المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من هم شعراء حضرموت ،والشعر في عهدة من؟؟؟


سالم علي الجرو
10-30-2010, 06:50 PM
من هم شعراء حضرموت؟ والشعر الحضرمي في عهدة من؟
حضرموت التاريخ والجغرافيا ، وليس حضرموت المختزلة في منتدى أو خور أو خيمة أو استراحة
نريد مشاركة من منطلق أمانة الموروث وأمانة التّقييم للشعراء المعاصرين

عيون المكلا
10-30-2010, 09:28 PM
قيل إن النهضة الأدبية هي ارتقاء فنون الأدب أو بعضها ,وبماإنه تطرأ على حياة الشعوب تغيرات تنقلها من حال إلى حال فشعب حضرموت جرت عليه تغيرات من سيئ إلى حسن ومن ضعف إلى قوة وسمي ذلك بنهضة تختلف من منطقة لأخرى وظهر شعار وشاعرات بأساليب متعددة وفنون متألقة ولكل مكان خصائص ..أثرت الهجرة واثر الاستعمار وللتحرير تأثير كبير كما للفتن أيضا تأثير ..فالذي صياغته جيدة وموضوعاته راقية هو أو هي من شعراء حضرموت ,ولكن ماهو مستوى الشعر الشعبي الحضرمي في كل فترة ؟ وهل هناك مقارنة بين جيل وجيل ؟.لأختك عودة ّ!.

سالم علي الجرو
10-31-2010, 06:29 AM
قيل إن النهضة الأدبية هي ارتقاء فنون الأدب أو بعضها ,وبماإنه تطرأ على حياة الشعوب تغيرات تنقلها من حال إلى حال فشعب حضرموت جرت عليه تغيرات من سيئ إلى حسن ومن ضعف إلى قوة وسمي ذلك بنهضة تختلف من منطقة لأخرى وظهر شعار وشاعرات بأساليب متعددة وفنون متألقة ولكل مكان خصائص ..أثرت الهجرة واثر الاستعمار وللتحرير تأثير كبير كما للفتن أيضا تأثير ..فالذي صياغته جيدة وموضوعاته راقية هو أو هي من شعراء حضرموت ,ولكن ماهو مستوى الشعر الشعبي الحضرمي في كل فترة ؟ وهل هناك مقارنة بين جيل وجيل ؟.لأختك عودة ّ!.
يجدر بنا تسليط الضّوء على شعر وشعراء المهجر

سالم علي الجرو
10-31-2010, 08:57 AM
من هو الشاعر؟
هو الذي يكتب بأحاسيسه ، يحمل شعره رسالة ( إجتماعية ، إنسانيّة ، أخلاقيّة )
لا يرتجي فخرا ولا يتكسّب من وراء شعره إلا ما جاء تكريما وتقديرا ، وليس كوظيفة .

شعراء حضرموت السابقون عاشوا الكفاف وشظف العيش ، لكنهم كانوا يحملون هموم أهلهم والبلاد الشقيّة بين جنباتهم ، لا تفوتهم شاردة ولا واردة ، بمعنى آخر أنّهم لا يرخصون قيم غالية ولا يرفعون من قيم هابطة ، يأخذون بالأرجحيات والأوليات . يحكى عن الشاعر سعيد باحريز أنه رفض قول شاعر كان معه في مساجلة داخل الحلبة ( مدارة ) لأنه ابتعد عن قول الحقيقة . لم يداهنه ولم يجامله ، وكيف له وهو المؤتمن والمسئول عن قوله؟ . كان سيلاطفه ويمتدحه لكنه شعر بعظم المسئوليّة فأبى .

الشعر هو الشعر في أيّ مرحلة قد يكون قويّا في مرحلة وضعيف في مرحلة تبعا لقوة القوم العامة أو ضعف أحوالهم ، لكنه في جميع الأحوال لا يخرج عن قيمه ورسالته ، هذا في الأغلب وفي القاعدة ولكل قاعدة شواذ ، وهنا في المنتدى نماذج من شعر الأمانة والصدق ، فكم قصيدة تحدّثت عن واقع الحال لبلاد ترزح تحت وطأة الظّلم كقصيدة لا تحضرني الآن للشاعر: عبد الله الجعيدي يصف فيها حسن الظن مع بني العمومة الذين أثبتوا أنّهم ليسوا أهلا لها وذهب بعيدا إلى رفض التّعايش معهم ، وهي مرحلة وحالة يتوقّف عندها قارىء التاريخ ليعرف تفاصيلها . هنا مررت قبل أيام بقصيدة ( بدع ) أرسلت إلى الشاعر الملتزم ( ابن احمد ) وردّ عليها وكلا القصيدتان تتحدّثان عن موضوع الساعة في البلاد الشقيّة ( اليمن ). تقرا في القصائد الجدّية والمسئوليّة وأمانة الكلمة . أمّا وأن يمتدح الشاعر الشاعر على أيّ حال دون موضوع أو رسالة لقصيدة ، فإنّ ذلك لا يعدّ قصيدة ناهيك عن انتفاء الأمانة والمسئوليّة ؟
في الجانب التربوي والوعظي والأخلاقي قرأت قصيدة للشاعر: صالح الصيني ، وفي جانب المديح قصيدة للشاعر: طارق بن حيدرة ، تشعر وأنت تقرأ قصائد بهذا المستوى أنّك تعيش حاضرا مرتبط بماضي وأن مستقبل الشعر بخير .

سالم علي الجرو
10-31-2010, 09:44 AM
من هو الشاعر؟.
تفاصيلها هنا مررت قبل أيام بقصيدة ( بدع ) أرسلت إلى الشاعر الملتزم ( ابن احمد ) وردّ عليها وكلا القصيدتان تتحدّثان عن موضوع الساعة في البلاد الشقيّة ( اليمن ). .


والكارثـه بتـرول بامرحـول =روّح بــلا بـيـعـه ولا دّلال
البيت الأمين والتاريخي أعلاه للشاعر ابن احمد من قصيدة جوابيّة للشاعر: نهلول . هذا البيت يذكرنا ببيت من قصيدة الغضب التاريخية للشاعر: صلاح أحمد القعيطي:

راحت جهة لحقاف لحمة فاس سرحت بالبرود=راحت مع الصّاحب بلا قيمة ولا سلّم نقود
وتذكرنا مفردة: " با مرحول " الواردة أيضا في قصيدة ( نهلول ):

يهنـا لبامرحـول بالبتـرول =والعتم جنبه قد صبح سيـال
يذكرنا بقول صلاح أحمد في ذات القصيدة:

قده أحسن المسراح يقع إلى أرض الزّيود=ولاّ إلى مكّة ونترعوى لفيصل بن سعود
هنا نقرأ شعرا في سياقه الفنّي وفي السياق التاريخي .. نقرأ صدقا وأمانة ومسئوليّة

بن احمد
10-31-2010, 11:59 AM
استاذنا الفاضل المهجر يعج بالشعراء
من قبل ايامنا هذه وللامانه قلة الاهتمام بالموروث
رسميا الا من قبل بعض الطيبين من النقاد والباحثين
ومن رحم الله
سيدي الفاضل كثيرا من فطاحل شعرائنا متو اجدون هنا
ولكن خارج المنتديات وقد يكونون في الظل
ارجوك ان تبحث عنهم وتكمل معروفك
سيدي الفاضل افراحنا هنا كحضارم قد تكون اصبحت ماتم
يتعشون الناس ويمشون والمبكر يحضر الساعه 11.30
ولا مظاهر للزوامل وجلسات الشعر
وان نظمت تكاد تكون محدوده جدا ورخيصه في الثمن الا عند الكبار
الذين يدفعون للصفوف والشعار وحي الله شي اما الجلسات الخاصه
فهي محدوده وبلا جمهور الذي يعتبر حافز لعطاء الشاعر وبلوشي بالكبير يحصلون عشاء دسما
وبعضهم يجي متعشي صدقني استاذي لن يكون هناك ابداع بلا حوافز ولا اهتمام اعلامي
اما ترى اعلامنا مقصرا من هذه الناحيه اسعوا مني هذه الحكايه فوق البيعه وسامحوني
سيدي الفاضل قبل اسبوعين كان عندنا حفله لابن معزبنا وهو وقبيلته مهتمين بالموروث ومن التجار
تم التعاقد عن طريقي انا شخصيا مع مكاتب احياء الحفلات
شعراء الامسيه الشعريه من غير القصايد المنبريه التي القيت اخذوا مبلغ 70000سبعون الف ريال
واهل القصايد المنبريه كلن بظرفه هذا قبل العشاء اي بعد صلاة العشاء مباشره الى الحاديه عشر وجاء وقت العشاء
وبعده كان شعر المحاوره وتم التعاقد مع اربعه شعراء قلطه وعلى راسهم تركي 2000 ورشيد الزلامي
وكان نصيب الاربعه مبلغ 60000ستون ريال من غير اجرة الصفوف مبلغ20000عشرين الف ريال
تصور كل هذه المبالغ في ليله واحده تروح للشعراء وللموروث فقط
المهم اتذكر احد الاخوان كان عنده عرس لولده وهو زميل لنا قلنا له نبغى شرح قال مافيه الا 500خمسمائة ريال المهم ان نحن
جبنا له بالخمس ذي مزمر ومشترحين على قدهم وبالقوه طلعناها منه
سيدي الفاضل لاتلوموني على هذه القصص فهي في الصميم ونظل ونقول الدعم المادي والاعلامي مطلوب
اعلاميا تم تغطية الحفل من قبل قناة الساحه الشعبيه تلفزيونيا سامحني ياسيدي
ومتابعينك بصمت

سالم علي الجرو
10-31-2010, 12:56 PM
طرح مكثف ومفيد تشكر عليه يا الوزيري.
تحدثت مداخلتكم القيّمة عن بيئة أخرى ، والإنسان أو الشاعر ابن بيئته و" الشعر ابن بيئته " ، وإذا خرج منها يعدّ مولوداً لقيطا ، والشاعر إناء ينضح بخصائص بيئته شعراً.
البيئة حسب وجهة نظري المتواضعة هي بيئة المكان وبيئة الخصائص ، ولو سايرنا الحضرمي ( المقيم ، الرحال ) لوجدناه يعيش في البيئتين:
الذين في الداخل يعيشون في بيئة المكان والخصائص ، والذين في المهجر يعيشون بيئة الخصائص كما ما عاش شعراء المهجر في الحبشة وفي جزر الملايو وفي الهند ، وإنّي لسائلك:
هل شعراء المهجر يعيشون بيئة الخصائص الحضرميّة؟
كنت في المدينة المنورة في عيد الفطر المبارك في حارة يقطنها ( الشّناقطة: موريتانيّون ) ، وحضرت احتفالات العيد وكم ذكرتني عاداتهم ببعض عاداتنا وتقاليدنا. المهم ـ يا سيّدي الفاضل ـ أنّ الشّناقطة السعوديين وغير السعوديين في المدينة المنورة إلاّ تلك الليالي إنتقلوا جميعهم كبارهم وصغارهم إلى موريتانيا وخيّل إليّ أنهم في صحراء وهم بين العمائر الشاهقة نصبوا خيامهم.
أودّ الإستطراد ـ سيّدي ـ لكنني أترك لك المجال للإجابة على سؤالي.
أحييك وأشكر لك حضورك الحي
دمت بخير.

نهلول
10-31-2010, 02:20 PM
اخي بحر دموع شكرالك على الادلاء بدلوك في هذا الموضوع والغربه دائم لها شجون حسيه في قلب المغترب وهو سؤال واحد
متى العوده ولكن العوده تحتاج الي ارضيه صلبه وبلد تحتضنه بدفأها في حالة العودة وتضمه الي صدرها الحنون لينسى الام الغربه
والانسان يجب ان ينطلق من الواقع الذي يعيش فيه والكاتب والشاعر والفنان لسان حال الشعب ولاباس ان يداعب شعره الطبيعه
الحب ولكن حسب الظروف المحيطه به ففي وقت الجد يجب ان يكون جاد
وهناك لا يحبب المدح المفرط الذي لا يوجد في الممدوح فيه وانما لغرض ماء وقي الاخير هذا تراثنا ويجب تهذيبه والابداع فيه
واخير وليس باخير شكر البحر دموع

سالم علي الجرو
10-31-2010, 05:34 PM
اخي بحر دموع شكرالك على الادلاء بدلوك في هذا الموضوع والغربه دائم لها شجون حسيه في قلب المغترب وهو سؤال واحد
متى العوده ولكن العوده تحتاج الي ارضيه صلبه وبلد تحتضنه بدفأها في حالة العودة وتضمه الي صدرها الحنون لينسى الام الغربه
والانسان يجب ان ينطلق من الواقع الذي يعيش فيه والكاتب والشاعر والفنان لسان حال الشعب ولاباس ان يداعب شعره الطبيعه
الحب ولكن حسب الظروف المحيطه به ففي وقت الجد يجب ان يكون جاد
وهناك لا يحبب المدح المفرط الذي لا يوجد في الممدوح فيه وانما لغرض ماء وقي الاخير هذا تراثنا ويجب تهذيبه والابداع فيه
واخير وليس باخير شكر البحر دموع
متى العودة؟
إلى الحس أم إلى الوطن؟ أكيد تقصد الوطن ، نسأل الله تعالى أن تكون قريبة.
أخي نهلول: أشرت إلى الغربة وإلى شجونها بحس شاعر ، وبحس شاعر حضرموت ـ رحمه الله تعالى ـ نبّه إلى مساوىء الغربة
: حسّك تغرّك نيودلهي وتلهي "
هو الذي سافر إلى إلى حيث يقيم الحضارمة ولاحظ الإنزلاق نحو التّبلّد الحسّي نتيجة التّرف والمغريات المادّية ، فقالها قويّة بحسّ الشاعر المرهف وبعاطفة وغيرة وبنبرة عالية ، منبّها:
" حسّك "
لم يقل: إيّاك أو: إحذر ، إنتبه ، قال: حسّك ، وكأنّها الأم ( حضرموت ) ، تخاطب.
" تغرّك "
يبدو أننا وقعنا في المحظور برداء عربي
شكرا وتقبل جزيل التحيات ودمت أخي نهلول

سالم علي الجرو
11-01-2010, 01:03 AM
شكرا جزيلا مع فائق الإحترام والتقدير

بن احمد
11-01-2010, 01:12 AM
طرح مكثف ومفيد تشكر عليه يا الوزيري.
تحدثت مداخلتكم القيّمة عن بيئة أخرى ، والإنسان أو الشاعر ابن بيئته و" الشعر ابن بيئته " ، وإذا خرج منها يعدّ مولوداً لقيطا ، والشاعر إناء ينضح بخصائص بيئته شعراً.
البيئة حسب وجهة نظري المتواضعة هي بيئة المكان وبيئة الخصائص ، ولو سايرنا الحضرمي ( المقيم ، الرحال ) لوجدناه يعيش في البيئتين:
الذين في الداخل يعيشون في بيئة المكان والخصائص ، والذين في المهجر يعيشون بيئة الخصائص كما ما عاش شعراء المهجر في الحبشة وفي جزر الملايو وفي الهند ، وإنّي لسائلك:
هل شعراء المهجر يعيشون بيئة الخصائص الحضرميّة؟
كنت في المدينة المنورة في عيد الفطر المبارك في حارة يقطنها ( الشّناقطة: موريتانيّون ) ، وحضرت احتفالات العيد وكم ذكرتني عاداتهم ببعض عاداتنا وتقاليدنا. المهم ـ يا سيّدي الفاضل ـ أنّ الشّناقطة السعوديين وغير السعوديين في المدينة المنورة إلاّ تلك الليالي إنتقلوا جميعهم كبارهم وصغارهم إلى موريتانيا وخيّل إليّ أنهم في صحراء وهم بين العمائر الشاهقة نصبوا خيامهم.
أودّ الإستطراد ـ سيّدي ـ لكنني أترك لك المجال للإجابة على سؤالي.
أحييك وأشكر لك حضورك الحي
دمت بخير.
سيدي الفاضل نعم يظل الشعر شعرا في كل بيئه ولم نخرج الشعر من بيئته فالحفاظ على الهويه
اول المطالب ومعك الحق فيما تقوله ان شعراء المهجر لا يعيشون الخصائص الى حد ما
ولكن مؤثرات المحيط موجوده من استخدام للمفردات والبحور وخلافه
سيدي الفاضل ماطرحته لا يعدو عن حلول للارتقاء بالموروث اليس كذلك مارايك سيدي الفاضل دمت بود

سالم علي الجرو
11-01-2010, 05:39 AM
سيدي الفاضل نعم يظل الشعر شعرا في كل بيئه ولم نخرج الشعر من بيئته فالحفاظ على الهويه
اول المطالب ومعك الحق فيما تقوله ان شعراء المهجر لا يعيشون الخصائص الى حد ما
ولكن مؤثرات المحيط موجوده من استخدام للمفردات والبحور وخلافه
سيدي الفاضل ماطرحته لا يعدو عن حلول للارتقاء بالموروث اليس كذلك مارايك سيدي الفاضل دمت بود
أعطيك مثال:
الشاعر لا يبعد عن محيطه ومدى استيعاب المحيط تختلف من شاعر إلى آخر حسب الخلفيّة الثقافيّة إلا أن الجميع يتفقون في الإنتماء إلى وطن الشعر . أين الشعر المعاصر من مشاكل وأزمات وأحلام وطن صغير؟ . أين الشعر من الوطن الكبير؟ . توقّفت على قصائد الشبواني وعلى شاعر أو شاعرين في المساحة الكبيرة بينما غرق كثيرون في سبات أو صمت أو في قصائد تتكرر بحيث أصبح الشاعر يكرر نفسه ، لا تخرج عن تناول لهوامش وذلك ما لم يوجد في التّراث ، وإنّ من يقرأ شعر التراث يقرأ حضور الشاعر والشعر في قلب الوطن والديار ، ويكفي دليل أننا نستشهد بشعر الماضي في كل مناسبة وحال وصورة ، فأين هو إنتاج الشعر المعاصر من الأحوال والمشاهد المعاصرة إن على المستوى الخاص أو على المستوى العام؟

آهٍ على علبي المسيوط بالأثمار=ماشي مثيله في الوادي ربي فيها
قد جاب له ولد شاني فاس والمنشار=يقطع فند من جنوبه لي يربّيهامن قصيدة قديمة
ماذا تقرأ وأنت الشاعر أخي الوزيري؟

خشامر
11-01-2010, 07:40 AM
من هم شعراء حضرموت؟ والشعر الحضرمي في عهدة من؟
حضرموت التاريخ والجغرافيا ، وليس حضرموت المختزلة في منتدى أو خور أو خيمة أو استراحة
نريد مشاركة من منطلق أمانة الموروث وأمانة التّقييم للشعراء المعاصرين

لحد الآن لم نعرف من هم شعراء حضرموت في منظور الكاتب هل هم الشعراء المعاصرين في الوطن والمهجر؟ام هم شعراء الرعيل الأول؟
اذا قلت انهم الشعراء المعاصرين هل لك ان تفند لنا العوامل او الأسباب علما اننا لانرى اي حداثه في شعرهم وتكاد ان تكون ثلاثه ارباع الى اربعه اخماس القصيده
مأخوذه ضمنيا من شعراء السلف لو رجعنا لقصائد بعض الشعراء والله تجد كل الكلمات متغيره في الأدوار فقط انما هي كلمات قالها شاعر سابق في قصيده معروفه
ومنهم من يستعير البيت والبيتين او القافيه حتى او التخميسه على الأقل ربما يكون اعجاب ولكن ربما يعتبر اساس لايستطيع ان يبني الا على ماقيل قبله

سالم علي الجرو
11-01-2010, 10:03 AM
ولكن مؤثرات المحيط موجوده من استخدام للمفردات والبحور وخلافه

التأثّر بالمحيط يكون إيجابي إذا ما ظلّ الشاعر مرتبط وجدانيا وفكرا ووعيا ببيئته الأم واكتسب مفردات جديدة ووسّع دائرة معارفه وهو ثابت القدم ، ويكون سلبي إذا ما انفصم عن بيئته . فضلا اقرأ البيتين العمانيين وعمان في دائرة المحيط ولك أن تستخلص روح الشعر وطرواة الكلمة

صبَّيت دمْع الحبر في بير مفضوح= والطين يغرف لك من البير ضاحِك
صارت منافينا إلى الموت ونروح=لو طلقة الرحمة تجي من سلاحِككتبت ـ يا سيّدي ـ عن بعض أسباب غياب الحس الشعري لدى الشاعر وأضيف إلى ما كتبت أنت اكتفاء شعراء برصيد من خلفية أدبية لا يتجدد في اتّجاه التّحديث، فأكثرهم لا ينهلون من عطاء الآخرين في ذات الإختصاص والتّوجه ، ومن هنا جاء التكرار لشخص الشاعر ولروح القصيدة.

سالم علي الجرو
11-01-2010, 01:26 PM
كيف نطوّر الملكة ونصقل الموهبة ونحسّن الذّات؟
أتابع بين الحين والآخر عبر التلفاز برامج أدبية ( فصيح وشعبي ) وأهم ما يلفت النّظر ويشد الإنتباه ذلك الإندفاع إلى صقل المواهب والقدرات بخلاف الذين يشعرونك بالتّفوّق والكمال ، ومن دون تحسين الذّات لا يمكن لملكة شعرية أن تعطي جديدا وتبدع ، ولا يتوقّف الأمر عند هذا الحد بل تجمّد أو تتحنّط . من الشعراء الذين ظلموا مواهبهم من عزل عقله عن عقول الآخرين ، شعاره:
" البداية من عندي "وهو شعار جميل ،جسور ، طموح ، غير أنّه ينهي نفسه وإن طال به الأمد عندما يصرّ على شعار:
" والنّهاية تنتهي عندي "
مثل هؤلاء يغرقون في ذواتهم ، يخدمون أغراضا محددة من أغراض الشعر وتموت قصائدهم ، ذلك أنّ الذّاكرة لا تحفظ إلا جميل القول سبك ومعنى .
هناك إشارات لا يعبّر عنها اللفظ لكنها ذات أثر عميق على النفس ، وهذه تتحدد في التّقدير والحب والحس ، مثال: كيف نشعر الآخر بأنه مهم من خلال إشارات غير لفظيّة ، ومثل هذه الإشارات وطريقة إصدارها تحتاج إلى معرفة وتمرين . إنني أسأل نفسي بين الحين والآخر: هل وصلت إشاراتي المتواضعة إلى الطرف الآخر؟ . أصاب أحيانا بخيبة أمل ، ذلك أنه في جهة ما تبلّد .
الإعتراف بكيان الآخر عدل ، والنّظر من علٍ بموجة كبرياء جهل ، وعليه فإن تحسين الذّات هو الخروج من هذه الأنفاق إلى آفاق رحبة بعيدة ، وما أعظمها آفاق وما أجملها حينما يكون أحد السائرين إليها شاعر!!!

سالم علي الجرو
11-01-2010, 06:17 PM
شعبان الطّبّال
شعبان في فرحه يطبّل في بلاده في عبطْ !=لكل صاحب جاه أو سلطان أو صاحب زلطْ !
أهم شي عنده ملا بطنه ملا كيسه فقطْ !=ولا يهمّ الصّح عنده بعد ذلك والغلطْ !!



موجود في كل الأماكن ، المدائن والعصور !=يسلّي الوالي..وسكّان الفلل..واهل القصور
فنان في قلب الحقائق والمسائل والأمــور=يسمّي المأتم فرح !والشوك..باقات الزهور !



من أجل رزمة مال..عنده يستوي باطل وحقْ !=يرقص على كل الحبال..يلعب بألوان الورقْ !
يمارس التلميع والترقيع في خفّةْ بحقْ !=يقول..يكتب أي شيء..أصله..مجرد..مرتزقْ
للشاعر: صالح عميّر ( عضو اتّحاد الكتاب اليمنيين ـ حضرموت )

سالم علي الجرو
11-02-2010, 09:54 AM
شاعر حضرموت: ( حسن باحارثه ) والاختلاف حول اللقبالمحضار:


ليلة النور ما الليله بصوتك ترنّم = في عدن لي بها لكل جرح مَرْهمْ
طوَل الصوت تطويل=
باحشوان :


مرحباً بالربيع الغيث عالعشب دلهم = كل راعي سرح بالبوش بالصوت ينهم
حلَل العشق تحليل=

د0 بكير:

يوم جات الحليله في الصفاء با تكلم = بص بالعين لي هي تجلي الشوش والَهم
با نضاوي القناديل=

المحضار:


كلما إتزرزرَت عالناس جاء ريح نسَم = ربنا لي عطى من خير واسع وقسَم
ما قسَم بالزنابيل=
باحشوان:


با يزرعون صحراء والمهم في المقدَم = باه يقضي ويمضي عالزرع لا تقدَم
يفرز العِلِب وأنخيل=

با حارثه:

نمت بدري وطول الليل بيَتت نحلم = فسَروا حلمي المقلوب من شان نفهم
يا كبار الرجاجيل=

د0 بكير :-


أرضنا تِبروالجاهل ضوى يقول من كم = با زرعها عنب من أجل مقله ومبسم
با تزين المحاصيل=

المحضار:


ذا حلم ما تفسر ذا عسل وسطه السم = سر على الجاده وعساك توصل وتسلم
شف في المقربه فيل=

با حشوان:


بدر بالنور شارق ما بدا يوم غيم = والذي قال غيم في ظلامه تهيم
جم مثل البهاليل=

د0 بكير:


شف عيال اليمن ما يكهلون المحرم = للوطن قد تنادوا يبذلوا الروح والدم
جيل من بعدهم جيل=

المحضار:


كلنا لليمن يوم اليمن خير مغنم = حد يسرح من الجنه ويضوي جهنم
غير ليهم مخابيل=

سالم علي الجرو
11-02-2010, 10:12 AM
شعبان الطّبّال
شعبان في فرحه يطبّل في بلاده في عبطْ !=لكل صاحب جاه أو سلطان أو صاحب زلطْ !
أهم شي عنده ملا بطنه ملا كيسه فقطْ !=ولا يهمّ الصّح عنده بعد ذلك والغلطْ !!



موجود في كل الأماكن ، المدائن والعصور !=يسلّي الوالي..وسكّان الفلل..واهل القصور
فنان في قلب الحقائق والمسائل والأمــور=يسمّي المأتم فرح !والشوك..باقات الزهور !



من أجل رزمة مال..عنده يستوي باطل وحقْ !=يرقص على كل الحبال..يلعب بألوان الورقْ !
يمارس التلميع والترقيع في خفّةْ بحقْ !=يقول..يكتب أي شيء..أصله..مجرد..مرتزقْ
للشاعر: صالح عميّر ( عضو اتّحاد الكتاب اليمنيين ـ حضرموت )

جـبل عـرفــات
الشاعر : حسن عبدالله باحارثه


يـاحـي يـا قـيـوم يـارب يامهيمن يا رؤوف=

خـلـقـتـني ورزقتني وجعلتني أسمع وشوف=

واذكـر مـحـمـد والصحابة لي يشلّون السيوف =

يـقـول بـوأكرم وقـفنا في الجبل يوم الوقوف=

وقـفـة جـبل عرفات تقصر عنهّا كل الوصوف=
فـي أي مـحل تنظر تشاهد ناس أميات الألوف=
بـلـبـاس أبيض لاغتر حمرا ولا بدلات صوف=
والـكـل يـلبي يطلب الرأفة من الرب الرّؤوف=
يـارب تـقـبـل حـجّـنا إليك مدّينا الكفوف=
من كل محل جينا بفضلك ساعدت نحن الظّروف=
لـمّـه وزحـمـه مـايمر الخيط مابين الكتوف=
حد في الخيم جالس وحد فوق الجبل تحت الكهوف=

والـطـايـرات إتـدور والما فوقنا ينزل نفوف=

يـلـطـفـون الجو للحجاج في شمس الصيوف=
وشُـربـنا زمزم نقي مثل العسل لي في القروف =

ورجـال مـن أجـل السلامة مايغمضون الدّفوف=
قـامـوا بـواجـبهم وأكثر لي يعزُون الضّيوف=
والـمـغرب الحجاج يصطفون في السكةصفوف=
سـيـول بـشـريه عظيمه كم وكم عينك تشوف=
يـمسون في ( مزدلفة) في جول ماشي له سقوف=
وفـي (مـنى) نرمي ونحلق قبل نفدي بالخروف=

ونروح (مكة) في (الصفاء) نسعى وبالكعبة نطوف =

ونـعـود نجلس في (منى) نحن ولي معنا سعوف=
نـرمـي ثـلاث أيام ونحط النقط فوق الحروف=
ولا رفـث ولا جـدل كـلٍّ على الثاني عطوف=

والـمـسـجد النبوي نزوره قبل أو بعد الوقوف=
عـلـى مـدار الـيـوم يلتفون في الساحة ألوف=
شـفـيـعـنـا لـي مـايحبه ياكسوفه بالكسوف=

نهلول
11-02-2010, 11:01 AM
من هنا اجد نفسي ارفع يدي واضرب تحيه لا اخي بحر دموع على تميزه الرائع في ادارة الحوار وتسمية الا سماء باسمائها
ووضع النقط على الحروف ويعتبر في قمة الابداع وهنا لن ولن اكون مجامل لا اليوم ولا غد وهذه هي الحقيقة التي تعودت عليها
وقد اشرت لذالك والتي جعلتني اقف وحيد في زاويه من ركن مقهى ابو سعيد
ومن هنا اطلب من ادارة المنتدى تثبيت الموضوع لا نه دائم متجدد وشكرا

سالم علي الجرو
11-02-2010, 01:06 PM
الشاعر ابن احمد أصاب أطراف الغرض ، لله درّه ، عندما أشار على استحياء إلى إنسلاخ بعض شعراء المهجر عن خصائص البيئة الأم ، وأود هنا الإستشهاد بأبيات للشاعر سعيد بن عمر بن مرضاح ، وهو المغترب ، تقرأ فيها صدق الشعور والإحساس وتشاهد الشاعر وكأنه بين جبال حضرموت ترفرف فوق رؤوسها أعلام الوطن العربي ، سبق لي وإن أوردتها في موضوع " هنيئاً لكلٍّ زاده ":
ـ 1 ـ
المشكل انّا نجتمع وقت الأزمات=بس النّتيجة لاتدورعليها
قادة وزراء ورؤساء حكومات=وآمال كل شعوبنا ترتجيها
ـ 2 ـ

مانجتمع الا وتزيد الخلافات=ذي دولة تشكي وذي تشتكيها
شطّار بس نعرف نصوغ الشعارات=أمّا النتائج مااحد يرتضيها
ـ 3 ـ

لو نجتمع بممثّلين السّفارات=أفضل من القمّةْ وماتحتويها
على الأقل نحفظ ملايين وميات=لأن مصلحة شعوبنا تقتضيها
ـ 4 ـ

يكفي قمم هوجاء وكثر اجتماعات=مادام هذا طبعها مانبيها
ويكفي ترزز في الصحف والمجلات=من كذبكم ما عاد حد يشتريها
أبيات لا تحتاج إلى شهادة ولا إلى إشادة ، هي تشهد عن نفسها وتشيد بنفسها .
وهو القائل:

من لاقطع بالـسّـيف بو حدّين =ولا اعتلى صهوة جواده
والله مارد السّلف والدّين = ليهو في الدّفتر زياده
وإن كان قـنصوا الوعل بو قرنين = ليهم بدوا حرب الإباده
لا والنـبي ما باتنام العين = أمّا النّصر ولاّ الشّهاده
الـشـاعــر / سعـيد عـمر بـن مرضاح
... نعم شعر محكم حوى الفكرة والموضوع وربط المعاني في سلاسة وانسيابية ، وسموّ الهدف ، وإن فككت رمزيته انفتح لك باب مشاكل مزمنة لأمّة ، لا غموض ولا مرادفات ولا حشوٍ ولا نصّ ميّت في أحسن أحواله شكلي .
نقلتها ولا علم لي بالوزن ، وعلى المعنيين التّصحيح إن أرادوا ولهم منّي الشكر الجزيل
الجميل في هذا الشاعر أنّه يجلس صامتا ، منصتا كتلميذ0
كم هو رصيد لحضرموت رجال كهؤلاء ، وكم هو رصيد لها شعر كهذا

سالم علي الجرو
11-02-2010, 01:30 PM
من هنا اجد نفسي ارفع يدي واضرب تحيه لا اخي بحر دموع على تميزه الرائع في ادارة الحوار وتسمية الا سماء باسمائها
ووضع النقط على الحروف ويعتبر في قمة الابداع وهنا لن ولن اكون مجامل لا اليوم ولا غد وهذه هي الحقيقة التي تعودت عليها
وقد اشرت لذالك والتي جعلتني اقف وحيد في زاويه من ركن مقهى ابو سعيد
ومن هنا اطلب من ادارة المنتدى تثبيت الموضوع لا نه دائم متجدد وشكرا
لا لا داعي لتثبيت الموضوع هو يثبت نفسه أو يحصل على رفسات ، أدع بثبات الحق وثبات الرجال . أتركك مع الرابط التالي:
دندنات حسن باحارثه ( إصدار جديد ) - سقيفة الشبامي (http://www.alshibami.net/saqifa/showthread.php?t=64264)
شكرا لك أخي نهلول

سالم علي الجرو
11-02-2010, 01:46 PM
قراءة في تجربة ( حسن باحارثة ) الشعرية !!

كثيرا مايدور الحديث عن تجربة بعض الشعراء الشعبيين الحضرميين. مع بعض الزملاء الذين لهم إهتمامات بالشعر الشعبي . فلذلك أعتبر ان القراءة في تجربة حسن باحارثة الشعرية أمر ليس من الأهمية بمكان .
ولكن بما ان بعض الإخوة قد وقفوا على هذا التجربة وقفات مختلفة . ولكلٍ منهم رؤية وقراءة مختلفة فلا بأس أن تكون لي قراءة في مجمل هذه التجربة الشعرية لهذا الشاعر فأقول :
حسن باحارثة شاعر لايقف على أرضية ثقافية وفكرية واسعة . تمكّنه من إظهار تجربته الشعرية على نحو مميز . ربما يقول قائل ان هناك من الشعراء الشعبيين من هو أمّياً وله تجربة شعرية مميزة ؟
أقول ان ذلك صحيحاً ولكن ذلك الشاعر الأمّي الذي له تجربة شعرية مميزة . لم يخوض تجربته الشعرية على النحوالذي نحاه حسن باحارثة . وهنا سنتوقف قليلاً عند بعض الفواصل لتجربة باحارثة الشعرية .وقفت شخصياً على العشرات من الأبيات لهذا الشاعر . وسمعت الكثير من التسجيلات الصوتية لشعره . إلاّ انه لم يرق لي ذلك للأسباب التالية :
يلاحظ على حسن باحارثة انه شاعر مكثار لدرجة متقدمة من ( الإسهال الشعري ) .فهو يهتم ( بالكم ) لا
( بالكيف ) هذا أولاً !!
ثانياً : يلاحظ عليه كشاعر بأنه ينزل بشاعريته إلى حد ( الإبتذال ) وذلك من خلال إفراطه الاّ محدود وإهتمامه الكبير ( بالمديح ) فهو متزلّف ( شعرياً ) . وهذا ماجعل صورة حسن باحارثة الشعرية في أذهان المستمعين والمهتمين بالشعر باهته بل ربما ( مهلهلة ) . وتركيزه على المديح بالذات هو الذي خدمه ( إعلامياً ) وخلق لتجربته الشعرية مساحة في ( الساحة الشعرية الحضرمية ) لاتستحقها بل تتلاشى هذه المساحة وتضمحل إذا ما وضعت تجربته الشعرية برمتها على ميزان النقد المتخصص .
كما اننا لو وضعنا الكثير من الأبيات لهذا الشاعر وفق رؤية نقدية مجرّدة لظهر لنا مايلي :
·إستخدامه لمفردات تكون غير مطواعة موسيقياً وتلحق بالجرس الموسيقي للبيت الشعري خللاً واضحاً .
·قليل الإتيان بصورة شعرية مكتملة العناصر تفتقد لروح ( الخلق ) والإبتكار إلاّ إذا وظّف ( مثلاً شعبياً متداولاً ) ضمن سياق البيت .
·يعتمد كثيراً على طريقة الإلقاء التي تجعله يبدو وكأنه في ( حراج ) بين الدلالين ولا يظهر للمستمع بأنه شاعر يجيد مخارج الحروف . ولايفقه في أماكن وجوب الوقوف كما ينبغي أو الإسترسال في الإلقاء . ويتعمد في إلقائه على تغطية القصور الواضح في بعض الأبيات . أو ( ضغط ) البيت الذي فيه إطالة من حيث ( الوزن ) فلذلك شعر حسن باحارثه لايجيد قراءته إلاّ ( حسن باحارثه ) .
بمعنى اننا لو أردنا وضع تفعيلة لشعر باحارثة لما إستقامت لنا في المئات من أبياته الشعرية !!! إلاّ إذا عمدنا إلى أساليب ( الضغط والإطالة ) .ولو عقدنا مقارنة بسيطة بين التجربة الشعرية لحسن باحارثة وبين التجربة الشعرية
للشاعر صالح ربيّع بلّسود ( بوربيّع ) لوجدنا الفارق كبير جداً لصالح أبو ربيّع .على رغم ان بلّسود أكثر( أمّية ) من باحارثة وبلا جدال ولكن . الأسلوب الذي إتّبعه بلّسود في إظهار تجربته الشعرية إجمالاً كان أفضل بكثير جداً . ومع ذلك كله فإن ( بلّسود ) لم يحصل على الوهج الإعلامي ( الرسمي ) . ذلك أنه شاعر يمتلك رؤية
( نقدية ) للظواهر الإجتماعية السلبية . ويحقن فحوى أبياته الشعرية في مفاصل( الروماتيزم الإداري للسلطة ) وتجلد سياط قوافيه ظهر ( الفساد الإداري ) . ولا يميل ( للمديح ) مماأفقده تسليط الضوء على تجربته الشعرية في الإعلام ( الرسمي ) . ولكن تجربة بلّسود الشعرية إحتلت منزلة رفيعة في ذاكرة المجتمع الحضرمي برمّته . ولسنا هنا بصدد مناقشة تجربة بلّسود والتي أعتبرها ( مميزة ) بقدر مانحن بصدد تجربة باحارثة .
الحقيقة لاأحفظ أبياتاً للشاعر باحارثة ولا تختزن ذاكرتي شيئاً منها برغم كثرةسماعي لأشعاره . وهذه الظاهرة توجد لدى الكثير من الناس والذين لاتتسع ذاكرتهم لأشعار باحارثة . ذلك انها لاتترك أثراً يخلق لها حيّز في ذاكرة المتلقي فهي أشبه ( بالأغاني الهابطة ) لجيل اليوم . رغم كثرة أشعار هذا الشاعر ومحاولات الظهورالإعلامي الذي يسعى حثيثاً له . إلاّ انه فشل أن يخلق لتجربته الشعرية منزلة مناسبة في ذهنية المتلقي . مع الإحترام الكبير لشخصه الكريم !!
masterkey

نهلول
11-02-2010, 02:11 PM
شكرا اخي كنت في نقاش البارحه مع زميل لي حول باحارثه
الشاعر باحارثه يقف نقيض الشاعر باعكيم والشاعر ربيع بن لسود هولاء شعراء ملا مسين الجو الشعبي وهمومه
ولكن الشاعر باحارثه يقف في الجهة التي يقف الفنان عمر باوزير ونفس طرحك كان محور نقاشنا ولن اقدر ان زيد على ماقلته

سالم علي الجرو
11-03-2010, 06:58 PM
شكرا اخي كنت في نقاش البارحه مع زميل لي حول باحارثه
الشاعر باحارثه يقف نقيض الشاعر باعكيم والشاعر ربيع بن لسود هولاء شعراء ملا مسين الجو الشعبي وهمومه
ولكن الشاعر باحارثه يقف في الجهة التي يقف الفنان عمر باوزير ونفس طرحك كان محور نقاشنا ولن اقدر ان زيد على ماقلته

إنّ قصيدة ( شعبان الطّبّال ) لعضو اتّحاد الكتّاب اليمنيين تعتبر ملاحظة قويّة وعلامة ، وسبق أن سمعناها منه ، أخي عبد الله الجعيدي وأنا حينما كنا في سيئون .

صوت سيبان
11-04-2010, 02:21 AM
متابعين بكل شغف وأنصات لما يدور هنا من مناقشات مفيده
فشكراً للأستاذ الأديب بحر من الدموع0 لنا مشاركة غداً نامل أن تثري الموضوع

سالم علي الجرو
11-04-2010, 10:15 AM
من هم شعراء حضرموت؟ والشعر الحضرمي في عهدة من؟
حضرموت التاريخ والجغرافيا ، وليس حضرموت المختزلة في منتدى أو خور أو خيمة أو استراحة
نريد مشاركة من منطلق أمانة الموروث وأمانة التّقييم للشعراء المعاصرين

ما هي القصيدة؟
هي ماكانت على وزن من اوزان وبحر وقافية ولها معنى
قال صالح بن عبد الله بن بشر النهدي:

ولا من تمنّى شي يجي له بلا عنا=ولا كل من شاف الثُريا ينالها
ولا اتخلّدوا لنذال من كُثر مالهم=ولا تنتسي الابطال وان قلّ مالها
ونفسك إذا هي للرديّه تسير بك=قمعها وقُل يا نفس مالي ومالها

معنى الشعر:
للقصيدة معنى شعري بلغة القصيدة ، وإن تحدّثت بلغة السرد والشرح فهي لا تعدو عن كونها فكرة مجرّدة فقدت معناها الشعري .
إقرأ المعنى الشعري في البيتين التاليين:

لا تحسبنَّ الموتَ موت البلى = فإنِّما الموتُ سؤالُ الرجال
كلاهما موتٌ و لـكنَّ =ذا أفظعُ من ذاك لذلِّ السؤال

ولعبد الملك بن مروان قول في شعر السرد أو الشّرح ،عندما أنشده الراعي النميري ، هذين البيتين :

أخليفة الرحمن إنّا معشر= حنفاء نسجد بكرةً وأصيلا
عربٌ ، نــرى لله في أموالنا =حق َّ الزكاة منزَّلا تنزيلا
قال : " ليس هذا شعرا ، و إنّما هو شرح إسلام وقراءة آية "
وجمال الشعر الشّعبي وعذوبته وسحره في المعنى الشعري بلغة الشّعر ، وليس شرح فكرة مجرّدة .

سوني
11-04-2010, 10:20 AM
لا لا داعي لتثبيت الموضوع هو يثبت نفسه أو يحصل على رفسات ، أدع بثبات الحق وثبات الرجال . أتركك مع الرابط التالي:
دندنات حسن باحارثه ( إصدار جديد ) - سقيفة الشبامي (http://www.alshibami.net/saqifa/showthread.php?t=64264)
شكرا لك أخي نهلول

لن يثبتون الموضوع فكل مواضيعك تشبعها ردودا علي نفسك فكيف ينزل الموضوع كمل كمل

سالم علي الجرو
11-04-2010, 11:18 AM
لن يثبتون الموضوع فكل مواضيعك تشبعها ردودا علي نفسك فكيف ينزل الموضوع كمل كمل

أين الرد الواحد الذي حدّثت فيه نفسي؟
أعطيك مهلة سنة إن كتب الله لنا حياة ، ولا تتضايق من سؤالي:
أنت من مواليد نوفمبر ويا ما أكثرهم يتساقطون في متصفحاتي ، ولك مشاركتين فقط ، واحدة اتّجهت صوبي وهي المقتبس أعلاه ، فهل لك أن تبيّن إلى أين اتّجهت الأولى؟
أعطيك مهلة سنة أيضا إن كتب الله لنا عمرا
ثمّ أنني لا أنتظر ردودا من ايّاها ، وأضيف:
أكتب في موضوع حتى النّهاية ، و( كلّ إناء بالذي فيه ينضح )
وفي جميع الأحوال يتوجب عليّ شكرك كعضو خطّ سوادا في متصفّحي المزعج ...

الخليفي الهلالي
11-04-2010, 12:18 PM
ولا من تمنّى شي يجي له بلا عنا =ولا كـل مـن شـاف الثُـريـا ينالـهـا
ولا اتخلّدوا لنذال مـن كُثـر مالهم= ولا تنتسي الابطال وان قلّ مالهـا
ونفسك إذا هـي للرديّـه تسيـر بـك =قمعها وقُل يـا نفـس مالـي ومالهـا

تسلم ياحكيم السقيفة في كل صبيحة وعشية نقرأ لك المفيد


ليت قومي يعلمون ؛؛؛؛؛

سالم علي الجرو
11-04-2010, 08:38 PM
متابعين بكل شغف وأنصات لما يدور هنا من مناقشات مفيده
فشكراً للأستاذ الأديب بحر من الدموع0 لنا مشاركة غداً نامل أن تثري الموضوع
ليست مناقشة وإنّما هي دراسة متواضعة وبحث تقبل المناقشة الجادّة الكفؤة ، فحواها:
أن حضرموت الشّقيّة تبحث عن شعرائها ، أولئك الشعراء الذين وظّفوا أنفسهم للكلمة والملكة والموهبة ، ولم وهم الملتصقين بترابها وإن بعدوا ، المتنمين إلى جذورها ،المتحسسين لشهيقها وزفيرها ، الحاملين بضائعها وصفاتها وخصائصها ، تعرفهم من خلال قصائدهم ، النّاطقة عن أدقّ التفاصيل الدقيقة: مجتمع ، جغرافيا ، تاريخ ، عادات وتقاليد ، مفردات ، أمثال ، سياسة ، كشاعرها الراحل ، شاعر ضبضب وسعاد الزّبينة وكلّ حضرموت . إن دخلت من بوّابة مرثيّاته وجدته العارف ، الملم بأحوال ونشاط ومكانة وخصائص من يرثيه ، كيف أحيط علما برموز وأعلام حضرموت الأدبيّة والإجتماعيّة؟ . ذاك يعود إلى وجدانه وفكره وحبّه لوطن وأهله ... يتكلّم بكل اللهجات وبكامل الذّاكرة ... حضرموت تسير على الأرض.
... إنّها الدّراسة والبحث عن شعر أطربنا وعن شعراء ، خلّدوا أدبا وذكر ، شعر حبّب إلينا شوك السمر وأشجار السّدر ( أعشق أنا قريتي واعشق هواها ................في قرية سواها ). الدراسة التي نتمنّى أن تكون معمّقة بعد أن سادت لغة التّسطيح والتّهريج فيما يشبه الإبتزار والإتّجار لرموز الشعر على حساب سقطات أخذت تنتشر .
شكرا أخي صوت سيبان.

سالم علي الجرو
11-05-2010, 01:53 AM
ولا من تمنّى شي يجي له بلا عنا =ولا كـل مـن شـاف الثُـريـا ينالـهـا
ولا اتخلّدوا لنذال مـن كُثـر مالهم= ولا تنتسي الابطال وان قلّ مالهـا
ونفسك إذا هـي للرديّـه تسيـر بـك =قمعها وقُل يـا نفـس مالـي ومالهـا

تسلم ياحكيم السقيفة في كل صبيحة وعشية نقرأ لك المفيد


ليت قومي يعلمون ؛؛؛؛؛

سلّمك الله وأبقاك

صوت سيبان
11-05-2010, 03:30 AM
موضوع: فحول الشعر العامي(3)الشاعر صالح ربيع بلسود الأربعاء يونيو 09, 2010 12:10 pm

--------------------------------------------------------------------------------

إسمه :
الشاعر صالح ربيع سعيد بلسود
كنيته بو ربيع )ـوهو اكبر ابنائه ـ
مولده :
ولد في قرية الحزم بمديرية شبام حضرموت عام 1925م بالتقريب
هجرته :
خرج شاعرنا من قرية الحزم التي نشاء بها وهو في سن السابعة عشرا من عمره باحثا عن لقمة العيش فلم ين لديه خيار الا السفر الى خارج البلد بدات رحلة سفره من مدينة المكلاء حيث مكث بها فترة من الزمن يتزود بما سيعينه على سفره الى شرق افريقيا وصل الى شرق افريقيا بعد عناء طويل عشاش هنك متنقلا بين ممباسا ودار السلام واشتغل عند احد التجار هناك كانت فترة غربة في شرق افريقيا سبع سنين تخللتها زيارات لحضرموت عدة مرات لكن هاهو ذا يعود الى حضرموت بعد ان ساءت الاحوال الاقتصادية في ممباسا ودار السلام لكنه عزم على الرحيل الى المملكه العربية السعودية ليعمل بها فقضى فيها خمسة عشر عاما بين جدة ومكة المكرمة لكن بحلول عام 1990 م عاد شاعرنا من ارض الغربة الى مدينة شبام اثر حرب الخليج ليعمل في وزارة التربية والتعليم (عامل خدمات )حتى ووفاته .
شعره :بدأ ابو ربيع في قول الشعر وهو في سن مبكرة وموهبتة الشعرية كانت اكبر دافع له كانت بدايات قوله للشعر في الجلسات التي تعقد في قرية الحزم من هنا كانت بدايه فارس المدارة الذي لايشق له غبار ولا يقف امامه احد انطلق حامل هموم بلاده لعبر عنها باشعره الرائعة كان قربه من الناس والتحدث عن قضايهم ي اشعاره قد زرع له حبا عميقا في نفوسهم .
معاصريه : عاصر شاعرنا الكثير من الشعراء في المهجر امثال مستور حمادي و مزاحم باوزير وسالم عبد القادر العيدروس ومحمد بن ناصر القعيطي ومحمد عوض الحباني و ناصر بن ناصر وخميس كندي وعائض بالوعل ومحفوظ التوي ومن المعاصرين حسن باحارثه و عبد الله بن قبوس وحسين باحارثه محمد سعيد قحطان و مبارك با عكيم و خليل باسيف وغيرهم وله مساجلات شعرية معهم في الشبواني وفي جلسات الدان
ونورد لكم هذه المساجله التي جمعته بالشعراء محمد بن ناصر القعيطي والشاعر محفوظ التوي والشاعر عوض فرج بن طالب والشاعر عبيد فاضل في منزل المغني عوض بافضل بحوطة احمد بن زين في يناير 1986م
أستفتحها بوربيع بقوله :
قال خولثنين حن القلب حن والقلوب محنــــــــــــــــحنه
الف ياحيا وسهلا بــــمن لي زمان مســــــــــــــــاهنه
يمن وابن الــــــــــيمن والذي هم عا شمالي واليمين
دلنا عا الخير يالله يامعين
فرد عليه محمد بن ناصر : عاد قلبي قل لصــــــــــالح ماسكن ** *** والعرب امسوكنة
لق في عصرتك يا صــاحب مكن ** *** بالحبال الماكنـــة
دق من فـوق السفن ** *** اطلب المولى مكانك كل حين
دلنا عا الخير يالله يامعين
قال صالح ربيع :كلنا نتبع على عطوه حسن
واللحايا محسنه
جبت له عينه عطنا اربع عين
والخليق امعاينه
اه من تالي زمن
لامتــــــــى يادهر باتزين
دلنا عا الخير يالله يامعين
قال محفوظ التوي : مرحبا بابيات تستاهل ثمن
والتوافي مثمنة
لا تذكر الليالي والزمـــــــن
والوقت المزمنة
لي مضت داخل تــــــــــــبن
والرواعي حسنهن دايم يبين
دلنا عا الخير يالله يامعين
قال صالح ربيع : خور ممباسا بغاله مري حن
والسفن متماحــنة
والسليط القار فيها بالـــــــقن
وال حم في قنقنة
ذبح في امات السمن

والعرس مابين حذيه والعنين
دلنا عا الخير يالله يامعين في المقطع الخير قوله في خور ممباسا بغاله مري حن قاله بوربيع في البدايه في خور مكسر بايوقع مريجحن والسفن متماحنة الى اخر الجواب
والمعروف ان كلمة مريجحن عند اهل حضرموت تعني المعركة والحرب والصراع
فقال له احد الحضور قل في خور ممباسا وخلها تعبر على خير لانه بعد هذه المساجله وقعت احداث 13يناير الداميه في خور مكسر وراح ضحيتها الكثير من الناس
وهذا يدل على امتلاك شاعرنا (رحمه الله ) شفافية الرؤيه للمستقبل وحد الفراسة والحس الشعري الذي يعتبر ظاهر في شعرنا الشعبي .
انه شاعر محب للوطن اتزج حب الوطن عنه بدماءه فهو يسري داخل عروقه مدى الايام اتخذ ما وهبه الله اياه من عفوية في قول الشعر لخدمة وطنه ولنقل هموم الناس وارسل الرسائل التي تتنتقد عادة سيئة انتشرت او فساد استثراء في البلاد .
هذه بعض ابيات الشاعر صالح ربيع في مطلع من المطالع ينتقد فيها اوضاعا سياسية ..
وطبيعة شعراء الشبواني انهم يناقشون عادة احوال الناس وهمومهم :

الديك لزرق لي يهد لدياك بالسلك امتسك * وما بقين الا الدجاج السود .. ظلن كاك كاك !!



الهيج بو سنامين لي كنا نكابر به .. برك * غشوه الجمال وبا جمال والبدو الركاك
من يوم جاء دعكيك لما الحزم ياداعك دعك * قل كيك يا دعكيك له سبعين راعه لي دعاك

تركي من اسطمبول في كريتر ملقي له ترك * كرفت مال الناس يالتركي وعين الله تراك

ياما وياما قلت له لا تشترك قام اشترك * ضحكوا على عقله ومدوا له سلوك الاشتراك

من بعد ما سلك بغى با ينسحب ماشي سلك * دقر في مهندس مايميز كل شي عنده سلاك وهنا ينتقد الاشتراكي الذي استعجل في خطواته نحو الوحدة المرتجلة بدون استفتاء الشعب ،
كانه يستعجل بقاءه خوفا من ثورة مشابهه لسقوط اليساريين في دول عديدة .. فتنازل عن الجنوب كله مقابل البقاء الامنية .

من بعد معطاه الخريطة قال له من يعرفك ؟ * ارسل له الا القعطبي يقهره يومه زقر فاك

الزقر صكه والذي سرحوا معه شلة صكك * هم كسروا رجله وقالوا له تعكز عا عصاك



وهنا يصف مالا يجهل من تطورات همشت الاشتراكي شريك الوحدة .. ودخلت باليمن الى عصر جديد من الوحدة تشبه النظام العالمي الجديد !!!

وفاته:
في اواخر عام 2005م وتحديدا في الثاني والعشرين من ديسمبر افل ذالك النجم الامع في سماء الادب الشعبي
فاختطف الموت شاعر المدارة إثر مرض عضال الم به فخسر الوطن فحلا من فحول الشعر الشعبي نعم انه شاعر توجه بقيه الشعراء اميرا عليهم دون مراسيم رسميه لان هذا هو شان الشعر الشعبي لايعتليه احد بمرسوم او قرار لكن الذي يعتليه هو من فرض نفسه من خلال اشعاره نعم انه استحق بجداره امير الشعرا الشعبيين
فرحمه الله رحمة الابرار واسكنه فسيح الجنان .

منقول: ومادعني لنقل هذا الموضوع أعجابي بالترميز الشعري وتوقعات الشاعر الذي تحققت مع ملاحظاتي
أن هناك أخطاء في بعض الأبيات من ناحية الوزن وشاعر بهذه الهامه لايمكن أن يخطيء الخطاء في النقل

سالم علي الجرو
11-06-2010, 09:19 AM
ونورد لكم هذه المساجله التي جمعته بالشعراء محمد بن ناصر القعيطي والشاعر محفوظ التوي والشاعر عوض فرج بن طالب والشاعر عبيد فاضل في منزل المغني عوض بافضل بحوطة احمد بن زين في يناير 1986م
أستفتحها بوربيع بقوله :


قال خولثنين حن القلب حن =والقلوب محنـحنه
الف ياحيا وسهلا بـمن = لي زمان مسـاهنه
يمن وابن الـيمن = والذي هم عا شمالي واليمين
دلنا عا الخير يالله يامعين =
فرد عليه محمد بن ناصر :

عاد قلبي قل لصالح ماسكن = والعرب امْسوكنة
لق في عصرتك يا صــاحب مكنْ = بالحبال الماكنـــة
دق من فـوق السفن =اطلب المولى مكانك كل حين
دلنا عا الخير يالله يامعين=
قال صالح ربيع :

كلنا نتبع على عطوه حسن =واللحايا محسّنه
جبت له عينه عطنا اربع عين =والخليق امْعاينه
اه من تالي زمن =لامتــى يادهر باتزين
دلنا عا الخير يالله يامعين=
قال محفوظ التوي :

مرحبا بابيات تستاهل ثمن =والتوافي مثمنة
لا تذكر الليالي والزمـن =والوقت المزمنة
لي مضت داخل تـبن =والرواعي حسنهن دايم يبين
دلنا عا الخير يالله يامعين=
قال صالح ربيع :

خور ممباسا بغاله مري حن =والسفن متماحــنة
والسليط القار فيها بالــقن= وال حم في قنقنة
ذبح في امات السّمن=والعرس مابين حذيه والعنين
دلنا عا الخير يالله يامعين=
في المقطع الخير قوله في خور ممباسا بغاله مري حن قاله بوربيع في البدايه في خور مكسر بايوقع مريجحن والسفن متماحنة الى اخر الجواب
والمعروف ان كلمة مريجحن عند اهل حضرموت تعني المعركة والحرب والصراع
فقال له احد الحضور قل في خور ممباسا وخلها تعبر على خير لانه بعد هذه المساجله وقعت احداث 13يناير الداميه في خور مكسر وراح ضحيتها الكثير من الناس
وهذا يدل على امتلاك شاعرنا (رحمه الله ) شفافية الرؤيه للمستقبل وحد الفراسة والحس الشعري الذي يعتبر ظاهر في شعرنا الشعبي .
انه شاعر محب للوطن اتزج حب الوطن عنه بدماءه فهو يسري داخل عروقه مدى الايام اتخذ ما وهبه الله اياه من عفوية في قول الشعر لخدمة وطنه ولنقل هموم الناس وارسل الرسائل التي تتنتقد عادة سيئة انتشرت او فساد استثراء في البلاد .

أين سبع الليل يدركنا بالتصحيح ؟؟؟.

سالم علي الجرو
11-06-2010, 08:17 PM
متابعين بكل شغف وأنصات لما يدور هنا من مناقشات مفيده
فشكراً للأستاذ الأديب بحر من الدموع0 لنا مشاركة غداً نامل أن تثري الموضوع
مشاركتك هذه مهمّة جدّا جدا ، وتعال معي:
كتب الأخ المشرف العام ما معناه أنّ من اهداف المنتدى الأساسيّة الحفاظ على التراث أماّ السياسة فتحصيل حاصل ، ومثل هذا التّصريح مسئول وخطير عند من يفهمه ، ذلك أن التراث تاريخ وتراكمات سنين لا يحق العبث بعناوينه وبرموزه وبوقته أو ابتزازه لصالح الأنا على نحو ما رأينا وقرأنا خلال الفترة الماضية ولا نزال ، والشعر الشعبيّ من التراث .إنّ الفترة التي مضت ـ ويا للأسف ـ قدّمت الأنا على أهداف المنتدى في أكثر من قسم وأضرّت به ، ولا نريد لها أن تضرّ بتراثنا الشعري ، فتدخل به أنفاقا مظلمة وتبعده عن مساره . إنّ الشّعر الشعبي تراث محل تقديس عند من يحترم تاريخه وماضي أسلافه. لذلك نجح صوت الزّامل ونجحت مجالس الشعر الخاصّة وظهرت علامات تطوّر الموروث من خلال مسابقة ابن شريشر وشبه تفرّغ أستاذنا رياض با شراحيل لتسيير دفّتها أدبيّا وتنظيما وتنسيقا ، غير أنّ الوباء بدأ يطال هذا القسم عندما اختزل في عناصر وفي الكلمة السائحة ذات اللون الواحد وتسويق الذّات على حساب الموروث ، وشعر الفعل وردّات الفعل ، وهذا مسار خطير سارت عليه السياسة وارتهنت أمم وأوطان ولا نريد لتراثنا أن يدخل سوق الإبتزاز من خلال إثارة النعرات والتّكتل ودغدغة العواطف ، لاسيّما بعد عمر من العمل الصادق الذي جمع أعدادا من الموهوبين الموزّعين بين شعراء كبار ومتوسّطين وناشئة ، ولكلّ منهم طلب ملح ، فالأوّلين لهم منازلهم من حيث التّقدير والمكانة وهم النبراس والقدوة ، فلا ينبغي استغلال طيبتهم وتواضعهم من أجل ابتزاز رخيص ، والذين يلونهم وكذا الناشئة سيصبحون في ذات المنزلة ، ونكون بهذ المسار ننحو منحى طبيعيا نحو الإرتقاء بموروثنا وليس على نحو ما نقرأ من بعض الإسفاف والتّردّي.
شكرا أخي صوت سيبان

بارق الدمع
11-06-2010, 08:20 PM
استاذنا الفاضل ماتبعين ومن حسن حظنا وقوفنا على اعتاب حروفك

(بارق الدمع)

سالم علي الجرو
11-07-2010, 06:59 AM
االقصيدة التالية منسوبة إلى صيعيري ، نقلتها لما تحمله من المعاني والدّلالات ، وتعتبر من القصائد الخالدة

يا سيف سامرني على شبـّة النـار=وقرّب لنا مـن بـن خـولان دلـّّهْ
فنجالها يبري من النفـس الاكـدار=ويـداوي المعتـل مـن كـل علـّهْ
اسمع كلامي زيـن والوقـت دوار=ولغـز المراجـل لازم انـك تحلـّهْ
الفقر ما هو فقـر درهـم ودينـار=الفقـر والله فـي القلـوب المغلّـهْ
اللـي مؤشرهـا منكـس ومنهـار=وتزل فـي الساعـة ثلاثيـن زلـّهْ
وقت الطلب فقرا وباليسـر تجـار=باعوا ضمايرهـم مفـرّق وجملـهْ
لو ملكهم يسوى مجـرات وأقمـار=وتتصدر اسماهـم غـلاف المجلـّهْ
في عيني اصغر من سواليف واخبار=-منقولـةٍ مـن نـذل طبعـه يذلـّهْ
ماني بطاريهـا ولا بطلـب الثـار=ولا بناشـد عـن خيـوط الادلــّهْ
اعرف مكاني بين وافيـن الأشبـار=وخل الـرّدي يبطـي بعلّتـه خلـّهْ
وان شفتني يا سيف ضايق ومحتار=لا تقول شايبنا وش اللـي حصلـه
قلبي من الفرقا على جمـرة النـار=ونار الهوى تشعل في الصدر كلـه
على الـذي قفـا ولا رد الأخبـار=وسيف المفارق في طريقـي يسلـه
من بعد مـا كنـا حبايـب وشعـار=وريقي على طاريه كل يـوم ابلـه
اقفى وأنا واقـف محطـم ومنهـار=وأعلـن بأنـه دولــةٍ مستقـلـّة

سالم علي الجرو
11-07-2010, 08:12 AM
استاذنا الفاضل ماتبعين ومن حسن حظنا وقوفنا على اعتاب حروفك

(بارق الدمع)
شكرا أخي الكريم
نسعى نحو خلوّ التّراث ، الشّفاهي أو الأدب الشعبي مما علق به من طفيليات ، وهو جهد شاق واجتهاد متواضع ، إضافة إلى:
" الحفاظ علي الهوية المفتوحة علي التفاعل والتثاقف مع الآخر )
إننا يا أخي الكريم نفتخر بتراثنا اليمني ، وتفتخر حضرموت بتراثها ، ولما أنّ حضرموت ذات خصوصية وتنوّع ثقافي فإنّ كلّ إقليم ووادي يفتخر بخصوصيته . كان التعاطي بالشعر في السابق يأتي من خلال مناسبات في حضور ومقابلة بحيث يراقب الشاعر نفسه فيفكر جيّدا قبل أن يقول ، وكذلك الناقل ، أمّا اليوم في عالم الشّبكة العنكبوتية فلا تفكير ولا خجل عند البعض ، فيكتب ما يشاء على حساب التّراث ، ولعلّك تقرأ ذلك في الخليط العجيب والمنفّر في الشعر وفي الشعراء ، فلم نعد نميّز الشاعر عن المتشاعر ، ولا قصيدة عن قصيدة ، فقد طغت العلاقات والمجاملات وأثّرت بالسّلب على أمانة الموروث . يقال: أنّ المنتديات لا تعطي بالا للنوع بل تهتمّ بالكم في حين أن القرّاء والفكر وطبائع الأشياء تعطي لكل اسم مسمّاه ، وهي ظاهرة صحيّة على كلّ حال إلا أنّ المؤسف له طغيان الكم على النوع بفعل التسويق والتّرويج الرّخيصين.
أكرر شكري وبالغ تقديري .

سبع الليل
11-07-2010, 01:00 PM
أين سبع الليل يدركنا بالتصحيح ؟؟؟.

مثل ماتفضلت كلامك واقعي في محله والقصه مثل ماروتها بالفعل حصل ماحصل بوربيع شاعر متمكن الله يحرمه ويغفرله
الله يبارك فيك ويحفظ اخي بحر من دموع

سالم علي الجرو
11-07-2010, 07:05 PM
مثل ماتفضلت كلامك واقعي في محله والقصه مثل ماروتها بالفعل حصل ماحصل بوربيع شاعر متمكن الله يحرمه ويغفرله
الله يبارك فيك ويحفظ اخي بحر من دموع
شكرا لك يا السّبع
الأبيات نقلها صوت سيبان على علاّتها ، كما أشار ، وكم نحن توّاقين إلى تنقيحها وتصحيحها ولا لك عذر شفنا لنا ابنه ربيع والا أيّ أحد ، المهم أن لا تبقى أبيات شاعر الصفراء الكبير مشتولة .
أرجوك يا أخي سبع الليل ما نبغى الغبار على عيار 24
شكر أخي الفاضل.

سالم علي الجرو
11-08-2010, 10:36 AM
لمن البقاء؟
للكلمة التي تفرض نفسها ، تتسلل نحو القلوب ويعانقها الفكر ، أم لصاحبها الذي يفرض نفسه عنوة ، أم للأثنين معا؟

ونحن في سياق نقاء التراث من شوائب الموضة أو الصّعقة ومن الطّفيليات يجدر بنا الإشارة إلى أهمّية ثقافة القصيدة الشّعبية أو الأدب العامّي ، والأخلاق إحدى قيم المنظومة الثقافيّة ، وعلى من لا يرعوي ولا يترجم قيمة أخلاقية في التعاطي مع الموروث الشعري العامّي أن يعلم بأنّه طفيلي على التراث وعلى أهله .
قصيدة رائعة للشاعر: نهلول[SIZE="5"][COLOR="SeaGreen"]
[QUOTE=نهلول;560201]

جيت السقيفة باسكن قالوا خرج=مالك في المسكن سكن بين الجبال
والواد والسكان بالمسكن يعج=كلين له صاحبه وإحلالي محال
أنا هدف لي جيت منه منزعج=والناس تعرف ماخفي يا بن جلال
أنا ضرب للغار لحمر يافرج=وضربهم فوق العبا لي بالطوال
كلين يجمر فوق قرصه في الوهج=يبغاء مثيل الناس ما له والسؤال
يصبر مثيل القوم يؤكل في الحدج=ماله ومال الرعد في رسل السبال
والصدق با قوله ولا زم باهرج=وسط العضيده با لبس شيذر وشال
والعتم ذي شفتوه ظنّي به خمجْ=ما ظنّي صافي يا عمر شربه زلال

سبع الليل
11-08-2010, 01:15 PM
شكرا لك يا السّبع
الأبيات نقلها صوت سيبان على علاّتها ، كما أشار ، وكم نحن توّاقين إلى تنقيحها وتصحيحها ولا لك عذر شفنا لنا ابنه ربيع والا أيّ أحد ، المهم أن لا تبقى أبيات شاعر الصفراء الكبير مشتولة .
أرجوك يا أخي سبع الليل ما نبغى الغبار على عيار 24
شكر أخي الفاضل.

الف شكر لك بامكاننا نستعيد باخينا الفاضل طوّل الله في عمره وحفظه وبارك فيه الاخ العزيز ابو لطفي
سالم الجرو اعتقد انه مابايقصر وهو ملم بهذه الاشياء اكثر مني الله يزيده ويبارك فيه ونحن مابانقصر
لي نقدر عليه بانسجله هنا كلين من جهته على قول المثل تحياتي واحترامي لك اخي بحر من دموع الله يعينك

سالم علي الجرو
11-08-2010, 07:36 PM
وقفة استراحة
أينما تذهب وتجد للأدب جذورا فتأكّد أنّ لأهله قيم وأخلاق وصفات حسن وفضائل ، ذلك أنّ التاريخ يروي مما يرويه قصصا عجيبة تحمل الوفاء والكرم والشجاعة والشهامة فتنعكس في عطائهم الشعري.

سجن المتوكّل محمد بن صالح العلوي ، من أولاد الحسن ، ثمّ أطلق سراحه وإلى القصّة المثيرة:
خرج محمد بن صالح على المتوكّل وتسلّط على قافلة ، وبينما كان أصحابه ينيخون الجمال ، أطلّت عليه امرأة جميلة ، وقالت له:
" أنا حمدونه بنت عيسى بن موسى بن أبي خالد الحربي ، لأبي سلطان ولنا نعمة ، وإنّي أسألك أن تصونني وتسترني "
أعطته ما في حوزتها من مال ( ألف دينار ) وأعطته حلّيها وطلبت منه أن يحميها من عار سيلحق بها ، فقال لها:
ـ ( قد وهب الله لك مالك وحالك وجاهك ووهب لك القافلة )، وأمر رجاله بأن يدعو القافلة ولا يأخذوا من حمولتها شيئا .
ثم انه وقع في الأسر وسجن في سامراء ، ودخل عليه السجان ذات يوم ، وقال له: إنّ بالباب امرأتين تزعمان أنّهما من أهلك ، وهما في الدّهليز ، فلما خرج إليهما وجدها حمدون وأخرى . رأت حمدونة ثقل حديده وما هو عليه من الضّرّ فبكت وأقبلت عليه وقالت:
ـ ( فداك أبي وأمّي ، والله لو استطعت أن أقيك بنفسي وأهلي مما أنت فيه لفعلت )
أعطته مالا وثيابا وطيبا ، وقالت له: سيأتيك رسولي كل يوم بما يصلحك حتى يفرّج عنك .
فرّج الله عنه وطلبها من أبيها عبر صاحبه ابراهيم بن المدبر غير أنّ الأب خاف من المتوكل ، وما زال به حتّى وافق فتزوّجها وحال الأجل دون أن يهنأ بعيشه ، فلقد أصيب بالجدري في ريعان شبابه ومات .
من كتاب: (موسوعة العذاب ـ المجلدّ الثالث ـ ص: 26 ، 27 )
من شعره:

وبدا له من بعد ما انْدمل الهوى= برقٌ تألّق موهناً لمعانهُ
يبدو كحاشية الرّداء ودونه=صعب الذّرى متمنّع أركانهُ
فدنا لينظر كيف لاح فلم يطقْ=نظراً إليه وردّه سجّانهُ
فالنّار ما اشتملت عليه ضلوعهُ=والماء ما سحّتْ به أجفانهُ
من قصيدة:

يبدو كحاشية الرداء ودونه = صعب الذراء متمنع أركانه
فدنا لينظر أين لاح فلم يطق = نظرا إليه ورده سجانه

فالنار ما اشتملت عليه ضلوعه = والماء ما سحت به أجفانه
ثم استعاذ من القبيح ورده = نحو العزاء عن الصبا أيقانه

وبدا له ان الذي قد ناله = ما كان قدره له ديانه
حتى استقر ضميره وكأنما = هتك العلائق عامل وسنانه

يا قلب لا يذهب بحلمك باخل = بالنيل باذل تافه منانه
يعد القضاء وليس ينجز موعدا * ويكون قبل قضائه ليانه

خدل الشوى حسن القوام مخصر * عذب لماه طيب أردانه
واقنع بما قسم الاء له فأمره = مالا يزال عن الفتى إتيانه

والبؤس فان لا يدوم كما مضى = عصر النعيم وزال عنك أوانه

جورج الشبامي
11-08-2010, 08:13 PM
وقفة استراحة
أينما تذهب وتجد للأدب جذورا فتأكّد أنّ لأهله قيم وأخلاق وصفات حسن وفضائل ، ذلك أنّ التاريخ يروي مما يرويه قصصا عجيبة تحمل الوفاء والكرم والشجاعة والشهامة فتنعكس في عطائهم الشعري.

سجن المتوكّل محمد بن صالح العلوي ، من أولاد الحسن ، ثمّ أطلق سراحه وإلى القصّة المثيرة:
خرج محمد بن صالح على المتوكّل وتسلّط على قافلة ، وبينما كان أصحابه ينيخون الجمال ، أطلّت عليه امرأة جميلة ، وقالت له:
" أنا حمدونه بنت عيسى بن موسى بن أبي خالد الحربي ، لأبي سلطان ولنا نعمة ، وإنّي أسألك أن تصونني وتسترني "
أعطته ما في حوزتها من مال ( ألف دينار ) وأعطته حلّيها وطلبت منه أن يحميها من عار سيلحق بها ، فقال لها:
ـ ( قد وهب الله لك مالك وحالك وجاهك ووهب لك القافلة )، وأمر رجاله بأن يدعو القافلة ولا يأخذوا من حمولتها شيئا .
ثم انه وقع في الأسر وسجن في سامراء ، ودخل عليه السجان ذات يوم ، وقال له: إنّ بالباب امرأتين تزعمان أنّهما من أهلك ، وهما في الدّهليز ، فلما خرج إليهما وجدها حمدون وأخرى . رأت حمدونة ثقل حديده وما هو عليه من الضّرّ فبكت وأقبلت عليه وقالت:
ـ ( فداك أبي وأمّي ، والله لو استطعت أن أقيك بنفسي وأهلي مما أنت فيه لفعلت )
أعطته مالا وثيابا وطيبا ، وقالت له: سيأتيك رسولي كل يوم بما يصلحك حتى يفرّج عنك .
فرّج الله عنه وطلبها من أبيها عبر صاحبه ابراهيم بن المدبر غير أنّ الأب خاف من المتوكل ، وما زال به حتّى وافق فتزوّجها وحال الأجل دون أن يهنأ بعيشه ، فلقد أصيب بالجدري في ريعان شبابه ومات .
من كتاب: (موسوعة العذاب ـ المجلدّ الثالث ـ ص: 26 ، 27 )
من شعره:

وبدا له من بعد ما انْدمل الهوى= برقٌ تألّق موهناً لمعانهُ
يبدو كحاشية الرّداء ودونه=صعب الذّرى متمنّع أركانهُ
فدنا لينظر كيف لاح فلم يطقْ=نظراً إليه وردّه سجّانهُ
فالنّار ما اشتملت عليه ضلوعهُ=والماء ما سحّتْ به أجفانهُ
من قصيدة:

يبدو كحاشية الرداء ودونه = صعب الذراء متمنع أركانه
فدنا لينظر أين لاح فلم يطق = نظرا إليه ورده سجانه

فالنار ما اشتملت عليه ضلوعه = والماء ما سحت به أجفانه
ثم استعاذ من القبيح ورده = نحو العزاء عن الصبا أيقانه

وبدا له ان الذي قد ناله = ما كان قدره له ديانه
حتى استقر ضميره وكأنما = هتك العلائق عامل وسنانه

يا قلب لا يذهب بحلمك باخل = بالنيل باذل تافه منانه
يعد القضاء وليس ينجز موعدا * ويكون قبل قضائه ليانه

خدل الشوى حسن القوام مخصر * عذب لماه طيب أردانه
واقنع بما قسم الاء له فأمره = مالا يزال عن الفتى إتيانه

والبؤس فان لا يدوم كما مضى = عصر النعيم وزال عنك أوانه

ههههههههههه هذا ما يسمى بالهذيان عنوان الموضوع جاء على شكل سؤال : من هم شعراء حضرموت ، والشعر في عهدة من؟؟؟

واين الاجابه على السؤال ؟

ماعلاقة بعض تعقيباتك التي تجترها اجترار بعير بن زيلع ...... على السؤال الذي وضعته ؟؟

يبقى السؤال المطروح من هم شعراء حضرموت ،والشعر في عهدة من؟؟؟ وعليك ياشاطر الاجابه بالدقه دون هذيان وتشعب والهروب الى قصة محمد بن صالح على المتوكّل وتسلّطه على قافلة حمدونه بنت عيسى بن موسى :lol:

سالم علي الجرو
11-09-2010, 08:19 AM
عودة إلى القصيدة الشعبية المتماسكة ، المعاصرة ذات النكهة التراثية ونصيبها من الإهمال وعمى الكيف والمزاج وغفلة الذّائقة وشطحات الفكر.

تســــــاؤل
كيف تحظى قصيدة هزيلة بردود ومشاركات عديدة لا تخرج عن مديح وإطراء ، ومن من؟ ، في حين تهمل قصائد ناطقة ، راقية ، لا يتجاوز عدد الردود الثلاثة أو الخمسة وفي البعض الصفر وكأنّها تصف مرض الجذام؟ . هل هو غياب الفهم أو انحدار الوعي ؟ أم السبب يكمن في العلاقات الخاصة ذات الصبغة الشخصية والمناطقية والفئوية؟ ومنذ متى عرفت حضرموت الشعر والأدب جمهور المتلقّين ، كهذا الذي نقرأ له ما يضحك ويدعو إلى السّخرية؟ .
لو ذهبنا إلى قصائد هوشي منه السخيفة وقصائد أخرى كقصائد الشاعر الفذ: نهلول هنا في في سقيفة عذب القوافي لضحكنا كثيرا وبكينا أكثر .



يابن حمد ماحد بحد مسؤل=كلمه وتبغا حلها وسؤال
وسط الجريدة مالها مدلول= ماشي نقط عكيت علي الدّال
لا جيت فسّرها تعب نهلول= وعطيتها عاقل من العقّال
كل من غطس ياصاحب للؤول=بعد التعب بيجيب رأس المال
ونا حلالي في الوطن عا الطول=مانا من التأميل والبنغال
يهنى لبامرحول بالبترول= والعتم جنبه قد صبح سيّال
والشاهي الأصلي صبح مبلول= والعاد ينفع ماركه للعال
من لا معه معنى ولا معقول= إما قتل اوكان هو قتال
والعين سد العين وسط الجول=هذاك بن شحنه وذا عشّال
عدها غوارب مقبله وسيول=واحذر ترفع لا حموضة سال
والعاد بشكيلك ولا باقول=ولا رساله يرسل الجوّال

سالم علي الجرو
11-09-2010, 06:38 PM
[RIGHT][COLOR="Sienna"][SIZE="6"]إستراحــة
[B]رأت قمر السّماء فذكّرتني=ليالي وصلها بالرّقمتينِ
كلانا ناظرٌ قمراً ولكنْ= رأيتُ بعينها ورأت بعيني

سالم علي الجرو
11-10-2010, 07:47 AM
إن من يتابع الموضوع سيقف على العناوين الرئيسة والفرعية والمفردات الهامّة المرئيّة وغير المرئيّة ، ومن لا يقدر على الإستيعاب أن يجنّب نفسه قراءة هرطقات العبد لله التي ستسبب له الصّداع ، إن كان سطحي وسوف تسبب له العذاب النفسي والتّآكل من داخله إن كان من الذين يعادون التّفوّق ، وما أكثرهم في زمن الإملاق المعرفي!!!. في ظل انعدام الذّوق والإحساس بالجمال

العناوين الرئيسة
من هم شعراء حضرموت؟
الشعر الحضرمي في عهدة من؟
تناولنا باقتضاب وبالإشارة موروث القالب الشعري وروح النّصّ ومتانة البناء وحسن السّبك ، داعين إلى الإلتزام من طرف خفي بالخطوط العامّة للموروث تجنّبا لتحسّس وما شابه .

العناوين الفرعيّة
أمانة الموروث
ثقافة القصيدة والقيمة الأخلاقيّة وهنا ذكرت صفة الوفاء وجئت بقصة من الأثر عن الوفاء .
ترقّبوا قصيدة عمرها 63 عاما ، تعبّر عن الوفاء وعن هوى وهويّة الشاعر الحضرمي
قصائد اللون الواحد واللامذاق
عمى الذّائقة والكيف
قصدت بأمانة الموروث أن لا تخرج الكلمة الشعرية عن وظيفتها

عناوين ومفردات غير مرئيّة
التّكتّل العصبي وفرض الذّات
أشرت إلى العصبيّة والأنانية المنتمية إلى الفئوية والمناطقيّة
ولعل من يقرأ المشاركة قبل هذه يقف على التّصريح الذي حدد مباشرة علل الردود التي لا تميّز بين قصيدة وقصيدة ولا بين شاعر وشاعر .. ردود وكأنّها استيكرات لا تخرج عن مديح وإطراء في نطاق المجاملات ، بعيدا عن غرض القصيدة وروح النص الشعري.
أحرص على القرّاء فهم المرآة التي أقيّم كتاباتي عبرها .
أعرف ماذا أكتب ، وكيف أبدأ ، ومتى أنتهي؟ . لا أجيد نفخ البالونات ، وتضخيم الكلمات ، ولكنني حسب جهدي المتواضع أكتب بتفاعل وسلاسة دونما تكلّف ، وأجد متعة وأنا أتفاعل مع فكرة أو موضوع وليس مع شخص ، وإنّي لأستغرب وأتعجّب من تقطيع المنتديات إلى كونتونات ، موزّعة بين شلل وجماعات .

محمد سعيد بن مخاشن
11-10-2010, 10:26 AM
استاذنا الفاضل المهجر يعج بالشعراء
من قبل ايامنا هذه وللامانه قلة الاهتمام بالموروث
رسميا الا من قبل بعض الطيبين من النقاد والباحثين
ومن رحم الله
سيدي الفاضل كثيرا من فطاحل شعرائنا متو اجدون هنا
ولكن خارج المنتديات وقد يكونون في الظل
ارجوك ان تبحث عنهم وتكمل معروفك
سيدي الفاضل افراحنا هنا كحضارم قد تكون اصبحت ماتم
يتعشون الناس ويمشون والمبكر يحضر الساعه 11.30
ولا مظاهر للزوامل وجلسات الشعر
وان نظمت تكاد تكون محدوده جدا ورخيصه في الثمن الا عند الكبار
الذين يدفعون للصفوف والشعار وحي الله شي اما الجلسات الخاصه
فهي محدوده وبلا جمهور الذي يعتبر حافز لعطاء الشاعر وبلوشي بالكبير يحصلون عشاء دسما
وبعضهم يجي متعشي صدقني استاذي لن يكون هناك ابداع بلا حوافز ولا اهتمام اعلامي
اما ترى اعلامنا مقصرا من هذه الناحيه اسعوا مني هذه الحكايه فوق البيعه وسامحوني
سيدي الفاضل قبل اسبوعين كان عندنا حفله لابن معزبنا وهو وقبيلته مهتمين بالموروث ومن التجار
تم التعاقد عن طريقي انا شخصيا مع مكاتب احياء الحفلات
شعراء الامسيه الشعريه من غير القصايد المنبريه التي القيت اخذوا مبلغ 70000سبعون الف ريال
واهل القصايد المنبريه كلن بظرفه هذا قبل العشاء اي بعد صلاة العشاء مباشره الى الحاديه عشر وجاء وقت العشاء
وبعده كان شعر المحاوره وتم التعاقد مع اربعه شعراء قلطه وعلى راسهم تركي 2000 ورشيد الزلامي
وكان نصيب الاربعه مبلغ 60000ستون ريال من غير اجرة الصفوف مبلغ20000عشرين الف ريال
تصور كل هذه المبالغ في ليله واحده تروح للشعراء وللموروث فقطالمهم اتذكر احد الاخوان كان عنده عرس لولده وهو زميل لنا قلنا له نبغى شرح قال مافيه الا 500خمسمائة ريال المهم ان نحن
جبنا له بالخمس ذي مزمر ومشترحين على قدهم وبالقوه طلعناها منه
سيدي الفاضل لاتلوموني على هذه القصص فهي في الصميم ونظل ونقول الدعم المادي والاعلامي مطلوب
اعلاميا تم تغطية الحفل من قبل قناة الساحه الشعبيه تلفزيونيا سامحني ياسيدي
ومتابعينك بصمت


bsmlah
يا بو محمد ... نحنا لي ما نعرف رزق نتلخبط في عد المبالغ الكبيرة:FRlol:
يعني نصيب الشعر ذيك الليلة كان 70000+60000+20000=150000 ريال؟
وكان التعاقد عن طريقك؟؟؟؟؟؟؟
وما فكرت تخلي طالب باتيس وعمر الذيب يقدمون نمرة ( أو وصلة ) زامل ومعهم 6 متزملين ثلاثة على اليمين وثلاثة على اليسار يتزملون بأشعار طالب والذيب ولو حصل الشعار والمتزملين كل واحد 500 ريال فقط خير كبير
وتقول للمعزب هذه الوصلة من شعر جنوب المملكة والمعزب نفسه طرش ما يعرف شي وبا تعبر عليه الهرجه
أرأيت أن شعراء الشعر الشعبي الحضرمي هم أكثر إمتهانا وإحتقارا للشعر من غيرهم؟
ودليل ذلك أنك لم تفكر في تقديم وصلة زامل في زواج إبن معزبكم الذي يغرف من بحر ولن يضيره دفع 4000 ريال إضافية طالما أنه دفع 150000 ريال
أرجو التعقيب

محمد سعيد بن مخاشن
11-10-2010, 10:39 AM
ههههههههههه هذا ما يسمى بالهذيان عنوان الموضوع جاء على شكل سؤال : من هم شعراء حضرموت ، والشعر في عهدة من؟؟؟

واين الاجابه على السؤال ؟ ماعلاقة بعض تعقيباتك التي تجترها اجترار بعير بن زيلع ...... على السؤال الذي وضعته ؟؟

يبقى السؤال المطروح من هم شعراء حضرموت ،والشعر في عهدة من؟؟؟ وعليك ياشاطر الاجابه بالدقه دون هذيان وتشعب والهروب الى قصة محمد بن صالح على المتوكّل وتسلّطه على قافلة حمدونه بنت عيسى بن موسى :lol:

على هونك! الكاتب بصدد تحري وذكر ونقد الشعار واحدا تلو الآخر ولم يفرغ بعد من بحثه.
كونه بدأ بـ ( بن احمد ... ألف أحمد بدون همزة وفقا للماركة التجارية المسجلة ) وبــ ( نهلول ) فهذا لا يعني غمط طالب باتيس وعمر الذيب وصالح الصيني وغيرهم أيّا من حقوقهم.

سالم علي الجرو
11-10-2010, 12:43 PM
على هونك! الكاتب بصدد تحري وذكر ونقد الشعار واحدا تلو الآخر ولم يفرغ بعد من بحثه.
كونه بدأ بـ ( بن احمد ... ألف أحمد بدون همزة وفقا للماركة التجارية المسجلة ) وبــ ( نهلول ) فهذا لا يعني غمط طالب باتيس وعمر الذيب وصالح الصيني وغيرهم أيّا من حقوقهم.
عفوا أخي محمد أنا لم أطّلعك على ما في جعبتي ، ثمّ أنني لم أنتقد أحدا بعينه ، ولكنّني أسأل عن الشاعر الحضرمي الذي لا تغيب حضرموت عن باله ، وأسأل عن الشّعر الحضرمي في عهدة من؟ .
ولو كنت متابع ستجد أنّي أستندت إلى موروث ، يعدّ من أهداف المنتدى ، واستندت إلى تجربة ( شعر شعبي قادم من تاريخ وجذور وشاعر شعبي متصل بجذوره لا ذكر فيه طماطم ولا بسباس ولا ميزان اللخم ) ، وأتيت بأمثلة ، وأخي بن احمد تداخل وأثرى الموضوع ، مشكورا ، والسؤال:
هل الشّاعر يمثل شاعر حضرموت ؟ وهل الشعر حضرمي؟ ، ولعلّك أحرص الشعراء على أن يكون الشعر الحضرمي بخير بعيدا عن غرفة الإنعاش.أخي بن احمد لم أنتقده ولست أنا من ينتقد شاعر مثل هذه الهامة ، ولم أتطرّق إلى قصائد نهلول بالنّقد ، ولكنّني قرأت في قصائدة القوّة والرمزية وحسن السّبك ووحدة الموضوع ، ولم أقرأ مشاركات ، في حين أن المشاركات والرّدود تتجّه نحو نظم وقصائد اللون الواحد.
نعم أشرت إلى قصائد وشعراء بالإسم ، ظنا منّي والظن أقرب إلى اليقين أنها خرجت من رحم الموروث وتدلّ على التصاق قائليها ببلاد البخور والعود القافلي ، وليتك تعود لتعدّل عجلة القيادة ونسير سويّا في اتّجاه واحد . هذا إذا رغبت وعندك إرادة .
لديّ قصيدة عمرها 63 عاما قالها حامد المحضار ، شكر فيها الملك عبد العزيز على تفضّله بدخول الحضارمة دون رسوم وتسهيل الأعمال لهم في ايام المجاعة ، وقد نشرت القصيدة في جريدة " أمّ القرى " عام: 1368هـ . كذلك لبلشرف قصيدة قالها أمام الملك فيصل ، أعجب بها الملك وعندما سأل بلشرف عن حاجته ، قال:
أريد بندقيّة أحمي بها حلالي في حضرموت . أو تدري عن المردودات القيمية والثقافية لشعر واقف وشعراء: سفراء ، أمناء؟
أخيرا شعراء المنتدى عرّفوا عن أنفسهم وسار مركبهم وأشرت إلى هذا عندما ذكرت ( صوت الزّامل ) و شعر ( المجالس الخاصّة ونجاحها ) . ياليت تكتب في الإتّجاه الصّحّي وتقول شيئا عمّا كتبت أنا ، وإن أحببت جورج فلك جورج وما كتب.
أحييك يا صديقي العزيز

سالم علي الجرو
11-10-2010, 01:10 PM
فهذا لا يعني غمط طالب باتيس وعمر الذيب وصالح الصيني وغيرهم أيّا من حقوقهم.
إليك يا صديقي الرّابط التالي:
شاعر الجرأة والحصافة: عمــر الذّئب - سقيفة الشبامي (http://www.alshibami.net/saqifa/showthread.php?t=32302)

أبوعوض الشبامي
11-10-2010, 01:17 PM
عفوا أخي محمد أنا لم أطّلعك على ما في جعبتي ، ثمّ أنني لم أنتقد أحدا بعينه ، ولكنّني أسأل عن الشاعر الحضرمي الذي لا تغيب حضرموت عن باله ، وأسأل عن الشّعر الحضرمي في عهدة من؟ .
ولو كنت متابع ستجد أنّي أستندت إلى موروث ، يعدّ من أهداف المنتدى ، واستندت إلى تجربة ( شعر شعبي قادم من تاريخ وجذور وشاعر شعبي متصل بجذوره لا ذكر فيه طماطم ولا بسباس ولا ميزان اللخم ) ، :



الرجل يقول لك لم يطلعك على ما في جعبته :lol::lol:

لاتستعجلون ...!!

.

سالم علي الجرو
11-10-2010, 01:18 PM
فهذا لا يعني غمط طالب باتيس وعمر الذيب وصالح الصيني وغيرهم أيّا من حقوقهم.
إليك يا صديقي ، هديّتي ، الرّابط التالي:
مــن عيون شعر الزّامــل - سقيفة الشبامي (http://www.alshibami.net/saqifa/showthread.php?t=32197)

سالم علي الجرو
11-10-2010, 01:25 PM
فهذا لا يعني غمط طالب باتيس وعمر الذيب وصالح الصيني وغيرهم أيّا من حقوقهم.
إليك يا صديقي الرّابط التالي:
شاعر الجرأة والحصافة: عمــر الذّئب - سقيفة الشبامي (http://www.alshibami.net/saqifa/showthread.php?t=32302)

أبوعوض الشبامي
11-10-2010, 01:28 PM
ههههههههههه هذا ما يسمى بالهذيان عنوان الموضوع جاء على شكل سؤال : من هم شعراء حضرموت ، والشعر في عهدة من؟؟؟

واين الاجابه على السؤال ؟

ماعلاقة بعض تعقيباتك التي تجترها اجترار بعير بن زيلع ...... على السؤال الذي وضعته ؟؟

يبقى السؤال المطروح من هم شعراء حضرموت ،والشعر في عهدة من؟؟؟ وعليك ياشاطر الاجابه بالدقه دون هذيان وتشعب والهروب الى قصة محمد بن صالح على المتوكّل وتسلّطه على قافلة حمدونه بنت عيسى بن موسى :lol:



مسيو جورج الشبامي لاتستعجل لا زال ( في الجعبة ) الكثير من قصص حمدونه و (( عبوده )) .......:lol::lol:


.

محمد سعيد بن مخاشن
11-10-2010, 01:30 PM
عفوا أخي محمد أنا لم أطّلعك على ما في جعبتي ، ثمّ أنني لم أنتقد أحدا بعينه ، ولكنّني أسأل عن الشاعر الحضرمي الذي لا تغيب حضرموت عن باله ، وأسأل عن الشّعر الحضرمي في عهدة من؟ .
ولو كنت متابع ستجد أنّي أستندت إلى موروث ، يعدّ من أهداف المنتدى ، واستندت إلى تجربة ( شعر شعبي قادم من تاريخ وجذور وشاعر شعبي متصل بجذوره لا ذكر فيه طماطم ولا بسباس ولا ميزان اللخم ) ، وأتيت بأمثلة ، وأخي بن احمد تداخل وأثرى الموضوع ، مشكورا ، والسؤال:
هل الشّاعر يمثل شاعر حضرموت ؟ وهل الشعر حضرمي؟ ، ولعلّك أحرص الشعراء على أن يكون الشعر الحضرمي بخير بعيدا عن غرفة الإنعاش.أخي بن احمد لم أنتقده ولست أنا من ينتقد شاعر مثل هذه الهامة ، ولم أتطرّق إلى قصائد نهلول بالنّقد ، ولكنّني قرأت في قصائدة القوّة والرمزية وحسن السّبك ووحدة الموضوع ، ولم أقرأ مشاركات ، في حين أن المشاركات والرّدود تتجّه نحو نظم وقصائد اللون الواحد.
نعم أشرت إلى قصائد وشعراء بالإسم ، ظنا منّي والظن أقرب إلى اليقين أنها خرجت من رحم الموروث وتدلّ على التصاق قائليها ببلاد البخور والعود القافلي ، وليتك تعود لتعدّل عجلة القيادة ونسير سويّا في اتّجاه واحد . هذا إذا رغبت وعندك إرادة .
لديّ قصيدة عمرها 63 عاما قالها حامد المحضار ، شكر فيها الملك عبد العزيز على تفضّله بدخول الحضارمة دون رسوم وتسهيل الأعمال لهم في ايام المجاعة ، وقد نشرت القصيدة في جريدة " أمّ القرى " عام: 1368هـ . كذلك لبلشرف قصيدة قالها أمام الملك فيصل ، أعجب بها الملك وعندما سأل بلشرف عن حاجته ، قال:
أريد بندقيّة أحمي بها حلالي في حضرموت . أو تدري عن المردودات القيمية والثقافية لشعر واقف وشعراء: سفراء ، أمناء؟
أخيرا شعراء المنتدى عرّفوا عن أنفسهم وسار مركبهم وأشرت إلى هذا عندما ذكرت ( صوت الزّامل ) و شعر ( المجالس الخاصّة ونجاحها ) . ياليت تكتب في الإتّجاه الصّحّي وتقول شيئا عمّا كتبت أنا ، وإن أحببت جورج فلك جورج وما كتب.
أحييك يا صديقي العزيز


على هونك! الكاتب بصدد تحري وذكر ونقد الشعار واحدا تلو الآخر ولم يفرغ بعد من بحثه.
كونه بدأ بـ ( بن احمد ... ألف أحمد بدون همزة وفقا للماركة التجارية المسجلة ) وبــ ( نهلول ) فهذا لا يعني غمط طالب باتيس وعمر الذيب وصالح الصيني وغيرهم أيّا من حقوقهم.
( بن مخاشن )



أنا قلت ( نقد ) وليس ( إنتقاد ) والنقد قد يظهر محاسن الشعر أما الإنتقاد فهو من البداية تصيد للأخطاء. فأنت نقدت شعر بن أحمد بمعنى أثنيت عليه. لا أكثر ولا أقل.

طالب النعماني
11-10-2010, 01:40 PM
bsmlah
وما فكرت تخلي طالب باتيس وعمر الذيب يقدمون نمرة ( أو وصلة ) زامل ومعهم 6 متزملين ثلاثة على اليمين وثلاثة على اليسار يتزملون بأشعار طالب والذيب ولو حصل الشعار والمتزملين كل واحد 500 ريال فقط خير كبير
وتقول للمعزب هذه الوصلة من شعر جنوب المملكة والمعزب نفسه طرش ما يعرف شي وبا تعبر عليه الهرجه
أرجو التعقيب

العم محمد اعتقد كل واحد ينظر للناس بعين طبعه
واعتقد انك تفتكر ان الناس عينه واطماعهم عينه لا يااعم محمد
و500 ريال اللي تترجا من بن حمد يعطيها الشعار انته اولا بها نحن الحمد لله في خير كبير ولا دهلنا انفسنا عليها

أبوعوض الشبامي
11-10-2010, 01:43 PM
على هونك! الكاتب بصدد تحري وذكر ونقد الشعار واحدا تلو الآخر ولم يفرغ بعد من بحثه.
كونه بدأ بـ ( بن احمد ... ألف أحمد بدون همزة وفقا للماركة التجارية المسجلة ) وبــ ( نهلول ) فهذا لا يعني غمط طالب باتيس وعمر الذيب وصالح الصيني وغيرهم أيّا من حقوقهم.
( بن مخاشن )



أنا قلت ( نقد ) وليس ( إنتقاد ) والنقد قد يظهر محاسن الشعر أما الإنتقاد فهو من البداية تصيد للأخطاء. فأنت نقدت شعر بن أحمد بمعنى أثنيت عليه. لا أكثر ولا أقل.


صدقت ياصاحب الميزان الرولكسي .... ّ!!!

هذا المتحرش لا يعرف النقد ولا المدارس النقدية ولا اسلوب كتابة النقد . إقرأ جميع صفحات ما كتبه وما زعم أنه رموز (( سرية )) يوجهها لمن يفهم رموزه وطلاسمه . وكما قال (( عناوين ومفردات غير مرئيّة )) هل ماكتبه نعده نقدا بمفهوم النقد ومدارسه ؟؟؟

لهذا هو اعترف بأن ما يكتبه هنا هرطقات (( ومن لا يقدر على الإستيعاب أن يجنّب نفسه قراءة هرطقات العبد لله التي ستسبب له الصّداع ، إن كان سطحي وسوف تسبب له العذاب النفسي والتّآكل من داخله ...))

لهذا عد يابن مخاشن الى (( كبرة الخضار )) وان حتى غلت اسعار الخضار ، اغرف منها ما شئت ، ومدد رجليك ليس بصاحبكم ناقد ...!!!





.

محمد سعيد بن مخاشن
11-10-2010, 01:58 PM
العم محمد اعتقد كل واحد ينظر للناس بعين طبعه
واعتقد انك تفتكر ان الناس عينه واطماعهم عينه لا يااعم محمد
و500 ريال اللي تترجا من بن حمد يعطيها الشعار انته اولا بها نحن الحمد لله في خير كبير ولا دهلنا انفسنا عليها


الأخ طالب باتيسأولا: أنا آسف شديد الأسف إذا أنت فسّرت كلامي بأنه قدْح في شخصيتك أو شخصية أخي عمر الذيب. أنا مجرد قلت لبن أحمد مادام التعاقد كان عن طريقك وصاحب العرس أعطاك مبلغ كبير للتصرف فيه فلماذا لم تفتكر الشعر الشعبي الحضرمي وتحضر إثنين من رموزه وهما ( أنت وعمر الذيب ) وكوني ذكرتكما بالإسم فهذا يدل على قدركما عندي. ولكنك فسرت الأمر تفسير عدواني.

ثانيا: بن أحمد ذكر شعراء بالإسم وقال إن فلان فيهم إستلم كذا وفلان إستلم كذا. هذه أتعابهم وهل في ذلك عيب؟ والمثل يقول ( ما مصلي إلا وطالب مغفره ). يعني أنت تعيّرني بأني أسعى وراء الفلوس. نعم كل واحد يسعى وراء الفلوس بس بصورة حلال إلا طالب باتيس لا يريد أي فلوس. وأظن أنك حتى عندما تستلم راتبك تكون مستحي قليلا.

وجزاء أنني ذكرتك كرمز من رموز الشعر الحضرمي لقيت منك ما أستحق. وآخر الأمر فإنك وقـّـعت ببيت شعر يدل أننا نحسدك. فيا سبحان الله!

طالب النعماني
11-10-2010, 02:05 PM
حصل خير ياعم محمد
واعتبر الامر منتهي وانا اسف ان فسرت كلامك تفسير ثاني اعذرني

سالم علي الجرو
11-10-2010, 06:44 PM
على هونك! الكاتب بصدد تحري وذكر ونقد الشعار واحدا تلو الآخر ولم يفرغ بعد من بحثه.
كونه بدأ بـ ( بن احمد ... ألف أحمد بدون همزة وفقا للماركة التجارية المسجلة ) وبــ ( نهلول ) فهذا لا يعني غمط طالب باتيس وعمر الذيب وصالح الصيني وغيرهم أيّا من حقوقهم.
( بن مخاشن )



أنا قلت ( نقد ) وليس ( إنتقاد ) والنقد قد يظهر محاسن الشعر أما الإنتقاد فهو من البداية تصيد للأخطاء. فأنت نقدت شعر بن أحمد بمعنى أثنيت عليه. لا أكثر ولا أقل.
حصل خير يا أبا صالح

أبوعوض الشبامي
11-10-2010, 06:50 PM
الأخ طالب باتيسأولا: أنا آسف شديد الأسف إذا أنت فسّرت كلامي بأنه قدْح في شخصيتك أو شخصية أخي عمر الذيب. أنا مجرد قلت لبن أحمد مادام التعاقد كان عن طريقك وصاحب العرس أعطاك مبلغ كبير للتصرف فيه فلماذا لم تفتكر الشعر الشعبي الحضرمي وتحضر إثنين من رموزه وهما ( أنت وعمر الذيب ) وكوني ذكرتكما بالإسم فهذا يدل على قدركما عندي. ولكنك فسرت الأمر تفسير عدواني.

ثانيا: بن أحمد ذكر شعراء بالإسم وقال إن فلان فيهم إستلم كذا وفلان إستلم كذا. هذه أتعابهم وهل في ذلك عيب؟ والمثل يقول ( ما مصلي إلا وطالب مغفره ). يعني أنت تعيّرني بأني أسعى وراء الفلوس. نعم كل واحد يسعى وراء الفلوس بس بصورة حلال إلا طالب باتيس لا يريد أي فلوس. وأظن أنك حتى عندما تستلم راتبك تكون مستحي قليلا.

وجزاء أنني ذكرتك كرمز من رموز الشعر الحضرمي لقيت منك ما أستحق. وآخر الأمر فإنك وقـّـعت ببيت شعر يدل أننا نحسدك. فيا سبحان الله!

:lol::lol: شعراء التكسب بالشعر يفضحون أنفسهم ويعترفون انهم (( يقولون ليتكسبون )) .....!!! :FRlol:



.

سالم علي الجرو
11-11-2010, 08:59 AM
لك الشكر يا عبد العزيزقصيدة تحيّة للملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود للشاعر: حامد ابو بكر المحضار ، بمناسبة تفضّله على الحضارم إبّان المجاعة التي أصابت حضرموت والسّماح لهم بدخول المملكة بدون رسم ولا أذن ، والسماح لهم بالعمل ، وقد نشرت في جريدة: ( أمّ القرى ) في جمادي الأولى عام: 1368هـ .
مطلعها:

على بما خوّلت قومي أن أثني=عليك وإن قصّرت ياملك اعْذرني
مننت على القوم الحضارم منّة=فحقٌّ علينا الشّكر يا صاحب المنِّ
وها أنذا عنهم بشكري قائم=على النّعمة العظمى عليهم بلا منِّ
إلى قوله:

تبارك من أعطاك ما أنت أهله=وأكرم من ترعاه بالمنّ والأمنِ
فعش في ذرى الملك الكبير منعّماً=وعزّتك القعساء في قمّة اليمنِ
المرجع: " الفصليات ـ ص: 44 " حامد المحضار ـ مؤسسة الطباعة والصحافة والنشر ـ جدة .

مظفرالنوّاب
11-11-2010, 01:19 PM
بارك الله فيك أخي موضوع شيّق ودراسة دقيقة متابعين لكل ماسطر

سالم علي الجرو
11-11-2010, 02:58 PM
لك الشكر يا عبد العزيزقصيدة تحيّة للملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود للشاعر: حامد ابو بكر المحضار ، بمناسبة تفضّله على الحضارم إبّان المجاعة التي أصابت حضرموت والسّماح لهم بدخول المملكة بدون رسم ولا أذن ، والسماح لهم بالعمل ، وقد نشرت في جريدة: ( أمّ القرى ) في جمادي الأولى عام: 1368هـ .
مطلعها:

على بما خوّلت قومي أن أثني=عليك وإن قصّرت ياملك اعْذرني
مننت على القوم الحضارم منّة=فحقٌّ علينا الشّكر يا صاحب المنِّ
وها أنذا عنهم بشكري قائم=على النّعمة العظمى عليهم بلا منِّ
إلى قوله:

تبارك من أعطاك ما أنت أهله=وأكرم من ترعاه بالمنّ والأمنِ
فعش في ذرى الملك الكبير منعّماً=وعزّتك القعساء في قمّة اليمنِ
المرجع: " الفصليات ـ ص: 44 " حامد المحضار ـ مؤسسة الطباعة والصحافة والنشر ـ جدة .

بارك الله فيك أخي موضوع شيّق ودراسة دقيقة متابعين لكل ماسطر
شكرا أخي مظفّر على المرور
ـ 1 ـ
الجميل والمثير للإعجاب في قصيدة التّحية والشكر للشاعر المحضار ، أنه وصف الحضارمة بفخر واعتزاز ضمني بـ:
" القوم "

مننت علـى القـوم الحضـارم منّـة= فحقٌّ علينا الشّكر يا صاحب المنِّ
فهل لازالوا قوم أم أنّهم أقوام؟
سؤال يبحث عن إجابة

اجتمعت في حامد المحضار مواصفات الشخصيّة الحضرمية رغم أنه تجنّس فيما اعتقد وسكن الحجاز ، واجتمعت بالنتيجة والمحصّلة مواصفات الشاعر الحضرمي ، وإن من يقرأ القصيدة يقرأ البساطة والتواضع وحسن أدب الخطاب وتلك خصوصيات ومزايا القصيدة الحضرميّة:

يا جيرة البيت إن فاضت شكايتنا=فما أتينا إلى البطحاء شاكينا
لكنه الشعر والأشجان تبعثه= لا يستقرّ على ما بات يشجينا
والشّعر كالدّمع إن سالت بوادره=فنفثة الشّعر مثل الدّمع تغنينا
يا جيرة البيت كم كانت مسامرنا=في حضرموت بذكراكم تغذّينا
من قصيدة للشاعر: السيّد حسن بن عبد الرحمن بن عبيد الله السّقّاف ألقيت أمام الملك فيصل بن عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود عام: 1363هـ ، الموافق: 21 يناير 1944م ونشرت في جريدة: ( أمّ القرى ) تحت عنوان:
( شاعر حضرموت )
ـ( شاعر حضرموت )

بارق الدمع
11-11-2010, 03:06 PM
مثل هذي المواضيع يستفاد منها نفع الله بك الامه ياشيخنا الجليل

سالم علي الجرو
11-12-2010, 06:17 AM
مثل هذي المواضيع يستفاد منها نفع الله بك الامه ياشيخنا الجليل
أحسنت أخي بارق الدمع: " مواضيع يستفاد منها "
شكرا جزيلا على مرورك

سالم علي الجرو
11-12-2010, 06:34 AM
ـ 2 ـ
الحقيقة المرّة أن الحضارمة اليوم: ( أقوام ) ، ويا للأسف ، فكيف سننظم بيت قصيدة مستنير يترجم شخصية قائلها؟ وكيف سيتحدد مسار فكر ونحن على مستوى منتدى في خدمة الذّات ، نعيش شلليّة وتكتّلات؟:
" أنا ومن بعدي الطّوفان "
روح الأدب ياتي في المنزلة الثانية ، فلا صوت يعلو فوق:
" أنــــا وبس "
وويل لمن يقف في طريقي

كناطح صخرة يوم ليوهنها = فلم يضرها وأوهى قرنه الوعلُ
وما إلى ذلك من شعارات الرّنين وعبارات الطّنين
وليتها الفتوّة والشجاعة كفتوّة وشجاعة الجاهليّة الأولى ، وإنّما تهبط الكلمة إلى القاع فيغمرها الوحل وتنحدر الأخلاق إلى المنازل السّفلى .
إقرأ لي بيت شعر أو نصّ أدبي أو رواية ، أعرف بعدها ثقافة بلد المصدر

وفي الجهل قبل الموت موت لأهله=فأجسامهم قبل القبور قبور

صوت سيبان
11-12-2010, 09:51 AM
لله درك أستاذنا وأديبنا المتميّز والناقل لكل حدث بأمانه وخالي من الشوائب والتزوير والتدليس والسرقه
متابعين وأذاننا ساغيه0
أسمع هذه البيتين لشاعر سومحي لاأذكر أسمه وللشاعر محسن بن مهدي بالحمان المشجري
كان بالحمان في طريقه للمكلاء بالطريق القبليه سابقاً وعند مرورهم بقرية بريّره نظروا إناس يتزملون فطلب من راعي السياره
الوقوف لكي يتفرجوا 0ونزل ودخل للزامل وسلم بقصيدة0 أعجب بها السومحي وحب يعرف من هذا الشاعر فقال
السومحي

بتخبر الحروي وربعه كلهم=من زقر جاب أقوال تعجبني تمام
إمشيعي أو حالكي من عندكم= ولا عبيدي من بلد دهمه ويامفرد بالحمان

أنا تنسب للكلاع الحميري=ليهو بسيفه جابها مشرق وشام
ماباهتم من حد ولاحد يهتري= أربع معي دائم وهن عالبير زاموالأربع يقصد بها إن عنده أربع حلائل

سالم علي الجرو
11-12-2010, 12:15 PM
لله درك أستاذنا وأديبنا المتميّز والناقل لكل حدث بأمانه وخالي من الشوائب والتزوير والتدليس والسرقه
متابعين وأذاننا صاغيه0
أسمع هذه البيتين لشاعر سومحي لاأذكر أسمه وللشاعر محسن بن مهدي بالحمان المشجري
كان بالحمان في طريقه للمكلاء بالطريق القبليه سابقاً وعند مرورهم بقرية بريّره نظروا إناس يتزملون فطلب من راعي السياره
الوقوف لكي يتفرجوا 0ونزل ودخل للزامل وسلم بقصيدة0 أعجب بها السومحي وحب يعرف من هذا الشاعر فقال
السومحي

بتخبر الحروي وربعه كلهم=من زقر جاب أقوال تعجبني تمام
إمشيعي أو حالكي من عندكم= ولا عبيدي من بلد دهمه ويامفرد بالحمان

أنا تنسب للكلاع الحميري=ليهو بسيفه جابها مشرق وشام
ماباهتم من حد ولاحد يهتري= أربع معي دائم وهن عالبير زاموالأربع يقصد بها إن عنده أربع حلائل
كلام يا صوت سيبان
شكرا لك
ـ 3 ـ
لا نقول بالإنفصام وإن كانت الحالة أقرب إلى ذلك ولكن نقول: إنّ وحدة النّمط بين مدّعي لمعرفة ومادح لمدّعي متعصّب يقلل من رصيد الخلفيّة الثقافيّة للشاعر ويجفف منابع الوجدان ويحطّم الجسور بين شاعرووطن وأهل وأهم الموضوعات ، بحيث ينفصل عن البيئة العامة فيعيش في بحيرة .
كان الشاعر الشّبامي باسويطين ( الملقّب جحله ) ، في انتظار جنود القعيطي الذين عادوا مهزومين من إحدى المعارك مع الدولة الكثيرية . قال في زامل:

الحمد لله مااليوم موسمنا حميمةْ=صبرنا عالتّعب كنّها قبصة حشيمةْ
رأي حر في بيت جميل من شاعر بسيط لم يتملّق ، في وجدانه وطن ، وإن كان مجزّأ حينها ، فنحن نتحدّث عن مبدأ وموقف واستقلالية وخصوصية صحيّة لشاعر. لم يجامل السلطة ولا هاب الجنود . هنا يمكننا ربط الشاعر بحضرموت .
عندما قدم السيد المحضار إلى حضرموت الداخل برفقة جنوده قال الأبيات التالية في زامل بحضور الشاعر عائض عبود بالوعل الكثيري :

اليوم يوم السعد والحظ القوي=يوم الظفر جبنا كرامة ظاهرهْ
جبنا السفينة من ركب فيها نجي=ومن تأخر بايقع في الدّاهيةْ
أموال في خزنتي ورجالي معي=ما تختفي مثل الشموس الظاهرةْ
ومن عصانا اليوم بكرة بايجي=تائب ويمشي في الطريق العابرةْ
هذا كلام الصدق والله والنبي=يشهد وخلقه والسيوف الباترةْ
أبيات تعبر عن رأي الحكومة القعيطية على لسان وزيرها في موضوع خطير جدا وهي وحدة البلاد تحت الحماية البريطانية وأشار إلى القدرة المالية والعسكرية . أجابه عائض :

حبيب كيف الهرج والنّطق العكي=كسرى وقيصر ما حت عالدائرة
ما بيع ناموسي ولا عزي بشي=والملس ما اقبضهن خماسي بايرة
ذلا عوض لي راح شف حظه قوي=واليوم لشرع كلها متساوية
والله لو ما الهام عاده محتوي=بااهجم على الصفرا شبام العالية
والضعف والقوة وراها تختفي=والله أعلم من يحوز التالية
والوعد والميعاد لا مات الوصي=بانقسم الميراث تركة صافيةْ
رد جميل من شاعر مثل السلطنة الكثيرية ، يعبر عن وجهة نظرها . لم يستطع كسرى ولا قيصر السيطرة على الأرض فكيف ياأيها الوزير بكلامك الغير منطقي . أشار إلى العزة والسيادة وإلى المال ( الملس ، خماسي بايرة) ، كما توعّد بتقسيم حضرموت أوهو يقصد مدينة شبام بين السلطنتين وهذا بالطبع بعد موت الوصي ( بريطانيا ) . كلام خطيرورسمي بين حكومتين كل ذلك في الزامل والناس تطرب وتتغنى . إنه مؤتمر أو قل مهرجان مفتوح .
المرجع: ( كتاب حضرموت: الإنسان والكلمة ـ سالم علي الجرو ).أين روح الشعر ذاك ، وأين شخصيات الشّعراء؟
لم نطلب عودتهم ولا عودة قوالب ومضامين شعرهم ، بل طلبنا: روح الشّعر وشخصية شاعر ، وبصريح العبارة: طلبنا قصيد من شاعر مؤتمن.

سالم علي الجرو
11-12-2010, 06:23 PM
إستراحة
من كتاب: ( الدّان والمسراح في التّراث الحضرمي ) للصديق: حسن بن محمد الكثيري ، المكنّى: " أبوجلال "
وقفة مع ولادة دان
صفحة: 15
( ولد هذا هذا الدّان الجميل ما بين عامي: 1950 ـ 1951م ، مؤلّفه الشاعر المعروف: مستور حمادي.
قصّة الدّان كما رواها الشاعر: مستور حمادي
بينما كان ذات يوم في طريقه إلى مكتب الجمرك بسيوون لزيارة صديقة واجهته فتاة جميلة ، نادته وهي تبتسم: " ابن حمادي " . ارْتسمت صورتها وبراءتها في مخيّلته وبدأ يدندن فقطع مسافة الذّهاب والإياب في تأليف مقاطع الدّان ، وأفاق على صوت ابنه: سليمان في طريق عودته إلى البيت:


دان دان لدان دان يا دان دان= دان دان لدان دان يا دان دان
دان دان لدان دان يا دان دان= دان دان لدان دان يا دان دان
دان دان لدان دان يا دان داناه=

يا سليمان هت لي وصف في الليم لصْفرْ=لي مسجّله من عند الإدارة1
بلّغونا في الحبّة ثمن خمس تعْشرْ=يومنا امشي كذا من غير ديره 2
والمصيبة إلى قالوا لنا الباب مقلود3 =
إنتشر اللحن ثمّ إنّ مستورسافر إلى شرق أفريقيا ثمّ عاد بعد سنتين ونيف ووجد صوت الدّان إيّاه يردده الناس في طرب ، وفي ليلة دعي إلى سمر دان حضره لفيف من شعراء سيوون ومحبّي مستور ودانه . أرسل المغنّي عاشور الشّن صوته الشّجي فبرق الدّمع في عيني مستور ، وقال:

ذا خرج فصل هات لي خبار الطّويلةْ=واهلها لي لهم قلبي مطولْ
عدّ به قرنها لمّا مثناة سحيله=عادهم في سلاهم كثر أو قلْ
أو تبدّل سلاهم تبعوا القال والقيل=
ــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ الإدارة: الجمرك.
ـ الدّيرة: البوصلة.
ـ مقلود: مغلق .

سقراط
11-12-2010, 11:24 PM
أستراحت المحارب"كم أنت رائع سيدي متابعون لكل ماتكتب أستمر والله معاك
التفكير حوار الروح مع ذاتها.

عولقي في صداعة
11-13-2010, 12:44 AM
لست متأكد في عهدة من .. الأمر الأكيد أنه لو كان في عهدتك لضاع الشعر الشعبي وتاه مثلما توهتنا في موضوعك !!!

سالم علي الجرو
11-13-2010, 07:49 AM
لست متأكد في عهدة من .. الأمر الأكيد أنه لو كان في عهدتك لضاع الشعر الشعبي وتاه مثلما توهتنا في موضوعك !!!
لا ترهق نفسك بقراءة ما لا تعرف

سالم علي الجرو
11-13-2010, 07:57 AM
كلام يا صوت سيبان
شكرا لك
ـ 3 ـ
لا نقول بالإنفصام وإن كانت الحالة أقرب إلى ذلك ولكن نقول: إنّ وحدة النّمط بين مدّعي لمعرفة ومادح لمدّعي متعصّب يقلل من رصيد الخلفيّة الثقافيّة للشاعر ويجفف منابع الوجدان ويحطّم الجسور بين شاعرووطن وأهل وأهم الموضوعات ، بحيث ينفصل عن البيئة العامة فيعيش في بحيرة .
كان الشاعر الشّبامي باسويطين ( الملقّب جحله ) ، في انتظار جنود القعيطي الذين عادوا مهزومين من إحدى المعارك مع الدولة الكثيرية . قال في زامل:

الحمد لله مااليوم موسمنا حميمةْ=صبرنا عالتّعب كنّها قبصة حشيمةْ
رأي حر في بيت جميل من شاعر بسيط لم يتملّق ، في وجدانه وطن ، وإن كان مجزّأ حينها ، فنحن نتحدّث عن مبدأ وموقف واستقلالية وخصوصية صحيّة لشاعر. لم يجامل السلطة ولا هاب الجنود . هنا يمكننا ربط الشاعر بحضرموت .
عندما قدم السيد المحضار إلى حضرموت الداخل برفقة جنوده قال الأبيات التالية في زامل بحضور الشاعر عائض عبود بالوعل الكثيري :

اليوم يوم السعد والحظ القوي=يوم الظفر جبنا كرامة ظاهرهْ
جبنا السفينة من ركب فيها نجي=ومن تأخر بايقع في الدّاهيةْ
أموال في خزنتي ورجالي معي=ما تختفي مثل الشموس الظاهرةْ
ومن عصانا اليوم بكرة بايجي=تائب ويمشي في الطريق العابرةْ
هذا كلام الصدق والله والنبي=يشهد وخلقه والسيوف الباترةْ
أبيات تعبر عن رأي الحكومة القعيطية على لسان وزيرها في موضوع خطير جدا وهي وحدة البلاد تحت الحماية البريطانية وأشار إلى القدرة المالية والعسكرية . أجابه عائض :

حبيب كيف الهرج والنّطق العكي=كسرى وقيصر ما حت عالدائرة
ما بيع ناموسي ولا عزي بشي=والملس ما اقبضهن خماسي بايرة
ذلا عوض لي راح شف حظه قوي=واليوم لشرع كلها متساوية
والله لو ما الهام عاده محتوي=بااهجم على الصفرا شبام العالية
والضعف والقوة وراها تختفي=والله أعلم من يحوز التالية
والوعد والميعاد لا مات الوصي=بانقسم الميراث تركة صافيةْ
رد جميل من شاعر مثل السلطنة الكثيرية ، يعبر عن وجهة نظرها . لم يستطع كسرى ولا قيصر السيطرة على الأرض فكيف ياأيها الوزير بكلامك الغير منطقي . أشار إلى العزة والسيادة وإلى المال ( الملس ، خماسي بايرة) ، كما توعّد بتقسيم حضرموت أوهو يقصد مدينة شبام بين السلطنتين وهذا بالطبع بعد موت الوصي ( بريطانيا ) . كلام خطيرورسمي بين حكومتين كل ذلك في الزامل والناس تطرب وتتغنى . إنه مؤتمر أو قل مهرجان مفتوح .
المرجع: ( كتاب حضرموت: الإنسان والكلمة ـ سالم علي الجرو ).أين روح الشعر ذاك ، وأين شخصيات الشّعراء؟
لم نطلب عودتهم ولا عودة قوالب ومضامين شعرهم ، بل طلبنا: روح الشّعر وشخصية شاعر ، وبصريح العبارة: طلبنا قصيد من شاعر مؤتمن.
ـ 4 ـالشيخ سالم بن جعفر الكثيري

والملك يصلح يقع له مؤتمر= يحضره كل من برأيه يستنير
من غير تفريق من بين البشر=أهل الوطن كلهم ما فيهم حقير
ساداتهم والقبائل والزّمر=وآل عمودي معا وآل باوزير
وينتخب منهم كم من نفر =والفصل في الحكم للصوت الكثير
وإذا افترق الراي فيهم والنّظـر = يترجّح الحزب لي فيه الأمير
وترجع الناس عن حكم الحجر = والنقد والنشد منه تستجير
أحكام طاغوت فيها كل شر= حكم الشياطين ماحد له نصير
الحكم نزله ربك في سور = حكم الشريعة بها كل يسير
واهل الشرف فضلهم ما يحتقر=ما حد يوسّخْ دساميل الحرير
حادوا عليهم مصابيح الغرر=من بعض لَحْوال والقول النَّكير
هذا قديما ، كيف لو كان الشاعر بيننا يعيش طفرة المعلومات والتّلاقح الثقافي؟
وهو الشيخ الكبير من قبيلة كبيرة ، نظر إلى الوطن حيث يتساوى أمامه الجميع ، ولم يعان من مركّب نقص حتّى يقدّم عشريته على الوطن أو يقدّم ذاته على العشيرة من خلال نظم بارد أو قصائد اللون الواحد.
أو لم يكونوا عظاما؟
بلى والله كانوا كذلك

ـ 5 ـ
وهذا الشّاعر المعلّم محمد صالح باحفي يشبّه معاودة هاجسه المتكرر مثل هجومات اسرائيل المتكررة على لبنان . هكذا كانوا وكانت خلفياتهم الثقافية ووعيهم الباطن: وطن ، هموم أمّة ، تعلّق بالقضيّة المركزيّة وكأنّهم عائشين الآن بيننا ، المعايشة داخل الدّوائر وليس خارجها.... الخ.

ذا فصل والثاني قلبنا الصوت يا راقد حلم=لما متى واحنا نفسِّر في الحزايا والحلوم
الليلة الهاجس على العادة من أوطانه هجم=يلقي كما اسرائيل عالبنان كل ليلة هجوم
( نفس المرجع )

عولقي في صداعة
11-13-2010, 09:49 AM
لا ترهق نفسك بقراءة ما لا تعرف


فقل لمن يدعي في العلم فلسفة =حفظت شيئاً وغابت عنك أشياء

نسمع جعجعة ولا نرى طحيناً ..

:الميزان:
11-13-2010, 10:43 AM
فقل لمن يدعي في العلم فلسفة =حفظت شيئاً وغابت عنك أشياء

نسمع جعجعة ولا نرى طحيناً ..
إن كنت صديقا فالجعجة ستسوءك وتصاب بالحزن ، وإن كنت خصما ، فسوف تسرّك
إلى الآن قرأنا المفيد ، فهل لك يا سيّدي أن توضّح لنا الجعجعة .
شكرا لكل صاحب بصيرة نافذة .

سالم علي الجرو
11-13-2010, 06:35 PM
فقل لمن يدعي في العلم فلسفة =حفظت شيئاً وغابت عنك أشياء

نسمع جعجعة ولا نرى طحيناً ..

تقييما لشعر قرأناه هنا في خلط عجيب بين كم من الشعراء دون تنميط .. في طريقة جديدة لتوزيع الألقاب ، وتلازما مع التّغييرات الإدارية ومشاركة المنتدى فرحته والصّفحات تخلو تماما من الصور المقززة والجمل الباعثة على الإشمئزاز ، وعلى افتراض أنك قارىء لصفحات ثمان خرجت بالنتيجة أنها جعجعة ، أودّ ، سيّدي ، التبسيط كي تفهم .
سألنا عن شاعر معاصر ينتمي حسّا ووجدانا إلى أرض وهذه الأرض هي حضرموت الشّقيّة* ، وفي المحصّلة يكون شعره نابض بالحياة ، يعبّر عن جغرافيا وتاريخ وثقافة وخصوصيّة .
مثال من الماضي:
1- الشاعر الكبير: أحمد بن محمّد القانص بن عجّاج النّهدي
هذا الشاعر المقيم في إندونيسيا ، أرسل فلذات كبده الصّغار عام: 1321هـ/1901م إلى حضرموت كي يتشربوا أعرافها والتّقاليد ، متحمّلا في سبيل ذلك وحشة وحزن الفراق الذي عبّر عنه في قصيدة عصماء ، مطلعها:

باء سين ميم( ن ) ألف لام ( ن ) لام هاء= يا من إليه توسّلي ودعائي
إلى قوله:

ما مثل يوم السّبت قد عدّا علي=وليلة الأحد عابسة ظلماءِ
من بعد ما فارقت ثمرة مهجتي=هم وأربعة عزموا على المسراءِ
ومن نصائحه:

وعادنا اوصيكم بتقوى ربّكم=كل ما فرض بلّغه بالأداءِ
تقوى الإله الواحد الفرد الصّمد=تفوز في لدّنيا وفي الأخراءِ
أيا وفي صدق الحديث وقلّه=تعدل لسانك لا تكن هذْراءِ
والصّمت مثل التّبر مضروب الـ=مثل إذا الكلام الفضّة البيضاءِ
تلاحظ الإنتماء إلى أرض وتاريخ وتقرأ الحس وشعور الإنتماء والتّعلّق في أبياته ، ومثل هؤلاء يوصفون بالأغنياء ( ليس فقيرا من عنده وطن ) .
2- صلاح أحمد القعيطي:
هذا الشاعر اختار الهند وطنا إلاّ أنه ظل مرتبطا بوطنه الأم متحسسا آلامه:

قال القعيطي : طول ليلي ما تهنَّيت الرقود=لاهم من دنيا ولا من عشق منسوع الجعود

شيبه في التسعين متوجّه إلى دار الخلود=عسى يقع مسكني في الجنة وعالحوض الورود

ولا علي قاصر ولا السلطان يطلبني نقود=ساكن في الدَّكن بلد عثمان سلطان الهنود

لكننا تأثرت من خفض الشرف بعد الصّعود=أخبار بلغت ما تسر القلب من ارض النّجود
راحت جهة لحقاف لحمة فاس سرحت بالبرود=راحت مع الصّاحب بلا قيمة ولا سلَّـم نقود
آه على الأوطان ياغبني على مثوى الجدود=ربما يحتاج النّص إلى تبسيط وشرح قد يطول ويبعث على السأم والملل ، فعمدت إلى الإختصارات والتّلميحات ، ولعلك تذكر جملتي:
( لا ترهق نفسك في قراءة ما لا تعرف )
ـــــــــــ
* أشرنا إلى شعر يذكّرنا حقا بالتراث وإلى شعراء يمثّلون الخصوصية الحضرميّة ( الإتّزان ـ الرّقّة ـ التسامي ) ، وبعض قصائد منتقاه فلا أدري كيف اعتبرت ذلك جعجة ، فإما أن تكون بطيء الفهم أو أن بك داء

سالم علي الجرو
11-13-2010, 07:20 PM
إن كنت صديقا فالجعجة ستسوءك وتصاب بالحزن ، وإن كنت خصما ، فسوف تسرّك
إلى الآن قرأنا المفيد ، فهل لك يا سيّدي أن توضّح لنا الجعجعة .
شكرا لكل صاحب بصيرة نافذة .
جمعه مباركه
تبقى المعلقات معلقات
وتبقى مساحه كبيره للمدلدلات في سوق العرض والطلب
ودلدل يامدلدل
وتبقى ساحة الشعر بخير اخي الواقعي
نسجل براءة اختراع لهذا الاسم
سلمك ربي يالغالي

الرّد رقم: 3
في موضوع الرابط التالي:
لا معلقات بعد اليوم - سقيفة الشبامي (http://www.alshibami.net/saqifa/showthread.php?t=75588)

سالم علي الجرو
11-14-2010, 06:20 AM
من هو الشاعر؟
هو الذي يكتب بأحاسيسه ، يحمل شعره رسالة ( إجتماعية ، إنسانيّة ، أخلاقيّة )
لا يرتجي فخرا ولا يتكسّب من وراء شعره إلا ما جاء تكريما وتقديرا ، وليس كوظيفة .

وهنا في المنتدى نماذج من شعر الأمانة والصدق ، فكم قصيدة تحدّثت عن واقع الحال لبلاد ترزح تحت وطأة الظّلم في الجانب التربوي والوعظي والأخلاقي قرأت قصيدة للشاعر: صالح الصيني ، وفي جانب المديح قصيدة للشاعر: طارق بن حيدرة ، تشعر وأنت تقرأ قصائد بهذا المستوى أنّك تعيش حاضرا مرتبط بماضي وأن مستقبل الشعر بخير .


من الفلوجة التحرير قادم = وقادم نصرنا بعد الهزيمة
على الموت الكريم الشعب عازم = ونأوي ع العدو يسكب جحيمه
لسان الحال موت العلج ما لم = يغادر تربة الأرض العظيمة
بسالتهم تصحي كل نائم = وتزرع داخل النفس العزيمة
( مره ) وحده كما عشرين حاكم = يبات الكأس في السمرة نديمه
يقول أهل المراجع والمعاجم = هنا ارض الحضارات القديمة
هنا تتحول أفراح المآتم = وكل عوجا تحوّل مستقيمة
هنا لازم يموتون البهائم = هنا للعٌرب والإسلام قيمه
هنا جو الشهادات الملائم =هنا جنّه لمستشهد نعيمه
هنا يابوش تسطير الملاحم =هنا قهر السياسات العقيمة
هنا ع الاحتلال الكل ناقم=هنا بوش ارتكب اكبر جريمة
بحق جنده عميده و الملازم = وحق شعبه رجاله مع حريمه
في الموصل ينالون الهزائم = وفي البصرة خسائرهم جسيمه
صقور البيت لبيض والحمائم = وقائدهم يجرّون الهزيمة
بلير اليوم متحسف ونادم = تقطّع لحم جنّديه وديمه
وفي كل بيت من مدريد ماتم =وحالة طوكيو ما هي سليمة
نهايته الفشل عدوان غاشم =على شعب الحضارات العظيمة
صفي جو في عراق المجد غائم = وهب ع العالم العربي نسيمه
وجو المعتدي ما زال قاتم = مع كل ثانية يزداد غيمه
فيا شعب العراق الحر قاوم =دنت لحظات توزيع الغنيمة
على الإخلاص حافظ والتلاحم = وحافظ ع العلاقات الحميمة
وفي مجد العراق الحر ساهم = تغيض أهل الحسد و أهل النّميمة
على أيديكم نهاية كل غاشم = وتدمير الأساطيل العظيمة
حبايبنا طلبنا نصر حاسم = يردّ الرّوح في النفس السّقيمةْ
الحفاظ على التلاحم والعلاقات الحميمة والإخلاص يردّ الإنتعاش إلى الرّوح المحبطة

لست متأكد في عهدة من .. الأمر الأكيد أنه لو كان في عهدتك لضاع الشعر الشعبي وتاه مثلما توهتنا في موضوعك !!!
لا ترهق نفسك بقراءة ما لا تعرف

الواقعي
11-14-2010, 09:13 AM
صباح الخير استاذ ابو لطفي
اولا نشكر لك هذا النوع من المحاولات لنفض الغبار عن موروث وتراث الاجداد وخاصتاً ما يتعلق بالشعر الحضرمي .
القليل من تراث اهل حضرموت الشعري تم توثيقه وتدوينه اما النسبه الاكبر فقد تم حفظها عن طريق الرواه الحفاظ وفي طفولتي اتذكر اهمية الرجل الذي يحفظ الشعر وعلوم الرجال حيث يتم الاحتفاء به واكرامه بافضل ما يمكن تقديمه من طعام في المنزل الذي يحضر اليه حيث يقضي صاحب المنزل وجيرانه سمره ممتعه يكسرون بها ملل الروتين في وقت كانت تنعدم فيه وسائل الترفيه.
ابو لطفي لقد اوردت في سلسلتك هذه خمسه ابيات للشاعر الوزير المحضار وقد سمعتها عن طريق احد الرواه الحفّاظ في طفولتي وحفظتها عنه ولي ملاحظه على قافية احد الابيات حسب روايتك .

اليـوم يـوم السعـد والحـظ القـوي=يوم الظفـر جبنـا كرامـة ظاهـرهْ
جبنا السفينة من ركب فيها نجـي=ومـن تأخـر بايـقـع فــي الدّاهـيـةْ
أموال في خزنتي ورجالي معـي=ما تختفي مثل الشموس الظاهرةْ
ومن عصانا اليـوم بكـرة بايجـي=تائب ويمشي في الطريق العابرةْ
هـذا كـلام الـصـدق والله والنـبـي=يشهـد وخلقـه والسيـوف البـاتـرةْ

بينما سماعي لها وحفظي كان بهذه الروايه

جبنا السفينة من ركب فيها نجـي=ومـن تأخـر بايـقـع فــي الدّاهـره

وكلمة الداهره تعني النار وفي نفس الوقت تتناغم مع بقية القوافي وليس فيكا كسر للقافيه.
والى لقا انشأ الله

سالم علي الجرو
11-14-2010, 09:42 AM
صباح الخير استاذ ابو لطفي
اولا نشكر لك هذا النوع من المحاولات لنفض الغبار عن موروث وتراث الاجداد وخاصتاً ما يتعلق بالشعر الحضرمي .
القليل من تراث اهل حضرموت الشعري تم توثيقه وتدوينه اما النسبه الاكبر فقد تم حفظها عن طريق الرواه الحفاظ وفي طفولتي اتذكر اهمية الرجل الذي يحفظ الشعر وعلوم الرجال حيث يتم الاحتفاء به واكرامه بافضل ما يمكن تقديمه من طعام في المنزل الذي يحضر اليه حيث يقضي صاحب المنزل وجيرانه سمره ممتعه يكسرون بها ملل الروتين في وقت كانت تنعدم فيه وسائل الترفيه.
ابو لطفي لقد اوردت في سلسلتك هذه خمسه ابيات للشاعر الوزير المحضار وقد سمعتها عن طريق احد الرواه الحفّاظ في طفولتي وحفظتها عنه ولي ملاحظه على قافية احد الابيات حسب روايتك .

اليـوم يـوم السعـد والحـظ القـوي=يوم الظفـر جبنـا كرامـة ظاهـرهْ
جبنا السفينة من ركب فيها نجـي=ومـن تأخـر بايـقـع فــي الدّاهـيـةْ
أموال في خزنتي ورجالي معـي=ما تختفي مثل الشموس الظاهرةْ
ومن عصانا اليـوم بكـرة بايجـي=تائب ويمشي في الطريق العابرةْ
هـذا كـلام الـصـدق والله والنـبـي=يشهـد وخلقـه والسيـوف البـاتـرةْ

بينما سماعي لها وحفظي كان بهذه الروايه

جبنا السفينة من ركب فيها نجـي=ومـن تأخـر بايـقـع فــي الدّاهـره

وكلمة الداهره تعني النار وفي نفس الوقت تتناغم مع بقية القوافي وليس فيكا كسر للقافيه.
والى لقا ان شأ الله

أعتقد أنّك كتبت الصحيح ، ذلك أن القافية وكذلك المعنى يحتّمان أن تكون: ( الدّاهرة ) ، وليست الدّاهية ، وإنّي لأشكرك ـ سيّدي ـ لحفظك الموروث وأحسدك على جلوسك مع عقلاء القوم وفضلائهم منذ الصغر .

جورج الشبامي
11-14-2010, 10:16 AM
أنا في ظني أن الجواب على السؤال من هم شعراء حضرموت وفي عهدة من ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الجواب شعراء حضرموت منهم من قال :


لي قطـةُ صغيرةْ = سمّيتهـا سميرةْ
تنام في الليل معي = تلعب بأصابعي
بشعرها الجميـل = وذيلها الطـويل


أما في عهدة من ؟؟

فهو في عهدة مدرس الصبيان الذي حفظهم هذه القصيدة الرائعه ...

سالم علي الجرو
11-14-2010, 04:23 PM
صباح الخير استاذ ابو لطفي
اولا نشكر لك هذا النوع من المحاولات لنفض الغبار عن موروث وتراث الاجداد وخاصتاً ما يتعلق بالشعر الحضرمي .



أسعد الله أوقاتك بكل خير ، سيّدي الكريم ، وما تقرأ ليس نوع من المحاولة ، بل اجتهاد مضني وشاق لتحديد مسار الشّعر العامّي الحضرمي بعد أن ذهب روّاده وسادت روح الإنعزاليّة ( الفئويّة والمناطقيّة ) على شعرائه .

إنني أنظر إلى سقيفة عذب القوافي كقسم للأدب ( شعر فصيح وشعبي ـ قصّة ـ خواطر ـ نقد ) ، وقد لا حظت أنّ الشّعر الفصيح ليس له حظٌّ هنا وأعطيك أمثلة:
1- الشاعر: عمر عبد الرحمن الحبشي ، الذي كان مشرفا ، غادر المنتدى
2- الشاعر: أبوبكر محمود باجابر ، أيضا غادر المنتدى
3- الشاعرة: بنت البحر أو معرف يقرب من هذا الإسم ، أيضا غادرت
4- الشاعرة ( فصيح وعامّي ): الماسه.
بالنسبة للشعر العامّي:
نحسبه موروثا إلا أنّه قابل للتجديد لا أن يظل يحاكي الماضي في الألفيّة الثالثة والحضارمة مشهود لهم شعرهم العامّي الذي ساهم في تثقيف الشارع وتوثيق التاريخ في الداخل وفي المهجر ، أو يأخذ شكل النظم ، أي أن القصيدة منظومة ( نظم بارد ) وليست شعرا.
أحييك أخي اواقعي

سالم علي الجرو
11-15-2010, 04:46 AM
أستراحت المحارب"كم أنت رائع سيدي متابعون لكل ماتكتب أستمر والله معاك
التفكير حوار الروح مع ذاتها.

أيّ حرب يا سقراط؟
نحن في سقيفة عذب القوافي وعذاب الكلمات
شكرا على المرور

سالم علي الجرو
11-15-2010, 09:40 AM
ـ 1 ـ
بالكشّاف يا الواقعي

أبيات حسان
عمر الذيب
تضحك عليهم يا محمّد حيث ما راحت وجَـتْ=شلّتْ عليهم أمس دوم العلب من راس الكوير
والّلي مطفَّـل شلّـته ورهوقـنا مـنه اخْتَلتْ=والعاد شي معنا الـى دقّت سويعات المصير
العلب لي فيه الورق هذي السنه غَبّرْ وحَتْ=واللي لقى بَطَْرهْ صبح جيعان يا محمـد فقيـر
صالح باعمران ابو زايد

بلاه الله فـي نفـسـه ينكد قلبك السّالي=من الصومال قد جاب المرض لرض اليمن حمّى لنا تيفود
ومجـلـس للـكـرم مفـتـوح لــلأول وللـتـالـي=كنان الرأس لا حط المطر والرعد يرعد عالجبال السـود
بن احمد

عاد شي شَفْ ياعمر أو ضاع شَفَّكْ وِالْبَصيرهْ=أو رَمَوْبَك صرت عَهْلِ الْعِشْق وِالْعَشْقَهْ دخيل
كيف يالْهيِجِ الْقوي رَدّوك في ذيـلِ الْقَطيـره=بعد ماركّيت زَقْلَوا بَكْ علـى خَـطِّ السَّبيـل

صلاح احمد القعيطي

جدّي طرحني في الحداب المقفرهْ=والنّفس ما خلّتني اسكـن غيرهـا
ان عاد شي حيلة ياهـل المعرفـة=ْولا خلطـنا شـرّها فـي خيـرهـا
علّمتنا الحياة أنّ الحب لا يعني أن يحدق اثنان في بعضهما البعض، بل أن ينظر كلاهما في اتّجاه واحد.
أنطوان دو سانت-إيكسوبيري

سقراط
11-15-2010, 10:31 AM
عنوان جميل ومثير وكاتب أجمل
منهم شعراء حضرموت والشعر في عهدة من؟
سؤال صعب عليه الإيجابة ولكن 0
إن وجدت هنالك دراسه بدقة وشفافيه وعدم محاباه ستصل إساتاذي للإيجابه المقنعه بشرط وضع إسس ومعائير لتلك الدراسة
وحسب أعتقادي أنت أهل لذلك0
هناك شعراء خدموا التراث الحضرمي بل يعتبروا هم التاريخ الموثوق به لكثير من الأحداث التي مرت بها حضرموت وصاروا مرجعاً تاريخياً موثوق به
بعيداً عن الهذيان والهرقطات والنقل واللصق والتدليس والسرقة المفضوحة 0
لاأخفيك سر(ن) صارالمرؤ متحفظ ممايقرى لعدم ثقتة0 بمن يكتب وأكثر الأسباب ظراوة السرقة المفضوحة هنا0
قرينا كثير والأتي أعظم ولا حول ولاقوة إلاّ بالله 0

كثير من الناس يعلمون أنهم تعساء، وأكثر منهم لا يعلمون أنهم سعداء.

سالم علي الجرو
11-15-2010, 12:28 PM
عنوان جميل ومثير وكاتب أجمل
منهم شعراء حضرموت والشعر في عهدة من؟
سؤال صعب عليه الإيجابة ولكن 0
إن وجدت هنالك دراسه بدقة وشفافيه وعدم محاباه ستصل إساتاذي للإيجابه المقنعه بشرط وضع إسس ومعائير لتلك الدراسة
وحسب أعتقادي أنت أهل لذلك0
هناك شعراء خدموا التراث الحضرمي بل يعتبروا هم التاريخ الموثوق به لكثير من الأحداث التي مرت بها حضرموت وصاروا مرجعاً تاريخياً موثوق به
بعيداً عن الهذيان والهرقطات والنقل واللصق والتدليس والسرقة المفضوحة 0
لاأخفيك سر(ن) صارالمرؤ متحفظ ممايقرى لعدم ثقتة0 بمن يكتب وأكثر الأسباب ظراوة السرقة المفضوحة هنا0
قرينا كثير والأتي أعظم ولا حول ولاقوة إلاّ بالله 0

كثير من الناس يعلمون أنهم تعساء، وأكثر منهم لا يعلمون أنهم سعداء.

ما رأيك في القصيدة التالية:
ـ 2 ـ من شعر الكبار في لقاء الكبار من أجل الأهداف الكبيرة

الله أكبر على من جار واتْكبّرْ=من يضلل الله خاسر ما له من هاد
أطلبك وادعوك لي كلّ أمر يتيسّر= أنت القويّ في السّماء واحنا ضعاف عباد
يا رب يا الله جنّبنا طريق الشّرْ=طريق أهل البلاء والكيد والحسّاد
والفي صلاتي على الهادي الذي بشّرْ=محمد المصطفى هو سيّد الأسياد


وبعد: أهلا بمن شرّف ومن قدّرْ=شرّفتوا الحفل وحضرتوا في الميعاد
سادة, مشائخ ،قبائل داخل البندرْ=بوجودكم عيدنا من خيرة الأعياد
والشّيء بالشّيء في هذا المحل يذكرْ=الناس بالناس لا قاصر ولا ذا زاد
سيبان ما حد في الماضي لنا فكّرْ=كلّين مشغول بالعيشة وبالأولاد
وخيولنا لا مشت قدّام تتأخّر=ولا قطع شي مراحل لي بدون جواد


واليوم نادى المنادي من على المنبرْ=ويقول ياذي نسيتوا سيرة الأجداد
كسرى به الفرس والرّومان بالقيصر=تفاخروا بينهم بالصّيت والأمجاد
واحنا لنا صيت له منبع وله مصدرْ=سيبان يا نسل حمير يا خلوفة عاد
من زام عاد العرب بالرّمح والخنجرْ=والخيل هو والدّرق والسّيف لي هو حاد
واهلنا خلفوا تاريخ يتْسطّرْ=ونحن نقول ايش للأولاد والأحفاد


فرصة لنا اليوم نطرح ساس به نفخرْ=ونجدّد العهد والتاريخ والميلاد
والحمد لله لمّا ربّنا قدّرْ= بأمر المهيمن كسرنا القيد والأصفاد
تعاونوا واظْهروا في خيرة المظهرْ=لا عنصريّة ولا فتنة ولا أحقاد
ورماحكم سيب ما ظنّيت تتكسّرْ=وان قد تفرّقن با يتْكسّرن آحاد
سيبان وحدته من ضمن اليمن لَكْبر=ونحن مع ريّس الوحدة بدون فساد
وكل مسئول ما هو زين يتغيّرْ=نبغى عمل ما بغينا مكابرة وعناد


وطْلب من اخواننا ليهم في المهجرْ=واللي هنا في اليمن مشكور كل من جاد
مطلوبنا العون من ليمن ومن ليسرْ=بالدّعم والنصح والتّوجيه والإرشاد
والشّعر لي ما تسلّفته من الدّفترْ= لا سألت نجّار في القافي ولا حدّاد
وختمها بالنّبي الهادي مائة مخْطرْ=في كلّ ساعة وحين الذّكر والإنشاد
الشاعر: عبد الله محمد باصرّة السيباني


ـــــــــ
البندر: الميناء وهي إشارة إلى مدينة المكلا حيث تمّ لقاء قبيلة سيبان
لَيمن ، ليسر: الأيمن والأيسر وهما وادايان تتشكّل منهما ( دوعن ).
مَخْطَرْ: ( بفتح الميم وسكون الخاء وفتح الطّاء وسكون الرّاء ): مرّة ، مائة مخطر يعني مائة مرّة.

سقراط
11-15-2010, 01:21 PM
من شعر الكبار في لقاء الكبار من أجل الأهداف الكبيرة




الله أكبـر علـى مـن جـار واتْكـبّـرْ=من يضلل الله خاسر ما لـه مـن هـاد
أطلبك وادعوك لـي كـلّ أمـر يتيسّـر=أنت القويّ في السّماء واحنا ضعاف عباد
يـا رب يـا الله جنّبنـا طريـق الشّـرْ=طريق أهـل البـلاء والكيـد والحسّـاد
والفي صلاتي على الهادي الـذي بشّـرْ=محمد المصطفـى هـو سيّـد الأسيـاد






وبعد: أهلا بمن شرّف ومـن قـدّرْ=شرّفتوا الحفل وحضرتوا في الميعاد
سادة, مشائخ ،قبائل داخل البنـدرْ=بوجودكم عيدنا من خيـرة الأعيـاد
والشّيء بالشّيء في هذا المحل يذكرْ=[الناس بالناس لا قاصـر ولا ذا زاد
سيبان ما حد في الماضي لنا فكّـرْ=كلّين مشغـول بالعيشـة وبـالأولاد
وخيولنـا لا مشـت قـدّام تتأخّـر=ولا قطع شي مراحل لي بدون جواد






واليوم نادى المنادي من على المنبـرْ=ويقول ياذي نسيتـوا سيـرة الأجـداد
كسرى به الفرس والرّومان بالقيصـر=تفاخـروا بينهـم بالصّيـت والأمجـاد
واحنا لنا صيت له منبع ولـه مصـدرْسيبان يا نسل حمير يا خلوفـة عـاد
من زام عاد العرب بالرّمـح والخنجـرْ=والخيل هو والدّرق والسّيف لي هو حاد
واهلنـا خلفـوا تـاريـخ يتْسـطّـرْ=ونحن نقول ايـش لـلأولاد والأحفـاد






فرصة لنا اليوم نطرح ساس به نفخرْ=ونجدّد العهـد والتاريـخ والميـلاد
والحمـد لله لـمّـا ربّـنـا قــدّرْ=بأمر المهيمن كسرنا القيد والأصفاد
تعاونوا واظْهروا في خيرة المظهـرْ=لا عنصريّـة ولا فتنـة ولا أحقـاد
ورماحكم سيب مـا ظنّيـت تتكسّـرْ=وان قد تفرّقن بـا يتْكسّـرن آحـاد
سيبان وحدته من ضمن اليمن لَكْبـر=ونحن مع ريّس الوحدة بدون فسـاد
وكل مسئول ما هـو زيـن يتغيّـرْ=نبغى عمل ما بغينا مكابـرة وعنـاد






وطْلب من اخواننا ليهم فـي المهجـرْ=واللي هنا في اليمن مشكور كل من جاد
مطلوبنا العون من ليمن ومـن ليسـرْ=بالدّعم والنصح والتّوجيـه والإرشـاد
والشّعر لي ما تسلّفتـه مـن الدّفتـرْ=لا سألت نجّار في القافـي ولا حـدّاد
وختمها بالنّبي الهادي مائـة مخْطـرْ=في كلّ ساعة وحين الذّكـر والإنشـاد

الشاعر: عبد الله محمد باصرّة السيباني


ـــــــــ
البندر: الميناء وهي إشارة إلى مدينة المكلا حيث تمّ لقاء قبيلة سيبان
لَيمن ، ليسر: الأيمن والأيسر وهما وادايان تتشكّل منهما ( دوعن ).
مَخْطَرْ: ( بفتح الميم وسكون الخاء وفتح الطّاء وسكون الرّاء ): مرّة ، مائة مخطر يعني مائة مرّة.

حقيقة(ن) يؤقف المرؤ أمام هذه الملحمة إجلال(ن) وتبجيل(ن) للشاعر باصره لما بها من إتقان شعري غير عادي فحسب رائي
هذه القصيدة الأفضل هنا على الأطلاق وبدون منازع0قصيدة(ن) واضحة الهدف والمعنى بنيّت بعناية فائقه وتأني وبدون إنفعالية وجهل
فأقول للناقل أحسنت النقل والأختيار وهذا بحد ذاته دليل على وسع الثقافة 0
لك كل التحاياء وأحتراماتي

نادرا ما أصل إلى حيث أردت، لكني غالبا ما أصل إلى حيث يجب أن أكون.

سبع الليل
11-16-2010, 01:29 PM
من العايدين الفايزين وكل عام وانتم بخير وعيدكم مبارك
اعاده الله علينا وعليكم وعلى جميع الأمه العربيه والاسلاميه بالخير والمسرات
سنين عديده وأعوام مديده وكل عــــــــــــــــــــــــــــــــــام وانتـــــــــــــــــــم بخير
تقبلوا خالص احترامي وتقديري متمنيين لكم كل الخير والسعاده والصحه والسلام
بارك الله فيكم وأطال الله اعماركم وسدد جميع خطاكم الى مافيه الخير للجميع ودمتم

سالم علي الجرو
11-17-2010, 12:25 PM
الذين في الداخل يعيشون في بيئة المكان والخصائص ، والذين في المهجر يعيشون بيئة الخصائص كما عاش شعراء المهجر في الحبشة وفي جزر الملايو وفي الهند ، وإنّي لسائلك:
هل شعراء المهجر يعيشون بيئة الخصائص الحضرميّة؟
دمت بخير.
يقول د. حسام عقل في مقدمة كتابه: (كتاب مخاضات الخطاب الشعري المعاصر ):
( قُدِّر للحركة الشعريَّة العربية، في مجرى تطورها المتصل، أن تشهد في العقد الأخير تحولات جذْرية تطال العمق وتمس الخرائط التقليدية بقوّة ونفاذ، فتعيد تخليقها في محاضنها البكر الخلاقة، وتصوغ بدبيب أناملها سيماء جديدة وخصائص نوعية مفارقة. وهو ما كان، في حقيقته، إيذانًا باستواء مشهد شعري طازج، يتفق مع نظيره السابق في قواسم مشتركه لا مفر من الإقرار بها، ويباينه في رقعةٍ رحيبة تُوائم ما استحدث من رؤى، وما طرأ من سياقات ) .
من يكتب عليه الربط بين وحدات وعناوين الموضوع ضمن سياق محكم وواضح وليس كلام فارغ أو كلام فارغ مليء بكلام فارع.
ليس من الخطاب أو لغة الخطاب الشعري تفنيد معاني الشّعر شيء وتعبير ورؤى الشاعر شيء ولغة الخطاب الشعري شيء ، ولكن ماذا نقول فيمن يدّعى المعرفة؟ ).
من الصعب قيادة القارىء إلى استنتاجات قسريّة ، ومن الملل توجيهه إلى متصفّح معيّن وموضوع معيّن ، ذلك أنّ القارىء يستنتج بنفسه وتوجّهه رغباته .

سالم علي الجرو
11-18-2010, 07:34 AM
أنا في ظني أن الجواب على السؤال من هم شعراء حضرموت وفي عهدة من ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الجواب شعراء حضرموت منهم من قال :


لي قطـةُ صغيرةْ = سمّيتهـا سميرةْ
تنام في الليل معي = تلعب بأصابعي
بشعرها الجميـل = وذيلها الطـويل

أما في عهدة من ؟؟

فهو في عهدة مدرس الصبيان الذي حفظهم هذه القصيدة الرائعه ...
ما بال القطط وبقية الحيوانات لم تغادر السقيفة بعد؟
الحقيقة أن الأدب والتراث ـ ويا للأسف ـ في عهدة بعض ممن لا يعون معنى الأدب والتراث ، وليس متحمّسا للتعلّم بقدر ما هو يركض خلف هالة صنعها لنفسه ونصّب نفسه معلّما وعجلة القيادة الممسك بها تحذف به خارج المسار على قول أحد جهابذة الشعر الشعبي: ( السكان يحذف به ) . والبعض المتحمّس للأدب يغلب عليه الخجل وراح فنّنا الرّاقي بين دعيّ وخجول ، وسلام على أهل أرض لا يدرون ماذا يفعل بتراثهم؟.
قطط وكلاب وحمير وصور ومستندات وثائقية إلى جانب قصائد قديمة وأغاني في نقل انتقائي وكلّ جملة شاذّة في كثير منها قلّة الأدب والتّأدّب ، وكلّ ذلك يرافق آيات قرآنية أستغلت ـ والعياذ بالله ـ من أجل جذب القارىء لأهداف رخيصة ، والويل لمن يعترض فهو وعرضه على مسافة قريبة جدا من مرمى الرّاجمات السّوقية ـ المحميّة ـ من بذاءة القول .
السّكّان: عجلة القيادة أو البوصلة ، باللهجة الحضرميّة.

سالم علي الجرو
11-18-2010, 08:32 AM
يقول د. حسام عقل في مقدمة كتابه: (كتاب مخاضات الخطاب الشعري المعاصر ):
( قُدِّر للحركة الشعريَّة العربية، في مجرى تطورها المتصل، أن تشهد في العقد الأخير تحولات جذْرية تطال العمق وتمس الخرائط التقليدية بقوّة ونفاذ، فتعيد تخليقها في محاضنها البكر الخلاقة، وتصوغ بدبيب أناملها سيماء جديدة وخصائص نوعية مفارقة. وهو ما كان، في حقيقته، إيذانًا باستواء مشهد شعري طازج، يتفق مع نظيره السابق في قواسم مشتركه لا مفر من الإقرار بها، ويباينه في رقعةٍ رحيبة تُوائم ما استحدث من رؤى، وما طرأ من سياقات ) .
من يكتب عليه الربط بين وحدات وعناوين الموضوع ضمن سياق محكم وواضح وليس كلام فارغ أو كلام فارغ مليء بكلام فارع.
ليس من الخطاب أو لغة الخطاب الشعري تفنيد معاني الشّعر شيء وتعبير ورؤى الشاعر شيء ولغة الخطاب الشعري شيء ، ولكن ماذا نقول فيمن يدّعى المعرفة؟ ).
من الصعب قيادة القارىء إلى استنتاجات قسريّة ، ومن الملل توجيهه إلى متصفّح معيّن وموضوع معيّن ، ذلك أنّ القارىء يستنتج بنفسه وتوجّهه رغباته .
الشعر له خصائصه ومقوّماته ذات الإرتباط العضوي بالبيئة والظّروف المحيطة به ، وهو يعبر عنها ومعلوم أن لكلّ ظرف عناوين أساسيّة ولكلّ عنوان خطاب: ديني ـ سياسي .... الخ ، فكيف بشعر يعبّر عن خطاب باعتباره نسقا تعبيرياً ، يكون مستقلا في خطابه؟ هذا الذي لا نعرفه . نعم يكون للشعر وللقصيدة لغة الخطاب الشعري وهو النسق التّعبيري ، أما وأن يذهب من يولول إلى تأويل القصائد باعتباره خطابا ، فذلك الطرح المنفّر الذي يصل إلى درجة الإشمئزاز .

سالم علي الجرو
11-18-2010, 12:21 PM
الإستنتاج
إلى هنا نكون قد وصلنا إلى الخلاصة التالية:
أوّلا: ينبغي على الشاعر أن يجدد ثقافته ويصدر شعرا بقالب أو بتقليد
أثري وبقلب حي نابض او بروح معاصرة . وهذا ما نرجوه من شعر حضرمي تباعدت عناوين وأغراضه ، نتيجة لظروف الشّتات الذّهني وشيء من إنسلاخ وكثير من بعد عن المكان والخصائص .
نموذج من تقليد

يا رافع السّبع الطّباق وباسطٌ=أرضا ومحيي نبتها بالماءِ
ومجري الأنسام بل تحصيها=وارزاقها من سائر الأنحاءِ
ـــــــــــــ

وبعد: يالعاني بخطّي نوّل=في مركب الجرْمن مع البدراءِ
وانزل على بندر منيع ادواره=محمي حمته العصبة الحرشاء
ترمي قعوضه با تجد فيها الدّواء=لاهل الوفاء والسّمّ للأعداءِ
سلّم على ميم المقام العالي=على الزّحل هو والجدي والجوزاءِ
ثانيا: أنّ نميّز في النّقد بين النسق التعبيري لنصّ ما وبين الخطاب لعناوين مرحلة ما ، وهذه البحث أو النّقد منوط به من لديه خلفيّة ثقافية كافية تؤهّله لقول وكتابة المفيد ، وليس من يحاكي أوهامه أو تسيطر عليه عقدة مركّب النّقص أو من يغترّ بثقافة البّبغاء .
في النسق الشعري أو ما يمكن أن نصفه بلغة الخطاب الشعري ( نعم بلغة الخطاب وليس الخطاب مثلما تشطح أقلام التّطفّل ) ، نأخذ نموذج من الأسلوب التعبيري/ الوصفي

ما مثل يوم السّبت قد عدّى علي=وليلة الأحد عابسة ظلماءِ
جالس ومتوقّف قليل الحركة=ما ساعدت يسرى على اليمناءِ
من بعد ما فارقت ثمرة مهجتي=هم واربعة عزموا على المسراءِ
صبّرت نفسي والفؤد معذّبٌ=ولْعاد مدّت للمسير خطائي
[/FONT]لنا وقفات قصيرة لاحقة إن شاء الله تعالى

سالم علي الجرو
11-19-2010, 02:43 PM
نقتطف من قصيدة مديح للشاعر صالح بن حيدرة الأبيات التالية:

نعم باقولها .. مابا بها شكرا = حقيقة من صميم القلب والوجدان
بعيـني شيخ ,, للمـريخ ,, يتخطرا = وله تاريخ ,, عطره مسكٍ وريحان
سليل الفهد ,, ربعه نهد ,, به تثرا = ومنذ المهد ,, يسقي شهد ,, للعطشان
حبيب قلوب .. والمحبوب ,, لو يطرا = تجيه شعوب ,, مثل النوب ,, عالمعيان
جزيل الكيل ,, مثل السيل ,, في المجرا = وحيله حيل ,, وقت الخيل ,, والفرسان
يمينه سيف .. ضد الفقر / للفقرا ! = يساره رمح ,, ضد الهون / للمهتان !
وعاده لا جمع يمناه . باليسرى = بيغزيك الهنا .. من اوسع البيبان
وطيبه ,, لو زرعته في وسط صحرا = غدت في ربع ساعه .. كنّها بستان !
حياته : مدرسه ,, وطباعه : المدرا = تعلّم ,, ياقليل العقل والايمان
إن كان موضوع القصيدة مديح في إطارها العام ، فإنّه المديح من قريحة حضرمية ، وفي تفاصيلها: شهادة وسيرة ذاتيّة وموقف ورأي لشخصيّة حضرميّة نقيّة نقاء الذّمّة والسريرة:
قال الحقيقة بصدق ولا يرتجي مقابل
بعينه يرى الممدوح شيخا صاحب علو ، جذوره ذكر طيّب
ثمّ وصف المناقب
جمع بين تربية الأعراف والتقاليد وبين التعليم والعصرنة ، وفي هذه لمع ابن حيدره وحدد موقعه من التاريخ والعصر . لم تأسره تقاليد الماضي ولم يطلق للكلمة العنان دون ضوابط الخصوصية ، فجاءت قصيدة في سياق القالب والخصوصية الحضرميّة ، متجددة وكانت بحق ندرة في شعر المديح .

سالم علي الجرو
11-19-2010, 04:45 PM
من قصيدة للشاعر حسن محمد سالم باقديم بعنوان:
( شبام منجم الأبرار )

سرح ياباسط الرّيش سابق كل طيّار = وحوم فوق اجواء شبام امّ الحضارات
دحق باالرّجل في ارض ربّت ناس اخيار = ومنجم انجب ابرار في شتى المجالات
مباني شاهقه تذهل الناظر ويحتار = تراث اقطابها صانعين المستحيلات
اتوها من فرنسا ومن تكساس زوّار = ومن مدريد والمانيا خبّه وهشلات
مضاجعهم على ظلّّها في طين وغبار = يعادل منتزه ( كان ) في عين الخواجات
بها الباحث وفيها مهارة فن معمار = ثريه بالمواهب منا جمها كثيرات
تعالت واعتلى مجدها في كل الاقطار = بشخصيات نالوا المراتب والبطولات

http://up4.m5zn.com/9bjndthcm6y53q1w0kvpz47xgs82rf/2009/9/6/11/ddz9ttwzt.jpg

سالم علي الجرو
11-19-2010, 05:34 PM
من قصيدة للشاعر حسن محمد سالم باقديم بعنوان:
( شبام منجم الأبرار )

سرح ياباسط الرّيش سابق كل طيّار = وحوم فوق اجواء شبام امّ الحضارات
دحق باالرّجل في ارض ربّت ناس اخيار = ومنجم انجب ابرار في شتى المجالات
مباني شاهقه تذهل الناظر ويحتار = تراث اقطابها صانعين المستحيلات
اتوها من فرنسا ومن تكساس زوّار = ومن مدريد والمانيا خبّه وهشلات
مضاجعهم على ظلّّها في طين وغبار = يعادل منتزه ( كان ) في عين الخواجات
بها الباحث وفيها مهارة فن معمار = ثريه بالمواهب منا جمها كثيرات
تعالت واعتلى مجدها في كل الاقطار = بشخصيات نالوا المراتب والبطولات

http://up4.m5zn.com/9bjndthcm6y53q1w0kvpz47xgs82rf/2009/9/6/11/ddz9ttwzt.jpg

ومن القصيدة الثانية نقتطف الأبيات التالية:

ياام المسامير الدويلة والـمرادم والدّرف= والقـصر والسور المـدور والبناقل والديار
مجراش من مجـرى شبام العاليه هي والغرف = والشحر والغناء وام القصر لابيض والمزار
الفن واحد والادب والبر واحد والسـلـف = ومعالم التاريخ و حده و الـثقافـة و المسار
مـايفـــترق مولـى سحــيل شبام من وادي عرف = ولا قضاعه تفترق والغيـل من موجح وغـار
منـجم ثــراها يــعجز الواصف اذا فيها وصف = تـروي بما فيهـا اذا الـراوي اّتـى ليهـا وزار
الحـان ومعـازف.... تناجي بعض ... مافيها كلف = ســر اهلها فيهـا وطابعها مميـز والشّعـار
اربابها رسموا لها لوحة جـمـيلة عا الشرف = منهم بقي فيها ومنهم قــد قضـى نحبـه وسار

الصمصوم
11-19-2010, 10:22 PM
لكن صبح معقول ذي ما يعقل=ردو كلامه صدق لي يتهقّل
=كلن يبا حزمته وقت المقيل
=عدّى الزمن لي ينجح اللا الشطار


الشعر في عهدة من يعنيهم المقتبس اعلاه

سالم علي الجرو
11-20-2010, 05:25 AM
الشعر في عهدة من يعنيهم المقتبس اعلاه
إفادة في الصميم ، أعطت نشوة فرح بأنّ الشّعر الشّعبي الحضرمي بخير وأودّ الإضافة:
سيبقى بخير إذا ما تعافى بعض شعراؤنا من داء الإنطواء والإنعزالية والغرور والعصبيّة والنّزعة المناطقيّة والفئويّة وداء الإدّعاء .
شكرا أخي الصّمصوم .

سالم علي الجرو
11-20-2010, 09:39 AM
قال الإمام الشّافعي:
ومن يذق الدّنيا فإنّي طعمتها= وسيق إلينا عذابها وعذابها
وقال صالح الصّيني (صالح بن عبد الله بن بشر النهدي ):
ولا تغُرّك الدّنا بلحظة جمالها
من رائعته الهائيّة ، قال فيها:

فلا تتبع اللذات في ساعة الصّفا= ولا تغُرّك الدّنا بلحظة جمالها
تراها لها فتنة عظيمة وتنتهي=متى ما تعكّى الادمي في حبالها
ولا تدوم عزّتها ولا يدوم ذُلها=ولا غبنها دائم ولا ستر حالها
ولا قوّه .. الا يضعف الوقت حيلها=ولا نعمه .. الا يوم ياتي زوالها
ولا لذَة الدنيا سوى الا عراكها=ولا للطرائد لذه الا قتالها
ولا من تمنّى شي يجي له بلا عنا=ولا كل من شاف الثُريا ينالها
ولا اتخلّدوا لنذال من كُثر مالهم=ولا تنتسي الابطال وان قلّ مالها
ونفسك أذا هي للرديّه تسير بك=قمعها وقُل يا نفس مالي ومالها
وعاشر بحُسن الخُلق صاحبك والعدو=تنال الصفات اللي صعيباً منالها
ولا تقفل البيبان عالخصم تَحنبه=متى ما حنب كل المصائب لجاء لها
ولا ترتجي المعروف من غير لأبته=ترى الطيّبه عند اهلها وأهلها لها
ولاتقول ذا مالي وجاهي يعزّني=وتجعل لنفسك مُرتقى من خيالها
ترى الكبر يحبط كُلّ طيّب من العمل=ويسلب من النفس الكريمه خصالها
ومن قال جمّعت التجاره بحكمتي=ندم مثل ما قارون للناس قالها
فقد كان عبره للذي كان يعتبر=وقوماً معه ما هدّها الا ضلالها
ومن خاب فعله خاب ظنّه في العرب=ويحسب جميع الناس خابت فعالها
فخذ من شبابك مايعينك على الكبر=وللضُعف من قوّتك قبل انحلالها
فما قوّه الا يأتي الضعف بعدها=ونقصان لشياء يبتدي من كمالها
وكن مثل حالي مايغيّرني الزمن=ولا سير في وديان معرف جبالها
ولا قدّر الا من يقدّر مكانتي=ورقبتي محنيها لمن لا انحنى لها
ولا اتألّمت نفسي لمن لا يودّها=ولا قد بكت عيني لمن لا بكا لها
وكلمة نعم لو قلتها ما تبعتها=بلا لو ذهب حالي ومالي فدا لها
وصلّي على احمد ما تغنّت مطوّقه=على غصن ميّال تغنّي لحالها
وصحيح من قال:
( الشعراء الشعبيون لم يكتسبوا مكانتهم الادبية الرفيعة من جاه ولا من وظيفة ولا من لقب علمي .. انما اكتسبوها من من كفاحهم في الحياة وحرصهم على التعبير ) .
تعقيبا على القصيدة
[

الشعراء الشعبيون لم يكتسبوا مكانتهم الادبية الرفيعة من جاه ولا من وظيفة ولا من لقب علمي .. انما اكتسبوها من من كفاحهم في الحياة وحرصهم على التعبير عن هذا الكفاح والجد والاجتهاد في اجمل صورة واحسن بيان باللغة المحكية الشعبية ..

.

سالم علي الجرو
11-20-2010, 02:04 PM
أرى من العبث الدخول والتلاعب بألفاظ الكلام عبر نسخ ولصق وحشو بمنهج طفيلي انتقائي يعمد إلى الحشو لا يعطي أيّ معنى قبل أن يتجه نحو بعد معرفي بقدر ما هو ضجيج وزوبعة لا تدلّ أولا: على جدّية الطرح ، وثانيا: أنها لا تضع اعتبارا للقارىء ، وثالثا: العمل على تصفية حسابات شخصيّة ، ورابعا: تعكس صورة عن بلاهة وغباء ، ذلك أنّها لم تع بعد أن منتدى الأثير غير منتدى الجدران والخيام السوداء.

سالم علي الجرو
11-21-2010, 08:29 PM
من قصيدة:
شكرا اردوغان
للشاعر: عمر الذّيب

لاهنت يااردوغان ياطيّب رجب=يارمزنا الأول وخيـر اخيارها
سجَّل لك التاريخ موقف وانْكتب = باحرف ذهب خالـص ثقيل اعيارهـا
مثلك وأمثالك مرادي والطّلب=يالفارس المقـدام يامغوارها
يامن تحمّلت المشقـه والتّعب=في نصـرغزتـنا وكسـر احصارهـا
هل قزّم اردوغان سادات العرب=يوم التقى الجمعان حول اسوارهـا؟
ماشفت حــد منـهم مـن الساحة قـرب=لاعقيدها تقّدم ولا ثرثارهـا
ياأمّتي هـل عاد شي ساعة غضـب=ننصر بها غـزّه وناخذ
ثارهـا؟

سالم علي الجرو
11-22-2010, 06:00 AM
أبيات حسان في الرّثاء للشاعر: صالح بن علي الحامد:

ما قمت إلاّ لأقضي بعض ما وجبا=لكوكب من سماء المجد قد غربا
ما كان إلاّ سراجا يستنار به=حتّى إذا اشْتدّ ديجور الزّمان خبا
قضى بأحرج يوم يستغاث به=يا ليته دام في آفاقنا حقبا
إلى قوله:

إن شئت أمليت من أخباره طرفا=وإن أشهدت من أطرافه العجبا
وقوله:

سيوون كثكلى مات واحدها=تبكي بقلب على اضلاعها انْشعبا
صبرا بني غالب فالخطب مشترك=فينا ولله ما أعطى وما سلبا
ــــــــــــــــ
مرثيّة في السلطان علي بن منصور بن غالب آل عبد الله الكثيري
جريدة التّرجمان ـ العدد: 32 ـ بتافيا سنتروم ، إندونيسيا 1357هـ

طالب النعماني
11-22-2010, 06:18 AM
رائع ياعم سالم
متابعين لكم بارك الله فيك وابقاك

أبوعوض الشبامي
11-22-2010, 06:45 AM
أبيات حسان في الرّثاء للشاعر: صالح بن علي الحامد:

ما قمت إلاّ لأقضي بعض ما وجبا=لكوكب من سماء المجد قد غربا
ما كان إلاّ سراجا يستنار به=حتّى إذا اشْتدّ ديجور الزّمان خبا
قضى بأحرج يوم يستغاث به=يا ليته دام في آفاقنا حقبا
إلى قوله:

إن شئت أمليت من أخباره طرفا=وإن أشهدت من أطرافه العجبا
وقوله:

سيوون كثكلى مات واحدها=تبكي بقلب على اضلاعها انْشعبا
صبرا بني غالب فالخطب مشترك=فينا ولله ما أعطى وما سلبا
ــــــــــــــــ
مرثيّة في السلطان علي بن منصور بن غالب آل عبد الله الكثيري
جريدة التّرجمان ـ العدد: 32 ـ بتافيا سنتروم ، إندونيسيا 1357هـ


ربما لو كان شاعرنا الحامد حيا وقرأ نسخ ابياته بهذه الطريقة لطرأ على لسانه قول الشاعر المتنبي :



هم نسبوا عني الذي لم أفُه به =وما آفة الأخبار إلا رواتها


وكم من آفات من المتحرشين بيننا نقرأ لهم فيما يسنبون بما لم يتفوه به شاعر؟؟ لهذا بعد الرجوع لمصدر نسخ القصيدة وجب التصحيح ......


قضى باحوج يوم يستغاث له= ياليته دام في آفاقنا حقبا



إن شئت امليت من اخباره طرفا= وان شئت اشهدت من آثاره العجبا



سيئون منه كثكلى مات واحدها= تبكي على اضلاعها انشعبا



.

صوت سيبان
11-22-2010, 07:36 AM
ربما لو كان شاعرنا الحامد حيا وقرأ نسخ ابياته بهذه الطريقة لطرأ على لسانه قول الشاعر المتنبي :



هم نسبوا عني الذي لم أفُه به =وما آفة الأخبار إلا رواتها


وكم من آفات من المتحرشين بيننا نقرأ لهم فيما يسنبون بما لم يتفوه به شاعر؟؟ لهذا بعد الرجوع لمصدر نسخ القصيدة وجب التصحيح ......


قضى باحوج يوم يستغاث له= ياليته دام في آفاقنا حقبا



إن شئت امليت من اخباره طرفا= وان شئت اشهدت من آثاره العجبا



سيئون منه كثكلى مات واحدها= تبكي على اضلاعها انشعبا



.

جأ يكحلها فعماها هههههههههه

قضى باحوج يوم يستغاث له= ياليته دام في آفاقنا حقبا

صوت سيبان
11-22-2010, 09:58 AM
رائع ياعم سالم
متابعين لكم بارك الله فيك وابقاك
تطيب المؤانسة حينما يوجد التناغم والإستطراد في الحوار وقبله يوجد الفهم ، وما أعذب من حوار يدور حول التراث لاسيّما الشعر الشعبي منه ودائرة الثقافة الشّعبيّة من قبل عشّاقها وروّاده.
شكرا لك أيّها الشّاعر المعطاء
تأمّل في معنى البيت التالي:

إن شئت أمليت من أخباره طرفا=وإن شئت أشهدت من أطرافـه العجبـا

إن أردت أخباره فسأعطيك القليل ، وإن أردت أن تشهد على ( آثاره ) " كما جاء في تصحيح ابو عوض " ، فسأطلعك على العجائب . بيت مليان كما نقول بلهجتنا الجميلة ، وهنا يحضرني قول الشاعر: حسن محمد سالم باقديم

الفن واحد والأدب والبر واحد والـسّلف=ومعالم التاريخ وحده والثّقافة والمسار
بخلاف ما تكتبه بعض الأقلام من ركاكة وإسفاف وما يمكن وصفه بالإبتذال في التعبير[QUOTE=جورج الشبامي;567766][COLOR="Black"][SIZE="5"]أنا في ظني أن الجواب على السؤال من هم شعراء حضرموت وفي عهدة من ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الجواب شعراء حضرموت منهم من قال :


لي قطـةُ صغيرةْ = سمّيتهـا سميرةْ
تنام في الليل معي = تلعب بأصابعي
بشعرها الجميـل = وذيلها الطـويل

خشامر
11-22-2010, 11:49 AM
رائع ماتكتب اخي بحر من دموع وقد وفقت في ماتكتب هنا ولكن لي سؤالين
الأول هل من اقتبست لهم ابيات من اشعراءهنا هم دون غيرهم من شعراء السقيفه من يكون الشعر في عهدتهم
الثاني لماذا لم تقتبس وتشير الى جميع الشعراء المميزين والفائزين بجوائز مسابقة شاعر المليون في سقيفة الشبامي؟ ام ان الشعر لم يكن في عهدتهم في اعتقادك ؟

سالم علي الجرو
11-22-2010, 03:21 PM
جأ يكحلها فعماها هههههههههه

قضى باحوج يوم يستغاث له= ياليته دام في آفاقنا حقبا
لكم قصيدة ـ أخي صوت سيبان ـ كشفت عن قصور في فهم اللهجة الحضرميّة وخصوصيات مناطق حضرموت من لدن بعض الأقلام النّاقلة للقوالب ، فيها مفردة:
" جواني " جمع جانية ، وهي النحلة التي تنقل رحيق الأزهار إلى الخليّة ، وسأترك لك الكتابة عن تلك القصة الطريفة والحوار المتعصّب ، ودعني هنا أدرج مفردة بلهجة تريمية:
بيتوا: تعني: بغيتوا
قال الشاعر:

قل للشرح قدكم متى بيتوا عزا= يا من تشوفه قل له: حسن الله عزاك
من قصيدة شاعر شهد على قصف الطائرات البريطانية لمنازل آل يماني
يقول فيها:

ما للأنقريز يضرب بالات الهوا=عا بن يماني صبحت أرضه هلاك
يرمي عليهم بالقنابل في الحصى=هلكت مثاويهم وقدهم في الهلاك
خلاّ رسب عبرة لمن كذّب يرى=الله يسلّم يالمقبّح من بلاك
كلّ القبائل با يحطّون العنا=ولعاد شي غير المسابح والسّواك
قل للشرح قدكم متى بيتو عزا= يا من تشوفه قل له: حسن الله عزاك
لحجال والقيزان با تبقى خلا=ما اليوم يسرح كلّ يلقي له سلاك

أبوعوض الشبامي
11-22-2010, 03:41 PM
ربما لو كان شاعرنا الحامد حيا وقرأ نسخ ابياته بهذه الطريقة لطرأ على لسانه قول الشاعر المتنبي :



هم نسبوا عني الذي لم أفُه به =وما آفة الأخبار إلا رواتها


وكم من آفات من المتحرشين بيننا نقرأ لهم فيما يسنبون بما لم يتفوه به شاعر؟؟ لهذا بعد الرجوع لمصدر نسخ القصيدة وجب التصحيح ......


قضى باحوج يوم يستغاث له= ياليته دام في آفاقنا حقبا



إن شئت امليت من اخباره طرفا= وان شئت اشهدت من آثاره العجبا



سيئون منه كثكلى مات واحدها= تبكي على اضلاعها انشعبا

أبوعوض الشبامي
11-22-2010, 03:48 PM
جأ يكحلها فعماها هههههههههه

قضى باحوج يوم يستغاث له= ياليته دام في آفاقنا حقبا

دغيمان : جهلك مركب ، تقرأ ولكن دون وعي ، وربما قراءة بعد نصف الليل والحاله يعلمها الله ه :lol::lol::lol:

أبوعوض الشبامي
11-22-2010, 03:48 PM
ربما لو كان شاعرنا الحامد حيا وقرأ نسخ ابياته بهذه الطريقة لطرأ على لسانه قول الشاعر المتنبي :



هم نسبوا عني الذي لم أفُه به =وما آفة الأخبار إلا رواتها


وكم من آفات من المتحرشين بيننا نقرأ لهم فيما يسنبون بما لم يتفوه به شاعر؟؟ لهذا بعد الرجوع لمصدر نسخ القصيدة وجب التصحيح ......


قضى باحوج يوم يستغاث له= ياليته دام في آفاقنا حقبا



إن شئت امليت من اخباره طرفا= وان شئت اشهدت من آثاره العجبا



سيئون منه كثكلى مات واحدها= تبكي على اضلاعها انشعبا

سالم علي الجرو
11-22-2010, 04:10 PM
رائع ياعم سالم
متابعين لكم بارك الله فيك وابقاك
الله يبقيك ويخلّيك يا بو راضي
جهد لا بعده جهد وأنا أتصفّح القصائد التي قيلت منذ أعوام ، وكلّ ذلك من أجل تقديم رؤية متواضعة مطعّمة بقصائد من أجل الفائدة وأعلم أنّ هناك من يتابع أمثال شخصك الطّيب ، اللبق ، الهادىء ، وآخرون على قدر المستوى حظي بهم هذا المنتدى المخنوق.
شكرا لمرورك وللمتابعة ولوصفك الموضوع بـ: ( الرائع )

صوت سيبان
11-22-2010, 05:09 PM
دغيمان : جهلك مركب ، تقرأ ولكن دون وعي ، وربما قراءة بعد نصف الليل والحاله يعلمها الله ه :lol::lol::lol:


الشتم للمفلسين أدبياً وأخلاقياً من نوعيتك وأمثالك من ديته صاع دوم
الشاعر قال ياحوج وليس باحوج أيه المتفيقه السارق لمجهود غيره وكل شي مؤثق

سالم علي الجرو
11-22-2010, 05:11 PM
رائع ماتكتب اخي بحر من دموع وقد وفقت في ماتكتب هنا ولكن لي سؤالين
الأول هل من اقتبست لهم ابيات من اشعراءهنا هم دون غيرهم من شعراء السقيفه من يكون الشعر في عهدتهم
الثاني لماذا لم تقتبس وتشير الى جميع الشعراء المميزين والفائزين بجوائز مسابقة شاعر المليون في سقيفة الشبامي؟ ام ان الشعر لم يكن في عهدتهم في اعتقادك ؟

ـ 1 ـ
الأول: هل من اقتبست لهم أبيات من الشعراء هنا هم دون غيرهم من شعراء السقيفه من يكون الشعر في عهدتهم?
من خلال متابعتي والقراءة وقفت على قصائد شعرت بأنّها من رحم التراث كتقليد بتعبير وصفي جميل ونسق جذّاب في حضور حي ، فاتّخذتها أنموذجا لما اعتقدت أنه الشكل والصورة الطّبيعية للشعر الحضرمي . لا يعني أخذ أنموذج أنّه إحصاء ، ولست أنا من يقوم بهذه المهمّة الشّاقة والصّعبة بل والمستحيلة ، وكما يبدو فإنّ كل شاعر يطلب زيارته وكلّ قصيدة يجب أن يقال حولها شيء وإلاّ لتعرّضت للمساءلة .
الثاني لماذا لم تقتبس وتشير الى جميع الشعراء المميزين والفائزين بجوائز مسابقة شاعر المليون في سقيفة الشبامي؟ ام ان الشعر لم يكن في عهدتهم في اعتقادك ؟
وهذا امتداد للسؤال الأول وسأجيب عليك بعدّة أسئلة:
1- ما هي الأسس والمعايير التي تقيّم القصيدة الفائزة في المسابقة؟
2- كيف نسلّم بأهلّية اللقب: ( الشاعر الأوّل ) في المنتدى لزيد أو لعمرو، ثمّ نفاجأ بأنه لم يفز ، وإنّما الفائز شاعر آخر؟
3- شعراء السّقيفة كثر ، ولكل قريحة مصدر إلهام ، فكيف نوجههم بنظم قصائد تحت عناوين محددة؟ ، وهل العناوين أو التّوجيه قابلة لإعطاء الخيال مساحته وللتصوير والوصف مداه أو أنّ هناك مساحة لا تسع غير مفردات تدخل في السّرد؟

أم أنّ الشعر لم يكن في عهدتهم في اعتقادك؟
هذا سؤال اتّهامي ، وأعود إلى ما ذكرته آنفا ، لم أكتب لأحدد من هو الشاعر ، والعهدة عند من؟ وإنّما كتبت أسأل عن الشاعر: من هو؟ وعن الشّعر: في عهدة من؟ ، وأوردت حسب وجهة نظري ونتائج بحثي ودراستي المتواضعة ، تاركا الأمر للأخذ والرّد .
أشكرك أخي خشامر .

سالم علي الجرو
11-22-2010, 06:10 PM
ـ 2 ـتمنّيت لويكون اسمك معلوم ليتناسب مع الموقف ومنطقك الفائق الدّقة والعمق ، والأسئلة الوجيهة .
الطرح عن الحس في الشعر وعن الشاعر المنتمي وثقافته وأغراض الشعر النابع من بيئة ذات خصوصية وبصمة مميّزة ، ذلك الشعر الصادر من بلاد من النخيل ( حضرموت ) . وبما أننا نكتب في منتدى يعجّ بالشعراء ، له رصيد ضخم من الشّعر الشعبي ، فإنّ الطرح وإن كان عاما يخص تراث وحاضر الشعر الحضرمي إلا أنه ـ في المسار والمحصّلة ـ يخاطب شعراء السّقيفة .

الطرح عن سمة الشعر وخصائصه وعنصر التّجديد بعد سنوات من الفعالية النّشطة في هذا المنتدى ، وليس تقييم لشعراء أو إحصاء . لذلك ينبغي أن لا نتوقّع ورود أسماء جميع الشّعراء ،ونتوقّع ورود نماذج من شعر يحمل الجديد في قالب تقليدي ، ينبض بالحياة ، يعبّر عن عناوين ومضامين ذات صلة بالحياة العامّة وبقضايا الإنسان ، وما أكثرها وأعقدها في عالم اليوم .

توقّعت طفرة من المشاركات تثري الموضوع ، وكان القليل ، ومشاركات ضحلة كهذه:
ههههههههههه هذا ما يسمى بالهذيان عنوان الموضوع جاء على شكل سؤال : من هم شعراء حضرموت ، والشعر في عهدة من؟؟؟

واين الاجابه على السؤال ؟

ماعلاقة بعض تعقيباتك التي تجترها اجترار بعير بن زيلع ...... على السؤال الذي وضعته ؟؟

يبقى السؤال المطروح من هم شعراء حضرموت ،والشعر في عهدة من؟؟؟ وعليك ياشاطر الاجابه بالدقه دون هذيان وتشعب والهروب الى قصة محمد بن صالح على المتوكّل وتسلّطه على قافلة حمدونه بنت عيسى بن موسى :lol:


مسيو جورج الشبامي لاتستعجل لا زال ( في الجعبة ) الكثير من قصص حمدونه و (( عبوده )) .......:lol::lol:


.


صدقت ياصاحب الميزان الرولكسي .... ّ!!!

هذا المتحرش لا يعرف النقد ولا المدارس النقدية ولا اسلوب كتابة النقد . إقرأ جميع صفحات ما كتبه وما زعم أنه رموز (( سرية )) يوجهها لمن يفهم رموزه وطلاسمه . وكما قال (( عناوين ومفردات غير مرئيّة )) هل ماكتبه نعده نقدا بمفهوم النقد ومدارسه ؟؟؟

لهذا هو اعترف بأن ما يكتبه هنا هرطقات (( ومن لا يقدر على الإستيعاب أن يجنّب نفسه قراءة هرطقات العبد لله التي ستسبب له الصّداع ، إن كان سطحي وسوف تسبب له العذاب النفسي والتّآكل من داخله ...))

لهذا عد يابن مخاشن الى (( كبرة الخضار )) وان حتى غلت اسعار الخضار ، اغرف منها ما شئت ، ومدد رجليك ليس بصاحبكم ناقد ...!!!





.

أنا في ظني أن الجواب على السؤال من هم شعراء حضرموت وفي عهدة من ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الجواب شعراء حضرموت منهم من قال :


لي قطـةُ صغيرةْ = سمّيتهـا سميرةْ
تنام في الليل معي = تلعب بأصابعي
بشعرها الجميـل = وذيلها الطـويل


أما في عهدة من ؟؟

فهو في عهدة مدرس الصبيان الذي حفظهم هذه القصيدة الرائعه ...


من وجهة نظري المتواضعة أرى الشعر يضمر للأسباب التالية:
1- إنشغال الشعراء بهموم المعيشة.
2- إنشغال الإعلام وبعده عن الشعر والشعراء.
3- الإرهاب المالي
4- إنسلاخ بعض الشعراء عن البيئة الأم وتشرّب ثقافة جديدة ليس لها ارتباط بأرض ومجتمع وتراث ، وأضحت المقولة الشائعة:
" الشعر لا يؤكّلْ عيش "
هي العقيدة والفلسفة الشائعة ، أي أن الشعر انفصل عن وظيفته وارتبط بالمادّة وانفصم عن الحسّ والرّوح ، وأضحى الشاعر يطوّع الكلمة الشعرية ويعسفها عسفا في سياق الفكر المجرّد بعد أن كانت تنساب بعفوية وبحس وصدق شعور من أعماق الوجدان .
وباستثناء شعر الزّامل كتقليد ( صوت الزّامل ) وشعر الصوالين الخاصّة ( مجلس عمر الذّيب ) ، وشعر الخواطر والصّدف ، فإننا لا نقرأ شعرا صالحا للخلود في الذّاكرة .

همّ وغبن
بعض الشعراء في بعض المنتديات يقتطع مساحة من الشبكة العنكبوتيّة مكوّنا فريق عمل يقوم بدور التأييد المطلق والشكر وإبداء الإعجاب وإن لم يقرأ القصيدة . وللعلاقات والمجاملات دور في الضّمور والإضمحلال ، وأصبح ما يسمى بـ ): الشعر) في متناول كلّ اسم هلامي ، وهناك من وظّف نفسه دعاية وإعلان وترويج ولو بالفتوّة .
هذه الحقيقة المرّة حسب وجهة نظري المتواضعة .
لا ننفي وجود شعر من الوزن الثقيل وهو كثير في منتدانا هذا أوردنا نماج منه وما خفي كثير ، لا يسمح الوقت والمساحة بإيراده وحسبنا العناوين العامّة ، المنبّهة والمحذّرة ، إلا أنّ الباب مفتوح للمجتهد الذي يحب تراث وطنه والمساحة تتسع .

ابو محمد الشحري
11-22-2010, 06:56 PM
من هم شعراء حضرموت؟ والشعر الحضرمي في عهدة من؟
حضرموت التاريخ والجغرافيا ، وليس حضرموت المختزلة في منتدى أو خور أو خيمة أو استراحة
نريد مشاركة من منطلق أمانة الموروث وأمانة التّقييم للشعراء المعاصرين

حياك الله اخي ابو لطفي
سؤال كبير يحتاج الى اجابة كبيرة ولكن هيهات إنا لنا هذه الاستفاضة والاحاطة في ماهية شعراء حضرموت وشعرهم في عهدة من ؟.. ولكن حسبي هنا ان ادلو بدلوي وعلى قدري واقول :ـ شعراء حضرموت هم من يحملون هم وقضايا حضرموت ويعبرون عنها وعن انسانها ويرسمون بكلماتهم واقع حياتهم .. وهولاء هم الشعراء الذين يؤتمن الشعر في ايديهم وفي عهدتهم ..ولا يخاف عليه .
من هؤلاء الشاعر الحضرمي البارز خميس كندي (1914ـ 1990م) الذي يقول في احدى قصائده


وان جيت للبدوان لي في الحيد أو لي في النجود=حياتهم تعسه وعيشتهم تحوش بالكبود
الماء قذر أما الغذاء معدوم بل ماله وجود=والجهل والامراض منتشرة على طول الحدود
غنيهم يملك لحاف أسود وبكره أو قعود=ذا وصف شامل للحياة العامة وين الوعود
وين الذي قالوا على العاده بلدكم باتعود=وين الذي جاءوا لتحسين المعبشة والسدود
أين الشرك لي باتجيب النفط من صحراء ثمود=لا نفط في الصحراء ولا جنة ملانه بالورود
والامن ماشي والعدالة للذي عنده نقود=وكم وكم وعد ولكن مالبوهم شي عهود


صباح الخير استاذ ابو لطفي
اولا نشكر لك هذا النوع من المحاولات لنفض الغبار عن موروث وتراث الاجداد وخاصتاً ما يتعلق بالشعر الحضرمي .
القليل من تراث اهل حضرموت الشعري تم توثيقه وتدوينه اما النسبه الاكبر فقد تم حفظها عن طريق الرواه الحفاظ وفي طفولتي اتذكر اهمية الرجل الذي يحفظ الشعر وعلوم الرجال حيث يتم الاحتفاء به واكرامه بافضل ما يمكن تقديمه من طعام في المنزل الذي يحضر اليه حيث يقضي صاحب المنزل وجيرانه سمره ممتعه يكسرون بها ملل الروتين في وقت كانت تنعدم فيه وسائل الترفيه.
ابو لطفي لقد اوردت في سلسلتك هذه خمسه ابيات للشاعر الوزير المحضار وقد سمعتها عن طريق احد الرواه الحفّاظ في طفولتي وحفظتها عنه ولي ملاحظه على قافية احد الابيات حسب روايتك .

اليـوم يـوم السعـد والحـظ القـوي=يوم الظفـر جبنـا كرامـة ظاهـرهْ
جبنا السفينة من ركب فيها نجـي=ومـن تأخـر بايـقـع فــي الدّاهـيـةْ
أموال في خزنتي ورجالي معـي=ما تختفي مثل الشموس الظاهرةْ
ومن عصانا اليـوم بكـرة بايجـي=تائب ويمشي في الطريق العابرةْ
هـذا كـلام الـصـدق والله والنـبـي=يشهـد وخلقـه والسيـوف البـاتـرةْ

بينما سماعي لها وحفظي كان بهذه الروايه


جبنا السفينة من ركب فيها نجـي=ومـن تأخـر بايـقـع فــي الدّاهـره

وكلمة الداهره تعني النار وفي نفس الوقت تتناغم مع بقية القوافي وليس فيكا كسر للقافيه.
والى لقا انشأ الله

أما هذه الابيات فقد تم نقلها خطاء .. والصحيح كما وردت في مساجلة المحضار وبالوعل بقول فيها :
المحضار

اليوم يوم السعد والبخت القوي=يوم الظفر جات الكرامة حاضره
نحن السفينة من طلع فيها نجي=ومن تخلف بايقع في الداهرة
هنا يوظف المحضار قول الامام علي بن ابي طالب رضي الله عنه ( نحن سفينة من ركب فيها نجا)

بلوعل


حبيب خل الوصف والهرج العكي=كسرى وقيصر ماحووا عاالدائره
مابيع ناموسي ولا عزي بشي=والملس ماقبلها خماسي بايره
المحضار

بيدي مفاتيح الجزائر ياعلي=ذي هي على الآراض مره دايره
والمال في خزنتي ورجالي معي=ماتختفي كالشمس لي هي ظاهره
هذا كلام الصدق والله والنبي=يشهد لخلقه والسيوف الباتره
يامن عصانا اليوم بكره بايجي=تايب ويمشي عاالطريق السابره

خشامر
11-22-2010, 07:26 PM
ـ 1 ـ

من خلال متابعتي والقراءة وقفت على قصائد شعرت بأنّها من رحم التراث كتقليد بتعبير وصفي جميل ونسق جذّاب في حضور حي ، فاتّخذتها أنموذجا لما اعتقدت أنه الشكل والصورة الطّبيعية للشعر الحضرمي . لا يعني أخذ أنموذج أنّه إحصاء ، ولست أنا من يقوم بهذه المهمّة الشّاقة والصّعبة بل والمستحيلة ، وكما يبدو فإنّ كل شاعر يطلب زيارته وكلّ قصيدة يجب أن يقال حولها شيء وإلاّ لتعرّضت للمساءلة .

وهذا امتداد للسؤال الأول وسأجيب عليك بعدّة أسئلة:
1- ما هي الأسس والمعايير التي تقيّم القصيدة الفائزة في المسابقة؟
2- كيف نسلّم بأهلّية اللقب: ( الشاعر الأوّل ) في المنتدى لزيد أو لعمرو، ثمّ نفاجأ بأنه لم يفز ، وإنّما الفائز شاعر آخر؟
3- شعراء السّقيفة كثر ، ولكل قريحة مصدر إلهام ، فكيف نوجههم بنظم قصائد تحت عناوين محددة؟ ، وهل العناوين أو التّوجيه قابلة لإعطاء الخيال مساحته وللتصوير والوصف مداه أو أنّ هناك مساحة لا تسع غير مفردات تدخل في السّرد؟


هذا سؤال اتّهامي ، وأعود إلى ما ذكرته آنفا ، لم أكتب لأحدد من هو الشاعر ، والعهدة عند من؟ وإنّما كتبت أسأل عن الشاعر: من هو؟ وعن الشّعر: في عهدة من؟ ، وأوردت حسب وجهة نظري ونتائج بحثي ودراستي المتواضعة ، تاركا الأمر للأخذ والرّد .
أشكرك أخي خشامر .

وفيت وكفيت اخي بحر من دموع سنضل متابعين لماتكتب حتى نوصل لمن هم الشعراءالذي سيضل الشعر الحضرمي في عهدتهم ! وانني لأخشى ان يكون الحكم جزافا اذا لم تتوفر الأسس والمعايير في تقييم الشعر وقد تغلب عليها المحاباه والتعصب بين النقاد وهذا ما نلاحظه من حين لأخر حيث تغلب العاطفه والمحسوبيه لربما احيانا على الأبداع الفعلي وربما كان عامل مساعد في ابتعاد الكثير من الشعرا ءبقصائدهم عن النقد وخوفا من تحولها الى نثر ومكائده ومكابره ولم يستفيد الشاعر من هذا النقد الا ماسلف ذكره

سالم علي الجرو
11-23-2010, 10:28 AM
ملخص المشاركات( عيون ، رقم: 2 ) ـ رد رقم: 4ـ ( ابن احمد رد رقم: 6 ) ـ رد رقم: 7 ـ ( نهلول رد رقم: 8 ) ـ ( ابن احمد ، رد رقم: 11 ) ـ ( رد رقم: 12 ) ـ (خشامر ، رد رقم: 13 ) ـ ( رد رقم: 14 ) ـ ( رد رقم: 15 ) ـ ( رد رقم: 26 ) ـ (رد رقم: 37 ) ـ ( رد رقم: 40 ) ـ (أبو عوض الشبامي ، رد رقم: 57 ) ـ ( رد رقم: 90 ) ـ ( رد رقم: 113 ) ـ (ابو محمد الشحري ، رد رقم: 116 ) .
( عيون المكلا ، رقم: 2 )
النهضة الأدبية هي ارتقاء فنون الأدب أو بعضها ,وأنه تطرأ على حياة الشعوب تغيرات تنقلها من حال إلى حال وشعب حضرموت جرت عليه تغيرات ..أثرت الهجرة واثر الاستعمار وللتحرير تأثير كبير كما للفتن أيضا تأثير .. ولكن ماهو مستوى الشعر الشعبي الحضرمي في كل فترة ؟ وهل هناك مقارنة بين جيل وجيل ؟.
***
ـ رد رقم: 4ـ
الشاعر هو الذي يكتب بأحاسيسه ، يحمل شعره رسالة ( إجتماعية ، إنسانيّة ، أخلاقيّة )
لا يرتجي فخرا ولا يتكسّب من وراء شعره إلا ما جاء تكريما وتقديرا ، وليس كوظيفة .

شعراء حضرموت السابقون عاشوا الكفاف وشظف العيش ، لكنهم كانوا يحملون هموم أهلهم والبلاد الشقيّة بين جنباتهم ، لا تفوتهم شاردة ولا واردة ، بمعنى آخر أنّهم لا يرخصون قيم غالية ولا يرفعون من قيم هابطة ، يأخذون بالأرجحيات والأوليات .

الشعر هو الشعر في أيّ مرحلة قد يكون قويّا في مرحلة وضعيف في مرحلة تبعا لقوة القوم العامة أو ضعف أحوالهم ، لكنه في جميع الأحوال لا يخرج عن قيمه ورسالته ، هذا في الأغلب وفي القاعدة ولكل قاعدة شواذ ، وهنا في المنتدى نماذج من شعر الأمانة والصدق ، فكم قصيدة تحدّثت عن واقع الحال لبلاد ترزح تحت وطأة الظّلم .
رد رقم: 4
***
( ابن احمد ، رقم: 6 )

افراحنا هنا كحضارم قد تكون اصبحت ماتم لا مظاهر للزوامل وجلسات الشعر وان نظمت تكاد تكون محدوده جدا ورخيصه في الثمن الا عند الكبار الذين يدفعون للصفوف والشعار وحي الله شي اما الجلسات الخاصه فهي محدوده وبلا جمهور الذي يعتبر حافز لعطاء الشاعر وبلوشي بالكبير يحصلون عشاء دسما
وبعضهم يجي متعشي صدقني استاذي لن يكون هناك ابداع بلا حوافز ولا اهتمام اعلامي
اما ترى اعلامنا مقصرا ؟.
***
ـ رد رقم: 7 ـ
الشاعر ابن بيئته و" الشعر ابن بيئته " ، وإذا خرج منها يعدّ مولوداً لقيطا ، والشاعر إناء ينضح بخصائص بيئته شعراً.
***

( نهلول ، رقم: 8
والشاعر والفنان لسان حال الشعب ولاباس ان يداعب شعره الطبيعه
الحب ولكن حسب الظروف المحيطه به ففي وقت الجد يجب ان يكون جاد
وهناك لا يحبب المدح المفرط الذي لا يوجد في الممدوح فيه وانما لغرض ماء وقي الاخير هذا تراثنا ويجب تهذيبه والابداع فيه .

***
( ابن احمد ، رقم: 11 )
ان شعراء المهجر لا يعيشون الخصائص الى حد ما ولكن مؤثرات المحيط موجوده من استخدام للمفردات والبحور وخلافه.

*** ـ
( رقم: 12 )
أين الشعر المعاصر من مشاكل وأزمات وأحلام وطن صغير؟ . أين الشعر من الوطن الكبير؟ . توقّفت على قصائد الشبواني وعلى شاعر أو شاعرين في المساحة الكبيرة بينما غرق كثيرون في سبات أو صمت أو في قصائد تتكرر بحيث أصبح الشاعر يكرر نفسه ، لا تخرج عن تناول لهوامش وذلك ما لم يوجد في التّراث ، وإنّ من يقرأ شعر التراث يقرأ حضور الشاعر والشعر في قلب الوطن والديار ، ويكفي دليل أننا نستشهد بشعر الماضي في كل مناسبة وحال وصورة ، فأين هو إنتاج الشعر المعاصر من الأحوال والمشاهد المعاصرة إن على المستوى الخاص أو على المستوى العام؟
***

سالم علي الجرو
11-23-2010, 10:48 AM
ـ 2 ـ
(خشامر ، رقم: 13 )
الشعراء المعاصرين لانرى اي حداثه في شعرهم وتكاد ان تكون ثلاثه ارباع الى اربعه اخماس القصيده
مأخوذه ضمنيا من شعراء السلف لو رجعنا لقصائد بعض الشعراء والله تجد كل الكلمات متغيره في الأدوار فقط انما هي كلمات قالها شاعر سابق في قصيده معروفه
ومنهم من يستعير البيت والبيتين او القافيه حتى او التخميسه على الأقل ربما يكون اعجاب ولكن ربما يعتبر اساس لايستطيع ان يبني الا على ماقيل قبله .
***
ـ ( رد رقم: 14 )
الشاعر لا يتجدد ( ثقافيّا )، فأكثرهم لا ينهلون من عطاء الآخرين في ذات الإختصاص والتّوجه ، ومن هنا جاء التكرار لشخص الشاعر ولروح القصيدة.
***
ـ ( رد رقم: 15 )
ومن دون تحسين الذّات لا يمكن لملكة شعرية أن تعطي جديدا وتبدع ، ولا يتوقّف الأمر عند هذا الحد بل تجمّد أو تتحنّط . من الشعراء الذين ظلموا مواهبهم من عزل عقله عن عقول الآخرين ، شعاره:
" البداية من عندي "
وهو شعار جميل ،جسور ، طموح ، غير أنّه ينهي نفسه وإن طال به الأمد عندما يصرّ على شعار:
" والنّهاية تنتهي عندي "

مثل هؤلاء يغرقون في ذواتهم ، يخدمون أغراضا محددة من أغراض الشعر وتموت قصائدهم ، ذلك أنّ الذّاكرة لا تحفظ إلا جميل القول سبك ومعنى .
***
ـ ( رد رقم: 26 )
للقصيدة معنى شعري بلغة القصيدة ، وإن تحدّثت بلغة السرد والشرح فهي لا تعدو عن كونها فكرة مجرّدة فقدت معناها الشعري .
***
ـ (رد رقم: 37 )

نسعى نحو خلوّ التّراث ، الشّفاهي أو الأدب الشعبي مما علق به من طفيليات ، وهو جهد شاق واجتهاد متواضع ، إضافة إلى:
" الحفاظ علي الهوية المفتوحة علي التفاعل والتثاقف مع الآخر )
***
ـ ( رد رقم: 40 )

ونحن في سياق نقاء التراث من شوائب الموضة أو الصّعقة ومن الطّفيليات يجدر بنا الإشارة إلى أهمّية ثقافة القصيدة الشّعبية أو الأدب العامّي ، والأخلاق إحدى قيم المنظومة الثقافيّة ، وعلى من لا يرعوي ولا يترجم قيمة أخلاقية في التعاطي مع الموروث الشعري العامّي أن يعلم بأنّه طفيلي على التراث وعلى أهله .
***
ـ (أبو عوض الشبامي ، رد رقم: 57 )
هذا المتحرش لا يعرف النقد ولا المدارس النقدية ولا اسلوب كتابة النقد . إقرأ جميع صفحات ما كتبه وما زعم أنه رموز (( سرية )) يوجهها لمن يفهم رموزه وطلاسمه . وكما قال (( عناوين ومفردات غير مرئيّة )) هل ماكتبه نعده نقدا بمفهوم النقد ومدارسه ؟؟؟.

***
ـ ( رقم: 90 )

يقول د. حسام عقل في مقدمة كتابه: (كتاب مخاضات الخطاب الشعري المعاصر ):
( قُدِّر للحركة الشعريَّة العربية، في مجرى تطورها المتصل، أن تشهد في العقد الأخير تحولات جذْرية تطال العمق وتمس الخرائط التقليدية بقوّة ونفاذ، فتعيد تخليقها في محاضنها البكر الخلاقة، وتصوغ بدبيب أناملها سيماء جديدة وخصائص نوعية مفارقة. وهو ما كان، في حقيقته، إيذانًا باستواء مشهد شعري طازج، يتفق مع نظيره السابق في قواسم مشتركه لا مفر من الإقرار بها، ويباينه في رقعةٍ رحيبة تُوائم ما استحدث من رؤى، وما طرأ من سياقات ) .

***
( رقم: 113 )
من وجهة نظري المتواضعة أرى الشعر يضمر للأسباب التالية:
1- إنشغال الشعراء بهموم المعيشة.
2- إنشغال الإعلام وبعده عن الشعر والشعراء.
3- الإرهاب المالي
4- إنسلاخ بعض الشعراء عن البيئة الأم وتشرّب ثقافة جديدة ليس لها ارتباط بأرض ومجتمع وتراث ، وأضحت المقولة الشائعة:
" الشعر لا يؤكّلْ عيش "

هي العقيدة والفلسفة الشائعة ، أي أن الشعر انفصل عن وظيفته وارتبط بالمادّة وانفصم عن الحسّ والرّوح ، وأضحى الشاعر يطوّع الكلمة الشعرية ويعسفها عسفا في سياق الفكر المجرّد بعد أن كانت تنساب بعفوية وبحس وصدق شعور من أعماق الوجدان .

***
ـ (ابو محمد الشحري ، رقم: 116 ) .

سؤال كبير يحتاج الى اجابة كبيرة ولكن هيهات إنا لنا هذه الاستفاضة والاحاطة في ماهية شعراء حضرموت وشعرهم في عهدة من ؟.. ولكن حسبي هنا ان ادلو بدلوي وعلى قدري واقول :ـ شعراء حضرموت هم من يحملون هم وقضايا حضرموت ويعبرون عنها وعن انسانها ويرسمون بكلماتهم واقع حياتهم .. وهولاء هم الشعراء الذين يؤتمن الشعر في ايديهم وفي عهدتهم ..ولا يخاف عليه .
***

سالم علي الجرو
11-23-2010, 04:16 PM
CENTER]أما هذه الابيات فقد تم نقلها خطاء .. والصحيح كما وردت في مساجلة المحضار وبالوعل بقول فيها :
المحضار [/CENTER]

اليوم يوم السعد والبخت القوي=يوم الظفر جات الكرامة حاضره
نحن السفينة من طلع فيها نجي=ومن تخلف بايقع في الداهرة
[CENTER]هنا يوظف المحضار قول الامام علي بن ابي طالب رضي الله عنه ( نحن سفينة من ركب فيها نجا)

[/poem][/QUOTE]
[SIZE="5"]الأخ الواقعي كتب أنّه سمع الأبيات في صغره ، وأنا سمعتها من ثلاثة معمّرين وأنت كتبت:
فقد تم نقلها خطأ ..
وهكذا هو الشعر الحضرمي بين مسموع ومنقول ، وما لم يخضع للتدقيق والتّصحيح فسيظل على علاّته .
ما لفت انتباهي في كتابة أخي الواقعي أنّه سمعها وهو صغير ، فأين الذين يسمعون وهم صغار؟ وأين الذين سمعوا من الشعراءالمعاصرين وهم صغارا؟ . هذا يدخل في إطار البحث .

إشارتكم الجميلة إلى مقولة الامام علي بن أبي طالب رضي الله عنه: ( نحن سفينة من ركب فيها نجا ) ، وتوظيفها من قبل الشاعر الوزير تدلّ على:
[COLOR="Red"]1- ثقافة شاعر وارتباطة ـ حسّا ووعيا ـ بالتاريخ .
2- ثقافة متلقّين في الزّامل ، وهنا مربط الفرس ، واسمح لي بالفضفضة:
مجتمعنا الحضرمي يتميّز عن بقيّة المجتمعات بمخزونه من المعارف الدّينية لا سيّما الفقه منه بنسب مختلفه ، لديه خلفيّة ثقافيّة مستوحاة من أمثال ومن قصائد ومن موروث الأعراف والتّقاليد . هذه في مجموعها صنعت إنسان ، فهل لا يزال ذلك الإنسان بيننا ، وهنا نسأل عن شاعر؟ . أي هل شاعرنا على ارتباط وعي وحس بموروثه؟

ننتقل إلى المحور الثاني:
من يؤثّر على من؟
المتلقّون يؤثرون على الشاعر أم العكس ، فلقد درجنا على سماع أنّ الجمهور ( عاوز كده ) ، في المسرح وفي الفنّ الغنائي .

سالم علي الجرو
11-23-2010, 04:21 PM
CENTER]أما هذه الابيات فقد تم نقلها خطاء .. والصحيح كما وردت في مساجلة المحضار وبالوعل بقول فيها :
المحضار [/CENTER]

اليوم يوم السعد والبخت القوي=يوم الظفر جات الكرامة حاضره
نحن السفينة من طلع فيها نجي=ومن تخلف بايقع في الداهرة

[CENTER]هنا يوظف المحضار قول الامام علي بن ابي طالب رضي الله عنه ( نحن سفينة من ركب فيها نجا)

[/poem][/QUOTE]
[SIZE="5"]الأخ الواقعي كتب أنّه سمع الأبيات في صغره ، وأنا سمعتها من ثلاثة معمّرين وأنت كتبت:
فقد تم نقلها خطأ ..
وهكذا هو الشعر الحضرمي بين مسموع ومنقول ، وما لم يخضع للتدقيق والتّصحيح فسيظل على علاّته .
ما لفت انتباهي في كتابة أخي الواقعي أنّه سمعها وهو صغير ، فأين الذين يسمعون وهم صغار؟ وأين الذين سمعوا من الشعراءالمعاصرين وهم صغارا؟ . هذا يدخل في إطار البحث .

إشارتكم الجميلة إلى مقولة الامام علي بن أبي طالب رضي الله عنه: ( نحن سفينة من ركب فيها نجا ) ، وتوظيفها من قبل الشاعر الوزير تدلّ على:
[COLOR="Red"]1- ثقافة شاعر وارتباطة ـ حسّا ووعيا ـ بالتاريخ .
2- ثقافة متلقّين في الزّامل ، وهنا مربط الفرس ، واسمح لي بالفضفضة:
مجتمعنا الحضرمي يتميّز عن بقيّة المجتمعات بمخزونه من المعارف الدّينية لا سيّما الفقه منه بنسب مختلفه ، لديه خلفيّة ثقافيّة مستوحاة من أمثال ومن قصائد ومن موروث الأعراف والتّقاليد . هذه في مجموعها صنعت إنسان ، فهل لا يزال ذلك الإنسان بيننا ، وهنا نسأل عن شاعر؟ . أي هل شاعرنا على ارتباط وعي وحس بموروثه؟

ننتقل إلى المحور الثاني:
من يؤثّر على من؟
المتلقّون يؤثرون على الشاعر أم العكس ، فلقد درجنا على سماع أنّ الجمهور ( عاوز كده ) ، في المسرح وفي الفنّ الغنائي .

سالم علي الجرو
11-23-2010, 06:24 PM
CENTER]أما هذه الابيات فقد تم نقلها خطاء .. والصحيح كما وردت في مساجلة المحضار وبالوعل بقول فيها :
المحضار [/CENTER]

اليوم يوم السعد والبخت القوي=يوم الظفر جات الكرامة حاضره
نحن السفينة من طلع فيها نجي=ومن تخلف بايقع في الداهرة

[CENTER]هنا يوظف المحضار قول الامام علي بن ابي طالب رضي الله عنه ( نحن سفينة من ركب فيها نجا)

[/poem]
[SIZE="5"]الأخ الواقعي كتب أنّه سمع الأبيات في صغره ، وأنا سمعتها من ثلاثة معمّرين وأنت كتبت:
فقد تم نقلها خطأ ..
وهكذا هو الشعر الحضرمي بين مسموع ومنقول ، وما لم يخضع للتدقيق والتّصحيح فسيظل على علاّته .
ما لفت انتباهي في كتابة أخي الواقعي أنّه سمعها وهو صغير ، فأين الذين يسمعون وهم صغار؟ وأين الذين سمعوا من الشعراءالمعاصرين وهم صغارا؟ . هذا يدخل في إطار البحث .

إشارتكم الجميلة إلى مقولة الامام علي بن أبي طالب رضي الله عنه: ( نحن سفينة من ركب فيها نجا ) ، وتوظيفها من قبل الشاعر الوزير تدلّ على:
[COLOR="Red"]1- ثقافة شاعر وارتباطة ـ حسّا ووعيا ـ بالتاريخ .
2- ثقافة متلقّين في الزّامل ، وهنا مربط الفرس ، واسمح لي بالفضفضة:
مجتمعنا الحضرمي يتميّز عن بقيّة المجتمعات بمخزونه من المعارف الدّينية لا سيّما الفقه منه بنسب مختلفه ، لديه خلفيّة ثقافيّة مستوحاة من أمثال ومن قصائد ومن موروث الأعراف والتّقاليد . هذه في مجموعها صنعت إنسان ، فهل لا يزال ذلك الإنسان بيننا ، وهنا نسأل عن شاعر؟ . أي هل شاعرنا على ارتباط وعي وحس بموروثه؟

ننتقل إلى المحور الثاني:
من يؤثّر على من؟
المتلقّون يؤثرون على الشاعر أم العكس ، فلقد درجنا على سماع أنّ الجمهور ( عاوز كده ) ، في المسرح وفي الفنّ الغنائي .
[/QUOTE]
المشاركة المقتبسة أعلاه لأستاذنا ابو محمد الشحري ، لا أدري كيف راح اسمه من المقتبس ، أرجو أن يعذرني مع جزيل الشكر .

خشامر
11-23-2010, 09:36 PM
[QUOTE=بحر من دموع;570428][RIGHT][COLOR="Red"][SIZE="6"]ـ 2 ـتمنّيت لويكون اسمك معلوم ليتناسب مع الموقف ومنطقك الفائق الدّقة والعمق ، والأسئلة الوجيهة .
الطرح عن الحس في الشعر وعن الشاعر المنتمي وثقافته وأغراض الشعر النابع من بيئة ذات خصوصية وبصمة مميّزة ، ذلك الشعر الصادر من بلاد من النخيل ( حضرموت ) . وبما أننا نكتب في منتدى يعجّ بالشعراء ، له رصيد ضخم من الشّعر الشعبي ، فإنّ الطرح وإن كان عاما يخص تراث وحاضر الشعر الحضرمي إلا أنه ـ في المسار والمحصّلة ـ يخاطب شعراء السّقيفة .

مايخالف سأكتب بإسمي الرباعي ولكن هل هناك حمايه وحصانه للكاتب من الشتم والقذف والأستهزاء والأستهتار الذي يطرأ من حين لأخروشخصنة الأمور واعتداءات سافره تطال الشخص بإسمه وخروجا عن الموضوع المطروح للنقاش ولسنا ببعيد عن كثير من الأمور ومايدور حولك والكاتب مسرور وصوت سيبان وغيرهم خير دليل

سالم علي الجرو
11-24-2010, 06:42 AM
[QUOTE=بحر من دموع;570428][RIGHT][COLOR="Red"][SIZE="6"]ـ 2 ـتمنّيت لويكون اسمك معلوم ليتناسب مع الموقف ومنطقك الفائق الدّقة والعمق ، والأسئلة الوجيهة .
الطرح عن الحس في الشعر وعن الشاعر المنتمي وثقافته وأغراض الشعر النابع من بيئة ذات خصوصية وبصمة مميّزة ، ذلك الشعر الصادر من بلاد من النخيل ( حضرموت ) . وبما أننا نكتب في منتدى يعجّ بالشعراء ، له رصيد ضخم من الشّعر الشعبي ، فإنّ الطرح وإن كان عاما يخص تراث وحاضر الشعر الحضرمي إلا أنه ـ في المسار والمحصّلة ـ يخاطب شعراء السّقيفة .

مايخالف سأكتب بإسمي الرباعي ولكن هل هناك حمايه وحصانه للكاتب من الشتم والقذف والأستهزاء والأستهتار الذي يطرأ من حين لأخروشخصنة الأمور واعتداءات سافره تطال الشخص بإسمه وخروجا عن الموضوع المطروح للنقاش ولسنا ببعيد عن كثير من الأمور ومايدور حولك والكاتب مسرور وصوت سيبان وغيرهم خير دليل



العقل يحمي صاحبه ويحرسه ، ولست نادم على إعلان اسمي لأن ليس عندي ما أخاف منه ومن يشتمني من وراء حجاب يعود شتمه إليه ، وهنا يحضرني قول الخليفة عمر بن عبد العزيز:
( قال لي: مجنون قلت له: لا )
فقد روي أنّ رجلا قال له: أمجنون أنت يا عمر؟ . وعندما تهيّأ حراسه للردّ بالفعل لا بالقول نهرهم الخليفة ، قائلا:
ماذا فعل الرجل؟ سألني: أمجنون أنت؟ فقلت له: لا .
وما أسهل الجواب من خلال الصّمت عندما يصفك حاقد بحيوان ، ذلك أنّك بني آدم وليس حيوان .
نقطة أخرى: هل قرأت شتما وقذفا وبذاءة قول وسوقيّة من انسان معلوم؟
لا ، لا يمكن لأن الآدمي بطبعه خجول ، ولكن من تبرقع فليس لديه مانع .
أخيرا ، أعذرني إذا تدخلت في خصوصياتك ، وأرجو أن تقدّر لي خصوصيتي ، فقد ربّاني أب ـ رحمه الله تعالى ـ وتقاليد وأخلاق قريتي أن أتحدّث إلى رجال وليس ما دون مقام الرّجل ، وكذلك إلى نساء فاضلات وليس إلى ......
لك تحيتي وجزيل شكري .

خشامر
11-24-2010, 07:57 AM
[QUOTE=خشامر;570844]


العقل يحمي صاحبه ويحرسه ، ولست نادم على إعلان اسمي لأن ليس عندي ما أخاف منه ومن يشتمني من وراء حجاب يعود شتمه إليه ، وهنا يحضرني قول الخليفة عمر بن عبد العزيز:
( قال لي: مجنون قلت له: لا )
فقد روي أنّ رجلا قال له: أمجنون أنت يا عمر؟ . وعندما تهيّأ حراسه للردّ بالفعل لا بالقول نهرهم الخليفة ، قائلا:
ماذا فعل الرجل؟ سألني: أمجنون أنت؟ فقلت له: لا .
وما أسهل الجواب من خلال الصّمت عندما يصفك حاقد بحيوان ، ذلك أنّك بني آدم وليس حيوان .
نقطة أخرى: هل قرأت شتما وقذفا وبذاءة قول وسوقيّة من انسان معلوم؟
لا ، لا يمكن لأن الآدمي بطبعه خجول ، ولكن من تبرقع فليس لديه مانع .
أخيرا ، أعذرني إذا تدخلت في خصوصياتك ، وأرجو أن تقدّر لي خصوصيتي ، فقد ربّاني أب ـ رحمه الله تعالى ـ وتقاليد وأخلاق قريتي أن أتحدّث إلى رجال وليس ما دون مقام الرّجل ، وكذلك إلى نساء فاضلات وليس إلى ......
لك تحيتي وجزيل شكري .
اشكرك على شجاعتك وثقتك بنفسك ولعلك تذكر قصة الغلام مع سيدنا عمر بن الخطاب عندما كانوا الصبيه يلعبون فمر عليهم الخليفه فهربوا كلهم وبقي واحد فسأله لماذا لم تفر فقال لم ارتكب خطاءا حتى اهرب ولم يكن الطريق ضيقا لأفسحه لك وهنا اشبه الكاتب المعروف بإسمه مثل هذا الغلام الذي لايخاف لعدم ارتكابه خطاء
وهذا هو المقياس من لم يخطئ فلا يخاف ولكن من جلس عند كير الحاد توصله الشراره وان لم تحرقه فعلى الأقل تهيأه على الخوف منهاوهي شراره لاتضره كثيراونحن هذا مايخوفنا هي شرارة كير الحداد التي قد تطالنا

سالم علي الجرو
11-24-2010, 08:51 AM
[QUOTE=بحر من دموع;570982]
اشكرك على شجاعتك وثقتك بنفسك ولعلك تذكر قصة الغلام مع سيدنا عمر بن الخطاب عندما كانوا الصبيه يلعبون فمر عليهم الخليفه فهربوا كلهم وبقي واحد فسأله لماذا لم تفر فقال لم ارتكب خطاءا حتى اهرب ولم يكن الطريق ضيقا لأفسحه لك وهنا اشبه الكاتب المعروف بإسمه مثل هذا الغلام الذي لايخاف لعدم ارتكابه خطاء
وهذا هو المقياس من لم يخطئ فلا يخاف ولكن من جلس عند كير الحاد توصله الشراره وان لم تحرقه فعلى الأقل تهيأه على الخوف منهاوهي شراره لاتضره كثيراونحن هذا مايخوفنا هي شرارة كير الحداد التي قد تطالنا
ماذا يمنعك من إشهار اسمك ، وهل أنت من خشامر ، أو تعرف خشامر؟
أخافك أنّك من الذين يتخفّون خلف القلاع العالية ... يقتفون الظل .
عموما المسألة تعود إلى المروءة والشّهامة

سالم علي الجرو
11-24-2010, 09:10 AM
رائع ياعم سالم
متابعين لكم بارك الله فيك وابقاك
يبان الخط من عنوانه
طالب النعماني ، إسم معروف وشاعر مفلق ، يعرف ماذا يقرأ ، وماذا يكتب ، وماذا يقول من جيّد الشّعر؟

العقل يحمي صاحبه ويحرسه

قيل:
" لا عقل لمن ظنّ أن في عقله ما يغنيه ويكفيه عن غيره "

" شتّان بين عقل وافر معه خمسون عقلا كلّها وافر مثله وأوفر منه ، وبين عقل وافر لا قادة معه "

إذا المرء أعيته المروءة ناشئاً=فمطلبها كهلاً عليه شديدُ
ــــــــــــــ
الأمانة والمروءة والخلال الكريمة في موروثنا:
" لسانك حصانك إن صنته صانك وان هنته أهانك "
قال شاعر النّيل:

إنّي لَتطْربني الخِلالُ كريمةً=طَربَ الغريبِ بأوبةٍ وتلاقي
وتهزّني ذكر المروءة والنّدى=بين الشّمائلِ هزّة المشتاقِ
فإذا رُزِقْتَ خليقةً محمودةً=فقد اصطفاك مقسّم الأرزاقِ*
ـــــــــــ
*الخليقة: السّجيّة والطبيعة .

سالم علي الجرو
11-24-2010, 09:50 AM
يبان الخط من عنوانه
طالب النعماني ، إسم معروف وشاعر مفلق ، يعرف ماذا يقرأ ، وماذا يكتب ، وماذا يقول من جيّد الشّعر؟



قيل:
" لا عقل لمن ظنّ أن في عقله ما يغنيه ويكفيه عن غيره "

" شتّان بين عقل وافر معه خمسون عقلا كلّها وافر مثله وأوفر منه ، وبين عقل وافر لا قادة معه "

إذا المرء أعيته المروءة ناشئاً=فمطلبها كهلاً عليه شديدُ
ــــــــــــــ
الأمانة والمروءة والخلال الكريمة في موروثنا:
" لسانك حصانك إن صنته صانك وان هنته أهانك "
قال شاعر النّيل:

إنّي لَتطْربني الخِلالُ كريمةً=طَربَ الغريبِ بأوبةٍ وتلاقي
وتهزّني ذكر المروءة والنّدى=بين الشّمائلِ هزّة المشتاقِ
فإذا رُزِقْتَ خليقةً محمودةً=فقد اصطفاك مقسّم الأرزاقِ*
ـــــــــــ
*الخليقة: السّجيّة والطبيعة .
القصيدة ألقيت عام 1910م وهي التي حوت البيت المشهور:
الأمّ مدرسة إذا أعددتها =أعددت ......................................

خشامر
11-24-2010, 10:40 AM
[QUOTE=خشامر;570989]
ماذا يمنعك من إشهار اسمك ، مايمنعني سوى شرارة كير الحدادالتي قد تطالني وهل أنت من خشامر ، أو تعرف خشامر؟سأخبرك لاحقاوسأخبر كل من يكتب بإسمه هنا الذين لم تأتي منهم شرارة بل تأتي منهم ورود واوراق شجر
أخافك أنّك من الذين يتخفّون خلف القلاع العالية ... يقتفون الظل .لست اولهم ولا آخرهم بل هم كثير والموت مع الجماعه رحمه
عموما المسألة تعود إلى المروءة والشّهامة
شكرا لك اخي بحر من دموع

سالم علي الجرو
11-24-2010, 03:29 PM
[QUOTE=بحر من دموع;571000]
شكرا لك اخي بحر من دموع
مايمنعني سوى شرارة كير الحدادالتي قد تطالني
فهمتك ، فهل يا ترى فهمت العبد لله؟شكرا لك عزيزي
قال الشاعر:

لا تمدحنّ أمراً حتى تجرّبه=ولا تذمنّه من غير تجريبِ
قرأت في مشاركاتك خبرة وتجربة غنيّة
أشكرك ثانية

عميّر
11-24-2010, 09:44 PM
موضوع ممتاز

سالم علي الجرو
11-25-2010, 07:58 AM
الجهة المؤثّرة
ينبغي أن تكون الجهة التي يقف عليها الشاعر ، فماذا سيحدث لو تبنّى شاعر إحياء فضيلة من فضائل تندثر في مجتمعنا الشرقي كالمروءة؟ . بالتأكيد سيحدث تأثير إيجابي لدى المتلقي ، أمّا إذا حدث العكس فلا مناص من تبلّد الحس وبالتالي سلوك منحى الهبوط والانحدار .
أتقدّم بهذا المقترح في عناوينه الأولى القابلة للتعديل والحذف والإضافة

مسابقة شعريّة
الموضوع العام: " كمال الإنسانيّة "
موضوع المسابقة: ( المروءة )

الشعراء حسب الحروف الأبجدية
ابن قطمان
أحمد العمودي
سعيد المشجري
سبع الليل
طالب باتيس
عمر الذّيب
علي فدعق الهاشمي
عبد الله الجعيدي
عيون المكلا
علي الحامد
محمد سعيد بن مخاشن
محمد حسن با قديم
نهلول
مجموعة ( أ )
سعيد المشجري
سبع الليل
طالب باتيس
عمر الذّيب
مجموعة ( ب )
علي فدعق الهاشمي
عبد الله الجعيدي
عيون المكلا
علي الحامد
مجموعة ( ج )
أحمد العمودي
محمد سعيد بن مخاشن
محمد حسن با قديم
نهلول

ومن لديه الرغبة في الإشتراك في المسابقة أن يسجّل في مجموع ( د ) و ( هـ ) ـ ( و ) على أن لا يتتعدّى المجموعة العدد " 4 "
من حق الأعضاء تحديد مواضيع القصائد

الشروط:
1- أن لا تزيد عدد الأبيات عن اثني عشر بيتا .
2- الشّروع في الموضوع من أوّل بيت ، أي بدون مقدّمات .

التّقييم:
التّقييم والتّحكيم من قبل الحلاّن من ذوي الإختصاص مع إبداء الأسباب.

للمساعدة:
• من فقد مروءته يسقط من عين الناس.
• فضّلوا الأدب على العلم.
• المروءة: " الهمّة والصبر والمثابرة والجلد والشهامة والرجولة وقرى الضّيف واحترام النّساء والوفاء بالوعد ". باختصار: " المروءة اجتناب الرجل ما يشينه واجتناؤه ما يزينه ، ولا مروءة لمن لا أدب له ، ولا أدب لمن لا عقل له ، ولا عقل لمن ظنّ أنّ في عقله ما يغنيه ويكفيه عن غيره "

آمل أن يلقى مقترحي القبول

محمد سعيد بن مخاشن
11-25-2010, 11:07 AM
الجهة المؤثّرة
ينبغي أن تكون الجهة التي يقف عليها الشاعر ، فماذا سيحدث لو تبنّى شاعر إحياء فضيلة من فضائل تندثر في مجتمعنا الشرقي كالمروءة؟ . بالتأكيد سيحدث تأثير إيجابي لدى المتلقي ، أمّا إذا حدث العكس فلا مناص من تبلّد الحس وبالتالي سلوك منحى الهبوط والانحدار .
أتقدّم بهذا المقترح في عناوينه الأولى القابلة للتعديل والحذف والإضافة

مسابقة شعريّة
الموضوع العام: " كمال الإنسانيّة "
موضوع المسابقة: ( المروءة )

الشعراء حسب الحروف الأبجدية
ابن قطمان
أحمد العمودي
سعيد المشجري
سبع الليل
طالب باتيس
عمر الذّيب
علي فدعق الهاشمي
عبد الله الجعيدي
عيون المكلا
علي الحامد
محمد سعيد بن مخاشن
محمد حسن با قديم
نهلول
مجموعة ( أ )
سعيد المشجري
سبع الليل
طالب باتيس
عمر الذّيب
مجموعة ( ب )
علي فدعق الهاشمي
عبد الله الجعيدي
عيون المكلا
علي الحامد
مجموعة ( ج )
أحمد العمودي
محمد سعيد بن مخاشن
محمد حسن با قديم
نهلول

ومن لديه الرغبة في الإشتراك في المسابقة أن يسجّل في مجموع ( د ) و ( هـ ) ـ ( و ) على أن لا يتتعدّى المجموعة العدد " 4 "
من حق الأعضاء تحديد مواضيع القصائد

الشروط:
1- أن لا تزيد عدد الأبيات عن اثني عشر بيتا .
2- الشّروع في الموضوع من أوّل بيت ، أي بدون مقدّمات .

التّقييم:
التّقييم والتّحكيم من قبل الحلاّن من ذوي الإختصاص مع إبداء الأسباب.

للمساعدة:
• من فقد مروءته يسقط من عين الناس.
• فضّلوا الأدب على العلم.
• المروءة: " الهمّة والصبر والمثابرة والجلد والشهامة والرجولة وقرى الضّيف واحترام النّساء والوفاء بالوعد ". باختصار: " المروءة اجتناب الرجل ما يشينه واجتناؤه ما يزينه ، ولا مروءة لمن لا أدب له ، ولا أدب لمن لا عقل له ، ولا عقل لمن ظنّ أنّ في عقله ما يغنيه ويكفيه عن غيره "

آمل أن يلقى مقترحي القبول

مقترح ممتاز وياليت يتبناه أحد مثل الأستاذ رياض باشراحيل
أو طالب باتيس ( إذا أضفنا شرطا آخر وهو أن تكون المشاركات بالزامل )
أو عمر الذيب ( إذا كان المشاركات يجب أن تكون بالدان )

عميّر
11-25-2010, 10:51 PM
مقترح ممتاز وياليت يتبناه أحد مثل الأستاذ رياض باشراحيل
أو طالب باتيس ( إذا أضفنا شرطا آخر وهو أن تكون المشاركات بالزامل )
أو عمر الذيب ( إذا كان المشاركات يجب أن تكون بالدان )

على بركة الله توكلوا

سالم علي الجرو
11-26-2010, 03:48 AM
مقترح ممتاز وياليت يتبناه أحد مثل الأستاذ رياض باشراحيل
أو طالب باتيس ( إذا أضفنا شرطا آخر وهو أن تكون المشاركات بالزامل )
أو عمر الذيب ( إذا كان المشاركات يجب أن تكون بالدان )
إن الهدف أخي محمد ـ كما ارتأيت ـ الدّفع بالشّعر إلى بادرة التأثير على المتلقّي والتّوعية وليس السرد والوصف والتأويل أو التّشخيص كما هو الحال في الشعر النّثري . إننا في أمس الحاجة ـ كشعراء ـ إلى تثقيف أنفسنا بصفة مستمرّة حتى نخرج من حال الجمود والتّكرار أوّلا ، وثانيا: نقفز إلى دائرة المبادرة والتأثير على الآخر وليس العكس من خلال توظيف الشعر في مهام إنسانية ، تربوية ، أخلاقيّة بحيث يساهم في صنع عقول ورجال ترتقي بخصائصها الإنسانية والفكرية إلى المنازل العليا ، واخترت أن يكون الموضوع الأول عن المروءة الغائبة ، وفي الحسبان أن تكون لدى الشاعر خلفيّة ثقافيّة ـ تراثيّة. لذلك اختتمت تحت عنوان: ( للمساعدة ) ما يساعد الشاعر على حلّ عقدة الإنطلاق ، وموضوع المروءة كبير وخطير ، لا تستوعبه سطور قليلة ، وعلى من أراد استثمار ملكته وتطوير موهبته الشعرية أن يوسّع من دائرة معارفه* .
ــــــــــــــــــ
المروءة في:
رسائل البلغاء والأدباء
صالح بن جناح اللخمي ( شاعر وحكيم ) ، كتب عنه أبو عثمان الجاحظ ، من وصيّة لابنه:
" يا بنيّ ، إذا مرّ بك يوم وليلة قد سلم فيها دينك وجسمك ومالك ، فاكثر الشكر لله تعالى ، فكم من مسلوب دينه ، منزوع ملكه ، مهتوك ستره ، مقصوم ظهره في ذلك اليوم وأنت في عافية "
وهو القائل:
*" أصل المروءة الحزم وثمارها الظّفر "
*" الأفئدة مزارع الألسن "
وقال فيمن فقد المروءة ومن هو أعظم الناس بلاء:
• تحسن وجوههم عند حاجتهم وتغبّر عند استغنائهم.
• إن أعظم الناس بلاء وأدومهم عناءً ، وأطولهم شقاءً من ابتلي بلسان مطلق ، وفؤاد مطبق ، فهو لا يحسن أن ينطق ولا يقدر أن يسكت .

سالم علي الجرو
11-26-2010, 06:25 PM
موضوع ممتاز

على بركة الله توكلوا

شكرا أخي عميّر
أتمنّى أن يكون هو الذي أبحث عنه

سالم علي الجرو
11-26-2010, 06:33 PM
1 ـ
إذا رأيت رجلا يرفق على الحيوان ، فاعلم أنك تقرأ وجها من وجوه المروءة .
ووجه آخر للمروءة:
*" التّدبير مع المال القليل خير من المال الكثير مع سوء التّدبير "

لأبي حاتم:
" ما رأيت أحداً:
• أخسر صفقة
• أظهر حسرة
• أخيب قصداً
• أقلّ رشداً
• أحمق شعاراً
• أدنس دثاراً
من المفتخر بالآباء الكرام وأخلاقهم الجسام مع تعرّيه عن سلوك أمثالهم .

قيل في كيفيّة المروءة:
*إنصاف الرجل لمن هو دونه والسّمو إلى من هو أعلى منه ، والجزاء بما أتي إليه.
* مروءة الرجل: صدق لسانه ، واحتماله عثرات جيرانه ، وبذله المعروف وكفّه الأذى عن الآخرين .
* التّباعد عن الخلق الدّني فقط.قال ابو عامر:
ويقول بو عامر نفسي ما نوطّيها الدّنا= لا جي مرة صاحب ولا اطلع دار من لا عزّنا
* مراعاة العهود والوفاء بالعقود.
*ملاحة الحركة ورقّة الطّبع.
هنا عناوين ... وهناك قريحة
هل للشعر قول هنا؟

سالم علي الجرو
11-26-2010, 06:39 PM
ـ 2 ـ
سئل حكيم عن الفرق بين العقل والمروءة ، فأجاب:
• العقل يأمرك بالأنفع ، والمروءة تأمرك بالأجمل.
قال الشاعر:
إنّ المروءة ليس يدركها امرؤ=ورث المروءة عن أبٍ فأضاعها
أمرته نفس بالدّناءة والخنا=ونهته عن طلب العلا فأطاعها

ماذا يقول الشعر الشعبي؟

سالم علي الجرو
11-26-2010, 06:40 PM
ـ 3 ـ
للهمّة شروط:
*العفّة عن المحارم وعن المآثم.
*النّزاهة عن المطامع الدّنيّة وعن مواقف الرّيبة.
وهنا أيضا هل من انطلاقة لقريحة؟

سالم علي الجرو
11-26-2010, 06:49 PM
ـ 4 ـ
خليجي 20
ضيافة ـ وفاء ـ مروءة
ـــــــــــــــــــــــــــ
في مقابلة تلفزيونيّة ، قال أحد المهتمّين بدعم أهلنا في قطاع غزّة ( في المجال الإنساني ) ، أنّ اليمنيين برغم فقرهم يدعمون الغزّاويين المحاصرين بصفة مستمرّة . قليلون يعرفون عن ذلك لأن الكثير لا يرد أن يعرف وكثيرون يصفونهم بالقسوة والظلال لأنهم لا يعرفونهم أو يعرفون ولهم في الذّمّ أهداف.
يقولون إنّ الإعلام سبب في عدم إنتشار الأغنية اليمنية ، ومن المتسبب في تعتيم سلوك وأخلاق اليمنيين؟ .
ماذا سيقول الشعر هنا؟
أذكر قصة رواها لي أخو ثقة قبل كم سنة:
إحترقت سيارة شاحنة ( ميرسيدس ) وهي في طريقها إلى منفذ حرض لمواطن خليجي وصادف مرور أحد مشائخ اليمن ، فما كان منه إلا أوقف رجاله على الخط طالبا العون والإغاثة واستطاع تجميع مبلغ يكفي لشراء شاحنة مماثلة .
مثل هذه الحكايات لا تنشرها صحف لأنها عمل من أعمال المروءة والوفاء
فهل سيقول الشعر شيء هنا؟

سالم علي الجرو
11-26-2010, 06:50 PM
ـ 5 ـ
إنّهم اليمنيين الذين استضافوا المشاركين في دورة خليجي 20 وعلى المستوى الشعبي ظهروا بمظهرهم الحقيقي ، التاريخي ببشاشة وفرح ومظاهر الزّينة ، ومثّلوا الوفاء للأشقاء في مشاهد ودّية تعطي صورة من صور أخلاق اليمني ، كيف وهم الذين شاطروهم المعيشة في ديارهم ولا تزال نسبة منهم يقيمون في ديار المجد . تلك هي ( المروءة ) ، التي تجلّت وهم يحيّون بصدق أشقّاءهم مرحبين بهم.
وماذا سيقول الشعر هنا؟

سالم علي الجرو
11-26-2010, 06:51 PM
ـ 6 ـ
مراكز أدبيّة ، تراثيّة بحضرموت الشّقيّة في الحوطة وسيوون وتريم تحتضن أدباء ومفكرين ، بها مخزون ثقافي وتراثي في أشرطة كاسيت وأقراص مدمجة تبحث عن نور ، لا يلتفت إليها أحد ممن يتسابقون على الظهور في مواقع أخرى ببذل سخي.
وهنا ماذا سيقول الشعر؟

سالم علي الجرو
11-26-2010, 06:52 PM
ـ 7 ـ
تساق الدّهماء إلى الصّراع فيما بينها ولو بلغ درجات العنف والإقتنتال ، ولم يسأل أحدا:
من يسوقها؟ . ولماذا تساق؟
لماذا تساق؟ لأنّ في صراعها والإقتتال فيما بينها ونشر ثقافة الكراهية وثقافة الموت إستثمار وحياة لآخرين .
نريد شعرا معبّراّ عن هذا السّواد

سالم علي الجرو
11-26-2010, 06:54 PM
ـ 8 ـ
كيف نوجّه صغارنا إلى استخدام الإنترنت ، وكيف نراقبهم؟

سالم علي الجرو
11-26-2010, 06:56 PM
ـ 9 ـ
نقول بالرجولة والشهامة والشجاعة ، ومنا من يطلق الرصاص على أخيه الإنسان بسبب شجار حول أصل رخيص القيمة أو اختلاف في أمر بسيط.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سالم علي الجرو
11-27-2010, 07:38 PM
فائــدة:

خارِجٌ من لَظَى تَعَبِــي =دَاخِلٌ فِي سَمَاءِِ الْفَرَحْ
اِغْـرِزُوا فِـــــيَّ أنْيَابَكُمْ =إِنَّ جُرْحِـيَ قَوْسُ قُزَحْ
محمد علي الهاني " تونس "

سالم علي الجرو
11-27-2010, 09:54 PM
فائــدة:

خارِجٌ من لَظَى تَعَبِــي =دَاخِلٌ فِي سَمَاءِِ الْفَرَحْ
اِغْـرِزُوا فِـــــيَّ أنْيَابَكُمْ =إِنَّ جُرْحِـيَ قَوْسُ قُزَحْ
محمد علي الهاني " تونس "

الفائدة التي قصدت في البيتين للشاعر التونسي ، أنهما بيتان فقط لكن بهما مفردات ذات دلالات وجريتا " مجرى القصّة القصيرة " ، وهما في جميع الأحوال موجّهين إلى متلقّين ذوي حسّ وذائقة.
من المتلقّين من لديه ميول نحو الأدب ، كيف نخاطب مثل هؤلاء؟
هل بتكرار النّصوص ، أم عبر ثقافة البّبغاء؟ أم بالإجترار وزوبعة الكلام التبصيمي باستغباء القارىء وذلك بالإعتماد على النسخ واللصق؟
القارىء يلتحم مع النّص ويقرأ ما بين السّطور ، وعليه فإن الكلمة الشّعرية ينبغي أن تخاطبه على هذا المستوى ، وليس عبر أسلوب الحشو ومنهج الإستغباء.
هذا من حيث النظرة العامّة لكن ـ مع شديد الأسف ـ هناك من يتلقّف فيغيّر وجه الأدب ، غير أننا ولدى وقوفنا عند الشّعر فالصورة تختلف ، ذلك أنّ الشعراء على اختلاف مستوياتهم يأتون بالجديد على علاّته ، لكنه جديد وفي الجديد مفاجآت وتجديد .

علما بأن الصورة العامّة تبدو جميلة ، لكننا نطمح إلى الأفضل والأجمل ، ولم والشعراء هنا كثر والحمد لله؟

سالم علي الجرو
11-28-2010, 08:01 AM
من جميل أبيات للسيّد: محسن بن علوي السّقاف " أواسط القرن الثالث الهجري ":
يصف الولاة والقضاة:

ولاة زماننا وكذا القضاة=ذئاب أو أسود ضاريات
وفي أحكامهم خلط وخبط=أمور موحشات منكرات
وجلّ الناس قد راغوا وزاغوا=عن النّهج القويم ولا نهاة
أمور لا يتمّ لها قياس=تداولها الأسافل والأساة
وفي منحى آخر يقول الحبيب:

لعب الصّبا بمعاطف الأغصانِ=فتمايلت وجداً على الأغصانِ
والطّير ينشدُ والنّسيم مردّد=فشجى الشّجيّ المستهام العاني
وبلابل منها تهيج بلابلي=ومدامعي تجري على الأوجانِ
إلى قوله عن شجوى الوِرْق:

تتلوا على الأغصان أخبار الهوى=ومصارع العشّاق والفرسانِ
***
ومن مرثيّة في صديقه العلاّمه/الشيخ: عبد الله بن سعيد بن سمير ، المتوفّى بخلع راشد ( الحوطة ) في 28 ذو القعدة سنة 1262هـ:


أتى طارق الإعلام والليل قد غشى=فهدّ القوى منّي وأشجى وأدهشا
وحيّرني ذهناً وزاد توجّعي=وأقلقني وارتاع قلبي وأوحشا
وكيف وقد أنعي إلي وفاة من=غذى بلباب العلم منذ نشا

سالم علي الجرو
11-28-2010, 10:26 AM
من جميل أبيات للسيّد: محسن بن علوي السّقاف " أواسط القرن الثالث الهجري ":
يصف الولاة والقضاة:

ولاة زماننا وكذا القضاة=ذئاب أو أسود ضاريات
وفي أحكامهم خلط وخبط=أمور موحشات منكرات
وجلّ الناس قد راغوا وزاغوا=عن النّهج القويم ولا نهاة
أمور لا يتمّ لها قياس=تداولها الأسافل والأساة
وفي منحى آخر يقول الحبيب:

لعب الصّبا بمعاطف الأغصانِ=فتمايلت وجداً على الأغصانِ
والطّير ينشدُ والنّسيم مردّد=فشجى الشّجيّ المستهام العاني
وبلابل منها تهيج بلابلي=ومدامعي تجري على الأوجانِ
إلى قوله عن شجوى الوِرْق:

تتلوا على الأغصان أخبار الهوى=ومصارع العشّاق والفرسانِ
***
ومن مرثيّة في صديقه العلاّمه/الشيخ: عبد الله بن سعيد بن سمير ، المتوفّى بخلع راشد ( الحوطة ) في 28 ذو القعدة سنة 1262هـ:


أتى طارق الإعلام والليل قد غشى=فهدّ القوى منّي وأشجى وأدهشا
وحيّرني ذهناً وزاد توجّعي=وأقلقني وارتاع قلبي وأوحشا
وكيف وقد أنعي إلي وفاة من=غذى بلباب العلم منذ نشا
تصحيح:
الخطأ: ( " أواسط القرن الثالث الهجري " )
الصّواب: ( " أواسط القرن الثالث عشر الهجري ":

حسن محمد سالم باقديم
11-28-2010, 05:22 PM
ـ 7 ـ
تساق الدّهماء إلى الصّراع فيما بينها ولو بلغ درجات العنف والإقتنتال ، ولم يسأل أحدا:
من يسوقها؟ . ولماذا تساق؟
لماذا تساق؟ لأنّ في صراعها والإقتتال فيما بينها ونشر ثقافة الكراهية وثقافة الموت إستثمار وحياة لآخرين .
نريد شعرا معبّراّ عن هذا السّواد

لك شكري وتقديري والثناء الجزيل ..... في هذه الحظه لفت نظري الكاتب والاستاذ والمعلم بحر من دموع ..... ووقفت حايرا امام هذا الاسم ( بحر من دموع ) تناثرت الا حاسيس ... وبقيت اتاْلق في الامور الدقائق وعلامات التفسير ووجدت نفسي في خير ..... وهي بخير .... وفيها الاخيار والارباب التي ترتفع بهم الروؤس بكتاباتهم وافكارهم دمت ذخرا ..... استاذي انني تلميذ وقفت عند ..... ( تساق الدهماء الى الصراع فيما بينها ..... واالخ ...... ) من يسوقها ولماذا تساق ...... والخ .... نقض وابرام .... نريد شعرا معبرا عن هذا السواد ....... هنا اعجبت واكن لك التقدير والاحترام وهبات الله في عبيده نعم جزيله ....... ولهذا ارجوا التوضيح والتفسير لكي اذا امكن لي الوقت والظروف اجاري المقتبس هذا والسؤال باالشعر من تلميذ يحاول ينهل ويستفيد من استاذ ومعلم ...... برغم اني ليس من محبين النت ولا اعرف الدخول له ولكن لفت نظري للدخول من مثلك وامثالك فهنا ...... احاول الا ستفاده ..... اعذرني من اي هفوه
وتعبير دمت ذخرا لنا ازكى تحيه ....من المحب ذو الاعجاب لشخصك العزيز

سالم علي الجرو
11-28-2010, 07:05 PM
أهلا بك أخي حسن محمد سالم باقديم ، شاعر وقارىء زميل
هلا بك أخي حسن ، شاعر وقارىء زميل
هنا أقلام جيّدة وشعراء جيّدون يتمنّى المرء أن تكون لهم رسالة في اتّجاه البناء الإجتماعي وتوحيد كلمة الأمّة ونكون بذلك أمام ثمار الأقلام والقرائح .
ما قرأته لي لم يكن سوى اقتراح متواضع تأمّلت أن يعانق رغبات ورؤوس أقلام تساعد بدرجة ما على انطلاق قريحة ما ، كالعناوين التّسعة التي قرأت ووقفت عند الدّهماء التي تساق إلى حتفها وبعض الأقلام والقرائح تضخّ في مكان وهي خارج التاريخ ويا للأسف.
من إحدى مشاهد المرحلة أو الظرف:التفاخر والعدائية وثقافة الكراهية بين الأشقاء تحت عناوين مذهبية وطائفيّة ومناطقيّة ، يساقون إليها سوقا في غياب رقابة الشعر الشعبي الذي بات مكررا في سياق وصفي/تشخيصي والمنادمة التي لا تخرج عن نطاق وجوّ المؤانسة ونشوة الإستماع اللحظيّة ، وفي جانب منها توظيف لرغبات الذّات وطموح الأنا بما يمثله ذلك من نفاق وتزوير.
قرأت لك أبياتا بعبق حضرمي اخترتها لخروجها عن الجغرافيا الضّيقة والعصبيّة الماحقة ، ولغناها بالمفردات الحضرميّة ، فياليت تدلي بدلوك ، وأنت تقرأ حال الأمّة وتساهم في ما بات يعرف بالتربية التّعبويّة ، ليس للقتال بل لاستيعاب أحوال الظّرف حتى نقول أننا أمّة داخل التاريخ.
بالأمس كانوا شعراؤنا على صلة وثيقة بالأرض وبالكينونة والمصير ، واليوم قل لي ماذا تقرأ؟
يحكى عن شاعر حالكي أرسل من المكلا أبياتا من الشعر ( الرّقابي ، السياسي ، سميتها أنا: " أبيات الضّمير " ) ، إلى الشاعر سالم بن عبد القادر العيدروس بحضرموت الدّاخل ، بعد أن علم عن وصول إنجرامز ( المندوب السامي البريطاني ) إلى المكلا ، قال فيها:

أمّن الأرض نصراني من البحر شارد=والمحلّةْ بغا سيوون عينه طويلةْ
والقعيطي غفل يشرب على كوز بارد=والهوى مختلف يا كاسبين الجميلةْ
سأترك الشّرح وفكّ الرّموز لغيري هنا
جاء الرّدّ من العيدروس ، منه:

كاسبين الجميلة إلاّ بصنعاء وصاعدْ=حول ملكي الرياض الحر والدّردنيلهْ
والعراقين ما قرّت لملحد وجاحد=في الدّيانة وباكستاني محيي قتيلةْ
كم بمصر القاهرة من مجاهد=ما عطى الخصم شربه من فراته ونيله
واطْرابلس لي كابدوا كلّ مارد=والفلسطين تاج الدّين مهبط نزيله
بالنسبة لي قرأت اهتمام ونخوة وحميّة ووعي وتلاحم أخوي بين أهل حضرموت ، فهل تقرأ اليوم شيء من هذا؟
شكرا أخي حسن .

سالم علي الجرو
11-28-2010, 08:59 PM
لك شكري وتقديري والثناء الجزيل ..... في هذه الحظه لفت نظري الكاتب والاستاذ والمعلم بحر من دموع ..... ووقفت حايرا امام هذا الاسم ( بحر من دموع ) تناثرت الا حاسيس ... وبقيت اتاْلق في الامور الدقائق وعلامات التفسير ووجدت نفسي في خير ..... وهي بخير .... وفيها الاخيار والارباب التي ترتفع بهم الروؤس بكتاباتهم وافكارهم دمت ذخرا ..... استاذي انني تلميذ وقفت عند ..... ( تساق الدهماء الى الصراع فيما بينها ..... واالخ ...... ) من يسوقها ولماذا تساق ...... والخ .... نقض وابرام .... نريد شعرا معبرا عن هذا السواد ....... هنا اعجبت واكن لك التقدير والاحترام وهبات الله في عبيده نعم جزيله ....... ولهذا ارجوا التوضيح والتفسير لكي اذا امكن لي الوقت والظروف اجاري المقتبس هذا والسؤال باالشعر من تلميذ يحاول ينهل ويستفيد من استاذ ومعلم ...... برغم اني ليس من محبين النت ولا اعرف الدخول له ولكن لفت نظري للدخول من مثلك وامثالك فهنا ...... احاول الا ستفاده ..... اعذرني من اي هفوه
وتعبير دمت ذخرا لنا ازكى تحيه ....من المحب ذو الاعجاب لشخصك العزيز
ما عليك زود يا ابن الأجواد

سالم علي الجرو
11-28-2010, 09:32 PM
ووقفت حائرا أمام هذا الاسم ( بحر من دموع ) تناثرت الا حاسيس ... وبقيت اتاْلق في الامور الدقائق وعلامات التفسير ووجدت نفسي في خير ..... وهي بخير .... وفيها الاخيار والارباب التي ترتفع بهم الروؤس بكتاباتهم وافكارهم دمت ذخرا .....
بحر من دموع هو معرّف ابني صلاح وإذا مرّ عليك معرّف صمت المشاعر فهم لإبني: لطفي ( وأنا والعياذ بالله من الأنا ، العبد لله/سالم علي الجرو .
قد تسألني: ولم وقفت كتاباتك على هذين المعرّفين؟
الجواب:
أدرّب الشباب على الكتابة وأقوم فقط بالتنقيح حسب قدراتي ، وأحيانا إذا اقتضى الأمر الكتابة في وقت ضيّق وحرج أباشر الكتابة بنفسي.


استاذي انني تلميذ وقفت عند ..... ( تساق الدهماء الى الصراع فيما بينها ..... والخ ...... ) من يسوقها ولماذا تساق ...... والخ .... نقض وابرام .... نريد شعرا معبرا عن هذا السواد ....... هنا اعجبت واكن لك التقدير والاحترام وهبات الله في عبيده نعم جزيله ....... ولهذا ارجوا التوضيح والتفسير لكي اذا امكن لي الوقت والظروف اجاري المقتبس هذا والسؤال باالشعر من تلميذ يحاول ينهل ويستفيد من استاذ ومعلم ......
أستغفر الله كلّنا تلاميذ نتعلّم من بعضنا

طالب النعماني
11-29-2010, 06:13 AM
متابعين بدقة كل ماتكتب ياعم سالم
ونحن مستعدين للمساعده والمشاركه بشان المسابقه طالما انك في الصوره مباشره

سالم علي الجرو
11-29-2010, 06:58 AM
متابعين بدقة كل ماتكتب ياعم سالم
ونحن مستعدين للمساعده والمشاركه بشان المسابقه طالما انك في الصوره مباشره
ستكون على دراية أكثر منّي عن معاناة شاعر وهو يتولّى قضايا عامّة ذات صلة بأهلنا وهاتيك الوديان والمرتفعات والسواحل . ( إنّها المعاصير القويّة ) على قول جدّكم ( أبو راضي الأوّل ) .
شكرا يا أبا راضي .
ما تقول شعرا في صغار وصغيرات مثقلين بحقائبهم المدرسية في الصباح الباكر متوجّهين إلى مدارسهم البعيدة عن منازلهم ، سيرا على الأقدام ويعودون ظهرا في شتاء بارد وصيف حار؟
في الإنتظار؟

سالم علي الجرو
11-29-2010, 08:28 AM
ـ 1 ـ طرحي من بنيّات أفكاري ـ والحمد لله ـ لم أقم بنقل ولا قص ولا لصق وعلاقتي مع الشيخ قوقل في حدود البحث أو التأكد من صحّة معلومة .
طلب أحد المشاركين تثبيت موضوعي هذا ، فجاء ردّي:

( لا داعي لتثبيت الموضوع هو يثبت نفسه أو يحصل على رفسات ، أدع بثبات الحق وثبات الرجال )

وعنيت بتثيته في ذهن القارىء لاسيّما الشعراء منهم لأنّي اعتقدت أنّ جانبا من طرحي المتواضع يدخل في مجال التّثقيف وطرح أسئلة ورأي ولفت نظر وشيء من تقييم ، يهمّ الشّعراء ، وهناك من اتصل هاتفيّا مستفسرا ودارت حوارات على خفيف.

سالم علي الجرو
11-29-2010, 10:20 AM
ـ 2 ـ
معنى الشعر:
للقصيدة معنى شعري بلغة القصيدة ، وإن تحدّثت بلغة السرد والشرح فلا تعدو عن كونها فكرة مجرّدة فقدت معناها الشعري.

أتفهم صعوبة البعض في الإستيعاب وأعرف من لا يريد أن يفهم لشيء بداخله ، كهذا:
ههههههههههه هذا ما يسمى بالهذيان عنوان الموضوع جاء على شكل سؤال : من هم شعراء حضرموت ، والشعر في عهدة من؟؟؟

واين الاجابه على السؤال ؟

ماعلاقة بعض تعقيباتك التي تجترها اجترار بعير بن زيلع ...... على السؤال الذي وضعته ؟؟

يبقى السؤال المطروح من هم شعراء حضرموت ،والشعر في عهدة من؟؟؟ وعليك ياشاطر الاجابه بالدقه دون هذيان وتشعب والهروب الى قصة محمد بن صالح على المتوكّل وتسلّطه على قافلة حمدونه بنت عيسى بن موسى :lol:

وهذا:

صدقت ياصاحب الميزان الرولكسي .... ّ!!!

هذا المتحرش لا يعرف النقد ولا المدارس النقدية ولا اسلوب كتابة النقد . إقرأ جميع صفحات ما كتبه وما زعم أنه رموز (( سرية )) يوجهها لمن يفهم رموزه وطلاسمه . وكما قال (( عناوين ومفردات غير مرئيّة )) هل ماكتبه نعده نقدا بمفهوم النقد ومدارسه ؟؟؟

لهذا هو اعترف بأن ما يكتبه هنا هرطقات (( ومن لا يقدر على الإستيعاب أن يجنّب نفسه قراءة هرطقات العبد لله التي ستسبب له الصّداع ، إن كان سطحي وسوف تسبب له العذاب النفسي والتّآكل من داخله ...))

لهذا عد يابن مخاشن الى (( كبرة الخضار )) وان حتى غلت اسعار الخضار ، اغرف منها ما شئت ، ومدد رجليك ليس بصاحبكم ناقد ...!!!



.

سالم علي الجرو
11-29-2010, 06:35 PM
ـ أ ـ
( العروبة ) كانت الوسيلة والهدف في فكر كل مثقف وشاعر وعلى كلّ لسان عاقل فيما مضى من دهر لم يتباعد فيه الكتف عن الكتف ، وكانت السّواعد قويّة واليد على الزّناد وطلاّب المدارس ينشدون:
يا عربي عاش الزّمن ..............
إلى هؤلاء ينتمي الشاعر: سالم سعيد باصرّة

اسمعو قول من شاعر بدع في كلامه=عا لعروبه معه في الراس نغشه وغيره
لي عليها زمان الهون جارت حكامه=وأعلن أهداف كانت في الخفا والسّريره
بعد ماغيبت روس الرجال النشامه=لي يخلّو كسور العظم تصبح جبيره

سالم علي الجرو
11-29-2010, 06:39 PM
ـ ب ـ
سالم باصرّة شديد التّعلق بدياره وماضي أجداده وليست هذه فلته أو ندرة بل طبيعة كلّ آدمي يقدّر تراب وطنه:


رعاك الله ياماضي سنيني الأوليّه=يرعى الله ناس عشرتهم قواعدها المرّوة والجميل
على الأطلال ذي صبحت من اهلها خليّه= ذرفنا دمع غالي لو جرى في شعب بايمسي يسيل

ولا تقف المسألة عند الحنين على الأطلال ومن غادرها من الأهلين وإنما عند تاريخ وأعراف وتقاليد أساسها الكرم والشهامة والوفاء والمروّة والجميل:

والذي في الصّبح ماننساه لا جات العشيّه= ومن عاداتنا من مد لنا شمروخ نزقل له بخيل

رغم أنّه لم يشر إلى ماضي الديار الحضرمية ونخوة وسيادة أهلها إلاّ أنّه أجاد التّعبير ، وأشار من طرف خفي إلى استقلالية هوية الحضرميّ وخصوصيّته ولا يمكن أن يتساوى مع أيّ وافد من خارج جزيرة العرب:


يباني عيش في عالمه مجهول الهويّه= ونا معروف مابين العرب لي وزن في الكفةْ ثقيل

سالم علي الجرو
12-01-2010, 01:26 PM
جميل اللفتة إلى الماضي بكل الأحاسيس

جيت المكان اللي بوسطه تربّيت=بيت قديم مأسسينه من الطين
بأطراف ذاك البيت بالفكر سجيت =ذكرت وقت ماضي لي من سنين
قمت أنثر العبرة من الدمع هليت =ضيقت بصدري رافقت دمعة العين

تبقى بك الذكرى ولو رحت واقفيت =ابكي على الاطلال لو ما بقى شين


باقي بك أشياء ذكرتني وحنّيت=الزّير وفراشي وبعض المواعين


واذكر سراج كان يضوي لنا البيت=على سنا ضوه نلف الميادين


ياكم ليلة عشت فيك وتهنيت =ياكم مضى لي بك من العسر واللين


يا بيت ياللي في خفوقي تعلّيت =اليوم باركانك تنام الثعابين


ليتني أعيد اللي مضى واسكنك ليت =لولا الظروف وقسوة الوقت هالحين


ما أنساك مهما غير اليوم سويت =مهما ملكت من الفلل والملايين

سالم علي الجرو
12-01-2010, 08:56 PM
ـ أ ـ

ما أنسـاك مهمـا غيـر اليـوم سويـت=مهمـا ملكـت مــن الفـلـل والملايـيـنقال سالم باصرّة:

إذا نسيت الوطن بَنْساك يا من دايماً تطرى=على بالي ولي كل يوم من ذكرك عشي وصبوح
ولك عندي معزّة صادقة ما حد بها يدرى=سوى اللي في الطوفان قد سيّر سفينة نوح
وتمناتي سعيفك كون في المغباش والمسرى= ولكن مرتضي باللي تسطّر وانْكتب في اللوح
ــــــــــــ
المغباش: غبشه: الصباح الباكر

ـ ب ـ
ومن أخرى:

خلوفة عاد في خاطري اعلى مرتبه تحتل=وشوف الطين فيها مسك و حصاها ذهب ونقود
يحن قلبي ويتشوق لها من حين مايرحل=ويبقى في العذاب السرمدي لما يرد ويعود
ودايم ذكرها عالبال مهما هجرنا طول=روابطنا بها والانتماء مثل الورق والعود
ونا في البعد سلّمت الثمن مردوف ومدبّل=خساره في خساره مامعي مكسب ولامردود
ـــــــــــــــــــــــــــ
مدبّل: مضاعف

سالم علي الجرو
12-02-2010, 07:10 AM
يقال لمن أصاب في قوله:
" صبت الغرض أو صبت النّصع "
كقول صلاح أحمد القعيطي
صبت الغرض في البعض وأمّا البعض جاوزت الحدود
ومثل هذا القول يتردد في الزّوامل سواء في قصيدة من شاعر أو في جملة نثرية من متلقّي ، وهي إشارة إلى نجاح القصيدة في تحقيق الهدف وصف وتشبيه ومعنى ، كالأبيات التالية المقتبسة من مساجلات الزّامل المجاور:


ثلاثين نوفبر علينا اليوم طل=ذكرى خروج اخر جنود الغاصبين
واليوم قولي يا عدن ما ذا حصل= من بعد ما عدة ثلاثة واربعين
هل حالش اتحسن وشرش قد رحل= ردي سريعن جاوبي لا تخجلين


ذكرى تذكرني بميلات الدول=وامال عشناها وكنا صادقين
لكن ساس الدار شاتر وانشتل=والعاد حاجه للزعل يا الساكنين


من يوم ماغابت طويلات الدقل=واحنا وسط سنبوق عنا يامعين
لابوصله معنا ولا نعرف محل=مدري حنا جيين والا رايحين


يالواقعي ماشي حميمه فالحجل=والتمر فالنخله كلوه العابرين
جات الذياب الحمر ما خلت وسل=شلت غدا سالم وبكت سالمين



لما متا يا خوي واحنا في هقل=كلام لا عربي ولا ينفع رطين
التربيه كالوقر فاعقول السقل=والعلم للشيبه كما نقطه بطين



الفحل لخبل خلف الزقر الخَبَل=والدلو والزانه تعكت والسرين
لي خيّطو بالخوص ما جابو فتل=لا خيطوا رقعه تعوّد رقعتين


ذا يومهم رذله يحبون الرذل=ولي بالرذل مابايساوي خمستين
يومه الزمن خلّلى عبوده عالمغل=تسرح وتمرح في ريوم الشقتين
مثل هذا الشعر يقول المفرطون في الذّائقة أنّه دواء للصداع ، وبعضهم يقول: ينعشك ويشل همّك ، والحقيقة أنّه شعر معبّر بين شعراء متناغمين ، فجاء محكوم البناء في اتّجاه غرض واحد ، وصف وتشخيص لواقع وتدوين لمرحلة من التاريخ في أبيات لا تملّ من قراءتها ، وإن كنت باحثا فسوف تقف عند كلّ بيت لفكّ رموزه وفتح الأبواب لتدوين تاريخ غير مزوّر .
هكذا عهدنا الشعر الحضرمي .

سالم علي الجرو
12-02-2010, 12:50 PM
دور الشعر الحضرمي في ترويج العسل الحضرمي
العسل غالي القيمة في نظر الحضرمي بوصفه علاج نبوي ، لذلك اهتمّوا بالمناحل وجعلوها مهنة رئيسة يفتخرون بها ، وأصبح العسل من مصادر الدّخل القومي . ولمّا أنه يعتبر دواء ، فإنّ العشّاق قرنوه بوصل الحبيب : " طبّ الكبود " ، وكذلك شبّهوا الرّضاب بشهد العسل .
أمّا شعراء المساجلات والمبارزة الشعرية فيذكرونه في شعرهم تعبيرا عن الطّيبة والكرم إذا ما كان الشاعر المقابل طيّب وكريم وإلا فسيحتسي قهوة بن مشبّعة بالزّنجبيل الحار إذا ما أبدا شراسة في شعره:
( ........... با سقيك من فنجانها=قهوة عسل وحقبتها بالبن وعود الزّنجبيل ) .
ليت من يحفظ أبيات العسل أن يأتي بالعسل إلى هنا ، وهل يذكر الشهد في قصائد الزامل؟.
مع الشكر الجزيل

أبوعوض الشبامي
12-02-2010, 02:12 PM
دور الشعر الحضرمي في ترويج العسل الحضرمي
العسل غالي القيمة في نظر الحضرمي بوصفه علاج نبوي ، لذلك اهتمّوا بالمناحل وجعلوها مهنة رئيسة يفتخرون بها ، وأصبح العسل من مصادر الدّخل القومي . ولمّا أنه يعتبر دواء ، فإنّ العشّاق قرنوه بوصل الحبيب : " طبّ الكبود " ، وكذلك شبّهوا الرّضاب بشهد العسل .
أمّا شعراء المساجلات والمبارزة الشعرية فيذكرونه في شعرهم تعبيرا عن الطّيبة والكرم إذا ما كان الشاعر المقابل طيّب وكريم وإلا فسيحتسي قهوة بن مشبّعة بالزّنجبيل الحار إذا ما أبدا شراسة في شعره:
( ........... با سقيك من فنجانها=قهوة عسل وحقبتها بالبن وعود الزّنجبيل ) .
ليت من يحفظ أبيات العسل أن يأتي بالعسل إلى هنا ، وهل يذكر الشهد في قصائد الزامل؟.
مع الشكر الجزيل





http://www.alshibami.net/up7//zamel1.wma

http://www.alshibami.net/up7//zamel1.wma


هذا زامل في راس حويره استلفت الشريط من بدوي من أبناء تلك المنطقة

ملحوظة في الزامل ذكر العسل من قبل المرحب صاحب الفرح (( بانرض الجفل ومن العسل بسقيكم ))...!!

ولكني سمعت في الزامل الثاني ذكرا ل ((جروان النمار )) من يفتينا ؟؟ هل الجروان تقتصر على الكلاب أو على كل الوحوش ؟؟:FRlol::FRlol:



>http://www.alshibami.net/up7//zamel1.wma

سالم علي الجرو
12-03-2010, 08:01 AM
سمعة الصفراء ولي هم في سقايفها عفيفه=والضيوف الوافده لي شرّفت من كل مكان

شرف الله قدرهم شلو الثقيله والخفيفه=وأرتموا في احضانها لجل المعزه والكنان

ما جزاهم غير فوق الروس والكلمه الشريفه=والوفاء والجود والتقدير للناس الزيان

واجهتنا جم مشاكل وأنطفت مثنات ليفه=وكم تغاضينا وقلنا ماجرى زلّت لسان

سلّم الرايات قبّضها الرجاجيل الحريفه=وأعزل الملقوف والمهيون يعزله الزمان
الشاعر: سبع الليل

سالم علي الجرو
12-03-2010, 09:03 PM
سمعة الصفراء ولي هم في سقايفها عفيفه=والضيوف الوافده لي شرّفت من كل مكان

شرف الله قدرهم شلو الثقيله والخفيفه=وأرتموا في احضانها لجل المعزه والكنان

ما جزاهم غير فوق الروس والكلمه الشريفه=والوفاء والجود والتقدير للناس الزيان

واجهتنا جم مشاكل وأنطفت مثنات ليفه=وكم تغاضينا وقلنا ماجرى زلّت لسان

سلّم الرايات قبّضها الرجاجيل الحريفه=وأعزل الملقوف والمهيون يعزله الزمان
الشاعر: سبع الليل
رائعة من روائع سبع الليل خفّفت من تجاعيد الشعر العجوز وأعادت إلى الشّعر الشّعبي الحضرمي الهادف وهجه ولمعانه ، وصورة الشاعر صاحب المواقف والرّأي المستقل .
ماذا سنكتب تحت هذا العنوان:
شاعر المواقف والرّأي المستقل

سالم علي الجرو
12-04-2010, 07:56 AM
من هوالشاعر؟
هو الذي يكتب بأحاسيسه ، يحمل شعره رسالة ( إجتماعية ، إنسانيّة ، أخلاقيّة )
لا يرتجي فخرا ولا يتكسّب من وراء شعره إلا ما جاء تكريما وتقديرا ، وليس كوظيفة .

آهٍ على علبي المسيوط بالأثمار=ماشي مثيله في الوادي ربي فيها
قد جاب له ولد شاني فاس والمنشار=يقطع فند من جنوبه لي يربّيها

صبَّيت دمْع الحبر في بير مفضوح= والطين يغرف لك من البير ضاحِك
صارت منافينا إلى الموت ونروح=لو طلقة الرحمة تجي من سلاحِك

كيف نطوّر الملكة ونصقل الموهبة ونحسّن الذّات؟

أتابع بين الحين والآخر عبر التلفاز برامج أدبية ( فصيح وشعبي ) وأهم ما يلفت النّظر ويشد الإنتباه ذلك الإندفاع إلى صقل المواهب والقدرات بخلاف الذين يشعرونك بالتّفوّق والكمال ، ومن دون تحسين الذّات لا يمكن لملكة شعرية أن تعطي جديدا وتبدع ، ولا يتوقّف الأمر عند هذا الحد بل تجمّد أو تتحنّط . من الشعراء الذين ظلموا مواهبهم من عزل عقله عن عقول الآخرين ، شعاره:
" البداية من عندي "
وهو شعار جميل ،جسور ، طموح ، غير أنّه ينهي نفسه وإن طال به الأمد عندما يصرّ على شعار:
" والنّهاية تنتهي عندي "

شاعر حضرموت: ( حسن باحارثه ) والاختلاف حول اللقبالمحضار:


ليلة النور ما الليله بصوتك ترنّم = في عدن لي بها لكل جرح مَرْهمْ
طوَل الصوت تطويل=
باحشوان :


مرحباً بالربيع الغيث عالعشب دلهم = كل راعي سرح بالبوش بالصوت ينهم
حلَل العشق تحليل=

د0 بكير:

يوم جات الحليله في الصفاء با تكلم = بص بالعين لي هي تجلي الشوش والَهم
با نضاوي القناديل=

المحضار:


كلما إتزرزرَت عالناس جاء ريح نسَم = ربنا لي عطى من خير واسع وقسَم
ما قسَم بالزنابيل=
باحشوان:


با يزرعون صحراء والمهم في المقدَم = باه يقضي ويمضي عالزرع لا تقدَم
يفرز العِلِب وأنخيل=

با حارثه:

نمت بدري وطول الليل بيَتت نحلم = فسَروا حلمي المقلوب من شان نفهم
يا كبار الرجاجيل=

د0 بكير :-


أرضنا تِبروالجاهل ضوى يقول من كم = با زرعها عنب من أجل مقله ومبسم
با تزين المحاصيل=

المحضار:


ذا حلم ما تفسر ذا عسل وسطه السم = سر على الجاده وعساك توصل وتسلم
شف في المقربه فيل=

با حشوان:


بدر بالنور شارق ما بدا يوم غيم = والذي قال غيم في ظلامه تهيم
جم مثل البهاليل=

د0 بكير:


شف عيال اليمن ما يكهلون المحرم = للوطن قد تنادوا يبذلوا الروح والدم
جيل من بعدهم جيل=

المحضار:


كلنا لليمن يوم اليمن خير مغنم = حد يسرح من الجنه ويضوي جهنم
غير ليهم مخابيل=
الشاعر ابن احمد أصاب أطراف الغرض ، لله درّه ، عندما أشار على استحياء إلى إنسلاخ بعض شعراء المهجر عن خصائص البيئة الأم ، وأود هنا الإستشهاد بأبيات للشاعر سعيد بن عمر بن مرضاح ، وهو المغترب ، تقرأ فيها صدق الشعور والإحساس وتشاهد الشاعر وكأنه بين جبال حضرموت ترفرف فوق رؤوسها أعلام الوطن العربي ، سبق لي وإن أوردتها في موضوع " هنيئاً لكلٍّ زاده ":
ـ 1 ـ
المشكل انّا نجتمع وقت الأزمات=بس النّتيجة لاتدورعليها
قادة وزراء ورؤساء حكومات=وآمال كل شعوبنا ترتجيها
ـ 2 ـ

مانجتمع الا وتزيد الخلافات=ذي دولة تشكي وذي تشتكيها
شطّار بس نعرف نصوغ الشعارات=أمّا النتائج مااحد يرتضيها
ـ 3 ـ

لو نجتمع بممثّلين السّفارات=أفضل من القمّةْ وماتحتويها
على الأقل نحفظ ملايين وميات=لأن مصلحة شعوبنا تقتضيها
ـ 4 ـ

يكفي قمم هوجاء وكثر اجتماعات=مادام هذا طبعها مانبيها
ويكفي ترزز في الصحف والمجلات=من كذبكم ما عاد حد يشتريها
أبيات لا تحتاج إلى شهادة ولا إلى إشادة ، هي تشهد عن نفسها وتشيد بنفسها .
وهو القائل:

من لاقطع بالـسّـيف بو حدّين =ولا اعتلى صهوة جواده
والله مارد السّلف والدّين = ليهو في الدّفتر زياده
وإن كان قـنصوا الوعل بو قرنين = ليهم بدوا حرب الإباده
لا والنـبي ما باتنام العين = أمّا النّصر ولاّ الشّهاده
الـشـاعــر / سعـيد عـمر بـن مرضاح
... نعم شعر محكم حوى الفكرة والموضوع وربط المعاني في سلاسة وانسيابية ، وسموّ الهدف ، وإن فككت رمزيته انفتح لك باب مشاكل مزمنة لأمّة ، لا غموض ولا مرادفات ولا حشوٍ ولا نصّ ميّت في أحسن أحواله شكلي .
نقلتها ولا علم لي بالوزن ، وعلى المعنيين التّصحيح إن أرادوا ولهم منّي الشكر الجزيل
الجميل في هذا الشاعر أنّه يجلس صامتا ، منصتا كتلميذ0
كم هو رصيد لحضرموت رجال كهؤلاء ، وكم هو رصيد لها شعر كهذا
لو أن بعض الشعراء ترفّعوا فوق ساحات المناورة والجغرافيا الضّيقة وأعطوا اللفتـة للإستزادة من المعارف والمعلومات وأطّروا في فضاء الخيال القضايا حسب الأهمّية والأوليات وافتخروا بكامل موروث الساحة الحضرميّة ، لجاء العطاء دسما وزاخرا في موازات حال الظّرف ، عطاء شعري يثقّف ويعشش في الذّاكرة .

سالم علي الجرو
12-06-2010, 06:29 AM
الشعر بين التقليد والمعاصرة
إن من يتابع قراءة الشعر يميز بين شعر يتلقفه متلقي عن طريق السماع ويطرب له وهي القصيدة التّقليدية التي يتفاعل معها وقتيّا ، ثمّ تدخل عالم النسيان ، وبين شعر يقرؤه المتلقي وهو الشعر المكتوب بحس وتفاعل وتأثّر . اللغة المنطوقة غير اللغة المكتوبة ، لذلك نجد الإختلاف بين شعراء حول وزن القصيدة الشعبيّة ، فكلّ شاعر من وسط معيّن في الإقليم الواحد ينطق بقصيدته موزونه ولكنه لا ينطق بقصيدة الآخر كما ينطق بها قائلها ولعل الأمثلة كثر ، آخرها: الخلاف حول بيت شعر بين الشاعر: عمر الذّيب والشاعرة: الماسه. يرى أبو طارق أنّ البيت مكسور وترى قائلته أنه سليم ومستقيم الوزن وعللت بأن له نطقه ولها نطقها.

هنا نقرأ الحزن الإضافي وهي الكتابة العبثيّة في النقد البدائي التسطيحي من لدن بعض الذين يدّعون المعرفة زد عليه الإستهتار في التّناول إلى درجة السوقيّة ، ولا نجد نفعا من إيراد الجمل الهابطة وكثيرون قرؤوها بين الشاعر: محمد سعيد بن مخاشن ، المطّلع على اختلاف النطق في لهجات الألسن وبين مخالفوه.

قلنا بالحزن الإضافي لأنّ سمة الحزن هي الغالبة على الكلمة الأدبية في ديارنا إن على المستوى الفصيح أو الشعبي .
أمّا السبب في الهوّة بين الناطق بالقصيدة أو الكاتب لها فيعود إلى التّذوق ، ذلك أنّ المتلقّي لم يطور خبرته لاستيعاب القصيدة الحديثة المكتوبة وكذلك الشاعر حبيس التقليد الذي لم يجدد .

سالم علي الجرو
12-06-2010, 02:11 PM
إنتشار العامّية
خلال عقدين ونيف إنتشرت العامّية نطقا وكتابة رغم المعارضين لهذا الإنتشار باعتباره تشويه للغة العربية ولعله انتشار القنوات الفضائية والتصاقها بالجمهور مباشرة كان السبب في انتشارها ومجاورتها للفصحى ، ذلك أنّها تحاكي بالبساطة بلغة مفهومة لدرجة أن الخطاب الإعلامي بالعامّية أضحى مقبولا .
وهناك من يزعم بأنّ اللهجة الشعبيّة ( أقدر و أصدق في التعبير عن اللحظات المعاشة, و عما يجول في الخاطر، وهي أكثر التصاقاً بالواقع المعاش, و أكثر فطرية و خصوصية ) .

كنا إلى وقت قريب لا نقرأ ولا نسمع عن قصائد من الشعر الشعبي العربي تذاع أو تكتب عبر القنوات الإعلامية ، لكننا اليوم نقرؤها ونسمعها بكثير من متعة وطرب ، وفي ذات الوقت نستوعب رسالاتها ذات الدّلالات السياسية والإجتماعيّة.

الآن ونحن أمام قصيدتنا الحضرميّة نرى أنّه من الضرورة بمكان أن لا تبقى حبيسة التقليد شكلا ومضمونا إذا لا بدّ من دخولها العصر ، ولن تدخل مالم يتثاقف الشاعر مع محيطه ويكتسب مفردات جديدة ، بحيث يكون عطاءه يمثل صورة حسّية مستوحاة من الواقع المعاش.

بعض المثقفين العرب ينظرون إلى الشعر الشعبي نظرة ازدراء وهو الحاضر بقوّة تأثير وتفاعل ، موصّل جيّد لما يعتلج في الوجدان وتفيض به الخواطر النابع من الواقع المعاش . على أنّ النّقد البنّاء يثري كقول البعض من المثقفين: (الشعبيون يتحركون بموهبة عرجاء محدودة النفس ، و قصيرة العمر ، أي يعيشون و يموتون في بؤس الفطرية و سذاجة الطرح و التناول ) .
إنّ القصيدة الحضرميّة ساهمت في إذكاء الحماس ضدّ الغزاة الأجانب وكذلك انتقدت السلطان الذي يصغي إليها ويضع لها وللشاعر اعتبار ، غير أنّها تراجعت حينما أثقلت بكلام شبه فارغ ( يمدح و يمجّد و يتوعّد و يؤلّه ) ، فغاب الإبداع وهو ما ندعو إليه وننقّب عنه .
الشاعر وذائقة المتلقّي
الشعر والإرتقاء
يرتقي الشاعر بنفسه من خلال ( الإرتقاء بالذّائقة الشعرية العامّة ) ، ويرتقي الشعر من خلال الإستفاد من (تقنيات القصيدة المكتوبة بالفصحى و حركة الحداثة الشعرية )

إلغاء الحواجز
إلى اللحظة كلّ قطر عربي يتغنّى بشعره الشعبي إلا أن ( التّكرار والتواصل الثقافي في عصر الفضائيات و الإنترنت, قادرين على إزالة هذه الحواجز ) ، وهنا لا ندري أيّ لهجة ستنقرض وينقرض معها الشعر

أبوعوض الشبامي
12-06-2010, 02:31 PM
إنتشار العامّية
خلال عقدين ونيف إنتشرت العامّية نطقا وكتابة رغم المعارضين لهذا الإنتشار باعتباره تشويه للغة العربية ولعله انتشار القنوات الفضائية والتصاقها بالجمهور مباشرة كان السبب في انتشارها ومجاورتها للفصحى ، ذلك أنّها تحاكي بالبساطة بلغة مفهومة لدرجة أن الخطاب الإعلامي بالعامّية أضحى مقبولا .
وهناك من يزعم بأنّ اللهجة الشعبيّة ( أقدر و أصدق في التعبير عن اللحظات المعاشة, و عما يجول في الخاطر، وهي أكثر التصاقاً بالواقع المعاش, و أكثر فطرية و خصوصية ) .

كنا إلى وقت قريب لا نقرأ ولا نسمع عن قصائد من الشعر الشعبي العربي تذاع أو تكتب عبر القنوات الإعلامية ، لكننا اليوم نقرؤها ونسمعها بكثير من متعة وطرب ، وفي ذات الوقت نستوعب رسالاتها ذات الدّلالات السياسية والإجتماعيّة.

الآن ونحن أمام قصيدتنا الحضرميّة نرى أنّه من الضرورة بمكان أن لا تبقى حبيسة التقليد شكلا ومضمونا إذا لا بدّ من دخولها العصر ، ولن تدخل مالم يتثاقف الشاعر مع محيطه ويكتسب مفردات جديدة ، بحيث يكون عطاءه يمثل صورة حسّية مستوحاة من الواقع المعاش.

بعض المثقفين العرب ينظرون إلى الشعر الشعبي نظرة ازدراء وهو الحاضر بقوّة تأثير وتفاعل ، موصّل جيّد لما يعتلج في الوجدان وتفيض به الخواطر النابع من الواقع المعاش . على أنّ النّقد البنّاء يثري كقول البعض من المثقفين: (الشعبيون يتحركون بموهبة عرجاء محدودة النفس ، و قصيرة العمر ، أي يعيشون و يموتون في بؤس الفطرية و سذاجة الطرح و التناول ) .
إنّ القصيدة الحضرميّة ساهمت في إذكاء الحماس ضدّ الغزاة الأجانب وكذلك انتقدت السلطان الذي يصغي إليها ويضع لها وللشاعر اعتبار ، غير أنّها تراجعت حينما أثقلت بكلام شبه فارغ ( يمدح و يمجّد و يتوعّد و يؤلّه ) ، فغاب الإبداع وهو ما ندعو إليه وننقّب عنه .
الشاعر وذائقة المتلقّي
الشعر والإرتقاء
يرتقي الشاعر بنفسه من خلال ( الإرتقاء بالذّائقة الشعرية العامّة ) ، ويرتقي الشعر من خلال الإستفاد من (تقنيات القصيدة المكتوبة بالفصحى و حركة الحداثة الشعرية )

إلغاء الحواجز
إلى اللحظة كلّ قطر عربي يتغنّى بشعره الشعبي إلا أن ( التّكرار والتواصل الثقافي في عصر الفضائيات و الإنترنت, قادرين على إزالة هذه الحواجز ) ، وهنا لا ندري أيّ لهجة ستنقرض وينقرض معها الشعر


ليس هناك جديدا في هذا الموضوع سوى أن الإجابة على السؤال لازالت تدور حول نفسها كعجلة الساقية ، وإن كانت الاجابات فضفاضة ، و تعتمد على اسقاطات محرفة من نسخ أبتر بعضها جاء من مقالة كتبها الدكتور حمزة رستناوي في موقع (اتحاد كتاب الانترنت ) تحت هذا الرابط ، .: اتحاد كتاب الانترنت العرب :. (http://www.arab-ewriters.com/?action=showitem&&id=2174)




.

أبوعوض الشبامي
12-06-2010, 02:36 PM
إنتشار العامّية
خلال عقدين ونيف إنتشرت العامّية نطقا وكتابة رغم المعارضين لهذا الإنتشار باعتباره تشويه للغة العربية ولعله انتشار القنوات الفضائية والتصاقها بالجمهور مباشرة كان السبب في انتشارها ومجاورتها للفصحى ، ذلك أنّها تحاكي بالبساطة بلغة مفهومة لدرجة أن الخطاب الإعلامي بالعامّية أضحى مقبولا .
وهناك من يزعم بأنّ اللهجة الشعبيّة ( أقدر و أصدق في التعبير عن اللحظات المعاشة, و عما يجول في الخاطر، وهي أكثر التصاقاً بالواقع المعاش, و أكثر فطرية و خصوصية ) .

كنا إلى وقت قريب لا نقرأ ولا نسمع عن قصائد من الشعر الشعبي العربي تذاع أو تكتب عبر القنوات الإعلامية ، لكننا اليوم نقرؤها ونسمعها بكثير من متعة وطرب ، وفي ذات الوقت نستوعب رسالاتها ذات الدّلالات السياسية والإجتماعيّة.

الآن ونحن أمام قصيدتنا الحضرميّة نرى أنّه من الضرورة بمكان أن لا تبقى حبيسة التقليد شكلا ومضمونا إذا لا بدّ من دخولها العصر ، ولن تدخل مالم يتثاقف الشاعر مع محيطه ويكتسب مفردات جديدة ، بحيث يكون عطاءه يمثل صورة حسّية مستوحاة من الواقع المعاش.

بعض المثقفين العرب ينظرون إلى الشعر الشعبي نظرة ازدراء وهو الحاضر بقوّة تأثير وتفاعل ، موصّل جيّد لما يعتلج في الوجدان وتفيض به الخواطر النابع من الواقع المعاش . على أنّ النّقد البنّاء يثري كقول البعض من المثقفين: (الشعبيون يتحركون بموهبة عرجاء محدودة النفس ، و قصيرة العمر ، أي يعيشون و يموتون في بؤس الفطرية و سذاجة الطرح و التناول ) .
إنّ القصيدة الحضرميّة ساهمت في إذكاء الحماس ضدّ الغزاة الأجانب وكذلك انتقدت السلطان الذي يصغي إليها ويضع لها وللشاعر اعتبار ، غير أنّها تراجعت حينما أثقلت بكلام شبه فارغ ( يمدح و يمجّد و يتوعّد و يؤلّه ) ، فغاب الإبداع وهو ما ندعو إليه وننقّب عنه .
الشاعر وذائقة المتلقّي
الشعر والإرتقاء
يرتقي الشاعر بنفسه من خلال ( الإرتقاء بالذّائقة الشعرية العامّة ) ، ويرتقي الشعر من خلال الإستفاد من (تقنيات القصيدة المكتوبة بالفصحى و حركة الحداثة الشعرية )

إلغاء الحواجز
إلى اللحظة كلّ قطر عربي يتغنّى بشعره الشعبي إلا أن ( التّكرار والتواصل الثقافي في عصر الفضائيات و الإنترنت, قادرين على إزالة هذه الحواجز ) ، وهنا لا ندري أيّ لهجة ستنقرض وينقرض معها الشعر



ليس هناك جديدا في هذا الموضوع سوى أن الإجابة على السؤال لازالت تدور حول نفسها كعجلة الساقية ، وإن كانت الاجابات فضفاضة ، و تعتمد على اسقاطات محرفة من نسخ أبتر بعضها جاء من مقالة كتبها الدكتور حمزة رستناوي في موقع (اتحاد كتاب الانترنت ) تحت هذا الرابط ، .: اتحاد كتاب الانترنت العرب :. (http://www.arab-ewriters.com/?action=showitem&&id=2174)




.

سالم علي الجرو
12-06-2010, 11:02 PM
http://www.alshibami.net/up7//zamel1.wma

http://www.alshibami.net/up7//zamel1.wma


هذا زامل في راس حويره استلفت الشريط من بدوي من أبناء تلك المنطقة

ملحوظة في الزامل ذكر العسل من قبل المرحب صاحب الفرح (( بانرض الجفل ومن العسل بسقيكم ))...!!

ولكني سمعت في الزامل الثاني ذكرا ل ((جروان النمار )) من يفتينا ؟؟ هل الجروان تقتصر على الكلاب أو على كل الوحوش ؟؟:FRlol::FRlol:

>http://www.alshibami.net/up7//zamel1.wma

الشعر بين التقليد والمعاصرة
إن من يتابع قراءة الشعر يميز بين شعر يتلقفه متلقي عن طريق السماع ويطرب له وهي القصيدة التّقليدية التي يتفاعل معها وقتيّا ، ثمّ تدخل عالم النسيان ، وبين شعر يقرؤه المتلقي وهو الشعر المكتوب بحس وتفاعل وتأثّر . اللغة المنطوقة غير اللغة المكتوبة ، لذلك نجد الإختلاف بين شعراء حول وزن القصيدة الشعبيّة ، فكلّ شاعر من وسط معيّن في الإقليم الواحد ينطق بقصيدته موزونه ولكنه لا ينطق بقصيدة الآخر كما ينطق بها قائلها ولعل الأمثلة كثر ، آخرها: الخلاف حول بيت شعر بين الشاعر: عمر الذّيب والشاعرة: الماسه. يرى أبو طارق أنّ البيت مكسور وترى قائلته أنه سليم ومستقيم الوزن وعللت بأن له نطقه ولها نطقها.

هنا نقرأ الحزن الإضافي وهي الكتابة العبثيّة في النقد البدائي التسطيحي من لدن بعض الذين يدّعون المعرفة زد عليه الإستهتار في التّناول إلى درجة السوقيّة ، ولا نجد نفعا من إيراد الجمل الهابطة وكثيرون قرؤوها بين الشاعر: محمد سعيد بن مخاشن ، المطّلع على اختلاف النطق في لهجات الألسن وبين مخالفوه.

قلنا بالحزن الإضافي لأنّ سمة الحزن هي الغالبة على الكلمة الأدبية في ديارنا إن على المستوى الفصيح أو الشعبي .
أمّا السبب في الهوّة بين الناطق بالقصيدة أو الكاتب لها فيعود إلى التّذوق ، ذلك أنّ المتلقّي لم يطور خبرته لاستيعاب القصيدة الحديثة المكتوبة وكذلك الشاعر حبيس التقليد الذي لم يجدد .

ليس هناك جديدا في هذا الموضوع سوى أن الإجابة على السؤال لازالت تدور حول نفسها كعجلة الساقية ، وإن كانت الاجابات فضفاضة ، و تعتمد على اسقاطات محرفة من نسخ أبتر بعضها جاء من مقالة كتبها الدكتور حمزة رستناوي في موقع (اتحاد كتاب الانترنت ) تحت هذا الرابط ، .: اتحاد كتاب الانترنت العرب :. (http://www.arab-ewriters.com/?action=showitem&&id=2174)

.

لا تعليق

سالم علي الجرو
12-06-2010, 11:03 PM
صحيح من كتب:
( إنّ شعر قصائد السّيد الوزير: حسين المحضار جزء من التاريخ )وكذلك الشعر المعارض
القول للسيد الوزير:

حيّا وسهلا بالمدافع والعجل=لي جابت السيّد محمد با عقيل
لي هو ينطّط من جبل لمّا جبل=ما حسبنا با نجيبه بالصّميل
من الشعر السماعي يوثّق قيادة السيد الوزير لحملة عسكريّة ضدّ الثائر محمد با عقيل.
رد الثائر:

والله لو ما القرش قدّامك خدم=إنّك رجع مكسور يا السّيد حسين
قد شفت ما فعلوا آل بابرم=قد رادفوهم في المقابر من ثنينهناك تمرّد أو ثورة وهناك حملة عسكريّة ، وثائر تلاحقه القوّة حتّى ألقي عليه القبض ، ثمّ إنّ هناك مواجهة شعرية بين ممثّل الدولة ، المتمكّن من حيازة المال والقوة العسكرية وبين الثائر محمد با عقيل محدود الإمكانيّات والقدرة .
كلّ تلك الوصلة الهامّة من التاريخ في أبيات شعر ، وسؤالنا:
أين الشعر الذي وثّق المنعطفات الحادّة في التاريخ المعاصر للبلاد الشقيّة كشاهد حال؟ حتّى وإن لم يكن ، أين شاعر المستوى لكل مناسبة؟.
كثيرا ما أفكّر في نزوح الحضارمة ـ مجبرين ـ آخره في العام: 1978م بعد أحداث سقوط الرئيس سالمين عن الأفواج السائرة على الأقدام عبر الجبال والصحراء المتدفّقة على الشرورة ، وما واجهه البعض من متاعب ووفيات نتيجة العطش أو القتل؟ . والتفكير لا يبارح التساؤل: أين من كتب ، وأين الشعر الواصف لحالة النّزوح تلك؟

سالم علي الجرو
12-07-2010, 01:59 PM
أصبح اليوم زاملنـا صريـر الأنامـل=خلف شاشات لاهوكة ولارصاص شامي
ياقوانين تفرضهـا وتطبيـق شامـل=يالعمـودي وإلا لاتقـع لـي نظامـي
الجوهي من صوت الزامل
أراد الشاعر تصوير زامل اليوم بأنّه يكتب خلف شاشات ولا يقال في الحين ارتجالا أمام الملأ ولعلعة الرّصاص ، وهو على كلّ حال يختلف عن زامل الأمس ، ذلك أنّ زامل الأمس أمام المحك والشعراء وجهاً لوجه ، والمتلقّين يراقبون الطّرح ويقيّمون في الحال ، بخلاف من يكتب في الشّاشة والبعض منهم من وراء حجاب ، وعليه فلا بدّ من ضبط زامل الشاشة عبر قوانين تحفظ للزامل رونقه وهيبته وللشاعر حقوقه . هنا تشعر بتحديث في التّوجّه ناهيك عن خروج لغة البيتين عن المألوف والتّقليد . بهما جمل ملامسة لواقع الظّرف لغة ومعنى.
" أصبح زاملنـا صريـر الأنامـل " ، هي صرير الأقلام ، لكن يجوز للشاعر ما لا يجوز لغيره
" خلف شاشات "
" تطبيق شامل "
لغة جميلة راقية

سالم علي الجرو
12-07-2010, 11:36 PM
بادحق سعف حلان الحيود النويفة=المريري وشيخي مقصع الهندواني
من يبا يعرف الواحد يلاحظ سعيفه=رفقة الشخص تبدي ماخفى للعياني
.


بوحسن قال أول بدع لي في السقيفة=بافتح باب للشعار من نوع ثاني
باسكت بعد حمد الله سكتة لطيفة=باقرأ بعدها آيات سبع المثاني
رخصوا لي ولو أن البداية كليفة=بانثر ماتوسلته معي في ثباني
مامعي في ثباني شيء دراهم نظيفة=مامعي لاالمعاني حاكمات المباني
هن كليمات والكلمة ثنعشر صحيفة =الرضى والقناعة والوفاء والتفاني



رد التحية فرض واجب ينقري =في محكم التنزيل وينه قرّبوه
لابايبرّيهم ولافيهم بري=هادف يسلّم من زمن ماجاوبوه


وسلام عاحلان في وادي مري =جوّه يناسبهم وهم قد ناسبوه
لي يوزنون الهرج وزن البندري=من هو مقصر عاقصوره حاسبوه
1- الرّصا والوفاء والتّفاني
لا تستوعبها مجلّدات يا الجوهي

2- من يبا يعرف الواحد يلاحظ سعيفه
" إنّ القرين بالمقارن يقتدي "
3- مامعي لاالمعاني حاكمات المباني

سالم علي الجرو
12-10-2010, 06:19 AM
قلنا إنّ الشعر الجميل يخلد في الذّاكرة ولو إلى حين

يتم الفن وعذاب الشعر
يقرؤون أهل الفن حال اليتم عندما يرحل أب الفن والشعراء وحدهم يقرؤون عذاب الشّعر ، ومن يشعر بالضياع بعد الزلزلة التي مني بها الفن والشعر:

الفنّ من بعده تيتّم في صبا والشّعر يتعذّب=مثل الرّضيع إذا فطمه الثّدي من عذبه
ويا عذاب الأغنية عا دربها ياطول هذا الدّرب=نادر تجد عاشق بوزنه قد سلك دربه
وكذلك هو الجمال يعافه النّاظر في غياب جمال الفنّ والشعر:
عافت جمال الكون بعد فراقها للأب

في صحبة الأبرار في الجنةّ عسى يحظى بها يا رب=ومن يحوز محبّة الجمهور هذا فضل من ربّه
من له أيادي ناصعه من رحمة الرحمن يتقرّبْ=عساه يحظى بالشّفاعة من حبيبه يكون قربه

من لي بمثله عاش بين الناس محبوب؟=الحبّ للمحضار عشّشْ في القلوب

من مرثيّة بعنوان:
" شمس الشّعر "
للشاعر: محسن القبيلي

الشّحر أمه أذهلتها الفاجعة وبكاه جبل ضبضبْ=والحيد لسْود انْتحب ولطمت الخدّين ضبّهْ
على الحبيب اللي سقاهم من حياته حب=يا ما احْتموا من صروف الدّهر في حبّه

من لي بمثله عاش بين الناس محبوب=الحبّ للمحضار عشّش في القلوب

حيد لبرق
01-19-2012, 10:10 AM
موضوع رائع .