المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الجنوب شعب عظيم اعلنها مدوية لاوحدة لافدرالية برع يا أستعمار


حد من الوادي
01-10-2012, 09:35 PM
الجنوب شعب عظيم اعلنها مدوية لاوحدة لافدرالية برع يا أستعمار

نعم شعب عظيم رغم تكالب المؤآمرات البريطانية والسوفييتية واليمنية ؟

شعب حضرموت وشعب الجنوب العربي سينتصرعلى الغزاة ومن يقف خلفهم ايا كانو ان قوة الحق اقوى من قوة السلاح ؟
ان قوة ألأئيمان بالله وبالحق المسلوب لن تهزم طال الوقت اوقصر؟

شعبا شعارة لاوحدة لافدرالية برع برع يا استعمار ومن يسيرعلى الدرب حتما سيصل وبداية الألف ميل خطوة وسيجد شعبنا من الدول المحبة للعدل والسلام من ينصرة ولن يفلح المستعمراليمني في طمس هويتنا وتاريخنا وتراثنا الواسع الانتشار فكرا ودعوة للاسلام وثقافة وادب وشعروفنون متميزة؟

------------------------------------------
علي سالم البيض عقد مؤتمرا في نقابة الصحافة: جنوب اليمن حدد خيار الاستقلال واستعادة الدولة كاملة

/ الثلاثاء 10كانون الثاني يناير 2012

بيروت (عنا) عن : (NNA)-عقد الرئيس اليمني الجنوبي سابقا علي سالم البيض مؤتمرا صحافيا ظهر اليوم في مقر نقابة الصحافة، حضره نقيب الصحافة محمد بعلبكي وشخصيات يمنية.

النشيد الوطني، فترحيب من بعلبكي "في دار نقابة الصحافة التي هي دار العروبة، بالرئيس البيض ممثل اليمن كلها".

وأعرب عن حزنه "لما يشهده اليمن من عنف وأعمال قتل وضرب للقواعد الإنسانية".

وأسف "لما آلت إليه تجربة وحدة اليمن والتي كانت هم كل عربي".

كما أسف "لتغير المبادرة السعودية تجاه اليمن أخيرا".

ثم تحدث أحمد عمر بن فريد السكرتير الصحافي للبيض، فقال: "نسلط الضوء على ثقتنا بجنوب اليمن، وليس أحق من الرئيس علي سالم البيض من يعرض لهذه القضية".

البيض

وقال البيض: "إن فهم قضية الجنوب بالشكل الصحيح يعتمد على التعرف الى جوهر القضية لكونها قضية شعب وأرض وقع تحت احتلال همجي متخلف. تلك القضية التي خرج شعبنا لأجلها في عموم الجنوب يطالب بالتحرير والاستقلال من الاحتلال الجاثم منذ اجتياح قوات الجمهورية العربية اليمنية لدولة الجنوب "جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية" في صيف عام 1994، وعلى هذا الأساس، ووفقا لحقنا الشرعي في استعادة وطننا وتحريره من احتلال الجمهورية العربية اليمنية، نؤكد أن شعب الجنوب قد حدد خياره بشكل قاطع وواضح لا رجعة فيه انطلاقا من حقه المشروع، وهو خيار الحرية والاستقلال واستعادة الدولة كاملة السيادة. وإن أي تجاهل أو قفز على قضية شعب الجنوب وفقا لأي مشاريع أو تسويات سياسية لا تأخذ في الاعتبار جوهر قضية الجنوب كما عبر عنها شعبنا، تعتبر من وجهة نظرنا تسويات مرفوضة، ومحكوما عليها بالفشل.

وفي ما يختص بالانتخابات التي يزمع قيامها في شباط المقبل، فإن شعبنا الجنوبي في مدنه وأريافه، أعلن رفضه لها".

وناشد "مختلف الدول الشقيقة والصديقة أن تتفهم قضيتنا وتتعاون معنا في إيجاد المخرج المرضي لنا ولإخواننا في الجمهورية العربية اليمنية بما يؤدي إلى حفظ الأمن والاستقرار في المنطقة والحفاظ على وشائج الإخاء والقربى بين الشعبين في الدولتين الشقيقتين، ونحن في سبيل ذلك نمد أيدينا إلى الجميع بلا استثناء، ونطلب الدعم والمساندة وفقا لما يخدم قضيتنا الوطنية وبما يؤدي إلى تحقيق هدفنا المشروع، مؤكدين في هذا السياق أننا في الجنوب لن نكون إلا عاملا فاعلا لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، وسوف نقبل التعاون مع أي طرف كان يتفهم حقنا، بما يحقق المصالح المشتركة المتبادلة بين الطرفين".

وأكد "أن الحراك الشعبي السلمي في الجنوب ما زال على خطة المطالبة بتحرير بلاده، ولا شأن لنا بما يدور في شمال اليمن".

وذكر "أن الدستور تغير والرئيس علي عبدالله صالح مطلوب للعدالة الدولية وهو من دفن وحدة اليمن، ونحن غير معنيين بالمبادرة الخليجية ولن نقبلها".

وردا على سؤال عن الغطاء الاقليمي لتحركه قال: "نحن نداوي جروحنا بأنفسنا، لكن لا مانع لدينا من التعاون مع من يقدم الدعم لنا".

وشدد على "وجود خطط لدينا في حال حصلت الانتخابات التي نرفضها"، لافتا الى "التعتيم الاعلامي المقصود على الحراك الجنوبي اليمني".

وتحدث عن "وجود تيار قوي سيسير على طريق الاستقلال في جنوب اليمين".

وعن الخطوات المنوي القيام بها قال: "لدينا خطة لتوسيع كل مكونات الحراك الجنوبي والنهوض به".

ووعد بسماع أنباء مهمة في الايام المقبلة، وقال: "نحن لم ننفصل، ولكن الشمال هو من نكث بالوعد وشن الحرب علينا. نحن الجنوب العربي في اليمن لنا تاريخ وثقافة وهوية، ونطالب باستعادة دولتنا ووطننا في الجنوب، ولا يعنينا القتال الدائر على السلطة في شمال اليمن".

وتمنى على "الأخوة في السعودية الالتفات إلينا في الجنوب وتفهم قضيتنا".
"

حد من الوادي
01-11-2012, 12:33 AM
المؤتمرالصحفي لفخامة الرئيس علي سا لم البيض

http://www.youtube.com/watch?v=COW5qt4x2gE&feature=player_embedded

حد من الوادي
01-12-2012, 01:54 AM
البيض لقناة الاتجاه: لا ابحث عن القصر الرئاسي ولكني ابحث عن وطن

/ الاربعاء 11كانون الثاني يناير 2012


عدن (عنا) قال الرئيس الجنوبي علي سالم البيض إن العام الحالي هو عام الانتصار للجنوب وتحريره جاء ذلك في سياق ألمقابله التلفزيونية التي أجرتها معه قناة الاتجاه.

وقال البيض في مقابله مطوله انه لا يبحث عن سلطة ولا العودة للقصير الرئاسي ولكنه يبحث عن وطن واستعادته.

مضيفاً بالقول إن شعبنا شرد في كل بقاع العالم ولدينا جيل واعي سيحمل الراية إلى الاستقلال ونحن نراجع أنفسنا ونتراجع ونراجع الخطاء ونستفيد من الماضي واستيعاب كل أبناء الجنوب والدولة الجنوبية القادمة ستفتح ذراعيها حتى للجنوبيين في سلطة صنعاء.

مؤكدا بالقول انه يجب إن نقبل بعضنا ونقبل الاختلاف والشيء الذي يجمعنا يجب إن يكون هوا إرادة الشعب.

وعن لمبادرة الخليجية قال البيض إن المبادرة الخليجية لا تهمنا وتهم شعب الجمهورية العربية اليمنية فقط.

وكان الرئيس لبيض قد تناول في سياق ألمقابله كثير من القضايا أبرزها بالقول إن لدينا شعب ولدينا كوارد وشباب يستطيعون بناء الدولة الجنوبية بسرعة ولدينا حضارة وهوية وثقافة ولدينا تاريخ وحضارة وكانت لدينا قبل الاستقلال المحمية الشرقية والمحمية الغربية وكان لدينا اتحاد الجنوب العربي وشعبنا هو من سيفرض استقلاله وحريته.

وكان لرئيس البيض قد طالب وسائل الأعلام كلها النزول إلى الشارع الجنوبي ومتابعة الأحداث من الداخل الجنوبي المحتل وخاصة عدن عاصمة الجنوب.

وردا على سؤال بشان الدول الإقليمية مثل السعودية هل ستوافق على استعادة الجنوب.

قال الرئيس البيض ارجوا من الإخوة في السعودية الالتفاف لقضيتنا كما كانوا في أيام الحرب حيث وقفت السعودية وكل دول الخليج انه لا يمكن فرض الوحدة بالقوة حسب قرارات أبها واليوم لا نعلم وليس لدينا اتصالات مع الإخوة في الخليج.

وبشان الانتخابات في اليمن قال لرئس لبيض أنها لا تعنينا وسنرفضها وكل الجنوبيين والحراك السلمي وكل الشخصيات القبلية والشعب في الجنوب يرفض الانتخابات الرئاسية وسيفشلها.

وذكر البيض إن الصراع في الجمهورية العربية اليمنية صراع عن السلطة ونحن صراعنا من اجل استعادة الدولة الجنوبية.

مضيفاً نحن متواجدين عن الخارطة السياسية ولا يمكن محونا ولا نستطيع محي الآخر ويمكننا التحاور والجنوب هوا استقرار للمنطقة كلها فعندما كان الجنوب دولة لم يكن هناك لا قراصنة ولا إرهاب وما يحدث في أبين هوا صراع بين علي محسن ورئيسة صالح . فصالح يدعم القاعدة وعلي محسن معه أنصار الشرعية

إذا لم تكن قواتهم متواجدة لتمكنا من الآن من إقامة حكم مدني في أبين وغيرها من المناطق المتحررة لان المواطن الجنوبي يحب النظام والقانون.

حد من الوادي
01-13-2012, 03:30 AM
http://www.youtube.com/watch?v=5ymeK5C_oJE&feature=player_embedded

حد من الوادي
01-14-2012, 12:03 AM
تحيه لمن جعل يناير لحمه جنوبيه !

2012/01/13 الساعة 18:35:18

عبد الله البلعسي


عادةً في كل الثورات والحركات التحرريه في العالم يسطر الشهداء صفحات ناصعة البياض ويكتبون بدمائهم أروع الأمثلة في التضحية والفداء ،وها هي اليوم ثورة الجنوب السلميه تقدم كوكبه جديده من الشهداء في العاصمه الجنوبيه (عدن ) تلك الدماء الطاهرة التي تسيل على ارض الوطن لكي ترسم طريق الاستقلال يسير عليه تواقين الحريه, نعم ان تلك اللحظات الفاصلة التي تفصل الشهيد عن حياته التي يجود بها من اجل استعادة وطنه الذي يعيش في كل قطرة من هذا الدم تؤكد مرارا وتكرارا على ضرورة بذل كل غال وثمين من اجل الوصول الى الهدف المنشود نيل الاستقلال والحريه والكرامه على هذا الوطن المغتصب , ان الدماء الزكيه الذي تطهر ارض الجنوب الطاهره ترسم الأمل المشرق في غد أفضل تتنسم فيه الأجيال القادمة نسيم الحرية وتتراقص فيه الجماهير على أنغام وناشيد الجنوب الثوريه ساخرة من حياة غلب عليها الظلم والظلمات لحقبة تأريخيه توارت فيها كل معالم الحياة الكريمة .

ان الواقع الاستعماري المؤلم دائما ما يؤدى إلى ثورة تحرريه وتزكى نيرانها دماء الشهداء من أبناء الوطن الشرفاء المخلصين الذين يبذلون أنفسهم رخيصة في سبيل أن يحيى الآخرون حياة مفعمة تعم بنور الحرية والاستقلال .

هؤلاء الأحرار دائما ما يتنزهون عن حياة الجبناء الخاملين ولا يرضون أن يقبعوا في جحورهم ويحلقون في السماء نحو الحرية التي ينشدونها غير عابئين بما سيقابلهم من عقبات هازئين بحياة هؤلاء الخاملين .

حقا لقد سجل شهداء مهرجان التصالح والتسامح الجنوبي أروع أمثلة في نبذ التفرقه والمناطقيه الفردية واعادو اللحمه الجنوبيه وطمس خلافات الماضي وما سبب لهذا الشعب من مأسي اليمه , نعم عندم خرج من منازلهم مودعين اهلهم يعرفون تمام بأنهم سوف يغادرون هذه الحياة فلقد آثروا الموت والاستشهاد على حياة الذل والهوان هم شباب نزلوا حومة المجد لكي ينتزعوا نصراً يطمح ويحلم به الأجيال .

ان الشعب الجنوبي اليوم رفع قبعته تحية لهم تحية الاحرار تحية العزه والكرامه , تحيه لمسعاهم ولدمائهم التي سالت على ثرى هذا الوطن لينبت فيه جيل يرفع رايات الحرية وينشد أهازيج النصر على أوتار الشهادة .

...نعم لن استطيع اشرح واسرد قصص كل شهداء ثوره الجنوب السلميه ومواقع تضحياتهم الجسيمه إكراما لأرواحهم ودمائهم كي نرد بعضا مما أعطونا فلقد علمونا معان سامية ودروسا لا تستطيع تلك السطور أن تلم بمداها ولا تستطيع الكلمات مهما بلغت أن تعبر عن مغزاها :من أهم القصص شهيد اول مهرجان للتصالح والتسامح في الهاشمي عندما سقط ( الصبيحي ) شاب لم يتجاوز ثمانية عشر من عمره فلم يجد بحوزته ( 50)ريال فقط كان زهرة أبويه اليانعة جاء إلى عدن ليشارك ويردد القسم الكبير بعد المناضل احمد عمر بن فريد ( اقسم با الله العظيم ان دم الجنوبي على الجنوبي حرام ) و هذا له دلاله كبيره على عزيمة هذا الشعب العظيم في التضحيه من اجل تطهير هذا الوطن,أن لهولاْ الشهداء افضالاً عليناء وان ذكراهم يجب ان تظل قدوةً للأجيال القادمه حتئ يتوارث الشباب في كل جيل اخلاق العزه والكرامه الجنوبيه ورفض الذل والهوان رحم شهداء ثورة الجنوب السلميه رحم الله شهداء ذكرئ مهرجان التصالح والتسامح .

الف تحيه للمعتقلين الف تحيه للأسير رمز الحريه ابو فادي ( باعوم )

حد من الوادي
01-14-2012, 12:36 AM
http://www.youtube.com/watch?v=Mupsvo3NoM8&feature=player_embedded

حد من الوادي
01-15-2012, 09:30 PM
حينما قهقه رصاصهم في وجه تسامحنا

فديو

http://www.youtube.com/watch?v=U-KXfK_NVew&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=o_jGH5wxQVc&feature=related

الأحد 15 يناير 2012 10:19 صباحاً

هدى العطاس

ليس أقسى على الغاشم الذي استباح أرض الجنوب متطامنا ومتكئا على جرح جنوبي كان آنذاك أوراه مازال طازجا، ولحظة تشرذم حينها ظن الغاشم المستبيح أنها ستدوم بين أبناء الجنوب ، ليس أقسى عليه من أن يرى تصالح وتسامح يينع في قلوب الجنوبيين نحو بعضهم، أن يرى تلاحم لن يترك للعبته النجسة التي جبل عليها لتفريقهم طريقا للمرور.

بالأمس ظهروا القتلة جليا، لطالما قالوا أن علي عبد الله صالح هو عدو الجنوبيين الأوحد، وقلنا نحن بل هي منظومة سياقية كاملة في الشمال بقضها وقضيضها، ربما تبدو لوهلة حجارة بنيانها متنافرة فيما بينها، ولكنها لا تستوقف نظرة متفحصة لتظهر مدى تجانس خاماتها ونهلها من ذات الطينة الواحدة، لربما مكونات تلك المنظومة يشوبها خلاف في ادوار وإدارة مصالحها ، ولكنها لطالما أضمرت اتفاق علينا وبالأمس أعلنت ذلك الاتفاق.


أن مجزرة يوم التصالح والتسامح ليست إلا عرضا جديدا صارخا في وحشيته يضاف إلى عشرات العروض التي أدى كل منهم دوره فيها ضد الجنوبيين ، وكيف لا يعلنوا اتفاقهم صريحا وقحا وهم يرون جسدنا الجنوبي يلاحم أشتاته وينفض عن نفسه أدران تنابذه، وهم يروننا نتصالح وأنفسنا، هم الذين يراهنون على فرقتنا مكانا يعشش حقدهم وكراهيتهم بين أطنابه متسللا بين أنساغ الجسد الجنوبي مفتتا ذراته ومهشما عضام لحمته، كيف لا يفعلونها ويشمرون كل آلة ضغينتهم وهم بالأمس التسعيني (94) لم يك لهم انتصارا علينا إلا عبر أشتاتنا وخلافنا. عز على الغاشم أن يرانا متفقين، غلي دمه الملوث وانتفخت شرايينه الشيطانية.


بالأمس قتل الجنوبيين في يوم تصالحهم بيد حكومة النفاق الوطني، وأمعن القاتل فعله ولم يستح سادنها ( الإصلاحي) أطلاق فئران إعلامه يقرضون الحقائق بأنيابهم العفنة قصد تشويهها، والتبرير زيفا للفعل الإجرامي لحكومتهم غير الشرعية، ذهب إعلامهم وأبواقه يغالطون ويخلطون البهتان بالزور قائلين: كان بين المعتصمين الجنوبيين سلفيين وإرهابيين يحملون أسلحة ويطلقون النار، أنه الكذب القراح، لم يكونوا إلا شبابا جنوبيين عزل سوى من بعض أغصان القات، لعمري هل يمكن أن تكون أعواد القات سلاحا في وجه آلتهم العسكرية الوحشية !!( نعم لعلهم يرون في القات سلاحا، فقد كان سلاحهم لتدميرنا، وهذا موضوع آخر سيفرد له مقال آخر).


بالأمس تساقطت هلاهيل الساتر الرث الذي لطالما حاولت بعض الأطراف الدعية في الشمال ستر سؤتها به، وكان صمتهم المريب إزاء الجرم الذي كان يغترف من دم الجنوبيين وجبته دليلا على تواطئهم. أين نشطاء حقوق الإنسان ، أين الليبراليين والتقدميين، أين الصحفيين المستقلين الذين يدعون المهنية ، أين كل هولاء وغيرهم من المدعين الذين رأينا زعيقهم وولولاتهم تملأ صفحات ومواقع الانترنت دفاعا عن الناشطة " بشرى المقطري" بينما نحن كنا نقتل في نفس اللحظة ولم نر منهم لفتة تضامن أو تنديد بمصابنا.


هالني الخرس الذي الم بهم فجأة حينما تعلق الأمر بالجنوبيين ، وعلى ضفة ليست ببعيدة وقف إعلام حزب الإصلاح ومنتسبيه ينجزون أدوارهم القذرة ويكشفون مواقفهم الحقيقة من الجنوب وشعبه وقضيته التي صدعوا رؤوسنا وهم يتغنون بحلها حلا عادلا حينما تنتصر ثورتهم التغييرية!!! أين توكل كرمان النوبلية ( يذكرني اللفظ بالهوشلية) توكل عضوة مجلس شورى الإصلاح التي ريا وزيفا وتسويقا لنفسها أمام العالم وفي محاولة للتغرير بالجنوبيين الطيبين وإيهامهم، كانت تقول حل قضية الجنوب هي مهمة انتصاري الأولى، بالأمس ظلت صفحتها في "الفيس بوك " خالية إلا من زهو بليد تزف به خبر سفرها إلى الكويت.!! لا أثر ولا حتى شبه تضامن لنزيف الجنوبيين على تلك الصفحة المزينة بالريش، تبخر زيفها وظهر تدليسها.


كم أشفق من هول الفجيعة التي ستحل بمن لازال يرى في علي عبد الله صالح ونظامه عدونا فقط ،هاهي المواقف تعرى وتظهر أن ليس علي عبد الله صالح عدونا فقط وأن عدونا في الشمال منظومة سياقية متكاملة تبدأ بعلي عبد الله صالح ولا تنتهي بشريكه حزب الإصلاح ولا تتوقف عند القبائل والعسكر بل وتمر عبر التقدميين والليبراليين الذين لطالما راوغونا بمعسول الخطاب وهولاء ستتكشف صدمتنا فيهم أنكى وأشد في مستقبل الأيام. إلا من رحم ربي وهم قلة لن ينسى لهم التاريخ ولا الجنوبيون نصاعة قولهم ونزاهة ضميرهم وصدق مواقفهم .


في البدء كان المشهد:


جاثيين كنا، نحاول درء الرصاص عن رؤوسنا ، على بعد أمتار مضاد الطيران ينفث ناره فوقنا. مضاد الطيران !!!نحن لسنا سوى بشر راجلين!!! وقبل أن أكمل هواجسي المتخللة رعب اللحظة تهدر الرشاشات المتوسطة متبوعة برصاص البنادق وقنابل الغاز ورشاشات الماء، تحولت المياه سياطا تجلد أجساد الجنوبيين، نزعت القوات الشمالية عن الماء شرفه المقدس التي اصطفاه الله للقيام نه، لم يعد يحيي الأنفس ،بل يجلدها في محاولة لإماتتها. "


ولكن هيهات نحن شعب يملك حق.يموت الطواغيت وصاحب الحق يناسل حقه.. فلا يمت" يقترب أحد الصحفيين مني طالبا تسجيل شهادة تتخشب الألفاظ تتحرك متلعثمة على لساني. فقبل قليل سقط شهيد جوارنا برأس مفتت.اخترقته رصاصة غاشمة نحت نحوه منفصلة عن سرب رصاص هب متعطشا ينث الموت ويبحث عن ضحايا ، تتعالى أصوات الشباب يخالطها الرعب منبهة الصحفي: اخفض كاميرتك سيظنونها سلاحا يدفعهم لتصويب النار عليك. ثم لي: اخفضي رأسك أنزلي إلى الأرض سيقتنصونك، عز علي الأمر ظللت واقفة:" لن يخفض للجنوب رأس بعد اليوم".


لا دموع في عيني ولا رعب في قلبي فقط ذهول تصاديه عزة وحماسة تزغرد في جوانحي، لأننا الأقوى واجهونا بالرصاص، اشعر بدوي الانفجارات تدمدم في أحشائي، يسحبني بعض الثوار لنحتمي بشجيرات صغيرة للزينة رصت على إطراف الساحة، أظنها اختضبت زينة لها من دماء الشهداء والجرحى في ذلك اليوم، كنا عزل إلا من إيماننا بقضيتنا ،تقترب منا آلات القتل أكثر يقهقه الحقد رصاصاته، نلوذ بالشوارع المجاورة تطاردنا الضغينة ، أي قدرة على القتل يملك هذا الغاشم، بأي سحر تأتمر الأفاعي سعيها ، ولكن لا يفلح الساحر حيث أتى, لقد القي الشعب الجنوبي بعصاه ستلتهم أفكهم سحرهم وستنكص أفاعيهم على أعقابها، ومن عليين ستشرع أيادي الشهداء قبضاتها طاهرة بيضاء من غير سوء، سيتحولون أجنحة تمخر بالجنوب عباب الذرى سموقا وعزة ، ستحملنا أرواحهم صوب الانعتاق والوطن المحرر في غد ناظره أكيد.

وسينزلق سافكي الدماء متعثرين بدماء الشهداء الزكية، وفي قصاص تحفه عدالة السماء سيتدحرج القتلة مذعورين يجرون نعالهم الملطخة بالعار.

*عن صحيفة "عدن الغد" الورقية

adenalghad.net/articles/1611.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012
-----------------------------------------
تعليق
حد من الوادي

نعم شعب عظيم ابي شجاع قوي بالحق ضد الباطل المعتدي الغاصب الغازي الغريب على البلاد والعباد ارفعورءوسكم انتم ابناء البلد والخزي والعارللمستوطنين والعملاء وجنود الاحتلال البغيض ونقول لهم لاتحلمو انكم ستتمكنون من مسخ هويتنا واحتلال بلدنا ولن تفلح قوة الباطل والطامعين في ارضنا من تحقيق اطماعهم الكريهة والبغيضة موتو بغيظكم وارحلو برع برع يا استعمارثورتنا فجرها الشعب الجبار ( اصل العرب جنوب الجزيرة العربية أحفاد عاد وثمود؟

حد من الوادي
01-16-2012, 02:13 AM
وقفة احتجاجية لابناء الجنوب امام مقر جامعة الدول العربية تستنكر مجازر نظام صنعاء في عدن ((صور))

الأحد 15 يناير 2012 09:22 مساءً

الصورة للوقفة الاحتجاجية ـ القاهرة ـ حياة عدن


وقفة احتجاجية لابناء الجنوب امام مقر جامعة الدول العربية تستنكر مجازر نظام صنعاء في عدن


حياة عدن / خاص


اقام المئات من طلاب وابناء الجنوب الدارسون والمقيمون بجمهورية مصر العربية وقفة احتجاجية امام جامعة الدول العربية بالقاهرة وذلك تنديدا بالمجزرة التي ارتكبها نظام صنعاء ضد ابناء الجنوب في العاصمة الجنوبية عدن ومدينة المكلا الجنوبية وراح ضحيتها ستة شهداء وعشرات الجرحي معظمهم في حالة صحية حرجة وكان بينهم نساء واطفال وذلك في صباح يوم الجمعة الموافق 13 يناير 2012م وهو اليوم الذي اعتاد ابناء الجنوب احيائه في الـ 13 من يناير لكل عام احتفائا بذكرى التصالح والتسامح الجنوبي الذي أنطلق من جمعية ردفان في عام 2006م .


وقد ندد المحتجون بالجريمة البشعة التي استخدم بها نظام صنعاء كل انواع الاسلحة لقمع المحتجين في ساحة الحرية بخور مكسر, وردد المشاركون شعارات منهاضة لعمليات القمع والتنكيل التي تمارس في المدن الجنوبية ورفعوا شعارات تطالب الامين العام للجامعة العربية الاستاذ نبيل العربي والمبعوث الاممي جمال بن عمر اخذ موقف حازم مما يحدث في الجنوب وسرعت التدخل لاعطاء الجنوب حقه في تقرير مصيره واستعادة دولته المغتصبة, وقام المحتجون بتقديم رسالة الى الامين العام السيد نبيل العربي قام بتسليمها له الدكتور مشتاق سعيد محمد والدكتور احمد مانع تعبر عن مطالب المحتجين.





نص الرسالة


بسم الله الرحمن الرحيم


سيادة الدكتور/ نبيل العربي............... الامين العام لجامعة الدول العربية.......... المحترم


تحية طيبة....... وبعد


نحن ابناء اليمن الجنوبي المقيمين والدارسين والزائرين المتواجدين في جمهورية مصر العربية نتقدم الى معاليكم باخلص التحايا القلبية ونتمنى لمهامكم كل التوفيق والنجاح ونناشدكم بلفته كريمة لانقاذ شعبنا الجنوبي الذي يعاني من البطش والتنكيل يوما بعد يوم من قبل نظام صنعاء المستبد منذ حرب صيف 1994م الظالمة التي تم خلالها اجتياح الجنوب ارضا وشعبا بقوة السلاح وبكل وحشية فاستباح الارض وانتهك العرض راميا خلف ظهره بكل المواثيق والمعاهدات الدولية ومارس ضد شعبنا كل صنوف القمع والاذلال مستخدما كل انواع الاسلحة المدمرة بما فيها الاسلحة الثقيلة والغازات السامة المحرمة دوليا بهدف منع ابناء الجنوب من ممارسة الفعاليات والمهرجانات السلمية الخاصة بهم والذي كان اخرها المجزرة الوحشية المرتكبة من قبل نظام صنعاء الاجرامي اثناء احياء فعالية التصالح والتسامح (الجنوبي-الجنوبي) وذلك صباح يوم الجمعة الموافق 13 يناير 2012م والتي كان ضحيتها 6 شهداء وعشرات الجرحى معظمهم في حالة صحية حرجة وكان بينهم نساء واطفال في مدينتي عدن والمكلا.


كما نشير هنا وبما لا يخفى عليكم بان الحصانة التي اقرتها حكومة الانقاذ الظالمة في صنعاء للرئيس اليمني واركان نظامه والمخالفة لكل القوانين والمعاهدات الدولية والمتناقضة مع ما تدعو اليه منظمات حقوق الانسان والتي كان الهدف منها هو طمس الجرائم المرتكبة بحق الشعب الجنوبي من قبل عصابة النظام الاجرامية مع اننا نؤكد لكم بان نضالنا سلمي وقضيتنا عادلة يمثلها الحراك السلمي الجنوبي في الداخل وقلوبنا معهم.


وعطفا على ماتقدم فاننا نرفع لكم هذا البيان وقلوبنا تقطر دما لما حصل لانباء شعبنا والامل يحذونا بمعاليكم مطالبين بتدخلكم لانقاذ شعبنا صاحب الخيار السلمي الذي يطالب باستعادة دولته وهويته التي يتطلع اليها كل ابناء الجنوب كدولة مدنية حديثة.


وفقكم الله وسدد على طريق الخير خطاكم.


صادر عن ابناء الجنوب في جمهورية مصر العربية

15 يناير 2012م

حد من الوادي
01-17-2012, 04:54 PM
في الجنوب : نحنُ صبرٌ حدوده المهانة !

الثلاثاء 17 يناير 2012 12:29 مساءً

سناء مبارك

لم يكن الصحفي اللامع و لا المفكر العبقري و لا الحقوقية الرائدة وحدهم من تولوا استكمال حفلة النهش التي ابتدأها الأمن في ساحة العروض في عدن يوم 13 من يناير , ذكرى التسامح و المصالحة , و لكنها فيما يبدو كانت صفّارة البدء بحملةٍ سيئة النوايا يتم توجيه رصاصها أفعالاً و أقوالاً إلى الجنوبيين المطالبين بحقوقٍ لم يعد أحدٌ ينكر وجودها - على الأقل بينه و بين نفسه - حتى جنرالات النهب المتمثلين في السيد الأحمر و هو يحمّل خصمه الجديد ( شريكه القديم , أو العكس , الصحيح دائماً ) مسئولية " احتلال الجنوب " , و لا حتى أطراف النظام السياسي في صنعاء و هم يوجهون أصابع الاتهام لبعضهم البعض , فقد كان الحراك الجنوبي السلمي أول من قارعهم جميعاً منذ 2007 , حينما كانت الثورات العربية لا تزال بذوراً في الأرض العربية المخصّبة بالحنق ..



لستُ هنا في صدد المطالبة بأي تعاطف أو إنصاف من ثوّار الحق و الضمير , لأن الموضوع و إذ ثبتت عدم فاعليته طوال أربع سنوات , فإنه يبدو كحلم خيالي خصوصاً بعد أن اختبرنا " خيبة المواقف " المرة تلو الأخرى منذ بداية الثورة عندما كانت عدن تغرق في الدماء و ثورة " التغيير " مصابة بشلل الإدانة ,

لن نكرر هذا الإستجداء مرة أخرى أبداً و لن نُصرّ مجدداً على المراهنة على الإنسانية الكامنة في القلوب , لِنقُل الخاملة إن أردنا الدقة , لكننا و كأقل واجب نريد لهذه الإساءة أن تتوقف , باسم الحق و القانون و الضمير ..



نريد لهواه الجِزاف الأخلاقي أن يقدموا لنا على أوجه السرعة و الجدية دلائل واضحة و صريحة على ما يروجونه حالياً من أنّ الجنوبيين هم عملاء النظام السابق و أنّهم يرتبطون و الحوثيون بمشروعٍ واحدٍ تدعمه إيران ..

في انتظار أن يتكرّم سدنة المعلومات الخطيرة بإثبات صحة إدعاءتهم , أوجه رجائي لكل الأحبة في الجنوب , لأهلي و أصدقائي و لشركاء القلم والحق : نحن لسنا بحاجة إلى إجادة لغة الكراهية حتى و إن تكلّمها الآخر , دعونا نترجمها إلى لغة معرفة و إصرار و قوة .. توقفوا عن التسفيه و الشتم و الإزدراء .. صدقوني صوت الحق و العدل يكفيان , و هما الأقدر على إيصال مظالمكم إلى كل العالم ..



أرجوكم لا تستجيبوا لأي خطابات استفزازية و لا تنجروا إلى لعبة الاستنزاف التي تلعبها بعض الأطراف السياسية المعروفة مواقفها منكم مسبقاً .. اكتملوا ببعضكم و احتموا بوحدة مواقفكم و ركزوا على قضيتكم و صدقوني سيكون كل شيءٍ على مايرام ..



أصدقائي و أخواني و أعزائي في الشمال , اطمئنوا دائماً إلى أن الحراك و الجنوب أبداً لم يكونا سبباً في تعثر هذه الثورة أو بعثرة نتائجها بهذا الشكل , نحن تشيّعنا لها من البداية ( كما تشيّعنا للوحدة و تخلينا لأجلها عن عاصمة و عملة و دولة و رئيس ) و عدن بالتحديد قدمت أول شهدائها كبراءة ذمة , لا تلتفتوا لمن يحرّضكم علينا و يتخذ منا شمّاعة يعلق عليها عجزه عن إنجاز أحلام المساكين في ثورة الشباب أو عن تواطئه في وأد أهدافها السامية , جميعنا نعلم من كان السبب وراء ذلك و هو الآن يواري سوءاته بطرقه العفنة المعتادة التي تزكم رائحتها الفائحة أنف الصواب ..




لم يرتدّ الجنوبيون عن مساندة هذه الثورة , بل لم يتوقفوا عن مساندتها ضمنياً أبداً و لكنها لعبة القدر التي أعلنتْ يوماً : أن الجنوبَ لا يلدغ من الجحر " الأحمر" مرتين .. أما و قد بدأ شوط العتاب و اتُهمنا بأننا تخاذلنا عن نصرة الثورة فدعونا نناجي بعضنا بحقائق نعرفها و تعرفونها جيداً :

- لم يكن يجب عليكم أن تتركوا من استلب الجنوب يقود زمام هذه الثورة مهما كانت المبررات ..

- لم يكن عليكم أن تسمحوا بتهميش هذه القضية و جرجرتها إلى ذيل القضايا المحورية في أهداف الثورة ..

لم يكن عليكم أن تدعوا المجال لكتّابكم و صحفييكم المأجورين باسم الثورة بأن ينبروا بأقلامهم مراوغة ً و تقليلاً من أهمية الحضور الجنوبي في المشهد الوطني..



لم يكن عليكم أن تسكتوا عن ما حدث في الجنوب من انتهاك و سفك للدماء باسم الوحدة المعمدة بالدم و لا عمن يصفنا اليوم بالأغبياء , المرتزقة , النازيين , اصحاب المصالح الضيقة , الدمويين , العملاء , لمجرد أننا ننتصر لحقوقنا التي نطالب بها منذ أمدٍ بعيد ..



اعلموا يا أصدقاء قبل أن تتخذوا من هذه القضية غريماً أو وخزةً لكرامة تتحسسونها كلما قلنا " جنوب " , أنّ في الجنوب اليوم : جرحٌ غائرٌ يتسع بالمكابرة , و غصّةٌ تتعمق بالتدليس , و صبرٌ نفذ مع تكرار الإهانة !

Sana_mobarak@hotmail.com

adenalghad.net/articles/1629.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
01-18-2012, 05:50 PM
الوحدة الحقيقية ياسادة‎!

الأربعاء 18 يناير 2012 05:20 مساءً

نزيه العولقي

الوحدة شعور وإحساس وإرادة وبناء وتنمية وواقع يلمسه الإنسان ويستشعره بحياته ليست هرطقات ووعيد وثبور والتهديد بعظائم الأمور....الوحدة هي صلة القلوب والأرواح والأجساد واتصالها ويكون مبني على الاستشعار بالآخر والإحساس بما يعانيه كالجسد الواحد بالسراء والضراء بنوائب الدهر وبقهر الرجال وبظلم الطغاة مشاركة بالأفراح والأتراح بالمسرات وبالموبقات ....الوحدة جميلة حين تكون مبنية على قيم السمو والرفعة والخلق الرفيع ...ما أجمل الوحدة حين يراها الإنسان تتجسد ببيئته ومحيطة وبنطاق عملة وبمقر إقامته .


الوحدة ليست شعارات وتصلف وطغيان وتجبر وتكبر ونهب وسلب وقتل وتشريد وتهجير...للوحدة فنون وفنونها تتمثل بالتخاطب باللين وبعدم الصياح والتنكيل والتقليل من الاخر وطرحه...الوحدة لها معنى عميق لايفهمه من حصر نفسه ببوتقة ضيقه وردد مايسمعه من وكالات إعلام دأبت على التزييف والغش والخداع وقلب الحقائق وتحويرها لخدمة فئة لاتعرف من الوحدة الا الاسم ولم تدرك مامعنى الوحدة الحقيقية.


باختصار وحدة اليمن ليست صنم نعبده ولاوثن نلجاء له وحدة اليمن قامت بين دولتين وفق شراكة حقيقية مبنية على المناصفة والحقوق والمشاركة بالعمل السياسي....مانستشعره اليوم بالجنوب هو ان هناك استعمار بالجنوب واستحقار الجنوبي واستهانة به وبدمه وكرامته فلذلك استنهض أبناء الجنوب بثورتهم السلمية لأجل الكرامة والحرية رافضين سياسات الخنوع والظلم والقهر والحرمان فالجنوب حر برجاله وسيبقى حراً.


اشتعلت اليمن بثورتها التغييرية عقب ثورة الجنوب...لمن يقول بأننا أبناء شعب واحد فأدركوا بان الوحدة لن تكون حقيقية الا بالأفعال وليس بالأقوال فأبناء الجنوب عانوا من الإقصاء وترحيل الكوادر وتهميش أبناءه بسبب النظام ومن سانده ولازالت عمليات القمع والتنكيل بأبناء الجنوب جارية على قدم وساق.. فما حدث بيوم تداعى فيه أبناء الجنوب من كل حدب وصوب بذكرى التصالح والتسامح بعدن فتم قتلهم وقصفهم وتفريقهم واعتقالهم...ولم نر وزير داخليتها يندد أو يهدد بتقديم استقالته أسوة بما فعله حينما تم التهجم على مسيرة الحياة القادمة من تعز .


فلماذا الكيل بمكيالين ياسادة....واليوم بهذه اللحظات بعاصمة حضرموت الشموخ المكلا يتم قتل الشباب ومحاصرتهم ومطاردتهم إلى بيوتهم ....وماحصل يوم أمس بحوطة لحج في تشييع شهيد التصالح والتسامح الجنوبي المحامي صامد من إقدام قوات الاحتلال من قنص المشيعين وقتل اثنين منهم وإصابة العشرات لذا ليعلم الجميع بان لا وحده ان لم يلتمسها أبناء الجنوب بواقعهم المعيشي ....سئمنا الخطاب الاستفزازي العفاشي ومن يسير على نهجه



لانريد احد ينصفنا ولكن نرجو منكم الاعتراف بحق الحياة لأبناء الجنوب فهل ستعترفوا بحقهم في تقرير مصيرهم أم لازلنا ننتظر دخول البلد باتون حروب داخلية أخرى ومن لم يعي مايحدث بالجنوب فعليه تتبع مواقع الجنوب وأخباره وليرى كم بلغ الاحتقان لدى أبناءه...فنضاله السلمي يتعاظم وحراكه يتزايد .....فابتعدوا ياسادة عن لغات العفاشيين...وتحية للعقلانيين .

adenalghad.net/articles/1637.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
01-21-2012, 11:36 PM
منصب عدن ينسحب من لقاءات القاهرة بسبب عدم شفافيتها


السبت 21 يناير 2012 05:32 مساءً

حياة عدن / خاص :

أعلن منصب عدن مصطفى زين العيدروس انسحابه من الاجتماع المنعقد حاليا بالقاهرة لما يسمى بـ " مجلس القيادة المؤقت " المنبثق عن لقاء جنوبي سابق وذلك بسبب انعدام الشفافية وغياب رؤية موحدة بحدها الأدنى والتنظيم لأعمال الإجتماع على النحو الذي يساعد على نجاحه ، على حد تعبيره .


واشترط العيدروس في تصريح له للعودة والمشاركة تحقيق عدد من النقاط من بينها تمثيل متوازن وعادل لكافة مناطق الجنوب.


وأكد عدم مشاركته في اية لقاءات خارجية قادمة مالم تتوافر فيها مشاركة كافة الأطراف المعنية بالقضية الجنوبية وجديتها وقبول الأطراف لتوحيد الرؤى بحدها الأدنى لمواجهة الاستحقاقات القادمة والقوى المترصدة لقضيتنا ، والمشاركة الفاعلة لقوى الداخل (حراك – مجالس أهليه وملتقيات- احزاب- نقابات- جهات أخرى فاعله..الخ).


وحمل العيدروس القيادات التاريخية الوطنية بالخارج مسئولية تمزيق الصف الجنوبي وإدخاله في حالات الاستقطابات والتجاذبات التي انهكته وساعدت على تشتته.


أعلن منصب عدن مصطفى زين العيدروس انسحابه من الاجتماع المنعقد حاليا بالقاهرة لما يسمى بـ " مجلس القيادة المؤقت " المنبثق عن لقاء جنوبي سابق وذلك بسبب انعدام الشفافية وغياب رؤية موحدة بحدها الأدنى والتنظيم لأعمال الإجتماع على النحو الذي يساعد على نجاحه ، على حد تعبيره .


واشترط العيدروس في تصريح له للعودة والمشاركة تحقيق عدد من النقاط من بينها تمثيل متوازن وعادل لكافة مناطق الجنوب.


وأكد عدم مشاركته في اية لقاءات خارجية قادمة مالم تتوافر فيها مشاركة كافة الأطراف المعنية بالقضية الجنوبية وجديتها وقبول الأطراف لتوحيد الرؤى بحدها الأدنى لمواجهة الاستحقاقات القادمة والقوى المترصدة لقضيتنا ، والمشاركة الفاعلة لقوى الداخل (حراك – مجالس أهليه وملتقيات- احزاب- نقابات- جهات أخرى فاعله..الخ).


وحمل العيدروس القيادات التاريخية الوطنية بالخارج مسئولية تمزيق الصف الجنوبي وإدخاله في حالات الاستقطابات والتجاذبات التي انهكته وساعدت على تشتته.

حد من الوادي
01-22-2012, 12:40 AM
موفد الأمم المتحدة يبحث قضية الجنوب في صنعاء.. وقادة جنوبيون يطالبونه بتقرير مصيرهم بأنفسهم

السبت 21 يناير 2012 01:30 مساءً

صور جمال بن عمر ـ الارشيف

حياة عدن

أقرت اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام، الذي يترأسه الرئيس علي عبد الله صالح، مساء أمس، ترشيح نائب الرئيس، عبد ربه منصور هادي، كمرشح توافقي للانتخابات الرئاسية المبكرة التي ستجرى في 21 فبراير (شباط) المقبل، في اجتماعها الذي عقدته برئاسة الرئيس صالح وبحضور نائبه، وهو الاتفاق ذاته الذي أقرته المعارضة في تكتل «اللقاء المشترك» الذي يترأس حكومة التوافق الوطني، في ضوء المبادرة الخليجية لحل الأزمة في اليمن.


إلى ذلك، علمت «الشرق الأوسط» من مصادر مطلعة في صنعاء أمس أن جمال بن عمر، مستشار ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، التقى، مساء أمس، القبطان سعيد يافعي، رئيس ملتقى اليمنيين الجنوبيين في صنعاء، وعددا من أعضاء المجلس ومجلسي النواب والشورى الجنوبيين وبحث معهم موضوع «القضية الجنوبية»، وقال يافعي، في تصريحات لـ«الشرق الأوسط»، إنهم أكدوا لابن عمر ضرورة أن يقرر الجنوبيون مصيرهم بأنفسهم، وأن أي حوار وطني يجب أن تكون «القضية الجنوبية» فيه قضية رئيسية.


على صعيد آخر، كثف تنظيم القاعدة من هجماته على مناطق في جنوب اليمن ومدينة رداع التاريخية، وتحدث لـ«الشرق الأوسط» السياسي محمد مسعد الرداعي وأكد أن قبائل محافظة البيضاء، التي تقع في نطاقها رداع، بدأت في التحرك في محاولة لتحرير المدينة.


أقرت اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام، الذي يترأسه الرئيس علي عبد الله صالح، مساء أمس، ترشيح نائب الرئيس، عبد ربه منصور هادي، كمرشح توافقي للانتخابات الرئاسية المبكرة التي ستجرى في 21 فبراير (شباط) المقبل، في اجتماعها الذي عقدته برئاسة الرئيس صالح وبحضور نائبه، وهو الاتفاق ذاته الذي أقرته المعارضة في تكتل «اللقاء المشترك» الذي يترأس حكومة التوافق الوطني، في ضوء المبادرة الخليجية لحل الأزمة في اليمن.


إلى ذلك، علمت «الشرق الأوسط» من مصادر مطلعة في صنعاء أمس أن جمال بن عمر، مستشار ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، التقى، مساء أمس، القبطان سعيد يافعي، رئيس ملتقى اليمنيين الجنوبيين في صنعاء، وعددا من أعضاء المجلس ومجلسي النواب والشورى الجنوبيين وبحث معهم موضوع «القضية الجنوبية»، وقال يافعي، في تصريحات لـ«الشرق الأوسط»، إنهم أكدوا لابن عمر ضرورة أن يقرر الجنوبيون مصيرهم بأنفسهم، وأن أي حوار وطني يجب أن تكون «القضية الجنوبية» فيه قضية رئيسية.


على صعيد آخر، كثف تنظيم القاعدة من هجماته على مناطق في جنوب اليمن ومدينة رداع التاريخية، وتحدث لـ«الشرق الأوسط» السياسي محمد مسعد الرداعي وأكد أن قبائل محافظة البيضاء، التي تقع في نطاقها رداع، بدأت في التحرك في محاولة لتحرير المدينة.

حد من الوادي
01-29-2012, 12:34 AM
متى يتوقف صراع الديكة ؟ !!!

الأحد 29 يناير 2012 12:11 صباحاً

جمال عبداللطيف عبادي

إن من يتأمل في وضع القيادات الجنوبية اليوم سيجده مزرياً للغاية ..كيف يكون لدينا هذا الشعب العظيم مفجر أول ثورة من نوعها ، ولا توجد له قيادة ترتقي إلى مستواه؟!! .. إن بعضهم يتصرف وكأنه لا يزال على رأس الحكم ..وتجد البعض منهم يخوض في مكابدات وصراعات وخلافات وسباق إلى الزعامة بينما الوطن لا يزال في جيب صنعاء حتى الآن ولا يزال هناك .. إن الشباب في الميدان وحدهم من يعملون ويقدمون التضحيات ومعهم بعض الأحرار الذين لا ينامون على الضيم .. وهناك من يرمي بهذه التضحيات عرض الحائط لأسباب ذاتية بحتة ! ...


ان مشروعاً كبيراً مثل استعادة الهوية والوطن والكرامة واستعادة الدولة الجنوبية المستقلة بحاجة إلى رجال كبار في أفعالهم ومواقفهم وسلوكهم.. نحن بحاجة إلى قادة يقودون شعب الجنوب نحو النصر ، وإذا طال الانتظار فإن هولاء القادة سوف يخرجون من بين صفوف الجماهير البطلة التي تموج في طرقات وميادين عدن والجنوب .. سيصرخ شعبنا في وجه الجميع يأساً منهم ولكنه لن يصيبه اليأس من تحقيق نصره الأكيد ، لأنها قضية حياة أو موت لشعب الجنوب .. متى يفهم هذا أصحاب الفخامة في الخارج وعاشقي القيادة في الداخل ! .. لماذا لا يتوحد الذين يعتبرون أنفسهم قيادات في الداخل ؟ أليس هذا السؤال ينتصب أمامنا منذ أول يوم في الحراك ؟ إن جماهير الجنوب في ساحة الحرية في عدن قالت بوضوح كلمتها لهم ! فمتى يفهمون ؟ !! ...


حتى متى يستمر إنشغالهم في صراع الديكة ؟!


إن الشباب هم العاملون الحقيقيون اليوم من أجل قضية بلادهم .. إنهم يعملون بإخلاص وتجرد ونزاهة ، دون أن يلقوا نظرة إلى الخلف بل ينظرون فقط إلى الأمام ، وإذا نظروا إلى الخلف ففقط ليتحسروا على الجنوب الذي أضاعه بعض القادة بحماقة سياسية منقطعة النظير .. أضاعوه بفعلهم المباشر أو بغير المباشر عندما تقاعسوا عن أهم عاملين لإنتزاع الحرية وهما وحدة الصف ووحدة القيادة ...


إن الشباب هم أملنا اليوم .. إنهم الأمل الباقي لنا في الميدان ..ولو وجدوا الدعم الكافي لرأينا منهم المعجزات .. ونحن قد رأينا بالفعل بعضها ...

نحن بحاجة إلى عمل سياسي يدعم صمود الشباب ويخدم الهدف السامي الذي يرمون إليه ، وينير لهم الطريق ويشكل لهم الصدر الدافئ لنضالهم .. بدلاً عن هذا ذهبنا للتقسيم وكل ما يبعدنا عن هدفنا!! .. فلنجعل السياسة تخدم الثورة ولا نحاول أكثر أن نطوع الثورة لخدمة أغراض سياسية ثبت أنها السبب في غرس عجلة ثورتنا في الرمال ! .. إن تقسيم الجنوبيين إلى فئات تتناحر في ما بينها هو الخطر الأكبر ! ، لا يوجد بعد ذلك الجنوبي الذي يقف ضد قضية بلاده أو يعمل ضدها .. إن من يتعمد أن يقسّم الجنوبيين في هذه الظروف ، يفعل ذلك عن سوء نية وبتعمّد وهو يجر خلفه أصحاب النوايا الحسنة في معركة تقع خارج العقل والمنطق .. إن هذا الصنف من البشر يقفل كل باب ينفتح لوحدة الصف ، إنهم يغلقونه بترباس المعارك المفتعلة والغير ضرورية ولا المبررة ، ويذهبون إلى تعقيد المشكلات إلى الحد الذي يصعب التفاهم بعده ، ويحلون لغة وخطاب محل لغة وخطاب آخرين ، ليصبح


الثوري في واد والسياسي في واد آخر مختلف تماماً ! ، يستمرون بهذا ، لاعبين على وتر العواطف وحدها ، رامين القضية في غبِ عميق بتجاهلهم لقواعد السياسة ومتطلبات العمل السياسي الصحيح وأولوية القنوات ، وسوف يصعب إخراجها من هذا الغب ! .. التصرف الطبيعي أنه عندما تكون القوة والقرار الذي نحتاجه في خندق ، لا نذهب نحن إلى الخندق المقابل !


إن كل الطرق تؤدي إلى روما لو أخلصت النوايا ، وأن الوسائل والآليات المؤدية إلى الهدف الواحد إذا اختلفت فإنها تشكّل عامل صحة ولا تسبب ضرراً ، لأنها توفّر المظلة التي يمكن لجميع الجنوبيين الوقوف تحتها دون خوف من تضارب الوسائل والآليات وتنازعها ، هذا إذا توزعوا العمل بينهم ! .. إن قضية كقضية الجنوب لعبت فيها الجغرافيا ولعب فيها التاريخ أدوارهما وامتزجت فيها العديد من العوامل ، كل هذا شكّل وضعاً من الصعب السير فيه في مسار واحد بل لابد من تعدد المسارات المؤدية إلى الهدف الواحد .. وحتى لا يقولني أحد ما لم أقله، فإني أقولها بصريح العبارة إن ذلك الهدف هو الوطن الجنوبي الحر والمستقل وكامل السيادة، ممثلاً في دولة تمتد على كامل التراب الجنوبي في حدوده المعروفة.. إن هذا الهدف يجب أن يكون المحط النهائي لكل عمل جاري ويجري .. ولن نخوض في أمر بناء المستقبل ، لأن هذه مسؤولية رجال المستقبل من أصحاب الكفاءة والقدرة والخبرة ، وكل ما نملك قوله في هذا الخصوص ، بأن الشمولية لن تعود إلى وطننا أبداً وأن المخلصين من أبناء الجنوب سوف يقفون كالحراب المسنونة في وجه كل من يحاول إعادة إنتاج الماضي الشمولي وبأية صورة من الصور ...


لقد خرج الجنوبيون من اجل الحرية وهم يعنون ويعون هذا القول تماماً .. الحرية من الماضي والحاضر .. ونحن على قناعة تامة أن الغالبية العظمى من الجنوبيين يحملون نفس هذه القناعة .. إننا بحاجة إلى العمل السياسي الذكي الذي يجمع ولا يفرق ويوصل ولا يبعد ، ويستغل أقل الإمكانيات المتاحة التي تؤدي واقعاً إلى تحقيق الهدف.. ويسعى للحصول على الدعم بكل أنواعه من الخارج المؤثر ...


هناك وسائل تفرض القبول فرضاً ربما لا تتوفر جميع مقوماتها الآن وهي بحاجة إلى أمور كثيرة (هرمنا) ونحن نتحدث عنها وهي لن تتوفر إلا على أيدي المخلصين والمجردين من الغرض والمتسمين بالنزاهة ولا توجد لديهم أية أمراض من التي تفشل أية ثورة مثل حب الزعامة والدجل السياسي .. مثل هولاء الرجال يمكن أن يوحدوا الصف والقيادة ! ..هناك اليوم تهافت على القيادة مع شح في توفير الاحتياجات الضرورية للنضال لشعبنا ! ...


إذا وُجدت القيادة المخلصة على الأرض ، سيأتي المخلصون من أصحاب القدرة وسيرمون ما لديهم عن ثقة .. ولا أقصد المال وحده فهناك الكثير من أدوات العمل اللازمة .. فقط إذا توفرت الأرض الصلبة وهي الثقة .. إذا توفرت الثقة وبدأ العمل بتناغم وحل الاطمئنان محل التوجس .. سوف ننتصر بعد أن نفرض على العالم كله قبول مطالبنا .. وهذا سيكون بعقلانية طرحنا وذكائنا السياسي وتناغم خطواتنا وتوزيع الأدوار بيننا .. بدون هذا ليس معنا إلا البقاء معلقين بحبل طرفه الآخر في باب اليمنً! .. ليت الضمائر تصحو يوماً .. خاصة لدى متخصصي الحملات من تخوين وتطبيل وشقاق وخناق وعراك وليت الكثير ممن يعتبرون أنفسهم قيادات


يعرفون انهم يمضون ليكونوا السبب المباشر في تفكيك أعظم ثورة أنعم بها الله على شعب الجنوب ...


فضلاً اليوم قبل الغد .. أوقفوا صراع الديكة ...

فلنتوجه جميعاً إلى الله ندعوه .. اللهم ارزقنا راحة الضمير ...

adenalghad.net/articles/1703.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
01-30-2012, 01:18 AM
لاندراجها ضمن قانون الحصانة : المشترك يدعو لوقف أحكام إعدام على ذمة الانتخابات الرئاسية الماضية و ويدعو أنصاره لترشيح هادي

الموضوع: أخبار الوطـن


طالب تكتل اللقاء المشترك من أعضائه وأنصاره وكل القوى بأن يكونوا في مقدمة الصفوف بالإدلاء بأصواتهم لمرشح الرئاسة التوافقي عبد ربه منصور هادي.

واعبّر المشترك ـ في بلاغ صحفي عنه ـ عن ارتياحه للجهود المبذولة من قبل القائم بأعمال الرئاسة الأخ/ عبدربه منصور هادي واللجنة العسكرية والأمنية لشئون الأمن والاستقرار وكذا حكومة الوفاق الوطني لتنفيذ بنود الآلية التنفيذية للمبادرة الخليجية، مؤكداً دعمه لتلك الجهود.

وشدد المشترك على سرعة إنفاذ المهام الإنقاذية ذات الأولوية في برنامج حكومة الوفاق الوطني وفي المقدمة منها توفير الخدمات الأساسية للمواطنين (الكهرباء - المياه - المشتقات النفطية -.......الخ)، ومعالجة أوضاع أسر الشهداء ومعالجة الجرحى، والإفراج الفوري عن المعتقلين على ذمة الثورة الشبابية الشعبية السلمية وإزالة المظاهر المسلحة وإعادة هيكلة القوات المسلحة والأمن بما يكفل تحقيق الأمن والاستقرار.

كما دعا الحكومة لتشكيل لجنة الاتصال والتواصل للشروع في تنفيذ برنامج حواري واسع مع مختلف المكونات الشبابية والنسوية والشعبية للثورة في مختلف ساحات الحرية وميادين التغيير لإشراكهم في العملية السياسية المناط بها تحديد الملامح الرئيسية لحاضر ومستقبل البلاد وفي مقدمتها الانتخابات الرئاسية التوافقية المبكرة المقرر إجراؤها في 21/فبراير/2012م .

وثمن اللقاء المشترك دور أعضاءه و قيادات أحزابه ومشايخ وأعيان ووجهاء ومواطنين وكل القوى الوطنية في محافظة البيضاء ورداع للجهود المبذولة في سبيل وأد الفتنة في رداع وإفشال المخططات الرامية للفوضى وإقلاق السكينة العامة.

كما عبّر المشترك عن إدانته لمحاولات التهديد التي يتعرض لها بعض قيادات المشترك وأنصاره وناشطو الثورة الشبابية الشعبية السلمية وفي مقدمتهم القيادي الوحدوي محمد غالب أحمد ـ رئيس دائرة العلاقات الخارجية بالحزب الاشتراكي ـ والأخ/ سيف الحاضري ـ مدير عام مؤسسة "الشموع" للصحافة والإعلام ـ من قبل قوى أمنية وعسكرية معروفة بأسمائهم وصفاتهم، مطالباً الجهات المسئولة باتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف تلك التصرفات المعززة لثقافة الحقد والكراهية المسيئة للتوافق الوطني.

ووجه المشترك نداء عاجلاً للأخ/ عبد ربه منصور هادي ـ القائم بأعمال الرئاسة ـ بوقف أحكام الإعدام الجائرة ضد أولاد نهشل على ذمة الانتخابات الرئاسية الماضية باعتبارها قضية سياسية تندرج في إطار قانون الحصانة، فضلاً عن أن تلك الأحكام صدرت عن مؤسسات تم تشكيلها خارج إطار القانون والدستور.

ورحب اللقاء المشترك بالجهود التي يبذلها سفراء الدول الشقيقة والصديقة المعنية بمراقبة تنفيذ الآلية التنفيذية للمبادرة الخليجية وكذا للدور الإنساني والأخلاقي الذي قام به المبعوث الاممي جمال بن عمر في جهده الرامي لمراقبة تنفيذ قرار مجلس الأمن 2014م والآلية التنفيذية للمبادرة الخليجية وكذا دعمه لوجهة نظر المشترك وشركائه لتعديل بنود قانون الحصانة لعلي صالح ومن عملوا معه خلال فترة حكمه ليكون تنفيذه ضمن إطار قانون المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية.

وأكد المشترك حرصه العمل على إجراء مصالحة وطنية شاملة بين أفراد المجتمع تنهي كافة الصراعات السياسية منذ عام 1978م مروراً بحرب صيف 1994م وحروب صعدة وانتهاء بالثورة الشبابية الشعبية السلمية وإنصاف وتعويض وجبر ضرر من انتهكت حقوقهم أو عانوا من تلك الصراعات ليغدوا المستقبل أكثر أمناً واستقراراً.

مأرب برس - خاص
الأحد 29 يناير-كانون الثاني 2012
-------------------------------------
تعليق حد من الوادي

شعب الجنوب يقول لاوحدة لافدرالية برع برع يا استعمار؟
ويبدو الجماعة ناويين يزورونها بالكذب ولايخجلون ؟

حد من الوادي
01-30-2012, 03:49 PM
إستعادة حرية جنوب اليمن ضمانة لأمن الخليج والجزيرة العربية

الاثنين 30 يناير 2012 03:10 مساءً

داود البصري

لقد أثبتت أحداث الشرق الأوسط الساخنة خلال العقدين الأخيرين بأن الإدارة الخائبة للعديد من الملفات الإقليمية الحساسة قد خلقت أوضاعا بائسة في العديد من المواقف ، ففي حالة الوحدة اليمنية بين الشمال والجنوب والتي كان من نتيجتها تحلل وتلاشي جمهورية جنوب اليمن في 22 مايو1990 بعد عقود من الإستقلال منذ عام 1967 بعد التخلص من الإستعمار البريطاني ، فإن تلك الوحدة كعادة كل الوحدات الإندماجية العربية أقيمت على عجل وفي ظل ظروف دولية وإقليمية مرتبكة ومع بداية تشكيل محاور سياسية إقليمية كانت تدار بعقلية تآمرية محضة .

فشمال اليمن وقتذاك وتحت ظل سلطة الرئيس السابق علي عبد الله صالح كان مرتبطا بمحور ماكان يسمى ( مجلس التعاون العربي ) بقيادة عراق صدام حسين وعضوية الأردن ومصر واليمن وهو مجلس إتضحت نواياه الستراتيجية منذ أن تأسس عام 1989 في كونه أريد منه أن يكون غطاءا لتمرير ملف إحتلال العراق لدولة الكويت وضمها وإلغاء وجودها السياسي ولكن إنسحاب أكبر ضلع فيه وهو مصر أفشل المؤامرة وأنهى عمل ذلك المجلس البائس بعد الغزو العراقي للكويت في 2/8/1990 والذي أفرز للأسف موقفا رسميا يمنيا مساندا للعدوان الصدامي وهو موقف لم يكن يتناسب أبدا مع موقف أهل وشعب جنوب اليمن الرافضين جذريا لذلك الإحتلال الغاشم مما خلق حالة إنقسام واضحة مع الأيام الأولى لتلك الوحدة القسرية المستعجلة وأخل بموازين القوى الإقليمية والدولية وخلق فتنة قومية خرقاء خصوصا وإن نظام علي عبد الله صالح كان من المعجبين جدا بالنظام العراقي السابق الذي حاول تقليده حتى على مستوى بناء وتركيبة السلطة كما نعلم ، وقد دفع الشعب اليمني الثمن غاليا نتيجة لتلكم الحماقة حيث تضررت مصالحهم الإقتصادية وأشتعلت أزمة إقتصادية عنيفة لم يكن لها مبرر كما أصيبت العلاقات القومية الوثيقة بين شعب الجنوب العربي و شعب الخليج العربي بالضرر النفسي الفادح مما ترك أبعد الآثار وأفدح النتائج وغرس المسمار الأول في نعش تلك الوحدة المستعجلة التي حطمت أسس الدولة العصرية والحضارية التي كانت في الجنوب العربي رغم قلة الإمكانيات بسبب حالة الحرب الباردة القائمة دوليا وقتذاك .



على كل حال بسبب تلك الأوضاع إهتز السلام الإقليمي بعد غياب جمهورية الجنوب وتفرد عسكر الشمال بالموقف إضافة لتراكم العديد من الملفات الداخلية الأخرى المتعلقة بالهيمنة والإستحواذ و الإستئثار وسوء إدارة السلطة والتفرد في إتخاذ القرارات المصيرية مما أشعل حرب صيف 1994 التحررية والتي وقف النظام العراقي البائد بكل قوة مع سلطة علي عبد الله صالح لإجهاضها و تدميرها لكن دون أن ينجح في إستئصال جذوتها النضالية التي لن تنطفيء أبدا بل ستزداد إشتعالا في قلوب وأفئدة أبناء الجنوب العربي وهم يتهيأوون اليوم لتصحيح التاريخ وتعديل الجغرافيا، لقد إنتقمت الفاشية البعثية والعشائرية المتخلفة من أهل الجنوب العربي شر إنتقام وأمعنت في تمزيق وتدمير كل الدعوات الجنوبية المخلصة لتصحيح الأخطاء وتعديل المواقف ، وفرضت الوحدة القسرية على شعب حر ومتحضر متمسك برؤيته الحضارية وبعلاقاته الحميمية مع شعب الخليج والجزيرة العربية وبما يرفض الأحلاف والمحاور .

ودفع الجنوبيون ثمن ممانعة ومقاومة الفاشية السلطوية المتخندقة قوميا من دمائهم وأرزاقهم ومارسوا النضال الجماهيري السلمي وطالبوا بحقهم المصيري في إستعادة دولتهم التي أغتيلت في غفلة من التاريخ وفي ليل بهيم وفي ظروف ملتبسة ومتداخلة ، وأعتقد جازما بأن أمن الخليج العربي والجزيرة العربية بات مرتبطا بشكل واضح بحتمية إستعادة حرية شعب الجنوب العربي والتخلص من أسر وقيود تلك الوحدة الفاشلة بعد تبدل معطيات إدارة الصراع في اليمن ، فساحة الجنوب العربي اليوم بحاجة لمتغيرات داخلية كبرى أهمها التخلص من إفرازات الفاشية السلطوية المندحرة كالتخلص من العصابات الأصولية والإرهابية المتخلفة كالقاعدة وأشباهها والتي هي في النهاية نبتة غريبة بالكامل عن تربية وتربة أهل الجنوب العربي المتحضرين المسالمين الساعين للخير والمشاركين في نشر التحضر والأسلام الحنيف المسالم في العالم ومحاربين للفتنة والإرهاب والتسلط ، لاشط في أن عودة الحرية لشعب جنوب اليمن سيساهم أبعد مساهمة في تعزيزالأمن والسلام في الخليج والجزيرة العربية ، فخبرة العقود الماضية ومعاناة فترة التسلط الفاشي العسكري القبلي المتخلف قد عززت من جهاز المناعة الوطنية لشعب الجنوب العربي ، لانكوص عن خيار التحرير الوطني وبناء السلام الإقليمي.. فذلك خيار المتحضرين...

*نقلا عن موقع إيلاف

adenalghad.net/articles/1715.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

القعيطي رقم واحد
01-30-2012, 05:31 PM
الجنوب مهم ولاكن الناس متخوفين من الفزاعة القاعده والشيوعية ولاكن انشالله يتم استاعادة الجنوببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببب

علي بن ماضي
01-30-2012, 10:54 PM
شكرا الصحفي داؤ د البصري في قول بعض من الحقيقه فيما يختص بعود الجنوب دوله مستقلة ذات سياده ونحن في امس الحاجه لتلك الاصوات الشجاعه في اضهار قضيه الجنوب على الملا وفعلا ان امن الخليج كما ماقال الصحفي هو تامين الجزء الجنوبي للجزيرة العربيه وهو المهم والاهم دوليا وعربيا خليجيا بالذات ونحن نتمنى من الاخوة في الخليج المساعدة لتلك الرغبات الجنوبيه والمصالح المشتركه بيننا وامن المنطقه برمتها

إستعادة حرية جنوب اليمن ضمانة لأمن الخليج والجزيرة العربية

وادي عمر
01-31-2012, 01:42 AM
31/01/2012

في استعادة حرية جنوب اليمن ضمانة لأمن الخليج والجزيرة العربية


لقد أثبتت أحداث الشرق الأوسط الساخنة خلال العقدين الأخيرين بأن الإدارة الخائبة للعديد من الملفات الإقليمية الحساسة قد خلقت أوضاعا بائسة في العديد من المواقف , ففي حالة الوحدة اليمنية بين الشمال والجنوب, والتي كان من نتيجتها تحلل وتلاشي جمهورية جنوب اليمن في 22 مايو عام 1990 بعد عقود من الإستقلال منذ عام 1967 بعد التخلص من الإستعمار البريطاني فإن تلك الوحدة كعادة كل الوحدات الإندماجية العربية أقيمت على عجل وفي ظل ظروف دولية وإقليمية مرتبكة ومع بداية تشكيل محاور سياسية إقليمية كانت تدار بعقلية تآمرية محض , فشمال اليمن, وقتذاك, وتحت ظل سلطة الرئيس السابق علي عبد الله صالح كان مرتبطا بمحور ما كان يسمى "مجلس التعاون العربي" بقيادة عراق صدام حسين وعضوية الأردن ومصر واليمن وهو مجلس إتضحت نواياه الستراتيجية منذ أن تأسس عام 1989 لانه أريد منه أن يكون غطاء لتمرير ملف إحتلال العراق لدولة الكويت وضمها وإلغاء وجودها السياسي ولكن إنسحاب أكبر ضلع فيه وهو مصر أفشل المؤامرة وأنهى عمل ذلك المجلس البائس بعد الغزو العراقي للكويت في 2/8/1990 والذي أفرز للأسف موقفا رسميا يمنيا مساندا للعدوان الصدامي وهو موقف لم يكن يتناسب أبدا مع موقف أهل وشعب جنوب اليمن الرافضين جذريا لذلك الإحتلال الغاشم, ما خلق حالة إنقسام واضحة مع الأيام الأولى لتلك الوحدة القسرية المستعجلة, وأخل بموازين القوى الإقليمية والدولية, وخلق فتنة قومية خرقاء, خصوصا وإن نظام علي عبد الله صالح كان من المعجبين جدا بالنظام العراقي السابق الذي حاول تقليده حتى على مستوى بناء وتركيبة السلطة! كما نعلم , وقد دفع الشعب اليمني الثمن غاليا نتيجة لتلك الحماقة حيث تضررت مصالحهم الإقتصادية وأشتعلت أزمة إقتصادية عنيفة لم يكن لها مبرر كما أصيبت العلاقات القومية الوثيقة بين شعب الجنوب العربي و شعب الخليج العربي بالضرر النفسي الفادح ما ترك أبعد الآثار وأفدح النتائج ودق المسمار الأول في نعش تلك الوحدة المستعجلة التي حطمت أسس الدولة العصرية والحضارية التي كانت في الجنوب العربي, رغم قلة الإمكانيات, بسبب حالة الحرب الباردة القائمة وقتذاك.
على كل حال بسبب تلك الأوضاع إهتز السلام الإقليمي بعد غياب جمهورية الجنوب, وتفرد عسكر الشمال بالموقف, إضافة إلى تراكم العديد من الملفات الداخلية الأخرى المتعلقة بالهيمنة والاستحواذ و الاستئثار وسوء إدارة السلطة والتفرد في اتخاذ القرارات المصيرية, ما أشعل حرب صيف عام 1994 التحررية والتي وقف النظام العراقي البائد بكل قوة مع سلطة علي عبد الله صالح لإجهاضها و تدميرها لكن من دون أن ينجح في ااستئصال جذوتها النضالية التي لن تنطفئ أبدا, بل ستزداد اشتعالا في قلوب وأفئدة أبناء الجنوب العربي, وهم يتهيأون اليوم لتصحيح التاريخ وتعديل الجغرافيا.
لقد انتقمت الفاشية البعثية والعشائرية المتخلفة من أهل الجنوب العربي شر انتقام, وأمعنت في تمزيق وتدمير كل الدعوات الجنوبية المخلصة لتصحيح الأخطاء وتعديل المواقف , وفرضت الوحدة القسرية على شعب حر ومتحضر متمسك برؤيته الحضارية وبعلاقاته الحميمية مع شعب الخليج والجزيرة العربية, وبما يرفض الأحلاف والمحاور , ودفع الجنوبيون ثمن ممانعة ومقاومة الفاشية السلطوية المتخندقة قوميا من دمائهم وأرزاقهم ومارسوا النضال الجماهيري السلمي, وطالبوا بحقهم المصيري في استعادة دولتهم التي أغتيلت في غفلة من التاريخ, وفي ليل بهيم وفي ظروف ملتبسة ومتداخلة , وأعتقد جازما بأن أمن الخليج العربي والجزيرة العربية بات مرتبطا بشكل واضح بحتمية استعادة حرية شعب الجنوب العربي, والتخلص من أسر وقيود تلك الوحدة الفاشلة بعد تبدل معطيات إدارة الصراع في اليمن , فساحة الجنوب العربي اليوم بحاجة إلى متغيرات داخلية كبرى أهمها التخلص من إفرازات الفاشية السلطوية المندحرة كالتخلص من العصابات الأصولية والإرهابية المتخلفة ك¯ "القاعدة" وأشباهها, والتي هي في النهاية نبتة غريبة بالكامل عن تربية وتربة أهل الجنوب العربي المتحضرين المسالمين الساعين إلى الخير والمشاركين في نشر التحضر والإسلام الحنيف المسالم في العالم ومحاربين للفتنة والإرهاب والتسلط.
لاشك في أن عودة الحرية لشعب جنوب اليمن سيساهم أبعد مساهمة في تعزيز الأمن والسلام في الخليج والجزيرة العربية , فخبرة العقود الماضية ومعاناة فترة التسلط الفاشي العسكري القبلي المتخلف قد عززت من جهاز المناعة الوطنية لشعب الجنوب العربي , لانكوص عن خيار التحرير الوطني وبناء السلام الإقليمي.. فذلك خيار المتحضرين.
كاتب عراقي
dawoodalbasri@hotmail.com

حد من الوادي
02-01-2012, 12:52 AM
التدخل الايراني.. ورقة المحتل الجديدة في وجه الجنوب!!!

الأربعاء 01 فبراير 2012 12:09 صباحاً

عبد الكريم سالم السعدي


كالعادة تظهر (إيران) في مشهد الفشل العربي كممثل محوري تبدأ خيوط الحكاية منه وتنتهي إليه .. فلا غرابة إذا ما شاهدنا هذا الممثل مجسدا ضمن روايات مسلسل الحرب على الجنوب وأبناءه وثورته المباركة الممثلة بالحراك الجنوبي الشعبي السلمي , تلك الحرب التي تصاعدت وتيرة إيقاعها عقب المتغيرات الجديدة على الساحة اليمنية والتي أفرزت خطاب اتهامي لكل من يختلف مع توجهات خليط الأمس واليوم من الحكام الذين أقلتهم المبادرة الخليجية إلى شاطئ السلطة في محاولة لاستعداء دول الإقليم والعالم ضد هؤلاء !!


طبعا الوضع طبيعيا إذا ما أخذنا ما يحدث ويصدر من اتهامات على انه حلقة من سلسلة طويلة في أجندة حرب إعلامية تشويهية قذرة تستهدف أبناء الجنوب يقودها أعداءه , فا لعدو المحتل لا يمكن أن يصف خصمه الثائر ضد ظلمه وفساده بالملاك الطاهر ولا بالوطني الغيور ولا يمكن أن يقر بحقه في النضال لاستعادة حريته إلا في حالة واحدة هي أن يمتلك ذلك العدو صفات أخلاق الفرسان , وهذه الصفات والأخلاقيات هي ما يفتقدها عدو الجنوب وأهله وثورته في كل تعاملاته ..


عدو الجنوب الأول لديه من الموروث التآمري ما يؤهله لابتكار أي طريقة وأتباع أي وسيلة للوصول إلى غاياته فقد صورت له عقليته العدوانية التآمرية أن الوقت قد حان ليرمي ورقة (البعبع الإيراني) على طاولة الصراع الذي شعر بأنه أصبح الطرف الضعيف فيه ليخلط الأوراق عله يستعيد توازنه وفي محاولة منه لإحياء وتكرار سياسة سيده المخلوع في إدارة الأزمات وطامعا أن يصل من وراء ذلك إلى غاياته من خلال اللعب على حساسية ورقة الصراع العربي الإيراني التي تقلق الكثير من الدول العربية ولاستعداء المجتمع الدولي المتخاصم مع جمهورية إيران ضد الجنوب وقضية أبناءه , ولكي يثبت هذا العدو دناءة أساليبه وقذارة وسائله ورغبته الجامحة في العيش دائما على ضفاف مستنقع خلافات وصراعات الآخرين فقد جند للأسف بعض الأبواق والإمعات الجنوبية ليشركها في حملته المغرضة ضد أبناء الجنوب مستعينا (بتركة) سلفه الكذاب عبهلة العنسي وتابعه صالح ..

ولأننا كجنوبيين لا نخشى مثل هذه الأكاذيب والإسقاطات الإعلامية لإدراكنا وثقتنا أننا مما تروج له براء حتى اللحظة فأننا أيضا نؤمن ونثق بأن أخوتنا في الإقليم وبالذات منطقة الخليج والسعودية قد استوعبوا الدروس واكتشفوا الحقائق من خلال الألاعيب التي كان يمارسها بعض الرؤساء السابقين لابتزازهم باستخدام وسيلة التلويح بورقة إيران وأطماعها في المنطقة!!


لقد اعتاد المغتصب لأرضنا وجنوبنا العزيز أن يمارس هواية الدجل والظهور بأكثر من وجه ولو يتذكر أخواننا الذين أراد ويريد هذا العدو إيصال الرسالة لهم من خلال هذا الخطاب وبحثوا سيجدون الكثير من الأدلة والشواهد التي تدين منظومة النظام في الشمال وتكشف الثقافة الوصولية (الميكيافلية) لهؤلاء الناس ففي سنوات الحرب الستة مع الحوثيين في صعده كان النظام اليمني هناك يظهر من خلال خطابه الإعلامي انه الرافع لراية الدفاع عن الأمة ضد الأطماع الإيرانية وبعد أن انقشع الغبار اكتشف الأخوة في السعودية والخليج والعالم حقيقة أن علي عبد الله صالح ونظامه كانوا الضلع الثالث في مثلث أسباب ودوافع اندلاع تلك الحروب وانه كان يمارس عملية ابتزاز رخيصة من خلال إثارة الفتن والتكسب من وراءها ,واليوم بقايا نظامه وباقتناع شديد تسير في ذات الطريق الذي عبده لها (شيخ منصر) القبيلة وتقلده في أفعاله المخجلة التي لا يحوي ميراثه غيرها !!


فائدة ما نريد إيضاحه وتوصيله هو أن أبناء الجنوب أكثر حرصا من أي احد على وحدة أمتهم وصيانة عقيدتها وحماية ثقافتها وهم السباقون بالتضحية في هذا المضمار وتاريخهم يؤكد ذلك وفي الوقت نفسه يدرك ويعي أبناء الجنوب مسئولياتهم تجاه أمتهم فإذا نظرنا إلى قضية الوطن الجنوبي المحتل سنجد أن عمرها يزيد على عشرون عاما ذاقوا فيها مرارة الذل وواجهوا كل صنوف القهر والتعالي والمهانة والتهميش من قبل المحتل وعوملوا في وطنهم أسوأ من معاملة (العبيد) وخلال هذه الفترة الطويلة والمعاملة السيئة صبروا وصمدوا وضحوا وجاهدوا واخلصوا فلم تتدنس أعمالهم وأفعالهم بقذارة الخيانة ولم يطلبوا معونة أعداء أخوتهم رغم صمت وتجاهل هؤلاء الأخوة تجاه مأساة الجنوب المحتل وأبناءه ورغم أنهم(أي هؤلاء الأخوة) مازالوا حتى اللحظة صامتين ويمارسون الحياد السلبي وكأنهم يحثون أبناء الجنوب بضرورة التعايش مع الظلم والقهر ويخلون مسئوليتهم من واجب الأخوة في الدين والعروبة التي تقع على عواتقهم تجاههم , وما لا يعلمه الأخوة العرب هو أن موقفهم وصمتهم هذا أقسى ألف مرة على أبناء الجنوب من أفعال القتل والتشريد والمطاردات والإرهاب التي يمارسها عليهم نظام صنعاء المحتل منذ سقوط الجنوب بيده في حرب 1994م الظالمة !!


أن أبناء الجنوب كغيرهم من الشعوب التي تتوق إلى الحرية يتلهفون لنصرة محبي الحرية في العالم لهم ويرجون من أخوانهم العرب مالا يرجونه من غيرهم ويعوا جيدا أن الله سبحانه وتعالى قال في كتابه العزيز(وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا أن أكرمكم عند الله اتقاكم) ويعلموا أيضا أن الحضارات الإنسانية في صراعها الطويل أفرزت العديد من المفاهيم التي تقوم عليها العلاقات بين الأمم ومن تلك المفاهيم مفهوم السياسة التي بموجبها وعلى أساسها تدار الصراعات وتبنى العلاقات بين أمم المعمورة فلا جرم يلحق بأبناء الجنوب إذا ما اتخذوا مفهوم السياسة وسيلة يبتغوا به سبيلا للتعارف والتقارب مع الأمم من حولهم على أساس المصالح المشتركة وليست هناك جريمة يغترفونها إذا ما لجئوا لمن يمد لهم يد العون لإخراجهم مخرجا كريما لا يمس عقيدتهم وهويتهم من محنتهم التي زرعهم فيها الاحتلال لأرضهم من أخوة لهم في الدين واللغة , وعلى الرغم أن أبناء الجنوب مازالت عروبتهم تحول بينهم وبين اللجوء لغير أخوتهم إلا أن الأبواب تظل مشرعة أمامهم ومشروعة إذا ما اختار أخوتهم الاستمرار في ممارسة الصمت والتجاهل لقضيتهم !!!

adenalghad.net/articles/1724.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
02-04-2012, 12:07 AM
حراك الجنوب العربي أمام المنعطف التاريخي

بواسطة نائف الكلدي بتاريخ 3 فبراير, 2012 في 02:11 مساء | مصنفة في أراء ومقالات, نشرة الاخبار| لا تعليقات

بقلم : داود البصري

تحلل دولة الوحدة القسرية المخادعة القمعية نحو حصونها العسكرية و القبلية، وإفرازاتها الفاشية المحضة، و خروج الرئيس الأسبق علي عبد الله صالح و طاقمه العائلي و القبلي من بوابة التاريخ اليمني المعاصر وبتكلفة دموية مكلفة للغاية دفعها الشعب اليمني من أرواح شبابه و مناضليه، كان من أهم و أبرز النتائج المتمخضة عن إطلاق شعب الجنوب العربي لصافرة إنطلاق الإنتفاضة الشعبية الشاملة عبر إعلان الحراك الجنوبي عام 2007 و الذي كان بحق بوابة التحرير وصافرة البداية لرحلة المليون ميل نحو إعادة الروح لجمهورية الجنوب الحرة التقدمية الخالية من فايروسات القبلية و الطائفية و الأصولية و غيرها من الأمراض العديدة المبتلى بها الجسد اليمني،

الحراك الجنوبي كان الضمير النضالي المعبر عن ديمومة النضال من أجل الحرية و الإستقلال و التي دفع شعب الجنوب العربي الصابر المجاهد أغلى سنوات العمر و أغلى التضحيات في سبيل جعل جنوب الجزيرة العربية واحة للأمن و السلام و الإستقرار و التنمية و بناء الإنسان بناءا عصريا و بما يتجاوز قيم التخلف و التوحش السائدة في أماكن أخرى، لقد أغتيل الجنوب العربي و أغتصبت جمهورية الجنوب في مؤامرة خبيثة وسوداء رتبت بليل فاحم من معسكر الفاشيين و القتلة وفي ظل ظروف دولية و إقليمية كانت تتسم بالفوضى و الإلتباس و عدم وضوح الرؤية، و أنساقت قيادة الجنوب وقتذاك نحو مشاعر عاطفية لم تراع خلالها أي وقفات تعبوية لتقويم المشهد الستراتيجي العام و من ثم التصرف،

لقد تم كل شيء بسرعة و عجلة وذبحت الحرية في 22 مايو 1990 تحت راية الوحدة التي تحولت لهيمنة و إستئثار و سرقة للموارد و حجر على الحريات، نعم لم تكن جمهورية الجنوب في ظل صراعات الرفاق على السلطة وهي صراعات دموية مؤسفة كما حصل أعوام 1978، و1986 تعيش حياة سياسية مثالية لأنها كانت تحت حصار إقليمي و دولي خانق و تحت سياسات راديكالية أيضا، ولكنها رغم كل ذلك لم تعش أو تعرف الأمراض الخطيرة المستوطنة في الشمال، وكان يمكن لتلك الجمهورية أن تتطور نحو الأفضل فيما لو ترك المجال لطاقات الشعب الجنوبي بتطوير العملية السياسية عبر تفعيل آلية التطور الإجتماعي في ظل القواعد الصارمة لبناء دولة العدل و الكفاية و المساواة،

وهو ماتم إدراكه و لكن بشكل متأخر، شعب الجنوب العربي اليوم وعبر حراكه السلمي يريد أن يقطف ثمرة النضال و التحدي التي ساهمت في إشعال جذوة الثورة اليمنية ضد نظام علي عبد الله صالح المهزوم و أن يستعيد حقه الوطني و قراره المستقل و المقدس في حق تقرير المصير و أن بفك إرتباطه و يتحلل من إلتزامات و قيود دولة الوحدة القسرية الفاشلة و التي لم تزل بقايا سلطاتها اليوم تمارس العدوان و الفاشية ضد مناضلي الجنوب و تعتقل الأحرار بعد أن حولت أرض الجنوب العربي الطاهرة المناضلة لمقلب زبالة لجماعات القاعدة و أشباهها من جماعات التطرف و القتل و التخلف لإرهاب شعب الجنوب أولا و للإيحاء بأن حرب الإرهاب الدولي تنطلق من هناك،

ولتشويه المسيرة النضالية التاريخية لحراك شعب الجنوب السلمي الذي دخل تلك الوحدة بإرادته و بسلمية و يريد الخروج منها و التحلل من قيودها بإرادته أيضا مدعوما بقرارات دولية سابقة صادرة عن مجلس الأمن الدولي ينبغي تفعيلها أيضا وهما القراران 924 و931 لعام 1994 اللذان صدرا خلال حرب التحرير، إعادة دولة الجنوب العربي بصيغة حضارية ومقاربة سياسية جديدة أمر لا مناص منه و لا تراجع عنه وهو الهدف المركزي لشعب الجنوب العربي و الذي سيحقق أهدافه في نهاية المطاف مهما غلت التضحيات، فتحلل الفاشية في الشمال ينبغي أن يتبعها إعادة تنظيم لكل الملفات السابقة وفي طليعتها ملف الوحدة الفاشلة،

وقيادات الحراك الجنوبي التي مازالت تتعرض للإعتقال و المطاردة و التغييب قادرة تماما على مواصلة النضال و القيام بمهمة البعث الوطني الجديدة و إعادة بناء الدولة المؤودة بحدودها الدولية المعروفة و الموثقة و بما يضمن إعادة الأمن و الإستقرار و التخلص من بثور القاعدة و أشباهها، ومن ثم الإنطلاق نحو بناء عقد وطني جديد يصوغ ميثاق ودستور جمهورية الجنوب العربي و الكفاءات و الطاقات متوفرة وكل الأحرار في العالم سيساندون بخبراتهم و إمكانياتهم عملية إعادة بناء دولة الجنوب التي ستنهي وضعا إقليميا شاذا طالت أيامه و تعددت مآسيه و صفحاته المزعجة، لابديل عن عودة الروح لجمهورية الجنوب العربي، وستفشل كل جهود الفاشية الجديدة في الشمال لإستئصال جذوة الحرية ونزع إرادة الإستقلال و التحرر، وشعب الجنوب الذي قارع الإستعمار البريطاني و بنى دولته الحضارية قادر تماما على تحقيق أهدافه الوطنية الشرعية وفرض خياره المقدس في حق تقرير المصير..

إنها بلاشك لحظات تاريخية ومصيرية ومنعطف حاسم يقترب أهل الحراك السلمي الجنوبي من قطف ثماره، على العالم الحر الإستعداد لإستقبال عودة جمهورية الجنوب العربي، فمنها سينبثق عقد الإصلاح و التطور الحضاري و بقوة سواعد أبنائها ستهزم كل مخططات التوحش و العدوانية… جمهورية الجنوب العربي على موعد مع التاريخ.

dawoodalbasri@hotmail.com

حد من الوادي
02-04-2012, 12:11 AM
عاجل الى دول الخليج

التاريخ: الخميس 2 فبراير 2012 \ خاص (عنا) ابوحضرموت الكثيري

المحامي أحمد هبيص - الخميس الموافق 2 فبراير2012

ان المبادره الخليجيه لاتعني شعب الجنوب على الاطلاق الذي عقد العزم على المضي بتصميم ويقين راسخ في ثورتهالتحررية الظافرة حتى خروج الاحتلال اليمني الغاشم من ارض الجنوب لأن قضيته واضحةالمعالم ولا يمكن اختزالها في مبادرة هشة راعت مصالح دول الخليج بالدرجه الاولىتخوفا من قوم ياجوج وماجوج الذين يسرحون ويمرحون ويعيثون في ارض الجنوب الفساد بكلصوره واشكاله ولم ولن يعرفوا للمدنية سبيلا لأن طبيعتهم وتركيبتهم الاجتماعيةوالنفسية هكذا منذ خلق البشر حتى يوم البعث والنشور قتل ةتنكيل وسلب ونهب وغطرسةوكيد وغدر وامتهان للكرامة وفرض بالقوة لهويتهم الهوجاء تدميرا للانسان والارضوالثروة والحديث عن هذا سيستغرق ألف سنة لكن على دول الخليج أن تجرب الدخول معهم فيوحدة لمدة عام واحد وستعرف مدى معاناتنا من همجيتهم وغطرستهم وثقافتهم النتنةوصنائعهم القذرة.

ان قضيتنا قضيه استعاده وطن مسلوب وهويه تمارس ضدها حربشعواء بمغالطات حقيرة دنيئة ,نحن ايها الأخوة في الخليج بلد محتل ويجب عليكم اليومان تفهموا ذلك ومن حقنا طرد الاحتلال والعيش بحريه وكرامة في رحاب دولتنا التي غدربها باسم وحدة في منتهى القذارة والخسة.

ان استعادة دولتنا مطلب ابناءالجنوب وهذا المطلب لا رجعة عنه اطلاقا .. فاذا كنتم تتحركون وفقا لمصالحكم فانمصلحه شعب الجنوب تكمن في استعاده دولته, فالصراع بيينا وبين الشماليين هو صراعهويه و ثفافة والا لماذا فشل مشروع الوحده ويبذل الشماليون في سبيله مزيدا منالدماء ويتوعدون بالمزيد؟ انهم ورب الكعبة لايؤمنون بان الارزاق بيد الله فضلا عنايمانهم بحقنا في التحرر واستعادة دولتنا والادهى ان الدين يستخدم هنا لمصلحةثقافتهم القذرة فبالأمس اسمونا شيوعيين واليوم يسموننا شيعيين.

على حكام دولالخليج ان يتوقوا الله في ضمائرهم ويقولون كلمه حق ثم عليهم ان يفهموا اننا لننتراجع ابدا وان على الدحابشة ان يحاربوا الأجيال القادمة فكل مولود منا يولد صارخاتبا وسحقا للوحدة تبا وسحقا للاحتلال , لقد قررنا مصيرنا بأنفسنا وكل يوم نزداديقينا بأنه لاحل الا باستعادة دولتنا مرددين صباح مساء بصوت يعانق الشهب (ثورتناثوره شعبيه فجرها الشعب الجبار لا وحده لا فيدراليه برع برع يااستعمار)

أخيرا ثمة سؤال للخليجين وللأحرار في المعموره: ان كان نظامالاحتلال اليمني بنفسه قد اعترف باحتلاله وطننا الجنوب (جمهوريه اليمن الديمقراطيهالشعبيه) عام 1994م بحرب ظالمة فهل من حق الجنوبيين ان يحصلوا على استقلالهموالخلاص من دنس هذا الاحتلال أم ان الاحتلال يتم تجديدة بمبادرتكم التي نؤكد أنهاستتحطم على صخرة ارادة و صمود الشعب الجنوبي الأبي ؟ غدا بعون الله تعالى سنصنعالتاريخ وستنظرون فأن كان فيكم من ينصر المظلوم فالبدار البدار لا المبادةالمبادرة..

المحامي أحمد هبيص - خاص - وكالة أنباء عدن

جميع الحقوق محفوظة لــ وكالة أنباء عدن© ( عنا ) 2010 -2011

حد من الوادي
02-12-2012, 01:41 AM
الرئيس منصور ومجموعة السُذَّج

الأحد 12 فبراير 2012 12:50 صباحاً


عبد السلام بن عاطف جابر


أصبح واضحاً بلا شك أنَّ الدول النافذة في إدارة اليمن , قد اختارت القائد عبدربه منصور ليصبح الجزء الأساسي في حل القضية اليمنية , وهذا بحد ذاته يعتبر إنجازاً شخصياً يؤكد على إمكاناته القيادية التي يمتلكها وعليها نحييه.وبغض النظر عن إيمانه بالوحدة اليمنية من عدمه , وأنه كما يشاع عنه لم يكن باريها , ولم يسعى لها , ولكنها فرضت عليه وعلى الجنوبيين بقرار مجموعة السذَّج .



وبغض النظر عن مدى تمسكه بالقضية الجنوبية والعمل على حلها بما يرضي الشعب الجنوبي , إلاَّ أنَّه مطالب دينياً وأخلاقياً بمطلب عادل عنوانه (الأقربون أولى بالمعروف)منذ بداية الحراك كنت أقول (لو راهنت على رئيس أو قائد جنوبي من الرعيل الأول في حسم القضية , فلن أراهن إلاَّ على القائد عبدربه منصور) هذه قناعتي الشخصية برغم أنَّ البعض يرفضها , بمافيهم الكثير ممن هم في السلطة الحالية وهم أصحاب الخبرة والتأهيل العالي في العمل الأمني والإستخباري .



وأذكر أن الأستاذ سالم صالح محمد سألني قبل عامين عن رجل الأقدار الذي تعود خيوط اللعبة إلى يديه , فقلت له عبدربه منصور , ونصحته حينها بتعزيز العلاقة معه , وقلت له ليكن التسامح والتصالح الجنوبي الفعلي على يديكما , وقدمت له تحليل طويل يؤكد وجهة نظري. المهم أنَّ القائد منصور أصبح الجوكر في اللعبة .



ولكن هل يمكن للعاب محترف أن يحرق الجوكر ؟ الجواب : نعم ,, والأخوة في صنعاء بينهم من اللاعبين المحترفين الكثير والكثير ,, أولئك الذين ينطبق عليهم المثل العدني (يلعب بالحنش ويسميه دودة) فمنهم الثعابين ومن يرقص على رؤوسها لسنوات ولم تقدر على قتله ,, ومنهم من صدق فيهم الخالدي عندما قال (له ميت مذهب وله سبعين دين)ولكن كما قال الشاعر(ولو تقولوا جن قلنا ميت جن) ونقول للعالم (عبدربه منَّا آل الجنوب) ولن نكون في الصف المعادي أو المتآمر عليه , بل معه على من عاداه ,, وسنخاطبه بالرئيس منصور حتى لو لم تتم الانتخابات ,, وسنقدم له خدماتنا حتى لو لم يطلبها .



وعلى هذا أذكر فخامة الرئيس القائد منصور بحادثتين علَّهما تُظهران له ماقد يكون خفي عنه.الحادثة الأولى : عقد اجتماع جنوبي – جنوبي في دار الوالد حسين عشال يرحمه الله بعد توقيع 30 نوفمبر 1989 بأيام وأقر الاجتماع : إرسال مبعوث إلى قيادة الجنوب حين ذاك ,, ينصحهم ,, بالوحدة الجنوبية - الجنوبية أولاً ,, وبعد اتفاق جنوبي يسعى الجميع نحو الوحدة اليمنية إذا كانت الخيار الأمثل , الذي يحقق مصالح الجنوبيين ,, وفعلاً ذهب الرسول (مازال على قيد الحياة) وعقد جلستين حوار الأولى : مع الرجل الثاني في السلطة وهو الأمين العام المساعد الأستاذ سالم صالح .



والثانية : مع رئيس الاستخبارات آن ذاك أظن أنَّه كان السيد علي قاسم ,, وبدورهما عرضا الأمر على الرجل الأول في السلطة الأمين العام وكعادته أستشار رفاقه من مجموعة السُذَّج ,, وكان قرارهم رفض الوحدة الجنوبية , بل وشددوا على عزل الجنوبيين في الصحراء وطرد بعضهم من اليمن كشرط أساسي لتحقيق الوحدة ,, وكانت العاقبة كما رأينا.الحادثة الثانية : كانت قبل توقيع وثيقة العهد والاتفاق , عندما بعث جنوبيو شتات ماقبل الوحدة اليمنية وفداً مكون من عدد من القادة أتذكر منهم , الوالد القائد محمد عبدالله بن عديو يرحمه الله , والقائد الخضر العاقل يرحمه الله , والقائد فيصل رجب ,, فذهب الوفد إلى عدن وعقدوا لقاءً في وزارة الدفاع وقالوا لهم (إنَّ الحرب قادمة لامحالة , ونحن جنوبيون , ويجب أن نكون حماةً لهذا الوطن , فندعوكم لوحدة جنوبية - جنوبية نحقق بها آمال هذا الشعب العظيم) وعرضوا خطة كاملة كصاحبنا الموفد السابق قبل الوحدة ,, وحدث ماحدث من جدال خلال اللقاء .



ومايهمنا هو قرار الرجل الأول في دولة الجنوب حينها الرئيس البيض ,, طبعاً كعادته استشار مجموعة السُذَّج , والقرار تعرفه وهو : لا مكان لكم بيننا وأيش بانقول للمناضلة أم لحسون صالح مصلح (المريسي) .الشاهد من الحادثتين أنَّ سلفك الرئيس الجنوبي قد اختار الوحدة اليمنية على الوحدة الجنوبية يوماً من الأيام , فلاتكن مثله. وأنت رجل قد منحك الله العلم ورجاحة العقل ,, وحسن التدبير ,, وصبر الجمل ,, وحزت الكفاءة والفعالية القيادية .



وأذكرك بمنهم خير منك ومنهم , رسول الله صلى الله عليه وسلم وسعد بن عبادة رضي الله عنه عندما رد على رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما أنا إلاَّ أمرؤٌ من قومي) ,, وأنت منَّا قبل أن تكون منهم .في الختام نستطيع القول بلا مواربة ولا تزلف : لوكان الرئيس منصور مرشحاً جنوبياً للرئاسة الجنوبية في مقابل كل رؤساء الجنوب ووزرائه السابقين لانتخبناه ,, لكنه في هذه الانتخابات جزء من المعادلة اليمنية ,, وليس جزء من الحل الجنوبي ,, ولأنه كذلك ,, وحسب القاعدة (مالا يتم الواجب إلاَّ به فهو واجب) فنحن مضطرون إلى مقاطعة الانتخابات في الجنوب بل سنعمل على منعها , مع كل الاحترام والتقدير للرئيس القائد منصور , وكل الترحيب به قائداً جنوبياً بالتزكية إذا حمل آمال أهله بين ضلوعه .

adenalghad.net/articles/1781.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
02-14-2012, 08:19 PM
اليمن: مساع دولية لإقناع قوى الحراك الجنوبي للانخراط في الحوار الوطني

الثلاثاء 2012/02/14 الساعة 06:28:53

التغيير – صنعاء: عادل الصلوي

كشفت مؤسسة “فريدريش إيبرت” الألمانية عن مساع تقوم بها المؤسسة لإقناع ما قوى الحراك الجنوبي، المطالبة بفك الارتباط بين شمال اليمن وجنوبه، للمشاركة الفاعلة في مؤتمر الحوار الوطني الموسع المقرر انعقاده في شهر مارس/ آذار المقبل، وذلك بعد الانتخابات الرئاسية المبكرة هذا الشهر .

وأكد مسؤول البرامج في مؤسسة “فريدريش إيبرت” العالمية محمود قياح في تصريح ل”الخليج” أن المؤسسة الدولية غير الحكومية التي تعد الوحيدة الناشطة في المجال السياسي في اليمن، دشنت مساعي لإيجاد حوار بين القوي الجنوبية المختلفة يعزز من وجهات النظر بين الجنوبيين للانخراط في أي عملية سياسية مستقبلية .

وأشار قياح إلى أن مؤسسة “فريدريش إيبرت” ولاعتبارات تتعلق بتقيدها بضوابط عدم التدخل المباشر في القضايا اليمنية ذات الطابع الحساس، بادرت إلى تقديم الدعم لمنظمات أهلية يمنية للاضطلاع بمهام الحوار المباشر مع قوى الحراك الجنوبي للغرض ذاته .

كما كشف عن توجهات لدى المؤسسة لتعزيز فرص نجاح مؤتمر الحوار الوطني وتقديم الدعم لأطراف الحوار الوطني للقيام بإدخال التعديلات الضرورية في الدستور اليمني .

المصدر : صحيفة " الخليج " الإماراتية

تمت الطباعة في 2012/02/14 : الساعة 20:16

حد من الوادي
02-16-2012, 04:43 PM
آية الله البيض ... من الشو إلى الشي- عيه

الخميس 16 فبراير 2012 03:52 مساءً

عبدالله بن آل عبدالله

لا تهم التواريخ فتواريخه للأسف جميعها مؤلمة ،كنت في أحدى العواصم الخليجية في رحلة عمل وكان لدي اجتماع هام بعد المغرب مباشرة ,ورحلة العودة في الساعة الواحدة بعد منتصف الليل ، قمت بتأجيل الاجتماع وتأجيل الرحلة ، بعد أن تلقيت اتصالا بأن فخامته قد غادر مسقط العاصمة ومسقط اللجوء ،وأنه سيكون على شاشة البي بي سي بعد المغرب مباشرة.



لا أخفيكم .كنت سعيداً رغم الآلام والأوجاع الشديدة التي أُصِبنا بها منه بالذات ومن كل من حذا حذوه في عام 67 وعام 90 من أبناء ديرتنا الحضرمية الغالية ،تواصلت مع العزيز شريكي في همومي الحضرمية ورتب لنا جلسة في إحدى المنتزهات الرائعة والهادئة بداخل خيمة صغيرة . أقلني من الفندق حتى وصلنا ،وكلنا شوق لمهدينا المنتظر الذي طالت غيبته ويا ليتها طالت ، وضعنا التلفاز على قناة البي بي سي أغلقنا الهواتف قعدنا مقعد الطوارئ، أحضروا لنا الشاي وكل متطلبات الجلسة . انتظرنا كما يُنتظر الغائب من غيبوبته حتى طل علينا سماحته ، لم يتغير فيه شيء، رغم توقعاتنا انه سيبدو مهموما نحيفاً مشيب الشعر ،فالمفترض انه يحمل هموم أمة ووطن! ولكنه بدأ كما هو ( عبود هو ذاك هو ،ماشي تغير في عبود) ولا يحسد البيض إلا على شعر رأسه كما قال لي أحد الصُلع ، تحدث حديثه المعروف للجميع .خرجنا من خيمتنا يحذونا أمل في أن الرجل تعلم من مراحل الفشل دروسا لا يمكن أن تعيده إلى مربعات الخيبة، واعتبرناها فاتحة خير ودعونا له بالتوفيق.


الغزو اليمني لحضرموت "والجنوب"


في ليلة من ليالي القصف على منطقة الضالع في الحرب القذرة التي شنها الأشقاء اليمنيين عام 94 ،كنت في سيارتي أستمع إلى إذاعة الـ إم بي سي وكانت الوحيدة التي تبث وقائع الحرب من على الأرض مباشره عبر قناتها التلفزيونية الوحيدة في ذاك الوقت بمراسليها حسن زيتوني وتوفيق جوزليت الذي كان على ما أعتقد في ضفة الغزاة ثم انتقل إلى ضفة المغزو عليهم إن صح التعبير ،لأن الغزاة حسب تصريحه لم يرق لهم ما يقوم بنقله وكانوا يريدون منه نقل ما يُملى عليه من قبلهم ،،،
عناوين الأخبار ( القوات الشمالية تقصف منطقة الضالع ونجاة طفلة من بين ركام منزلها) في التفاصيل مباشرة بصوت المراسل توفيق جوزليت قال أن القوات الشمالية قصفت احد منازل الضالع وقُتل كل من فيه وتم العثور على طفلة على قيد الحياة نقلت إلى المستشفى . كانت الإشارة حمراء عند سماعي لهذا الخبر أخذت كرتون المناديل وانتزعت قلمي وكتبت عليه هذه العبارة ( لعنة الله على الشاويش قاتل بسمتي ) فتحتْ الإشارة انطلقت حتى وصلت منزلي ، أخذت دفتر ملاحظاتي ودونت عليه هذه الأبيات وأنا بين حزن على هذه الطفلة وأمل في الخلاص من هذا الكابوس اليمني المرعب الذي إن تخلصنا منه ستتحقق أمنيتنا الثانية وهي الخلاص من حكم عدن المرعب أيضاً ،فكليهما بالنسبة لحضرموت مصيبة حلت علينا نعوذ بالله منها ليل نهار.


أطلقت على هذه الخاطرة طفلة الضالع :
لعنة الله على الشاويش قاتل بسمتي
وعلى الشيخ الذي أفتى بقتلي وأسرتي
وعلى من جعل الصاروخ يدخل غرفتي
كنت في أحضان أمي بجواري لعبتي
وأبي كان يصلي وكذلك جدتي
أي دين أي ملة.. يا دعاة الوحدةِ
تقتلوا أهلي جميعاً.. تتركوا لي حسرتي
أيها التاريخ سجل بالدقيقة لحظتي
ثأري ستأخذه يدأي ..ثأري سيمحو دمعتي

كانت الأبيات أطول من ذلك ولكن هذا ما بقي في الذاكرة خصوصا أن مذكراتي الورقية عن ذلك الغزؤ الهمجي على حضرموت والجنوب فُقدت بعد ظهور الكومبيوتر واعتمادنا عليه ، كانت اللحظة حزينة وقاسية جداً, فمن ناحية كنا نريد أن تنتهي الحرب ليقف الدمار ،فتلك الحرب لا هدف لها إلا السيطرة على حضرموت "والجنوب" حتى ولو بإبادة كل ما فيها من بشر وشجر وحجر، وكذب من قال غير ذلك ،ومن ناحية أخرى كنا نريد الانتصار للخلاص من تلك المصيبة ( الوحدة) التي أوقعنا فيها البيض ومن معه.




رحل البيض إلى حضرموت و حسب ما يقال أنه لم يزرها منذ أن غادرها في الستينيات إلا مرة أو اثنتان ( علي عبدالله صالح زرا حضرموت والتقى بأهلها وزار مدنها وأريافها أكثر منه ولو لخبث!!) استنجد البيض بحضرموت وقبائلها . ولكن بعد ماذا !! عَقد اجتماع مع مجاميع كبيره وفي مقدمتهم مقادمة قبائل حضرموت بالذات ، وبدأ الحديث معهم ، فقام أحد الشيبان من المقادمة وقال له (أنته إللي خرمتها ذلحين عليك ترقعها )، ووضع شاله على كتفه ونفض ما علق بمقعده من تراب الأرض ورحل ،وأنفض الاجتماع .


نَجْدَةْ قبائل حضرموت وتلبيتها للصوت معروف، لكن من هو المُصوِّتْ ؟ البيض تاريخه للأسف في حضرموت تاريخ غير محمود،لذا لم يجد أحداً يقف معه خصوصا أن طلبه جاء متأخراً بعد هزيمة جيشه الجنوبي ، فحضرموت كانت بلا جيش وطني،وكان الحضرمي محظورا عليه دخول جيش تلك الدولة إلا بمواصفات محددة ورتب محددة لا يمكن أن يتعداها إلا القليل وكما أشرنا حسب مواصفات محددة ، ولا أدري بما ذا وبأي قوة يريد البيض مجابهة الغزؤ اليمني الهمجي على حضرموت ! ببنادق العيلمان او البلجيك القديمة أو بالهطاف أو بالشفار، لا أدري !


حينها لملم البيض ومن بقي معه سواء في عدن أو حضرموت حسرتهم وأخذوا ما قل وزنة وغلاء ثمنه ، أفرغوا البنوك والمؤسسات من محتوياتها المالية وتقاسموا ، وانتشروا في بقاع الأرض بين أوربا ودول الخليج ليستثمروا في نلك المسروقات ،فمنهم من استثمر في مصانع الأدوية ومنهم استثمر في العقار ومنهم في غير ذلك بل منهم من استثمر في حضرموت وفي عدن تحت مسميات تجارية أخرى ،والبيض يعلم ذلك ،حتى بعض صغار الضباط الجنوبيين أصبحوا بين يوم وليلة من المستثمرين في الشقق المفروشة في الخليج. وتركوا شعبنا في حضرموت وفي الجنوب يواجه مصيره مع الغزاة الذين لا رحمة في قلوبهم ولا شفقه يعيثون في الأرض فسادا( وأشدهم حكام اليوم)، تركوا الأيتام والأرامل ،تركوا الأسرى والجرحى ، تركوا طفلة الضالع بكل جراحها على سرير قذر وتحت حراسة الغجر .


ظهور البيض رغم تاريخه الغير محمود ،كان بعد مظاهرات العسكر في عدن الذين كانوا يطالبون بالعودة إلى الوظيفة، وبعد أن اشتدت تلك المظاهرات ليركب موجتها كغيره من الضالين ، وكان عليه الظهور في عام 97 على الأقل حين انطلاق الحراك الحقيقي في حضرموت والذي يتجاهله هو ومن معه، ولكنه لم يظهر ،،، لماذا ؟ لأنه لا يريد لحضرموت الظهور والقيادة ولا لأهلها ، والعقدة المزمنة من حضرموت لا تزال ملازمة له .


فعلي سالم البيض بداية أزمته مع حضرموت كانت منذ الطفولة ، فعندما أرسله والده رحمة الله عليه من البدؤ إلى الحضر للدراسة ،كان الأطفال ينفرون منه ،وكان يقول لهم بغيت خِلاطكم ( أي أريد أن أتخالط معكم أي أكون معكم) وكانوا بدورهم يرفضون ولا ندري ما هو السبب ، وأعتقد أن هذه الواقعة تسببت له أفي أزمة مزمنة لمعاداة حضرموت وهو ابنها . ( ويبدو أيضا أن ( الخِلاط ) أصبح بالنسبة له هواية لذا قام بخلطنا مع الجنوبيين في 67 ثم خلطنا مع اليمنيين عام 90 والله يستر من خلطة ثالثة.


أعتقد أن أي باحث في علاقة البيض بوطنه حضرموت! لن يجد سبباً لكل هذا النفور من حضرموت وسيحتار في ذلك، فالمعروف أن كل (زعماء) العالم يؤسسون علاقات طيبة مع مساقط رؤوسهم ولو قرى نائية حتى تكون تلك المساقط عزوة لهم خصوصا وقت الحاجة ،فرفاقه من ضواحي عدن، كان كل منهم يفاخر بقريته وبقبيلته ،علي ناصر حين استلم السلطة رمى بثقله كله في أبين وبنى فيها ما بنى من خيرات حضرموت وغيره عنتر ومصلح وشائع والعديد ،إلا البيض الذي لديه مالا يملكون، فلديه القرية والمدينة والقبائل والعلماء والمفكرين وأمة حضرمية شامخة ووطن حضرمي وتاريخ الخ، ولكنه كان عكس ذلك تماماً ، حتى أنه بلا خجل وبلا مراعاة لشعور الحضارمة في إحدى مقابلاته الكثيفة هذه الأيام للقنوات الفضائية والصحف صرح بأنه يتمنى أن يُدفن في عدن ، ولا ندري في أي مقبرة يريد دفن جثمانه ، فعدن بها العديد من المقابر ،ولم يذكر بجوار أي من رفاقه ،وقد نجد الإجابة في وصيته . ولو تابعتم تصريحاتهم ومقابلاته ستجدون انه لا يذكر حضرموت في سياق حديثه إلا نادراً بينما عدن وردفان وسعدان دائما على لسانه !.


لا ننكر أن ظهوره أضاء لدينا جميعا شمعة ، ليس لشخصه ولكن كوننا كنا بحاجه في تلك الفترة لأي قشة سياسية معروفة ،علها تستطيع عمل شي ما إقليميا ودوليا بالتزامن مع اتساع رقعة الحراك الحضرمي والجنوبي ، ولكنه من حر عمان إلى برودة أوربا . (البيض هو ذاك هو ) وبعد سبات عميق في أحضان أوربا يظهر مرة ً أخرى في هذه الأيام ، وهذا يؤكد القول بأن البيض تُحركه الموجات وليس من أصحاب المواقف والمبادئ ،فتحركه دائما يبدأ حين يرى الممكن أمامه ليستغل ركوبه، وقد أثبت أنه ليس من صناع السياسة بل من الراكبين عليها .


سماحة البيض في ضيافة سماحة حسن نصر الله


لم أستغرب قراره باللجوء إلى لبنان ليتخذ منها قاعدة للترويج لشخصه ،وأقول لشخصهِ كوني على يقين أنه لن يضيف للحراك شيء من جنوب لبنان إلا الخيبة ، فلو كان كما يدعي انه المحرك للحراك فبإمكانه مواصلة ذلك من أوربا وبحرية أكبر . لذا فهو يبحث عن مراهقة سياسية جديدة ومغامرة غير محسوبة، لا تقل عن سابقتها خبالاً والتي أوصلنا بها إلى ما نحن عليه الآن.


انتقل الجمل بما حمل إلى جنوب لبنان معقل حزب الله الإيراني ،انتقلت معه قناة عدن لتظهر منذ أيام بحلتها الجديدة( ميزانيتها الجديدة) كما يصفون ،وأنا لا أراها إلا مثل القناة اليمنية وسهيل يدعون حقا فيما ليس لهم حق فيه و،وجميعها قنوات منافقة لا تحترم أدنى المبادئ المهنية وتظهر حضرموت بمظهر المهين المستكين،ومن المضحكات المبكيات أن يظهر لنا السقاف وغيره ، فيقولون إن اليمنيين طمسوا هويتنا ونهبوا خيراتنا !!! ولا أدري عن أية هوية يتحدثون ، فالهوية الجنوبية التي لا سلطان لها يعتبرونها طُمست حسب قولهم بينما لم تكن هناك هوية جنوبية ، وإن كان المقصود الهوية الصناعية التي صنعتها بريطانيا لهم وليس لحضرموت ( فهم طمسوها حين سموها اليمن الجنوبي ولكن يظهر أنهم جهله ولا يعون ما يقولون )!!! بينما هم يطمسون الهوية الحضرمية التي هي أصل الهويات ومركزها ،ولا يعتبرون ما يقومون به طمساً .



وأما الخيرات فلا أدري عن أية خيرات يتحدثون وبلا شك فهم يتحدثون عن خيرات حضرموت التي يعتبرونها ملكا وإرثاً لهم ،إنهم يستهينون بالحضارمة ويستحقرونهم ويعتبرونهم أتباعاً لهم ( هذه رسالة لأخواني وأبنائي الأعزاء في الحراك الحضرمي وفي دكاكين الأحزاب اليمنية ) ،ولا ندري أي حلة ستلبس هذه القناة في الأيام القادمة ! يصول ويجول في لقاءات مع صنف معين من المسئولين اللبنانيين وهو الصنف الإيراني ، وقد سأله مذيع قناة الـ OTV هذا السؤال ،فقال بما معناه أنه طلب مقابلة الآخرين ومنتظر ردهم ،سؤال أخر قدمه المذيع ،،ما هو سر علاقتك بإيران ،أجاب ليس هناك سر قائم ثم تلعثم وقال ,,, إيش تقول ؟كيف يجيب على السؤال بوضوح ثم يقول ايش تقول ! أعاد عليه السؤال فا جاب ليس هناك شيء خاص ، وقد كان المذيع ذكيا في ذلك الحوار فقد كان يحاول جره إلى مربع علاقاته مع الإيرانيين ، الذي يحاول البيض من طرفه الهروب منها على استحياء .



وذكرني هذا الموقف بقصص أجاثا كريستي البوليسية والاستخباراتيه وكيف تعمل الاستخبارات في جر عملائها حتى يقعون في فخ لا يستطيعون الخروج منه ، هكذا كان المذيع يداعب سماحة الرئيس ،وقد أوقعه في فخ الوضع السوري فأصبح البيض بين فكي كماشة ،كماشة الشعب الذي يدعي بأنه يمثله وبأي وجه سيقابلهم وهو في صف الأسد ،وكماشة الإيرانيين الذين يستضيفونه، فأختار مجاملة الإيرانيين على حساب شعبه بل على حساب دينه الذي يملي عليه الوقوف مع الحق ،بعد محاولة للتهرب من السؤال المتكرر للمذيع ولكنه في الأخير وقع في الفخ ووصفها بالمؤامرة .وهذا ما كنا نخشاه، وسيقع قريبا في الشرك الأكبر بشكل أوسع حتى لن يستطيع أن يخرج منه، وسينفذ في النهاية كل ما يريده الإيرانيين. وقد كان خلال ذلك الحوار يتحدث بلسان حسن نصر الله خصوصا في موضوع المؤامرة من أمريكا وإسرائيل. ويا بخت الأستاذ منير الماوري وربعه سيمارسون هوايتهم عليك وعلينا .


لم يساعدنا أحد من الجيران


( لم يساعدنا أحد )هذه العبارة أصبح يرددها كثيرا حين يواجَه بسؤال عن سر لجوئه إلى لبنان وبالمفتشي على قولة المصريين إلى الإيرانيين، وكما أوضحنا في ما سبق أن البيض ( هداه الله) أُجزِم انه لا يفقه في السياسة ، فأي مساعدة تريدها سماحتك ، الدول تسير بناءً على مصالح ، وتتعامل مع مثل هذه الأمور بحذر ، فالمصلحة أحيانا تكون قيمة مضافة وأحيانا تكون رد ضرر .

فاليمن ( الجمهورية العربية اليمنية ) بلد متناقضات ومستنقع كبير للمشكلات ،وتحكمه عصابات باسم القبيلة وسيضل ذلك إلى أبد الآبدين ،لذا التعامل مع هذا البلد خصوصا من قبل دول الجوار لابد وأن يكون بحذر ،ولا تتوقع أن أحداً سيعطيك على هواك ليتضرر هو من عطاءه لك ، الحسابات في المنطقة تُحسب بدقة متناهية،وحتى ولو افترضنا أنه لا أحد يريد مساعدتك ، فأنت بفعلتك هذه لا تساعد نفسك ولا بلدك ولا شعبك ، بل تضرهم ضرراً جسيما ،وتدخلهم في مستنقع لن يتم الخروج منه أبداً ، هل تعلم ماذا يعني اللجوء إلى الإيرانيين ، هل استشرت شعبك في هذه الكارثة قبل أن تقدم عليها وأنت صاحب المغامرات الفاشلة؟ على الأقل كان عليك أن تعلن لهم بكل شفافية وتطلب منهم النزول للشارع للرفض أو التأييد ،وتتواصل مع النخب وتنفذ بعد ذلك ما في "كورك" ( الست تدعي الديمقراطية ) أم أنك تعودت على اتخاذ القرارات الخائبة ،لا أن تهرول بِنا كما فعلت في 67 ثم في 90 وكانت النتائج كوارث تلو كوارث، هل تعلم أن وجود إيران في المنطقة يعني كارثة علينا في حضرموت وفي الجنوب قبل غيرنا ، هل تعلم الحقد الفارسي على العرب ، هل تعلم أن من يكره آل البيت صلوات الله وسلامه عليهم والصحابة الكرام البررة .



من المؤكد أنه يكره كل من يحبهم وكل من يسير على هداهم، فالفرس يا عزيزي يكرهون آل البيت ويكرهون صحابة آل البيت وكل من يحب آل البيت ويكرهون كل سني على هذه الأرض ويعتبرونهم خلقاً لابد من إبادته ،الشيعة لا يحبون سيدنا علي ولا سيدنا الحسن ولا سيدنا الحسين ولا سيدتنا فاطمة الزهراء صلوات الله وسلامه عليهم ، هم فقط يستخدمون هذه الأسماء الطاهرة الشريفة لتبرير مخططاتهم في تحريف ديننا الحنيف كما فعل اليهود بالمسيحية، لذا فهؤلاء لن يأتوك لجمال شعرك ، ولن يأتوك لمصلحة مادية اقتصادية كما يفعل الآخرون ، حينها سنقول (اوكي) ، إن هؤلاء سيأتوننا بحقدهم الدفين ، سيأتوننا ليجعلوا من أرضنا انطلاقة لمخططاتهم الخبيثة ، إن مساعدتهم لك هي بداية الدمار علينا وعلى وطننا الحضرمي وعلى إخواننا الجنوبيين أولاً ثم على كل المنطقة ، إن من غفر لك كل سيئاتك الماضية ،سينسى ذلك الغفران، وسيعود رافضاً لك متمنيا لك الهلاك، أنت تريد من يساعد على إنهاء الاحتلال اليمني، وهذا كلنا نريده ونتمناه ونعمل لأجله ، ولكن ليس بهؤلاء الفرس الذين تُعد منفعتهم ضرر وضررهم خطر، إننا لن نقبل ولن يقبل شعبينا الحضرمي والجنوبي أن تأتي لنا ولأهلنا في الخليج بهؤلاء الخبثاء مهما تطلب الأمر.



أما الاحتلال اليمني لأرضنا فسيخرج من أرضنا آجلا أو عاجلاً راضياً أو مُجبراً.فا لوقائع تقول ذلك، ولو كنت مكان أحد شيوخ وعسكر الحكم في اليمن ( الله لا يقدر) لقمت بفك الارتباط الفور وسلمت الحضارم وطنهم والجنوبين وطنهم أيضاً.( لاختصار الموضوع بدلا من دخول الحضارمة والجنوبيين في متاهات أخرى) .


ثم يأتينا سماحته "ومعه الببغاوات بتوعه" ويقولون المبادرة الخليجية لم تذكر القضية الجنوبية ، وهذه أيضا كارثة في الفهم وغباء في الفكر، فالمبادرة الخليجية جاءت لحل مشكلة بين طرفين يمنيين ، فإن لم يُسلِّم علي عبدالله صالح السلطة عبر هذه المبادرة فلن يسلمها إلا عبر بحار من الدماء ، أي قتلى بمئات الألوف ،وحتى باختلافنا معهم لا نرضى للشعب اليمني الشقيق ذلك ، أيضا ستكون بلادنا بالذات مرتعا خصبا لكل أصناف الإرهاب ، وستقوى شوكة الحوثي الذراع الأول لإيران التي ستدخل حينها على الخط مباشرة ، و إن قبلنا بذلك بحجة ( فليقتلوا أنفسهم كما قتلونا ) فجيراننا لن يقبلوا على بلدانهم ، لذا جاءت مبادرة الخليج لتمنع حدوث ذلك ، ومن الطبيعي جدا أن لا يتم ذكر قضية الجنوب وحضرموت في اضباراتها ، لأن الطرفان اليمنيان لن يقبلا بالتوقيع نهائياً ،وهذا يعني أن الكارثة التي ذكرنا ستحِل ، وفي نفس الوقت لا يعتبر عدم ذكر قضيتنا عدم الاعتراف بها ، ولكن قد تكون في مرحلة لاحقة ، وهذا ما سيكون بإذن الله ،فقضيتنا قضية جوهرية ويعلم الجميع انه مهما حاول الأشقاء اليمنيين تجاهلها كما يفعلون لن يكون هناك استقرار في المنطقة إلا بحلها.



وكما نريد لاكما يريد اليمنيين ، كذلك انتخاب عبد ربه منصور هو مجرد انتخاب صوري كي لا يكون لعلي عبدالله صالح خط رجعة وهو يريد ذلك ويتمنى ( وقد أضحكتني وحزنت عليك حين قلت باستهزاء كيف تكون انتخابات على مرشح واحد) أيها الذكي عمنا علي وهل تعتقد أنها ستكون أكثر من ذلك ! ،طبيعي أن يكون شخص واحد ،لأن الجميع يعلم أنها انتخابات يريدون بها إضفاء شرعية حتى يسحبون من الآخر بساط الحكم، بالنسبة لنا إن انتخبنا أو لم ننتخب فيكفيهم أصوات شعبهم اليمني ، لذا ما كان علينا حرق بطاقات الانتخابات ، بل كان يجب علينا كتابة عبارة ( الشعب الحضرمي والجنوبي يريد الاستقلال ) وجمع تلك البطاقات وتسليمها للمبعوث الدولي بموجب جرده مفصلة ، وبهذا كسبنا فرصة للاستفتاء .



هكذا أنت يا سماحتك لم تتعلم من سنين تواجدك في أروقة السياسة ولم تتعلم شيأ غير كلمة ( دحابيش وحوش دحباشي ) خجلت وأنا حضرمي أن أسمعك تقول هذا وأنت من المفترض أن تمثل دولة ، أقولها أنا ككاتب قاصدا بها رسالة ما او تعليق ما أووصف لعمل ما، يقولها رجل الشارع قد تكون شيأ طبيعياً ،ولكن تقولها أنت باستهزاء من موقع يجب أن تكون فيه مترفعا عن هذه الألفاظ ، فهذا والله عيب ولا نقبله لأنك تقولها عن شعب شقيق نحترمه مهما فعل بنا حكامه حتى وإن ساندهم علينا وهو يفعل ، فلا يجوز أن نصفهم بشيء مهين خصوصا على الفضائيات وأمام العالم ،،،عيب.


قادة وشباب حراكنا الحضرمي


قد لا يعجب البعض ما ذكرته عن الأخ علي البيض ، وهذا طبيعي ،فعقليات البعض منا لا تزال في تمجيد الشخصية بنظرية الولاء المطلق ، وهي نظرية خائبة ، ما ذكرته عن البيض ليس كرها لشخصه فليس في قاموسي هذه الآفة، ولكن لمغامراته السياسة التي يشهد تاريخها بأنها لا تأتي إلا بنكبات ،
اليوم أيها الشباب الحضرمي الوفي أنتم الحكام على الأرض وأنتم ملاكها، فالقرار قراركم وما علينا إلا النصح والمعونة حسب ما نستطيع.


تصحيح مسير الحراك الذي بدأ يتجه اتجاها فوضويا لا يليق بنضالاتكم أبداً ولا بدماء الشهداء الأبطال،ولا بشكل حضرموت وتاريخها الحضاري
انتخاب قادة جدد (إن لم ينعدل الموجودين ويتحدوا ويرفعون شعار حضرموت أولا) ممن يستطيعون الحفاظ على المكاسب المحققة ويديرون المرحلة القادمة ، فالمرحلة القادمة ستكون مرحلة صعبة ،وستكون مرحلة مفاوضات ،ولكي تكون مفاوضاتنا من مصدر قوة فلابد أن يكون للحراك فصيل سياسي ملائم للفصيل الميداني وعلى قدر كبير من الذكاء والحنكة.

وأي مندوب دولي يأتي إلى عدن، عليكم بفرض قدومه إلى المكلا، ولا تجعلوا الآخرين يتحدثون عنكم فأنتم أصحاب الحق الأول. فالقادة الحاليين للأسف أصبحوا متشبعين بالتبعية العمياء ، وفي النهاية سيذهبون إلى مناصبهم التي ستنتظرهم في عدن ويتركونكم كما تركوا السابقين من قبلكم .


أن يتم تغيير مسمى الحراك في حضرموت إلى الحراك الحضرمي.وإن لم تفعلوا هذا من الآن ستجدون أنفسكم مستقبلاً كما وجد آبائكم وأجدادكم أنفسهم بعد عام 67 صفر على الشمال ورقم على الخريطة .
التواصل مع أهلنا في شبوة وفي المهرة وفي سقطرى لتوحيد الحراك الحضرمي ،وتشكيل مجلس أعلى للحراك الحضرمي مقره المكلا ولجان متخصصة رئيسية ومتفرعة.


التواصل مع الحراك الجنوبي عبر عقلائه وهم كثر، وتحديد اجتماع في المكلا للتفاهم على مستقبل الدولة الجديدة
وكما اشرنا هناك أسس وثوابت لابد من فرضها، وهي دولة حضرموت والجنوب على غرار البوسنة والهرسك والتشيك والسلوفاك قبل انفصالهم ، وان تكون الدولة بإقليمين ، وأن تكون العاصمة المكلا ، فإن قبل الإخوة الجنوبيين بذلك فمرحبا بهم وإن لم يقبلوا فهذا يدل على أن لديهم مخططهم السابق في جعل حضرموت تابعة لهم ، ولا أعتقد أن أياً منكم يقبل ذلك ،ولا تصدقوا ما يدعيه بعض القادة بأن هذا سيتم بعد فك الارتباط فهذه مغامرة بوطن وهوية وأمه، وأؤكد لكم أنه لن يتم ذلك ، وإن حاولتم بعد فك الارتباط المطالبة بذلك ، ستكونون ضحايا مجازر لن يتوانى الجنوبيين في ارتكابها بحضرموت ، خصوصا أن جيل جيشهم السابق لا يزال لديه المقدرة متى توفر لديهم السلاح وعقليتهم لا تزال نفس العقلية في 86،وكما تعلمون أن حضرموت لا تملك جيشاً مدرباً، لذا فالحلول يجب أن تكون من الآن حلولاً متفق عليها وموثقه في كل الهيئات الدولية.


أخواني وأبنائي شباب الحراك الحضرمي ،الأمانة هي حضرموت ،والأمناء عليها أنتم.أرجوكم وأناشدكم وأقبل أياديكم أن تكتبوا لحضرموت تاريخا جديداً مشرقا مشرفاً يليق بجلالتها ،عجز عنه أسلافكم .


أما رسالتي لأهلنا في دول الخليج عامة أنتم أهلنا وعزوتنا فلن نقبل أبدا بأي دخيل علينا وعليكم مهما كانت الظروف، كما نرجو منكم التدخل في إيجاد حلول جذرية لهذه الصراعات في منطقة الأزمة وأنتم تعلمون أن بهذه المنطقة ثلاثة شعوب مختلفاً ألوانها , لذا لا حل إلا بالثلاث .


hdrmutibngahtanibnhoud@gmail.com


adenalghad.net/articles/1807.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012
----------------------------------------
تعليق حد من الوادي
تحميل البيض نكبة الشيوعية غيرمنطقية ولاعقلانية حضرموت والجنوب العربي تورطت بالشيوعية نتيجة صفقة بين بريطانيا والاتحاد السوفييتي وعبد الناصر؟
ولكم في الرابط التالي تفاصيل؟

عبد الناصربعد غزوة واحتلالة اليمن خطاب النكبات لليمن والجنوب العربي وحضرموت (شاهد الفديو) (http://www.alshibami.net/saqifa/showthread.php?t=96376)


وعن الشيعية وإيران لكم في الرابط موقف الحراك الجنوبي؟
الى الرابط

الجنوب العربي مصدر في الحراك الجنوبي ينفي ويرفض اية علاقة بإيران (http://www.alshibami.net/saqifa/showthread.php?p=701493#post701493)

حد من الوادي
02-16-2012, 11:04 PM
الانتخابات .... استغفال الجنوب

الخميس 16 فبراير 2012 09:48 مساءً

صالح علي الدويل باراس


إن الانتخابات التي تأسست على المبادرة الخليجية لا تعنينا في ثورة الجنوب فلم يكن الجنوب وعدالة قضيته موجود فيها، ولا في حواراتها وغير ملزم بمخرجاتها والطبيعي ان الثورات حين تنطلق لا تلتحق بالأحزاب ومشاريعها بل العكس - ناهيك لو بلدا يدار بالاستعمار- وقد رأينا ذلك في الثورات العربية ولما انطلقت ثورة الجنوب عام 2007 منعت الانتخابات النيابية وانتخابات المبادرة أكثر ضررا منها ومن حرب 94م التي لها ملفها وقراراتها الدولية اما المبادرة وتدويلها والانتخابات المتفرعة عنها فأنها تؤسس لعقد سياسي يجعل إدارة الشمال للجنوب بالاستعمار وحدة حتى ان المرشح الحالي نبه الجنوبيين بان المبادرة تلغي القرارات الدولية الخاصة بالجنوب وطالما وثورة الجنوب لم تنتصر فان تبادل مصطلحات بين الجنوبيين من قبيل الإلغاء والتهميش وعدم استيعاب الآخر مصطلحات تضليلية ليست من المفردات التي تحاكم بها الثورات فالثورة لا تدير انتخابات وليست ساحة للمفاضلة بين المشاريع الحزبية حتى تحاكم بتلك الألفاظ أو انها ضد حريات من قبيل حريات التظاهر وحريات الرأي وحريات المشروع الحزبي وغيرها ومقارنتها برفض الثورة للانتخابات وهي لم تكمل هدفها ليست إلا أقوال كيدية فالتظاهر لا يترتب عليه شيئا بينما الانتخابات عملية سياسية وقيامها والثورة الجنوبية لم تحقق هدفها يترتب عليها بنيانا سياسيا لن يكون إلا عدوا لثورة الجنوب التي لا ثأر لها مع شخص الرئيس فقط بل مع منظومة حكم تشاركت في ما حاق بالجنوب.


لقد أعطت المشاركات الجنوبية الصبغة الوطنية للوضع في مراحل ما قبل اندلاع الحراك وسوقت إدارة الجنوب بالاستعمار بأنه مشروع وطني ولم يكن بريئا الآن اختيار المرشح الجنوبي لتطبيق المبادرة وانتخاباتها إذ يريدون الإستقواء به وبجنوبيته وما تحدثه عاطفيا في الشارع الجنوبي لكي يؤسسوا به عقدا سياسيا (المبادرة) بعد ان تأكل العقد السياسي والدستوري بفعل ثورة الجنوب وثورة التغيير في الشمال وأرادت الأحزاب الشمالية إعادة أنتاج شرعيتها عبر تسويق شرعية المبادرة ليلتف الشارع الجنوبي حولها والإيحاء بأنها المنقذ لحل قضية الجنوب والحقيقة إن عدم رفضها والتعاطي معها يعني إن ثورة الجنوب أعطت صكا بوفاتها وان لا ثورة في الجنوب وان الأحزاب قادرة بمشاريعها إن تدير الانتخابات في الجنوب وان هذه الثورة إن وجدت فان ممثليها الناخبي ومن على شاكلته وان الجنوبيين يثقون بالأحزاب ومشاريعها رغم إن وجود الجنوبيين في مشروعي السلطة والمعارضة طيلة عقدين لم يتأسس عنه مشاركة للجنوب ولم يتجاوز وجودهم الطرفية ودور "شاهد ما شافش حاجة" ولن يتجاوزه وقد تكشف للجنوبيين ذلك الدور وكيف اتحدت السلطة والمعارضة في الشمال ودمائها تنزف وقصورها تحترق فتحاوروا واختلفوا واشترطوا وتشددوا في كل شيء إلا في مسألة الجنوب فالجميع حافظ على الغنيمة في المبادرة وكان الجنوبيون في الجانبين موجودين من اجل كل شيء إلا من اجل الجنوب فلم تتجاوز مشاركتهم إلا ان يكونوا شهودا لإدخالها "مسلخ الخوار الوطني" بمعنى إن تقبل ثورة الجنوب إن يكون من أدار الجنوب بالاستعمار وطنيا وتحاوره وتعطيه حقا يحدد مسار حلها !!!



إن التوهم بان الأحزاب الشمالية تحمل مشاريعا وطنيه أو إسلامية تدحضه عدم قدرتها إن تبلور تلك المشاريع في مسائل الاندماج وفهم واستيعاب المتغيرات فمركزية الشطرية والقبلية وأثرتها بارزة فيها وتسوقها بخطاب وطني ومنافق تتنمر فيه الشطرية عندما تصل المسائل فيه إلى مسألة ندية الجنوب وهويته فالهوية لديها لا تتجاوز خرافة النسب التي بالكاد تدير عائلة أما المشروع الإسلامي فاشد غموضا ومقولة الإسلام هو الحل ليست أس الخلاف فالمسلمون لم يتقاتلوا من اجل الإسلام بل من اجل إدارة دار الإسلام وما يجلب عدم المصداقية في مشروعه في الجنوب الدور ألشطري القبلي الذي يتحكم في مفاصله إزاء المتغير الجنوبي بالمقارنة مع المشروع الاخواني في تركيا وتونس ومصر التي استوعبت وشاركت حتى العلمانية لأنها تملك حداثة آليات حزبية جعلتها تفهم المتغيرات في بلدانها إما مشروع الإسلام السياسي في الشمال فلم يفهم المتغير الجنوبي كما هو بل كما تريد له مصالح الشمال والخطاب الاخواني فيه كدور واعظ استقطابي لمصالح الشيخ الشطري وأسلمتها لذا فقد بُهت بثورة الجنوب فتارة يصفها كفرا وأخرى تشيعا وغيرها من المفردات التي لا تؤسس لاندماج وطني وتخلق هوية وطنية بل جلب رعايا للشيخ وتوسيع مساحات نفوذه ومصالحه .


لقد عرفنا الاشتراكي لا يقبل المعارضة والرئيس ومؤتمره سمح بهامش محدود لها لكنا لم نجد حزبا كالإصلاح قبيليا وحاكما ومعارضا ومفتيا وثائرا ويخذل الثورة ويدعي دعمها يوقع المبادرة وفي الساحات يرفضها و يفتي للشباب بان خروجهم جهادا اكبر ويجعل دمائهم مفسدة صغرى ....الخ .


إن مشاريع تلك الأحزاب لو إنها فهمت المتغير الجنوبي لجعلت ساحات أنصارها في الجنوب ترفع شعار الفدرالية بين الشمال والجنوب وموقف كهذا سيجعل المنتسبين لها وإتباعها شركاء في مشروعها لا أطرافا لها لكنها أثرة الشطرية والإدارة بالاستعمار أبت إلا ان يخرجوا يرددون شعارات من قبيل " ثورتنا ثورة تغيير لا فيدرالية ولا تحرير " ما يعني ان الجنوب وثورته في تصور تلك الأحزاب لن يتجاوز تقطع محافظاته في مسلخ الخوار الوطني وتوزيعها مغانم لمحافظات الشمال باسم فدرالية الأقاليم ولقد ابرأ المرشح ذمته تجاه الجنوب وثورته وكان ذكيا حين صرح بان المبادرة الخليجية قد ألغت القرارات الدولية حول الجنوب لأنه يعرف المآلات التي ستلحقها المبادرة وآليتها وانتخاباتها بثورة الجنوب يتأكد ذلك بان كل وسائل الإعلام المملوكة أو المؤيدة للقوى الموقعة على المبادرة قد حذفوا ذلك وتواطئوا على إهمالها فهل هي صدفه .


إن على جميع الجنوبيين إن يسلموا بان الجنوب لكل وبكل أبنائه وهذا منطق لا يختلف فيه اثنان وعلى ثورة الجنوب إن تسع ذلك لكن بالمقابل يجب إن يقرا الجنوبيون ثورتهم بمفردات الثورات ولا مكان للمفردات الرمادية فيها فمفردات الثورات لا تتجاوز الأبيض أو الأسود وبعد انجازها تأتي مصطلحات الديمقراطية والانتخابات وحرية الرأي وقبول الآخر ورفض التهميش والإلغاء لأنها مفردات عمل سياسي بعد الثورة وليس إثنائها فالترويج للانتخابات والثورة لم تحقق هدفها لا يقل خطرا عن العمليات العسكرية ، فالشماليون توافقوا على الانتخابات حقنا لدماء أبنائهم وصدروا توافقهم وهو اختلاف بيننا ليسفكوا به دماء أبنائنا .


adenalghad.net/articles/1809.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
02-18-2012, 12:42 AM
خرافات وحدوية تدحضها حقائق واقعية - بقلم : حسام سلطان

الخميس, 16 شباط/فبراير 2012 13:18

دبي – لندن " عدن برس " خاص -

التطرق لمواضيع الوحدة والانفصال ينبغي ان يكون على قواعد من العقلانية البعيدة عن العواطف والاهواء، مع الاعتراف بصعوبة تناول مثل هذه المواضيع بعيداً عن الرغبات الذاتية والمصالح الشخصية والقبلية والجهوية والحزبية.


كما لاينبغي رفع مواضيع الوحدة والانفصال الى منزلة القداسة والحساسية المفرطة فلا يوجد قداسة لاي وحدة من اي نوع بل احتى اسمى العلاقات الانسانية وهي الزواج يمكن ان تنتهي بابغض الحلال وهو الطلاق اي انفصال الزوجين عن بعضهما ولذلك كانت القاعدة الذهبية في العلاقات الوحدوية الانسانية مبنية على الوحدة بالمعروف او الانفصال باحسان، بمعنى ان الاحترام هو الاساس وليس القداسة. طبعاً فض عرى اي وحدة سياسية مختلف من حيث تعقيداته ومشاكله والامور الفنية العديدة، مالية واقتصادية وادراية وقانونية ودستورية وسكانية، ولكنها في الاخير ليست محرمة ولامستحيلة، كما انها فض لشراكة من نوع ما وبداية لعلاقة اخرى قد تكون افضل بكثير من سابقتها اذا بقى الاحترام. بل ان الطرف الرافض لهذا النوع من الانفصال قد يجد فيه ما هو افضل من الوضع السابق له.

هذه المقدمة البسيطة هي تمهيد لمناقشة مسألة وحدة وانفصال اليمن بعيداً عن التشنج والتخويف من قبل البعض او الحماسة المفرطة من قبل البعض الاخر او التفسيق والتبديع من قبل اخواننا الاسلاميين. ابتداءً لا اعتقد ان هناك كائناً يرفض التوحد في اطار دولة لها مواصفات العدالة والحرية والاستقرار والمساواة، دولة النظام والقانون والمحاسبة. كما لا اعتقد ان هناك من يرفض الانفصال عن دولة مبنية على الفساد والقوانين المتعددة والقبلية المتخلفة والتسلط المذهبي، اليس هذا هو السبب الرئيس لخروج مئات الالاف من الشباب العربي للشوارع من اجل تغيير الانظمة الحاكمة الفاسدة، الم تطالب كل تلك الجماهير باسقاط النظام رغبة منها في حياة افضل؟ النزوع نحو الخير والعدل والنفور من الظلم والجهل نوازع انسانية ينبغي فهمها في هذا الاطار بعيداً عن العنصرية والعنصرية المضادة.

الشعب الجنوبي بغالبيته ايد الوحدة اليمنية في عام 1990 بسبب رغبته في التغيير والانعتاق من حكم شمولي بائس ودموي وهو نفس الشعب الذي يطالب الان قطاع عريض منه بنفس المطلب ولكن من نظام آخر وعبر طرق أخرى بسبب قناعات توصل لها قطاع عريض من ابناء الجنوب من استحالة الاستمرار في الوحدة بصغتها الحالية وعدم وضوح اي صيغ اخرى. المؤيدون للوحدة بصيغتها الحالية او بالصيغة الفيدرالية لاشك بان منهم من يطمح في التغيير الحقيقي لليمن كاملة ولانشكك في نوايا احد ولكن مثلهم مثل من يطالبون بالانفصال السريع او فك الارتباط العشوائي لديهم ايضاً خرافاتهم واعتقاداتهم التي عليهم اولاً مناقشتها بصدق قبل رمي الكرة في ملعب الجنوبيين عن طريق التخويف المبالغ فيه.

لذلك اطمح في ان يتفضل علينا الاخوة المتفائلون بالمستقبل المشرق لليمن بان يوضحوا موقفهم من بعض الخرافات التي بنوا على اساسها رغبتهم في الحفاظ على الوحدة اليمنية، مع العلم بان تخوفاتهم وتحليلاتهم فيها الكثير من المصداقية والعمق التحليلي ولكن من اسهل الاشياء ان تحلل موقف الغير وتنتقد افكار الغير وتلقي باللائمة على الغير تماماً مثلما يفعل القادة التاريخيون للجنوب كذلك.

الخرافة الاولى: ثورة التغيير في اليمن اسقطت نظام علي عبدالله صالح

نظام علي عبدالله صالح هو نظام اسري مناطقي بامتياز استمد قوته من تحالفاته مع زعماء القبائل الاقوياء الذين بدورهم اداروا شؤونهم بانفسهم مع حصولهم على امتيازات كثيرة من قبل الدولة. هل سقط هذا النظام؟ بالطبع لا، بل على العكس هذا النظام هو من ساند الثورة الشبابية وامدها بالزخم وقدم في سبيل نجاحها – على افتراض انها نجحت - تضحيات كثيرة في معارك الحصبة وارحب ونهم. هذا ليس انتقاصاً من دور القبائل المؤيدة لثورة الشباب، اطلاقاً ولكنها الحقيقة، فالجنرال علي محسن الان بطل قومي، بل ان هناك من يطالب بنصب تذكاري له ونفس الحال مع الشيخ صادق الاحمر والشيخ حميد الاحمر فهما وقود الثورة الشبابية ضد علي عبدالله صالح وليس على نظامه. هل يعقل او يتصور ان يقبل اي من اولاد الاحمر او اولاد ناجي الشائف واي من القيادات القبلية الاخرى بالانخراط في دولة مدنية. اشك في ذلك حتى وان توفرت النوايا، فالثقة معدومة بين كافة الاطراف.

الخرافة الثانية: اليمن على اعتاب دولة مدنية حديثة

اذا كان هناك من امكانية لقيام دولة مدنية في اليمن فذلك لن يكون بمشاركة قبائل بكيل وحاشد، او على الاقل الجيل الحالي منهم، قد ربما يتطلب الامر اربعين سنة يتيهون في الارض، اي ان يتغير الجيل الحالي بجيل آخر له ثقافة مغايرة. المناطق الوحيدة في الشمال التي من الممكن قيام دولة مدنية فيها هي المناطق الوسطى ذات الكثافة السكانية العالية حيث الانتماء القبلي فيها اضعف بكثير منه في شمال الشمال. هذه المناطق الان بدأت فيها ايضاً نوازع الاستقلالية والانفصال عن بكيل وحاشد، نوازع لم تصل بعد الى مرحلة الرغبة بالانفصال السياسي، لسبب بسيط وهو انه لايوجد في الذاكرة بقايا دولة كانت حاضرة حتى عهد قريب.

الخرافة الثالثة: قبائل بكيل وحاشد تريد دولة مدنية

لازالت اتذكر تصريحات الشيخ صادق الاحمر عن ان حاشد تطالب بدولة مدنية، وهو لعمري تصريح غريب. قبائل بكيل وحاشد تدرك ان الدولة الزيدية عائدة الى شمال الشمال وستزحف ببطء جنوباً وهم لذلك سيستمسكون بالوحدة وبخرافة الدولة المدنية التي ستبقي الائمة الزيديون خارج اللعبة السياسية. التنافس التقليدي بين بكيل وحاشد واشتداد سطوة الاسلاميين ونفوذهم وتوسع الحوثيون سيفرض على اليمن في المرحلة القادمة الابقاء على تحالف الدولة والقبلية. حاشد لن تسلم اسلحتها للدولة دون بكيل وخولان والحوثيون.

اذن عن اي دولة مدنية يتحدثون. القبائل والشعوب كيانات مختلفة حتى بنص القرآن الصريح ولذلك محاولات فرض دولة مدنية على القبائل تشبه محاولات خلط الزيت بالماء، لن تجدى نفعاً.

الخرافة الرابعة: المجتمع الدولي يرى الحل للقضية الجنوبية في اطار الوحدة

الاعراف الدبلوماسية تلزم السفراء بالحديث بصيغ معينة تحافظ على شكل وتركيبة الدول التي هم فيها ولذلك لاينبغي التعويل كثيراً على تصريحات السفراء، نعم بدون شك المجتمع الدولي يعرف ان اليمن ليست المملكة المتحدة التي تفاوض فيها احزاب اسكتلندية الحكومة الفيدرالية من اجل الاستقلال، فالمجتمع الدولي يعرف هشاشة الوضع في اليمن وخطورته على الجارة الكبرى المدللة وان انفلات الاوضاع فيها سيعود بعواقب وخيمة على الجميع ولذلك الحفاظ على الوضع كما هو عليه سياسة مؤقتة وليست سياسة استراتيجية، الغرب والمجتمع الدولي ليس لهم أصدقاء سوى المصالح، وهذا هو الواقع واحداث التاريخ القريب مليئة بالامثلة. تأييد المجتمع الدولي من عدمه سيعتمد على من سيستقطب من في معادلات النزاع الاقليمي، المؤشرات تشير الى تأييد الغرب للتكتلات الاسلامية – في الفترة الحالية – من خلال الدعم المقدم من قبل دول قريبة وغنية وهذا ماينبغي وضعه في الاعتبار وليس ايماناً من الغرب بعمق الوحدة او حتمية الانفصال.

الخرافة الخامسة: اذا انفصل الجنوب ستنفصل حضرموت

الاجابة البسيطة على هذا الطرح هو فليكن. ما المانع اذا ماتوفرت الظروف المناسبة من حق الجميع ان يعودوا الى قواعدهم وبناء مناطقهم فذلك قد يكون افيد من محاولات خلط الماء بالزيت، قد بيرز بعد ذلك صيغ اتحادية متطورة بين كيانات الجنوب فيما بينها وكيانات الشمال ايضاً، اذا توفرت الندية والصدق والاخلاص.

قد يكون من المناسب هنا التذكير ايضاً بان قبائل شمال اليمن ايضاً منفصلة – ومنذ زمن – عن مفهوم الدولة فالكل يعلم ويتندر وهذه احدى الحقائق وليس الخرافات بان الدولة اليمنية سلطتها في العاصمة صنعاء وبعض المدن الرئيسية خصوصاً في المناطق الوسطى. القبائل هي الانفصالية لانها لاتستطيع ان تبقى في ظل دولة، هذه سنة الله في خلقه.

وبالمناسبة صعدة الان انفصلت عملياً عن اليمن واي حديث غير هذا هو الخرافة بعينها، فبأي حديث بعده يؤمنون.

والحل...

اولاً ينبغي تشخيص الوضع بالاسلوب الامثل، رمي الكرة في ملعب الجنوبيين من قبل مثقفي الشمال اسلوب خاطيء والقاء اللوم من قبل قيادات الجنوب التاريخية على الشماليين أيضاً اسلوب خاطيء. المطلوب ان نحلل الوضع بعيداً عن نوازع المناطقية والطائفية والمذهبية والانتقام والمصالح الشخصية او التجارية. قد يكون من الاسلم للجميع الدخول في حوار حقيقي لايستثني أحداً حتى وان كان موقعه على صفحات الانترنت، فالانترنت قوة لاينبغي الاستهانة بها، بإمكانها قلب انظمة وتغيير قناعات وتكوين رؤى وتصورات عامة ورسم مسارات.

ينبغي الاعتراف كذلك بان أصحاب اطروحات الانفصال لايوجد لديهم مشروع واضح او قيادة مجمع عليها، والمطالبون بالوحدة والفيدرالية عليهم اولاً توضيح موقفهم من القبائل والقبيلة وخطتهم لتفكيك نفوذ قبائلهم، اذا كان المطالبون بالانفصال انانيون فالمطالبون بالوحدة كذلك، فهم يطالبون الجنوبيين بمساعدتهم على اقامة دولة مدنية في الشمال، حيث التغيير لن يكون الا من الداخل ومن قبل ابناء الشمال انفسهم بل ومن قبل ابناء القبائل بالتحديد.

بالتأكيد هناك خرافات اخرى وربما ايضاً شبهات لن يزيلها الا الحوار البناء ولذلك ينبغي ان يظل الحوار قائماً فالانفصال لن يتم بعد شهر ولكن الوحدة تخسر مؤيديها يومياً.

حد من الوادي
02-18-2012, 06:29 PM
وزير الخارجية اليمني : لا أخشى انفصال الجنوب

السبت 2012/02/18 الساعة 04:40:35

التغيير – صنعاء :

في الوقت الذي تجرى فيه الاستعدادات لعقد الانتخابات الرئاسية المبكرة في اليمن، الثلاثاء، زادت المخاوف من انفصال شمال اليمن عن جنوبه، حيث بدأ «الحراك الجنوبي» تنظيم تظاهرات ومسيرات شعبية، جنوب اليمن، تدعو إلى مقاطعة الانتخابات، والمطالبة باستقلال دولة اليمن الجنوبية.

رغم ذلك، أكد وزير الخارجية اليمني، الدكتور أبوبكر القربي، لـ«المصري اليوم» أنه لا توجد لديه أي مخاوف من عودة انفصال اليمن الجنوبي، لأن غالبية الشعب والمجتمع الدولي والقوى الإقليمية مع الوحدة، ضمانا لأمن واستقرار اليمن، على حد قوله. وأشار إلى أن الحراك الجنوبي هو أحد الأطراف المدعوة للحوار الوطني الذي سيتم عقب الانتخابات الرئاسية.

وأضاف «القربي» أن الحكومة اليمنية مستعدة للاستجابة لجميع المطالب، لمعالجة كل تظلمات الجنوب، مؤكدا أهمية المرحلة الحالية التي يتم فيها الاستعداد للانتخابات الرئاسية لتحقيق تطلعات الشعب اليمني في الأمن والاستقرار.

وبدوره، أكد عضو المجلس الأعلى للحراك الجنوبي، ناصر الخبجي، لـ«المصري اليوم» أن الجنوب يرفض الاحتلال الشمالي، ولذلك لن يشارك في الانتخابات الرئاسية، لأنه يريد عودة جمهورية اليمن الديمقراطية. وأشار «الخبجي» إلى أن «جنوب اليمن كان جمهورية مستقلة معترف بها دوليا حتى عام 1990، عندما تم تشكيل جمهورية اتحادية مع الشمال، لكن اليمن الشمالي احتل الجنوب بالقوة عام 1994»، على حد تعبيره. وأضاف: «نحن نريد الحرية قبل الديمقراطية، وسنستخدم كل الطرق السلمية لتحقيق ذلك».

وأضاف «الخبجي» أن الحراك الجنوبي «بدأ تنظيم فعاليات ومسيرات سلمية لرفض الانتخابات، وأن بعض الأهالي والقبائل منعوا إنشاء لجان انتخابية في مناطقهم»، مشيرا إلى وجود انتشار عسكري غير مسبوق حاليا في مدينة عدن.

وأعرب «الخبجي» عن قلقه من حدوث اشتباكات وأعمال عنف إذا ما جرت محاولة فرض الانتخابات بالقوة، خاصة في المناطق الريفية والقبلية التي ينتشر فيها السلاح بكثرة. واتهم حزب المؤتمر الشعبي العام، الذي يرأسه الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بمحاولة الدفع نحو العنف في الجنوب لإفشال العملية الانتخابية.

وحول المخاوف من الإرهاب نتيجة وجود تنظيم «القاعدة» في الجنوب، قال «الخبجي» إن إسقاط نظام صالح يعني انتهاء تنظيم القاعدة في الجنوب، متهما نظام صالح واللواء علي محسن، قائد الفرقة المدرعة الأولى بالجيش اليمني، «باستخدام عناصر القاعدة لابتزاز دول الجوار والعالم، وإدارة أفراد التنظيم عن بعد».

من جانبه، قال رئيس الحزب الاشتراكي، الدكتور ياسين نعمان، إن من حق أي مواطن يمني أن يقاطع الانتخابات، لكن ليس من حقه أن يمنع الآخرين من المشاركة بالقوة. وأضاف: «من يفعل ذلك يثبت أنه لا يملك القوة الكافية لمنع الانتخابات سلميا». وانتقد نعمان منع وصول لجان الانتخابات إلى بعض المناطق في الجنوب، وإشعال الاشتباكات في الساحات في حضرموت بين مؤيدي الانتخابات ومعارضيها.

وأضاف «نعمان»، الذي يعد حزبه جزءا من أحزاب اللقاء المشترك الموقعة على المبادرة الخليجية، لـ «المصري اليوم» أن «جنوب اليمن لا يمثله أحد، هو ملك لأبنائه، ومنع الانتخابات بالقوة سيؤدي إلى مواجهات داخلية ويعيد البلاد إلى مربع العنف من جديد». وتابع :«القضية بيد سكان الجنوب، لو أرادوا الانفصال، لهم ذلك، لكن هذا لا يعني اللجوء لاستفتاء شعبي كما حدث في السودان، بل عليهم أن يقدموا أنفسهم في الانتخابات عبر البرلمان».

تمت الطباعة في 2012/02/18 : الساعة 18:26

حد من الوادي
02-19-2012, 12:38 AM
بيان الى شعب الجنوب بمناسبة اليوم المشهود يوم 21 فبراير.. يوم الرفض الجنوبي لجلاده

الجمعة, 17 شباط/فبراير 2012 23:29


عدن – لندن " عدن برس " خاص -

يا شعب الجنوب الأبي.. شعب العزة والكرامة والشموخ.. تفصلك ثلاثة أيام فقط عن يوم 21 فبراير يوم الانتخابات الرئاسية الاستعمارية القادمة.. إنه يوما مشهودا.. يوم

الرفض الجنوبي لجلاده ومستعمره.. يوم تشخص فيه ابصار العالم اجمع اليك ليرى ماذا سوف تقول فيه؟؟



يوم سوف يتوجه فيه المراقبون والصحفيون الدوليون الى ارض الجنوب ليدونوا على صفحات التاريخ ماذا ستكون كلمتك الفاصلة؟.. يوم وهبه الله لك من سابع سماء في علاه لتقول فيه لا لمغتصب أرضي ومنتهك عرضي وناهب ثرواتي وذال كرامتي وقاتل اطفالي ونسائي وشيوخي وشبابي.. يوم ارداه المستعمر ضمانة لاستمرار احتلال وطنك, فأجعله انت يوما اغر في تاريخك.. يوم تفتخر به الاجيال القادمة انك صنعت فيه ملحمة خالدة كما فعل اسلافك السابقون عندما رفضوا الانتخابات الاستعمارية التشريعية البريطانية, فكان ذلك الرفض الخطوة الأولى للوصول الى يوم الاستقلال الأول المجيد عام 1967م.

ايها الشعب الجنوبي العظيم في داخل الوطن لقد تعمدنا ان نصدر اليك هذا البيان قبل ثلاثة أيام من اليوم الموعود لندعوك الى تنظيم صفوفك والتنسيق بين محافظاتك ومديرياتك ومدنك وقراك وبين قواك السياسية والاجتماعية لتجعل منه يوما للمباراة الوطنية الجنوبية في رفض الانتخابات الاستعمارية.. يوما نعزف فيه سيفونيه التحرير ليثبت كل منا مدى اخلاصه لوطنه واستعداده للنضال والتضحية في سبيل تحرير هذا الوطن الذي ينادينا جميعا ان نكون عند مستوى عظمته.. عند مستوى تضحيات شهداءنا الابرار وجرحانا الاخيار واسرانا الاحرار, نرفع فيه صورهم الى جانب علم دولتهم لنجسد معا صورة الوفاء والعرفان لهم.

إن رفض الانتخابات الاستعمارية لا تعني عدم المشاركة فيها والبقاء في المنازل, وإنما أن نجعل من هذا اليوم يوما لفعالياتنا النضالية على مدار الساعة.. يوما ننظم فيه الفعاليات النضالية السلمية في كل مدينة وقرية وفي المقدمة مدينة عدن عاصمة الجنوب التاريخية والسياسية, وبقية عواصم محافظات الجنوب.. يوما يسمع فيه العالم اجمع صوتنا لنيقظه من سباته العميق لنقول له ان هناك شعبا في الجنوب عاشقا للحرية والاستقلال.. شعبا يناديك لتقف معه.

ايها المناضلون والمناضلات الجنوبيون في ارض الشتات والمهجر: انتم ايضا لديكم مهام وطنية كبيرة في هذا اليوم المشهود.. انتم مطالبون بإقامة الفعاليات النضالية أمام مقرات المنظمات الدولية وامام مقرات الحكومات وبرلمانات الدول التي تقيمون فيها وتقديم العرائض والرسائل الداعمة لمطالب شعبكم الذي عهد فيكم روح التضحية والعطاء..


في هذا اليوم انتم مطالبون بالسخاء لدعم فعاليات شعبكم في داخل وطنه, فتبرعوا بالأموال, فلو تبرع كل واحد منكم بتجهيز خمسين علم من اعلام دولتكم أو تجهيز ثلاثين لافتة لكتابة الشعارات أو طبع مائة صورة من صور شهدائكم واسراكم أو نقل خمسين ناشطا وناشطة الى ساحات النضال, فإنكم بهذا المال اليسير تكونوا قد ساهمتم في مسيرة ثورة شعبكم السلمية الحضارية التحررية المباركة.. اننا نعتقد ان هذه مطالب بسيطة تقدمت بها أمتكم الجنوبية العظيمة اليكم وهي على ثقة مطلقة من استجابتكم لندائها الذي هو نداء وطنكم العظيم الجنوب.. هذه الأمة التي تصنع واحدة من اروع صور الملاحم البطولية في التاريخ الانساني الحديث في مواجهة ابشع استعمار متخلف.. هو استعمار الجمهورية العربية اليمنية لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية.. استعمار لغته الوحيدة القتل والنهب والاذلال.. استعمار يقول انه مسلم والاسلام برئ منه كبراءة الذئب من دم يوسف.. استعمار يحلل ما حرم الله.

ايها الجنوبيون الجنوبيات الميامين في داخل الوطن وخارجه هذا البيان هو آخر بيان نصدره اليكم قبل موعدنا مع اليوم المشهود.. يوم 21 فبراير.. لأنه لم يعد هناك متسع من الوقت لكتابة البيانات والنداءات, وانما نسخر كل وقتنا للعمل بما جاء في هذا البيان ونقوم بتصويره وتوزيعه ونسخة على كل مواطني ومواطنات شعبنا. ونستعد ليوم الثلاثاء بصلاة الفجر حاضرة في المساجد والخروج الى ساحات النضال ونحن على وضوء مستعدين لمقابلة ربنا رافعين اكفنا اليه كما فعل سيدنا وسيد الاولين محمد بن عبدالله عليه الصلاة والسلام, فالله قد وعد عباده المظلومين بالنصر المبين وهو لا يخلف الميعاد, فقد قطع هذا العهد على نفسه في كتابه العزيز القرآن الكريم, فقال تعالى((وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ)) صدق الله العظيم.

سلام الله عليك ايها الشعب الجنوبي العظيم يوم ثرت لعزتك ويوم تحقق نصرك المجيد.. انهم يرونه بعيدا ونراه قريبا.

الحراك السلمي الجنوبي

الحركة الشبابية والطلابية الجنوبية الموحدة

اتحاد نساء الجنوب

صادر في العاصمة عدن ـ الجمعة 17 فبراير 2012م.

حد من الوادي
02-19-2012, 12:44 AM
الحراك السلمي الجنوبي.. النصر المؤكد

السبت 18 فبراير 2012 11:36 صباحاً

داود البصري

أيام حاسمة تنتظر شعب الجنوب العربي الباحث عن حريته وإنعتاقه وتحلله من رباط التكميم الوحدوي المزيف، فإنتخابات الرئاسة بعد رحيل الشاويش علي عبد الله صالح أمر لاعلاقة له أبدا بمصالح وخيارات شعب الجنوب الذي كان تحركه السلمي والحضاري عام 2007 بمثابة الإرهاص الحقيقي للثورة في شمال اليمن وحيث تتصاعد المتناقضات وتتداخل الملفات المتراكمة منذ عهد الرئيس السابق الذي كان يسعى لتأسيس سلالة رئاسية وراثية على الشاكلة السورية قبل أن تطيح به وبأحلامه رياح الثورة الشعبية التي كانت نسماتها العاصفة الأولى جنوبية بحتة منذ أن أعلن الجنوبيون بوضوح عن رغبتهم الشعبية العارمة بفك الإرتباط وإنهاء العقد الوحدوي غير المتكافيء أو المتوازن والذي كان يعبر عن حيف وظلم حقيقي أحاق بالجنوبيين الذين تحول وطنهم للأسف لمستوطنة محتلة من عناصر فاشية متخلفة لاعلاقة لها بالفكر والعمل و المنهج الوحدوي .



إنتخابات الرئاسة في اليمن لاتعني الجنوبيين بكثر أو قليل مع تصاعد عمليات الإرهاب الأصولي المنظم من قبل خلايا معروفة ومشخصة لاعلاقة لها أبدا بثقافة وتراث وأخلاقيات أهل الجنوب العربي الذين قدموا دمائهم رخيصة من أجل تقريب يوم الخلاص الوطني الشامل وهو مطمح جميع الجنوبيين على أختلاف رؤاهم وتوجهاتهم ومشاربهم الفكرية ، بإنهيار نظام علي عبد الله صالح إنهارت واقعيا وميدانيا كل أتفاقيات الإجحاف والإذلال وبات على القائمين على أوضاع اليمن الجديد المبادرة الفورية بتعديل الأوضاع ودراسة الملفات وفق مبدأ حق الشعوب في تقرير مصيرها ،فشعب الجنوب العربي رغم إيمانه المطلق ليس بوحدة اليمن فقط بل بوحدة الأمة العربية بأسرها يعتقد وبإصرار نضالي لايعرف الهوادة بأن العقد الوحدوي القائم بالقوة والإكراه والدم والنار والحديد منذ عام 1990 وقد فقد شرعيته القانونية منذ صيف عام 1994 في أتون تلك الحرب الطاحنة التي تعاونت فيها الفاشية العربية لسحق إرادة شعب الجنوب والذي لم يخضع طيلة تلك العقود الطويلة أو ينحني رغم كل أساليب القهر والتشويه و تحويل أراضي الجنوب لمستوطنات للعصابات الإرهابية المسلحة كالقاعدة وأخواتها التي كانت بمثابة ألعوبة يستخدمها النظام السابق لجلب المعونة الدولية وصرف الأنظار عن مساويء نظامه المتخشب العقيم .



شعب الجنوب العربي لايمكن أن يتنكر لتاريخه النضالي الحافل بصفحات المجد والتضحية والعطاء، وشباب الجنوب العربي المنخرطين في الحراك السلمي ورغم معاناتهم الشديدة يؤمنون إيمانا قاطعا بإن إنتصار الدم على السيف والمدفع والصاروخ في الجنوب العربي هو أمر حتمي لاسبيل أبدا لإنعتاق حكام الشمال من حقائقه وتبعاته ، وبالتالي فإن سلميتهم وحضاريتهم لاتعبر أبدا عن موقف ضعف وتراخي بل عن موقف حضاري مسؤول يراعي خصوصية العلاقات الشعبية بين شعوب المنطقة وينسجم بالكامل مع الصيغة الحضارية التي ينشدها الجنوبيون لإعادة الحياة لجمهوريتهم المؤودة وللتخلص من بقايا الإفرازات الفاشية السلطوية الضارة، فك الإرتباط الكامل بين الجمهورية اليمنية والجنوب العربي أمر مفروغ منه وهو مطلب شعبي لاتراجع عنه ولا نكوص ، وتحديد الأولويات في إدارة ملفات الصراع في اليمن يحتم على جميع الفرقاء تحقيق مطالب الحراك السلمي بطريقة توافقية تحفظ مصالح الجميع وتضمن الإستقرار الإقليمي في جنوب الجزيرة العربية لتعود جمهورية الجنوب العربي بشكل حضاري وإداري جديد يتجاوز مرحلة ماقبل الإنتكاسة عام 1990 وبما يتوائم ويتوافق مع الظروف الدولية الجديدة ومعطيات وتجربة ظروف الوحدة القسرية الفاشلة التي أمنت لشعب الجنوب العربي حصانة وطنية ستجعلهم يبنون وطنهم المنهوب بكل شفافية وحرص ومصلحة عامة للجميع .



الهدف المركزي المقدس لشعب الجنوب العربي اليوم يكمن في إقتناص الفرصة التاريخية لإعادة الإستقلال وبأسلوب سلمي يتناسب بالمطلق مع شخصية الإنسان الجنوبي الحضاريةوالطيبة والمتسامحة والنابذة للعنف والتعصب بكافة أشكاله ، ولا أزالة حقيقية للفاشية العسكرية وتوابعها بدون إزالة كل أفعال ونتائج تلك الطغمة وأهمها إنصاف الجنوبيين وتركهم ليقرروا حق تقرير مصيرهم بعيدا عن أية وصاية من أي طرف كان ، شعب الجنوب العربي على موعد أكيد مع جني نتائج نضالهم ومع النصر التاريخي المؤزر الذي سيتحقق في نهاية المطاف بوحدتهم وإصرارهم على هدفهم الأوحد والمقدس وهو إعادة بعث جمهورية الجنوب العربي، وكل أحرار العالم معهم في نضالهم وسعيهم الذي سيتوج بالنصر لامحالة رغم أنوف الطغاة والمتفرعنين وبقايا الفاشية العسكرية المنسحبة لمزبلة التاريخ / فالمجد كل المجد لشعب الجنوب العربي وهو يعيد رسم الصورة الستراتيجية في جنوب الجزيرة العربية.. وما النصر إلا من عند الله..


*عن صحيفة آرام

adenalghad.net/articles/1821.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

رشدان
02-20-2012, 05:36 PM
نعم
لا وحدة كذابة
لا فيدرالية مع الجهلة
كفاية 22 عام احتلال يمني
كفاية احتلال 23 عام احتلال جنوب يمني وتهميش لحضرموت
= 44 عام احتلال لحضرموت
ماذا بعد فك الارتباط بالنسبة للشأن الحضرمي وحضرموت ؟

حد من الوادي
02-21-2012, 12:38 AM
كيف تصبح رئيساً في دقيقة واحدة ؟ .. صام اليمانيون وفطروا على هادي!

الإثنين , 20 فبراير 2012

يعكف المشير عبد ربِّه منصور هذه الأيام على قراءة كتاب كيف تصبح رئيسا في دقيقة واحدة ، ويقال أنه ختم الكتاب أكثر من مرة ، ولكنه لم يستوعب منه شيئا،بل لم يرق له ما جاء في الكتاب ، ويردد للخبراء الذين يقومون بتجهيزه لهذا الدور عبارة ( مستحيل ) فسألوه ماذا تعني ؟ أجاب لم أجد (تعليمه وحده) في هذا الكتاب مما تعلمته من الرئيس القائد الرمز المشير الهباش النباش البكاش علي عفاش ، فقالوا له وماذا تعلمت منه ، قال كل ما يخالف القوانين والأعراف والقيم والأوصاف،والملة والدين وتعاليم الأولين ،قالو ونحن على الدرب سائرين ، اقرأ فقط الصفحة 53 و59 ، فبها ما يهمك، وما نريده لك وللمضللين ، وبها شرح وافي كافي عن كيف تمشي وكيف تبتسم وكيف تكح وكيف تعطس، ومتى وعند من تضع رجلك فوق الأخرى، وكيف تسلم على زوجة ملك أسبانيا وزوجة إمبراطور اليابان وكيف تتحدث مع أوباما وكيف الوضع مع رئيس الصومال، قال كل هذا أيضا تعلمته من العم علي ، قالوا له لا....ذاك يمن قديم .. ونحن يمن جديد.

قال لهم تمام يافندم ، ولكن كيف أتعلم إدارة البنك والجيش والحرس الغمهوري ، قالوا له ، انتبه وحسك عينك تقول مثل هذا الكلام ، هذه أمور لها رئيس ثاني ، إعتزى بو منصور وقال: وأنا عبد ربِّه كيف رئيس ثاني! إيش تغول . قالوا له خُذ كلم الشيخ سهيل ...... قال تمام يافندم .



صام اليمنيون وفطروا على هادي !



تابعت كغيري ما جرى على الساحة اليمنية طيلة عام كامل ،وظننا أن هذه الثورة ستلد لهم يمنا جديدا كما يدعي القائمون عليها وليس العاملون لها ، ولكن أتضح أن القائمون عليها قد حددوا مسبقاً فصولها ، وأتضح جليا أن هدفهم استلام الحكم من شريكهم السابق في كل البلاوي ،فقاموا بالانقلاب عليه ،ولكن ليس بطريقة اٌنقلابات اليمن الكلاسيكية وقودها العسكر،بل هذه المرة بثورة شعبيه وقودها الناس والعمارة ،

كنا نتمنى أن يحتفلوا كما احتفل المصريون والتونسيون والليبيون بثمار ثورتهم، فاحتفلوا بانتخاب هادي!!!

شيء عجيب هادي صار على قلوبهم مثل الزبادي ، فبعد أن كانوا ينعتونه بكل صفات القبح والمهانة كونه في صف رئيسهم السابق وشريكهم في الدمار. تحول كل شيء بين يوم وليلة، فأصدروا صكوك العفو والغفران لأنفسهم ولشريكهم.وصفروا عداد سيئاتهم . ليبدأو من جديد . من شاهد قناة سهيل قبل شهر وشاهدها اليوم يرى العجب العجاب ،حتى أغانيها التي كانت للجيش والعسكر أصبحت لهادي المظفر. هادي المعادي أصبح من أحبابي، هادي القبيح أصبح هادي المليح،

القضية الحضرمية والجنوبية التي كانوا يتحدثون عنها بأنها قضية جوهرية وسببها علي عبدالله صالح وأبناءه ،اليوم ينكرونها وينعتون أصحاب الحراك الحضرمي والجنوبي بالفوضويين ،ويخاطبونهم بلهجة إستعلائيه لا تقل في نبراتها عن لهجة رئيسهم السابق الذي شووه ولم يأكلوه ،



يهددوننا ويتوعدوننا،قضية حضرموت والجنوب أصبحت في نظرهم بعد العفو والعافية مشاريع صغيره ، أصحابها عملاء ومدسوسون وخونه ,

القضية الحضرمية الجنوبية أصبحت في نظرهم منتهية ،وما بقي منها إلا بعض المنتفعين والحاقدين ، أما الشعب الحضرمي والجنوبي فجميعهم اِنفضوا من حول حراكهم ويتطلعون إلى يمن جديد يمن هادي الكوز المركوز !! إنها يمن العجائب والغرائب وكل تناقضات الدنيا .وأنا أرشحها لتكون العجيبة الثامنة!!



الوحدة أو القتل

عادت اللعينة لعادتها الذميمة ، الوحدة أو القتل ، الوحدة خط أحمر ، هذه اللغة التي حالوا الابتعاد عنها في الفترة الماضية ، وكانوا ينسبونها لعلي عبدالله صالح وأعوانه ويتعوذون منها وهم الشركاء فيها . يعيدون اليوم إنتاجها بألحان شتى !! إعلامهم بكل أشكاله وفي مقدمته قناة الشيخ سهيل ، ومعظم كتباهم وصحفييهم وسياسييهم ،صاروا يعيدون التحدث بها سرا وجهرا ً وكأنهم أخفوها تحت ألسنتهم حتى ينقضي أمراً. حتى الإنسان اليمني البسيط الذي لا يدري ولا يعلم ما هي الوحدة وما هي مصائبها عليه قبل غيره ، أصبح عندما تحدثه يقول لك الوحدة او القتل . وقد قالها لي احد عمال محطة بنزين عندما ناقشته في ذلك ،فأوقف طرمبة التعبئة وقال البترول خلص ، وحاسبني على ما تم تعبئته .

دماء شهدائهم رحمة الله عليهم جميعا والذي كان يقسمون عليه في دعاء قنوتهم بأنه ثأر لن يتنازلوا عنه إلا بمحاكمة وإعدام علي عبدالله صالح وأسرته وحكومته وكل أذياله وعبد ربه من ضمن القائمة ، تم تجييره إلى حضرموت والجنوب تحت غطاء الوحدة وسينفذونه عندنا كما يبدو لنكون القرابين لنزواتهم.



الحكمة اليمانية

أين الحكمة اليمانية التي يتحدثون عنها ليل نهار ، هل حكمتهم تقف عند حقوق حضرموت والجنوب , هم يعرفون جيداً أن ما يطالب به الحضارمة والجنوبيون ليس رئيس ستره ولا وزير بتره ولا نصيب في الثروة ولا حتى فدرالية أقاليم، يعلمون جيداً أن المطالب اليوم تعدت كل هذا الذي كان من الممكن أن يُهدِّي الأمور قبل عام 94 لو تم تنفيذه ، أما اليوم فالمطالب أصبحت مطالب استقلال ، فالحضرمي اليوم بكل فئاته وطبقاته يطالب بالهوية قبل الثروة والجنوبي أيضا كذلك ، الحضرمي اليوم أصبح يعرف أن ثروته هي ملك له وهبةٌ من الله وليس لأخيه اليمني حق فيها إلا بهبة وعطاء وعمل وتعاون وإخاء .

يا سادة يا كرام يا أهل الحكمة إن بقيت بكم ، الوضع في حضرموت والجنوب اليوم تعدى تلك المراحل ، فلا داعي لهذا التهديد والاستهبال والاستغفال وقلب الحقائق والمغالطات والكذب على الذات ، ليس ثلة من الحضارمة والجنوبيين الذين يطالبون بفك الارتباط ،كما تحاولون إظهار ذلك لشعبكم المسكين الطيب، أبداً ورب البيت ، بل كلهم دقهم وجلهم يريدون فك الارتباط وحتى الترابط، فاسألوا عُترتكم بن دغار و منصور هادي، اسألوا أعضاء الإصلاح من الحضارمة والجنوبيين في ظل وجود جهاز كشف الكذب ،ستجدونهم يرددون معنا الشعب يريد الاستقلال .

انتخاباتكم هذه لاتهمنا البته ، فهي انتخابات تريدون منها تثبيت شرعية طرد رئيسكم من السلطة،وهذا حقكم ، وكان بإمكانكم فعل ذلك بدون هذه الضجة والهيصة وصرف الأموال المنهوبة من ثروات حضرموت . ( كنت أتمنى من أهلي الحضارمة وأخواني الجنوبيين عدم حرق البطاقات ، والاكتفاء بتصويرها والكتابة عليها ( نريد الاستقلال ) وجمعها وتسلميها للمندوب الدولي ) لكن للأسف لازلنا نسير بالعواطف والعنتريات وندرة الوعي لدى بعض القيادات،وهذه الأمور ستجعل الخصم يوظفها لصالحة .

إن ما يهمنا بعد إنتهاء إنتخاباتكم وانتهاء مهرجانها وتثبيت مهراجاتها من الحضارمة والجنوبيين .هو الآتي :

هل ستعترفون بأن هذه الوحدة انتهت إلى غير رجعة ، وتسلمون أصحاب الحق حقوقهم ويا دار ما دخلك شر . لنعيش جميعاً وتعيش منطقتنا في أمان وسلام، أم أنكم ستعيدون أساليب سلفكم في الترهيب والترغيب والمراوغة ووحدة القتل والدمار.

كل هذا لن يفيد لأن حضرموت والجنوب انتفضت وقالت كلمتها وستدافع عنها حتى تصل الهدف وهو الاستقلال،وأصبح حراكها لا يقتصر على فئة بعينها، بل أصبح اليوم متعدد الكيانات والاتجاهات والفكر والرؤى متحداً تحت راية واحدة وهي رآية الاستقلال .

فلنفترض أنكم أيها الإخوة أصحاب القرار في اليمن( السعيد) تريدون بالفعل يمن جديد.وأنكم صادقون في ما تتحدثون به ليل نهار وتبثه أجهزتكم الإعلامية وتلقمون به أصحاب اللقم منا ومنكم. صدقوني لن يكون هناك يمن جديد على الإطلاق إلا بإعطاء حضرموت والجنوب استقلالها. لذا أرجو منكم إعادة النظر في حساباتكم فكلها خاطئة . ولكم في التاريخ عبره ، فانظروا إلى كل الحركات التحررية في العالم ، إن انتهت فقد انتهت بتحقيق أهدافها ،وإن لم تنته فهي مستمرة حتى تحصل على ما تريد ، فهل أنتم من أصحاب النفس الطويل ، إن كنتم كذلك ، فستنقطع أنفاسكم قبل أن يكون لديكم يمن جديد ، لذا فإن ما ستُقدِمون عليه بعد سنة او سنتين مجبرين بعد ويل وويلات، من الأفضل لكم ولنا أن يتم تقديمه الآن ،لتستطيعوا بناء يمن جديد لكم ولأجيالكم،ونعيش جميعا في منطقة يعمها الخير والسلام والأمن والآمان.



أهلي الحضارمة والجنوبيين

هل تريدون أنتم أيضا وطن جديد :



إن كانت الاجابه بنعم فإليكم خطواته . وإن كانت بلا فلن تستطيعون .



1. أتركوا الفوضى واجعلوا من حراكنا حراكاً يليق بنا، حراكاً حضاريا يخاطب العالمين ويقول لهم، من نحن.

2. على الإخوة الجنوبيين الابتعاد عن أسلوب اليمنيين في التعامل مع الحقوق الحضرمية ، فيتم تسمية الحراك بالحراك الحضرمي والجنوبي بدلا من اختزاله للجنوبيين فقط ،كذلك عدم رفع علم الجنوب العربي المكون من عدن والنواحي التسع فهذا العلم لا يخص حضرموت على الإطلاق (وأرجوا من حراكنا الحضرمي التنبه إلى ذلك ،فلكل ذلك نوايا خفية لبعض المعتوهين للأسف)، وبهذا فأنتم تستفزون الشريحة الكبرى من أبناء حضرموت الذين من الممكن أن ينخرطوا في صفوف حراكهم الحضرمي لو لا هذه النعرات والإستفزازات، ولتقف قناة عدن عند حدودها وتترك استفزاز شعبنا الحضرمي في وصفهم بالجنوبيين ووصف الدولة بدولة الجنوب ، فهذا عيب وعار على حضرموت أن تلغى هويتها التاريخية والحاضرة والأصيلة بهوية جهوية وبمزاج أشخاص معتوهين لا يفقهون في الأمر قولا ، فمتى ومن ذا الذي سمي هذه الدولة بدولة الجنوب او الجنوب العربي ، فمتى ومن ذا الذي قال أن الشعب الحضرمي شعب جنوبي ،فيكفي أن تمت تسميتنا بجنوب اليمن في حكم الأوباش ونحن شرق اليمن ولسنا جنوبه ،وكفى أن تمت تسميتنا باليمنيين ونحن الحضارمة.الأقدم تاريخا وحضارة ووجودا من اليمن .

3. انعقاد مؤتمر حضرمي جنوبي من كل القوى والشرائح، في المكلا ، والاتفاق على الدولة القادمة وعاصمتها وهويتها ونظامها السياسي من الآن وليس بعد فك الارتباط مع اليمن، وتوثيق هذه الاتفاقيات، وبهذا سيكسب الحراك قوة تزيد إلى قوته أضعافاً مضاعفة. وأرشح العملاق الحضرمي الأستاذ حسن باعوم والدكتور القدير الرائع عبدالله باحاج والقائد الميداني الشهم الأستاذ أحمد بامعلم للبدء في ترتيب هذا المؤتمر بالاتصال مع اخواننا قيادات الحراك الجنوبي بعدن .

4. تشكيل هئية رئاسية من أعضاء في الخارج والداخل من كل الشرائح، والابتعاد عن كل ما يثير حفيظة أهلنا في الخليج فهم عزوة لنا بالأمس واليوم وغداً ولن يستطيع كائنا من كان أن يفسد ما بيننا ،فما بيننا كبير لن تفسده الصغائر ولا الصغار . ولا تجعلوا الخصم القريب والبعيد المتربص يمر من خلالها.

5. استخدموا طريقة الجُمع في الجَمع ، ولتكن أول جُمعكم جمعة الاستغفار، تدعون إليها كل شعبنا في حضرموت والجنوب وتخصص فقط للاستغفار ، فما بنا من أنفسنا ،وسيشارككم في ذلك حتى النساء والأطفال والشيوخ وهم في بيوتهم، فثورتنا أكبر شأناً من الثورات العربية كلها، إنها ثورة استقلال وهوية وليست ثورة مطالب حقوقيه.

سيروا على بركة الله وتوكلوا عليه, ولن يضيع الله حق وراءه مٌطالب....وبإذن الله منصورين .وتحيتي للجميع تحية عباد الله المخلصين .

20/02/2012م

hdrmutibngahtanibnhoud@gmail.com

حد من الوادي
02-21-2012, 09:59 PM
رسالة حضرموت والجنوب العربي لليمنيين من تغدى بكذبة ماتعشابها

شعب الجمهورية العربية اليمنية سلطة ولقاء مشترك اشتراكي واصلاح ومؤتمروبعثيين وناصريين وقبايل انتخبوعبدربة رئيس لهم لكي يجلب لهم حضرموت والجنوب العربي كونة من الجنوب العربي ومؤقت رئيس لفترة انتقالية سنتين حتى تنطلي الحيلة على شعوب حضرموت والجنوب العربي وعسى ان يتفكك الحراك بالفتنة والرشوة وبالعملاء في احزابهم وهم قلة لاتهش ولاتنش ولن تنطلي الحيلة على شعوب عربية عريقة حضرموت الحضارة والجنوب العربي نقول لهم من تغدى بكذبة ماتعشى بها؟

لكم عبد ربة ومن يتبعة بس نرجوكم لاتقتلونة ان قضيتولزومكم وفشلت حيلتكم ارسلوة الى بلادة ؟
كان عفاش يقول استاجروالمعارضة بن شملان في عام 2006م؟

واليوم كلهم مجتمعين استاجروعبدربة منصورلسنتين فقط لاغيرة؟

حد من الوادي
02-21-2012, 10:06 PM
ها قد أفشلتم الانتخابات في الجنوب يامدّعين الثورية

يحيى بامحفوظ الثلاثاء 2012/02/21 الساعة 09:33:40


ذكرتني تصريحات الطرشان المكثفة قبيل الانتخابات والتي تمحورت حول مدى اهتمامهم بالقضية الجنوبية ذكرتني بتصريحاتهم التي ترافقت مع بدايات ثورة شباب التغيير والتي أٌعيد إنتاجها في اليوميين الماضيين في محاولة منهم للحد من الاحتقان في الشارع الجنوبي والرافض للانتخابات بعد إن تيقنوا بأن العملية الانتخابية تواجه صعوبة في إتمامها جنوبا .

صحيح إن الحراك الجنوبي السلمي فرمل أو حد من نشاطه مع بداية الثورة السلمية والتي كانت القضية الجنوبية من أولويات تلك الثورة حسب الادعاءآت حينها ولكن مع تباشير نيلهم لهدفهم وبعد ان أصبح نجاح ثورتهم قاب قوسين أو ادني ارتفعت الأصوات في ساحاتهم معلنه بأنه لا توجد هناك قضية جنوبية وإنما هناك مطالب ومظالم مدعين أن الحراك الجنوبي ذاب في ساحاتهم بعد إن ظن منظريهم العميان أن الجنوبيين كانوا على خلاف مع نظام صالح ليس إلا , وان حراك ساحات التغيير جب ما قبله . متناسيين آلام ومعاناة أبناء الجنوب خلال سنوات خلت وتكبدهم شتى صنوف القهر والهوان والذي لم يقر به احد منهم إلا بعد إن اعترفت به أطراف النزاع القائم في اليمن ضمن مناكفاتهم السياسية والتي حاولوا من خلالها جاهدين وفي ماراثون كشف المستور لتجريم بعضهما بعضا لكسب ود و تعاطف أبناء الجنوب دون اكتراث لما اقترفت أيديهم ولازالت ضد الجنوب ودون أن يعوا بان اعترافاتهم تلك خدمت القضية الجنوبية وكشفت فظاعة الجرم الذي ارتكب بحق الجنوبيين .

إنها احد إفرازات الثورة الشبابية في اليمن وعلينا أن نقر بذلك ولولاهم لما اعترف الطغاة بجرمهم في حق الجنوبيين على الأقل في الوقت الراهن وبالمقابل كان الأجدر بهم الاعتراف بأن الحراك السلمي الجنوبي كان مصدر الهام لهم وان دعوات قادة الحراك الجنوبي لهم بالتحرك وقبل ثورات الربيع العربي صبت في نفس الاتجاه . إلا ان ما حدث ويحدث على النقيض تماما .

فبعد رحيل فارس العرب إلى أمريكا ممتطيا جواد المبادرة الخليجية وبطوقها مزينا بصك وإكليل الحصانة , تواترت الإعدادات والتحضيرات لانتخاب الرئيس التوافقي لليمن . وشهدت محافظات عدة في الشمال تحضيرات واسعة بينما في الجنوب لاقت تلك التحضيرات تعثر ملفت وبدأت تلوح في الأفق فشل تلك الانتخابات في الجنوب بعد ان كثف الحراك نشاطه وازداد احتقان الشارع واستشاط غيظا بعد أن شم ريحة المكر والخداع للورثة الجدد وبنفس ( مع فتح النون ) صالح .

ومع تواصل العمليات الدنيئة لتحويل الجنوب لساحات صراع وبنفس اسلوب نظام صالح , عادت تلك الأصوات والتي أنكرت حق الجنوبيين سابقا لتعلن بأنها ستعالج القضية عقب الانتخابات ووفق الآلية التنفيذية للمبادرة الخليجية المزمنة والتي لم تتطرق أصلا وبشكل واضع لقضية الجنوب وتغافلت عنها كتغافلها عن مكونات شباب ساحات التغيير نفسها , وغدا سوف يطربون آذاننا بتصريحات عكسية مترافقة مع نشوة نصر وهمي كنشوة نصر 7 يوليو 1994م .

ونبقى أمام مشهد ينذر بمخاطر لا تحتمل سواء على المستوى المحلي أو المحيط الإقليمي والدولي .

وبعد ان فشلت الانتخابات في الجنوب ومع ازدياد القمع والعنف المفرط تجاه المحتجين الجنوبين يزداد الشرخ عمقا , ولم يتبقى أمام الورثة الجدد للحكم سوى الاعتراف بحق الجنوبيين والتعجيل بالحل الذي يرتضونه وترك المكابرة والعناد التي جربها صالح ولم تفلح , أو السير على دربه وبنفس أساليبه في معالجة الأمور التي أوصلتنا إلى ما نحن عليه اليوم , مع اعتبار تصريحاتهم النزقة احد الأسباب التي أدت إلى رفض الانتخابات في الجنوب .

تمت الطباعة في 2012/02/21 : الساعة 22:04

حد من الوادي
02-21-2012, 10:29 PM
فيما سجلت عزوف المواطنين الإدلاء بأصواتهم
"81 " صوتا تحصدها ثلاثة مراكز انتخابية من إجمالي "5200" ناخباً في شبام

2/21/2012 المكلا اليوم / خاص

سجلت المراكز الانتخابية بمديرية شبام إقبالا ضعيفاً سيما في مركز ( أ ) بمدينة شبام الذي يبلغ عدد المسجلين في كشوفات الانتخابات نحو ( 1650 ) ناخباً، وفي المركزين ( ب ) و ( ج ) بسحيل شبام البالغ عدد المسجلين فيهما نحو ( 3550 ) ناخباً وفقاً لكشوفات الناخبين بالمديرية.

إلاّ إن تلك المراكز الانتخابية شهدت إقبالا ضعيفاً حيث سجّل المركز ( أ ) نحو ( 32 ) صوتاً بضمنهم ( 4 ) نساء، والمركزين ( ب ) و ( ج ) نحو ( 49 ) صوتا، وإن أغلب الذين صوتوا في تلك المراكز من أبناء المحافظات الشمالية وعدد من العسكريين المرابطين بالمديرية فيما أمتنع المواطنين الذهاب لتلك المراكز بعد أن قام أمن المديرية بفتح النار على الأهالي صباح اليوم.

في حين سجلت منطقة الجودة بوادي سر بمديرية القطن في المركز ( ل ) البالغ عدد المسجلين فيه نحو ( 1700 ) ناخباً سجلت نحو ( 70 ) صوتاً في ظل عزوف المواطنين الإدلاء بأصواتهم، وقد سجلت معظم المراكز الانتخابية بالوادي والصحراء إقبالا متدنياً في صناديق الاقتراع.

الخاتم*
02-21-2012, 10:49 PM
اذا الشعب يوما اراد الحياه فلابد للقيد ان ينكسرا
اليم الشب قال كلمه واعلنها مدويه انه لايريد وحد ة الزيف والبهتان

حد من الوادي
02-22-2012, 01:36 AM
فيما بلغت مشاركة المرأة 3%بحضرموت : الانتخابات الرئاسية بين الفرض والرفض .. وادي حضرموت يشارك بــ 13% فقط في 16 دائرة
الثلاثاء , 21 فبراير 2012

تقرير خاص لـ( دمون نت) و(المكلا اليوم) من إعداد علوي بن سميط :-

لم يتوقع المراقبون والمتابعون للشأن الانتخابي بحضرموت الحصيلة النهائية للانتخابات الرئاسية التي إجريت اليوم الثلاثاء مع أن توقع المقاطعة والرفض معروف مسبقاً إلا ان نسبة المشاركة الفعلية في (16) مديرية بوادي وصحراء حضرموت بلغت (13%) وهي نسبة متدنية للغاية وتعبر عن حالة رفض أكدتها قبل الأنتخابات الأجراءات كالمهرجانات الانتخابية والدعاية الانتخابية التي تكاد لا تذكر الى جانب قيام عدد من الجهات والقوى العسكرية بنشر قوات أضافية أستفزت المواطنين منذ الليلة التي سبقت الأنتخابات وحتى إغلاق الصناديق في محاولة لفرض الانتخابات قابل ذلك دعوات المقاطعة والرفض سواء من مكونات الحراك الجنوبي أو قيادات المجتمع المحلي وحتى عدد من قيادات أحزاب اللقاء المشترك التي يبدو إنها لم تستسيغ هذه العملية إذ أعطى العديد من الأعضاء مؤشراً من خلال إنسحاباتهم من اللجان الأصلية والفرعية الى جانب العديد من الأسباب التي أدت الى عزوف الذكور والإناث عن التوجه للإدلاء بأصواتهم وتوقع العديد بأن ترتفع نسب المشاركة والذهاب الى الصناديق في فترة مابعد الظهيرة اليوم إلا أن أجهزة الأعلام الرسمية والعربية الأخرى بدت تنقل معلومات مغلوطة وتتهم الجنوبيين والحضارم ( بأنهم مقاطعون مسلحون) وكان الرد على هذه الأجهزة بعدم التوجه وشهدت عدد من مدن حضرموت الوادي إعتقالات لشباب سلميين بناء على وشايات مزايدين من مخبري الأجهزة الأمنية .

عموماً فان عدد المسجلين في مديريات وادي حضرموت عموماً ال(16) التي تتكون من (8) دوائر بلغ (227.201) ألف ناخب بكشوفات الناخبين وشارك في الأقتراع ( 30.011) ثلاثون ألفا وإحدى عشر فقط بموجب لجان الأنتخابات وإحصائيات الدوائر وفي العدد المشارك فأن معظمهم من العسكريين ومواطنين غير مقيمين ولاتعتبر دوائر الوادي موطناً اصلياً لهم ومع ذلك فأن النسبة العامة للمشاركة فهي إذن نسبة لاتذكر بل أن الحد الأعلى للمشاركين في (22) مركز إقتراع بلغ 114 فقط كعينة من المراكز أما النساء في عموم وادي حضرموت فلم تصل نسبة المشاركة حتى (3%) ثلاثة في المائة وجاءت النسبة متدنية لتؤكد أن العسكريين والعاملين من غير ابناء حضرموت هم الذين توجهوا للصناديق , وجاءت نسبة المشاركة قريبة مماتوقعته في تقرير نشرته في(دمون نت) عن إستطلاع رأي أجريته في خمس دوائر قبل الأنتخابات (الأسبوع الماضي ) أشرت فيه الى أن النسبة ستتفاوت من 13% الى 20% على مستوى الوادي ولكن الناخب في حضرموت أضحى يعلم جيداً كيف يحجب صوته ولا يفرط فيه كي لا يكون شاهداً على لعبة سياسية بعيدة عن القواعد الأساسية لأبجديات العملية الديمقراطية وأثبت أنه خبيرا لا تنطلي عليه الالاعيب.
------------------------------------------------------------------

الهيئة الشعبية لرفض الاستفتاء الرئاسي ( الانتخابات ) بحضرموت : نجاح العصيان المدني الشامل بحضرموت وإصابة 32 برصاص الأمن والجيش

الثلاثاء , 21 فبراير 2012

دمون نت / المكلا / خاص :

أصدرت الهيئة الشعبية لرفض الاستفتاء الرئاسي ( الانتخابات ) بحضرموت بلاغا صحفيا في ما يلي نصه :

يا أبناء حضرموت الأحرار

قال الحق في محكم كتابه : (يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون ) .

لقد اثبتم اليوم في ملحمة بطولية رائعة أنكم على درب التحرير والاستقلال سائرون ووجهتم بامتنعاكم ورفضكم المشاركة في مهزلة الاستفتاء الرئاسي صفعة مدوية لسلطة الاحتلال وشركائها من احزاب المشترك وميليشياتهم لن تنسى .

ونحيي بحرارة كل المواقف البطولية لأبناء حضرموت في تظاهراتهم الايجابية الرافضة للانتخابات وسيطرتهم السيطرة التامة على الساحات وانجاح العصيان المدني الشامل الذي لم تشهد حضرموت بكافة مدنها وقراها وجزيرة سقطرى مثيلا له .

وان دل ذلك على شي فهو الاصرار والمضي قدما لتحرير وطننا من محتل عاث في ارضنا فسادا .

وندين بشدة ما أقدمت عليه قوات أمن سلطة الاحتلال وجيشها من استهداف الابرياء بالرصاص الحي المباشر في اجساد ابناء حضرموت الطاهرين مما أدى الى اصابة 32 جريحا في عموم مدن حضرموت وسقطرى ونسأل الله الشفاء العاجل لجرحانا الابطال ونحملها كامل المسؤولية عن هذه الجرائم الوحشية وعسكرة المدن وانزال المدرعات الى الشوارع العامة واستهداف بيوت الله بالرصاص .

ان مواقف ابناء حضرموت اليوم رجالا ونساء شيوبا وشبابا لمفخرة لابناء الجنوب الاحرار وتسجل في الصفحات الاولى لثورة الجنوب العادلة والمشروعة وانها ثورة حتى الاستقلال والتحرير .

المجد والخلود لشهدائنا الاحرار

الشفاء العاجل لجرحانا

الحرية لأسرانا

وانها لثورة حتى الاستقلال والتحرير

صادر عن الهيئة الشعبية العامة

لرفض الاستفتاء الرئاسي ( الانتخابات )

21 فبراير 2012م

وفي سياق متصل رصد "دمون نت " أسماء الجرحى الذين أسعفوا إلى مستشفى السلامة بالمكلا وهم :

1- عبدالله حسن العمودي ، شعب البادية (إصابة في الساق)

2- عبدالله خالد باخطيب ، حي الشهيد (إصابة في الساق كسر)

3- سالم مبروك باكوينة ، منطقة الخزان (إصابة في الحوض)

4- سعيد أحمد العمودي ، منطقة جول الشفاء (إصابة في الفخذ )

5- صورة توضح موضع الإصابة للجريح سالم مبروك باكونة

حد من الوادي
02-22-2012, 03:49 PM
الجنوب .. الشعب العظيم

الأربعاء 22 فبراير 2012 01:45 مساءً

شروق الحضرمي

ماأعظمه من شعب ..شعب الجبارين ..سطر بملحمه جنوبية منقطعة النظير من المهرة لباب المندب ..اروع صور التلاحم ..اتفق الجنوبيين بشكل توافقي على رفض الانتخابات جملة وتفصيلاً..ففي كل محافظة رُسمت صورة جميلة لهبة شعبيه تأخذنا بعيداً للماضي القريب البعيد ..حين حملت الاسطوره أسطولها وغادرت بعيداً عن شواطئ عدن ..شباب عدن ..هذا الشباب الذي هو صخرة صلبة تتكسر عليها كل المزايدات وكل الحلول والمشاريع الصغيرة وسيدفنونها تحت أقدامهم ..لأن عدن مقبرة الغزاة ..

وفي عرين الأسود ..ضالع الصمود ..والحصن الحصين للجنوب ..كان واقع الحال يقول ..أو على أرضنا تنتخبون !!..لن يكون لك ذلك أيها المستعمر ولو حتى في مخيلة أحلامك ..قُضي الامر الذي فيه تستفتون !.


وفي يافع الشموخ ..شباب وشيوخ ..أعدوا العدة وعقدوا العزم ..أو بعدأن رفرفت رآيات العزة في جبل "العر " ..يعود المحتل بصناديق البهتان والزور ! ..كلا وألف كلا ..مادام بها شريان ينبض ..


كم انتشينا فخراً وسعادة وزهوا حين ثار هذا المارد الشبواني ..ماأروعه وهو يسطر أروع جسور التلاحم والأخوة والمحبة ..لقد انتفض المارد الشبواني ..ولن تستطيع قوة أن تُعيده إلى قمقمه !..فهنيئا لهذا الوطن شباب شبوة ينحتون بجبال الكور اسم الوطن بروح الاقدام والعزة بطولات وتضحية .


وفي أبين الجريحة ..رغم الصعاب ..شباب كصمود تخلان صامد وبوجه العابثين رادع ..قالوا أبين الابية ..لن تكون إلا جنوبيه ..يرسم شبابها بألوان زاهية عشق الوطن ..هكذا هو صمود أبين الصامدة الباسلة الحاضرة في قلوبنا ..لنقول صبرا زنجبار ..سيأتي فجر مشرق بعد ظلام ..


فرحتي بهم لاتوصف ..شباب حضرموت الأصالة ..فقد سطروا بجانب اخوتهم شباب الجنوب صمود أسطوري ..أثبتوا في هذا اليوم بسالة منقطعة النظير ..وامتلكوا الممحاة السحرية ليلغوا من القاموس كلمة "ماسيبي " ..كم أنا فخورة بهم لأنهم قلبوا المعادلة ورسموا صورة فائقة الجمال للأقدام والشجاعه ..


ولشباب المهرة في الصمود والانتفاضة ....ولمنع المهزلة جولات ...خرجوا ليثبتوا للعالم كما أخوتهم شباب الجنوب إلى الساحات ليقولوا ..نعم نحن على أرضنا صامدون ولحقوقنا وحريتنا وكرامتنا مطالبون وثابتون ..مهما حاول تزييف الحقائق المحتلون ..


وسقطرى ..قالت شبابي اليوم في عرس الوطن لبى ..ولعبث المحتل تصدى ..شباب ثائرون ..لقضيتهم حاملون ..هذا حال لسان سقطرى ..


ستتملكك الفرحة والعزة ياردفان الثورة ..هاهم أبنائك ثابتون كثباتك وشموخك على مبدأهم ..لن يتزحزحوا ..فأنت ملهم الثورات ياردفان المسرات ..فأنت من يتغنى بك كل الثائرين ..وللحرية طالبين ..قد سحقهم الحنين ..ليروا أمجاد الوطن تعود ..والرآيات ترفرف فوقك يافخرنا وعزتنا ..فالأمر محسوم ..والشعب اتخذ القرار ..تحيه بحجم الجنوب ..لشعب الجنوب ..

adenalghad.net/articles/1847.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
02-22-2012, 10:27 PM
قبائل المنطقة الوسطى بأبين تصادر جميع صناديق الاقتراع

الثلاثاء 21 فبراير 2012 11:05 مساءً

أبين ((عدن الغد)) خاص:

صادر أهالي مديريات المنطقة الوسطى بمحافظة أبين جميع صناديق الاقتراع وأفشلوا تسليمها للجان المختصة وهذه المديريات هي مديريات قبلية.

وقالت مصادر محلية لـ"عدن الغد" أن المصادرة تمت في مديريات لودر ومودية والوضيع, ولم تتمكن اللجان الانتخابية من تسليم واستلام صناديق الاقتراع.


وكانت مدن الجنوب قد شهدت اليوم الثلاثاء رفضاً شعبياً عارماً للانتخابات الرئاسية التي تأتي ضمن مبادرة رعتها خمس دول خليجية ودعمتها الأمم المتحدة بقرار من مجلس الأمن.


وأوقفت المبادرة عشرة أشهر من احتجاجات شعبية تطالب بإسقاط النظام اليمني ومحاكمته, وأدت المبادرة إلى صفقة لتقاسم السلطة بين المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن وتكتل أحزاب اللقاء المشترك كما منحت المبادرة الرئيس صالح وكبار معاونيه حصانة من أي ملاحقات قانونية.


وتشهد مدن الجنوب منذ العام 2007 احتجاجات شعبية تطالب باستقلال الجنوب عن الشمال وإنهاء وحدة وقعت العام 1990 تخللتها حرب العام 1994 التي انتهت باجتياح الجنوب عبر تحالف بين حزب المؤتمر الشعبي وحزب التجمع اليمني للإصلاح.

adenalghad.net/news/7813.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
02-22-2012, 10:47 PM
عفوا سيادة الرئيس هادي لسنا ضدك لكنه الجنوب -

بقلم : صالح محمد قحطان

الثلاثاء, 21 شباط/فبراير 2012 00:47


واشنطن – لندن " عدن برس " خاص -

لا اعتقد ان فخامة الرئيس عبدرربه منصور يستغرب أو غير متوقع للمقاطعة الشعبية الجنوبية الواسعة للانتخابات الرئاسية فهو يعلم جيدا وضع الجنوب وما يعانيه شعبه في مدن وقرى الجنوب كبلد واقع تحت الاحتلال والاستعباد والقمع والإرهاب ولا اعتقد أن الأخ الرئيس عبدرربه يتوقع من مواطني آبين المشردين بين عدن ولحج وأرياف أبين أن يتشوقون فرحا وطربا للإقبال على صناديق الانتخابات ، .



سيدي الرئيس كان بإمكانهم ان يجنبونك ويجنبوننا الإحراج وان لا يضعوك ولا يضعونا في مثل هذا الموقف الذي لا نريده لك مع اهلك وكان بإمكانهم كذلك الاكتفاء بانتخابك من قبل مجلس النواب طالما وانته تعرف والعالم يعرف أنها انتخابات شكلية ومحسوم الأمر مسبقا ومتفق عليك وبدن منازع او منافس او معارض كرئيس وحيد توافقي وكان بالإمكان أيضا ان توفر تلك الإمكانيات المالية التي تصرف على هذه الانتخابات ليسما والشعب في أمس الحاجة أليها بعد ان افرغ الرئيس المخلوع علي عبدالله خزينة الدولة وكان بالإمكان تلافي وتجنب أي صدامات او إشكالات حفاظا وحرصا عليك على ان لا تبدأ عهدك بقطرة دم تسال هنا او هناك في مثل هذا الوضع والأجواء المشحونة والملغومة .

فخامة الرئيس ابن الجنوب اعذرنا فنحن لا نستطيع أن نعطيك أصواتنا كرئيس للجمهورية اليمنية ليس كرها او لان لنا قضية معك بل انه لا يعقل ان يطلب من شعب محتل أن ينتخب ليشرع لمن يحتله حتى وان أرادوا ان يكون هذا التشريع بواسطة واحد من أبناء جلدتهم ، وكم كان يشرفنا ويسعدنا أن ترشح نفسك لدولة الجنوب الحرة المستقلة وان نعطيك أصواتنا جميعا كرئيس لجمهورية

اليمن الجنوبي ولذلك نقول لك أن أبناء الجنوب بما فيهم أبناء قريتك لن يعطوك أصواتهم ،، فإذا كان في عام 90م قد ذبح الجنوب بيد احد أبناءه الرئيس البيض ،، لا نريد له اليوم أن يذبح مرة أخرى على يد ابنه المشير الأخ عبدر ربه منصور هادي ، فقف مع شعبك الجنوبي واحمل قضيته العادلة وعندئذ ليس فقط سيعطونك الجنوبيين أصواتهم بل وسيضعونك تاجاً على رؤوسهم.

ولذلك نقول لك عفوا سيادة الرئيس فلسنا ضدك ولكنه الجنوب.

حد من الوادي
02-23-2012, 12:26 AM
على عكس مابثته وسائل الاعلام بأن حضرموت شهدت إقبالا واسعا في الانتخابات

علوي بن سميط : المقاطعة الشعبية للانتخابات تعود لمستوى الوعي السياسي والثقافي لدى ابناء حضرموت بمختلف اطيافهم واتجاهاتهم الاجتماعية والسياسية

2/22/2012 المكلا اليوم / خاص


قال المحلل السياسي علوي بن سميط محرر اول جريدة " الايام " العدنية بحضرموت في تعليق له لدى سؤال " المكلا اليوم " في إ تصال هاتفي بمكتبه ظهر اليوم حول فشل الانتخابات بحضرموت قال بأن كافة القطاعات الشعبية قد ابدت اعلان حالة رفضها جراء التراكمات التي تعيشها وجدانيا من حيث القمع الفكري والسياسي التي تعيشه حضرموت في الوقت الراهن ،مشيرا بأن المقاطعة الشعبية للانتخابات تعود لمستوى الوعي السياسي والثقافي لدى ابناء حضرموت بمختلف اطيافهم واتجاهاتهم الاجتماعية والسياسية

وقال في سياق اجابته لـ " المكلا اليوم " بأنه صحيح هناك قوى سياسية كالحراك وبعض الاحزاب ( الرابطه ) دعوا لمقاطعة الانتخابات الا ان ذلك لايعني ان سياسة الرفض جراء هذه الدعوه بل ان العقل الجمعي الحضرمي يؤكد بانه يرفض إ ملاءات القوى المتصارعه في صنعاء وتداعياتها التي وصلت الى حضرموت منوها في ختام حديثه بالقول "لقد لاحظت شخصيا بان القوى العسكرية جميعها توحدت رؤيتها على حضرموت في محاولة للصق التهم بأن اهلها عدوانيين ومسلحين وهذا انعكس تأثيره في خلق استياء واسع لدى المواطنين بحضرموت الامر الذي ادى الى رفض لتلك الانتخابات سلميا على غير ماتعكسه مختلف الوسائل الاعلامية بان حضرموت شهدت اقبالا واسعا وذلك مجافيا للحقيقة ، ولدينا مايثبت كمهتمين ومتابعين بالارقام الحقيقية ويؤكد ذلك ماينشره " المكلا اليوم " الذى واكب الحدث محايدا فيما جرى للعمليه الانتخابية المزيفه في الجنوب عموما بحضرموت خصوصا".

حد من الوادي
02-23-2012, 12:29 AM
رغم الحصار الإعلامي الشديد
الجنوب يتنصر في يوم واحد.. وقناة الجزيرة تكذب على حضرموت وعدن.. والقناة الفرنسية تعتدل!

2/22/2012 المكلا اليوم / كتب : علي سالم اليزيدي

النساء والفتيات الحضرميات ضد العسكر جنباً إلى جنب مع الشباب ضد نظام صنعاء وجنود الاحتلال الذين يطلقون الرصاص على المنازل والشوارع في أحياء المكلا، ويقتلون في السويري الشاب الصيعري الحضرمي ويسيل الدم في الغيل وشحير وكريتر والمنصورة وتتكدس أجساد الجرحى في المستشفيات في عتق والمكلا، والدبابات هي نفس دبابات وحاملات الجنود التي خدمت نظام علي عبدالله صالح تحمي عبدربه منصور وعلي محسن وأتباعهم في المؤتمر الشعبي المنهار الذي يرمي النساء والأطفال بالرصاص دون تمييز. نجاح كبير تحقق في الجنوب الحرّ عدن ، لحج، حضرموت، المهرة،

وقفت حضرموت وقفة عظيمة بعد ما أنتصرت لابنها فيصل بن شملان ذات يوم ضد حكم الظلم وقفت مع حركة التحرير العربي ضد الرجعية وأطماع السعودية وأعلنت الاستقلال تقف اليوم مع الاستقلال الحر مع صوت الجنوب ومقاطعة الانتخابات، وهاهي الشوارع خاوية في عدن والمنصورة وسيئون وتريم والقطن وحوره ورماه وثمود وحجر وأصبحت كل المناطق دون حركة في المحفد ومودية وأحور والغيظة ورأس العاره والضالع البطلة، كل أرض الجنوب أعلن بإرادة عظيمة الرفض القاطع لانتخابات السلطة الهزلية والمرشح الوحيد للعسكر عبدربه منصور، كل الجنوب تحت حكم العسكر وكل دبابات الحكم يرفضها شعب الجنوب وقال نحن الجنوب وهذا استفتاء وأعلان لحريتنا، وعلى المجتمع الدولي أن يفهم ويستجيب ولا حل إلا بظهور الجنوب الحر.. ولا رجعة في ذلك رغم حجب أخبار حضرموت والجنوب.

وهاهو الكذب يتدفق من قناة الجزيرة المنحازة هذه القناة التي تكذب على الجنوب وعدن وحضرموت، ويهرب كل مراسليها من الصحفيين من الشمال اليمني، إذ درج هؤلاء وهم من صنعاء فقط، حيث لا يوجد صحفيون من عدن وحضرموت، فهذا ممنوع علينا، حتى من يبعث بالأخبار من عدن ولحج هم من الشمال حسب مواصفات الإعلام السري بصنعاء، ولهذا فأن الكذب يتدفق في قناة الجزيرة التي سقطت عند الحضارم في الداخل والخارج وعند شباب الحراك السلمي المقاوم وهي تحجب الأخبار عن الجنوب، بل تحظر في أخبارها وتقاريرها المقاومة والفعاليات الكبيرة للحراك الجنوبي، بل تكرر أنه متقسم وضعيف ومفكك في كل تقاريرها، أنها تكذب وحبل الكذب قصير!!

القناة الفرنسية اعتدلت في الأخبار بعد بداية مربكة ثم أرادت أن تضع نفسها أمام التاريخ فأعادت صياغة الخبر من عدن والجنوب بطريقة معتدلة لها التحية، قناة المستقبل نطقت بالصدق صوت وصورة وتقارير حقيقية، أنصفت شعب الجنوب ورفضه السلمي، وأشارت إلى المقاطعة الشاملة في الجنوب، قناة البي بي سي أعلنت الاعتدال لكنها أكتفت بالمقابلات من صنعاء مع شماليين من دون معرفة رأي الشعب الجنوبي!

تحية إلى شعب الجنوب اليوم وهو يقول .. لا ضد كذب قناة ( السلطة الحاكمة ) وضد كذب لبقايا المؤتمر الشعبي العام أتباعهم ولجان الخوف والنفاق التي جاءت إلى حضرموت والمهرة ورفضت في سقطرى بحزم، سقطت أكذوبة هؤلاء الفاسدين عند موائد اللحم ( المندي ) والغودة والعسل والقات ثم برامج المساء!!

ما بعد ذلك !! هؤلاء الذين جاؤ ليكرسوا استبداد الشمال ضد الجنوب منذ 1994م ألا يخجلوا؟. كل هذا أسقطه شعب الجنوب وقبائل حضرموت من المناهيل والعوامر والصيعر والحموم والعكابر ويافع حضرموت وسيبان وباسلوم والسادة العلويين الكرام وآل باوزير والعمودي وقبيلة المكلا الكبيرة البطلة وكل مدينة ووادي في الجنوب، سقط القناع عن القناع سقوط يوم الكذب وأنتصر الجنوب العربي الحرّ، ولم يعد هناك إلا نشيد واحد طال الوقت أو قصر وهو – قف أيها العالم قد فاز الجنوب الحرّ أما الزريق إلا زريق إذ يصيح الطير فرحاً.. هذه أرض الجنوب والسماء سمائي ياطيور.
------------------------------------------
رابط الدعوات لرفض انتخابات الاحتلال اليمني واللتي تكللت بالنجاح ولم ينتخب الا جنود الاحتلال والمستوطنين الجالية اليمنية العاملة وفي المعسكرات؟

الجنوب العربي كبرى الحركات الإسلامية في الجنوب تدعو إلى مقاطعة الإنتخابات الرئاسية (http://www.alshibami.net/saqifa/showthread.php?t=102028)

حضرمى من الوادى
02-23-2012, 04:53 PM
اليمن موحد رضيتوا كان بها مارضيتوا لحس كرسوعك بلاحراك بلا كلام فاااااااااااااااااااااااااااااضي انتم حقد وشريتوا من الحاد الاشتراكي المقيت

حد من الوادي
02-23-2012, 05:24 PM
اليمن موحد رضيتوا كان بها مارضيتوا لحس كرسوعك بلاحراك بلا كلام فاااااااااااااااااااااااااااااضي انتم حقد وشريتوا من الحاد الاشتراكي المقيت
bsmlah

برع برع يا استعمار برع للهلاك المشترك الاشتراكي الخبيث حليفكم والتجمع الارهابي والعملاء والاذناب والموت الشعبي العام برع برع قالها شعبنا العربي الحضرمي في طول البلاد وعرضها؟
ونقول لك لحس ريالهم ياذنب مدسوس ومرتزق من الاحتلال الهمجي؟
tawhid

حد من الوادي
02-24-2012, 12:08 AM
الحراك يشكر ابناء بيحان لمقاطعة الانتخابات و هادي يدين التقرير وقلب الحقائق في بيحان ويشكر قناة العالم وعدن لايف

بواسطة admin بتاريخ 23 فبراير, 2012 في 07:11 مساء | مصنفة في أخبار الجنوب, نشرة الاخبار| لا تعليقات



صورة سابقة في بيحان لتضاهر ضد الاحتلال

مجلس الحراك السلمي لتحرير الجنوب بمديرية بيحان في لقاءة الاعتيادي يشكر كل ابناء بيحان لمقاطعتهم للانتخابات ويعتبر هذا الانتصار نصرا لكل شعب الجنوب وهادي يدين التقرير وقلب الحقائق الذي تقوم بة قناتي الجزيرة والعربية ضد قضية شعب الجنوب ويشكر قناتي العالم والحرة ويشيد بقناة الجنوب قناة عدن


عقد مجلس الحراك السلمي لتحرير الجنوب بمديرية بيحان عصر اليوم الخميس الموافق 23 فبراير 2012م في تمام الساعة الثالثة عصرا لقاءة الاعتيادي للجلوس لمناقشة نتائج الانتخابات الهزلية لنظام الجمهورية العربية اليمنية بمديرية بيحان بشكل خاص والجنوب بشكل عام حيث تدافق ابناء بيحان من مدينة العلياء ومدينة عسيلان ومدينة عين غير مبالين بما يقطعونة من المسافات معبرين عن فرحتهم لفشل الانتخابات للمحتل ببيحان وبطريقة سلمية وحضارية ادهشت المحتل وعملاءة من حزب الاصلاح اليمني حيث القى الاخ المناضل الشيخ مبارك احمد الحجري الحارثي رئيس المجلس كلمة رحب فيها بالحاضرين وقال الحارثي انكم اثبتو للعالم اجمع انكم جزاء من شعب الجنوب من خلال نسبة المقاطعة والتي بلغت بالعياء وعسيلان وعين الى 80% وقال لقد حاول المحتل تفجير الموقف ولم يفلح في ذلك وبعد ذلك تم الاستماع الى التقرير المقدم من قبل اللجنة المشرفة لجمع نتايج المراكز الانتخابية ببيحان

حيث تم التطرق الى حجم التزوير في المراكز الانتخابية منها تصويت اكثر من شخص وجلب مستوطنين للانتخاب بكل المراكز السماح لأطفال والتصويت بدل المتوفين والمهاجرين كما تقدمت اللجنة بالشكر لأبناء بيحان باللجنة الامنية والذين سهلوا الكثير من المهام بالمراكز واكدت اللجنة ان عناصر حزب الاصلاح اليمني اصيبوا بالإحباط عند مشاهدتهم عدم اقبال أي ناخبين واكد بعضهم ان الاصلاح هو وهم كبير بالنسبة لهم وهذه الانتخابات كشفت بانهم ليسوا الا افراد فقط وبعد الاستماع لكثير من المناقشات والردود تكلم الاخ المناضل علي بن علي هادي بكلمة توجيهية وطالب قيادات واعضاء الحراك الحلوس مع عناصر الاصلاح والعمل لتغيير قناعاتهم واقناعهم بالحراك الجنوبي وفك ارتباطهم مع نظام الاحتلال اليمني .

كما اكد هادي على صرورة شكر كل من اثبت مقاطعته لهذه الانتخابات وقال هذه النتيجة ليست من صنعنا في الحراك الجنوبي فقط بل كل ابناء الجنوب وبيحان بشكل خاص شركاء فيها وقال هادي وبرغم التزوير ايضا ونسبة المقاطعة التي بلغت 80% فهناك اكثر من 15% حالات تزوير قام بها المغرر بهم بانهم مستفيدين من هذه الانتخابات وشكر هادي ابناء بيحان وطالب بالعمل الجاد ومواجهة الاخرين بالحجة وبالخلق والتوضيح للمغرر بهم ان لا قيمة لأبناء الجنوب الا بالاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية والهوية الجنوبية وعدالة القضية الجنوبية وتوضيح لهم ما عملة المحتل بالجنوب طول العشرين عام كما عبر هادي عن اسفة الشديد لما تقوم بة قناتي الجزيرة والعربية من تضليل وكذب وقلب للحقائق وتامر على قضية شعب الجنوب واشاد بالدور الذي تقوم به قناة العام وقناة الحرة والعمل بكل مهنية لتوضيح الحقائق لكل العالم كما تم اقرار عدد من القرارات وفي نهاية اللقاء صدر عن اللقاء بيحان حصلنا على نسخة منة :

بسم الله الرحمن الرحيم

(شكرا لكل ابناء بيحان وعسيلان وعين الابطال على مقاطعتهم انتخابات المحتل الهزلية ) بيان صادر عن مجلس الحراك السلمي لتحرير الجنوب بمديريات بيحان ( العلياء – عسيلان – عين )

قال تعالى (أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِير ) صدق الله العظيم يا جماهيرنا الوفية والصامدة ببيحان وعسيلان وعين :

في البداية يتقدم مجلس الحراك السلمي لتحرير الجنوب بمديرية بيحان ( العلياء – عسيلان – عين ) لكل ابناء بيحان وعسيلان وعين باحر التهاني القلبية بمناسبة فشل المسرحية الهزلية ( الانتخابات ) للمحتل بمديريات بيحان والتي قاموا بإفشالها من خلال مقاطعتهم التي اذهلت المحتل واستجابتهم لدعوة التي اطلقها مجلس الحراك السلمي لتحرير الجنوب بمديريات بيحان برغم كل المغريات التي عرضت على الكثير للمشاركة بهذه المسرحية والتي يهدف من خلالها ايهام العالم بان شعب الجنوب قد استفتوا على ما يسمونها الوحدة حيث كانت نسبة المقاطعة 80% من داخل السجل الانتخابي المزور منذوا اربعة اعوام

فقد اذهلت هذه النتائج المحتل الذي لجا الى عدد من الاساليب لتفجير الوضع ببيحان من خلال تفجير قنبلة بمبنى الامن العام عبر احد ظباط الامن المركزي للمحتل بهدف اثارة الفتنة بين ابناء بيحان وتفجير الموقف خلال الانتخابات متناسيا ان الحراك السلمي الجنوبي بمديرية بيحان ظل يحافظ على بيحان وامنة وسلمية الحراك بكل الوسائل برغم الظروف التي مر بها ولن ينجر خلف مثل هذه الاعمال الحمقاء ونطالب بمحاسبة الضابط الذي قام بتفجير القنبلة لإشعال الفتنة بين ابناء بيحان . كما نشكر اخواننا من ابناء بيحان الابطال في اللجان الامنية والانتخابية بكل المراكز ببيحان وعسيلان وعين لوقوفهم للحد بالقدر المستطاع من عملية التزوير لإرادة الناخبين ونؤكد ان نجاح الانتخابات في الجمهورية العربية اليمنية لا يعنينا على الاطلاق فما يعنينا هو فشلها بالجنوب لتوضيح للعالم ان شعب الجنوب مجمع على مطلب واحد وهو استعادة دولته المنشودة وعاصمتها عدن ولا مطلب غير ذلك مهما اختلفت طرق وسبل الوصول نحو هذا الهدف . وندين ما تقوم به عدد من القنوات العربية من قلب للحقائق والكذب منها قناة الجزيرة والعربية وقنوات الاحتلال سلطة ومعارضة من كذب وقلب للحقائق ونشكر قناة العالم والحرة والتي تعمل بكل مهنية واتاحة الفرصة لأبناء الجنوب لتوضيح قضيتهم لتصل لكل العالم ولا ننسى الشمعة المضيئة بإمكانياتها المحدود قناة عدن الحبيبة ونشكر كل من يقفون عليها

ايها الشرفاء والاحرار ببيحان وعسيلان وعين

في الوقت الذي نفتخر فية بفشل هذه الانتخابات في بيحان بشكل خاص والجنوب بشكل عام الا اننا نؤكد ان هذا النجاح للمقاطعة في بيحان هو نصر لكل الشرفاء من ابناء الجنوب بشكلا عام وابناء بيحان بشكلا خاص بمختلف انتماءاتهم السياسية والاجتماعية من الاصلاح والمؤتمر والحراك والمستقلين من العلماء والشخصيات الاجتماعية مشائخ العشائر والقبائل وكل الاطباء والمثقفين من ابناء بيحان الذين قاطعوا هذه الانتخابات الهزلية فليس بيننا منتصر ومهزوم فالمهزوم الوحيد هو المحتل لا رض الجنوب فقط كما يدل مقاطعة ابناء بيحان على مدى فهم ووعي ابناء بيحان نحو قضيتهم التي يتم التآمر عليها ونحو شعبهم شعب الجنوب المحتل والارض الجنوبية المنهوبة والهوية التي سعى نظام الاحتلال لطمسها

ونحمد الله ان كشفت الامور لكثير من ابناء بيحان من المغرر بهم من قبل المحتل لا رض الجنوب وكشف زيف وخطر هذه المسرحية الهزلية لدفن وطمس القضية الجنوبية والتي يتم التآمر عليها من قبل بعض الحكومات العربية والاقليمية والدولية والتي يعتقدون انها ستحل مقابل اعطاء منصب او مال او غيرها لأبناء الجنوب فالقضية الجنوبية هي قضية دولة تم تدميرها كاملا ونهب ممتلكاتها الخاصة والعامة ونهب الارض والثروة وشعب تم تهميشه وتسريحة وهوية تم طمسها وتاريخ تم تزيفه وتحريفه وحلها هو بيد شعب الجنوب هو من يقرر حل قضيتة وليس أي جهة اخرى وليس لها مقارنة بقضية الحوثيين بصعدة .وندعو من بقي من ابناء بيحان يغرد خارج السرب الجنوبي الى الانضمام للحراك السلمي الجنوبي فالحراك لكل ابناء الجنوب وليس لحزب او قبيلة او طائفة او عشيرة او فرد بل لكل المخلصين والشرفاء من ابناء الجنوب التواقين للحرية والمؤمنين بعدالة القضية الجنوبية منطلقين من قاعدة التصالح والتسامح ودفن الماضي بكل مخلفاته فالجنوب اكبر من أي خلافات والمحتل راحل من ارض الجنوب وهو يلفظ النفس الاخير ان شاء الله .

عاش الجنوب حرا مستقلا ………….. المجد والرحمة لشهداء ………….. والشفاء العاجل للجرحى والحرية للمعتقلين …………… الخزي والعار والعملاء ………….. ولا نامت اعين الجبناء
صادر عن مجلس الحراك السلمي لتحرير الجنوب بمديريات بيحان ( العلياء – عسيلان – عين )

حد من الوادي
02-24-2012, 12:28 AM
الجنوب قضية شائكة تواجه الرئيس اليمني الجديد بمطالب بين الاستقلال والفدرالية

الكاتب: عدن برس الأربعاء, 22 شباط/فبراير 2012 22:30

صنعاء - ا ف ب – لندن " عدن برس " -

باتت القضية الجنوبية تفرض نفسها بقوة على السلطات اليمنية الجديدة بعد ان اظهرت اعمال العنف التي شابت الانتخابات في الجنوب منحى يزداد تشددا لدى الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال او بالفدرالية.


وقتل عشرة اشخاص الثلاثاء، خصوصا في عدن كبرى مدن الجنوب، خلال اعمال عنف وهجمات نفذها ناشطون انفصاليون متشددون ضد مراكز الاقتراع بهدف عرقلة العملية الانتخابية.

ودعا الحراك الجنوبي الذي يطالب جناحه الوسطي بالفدرالية وجناحه المتشدد بالاستقلال والعودة الى دولة جنوب اليمن التي توحدت مع الشمال في 1990، الى مقاطعة الانتخابات التي خاضها عبد ربه منصور هادي مرشحا توافقيا ووحيدا.

ويرى الحراك ان الانتخابات تكرس 'الاحتلال الشمالي' او انها بمثابة 'استفتاء على الوحدة'.

واكد سكان وشهود عيان ان الهجمات التي شهدها الجنوب خلال الانتخابات الثلاثاء يقف خلفها ناشطون من التيار المتشدد في الحراك الجنوبي، الا ان مسؤولي هذا التيار اكدوا ان الحراك لا يريد استخدام العنف واتهموا مناصرين للرئيس المنتهية ولايته علي عبدالله صالح بالسعي الى زعزعة استقرار الجنوب.

وقالت ابريل لونغلي الي المتخصصة في شؤون اليمن ضمن مجموعة الازمات الدولية (انترناشنل كرايزيس غروب) ان 'المسالة الجنوبية هي من اكثر المسائل صعوبة واهمية بالنسبة للحكومة الجديدة'.

واضافت 'حتى الان، كان الحراك الجنوبي لدرجة كبيرة خارج العملية السياسية في صنعاء، الا انه آن الاوان لمضاعفة الجهود لاشراكه في الحوار الوطني'.

من جانبه، قال قاسم عسكر زعيم المجلس الاعلى للحراك الجنوبي في الداخل لوكالة فرانس برس ان 'هدف الشعب الجنوبي هو التحرر من الاحتلال' الشمالي.

ويمثل المجلس التيار المتشدد في الحراك الجنوبي ويتزعمه في الخارج نائب الرئيس اليمني السابق علي سالم البيض.

ويعتبر جنوبيون كثر ان الوحدة التي تحققت في العام 1990 على اساس المساواة قد انتهت في 1994 عندما سحقت قوات علي عبدالله صالح محاولة انفصال جنوبية وجيزة.

ومنذ ذلك الوقت، يشتكي سكان في الجنوب من معاملتهم ك'مواطنين من الدرجة الثانية'، اما الحراك الجنوبي الذي انطلق في 2007 رافعا مطالب معيشية واجتماعية تخص الموظفين والعسكريين، فقد تحول شيئا فشيئا الى المطالبة بالاستقلال وازداد منحاه المتشدد.

وشارك ناشطون جنوبيون في الحركة الاحتجاجية المناهضة للرئيس صالح التي انطلقت قبل سنة، وقمع هؤلاء بشكل عنيف في ساحتهم في عدن.

الا ان السخط الجنوبي ازداد عندما تم التوصل الى اتفاق سياسي لانتقال السلطة لا يعير اهتماما للقضية الجنوبية بحسب الناشطين في الحراك.

وينص الاتفاق على اطلاق حوار في المرحلة الانتقالية التي يقودها عبد ربه منصور هادي، على ان يشمل الحوار القضية الجنوبية وقضية المتمردين الحوثيين في الشمال.

الا ان عسكر اكد بان الحراك لن يشارك في هذا الحوار.

وقال 'نحن مستعدون لمفاوضات من الند للند مع الشمال على اساس قرارات الامم المتحدة' التي اقرت خلال الحرب التي انهت العودة الوجيزة لدولة الجنوب في 1994.

ويجاهر قياديو الحراك بهذا الموقف الا انهم يعلمون بانه لا يحظى باي دعم اقليمي او دولي.

وقال القيادي الوسطي في الحراك عمر جبران ان 'المبادرة الخليجية لم تتضمن اي شيء بخصوص القضية الجنوبية والحوار الوطني عبارة عن طاولة مستديرة بين عدد من المكونات لكن قضيتنا قضية دولة'.

واضاف 'لقد دخلنا شراكة مع دولة ونطالب بصيغة جديدة للوحدة ضمن دولة اتحادية بين الجنوب والشمال لفترة خمس سنوات يجري بعدها استفتاء على حق تقرير المصير'.

وخلص الى القول 'نريد الاعتراف بالقضية الجنوبية ثم الحوار بين الجنوب والشمال على اساس التكافؤ'.

الا ان الي ترى بانه ما زال ممكنا التوصل الى حل تفاوضي لقضية الجنوب وشددت على انه 'يتعين على الحكومة ان تجد حلا فورا للمطالب الاقتصادية ومشكلة البطالة مع مباشرة حوار مع الحراك الجنوبي'.

واضافت 'من المهم ان يشعر الجنوبيون ان صوتهم مسموع'.

حد من الوادي
02-24-2012, 12:31 AM
أرادوها استفتاء لهم فكانت للجنوب - بقلم : صالح محمد قحطان

الخميس, 23 شباط/فبراير 2012 11:31

واشنطن – لندن " عدن برس " خاص -

هم يعرفون جيدا أن مسرحية الانتخابات الرئاسية أكذوبة تستغفل العقول وتضحك على الدقون وبرغم أنهم يعرفون أنها محسومة مسبقا أصروا على إجرائها ، وهم يعرفون كذلك أن المشير عبدربه منصور هادي المرشح المتفق عليه والذي لا ينافسه ولا يعارضه احد ومع ذلك أصروا على عرض هذه المسرحية لأنهم أرادوا من خلالها ليس إضفاء الشرعية على المرشح التوافقي بل أرادوا من خلالها ما هوا ابعد واخطر من ذلك آلا وهو شرعنة الاحتلال على أكذوبة الوحدة فأنقلب السحر على الساحر فكان

لهم شباب الجنوب الأبطال بالمرصاد فافشلوا مسرحيتهم بل وحولوها بالفعل إلى استفتاء حقيقي لصالح قضية الشعب الجنوبي العادلة .



أرادوها استفتاء على الوحدة ليدفنوا فيها القضية الجنوبية ،، وأرادوها بيعة ليكفروا بها غدا كل جنوبي ينادي باستعادة دولة الجنوب استمراراً لفتاوى حرب 94م وتطبيقاً لشعار الوحدة أو الموت ،، فكانت استفتاء بالفعل ولكن ليس كما أرادوها وخططوا لها .

لقد فاجأتهم النتيجة وفاجئهم الشعب الجنوبي بكل مدنه وقراه حينما حولها لاستفتاء جنوبي خالص لرفض أكذوبة الوحدة ولصالح قضيته العادلة ، حين حولها الجنوبيين لاستفتاء حقيقي لخيار الشعب الجنوبي على استعادة حريته ودولته المستقلة ، وعبرت مختلف مدن وقرى الجنوب عن رفض شعبي كبير لهذه الانتخابات ولواقع الاحتلال ورفضا لكل المشاريع الصغيرة

التي تنتقص من خيار وحق الشعب الجنوبي في الحرية والاستقلال وعبر الجنوبيين في يوم الانتخابات عن عزمهم وإصرارهم على مواصلة النضال واستعدادهم لتقديم مزيدا من التضحيات الغالية وقدم شباب الجنوب في يوم الانتخابات 21 فبراير وسجلوا بدمائهم الزكية وبنضالهم ملحمة جديدة تضاف إلى تلك الملاحم البطولية السابقة التي يختطها الشعب الجنوبي على درب الحرية لمواصلة النضال من اجل استعادة الجنوبيين لدولتهم المستقلة .

فتحية لكم يا شباب الجنوب الأبطال وبارك الله فيكم وحافظوا على نضالكم السلمي واحذروا من الفتنة الجنوبية واعلموا أن قوتكم في عدالة قضيتكم وفي نضالكم السلمي وان وحدتكم هي الصخرة المنيعة التي تتحطم عليها كل المؤامرات والدسائس .

لقد أسمعتم العالم صوت شعب الجنوب الحر ووصلت رسالتكم وعرف العالم بفضلكم وبفضل دماء الشهداء الأبطال

أن شعباً حياً كشعب الجنوب يناضل من اجل حريته لا يمكن له أن يستسلم أبداً ولا بد للحق أن ينتصر .

حد من الوادي
02-25-2012, 12:36 AM
قاسم عسكر : مقاطعة الانتخابات في الجنوب استفتاء على نهاية الوحدة

الجمعة 2012/02/24 الساعة 05:29:34

التغيير – صنعاء :

قال قاسم عسكر جبران الأمين العام للمجلس الأعلى للحراك الجنوبي في اليمن إن قيادة المجلس حددت الرؤى الجديدة التي ينبغي التعامل معها بخاصة بعد الرفض الشعبي الجنوبي للانتخابات الرئاسية، مشددا على ضرورة الحوار بين كل القوى الفاعلة.

واضاف عسكر في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم"، ان مقاطعة الانتخابات في جنوب اليمن تمثل استفتاء على نهاية الوحدة اليمنية، وتحقيقا لتطلعات الشعب الجنوبي وطموحاته.

ونفى جبران الاتهامات الموجهة إلى الحراك بفتحه قنوات مع ايران لتأمين غطاء سياسي، مؤكدا عدم وجود اي قنوات رسمية او تنظيمية مع طهران.

تمت الطباعة في 2012/02/25 : الساعة 00:33

حد من الوادي
02-25-2012, 12:40 AM
احد مكونات الحراك الجنوبي ينفي صلته بأي اعمال عنف رافقت عملية الاقتراع

الجمعة 2012/02/24 الساعة 08:19:13


التغيير – صنعاء- خاص

نفى " المجلس الوطني الأعلى لتحرير الجنوب" احد مكونات الحراك الجنوبي في اليمن اي صلة له باعمال العنف التي رافقت عملية الاقتراع في الانتخابات الرئاسية المبكرة التي جرت الثلاثاء الماضي في محافظة عدن " جنوب اليمن " او اي منطقة أخرى .

وأشار المجلس في بيان له تلقى " التغيير " نسخة منه ، إلى ان المجلس لا صلة له بأعمال العنف التي يحاول نظام صنعاء إلصاقه بنضال شعبنا السلمي الذي استطاع أن يحقق الانتصارات تلو الانتصارات من خلال نضاله السلمي طوال السنوات الماضية رغم تعرضه للقمع والقتل والاعتقال والإرهاب ، حسب ما جاء في البيان.

واوضح البيان ، إن ما جرى في الجنوب يكشف الستار عن هشاشة الأحزاب السياسية في اليمن وفروعها في الجنوب التي ضلت طوال الفترة السابقة لهذا اليوم وبحملاتها الإعلامية وسياسة الترهيب والترغيب التي اتبعتها ضد أبناء شعبنا الجنوبي ليسدل الستار شعبنا الجنوبي عن تلك الحقيقة اليوم مؤكدا صوت شعب الجنوب الموحد الرافض " للاحتلال اليمني" مهما تغير حكامه وحكوماته وسياساتها الاستبدادية .

"نص البيان"

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان سياسي هام

المجلس الوطني الأعلى لتحرير الجنوب يتوجه بالتحية لشعبنا الجنوبي البطل الصامد الذي اثبت اليوم للعالم اجمع أن إرادة الشعوب لن تقهر مهما كانت الصعاب وأي كانت وجه المؤامرات ضد شعبنا الجنوبي استطاع أن يرسل رسالة للجميع مفادها أن حل الأزمة في اليمن لن يأتي إلا بالتسليم بحقنا في الحرية والاستقلال واستعاده الدولة ذالك الحق الذي قدم شعبنا من اجله قوافل الشهداء والجرحى ومن المعتقلين في زنازين الاحتلال اليمني .

أننا نتوجه بالتعازي الحارة إلى اسر شهدائنا الأبرار في العاصمة عدن وكل الجنوب الذين استشهدوا اليوم برصاص الاحتلال اليمني ومليشيات عصاباته المتصارعة راجين من الله العلي القدير أن يتقبلهم في جناته مع الصديقين والأبرار ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان وان لله وان إليه راجعون .

لقد أتم اليوم شعبنا مرحله من مراحل النضال السلمي ومحطة سياسية استطاع وبكل تأكيد من إبراز القضية الوطنية الجنوبية والتي تميزه من كل مراحل النضال الوطني الشعبي السلمي بالعصيان المدني والمسيرات والوقفات السلمية الرافضة لانتخابات أرادت أن تشرع للاحتلال من جديد وبهذا نخلص إلى رسالة نوجهها للمجتمع الدولي والقائمين على المبادرة الخليجية لحل الأزمة في الجمهورية العربية اليمنية .

إن شعبنا الجنوبي الذي ادخل في وحده مع الجمهورية العربية اليمنية فشلت منذ إعلانها وتم احتلال الجنوب من قبل قوات الجمهورية العربية اليمنية في العام 1994 م ومن حينها شعبنا الجنوبي يناضل من أجل الحرية والاستقلال واستعادة الوضع الدولي المستقل للدولة الوطنية الجنوبية عضو في الأمم المتحدة والهيئات التابعة لها والمنظمات الدولية والإقليمية ، وان ما يراد من محاوله إجبار شعبنا الجنوبي على البقاء تحت عباءة الاحتلال اليمني لن يكون شرعيا وبرفضه القانون الدولي الذي من المفروض أن تعمل به كل الهيئات الدولية والدول الأعضاء في مجلس الأمن أن رفض شعبنا الجنوبي اليوم لهذه الانتخابات قد نظر الأعمى إليها واسمع من به صمم فلا مجال بعد اليوم لأي مشاريع تنتقص من حق شعبنا الجنوبي في الحرية والاستقلال .

إننا ندين أعمال العنف التي خططت لها الأطراف المتصارعة في الجمهورية العربية اليمنية في عاصمتنا عدن وكل الجنوب المحتل ونحملها وحكومة الوفاق اليمنية المسئولية الكاملة عن قتل أبناء شعبنا الجنوبي لفرض وتزوير الانتخابات بما يسمى بانتخابات الرئاسة بالحديد والنار وهو ما يشير إلى أن النظام القائم اليوم في الجمهورية العربية اليمنية لن يختلف عن نظام علي عبدالله صالح باتجاه نضال شعبنا الجنوبي وقضيته بل أكثر إجراماً .

وفي هذا السياق فإننا في المجلس الوطني الأعلى لتحرير الجنوب ننفي صلة الحركة الشعبية الجنوبية التحررية السلمية بأعمال العنف التي تحاول مليشيات الاحتلال والنظام السياسي اليمني المحتل برمته إلصاقه بنضال شعبنا السلمي الذي استطاع أن يحقق الانتصارات تلو الانتصارات من خلال نضاله السلمي طوال السنوات الماضية رغم تعرضه للقمع والقتل والاعتقال والإرهاب من قبل نظام الإحلال اليمني.

إن ما جرى اليوم في الجنوب المحتل يكشف الستار عن هشاشة الأحزاب السياسية في الجمهورية العربية اليمنية وفروعها في الجنوب المحتل التي ضلت طوال الفترة السابقة لهذا اليوم وبحملاتها الإعلامية وسياسة الترهيب والترغيب التي اتبعتها ضد أبناء شعبنا الجنوبي ليسدل الستار شعبنا الجنوبي عن تلك الحقيقة اليوم مؤكدا صوت شعب الجنوب الموحد الرافض للاحتلال اليمني مهما تغير حكامه وحكوماته وسياساتها الاستبدادية .

نتوجه اليوم بعد هذه الحقيقة الساطعة التي لا تقبل التأويل والذي استطاع شعبنا الجنوبي المكافح من أجل الحرية والاستقلال واستعادة الدولة إبرازها نتوجه للمجتمع الدولي والأمم المتحدة ومستشار أمينها العام في اليمن السيد جمال بن عمر والدول الراعية للدول الخليجية الخاصة بالأزمة اليمنية لنطالبهم برعاية حوار بين طرفي فشل الوحدة بين الجمهورية العربية اليمنية وجمهوريه اليمن الديمقراطية الشعبية الذي يمثلها اليوم الحركة الشعبية التحررية بكافه مكوناته السياسية ذالك سيؤدي إلى حل الأزمة القائمة من خلال أقامه الدولة الجنوبية المستقلة واستعاده وضعها الدولي المستقل والذي يعد اليوم مفتاحا لحل الأزمة في الجمهورية العربية اليمنية وإرساء دعائم الأمن والاستقلال في المنطقة برمتها .

الجنة لشهدائنا الأبرار والشفاء لجرحانا الأبطال والحرية لمعتقلينا الصامدين في زنازين الاحتلال اليمني وأنها لثوره حتى النصر

صادر عن : المجلس الوطني الأعلى لتحرير الجنوب العاصمة عدن 21 فبراير 2012

تمت الطباعة في 2012/02/25 : الساعة 00:37

حد من الوادي
02-25-2012, 12:44 AM
الحراك الجنوبي يستعد لتحديد مرحلة ما بعد الانتخابات

الجمعة 2012/02/24 الساعة 11:38:46

التغيير – وكالات :

استباقا لإعلان النتائج الرسمية النهائية للانتخابات الرئاسية اليمنية المبكرة التي جرت عقدت قيادة الحراك الجنوبي في عدن مؤتمرا صحافيا حددت خلاله ملامح المرحلة المقبلة. وضم المؤتمر عددا من ممثلي أجنحة داخل المجلس الأعلى للحراك بعد انقسامات طالته سابقا، في مسعى استباقي للتشكيك بنتائج الانتخابات والمقرر إعلانها اليوم الجمعة او السبت.

واكد نشطاء في الحراك التزام الجنوب بمقاطعة الانتخابات بنسبة تصل الى 96 بالمئة في كافة المحافظات الجنوبية، فيما تأتي أرقام اللجنة الانتخابية في صنعاء مغايرة لذلك وسط تأكيد قيادة الحراك الاستمرار بالنضال السلمي بكافة أشكاله.

وقال صالح يحيى سعيد نائب رئيس المجلس الأعلى للحراك الجنوبي أن "استراتيجية الحراك هي النضال السلمي، لكن في حال العجز فهناك الكثير من الخيارات الأخرى أمام شعب الجنوب حتى يحصل على الاستقلال". وقال مصدر في حزب المؤتمر الشعبي الحاكم في اليمن بأن الرئيس علي عبد الله صالح سيعود إلى اليمن لحضور مراسم تنصيب عبد ربه منصور هادي رئيسا جديدا للبلاد يوم الاثنين القادم.

وأفادت مصادر سياسية في صنعاء إن عملية تنصيب الرئيس الجديد لليمن ستتم بمشاركة مسؤولين دوليين وإقليميين أبرزهم نبيل العربي أمين عام جامعة الدول العربية وعبد اللطيف الزياني أمين عام مجلس التعاون الخليجي.

وباتت القضية الجنوبية تفرض نفسها بقوة على السلطات اليمنية الجديدة بعد ان اظهرت اعمال العنف التي شابت الانتخابات في الجنوب منحى يزداد تشددا لدى الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال او بالفدرالية. وقالت ابريل لونغلي الي المتخصصة في شؤون اليمن ضمن مجموعة الازمات الدولية (انترناشنل كرايزيس غروب) ان "المسالة الجنوبية هي من اكثر المسائل صعوبة واهمية بالنسبة للحكومة الجديدة".

واضافت "حتى الان، كان الحراك الجنوبي لدرجة كبيرة خارج العملية السياسية في صنعاء، الا انه آن الاوان لمضاعفة الجهود لاشراكه في الحوار الوطني". من جانبه، قال قاسم عسكر زعيم المجلس الاعلى للحراك الجنوبي في الداخل لوكالة فرانس برس ان "هدف الشعب الجنوبي هو التحرر من الاحتلال" الشمالي.

ويمثل المجلس التيار المتشدد في الحراك الجنوبي ويتزعمه في الخارج نائب الرئيس اليمني السابق علي سالم البيض. ويعتبر جنوبيون كثر ان الوحدة التي تحققت في العام 1990 على اساس المساواة قد انتهت في 1994 عندما سحقت قوات علي عبدالله صالح محاولة انفصال جنوبية وجيزة.


ومنذ ذلك الوقت، يشتكي سكان في الجنوب من معاملتهم ك"مواطنين من الدرجة الثانية"، اما الحراك الجنوبي الذي انطلق في 2007 رافعا مطالب معيشية واجتماعية تخص الموظفين والعسكريين، فقد تحول شيئا فشيئا الى المطالبة بالاستقلال وازداد منحاه المتشدد.

وشارك ناشطون جنوبيون في الحركة الاحتجاجية المناهضة للرئيس صالح التي انطلقت قبل سنة، وقمع هؤلاء بشكل عنيف في ساحتهم في عدن. الا ان السخط الجنوبي ازداد عندما تم التوصل الى اتفاق سياسي لانتقال السلطة لا يعير اهتماما للقضية الجنوبية بحسب الناشطين في الحراك.

وينص الاتفاق على اطلاق حوار في المرحلة الانتقالية التي يقودها عبد ربه منصور هادي، على ان يشمل الحوار القضية الجنوبية وقضية المتمردين الحوثيين في الشمال. الا ان عسكر اكد بان الحراك لن يشارك في هذا الحوار.

وقال "نحن مستعدون لمفاوضات من الند للند مع الشمال على اساس قرارات الامم المتحدة" التي اقرت خلال الحرب التي انهت العودة الوجيزة لدولة الجنوب في 1994. ويجاهر قياديو الحراك بهذا الموقف الا انهم يعلمون بانه لا يحظى باي دعم اقليمي او دولي. وقال القيادي الوسطي في الحراك عمر جبران ان "المبادرة الخليجية لم تتضمن اي شيء بخصوص القضية الجنوبية والحوار الوطني عبارة عن طاولة مستديرة بين عدد من المكونات لكن قضيتنا قضية دولة".

واضاف "لقد دخلنا شراكة مع دولة ونطالب بصيغة جديدة للوحدة ضمن دولة اتحادية بين الجنوب والشمال لفترة خمس سنوات يجري بعدها استفتاء على حق تقرير المصير". وخلص الى القول "نريد الاعتراف بالقضية الجنوبية ثم الحوار بين الجنوب والشمال على اساس التكافؤ".

الا ان الي ترى بانه ما زال ممكنا التوصل الى حل تفاوضي لقضية الجنوب وشددت على انه "يتعين على الحكومة ان تجد حلا فورا للمطالب الاقتصادية ومشكلة البطالة مع مباشرة حوار مع الحراك الجنوبي". واضافت "من المهم ان يشعر الجنوبيون ان صوتهم مسموع".

تمت الطباعة في 2012/02/25 : الساعة 00:40

حد من الوادي
02-26-2012, 01:00 AM
تباكيهم.. اعواد ثقاب لإشعال الحرائق

السبت 25 فبراير 2012 07:00 صباحاً

هدى العطاس


هرول (مثقفو) الشمال كعادتهم مؤخرا وهذه المرة لشحن بطاريات مآقيهم للتباكي على عدن، هرعوا يحثون دموعا على ماحدث في يوم الزيف العالمي ( الانتخابات) وتقويس المفهومين المثقفين والانتخابات لأنهما التقيا على مطية واحدة تسمى الالتفاف على الحقيقة، ودموعهم يراد منها بذر معانٍ حصادها تشويه القضية الجنوبية والحؤول دون إرادة شعب الجنوب.


لن أوغل فيما حدث عشية الزيف الاقتراعي، فالقاصي والداني وكل ذي ضمير حي يصطف جوار الحق والحقيقة يعرف ان ماحدث كانت مجابهة شعبية عمت أرض الجنوب بين شعب اعزل ادواته المظاهرة والشعار والصوت البشري، وقوات سلطة استبدادية مدججة بالدوشكا والرشاشات والرصاص الحي. ومدعومة بالاموال التي كانت توزع بالالاف رشوة للمقترعين منذ الصباح حسب إفادة المواطنين، ومدجج بآلة اعلامية تفوح ابخرة الزيف من افواهها. وانتصر الشعب الجنوبي بسلميته واياديه العزلاء وقال كلمته على ارضه. وقبل أن يجف الحبر الاسود على ابهام النخب الشمالية وإذ بهم يطلعون علينا كعادتهم بخطاب أسود يتباكى على عدن هذه المرة، وحينما نقوم بتفكيك هذا الخطاب تتكشف لنا ابعاد سُمّيته .



اولا: قفز هذا الخطاب على الشعب الجنوبي وإرادته السلمية وحقه في النضال على أرضه ومجابهة استبدادية المحتل بكل الوسائل، ونضال الشعوب لا يقنن ولا تجب الوصاية عليه برسم قوالب نضال جاهزة عليه أن يتموضع داخلها. وإلا علينا نبش قبور ثوار 26 سبتمبر واخراجهم لمحاكمتهم لأنهم استخدموا دبابة لقصف قصر الامام حينها ، وكيف والشعب الجنوبي يثور اعزلَ في ثورة سلمية منذ 2007 م. والنضال ليس ثوبا مخمليا يفصله خياط بمقاييس معينة، بل حالة انتفاض شعبي يفرضها واقع الحال على الارض. وكفى .



ثانيا: يكرر المتباكون نغمة ممجوجة عن عدن المدينة السلمية وابنائها المسالمين كما يمعنون الترديد، نعم إن عدن مدينة سلمية لأنها مدينة جنوبية، إلى ذلك أن هناك دساً في دموعهم يريدون به الايحاء بتأكيد مقولة خرقاء بأن ابناء عدن ( غير جنوبيين ) في نظرهم وليسوا الذين اتوا من مناطق جنوبية، وأنهم سلميون اما من يقوم بأعمال العنف ( كيف يوصّفون العنف هل المظاهرات السلمية والايادي العزلاء عنفا!! وماذا نسمي الرصاص الحي والرشاشات المتوسطة والدوشكا؟!) إنهم يريدون القول أن من يقوم بهذه الأفعال هم من أبناء مناطق الجنوب الأخرى وليسوا سكان عدن الأصليين، كأنما بيت جرجرة العدنيين لم يأتوا من يافع وبيت الحبشي لم يأتوا من حضرموت وغيرها من الأسر التي أتت من الضالع وابين ولحج والمهرة وشبوة وسقطرى منذ عشرات السنين ، وتعدن فيها الهندي والصومالي والبهري والبينياني ،كما جاءها التعزي والابي والقعطبي والمحويتي الخ وسكنوا عدن بهاجس إنساني يبحث عن حياة آمنة ولم يسكنوها مرافقين لحملة عسكرية (1994م).



هؤلاء هم ابناء عدن الذين لم يأتوا إليها مدججين بالسلاح والنهم في نهبها وتشويه قيمها وتدمير هويتها. أما عدن كجغرافيا لم تكن يوما شمالا قط أم أنهم سيكذبون على الجغرافيا والتاريخ. دس هؤلاء المتباكين يريدون به أن يفضي بنا إلى مفهوم يرفضه الجنوبيون عامة والعدنيون خصوصا، يريدون منا أن نقول أن ابناء الجنوب عدنيون لأنهم جنوبيون وأن ابناء الشمال في عدن عليهم أن يثبتوا جنوبيتهم وهذا مالا نرضاه، انه السم الذي ينفثه الخطاب الشمالي المتباكي!! إن كل من سكن عدن قبل 90 جنوبي بامتياز فلا تفرقوا بيننا بخطابكم الشمالي الممجوج. وأبناء عدن يثبتون جنوبيتهم في وجه المحتل كل يوم... كان يوم الزيف العالمي( الانتخابات) مجابهة العزة لابن الجنوب العدني في وجه قوى الاستبداد المحتل، لم أرَ في مظاهرات 21 فبراير التي كانت تطوف احياء عدن الرافضة للاقتراع إلا شبابا باسلا يلبسون الجينز ويقصون شعرهم على الطريقة الحديثة كمظهر يدل على عدن وتمدنها. إن ماتحمله دموع تباكيهم على عدن وأبناء عدن ليس سوى خنجر زؤام في بداية سيناريو غايته فصل عدن عن جسدها الجنوبي. فلنكن ابناء الجنوب في يقظة غير سادرين.



ثالثا: لقد تباكى المتباكون على عدن فقط! لماذا عدن فقط وليس كل الجنوب رغم أن كل الجنوب كان مقاطعا واستشهد وجرح العشرات في كل مناطقه في المكلا والضالع وشبوه فضلا عن عدن، ولو كان تعاطفهم معنا حقيقيا لنددوا بما حدث للجنوبيين وفي مناطق الجنوب بشكل عام ، ولما اقتصر تنديدهم على عدن فقط !! ام أن دماء ابناء المكلا ماء زلالاً لقوى الاستبداد والاحتلال!! إن منحاهم ذاك يفسره خوفهم من توصيف الرفض للانتخابات الزائفة الذي عم الجنوب بأنه انتفاضة شعبية ضمن الثورة الجنوبية المجيدة من المهرة إلى باب المندب، لقد ارادوا بحصر تباكيهم على عدن أن يظهروا الامر وكأنه مجرد فوضى وعنف لجماعات صغيرة في عدن، او كما ذهبوا الى فريتهم الجهولة الظالمة في محاولتهم إلصاق العنف المسلح بقوى الحراك الجنوبي، ولكن هيهات لهم ذلك فالحراك الجنوبي هو الثورة الشعبية الجنوبية التحررية.


عدا أن تباكيهم على عدن فقط دون سواها غير لافتين للدماء التي سالت في المكلا أو غيرها من ارض الجنوب أكد أنهم لا يكنون لنا أي مشاعر أخوة، ولا يتألمون لما نتألم له ولا يشعرون بما نعانيه. وأنهم يدعون زيفاً وقوفهم مع قضيتنا ومع الحق العادل للجنوبيين في تقرير مصيرهم على أرضهم دون وصاية.


وفي الاخير فإن في الشمال أناس لا تنقصهم الضمائر الحية ويملكون قلوبا ملأ بالمحبة والعدل فهل سيظلون صامتين؟!

*خاص عدن الغد

adenalghad.net/articles/1874.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
02-28-2012, 12:45 AM
الإعلامية :« رندا عكبور» تنفي نيتها مغادرة البلد وتؤكد أنها ستدافع عن قضية الجنوب من داخل عدن

الاثنين 27 فبراير 2012 10:32 مساءً

عدن ((عدن الغد)) خاص:


نفت الإعلامية في قناة عدن الفضائية"رندا عكبور" ماتناولته وسائل إعلام ومواقع إخبارية عدة اليوم الاثنين من أنباء حول نيتها السفر إلى العاصمة اللبنانية بيروت للإلتحاق بطاقم عمل قناة عدن لايف موضحة أنها لاتنتوي مغادرة عدن بل البقاء فيها ومناقشة "القضية الجنوبية" من داخل قناة عدن بكل شفافية حد وصفها.

وقالت الزميلة "رندا" في توضيح مرسل إلى "عدن الغد" مساء اليوم الاثنين أنها لاتزال تشعر بالحنين لرؤية قناة "عدن " بالصورة التي كانت عليها قبل عام 1994م بالتحديد ، قبل التدمير والتهميش الذي وقع عليها من قبل النظام السابق متهمة عناصر وصفتها بالمرتزقة بأنها تقف خلف مثل هذه الاخبار.


وقالت عكبور في توضحيها :"قرأت اليوم في صحيفة أخبار عدن ، خبر يتضمن ، قراري الرحيل إلى قناة عدن لايف للعمل بها وترك عملي في قناة عدن الفضائية ، طبعاً أنا أنفي ماتناقلته الصحيفة وبعض المواقع الالكترونية ، حول قرار عملي في قناة عدن لايف ، ليس لشيئ وإنما لانني لاأرغب في ترك قناة عدن الحبيبة هذه القناة التي لازلت أشعر بالحنين لرؤيتها بالصورة التي كانت عليها قبل عام 1994م بالتحديد ، قبل التدمير والتهميش الذي وقع عليها من قبل النظام السابق .

واضافت بالقول :"و اود عبر موقع "عدن الغد " ان اؤكد اننا نحن في قناة عدن كإعلاميين نعاني كل المعاناة والتهميش ، ولكن بعون الله سنستطيع أن نصمد ونثبت وجودنا وتأريخ هذه القناة وسنسترد مكانة قناة عدن نحن أبناء عدن وليس غيرنا .

حقوقنا كإعلاميين لابد أن نتحصل عليها مساواة بقناة اليمن ، قناة عدن هي القناة التي يجب أن تكون القناة الأولى وليست قناة اليمن لانها فعلاً القناة الأولى في اليمن وتم تأسيسها في عام 1964م ، أما قناة اليمن فتأسست عام 1975م ، وهذه كانت من ضمن التنازلات التي قدمت أثناء الوحدة ، وعندما بدأنا البث الفضائي للقناة بدأناه في 2008م، مع قناة سبأ قناة الأمس ، وكايبل البث الفضائي للقناة من صنعاء ، وإلخ من التنازلات من حق الموظف إلى حق القناة العريقة .


واختتمت بالقول :"الآن يتهموك بإنك ستترك القناة وتذهب إلى قناة عدن لايف ، لماذا أذهب إلى قناة عدن لايف وأنا قادرة أن أثبت وجودي وأناقش قضيتي كجنوبية من داخل أرضي (عدن الحبيبة) بكل حيادية وموضوعية وشفافية .

أنا أعرف من وراء هذه الأكاذيب والإشاعات والكيديات إنها عناصر مريضة مرتزقة لاتستطيع أن تواجه .

برنامجنا ماذا بعد البرنامج الأسبوعي الذي من خلاله نناقش كل القضايا الموجودة على السطح بكل حيادية وشفافية و نوجه عن طريقه كل التساؤلات لكل شخصية مسؤولة أيٍ كانت هذه الشخصية . وهذا هو سبب هذه الأكاذيب والإشاعات لان هناك عناصر لاتستطيع أن تتحمل المسائلة من وسيلة إعلامية رسمية لانها لم تتعود ذلك ، خاصة من قناة عدن التي طبلت بفترة سابقة بشكل مبالغ فيه .

في الأخير أقول لكل من يحاول أن يشوه كل شيئ أقوم به في قناة عدن سواء على مستوى عملي كرئيسة نقابة العمال في القناة أو كمذيعة في برنامج يهم المواطن ويتلمس معاناته ، أقول كل هذا لايثنيني من مواصلة مسيرتي في تطهير القناة من القيادة الحالية التي دمرت وتدمر القناة وقبلت علينا الهوان .

حد من الوادي
02-29-2012, 12:18 AM
جمهورية الجنوب العربي والحقيقة التاريخية للحرية

بواسطة نائف الكلدي بتاريخ 28 فبراير, 2012 في 10:08 مساء | مصنفة في أراء ومقالات, نشرة الاخبار| لا تعليقات

بقلم: داود البصري .

في أقصى جنوب الجزيرة العربية وحيث أرض الأحرار في الجنوب العربي تدور اليوم رحى معركة حضارية شرسة , هي معركة الحرية المقدسة , وتطهير الوطن الجنوبي من بقايا إفرازات الفاشية العسكرية العشائرية المتخلفة ممثلة بالعصابات التكفيرية والمتعصبة من “القاعدة” وذيولها من صناعة جهاز المخابرات الشمالي المعروف بتشكيلته الفاشية المتولد أساسا من بقايا مرحلة التفاعل بين نظام علي عبد الله صالح ونظام صدام حسين والبعث العراقي المقبور , والأهم من كل المعارك هي المعركة المصيرية في فك الإرتباط والتحلل من قيود الوحدة الإستعجالية الفاشلة التي أقيمت في 22مايو1990 وأنتجت بعد سنوات قليلة كما هائلا من الكوارث الوطنية وأطنانا من الدماء وموجات واسعة من المآسي والآلام لأهل الجنوب الذين أستبيحت مقدراتهم أمام الزحف الفاشي القادم من الشمال.

مخطئ كل الخطأ ومجاف للحقيقة كل من يعتقد أن نضال الجنوبيين للتحرر وعودة الإستقلال هو ظاهرة إنفصالية ملعونة ! , فذلك هو الظلم والتجني بعينه , وذلك أيضا هو الإجحاف المدمر بحق حق شعب الجنوب العربي في تقرير المصير وبناء دولته الحضارية وعاصمتها عدن العريقة عاصمة الثورة والكفاح البطولي لشعب الجنوب العربي ودرة بحر العرب , لقد قدم الجنوبيون منذ حرب 1994 العدوانية والتي تحالف خلالها ضدهم كل بقايا الفاشية العربية وخصوصا من النظام العراقي السابق و تشكيلاته في القوة الجوية والحرس الجمهوري تضحيات دموية هائلة, وصبروا على الاذى و الآلام ومعاملة الأسرى التي كان النظام السابق يعاملهم بها على إعتبار أن الجنوب قد أضحى غنيمة مستباحة لعصابات الشمال السلطوية ,

واليوم وفي ظل الإصرار على السلمية والنضال الجماهيري العام والعارم وبعد تحلل الفاشية العسكرية وخروجها المخزي من مسرح السياسة اليمنية لاشيء أبدا يمنع شعب الجنوب العربي من إعادة بناء دولة الحرية والإستقلال , وتجارب شعوب العالم هي أكبر مثال مادي وواقعي على إمكانية تحقيق الهدف , ففي أوروبا الشرقية وبعد إنهيار النظام الشيوعي عام 1989 إنفصلت جمهورية تشيكوسلوفاكيا لجمهوريتين ,هما جمهورية التشيك و جمهورية السلوفاك في الأول من يناير عام 1993 بشكل سلمي وبعيدا عن اي حروب , كذلك كانت الحال في يوغسلافيا و أخيرا في السودان بعد إنفصال الجنوب عنه ,

مع العلم بأن جمهورية الجنوب العربي منذ تأسيسها وإستقلالها عام 1967 لم تكن أبدا جزءا من الجمهورية اليمنية بل كانت كيانا خاصا وخاض شعبها نضالا خاصا وتجربة سياسية خاصة مختلفة بالمطلق عن ذلك الذي كان سائدا في الشمال , ويقينا فإن الصراعات المؤسفة بين القيادات اليسارية السابقة المتهالكة والمتصارعة على السلطة إضافة إلى حالة الحرب الكونية الباردة كانت قد ساهمت في الوقوع بالفخ الوحدوي وإتخاذ القرار غير السليم أبدا في الإندماج مع الشمال والذي كان ثمنه غاليا للغاية ولايزال شعب الجنوب العربي يدفع فاتورته الباهظة من دمائه وخيراته , بصرف النظر عن إشكاليات الماضي وظروف الصراعات التي حدثت وهيأت الأرضية المناسبة لإنتاج خطأ عام 1990 القاتل , فإن شعب الجنوب أعلن وبوضوح ومنذ عام 2007 ان الكيل قد طفح , ونهاية الطريق باتت واضحة وان عملية فك الإرتباط هي الحل الأمثل والأجدى لأزمات الشمال المتناسلة والمتوالدة بطريقة أميبية مرعبة.

لايمكن أبدا لقيود الوحدة القسرية أن تظل سيفا مصلتاً على رقاب شباب الجنوب العربي ورجاله وحرائره الذين عمدوا مسيرة إعادة الإستقلال بالدم العبيط لقوافل الشهداء , ثم أن مهمات إعادة بناء الجنوب العربي و تنظيفه من عوالق وأدران و أمراض الإرتباط الفاشل هي مهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة , إضافة إلى أنه في إعادة إستقلال دولة الجنوب ستضخ دماء تحررية جديدة ستخفف كثيرا من أزمات جنوب الجزيرة العربية الذي نجحت الفاشية العسكرية في تحويله إلى منطقة أزمات عبر جلب وإختراع عصابات “القاعدة” الإرهابية وتوطينها هناك لأغراض ومطامع وأهداف معروفة للجميع.

شعب الجنوب العربي بقبائله وقياداته المعروفة تاريخيا بتسامحها وحضاريتها وإبتعادها عن التصنيفات المتعصبة من أي جنس ونوع إضافة لقدرتها الفائقة على تطهير الوطن الجنوبي من كل أمراض التخلف القادمة من بقايا الفاشية المندحرة المهزومة , في إعادة إستقلال الجنوب نصر حقيقي لقوى الحرية والخير التقدم , وهزيمة لأهل الفكر الإرهابي و المشاريع التخريبية , ثم أن الشعب في الجنوب العربي قد حسم خياراته النهائية فلا بديل أبدا عن فك الإرتباط وإعلان دولة الجنوب العربي من عاصمة النضال والكفاح عدن الحرة, تلك هي الحقيقة الوحيدة والخالدة , وسيحقق الأحرار الهدف وإن رغمت أنوف اقوام… فعاصفة حرية الجنوب العربي قد إنطلقت.

كاتب عراقي
dawoodalbasri@hotmail.com

حد من الوادي
03-01-2012, 12:21 AM
الجنوب...تحديات اليمن الجديد

د.أحمد عبد الملك الخميس 2012/03/01 الساعة 12:07:01


عشية اصطفاف فئات الشعب اليمني على صناديق الاقتراع لاختيار الرئيس التوافقي والوحيد، عبد ربه منصور هادي، الذي كان نائباً للرئيس السابق، نفى السكرتير الصحفي للمُرشح أن يكون هذا الأخير قد تعرّض لمحاولة اغتيال. وصَدقت بعض التوقعات بأن الجنوبيين سيقاطعون الانتخابات أو على الأقل فئات منهم، ممن لا يروق لهم أن يواصلوا مسيرة الوحدة ما دامت الظروف السيئة التي تعرضوا لها خلال حكم الرئيس السابق علي صالح قائمة، إضافة إلى مجموعة من القضايا الأخرى التي سنعرض لها لاحقاً.

وكان الرئيس المُرشح (هادي) قد أكد على أهمية أن يلتزم الجميع السلمية، حتى لو كان معترضاً على الانتخابات، ودعا الشعب إلى الحوار باعتباره "القادر وحدهُ على كبح جماح التطرف وغلو المزايدين". وأشار إلى بؤر النزاع في اليمن مثل "القضية الجنوبية" و"صعدة" وبعض المديريات التي تستدعي الأولويات الوقوف أمامها. مشيراً إلى "المؤتمر الوطني" بعد الانتخابات، وهو الذي سيضع الأساس لبناء يمن المستقبل.

وكانت الأنباء قد تواترت عن إغلاق نصف مراكز الاقتراع في عدن بالقوة، إضافة إلى عدة مراكز في باقي المحافظات الجنوبية. كما أسفرت حوادث عنف عن مقتل أربعة أشخاص. وأكد مسؤول حكومي أن نصف مراكز الاقتراع في عدن قد تم اقتحامها من قبل مسلحي الحراك الجنوبي المُطالب بالانفصال، وكان المسلحون يحملون أعلام "اليمن الجنوبي" السابق. وحصل تراشق بين مسلحي الحراك والقوات الأمنية في لحج وعدن مما خوّفَ السكان من الذهاب إلى صناديق الاقتراع. كما نقلت الأخبار غيابَ صناديق الاقتراع عن محافظتي لحج والضالع الجنوبيتين حيث التواجد الواضح لمسلحي الحراك الجنوبي. في الوقت الذي أكد فيه أحد قياديي الحراك الجنوبي (قاسم عسكر) أن الحراك "ليس لديه جناح مسلح"، وأن الذين يقومون بالدفاع عن أنفسهم، إنما يقومون بذلك بدوافع ذاتية، وهم غير تابعين للحراك.

وعلى رغم سلمية انتقال السلطة وخروج صالح دون محاكمة مما قام به خلال السنوات الثلاث والثلاثين التي حكمَ بها اليمن حكماً سلطويّاً، إلا أن أصواتاً يمنية ما زالت تطالب بمحاكمته، وترفض نتائج المبادرة الخليجية، التي ضمنت له الفرار من المحاكمة.

وفي لهجة لم تخلُ من التهديد، رحبت الناشطة المُعارضة توكل كرمان بالانتخابات واعتبرتها عيداً لليمنيين، إلا أنها أوضحت : "ندعو الرئيس الانتقالي الجديد إلى أن يعمل من أجل الشباب، وإلا فإن ساحات الاعتصام موجودة. وسنظل كلجان مراقبة على حكومة الوفاق وعلى الرئيس المنتخب" وأضافت: "إذا لم يحقق الرئيس أهداف الثورة، فكما أسقطنا الأول سنُسقط الثاني بأيدينا".

وعلى رغم المشكلات المتعددة التي يواجهها اليمن مثل: الفساد، البطالة، تمكن أقارب الرئيس السابق من الأجهزة المهمة والجيش، الأمية، الحوثيين، "القاعدة"، التسلط، إلا أن قضية الجنوب تبقى الأكثر تعكيراً لمزاج حكومة الشمال. وقد شكا أصحاب دعوة انفصال الجنوب من دولة الوحدة من النتائج السلبية التي فرضتها الوحدة على أبنائهم ومؤسساتهم، مثل: فرض الوحدة بالقوة، تسريح الموظفين الجنوبيين -مدنيين وعسكريين- من وظائفهم وإحلال شماليين مكانهم، والتمييز في المُواطنة، ونهب الأراضي الجنوبية، إضافة إلى الفساد الإداري والاستبداد. ويرون -كما جاء في ورقة رصينة للباحث اليمني عبدالناصر المودع- أن تلك القضايا لم تكن موجودة قبل حرب 1994. ويعتقدون أن حل هذه القضايا يكون في عودة الأوضاع لما كانت عليه قبل وحدة 2 مايو 1990. كما يرون أن نظام صالح، قد نهب الثروات، ووزع أراضي الجنوب على الموالين له سواء كانوا شماليين أم جنوبيين، وأن الوحدة قد قامت بالقوة.

وتذكرني الحالة اليمنية الجنوبية بما قاله "ميكافيلي" في كتابه الأمير: "عندما تكون الدول التي تم احتلالها قد أَلفتْ الحرية في ظل قوانينها الخاصة، فهنالك ثلاثة سبل للاحتفاظ بهذه الدول. أما السبيل الأول فهو تجريدها من كل شيء، وأما الثاني فهو أن يذهب الأمير المُحتل ليقيم في ربوعها. وأما الثالث والأخير فهو أن يسمح لأهلها بالعيش في ظل قوانينهم، مكتفيّاً بتناول الجزية منهم، وخالقاً فيها حكومة تعتمد على الأقلية الموالية للحكم. وتدرك مثل هذه الحكومة التي خلقها الأمير أنها تعتمد في بقائها على صداقته وحمايته.


ولذا فهي تبذل بالغ الجهد للحفاظ عليهما. ويضاف إلى هذا، أن المدينة التي أَلفتْ الحرية لا تذعن بسهولة إلا إلى أبنائها ومواطنيها، وهذا هو السبيل الصحيح للاحتفاظ بها".

ويبدو أن نظام صالح لم يخالف رؤية "ميكافيلي" في كيفية الاحتفاظ بالجنوب. بل زاد في ذلك من حيث طمس الهوية الحضارية والثقافية للجنوب، ومن حيث تغيير أسماء الميادين والشوارع المعروفة، وتحريف تاريخ الجنوب وشخوصه في الكتب. ناهيك عن تأصيل النظام الاستبدادي وعدم المساواة بين المواطنين، وجعل الموالين له والقريبين منه في "علييّن" والمعارضين له "في أسفل سافلين"!

إننا نعتقد أن أهم قضية ستواجه الرئيس الجديد هي قضية الجنوب. وما لم يتم حل هذه القضية بما يحقق آمال أهلها -بعدالة ورؤية مستقبلية- فإن الصراع سيبقى، ودائرة العنف قد تتسع. إن تعددية الفكر والثقافة يجب أن تكون نبراساً للحكم الجديد في اليمن دون تأصيل أو استئصال، وإن الجلوس مع الجنوبيين إلى طاولة الحوار من الأمور التي قد تمهّد الطريق ليمنٍ سعيد.

المصدر: صحيفة " الاتحاد " الإماراتية

تمت الطباعة في 2012/03/01 : الساعة 00:13

حد من الوادي
03-01-2012, 02:31 AM
نائب رئيس مجلس الحراك: المؤتمر الوطني العام أهم وسائلنا القادمة لمحاربة المعادين للجنوب

الأربعاء, 29 فبراير 2012 17:11

قال الدكتور صالح يحيى سعيد ، نائب رئيس المجلس الأعلى للحراك الجنوبي ، إن قوى الثورة الجنوبية تعتزم التعجيل بعقد "المؤتمر الوطني العام" الذي تشارك فيه قوي الحراك الجنوبي وفصائله كافة ، بعد أن تعثر عقد هذا المؤتمر خلال العامين الماضيين بسبب تباينات بين بعض القيادات الجنوبية .



وأوضح الأستاذ المساعد بجامعة عدن د/ صالح يحيى سعيد أن التعجيل بعقد المؤتمر العام للحراك الجنوبي يأتي في إطار خطة للتصعيد السلمي رداً على السلطة والمعادين للجنوب الذين يحاولون الزج بالحراك الجنوبي السلمي إلى مربع العنف لتبرير قمعه وضرب أهدافه التحررية ، وأضاف نائب رئيس المجلس الأعلى للحراك الجنوبي ، في تصريح لجريدة الأمناء ، أن النتائج المشرفة التي حققها أبناء الجنوب في إفشال الانتخابات شجعت الحراك على تنظيم نفسه وتوسيع دائرة الحوار مع كل الجنوبيين المؤمنين بالتحرير والاستقلال في الداخل والخارج .

المصدرشبكة الطيف

حد من الوادي
03-01-2012, 02:47 AM
تساقط الأقنعة !
شروق الحضرمي

الأربعاء 29 فبراير 2012 10:48 مساءً

صفحة شروق الحضرمي

شروق الحضرمي rss

--------------------------------------------------------------------------------


اقرأ للكاتب
الجنوب .. الشعب العظيم


بدأت تتساقط الواحدة تلو الأخرى ..تلك الأقنعة المزيفة وظهرت النوايا الخبيثة ..فهي لم تختلف عن أسلافها بالأمس !..لايعني لي ولغيري ..حين سقط قناع المحاكمة ..للحصانة ..وسقط قناع إزالة النظام إلى إعادة انتخاب النظام نفسه !.

فضلاً عن سقوط أقنعة تبدل المواقف والآراء التي صرحت بها للإعلام ..وسط تخبط كبير للمواقف التي تصرح بها ..فأصبحت قبل وبعد ..فقبل جولاتها المكوكية التي طافت بها العالم ..من أجل بلدها الجمهورية العربية اليمنية ..أو من أجل حزبها ..وقد لايستغرب أحد أنها من أجل تعزيز شهرتها عالمياً..كل ماذكرت آنفاً ..هو غير مهم ولايعنينا .



لكن الذي يعني لي ولن يصمت قلمي ..هو أن يتبلى أحد على نضالات وتضحيات أبناء بلدي وشعبي الجنوبي ..أو أن ينتقص من تضحياتهم وبطولاتهم ..سأصدح من غربتي ..لأدافع عن من علم العالم العربي النضال السلمي ..النضال الحقيقي من أجل هدف ..من أجل مبدأ ..من أجل وطن ..ليس لأجل منصب أو شهرة ..بل هو الوطن الجنوبي الذي كبرنا نحن جيل 22 مايو على واقع مرير ..ضياع الوطن في 94 ..ومبدأ رجوعه لن نتزحزح عنه قيد أنمله ! ..مهما طالت المدة ..



أيا ترى كانت دموع التماسيح ..حين كنتِ تحضرين وتدافعين عن الحراك ؟! ..أم لم تجدي مطية لوصولك للشهرة سوى الحراك ؟! ..أم أن أسهل الطرق للوصول لمآربك وماسلفك عنكِ ببعيد ..

وحتى ببداية ثورتكم ..أقصد أزمتكم ..حين كنت ِ وبكل وداعه أنك ِ تناصرين أبناء الجنوب ..أبعد أن وصل حزبك للسلطة ..رأينا تكشير الأنياب ! ..منذ متى والحراك مسلح ياتوكل ؟؟ ..الحراك سلمي واحد أسباب وصوله للعالمية سلميته ..لكن قمتِ بالتسلق عليها ..لما تنتقصين من نضالات أبناء جنوبنا ..وهم من قبل أزمتكم يقدمون قرابين الشهداء من أجل استعادة الدولة ..وأصبحوا في نظرك لم يقدموا سوى الدموع !! ..إن من يذرف الدموع عليهم هي أمهم ..أرضهم الجنوبية التي يقدمون أرواحهم من أجل تحريرها .



تلوني ..وتبدلي ..كما تريدين ..لكن بعيدا عن انتقاص تضحيات أبناء بلدي الجنوبي ..فنحن لن نتلون ولن نتبدل ..ولاستعادة الدولة لن نتحول ..كم تركت الجدال مع المدافعين عنك ِ الذين زالت الغشاوة عنهم الان ..وأصبحوا ينظروا للصورة كاملة بعد أن كانوا لايرون إلا ظلالها يتفيأ أمامهم ...وكان حدسي في مكانه ..فالإنسان لايلدغ من جحر مرتين ..لأنها لم تبتعد عن ماضي أسلافها ..حين وصلت لمآربها بدلت جلدها ..لذلك أنا لم أتبلى حين كتبت ..تختلف الوجوه والعقلية واحدة ..

أنت ِ وأبناء بلدك الجمهورية العربية اليمنية ..ترفلون في وطنكم ..سواء أزلتم نظامكم ..أم أعدتم انتخابه ..فوطنكم باق لم تفقدوه ..بل جعلتم الوطنية الطريق الأقصر للمناصب ..لكن نحن لازلنا نحلم ان نعانق الوطن الأسير ..وسنضحي من أجل أن نفتديه بالغالي والنفيس ..لنتنفس نحن وهو عبير الحرية ..وإنا على عهدنا باقون ...

حد من الوادي
03-02-2012, 01:45 AM
مركز الجزيرة للدراسات : جنوب اليمن والثورة: سيناريوهات الوحدة والانفصال

الخميس, 01 مارس 2012 20:58

القضية الجنوبية كانت بارزة في انتخابات الرئيس اليمني الجديد عبد ربه منصور هادي؛ فلقد انقسمت القوى الجنوبية بين من يدعو للمشاركة فيها ومن يدعو لمقاطعتها، وإن كانت نتائج المشاركة بالجنوب التي بلغت نحو 50 بالمائة (حسب وكالة الأنباء الفرنسية 50% في عدن وما بين 30% و40% في باقي مناطق الجنوب) من الناخبين انتصارًا للقوى الأولى، كما أن فوز هادي بها، وهو جنوبي، يُعد إنجازًا يلبي -ولو بشكل رمزي- مطلب الجنوبيين في المشاركة بالسلطة.



وكانت الأيام الماضية قد شهدت انقسامًا حادًّا بين القوى الجنوبية اليمنية، فيما يتعلق برؤيتها لمستقبل الجنوب في مرحلة ما بعد الرئيس السابق علي عبد الله صالح. تجلَّى ذلك في تباين مواقفها من المبادرة الخليجية أولاً، ثم لاحقًا من الانتخابات الرئاسية المبكرة التي جرت على أساسها. ووصلت تداعيات هذه التباينات إلى مستوى الصراع واستخدام العنف في ساحات الاعتصام، بين الجماعات التابعة لقوى الحراك، وتلك المحسوبة على الأحزاب والقوى المدنية الأخرى، بل اتجهت فصائل من الحراك الجنوبي إلى استخدام القوة والعنف لتخويف الناخبين ومنعهم من التوجه لصناديق الاقتراع في محاولة لإعاقة إجراء الانتخابات الرئاسية في بعض دوائر الجنوب، ثم برزت مؤشرات تحوّل بعض هذه الفصائل إلى العمل المسلح.



هذا الصراع سيطبع مسارات التنافس وربما الصدام بين القوى الجنوبية التي تسعى لتحقيق المطالب الجنوبية في إطار بقاء الوحدة أو شكل من أشكالها مع الشمال، وتلك المطالِبة بالانفصال وفك الارتباط.



الجنوب بين المطالب الديمقراطية وفك الارتباط

سياسات الإقصاء والتهميش التي مارسها نظام الرئيس السابق علي عبد الله صالح في الجنوب، في مرحلة ما بعد حرب صيف 1994، خلَّفت آثارًا سلبية على الأوضاع في الجنوب وعلى مشاعر الجنوبيين تجاه الوحدة، ودفعت باتجاه ظهور قوى سياسية جديدة تقود حركة الاحتجاجات في الجنوب، في ظل حالة الانسداد السياسي القائمة آنذاك وعجز الأحزاب السياسية عن الدفع باتجاه إصلاح الأوضاع. فانتظمت هذه القوى الجنوبية فيما يُعرف بقوى الحراك الجنوبي، والتي ظهرت منذ منتصف 2007، وتكونت في البدء من المتقاعدين قسريًا، مدنيين وعسكريين، وشباب عاطل عن العمل، وغذّاها الشعور العام بتردي الأوضاع في الجنوب، ثم لحق بها بعض قيادات وأعضاء الأحزاب السياسية الرئيسية من اشتراكيين وإصلاحيين وناصريين وغيرهم، وكانت جميعها تشارك السخط الشعبي العام، الرافض لاستمرار ما سُمي بينهم بتسلط الشمال على الجنوب.



ومع تزايد تفاقم الأوضاع في الجنوب، واليمن عمومًا، وتزايد شعور قوى الحراك الجنوبي بحجمها وقوتها؛ تطورت مطالبها من إصلاح الأوضاع ورفع المظالم، وإصلاح مسار الوحدة لاحقًا، إلى المطالبة صراحة بالانفصال وفك الارتباط مع الحكومة المركزية في صنعاء. ولم تستطع حتى القوى الوحدوية الجنوبية الدفاع عن الوحدة كمطلب مجتمعي. وعزَّز من هذا التوجه انضمام القيادات الجنوبية المعارضة البارزة في الخارج، (كالرئيس السابق علي سالم البيض، وحيدر العطاس، والرئيس علي ناصر محمد)، إلى حركة الاحتجاجات، ومحاولة تزعمها وتوجيهها بما يخدم رؤاهم وتطلعاتهم، فضلاً عن الدعم المالي القادم من أطراف إقليمية وبعض المغتربين الجنوبيين في الخارج.



خيار الثورة بين التكتيكي والإستراتيجي

بانطلاق ثورة الشباب مطلع 2011، أعلنت معظم القوى الجنوبية انضمامها لخيار الثورة، بما فيها بعض فصائل الحراك التي اعتبرتها امتدادًا متطورًا لنضالهم. مع تباين اتضح لاحقًا بين هذه القوى، في مدى اندفاعها خلف خيار الثورة، بين من اعتبرها خيارًا إستراتيجيًّا للتغيير وإصلاح الأوضاع، كالأحزاب السياسية والقوى السياسية الأخرى الموجودة في الشمال، وتلك التي نظرت إليها كخيار تكتيكي مرحلي لإسقاط النظام أو إضعافه بما يسهل تحقيق هدفها في الانفصال لاحقًا. وكانت هذه رؤية الفصائل الرئيسية للحراك الجنوبي، ممثَّلة في المجلس الأعلى للحراك، الذي أعلن رفضه بوضوح للمبادرة الخليجية، واعتبرها شأنًا خاصًّا بالشمال لحل أزمته مع نظامه السياسي؛ فنجد على سبيل المثال العميد ناصر النوبة، مؤسس الحراك الجنوبي ورئيس الهيئة الوطنية العليا لاستقلال الجنوب، يؤكد أن الحراك لا يعنيه اتفاق الرياض، وليس طرفًا فيه، وأن قوى الحراك حددت موقفها الرافض للمبادرة الخليجية منذ إعلانها. وقال القيادي البارز في المعارضة الجنوبية في المنفى، حيدر العطاس، أن الجنوب غير معني بأية إجراءات أو عمليات سياسية رسمية مثل الانتخابات وغيرها، طالما لا تخاطب جوهر الأزمة المتمثل في القضية الجنوبية.



وتبعًا لهذه المواقف من المبادرة كان التوجه العام لدى العديد من فصائل الحراك رفض الانتخابات الرئاسية المبكرة رفضًا قاطعًا، والعمل على إفشالها سلميًّا عبر إقناع الناخبين، لكنها حين شعرت أنها لا تتحكم في توجه الشارع أو جزء كبير منه، عمد بعضها إلى استخدام القوة ووسائل التخويف والترويع لإثناء الناخبين عن التوجه إلى صناديق الاقتراع. وكان القيادي في الحراك الجنوبي صالح اليافعي، رئيس التجمع الديمقراطي الجنوبي "تاج"، هدد فعلاً بأن الحراك سيعمل على تعطيل الانتخابات الرئاسية المبكرة، ولو بالقوة. وفي الواقع، فإن فصائل الحراك الرافضة للانتخابات تعتقد أن نجاح الانتخابات في الجنوب، هو بمثابة استفتاء غير مباشر على الوحدة، وأن انتخاب رئيس من الجنوب، هو عبد ربه منصور هادي، في أعلى هرم السلطة سيحد من شرعيتها في تمثيل الجنوب، ويقطع الطريق أمامها في المطالبة بحق تقرير المصير كما تأمل.



وفي الجانب الآخر المقابل، نجد قوى جنوبية رئيسية وفاعلة، مؤيدة للمبادرة الخليجية والانتخابات الرئاسية، ممثَّلة في فروع الأحزاب الرئيسية والقوى المدنية، وحتى بعض فصائل الحراك الجنوبي، كان أبرزها موقف العميد عبد الله الناخبي أمين عام الحراك الجنوبي، الذي أيَّد المبادرة الخليجية، وأيد كذلك الانتخابات الرئاسية واعتبرها تمثل مفتاحًا حقيقيًا لحل مشاكل اليمن وفي مقدمتها القضية الجنوبية. وكذلك قيادات جنوبية أخرى محسوبة على الحراك في عدن وأبين وشبوة، ترى في انتخاب هادي رئيسًا للجمهورية، نصرًا للقضية الجنوبية وخطوة حقيقية لإصلاح مسار الوحدة.



إلى أين يسير الجنوب؟

قد يكون من الصعب في هذه المرحلة المبكرة الجزم إلى أين تسير الأوضاع في الجنوب، ولمَن مِن القوى الجنوبية ستكون الكلمة الفاصلة في تحديد مستقبله، وإن كانت المؤشرات والتقديرات الأولية تصب في صالح القوى الجنوبية الساعية لتحقيق مطالب الجنوب في إطار دولة يمنية موحدة.



فقد أظهر نجاح الانتخابات الرئاسية في الجنوب إجمالاً وبدرجة مقبولة، وبنسبة مشاركة 40-50%، حدَّ منها بشكل كبير المحاولات المستميتة من بعض قوى الحراك لتعطيل الانتخابات وإثناء الناخبين عن المشاركة عبر افتعال الفوضى والعنف، أن الاتجاه العام في الشارع الجنوبي على ما يبدو مع إصلاح الأوضاع وبناء دولة مدنية في إطار الوحدة. وأن أولوية اليمنيين بالجنوب لا تختلف عن الشماليين، وهي في المقام الأول الكرامة والحرية والعدالة وحل المشاكل الحياتية والصعوبات الاقتصادية التي يعانون منها، ولا توجد لديهم بعد ذلك تحفظات كبيرة تجاه بقاء اليمن موحدًا في دولة مركزية أو فيدرالية.



ومن المتوقع أن يؤدي إصلاح الأوضاع ورد المظالم وحل الإشكالات إلى سحب البساط من تحت أقدام قوى الحراك المتشددة في مطالبها، لتجد نفسها في النهاية معزولة عن المزاج العام للشارع الجنوبي. كما أن ولادة نظام جديد تتزعمه قيادات جنوبية (رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ووزير الدفاع، ووزارات أخرى من الجنوب)، سيحد من قوة الذرائع التي تسوقها قوى الحراك بأن الشمال يحتل الجنوب ويستغل موارده. ومن جانب آخر، سيضع خروج علي عبد الله صالح من السلطة، القوى الانفصالية في مأزق حقيقي، فهي من حيث المبدأ لا تنتقد الوحدة في حد ذاتها بصورة مباشرة، وإنما تنتقد نظام صالح وأسلوبه في إدارة البلاد، وزوال هذه الحجة سيحد من قدرتها على الحشد الشعبي وتأجيج مشاعر المحلية.



ولعل العامل الرئيسي الآخر الذي يُضعف من قدرة قوى الحراك على التأثير الكبير في مسار الأحداث في المرحلة القادمة، يتمثل في قوى الحراك نفسها، فالسمة البارزة لها حتى الآن، بعد ما يقارب خمس سنوات من الظهور، أنها مشتتة ومتعارضة فيما بينها، وتفتقر إلى العمل المؤسسي، ولا توجد لديها رؤية موحدة تجمعها، رغم محاولات تجاوز ذلك من خلال المؤتمرات التي عُقدت في القاهرة وبروكسل، ثم القاهرة وبيروت، وفشلت جميعها في ردم الخلافات والتباينات العميقة فيما بينها، سواء بين القيادات بالداخل وكذلك بين القيادات الجنوبية في الخارج. ويكاد يكون المجلس الأعلى للحراك الجنوبي، والذي يضم فصائل الحراك الرئيسية، أشبه بجدار مليء بالتشققات والخلافات البينية وخصوصًا بين قياداته. ولا يزال الفرز على أسس مناطقية وحسابات قديمة هو السائد فيما بينها. ويبدو أنه على الرغم من مؤتمرات التصالح والتسامح، إلا أن ذكرى أحداث 13 يناير/كانون الثاني 1986 الدامية حين تقاتلت قيادات الجنوب، ستظل تلاحقهم، حتى تظهر قيادات شابة جديدة تتجاوز خلافات الماضي.



يواجه الحراك الجنوبي معركة تحديد مصير بموقفه الرافض للانتخابات الرئاسية، ودخوله في صدام مبكر مع القوى الجنوبية الأخرى، سواء تلك المتواجدة في السلطة أو خارجها، في ظل محدودية الخيارات المتاحة لديه، فمن المحتمل أن يؤدي ذلك إلى تفاقم انقسام الصف الجنوبي المشتت أصلاً بين من يطالب بالانفصال، ومن يطرح خيار الفيدرالية، وبين يؤيد الوحدة الاندماجية.



ويعزز من هذا التشتت والانقسام في صفوف الحراك الموقف من التعاون مع إيران؛ فقد اتهم مؤسس الحراك الجنوبي العميد ناصر النوبة، الرئيس الأسبق علي سالم البيض بالدفع نحو الانفصال والسعي لشق عصى الحراك بأموال إيرانية، ويعطي المنتقدون مؤشرًا على هذا الدعم بانتقال البيض للعيش في بيروت تحت حماية حزب الله. لكن هناك شبه إجماع بين الأطراف الدولية والإقليمية الراعية للمبادرة الخليجية، على الرفض القاطع لخيار الانفصال، وأن السبيل الوحيد هو إصلاح الأوضاع اليمنية في إطار الوحدة من خلال الحوار الوطني الشامل. وذلك حفاظًا على استقرار اليمن ومحيطة الإقليمي من جانب، وقطع الطريق من جانب آخر على النفوذ الإيراني في اليمن.



وكان هذا الاتجاه واضحًا وصارمًا لدى وفد سفراء الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن ودول الاتحاد الأوروبي، أثناء لقاءاته في عدن مع عدد من مكونات الحراك الجنوبي لمناقشة مشاركتهم في الانتخابات الرئاسية؛ فالسفراء أبلغوا جميع الأطراف وفصائل الحراك بأن المجتمع الدولي لن يدعم أو يؤيد أية مشاريع انفصالية، وأنه يدعم حل القضية الجنوبية في إطار الوحدة الوطنية، مؤكدين، أن الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن ودول الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي لن تقبل أي عمل غير سلمي تحت أي مبرر.



ويُعوَّل على مؤتمر "الحوار الوطني" المزمع تدشينه بعد الانتخابات الرئاسية مباشرة، في إيجاد حلول عادلة للقضية الجنوبية تُرضي أغلب أبناء الجنوب، وتؤدي إلى إصلاح مسار الوحدة من خلال تبني حلول عادلة للقضية الجنوبية، تحقق توزيعًا عادلاً للموارد بين المركز والأطراف، وتدفع باتجاه بناء دولة مدنية ديمقراطية حقيقية تساهم بصورة فاعلة في إزالة مخاوف الجنوبيين من الأغلبية العددية للشمال، على اعتبار أن معايير الفرز والمفاضلة في نظام ديمقراطي حقيقي ستتجاوز المعايير المناطقية والجهوية، إلى معايير مدنية تستند إلى المساواة أمام القانون، والتنافس السياسي الحزبي الذي سيسمح لأبناء الجنوب بالوصول إلى المناصب السياسية والإدارية العليا في الدولة بالاعتماد على معايير الكفاءة الشخصية، وانتماءاتهم السياسية والحزبية، وليس على أسس مناطقية، وهي نفس المعايير التي أدت حسب هذا الرؤية إلى وصول هادي وباسندوة كشخصيات جنوبية إلى قمة هرم السلطة في نظام ما بعد صالح.



كفة موازين القوى بخصوص القضية الجنوبية باليمن تميل لخيار الوحدة في إطار الديمقراطية، وتتعزز فرص هذا الخيار إذا سارت العملية الديمقراطية بنجاح، فيشعر الجنوبيون بأنهم شركاء في السلطة والثروة، فيخف سخطهم وتتسع آمالهم، لكن تعثر المسار الديمقراطي سيخيب آمالهم ويثقل كاهلهم بالأعباء، وحينها يبرز من جديد خيار الانفصال كأحد الأجوبة على محنتهم.


شبكة الطيف - مركز الجزيرة للدراسات

حد من الوادي
03-02-2012, 01:48 AM
فرنسا تبدأ بإعداد الدستور اليمني على أساس النظام الفيدرالي

الخميس, 01 مارس 2012 16:15


نقلت جريدة "السفير" اللبنانية عن «لو فيغارو» الفرنسية أمس، إن الدبلوماسيين الفرنسيين في صنعاء سيتكفلون بصياغة الدستور اليمني، في أولى الخطوات التأسيسية التي تعقب انتخاب عبد ربه منصور هادي رئيسا لليمن. وكتب الصحافي جورج مالبرونو «تم تسليم الأعمال التحضيرية لصياغة دستور جديد لليمن للدبلوماسيين الفرنسيين في صنعاء، الذين سيعاونهم قانوني من باريس».


ومن المفترض ان يرجّح القانون الأساسي المقبل قيام نظام فدرالي في اليمن. ويقول دبلوماسيون فرنسيون بحسب الصحيفة «إن أحزاب المعارضة (انصار «الحراك الجنوبي» والمقاتلون الحوثيون في الشمال) ترغب في طي صفحة النظام الرئاسي، اذ يرتبط برأيهم بديكتاتورية الرئيس السابق علي عبد الله صالح» ساعين «لقيام فيدرالية واسعة».


وأضافت الصحيفة «يأتي ذلك في وقت أعطيت دول غربية محددة بعض الملفات على ضوء اتفاق انتقال السلطة بين معسكر صالح وأنصار المعارضة: إصلاح الأمن ومكافحة تنظيم القاعدة مهمة الأميركيين، والحوار السياسي من مهام البريطانيين».


المصدر: " السفير" اللبنانية

حد من الوادي
03-02-2012, 02:37 AM
مركز الجزيرة للدراسات : جنوب اليمن والثورة: سيناريوهات الوحدة والانفصال

الخميس, 01 مارس 2012 20:58

القضية الجنوبية كانت بارزة في انتخابات الرئيس اليمني الجديد عبد ربه منصور هادي؛ فلقد انقسمت القوى الجنوبية بين من يدعو للمشاركة فيها ومن يدعو لمقاطعتها، وإن كانت نتائج المشاركة بالجنوب التي بلغت نحو 50 بالمائة (حسب وكالة الأنباء الفرنسية 50% في عدن وما بين 30% و40% في باقي مناطق الجنوب) من الناخبين انتصارًا للقوى الأولى، كما أن فوز هادي بها، وهو جنوبي، يُعد إنجازًا يلبي -ولو بشكل رمزي- مطلب الجنوبيين في المشاركة بالسلطة.



وكانت الأيام الماضية قد شهدت انقسامًا حادًّا بين القوى الجنوبية اليمنية، فيما يتعلق برؤيتها لمستقبل الجنوب في مرحلة ما بعد الرئيس السابق علي عبد الله صالح. تجلَّى ذلك في تباين مواقفها من المبادرة الخليجية أولاً، ثم لاحقًا من الانتخابات الرئاسية المبكرة التي جرت على أساسها. ووصلت تداعيات هذه التباينات إلى مستوى الصراع واستخدام العنف في ساحات الاعتصام، بين الجماعات التابعة لقوى الحراك، وتلك المحسوبة على الأحزاب والقوى المدنية الأخرى، بل اتجهت فصائل من الحراك الجنوبي إلى استخدام القوة والعنف لتخويف الناخبين ومنعهم من التوجه لصناديق الاقتراع في محاولة لإعاقة إجراء الانتخابات الرئاسية في بعض دوائر الجنوب، ثم برزت مؤشرات تحوّل بعض هذه الفصائل إلى العمل المسلح.



هذا الصراع سيطبع مسارات التنافس وربما الصدام بين القوى الجنوبية التي تسعى لتحقيق المطالب الجنوبية في إطار بقاء الوحدة أو شكل من أشكالها مع الشمال، وتلك المطالِبة بالانفصال وفك الارتباط.



الجنوب بين المطالب الديمقراطية وفك الارتباط

سياسات الإقصاء والتهميش التي مارسها نظام الرئيس السابق علي عبد الله صالح في الجنوب، في مرحلة ما بعد حرب صيف 1994، خلَّفت آثارًا سلبية على الأوضاع في الجنوب وعلى مشاعر الجنوبيين تجاه الوحدة، ودفعت باتجاه ظهور قوى سياسية جديدة تقود حركة الاحتجاجات في الجنوب، في ظل حالة الانسداد السياسي القائمة آنذاك وعجز الأحزاب السياسية عن الدفع باتجاه إصلاح الأوضاع. فانتظمت هذه القوى الجنوبية فيما يُعرف بقوى الحراك الجنوبي، والتي ظهرت منذ منتصف 2007، وتكونت في البدء من المتقاعدين قسريًا، مدنيين وعسكريين، وشباب عاطل عن العمل، وغذّاها الشعور العام بتردي الأوضاع في الجنوب، ثم لحق بها بعض قيادات وأعضاء الأحزاب السياسية الرئيسية من اشتراكيين وإصلاحيين وناصريين وغيرهم، وكانت جميعها تشارك السخط الشعبي العام، الرافض لاستمرار ما سُمي بينهم بتسلط الشمال على الجنوب.



ومع تزايد تفاقم الأوضاع في الجنوب، واليمن عمومًا، وتزايد شعور قوى الحراك الجنوبي بحجمها وقوتها؛ تطورت مطالبها من إصلاح الأوضاع ورفع المظالم، وإصلاح مسار الوحدة لاحقًا، إلى المطالبة صراحة بالانفصال وفك الارتباط مع الحكومة المركزية في صنعاء. ولم تستطع حتى القوى الوحدوية الجنوبية الدفاع عن الوحدة كمطلب مجتمعي. وعزَّز من هذا التوجه انضمام القيادات الجنوبية المعارضة البارزة في الخارج، (كالرئيس السابق علي سالم البيض، وحيدر العطاس، والرئيس علي ناصر محمد)، إلى حركة الاحتجاجات، ومحاولة تزعمها وتوجيهها بما يخدم رؤاهم وتطلعاتهم، فضلاً عن الدعم المالي القادم من أطراف إقليمية وبعض المغتربين الجنوبيين في الخارج.



خيار الثورة بين التكتيكي والإستراتيجي

بانطلاق ثورة الشباب مطلع 2011، أعلنت معظم القوى الجنوبية انضمامها لخيار الثورة، بما فيها بعض فصائل الحراك التي اعتبرتها امتدادًا متطورًا لنضالهم. مع تباين اتضح لاحقًا بين هذه القوى، في مدى اندفاعها خلف خيار الثورة، بين من اعتبرها خيارًا إستراتيجيًّا للتغيير وإصلاح الأوضاع، كالأحزاب السياسية والقوى السياسية الأخرى الموجودة في الشمال، وتلك التي نظرت إليها كخيار تكتيكي مرحلي لإسقاط النظام أو إضعافه بما يسهل تحقيق هدفها في الانفصال لاحقًا. وكانت هذه رؤية الفصائل الرئيسية للحراك الجنوبي، ممثَّلة في المجلس الأعلى للحراك، الذي أعلن رفضه بوضوح للمبادرة الخليجية، واعتبرها شأنًا خاصًّا بالشمال لحل أزمته مع نظامه السياسي؛ فنجد على سبيل المثال العميد ناصر النوبة، مؤسس الحراك الجنوبي ورئيس الهيئة الوطنية العليا لاستقلال الجنوب، يؤكد أن الحراك لا يعنيه اتفاق الرياض، وليس طرفًا فيه، وأن قوى الحراك حددت موقفها الرافض للمبادرة الخليجية منذ إعلانها. وقال القيادي البارز في المعارضة الجنوبية في المنفى، حيدر العطاس، أن الجنوب غير معني بأية إجراءات أو عمليات سياسية رسمية مثل الانتخابات وغيرها، طالما لا تخاطب جوهر الأزمة المتمثل في القضية الجنوبية.



وتبعًا لهذه المواقف من المبادرة كان التوجه العام لدى العديد من فصائل الحراك رفض الانتخابات الرئاسية المبكرة رفضًا قاطعًا، والعمل على إفشالها سلميًّا عبر إقناع الناخبين، لكنها حين شعرت أنها لا تتحكم في توجه الشارع أو جزء كبير منه، عمد بعضها إلى استخدام القوة ووسائل التخويف والترويع لإثناء الناخبين عن التوجه إلى صناديق الاقتراع. وكان القيادي في الحراك الجنوبي صالح اليافعي، رئيس التجمع الديمقراطي الجنوبي "تاج"، هدد فعلاً بأن الحراك سيعمل على تعطيل الانتخابات الرئاسية المبكرة، ولو بالقوة. وفي الواقع، فإن فصائل الحراك الرافضة للانتخابات تعتقد أن نجاح الانتخابات في الجنوب، هو بمثابة استفتاء غير مباشر على الوحدة، وأن انتخاب رئيس من الجنوب، هو عبد ربه منصور هادي، في أعلى هرم السلطة سيحد من شرعيتها في تمثيل الجنوب، ويقطع الطريق أمامها في المطالبة بحق تقرير المصير كما تأمل.



وفي الجانب الآخر المقابل، نجد قوى جنوبية رئيسية وفاعلة، مؤيدة للمبادرة الخليجية والانتخابات الرئاسية، ممثَّلة في فروع الأحزاب الرئيسية والقوى المدنية، وحتى بعض فصائل الحراك الجنوبي، كان أبرزها موقف العميد عبد الله الناخبي أمين عام الحراك الجنوبي، الذي أيَّد المبادرة الخليجية، وأيد كذلك الانتخابات الرئاسية واعتبرها تمثل مفتاحًا حقيقيًا لحل مشاكل اليمن وفي مقدمتها القضية الجنوبية. وكذلك قيادات جنوبية أخرى محسوبة على الحراك في عدن وأبين وشبوة، ترى في انتخاب هادي رئيسًا للجمهورية، نصرًا للقضية الجنوبية وخطوة حقيقية لإصلاح مسار الوحدة.



إلى أين يسير الجنوب؟

قد يكون من الصعب في هذه المرحلة المبكرة الجزم إلى أين تسير الأوضاع في الجنوب، ولمَن مِن القوى الجنوبية ستكون الكلمة الفاصلة في تحديد مستقبله، وإن كانت المؤشرات والتقديرات الأولية تصب في صالح القوى الجنوبية الساعية لتحقيق مطالب الجنوب في إطار دولة يمنية موحدة.



فقد أظهر نجاح الانتخابات الرئاسية في الجنوب إجمالاً وبدرجة مقبولة، وبنسبة مشاركة 40-50%، حدَّ منها بشكل كبير المحاولات المستميتة من بعض قوى الحراك لتعطيل الانتخابات وإثناء الناخبين عن المشاركة عبر افتعال الفوضى والعنف، أن الاتجاه العام في الشارع الجنوبي على ما يبدو مع إصلاح الأوضاع وبناء دولة مدنية في إطار الوحدة. وأن أولوية اليمنيين بالجنوب لا تختلف عن الشماليين، وهي في المقام الأول الكرامة والحرية والعدالة وحل المشاكل الحياتية والصعوبات الاقتصادية التي يعانون منها، ولا توجد لديهم بعد ذلك تحفظات كبيرة تجاه بقاء اليمن موحدًا في دولة مركزية أو فيدرالية.



ومن المتوقع أن يؤدي إصلاح الأوضاع ورد المظالم وحل الإشكالات إلى سحب البساط من تحت أقدام قوى الحراك المتشددة في مطالبها، لتجد نفسها في النهاية معزولة عن المزاج العام للشارع الجنوبي. كما أن ولادة نظام جديد تتزعمه قيادات جنوبية (رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ووزير الدفاع، ووزارات أخرى من الجنوب)، سيحد من قوة الذرائع التي تسوقها قوى الحراك بأن الشمال يحتل الجنوب ويستغل موارده. ومن جانب آخر، سيضع خروج علي عبد الله صالح من السلطة، القوى الانفصالية في مأزق حقيقي، فهي من حيث المبدأ لا تنتقد الوحدة في حد ذاتها بصورة مباشرة، وإنما تنتقد نظام صالح وأسلوبه في إدارة البلاد، وزوال هذه الحجة سيحد من قدرتها على الحشد الشعبي وتأجيج مشاعر المحلية.



ولعل العامل الرئيسي الآخر الذي يُضعف من قدرة قوى الحراك على التأثير الكبير في مسار الأحداث في المرحلة القادمة، يتمثل في قوى الحراك نفسها، فالسمة البارزة لها حتى الآن، بعد ما يقارب خمس سنوات من الظهور، أنها مشتتة ومتعارضة فيما بينها، وتفتقر إلى العمل المؤسسي، ولا توجد لديها رؤية موحدة تجمعها، رغم محاولات تجاوز ذلك من خلال المؤتمرات التي عُقدت في القاهرة وبروكسل، ثم القاهرة وبيروت، وفشلت جميعها في ردم الخلافات والتباينات العميقة فيما بينها، سواء بين القيادات بالداخل وكذلك بين القيادات الجنوبية في الخارج. ويكاد يكون المجلس الأعلى للحراك الجنوبي، والذي يضم فصائل الحراك الرئيسية، أشبه بجدار مليء بالتشققات والخلافات البينية وخصوصًا بين قياداته. ولا يزال الفرز على أسس مناطقية وحسابات قديمة هو السائد فيما بينها. ويبدو أنه على الرغم من مؤتمرات التصالح والتسامح، إلا أن ذكرى أحداث 13 يناير/كانون الثاني 1986 الدامية حين تقاتلت قيادات الجنوب، ستظل تلاحقهم، حتى تظهر قيادات شابة جديدة تتجاوز خلافات الماضي.



يواجه الحراك الجنوبي معركة تحديد مصير بموقفه الرافض للانتخابات الرئاسية، ودخوله في صدام مبكر مع القوى الجنوبية الأخرى، سواء تلك المتواجدة في السلطة أو خارجها، في ظل محدودية الخيارات المتاحة لديه، فمن المحتمل أن يؤدي ذلك إلى تفاقم انقسام الصف الجنوبي المشتت أصلاً بين من يطالب بالانفصال، ومن يطرح خيار الفيدرالية، وبين يؤيد الوحدة الاندماجية.



ويعزز من هذا التشتت والانقسام في صفوف الحراك الموقف من التعاون مع إيران؛ فقد اتهم مؤسس الحراك الجنوبي العميد ناصر النوبة، الرئيس الأسبق علي سالم البيض بالدفع نحو الانفصال والسعي لشق عصى الحراك بأموال إيرانية، ويعطي المنتقدون مؤشرًا على هذا الدعم بانتقال البيض للعيش في بيروت تحت حماية حزب الله. لكن هناك شبه إجماع بين الأطراف الدولية والإقليمية الراعية للمبادرة الخليجية، على الرفض القاطع لخيار الانفصال، وأن السبيل الوحيد هو إصلاح الأوضاع اليمنية في إطار الوحدة من خلال الحوار الوطني الشامل. وذلك حفاظًا على استقرار اليمن ومحيطة الإقليمي من جانب، وقطع الطريق من جانب آخر على النفوذ الإيراني في اليمن.



وكان هذا الاتجاه واضحًا وصارمًا لدى وفد سفراء الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن ودول الاتحاد الأوروبي، أثناء لقاءاته في عدن مع عدد من مكونات الحراك الجنوبي لمناقشة مشاركتهم في الانتخابات الرئاسية؛ فالسفراء أبلغوا جميع الأطراف وفصائل الحراك بأن المجتمع الدولي لن يدعم أو يؤيد أية مشاريع انفصالية، وأنه يدعم حل القضية الجنوبية في إطار الوحدة الوطنية، مؤكدين، أن الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن ودول الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي لن تقبل أي عمل غير سلمي تحت أي مبرر.



ويُعوَّل على مؤتمر "الحوار الوطني" المزمع تدشينه بعد الانتخابات الرئاسية مباشرة، في إيجاد حلول عادلة للقضية الجنوبية تُرضي أغلب أبناء الجنوب، وتؤدي إلى إصلاح مسار الوحدة من خلال تبني حلول عادلة للقضية الجنوبية، تحقق توزيعًا عادلاً للموارد بين المركز والأطراف، وتدفع باتجاه بناء دولة مدنية ديمقراطية حقيقية تساهم بصورة فاعلة في إزالة مخاوف الجنوبيين من الأغلبية العددية للشمال، على اعتبار أن معايير الفرز والمفاضلة في نظام ديمقراطي حقيقي ستتجاوز المعايير المناطقية والجهوية، إلى معايير مدنية تستند إلى المساواة أمام القانون، والتنافس السياسي الحزبي الذي سيسمح لأبناء الجنوب بالوصول إلى المناصب السياسية والإدارية العليا في الدولة بالاعتماد على معايير الكفاءة الشخصية، وانتماءاتهم السياسية والحزبية، وليس على أسس مناطقية، وهي نفس المعايير التي أدت حسب هذا الرؤية إلى وصول هادي وباسندوة كشخصيات جنوبية إلى قمة هرم السلطة في نظام ما بعد صالح.



كفة موازين القوى بخصوص القضية الجنوبية باليمن تميل لخيار الوحدة في إطار الديمقراطية، وتتعزز فرص هذا الخيار إذا سارت العملية الديمقراطية بنجاح، فيشعر الجنوبيون بأنهم شركاء في السلطة والثروة، فيخف سخطهم وتتسع آمالهم، لكن تعثر المسار الديمقراطي سيخيب آمالهم ويثقل كاهلهم بالأعباء، وحينها يبرز من جديد خيار الانفصال كأحد الأجوبة على محنتهم.


شبكة الطيف - مركز الجزيرة للدراسات
---------------------------------------------
لدحض اكاذيب مركزالجزيرة شهادة الدكتوربالخيرالتالية

سيكون يوم الثلاثاء 21 من فبراير 2012 يوماً أسوداً في تاريخ حضرموت والجنوب وتاريخ حكومة الوفاق

--------------------------------------------------------------------------------


عاااااااااااع

3/1/2012 المكلا اليوم / كتب: د. عبدالرحمن بلخير

سيكون يوم الثلاثاء 21 من فبراير 2012 يوماً أسوداً في تاريخ حضرموت والجنوب وتاريخ حكومة الوفاق الوطني وتاريخ "هادئ الأوصاف" عبدربه منصور هادئ.. ففي هذا اليوم قرر عتاة الجيش والأمن جعله حصرياً تحت سيطرتهم.. سيطر الرصاص الأرعن والبلطجة العسكرية الرسمية على معظم مناطق الجنوب بجنون لايقارن.. فمعظم سكان الجنوب انكفأوا على بيتوهم.. ولزموا الغرف الداخلية تحديداً.. تاركين الصناديق تحدث نفسها.. وبعنف لايحسدون عليه وزع العسكر حقداً بكميات تكفي للتصدير.. على معظم البيوت..

في ذلك اليوم لزم معظم الحضارم بيوتهم.. لكن الرصاص المجنون لاينتظر.. انه يقتحم المنازل "خلفة خلفة" وكأن العسكر يقولون لنا لن ندعكم تتمتعون بالإجازة وبالامتناع عن التصويت معاً.. فحولوا ذلك النهار إلى كتلة من الحقد الذي لم يعد من اللائق أن نسميه دفيناً..

بعد صلاة ظهر ذلك اليوم كنا مجموعات نتبادل الحديث لتبديد رعب ذلك اليوم في محيط مسجد الشهداء بالمكلا من جهته البحرية.. وفجأة مر طقم أمن مركزي بجانب البنك الأهلي فرع الديس قادماً من جهة المليشيا.. فأطلق بعض الشبان الجالسين فوق "دكة البنك".. صيحة استهجان.. وبمجرد أن سمع أشاوس الطقم كلمة "عاااااع".. استدار الطقم وأطلق الرصاص الحي تجاه الشباب.. فتقرقوا في جهات مختلفة.. لكن آثار الرصاص الحي على جدار البنك بقيت شاهداً على حجم ذلك الحقد..

قلت في نفسي هؤلاء الشباب قالوا للطقم "عاااااع" فكيف لو قالوا له "باااااع" أو "إمباااااااع" أو "فاااااع" ماذا سيفعلون وقد بدأوا بالرصاص الحي..

في غيل باوزير نزلت عربات الجند "بي إم بي" إلى منتصف جولة الفانوس وقبالة الصرح التعليمي "الوسطى" ورأيت مشاهد الرصاص الحي وقد اخترقت غرفة دار بايمين ومحل بارفعة ومنارة ذهبان وبجوار سور بيتي.. فهل بعد سواد ذلك اليوم سواد.. وهل الرصاص الحي قادر وحده على حل مشكلة الجنوب ؟.

حد من الوادي
03-03-2012, 12:51 AM
كلمة مختصرة ... معارك غير هينة وحاسمة أمام طريق التحرير والاستقلال

الجمعة , 2 مارس 2012

في الطريق الى التحرير والاستقلال ستقف امامنا محطتان هامتان .. الأولى ما يسمونه بالحوار الوطني في اطار دولة الوحدة .

وهذا المؤتمر سيحاولون حشد له من ابناء الجنوب من هو مستعد لبيع دماء الشهداء والجرحى .. وهو أمر جائز بل سيحصل مثلما حشدوا للجان الانتخابات من باع وطنه من ابناء الجنوب وبئس ما فعلوا .

وهذه المحطة علينا الاستعداد لها من الان ... وهي معركة لا تقل عن معركة رفض الانتخابات التي تمكن ابناء الجنوب من تسجيل نصر كبير فيها وقدم من اجلها دماء عزيزة علينا .

المعركة الثانية ستتأخر ولكنها قادمة وهي صياغة دستور جديد للجمهورية العربية اليمنية وانزاله للاستفتاء في الجنوب ... وهذه هي أم المعارك التي سنخوضها ... الرفض والمنع للاستفتاء .

وبين هاتين المحطتين علينا أن ننوع في نضالنا السلمي ونتقدم خطوة نحو توحد حقيقي لمكونات الحراك أو اقامة جبهة تنسيق كما يريد البعض ولا راد لأمر الله .

حد من الوادي
03-03-2012, 09:52 PM
حضرموت وادي العين حورة عهداعهداللشهداءوالجرحى والمعتقلين عهداعهدالن نهداءحتى طرد المحتلين

بثت قناة عدن لايف مهرجان المديرية في مدينة حورة وقد كانت نسبة الشباب تفوق 80%100 يرفعون شعارت التحريروالحرية وطرد الاحتلال اليمني0
وقد القى المناضل طارق النهدي قائد الحراك في المديرية كلمة المديرية وشكرالحضورالمشاركين0

ومن ثم القى الشيخ احمد بامعلم رئيس الحراك السلمي في حضرموت0
وقال لقد فشلت مهزلة إنتخابات الاحتلال اليمني في 21فبرايروافشلها شعبنا الجنوبي العظيم0

وقال سيرحل الاحتلال ناكسي الرءوس رغم انهم خسروالملايين لتمريرمهزلة الانتخابات التي رفضها شعبنا العظيم0
وقال لن يعود الحزب الاشتراكي الى بلادنا وان دولة الغد ستكون دولة فيدرالية كل محافظة تحكم نفسها بنفسها وتتمتع بثروتها إنها جمهورية الجنوب العربي0

وكانت شعارات العزة والكرامة يرفعها بصوت عالي جيل اليوم بل من اتى الاحتلال وهم رضع والبعض لم يولد بعد حقا انة جيل جديد غيرجيل 1967م
ولاجيل ماقبل 1990م بل جيل مابعد 1990م 0واللذي عاش تحت الاحتلال اليمني البغيض وذاق مرارة الاحتلال وذلة ومهانتة0

انهابشائر العزة والحرية والاستقلال والانعتاق من براثن الغزاة اليمنيين والى ألأبد0
وقد اجتاحت الاحتفال عاصفة رملية مما عجل بختام المهرجان تحية لشباب حضرموت والجنوب العربي على نضالهم السلمي حتى التحرير0

حد من الوادي
03-04-2012, 12:19 AM
رسالة لملتقى أبناء الجنوب بصنعاء

السبت 03 مارس 2012 07:07 مساءً

صالح علي بامقيشيم


اننا نثمن الجهود التى يتم بذلها من قبلكم لخدمة القضية المركزية القضية الجنوبية بالمنطق والقناعة التى تؤمنون بها حسب فهمكم التكتيكي ومعرفتكم للعلاقات المتشابكة للمنظومة القائمة في صنعاء وندرك تماماً حساسية موقفكم وصعوبة طرح الرؤى في مثل مقامكم الآن رفد الملتقى بالمستجد والضغط عليه ايضاً قد يكون مفيداً ويعزز موقفكم في وقت دخلنا فيه في منعطف جديد يتوجب حياله ادراك حقيقه مهمهةوهي انكم من جملة من يمثل شعب الجنوب ولاتمثلون انفسكم فقط بالاضافة الى حقائق وقناعات راسخة في أوساط شعبنا وعلى رأس هذا حقيقة ان مايحدث في الجنوب هي ثورة تحررية ولايجوز التعامل ازاءها على أساس كونها مطالب حقوقية فحسب.


ذلك ان بلدنا الحبيب(اليمن الجنوبي)يقع تحت احتلال بكل ماتحمله هذه الكلمة من معنى لذلك كانت الثورة الجنوبية والمنطق الثوري لايسمحان بالانخراط بصورة ضحلة في عملية سياسية تحمل محددات ومنطق العمل السياسي ، فالثورات لاتقترع ولاتدخل في مساومات ولاتفاوض أحزاب أو أشخاص ولايوقفها شي حتى تحقق أهدافها ـ وبعد ذلك يمكن السماح للأطراف السياسيه القيام بدورها .


اما في المرحلة الراهمة فالمنطق يفرض ان لاتلفت الشعوب الثائرة لمايحدث في اي مربع آخر كما يفرض على السياسيين ان لايطعنوا الثورة في ظهرها .


ان التحمس المفرط لمسألة اجراء حوار وطنى هزلي في صنعاء وعلى طاولة مستديرة ينتقص مسبقا من قيمة القضية الجنوبية ويلتف عليها وهي مسألة خطيرة ستقف التيارات الشبابية في الحراك السلمي الجنوبي تجاهها بقوه لقناعتنا الراسخة ان الحوار الوحيد يجب ان يكون على طاولة مستطيلة ويمثله طرفان لاثالث لهما هما دولتي الجنوب والشمال .


ان تداعيات ما احدثته الهجمة الشرسة لدولة الشمال والمعززة بمجاميع تنظيم القاعدة الماسوني في 1994يثبت الاطروحة السابقة وهي ان شعبنا يقع تحت احتلال ولامجال لإية تفسيرات أخرى ، فالتوصيف القانوني والعسكري لما حدث منذ اعلان الحرب على الجنوب يوم27ابريل 1994 الى احتلال عدن في7يوليو1994 ومالحق ذلك من نهب لثروات الجنوب وافقار شعبه واقصاء واذلال الجنوبيين واقصاء ابناءهم من الوظيفة الرسميهةلايحمل اي معنى آخر وعلى هذا نعتبر ان خروج الجنوب من مشروع الوحدة الاندماجية على المستوى النظري قد حدث واصبحت المطالبة باستفتاء لحق تقرير المصير مجرد مضيعة للوقت ، لأن الاستفتاء في هذه الحالة يجب ان يكون على العودة الى الوحدة وليس الخروج منها لأن الخروج قد حدث فعلاً وتم اعلان ذلك في 21مايو 1994 ، كما انه لا استفتاء في ظل احتلال .


ان مخاوف الجنوبيين اليوم تتزايد لجهه ظهور كثير من المنتفعين ليستثمروا بدماء ثوار وشباب الجنوب والمتاجرة بها وهذا اخطر مايواجه الحركة الثورية والجماهيرية في بلادنا الساعية الى تطهير ترابها من دنس الاحتلال .


ولئن كان ملتقى ابناء الجنوب يدّعي انسجامه مع الرؤية التى استقطبت الأغلبية الكاسحة من ابناء شعبنا فات هذا الزعم يلزم الملتقى برفض الدخول في مهزلة الحوار الوطني مع ان دخوله لن يؤثر على المد الثوري بقدر ماسيفقد الشخصيات الجنوبية في صنعاء المصداقية والثقة في الشارع.



وابسط دليل على ذلك ان الأطراف الجنوبية التى قامت بالتطبيل لمهزلة الانتخابات لم تضعف ذرة واحدة من صمود شعبنا على الأرض .


ان حركه الجماهير في الجنوب تتزايد والحراك السلمي يتمدد ومن لم يقتنع اليوم بإرادة شعبنا وعدالة قضيته وتضحياته الاسطورية سيأتي اليوم الذي يقتنع فيه بهذا .


ولعل هذا مايحفزنا أكثر لندعو ملتقى أبناء الجنوب بصنعاء ان يقوم بمسؤليته من أجل التنسيق لحوار وطنى جنوبي ، وهذا هو العمل الطبيعي والصحيح والواجب لصياغه موقف موحد وجبهه وطنية عريضة تضمن الجنوبيين في الوطن والشتات يحمل راية التحرير والاستقلال ولاحقا ً اقامة الدولة المستقلة على كامل التراب الوطنى وعاصمتها " عدن " .

adenalghad.net/articles/1933.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
03-04-2012, 12:34 AM
أنصفوا شباب الحراك الجنوبي

محمد بن صالح بابحـر السبت 2012/03/03 الساعة 05:35:09


شباب الحراك .. قبل وبعد كل شيء هم أبناؤنا وإخواننا وفيهم من هم من آبائنا , فإذاً هم جزء لا يمكن إهماله أو تهميشه , فكيف بفصله من المجتمع الجنوبي ؟. بدءً من الضالع و عدن وأبين ولحج , إلى شبوة وحضرموت والمهرة .

أكثرهم شباب تواق متطلع لغد أفضل ومستقبل أجمل , غالبيتهم من أبناء العشرين ولكنهم يحملون بين جنباتهم هموم أبناء الثمانين .

نعم .. لم يشهد الأكثر منهم حقبة ما قبل وحدة شطري اليمن , وما دار قبل ذلك ولا في أثناءه من تقلبات وتغيرات ونكبات , فالكثير منهم فتحوا أعينهم ليروا حياة كريمة , ومستقبلاً واعداً , وفرصاً مؤاتية للعلم والتعليم والعمل , ومواطنة تقوم على قدم المساواة والعدالة , .. ولكنهم صدموا بواقع مختلف تماماً عن ذاك الذي كان يحلم به كل مواطن في ربوع الوطن , فكان هذا من مقادير الله على ذلك الشباب أن يشهد فترة هي من أحلك الفترات وأقساها .

ومن هاهنا .. فإني أرفع صوتي منادياً كل منصف عاقل , قائلاً لهم : أنصفوا هذا الشباب ولا تظلموه فوق ما وقع عليه من ظلم وإهمال وتجهيل وتهميش .

أنصفوهم ... بأن لا تحمّلوهم تبعات زمان لم يحضروه ولم يشهدوه وما كانوا من أهله ولا من صناع قراره .

فالذي يريد أن يحمل شباب الحراك تبعات ما قبل الوحدة في ظل حكم الحزب الواحد المستبد , من الظلم والتجاوزات والقرارات الرعناء , والقتل والقتال وغير ذلك .. فما أنصفهم .

أنصفوهم .. بأن تحترموا الكثير من مطالبهم العادلة والمحقة , من احترام إنسانيتهم , وتأمين الحياة الكريمة لهم , وتحسين وضعهم الاجتماعي والمهني والسياسي والاقتصادي وغيره .

فشباب الجنوب خاصة مظلوم مهضوم الحقوق , ليس من هذا الوقت فحسب , ولكن من فترات ماضية , وازداد الأمر سواءً في فترة الإقصاء والتهميش المتعمد , فهم يشعرون بأن إنسانيتهم قد امتهنت حيث لم يلق لهم أي نظام قام منذ زمن أي اهتمام ولا اعتبار , فالفوارق الجهوية والاجتماعية والمهنية واضحة بينهم وبين غيرهم , إقصاء في التوظيف , وبخس في الرواتب , وإبعاد من المناصب .. كل ذلك يشعرون به ويكتوون بناره .. فمن لم يشاطرهم ألمهم ولم يحس بأوجاعهم فما أنصفهم .

أنصفوهم ... بأن تعينوهم على إدراك وتفهم المرحلة التي يعيشونها الآن , ويسعون إلى تغيير أوضاعهم وأحوالهم إلى الأفضل والأجمل .

فإن من حقهم – كما يدعي غيرهم لنفسه ذلك الحق – أن يساهموا ويشاركوا في بناء مستقبل بلدهم ووطنهم , وأن يكونوا لبنة بناء وعطاء , لا معول هدم وخراب , فإذا كان هذا هو هدفهم ومسعاهم , فلما لا يقف الجميع معهم , ويكونون عوناً لهم من خلال التوجيه والإرشاد , والتوعية والنصح , فما هم بأكبر من ذلك , ولا بأقل من أخذه من غيرهم , وإن إهمال الشباب في هذا الجانب – بحجة أنهم لا ينصتون لأحد ولا يقبلون من أحد – خطأٌ في حقهم , وتشجيع لهم على المزيد من الأخطاء ربما القاتلة !!.

أنصفوهم ... بأن تتعاونوا معهم فيما أصابوا وأحسنوا فيه, فإن منهم من يقوم ببعض الأعمال والأنشطة الطيبة في المجتمع

وللمجتمع, ومنهم من يتعاون مع مدارس التعليم للمضي في سيرها دون أي عراقيل, ومنهم شباب متحمس محب للخير.

فنحن في حاجة إلى أن نشجع في الناس بوادر الخير و إلى أن ننمي فيهم بذرة الخير وإن قلّت , وهكذا كان هدي الأنبياء الدعاة عليهم السلام , فقد قال شعيب لقومه وهو يدعوهم إلى الله – وهو يعلم ما كانوا يعملون -:{ إِنِّي أَراكُمْ بِخَيْرٍ وَإِنِّي أَخافُ عَلَيْكُمْ عَذابَ يَوْمٍ مُحِيطٍ }. وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم :( إنما الناس كإبل مائة لا تكاد تجد فيها راحلة ).

أنصفوهم ... بأن تقوّموا خطأهم إذا أخطئوا و (كل بني آدم خطاء و خير الخطائين التوابون ).ويكون ذلك بأسلوب مقبول ومنهج معتدل , بعيد عن التشكيك في النوايا والخوض في الضمائر , فهذا أدعى للقبول وأولى بالأخذ .

وحينما نقول إننا نتعامل مع شريحة الغالبية الساحقة منهم شباب بل وبعضهم دون ذلك , فإننا يجب علينا أن ندرك كيفية التعامل معهم , وأن يكون مبدؤنا في ذلك الرحمة بهم وحب الخير لهم , والعطف والرأفة عليهم , فإن ( الرفق ما كان في شيء إلا زانه , وما نزع من شيء إلا شانه ).وبهذا الأسلوب النبوي الحكيم الذي تنكسر أمامه كل حدة وشدة للنفوس ينبغي علينا أن نتعامل به مع شبابنا .

أنصفوهم ... حتى يصححوا مسيرتهم ويقوِّموا سيرهم , فلا تخطئ بهم السبل ولا تنعرج بهم الطرق , بل يكرسوا ما ينادون به ويتبنونه من " سلمية حراكهم " وشرعية مطالبهم , فينغرس في عقولهم وضمائرهم أن الغاية والوسيلة إليها لا بد وأن تكونا شريفتين نظيفتين , وأن الغاية لا تبرر الوسيلة إلا على المبدأ "الماكيفيلي العدائي "!!.

وبذلك يستطيع إخواننا وأبنائنا من شباب الحراك الجنوبي أن ينتبهوا لأي تصرف غير مدروس , أو صوت شاذ غير مدرك , فيقوموا هم بأنفسهم لإصلاحه وترتيبه وتقويمه من داخلهم .

أنصفوهم ... وكونوا لهم عوناً حتى يحافظوا على مصالح مجتمعهم العليا التي لا يجوز المساس بها بحال من الأحوال وتحت أي ظرف من الظروف , إذ المساس بها دمار للدار من الداخل , وإفساد لبنية المجتمع المتماسكة . وفي أولويات تلك المصالح :

1- الحفاظ على بقاء لحمة المجتمع وتماسكها من الانهيار والتقاطع . فإنهم يدركون أن مجتمعنا – الحضرمي خاصة - يختلف في تركيبته الاجتماعية عن غيره من المجتمعات حتى الجنوبية ذاتها , فبينهم من وشائج القربى والرحم والصهارة والجوار والتعاون والأخوة ما يجب تعزيزه وترسيخه , ولا يسمح في أي وضع لتشتيته ونشب العداوات بين أفراده وكياناته المختلفة , والله عز وجل يقول :{ إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ }.

2- الحفاظ على مصالح المجتمع العامة . من المدارس التعليمية , والمنشآت الحيوية , والطرق المسلوكة , وكل ما يمس بحياة الناس ومصالحهم , فإن الحفاظ على ذلك والبقاء عليه من مصلحة الجميع وخيره يعود عليهم , بينما المساس به والإضرار ببنيته هدر لمصلحة الوطن والمواطن على أية حال , وهو أيضاً من الفساد في الأرض الذي لا يحبه الله , كما قال تعالى :{ وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا }.

3- الحفاظ على القيم والمبادئ والأعراف الحسنة المنبثقة من صميم ديننا الحنيف والتي عرف بها مجتمعنا , وأصبح مضرب المثل عند الآخرين وحيث ما حل أو ارتحل , من الصدق والأمانة و حسن الجوار والوفاء بالوعد , وعدم الغدر والأذى للآخرين وغيرها من الأمور التي اشتهر بها المجتمع الحضرمي في الداخل والخارج ونال ثقة جميع المجتمعات العربية وغيرها .

فأنصح لإخواني شباب الحراك الجنوبي .. أن يتنبهوا لهذه الأمور المهمة , والصور المشرقة في مجتمعهم ويعملوا على إحياءها وتجديدها , ويقفوا صفاً واحداً في وجه من يريد تشويه مجتمعهم , وخلخلة بنيتهم .

*خطيب جامع سميح بحي السّحيل / سيئون

تمت الطباعة في 2012/03/04 : الساعة 00:30

حد من الوادي
03-04-2012, 12:48 AM
هادي ابن الذكية وتراث المراوغ

محمد الرميحي السبت 2012/03/03 الساعة 03:36:58


قد يصف التاريخ اليمني المعاصر الرئيس السابق علي عبد الله صالح بأنه أكثر الرؤساء العرب مراوغة، فقد أصر بعد كل هذه المسيرة الطويلة من الحشود اليمنية في شوارع المدن المختلفة التي طالبت برحيله الفوري، على أن يحضر اجتماعا شكليا ليسلم العلم اليمني إلى خلفه عبد ربه منصور هادي، وكأن أمور اليمن قد سارت بالحسنى والتوافق خلال الثلاثة عشر شهرا المضطربة والصعبة منذ بدء الاحتجاجات في 15 يناير (كانون الثاني) 2011، أعقبت مباشرة اندلاع الحراك في تونس، وقبل عشرة أيام من الحراك الكبير في مصر، وسالت فيها دماء يمنية كثيرة!

قبل سنوات قليلة حدثني أحد المهتمين الأميركان بالاستراتيجية الأميركية في منطقة الشرق الأوسط، وكان قد عاد توّا من موقعه الذي استمر فيه سنتين في اليمن، فقال: إنه لا يوجد خليفة حقيقي لعلي عبد الله صالح في اليمن، لا أقرباؤه ولا أولاده في مكان قريب من حذقه السياسي ومناوراته، خاصة مع القبائل اليمنية، كان الرجل الخبير في حيرة من ذهاب علي صالح واختفائه عن المشهد اليمني بعد طول السنين التي تعود فيها اليمن على صورته وتعود العالم فيها على وجوده، وقال الخبير إن اليمن مرشح أن يكون قاعدة لـ«القاعدة» في حال اختفاء علي صالح!

هكذا كانت الأجواء في اليمن وما حوله قبيل اندفاع الجماهير اليمنية إلى الشوارع التي تجاوزت القبلية وأيضا المناطقية من أجل الإجماع على طلب واحد هو رحيل الرئيس الدائم علي صالح.

لم يكن اليمن مستقرا قبل توليه الرئاسة، فقد كان القتل أو الإبعاد هو نصيب الرؤساء اليمنيين السابقين لعلي صالح، ومعنى بقائه كل هذا الوقت الذي جاوز الثلاثة عقود من الزمن أن الرجل يملك حذقا سياسيا غير مسبوق، ظهر جليا بعد ذلك، خلال الثلاثة عشر شهرا التي استمرت فيها المظاهرات الصاخبة في شوارع اليمن، فلقد أعلن عدم نيته للترشح في الانتخابات الرئاسية المقررة عام 2013، ثم قال إنه لن يورث الحكم، بل أعلن سابقا أنه لن يترشح، ولكن «إصرار» الشعب اليمني «اضطره للترشح» مرغما عن طريق «تصفير العداد»، وهي كناية عن البدء في عد السنوات من جديد لمدة الرئاسة!

حتى عندما تدخل مجلس التعاون بمبادرة لوّع علي صالح الجميع، مرة يريد أن يوقع على المبادرة بصفته رئيس حزب المؤتمر الحاكم، ومرة أخرى أن يوقع عليها بشرط أن يدخل سباق الانتخابات الرئاسية التي تعقبها حتى يتأكد من ضمانات قانونية بعدم المساءلة، حتى اضطر مجلس التعاون إلى أن يُعدل المبادرة أكثر من مرة، عندها وقع علي صالح على المبادرة في الرياض في 23 نوفمبر (تشرين الثاني) العام الماضي، بعد ستة أشهر من محاولة الاعتداء عليه في مسجد النهدين، الذي كاد يفقد فيه حياته، ونجا من المحاولة بحروق طفيفة في الوقت الذي قتل فيه مباشرة من كان بجانبه!

عبد ربه منصور هادي كان يقف خلف صالح بما يمكن أن يسمى «ولي العهد المؤقت»، حتى يشب البديل الذي يرغبه صالح، جاء هادي من خلفية عسكرية من قرية جنوبية تدعى «ذكية»، متخرجا في مدرسة جيش محمية عدن البريطانية، ثم أصبح وزيرا للدفاع عند صالح، وبعد الانشقاق بين الوحدويين، الشمال والجنوب، الذي أدى إلى حرب شبه أهلية في صيف عام 1994 أصبح هادي نائبا للرئيس، تقريبا دون أي صلاحيات، فظل علي عبد الله صالح هو المهيمن، مع كون هادي نائب الرئيس من الجنوب، وهي محاولة لتهدئة الخواطر، وقد كان ذلك ذرا للرماد في عيون الجنوبيين الذين لم تتعود أعينهم على التعامي عن التدهور الذي حصل في جنوبهم حتى وصل إلى الإهمال.

الملفات بين يدي هادي كثيرة، أفضل ما سمعه العالم منه في أثناء تسلمه الشكلي للعلم من علي صالح، أنه قال: بعد سنتين سوف أقف هناك كما فعل علي صالح لأسلم العلم إلى رئيس منتخب جديد، في إشارة ضمنية إلى احتمال التوالي السلمي للسلطة المرغوب من عبد ربه، إلا أن الأقدار قد لا تمكنه من ذلك، لا بسبب ما يرغب، ولكن بسبب الملفات العالقة التي تركها الرئيس اللوذعي علي صالح مفتوحة في اليمن المضطرب وغير المتصالح.

يرى البعض أن عبد ربه منصور هادي قد يدير اليمن في الفترة الانتقالية بعقلية وباجتهاد نائب الرئيس، ذلك رأي، رأي آخر يرى أننا لا نعرف على وجه الدقة ما تفعله السلطة في الرجال، فهي في كثير من الأوقات مغرية تخادع حتى أصدق الناس، فهو أولا يركن إلى حزب علي صالح، الذي كان فيه أيضا «نائبا للرئيس»، وفي ذلك الحزب عدد من الذئاب السياسيين المخضرمين، كما أنه بصفته الجنوبية مطالب بإيجاد حل للجنوب ترغبه قوى الحراك الجنوبي الذي لا يرضى بأقل من استقلال ناجز أو إدارة مستقلة كاملة السلطة، كما قال لي أحد الأصدقاء الناشطين من الجنوبيين «نحن لا نريد أن نعيش في وطن يعتبرنا مواطنين من الدرجة الثانية»!

وليس الجنوب هو الملف الشائك الوحيد، فهناك أبناء حضرموت الذين يشعرون أنهم قد همشوا في ظل الوحدة المركزية، كما أن لهم ثقافة وتاريخا يختلفان عن بقية المناطق، كل ذلك معطوفا على حراك الحوثيين الذين خاضوا ضد علي صالح ست حروب مضنية، وقد يكون لهم امتدادات إقليمية تجعل قراراتهم غير محلية بالكامل، وقد قاطعوا انتخابات الرئيس الجديد بتحد واضح.

الملفات الأكثر عمقا بالطبع هي ملفات الأمن، خاصة ملف «القاعدة»، وملفات الاقتصاد، وهي كثيرة ومتشعبة ولا تستطيع إدارة عبد ربه أن تتقدم فيها، في الوقت الذي يعتقد فيه الجمهور اليمني، كما اعتقد سابقا الجمهور المصري والتونسي، أن إزاحة الرئيس سوف تفتح بابا مغلقا من الرفاه!

اليمن اجتاز أقل الصعوبات في إزاحة علي صالح القابع قريبا من الحكم اليوم، وأعوانه ينتشرون في الإدارة، أما أكثر الصعوبات فهي بعد أسابيع من زوال فرح الإزاحة عندما يصحو اليمنيون فيجدون أن لا تقدم قد حدث من جراء تغيير الوجوه! وقتها يقول ضمير المواطن اليمني: يا هادي.. يا دليل.. فابن الذكية لم يصمد أمام تراث المراوغ!

آخر الكلام:

السياسة العربية لديها بجانب كل الألعاب لعبة الأرقام، فقد أعلن أن الموافقين على دستور الرئيس بشار بلغوا 89 في المائة، ولم يتكئ أحد على أن الممتنعين عن التصويت بلغوا، حسب المصادر السورية، 43 في المائة، فإذا جمعنا الـ11 في المائة الذين رفضوا مع الـ43 في المائة الذين لم يصوتوا أصبح الرافضون 54 في المائة، وهي أغلبية تحسب للمعارضة، هذا حسب أرقام النظام الرسمية، فما بالك بالأرقام الحقيقية!!

المصدر : صحيفة " الشرق الأوسط " اللندنية

تمت الطباعة في 2012/03/04 : الساعة 00:41

حد من الوادي
03-05-2012, 10:10 PM
محسن بن فريد : الحراك السلمي الجنوبي يتعرض الآن لحملة ظالمة منظمة تهدف إلى تشويه صورته السلمية وإلصاق تهمة العنف والإرهاب به

3/5/2012 المكلا اليوم / فراس اليافعي

دعا الأستاذ محسن محمد ابوبكر بن فريد الأمين العام لحزب رابطة أبناء اليمن (رأي) فـخـامـة الأخ عبــدربـه منــصــور هـادي رئــيـس الجمهورية إلى تقديم استقالته من حزب المؤتمر الشعبي العام، مشيرا إلى أن خطوة كهذه سيرتفع بها فوق كل الأحزاب والتنظيمات والقبائل. ليكون حَكَما و" مرجعية " للجميع . وأكد في مقال له بعنوان (رسالة مفتوحة إلى الرئيس عبدربه منصور هادي) ضرورة سحب القوات والمعسكرات من داخل المدن ، وتعيين قادة المحاور العسكرية من أبناء نفس المحافظات أو الأقاليم.

وكذا قادة أجهزة الأمن والشرطة والمحافظين (بعيدا عن المحاصصة الحزبية.. والقبلية)،معبرا عن أمله في أن تكون "القضية الجنوبية" هي الأولوية الأولى لفخامته،مشيرا إلى أن جوهر المشكلة هو النظام السياسي والقبلي، الذي ادار مشروع الوحدة ، ومكوناته العسكرية والسياسية والحزبية (المتصارعة حتى الان في العاصمة صنعاء) وهي نفس المكونات والعقليات التي اعاقت التحول نحو دولة مدنية يرتضيها جميع سكانها، وتحقيق ما تتطلع إليه دول المنطقة والعالم، من شراكة حقيقية تؤدي إلى تنمية اقتصادية وديمقراطية حقيقية، بما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، ويمنع الإرهاب والتطرف والعنف والكراهية بكل اشكالها وصورها.

وأشار بن فريد إلى أن الحراك السلمي الجنوبي يتعرض الآن لحملة ظالمة منظمة تهدف إلى تشويه صورته السلمية وإلصاق تهمة العنف والإرهاب به. مضيفا (وينبغي ان يعلم القاصي والداني ان الحراك السلمي الجنوبي لا يوجد في ميادين وشوارع عدن فقط، بل هو في كل مدينة وقرية وجبل وسهل في الجنوب، وهو يمثل في واقع الأمر "روح" بل "ضمير" الجنوب. فهو حركة شعبية عارمة تشترك فيها كل الأطياف الجنوبية (من الأحزاب والمنظمات والقبائل والشباب والمرأة والشخصيات الاجتماعية المختلفة ورجال الأعمال.. الخ ) وعليه، فإن استخدام الرصاص والعنف ، تحت اي مبرر من قبل الأمن ، ضد شباب الساحات خط أحمر).

وفي ما يلي نص المقال :

رسالة مفتوحة إلى الرئيس عبدربه منصور هادي

فـخـامـة الأخ عبــدربـه منــصــور هـادي
رئــيـس الـجـمـهـوريـــــة..................... المحترم
تحية طيبة .. وبعـد
لا أدري هل نهنيك .. أم ...؟

لقد وُضعت في موقف وموقع لا تُحسد عليه، في فترة ومرحلة من أهم المراحل في تاريخ بلادنا الحديث.

فالآمال المعقودة عليك كبيرة..
والمهمة التي تتصدى لها صعبة..
والتحدي الذي تواجهه مهول ..
وانت وسط حقول ألغام، بل وسط بحر هائج وانت مكتف اليدين .

في هذه الظروف والمرحلة الصعبة ، اسمح لي يا فخامة الرئيس ان اوجه لفخامتكم هذه الرسالة "المفتوحة" من صديق وانسان محب ومقدر لكم.. ويتمنى لكم النجاح بالفعل في مهمتكم المستحيلة. وهي تحتوي على بعض الملحوظات والخطوات التي ارجو ان تتخذها والتي من شأنها ان تعزز مركزكم والثقة فيكم. وتؤكد بأن رئيسا "جديدا" قد دخل إلى دار الرئاسة.. وانه ليس "امتدادا" لذلك النظام والعهد القديم (الذي ثارت البلاد لتغييره).

أولاً: ستكون خطوة موفقة، وفي وقتها ، ان تقدم استقالتك من حزب المؤتمر الشعبي العام. وترتفع بهذه الخطوة فوق كل الأحزاب والتنظيمات والقبائل. وتكون حَكَما و" مرجعية " للجميع. خطوة كهذه ستكسب بها القلوب وثقة الأغلبية من أبناء بلادنا.

ثانياً: الإدراك والإيمان بأن ثورة شبابية سلمية عظيمة قد اجتاحت البلاد طوال العام المنصرم، ولا يزال شبابها يفترشون ساحات الحرية والكرامة والتغيير في معظم محافظات البلاد، وسبقها حراك سلمي جنوبي رائد منذ عام 2007. كل ذلك اوصل فخامتكم إلى سدة الرئاسة. وعليه، فلا ينبغي الاستهانة لا بثورة وطموحات الشباب .. ولا بحراك الجنوب العظيم. ولا ينبغي ان تظهر او تبدو وكأنك "خصم" لهذه الآمال والطموحات العظيمة لهذا الشعب العظيم الصبور .. وأجياله الشابه على وجه الخصوص.

ثالثاً: ضرورة سحب القوات والمعسكرات من داخل المدن ، وتعيين قادة المحاور العسكرية من أبناء نفس المحافظات أو الأقاليم. وكذا قادة أجهزة الأمن والشرطة والمحافظين (بعيدا عن المحاصصة الحزبية.. والقبلية)

رابعاً: نأمل ان تكون "القضية الجنوبية" هي الأولوية الأولى لفخامتكم.

ونعتقد ان جوهر المشكلة هو النظام السياسي والقبلي، الذي ادار مشروع الوحدة ، ومكوناته العسكرية والسياسية والحزبية (المتصارعة حتى الان في العاصمة صنعاء) وهي نفس المكونات والعقليات التي اعاقت التحول نحو دولة مدنية يرتضيها جميع سكانها، وتحقيق ما تتطلع إليه دول المنطقة والعالم، من شراكة حقيقية تؤدي إلى تنمية اقتصادية وديمقراطية حقيقية، بما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، ويمنع الإرهاب والتطرف والعنف والكراهية بكل اشكالها وصورها. وقد طرح حزبنا، حزب رابطة أبناد اليمن "رأي"، العديد من المبادرات والحلول لمعضلة الوحدة المركزية المقيتة.. إلا انها اصطدمت بعناد واستهانة واستكبار النظام السابق.

خامساً: يتعرض الآن الحراك السلمي الجنوبي لحملة ظالمة منظمة تهدف إلى تشويه صورته السلمية وإلصاق تهمة العنف والإرهاب به. وينبغي ان يعلم القاصي والداني ان الحراك السلمي الجنوبي لا يوجد في ميادين وشوارع عدن فقط، بل هو في كل مدينة وقرية وجبل وسهل في الجنوب، وهو يمثل في واقع الأمر "روح" بل "ضمير" الجنوب.

فهو حركة شعبية عارمة تشترك فيها كل الأطياف الجنوبية (من الأحزاب والمنظمات والقبائل والشباب والمرأة والشخصيات الاجتماعية المختلفة ورجال الأعمال.. الخ ) وعليه، فإن استخدام الرصاص والعنف ، تحت اي مبرر من قبل الأمن ، ضد شباب الساحات خط أحمر.

سادساً: ان الحوار الوطني الشامل القادم يمكن ان يكون هو المدخل والوسيلة الحضارية لحل معضلات الحاضر والمستقبل في بلادنا. ولكن لا ينبغي "اختطاف" هذا الحدث الكبير من قبل البعض. ومن المهم ان تتوفر لهذا الحوار كل الشروط والأجواء التي تفضي إلى نجاحه. وبهذا الصدد ينبغي ان يكون واضحا لجميع الأطراف ان هذا الحوار هو أمر وفعل "جديد" وليس "امتدادا" لتلك الحوارات والمكايدات التي سبقت الثورة الشبابية العظيمة.

كما ان هذا الحوار يتم تحت إشرافكم المباشر و إشراف الأمم المتحدة ومجلس التعاون الخليجي. ويا حبذا ان يُعقد الحوار الوطني في مدينة عدن، بعيداً عن غابات السلاح في صنعاء، وكذا لما لذلك من دلالة ان يُعقد الحوار الوطني على أرض الجنوب، المذبوح من الوريد إلى الوريد.

أيها الأخ الرئيس
ان امامكم فرصة نادرة لدخول التاريخ من أوسع أبوابه
فارجو ان لا تهدروها .
والله ولي التوفيق .
أخوكم
محسن محمد ابوبكر بن فريد

حد من الوادي
03-08-2012, 01:55 AM
لقاءات مع قيادات جنوبية في عواصم عربية وغربية
"الأمناء"خاص:

علمت "الأمناء" ان سلسلة من اللقاءات عقدت الاسبوع الحالي بدبي وجدة وضمت قيادات جنوبية ناقشوا خلالها الشأن الجنوبي وعودة بعض القيادات للمشاركة في الحوار الوطني المزمع عقده في مارس الحالي.

وقالت مصادر ان القيادي المؤتمري احمد عبيد بن دغر وزير الاتصالات قد شارك في هذه اللقاءات، وتوقعت المصادر نفسها ان يلتقي د.عبدالكريم الارياني وم.حيدر ابوبكر العطاس في عاصمة غربية بمشاركة دبلوماسيين اوروبيين للبحث في الشأن الجنوبي ومستقبله في ظل الحوار الوطني.(الصورة من الارشيف)

حد من الوادي
03-08-2012, 02:04 AM
الأمير محسن بن فضل العبدلي في أول حوار صحفي:
حل القضية الجنوبية بيد الشعب وإرادته وليس بيد شخص

3/7/2012 المكلا اليوم | جدة / حاوره: فراس اليافعي


تعرضت للاعتقال من قبل نظام صالح وتم الاستيلاء على ممتلكاتنا في معاشيق والمدينة الخضراء

الأمير محسن بن فضل بن علي بن احمد العبدلي نجل أخر سلطان للسلطنة العبدلية ولد عام 1966م، السلطنة العبدلية يجيد العربية والانجليزية والفرنسية والعبرية معرفة عملية لا بأس بها.. درس الابتدائية في المملكة العربية السعودية والمتوسطة في الأردن والتوجيهية في سويسرا.

تلقى تعليمة الجامعي بجامعة ببردين بالولايات المتحدة الأمريكية "علوم سياسية" ودرس في أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية ببريطانيا متزوج ولدية ولدين وبنت الأمير فضل والأمير وهيبي والأميرة تأن:



التقيت بالأمير محسن بن فضل بن علي بن احمد العبدلي للتعليق على آخر المستجدات في الساحة الجنوبية.. حيث خرج العبدلي عن صمته وتحدث في أول لقاء صحفي له..

وفيما يلي حصيلة الحوار:

- كيف تنظرون إلى انتقال السلطة في اليمن ورحيل صالح ؟
بترقب وحذر.

- هل مجيء رئيس جنوبي إلى سدة الرئاسة سوف يساهم في حل القضية الجنوبية ؟
لا مطلقا ولكن ما استطيع قوله هنا القضية الجنوبية او أي قضية بهذا الحجم لا يمكن أن يكون حلها أو تعطيلها بيد شخص ولكنها بيد الشعب وإرادته في الأول والأخير وتاريخ شعبنا حافل ومليء بذلك.

- هناك دعوة للحوار وطني بين قياده الحراك في الداخل وقيادات الخارج وبين السلطة برعاية دولية كيف تنظرون إلى ذلك ؟
الفكرة نبيلة والفرصة ذهبية وان كان من الصعب التكهن بالنوايا ولكني أمل من هذا الحوار أن يكون شاملا وان يتم تفعيل مضامينه وترجمتها إلى أفعال تطبق على ارض الواقع وبسرعة وعلى المشاركين في هذا الحوار أن يفهموا بإتقان بان أي شيء ينتج أو لا ينتج من هذا الحوار سوف يكونوا في مرمي المحاسبة وعواقبها وخيمة مما يؤدي إلى وضع بعد ذلك لا يوجد للحوار مكان.

- هناك طرف يجد في الفيدرالية بين الشمال والجنوب حلاً للقضية الجنوب وهذا جانب يتبناه الرئيسان علي ناصر وحيدر العطاس والطرف الآخر يجد بفك الارتباط الحل وهذا جانب يتبناه الرئيس البيض وآخرين انتم مع من ؟

اسمح لي في البداية أن أوضح آمر هام وهو بان الإرادة الأولى والأخيرة هي إرادة الشعب، وكل ما ذكرته في سؤالك ما هو إلا أراء سياسية بمسميات مختلفة وحقيقة الأمر اذا تمعنى فيه فإننا نجد ان كل المسميات تعبر عن إرادة واحده للسيادة في الحكم بعيدا عن المركزية، "أي بمعنى سيادة في شئون الحكم والقرار بكامل معطياته" وبأي مسمى كان، وسوف تواجه معطيين واقعيان هما المكانة الدولية والقدرة الذاتية وهما تفرضان نفسيهما على أي مسمى مما سبق ذكره، ولكن المهم التعامل مع هذا الأمر بقرار ذاتي وليس أمرا إجباري، هنا أحب أن انصح إخواني بأننا لسنا مجبرين بالمسميات والمفروضات الحالية والدولية، ولا ملزمين بان نعيد تجارب الماضي، بل نمتلك من الكفاءات والحكمة ما يجعلنا ننشأ لنفسنا ما يتماشى مع واقعنا "الماضي والحاضر والمستقبل".

- يقال ان هناك اختلافا بين الزعماء الجنوبيين في لقاء بيروت، فهل لديك فكرة عن السبب الرئيسي لفشل هذا اللقاء ؟

هنا أحب أن أوضح أولا بأنني احترم كل زعماء البلاد لأنهم جزء من تاريخنا بغض النظر عن اجتهاداتهم التي فيها الخطاء والصواب ولكن يجب علينا أن نحسن الظن فيهم وفي حسن نيتهم، كما يجب ان نحترم تاريخنا بعثراته وقوته ونستخلص منه ما كان صوابا وجيدا فنزيد عليه وننهض ونتجنب ما كان سيئا وخطاء كي لا نقع فيه ونتعثر.

أما عن فشل لقاء بيروت فان كلمة فشل لا أرى لها مكان هنا وان الكلمة الصحيحة هي عدم توافق الآراء وأنا لست ممن يتحدث في مثل هذه الأسباب لأنها لا تخدم مصلحة الشعب بل أنني أتمنى وأسعى جاهدا إلى تقريب وجهات النظر ووحدة الصف والكلمة بينهم من اجل أن يكون ذلك رحمة للشهداء وكرامة للأحياء وعزتا للأبناء.

ما سر صمت الأمير محسن العبدلي تجاه ما حصل في الجنوب في الوقت الذي برز اسم عدد من السلطانيين وتقدم عدد منهم وعلى رأسهم السلطان غالب بعده روى لحل القضية الجنوبية ؟

اولا عزيزي أنت تظلمني بكلمة صامت وأنت تعني بذلك الإعلام وأنا من طبيعتي رجل أفعال لا رجل أقوال فان قلنا التزمنا بما نقول ولا من أصلنا ان نصمت او نجامل على الخطاء والتعدي على الحقوق والظلم، فمن قبل سنوات واجهنا الفاسدين والظالمين والبلاطجه وقد تعرضنا للكثير من الأذى الذي لا نتمناه لا حد ولا من شيمنا ان نشتكي او نخضع للظلم ونحن مستمرون في ذلك دون مهاودة وهذا واجب علينا لكي نجنب الأجيال القادمة من أبناء شعبنا كل تلك الممارسات الظالمة والمهينة ولكي لنلام في الدنيا والآخرة.

- كيف يمكن الخروج باليمن من الأزمات المتفاقمة على كل الأصعدة ؟

"لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم" وشعبنا بداء مسيرة التغيير والحل بالاستمرار في التغيير الشامل لان الأمر كله بيدهم.

- كيف تبررون وجودكم في الخارج طالما والسلطة الحالية "حكومة الوفاق" تقول إنها لا تمانع عودة قيادة الجنوب والسلطانيين والأمراء إلى الوطن ؟

نطمئن جميع أحبائنا بأننا لم نتغيب عن اليمن بالماضي ولن نغيب الآن ولا في المستقبل قطعا، أنا كنت في اليمن منذ عام1994م، وفي حقيقة الأمر لا يستطيع احد ان يمنعني احد من بلاده ولا يملك هذا الحق وعكس ذلك فهو بلطجة سلطوية سياسية وتخوفات وهمية نفسية، وقد كان غيابي منذ 3 سنوات ماضية بسبب تجنب المواجهة وما ينتج عنها "بشكل عام" قبل استنفاذ الحلول المنطقية السلمية كفرصة أخيرة.

- هل صحيح أنكم تعرضتم للاعتقال في اليمن بتوجيهات من الرئيس السابق صالح ؟ ولماذا ؟

نعم للاعتقال والاهانة وأما لماذا فلمواقفنا الغير متهاونة عن الظلم والفساد ولتاريخنا الذي هو جزء كبير من تاريخ الجنوب ولممتلكاتنا الذي تورط فيها هو ونظامه والمتواطئون معه فهذا النظام أفاقه محصورة في تطبيق سياسة "أغتنم وأهن"، "ما أرادوا به إضعافنا اكسبنا قوة" فقد اكتسبت خبرة ومعرفة لبعض الأمور ومعرفة أشخاص لا يقدرون بثمن فشكرا على ذلك.

- أين تجدون أنفسكم مع استعاده جمهورية اليمن الديمقراطي او الجنوب العربي ؟

ما ذكرته كان جزء من تاريخ بلادنا كما كان عهدا قبله وعهدا بعده وكل العهود تلك تشكل لنا أرشيفا لا يقدر بثمن من الخبرات التي تميز بلادنا عن كثير من تواريخ وخبرات بلدان أخرى، فبدل ما أننا نحصر اختياراتنا إلى اختيارات تكرارية فكما ذكرت سابقا بأننا نمتلك من الأشخاص والخبرات والحكمة ما يمكننا ان نستخلص ما هو الأفضل من كل تلك العهود بإيجاد نظام او آلية او أي مسمى شئت، فلمهم هو ان يتماشى مع واقعنا ويلحم نسيجنا ويكون لدية القدرة ان يتأقلم مع التغيرات والاحتياجات والقدرات، ويتلخص كل ذلك في "لكل زمن دولة ورجال" ولكي لا يزعل منا أخواتنا فأننا نقول "رجالا ونساء" وأخيرا يجب ان تكون القاعدة التي نرتكز عليها هي "العدل والإحسان".

- ما هي هواجسكم ومخاوفكم على اليمن ومن أي الأطراف ؟

اليمن لا خوف عليها من الخارج فهي من أقدم بلدان العالم وهي مقبرة الغزاة وكما قيل "من لم يعلمه الزمن يعلمه اليمن"، ولكن أكبر خوف عليها من الداخل متمثلا في ثلاث كبوات هي مصدر إضعاف أي دوله وهم "الأحقاد والأطماع والجهل".

- ما حقيقة استيلاء قوة متنفدة على عدد واسع من أملاك السلطنة العبدليه وأين تلك الأملاك ؟ وهل هي في الأساس ملك لكم أو ملك للشعب ؟

هل تقصد أملاك السلطنة العبدلية كدولة في حينه او أملاكنا الشرعية الشخصية المشترى بحر مالنا والموثقة شرعاً، أما أملاك السلطنة العبدلي كدولة فهي معروفة وهي حق لأبناء المنطقة يتنعمون من خيرها وما فيها وما عليها وهي لم تسلم من الاستيلاء والبعثرة، أما أملاكنا المشترى بحر مال أبائي وأجدادي والموروثة لي ولي غيري فهي أملاك شرعية مشترى من أحرار ذكر وأنثى وهي موثقة شرعاً.

وهنا أريد ان أوضح أمرا هام نعم ما قبل 1994م كانت أملاكنا كأملاك الغير من الأغلبية مؤممة ولكنها محفوظة حتى المنتفع بها مسجله بأسماء ملاكها الشرعيون ولم يتم الاستيلاء عليها إلا بعد 1994م برغم قرار الإعادة السياسي من النظام السابق، أما أين تلك الأملاك فهي موجودة في ثلاث محافظات محافظة عدن ومحافظة لحج ومحافظة أبين، أما بالنسبة للاستيلاء من القوة المتنفذه فحدث ولا حرج تمتد من قمة هرم النظام إلى أسفله في ثلاثة محافظات.

فمثلاً ما نعني بقمة الهرم والذي يمثل معيار القيم في الدولة فقد استولى بالقوة على أرضنا المملوكة شرعا مع الآخرين في منطقة المعاشيق ثم يأتي من بعده المتنفذين القياديين والسياسيين والعسكريين والمتسترين بالتجار والإداريين الانتهازيين وبعض مصالح وإدارات حكومية والكل استولا بذريعة ومسمى رسمي وفي الحقيقة بان استيلاءهم لمصالح شخصية.

فإذا أردنا ان نخوض في التفاصيل فأننا سوف نصبح مثل المسلسلات التركية ذات 200حلقة ولكننا سنلخصها في الأمثلة التالية:

- حجز مساحات في جعولة تحت ذريعة الميناء الحر.
- مزارع لقيادات عسكرية من قطاعات مختلفة ومعسكرات.
- مساحات لإدارات كالكهرباء والمياه ومناطق صناعية.
- مساحات وزعت كقطع لرشوات انتخابية حزبية.
- تنفيذ مشروع المدينة الخضراء على مساحات شاسعة من أرضنا.

وهذا المشروع لم يتسبب بضرر شخصي لي فقط بل تمدد بالضرر لمن وزعنا لهم قطع أراضي هبة ضمن مشاريعنا الخيرية في اليمن والتي قمنا بها في هذه المنطقة ومناطق أخرى ولازلنا مستمرون فيها والذي يقوم بعض الإداريين المتنفذين بمماطلة توثيقها للموهوبين طمعا في الاستيلاء عليها "فلا سلم الواهب ولا الموهوب".

"ردع الظلم ورد المظالم" تكون من أولويات أي نظام يأمل بأي نجاح فهي مصدر للفتنه والفساد وهذا بشكل عام وأنا انصح هنا أي نظام الآن وغدا بان يفصل بين الحقوق الممتلكات الشخصية والأمور السياسية لان المساس والبعثرة بحقوق وممتلكات الشعب عواقبها وخيمة في الدنيا والآخرة والدفاع عن هذه الحقوق حق شرعي للجميع، وهذه التصرفات الإجرامية ليس تأثيرها على الداخل فقط بل هي تؤثر على المستثمرين في اليمن فأصبح شعور سائد عند الغير بأن "المالك في اليمن أصبح لا يملك".

- ما الذي يمكن أن تقوله لأبناء الشعب اليمني وخصوصا أبناء المحافظات الجنوبية خلال الإحداث الجارية ؟

نحن معكم ونحترمكم وفخورون بكم وأنصحكم بتوحيد صفوفكم فالأمر كله بأيديكم فان فعلتم ذلك فلن يصمد أي طاغية أمامكم، فانتم اليمن بكل شعوبه وقبائله ومدنه وهجره وجباله وسهوله تعلمون من لم يتعلم وفي الأخير "لا يصح إلا الصحيح" ولا مصلحة فوق مصلحتكم وذلك حق شرعي لكم، وأي قيادة تمتد قوتها وشرعيها منكم والفاسدون لا يمتدوا قوتهم إلا بتهاونكم وصمتكم على حقوقكم "فلا هيبة لدولة إلا بعزة وكرامة شعبها".

حد من الوادي
03-09-2012, 01:25 AM
هادي في عيون الجنوبيّين: أداة قرار أم محاولة التفاف على القضيّة؟

الاربعاء 2012/03/07 الساعة 02:28:09

التغيير – صنعاء:ياسر اليافعي

انتقل اليمن إلى عهد رئاسي جديد بتولي عبد ربه منصور هادي منصبه الرئاسي خلفاً لعلي عبد الله صالح، لكن عهد هادي الممتد فترة انتقالية من عامين، تنفيذاً للمبادرة الخليجية وآلياتها التطبيقية، مليء بالأزمات القديمة والمعقّدة، في مقدمتها القضية الجنوبية. ونظراً لأن هادي هو أحد أبناء المحافظات الجنوبية، وتحديداً من محافظة أبين، الخاضعة حالياً لسيطرة عناصر اسلامية متشددة يشتبه في انتمائها لتنظيم «القاعدة»، يعول الكثير من الجنوبيين على الرئيس الجديد لحل قضيتهم والوقوف معهم. ويعتقد البعض أن مرحلة عبد ربه هادي لن تشبه مرحلة علي عبد الله صالح، حيث استخدم الأخير العنف والحصار والاعتقالات لقمع المسيرات الاحتجاجية التي ينظمها الحراك الجنوبي منذُ 2007. وسبق أن صرح بأن لا خطوط حمراء أمام القضية الجنوبية في مرحلة الحوار، على عكس صالح الذي كان يؤكد أن الوحدة والدستور خط أحمر، وأن أي حوار يجب أن يكون تحت قبة البرلمان.

وعلى الرغم من مقاطعة الحراك الجنوبي للانتخابات الرئاسية وإفشالها، إلّا أن الكثير من قيادات وناشطي الحراك أكدوا أن مقاطعتهم للانتخابات لم تكن ضد هادي لشخصه على الإطلاق، لكن رفضاً لشرعنة الوحدة، وحتى يوصلوا رسالة إلى الداخل والخارج، مفادها بأن هناك قضية جنوبية ولا يمكن معالجتها سياسياً بعيداً عن الحراك الجنوبي، الذي أصبح قوة تتزايد كل يوم في الجنوب. واليوم، بعدما أصبح هادي رئيساً فعلياً لليمن، يعبر البعض من أبناء الجنوب عن ثقته المبدئية في هادي، مطالباً بمنحه بعض الوقت حتى يجري الحكم عليه، وخصوصاً أن المرحلة انتقالية وصعبة، ويفترض أن تشهد حواراً وطنياً، فيما يرى البعض الآخر أن هادي موجود في الواجهة، لكن من يحكم هي القوى القبلية والعسكرية المسيطرة في الشمال. النظرة التشاؤمية من حكم هادي اختصرها الناشط والإعلامي، فيصل السعيدي، بقوله إن «هادي رئيس منتخب من قبل أبناء الشمال، ولا يمثل الشعب الجنوبي، وإن كان جنوبي الأصل». كذلك رأى أن الرئيس اليمني الجديد من الأشخاص الذين حاربوا مع نظام صنعاء في حرب 1994 واحتلوا الجنوب، واليوم يجري توظيفه مرة أخرى لشغل هذا المنصب لشرعنة الاحتلال.

رأي يوافق عليه المحامي أكرم الشاطر، مذكراً بأن نظام علي عبد الله صالح استخدم هادي عند اعلان الحرب على الجنوب، وجرى تنصيبه وزيراً للدفاع في فترة الحرب، وبالتالي نعدّه جزءاً من الاحتلال وينفذ أجندته ويسهّل له الطرق في اختراق الصف الجنوبي. وأضاف «ها هو اليوم يُقدم كورقة، في محاولة للالتفاف على مطلب الجنوبيين في استعادة دولتهم، وبما سمي الرئيس التوافقي، أي باتفاق رموز الشمال سواء من النظام أو المعارضة». كذلك أكد أن «كلا الطرفين يمثل النظام المنضوي تحت ظلّة رجال الدين والقبيلة والعسكر، وهم أنفسهم من اتفقوا على نهب الجنوب ومحاولة طمس هويته وقتل الجنوبيين في حرب ظالمة».

من جهته، عبر الناشط ناصر الناصر عن اعتقاده بأن الرئيس اليمني لن يكون لديه أي جديد بخصوص القضية الجنوبية، لأنه أداة تنفيذ، لا أداة قرار، وهو يجلس على كرسي حكم القبيلة المتنفّذة والقوى العسكرية المتصارعة على الحكم. لهذه الأسباب، يؤكد الناشط جياب مسعود اليهري أنه «ليس أمامنا كجنوبيين إلّا مواصلة مسير الثورة حتى تحرير الأرض واستعادة الدولة الكاملة غير المنقوصة، بغض النظر عن حكم سواء عبد ربه منصور الجنوبي أو رئيس شمالي».

في المقابل، يرى عبود الردفاني أن رفض أغلبية الجنوبيين للانتخابات الرئاسية، التي أوصلت هادي إلى الحكم لاعتبارها «محاولة لشرعنة المحتل الغاشم»، «لا يعني أننا نكنّ لعبد ربه منصور هادي الضغينة، بل إننا نقدر الموقف الذي أوصله الى الرئاسة»، قبل أن يطالب الرئيس بالنظر إلى أوضاع الجنوبيين، الذين ينكَّل بهم وتُسفك دماؤهم.

على هذا الأساس، يفضل عبد العزيز القعيطي عدم استعداء هادي في هذه المرحلة، مطالباً بإعطائه المزيد من الوقت لأن الوقت كفيل بأن يُظهر نوايا الرئيس من الجنوب وقضيته.

بدوره، شدد إبراهيم اليافعي على ضرورة تضافر جهود الجنوبيين في هذه المرحلة للوصول إلى الهدف المطلوب، كما أكد على ضرورة التروي قبيل الحكم على الرئيس الجديد، لأن القضية الجنوبية بكل تعقيداتها وملفاتها الشائكة ستحدد مستقبل هادي.

المصدر: صحيفة "الأخبار " اللبنانية

تمت الطباعة في 2012/03/09 : الساعة 01:21

حد من الوادي
03-10-2012, 01:16 AM
باسندوة : الدولة الفدرالية "أفضل للنهضة" وانا وهادي فدائيان

الجمعة 2012/03/09 الساعة 08:36:51

التغيير – صنعاء:

قال رئيس حكومة الوفاق الوطني في اليمن محمد سالم باسندوة إنه والرئيس عبدربه منصور هادي “فدائيان” لأنهما قبلا تحمل المسؤولية في ظرف عصيب وظروف صعبة .

وفي حوار مع “الخليج” لم يسرف باسندوة في التفاؤل، وقال إن بلاده “تضع أقدامها على الطريق الصحيح”، لكنها تجابه تحديات سياسية وأمنية واقتصادية، وأشار إلى صعوبات في إعادة هيكلة المؤسستين العسكرية والأمنية .

وأشار إلى أن مؤتمر الحوار الوطني المقرر عقده مطلع الشهر المقبل، سيبحث المشكلات كافة بما فيها القضية الجنوبية، وقضية صعدة، إضافة إلى التعديلات الدستورية . واعترف بأن المبادرة الخليجية لم تحقق كل طموحات الثورة الشبابية السلمية،لكنه اعتبر هذه التسوية عملت على حقن دماء اليمنيين وأرواحهم .

ورفض أن تفرض الحكومة إخلاء ساحات التغير والتحرير من المعتصمين، وأشار إلى أن القرار بفض الاعتصامات بيد قادة الثورة الشبابية .

ورحب باسندوة بعودة كل المعارضين في الخارج، ورأى أن الانفصال والتشطير ليس حلاً لليمن، وأعرب عن تأييده للدولة القائمة على الفدرالية لأنها قابلة للنهوض أكثر . وأكد أن نجاح الحكومة في تحقيق التنمية ودفع الاستثمار، سيؤدي إلى توفير فرص عمل للناس والحد من الفقر وحمل السلاح .

رئيس الوزراء اليمني في حديث خاص لـ "الخليج":

المبادرة الخليجية صانت أرواح اليمنيين والانفصال ليس في مصلحة أحد

لا يريد رئيس حكومة الوفاق الوطني محمد سالم باسندوة الإسراف في التفاؤل، لكنه يعتقد أن اليمن بدأ يضع أقدامه في الطريق الصحيح نحو مستقبل أفضل، ويقول إن الوضع القادم للبلاد لن يكون أسوأ من السابق، كما يؤكد أن المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية لم تحقق مطالب الثورة كاملة، لكنها عملت على حقن دماء الناس وأرواحهم .

يقول باسندوة في حوار مع “الخليج” جرى في منزله في العاصمة صنعاء، إن هناك الكثير من التحديات التي تواجه الحكومة القائمة، وهي تحديات سياسية واقتصادية وأمنية، وأشار إلى صعوبات قائمة في إعادة هيكلة الجيش والأمن، والتي قال إنها بحاجة لأن تكون قوات للوطن لا للأفراد .

وأكد باسندوة أن القبول بالنقل السلمي والسلس للسلطة كان نتيجة لجهود الثوار المعتصمين في الساحات ونتيجة جهود قيادة تكتل “أحزاب للقاء المشترك” وشركائه، وليس هبة من أحد، وقال إن موافقة الرئيس السابق علي عبدالله صالح على خطة نقل السلطة جاءت بعد تلكؤ استمر طويلاً، كما أكد أنه ليست هناك نية لإخلاء الساحات من الثوار، الذين قال إن القرار بيدهم وحدهم .

وقال باسندوة إن مؤتمر الحوار الوطني سيبحث في المشكلات كافة التي يعاني منها اليمن بما فيها القضية الجنوبية، وقضية صعدة، إضافة إلى التعديلات الدستورية التي ستحال بعد التوافق حولها إلى لجنة لصياغتها قبل إنزالها للناس لإبداء رأيهم فيها، كما تناول العديد من القضايا التي يعاني منها اليمن في الوقت الحاضر والمساعي لإخراجه من هذه الأوضاع . وتالياً نص الحوار:

حاوره في صنعاء: صادق ناشر

* كيف قدمت الحكومة نفسها للمواطن اليمني بعد أزمة استمرت لأكثر من عام، وأنها جادة في معالجة أوضاعه الصعبة؟

- تشكيل الحكومة جاء تنفيذاً للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، تم الاتفاق بموجب الآلية على أن يتم تقاسم الحكومة وأن تكون رئاستها ل”اللقاء المشترك”، وقام كل طرف بترشيح من يريد لشغل الحقائب الوزارية التابعة له، ولم يعترض أي طرف على الأسماء المقدمة من الطرف الآخر، حتى إن المؤتمر الشعبي وحلفاءه تحاشوا أن يقدموا بعض الأسماء التي لن يقبل بها “المشترك” وشركاؤه والعكس كذلك .

لقد اعترض أداء الحكومة الكثير من الصعوبات، لكنني أعتقد أن الناس بدأوا يلمسون تحسناً في أوضاع الكهرباء والمشتقات النفطية، وقد ساعدنا في تجاوز أزمة المشتقات النفطية المساعدة التي قدمتها السعودية . اليوم أعتقد أننا قدمنا أنفسنا بشكل إيجابي للمواطن، الذي بدأ إيقاع حياته يعود بالتدريج، ولو أنه ليس بالشكل الذي يرضينا، وسنعمل جاهدين من أجل تطبيع الحياة بشكل كامل .

* ألا يضر مبدأ التقاسم الذي تتحدثون عنه بأداء الحكومة وتنفيذ قراراتها؟

- بموجب المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية فإن القرارات تتخذ في مجلس الوزراء كما تتخذ في مجلس النواب، أي بالتوافق . أما في حالة وجود خلاف يحال الأمر إلى نائب الرئيس قبل الانتخابات وإلى الرئيس في المرحلة الحالية، أي الأخ عبدربه منصور هادي؛ فإن اتفق رئيس مجلس الوزراء ورئيس الجمهورية على رأي واحد أخذ بهذا الرأي وإن اختلفا يكون الأمر متروكاً لرئيس الجمهورية .

حتى الآن لم يحدث أي خلاف جدي داخل الحكومة، ومنذ أول يوم لتشكيل الحكومة أكدت للجميع أننا سنعمل كفريق واحد لا كفريقين، وأنه يجب أن نغلب مصلحة الوطن على مصالح أحزابنا وتنظيماتنا . ويحدث في اجتماعات الحكومة أن يتفق وزراء من المشترك والمؤتمر على رأي واحد ويتفق آخرون من الطرفين على رأي آخر، لكن في النهاية يؤخذ بالقرار أو بالرأي الذي يرى الجميع أن فيه مصلحة للوطن.

* كيف واجهت لحظة ترؤسك لأول اجتماع للحكومة الجديدة في ظل خروج البلد من أزمة نقل السلطة؟

- كنت أدرك أنني سوف أتحمل عبئاً ثقيلاً، لكن في سبيل مصلحة الوطن قبلت التحدي علّني أستطيع الإسهام في إنقاذ وطني من الانزلاق نحو الفوضى العارمة والحرب الأهلية . وأعتقد أنني استطعت مع زملائي في الحكومة تحقيق بعض الانجازات، لكنها ليست كافية، إذ يجب أن نعمل على تحقيق المزيد في الفترات القادمة، ربما أكون مخطئاً، إلا أنني أشعر أن المواطنين تفهموا إلى حد كبير ما قمنا به .

التحديات

* ما أهم التحديات التي تقف أمام الحكومة خلال هذه الفترة الزمنية القصيرة المحددة بعامين؟

- التحديات التي تواجهها الحكومة اليوم هي خليط من تحديات سياسية ومالية وأمنية . فيما يتعلق بالتحديات السياسية فإنني أعتقد أن هناك من يسعى إلى إفشال الحكومة، لكنها تحديات يمكن التغلب عليها إذا ما توافرت لدينا الإرادة الكافية . أما بالنسبة للتحديات المالية فهي كبيرة جداً، خاصة وأننا ورثنا خزينة فارغة وموارد شحيحة فيما نحن مطالبون بتحقيق أشياء كثيرة، وهو أمر غير ممكن في ظل الإمكانات المالية غير الكافية، ومازلنا ننتظر مساعدة إخوتنا في الخليج وأصدقائنا في المجتمع الدولي للتغلب على هذه الصعوبات .

بالنسبة للتحديات الأمنية فهي خطرة جداً، ما يحدث من وقت إلى آخر من أحداث أمنية وعسكرية أكبر دليل على خطورة هذه التحديات التي نرى أنها مفتعلة، فالهجمات التي تتعرض لها معسكرات الجيش هنا وهناك لا تأتي من فراغ، فهناك من يقف وراءها وسوف تكشف الأيام ذلك .

* بعض الناس يعتقد أن البلاد لا تزال على كف عفريت، فالأوضاع هشة من كل النواحي، وهناك مخاوف من عودة الأمور إلى مربع الصفر، هل هذه المخاوف تساوركم أيضاً كحكومة؟

- لا أعتقد أن الأمور ستعود إلى مربع الصفر، لكن هذا لا ينفي توقع حدوث أشياء كثيرة، لكنها لن تعيد البلاد إلى مربع الصفر، وسوف نستطيع بإذن الله تجاوز التحديات .

* كيف تقيمون الدور الخارجي في التوصل إلى الحل القائم اليوم؟

- لا نستطيع إنكار الدور الخارجي الكبير لدول الجوار والمجتمع الدولي فيما تم التوصل إليه، ونحن لمسنا منهم الحرص الشديد على أمن واستقرار اليمن، وهذا ليس بالضرورة أن يكون حباً باليمنيين، ولكن أيضاً من أجل مصالحهم فمصالحهم سوف تتضرر إذا ما حدث شيء في اليمن بحكم موقعه الاستراتيجي الفريد .

هيكلة الجيش

* متى يستطيع المواطن والمراقب الخارجي أن يتأكد أن الوضع قد عاد إلى طبيعته في اليمن؟

- عندما تتم إعادة هيكلة القوات المسلحة والأمنية، عندئذ يستطيع المواطن أن يطمئن كل الاطمئنان من أن اليمن خرج من دائرة الخطر إلى دائرة الأمان، لكن طالما أن الجيش غير موحد، وطالما أن أجهزة الأمن ليست كلها تحت سيطرة الحكومة ولا حتى تحت سيطرة رئيس الجمهورية الجديد، فإن الناس لن تطمئن كثيراً للوضع .

* تشهد عملية إعادة هيكلة الجيش بطئاً شديداً، فلماذا لا يتم التسريع في إعادة الهيكلة؟

- بموجب المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة فإن إعادة هيكلة الجيش تبدأ في المرحلة الثانية أي بعد الانتخابات الرئاسية المبكرة، وليس من السهل إعادة الهيكلة في وقت قصير، فالخطوة تحتاج إلى جهد كبير، واللجنة العسكرية برئاسة الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي تقوم بجهد كبير لكن النتائج لم تظهر سريعاً وستأخذ بعض الوقت، إعادة هيكلة الجيش تستدعي قبول كل الأطراف المتنازعة داخل القوات المسلحة بالحلول التي تضعها لجنة الشؤون العسكرية وتحقيق الأمن والاستقرار .

* أين العقدة في قضية إعادة هيكلة الجيش؟

- الجيش لم يكن للوطن بقدر ما كان جيشاً أسرياً، كان عبارة عن إقطاعيات عسكرية، لو كان جيشاً وطنياً لما حدث ما حدث، لأن الجيش الوطني لا يمكن أن ينقسم، لهذا يجب أن نعمل على أن يكون هناك جيش وطني مئة في المئة لا تابعاً لهذا أو لذاك .

وعندما أقول إن الجيش لم يكن وطنياً فلا أقصد أنه ليست هناك وطنية لدى قادته وضباطه وجنوده، فعلى العكس فلديهم جميعاً الروح الوطنية العالية، ما أقصده أنه لم يكن يخضع لمصلحة الوطن بقدر ما كان يخضع لمصلحة أفراد .

* وكيف سيكون التعامل مع الجيش الموالي للثورة؟

- سيسري عليه ما سيسري على الآخرين، من اجل توحيد الجيش يجب أن يقدم الجميع التنازلات ويتخلون عن استحواذهم على القوات العسكرية التي تقع تحت إمرتهم، يجب على الكل أن يعيد الجيش إلى المسار الصحيح ليكن تحت إمرة الشعب والوطن .

لم نبع الثورة

* شباب الثورة يلومونكم في اللقاء المشترك بأنكم بعتم الثورة وقبلتم الاشتراك بحكومة التوافق الوطني؟

- نحن لم نبع الثورة، بل على العكس، نحن حتى الآن محافظون على استمرارها، لكننا قبلنا بالمبادرة الخليجية ثم بآلية تنفيذية لها من أجل صون الأرواح وحقن الدماء، لو لم يتم ما تم لكان اليمن اليوم مثل سوريا أو ليبيا . كما تعلم فإن عدد سكان ليبيا 5 ملايين نسمة وسقط منهم خمسون ألف شخص، أما عدد سكان اليمن فيبلغ 25 مليوناً ولو استمر الوضع على ما كان عليه كنا سنجد أنفسنا ندفع كل يوم مئة إلى مئتي شخص وألفي جريح .

قبولنا بهذه المبادرة جنب اليمن هذه الخسائر الباهظة، مع معرفتنا أن الطرف الآخر كان لا يهمه دخول البلد في مستنقع حرب أهلية أو فوضى عارمة، لكنني متفق معك أن المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية لم تلب كل ما يطلبه الثوار في الساحات لكنهما على الأقل حققتا أهم مطلب من مطالب الثورة .

* هل تصارحتم مع الشباب قبل الدخول في الحكومة، هل التقيتم بهم في الساحات؟

- بعد ما تقدمت بمشروع قانون الحصانة وترشيح الأخ عبدربه منصور هادي لرئاسة الجمهورية في مجلس النواب ذهبت بعد يومين إلى الساحة في صنعاء والتقيت بالعديد من الشباب الذين تفهموا موقفنا وهم حتى الآن مؤيدون للمشترك وشركائه .

* بمناسبة الحديث عن قانون الحصانة البعض قال إن دموع باسندوه هي التي مررت القانون أمام مجلس النواب، هل هذا صحيح؟

- لا تسألني هذا السؤال بل أسأل الآخرين، فبكائي لم يكن مفتعلاً . أنت تعرف أن من الصعب على الإنسان أن يستحضر دموعه متى شاء، وفي مجلس النواب تساقطت الدموع من عيني من دون أن أدري، ولم أستطع أن أواصل الكلام، وكان لهذه الدموع تأثير إلى حد كبير في الناس .

وما خلف الدموع كنت أبكي على الوطن بالدرجة الأولى من أن يتمزق . فقد كنت أتألم عندما أرى العالم يتقدم ويتطور؛ فيما نحن مازلنا “محلك سر”، إن لم نكن نسير إلى الوراء .

* كيف سيكون مصير الساحات، هل ستضطرون إلى إخلائها بالقوة؟

- لا . وقد قلت أكثر من مرة أنه ليس من حقنا ذلك، لكن متى ستنفض هذه الاعتصامات، هذا أمر متروك لقيادة هذه الساحات، أما نحن فليس من حقنا إخلائها، لأنه طالما أنهم معتصمون ويتظاهرون بشكل سلمي فهذا من حقهم، وليس هناك لا في المبادرة الخليجية ولا في آليتها التنفيذية ما يلزمنا بفض الساحات لا كحكومة ولا حتى كرئيس للجمهورية .

البعض يحاول أن يفسر المفردة الواردة في المبادرة المتعلقة ب”إزالة عناصر التوتر” بطريقة خاطئة، لأن إزالة عناصر التوتر تعني أن يتوقف اللجوء إلى العنف وليس إخلاء الساحات من المعتصمين .

نقل السلطة

* ما يتعلق بنقل السلطة تمت الأمور بشكل هادئ، جرت انتخابات وجيء برئيس جديد للبلد، هل تعتقدون أن نقل السلطة بشكل سلمي كان أمراً محسوباً للطرفين أم أنه محسوب لطرف دون الآخر؟

- أعتقد أن القبول بالنقل السلمي والسلس للسلطة كان نتيجة لجهود الثوار المعتصمين في الساحات ونتيجة جهود قيادة “اللقاء المشترك” وشركائه، لو كان هذا تم قبل الثورة كان بالإمكان أن يحسب لمصلحة الطرف الآخر، لكن بعد أن أزهقت أرواح وسالت دماء لا يمكن أن يحسب للطرف الآخر، بل يحسب للثوار والشهداء والجرحى الذين سقطوا في الساحات .

* لكن البعض يرى انه لو لم يوافق الرئيس السابق علي عبدالله صالح على التسوية لكان اليمن دخل حرباً أهلية شاملة، هل تتفق مع هذا الرأي؟

- قد يكون هذا رأي البعض، لكن كما تعرف فإن موافقته جاءت بعد تلكؤ استمر طويلاً، وعلى كل حال فإن المهم أن البلاد رست على قاعدة التداول السلمي والسلس للسلطة وأن تبقى باستمرار تأخذ بهذه القاعدة، لم يعد هناك مجالاً للانقلابات والتغيير بالعنف .

* ما الأسباب التي جعلتكم ترفضون الذهاب إلى دار الرئاسة لتشهدوا مسألة نقل السلطة من صالح إلى عبدربه؟

- حضرنا مجلس النواب عندما أدى الأخ الرئيس اليمين الدستورية، بمجرد أداء اليمين الدستورية تم التنصيب، لأنه لا يمكن لأي رئيس جديد أن يمارس مهامه إلا بعد أن يؤدي اليمين الدستورية أمام الجهة التي يحددها الدستور، والجهة التي يحددها الدستور هي مجلس النواب، وحفل التسليم في دار الرئاسة لا يعنينا؛ فهذا شيء متروك للرئيس الجديد والرئيس السابق وهو ليس حفل تنصيب بل حفل استلام وتسليم .

* البعض طرح مخاوف أمنية ربما دفعتكم بعدم الذهاب إلى دار الرئاسة؟

- هذا الشيء لم يدر في ذهني، وإذا دار هذا في أذهان البعض وفسره بهذا الشكل فهذا اجتهاده الخاص .

الحوار الوطني

* تستعدون لعقد مؤتمر للحوار الوطني، ما أبرز القضايا التي سيتم مناقشتها في هذا المؤتمر؟

- مؤتمر الحوار الوطني سيبحث في جميع المشكلات التي يعاني منها اليمن بما فيها القضية الجنوبية، العادلة بامتياز، وقضية صعدة، إضافة إلى التعديلات الدستورية التي ستحال بعد التوافق حولها إلى لجنة لصياغتها وبعد ذلك تنزل إلى الناس لدراستها، وإذا حصل شبه إجماع عليها ستطرح للاستفتاء، في حال أن الناس لم تقبل بهذه التعديلات أو اعترضت على بعضها فيجب أن يعاد النظر فيها .

القضية الجنوبية مهمة بالنسبة لنا وهي قضية قابلة للحل بالتوافق على أساس رفع المظالم وإعادة الحقوق لأصحابها، وهذا سوف ينص عليه قانون العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية الذي ما زال مشروعاً يناقشه الناس .

بالنسبة للحوثيين فمن حقهم أن يأسسوا حزباً سياسياً لو أرادوا، وأن يشاركوا مثلهم مثل غيرهم من القوى السياسية المؤطرة في أحزاب وتنظيمات، ويجب العمل على احتواء تداعيات حروب صعدة الست، لكن يجب أن يكون لدى كل الأطرف المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني الشامل الاستعداد والإرادة لإخراج الوطن وانتشاله من براثن أزماته ومشكلاته .

* هل تريد القول إن الحوار سيكون مفتوحاً وإن كل شيء مطروح على الطاولة حتى موضوع الانفصال؟

- لو طرح موضوع الانفصال في المؤتمر يمكن أن يناقش وسيجري إقناع أصحاب هذا الموضوع أنه ليست هناك مصلحة من الانفصال لا للمحافظات الجنوبية ولا المحافظات الشمالية ولا اليمن الموحد، يجب أن يدرك أصحاب هذا الحل أن الوحدة لم تجن على أحد، من جنى على الوحدة وعلى المواطن هي الطريقة التي أديرت بها البلاد منذ حرب صيف ،94 فلماذا نحمل الوحدة هذا الوزر وهي منه براء؟

* ما البديل في رأيكم، ما هو الخيار الأفضل؟

- لا أريد أن ألزم أحداً برأيي الشخصي وأترك هذا الأمر لمؤتمر الحوار الوطني الشامل لأنني لو قلت رأيي الآن كأنني حكمت على مؤتمر الحوار الوطني الشامل بالفشل أو بالاختلاف .

* ما السيناريو الذي ترونه الأفضل للحفاظ على وحدة اليمن وفي الوقت نفسه حل مشكلات الناس؟

- العالم كله أمامنا ومعظمه فيدرالية، ولنا نماذج ناجحة مثل دولة الإمارات العربية المتحدة، ماليزيا وكثير من دول العالم، الدولة القائمة على الفيدرالية قابلة للنهوض أكثر، فالمقاطعات الفيدرالية ستتنافس فيما بينها لأن كل مقاطعة ستحكم نفسها داخلياً وستتمتع بسلطات وصلاحيات كبيرة .

* هل تقبلون بعودة رموز المعارضة في الخارج مثل علي ناصر محمد وعلي سالم البيض وحيدر العطاس لممارسة حياتهم السياسية بشكل حر؟

- نقبل بعودة الجميع وليس هناك أي اعتراض في عودة أي واحد بما في ذلك الرئيس علي ناصر محمد وغيره، من حق كل معارضي الخارج العودة والتعبير عن آرائهم في الداخل وهم في الأول والأخير مواطنون ويجب أن يتمتعوا بكامل حقوقهم وأن يلتزموا بواجباتهم مثل غيرهم .

* هل وجهت لهم دعوات للعودة والمشاركة في الحوار؟

- موقفنا واضح وهو أننا نرحب بكل المعارضين، سواء كانوا قياديين أم عاديين .

نصائحي للرئيس

* كيف هي علاقتك بعبدربه منصور هادي، الذي قال إنكما معاً فدائيان بقبولكما المشاركة في التسوية السياسية، وكنت أول من استخدم هذا التعبير بعد تشكيل الحكومة؟

- نعم كنت أول من أطلقت هذه التسمية، وأقدر للأخ عبدربه منصور هادي قبوله هذا المنصب في هذا الظرف العصيب والمرحلة الصعبة، هو وأنا، نؤمن أن هذا هو قدرنا ويجب علينا أن نتحمل المسؤولية ولن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا .

* كنت قريباً من الرئيس السابق علي عبدالله صالح، فقد توليت أكثر من منصب في عهده، فماذا كان باسندوه ينصح الرئيس حينها؟

- لا أريد أن أتحدث عن مواقفي عندما كنت وزيراً في حكومته أو مستشاراً له، ذلك يعرفه الآخرون ممن كانوا حوله، فقد كنت شجاعاً في مصارحته، وكنت أنصحه، لكن نصحنا لم يفلح .

* كيف ترى مستقبل اليمن؟

- لن يكون المستقبل في أي حال من الأحوال أسوأ من الماضي، حتماً سيكون أفضل وأجمل، وأتوقع أن يقفز اليمن قفزات كبيرة خلال عقد أو عقدين من الزمن لكن سوف تبدأ هذه القفزات من الآن إن شاء الله وسوف نرى يمناً جديداً يتخلق .

إذا ما نجحنا نتيجة التنمية والاستثمار في توفير فرص عمل للناس سنحد من الفقر، وحتى الذين يحملون الأسلحة من رجال القبائل سيتخلون عن أسلحتهم إذا ما وجدوا فرص عمل، لأن حمل السلاح أصبح في نظر البعض مصدر دخل، وإذا أمد الله في أعمارنا فسنرى عجلة التنمية والتقدم تدور بوتائر متسارعة .

* أين يضع محمد سالم باسندوة نفسه بعد انتهاء العامين الانتقاليين، هل لك طموح سياسي؟

- ليس لدي طموح سياسي، وقدري أن أكون حيث أنا الآن، والفضل بالدرجة الأولى إلى أخواني وزملائي في اللقاء المشترك وشركائه الذين حملوني على أكتافهم ووضعوني في هذا الموقع، لكنني مع ذلك لا أستطيع أن أقرأ ماذا يخبئ لي القدر .

المصدر: صحيفة " الخليج " الاماراتية

تمت الطباعة في 2012/03/10 : الساعة 01:07

حد من الوادي
03-10-2012, 01:30 AM
الدعوة لمؤتمر جنوبي

بواسطة admin بتاريخ 9 مارس, 2012 في 09:19 مساء | مصنفة في أراء ومقالات| لا تعليقات

بقلم عارف الكلدي

ربما قد يفكـــر الجنوبيين كثيرا وخصوصا الذين يبحثون عن حل للقضية الجنوبية في الفترة القادمة وما تحويه من مفاجآت قد تحدث على المستوى الاقليمي او الدولي الداعم لحل مشاكل اليمن الشقيق المعقدة ومنها قضية الجنوب العادلة …

ولكنني هنا سوف اتحدث عما يخصنا نحن ابناء الجنوب وعن كيفية التعامل مع التوابع التي احدثتها ثورة الشباب والتي اصبحت بين لحظة وضحاها ازمة احمرية بين جنوب حاشد وشماله بكل ما تعنيه الكلمة من معنى…لكن الغريب فينا نحن ابناء الجنوب والذي بيدنا مفاتيح اللعبة في الميدان وعلى طاولة السياسة اذ اننا في الفترة الإخيرة اعتمدنا على عنصر التعامل مع الحدث مباشرة كرد فعل واقتصرنا على مجارات مؤامرات الاحتلال التي تتبدل وتتلون على حسب ما تمليه عليهم مصلحتهم الاستعمارية …

وهنا سوف اطرح اقتراح عن كيفية التعامل مع المؤتمر الوطني اليمني الذي تدعمه دول اقليمية ودولية … والتعامل معه بطريقة جدية بحيث لا نعطي أي ذريعة للاحتلال او من يدعمه لينفذ أي أجندة قد تأخر قضيتنا ولو حتى الى بعض حين…

جميعنا يعرف ان بعض القيادات الجنوبية في الداخل او الخارج قد بدأت بلقاءات وتشاورات مع اطراف دولية وإقليمية وايضآ يمنية ولن نشكك في نوايا تلك الاطراف الجنوبية ولكننا امام قضية وطن لا يمكن التعامل معها على حسب النوايا او التعهدات الشفوية التي تنقلب بالنهاية الى كوابيس على من يصدقها او من يبني رهاناته على تلك الوعود الكاذبة والتي قد بانت واضحة من خلال تناقض مواقف بعض رموز الشمال المحسوبين على الثورة الشبابية اليمنية

واقتراحي هو : -

- ان يتم الاعداد لمؤتمر جنوبي يضم كل فئات الشعب الجنوبي من سياسيين وتجار وسلاطين وشيوخ وعمال وطلاب ومثقفين مدنيين وعسكريين نساء ورجال اسلاميين وعلمانيين بحيث يتم استقطاب كل فئات الشعب الجنوبي في مؤتمر واحد يتم خلاله اختيار قيادات جنوبية على طريقة مؤسسية تستطيع ان تتحدث باسم الشعب الجنوب وتحوي كل الطيف الجنوبي دون اقصاء او تهميش لأي فئة مهما كان حجمها او مستواها او توجهها …

- يتم انعقاد المؤتمر الوطني الجنوبي بنفس الفترة التي تحدد لانعقاد المؤتمر الوطني في اليمن الشقيق وبنفس اليوم بحيث نحبط أي محاولة لتمثيلنا في مؤتمر الاشقاء في الشمال ونعطي رسالة لكل العالم ان في مؤتمر وطني في الشمال ومؤتمر وطني في الجنوب ومن يحضر في مؤتمر الشمال يحسب على الشمال حتى لو كان من الجنوب وان الجنوبيين قد اختاروا لهم طريق واحدة للتفاوض وهو التفاوض بين شمال وجنوب وتحت سقف فك الاستقلال …

- بعد اجماع الجنوبيين على قيادات سياسية وإعلامية تمثل الشعب الجنوبي بالتفاوض يتم دعوة الاحتلال الى الجلوس على طاولة التفاوض في بلد محايد وتحت اشراف دولي وبين طرفي جمهورية اليمن الديمقراطية والعربية اليمنية التي تمت وحدة الشراكة بينهما في عام 90 قبل فشلها بسنوات

ومن هنا نستطيع ان نكون نحن من يوجة طريق القضية الجنوبية ومن يحدد مكان وزمان التفاوض وتحت أي سقف ..

حد من الوادي
03-11-2012, 01:21 AM
اتفاق على توحيد فصيلين كبيرين في الحراك الجنوبي بعد سنوات من الخلاف

السبت 10 مارس 2012 11:48 مساءً

عدن

قال العميد علي السعدي القيادي في الحراك الجنوبي أن لقاءً مثمراً عقد بين فصيلين في الحراك الجنوبي أدى إلى الاتفاق على توحيدهما في إطار سيعلن عنه لاحقاً.


وهذا الفصيلان هما "المجلس الوطني الأعلى لتحرير واستقلال الجنوب" و "المجلس الأعلى للحراك السلمي الجنوبي" وهما الفصيلان الأكبر داخل الحراك الجنوبي وخاضا صراعاً مطولاً منذ العام 2010 على خلفية إعلان دمج غير متفق عليه.



وقال السعدي "تم لقاء مشترك بين الأخوة في قيادة المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب وقيادات المجلس الوطني للنضال السلمي لتحرير واستعادة الدولة في الجنوب وقد كان لقاء سادته روح المسؤولية والود والتآخي والهدف والمصير المشترك".



وأضاف "بعد النقاش المسؤول بين المجلسين لمستجدات الوضع السائد في الجنوب المحتل ومتطلبات المرحلة القادمة وكذلك الاستحقاقات القادمة ومواجهتها بشكل موحد فقد خرج الاجتماع بالقرارات التالية:


1-تشكيل لجنة تنظيمية ولجنة سياسية مشتركتان ومهمة اللجنتان الإعداد والتحضير لتوحيد المجلسين في إطار سياسي واحد يتم الاتفاق عليه عبر اللجنتان أعلاه.


2-تشكيل لجنة مشتركة للحوار والتنسيق مع بقية المكونات والشخصيات السياسية والاجتماعية الجنوبية الأخرى حول مجمل القضايا والتطورات السياسية الراهنة على الساحة الجنوبية.


adenalghad.net/news/8444.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
03-12-2012, 12:36 AM
محمد علي أحمد : الجنوبيون المشاركون في لقاء المانيا لا يمثلون الا أنفسهم ولم يفوضهم الحراك

الأحد, 11 آذار/مارس 2012 15:34

لندن " عدن برس " خاص –

شن المناضل والقيادي في الحراك الجنوبي محمد أحمد هجوما قويا على المهندس حيدر ابوبكر العطاس - دون أن يسميه - والذي شارك في الحوار الجاري في المانيا بين أحزاب اللقاء المشترك والمؤتمر الشعبي العام وجماعة الحوثيين ، والذي أعتبر لقاءا تمهيديا يسبق الحوار الوطني الشامل المزمع إجراؤه في صنعاء ، وقال محمد علي أحمد في بيان حصل "عدن برس " على نسخة منه أن من شارك من الجنوبيين في لقاء المانيا جاء بدون تشاور او تفويض من مكونات الحراك وبالتالي فأن مشاركته لا تعبر الا عن نفسه .


نص بيان المناضل والقيادي الجنوبي محمد علي احمد

تواترت الأنباء خلال الأيام القليلة الماضية عن اللقاءات والحوارت التي تجري في المانيا بين أطراف من حزب المؤتمر الشعبي العام واللقاء المشترك والحوثيين والأخ حيدر العطاس وآخرين وأشارت بعض الأنباء إلى موافقتنا ومشاركتنا وبهذه المناسبة فأننا ننفي علمنا أو أطلاعنا على أي ترتيبات سبقت اللقاء ناهيكم عن مشاركتنا ونجدها مناسبة أن نعلن موقفنا من تلك اللقاءات والحوارات بالتالي:

1ــ لم يطلعنا أو يتشاور معنا أي جنوبي حول المشاركة في هذا اللقاء والموضوعات التي يفترض أن تناقش ولذلك فأن الذين حضروا لا يمثلون الا أنفسهم لأن القضية الجنوبية يمثلها سياسيا الحراك السلمي الجنوبي بهيئاتة وتكويناتة المختلفة وأي حضور بدون تفويض من الحراك السلمي الجنوبي عبر هيئاتة وتكويناته المختلفة لا يعني الجنوبيين في شي.. وحتى من حضروا من أطراف المؤتمر الجنوبي في القاهرة لا يملكون تفويضا من المؤتمر أو القيادة المؤقتة التي نؤكد هنا أنها ستكون حريصة قبل أي لقاءات أو مشاورات من هذا القبيل على التشاور والتنسيق مع مختلف مكونات وهيئات الحراك السلمي الجنوبي لأن القضية الجنوبية أكبر من يدعي طرف الحق بتمثيلها بمفردة.

2ــ أن أي دعوة من هذا القبيل يجب أن يسبقها أعتراف من قبل الطرف الشمالي (المؤتمر الشعبي + اللقاء المشترك) بالقضية الجنوبية التي تتمثل أهم عناصرها في وحدة أنتهت بالحرب أسفرت عن أحتلال الجنوب عسكريا ونهب مقدراتة وأقصاء شعبة وتجريدة من حقوقة السياسية والمدنية والأقتصادية وغيرها كشريك مفترض في دولة الوحدة.. وبعد الأعتراف يتم الحوار بين الطرفين الشمالي والجنوبي تحت رعاية الجامعة العربية والأمم المتحدة والدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وكل طرف يطرح موقفة ومطالبة على طاولة التفاوض.

3ــ أن الصور التي نقلت عن أجتماعات المانيا نقلت صور المجتمعين على دائرة مستديرة والجنوبيون منهم طرف فقط من بقية أطراف وهذا الجانب الأجرائي هو مقدمة غير موفقة ويحدد ماذا يريد الأطراف أن تجري علية الأمور في المؤتمر المزمع عقدة في قادم الأيام ونرى أن من حضر من الجنوبيين قد أقترف خطاء فادحا بسلوك كهذا ويتعارض مع التفاوض الثنائي كموقف جنوبي أصيل للحراك ومكوناتة المختلفة لذلك نطلب منهم الأعتذار عن سلوك كهذا.

4ــ لا يملك أي طرف الحق في تحديد مرجعيات محددة للتفاوض لأن كل الأسباب التي أدت إلى نشوء القضية الجنوبية هي المرجعية الحقيقية للتفاوض وأولها أحتلال الأرض الجنوبية بقوة السلاح وتدمير الوحدة وأقصاء الشريك الجنوبي وتقديم رموزه للمحاكم السياسية وما شكلة ذلك من أنتهاك صارخ لكل الأتفاقيات والمواثيق بين طرفين أعتباريين كدولتين ذات سيادة توحدا وأودعاء وثائق التوحيد لدى الجامعة العربية وهيئة الأمم المتحدة.

وفي الختام نؤكد أن أي لقاءات كهذه لابد أن تلتزم مشروعية التمثيل عبر الحراكي السلمي الجنوبي بهيئاتة وتكويناتة المختلفة.

حد من الوادي
03-12-2012, 12:47 AM
مع الحوار ولكن - بقلم : د. عبدالرحمن الوالي

الأحد, 11 آذار/مارس 2012 14:45

عدن – لندن " عدن برس " -

يحتل مشروع الحوار مساحه زمنيه ومكانيه مهمه في الشأن اليومي للمواطنين في الجنوب وفي الشمال وهوبحق حديث الساعه حاليا في كل اللقاءات و المنتديات والاعلام ولاهمية الحدث المتوقع نرانا نطرح هنا مجموعة اسئله اوليه حول مايسمى (الحوار الوطني الشامل) المزمع عقده قريبا والذي يتحدث عنه البعض وكأنه الحل السحري لكل المشاكل بينما يعتبره البعض الآخر وكأنه كارثه تضاف الى الكوارث والازمات المتراكمه .

ولهذا نرى وقبل الخوض في موقفنا من مسمى (الحوار) بالقبول او الرفض ان يحاول الجميع (وفي المقدمه المعنيين) الاجابه على مجموعه من الاسئله التي ربما تجعل (مشروع الحوار) اكثر وضوحا لكي يعرف من يدافع عنه لماذا يدافع عنه ويعرف من يعارضه لماذا يعارضه والاهم ان يعرف المواطنين ماهو هذا الحوار. ومن جهتنا تتلخص اهم الاسئله (ونضمنها رؤيتنا) بالمجموعه التاليه :

1 – اين هو القانون او اللائحه التي تنظم اعمال ووثائق هذا الحوار ؟ ومن المعني باصدارها؟ ( ونرى ان هناك جهتان لهما وجود واضح : قرارات مجلس الامن وقرارات دول الخليج وواضح ممثليهما)

2 – من هي الجهه او الجهات التي ستدعو الى هذا الحوار؟ ( نراهما مجلس الامن ودول الخليج)

3 – من هي الجهه او الجهات التي ستحدد اطراف الحوار؟ (نراها مجلس الامن ودول الخليج واطراف كل قضيه)

4 – من هي الجهه او الجهات التي ستحدد قضايا الحوار؟ (نراها المشرفين واطراف الحوار في كل قضيه)

5 – هل الحوار مربوط بفتره زمنيه محدده ام ان الفتره مفتوحه بلا سقف؟ (نرى يحددها المتحاورون ويفضل لا تزيد عن اشهر قليله)

6 – من هي الجهه او الجهات التي ستشرف وتضمن تنفيذ نتيجة الحوار وكيف تضمنها؟ (نراها مجلس الامن ودول الخليج والجامعه العربيه وتصدر فيها قرارات ملزمه)

7 – ماهي آلية اختيار رئاسة الحوار وادارته؟ (نرى يحددها المتحاورون والمشرفون)

8 – هل الحوار يخص قضايا سياسيه فقط (شباب ثورة التغيير ، شباب ثورة التحرير ، القضيه الجنوبيه ، القضيه الحوثيه ، انتخابات برلمانيه، تنظيم القاعده، تشكيل الحكومه، قانون الاحزاب، ...الخ) ام ان الحوار ايضا ثقافي، اقتصادي، تعليمي، حقوقي، فني ، اجتماعي، امني، ...الخ؟ (بالنسبه للقضيه الجنوبيه فنراها سياسيه فقط)

9 – هل سيكون الحوار بمسار واحد عام ام عدة مسارات؟ بمعنى مسار اول خاص بالقضيه الجنوبيه ومسار ثاني خاص بالقضيه الحوثيه ومسار ثالث بتنظيم القاعده ...وهكذا، ام سيكون مسار واحد فقط ؟ وماسيكون اسم هذا المسار الواحد؟ (نرى انه بمسارين: الاول جنوبي شمالي، والثاني شمالي شمالي)

10 – هل سيحدد موقع الحوار في مكان واحد فقط (صنعاء مثلا)؟ ام ان بالامكان ان يكون الحوار حول القضيه الجنوبيه في عدن مثلا والحوار حول القضيه الحوثيه في صعده مثلا؟ (نرى بالنسبه للقضيه الجنوبيه ان البدايه في الخارج)

11 – ماهي آلية اتخاذ القرار في مسار او مسارات الحوار؟ كيف يتم اتخاذ القرار وكيف يصبح ملزم؟ (نراها تحدد من الاطراف المتحاوره في كل قضيه)

12 – ماهي نسب او اعداد تمثيل الاطراف في الحوار ومن يسميها؟ (من يسمي ممثلي شباب التغيير ومن يسمي ممثلي شباب التحرير ومن يسمي ممثلي القضيه الجنوبيه ومن يسمي ممثلي القضيه الحوثيه....الخ؟)، (يهمنا اطراف القضيه الجنوبيه وننصح ان تسرع بالاتفاق على موقف موحد)

13 – من هي الجهه او الجهات التي ستحدد او تعلن نجاح الحوار او فشله؟ ومامقياس النجاح او الفشل؟ (نرى انها كل اطراف كل قضيه وهو المقياس)

14 – هل يوجد شك بأن القضيه الجنوبيه لها ثلاث نقاط واضحه وهي اولا : ان موضوع الحوار هو القضيه الجنوبيه، وثانيا : ان طرفا الحوار هما جنوب [ ج ي د ش] وشمال [ج ع ي]، وثالثا : ان المشرفين الضامنين للتنفيذ هم مجلس الامن ودول الخليج والجامعه العربيه؟ (نرى انه لايوجد أي شك في ذلك)

ان الاجابه على هذه الاسئله (وربما اسئله اخرى عند كثيرين) هو في نظرنا الخطوه الاولى لامكانية انعقاد مثل هذا الحوار من عدمها لأن الكثيرين لديهم تخوفات وهواجس ان يكون هذا المسمى (الحوار الوطني) هو مجرد وهم يراد به تخدير الجميع وتمرير صفقه تجعل الامور تتعقد اكثر بحيث تكون مجرد تكرار لنظام علي صالح الذي كان يدعوا ليلا الى الحوار الوطني عبر الاعلام والفضائيات ثم نرى في صباح اليوم التالي الطائرات والدبابات والمدافع تدك المدن والقرى (قتلا وترويعا واعتقالا وتشريدا) كتطبيق عملي لرؤية النظام (للحوار).

حد من الوادي
03-13-2012, 12:20 AM
شبوة : أنصار الحراك الجنوبي من الطلاب يحيون يوم" الطالب " بعتق لأول مرة

الإثنين 2012/03/12 الساعة 09:40:40

التغيير – شبوة :

خرج عصر اليوم الاثنين بمدينة عتق عاصمة محافظة شبوة طلاب مدارس وكليات في مسيرة حاشدة تلبية لدعوة وجهها الحراك الجنوبي لأنصاره لإحياء يوم "الطالب الجنوبي".

و طافت مسيرة الطلاب شوارع مدينة عتق وهم يحملون أعلام "الجنوب" ومرددين الشعارات المطالبة بالانفصال عن الشمال .

واختتمت المسيرة ببيان أكد استمرار النضال السلمي للحراك الجنوبي ومناصريه بمحافظة شبوة.


تمت الطباعة في 2012/03/13 : الساعة 00:10
-----------------------------------------------

قيادات في الحراك الجنوبي تلتقي بمسؤولين في السفارتين الامريكية والالمانية

الإثنين, 12 آذار/مارس 2012 18:07

عدن – لندن " عدن برس " -

التقت قيادات في المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب صباح اليوم الاثنين في العاصمة عدن المستشار السياسي للسفار الأمريكية في صنعاء .

وصرح الدكتور ناصر الخبجي عضو المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب قائلا "صباح اليوم التقى المجلس الأعلى ممثلا بالأخ الدكتور صالح يحيى نائب رئيس المجلس الأعلى والأمين العام قاسم عسكر جبران والدكتور ناصر الخبجي عضو المجلس الأعلى التقينا المستشار السياسي للسفارة الامريكية (جوسومات كيثر ) في صنعاء وابلغناه موقفنا من ما يجري على أرض الجنوب وعن موقفنا الثابت تجاه الحوارات الدائرة التي لا تعني حل قضية شعب الجنوب وأعتبرها تعني الشأن اليمني وأكدنا له ان التفاوض الذي نسعى اليه يجب ان يكون بين الشمال والجنوب وتحت رعاية الأمم المتحدة والجامعة العربية وعلى قرارات الشرعية الدولية الصادرة في 1994م وابلغناه أننا نحمل الأطراف التي تتغاضى عن ما يحصل لشعب

الجنوب وتسعى الى تهميش مطالبة الشرعية كافة المسئولية عن ما يجري لشعبنا ".

واضاف " كما أكدنا له ان حقنا في استعادة دولتنا وتحرير بلدنا كفلته كل القوانين والشرائع الدولية وابدينا استغرابنا من التجاهل المتعمد لقضية شعبنا وحقه في تقرير مصيره تحرير أرضه من الاحتلال الذي تعرض له منذ بالاجتياح العسكري في 1994م "

كما أكد الدكتور ناصر على أننا بلغنا المستشار السياسي للسفارة الامريكية انه يجب أشراك الجنوب في محاربة الإرهاب الدولي الذي يعد صنيعة دخيلة على مجتمعنا الجنوبي مؤكدا ان الجنوب شعب مسالم وان الحراك الجنوبي أنتهج النضال السلمي لاستعادة دولته وتحرير أرضه سلميا رغم انه تعرض ويتعرض للقمع الشديد من قبل نظام صنعاء.

من ناحية أخرى يلتقي مساء اليوم الاثنين قيادات المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب بنائب السفير الألماني (ثيلب) ومن المتوقع ان يتناول اللقاء موقف قيادات الحراك السلمي الجنوبي التحرري من مسألة الحوارات التي تجري على أكثر من صعيد والتي ترعاها دول الخليج والولايات المتحدة ودول في الاتحاد الأوروبي.

حد من الوادي
03-13-2012, 12:25 AM
الكاتب السعودي اسحاق الشيخ الجنوب لا تداني اصولية الارهاب والتطرف / وشكر وتقدير لشعب الجنوب الحر‏

بواسطة نائف الكلدي بتاريخ 12 مارس, 2012 في 10:11 مساء

ADEN FM _ خاص

الكاتب الصحفي والمؤلف اسحاق الشيخ يعقوب .


إذا كانت هناك على الارض اليمنية بقايا جذور أعشاب تطرف وإرهاب.. فقد كانت ارض الجنوب تخضع لمسارالمعاصرة في الحداثة والتحديث.. ولا تداني اصولية الارهاب والتطرف.

عبر الكاتب السعودي اسحاق الشيخ يعقوب عن تضامنه مع الشعب الجنوبي وحراكه الشعبي السلمي . واعرب عن شكره وتقديره عن تكريمه بأسم شعب الجنوب .

جاء ذلك خلال زيارة رئيس جمعية ابناء الجنوب العربي بالخليج الباركي الكلدي وعدد من اعضائها للكاتب السعودي صاحب القلم الحر إسحاق الشيخ يعقوب وبدورهم نقلأ اليه تحيات الرئيس علي سالم البيض والزعيم حسن أحمد باعوم وتحايا شعب الجنوب أجمع لما له من دور ريادي في نصرة القضية الجنوبية ومطالب شعب الجنوب العادلة وتعزيزها في الإعلام العربي . وقد صرح إسحاق لجمعية ابناء الجنوب العربي

لـن ننسى هــذا الشعـب العظيم، الحـضـاري، المـنفـتح نحـو الحرية، والديمـقراطية، والذي تعـايشنا معه والتمسنا منه الصـدق والوفاء، والنفـوس الطيبة.. وأن قـضـية الجـنوب قـضية عادلـة سـوف تـنـتصر مهما حاول النظام اليمني التهرب عن الحلـول والتـلاعب في الاتهامات المغلـوطـة عـن هــذا الشعــب الأصــيل.الذي ارتفعت أعلامه خفاقة على أنقاض رحيل الاستعمار البريطاني عام 1967 وحفر التاريخ في اعلى قمم جبال الجنوب الشامخة كفاحية شعب بذل شهداؤه والاروح من أجل الحرية والاستقلال ولبناء مجتمع تسوده العدالة والمساواة .

وبعد أن حقق الشعب الجنوبي الانتصاركانت غاشية الظلام والتخلف في الداخل والخارج تنظر إلى هذا الانتصار على أرض الجنوب الذي تطهّرت أرضه ليس من الاحتلال البريطاني البغيض.. وإنمامن المفاهيم التقليدية الاصولية المحافظة.. نظرة كراهية ومعاداة اوقعت بشعب الجنوب بأحتلال اخر استخدم فيه ترويج فتاوي التكفيرين والمتطرفين.

وتقول جريدة الشرق الاوسط اللندنية «غيرإنه بعد قيام الوحدة اليمنية بين شطري البلاد والجنوب في 22 مايو 1990 عاد الكثيرمن الجماعات الدينية المتشددة إلى جنوب اليمن ومعظم العائدين كانوا في افغانستان وهم من أطلق عليهم الافغان العرب».

وكان زحفاً اسلاموياً بقيادة وتأثير داعي الاصولية المتطرفة عبدالمجيد الزنداني.. والمطلوب ارهابياً من الولايات المتحدةالامريكية وكان يومها يتباهى قائلاً إن في زحف الاقتتال كانت هناك ملائكة مسوّمة بنصر الله تقاتل لنصرتنا «فإن تنصروا الله ينصركم» وقد نصرنا الله على اعدائنا وأحلدماءهم لنا!!

ورغم تلك الصفحة المظلمة في التاريخ فإن التخلف الضارب في جذوراليمن يشكل ارضاً خصبة لتنامي الارهاب ويشد من عضد القاعدة ويعطيها هذا الاقتدار فيتشكيل مخاطر ارهابية .

لا مشاحة ان الجنوب العربي له هوية خصوصيته الحضارية وتكوينيته الثقافية التاريخية المغايرة قلبا وقالبا عن الشمال في اليمن.. وهو ما تكون في حراك التاريخ والجغرافيا في المنطقة وتشكل هوية مغايرة في نكهتها التكوينية عن الشمال في اليمن!!

ومنذ أكثر من اربع سنوات كان شذى ربيع الجنوب العربي تتفتح زنابق زهوره قانية بدماء ابناء شعبه في حراك شعبي سلمي يطلب فك الارتباط من ارث قمع ونهب وسلب وظلم توحده مع الجمهورية اليمنية.. وكانت الالوف المؤلفة من الرجال والنساء والاطفال ما برحت تجابه بصدور عارية رصاص نظام علي عبدالله صالح في اعتصامات ومظاهرات سلمية من اجل الانفصال عن الشمال بعد ان ذاقت الامرين. وكأن تاريخ الربيع العربي كان يتحين اولى بواكير شرارته في حراك الجنوب العربي.. التي انطلقت في تونس الخضراء من بين التهاب حريق جسد «بوعزيزي»

بهذه المقتطفات والكلمات بادلنا اسحاق المشاعر وقال أن الجنوب يستحق منا أن نعمل لاجله الكثير وهذا دين علينا

ورحب بزيارة رئيس جمعية ابناء الجنوب العربي وابدى سـعـادتـه .

بتكريمه ومـنحـه هــذه الـشهــادة الــذي قــال لي الــفــخر والاعــتـزاز بــهـذه الـشهــادة الـتي اعــتبـرها

غـالية جدا وتسـاوي عندي شهـادة بكـالوريوس أو دكـتوراه.. لأنها من أشـخـاص أعـزاء على قلـبي وكل ما كـتبنا وعـمـلنا تـجاه شـعـب الجـنوب قـليل امام تضحيات ابنائه المطالبين بالحرية وعدالة قضيتهم.

حد من الوادي
03-14-2012, 07:46 PM
في عودة جمهورية جنوب اليمن هزيمة للقاعدة

الثلاثاء 13 مارس 2012 10:31 مساءً

داود البصري



من بين بقايا الديكتاتورية المهزومة في اليمن تبرز عصابة جماعة "القاعدة" بإعتبارها من أبرز النفايات المتخلفة عن سطوة نظام علي عبد الله صالح والتي حولت أراضي جمهورية جنوب اليمن لمستوطنة جاهلية متخلفة وإرهابية إمعانا في إذلال الجنوبيين, ورغبة في بث الرعب و التخريب في أرض ماعرفت سوى المقاومة والفداء والتضحية وما أختطت غير التقدم والحضارة سبيلا لحياتها , ولعل تمركز عصابات إرهابية متخلفة في جنوب اليمن يمثل اليوم التحدي الأكبر أمام إعادة تسوية الأوضاع وترتيب أولويات البيت اليمني الداخلي بعد هزيمة الفاشية العسكرية و إنسحابها الذليل من مسرح الأحداث .



لقد كان لشعب جنوب اليمن, ومنذ مرحلة مبكرة, شرف المساهمة في تنبيه عموم اليمنيين و العالم لخطورة المشروع الإرهابي والسلطوي لنظام علي عبد الله صالح الذي كان نظاما ذرائعيا يتلاعب بالملفات الخطرة و يجيرها لصالحه و اعلن شعب الجنوب العربي في إنتفاضته التاريخية الكبرى في صيف عام 1994 والتي أرادها النظام المتسلط حرب إبادة حقيقية عن هويته التحررية الحقيقية التي جابهها النظام البائد بالحديد والنار عبر الإستعانة ببقايا الفاشية العربية ممثلة في النظام البعثي العراقي البائد الذي أرسل طياريه وهيئاته الإستشارية من الضباط لقمع إنتفاضة شعب الجنوب العربي, وإطالة امد الإحتلال و بما كرس صفة التخلف و الإهمال واللصوصية في الجنوب , ولم يستكن الشعب الجنوبي أو يخنع بل حرص على إستمرارية المقاومة و النضال بمختلف الوسائل الممكنة لحق تقرير المصير ولمحاربة التخلف والجهالة والمفاهيم الخرافية التي تستوطن عقلية جهابذة الإحتلال السلطوي المتخلف , ومنذ أن فجر شعب الجنوب إحتجاجه السلمي عبر الحراك الجنوبي كانت السلطة تتوسل الغرب عبر الإبتزاز الفج والوقح عبر الإيحاء بتمركز جماعة "القاعدة" في جنوب اليمن و الإستعداد بالتالي للإنخراط في الجهد الغربي لمحاربة تلك العصابة لتجميل وجه الإحتلال ولتشويه وجه المقاومة الشعبية في الجنوب العربي و للحصول على الدعم المادي و المعنوي من الغرب عبر إختراع "فزاعة القاعدة" , الحقيقة الميدانية لكفاح و إنتماء فكر أهل الجنوب العربي تتمثل في الإنفتاح الحضاري و التسامح الفكري, والسمو الأخلاقي, والبعد التام عن السياسات العنصرية و العقليات التكفيرية السخيفة , فأهل الجنوب كانوا عبر التاريخ و على الدوام عنوانا للسمو الحضاري و الرقي الفكري, ولقد نشروا الإسلام الحنيف في جنوب شرق آسيا بالحكمة و الموعظة الحسنة, وليس بالغزو و الدم و تكفير الآخرين.



لقد إنهار الوضع العام في الجنوب العربي بعد تلك الوحدة الفخ السقيمة التي آن اوان تصفيتها و إيداعها متحف التاريخ , و تصحيح العقليات و المفاهيم وتنظيف الجنوب العربي و جميع أرجاء اليمن من مخلفات الديكتاتورية والإستبداد و حكم العشيرة الذهبية و الإنطلاق في بناء برنامج فكري للإنسان الجديد , و عودة جمهورية الجنوب للحياة هي الحل الأمثل و الأكثر رسوخا لبداية البناء الفكري و لحرب الرجعية و التخلف .

فأهل الجنوب بشبابهم الناهض و بشيوخهم الذين قاتلوا الإستعمار البريطاني ورسموا حدود الوطن المقدسة لن يرضوا بأقل من الإستقلال الكامل و الناجز , فالدماء الجنوبية العبيطة التي عمدت الإستقلال و ناضلت من أجل الوحدة الحقيقية و ليس الإستغلالية و سقت شجرة الثورة و الإنتفاضة الوطنية في حرب عام 1994 لا يمكن أبدا أن تتحول لماء ثقيل , و بالتالي فإنه لا خلاص حقيقي من إشكاليات مرحلة التسلط و الإستبداد و من تواجد الجماعات التكفيرية و الرجعية المتخلفة بمفاهيمها الدموية الزاعقة إلا بعودة جمهورية الجنوب بحدودها الموثقة و المعروفة دوليا و التحلل من جميع إتفاقيات وحدة عام 1990 الإستعجالية الفاشلة و العودة للبناء الوطني الحضاري الجديد برؤية وطنية ثقافية و فكرية متناسبة مع حالة التطور التاريخية للشعب الجنوبي , لابديل عن عودة الاستقلال , و لا مفر من إقرار جميع الفرقاء في اليمن بالمسؤولية التاريخية الكبيرة الناجمة عن فشل الوحدة و تفكيك الخراب من أجل إعادة البناء وهو تحد حضاري كبير يتطلع اليه الجنوبيون اليوم بشغف و إصرار لا يعرف التراجع نكرر لا بديل عن عودة جمهورية جنوب اليمن كجزء من حالة الانبعاث الحضاري في جنوب الجزيرة العربية.

adenalghad.net/articles/1999.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
03-15-2012, 12:15 AM
مصر والحراك الجنوبي

عادل الجوجري الاربعاء 2012/03/14 الساعة 10:02:13


وسط زحمة الاستغراق في الشأن المحلي وانهماك التيار الإسلامي الذي حصد أصوات الناخبين فوجد نفسه مسيطرا على البرلمان، وقد يشكل الحكومة ،وسيؤثر في انتخابات رئاسة الجمهورية ،بدا واضحا أن القضايا العربية تراجعت في سلم اهتمامات البرلمان، بل وتعاطي النخب السياسية بصفة عامة ،ناهيك عن ارتباك وتسرع شاب موقف البرلمان من القضية السورية فقرر قطع العلاقة مع البرلمان السوري وأيد سحب السفير المصري من دمشق وسفر السفير السوري من القاهرة في حين أن السفير الصهيوني لازال موجودا في مصر يأكل من خبزها المدعم، ويشرب من نيلها،وهذه المفارقة توضح إلى أي مدة ساد الارتباك العقل السياسي المصري المنزوي في كهف همومه الداخلية دون أفق عربي.

من هنا لم يأت ذكر اليمن في أي حديث سياسي في البرلمان ،ولاعلى لسان رئيس الحكومة وباستثناء معالجات خجولة من الصحف والفضائيات لأخبار يمنية متناثرة لاتكاد تجد حضورا للشأن اليمني فكيف الحال مع القضية الجنوبية؟

القضية الجنوبية هي القضية الأكثر حضورا في الساحة اليمنية ،وهي لها عندي اعتبارات عديدة لذلك أردت أن اكتب هذا المقال كرسالة إلى الأشقاء في جنوب اليمن ،نقول لها نحن معكم، نشد من أزركم ونشد على أياديكم، وممتنون لدوركم في تحريك المد الثوري العربي ،وانقل فيها انطباعاتي عن مدن زرتها، ومشاعري عن أصدقاء بصفاء السحاب عرفتهم،واكتب عن قطعة من أرض العرب ورحيق العروبة فوجدتني احفر السطور فوق جبين الزمن السطور التالية:

( هي الجنة الموعودة في سير الأولين ،هي الحلم بعيد أو قريب المنال،هي الكحل التي به تتسع حدقة العين فأرى الكون غير ماكان ولا كان،هي الواقع والحب الحلال ،هي الأرض الطيبة هي الضالع وعدن ولحج وأبين وشبوة وحضرموت وكل الأسماء التي علمها الله لآدم،هي شبر من أرض الجنوب،هي الصداقات الخضراء ،هي العفة والعفيف ،هي المسبح والمسبحة ،هي آيات الكتاب السماوي ،وهي ديوان شعر لم يمسسه بشر،هي الانحياز الايجابي وعدم الحياد،هي ثروتي من أخوة وأخوات من أبناء لم تلدهم بطن أمي لكنهم ظلوا في ضميري أغنية فيها مافيها من شجن ،يتسلل كالندى عند الفجر على جدران هذه المدن التي لها في التاريخ تاريخ،وهي التي كلما سمعت عنها حكايات ظننت أنها الأساطير ،وحتى أسماء قياداتها مثل الأساطير،وكل ماجرى فيها مثل الخل الوفي الذي راحوا يبحثون عنه في صنعاء فما وجدوا إلا الغدر يكمن في جوف القصر ،وخلف الجدار وأن أنصار نظرية (عودة الفرع إلى الأصل)حاضرون، متربصون ،مدججون بفقه القبيلة ودسائس العسكر،يحيكون المؤامرة وفي كل المؤسسات بغية التهام كعكة الجنوب.،وتراب الجنوب وعطر الجنوب.

وأجمل مافي الجنوب شبابه ،فهناك 60%من أبناء الجنوب تحت سن الخامسة والعشرين ،وهذا يعني أنه مجتمع شبابي يضج بالحيوية والقدرة والرغبة في الإنتاج ،والحماسة لصنع مستقبل لهذا الجيل الذي يحلم بالحداثة والتنمية، والأهم من ذلك كله الكرامة الوطنية.،فليس هناك لدى الجنوبي أغلى وأنفس من الكرامة حتى النفس تهون أمام الكرامة.

من هنا يمكن أن نفهم لماذا اعترض الجنوبيون على عبد ربه منصور مع أنه جنوبي أو شبه لهم ،فهم يريدون مجتمعا حديثا وشفافا، ولا يريدون هذه الوحدة البائسة التي لم تنتج إلا الفقر والتهميش وإهدار الكرامة ومع أنني وحدوي الفكر والمسلك إلا أن ماجرى في جمهورية اليمن لاسيما بعد حرب صيف 94ليس وحدة ، ولا تضامن ولا تكامل ،وإنما ضم ونهب وإلحاق وفيد واستنزاف لثروات الجنوب، والأهم استنزاف طاقة شعبه وقدرته على الحياة الحرة الكريمة.

لقد اثبت الجنوبيون مجددا أنهم أصحاب حضارة وثقافة وإرادة ،وليس عندي شك أنهم سيحققون هدفهم الذي تتجمع حوله إرادة الأغلبية وليس عندي أي اعتراض على ماترتضيه الأغلبية ،فهذه هي الديمقراطية، كما أن سيدنا رسول الله"صلعم " قال فيما معناه " أن أمتي لا تجتمع على خطأ"،لذلك أيدت قرارهم في مقاطعة ورفض الاستفتاء على انتقال السلطة إلى عبد ربه منصور في تمثيلية مفضوحة ومكشوفة لا تنطلي على أحد فضلا عن الشك أصلا في الجهات الدافعة إليها والمتحمسة لها وهي مجلس التعاون الخليجي الذي صاغ مبادرة من حجم ونوع المؤامرة التي صادرت حق الشعب اليمني في اختيار النظام السياسي الذي يريده والقيادات التي تعبر عنه،ومن هنا انحزت إلى قرار أهل الجنوب وأعلنته في "قناة الحدث" التي اعمل فيها مستشارا سياسيا ،وحرصت القناة على استضافة قيادات الجنوب من كل الأعمار والاتجاهات من المهندس حيدر عطاس إلى الدكتور حسين عاقل مرورا بقيادات من كافة الحساسيات السياسية الجنوبية إدراكا لحقهم في التعبير عن قناعاتهم التي يحاول كثيرون مصادرتها.

إن الحل الوحيد للقضية الجنوبية –في اعتقادي- يكمن في معرفة رأي الشعب بأي طريقة سواء استطلاعات الرأي الصادقة أو الاستفتاء أوالحوار المباشر مع أبناء الجنوب ومن كل الفعاليات ومنها القيادات التاريخية بكل تجلياتها وبدون استبعاد أحد ،وصولا إلى قيادات الحراك الشعبي التي ألهمت الثورات العربية فن العمل النضالي السلمي مهما كانت استفزازات السلطة،ومهما كان القصف المدفعي ، ومرورا بكل الأحزاب المشاركة في صياغة القرار.

إن اكبر خطأ سيرتكبه عبد ربه منصور وأي قيادة بما في ذلك الحزب الاشتراكي وأي حزب له منشأ جنوبي هو استبعاد رأي الشارع أو ادعاء أنه يمثله فقد ثبت جليا أن الشارع أصدق أنباء من الكتب ومن السياسيين ،ومن مجلس التعاون الخليجي ومجلس الأمن الذي ابتلع قراريه الخاصين بالجنوب 924و931رغم أنهما ينصان بشكل واضح على عدم الاعتراف بأي واقع ترسمه الحرب في الجنوب.

ومن البديهي أن مستقبل شعب الجنوب يرسمه شعب الجنوب بدون وصاية ،ولا استعلاء أيديولوجي ولا هيمنة من أي طرف،لأن من ضحى هو شعب الجنوب ومن حوصر هو شعب الجنوب ومن نهبت أراضيه وممتلكاته، وأهينت مشاعره الوطنية هو شعب الجنوب، لاسيما من فقراء القرى ،وبسطاء المدن وهؤلاء لايمكن تعويضهم بمال الدنيا في اتساعها، ولا ثروات الأرض في دورانها وعمقها،ولا بمجلس النواب الذي لايجتمع ولا صناديق الاقتراع الملونة والملوثة ولا عبد ربه ولاعلي عبدالله صالح ولا أي كائنا ماكان إلا مايراه شعب الجنوب الذي ترابه من فضة ،لكن كرامته من ذهب،لذلك أقولها بكل حب واحترام للجميع:أيها المارون من أرض الجنوب ،والعابرون والمارون والفارون من أرض الجنوب ، قفوا احتراما لشعب الجنوب،وقدموا قصائد الامتنان للحراك الجنوبي،وافتحوا كل النوافذ ،فغضبة أبناء الجنوب آتية لامحالة، وهي كالريح تقتلع كل الأشجار الواهية وتنزع الجدران من ثوابتها وتطيح بالعروش إن ظنت أنها راسخة ،والاهم من هذا كله أنها ترسم فوق قرص الشمس ابتسامة طفل ولد في الصباح وفي يده زهرة من أرض الجنوب.

* رئيس تحرير مجلة الغد العربي-مصر

تمت الطباعة في 2012/03/15 : الساعة 00:09

وادي عمر
03-18-2012, 08:36 AM
18/03/2012

حرية الجنوب العربي أمام قمة بغداد!


قد تبدو مفارقة تاريخية وسياسية غريبة ومثيرة للتأمل أن ترتبط العاصمة العراقية بغداد بأوضاع وظروف اليمن والجنوب العربي, ففي قمة بغداد العربية الملتهبة عام 1990 والتي عقدت في 28 مايو من ذلك العام, شهد ذلك المؤتمر أول حضور دولي للدولة الجديدة التي قامت, وقتذاك, في جنوب الجزيرة العربية بعد توقيع عقد الارتباط الوحدوي بين جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية برئاسة الرئيس علي سالم البيض ورئيس اليمن الشمالي السابق علي عبدالله صالح, وقتذاك كانت الآمال القومية والإنسانية واسعة وعميقة, وكانت النفوس متفائلة بانجازات شعبية وحضارية قد تتحقق بعد الاندماج الذي تم بإرادة أهل الجنوب العربي, وقيادتهم الشرعية, على أمل قيام دولة حضارية وإنسانية تلغي كل عقود التخلف والتبعية والهيمنة, خصوصا وإن لدولة جنوب اليمن السابقة, بصرف النظر عن ظروف الصراعات السياسية, تجربة سياسية وإدارية ثرية للغاية ساهمت في بناء الدولة الحديثة رغم قلة الامكانات والحروب التي كانت مفروضة على جمهورية الجنوب نتيجة لظروف الصراع الدولي والحرب الكونية الباردة, إلا أن ماحصل بعد الاندماج من هيمنة سلطوية وفرض إرادة فاشية وتهميش متعمد لأبناء الجنوب وتحول الوحدة الى استعمار واحتلال استيطاني متخلف وبغيض قد قلب كل الحسابات و الآمال والأحلام.
لقد كان الحضور اليمني الموحد, وقتذاك, لقمة بغداد ومن ثم تورط القيادة اليمنية السابقة في الانسجام والتوافق مع قيادة صدام حسين في العراق نتائج مأسوية مباشرة على الوضع اليمني الداخلي وعلى معاناة أبناء اليمن في المهاجر الذين قدموا أثمانا غالية للغاية نتيجة لخطأ حكومتهم القاتل.
لقد فشلت تجربة الوحدة بين الشمال والجنوب منذ أيامها الأولى, وحاول الجنوبيون بشتى السبل إنقاذ السفينة الموشكة على الغرق, وتلمسوا مختلف الحلول, وحاولوا رغم الجراح وعبر وثيقة العهد والاتفاق التي وقعت في عمان الأردنية من دون جدوى, بل أصرت قيادة اليمن السابقة على تنفيذ مخططاتها بإبعاد شعب الجنوب العربي, وانتهاك حقوقه والسطو على كل منجزاته وتضحياته التاريخية عبر الحلول الفاشية, وفرض منطق الغالب على المغلوب, ما أدى الى ثورة الجنوب العربي في حرب صيف عام 1994 والتي انتهزتها قيادة الشمال لتنفس عن أحقادها ولتفرض منطقها الفاشي رغم تدخل الإرادة الدولية عبر القرارات ذات الصلة بتلك الحرب العدوانية المفضوحة, والتي كرست نتائجها المباشرة حالة القطيعة النهائية والفشل التام لتلك الوحدة القسرية المرفوضة من أبناء الجنوب العربي الذين لم يخضعوا أبدا لقيود التعسف والظلام, وفجروا حركتهم الشعبية السلمية الكبرى منذ عام 2007, والمنطلقة بزخم نضالي وكفاحي وبصبر عظيم معروف عن أهل الجنوب العربي الذين لا ينحنون أبدا للظلم والضيم, والذين بخروجهم للشارع وتعميدهم لشوارع عدن الحرة وأبين المجاهدة والضالع الصامدة, وحضرموت الجد وكل قطعة أرض عربية جنوبية حرة بالدم قد رسموا ميثاق استقلالهم وتحررهم وإصرارهم على تحقيق الهدف الوطني المقدس, رغم كل العراقيل والتحديات وابتزازات الفاشية, وترهات عصابة »القاعدة« وأشباهها.
شعب الجنوب العربي لم يكن يوما مشاريع عدوانية أو قواعد لتصدير التخلف والإرهاب, بل هو عنوان للتحضر والكرامة والإنسانية, واليوم وأمام التطورات العربية الساخنة تتصرف القيادات الشعبية في الجنوب العربي بمسؤولية تاريخية في ظل أوضاع يمنية غير حاسمة فعلي عبد الله صالح قد خرج من المعادلة اليمنية.
والوضع اليمني رغم التغيير في مؤسسة الرئاسة لم يحسم بعد, وكل ماحصل لايعني أبدا بأن شعب الجنوب العربي قد تنازل عن مطلبه التاريخي, وغير الخاضع للمساومة, وهو حق تقرير المصير, وأمام قمة بغداد المقبلة القريبة إن عقدت, يتقدم أهل الجنوب العربي من خلال قياداتهم التاريخية والميدانية بمطالب واضحة لحل المعضلة اليمنية من خلال تدخل العرب جميعا في إتمام عملية فك الارتباط, وإنهاء الأوضاع الشاذة في الجنوب, وتفعيل قرارات المجتمع الدولي ذات الصلة وإعادة الروح والحياة لجمهورية الجنوب العربي, كجزء مركزي من حل سياسي وأمني شامل لملف الجنوب العربي.
الملف الجنوبي أمام القادة العرب في بغداد يحمل سمات تغيير تاريخية واجبة التنفيذ, وتحتاج الى خطوات عمل سياسية هادئة ومسؤولة من أجل الخروج بنتائج فاعلة تطفئء للأبد فتيل التوتر الاقليمي, وتؤسس لحالة حضارية محورها الأساس طرد الإرهاب وتنظيماته التي تفاعلت من خلال سنوات الاحتلال العسكري الفاشي, وبناء النظام الأمني الاقليمي في الخليج العربي والجزيرة العربية على أسس عادلة ومسؤولة.
أمام الجنوبيين اليوم خرائط طريق مستقبلية وستراتيجية ستغير وجه المنطقة إيجابيا بالكامل فيما لو أحسن التصرف مع مفرداتها, والقيادات الشعبية الجنوبية هي اليوم أمام تحد تاريخي هائل يحتاج الى استجابة واسعة من أجل ضمان العدالة للجميع واستعادة حرية الجنوب العربي, وحق الشعب هناك في تقرير المصير, وذلك كما أسلفنا مطلب حتمي غير خاضع لأي مساومات, الجنوب العربي امام إشراقة فجر تحرري جديد.

* كاتب عراقي

dawoodalbasri@hotmail.com

حد من الوادي
03-18-2012, 04:22 PM
نعم لتفاوض ثنائي لا لحوار وطني ( بقلم : الدكتور محمد علي السقاف )

السبت, 17 مارس 2012 19:00


نعم للتفاوض مع الأخوة في الشمال ولا للحوار الوطني فالحوار الوطني يجب أن يقتصر بين أطراف النزاع في الجمهورية العربية اليمنية/ بين السلطة ( المؤتمر واللقاء المشترك) والحوثيين من جهة وبينهما وأفراد ما يسمى بالقاعدة / وأنصار الشريعة .

فجميعهم ينتمون إلى الوطن الواحد وعليه يجب أن يكون حوار وطني بين مكونات الوطن الواحد المتمثل في اليمن الشمالي فالقضية الجنوبية موضوعا أخر مختلف تماما لا علاقة له بمطالب الحوثين وهي شرعية ولا علاقة بأفراد القاعدة / وانصار الشريعة وهاذين الأخيرين هم صنيعة طرفي النزاع على السلطة بين الرئيس / صالح وعلي محسن الأحمر فإذا أرادوا التحاور مع أنفسهم بحوارهم مع القاعدة / وأنصار الشريعة في تضليل للجنوبين والمجتمع الدولي فهذا شأنهم وليس موضوعنا.

فوضع القضية الجنوبية بنفس مرتبة الأزمة مع الحوثين والقاعدة يراد بذلك تأكيد أن الجنوب هو الفرع وهم الأصل من جهة ومن جهة أخرى أن هذه قضية يمنية تعنى اليمنيين الذين عليهم حلها كمشكلة يمنية وما يترتب على ذلك من ناحية القانون الدولي أذا قبل الجنوب بهذه الترتيبات سيعنى أن أي تدخل أقليمي أو دولي في مسار حل القضية الجنوبية سيعنى تدخل في الشئون الداخلية لليمن وهذا أمرا لا ترغب فيه الدول الأجنبية أن تتهم بها بإسثناء حالات التدخل الإنساني الذي يفرض على المجتمع الدولي في التدخل خرقاً لسيادة الدول بمفهومه القديم.

إذا كانت هناك دواعي إنسانية للتدخل كما حدث في يوغسلافيا وخاصةً لإنقاذ شعب كوسوفو لهذا يجب التنبه من هذا الأمر. من هنا يجب الإشارة بوضوح عكس ما يروج له الإعلام الشمالي أو المتخاذلين من الجنوبين معه أن أصل المبادرة الخليجية وقرار مجلس الأمن الدولي برقم (2014) لم يشيرا أو يذكرا بالنص إطلاقا بوجوب إجراء حوار وطني وأتحدى من يذكر بالدليل عكس ذلك في الوثيقتين المذكورتين فموضوع إجراء حوار وطني هي مبادرة يمنية بحته بقبولها ستكون لها التداعيات التالية :-

1- أن الإنتصار الكبير لشباب وبقية أبناء الجنوب في رفض الإنتخابات الرئاسية في 21/ فبراير/ 2012م الماضي فأن المشاركة في الحوار ستعني الإعتراف بالسلطة التي رفض أبناء الجنوب إعطاءها شرعية دستورية التي حصلت عليها فقط من ناخبي اليمن الشمالي.

2- وستعني أيضا أننا نقبل أن القضية الجنوب هي مشكلة يمنية داخلية بنفس ترتيب أزمة الحوثيين والقاعدة في حين أن القضية الجنوبية هي قضية هوية ودولة توحدنا مع اليمن الشمالي بدوافع قومية والآن بإكتشاف شعب الجنوب تعارض هويته الجنوبية مع الهوية الشمالية والمقاصد الخبيثة من وحدتهم معنا قررشعب الجنوب إستعادة هويته ودولته.

من هنا يجب التفاوض وليس الحوار لمجرد الحوار للوصول إلي حل فلا الحوثيين ولا القاعدة يريدون إستعادة دولة لم تقم أصلا ولم يكن لها وجود وهذا عكس حالة الجنوب فكيف يتم ترتيب القضية الجنوبية مع بقية القضايا الخاصة باليمن؟

وليس صحيحا كما ذكر نائب السفير الألماني في لقائه مع تلفزيون قناة ( عدن لايف) أن قادة اليمن في صنعاء ذكروا بأنه لا يوجد سقف ولا خطوط حمراء في الحوار حول القضية الجنوبية فهذا الكلام غير صحيح فهل صرح قادة الإصلاح والمؤتمر الشعبي العام أن الحوار يمكن أن يكون خارج سقف الوحدة وإمكان إقرار حق الجنوب في تقرير مصيره؟

هل يمكن للرئيس صالح سابقا والرئيس الحالي ورئيس الوزراء وعبدالوهاب الأنسي إقرار إمكان حدوث تفاوض مع الجنوب خارج سقف الوحدة إذا قاموا بإعلان ذلك علنا فأهلآ وسهلآ وسنقول لهم مدينة جنيف عاصمة سوسيرا المحايدة سنلتقي بهم بحرارة وستدخلون التاريخ وقاعدتنا القانونية في التفاوض معكم( كجنوبيون) ستكون قراري مجلس الأمن برقمي (924/931) لعام 1994م هاذين القرارين نافذين لماذا ترفضونهما وتفضلون عليهما قرار 2014 المتعلق فقط بموضوع الصراع على السلطة بينكم وأنتم تعلمون ذلك جيدا كما تعلم أيضا الدول الإقليمية وخاصة المملكة العربية السعودية والدول الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن بخبرتهم الطويلة في شأن القضايا الدولية لم يذكروا لا في قرار مجلس الأمن 2014 ولا في المبادرة الخليجية أي إشارة إلى وجوب إجراء حوار وطني

ولم يكن إعتباطا منهم إغفال ذلك لأنهم يعلمون إختلاف أبعاد القضية الجنوبية عن بقية قضايا ومشاكل اليمن ويعلمون جيدا مثلهم كمثل قادة صنعاء أن أساس حل القضية الجنوبية يتمثل في قراري مجلس الأمن الدولي لعام 1994م وإلتزام الحكومة اليمنية حينها بالحوار مع الجنوب بدعم من مجلس التعاون الخليجي والقوى الدولية في مجلس الأمن فهل يمكن الأن أن تدعو السلطة في صنعاء إلى التفاوض مع الجنوب على أساس قراري 1994م في أرض محايدة لتفادي تعقيدات خطيرة في ملف القضية الجنوبية الوقت يمر وقوى إقليمية عديدة قد تعقد حل هذه القضية مثلما وافق الجميع من الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن والمملكة العربية السعودية التي كانت وحدها في عام 1961م حيث بقية دول مجلس التعاون كانت واقعة تحت الهيمنة البريطانية وافقتم على فك إرتباط سوريا من مصر دون إعتراض وجمال عبدالناصر لم يعترض على ذلك هل يمكن لقادة صنعاء الإرتقاء إلى مستوى قرار عبدالناصر أم الجميع مصابون بمرض الإزدواجية في المواقف.

نأمل الحفاظ والنظر إلى أهمية مستقبل العلاقة بين شعبي الجنوب والشمال حتى لا تقطع ما تبقى من شعرة معاوية بينهما بقبول سلس لفك الإرتباط كما عمله الراحل/ جمال عبدالناصر.

الجنوب العربي المحتل والقمة العربية كاتب عراقي على الرابط التالي

حرية الجنوب العربي أمام قمة بغداد! (http://www.alshibami.net/saqifa/showthread.php?t=104028)

حد من الوادي
03-18-2012, 04:32 PM
مَنْ يُوقف ثورتنا يحفرُ قبره بيديه !

3/18/2012 فاروق ناصر علي

"لأنني لا أمسحُ الغبار عن أحذية القياصرة
لأنني أقاوم الطاعون في مدينتي المحاصرة
لأن شعري كُلَّه
حربٌ على المغول .. والتتار .. والبرابرة
يشتمني الأقزام والأنذال والسماسرة"
- نزار قباني مدخل لا مفرَّ منه


- إذا كانت اتفاقيات الوحدة بين الدولتين في (صنعاء وعدن) تتناقض أساسـًا مع ميثاق الأمم المتحدة وحقوق الإنسان وكونها جرت وشعب الجنوب مُنكرة حقوقه من قبل الحزب الحاكم الوحيد (الحزب الاشتراكي اليمني) ومقيَّدة إرادته وحريته بمختلف القيود؛ فإنَّ حرب (94م) الغادرة والتكفيرية التي شـُنـَّت عليه كما شنَّ (الصرب حربهم ضد البوسنة) وأحدثت جرائم شنيعة ومقابر جماعية تعتبر جريمة جنائية ضد الإنسانية وموجهة أيضـًا ضد المجتمع الدولي لا مفرَّ من التحقيق فيها من قبل الهيئات الدولية؛ فإنّ ما جرى علينا أبشع بكثيرٍ ومهما حاولت بعض الدول القضاء على مطالب أبناء الجنوب بكل وسائل النذالة والهروب من الحقائق من أجل (فك الارتباط واستعادة دولة الجنوب) لن ترغمنا على التخلي عن الاستقلال وتحقيق الحرية، ولن يقبل شعب الجنوب بغير هذا الحق شاء من شاء ورفض من رفض..

- لذا على أمريكا زعيمة الإرهاب العالمي وأعوانها أن تفهم هذا الحق الشرعي، ما لم يعتدل الميزان يُصبح النضال السلمي وصمة عار في جبين شعب الجنوب، وسنأخذ حريتنا وانتزاع الاستقلال عبر طريق واحد تعرفه كل الشعوب المقهورة ولا طريق غير طريق (جيفارا) وشعب الجنوب قد خبره وجرَّبه والتاريخ شاهدٌ وبريطانيا شاهدٌ حي على ذلك، تذكري القول يا أمريكا ويا مجلس التعاون الخليجي استوعبوا معنى الحرية، أما فرقعات وفحيح الاحتلال ما بيننا وبينهم لن ينتهي ولو بعد ألف عام.. تذكروا هذا القول وسنرى لمن تقرع الأجراس؟!

الدخول إلى قلب المقال
أولا: ماذا يعني الحوار ؟!

- ما زال بعض يلهثُ وراء الحوار مع الاحتلال تحت أي سقف كان المهم أن يبرز وتظهر صورته وهو لا يعرف معنى (الحوار) ولا معنى (التفاوض)؛ لأنَّ الحوار معناه أننا طرفين داخل دولة واحدة، نبحث عن اتفاق وطني (الحوار الوطني) ولسنا سوى أبناء دولة واحدة، أما التفاوض يختلف جذريـًا؛ لأنـَّه يُبيِّن وضوح الاحتلال من قبل دولة على دولة أخرى أي القضية هنا تبيِّن بوضوح أنـَّها قضية شعب يرزح تحت الاحتلال.. لكن اللاهثون وراء المناصب والمكاسب الشخصية ما زالوا يتفلسفون، يتحاورون، يفكرون في الكاميرات والأضواء..

هي لعنة حب الظهور ولعنة المناصب، ولم يفكر أحد منهم بالسؤال التالي: من أعطاكم حق الحديث باسم شعب؟! بل إلى أين تريدون الوصول بعد أن أعلن المحتل أنـَّه احتل الجنوب؟ ولماذا لا تفكرون لحظة واحدة بالشهداء والجرحى والأسرى الذين يتساقطون اليوم برصاص الاحتلال؟!

هناك فرق بين بيع بضاعة أو سلعة وبين عرض شعب وهوية وأرض ووطن للبيع.

إنَّ النضال الجنوبي بدأ في الأساس من بعد 7/7/1994م، والوحدة انتهت بهذه الحرب... وما زال من في الداخل يتوهمون وفي الخارج يبصمون، والشعب قد حدد الطريق والمصير في داخل الجنوب الثائر، فعلى مَنْ تدجلون؟!
ثانيـًا: ماذا تعني كلمة انفصال وماذا يُقصد بالوحدة ؟!

- استمرارًا لما ذكرته في (أولاً) سمعتُ من بعض رنة أو نغمة فرح حين تذكر أن كلمة (الانفصال مطروح على طاولة الحوار)، وهذه الكلمة أو المصطلح تردد منذ ما بعد 7 / 7 / 1994م، ولكن بطريقة مستمرة مضافـًا إليها عبارة الخارجون على الوحدة وأعداء الوطن.. الخ.. وهي لعبة خطيرة قذرة من (النظام) وممن يدعون أنـَّهم مع أبناء الجنوب في مطالبهم، يقولون : لا تطالبوا بهذا القول الانفصال؛ لأنـَّكم تعرضون أنفسكم لمظالم عديدة!! والحقيقة أيـُّها القارئ أنَّ هذا المخطط الاحتلالي الاستيطاني يهدف إلى إبقائنا نتحدث عن (الانفصال) كي تستوطن هذه الكلمة في عقول أبناء الجنوب، وفي الأخير يتحقق ما تريده (عصبة الاحتلال وأعوانها)، بأننا نطالب بانفصال لأننا جزء من (كيان واحد) ولسنا وطن ودولة ذات سيادة دخلت الوحدة الغادرة دون استفتاء ورغم إرادة الشعب.

- أما الحديث المكرر عن الوحدة وقدسيتها والشعارات المعروفة (الوحدة أو الموت) أو (الوحدة المعمدة بالدم) أو (الوحدة خط أحمر) كلها هدفها إبقاء احتلال الجنوب ونهب ثرواته وخيراته.

- ما الذي جاءت به هذه الوحدة، كي يفهم الشباب الواعي من أبناء الجنوب معنى الدعوة إلى الحوار بين طرفين على أساس (حوار وطني) يجعلنا تحت معطف الاحتلال وسأضعها بتساؤلات جوابها قد عرفه الجنوب كله:

- هل الوحدة :

1- في نهب الممتلكات والثروات في الأرض والبحر ؟!
2- هي الاعتقالات التعسفية والتكفير والمتاجرة بالدين ؟!
3- هي في إحالة الجنوب إلى أهل عمالة فائضة داخل الحزب الشهير الذي خلقوه حزب (خليك في البيت) منذ 7/7/1994م ؟!
4- هي مجسدة في حل جيش الجنوب وإدخاله في الحزب الشهير ؟!

5- هي في جعل الشباب (جيل الوحدة كما يدعون) الذين تركوا لهم الشوارع ملاذاً ويتهمونهم اليوم بارتكاب أعمال الشغب والسرقات والخونة وهم أي هؤلاء الشباب أشرف من (عصبة الاحتلال) مليون مرة؟!

6- هي مجسَّدة في الاستيطان الشمالي داخل الجنوب وجلب العمالة من هناك حتى الفراش والحارس والنجار وعامل الطرق وساعي البريد.. الخ منهم ؟!
7- هي متجسِّدة بقتل العُزل من السلاح كيفما ومتى أرادوا وقلب الحقائق بجعل القاتل بطلاً وحدويـًا والشهيد مجرد عميل، خائن للخارج ؟!
8- هي في اعتبارنا العبيد وهم السادة ؟! أم هي في اعتقال الأبطال في منتصف الليالي وتقييدهم بالسلاسل ونفيهم في سجون صنعاء ؟!
9- هي في تدمير البُنية التحتية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وتصفية الآثار حتى (المساجد) وتشويه وتغيير معالم المدن والسعي الحقير لطمس هوية الجنوب ؟!

10- الجوع والفقر والبطالة هي المجسدة للوحدة ؟!
11- كم مليون هل هي؟! يمكن وضعها منذ 7/7/94م حتى اليوم ؟!
ثالثـًا: ما هو المطلوب يا قيادات الحراك ويا شباب ؟!

- إن الذين يريدون الحوار من خلال مشاريع يعرفون أنـَّها منقوصة وأنـَّها مجرد تقديم (وطن) لمزادٍ دولي تتزعمه أمريكا ودول مجلس التعاون الخليجي إنـَّما يعبِّرون ويتحدَّثون عن أنفسهم ولا عَلاقة لشعب الجنوب بهم على الإطلاق.

- كما نرى أنَّ الواقع المُر المعاش اليوم ومن خلال المؤامرات الدولية والعربية تفرض على قيادات الحراك والشباب العمل على وحدة الهدف وهو (الاستقلال) ووحدة الصف الأمر الذي يحول الفعل السياسي إلى قوة فعالة قادرة على كسر كل الأباطيل المفروضة على شعب (الجنوب) الثائر.. وإرادة الشعوب صاحبة الحق هي من إرادة الله وسنرى لمن تقرع الأجراس في النهاية.

قبل الخاتمة بخطوة

- أهل النظام الجديد والقديم قلنا: وجهان لعملةٍ واحدةٍ قبيحة الشكل والصـُنع أنتم تجيدون وضع الضمادات لكنكم لا تصلحون على الإطلاق صناعة الشفاء؟! من غير المعقول أن نرى السفاح يُعالج مرضاه بكل عناية مع الفارق أنـَّكم تجعلون غيركم يفعل ذلك بكل نذالة، تسرقون تنهبون، وتخلطوا الحق بالباطل عبر شيوخ متأسلمين هم من صـُنع (حاخامات اليهود والكهنة والرُّهبان) هناك فرق شاسع ما بين (علم الفلك وقارئة الفنجان) لماذا لا تريدون معرفة الحقيقة بأننا دولة ذات سيادة كاملة ولسنا ابن ضال عاد لخالته المشكوك في صحة نسبها (تركية، فارسية، أم حبشية؟!)، فعلاً عاد الفرع للأصل عقدة مستحكمة بعقلية يعود عفنها منذ (سبأ) تعقلوا؛ لأن الزمن تغيَّر ولستم خالدين ولا صعب المنال كسر شوكتكم ورفاق الأمس الذين يقدِّمون لكم (الخطة خلف الأخرى) يعرفون جيدًا كيف؟ ومتى؟ وأين سيكون مخنق الذئب؟! وبالمناسبة يا أهل (سبأ) لن نغفر لكم إلى يوم القيامة ما اقترفتموه بحقنا، المهم تعلَّموا أن العبرة دائمـًا في النهاية ولن تـفيدكم دول الجوار؛ لأنـَّها ستدخل غصبـًا عنها معنا ومعكم ما دامت تريد أن تكون شاهد زور جبان على ما يـُجرى علينا.

- سؤال أخير كنتُ أتمنى لو كان صادرًا منكم خاصة وأنـَّكم تعرفون أنـَّه لا يمكن لأي مخلوق الصمود أمام العاصفة أو الإعصار لذا: لماذا ما زلنا نرفض الخنوع ولا نقبل المساومة ونحتقر الانكسار؟! هل تعرفون لماذا؟! حتى لا ننسى خروج النهار وازدهار الورد وكيف تـثمر الأشجار.. فقط انتظرونا فيما لا يُنتظر ولا ينسى أحد أن كل ليل وله آخر، وكل فصل له دولة لكنها تدول!!

"الموت، يا شعراء جيل الجرح
بالمرصاد واقف.. الموت
للصوت المـُكبَّل بين آلاف المعازف
الموت.. قلت..
فحاذروا لغط الأكاديمية الصفراء
واجتنبوا المتاحف
في معهد الريح ابتدأنا
فلنـُكمل في العواصف"
- سميح القاسم

حد من الوادي
03-24-2012, 01:07 AM
اختيار عدن عاصمة لليمن مغامرة فاشلة - بقلم : حسن علي كرم

الخميس, 22 آذار/مارس 2012 23:38

الكويت – لندن " عدن برس " -

من الاخبار الواردة من صنعاء ان ثمة توجهاً لدى السلطات اليمنية الشمالية يقضي بنقل العاصمة من صنعاء الى عدن في الجنوب المحتل، وحسب ورود الخبر ان ذلك يحصل بدعم من موفد الامم المتحدة الى اليمن جمال بن عمر، وللعلم فان هذه المحاولة الثانية التي سبقتها محاولة مماثلة قبل سنوات غير انها فشلت، لاسباب لم تتغير وهي سياسية ومالية وامنية كثيرة.


ولكن على ما يبدو ان هذه المرة قد دخلت الفكرة الى حيز التنفيذ، خاصة اذا كانت مدعومة من الامم المتحدة وبتواطؤ دولي والسؤال هنا.. ما شأن الموفد الأممي جمال بن عمر حتى يتدخل في اختيار العاصمة؟

نقل عاصمة من مكان الى مكان ليس بالعملية السهلة فهي ليس نقل شنطة ملابس من شقة الى شقة انما يتطلب ذلك استعدادات وتجهيزات بنيوية ضخمة وقد يستمر لسنوات طويلة. من نقل مقار الوزارات والدور الحكومية وانتقال مقار السفارات الاجنبية المعتمدة وامور لوجستية كثيرة واموال ضخمة في دولة مثل اليمن التي تعاني الفقر والموارد المحدودة وتعتمد على المعونات الخارجية..!!

السؤال هنا ماهو المغزى من نقل العاصمة من صنعاء الى عدن في ظرف لا يغيب عن الجميع، ان شعب الجنوب العربي يناضل بشتى الوسائل السلمية من اجل فك عرى الوحدة وعودة الدولة الجنوبية الى احضان ابنائها؟

فالجنوبيون يعبرون عن الوجود الشمالي في بلادهم على انه مظهر احتلالي ويطالبون العالم بمساعدتهم على خروج المحتل خاصة لازالوا يعيشون مأساة الحرب الظالمة وغير المتكافئة التي شنها عليهم الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح في مايو (أيار) 1994 الامر الذي اجبر الرئيس الجنوبي والذي كان يشغل منصب نائب الرئيس في دولة الوحدة علي سالم البيض بعد اسبوعين من العدوان الشمالي الى فك الارتباط واعلان الاستقلال.

لا ريب ان الهدف من نقل العاصمة اليمنية من صنعاء الى عدن هو بقصد تكريس الاحتلال والاعتراف بالامر الواقع ونسيان دولة الجنوب، وهذا يتناقض مع الدعوة للفيدرالية وبالتالي لن يحصل النقل وان حصل، فسيحصل على جماجم وجثث الشعب الجنوبي الذي اثبت قوة النضال وعزيمة التحرير..

الرئيس التوافقي عبدربه منصور هادي، ورئيس وزرائه التوافقي محمد سالم باسندوه، الاثنان من الاصول الجنوبية ولعل باسندوه يعرف جيداً كل حواري وازقة ودروب عدن، فهو ابن عدن ولد فيها وترعرع بين ربوعها وترحاله الى صنعاء في اكتوبر (1965) وتوليه هناك مناصب قيادية وسياسية وهو اليوم يقود حكومة الوفاق والتوافق لايعني كل ذلك انه قد فات عنه ماتمثله هذه المدينة التاريخية المطلة على اهم موقع جغرافي بحري، فعدن ليست بالمدينة التائهة او النكرة وانما ملتقى الشرق بالغرب ولها وضعها ولها اهميتها التاريخية والاقتصادية كميناء للجنوب والبلدان المجاورة، وللعالم بصفة عامة، والجنوبيون المناضلون لن يتنازلوا عن عاصمتهم ولن يستكينوا مادامت بلادهم محتلة.

اختيار عدن عاصمة للدولة اليمنية مغامرة خاطئة وقرار غير مضمون النتائج، فهل كتب على اليمنيين ان يدفعوا المزيد من الدماء على المغامرات الفاشلة..؟!

نقلا عن " الوطن " الكويتية

مواضيع مرتبطة

•بعد قرار صالح عدم العودة إلى اليمن ما هو الحل أمام الثوار ؟ - بقلم : عارف العمري
•التغيير الجذري أولوية ملحّة لحلّ الأزمة اليمنية المركبّة - بقلم : السفير / رياض العكبري
•غياب المشترك وتوابعه حرم بشار من مبادرة فارسية – بقلم : صلاح محمد العمودي
•سؤال يبحث عن أجابة .. ما تعريف الوحدة ؟ وما سبب تمسك الشمال بها ؟ - بقلم : علي منصور أحمد
•علي صالح تاريخ عنوانه الدم والاستبداد للحقيقه والتاريخ بقلم : كابتن / عدنان أحمد قائد

حد من الوادي
03-29-2012, 01:16 AM
رساله الى الإعلامي أنيس منصور‏

عبد الرحمن سالم الخضر الخميس 2012/03/29 الساعة 12:42:06


طالعنا بالأمس في صحيفة الأولى تحليلآ كتبه الأخ أنيس منصور بخصوص عودة الأخ المناضل محمد على احمد يوم عودته إلى ارض الوطن وللأسف الشديد نقول للأخ أنيس منصور ماكان يجب منك إن تكتب بتلك ألطريقه التي لاتخدم سوى جهات تسعى إلى زرع الفتنه والشقاق وماكتبته وذكرت فيه من إن مستقبلي الأخ محمد على كانوا على حد قولك زمره وغابت ألطقمه وبالاصح حاولت إن تثير مشاكل الماضي الذي تم تجاوزه من قبل جميع مكونات الطيف السياسي في الجنوب! ومكاتبته كان عار عن الصحة وبذلك فقدت مهنة الإعلامي الوطني سوى كان من الجنوب أو الشمال لان أثارت أي فتنه لاتخدم أبناء اليمن شمالا وجنوبا وكما نكن الاحترام لإخواننا في الشمال ونحرص على إن لايصيبهم مكروه أو فتنه كان يجب عليك إن تكون حريصا وان تحافظ على شرف المهنة الاعلاميه التي دوما لاتسعى إلا لنقل الحقيقة والواقع لا إن تكتب بتلك ألطريقه التي لن اسميها؟؟؟

احترامآللقارئ ولموقعنا هذا الصرح الإعلامي الحر (موقع التغيير نت) ولن نكن في مستوى ماكتبته ولا اخفي عليك انه اثأر اشمئزاز كل ما قراءه في الشمال والجنوب وكان واضح من انه لم يكن إلا لخدمة أشخاص أنت اعرف بهم!! وإلا لماذا تكتب الكذب والكل يعرف ويعلم إن الأخ المناضل محمد علي احمد عاد وكان في استقباله حشد جماهيري كبير وضباط ومسؤلين أمنيين وعسكريين رفيعي المستوى وجموع من كافة أبناء الجنوب والشمال أيضآ ولم يكن هناك شي من الحقيقة فيما كتبت أو حاولت من خلاله إن تثير الفتنه أو تذكر بماضي أعقبه ماضي وما مآسي أنت تعرف من ارتكبها !

والرجل حضي باستقبال رسمي وشعبي كبير لسبب كما ذكرت أنت في فصل من كتابتك عن سيرته الذاتية وتطرقت إلى تاريخه النضالي المشرف وكتبته أنت فكان الأجدر بك إن تكن إعلامي بمعنى كلمة إعلامي الذي لايسعى إلا إلى إن يكتب ويدون الحقيقة لا إن تجعل قلمك يخط بحبره سموما ! للقتل لا للبناء أو النقد ألبنا ونقول لك أنت بهذا قد خسرت أو فقدت مصداقيتك الإعلامية التي أثق كل الثقة من انك تنازلت عتها بثمن بخس! نتمنى الخير والتقدم لإخواننا وأهلنا في الشمال كما نتمناه لنفسنا اليوم بعد معا ناه أنت تعرف من سببها وتعرف من ضل إعلاميآ يزرع ثقافة الكراهية بين أبناء اليمن حتى اصبح اليمن شماله وجنوبه يعاني حتى اللحظة بسبب من يتشدقون بالوطنية والوحدة التي قتلوها ولكن لم يقتلوا الاخوه والمحبة بين أبناء اليمن فهل سيعتبر من أمثالك من دروس الماضي ويؤمنون إن ألكلمه الاعلاميه شرف وأمانه تنقل

تمت الطباعة في 2012/03/29 : الساعة 01:11

حد من الوادي
03-29-2012, 02:14 AM
الأحد 25 مارس 2012 11:07 مساءً
خفايا وأسرار عودة القيادي الجنوبي محمد علي أحمد


محمد علي أحمد

محمد علي احمد من مواليد1940م مديريه لودر وشارك في النضال ضد الاستعمار البريطاني وقام بعدة بطولات وانضم للمقاومة هو وأخوه الشهيد عمر علي و أبن عمه الشهيد عبدالنبي مدرم.

تولى عدة مناصب بعد الاستقلال منها قائد القوات الشعبية في مديرية لودر والمراكز واشتهر بالشجاعة وعين في عام 71/72م مأمور لمديريه لودر وهو العام الذي نشبت فيه الحرب الثانية بين قوات الجنوب والشمال ودخلت فيه الجنوبية مناطق محافظة البيضاء كلها حتى السوادية عبر لودر -- مكيراس بقيادة محمد علي احمد و انسحبت القوات الجنوبية بعد تدخل الجامعة العربية وبعض زعماء الدول الشقيقة والصديقة وعين بعدها محافظا لمحافظة ابين وشهدت ابين اثنا تولية محافظا انتعاش الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية بشكل ملحوظ وتعبيد الطرقات ومد خطوط الكهرباء لغالبية مدن وقرى محافظة أبين ومتابعة تأمين حدود جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والجمهورية العربية اليمنية ويعتبر أفضل محافظ أدار محافظة أبين منذ الاستقلال حتى يومنا هذا وعين في حكومة الانفصال التي اعلن عنها البيض وزير للداخلية ثم غادر الى بريطانيا وكان من اوائل القيادات السياسية الجنوبية التي ظلت تطالب بانفصال الجنوب والعودة الى ما قبل 90م من خلال البيانات والكتابات والحوارات الصحفية والنشاط في معارضة الخارج ومن ثم كان من القيادات التي عملت على التحضير والاعداد للمؤتمر الجنوبي الاول في القاهرة في نوفمبر العام الماضي.

--------------------------------------------------------------------------------
عدن أون لاين/ خاص/ إنيس منصور

أكدت مصادر مطلعة لـ"عدن أون لاين" أن عملية التحضير لعودة القيادي الجنوبي في الحراك محمد علي احمد - وزير الداخلية في حكومة الانفصال التي اعلن عنها البيض وعبد الرحمن الجفري في 94م - قد بدأت.

وقالت المصادر المقربة من محمد علي أنه قد وصل الى محافظة المهرة برا قادما من بريطانيا الى عمان ومن ثم برا إلى محافظة المهرة عصر أمس القريبة لسلطنة عمان.


وأشارت المصادر إلى أن رجل الأعمال صالح الصريمة قد لعب دورا في إقناع محمد علي احمد وسحب البساط من تحت تيار الفيدرالية المتمثل برئيس وزراء دولة الوحدة حيدر العطاس وعلي ناصر.


وكان محمد علي قد أعلن عودته قريبا للمشاركة في دعم الحراك الجنوبي كما ان دخول الصريمة في تشكيل المكون السادس من مكونات الحراك بقيادة محمد علي احمد والعميد ناصر النوبة رئيس جمعية المتقاعدين ومن مؤسسي الحراك الجنوبي ودخول الصريمة في الساحة السياسية الجنوبية بعد خلاف شديد مع علي سالم البيض على مبالغ مالية للجنوب تم إيداعها في احد البنوك الخليجية ووقعت باسم البيض والصريمة واختلف الصريمة مع البيض على هذه الاموال حتى خرج في منتصف شهر سبتمبر من عام 2009م ببيان حذر فيه من خطورة المخططات التي يضمرها علي سالم البيض، الذي وصفه بـ" يساري، أحمر متهور، ومختل التوازن"، داعياً إلى ضرورة إبعاده عن المسرح السياسي نهائياً وللأبد، ومذكراً شعب الجنوب بأنه لا يلدغ المسلم من جحر مرتين، بينما اللدغات التي أصابته من جحر البيض عشرات المرات.


كما طالب الشيخ الصريمة المدعو "البيض بإعادة الـ900 مليون دولار التي نهبها من الجنوب، وأن يصمت ويكف عن خلط الأوراق، والتماني، وترديد (شعبي)، و(أشتي دولتي)، وأن يترك الناس تتدبر أمورها بعيداً عن كل الخزعبلات التي يتحدث به .


كما رفض الصريمة الاستجابة لمشروع الفيدرالية بزعامة علي ناصر والعطاس وقد وضع تحفظه على المشروع ووقف المشاورات السياسية الخارجية وتشكيل مجالس بمحافظات الجنوب تفضي لتشكيل مجلس وطني وقال حينها انه يجب التوقف فوراً عن اللقاءات التي تحاول أطراف في المعارضة الجنوبية في الخارج عقدها خلال موضحا رفضه عقد مثل هذه اللقاءات مستحسنا عقد لقاءات بين أهالي كل محافظة من محافظات الجنوب الست بهدف تشكيل مجلس يتكون من 21 عضو يكون بينهم 15 من الأعضاء من داخل المحافظة و6 من القيادات والنشطاء في الخارج.

اقرأ المزيد من عدن اونلاين
-------------------------
تنوية حد من الوادي

انهم مخلفات حزب عبد الشيطان اذناب الاحتلال الشيوعي واليوم اذناب الاحتلال اليمني وغدا لاندري سيستخدمهم من اي لتدميرحضرموت والجنوب العربي ؟
انهم يشعرون بحتمية رحيلهم وزوالهم ولذالك كثرت اكاذيبهم ودسايسهم وهي لاتخفى على شعبنا العظيم اعلنها برع برع يا استعمار؟

حد من الوادي
03-29-2012, 02:21 AM
رابط مواضيع عن الجنوب والاحتلال اليمني ومجلس الامن

وثيقة لدى الأمم المتحدة تدعو لاعتماد قرارات مجلس الأمن( 924 و 931) لـضمان عودة الأمن و الاستقرار (http://www.alshibami.net/saqifa/showthread.php?t=104065)

حد من الوادي
03-31-2012, 01:45 AM
حديث جنوبي شمالي

- بقلم : عبدالقوي الشامي

الجمعة, 30 آذار/مارس 2012 13:52

استكهولم – لندن " عدن برس " خاص -

دعونا نخرق العادة, ونتحدث حديث متقاطع, ينصرف الى الشارعين الجنوبي والشمالي, ولا ينصرف الى صالونات الساسة, ولا الى مكاتب قيادة واركان العسكر, انسوا الجمهورية والملكية وثورات الشباب والشيوخ, انسوا الحراك الجنوبي بتجنيحاته المتوهمة, انسوا البلد المشطور والبلد الموحد, انسوا انصار الشريعة وجماعات القاعدة, انسوا الحوثيين وحروبهم الصعداوية, انسوا كل اولئك وهؤلاء, ودعونا نتحدث بالمنطق البارد, حديث جنوبي شمالي من القلب الى المعدة.



ولنبتعد قليلآ عن كلام ساسة الوحدة, فتاريخهم السياسي ملتبس بنشاطهم الأقتصادي, اذ اتت سيولتهم المالية كنتاج لسيولتهم السياسية, عبر الاحزاب والبرلمانات الوحدوية, مع ان بعظهم لم يعد يتذكر, اسمي الدولتان اللتان توحدتا في مايو 90م, فاذا سألت عن: من توحد مع من؟ لا جواب. لا لجهل وحسب, وانما لأن في الجواب طعنآ بكل مقدراتهم المالية المكتسبة ببركة الوحدة, وان حاولت معهم عقد مقارنة سريعة بين اوضاعهم المالية قبل الوحدة وبعدها يأتيك الجواب القاطع الباتع (انت انفصالي).

الملفت ان مصطلح الـ (انفصالي) غدا ذا منبت جنوبي, ونلحظ ان جنون الـ (أنفصال) وزهد الـ (وحدة) قد توحدا في ذي المنبت الشمالي, أكان فردآ او جماعة اوحزب, او مدير او وزير او حتى رئيس جمهورية, فالوحدة عندهم قولآ لا شورآ, وللبيع والشراء صناديده الوحدوية, حتى الحوثيين المنتسبين للأسرة لا للوطن, مع انهم منهمكين بقدر لا بأس به من الأنفصال على ارض الواقع, فاقصى ما وصفوا بأنهم (روافض) وصف موتور مستجر من فضاء التاريخ,

حاولت البحث في سر انزياح الأصطلاح على غير الواقع: تململت حيال اصطلاح التشطير جنوبآ! ولكن كل الشبابيك والابواب المهترئة صدت محاولاتي وجاهرتني بالقول جوابك (نشاز), واختلافنا معك يفسد للود كل قضايا الوحدة والجمهورية والشرعية الدستورية, وحتى عرف القبيلة يبرأ الى الوحدة من محاولتك المنفصلة عن (حصّالة) الوحدة, روح ابحث عن مؤذن لـ (مسجدك), بعيدآ عن الوحدة الـ (مباركة)!

وعندما تسأل عن مظاهر بركة الوحدة التي شحنتها الوحده الى الجنوب على ظهر سلحفة! ياتيك الجواب بصيغة الأمر, تحرك ففي الحركة بركة. شوف الـ (افندم) الرائد (..) بنى عمارة من اربعة ادوار بعد 4 سنوات خدمة للوحدة في الجنوب, فبركة الوحدة, لا تصل الى الكسالى عديمي الحركة الـ (مباركة) من امثالك!

قلبت رزقي, في خدمة الوحدة, كثفت الأعمال نوّعتها, واصلت الليل مع النهار, على آمل بناء عمارة ليس بالضرورة تنافس عمارة الـ (افندم) بادوارها الأربعة فأنا والـ (فندم) تجمعنا الـ (وحدة) ويفرقنا الأنتماء, وانما لتكفيني واسرتي مأوى, ولكن وبديلآ عن العمارة اضطرتني (بركة) الوحدة ان ابيع بيتي, الذي امتلكته قبل ان تحل علينا تلك الـ (بركة) وعندما تساءلت عن السبب اتاني الجواب: طموحك غير وحدوي فكيف لك ان تبني عمارة وانت جنوبي انفصالي الطموح!

لم أيأس واصلت الحركة على طريق الوحدة, عليّ انآل ولو نصيب الارنب او حتى نصيب النملة من (بركة) الوحدة, ولكن اثنتين وعشرين سنة عجاف, الشماليون يستلمون والجنوبيون يدفعون, الى ان (زلج) الرصيد, لم يتبقى لنا سوى لحم الجسد ودم القلب .. (مكنتونا) هات, ادفع, ادي, ادي حق (ابن هادي ), ادي حق (ابن علوان), ادي حق (القات) وغيرها من متوالية الأتاوات, كفرّتونا بهذه الوحدة, التي يدّر ضرعها الشمالي حليب, فيما ضرعها الجنوبي يدّر رصاص وقذائف دانات.

عذاب الوحدة على الجنوبي (سنّة) وبركتها فرض على الجنوبي لصالح الشمالي, لذا كفر الجنوبي باليوم الذي تحققت فيه, وبعد ان صار فريسة اليأس, تحرك ضدآ .. نعم تحركنا ضد هذه الوحدة التي اخافتنا بعد آمان, تحركنا ضد الوحدة التي اطعمتنا الجوع بعد شبع, تحركنا ضد الوحدة التي شردتنا بعد استقرار, تحركنا ضد الوحدة القائمة حفاظآ على ما تبقى من حقوقنا في الوطن, وعلى حياتنا على ارضنا .. الأرض التي ننتمي اليها وتنتمي الينا, الأرض التي نشعر بأنها وطنا لنا وليس وطنآ للأخرين دوننا.

انت من الجناح الـ (متشدد) في الحراك .. وقبل ان استدرك استنتاجه باستفسار عن مفهومهم للتشدد, وعن مقياسهم لمنسوبه صعودآ او هبوطآ في الوسط الجنوبي المتحرك سلميآ منذ ما يقرب من 18 عام .. متح, من مخزون التهم, ومن فائض الأدعاءات: انت من الجناح الـ (مسلح) للحراك الأنفصالي .. كيف ومتى واين؟ لا جواب شافي!

اقسمت باغلظ الأيمان بأني لم اشارك في غزوة الجنوبيين على اخوانهم الشماليين العام 1994م التي تواصلت لـ 64يوم برآ وجوآ, وفتكت بكل حرف من حروف الجنوب اسمآ ومعنآ, وانني لم اكن قائدآ للطائرة التي قصفت محطة الكهروحرارية في الحسوة واخرجتها من الجاهزية, وانني لم اوجه طائرة الـ (سيخوي) التي قصفت مصفاة عدن الصغرى على طلعتين وجعلتها تحترق لأكثر من اسبوعين, لم اقصف بالصواريخ القرى والمدن الجنوبية بمرافقها ومنشئاتها عشوائيآ ليستشهد من استشهد ويجرح من جرح, حتى اسماك البحر, مات منها الكثير بفعل تساقط القذائف التي لم اكن مطلقها, والتي استهدفت ايضآ السفن المدنية والعسكرية وهي رابضه في مراسيها, في ميناء عدن الدولي الذي لم يبيعه رئيس الجنوب لشركة دبي بـ 600 مليون دولار.

كما واقسمت بأني لم انهب ولو مثقال ذرة من الحقوق العامة او الخاصة للشماليين لا من مرافقهم ولا من شوارعهم ولا متاجرهم ولا من اراضيهم البيضاء, الخضراء او الحمراء, ولم امارس القرصنة على خزائن بنوكهم, كما ولم اطعم اولادي لقمة من اموال السحت المنهوبة من الشمال على مدار العقدين المنصرمين!

انت مصلحي فبعد ان فشلت في تحقيق مصالحك الخاصة من خلال الوحدة, هذا هو انت تبحث عن تلك المصالح اينما كان حتى وان على حساب الوحدة!

على اي اساس تشكلت لديك هذه القناعة؟ ان كانت دواعيك جغرافية الدفع فأنني اتفهمها, اما وكانت وحدوية المبعث فأنني اتساءل: هل ضبطتني متلبس في البسط على ارضية من الأملاك العامة او الخاصة, امام مسكنك في صنعاء, في تعز او في الحديدة, اكتم من خلالها انفاسك واحجب عنك اشعة الشمس, وضوء القمر, وصوت اذان الفجر, وصوت ابنك ان استغاث بك وهو يلعب بعد العصر, ام ان احدهم قد وشى لك زورآ وبهتانآ, بأنني صادرت مزرعته في تهامة, او في مارب, او لربما ان فاسقآ اتاك بنبأ, أنني زورت وثائق عقار من املاكه الخاصة في سنحان او في عمران او بلاد الروس...

ازداد الرجل حردآ وصرخ: اغرب عن وجهي فانت حاقد ومن المتضررين من قيام الوحدة, فالوحدة قامت لتبقى رغم كيد العدى, شاء من شاء وابى من ابى, ومن لم تعجبه الوحدة يشرب من البحر.

لقد اجبرتني الوحدة فعلآ على الشرب من البحر بعد ان قصفت قواتها مضخات وخزانات المياه في بئر ناصر وشبكة انابيب المياه, فللوحدة ذكريا دامية, مالحة وحارقة, ولكن, اخبرني هل استشعرت الضرر, بفعل تبوؤ الجنوبيون كل المواقع الحساسة والمدرّة, في اجهزة الدولة في العاصمة صنعاء وفي عواصم المحافظات والمديريات؟ ام استشعرته بعد تسريح مئات الآلاف من الشماليين موظفي السلك المدني, واقرانهم افراد وضباط السلك العسكري؟ ام ان فتوى الشيخ العلامة الجنوبي عبدالسلطان الدريمي, التي اباحت دماء الشماليين, خلال حرب الجنوب على الشمال العام 94م, هي التي افاضت مشاعرك حردآ وتهجمآ, وعمومآ ومن منطلق الجغرافيا فأني اقدر فيك الحماسة في الدفاع عن الوحدة بصيغتها الشمالية الحالية!

هذا هو ديدنكم, اصحاب المشاريع الصغيرة, اردنا لكم ان تكبروا معنا ولكنكم مصرين على البقاء كيفما كنتم صغارآ بضلال مشاريعكم التي لا ترقى الى مستوى المنجز الوحدوي العظيم!

نعم نحن اصحاب المشاريع الصغيرة, جمعتها الوحدة من كل مؤسسات القطاعين العام والمختلط التي كانت قائمة قبل ان تحل الوحدة بـ(بركت)ـها وتسخرها لصالح المؤسسة الاقتصادية العسكرية التي عمدت على تسقيعها بغرض المتاجرة بها لصالح الـ (افندم) اللأعلى, بعد تسريح الآف مؤلفة من العمال والموظفين, ورمتهم واسرهم الى الشارع على نحو غير اخلاقي وغير انساني, وما يبرر مغادرة الوحدة قلوب الجنوبيين هو استقرار (بركتها) في جيوب شماليه بعينها .. وللحديث بقية تحكى ولا تكتب, حفاظآ على مشاعر المؤلفة قلوبهم على (بركة) الوحدة تحت سقفها الواطي.

حد من الوادي
03-31-2012, 05:52 PM
الأحد 25 مارس 2012 11:07 مساءً
خفايا وأسرار عودة القيادي الجنوبي محمد علي أحمد


محمد علي أحمد

محمد علي احمد من مواليد1940م مديريه لودر وشارك في النضال ضد الاستعمار البريطاني وقام بعدة بطولات وانضم للمقاومة هو وأخوه الشهيد عمر علي و أبن عمه الشهيد عبدالنبي مدرم.

تولى عدة مناصب بعد الاستقلال منها قائد القوات الشعبية في مديرية لودر والمراكز واشتهر بالشجاعة وعين في عام 71/72م مأمور لمديريه لودر وهو العام الذي نشبت فيه الحرب الثانية بين قوات الجنوب والشمال ودخلت فيه الجنوبية مناطق محافظة البيضاء كلها حتى السوادية عبر لودر -- مكيراس بقيادة محمد علي احمد و انسحبت القوات الجنوبية بعد تدخل الجامعة العربية وبعض زعماء الدول الشقيقة والصديقة وعين بعدها محافظا لمحافظة ابين وشهدت ابين اثنا تولية محافظا انتعاش الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية بشكل ملحوظ وتعبيد الطرقات ومد خطوط الكهرباء لغالبية مدن وقرى محافظة أبين ومتابعة تأمين حدود جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والجمهورية العربية اليمنية ويعتبر أفضل محافظ أدار محافظة أبين منذ الاستقلال حتى يومنا هذا وعين في حكومة الانفصال التي اعلن عنها البيض وزير للداخلية ثم غادر الى بريطانيا وكان من اوائل القيادات السياسية الجنوبية التي ظلت تطالب بانفصال الجنوب والعودة الى ما قبل 90م من خلال البيانات والكتابات والحوارات الصحفية والنشاط في معارضة الخارج ومن ثم كان من القيادات التي عملت على التحضير والاعداد للمؤتمر الجنوبي الاول في القاهرة في نوفمبر العام الماضي.

--------------------------------------------------------------------------------
عدن أون لاين/ خاص/ إنيس منصور

أكدت مصادر مطلعة لـ"عدن أون لاين" أن عملية التحضير لعودة القيادي الجنوبي في الحراك محمد علي احمد - وزير الداخلية في حكومة الانفصال التي اعلن عنها البيض وعبد الرحمن الجفري في 94م - قد بدأت.

وقالت المصادر المقربة من محمد علي أنه قد وصل الى محافظة المهرة برا قادما من بريطانيا الى عمان ومن ثم برا إلى محافظة المهرة عصر أمس القريبة لسلطنة عمان.


وأشارت المصادر إلى أن رجل الأعمال صالح الصريمة قد لعب دورا في إقناع محمد علي احمد وسحب البساط من تحت تيار الفيدرالية المتمثل برئيس وزراء دولة الوحدة حيدر العطاس وعلي ناصر.


وكان محمد علي قد أعلن عودته قريبا للمشاركة في دعم الحراك الجنوبي كما ان دخول الصريمة في تشكيل المكون السادس من مكونات الحراك بقيادة محمد علي احمد والعميد ناصر النوبة رئيس جمعية المتقاعدين ومن مؤسسي الحراك الجنوبي ودخول الصريمة في الساحة السياسية الجنوبية بعد خلاف شديد مع علي سالم البيض على مبالغ مالية للجنوب تم إيداعها في احد البنوك الخليجية ووقعت باسم البيض والصريمة واختلف الصريمة مع البيض على هذه الاموال حتى خرج في منتصف شهر سبتمبر من عام 2009م ببيان حذر فيه من خطورة المخططات التي يضمرها علي سالم البيض، الذي وصفه بـ" يساري، أحمر متهور، ومختل التوازن"، داعياً إلى ضرورة إبعاده عن المسرح السياسي نهائياً وللأبد، ومذكراً شعب الجنوب بأنه لا يلدغ المسلم من جحر مرتين، بينما اللدغات التي أصابته من جحر البيض عشرات المرات.


كما طالب الشيخ الصريمة المدعو "البيض بإعادة الـ900 مليون دولار التي نهبها من الجنوب، وأن يصمت ويكف عن خلط الأوراق، والتماني، وترديد (شعبي)، و(أشتي دولتي)، وأن يترك الناس تتدبر أمورها بعيداً عن كل الخزعبلات التي يتحدث به .


كما رفض الصريمة الاستجابة لمشروع الفيدرالية بزعامة علي ناصر والعطاس وقد وضع تحفظه على المشروع ووقف المشاورات السياسية الخارجية وتشكيل مجالس بمحافظات الجنوب تفضي لتشكيل مجلس وطني وقال حينها انه يجب التوقف فوراً عن اللقاءات التي تحاول أطراف في المعارضة الجنوبية في الخارج عقدها خلال موضحا رفضه عقد مثل هذه اللقاءات مستحسنا عقد لقاءات بين أهالي كل محافظة من محافظات الجنوب الست بهدف تشكيل مجلس يتكون من 21 عضو يكون بينهم 15 من الأعضاء من داخل المحافظة و6 من القيادات والنشطاء في الخارج.

اقرأ المزيد من عدن اونلاين
-------------------------
تنوية حد من الوادي

انهم مخلفات حزب عبد الشيطان اذناب الاحتلال الشيوعي واليوم اذناب الاحتلال اليمني وغدا لاندري سيستخدمهم من اي لتدميرحضرموت والجنوب العربي ؟
انهم يشعرون بحتمية رحيلهم وزوالهم ولذالك كثرت اكاذيبهم ودسايسهم وهي لاتخفى على شعبنا العظيم اعلنها برع برع يا استعمار؟


ردا على خبر تداولته وسائل الإعلام قبيلة يافع تنفي علاقتها باختطاف القنصل السعودي

التاريخ: السبت 31 مارس 2012 \ يافع (عنا) فراس اليافعي


نفت قبيلة يافع بمحافظتي عدن ولحج علاقة القبيلة بعملية اختطاف نائب القنصل السعودي بعدن، ردا على تناول وسائل الإعلام عن احتمال أن يكون الخاطفون من القبيلة.

وقال البيان الذي وزعه في وقت متأخر من مساء أمس الشيخ محمد بن غالب العفيفي نائب شيخ القبيلة والناطق الرسمي للقبيلة – تلقى (عدن اونلاين) نسخة منه – ودعت قبيله بمحافظتي عدن ولحج وسائل الإعلام إلى تحري الدقة والمصداقية في نقل المعلومات وتعاطيها للرأي العام : إننا نؤكد لا شقائنا في المملكة العربية السعودية ملك وأمير وشعب ولأخوتنا في سفارة السعودية باليمن وقنصليتها في عدن أن مثل هذه الأعمال دخيلة على رجال قبيلتنا.

مؤكدا على وقوف قبيلة يافع إلى جانب الأخوة في السفارة وقنصليتها في عدن - بإذن الله- ومع كل الجهات التي تعمل جاهده للبحث عن القنصل الخالدي وتحريره من يد الخاطفين.

وتابع: إننا لا ولن نقبل بمثل هذا السلوك الذي لا يقره عرف ولا دين سماوي وحتى قانون وضعي ، فمن قام بعملية الاختطاف سيتحمل تبعاتها والمسؤولية الشخصية كاملة.
واختتم البيان الذي وزعه في وقت متأخر من مساء أمس الشيخ محمد بن غالب العفيفي الناطق الرسمي للقبيلة

جميع الحقوق محفوظة لــ وكالة أنباء عدن© ( عنا ) 2010 -2011

حد من الوادي
04-01-2012, 01:12 AM
ضللكم الإعلام الثوري يا أسماء البعداني !!

السبت 31 مارس 2012 04:41 مساءً

ياسر عبدالله بن دحيم

لم تكن مفاجأة أن تطل علينا الثورية أسماء البعداني من نافذة كتاباتها بمقالٍ جديد تصف فيه جميع الجنوبيين بالنذالة وتعنون له بعنوان ( نذالة الجنوبيين ) !! فقد سبق مقالها هذا مقال بعنوان ( القضية الجيبوتية ) .

بدأت أسماء التي لم يسمو قلمها أدباً وقد أبعدت النجعة في مقالها النذالة بمقدمة قالت فيها (حينما اندلعت الثورة الشبابية في اليمن .. جاءتنا الأخبار من جنوب وطننا العزيز تقول أن الناس في عدن ألقت أعلام الانفصال جانبا وباتت تهتف للوحدة وللشعب اليمني الواحد) .

وبمقدمتها الخاطئة التي بنت عليها مقالها استنتجت الخديعة التي خدع بها الجنوبيون شباب الثورة, فما إن سقط الرئيس علي حتى زارت عدن لتكتشف أمراً آخر لم تتصوره فتقول (في عدن كان المشهد مختلفا وأظنه كذلك في المكلا عن بقية المشاهد الثورية ... هنا كل شيء يوحي بالخديعة والمكر والحقد الناس تعلق علم الدولة التي نشرت الفسوق والعصيان والكفر..) .

الكاتبة التي تمثل نخبة الشباب الثوري المثقف وقد ظهر من مقالها مدى جهلها التام بما يحدث في الجنوب ولكأنها لا تدرِ عن الواقع الجنوبي شيئاً إلا بعد زيارتها بنفسها لعدن واتضح كيف كان التضليل الإعلامي الذي مارسته وسائل الإعلام وعلى رأسها قناة سهيل ومراسلوها في تغييب الواقع الجنوبي أيام الثورة, وإذا كان هذا حال أسماء فما بالنا بحال غيرها من ثوار الساحات القابعين فيها بحيث لا يعرفون عما يدور خارج ساحاتهم إلا ما يراد لهم أن يشاهدوه عبر قناة سهيل والجزيرة من خلال شاشات العرض أو ما يروج عليهم من قبل بعض الضيوف الجنوبيين الذين تستضيفهم مسارح تلك الساحات بين حين وآخر أو من خلال الخطباء الجنوبيين على منبر الجمع الثورية لينقلوا لهم صورة مغلوطة عن الواقع الجنوبي وشهادة زور باتحاد الجميع في ثورة إسقاط النظام ليزداد الثوار ومثقفوهم جهلا فوق جهلهم بمجرى الأحداث.

لم تدرِ أسماء أو لعلها لا تريد أن تدري أن التململ من الوضع الذي سببته الوحدة للجنوبيين بدأ منذ سنوات قبل أن تبدأ ثورتها وثورات من قبلها من أصحاب الربيع العربي بعد أن ضاق الناس ذرعاً بالشعارات الفضفاضة وانطبق في الواقع المثل القائل (كيف أصدقك وهذا أثر فأسك) وتبلور هذا الرفض للوضع القائم المفروض في التحرك الشعبي الجنوبي المنظم عام 2007م .

إن الذين نزلوا إلى ساحات الثورة في الجنوب كانوا صريحين وواضحين منذ أول يوم نزلوا فيه فكانت مطالبهم واضحة وقضيتهم معلومة للجميع ولم يخدعوا أحداً , وإنما الذي ضللكم وخدعكم الإعلام الثوري ومراسلوه الذين احترفوا تغييب الحقائق وطمس الوقائع فأوهموكم عمداً أن الثوار المجتمعين في بعض الساحات في المكلا وعدن وشبوة يمثلون أبناء الجنوب أو أنهم الأغلبية الغالبة بينما مارسوا عليكم تغييب حقيقة ما يدور على ارض الواقع بجوار ساحاتهم وهو لا يحتاج إلى مزيد جهد لمعرفته , فهم لا يطلعونكم من الأخبار إلا ما يريدونه أن يصل إليكم ليشكل تصوراتكم وتبنون عليه أحلامكم , فبينما نقلوا إليكم أخبار مئات المجتمعين المتوافدين من مناطق بعيدة في بعض الساحات الجنوبية يوم الجمعة يهتفون بالتغيير وإسقاط النظام ,منعوا عنكم رؤية عشرات الآلاف بجوارهم يهتفون بالانفصال وفك الارتباط .

لقد خُدعتم حين غابت المصداقية والمهنية والحياد في الإعلام وما زلتم في أحلامكم وتصوراتكم التي بنيتموها على مقدماتٍ خاطئة زائفة حتى تبين لكم الأمر على حقيقته وقديماً قال الشاعر الجاهلي :

ومهما تكن عند امرئ من خليقة ** وان خالها تخفى على الناس تعلمِ

كان الأجدر بأسماء أن تعيد حساباتها وتصوراتها وفق الواقع لا وفق (جاءتنا الأخبار) فكم من أخبار ناقلها حاطب ليل وآفة الأخبار ناقلوها , لقد خدعتم في ثورتكم مرتين : الأولى حين غيبت عنكم الحقائق ونظرتم إلى الأحداث بنظارة غيركم, وخدعتم أخرى حين حصد مكسب ثورتكم قومٌ من السياسيين ركبوا موضة الثورة ليحققوا مكاسب سريعة لأحزابهم لم يكن يحلمون بها, وبدلا من أن ترمموا ما حل بثورتكم من الخلل والتصدع وتوجهوا سهام نقدكم لمن يستحق وجهتم سهامكم لوجهتها غير الصحيحة .

مقال المرأة أسماء ناقصة العقل والدين حوى كثيراً من المجازفات والألفاظ المستقبحة ولا أحب أن أجاريها بألفاظ من جنس ألفاظها وأنزل إلى مستواها في العبارات فكل إناءٍ بما فيه ينضح وكلٌ ينفق مما في جرابه ويكفي من عنوان مقالها عما بداخله , فمن ذلك قولها عن الجنوبيين (قلنا هاهم أخيرا فاقوا وعرفوا ان الله حق.. ) ولسائل أن يسال ومن قبل ما كانوا يعرفون أن الله حق ؟!! ومن مقالها (في عدن كان المشهد مختلفا وأظنه كذلك في المكلا .. هنا كل شيء يوحي بالخديعة والمكر والحقد) (من يزور عدن اليوم يعرف كم كانت "نذالة الجنوبيين" كبيرة بحقنا نحن أبناء الشمال بالأمس أوهمونا بالثورة واليوم يطالبون بالانفصال بكل وقاحة وبكل قبح ودناءة)( أقول لكل من مارس النذالة من إخوتنا الجنوبيين) أضف إلى عبارات التقديس والتعظيم للوحدة ولكأنها أصبحت من ضروريات الدين وأصول الإيمان !!



كلمات كثيرة أخرى تافهة ملئ بها المقال تدل على عقلية صاحبها وأنه ينبغي أن يحجر عليها لا أن تأخذ القلم وتكتب به لأن الحبر المكتوب به المقال أعظم وأغلى مما في المقال من أفكار ولعل ما ختمت به مقالها يدل على عقليتها وتفكيرها المادي الخالص حين قالت : (لذلك يجب أن نقولها وبكل وضوح لكل من يريد أن ينعم بخيرات الجنوب لوحده لماذا هذه الأنانية والجشع والطمع ؟ الم تسألوا أنفسكم أين سيذهب جوعى الشمال في حال انفصال الجنوب؟ )

هنا ينكشف لنا شعار الوحدة أو الموت الذي رفع مرارا فمقصود الوحدة العيش والكسب والارتزاق ودونه الموت المحقق في نظر الكاتبة الوحدوية ومن على شاكلتها الذين امنوا إيماناً راسخاً بأن الله حق , لكنه غاب عنهم أن الرازق هو الله , ومن هنا أسأل الكاتبة المؤمنة : أين كان جوعى الشمال قبل الوحدة ومن كان يرزقهم ؟!! ولا عجب بعد ذلك حين نرى الكاتبة متمسكة بالوحدة أشد من تمسك الرضيع الجائع بثدي أمه ولو قدمت ملايين الضحايا قرابين على مذبح الوحدة ومعبدها فقد قالت في مقالها (القضية الجيبوتية): (ملايين الشمال الغاضبة لن تسمح لأي قوة سياسية أو شعبية أن تمس وحدتها المباركة بسوء ولو اضطرها ذلك إلى بذل مليون شهيد شمالي على ارض الجنوب) .



قبل أسابيع قليلة خلت وصف الإعلامي فيصل القاسم في برنامجه (الاتجاه المعاكس ) الشعب اليمني بأن نصفه سكارى من القات فانبرت له الأقلام مستنكرة ومنددة ونظمت حملة على مواقع التواصل الاجتماعي إذ فكيف يليق أن يصف نصف الشعب بهذا الوصف !! وما زالوا به حتى قدم لهم اعتذاراً عن لفظة جرت على لسانه لم يكن يقصدها !!.



ها هنا شعب كامل يوصف بالنذالة وقد تجرأت هذه المرأة من أصحاب قاعدة خالف تذكر ويا رايح كثر بالفضايح ممن أراد الظهور الإعلامي فلم يسعفهم الفكر والخاطر ولم يسايرهم القلم إلا بمثل هذه الكتابات الهزيلة مضموناً, الركيكة لغوياً, الجافة أدبياً, حتى انطبق عليها قول القائل :

فدع عنك الكتابة لست منها ** ولو سودت وجهك بالمداد

تجرأت على هذا لان أحدا لم يوقفها عند حدها في مقالاتها السابقة الاستفزازية, والتي تجاوزت فيها حد الأدب إلى مثل هذه الكلمات والعبارات,ولذا من حقنا أن نطالبها بالاعتذار عما سطرته يدها الآثمة في مقالها ذاك, كما نطالب أصحاب الثورة الذين لا زالوا يتحفونا بأسماء جمعٍ جديدة يبدعون فيها بالتسميات أن يعلنوا جمعة الاعتذار للجنوبيين تعبيراً عن سخطهم وعدم رضاهم عن الكاتبة الثورية مع أن المعنيَّ الأول بكلامها أولئك الثوار الجنوبيين الذين اعتكفوا في الساحات أشهراً لتكافئهم الكاتبة وتجازيهم جزاء سنمار .

adenalghad.net/articles/2113.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
04-01-2012, 11:14 PM
تفاصيل محادثات مع مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية مع قيادات جنوبية بصنعاء

4/1/2012 المكلا اليوم / كتب: علي هيثم الغريب

أخي الجنوبي في الداخل والخارج نود أن نرفع لكم بعض ما جاء في محادثاتنا مع مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشئون الشرق الأدنى والسفير الأمريكي ومساعده وسكرتير السفارة الأمريكية في صنعاء وطاقم من وزارة الخارجية الأمريكية , لا لشيء ولكن منطق قضيتنا يرغمنا على أن يطلع أبناء الجنوب على كل من يبذل جهدا ولو يسيرا في الداخل أو الخارج. حيث جاء الطلب رسمي من قبل السفير .شارك في اللقاء عن قوى الاستقلال والجنوب العربي علي هيثم الغريب المحامي والشيخ صالح بن فريد العولقي.

ملاحظة : عندما قابلت الأحزاب اليمنية الحاكمة (حزب الإصلاح والحزب الاشتراكي خاصة) مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشرق الأدنى جيفري فيلتمان والسفير الأمريكي في صنعاء وغيرهم من المسئولين الأمريكيين ليل 27 مارس لم يتفوهوا بكلمة واحدة عن الجنوب رغم طلب مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لهم بذلك ).هذه المؤامرات المتواصلة من قبل الأحزاب اليمنية الحاكمة لم تكن لتحدث لولا تواجدها المزمن في الجنوب , وفي الوقت الحالي بالذات الذي تستنفر فيه واشنطن كل أوراقها في المنطقة .وقد أدركنا نحن في الجنوب منذ أن سمعنا التصعيد في اللهجة الحزبية ضد الجنوب منذ أسبوع بأن المؤامرة مستمرة , والأحزاب اللقاء المشترك الحاكمة كانت تنتظر إخفاء صوت الجنوب على المجتمع الدولي لتستكمل سلسلة الحجج الشكلية ضد الجنوب المحتل .

إن جريمة إخفاء القضية الجنوبية على مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية بلغ ذروة لم يبلغها من قبل أي موقف لأحزاب المشترك قبل تبؤ الحكم في صنعاء ,خاصة وإن هذا الموقف يستهدف شعب الجنوب بأكمله .وكأن إخفاء القضية الجنوبية هو أقصى ما تستطيع أن تقوم به أحزاب المشترك الحاكمة تحت درجة الاحتلال , خاصة في هذا الظرف الذي بدأ فيه العالم يتوجه صوب الجنوب .

أعتقد أن سياسة أحزاب المشترك الحاكمة للجنوب يتضمن موقفا خارجيا مؤقتا باستمرار دورها في الأزمة اليمنية وليس في القضية الجنوبية , وضمن حدود المبادرة الخليجية وآليتها , وليس في إطار قرار مجلس الأمن رقم 2014 لسنة 2012م , التي أعطتها لها بعض دول مجلس التعاون الخليجي وسفراء الاتحاد الأوروبي وواشنطن بحصر أعمالها بالشمال دون الجنوب , لأن تدخلها في القضية الجنوبية يسبب حرجا للمجتمع الدولي في الوقت الذي تنشغل فيه الوصاية الدولية على اليمن بمعالجة الأزمة بين الأطراف المتقاتلة في صنعاء . لذا طلب مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشرق الأدنى جيفري فيلتمان بعض قيادات قوى الاستقلال في الجنوب للتحدث معها دون وصاية من أحد .

ويأتي هذا التصعيد من قبل أحزاب المشترك الحاكمة الكلامي والفعلي قبل زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية إلى الخليج ( يوم السبت القادم 31 مارس ) ليؤكد رغبة تلك الأحزاب بتأكيد حقها في رفض الحديث عن القضية الجنوبية ولتضع في يد وزيرة الخارجية الأمريكية أداة ضغط عملية على الحراك الجنوبي السلمي , لم تعد متوفرة لها منذ قتالهم مع حزب المؤتمر الشعبي العام على السلطة .

إن هذا التطور الايجابي في الموقف الدولي تجاه القضية الجنوبية , والموقف الخطير المقابل له من قبل الأحزاب اليمنية الحاكمة يستهدف عدة أهداف لا بد من التوقف عندها وهي :


1-تأكيد رفض القضية الجنوبية أو الاعتراف بها من قبل أحزاب المشترك الحاكمة .تجسد ذلك برفض الحديث حولها في اللقاء الذي ضم تلك الأحزاب والمشترك الحاكم ...ولكن يمكن تعديل موقف الأحزاب اليمنية من القضية الجنوبية إذا ما شارك الحراك في الحوار اليمني – اليمني المسمى " الحوار الوطني " فكان ردنا : إن الحوار هو قائم بين الأحزاب اليمنية المتقاسمة للسلطة في صنعاء منذ ما قبل قيام ثورة الشباب في اليمن وقبل التدخل الإقليمي والدولي والجنوب المحتل لم يكن مشتركا فيه لاختلاف القضايا والمصالح .

ثم أن الحوار يجري في إطار قضية النظام في صنعاء وبين الأطراف التي احتلت الجنوب عام 1994م , لذا لا شأن للجنوبيين بالحوار اليمني .فنحن نطالب بالتفاوض مع نظام صنعاء من أجل استعادة الدولة والسيادة والاستقلال التام .ونحن نعترف أن أمريكا أقوى دولة في العالم وأوسعها حرية وإنا نعترف لها بالأعمال التي باشرتها بين الأطراف المتقاتلة في صنعاء , فنطلب باسم هذه المبادئ أن تجعل الجنوب العربي من أصدقائها صداقة الحر للحر , ونحن أتينا إلى عاصمة دولة الاحتلال نتكلم معكم بهذه المطالب بصفتكم مشخصين وبانيين في اليمن . ونطلب منكم بصفتكم العارفين للأوضاع في اليمن وفي الجنوب ومطلعين على أحوالنا أن تساعدونا سياسيا للضغط على صنعاء للحصول على استقلالنا في ظل هذا الحراك الجنوبي السلمي .

2-تحدثنا عن ما يسمى " بالحوار الوطني " (وهو الموضوع الذي تحدث عنه السفير الأمريكي كثيرا ومساعد وزيرة الخارجية الأمريكية قليلا , وطلبا منا ضرورة المشاركة فيه ) وقلنا نشعر نحن الجنوبيين أن هذا الحوار هو محاولة لتدمير الحراك الجنوبي السلمي الصامد لعل ذلك يطفئ الثورة الشعبية الجنوبية التحررية ويزيل العائق الكبير أمام الحكم في صنعاء .ولكن رغم ذلك نحن نسعى إلى التفاوض وليس إلى الحوار , فالحوار يعكس حالة داخلية للمتحاورين , ونحن لسنا جزء من هذا الحوار , ثم أننا نطالب الولايات المتحدة أن تنطلق من قرار مجلس الأمن رقم 2014 الذي لم يدعو إلى " الحوار الوطني " في كل بنوده أل 12 .

ومن قراري مجلس الأمن رقم 924 , 931 لسنة 1994م ... أما المبادرة الخليجية وآليتها التي وردة في حديثكم فنحن لسنا شركاء في صنعها فكيف نكون فيها تنفيذيين , تنفيذيين على قضايا تخص اليمن ولا تخص الجنوب , فهل ترضى أمريكا أن تكون مشاركة في تنفيذ اتفاقية لم تكن طرفا فيها .


3-أكدوا على ضرورة شراكة الجنوب في الحلول التي تعد على صعيد الشمال والتي تشكل جدول أعمال فيلتمان .وقلنا نحن لا شأن لنا بالحوار اليمني- اليمني .


فنحن ملتزمين بما جاء في وثائق المجلس الأعلى للحراك التي سلمت إليكم .وإنا معتمدون كثيرا على تقاليد الولايات المتحدة بمبادئ الحرية اعتمادا يجعل لنا الثقة في أن نطلب التصريح لنا بالسفر لطرح قضيتنا أمام الهيئات الدولية وليس في صنعاء .وأنا في انتظار أجابتنا على هذا الطلب .


4-ووضحنا أن " الحوار اليمني- اليمني " نعتبره نحن في الجنوب محاولة لتوجيه ضربه معنوية لقوى الاستقلال في ضوء التطورات الأخيرة بعد فشل هيكلة جيش صنعاء وأمنها (طرح لهم الشيخ صالح بن فريد العولقي أن الهيكلة هي هيكلة للجيش الذي تقاتل عام 2011م ولا دخل لجيش الجنوب الذي طرد عام 1994م , وإضاف الشيخ / بن فريد : دائما ما تذكرون في حديثكم كلمة استقرار اليمن , وكأننا ضد هذا الاستقرار , فأيدينا في أيدي كل الخيرين من أجل أستقرار , ولكن لماذا الخلط بين قضيتنا وقضية اليمن , فاليمن ليست جزء من الجنوب العربي ) .

ثم تطرقنا إلى موقع قوى الاستقلال القوي في الجنوب , والتأكيد مرة أخرى بأن قوة مشروع الفيدرالية الذي بدأ يطرح من قبل أحزاب المشترك الحاكمة هي من قوة أحزاب المشترك والولايات المتحدة والعكس صحيح .وهذا المطلب ليس مطلب شعب الجنوب .وردا على طلبكم المتكرر في ضرورة المشاركة بالحوار اليمني – اليمني فأنه لا يسعني إلا أن نؤكد لكم بأنه لا يسوغ لنا نحن الحاضرين ولا لأحد من الجنوبيين الحاضرين أو الذين تلتقون بهم , أن يطلب طلبات غير مطابقة لمشيئة الشعب الجنوبي التي عبر عنها بتضحياته الكبيرة منذ احتلال الجنوب عام 1994م .

من هنا نرى أنه يستحيل علينا أن نضع قضيتنا العادلة كلقمة صائغة فوق طاولة من أحتل أرضنا وشرد شعبنا ليفصل فيها .ونشعر إن إشهار سيف " الحوار الوطني " على قوى الاستقلال في الجنوب هي محاولة لإدخالها في دائرة الحوار اليمني لتثبيت الحكم في صنعاء والاحتلال اليمني للجنوب , وهذا ما لا يرضاه شعبنا . و"الحوار الوطني" هو أمر يشبه أن يكون الغرض منه إقامة سد منيع بيننا وبين المجتمع الدولي فيصبح عسيرا أن يقف على الحقائق من مصادرها الطبيعية .

كانت هذه أهم نقاط الاجتماع الذي أستمر أكثر من ثلاث ساعات ,ولم نصل فيه إلى نقاط أتفاق ولكن أختتم مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية قوله بأنه سيرفع كل ما طرح لوزيرة الخارجية الأمريكية التي ستزور الخليج يوم السبت المقبل , وقال أنه مكلف للاستماع للحراك الجنوبي السلمي مباشرة .


ولكنه شدد على ضرورة إظهار قضيتنا أمام المحافل الدولية , وإن نطرق الأبواب لعرضها على العالم , كون المجتمع الدولي لا يقف أمام القضايا العادلة إلا بعد فهمها .وشدد على ضرورة وحدة الجنوبيين . وقال هذه ستكون قيمة كبيرة لكم .


وأكدنا له انطلاقا من قوله هذا , أنه يستحيل علينا أن نظهر قضيتنا العادلة بواسطة تبليغات أو طلبات تقدم عبر السفارات فقط ما دامت القضية التي ندافع عنها يجب عرضها على الرأي العام العالمي كما جاء في حديثكم , والمجتمع الدولي لا يمكنه أن يحيط علما بتفاصيلها إلا من مصادرها الطبيعية أي من الداخل , ومن قبل الحراك الجنوبي السلمي الذي يمثل شعب الجنوب .فهل تقبل الولايات المتحدة أن صوت شعب الجنوب بأسره يخفت بينما إرجاء اليمن تدوي بأصوات المطالبين بحقوقهم ؟.

ختاما لقد توصلنا والشيخ صالح بن فريد العولقي بعد خروجنا من مبنى السفارة الأمريكية في صنعاء عاصمة الاحتلال إلى الطائرة للعودة إلى أرضنا الحبيبة عدن التي فارقناها سبع ساعات كاملة . توصلنا إلى قناعة بأن مواجهة هذه الهجمة السياسية لنظام الاحتلال الذي تقوده هذه المرة أحزاب المشترك اليمنية عبر و" حوار وطني " والهجمة العسكرية عبر الاعتداءات البربرية ضد الحراك الجنوبي السلمي, يبقى التحالف الوطني الجنوبي لقوى الاستقلال وتعزيزه هو الضمانة الأساسية لإحباط أهداف مخططات الاحتلال اليمني للجنوب .

وقبل التحالف الوطني الجنوبي يجب على قوى الاستقلال أن تثق يبعضها البعض , وأن لا تكون ضحية القيل والقال الذي تتناوله بعض المواقع الالكترونية البليدة ... فتعالوا إلى كلمة سواء .

حد من الوادي
04-02-2012, 12:55 AM
عذراً حكومة الوفاق .. الجنوب أولاً

بتاريخ 26 مارس, 2012 - بقلم العصرية نت

مطيع الردفاني

في بداية الثورة الشبابية بالجمهورية العربية اليمنية قبل إن تتحول إلى أزمة سمعنا أصوات تنادي بأسم الحرية وتدين القتل وأسلوب القمع والبلطجة وتقول أنها تحترم إرادة الشعوب.

هذه الأصوات جعلتنا نتعاطف معها وزرعت في صدورنا أمل كبير أيقنا بحكمهم إن نقول وداعاً لممارسة الإعمال العنجهية وان الإعلام لن يكتب أو يقول إلا الحقيقة دون ممارسة الكذب وتحريف الحقائق وان الإرهاب السياسي قد ولى .ومن تلك الأصوات التي تمنيت بأنني لم اسمعها ولم أشاهد الوجوه التي كانت تتغنى بالقضية الجنوبية وحراكها السلمي وإنهم مستعدين للتحاور مع الحراك وان الحراك الجنوبي بني على عزيمة ليدافع عن حريته وكرامته وأرضة ومن حقه إن يمارس نشاطاته وأعماله النضالية السلمية .

لن أطيل أو أكتب ما كانوا يقولون فهذه حقيقة وكلنا نعرفها وشاهدنا وسمعنا ماذا تقول أفواههم وتكتب أقلامهم

ولكن الذي جعلني اكتب هذه الحقائق أملي الكبير الذي انهار والذي رسمته في تلك الوجوه التي تمارس اليوم نفس العمل الفاشي وأشد ضراوة

أنها حكومة الوفاق , فمنذ إن طلعت على الكرسي بلغ عدد الشهداء في الجنوب حتى ألان 36شهيد 112 جريح بالرصاص و136 معتقلا.

حكومة الوفاق التي بالأمس تطالب بإطلاق صحيفة الأيام العدنية وحارسها احمد ألمرقشي الذي اعتقل في عهد النظام العفاشي وعلى يد اكبر بلطجي

في النظام سارق أمن عدن سابقاً قيران , ومنذ تولي حكومة الوفاق لم نسمعها تحرك ساكن أو يقدموها للمحاكمة

وما زال القتل والقمع والاعتقال مستمراً ومازالت رصاصات الغدر تتجه نحو صدورنا العارية السلمية , حيث أنهم يدعون اليوم لأجراء حوار وطني يناقش كل قضايا الإقليم ومن ضمنها القضية الجنوبية ويفصلون حل بما يناسب لبسهم وعلى مقاسهم ومساواة قضية أرض محتلة وثروة نهبت وهوية طمست وشعب قتل وسجن وسحل .

مع قضية شيخ طغى على ضعفاء لم يستنجدهم نظام أو شخص عنده ضمير فنهب وقتل وشرد وحولهم إلى عبيد , هذه القضية مهمة ولكن لن تقاس بالقضية الجنوبية التي لأتقبل أي حوار , إلا حوار يكون على أساس طرفين شمالي وجنوبي والاعتراف باحتلال الجنوب واحترام إرادة شعب الجنوب في حقه في أن يقرر مصيره بنفسه , فقضية المستضعفين بإمكان حلها وفق شرع الله والقصاص من القتلة وإعادة المنهوبات وتحرير العبيد , وفي مثل هذه المرحلة التي كان ينبغي على حكومة الوفاق وقبل إجراء حوار وطني كان يتوجب عليها تهيئة ألاجوا للحوار الوطني ولكننا نشاهد العكس قتل وقمع وتشريد وتشديد الخناق على الحراك الجنوبي بالملاحقات والمداهمات والاعتقالات التعسفية ونشر الخوف والرعب في محافظات الجنوب الحبيب وتحويلها إلى ثكنات عسكرية وتشويه صورة الحراك الجنوبي السلمي الحضاري تارة تنسبه إلى صنيعة النظام العفاشي الأول وتارة تقول انه يتحالف مع القاعدة وتارة مع إيران ونحن نعلم جيداً إن الحراك صنعته إرادة وضمير الشعب الجنوبي الحر ويدعمه عزيمتهم وقضيتهم العادلة التي حتماً سوف يكتب لها النجاح .

حد من الوادي
04-03-2012, 01:37 AM
النخب اليمنية وقضية شعب الجنوب

الإثنين , 2 أبريل 2012

تتذاكى معظم النخب المثقفة اليمنية من كتاب وصحفيين وسياسيين واكاديميين الخ ، وبشعور أستعلائي متشنج في احاديثهم وكتاباتهم حين يتناولون قضية شعب الجنوب ، او حين يوصّفون واقع الحال المستجد لديهم اليوم والموقف من القضية ، او حين يستشرفون – يتوهمون بالأصح – مآلات قادم الأيام ومسار القضية في نفق تلك المآلات القادمة ...قلت يتذاكون بأستعلاء متشنج منطلقين في هذا التناول او ذاك التوصيف و \"الأستشراف \"

من نزعات نفسية مغرقة في ذاتيتها تعبر عما تكنه النفس – الأمّارة بالسوء – من رغبات وامنيات اكثر من كونها قناعات لها شيء من الموضوعية او ارادات تضع شيئا من الأعتبار والأهمية لحقائق الواقع الجاري اليوم على ارض الجنوب – ارضا وانسانا – عند التناول التحليلي التوصيفي لقضية شعب الجنوب او الأستشراف المستقبلي للقضية في قادم الأيام .

ربما تشجعهم مواقف بعض الدول الأقليمية والدولية اليوم تجاه قضية شعب الجنوب في استمرارية اذكاء حالة التمني – الوهم - لديهم اكثر مما تشجعهم حقائق الواقع اليمني المضطرب وحقائق الواقع الجنوبي الثائر في وضع حد لتدافعهم وجريهم وراء الأوهام – التمنيات - ، فمهما حظيت المصالح من اهمية واولوية قصوى لدي الدول صاحبة المصالح ، الاّ ان هذه الدول لايمكن لها ان تستمر في تجاوز حقائق الواقع ومجرياته المتحركة وتجازف بمصالحها في منطقة مضطربة سياسيا واجتماعيا وبيئة تفتقد للأمن والأستقرار وقابلة للأنفجار كما هو عليه الوضع اليمني والجنوبي اليوم ومهما طال زمن تجاهل ولامبالاة دول الأقليم والعالم لقضية شعب الجنوب فلا مناص لهذه الدول من ان تعود لتتعامل بطريقة اخرى مع حقائق ارض الواقع خدمة – بالطبع - لمصالحها هي ،

وحقائق الواقع في الجنوب اليوم – ارضا وانسانا - تقول انه لايمكن ان تتحقق مصالح دول الأقليم ودول العالم في هذه المنطقة طالما هناك شعب له قضية بحجم قضية شعب الجنوب ، ونضال يأخذ طابعه التصاعدي بحجم نضال شعب الجنوب الذي يناضل من اجل نيل حقه في تقرير المصير والتخلص مما هو فيه من وضع كارثي على كافة المستويات منذعام 1994م

، وقد دلت الأحداث الأخيرة التي جرت على ارض الجنوب وخصوصا يوم 21فبراير على مدى قدرة هذا الشعب على فرض ارادته على ارضه بالرغم من الحصار الاعلامي لطمس واخفاء تلك الارادة ، وحجم آلة القمع والقتل العسكرية التي وجهت في ذلك اليوم ولازالت توجه الى صدور ابنائه وشبابه ، وكما استطاع هذا الشعب فرض ارادته على ارضه وافشل ما سمي بالأنتخابات الرئاسية فهو قادر ايضا على تطوير وسائل النضال لرفض اية مشاريع جارية او قادمة تنتقص من حقه المشروع في تقرير مصيره وامتلاك ارادته بنفسه دون وصاية عليه من هذا الطرف او ذاك .

وبغض النظر عما ستقودهم اليه احلام وأمنيات ورغبات النخب المثقفة اليمنية من مصير ونهاية ، قد لايتوافق ذلك المصير مع تلك الاحلام ، فلهم كامل الحرية في ان يحلموا وان يبنوا بيوتا من الأوهام \" الوحدوية \" ما شاء لهم ان يبنوا ، ولكن ما لانقبله لهم – مصلحة وخدمة لهم ولشعب الجنوب – هو ان يستمروا في اعتماد نظرية جوبلز كدليل لهم حين يحللون ويوصّفون قضية شعب الجنوب ...تلك النظرية القائلة اكذب ..ثم اكذب ...ثم اكذب حتى يصبح الكذب حقيقة !!

ولن يصبح الكذب حقيقة ابدا ، فالكذب والخداع والوهم سيبقى كذبا وخداعا ووهما ، وقد جربوا هم حالة التعاطي مع الأكاذيب الممنهجة والمعتقة حين كانت تمارس عليهم من أعلى هرم الى ادناه في السلطة القديمة / الجديدة طوال 30 عاما ، ليصحوا بعد ثلاثة عقود من الزمن ليعلنوا للعالم بأنهم ،كانوا مخدوعين ، وكم كانوا هم ضحايا لآلة الكذب الرسمي والتعاطي والتماهي مع الوهم والخداع ،

فثاروا – او هكذا قالوا – مطالبين بأسقاط النظام الذي كان يفطرهم ويغذيهم ويعشيهم كذبا ووهما ، ناهيك عن وجبات اخرى كانت تقدم لهم بين كل وجبة واخرى من سلوكيات مشينة وتفكير اعوج وغير ذلك مما جعل البلد يوصف في التقارير الدولية بانها بلد هشة ومنهارة ، وتكشّفت لهم حقائق مرة ، واتضحت وقائع مخزية واشياء اخرى كانت تمارس في غاية السوء ،كانت غشاوة الأكاذيب والأوهام المسلطة عليهم تحول دون ان يدركها ويعرفها هؤلاء الذين يحاولون اليوم بدورهم ممارسة الكذب وانكار الحقيقة حين يتحدثون عن قضية شعب الجنوب بتسطيح متعمد وتقزيم لجوهرها او حصرها في مظالم ومطالب حقوقية .

اذن هذه النخب \" المثقفة \" اليمنية من كتاب وصحفيين ومثقفين وسياسيين الخ ، كانت لهم تجربة قاسية مع التعاطي مع الأكاذيب والأوهام والخدع السلطوية التي اوصلتهم الى ماهم فيه من حال ، فحري بهم اليوم وهم يكتبون او يتحدثون عن قضية شعب الجنوب ان يقولوا الصدق والحقيقة ، ويتجنبوا اعادة انتاج الكذب والوهم من جديد والتعاطي به مع هذه القضية العادلة والمشروعة والواضحة ، ويتجنبوا انتهاج انكار الحقائق على ارض الواقع الجنوبي .

وبعيدا عن شعارات تزييف الوعي ، ومقولات التنظير المعلبة – الوطنية منها والقومية – عليهم ان يروا واقع الجنوب اليوم كما هو يتفاعل على الارض وفي نفوس الجماهير لا كما يتخيلون او يتوهمون ، واقسى مافي هذا التخيل والوهم الأعتقاد ان قضية شعب الجنوب قد انحلت في نظرهم بتعيين رئيس جنوبي \"للدولة \" اليمنية ، ورئيس وزراء جنوبي \" لحكومة \" اليمن ، فيا للمهزلة!

حد من الوادي
04-03-2012, 02:16 AM
صحيفة 14 أكتوبر تتهم الصحفي أنيس منصور«بالكذب» وتتوعد بمقاضاته

الثلاثاء 03 أبريل 2012 01:48 صباحاً

عدن (( عدن الغد )) خاص:

شنت رئاسة تحرير صحيفة 14 أكتوبر هجوما عنيفا على مراسل صحفي عانى خلال الأسابيع الماضية مشاكل عدة مع وسائل إعلام انتهت بخروجه من أحداها وإقالته من الأخرى على خلفية مايصفه ناشرو هذه الوسائل الإعلامية بأنها انعدام مهنية صحفية .


وقالت رئاسة تحرير صحيفة "14 أكتوبر" الحكومية الصادرة من عدن بأن من وصفته ب((أنيس الكذاب)) في إشارة إلى الصحفي "أنيس منصور" الذي واجه اتهامات حادة مؤخراً من قبل قيادات في الحراك الجنوبي وأخرى من صحيفة الأولى اليومية على خلفية قضايا نشر قد اورد اتهامات للمؤسسة خلال تعقيبه المرسل إلى "عدن الغد" على صحيفة الأولى يوم أمس الأول متهمة اياه بالكذب .


وعملاً بحق الرد ينشر "عدن الغد" نص التعقيب كما ورد من المصدر


نشر موقع (عدن الغد) ردا من المدعو أنيس منصور على ما نشرته صحيفة (الأولى) حول استقالته من العمل فيها، وأعادت نشره مواقع إخبارية عديدة من بينها صحيفة (14 أكتوبر).


والمؤسف أن كاتب الرد أتهم مؤسسة (14 أكتوبر) بأنـها تطبع صحيفة (الأولى) اليومية مجانـا بتوجيهات من العميد أحمد علي عبدالله صالح قائد الحرس الجمهوري مقابل توفير الورق فقط، وهي كذبة كبيرة تلقي ظلالا كثيفة من الشكوك على صحة ما جاء في الرد بشأن الزميلة صحيفة (الأولى).


وبهذا الصدد تود مؤسسة 14 أكتوبر للصحافة والطباعة والنشر أن تأسف لسقوط شاب في مقتبل العمر وبداية العمل الصحفي في وحل الكذب والافتراء بدون دليل، حيث أن المؤسسة لا ولم تتلقى أية توجيهات أو أوامر من أي جهة عسكرية أو أمنية أو حزبية في نشاطها الإعلامي أو التجاري، بما في ذلك قيادة الحرس الجمهوري التي أصبحت هدفـا سهلا لتصفية الحسابات السياسية والحزبية، للمتنطعين والطامعين في الرقص على حبالها القصيرة والملتوية.


وإذ تستغرب مؤسسة 14 أكتوبر الاتهامات والافتراءات التي جاءت في رد (أنيس الكذاب) على صحيفة (الأولى)، حيث زعم بأن مؤسسة 14 أكتوبر تطبع صحيفة (الأولى) مجانـا بناء على توجيهات قائد الحرس الجمهوري العميد أحمد علي عبدالله صالح مقابل توفير الورق فقط، فإنـها تحيل هذا الاتهام الكاذب إلى الجهاز المركزي لمراجعة الحسابات ونيابة الأموال العامة وهيئة مكافحة الفساد للتأكد من مدى صحة هذه الافتراءات الباطلة ، علمـا بأن سجلات الحسابات المخزنية والمالية والإنتاجية للمؤسسة تشير إلى أن صحيفة (الأولى) قامت خلال العام الماضي بتوريد ما يزيد على (اثتين وعشرين طنـا) من الورق الصحفي إلى المخازن التابعة لإدارة المطابع الصحفية في المؤسسة بلغت قيمتها ثلاثين ألفـا وثمانمائة دولار أمريكي.، بالإضافة إلى توريد أكثر من ثمانية عشر مليون ريال إلى حساب المؤسسة في البنك المركزي مقابل تكاليف الطباعة فقط، للحصة المقررة للتوزيع في عدن وبعض المحافظات القريبة منها.

adenalghad.net/news/9313.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
04-04-2012, 12:10 AM
رئيس تيار المستقلين الجنوبيين بالانابة : نحنُ مع الحوار الوطني على أساس "جنوبي شمالي" وفي دولة عربية محايدة

الثلاثاء 2012/04/03 الساعة 08:55:44

التغيير – صنعاء :

اكد رئيس تيار المستقلين الجنوبيين بالانابة ، العميد الركن/الخضر الحسني ، بأن التيار، مع اي حوار وطني ، لا يلغي حقَّ الاعتراف بالقضية الجنوبية ، كأساس للحوار، بين طرفين ، احدهما يمثلُ دولة الجنوب ، ما قبل صيف 1994م والاخر يمثلُ دولة الشمال..

وأشترط الحسني ذلك بأن تستضيف هذا الحوار الجنوبي الشمالي ، دولة عربية مُحايدة –ويستحسنُ ان تكون خارج اطار دول الخليج العربي- وان يشارك فيه ، كل الوان الطيف السياسي الجنوبي ، بما في ذلك ، مختلفُ مكونات الحراك الجنوبي..

وأوضح العميد الحسني أن التيار لا يمانع ، ان يحضر فعاليات المؤتمر ، ممثلون عن مجلس الامن والولايات المتحدة الامريكية والاتحاد الاوروبي ، ودول مجلس التعاون الخليجي ، كراعيين وشاهدين عليه

وأشار بأن هدف تيار المستقلين الجنوبيين ، من الحوار الوطني هو الاعتراف –اولا- بقضية الشعب في الجنوب ، وان الحرب التي اجتاحتهُ من طرف الشمال –تحت ذريعة الدفاع عن الوحدة- عام 1994م، قد الغت مضامين الوحدة السلمية ، بين اليمنيين والتي كان يتطلع اليها ، كل ابناء الجنوب ، و كانوا يحلمون بتحقيقها ، في ظلِّ علاقة اخوية متكافئة ..لا غالب فيها ولا مغلوب .. ولا منتصر ولامهزوم0

تمت الطباعة في 2012/04/03 : الساعة 23:53

حد من الوادي
04-04-2012, 12:18 AM
الصبيحي : دولة الجنوبيين دخلت في وحدة مع سلطه لم ترتقي الى وضع الدولة في طبيعة نظامها وهيكلها
الثلاثاء 2012/04/03 الساعة 07:07:59

التغيير - أنور حيدر :

أكد الدكتور علي محمد الصبيحي الناشط السياسي وعضو مجلس النواب سابقا انه بعد حرب 94 كان التوجه العريض للسطلة في صنعاء اقصاء الشريك الجنوبي الحزب الاشتراكي اليمني خاصه والجنوب عامه.

وقال ان قيادة النظام استمرت في مصادرة حقوق الجنوب ارضا وانسانا وهوية جاء ذلك في ورقة عمل قدمها بعنوان الحراك الجنوبي وما سبقه من حركات مطالبه بالتغيير في الندوة الخاصة بالقضية الجنوبية واسباب تفاقمها والحلول المطروحة في الساحة اليمنية بهذا الشأن نظمها الملتقى الوطني للشباب اليمني بالتعاون مع مبادرة القيادات الشبابية.

وبين ان الوحدة كمنجز عظيم لم تجد من يحمل مشروعها العظيم والكبير وانه نظر اليها اللصوص وتجار الحروب الى انها وسيلة لتحقيق اهداف انانيه وأنية ومصدر للتكسب والأثراء.

موضحا انه من حق الجنوبين النضال لاستعادة دولتهم التي دخلت في وحدة مع سلطه لم ترتقي الى وضع الدولة في طبيعتها نظامها وهيكل الدولة وغياب السيطرة على كل اراضيها وغياب سلطة القانون ووجود التمييز الطبقي.

واشار الى انه في الساحة الجنوبية اليوم يتسع ميدان الحركات والاصوات المطالبة بفك الارتباط واستعادة الدولة وان هناك عوامل عديدة تساعد هذا التيار تتمثل في تهرب سلطة صنعاء من الاستماع الى الاصوات المعتدلة والتي كانت تراهن على ايصال صوت العقل لإسماع السلطة لإعادة الاعتبار للوحدة.

منوها الى ان ارتفاع صوت المطالبين باستعادة الدولة وفك الارتباط وتوسع قاعدتهم الشعبية جاء نتيجة للقاعدة الواسعة من الجنوبين الذين طالهم الظلم والاقصاء والتهميش والتمييز الذي مورس بخطه مدروسة ومنهجه ضد الجنوبين اضافة الى غياب مشروع الدولة لدى الطرف الاخر وفقدانه شكل الدوله البسيطه التي كانت لديهم قبل الوحده.

وأكد ان ابناء الجنوب لا يستطيعون العيش الا في كنف دوله نظام وقانون ولا يمكن التكيف في حياة تسودها الفوضى والفساد والعبث والعشوائية.

وأرجع سر الخلاف بين السلطة في صنعاء وكل ابناء الجنوب بكل مشاربهم وانتماءاتهم المختلفه بسبب ان ابناء الجنوب يبحثون عن الدولة واشكالها المتمثلة في الجيش والامن والقضاء ونظام الحكم والإدارة المنظمه والتساوي امام القانون والحقوق المكتسبه في الوظيفه العامه.

وقال ان المؤسسه العسكريه الجنوبيه كانت هدف اساسي واولي لأضعاف الجنوبين وتشتيت قواهم من خلال تسارع الخطوات نحو اخراج الشريك الجنوبي من السلطه.

واوضح ان حل القضيه الجنوبيه يكمن في بحث اسباب جذور بداية الازمه في الايام الاولى للوحدة.

وبين ان الرئيس السابق علي عبدالله صالح عندما جاء الى عدن كان يصور للجنوبين وجود قوى رافضه للوحده وانه جاء هاربا من هذه القوى.

واشار الى ان الجنوبيين عبروا عن رفضهم ومقاومتهم للواقع الذي افرزته حرب 94 عبر عدة مكونات تمثلت بحركة موج وحركة حتم وملتقى ابناء الجنوب في صنعاء واللجان الشعبيه في الجنوب والتجمع الديمقراطي الجنوبي وحركة التصالح والتسامح ،جمعيات المتقاعدين العسكريين وجمعيات الشباب والمسرحيين من اعمالهم.

وقال يمكن للاجيال القادمه التفكير في شكل افضل للوحده يضمن لها الديمومه والاستمرار والبقاء وفقا لضوابط تتفادى اخطاء الوحدة المغدورة .

من جانبه أكد الدكتور جلال فقيره وزير سابق ان الوحده كانت موجوده في وجدان الجنوبيين من قبل عام 90 وان الوحده احتياج ماس لكل اليمنيين من حيث منظور برجماتي نفعي.

وقال ان الخطأ ليس في الوحده وانما في المشروع القبلي الذي تحول الى مناطقي وان هناك ممارسات افرغت مشروع الوحده من محتواه واوصلت الناس الى فك الارتباط.

وتابع قائلا شكل الدوله البسيطه لم يتم لا من قريب او بعيد وظلت الدوله مركزيه في صنعاء من 90 – 2012

واشار الى ان هناك خيارات للحفاظ على الوحده من خلال الدوله الاتحاديه والفيدراليه باتباع احد اشكالها فيدرالية الاقليمين بحدودية الشطرين السابقين او نظام فيدرالي اقليمين بحدود شطريه سابقه أو اقاليم متعدده أو تعزيز النظام الحكم الكامل الصلاحيات.

وأكد ان الفيدراليه لا تعني الانفصال مدللا على ذلك بما هو جاري من نموذج لها في امريكا والمانيا وسويسرا.

وقال ان الوحدوي تم اختزاله في الدوله البسيطه والبقيه يستمدوا كل شيء من المركز الرئيسي وان كل من ينتقد هيمنة المركز يعتبر انفصالي , داعيا الى ضرورة رد الاعتبار لمبدأ الشراكه باي صيغة كانت.

وشدد على ضرورة اعطاء بعض المؤشرات السلوكيه لاستمرار الوحده من خلال الغاء كافة التوجيهات السابقه بتوزيع الاراضي لكل القيادات الاداريه والعسكريه والشخصيات وغيرهم.

الى ذلك شدد الباحث التاريخي محمد العيسائي على ضرورة الاهتمام بمضمون الوحده.

واستغرب العيسائي من عدم اعتماد شهداء الحراك ضمن شهداء الثوره وهم اول من اشعل جذوة الثورات العربيه.

وقال الحراك السلمي ليس مسؤول عن تصرفات بعض الاشخاص التي تحصل في الجنوب.

وتابع القول هناك اطراف مدسوسه وسط الحراك وهم جنوبين مدعومين من اشخاص في الشمال.

بدورها قالت رئيسة الملتقى الوطني للشباب اليمني الدكتوره عبير الصلبه انه ليس كل الشعب الجنوبي يريد الانفصال وان حل القضيه الجنوبيه يأتي من الشمال ونصحت الشباب الجنوبين الى اتباع اسلوب المرونه في طرح قضيتهم

من جهته قال الدكتور على محمد باوزير ناشط سياسي في مداخلة له ان القضيه الجنوبيه سياسيه واقتصاديه وليس ثروه فقط كما يردد البعض وقال ان الجنوبين دخلوا الوحده وكان لديهم وزراء ومدراء شماليين.

واشار الى انه لايمكن القبول بان يقعد الجنوبين والحوثيين في مؤتمر الحوار بنفس مستوى القضيه وان قضية الجنوبين اكبر من حيث الاهميه وانه يحترام قضية الحوثين المشروعة.

تمت الطباعة في 2012/04/04 : الساعة 00:11

حد من الوادي
04-05-2012, 12:36 AM
ما الذي يغيظكم من الجنوب العربي ؟

يحيى بامحفوظ الاربعاء 2012/04/04 الساعة 06:29:03

اعتصم الشباب في ساحة جامعة صنعاء منذُ أكثر من عام ولم يتغير شيء ولم يرحل النظام , بل منيت تلك الاعتصامات بفشل ذريع ووئدت ولن تقوم لها قائمة بعد أن تحكمت الحيتان في وجهتها و كيفتها وفق أهوائها منذُ إرهاصاتها الأولى وارتقت تلك الحيتان على رقاب ودماء الضحايا الذين صدقوا إنها ثورة حقيقية وتناسوا إن كل شيء قابل للبيع هناك. كما صدّق ذلك قلة من أبناء الجنوب قبل مهاجمة خيمتهم في صنعاء من قبل زملائهم المعتصمين لمجرد رفعهم صورة الزعيم الجنوبي حسن احمد باعوم وتم تمزيق الصورة وداسوها بأقدامهم .

واليوم نرى ونسمع ما تلوكون من كلمات عن رغبتكم في التغيير إلا إن ذلك يظل مجرد كلام للتسويق الإعلامي لأن كل المؤشرات تدل على بقاء الوضع على ماهو عليه ولا جديد يلوح في الأفق سوى الأماني عند البعض بالتغيير , والأفعال تدل على عكس ذلك ( وعبود هو ذاك ماشي انقلب في عبود ) بدءاً من التغطية عن الأرقام الحقيقية في إعلان نتائج الانتخابات ( الاستفتاء ) التي تأخر الإعلان عنها بحثاً عن مخرج من نكبة الرفض الجنوبي الشامل لها و لم يكن بمقدور كائن من كان أن يخفيه, وإعلانها بصيغة ماكرة في محاولة بائسة لإستغباء البسطاء وتخيف وطأة انكساركم جنوبا مرورا بتنكر البعض علنا حتى لما أدعيتم بأنه حق والمرفوض جنوبا ( الفيدرالية ) وأيضا السير على خطى صالح في معالجة الأمور وانتهاء بالدجل ومؤامرات دنيئة ووضيعة لتكفيرنا مرة أخرى وعسكرة الجنوب بعد أن اتضحت تفاصيل تلك المؤامرات التي حيكت ولازالت تحاك خيوطها عسكريا واجتماعيا ضد الجنوب أرضاً وإنسانا.

لقد اضمحلت الخطوط الحمراء وبهتت الألوان وكل ما يعُتبر حقائق واقعة في نظر البعض دُحضت وما بقي منها سِوى وهم وسراب , والواهمون ما برحوا يكذّبون ويكذبون ولا يصدق كذبهم سِواهم, فمنذُ ابريل1994م ذُبحت الوحدة من الوريد إلى الوريد وما تلاها مجرد أعمال شيطانية دخيلة على المجتمع في الجنوب , نهب وفيد وامتهان تم تسويقها بعد أن غُلّفت بشعارات جوفاء لا تمت للواقع بصلة , لقد راهنتم على عامل الزمن وعلى الجيل الجديد من أبناء الجنوب جيل التسعينيات وعملتم بكل ما أوتيتم من قوة لتزييف ممنهج للحقائق وتشويه للتاريخ وطمس متعمد لإرث حضاري وثقافي و أمعنتم في ذلك لدرجة الاستغفال والاستخفاف بالعقول حتى أصبتم انتم بذات الداء التي بدت نتائجه واضحة على ادعاءاتكم.

نعم لقد ذُبحتم الوحدة وانتهى أمرها و أودعتموها ثلاجة الموتى ولم يتبقى سوى مراسم الدفن, والغريب في الأمر إنكم خرجتم علينا اليوم كعادتكم رافعين أيديكم تضرعا وداعين لها بالشفاء والسلامة !!.

فالوحدة يا سادة في مفهومنا, وحدة الإنسان قبل كل شيء لا وحدة ضم وإلحاق حسب مفهومكم - الذي ساعدنا على استشفاف التقاطع بين المفهومين وأصبحنا مدركين إن لكل فكرة جذورها ولسنا بحاجة للمساعدة على الاستدلال لإعادة تشكيل مفهومنا الذي قادنا لحقيقة مرّة وهي إن الوحدة بحد ذاتها جزء من الاحتلال وإنها نموذج سيئ و ردئ ولا يمكن اعتبارها أساس أو مدخل طبيعي للحالمين بالوحدة العربية -.

لقد مررنا في الجنوب بسنوات عجاف ولم نسمع عن متضامن واحد منكم يؤازرنا ويخفف من وطأة معاناتنا معاناة شعب بأكمله.

واليوم وبعد قطعتم كل الخيوط التي يفترض أن تربطنا عدتم إلى ما قبل وثيقة العهد والاتفاق وكأن ما تلاها لم يكن.

عدتم للدعوة للحوار وبقيود الماضي !

فأي حوار تدعون إليه ؟ ومع من ؟

أي حوار وشبابنا يستقبلون الرصاص بصدور عارية وأجسادهم لا تخذل الرصاصات الآثمة التي تقذفها فوهات بنادق جندكم،

أي حوار وشبابنا يحصون أيامهم الباقية على الأصابع بعد ألفوا الموت وألفهم وآخرون يقبعون في الزنازين،

أي حوار ونحن بانتظار الاعتقال والتعذيب، واحتمالات لا تنتهي بما فيها القتل.

أي حوار هذا يقوم على أشلاء أبناء الجنوب ؟

أي حوار وأفكاركم تندرج ضمن الترف الفكري وتختلفون حتى في توصيف مفهومكم لحل القضية الجنوبية.

أي حوار ومقولة الوحدة أو الموت والوحدة عمدت بالدم لازالت متمكنة منكم وعن قناعة.

أي حوار .... وأي حوار .... والقائمة تطول وتطول.

لقد جاهدتم خلال سنوات مضت وبشراسة لزرع قبح ثقافتكم وتجريدنا من حلم جميل, واستبداله بالسواد القاتم, ونجحتم في ذلك وهو نصر محسوب لكم ورصيد يضاف إلى نصركم المؤزر في يوليو 1994م.

وقبل أن انهي ودون الخوض في تفاصيل أصل تسمية اليمن أعود للعنوان ( ما الذي يغيظكم من الجنوب العربي ؟ ) أو كما يقال في بالعامية ( ايش اللي حرق طستكم ؟ )

الم تجردونا انتم أولا من يمننة ألصقت بنا في غفلة ؟

الم يدعي شيخ مشايخكم يرحمه الله إن أبناء الجنوب فرع وانتم الأصل ؟

الم يدعي صانع الوحدة الأوحد إن أبناء الجنوب هنود وأفارقة ؟

ولم نسمع منكم من ينكر ما تقدم حينها رغم السخط الذي أبداه أبناء الجنوب تجاه ذلك الازدراء بحقهم!

الم يفتي مشايخكم بتكفير وهدر دم أبناء الجنوب ؟

والتي لازالت تلك الفتوى تفعل فعلها ليومنا هذا !

الم تستبيحوا الجنوب وتعيثوا فيه فسادا ؟

كما اعترف بذلك الجنرال الثائر !

ألم ينكر اصغر ملياردير و الممول الرئيسي لثورة الشباب حقنا في استعادة ما سُلب منا عنوة ؟

الم تدعي النوبيلية بأننا نلنا كامل حقوقنا برئيس ورئيس وزراء ؟

اللذَيَن فُرِضا عليكم لأهداف لا تعنينا !

الم يطلب منا زعيمكم الحاضر الغائب شرب ما البحر إذا لم نرتضي سطوتكم ؟

وخرجنا لنشرب من البحر تعبير عن رفضنا وسخطنا .

الم تحاولوا وبأسلوب ماكر إن تضعونا مع الأمريكان حرقة القرآن الكريم في منزلة واحدة في محاولة لتشويهنا ونعتنا بأبشع النعوت وأقبح الألفاظ ؟

وهكذا تتعدد الأسباب وتتراكم أكواماً أكواما لننسف بها ادعاءاتكم وأباطيلكم التي لا تستقيم مع كل القيم والمفاهيم الإسلامية والإنسانية , إننا لا نتصيد الأخطاء بل نرصد ترهات نسجت خيوطها بأيديكم.

فكفاكم مضيعة للوقت وعودوا إلى جادة الصواب واعترفوا علنا بحقنا في استعادة دولتنا وكياننا.

تمت الطباعة في 2012/04/05 : الساعة 00:30

حد من الوادي
04-05-2012, 11:52 PM
bism2

هذا احد المواضيع اللذي سرقها الخليفي وحذف منها مايريد لكي تعود الى مؤخرة السقيفة صدفة وجدتها اليوم 5/4/2012م

حد من الوادي
04-05-2012, 11:57 PM
bism2

هذا احد المواضيع اللذي سرقها الخليفي وحذف منها مايريد لكي تعود الى مؤخرة السقيفة صدفة وجدتها اليوم 5/4/2012م

حد من الوادي
04-06-2012, 02:39 AM
وصفت تصريحاته بكذبة أبريل
تقارير تكشف امتلاك اللواء علي محسن لعقارات ومباني في عدن وأبين

الخميس 5 أبريل 2012

هنا حضرموت / متابعات

كشفت تقارير رسمية عن امتلاك قائد الفرقة الأولى مدرع اللواء علي محسن لعدد كبير من المباني والعقارات والأراضي في عدن وأبين ، بعد نفي المذكور امتلاكه لأي قطعة أرض في محافظة عدن

وقالت تلك التقارير أن علي محسن يمتلك مزرعة بمساحة شاسعة جداً في محافظة أبين بالإضافة الى ما يزيد عن مائه أرضية بسط عليها عقب حرب 1994م بعضها سجلها باسماء ضباط مقربين له

هذا وكان الكثير من الناشطين على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” قد نشروا تعليقات ساخرة حال سماع ادعاء علي محسن أنه لا يملك أي عقار في عدن، حيث عد أحد تلك التعليقات الطريفة حديثه بـ”كذبة إبريل”

نقلاً عن : البيضاء برس

حد من الوادي
04-07-2012, 01:32 AM
لقد قلتها لك في صيف 95 يا جلال

هنا حضرموت / د. سعيد الجريري

الجمعة 6 أبريل 2012

(1)
جلال المعني هنا هو الدكتور جلال فقيرة وزير الزراعة اليمنية الأسبق، الذي كان زميلاً في بغداد حيث كنا طلاباً للدراسات العليا.التقيته أول مرة في صيف 1995، شاباً لبقاً في حديثه، هادئاً في أغلب الأحيان، مطمئناً إلى درجة البرودة الوحدوية، وكنت- على الرغم من هدوئي المعهود – مستفزاً جداً إذ كان الحديث بيننا عن الوحدة وما يسمونه الانفصال.


كنت أقول له بعبارات لا لبس فيها إنهم نحروا مشروع الوحدة، من الوريد إلى الوريد، وكان يقول بلغة المنتصر- ولكن بأدب- الوحدة عظيمة والانفصال ليس خياراً ولا حلاً، محاولاً التقليل من حجم الإحساس بفداحة الأخطاء التي مارسها ذابحو مشروع الوحدة السلمية، إذ عمّدوها – كما ظلوا يرددون- بالدم.

صديقي أبو إبراهيم ذلك الشاب الدمث الأخلاق المولود في الحديدة عام 1968م، كان يدرس العلوم السياسية، وكنت أدرس النقد الأدبي، وبقدر ما ما كان بيننا من ود – ومازال- على المستوى الشخصي والإنساني، كان الافتراق السياسي بيننا شرخاً يمتد في الأعماق.

وأذكر أنه عبر لي ليلتئذ عن استغرابه من كمّ الغضب الذي نفثته، وغسلي يدي من وحدة معمدة بالدم، وخلص إلى القول بأن الأيام بيننا وستثبت أن الوحدة منتصرة، وأن “المشاريع الصغيرة ” إلى زوال!.
(2)
درس جلال العلاقات الدولية والسياسة الخارجية، وكنت أتوقع له مستقبلاً في الحقل الدبلوماسي اليمني، بوصفه مختصاً ويستطيع خدمة بلاده في هذا المجال الحيوي، ولما يتميز به من ملامح هادئة تبدي وداً كثيراً، لكنني فوجئت ذات يوم في فبراير 2006 بتعيينه وزيراً للزراعة اليمنية، فظننت لوهلة أن هناك تشابهاً أو تماثلا في الأسماء كالذي يحدث معي ويسبب التباسات معينة في بعض الأحيان.

في اليوم التالي قرأت سيرته الذاتية في إحدى الصحف فإذا هو نفسه د.جلال إبراهيم فقيرة، فتساءلت في نفسي: وما علاقة الأخ جلال بالزراعة والري؟ وعلى افتراض أن رئيسهم يلعب بهم كالبيادق، فلماذا يقبل شاب مثقف كجلال أن يكون وزيراً في مجال أبعد ما يكون عن العلاقات الدولية والسياسة الخارجية التي أمضى شطراً مهماً من حياته في تلقي اختصاصها ثم البحث العلمي فيها ولاسيما صنع القرار في السياسة الخارجية؟.أوَ لم يدرك جلال أن العبث بذوي الاختصاص مثله ثم قبولهم التعامل مع هذا العبث هو تكريس لبلطجة سياسية يمارسها النظام الذي عمد وحدته بالدم؟.

استذكرت ما جرى بيننا من نقاش صاخب في صيف 1995 في بغداد عن الوحدة وما يسمونه الانفصال، فأيقنت أن الخلل ليس في رأس النظام وحده، وإنما هو مستشرٍ في أوصاله، وأن جناية المثقفين اليمنيين ولاسيما ذوي المؤهلات والاختصاصات الدقيقة عظيمة، إذ يسوغون عبث الحاكم، فيقبل الأكاديمي المختص منهم في السياسة الخارجية مثلاً أن يكون وزيراً للزراعة، كما يقبل الأكاديمي المختص في علم اللغة أن يكون وزيراً للخدمة المدنية والتأمينات، أو أن يكون الأكاديمي المختص في النقد الأدبي وكيلاً لوزارة الداخلية للشؤون المالية والإدارية، وليس واحد منهم متسماً بشيء من سمات أو مزايا شخصية إدارية عربية ناجحة كالدكتورغازي القصيبي، صاحب كتاب (حياة في الإدارة) على سبيل المثال.

(3)
بعد أن قضى النظام وطراً من صديقي أبي إبراهيم أخرجه من وزارة الزراعة، ومضت مدة لنرى جلالاً بعدئذٍ في عصبة الخارجين من جبة حزب الحاكم، بعد مشهد جمعة الكرامة الصنعاني الدموي – 18مارس 2011.

حسناً لعل تلك عودة للوعي، يستعيد بعدها توظيف المنهج الأكاديمي في قراءة متغيرات السياسة الداخلية والخارجية، وهو المختص في العلاقات الدولية والسياسة الخارجية.

غير أن آخر ما قرأته من تفوهات الدكتور جلال السياسية ما قدمه في” ورقة عمل قدمها في الندوة الخاصة بالقضية الجنوبية وأسباب تفاقمها والحلول المطروحة في الساحة اليمنية التي نظمها الملتقى الوطني للشباب اليمني بالتعاون مع مبادرة القيادات الشبابية” – بحسب موقع نجم المكلا الإلكتروني- جاء في خلاصة ما تفضل به: أن (الدولة الاتحادية والفيدرالية خياران للحفاظ على الوحدة)، وأن هناك (ممارسات أفرغت مشروع الوحدة من محتواه وأوصلت الناس إلى فك الارتباط).

مازال صديقي أبو إبراهيم يمارس براجماتيته، كالحفاظ على وحدة نحروها بالحرب والفتوى، وما الممارسات التي يشير إليها إلا من مظاهر العقلية الاستحواذية الاستعلائية التي تعاملوا بها مع الجنوب المستباح والجنوبيين، وهو يصفها بـ(الممارسات) تخفيفاً، وإلا فهي خطايا وجنايات، ناهيك عن القتل بالرصاص الحي والملاحقة والاعتقال والإقصاء والتهميش الممنهج والحرمان من كل مزايا المواطنة المتساوية، بحيث لم يكن (فك الارتباط) إلا الخيار الأخير للجنوب كيما يدافع عن وجوده أولاً ويستعيد كرامته وسيادته على أرضه وهويته وتاريخه، في ظل دولة القانون، لا قانون القبيلة الذي يعيدون إنتاجه في كل مرة، وآخرها النهاية المؤجلة للثورة الشبابية السلمية كما وصفها عبدالحليم قنديل، في أحد مقالاته الأخيرة.

(4)
هاأنت بعد مضي 17 عاماً مازلت في الصفحة الأولى يا صديقي، فما كنت تستغربه من فرد مثلي كان يجادلك في بغداد عن استحالة الوحدة المعمدة بالدم، وأن الجنوب سيستعيد أنفاسه التي انقطعت بالحرب والفتوى، ها أنت تراه مشروعاً شعبياً وحراكاً سلمياً تحررياً قدم في 21 فبراير 2012م صورة لا لبس فيها عما يريده الشعب الجنوبي، فإن كنتم تحترمون إرادة الشعوب، فإن شعب الجنوب اليوم يجأر صبحَ مساءَ بأن الجرة مكسورة أيها الإخوة، وهو الصوت الذي لم تكن تدرك أبعاده وأصداءه العميقة وأنت تجادل فرداً جنوبياً لا يملك إلا غضبه في صيف بغداد، وكنتَ حينئذ مجرد طالب دراسات عليا، أما اليوم فأنت الوزير الأسبق وواحد ممن يحاولون هندسة القرار، لكنْ في الوقت الضائع، لأنكم أضعتم وقتاً طويلاً كنتم تصمون فيه كل جنوبي رافض للطغيان بأنه انفصالي!.

متعك الله بالصحة والسعادة يا صديقي، أما القضية الجنوبية التي قدمت ورقة عمل بشأنها في تلك الندوة، فكان حرياً بك أن تقدم ورقة أخرى عن القضية الشمالية التي ينبغي لك أن تكون أدرى بتداخلاتها وإشكالياتها، تلك القضية التي تقفزون عليها وتقدمون أنفسكم أوصياء على الجنوب وكأن ليس لديكم قضية أشد تعقيداً وإشكالاً، ثم أن من لم يستطع حل قضيته، ولم يستطع إنجاح ثورته ليس جديراً بأن يدعي قدرةَ ما، على حل أي قضية أخرى، إلا إذا أمكن أن نمحو المسافة المنطقية بين شيخ مشايخ القبيلة وأستاذ العلوم السياسية الأكاديمي، فعندئذ لا سبيل للحديث إلا عن عودة الفرع للأصل، والوحدة أو الموت وغيرهما من مقولات النظام الذي تزعمون الثورة عليه وعلى منظومة القيم التي يستند إليها.

حد من الوادي
04-08-2012, 01:09 AM
(فيديو) قضية جنوب اليمن .. مشروع استعماري أم حقوق وقضية شعب؟

السبت, 07 أبريل 2012 17:34

مناضلون داخل الوطن واجتماعات ومباحثات تغرد خارجه للبحث عن حل لقضيتهم الجنوبية ؛بعدما سلبت أراضيهم ونهبت مستحقاتهم وشعروا بالتفرقة بينهم وبين أبناء الشمال ..


كل هذا جعلهم يتمسكون بحقهم في الانفصال لينعموا بثروات بلدهم ؛ لكن هناك من يحبط عزيمتهم النضالية تجاه مبدئهم وقضيتهم ويقول أنها مشروع استعماري قام بتخطيطه من قبل شخصيات إقليمية ودوليه .. لكن السؤال الذي يفرض نفسه في المرحلة الراهنة هو ما آليات حل قضية جنوب اليمن ..؟


شبكة الإعلام العربية "محيط " نقلت عديد من وجهات النظر حول ذلك وخرجت بالحصيلة التالية .


ويقول أ. عبد الله قاسم الشرعبي : بأن الوقت الراهن لا يبشر بخير .. فمشروع الانفصال في الوقت الحالي ليس هو المشروع الأمثل للجميع سواء في الشمال أو الجنوب خصوصاً بعد دخول الساحات الجنوبيه من قبل عده اطراف داخليه وخارجية سيرت الموجه في اتجاه مصالحها .


وكشف الشرعبي وهو ناشط حقوقي ومثقف يمني بأنه حصل انقسام في الرأي مع غياب الفكر بداخل الساحات في الجنوب حتى على مستوى الإخوة الذين يرون أنه لابد من الانفصال ، ولا نستطيع التكهن بما قد يحدث في الأيام القادمة فالمسألة اصبحت في طور غير معروف لكثره الأحدان وتسارع مجرياتها على الساحة الجنوبية ؛ فهناك ايادي كثيرة تريد البطش بالأرض مع عدم مراعاة أن هناك انسان هو مالك الأرض وحاميها وأن شعب الجنوب بكل ما يحمله من طيبة قلب ورجاحة عقل أكبر من يستغل من أي طرف كان وأنه وحده قادر على تحديد مصيره.


مشروع استعماري


ويرى العديد من أبناء المناطق الشمالية أن دعوات الانفصال ما هي إلا مشروعا استعماريا يقوده مرتزقة في الجنوب كما يقول ذلك رئيس دائرة حزب الحق في ذمار عبد الله الشعري ؛ وقال : نحن مع كل من له قضية شرعية و مطالب حقوقية وطنية فروح القضية الجنوبية حقوقية وليست انفصالية .


ويشير إلى أن حل قضية الجنوب ليس بالانفصال بل بحل قضايا الناس في المناطق الجنوبية من استرجاع أراضيهم التي نهبت ؛ وتساويهم مع أهل الشمال بحيث تفعل المواطنة المتساوية بين الطرفين .


وبحسب رأيه فيقول بأن مشروع الجنوب ما هو إلا هدف استعماري إقليمي دولي كبير يقوده شخصيات خارجية تستخدمهم سعيا منها للسيطرة على دول الخليج العربي .


غير أن الصحفي اليمني المرابط في ساحة الشهداء في مدينة المنصورة عدن يقول بأن الاعتراف بالقضية الجنوبية وفق التعاريف والمسميات هي كلمة سر فتح باب اي حوار او نقاش مع الشعب الجنوبي عن رؤيته لحل القضية الجنوبية ، وأي تجاهل لها سيجعل اي حوار او نقاش او حل مقدم من اي اطراف اخرى تدعي تمثيل الشارع الجنوبي ليس اكثر من كلمات تتناثر في سماء مفتوحة يقدمها المتحدثون كــ وجبة للرياح تنشرها في اي مكان غير الشارع الجنوبي.


ويستبعد الحيمدي بأنه لا يوجد في صنعاء من لديه الاستعداد للجلوس على طاولة حوار او تفاوض على اساس هذا المبدأ لعدم رغبة رغبتهم بسماع صوت الشارع الجنوبي الهادر والذي يقول أن قضيتنا ليست حقوق ولا أراضي وبيوت ؛ وإنما هي قضية شعب وهوية بدأت حين غاب الدينار الجنوبي القوي من السوق وحضر الريال اليمني الهزيل وتم تعميم وفرض كل ما هو شمالي ومحو كل ما هو جنوبي من بنك وعملة وشركة طيران وصحيفة ووكالة انباء ونظام تعليمي وإداري وتغير مسميات الاشياء من اماكن وشوارع ومؤسسات رافقها تصفية وخصخصة المصانع والمؤسسات الانتاجية الجنوبية وتشريد موظفيها وإحلال عمالة شمالية مع ما شهدت مؤسسات الدولة المختلفة وخصوصا الامنية والعسكرية من تسريح جماعي للكوادر الجنوبية.



أسباب ثورة جنوب اليمن

ويضيف الحميدي أنه وإلى جانب نهب الاراضي والبيوت وفرض واقع المواطنة وفق درجات وترتيبات تضع المنتصر في المرتبة الاولى في صنع القرار والتحكم بثروة البلد ومقدراته والمهزوم درجة عاشرة كل هذه المعطيات دفعت او صنعت هذا الغضب الجنوبي الذي يمضي اليوم نحو هدف واحد هو النضال السلمي لنيل الحرية والاستقلال .



لا جنوب ولا فيدرالية



فإذا كان النظام قد تعامل مع القضية الجنوبية عبر المعالجات العشوائية التي اعتمدت على العنف والمحاكمات والاعتقالات القسرية الى جانب شراء الذمم والولاءات نجد الجدد يمارسون ما هو ابشع عبر حملات الاصلاح وحميد الاحمر التي تقول ان لا قضية في الجنوب وان الشارع الجنوبي كله مع الوحدة ولا يحتاج حتى الى فدرالية معتمدة على امتلاك وسائل الاعلام المحلية والخارجية التي تخفي الصورة الحقيقية للقمع والقتل والتشريد والتنكيل الذي نتعرض اليوم في الشارع الجنوبي كما تخفي سيولنا الهادرة في كل شارع وساحة المطالبة بالحرية والاستقلال وتجد من يشيع بل يشن حملاته المكثفة على ان الحراك قد صار مسلح مثيرين فزاعة الغزو الشيعي على الشارع الجنوبي هؤلاء هم من اباحوا دمائنا في 94م تحت شعار الشيوعية .



وعلي محسن وجنرالات الحرب المنشقين باسم حماية الثورة في الشمال وهم من يقررون اليوم صيغة الحلول للجنوب وتبقى ان اقول ان الشارع الجنوبي اليوم بحاجة فقط من قياداته في الخارج ان تبذل جهود جبارة للتعريف بالقضية الجنوبية في الخارج وكسر الحصار الاعلامي والسياسي المفروض علينا حتى نتمكن من ايصال الصورة الحقيقية للعالم العربي والإسلامي والغربي عن حقيقة ما يجري في الجنوب من جرائم قتل وإبادة .



اضغط هنا لمشاهدة الفيديو
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=aZhaVtjouw8

شبكة الطيف - محيط

حد من الوادي
04-13-2012, 11:40 PM
القاهرة : "المؤتمر الجنوبي الأول" يدعو أطراف الصراع في صنعاء إلى عدم نقل صراعاتهم إلى الجنوب ( نص بيان المؤتمر)
الجمعة 2012/04/13 الساعة 06:01:18

التغيير – صنعاء :

دعا عن المؤتمر الجنوبي الأول المنعقد في القاهرة اليوم الجمعة أطراف الصراع في صنعاء إلى عدم نقل صراعاتهم إلى الجنوب" , و القيادة الجنوبية المؤقتة إلى اعتماد مبدأ النزاهة والشفافية في توضيح الأمور لشعبنا بالصوت والصورة "

و طالب بيان القيادات الجنوبية – ينشر " التغيير " نصه - الحكومة بتحمل مسؤولياتها لحماية" شعب الجنوب من هذا العبث الامنى بمستقبله أيا كان مصدر هذا لعبث كعنوان الحرب والمواجهات " . كما دعا المجتمع الدولي للقيام بواجباته الانسانية فى توفير الحماية والاغاثة لشعب الجنوب، ونطالب مجلس الامن الدولى بارسال لجنة للجنوب لتقصى الحقائق".

نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان هام صادر عن القيادة الجنوبية المؤقتة المنبثقة عن المؤتمر الجنوبى الاول

حول التطورات الأمنية المقلقة في الجنوب

نتابع بقلق بالغ الأنباء القاهرة والمؤلمة بخصوص الوضع الأمني في الجنوب، وخاصة في محافظتي أبين وشبوة ومناطق أخرى تحت مسمى الحرب على القاعدة وما يسمونهم أنصار الشريعة وبعض الجماعات المتشددة، التي كانت ولا تزال مدفوعة من جهات رسمية وغير رسمية لاعلاقة لها بجنوبنا الجريح الحر والمنفتح والمعتدل والمتسامح..

وتشير التطورات الأمنية الراهنة إلى بروز رغبة لدى جهة ما بتوسعة هذا الانتشار الكارثي بموجب خطة ممنهجة مدروسة ومدعومة لوجستياً تستهدف الجنوب للوصول الى العاصمة عدن كمقدمة لتحقيق أغراض مشبوهة فى مقدمتها إعاقة مسيرة شعب الجنوب لاستعادة هويته وسيادته وأمنه واستقراره، قد تحمل أخطاراً لا تقل خطورة عن إعادة انتاج الاستعمار الاجنبى بحلة جديدة وأدوات حديثة وبمخطط مستحدث لتحويل مدينة عدن إلى محمية معزولة عن بقية محافظات الجنوب لحماية مصالح دولية وتنفيذ مشاريع تستهدف تقسيم الجنوب، تنفيذاً لخطط مرسومة قديمة وجديدة لتقسيم الوطن العربى، الذي يفقد كل يوم توازنه الأمني والسياسي والاقتصادي والاجتماعي في عملية تنذر بمخاطر محدقة ستلقي بظلالها القاتمة على الجميع محلياً وإقليمياً ودولياً ..

إننا في القيادة الجنوبية المؤقتة ننظر إلى هذه التطورات الأمنية الخطيرة بعين الشك والريبة منذ أن سحب النظام مع بداية الثورة فى الشمال قواته من جعار وزنجبار وافرغ مصنع الذخيرة من حراساتة ليحصد أرواح اكثر من 300 أمراة وطفل وشيخ من أبناء جعار الأبرياء، وكنا قد حذرنا منذ وقت مبكر في البيانات الصادرة عن اجتماعات القيادة المؤقتة منذ انعقاد المؤتمر الجنوبى الاول فى نوفمبر2011م من مخاطر تصفية الحسابات السياسية بطريقة أمنية وفي مناطق بعيدة عن مركز أصحاب النفوذ وأطراف اللعبة السياسية في صنعاء، كما حذرنا منذ وقت مبكر من استخدام ورقة الإرهاب التي لاعلاقة للجنوب به ولا تاريخ له معه لضرب إرادة شعبنا الجنوبي الصامد وحراكه السلمي وحركته الجماهيرية التواقة للانعتاق واستعادة الهوية والسيادة وحق تقرير المصير.

إن نظرتنا المليئة بالريبة من التطورات الأمنية الخطيرة والمتسارعة في الجنوب تحت عنوان الحرب على الإرهاب مردها عدداً وافراً من القرائن والملاحظات التي تصطدم بواقع أمني متغير يرتفع وينخفض كرسم بياني غير منضبط يأخذ شكل الحركات البهلوانية التى تعكس حركة من يقف وراء هذه المجموعات المسلحة بمسمياتها المختلفة والتي يتم تصويرها على أنها فزاعات هبطت من السماء وما هي إلا مجموعات معروفة الارتباط لشعبنا في الجنوب وفي الشمال أيضاً ولاتزال قصة هروب المتشددين من سجن الأمن السياسي بصنعاء عام 2008م بصورة مضحكة ماثلة وغيرها من الحركات المماثلة فى تحركات هذه المجموعات والتعامل معها تضع علامات استفهام قوية بوجه النظام السابق وحلافائه وبقاياه لا بوجه شعب الجنوب الذي يدفع ثمن فشل التسوية السياسية القائمة، كما دفع باهضاً ثمن تسويات سياسية سابقة وحروب مفتعلة وظالمة بما في ذلك حرب 1994 والحروب على الإرهاب بأدوات محلية أو بطائرات بدون طيار التي ارتكبت مجازر بحق الأبرياء العزل من نساء وأطفال وشيوخ كما حدث في وادي المعجلة بأبين ووادي رفض بشبوة وغيرها من الوقائع المكشوفة ..



إن القيادة الجنوبية المؤقتة تدعو أطراف الصراع فى صنعاء إلى عدم نقل صراعاتهم إلى الجنوب، وتهيب بأبناء شعبنا الجنوبي إلى عدم الانجرار لهذه الصراعات مع أي طرف، وتدعوهم للتوحد والتراص والتكاتف وحشد قدراتهم للوقوف بحزم في وجه هذه المشاريع الإرهابية والتصدى لها والعمل على كشف خفايا مايجري، وتطالب مؤسسات المجتمع المدني والنشطاء والإعلاميين وفي مقدمهم قادة الحراك الجنوبي السلمي لتظافر جهودهم في سبيل توضيح الحقائق لتظهر للملأ في الداخل والخارج والتصدي لهذه الافعال الضارة.

كما تدعو القيادة الجنوبية المؤقتة إلى اعتماد مبدأ النزاهة والشفافية في توضيح الأمور لشعبنا بالصوت والصورة وبالوثائق الدامغة والكف عن خلق سيناريوهات لا تعتمد الدقة وتفتقد لأبسط مقومات المصداقية ، وفي هذا السياق تحذر القيادة الجنوبية المؤقتة من تحويل الجنوب إلى ساحة صراع محلي وإقليمي ودولي وتطالب بالكف عن عسكرة البلاد .. ونحن إذ ندين ونستنكر أي اعمال عنف يتعرض لها شعبنا وتتعرض له مدننا وقرانا، نوجه رسالة واضحة الدلالة بأن على إرهاب السلطة أن يأخذ عصاه ويرحل..

إن القيادة الجنوبية المؤقتة وهي تتابع هذه التطورات المؤسفة تدعو الحكومة إلى تحمل مسؤولياتها لحماية شعب الجنوب من هذا العبث الامنى بمستقبله أيا كان مصدر هذا لعبث كعنوان الحرب والمواجهات ، كما تدعو المجتمع الدولى للقيام بواجباته الانسانية فى توفير الحماية والاغاثة لشعب الجنوب، ونطالب مجلس الامن الدولى بارسال لجنة للجنوب لتقصى الحقائق.

إن القيادة الجنوبية المؤقتة اذ تشيد بصمود أبناء محافظة أبين وتحيي مواطني مديرية لودر الباسلة ومديريات المنطقة الوسطى عامة واللجان الشعبية وكل من التف حولها على ما سطروا من ملاحم بطولية رائعة في تصديهم لعصابات التطرف والإرهاب، تدعو أبناء الجنوب فى جميع القرى والمدن والمديريات لليقضة والحذر ولرص الصفوف للتصدى لهذه العصابات الماجورة التى تستهدف كسر إرادة شعب الجنوب وتوفير الذرائع لتنفيذ المخططات المشبوهة لمن يقف خلها بهدف تعطل مسيرة شعب الجنوب النضالية وتعطل مسيرته النضالية. وفي ذات الوقت ندعو المغرر بهم من أبناء الجنوب المنخرطين ببراءة فى هذه المجموعات ان يتقوا الله فى شعبهم وان لا يكونوا سببااضافيا فى ائذائى اهلهم والاضرار بمستقبل ابنائهم واحفادهم، والانسحاب من صفوف هذه المجموعات وهم قلة فيها والانضمام لصفوف شعبهم المكافح من اجل استعادة حريتة وهويته وسيادته.

الرحمة للشهداء الذين سقطوا في معارك الشرف والبطولة، والشفاء العاجل للجرحى الذين جرحوا اثناء التصدي لهذه الجماعات ..

المجد والخلود للشهداء، والنصر للشعب

والله من وراء القصد.

صادر عن القيادة الجنوبية المؤقتة المنبثقة عن المؤتمر الجنوبي الأول.

القاهرة

13 إبريل2012م

تمت الطباعة في 2012/04/13 : الساعة 23:36

حد من الوادي
04-14-2012, 10:31 PM
روابط مواضيع عن حضرموت والجنوب العربي والاحتلال اليمني

الجنوب العربي إلى عدن (http://www.alshibami.net/saqifa/showthread.php?t=105187)

حد من الوادي
04-16-2012, 06:25 PM
سالم صالح ينفي علاقته باللجان المالية التي شكلت في فترة حرب صيف 1994م
الإثنين, 16 نيسان/أبريل 2012 06:44

عــــــدن – لندن " عدن برس " خاص-

نفى الأستاذ سالم صالح محمد عضو مجلس الرئاسة الأسبق علاقته باللجان المالية التي شكلت في فترة حرب صيف 1994م وقال أيضا انه يجب النظر إلى الحاضر ونسيان الماضي والتمسك مبداء التصالح والتسامح.


جاء ذلك في تعقيب منه على ما ورد في مقابلة الأستاذ عبد الله الاصنج وزير الخارجية اليمني الأسبق مع جريدة "الجمهورية" اتهم فيها (البيض) وبعض القيادات الجنوبية السابقة بنهب أموال كبيرة تقدر بمليار دولار..فيما يلي نص التعقيب :

(( ابلغني عدد من الأصدقاء رأيهم فيما يكتب هذه الأيام في الصحف والواقع واهما ما كتبه الأستاذ القدير عبدالله الاصنج حول ذكرياته المختلفة للمراحل السابقة التي نشاركه الرأي ونحترم أرائه كما نحترمه كا شخصية قيادية بارزة لها بصماتها في هذه المراحل ولها وعليها مثل الآخرين وبالنسبة لما طرحة الأخ العزيز عبدالله الاصنج حول حرب 1994 والتطرق إلى بعض الرموز القيادية التي شارت في الجنوب أو الشمال فلنا إن نوضح مالي :

1- إن الجميع هذه الأيام ينظرون إلى الحاضر والمستقبل وما هو الجديد الذي سيأتي به كافة المشاركين في العملية السياسية القائمة في اليمن أما الماضي فالمسألة في ذمة التاريخ ومراحل الصراع السابقة التي شارك فيها الأستاذ عبدالله الاصنج مثلما شاركنا فيها الآخرين إيجابا وسلبياً فقد حسمتها شباب الثورة في الساحات وعلى رأسها الحراك الجنوبي بإنهاء النظام السابق والبداء في تشكيل الخريطة الجديد لليمن

2- كان السبب لهذا الحراك في إرساء قاعدة التصالح والتسامح والتي على أساسها توحدت كافة جهود المناضلين في الداخل والخارج لإسقاط النظام أولا وإبراز القضية الجنوبية التي كان لحرب 1993 السبب الرئيسي فيها

3- وهناك حقائق في الأرض ولا ينبغي تجاهلها أو الخلط في مسمياتها ولذا من المهم التنويه إلى أن الجهود ينبغي أن تتم على أساس توحيد كافة أطراف الحراك والقوى الجنوبية في هذه اللحظة وثانياً المساهمة في أيجاد الاستقرار والأمن والأمان ومواجهة الإرهاب وكافة القوى التي تقف وراء زعزعة الأوضاع وتخريب البلاد وجعل قطاع الطرق والسماسرة هم أسياد البلاد

أما في طرح الأستاذ عبدالله الذي نتمنى له العمر الطويل والصحة الدائمة فان من المهم التنويه إلى ما يلي :

أ‌- ليس من المناسب في الوقت الحاضر فتح الملفات السابقة ولنا في قاعدة التصالح ما يغنينا عن ذلك

ب‌- كافة المسؤوليات التي كانت في الجنوب قبل الوحدة معروفة وهي تحت تصرف كل من يطلبها

ت‌- فيما يتعلق بحرب 1994 م المسئول عنها النظام السابق والتي نطالب إنهاء نتائجها فوراً، فان اللجان التي ذكرها الأستاذ عبدالله فيها الكثير من الخلط حيث كانت هناك لجنة مالية حزبية ويرأسها الأمين العام للحزب الاشتراكي وعضوية الأخ صالح منصر ويحيى الشامي وامين عبده قاسم والمسئول المالي عبدالجليل طاهر ، اما فيما يتعلق باللجنة الحكومية التي كانت تحت أشراف علي سالم البيض ورئيس الحكومة ومحمد علي عماية فليس هناك علاقة للأخ سالم صالح ولا هيثم قاسم أو صالح عبيد احمد بهذه اللجان كونهم تحملوا لجان سياسية أو عسكرية أو إعلامية خلال تلك الفترة التي انتهت 7/7/1994م

هذا توضيح سريع نؤكد فيها للرأي العام عدم صلتنا بما طرح

والله على ما نقول شهيد))

مواضيع مرتبطة

•اليمن : قادة الجنوب في الخارج مختلفون بين الفيدرالية والاستقلال والداخل يسعى الى قيادة جديدة
•محمد علي أحمد : صالح لن يفلت من العقاب عن الجرائم التي أقترفها بالشمال والجنوب وأخرها مجزرة أبين اليوم
•البيض يشن هجوما علنيا على مشروع الفيدرالية الذي أعده رفيقه في الوحدة حيدر العطاس
•سالم صالح يطالب كافة القيادات الجنوبية السابقة التعهد بعدم تولي اية مسؤولية تنفيذية قادمة ودعم الشباب
•سالم صالح لـ الخليج:القضية الجنوبية لن تنتهي إلا بزوال الأسباب التي صنعتها ومبادرتي تؤسس لنظام فيدرالي

حد من الوادي
04-26-2012, 05:52 PM
الآن حصحص الحق يا لودر الأبية الصامدة

علي أحمد حسن الخميس 2012/04/26 الساعة 02:13:30

نعم الآن حصحص الحق يا لودر المجاهدة ,ولاتثريب في ملاحقة ما يسمى بأنصار الشريعة الابن غير الشرعي للشرعية البائدة والذين سلموهم زنجبار وجعار وأرادت تسليمهم لودر الأبية العصية الثابتة في الدفاع عن العرض والأرض والمدينة.

ولكن خاب ظن الشرعية البائدة وخاب ظن من كانوا يراهنون على سقوط لودر المقاومة لأن في لودر شباب مؤمن صدقوا ما عاهدوا الله عليه، أي الدفاع عن النفس التي شرعها الله جل جلاله من فوق سبع سموات طباق، وأيضا أيدت وشرعت ذلك كل الشرائع الوضعية التي وضعها الإنسان لتسير حياة الناس وفق قوانين محددة.

لودر ضرب المثل لكل مديريات الجنوب في كل المحافظات , ولا زال شبابها صغار السن المضحين بالأرواح, يضربون المثل الأعلى في التضحية والفداء ،يقدمون أرواحهم على أكفهم فداءً لمدينتهم وأهل مدينتهم ،من عجزة ،وأطفال، ونساء، الذين أرادت قوى الشر والظلام ، تهجيرهم من بيوتهم ، وتشريدهم في بقاع الأرض، لا لأي ذنب ارتكبوه، إلا أنهم يرفضون شرعية لا شرع لها تستهدف أبناء الجنوب، الذين يرفضون الخضوع لغير الله.

لقد أثبت هؤلاء الأبطال أحفاد الشهيد محمد حسين ناجي ورفاقه الذين تتلمذنا على أيديهم،أنهم حماة لأهلهم وناسهم ومدينتهم الباسلة. أثبتوا بالملموس أن حمل السلاح حين يحين، ينبغي أن يكون من أجل الدفاع عن العرض والأرض والتصدي لقوى الشر والدمار وليس من أجل القتل على ( علب) أو (زريبة) او ( رزيمة ) او من أجل العنتريات، والجهويات،والنعرات التي أعادها لنا النظام البائد، فأصبحت الناس تقتل بعضها على الطريقه الجاهلية الأولى.

أبناء لودر يقدمون فنون جديدة في التضحيات ضد الشريعة الابن غير الشرعي للشرعية، يقدمون شباب في عمر الزهور، وما عملية ابن قاسم مفتاح يوم أمس إلا مثالا حيًا لكل من يفقه الفداء والتضحية من أجل الوطن.وهو ما ينبغي أن تنهجه كل مديريات الجنوب من أجل الدفاع عن النفس ومن أجل خلاص زنجبار وجعار وباقي المديريات .

ومن المهجر القريب سلامًا عليكم يا أبناء لودر الأشاوش . يا أشرف الناس، وأطيب الناس، وأعز الناس .و أطهر الناس. ولا نامت أعين الجبناء الذين لم تهز مشاعرهم مآسي أهلنا في زنجبار وجعار المشردين منذ ما يقرب من عام .

حد من الوادي
04-27-2012, 12:05 AM
الجنوبيون ليسوا حقل تجارب

صلاح محمد العمودي الخميس 2012/04/26 الساعة 09:40:27


لم يعد مجديا بل ومن العبث ايضا ان نستجيب لفتح ملفات تاريخ انقضى وأصبح من الماضي وندخل انفسنا في دوامة البحث عن شماعة نعلق عليها مصيبة الزج بأبناء الجنوب في اتون وحدة مدمرة اكلت الاخضر واليابس مع اننا ندرك ان الجو الشعبي العام الذي تعرض منذ منتصف القرن الماضي لغسيل مخ وحدوي كان حينها تحركه ايضا عواطف جياشة لا تقاوم وتدفع به باتجاه خوض تجربة الوحدة لعله يجد فيها ما تغنى به عنها بدء من نشيد طابور الصباح المدرسي مرورا بتعاملنا اليومي حتى مع وثائقنا الشخصية ناهيك عن المعاملات الرسمية في مرافق الدولة ومؤسساتها وانتهاء بذوبان فطري استوعب الجهات بتعدد مفرداتها والاتجاهات بتنوع ثقافاتها دون ان يخطر على بال احد ان النتائج ستكون كارثية بهذا الشكل الهمجي الذي لم يراعي قيم الاخوة والإنسانية والدين اذن المشكلة لا يتحملها فقط تقديرنا السيئ لقوم اتخذناهم اخوة فساءوا الينا وذبحونا من الوريد الى الوريد ولا قلة الخبرة في التعاطي مع تفاصيل مشاريع الشراكة التي يجب ألا تخلو بنود اتفاقاتها من نص صريح يعطي الحق القانوني لأي طرف بالانسحاب وفق صيغة متفق عليها وإنما مشكلتنا اننا وضعنا ايدينا في يد النظام وما ادراك ما النظام وليس في يد الشعب·

بعد ان تجرع ابناء الجنوب فيما مضى علقم الوحدة على يد اوهام العاطفة والعاطفيين فانه على العائشين في رومانسية السراب والخراب وأحلام الهوس الوحدوي ان يتقوا الله في شعب الجنوب و يعيدوا التفكير في مشروع رومانسيتهم لكن اذا ما اصروا وأرادوا ان يبعثوا بروح مشروع الوحدة من قبره فعليهم اولا ان يبعثوا بروح صاحب الحق الشرعي في التوقيع على الشراكة من قبره ,,فطالما الشعب الشمالي مستعبد كما اعترف اللواء الاحمر ومغلوب على امره وملاحق منذ عهد الائمة بطابور طويل من العتاولة والشيوخ بدء من شيخ الحارة وانتهاء بشيخ الرئيس فان مصداقية رومانسيتكم مجروحة ومشكوك في نجاحها والشعب الجنوبي لم يخلقه الله ليكون حقل تجارب ولهذا فهو في حل من مشروعكم الرومانسي وغير مستعد لتحمل تبعاته ,,,لقد كان صديقي الحاج فرج على حق ذلك الانسان المتواضع جدا في تفكيره ومؤهلاته وإمكانياته حين قال بكل بساطة اذا كان صاحب الشركة مقبوضا عليه في زنزانة الاضطهاد الاجباري فمن الخطأ شرعا وقانونا ان توقع عقد الاتفاق مع المؤجر ,,,,,

للحالمين وغيرهم نقول لن تقوم للوحدة قائمة إلا بتحرير الشعوب ,,,كفاية رومانسية وأوهام ولن يلدغ ابناء الجنوب مرة ثانية من جحر 90 فمثلما انصاعوا بالأمس للإرادة الشعبية التي هتفت لتحقيق الوحدة كما يقولون فلا مناص من الانصياع اليوم للإرادة الشعبية نفسها التي تطالب الان بفك الارتباط ,,,لا داعي للمكابرة وارتكاب الحماقات بغية نهب حقوق الغير يذهب ضحيتها اناس ابرياء

في مرحلة مفصلية كهذه يعول كثيرا على الشباب في ظل التجاذبات السياسية التي تغذيها اشكاليات الماضي ومخزون موروثة الذي مازال يفرض سطوته على تفكير البعض ,مثل هذه الرواسب والشوائب التي تجد دعما لوجستيا من هنا وهناك لن نجني من ورائها غير الريبة وعدم الثقة والتشكيك في مساعي الاخر الامر الذي يعكس نفسه على اضعاف وحدة الصف وعرقلة خطى سير القضية الجنوبية ,من هنا تأتي اهمية دور الشباب في قادم الايام ليس فقط لاعتبارات احصائية سكانية وإنما لأنهم ابدوا مستوى راقي في استيعاب قضية وطنهم وأعادوا الى الاذهان شجاعة ابائهم واجدادهم ويتحملون الجزء الاكبر من كلفة وتضحيات مرحلة استعادة الدولة وأيضا وهذا الاهم لعفوية تحررهم من عقد الماضي ونزوعهم نحو الانفتاح على مستقبل يتعظ من مآسي الماضي ويؤسس لحاضر يستوعب الجميع وينشد العدل والمساواة وتكافؤ الفرص واتقاء الله ·

amodisalah@yahoo.com

حد من الوادي
05-02-2012, 08:42 PM
الصورعلى الرابط
المكلا اليوم | الصفحة الرئيسية (http://www.mukallatoday.com)

فيما التقى بالأمير "العبدلي"
الزعيم "باعوم" يرأس لقاء تشاوري لقيادات جنوبية في الرياض

5/2/2012 المكلا اليوم / الرياض: فراس اليافعي


عقد يوم أمس بالعاصمة السعودية الرياض لقاء تشاوري لعدد من الشخصيات الجنوبية ومشائخ واعيان برئاسة القيادي في "الحراك الجنوبي" المناضل الزعيم حسن احمد باعوم وفي اللقاء تم التباحث حول أخر المستجدات السياسية على ارض الجنوب وناقش الحضور أخر تطورات الحركة الاحتجاجية في الجنوب وسبل توحيد صفوف الجنوبيين .

هذا وسوف يصدر بيان هام عن اللقاء خلال الايام القليلة المقبلة وعقد اللقاء بمشاركة كلا من القيادي حسن احمد باعوم و الشيخ عبدالرب النقيب و الشيخ صالح حسن الواحدي و الشيخ محمد ابوبكر بن عجرومة و الشيخ عبدالله محسن الكثيري و الشيخ عبدالعزيز بن عبد الحميد المفلحي ،على صعيد آخر التقى القيادي في الحراك الجنوبي المناضل حسن باعوم الأمير محسن بن فضل بن علي بن احمد العبدلي نجل أخر سلطان للسلطنة العبدلية الذي قدم للرياض للاطمئنان على صحة الزعيم باعوم ووصف باللقاء المثمر .

حد من الوادي
05-02-2012, 10:08 PM
العدد 148 الأربعاء2مايو2012م الموافق 11 جمادى الآخرة 1433هـ

قيادات الحراك تلتقي مسؤولا سعوديا رفيعا بالرياض


"الأمناء"خاص:

قالت مصادر وثيقة في العاصمة السعودية الرياض إن وزير الخارجية السعودي سمو الأمير سعود الفيصل وجه رسالة شديدة اللهجة إلى الأطراف كافة بصنعاء ودعاهم إلى حل قضية الجنوب لما تشكله من خطورة على الاستقرار والأمن في المحيط الإقليمي.

وأشارت المصادر ذاتها أن الأمير سعود الفيصل أبدى تخوفه من التمرد الإيراني في الجنوب فجاءت رسالته سريعة وشديدة للأطراف بعدم التأخير وأخذ القضية محمل الجد.

إلى ذلك علمت "الأمناء" من المصادر نفسها أن وفدا من قيادات الحراك ورجال دين من نشطاء الحراك التقوا الأسبوع الماضي بالعاصمة السعودية الرياض مسؤولا رفيع المستوى وخلال اللقاء تم شرح المستجدات في القضية الجنوبية ومخاطرها وما قد يترتب عليها من تماطل حلها..وأبدى المسؤول السعودي تفهما كبيرا تجاه القضية.

حد من الوادي
05-03-2012, 01:33 AM
علي سالم البيض لـ"النهار": نريد دولة برلمانية ديموقراطية وأركان النظام يختلفون في صنعاء ويتفقون ضد عدن

الجمعة, 27 نيسان/أبريل 2012 01:05

شدد الرئيس اليمني الجنوبي السابق علي سالم البيض في حديث الى "النهار" على ضرورة فك الارتباط بين جنوب اليمن ونظام صنعاء الذي "يختلف اركانه على السلطة في الشمال لكنهم يتفقون على ابقاء عدن تحت الاحتلال".

اكد لرئيس علي سالم البيض ان "غالبية الشعب في الجنوب تريد استعادة الدولة طوعا بعدما اسقط علي عبد الله صالح الوحدة بالمدفع والقوة".
واعتبر ان رفض الجنوبيين المشاركة في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 21 شباط "هو استفتاء شعبي حقيقي على رفض احتلال صنعاء"، واتهم كل الوحدات العسكرية التابعة لانصار الرئيس السابق وتلك التابعة للواء المنشق محسن الاحمر بمساعدة انصار "القاعدة" في الجنوب وتسليحهم عمدا لعرقلة التحرك السلمي للحراك الجنوبي، محذراً من "محاولة ضمنية لتقسيم الجنوب بين شرق وغرب عبر وجود القاعدة في ابين في الوسط".

وفي ما يأتي الاسئلة والأجوبة:

¶ فخامة الرئيس، اتهمتم الرئيس علي عبد الله صالح بأنه المسؤول عن ضرب الوحدة. الان حدثت ثورة ورحل صالح عن السلطة وجاء رئيس جنوبي الى سدة الرئاسة، لماذا لا يزال الحراك متواصلا في الجنوب وشعار الانفصال موجوداً؟

- لا بد من توضيح مسألة اساسية. في اليمن ساحتان: ساحة صنعاء وساحة عدن. في عدن الحراك السلمي التحرري اطلق في 2007 ولا يزال مستمراً حتى اليوم يرفع صوته العالي ويملأ كل الشوارع. النظام بالنسبة الى الجنوب هو النظام، مختلفان في صنعاء ومتفقان على عدن. في صنعاء الامر مختلف، هناك صراع على السلطة، من يحكم؟ اختلف الحاكمون وهم ائتلاف العسكر والمشايخ. المشايخ وفي مقدمهم آل الاحمر مختلفون على من يحكم صنعاء. جرى احتواء ثورة الشباب في الساحات. وتحالف النظام مع احزاب اللقاء المشترك يدير اليوم الوضع وفق المبادرة الخليجية برعاية الولايات المتحدة. وعلى رغم اختلافهم في صنعاء يتفقون كلية على ابقاء الجنوب مزرعة لهم وارضاً محتلة يسرحون ويمرحون فيها كما يريدون. هم يختلفون في صنعاء لكنهم يتفقون ضد الجنوب. الجنوب محتل من عشرات الالوية التابعة لـ(الرئيس السابق ) علي صالح واهله ولـ(اللواء المنشق عن صالح) علي محسن الاحمر. الى اليوم هناك آبار نفط يتقاسمها الرجلان بنسبة 50 في المئة لكل منهما. يتقاتلون في صنعاء ويتحالفون في الجنوب.

في الجنوب لديهم الكثير من الامتيازات والمغانم. يحتلون المزارع والاراضي التي كانت ملكا لدولة الجنوب السابقة. يحتلون البيوت. في الجنوب احتلال حقيقي ومعاناة حقيقية. لكن الشباب ابناء العشرينات في الجنوب يقاتلون الاحتلال. هؤلاء لم يعيشوا مرحلة ما قبل الوحدة. هؤلاء هم عماد الحراك. حركة الحراك قوية في طول الجنوب وعرضه. الشباب يرفضون كل شيء ينتمي الى نظام صنعاء ويطالبون بحقهم بفك الارتباط عن دولة الاحتلال وحقهم في استعادة دولتهم. هذا النهوض لم يشهد الجنوب مثله في الماضي لا في عهد الحزب الاشتراكي ولا قبله. هناك وحدة وطنية في الجنوب. كل الشرائح الجنوبية والمكونات والفئات الاجتماعية والسياسية موحدة على مطلب واحد التخلص من احتلال صنعاء. هناك نهوض في الجنوب. انتخابات 21 فبراير (شباط) المسرحية لعبد ربه (الرئاسية الاخيرة) رفضت في كل الجنوب وما سوى ذلك هو كذب. وهذا بحد ذاته استفتاء على رفض احتلال صنعاء. جرى تزوير الانتخابات في صنعاء. لدى علي عبد الله صالح خبراء في تزوير الانتخابات من حيث تحديد الاصوات داخل صناديق الاقتراع. لديهم خبير اسمه اللواء علي صلاح يملك خبرة عالمية في تزوير النتائج. ومثل هذه الخبرات موجودة في كل الانظمة العربية.

النهوض الذي يشهده الجنوب بعد 21 شباط هو تعبير عن ارادة وطنية قوية جدا في رفض الاحتلال. الان هناك عمل على تفعيل هيئات المجتمع المدني والمنظمات المدنية والنقابات المهنية وقطاعات المرأة والشباب والعمال. هذه الفئات عقدت مؤتمراتها، وهذه المؤتمرات اعلنت فك ارتباطها بهيئاتهم المركزية في صنعاء. هناك ممارسة ديموقراطية والمهم توسيع قدرات الحراك. الحراك اظهر للعالم ان هناك مطلباً ديموقراطياً. الحراك يقود ايضا حوارات مع كل الاطراف. ليس كل الجنوبيين منضوين تحت لواء الحراك. لكن الغالبية تريد التخلص من الوحلة كما يسمي الجنوبيون الوحدة التي جعلها علي عبد الله صالح في 7-7 – 1994 احتلالا عندما دفنها واسقطها بقصف عدن بطائراته ودباباته ومدفعيته.

¶ لكن من يدير الحكم في صنعاء اليوم هم جنوبيون: الرئيس عبد ربه منصور هادي ورئيس الوزراء سالم باسندوه؟

- جاؤوا بهؤلاء ليقولوا ان الجنوب موجود في الوحدة. لكن هؤلاء الاشخاص لا يساوون شيئا. عبد ربه عينه علي صالح وزيراً للدفاع لمدة بضعة اشهر بعد الوحدة ثم ما لبث ان جرده من السلطات الحقيقية بترفيعه الى رتبة نائب رئيس للجمهورية. هو لا يمون على احد، لا يستطيع ان يعطي امرا حتى لحارسه الشخصي. هو يعيش من زمان في صنعاء لا ينطق. لايتكلم. صامت، منفذ عسكري لما يوكل به. ليس لديه اي تأثير في الجنوب. هو ينتمي الى قرية في الجنوب اسمها الوضيع. المواطنون في القرية اخذوا صناديق الاقتراع في 21 شباط ومنعوا الانتخابات. اما باسندوه فهو موجود في صنعاء منذ 1965 ولا يعرف الجنوب ابدا. جاء به صالح وزيرا للخارجية لبضعة اشهر ثم ركنه في الزاوية.

لم يكن هناك انتخابات في الجنوب. في المقابل الاوضاع في الجنوب تتحسن. الحوارات تتوسع مع المكونات الجنوبية ونتوقع ان نصل الى نتائج قريبا. نعمل مع هيئات الحراك على عقد مؤتمر وطني شامل وانتخاب هيئات من القاعدة الى رأس الهرم على مستوى كل الجنوب على اسس ديموقراطية صحيحة. هناك اختلافات في الآراء لكن الجميع مجمع في الشارع على فك الارتباط. تيار التحرير والاستقلال هو الاساس في الجنوب... عملية فك الارتباط بادية. لكن ويا للاسف النظام موجود ايضا.نحن ما زلنا تحت الاحتلال ويستعمل كل ادواته لعرقلة الحراك واجهاض النضال السلمي.لقد سمعتم عن حكاية ما يسمى انصار الشريعة.

¶ هل يعني ذلك انكم قطعتم آخر شعرة مع صنعاء وان لا عودة الى الوحدة اطلاقاً؟

- ليس لدينا طريق آخر. الحراك السلمي وقادته مع فك الارتباط واستعادة الجنوب حريته طوعا . نحن ذهبنا الى الوحدة طوعا ونريد ان نستعيد استقلالنا طوعا ونريد من العالم والمجتمع ان ينصت الى قرارات الشرعية الدولية. نريد ان نأخذ حقنا بشكل مشروع. الوحدة الطوعية اسقطها علي عبد الله صالح بالمدفع ونريد العودة الى اوضاعنا السابقة وحقوقنا.

¶ اليس من حلول اخرى اذا اعاد النظام النظر في سياساته؟

- لا يوجد خيار سوى خيار فك الارتباط. هذا مطلب الشعب في الجنوب. هناك بعض الآراء المدفوعة من قوى النظام، مثلا مرحلة انتقالية ان يكون النظام فيديرالياً شمالاً - جنوباً على ان يصير استفتاء بعد ذلك. لكن حتى هذا الطرح غير مؤكد وغير مطروح علنا وتعطل الاتجاه القوي نحو الاستقلال.

نحن نعتبر 21 فبراير استفتاء. الشعب الجنوبي كله رفض الانتخابات وهذا الرئيس الجنوبي الذي وضعته دول الخليج. وهذا الرفض هو ايضا استفتاء. هذا النظام لا يملك شرعية عندنا ولا نعترف به ونريد ان نتحرر. ليس هناك امكان آخر. المشكلة هي اننا في عدن وفي الجنوب الشعب لا يعيش الا في دولة، اما في الشمال وصنعاء فالشعب لا يعيش الا خارج الدولة وهذا ما يحصل الان، وبرهنت الايام ان ليس هناك دولة وليسوا من بناة الدولة ولا علاقة لهم بها بل هم قبائل ومشايخ وعساكر ويعتبرون ان القوة هي الحل.


الصراعات الاقليمية

¶ اليمن دولة حساسة جدا وموقعها استراتيجي، مما يجعلها في قلب الصراعات الاقليمية والدولية. الا تخشون ان تتحولوا لعبة او اداة والسقوط في نار في هذه الصراعات وخصوصا بين دول الخليج وايران؟

- عمليا نحن الآن تحت الوصاية. صنعاء الآن تحت الوصاية. ونحن نعتبر ان هناك امكاناً لايجاد اوضاع دولة في الجنوب تمكننا من فتح حوار مع الآخرين ورعاية مصالحهم والعمل مع العالم كله ضد الارهاب. لكننا لا نستطيع فعل ذلك ونحن محتلون ونحن مزرعة لآل الاحمر وحلفائهم. هذا غير مقبول. هذا ليس رأيي الشخصي بل رأي الشعب الجنوبي كله. اليمن حساس هذا صحيح. لكن الجنوب كان دولة مستقلة وعضواً في الامم المتحدة. نريد اعادة ترتيب اوضاعنا بالشكل الذي يراه شعب الجنوب والتخلص من عدوى امراض صنعاء. نريد بناء دولة ووضع دستور يراعي كل قوى المجتمع وشرائحه. لا نريد العودة الى مرحلة الحزب الاشتراكي ولا الى عهد المشيخات والسلطنات ومحمية عدن او مستعمرة عدن. نريد خلق دولة مفتوحة للجميع على اساس ديموقراطي برلماني تعددي وفيديرالي مختلف عما كان من قبل. فيديرالية تعالج الاوضاع وتقبل بها كل فئات الشعب.

¶ هناك اتهام للحراك في الجنوب وللحوثيين في الشمال بأنهم يخوضون معركة ايران ضد السعودية والخليج في اليمن؟

- كل هذه الاتهامات في العمل السياسي والتخرصات ليست غريبة. الحوثيون موجودون من زمان وهم قوة اساسية في جمهورية اليمن العربية وهم دخلوا في ست حروب مع النظام في الشمال. ونحن نعاني الامرين في الجنوب ورفعنا راية الحراك السلمي. الربيع العربي ظهر عندنا في 2007. مسيراتنا سلمية كي نتخلص من الكابوس والاستعمار المتخلف الهمجي. الاستعمار البريطاني تعلمنا منه. كان هناك دولة. لكن هذا الاستعمار لا يعرف اي شيء غير النهب والسيطرة بالقوة. حطم كل شيء، حطموا كل ما هو جميل عندنا وكل ما هو تاريخي وثقافي، ازال المعالم التي تحمل اسماء شعراء وشهداء. حطموا حتى مسجد ابان التاريخي.

"القاعدة"

¶ لماذا "القاعدة" اليوم تعمل فقط في الجنوب وليس في الشمال؟

- بن لادن عندما عاد من افغانستان اتفق مع علي عبد الله صالح ومحسن الاحمر وعبد المجيد الزنداني وعبد الله الاحمر، على مساعدتهم في محاربة الشيوعيين في الجنوب، وقدموا له كل التسهيلات اللازمة وصار اوكارا لجماعته الذين ارسلوهم الى الجنوب. حللنا دولة الجنوب وقبلنا ان نعيش معهم لكن اولى عمليات القاعدة كانت في عدن. ووضع المنفذون في السجن ولكن بعد فترة هربوا. استعملوهم فزاعة ضد الاميركيين والغرب وجاؤوا بقادة من "القاعدة" وجعلوهم قادة في المؤتمر الشعبي العام ( الحزب الحاكم) مثل طارق الفضيل. هذه اللعبة من صنع علي عبد الله صالح وعلي محسن الاحمر. وعلي محسن يقف وراء تفجير المدمرة الاميركية "يو اس اس كول" بالاتفاق مع علي صالح عندما كانوا احباباً. الاميركيون يعرفون كل تفاصيل هذه القصة. الان يوجهون هذه العصابات نحو الجنوب.

¶ لماذا تنتعش الآن بالذات؟

- لانهم لا يستطيعون ارسال جيشهم الى الجنوب. هذه المجاميع يفزعون بها الغرب، ومن جانب آخر يخلقون لنا متاعب في الجنوب حتى لا نصل الى اهدافنا في الحراك السلمي. في زنجبار الوحدات العسكرية التابعة لكل من علي عبد الله صالح ومحسن الاحمر تركت الاسلحة حتى الثقيل منها لافراد "القاعدة". الوحدات العسكرية هي التي مولت وسلحت القوى الظلامية في جعار وزنجبار . اخلت مواقعها لتأخذها "القاعدة". هذا الوضع يذكر بمرحلة ما قبل الحرب. ونحن قدمنا الشهداء في لودر في مواجهتهم.

أهمية أبين

* لماذا التركيز عل ابين؟

- لان محافظة ابين تقسم الجنوب شرقاً وغرباً. وربما هناك هدف آخر مستقبلي وهو ان تلتحق هذه المنطقة المحاذية للشمال بدولة الامامة فيما تفكر المناطق الشرقية بشيء مثل الانفصال. ابين تقسم الجنوب قسمين وثمة مخطط لاقامة دولة حضرموت حيث ترتبط هذه المنطقة بعلاقات مع احدى الدول الخليجية.

¶ هل لديكم اتصالات بالرياض؟

- لا نقوم بأي حوار مع دول الخليج. لقد غيرت موقفها 180 درجة بعد حرب 1994. كانت لها علاقات جيدة معنا ثم غيرت موقفها من اجل مصالح اقليمية ودولية.
¶ هل انت متفائل؟
- نعم متفائل. دائما الغد افضل من اليوم.

حد من الوادي
05-06-2012, 01:52 AM
بيان صادر عن اللقاء ألتشاوري الجنوبي الذي انعقد في مدينة الرياض

بواسطة نائف الكلدي بتاريخ 5 مايو, 2012 في 10:03 مساء

ADEN FM _ الرياض (خاص):

بيان صادر عن اللقاء ألتشاوري الجنوبي الذي انعقد في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية تطرق فيه الى وضع الحراك الجنوبي وسبل تطويره بالإمكانيات المتاحة وشدد البيان

على ضرورة الحفاظ على القضية الجنوبية بعيدة عن الوقوع في مستنقع النزاعات الدولية وناشد المجتمعون الاخوة في الدول العربية وعلى رأسها المملكة العربية السعودية والجامعة العربية ومنظمة الامم المتحدة وكافة دول العالم المحبة للسلام والمنظمات الدولية بالوقوف الى جانب حق شعب الجنوب في الحرية والاستقلال واستعادة دولته “السياسي برس حصل على نسخة من البيان


نص البيان

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد

وعلى آله وصحبه أجمعين .


بناء على الدعوة التي اطلقها المناضل حسن احمد باعوم رئيس المجلس الاعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب لمناقشة طبيعة المرحلة الدقيقة التي يمر بها الحراك الجنوبي والمعالجات السياسية المطلوبة مع استشراف الآفاق المستقبلية للحراك الجنوبي ، عقد لقاء تشاوري يوم الثلاثاء 10 جماد الاخرة 1433 هجرية الموافق الاول من مايو 2012 ميلادية ضم نخبة من الشخصيات الاجتماعية وهم


:١- حسن احمد باعوم

٢- الشيخ / عبدالرب بن احمد النقيب

٣- الشيخ/ محمد ابوبكر بن عجرومة العولقي

٤- الشيخ / صالح بن حسن الواحدي

٥- الشيخ / عبدالعزيز بن عبدالحميد المفلحي

٦- الشيخ / عبدالله بن محسن الكثيري.



١- ناقش المجتمعون حال الحراك الجنوبي ومدى قدراته بالإمكانيات الحالية للعبور بالشعب الجنوبي نحو الاستقلال وتحديد المعوقات الرئيسية التي ادت الى ظهور بعض الممارسات الغير مفيدة للقضية الجنوبية .2- تداول المجتمعون كل المواقف الدولية والإقليمية في الفترة الماضية وإمكانية تطويرها لتصبح داعم رئيسي للشعب الجنوبي للوصول الى الاستقلال واستعادة دولته.


3- اتفق المجتمعون على ضرورة الحفاظ على القضية الجنوبية بعيدة عن الوقوع في مستنقع النزاعات الدولية وجعلها كرت بيد هذا الطرف او ذاك، بحيث تبقى عدالة القضية الجنوبية موضع احترام ودعم كل الاطراف.


4- قدم كل شخصية من الحاضرين رؤية سياسية لآلية التعامل مع المرحلة القادمة .

5 – ثمن المجتمعون المواقف الدوليه من القضية الجنوبية حتى اليوم ووضعوا خطوط عريضة لخطة استراتيجية للمرحلة القادمة للتعاون مع الجميع في ارساء الامن والاستقرار في المنطقة.


6- اتفق المجتمعون على ان العالم اليوم اكتشف مدى تورط اطراف في نظام صنعاء في دعم ومساندة التنظيمات الارهابية كتنظيم القاعدة وخلافها التي ظهر نشاطها بكل قوة ووضوح على الاراضي الجنوبية وقرر المجتمعون العمل على تأكيد هذه الحقيقة وان نظام صنعاء اصبح جزء رئيسي من مشكلة المنطقة .

7 - يناشد المجتمعون الاخوة في الدول العربية وعلى رأسها المملكة العربية السعودية والجامعة العربية ومنظمة الامم المتحدة وكافة دول العالم المحبة للسلام والمنظمات الدولية بالوقوف الى جانب حق شعب الجنوب في الحرية والاستقلال واستعادة دولته .وبهذه المناسبة يتقدم المجتمعون بالشكر والعرفان الى المملكة العربية السعودية ملكا وحكومة وشعبا لمواقفهم النبيلة والإنسانية تجاه شعب الجنوب ولتقديمهم الرعاية الصحية للأخ المناضل حسن احمد باعوم .


وفي ختام اللقاء توصل المجتمعون الى التالي:

اولا : الدعوة الى عقد لقاء تشاوري جنوبي موسع لكافة قوى الاستقلالثانيا : تشكيل لجنة تواصل وتناط بها المهام التالية :

أ- تجتمع اللجنة ويتم توزيع المهام على أعضائها

ب- الاتصال مع كل القيادات الجنوبية والمكونات السياسية.

ج – تلقي التصورات والآراء والمقترحات من كل الاطراف الجنوبية والتي تهدف الى وضع اللقاء التشاوري موضع الاهتمام.



ثالثا : وقف المجتمعون امام الاحداث في مختلف محافظات ومديريات الجنوب عامة وفي مدينة لودر خاصة وتدارسوا السبل لكيفية دعم الأهالي في وقوفها سدا منيعاً ضد الجماعات الارهابية ومرتزقة نظام صنعاء .



رابعا : دعوة ابناء الشعب الجنوبي الى رص الصفوف والوقوف وقفة رجل واحد لدعم الحراك السلمي على ارض الجنوب ، وترك الخلافات الجانبية والعمل على تعزيز الحشود الشعبية للضغط على اصحاب المشاريع التي لا تخدم قضية الاستقلال والدفع بهم الى اللحاق بصف الشعب الجنوبي الساعي لاسترداد الحق الكامل والغير المنقوص في الحرية والاستقلال


الخلود للشهداء , الحرية للأسرى , الشفاء للجرحى


والشكر والعرفان للأبطال الصامدون على الارض الجنوبية رجالا ونساءً وأطفالا ،
وعاش الجنوب حراً أبياً


بتاريخ 3 مايو 2012


١- حسن احمد باعوم

٢- الشيخ / عبدالرب بن احمد النقيب

٣- الشيخ/ محمد ابوبكر بن عجرومة العولقي

٤- الشيخ / صالح بن حسن الواحدي

٥- الشيخ / عبدالعزيز بن عبدالحميد المفلحي

6- الشيخ / عبدالله بن محسن الكثيري.

حد من الوادي
05-06-2012, 02:07 AM
الصورة على الرابط
المكلا اليوم | الصفحة الرئيسية (http://www.mukallatoday.com)

وقفوا امام احداث مدينة لودر
لقاء تشاوري لنخبة من الشخصيات الاجتماعية لاستشراف الآفاق المستقبلية للحراك الجنوبي بالرياض

5/5/2012 المكلا اليوم / خاص


عقد لقاء تشاوري يوم الثلاثاء 10 جماد الاخرة 1433 هجرية الموافق الاول من مايو 2012 ميلادية ضم المناضل حسن احمد باعوم ونخبة من الشخصيات الاجتماعية منهم الشيخ عبدالرب بن احمد النقيب ، والشيخ محمد ابوبكر بن عجرومة العولقي ، والشيخ صالح بن حسن الواحدي ، والشيخ عبدالعزيز بن عبدالحميد المفلحي ، والشيخ عبدالله بن محسن الكثيري بناء على دعوة المناضل حسن أحمد باعوم رئيس المجلس الأعلى للحراك السلمي لمناقشة طبيعة المرحلة الدقيقة التي يمر بها الحراك الجنوبي والمعالجات السياسية المطلوبة مع استشراف الآفاق المستقبلية للحراك الجنوبي.

وناقش المجتمعون في لقائهم حال الحراك الجنوبي ومدى قدراته بالإمكانيات الحالية للعبور بالشعب الجنوبي نحو الاستقلال وتحديد المعوقات الرئيسية التي ادت الى ظهور بعض الممارسات الغير مفيدة للقضية الجنوبية .

وتداول المجتمعون كل المواقف الدولية والإقليمية في الفترة الماضية وإمكانية تطويرها لتصبح داعم رئيسي للشعب الجنوبي للوصول الى الاستقلال واستعادة دولته.

واتفقوا على ضرورة الحفاظ على القضية الجنوبية بعيدة عن الوقوع في مستنقع النزاعات الدولية وجعلها كرت بيد هذا الطرف او ذاك، بحيث تبقى عدالة القضية الجنوبية موضع احترام ودعم كل الاطراف ، وقدم كل شخصية من الحاضرين رؤية سياسية لآلية التعامل مع المرحلة القادمة .

وثمنوا المواقف الدوليه من القضية الجنوبية حتى اليوم ووضعوا خطوط عريضة لخطة استراتيجية للمرحلة القادمة للتعاون مع الجميع في ارساء الامن والاستقرار في المنطقة.

واتفق المجتمعون على ان العالم اليوم اكتشف مدى تورط اطراف في نظام صنعاء في دعم ومساندة التنظيمات الارهابية كتنظيم القاعدة وخلافها التي ظهر نشاطها بكل قوة ووضوح على الاراضي الجنوبية وقرر المجتمعون العمل على تأكيد هذه الحقيقة وان نظام صنعاء اصبح جزء رئيسي من مشكلة المنطقة .
وناشد المجتمعون الاخوة في الدول العربية وعلى رأسها المملكة العربية السعودية والجامعة العربية ومنظمة الامم المتحدة وكافة دول العالم المحبة للسلام والمنظمات الدولية بالوقوف الى جانب حق شعب الجنوب في الحرية والاستقلال واستعادة دولته .

وتقدم المجتمعون بالشكر والعرفان الى المملكة العربية السعودية ملكا وحكومة وشعبا لمواقفهم النبيلة والإنسانية تجاه شعب الجنوب ولتقديمهم الرعاية الصحية للأخ المناضل حسن احمد باعوم .

وفي ختام اللقاء توصل المجتمعون الى التالي:

اولا : الدعوة الى عقد لقاء تشاوري جنوبي موسع لكافة قوى الاستقلال

ثانيا : تشكيل لجنة تواصل وتناط بها المهام التالية :
أ- تجتمع اللجنة ويتم توزيع المهام على أعضائها
ب- الاتصال مع كل القيادات الجنوبية والمكونات السياسية.
ج - تلقي التصورات والآراء والمقترحات من كل الاطراف الجنوبية والتي تهدف الى وضع اللقاء التشاوري موضع الاهتمام.

ثالثا : وقف المجتمعون امام الاحداث في مختلف محافظات ومديريات الجنوب عامة وفي مدينة لودر خاصة وتدارسوا السبل لكيفية دعم الأهالي في وقوفها سدا منيعاً ضد الجماعات الارهابية ومرتزقة نظام صنعاء .

رابعا : دعوة ابناء الشعب الجنوبي الى رص الصفوف والوقوف وقفة رجل واحد لدعم الحراك السلمي على ارض الجنوب ، وترك الخلافات الجانبية والعمل على تعزيز الحشود الشعبية للضغط على اصحاب المشاريع التي لا تخدم قضية الاستقلال والدفع بهم الى اللحاق بصف الشعب الجنوبي الساعي لاسترداد الحق الكامل والغير المنقوص في الحرية والاستقلال .

حد من الوادي
05-07-2012, 01:08 AM
أثبتوا يا أحرار الجنوب

الأحد 06 مايو 2012 11:24 مساءً

أديب السيد

تظهر المشاريع الناجحة وكأنها فاشلة عندما تكون قاب قوسين أو أدنى من النصر "وفي قضية عادلة كقضية الجنوب ، لا يمكن أن يجد الفشل مكاناً له فيها ،فهي قضية سياسية ترتكز أساساً على قضية الأرض الجنوبية والإنسان الجنوبي اللذان تعرضا لكل أنواع وأشكال الجرائم والنهب والتدمير منذ ما يقارب أكثر من 22 وعشرون عاماً .وبما أن القضية الجنوبية لم تعد قضية مطالبة الاحتلال بالاعتراف بها أو الاعتذار عن فتوى تكفير شعب الجنوب أو حتى معالجة آثار الحرب وإعادة الشراكة السياسية ، بل لقد أصبحت قضية سياسية ودينية ومصيرية تشبه إلى حد كبير في أغلب تفاصيلها "القضية الفلسطينية "

.فهي قضية استيطان أولاً وحرب شعواء وباطلة ثانياً ، والحرب هذه غذتها فتاوى دينية تكاد تكون أشبه بفتاوى المجلس العسكري الإسرائيلي الصهيوني المصغر ، كما أن التحالفات التي نراها اليوم ضد الجنوب أشبه بالتحالفات من الفصائل الإسرائيلية عندما تكون القضية متعلقة بمواجه فلسطين .يا أحرار الجنوب .



إن الثبات على الأرض الجنوبية وعدم التزعزع والتلكؤ فيرفض المشاريع المنقوصة هو نصر للقضية الجنوبية ، وإن الصمود في وجه المؤامرات الخطيرة هو دليل واضح على قرب النصر وتحقيق الأهداف الرئيسية ،ولقد بات اليوم شعب الجنوب الحر على قاب قوسين أو ادني من نصره الأغر ،خاصة وإن أقطاب وقوى الاحتلال اليمني قد فشلت في آخر ورقة لديها لإنهاء ثورة شعب الجنوب ، وهي ورقة تقوم فيها بدعم الجماعات المسلحة التابعة للقاعدة ، وإشغال شعب الجنوب بها ، وهاهي تفشل مجدداً أمام صمود وإيمان شعب الجنوب بعدالة قضيته المصيرية .

فالثورة الجنوبية عملاق قوي وراسخة رسوخ جبال شمسان ،وردفان، ووروه ، وهانحن اليوم نراها تدخل في كل جزء ومفصل من مفاصل الجنوب ، فهناك الهيئات الدينية التي تعتلي المنابر والمساجد لتقول كلمة الحقيقة والصدق والأمانة وتدعم وتؤيد بل وتقود مسيرة ثورة الجنوب التحررية ، ونرى الهيئات الطلابية والأكاديمية، ونرى النقابات العمالية والإدارية وأجهزة القضاء والشرطة الجنوبية تعلن وقوفها إلى جانب القضية الجنوبية العادلة ،ومطالب شعب الجنوب المتمثلة "بفك الارتباط الاستراتيجي " واستعادة دولة الجنوب وعاصمتها عدن .



ولم يعد الجنوب اليوم والحراك الجنوبي الممثل الشعبي والحامل السياسي والشرعي لقضية الجنوب هو الجنوب أو الحراك بالأمس ، فالجنوب قوي جدا اليوم ، والحراك السلمي متيناً وفولاذياً ، لن تزعزعه الهرطقات الشمالية، والفقاعات الإعلامية التابعة للتجميع الأمني اليمني للإصلاح الجناح المسلح المختص بالتصفيات التابعة للاحتلال إبان حكم الطاغية علي صالح .فالجنوب قوياً وراسخاً وشعب الجنوب أبياً وشامخاً بثورته وقوة إرادته ونضاله الحضاري وصبره الأسطوري ، ويجب أن يبقى صوته متردداً وقوياً يهز أصداء العالم ويقول له " ما دام شعب الجنوب موجود على أرضه فهو القوي وهو الذي يقرر مصيره " .

موقف شعب الجنوب من خوار صنعاء..!ليفهم العالم كله أن موقف الشعب الجنوبي اليوم ليس موقفاً معادياً للحوار كمبداء يأمرنا به ديننا الإسلامي ، لكن لابد للحوار هذا من آداب وترتيبات ويجب أن يرتكز على أسس ومعطيات حتى يكون ناجحاً ومقنعاً ، وخوار صنعاء الذي يتشدقون به هو ليس حوراً أصلاً ، بل مؤامرة عقيمة ولدت ميتة ، وهي الوجه الآخر لمؤامرة الانتخابات المحسومة النتائج مسبقاً والتي رفضها شعب الجنوب رفضاً قاطعاً ، فالحوار السنحاني الإصلاحي المؤتمري الحوثي الشمالي حوارً لا يمكن أن يكون للجنوب والقضية الجنوبية أي صلة به ، فهو حوار يخص الشأن الشمالي اليمني وقواه المتناحرة .

وعلى العالم وسفراء الدول وقنصلياتها والتي باتت اليوم مهرجه لهذا الحوار، عليها أن تعي أن قطرة دم واحدة من شهيد واحد من شهداء الجنوب لايمكن لها أن تكون مقابلاً لهذا الحوار ، وان قطرة أخرى من دماء طفل جنوبي كفيلة بان تشعل الجنوب ولا تقعده ، وان أكثر من 1200 شهيد جنوبي على أقل إحصائية والآلاف الجرحى وعشرات الآلاف من المعتقلين لن تكون قيمتها إلا حرية الجنوب وتحرير أرضه واستعادة دولته كاملة السيادة .فمن المستحيل أن يكون شعب الجنوب غبياً بعد أن صار ملهماً لكل الشعوب العربية في ثورات الربيع العربي، ومن المستحيل أن تنطلي عليه مؤامرات بائسة بعد أن أفشل المؤامرة الكبرى "انتخابات 21 ابريل" .

عن الجنوب قد حدد خياراته وطريقه السياسية فبالإضافة إلى انه لن يقبل إلا ان يقرر مصيره بنفسه ، فإنه يترك يحدد لكل العالم أن الرئيس علي سالم البيض والزعيم حسن باعوم هما الممثلين الشرعيين عن شعب الجنوب في قيادة الحوار عن دولة الجنوب وحوارها مع دولة الجمهورية العربية اليمنية وتحت إشراف دولي وضمانات دولية وعلى أساس "فك الارتباط سلمياً بين الدولتين ".



القضايا الإقليمية ..!لن يكون شعب الجنوب إلا رافداً ومسانداً وداعماً لكل الشعوب المقهورة في العالم ، ولن يترك أبداً توجهاته وفقاً لرغبة دولاً أخرى ،فهو دولة لها مكانتها وتاريخها ، وهو شعب يرى في القضية الفلسطينية قضية عادلة ويجب أنتكون دولة فلسطين وشعب فلسطين ذات سيادة كاملة على أرضها وعاصمتها القدس الشريف ، ويرفض شعب الجنوب التدخلات الخارجية في شأن أي دولة ، ما لم تكن تدخلا من الأمم المتحدة لحماية شعب الدول من حكامها الظالمين وطغاتها المجرمين ، ويحترم شعب الجنوب كل دول العالم مهما كانت وأينما كانت ويلتزم بحماية حدود كل دول الجوار وخصوصياتها وقوانينها ، ويتعهد بحماية مصالح كل الدول المتداخلة مع دولة الجنوب وحماية رعاياها وقنصلياتها وسفاراتها .



ويرى شعب الجنوب في القضايا الإقليمية بما يتناسب مع امن واستقرار ومصالح شعب ودولة الجنوب ، ويحق للجنوب وشعبه أن يبني تحالفا إقليميا مع الدول أو الأطراف الإقليمية التي تقف معه وإلى جانبه في قضاياه ومشاكله .ولشعب الجنوب رأيا متوازناً في الأحداث العربية الحالية ، فبالنسبة لسوريا فإن شعب الجنوب يقف ويساند الشعب السوري الحر ، ويجب على دول العالم أن تضغط أكثر لحماية الشعب السوري من جرائم بشار الأسد وإسقاطهم السلطة ومحاكمته وأجهزة مخابراته على كل الجرائم التي ارتكبها بحق الشعب السوري ، ولشعب الجنوب قراره في التحالف مع أي من دول العالم اياًكانت وخاصة التحالف الذي لا يملي على شعب الجنوب أي خيارات أو سياسات يرفضها شعب الجنوب .فالجنوب هو شعب ودولة له خصوصياته ومكانته وارتباطاته العالمية ، وله قراراته الخاصة وتوجهاته العالمية التي يراها وتلبي مصالحه ونموه وتطوره وطموحات أبناءه .

adenalghad.net/articles/2366.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
05-07-2012, 01:50 AM
الزعيم حسن باعوم يؤكد للمحامي أحمد هبيص عودته للجنوب قريباً وان سيئون من أهم محطات عودته للوطن‎

بتاريخ 6 مايو, 2012 - بقلم العصرية نت

خالد الكثيري – سيئون

عبٌر الزعيم الجنوبي حسن باعوم عن إهتمامه بالزخم الثوري المتوقد للحراك السلمي في وادي حضرموت معرباً عن إعتزازه وتقديرة للخطى الحكيمة لجماهيره الحرة وقد أضاف أن في ثورة الاحرار بوادي حضرموت جرس الأنذار الاخير لهذا المحتل ” حد وصفه ” بأن يعجل بالرحيل عن أراضي الجنوب .

هذا وقد صرح الزعيم باعوم بقرب عودته للجنوب والى ان سيئون ستكون من أهم المحطات في عودته للوطن بعد العاصمة عدن وحاضرة المحافظة مدينة المكلا ،

جاء ذلك في تواصل هاتفي مع المحامي أحمد هبيص على هامش اللقاءات التي كان يرعاها الزعيم حسن باعوم بالمملكة العربية السعودية بين عدد من الشخصيات الجنوبية من سلاطين ومشائخ ورجال اعمال واعيان الجنوب للإتفاق على عقد لقاء تشاوري موسع تمهيداً لإنعقاد المؤتمر الوطني الجنوبي الذي يجمع كافة قوى الاستقلال .

حد من الوادي
05-08-2012, 12:13 AM
باعوم يصل إلى العاصمة المصرية القاهرة ويقول ان لقاء تشاوري للقيادات الجنوبية سيعقد قريبا
الاثنين 07 مايو 2012 05:30 مساءً

القاهرة (( عدن الغد )) خاص:

وصل القيادي البارز في الحركة الوطنية الجنوبية "الحراك الجنوبي" حسن باعوم عصر اليوم الاثنين إلى العاصمة المصرية القاهرة قادما من المملكة العربية السعودية ضمن مايعتقد أنها رحلة علاج بدأها في السعودية وستنهي في العاصمة المصرية.

وقال "باعوم في بيان صادر عنه وتحصل "عدن الغد" على نسخة منه انه وصل إلى العاصمة المصرية لمواصلة العلاج واعدا بالعودة إلى الجنوب فور الانتهاء من رحلته العلاجية إلى الجنوب .

ولاهمية البيان ينشر "عدن الغد" نصه كما ورد من المصدر.



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين, نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

يا جماهير شعبنا الجنوبي العظيم


إنه لمن دواعي سروري أن أكتب بياني هذا أبشركم فيه بقرب موعد عودتي إلى أرض وتراب الجنوب المحتل ، وإلى وسط صفوفكم النضالية وساحات التحرير والاستقلال في طول وعرض الجنوب الطاهر ، محييا من خلاله صمودكم الأسطوري في وجه المحتل البغيض ، ومشيدا بمضي ثورتكم السلمية التحررية التي سطرتم خلالها أروع مشاهد البطولة والتضحية والفداء من أجل الأهداف الذي قدمتم من أجلها التضحيات الجسيمة وقوافل الشهداء والجرحى والأسرى وفي طليعتها التحرر والاستقلال واستعادة دولتكم الجنوبية كاملة السيادة.


إنني وعبركم أتوجه إلى حكومة المملكة العربية السعودية الشقيقة ممثلةً بخادم الحرمين الشرفيين الملك عبد الله بن عبد العزيز ملك المملكة العربية السعودية وسمو الأمير نائف بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في المملكة العربية السعودية بجزيل الشكر وخالص العرفان على حسن الرعاية والاهتمام وكرم الضيافة التي أولوني إياها خلال فترة إقامتي لديهم في العاصمة السعودية الرياض.


كما أتوجه بجزيل الشكر والتقدير لكل الشخصيات السعودية والعربية وإلى المشائح والشخصيات الجنوبية وكافة أبناء الجنوب المقيميين في دول الخليج الذين حرصوا على زيارتي في الرياض للاطمئنان على صحتي .


وأجدها مناسبة أن أوضح لشعبنا الجنوبي في الداخل والخارج بأني سوف أتوجه بإذن الله تعالى هذا اليوم الاثنين إلى جمهورية مصر الشقيقة لاستكمال إخراج "السيخ الحديد" من ساقي ، عائدا فور الانتهاء من إجراءات العلاج اللازمة إلى أرض الجنوب الحبيب.


كما أبشركم أن هناك جهود حثيثة تبذل من قبل كافة قيادات الجنوب من أجل عقد لقاء تشاوري موسع لكافة قيادات الجنوب المؤمنة بحق شعب الجنوب في التحرر والاستقلال ومن دون إقصاء او استثناء أي طرف.


وفي الختام أدعو كافة أبناء الشعب الجنوبي الصامد إلى رص الصفوف والوقوف وقفة رجل واحد لدعم الحراك السلمي الجنوبي وثورته التحررية على ارض الجنوب لاسترداد الحق الكامل والغير المنقوص في الحرية والاستقلال.


الرحمة والمغفرة لشهداء الجنوب الأبرار والشفاء للجرحى والحرية للأسرى والمعتقلين.


إنها لثورة حتى النصر.


صادر عن /

حسن أحمد باعوم

رئيس المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب

الرياض 7 مايو 2012م

adenalghad.net/news/10829.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
05-10-2012, 01:26 AM
لقاء مرتقب بين باعوم وناصر والعطاس

الأمناء"خاص:

علمت الامناء من مصادر مطلعة بان لقاء مرتقب في القاهرة سيجمع الزعيم حسن باعوم بالرئيسين علي ناصر محمد وحيدر العطاس واخرون خلال الايام القادمة.

وتوقعت المصادر بانه سيتم خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول الوضع الراهن في الجنوب، تمهيدا لعودة باعوم قريبا الى عدنبعد ايام قلائل للالتحاق بقيادة الثورة السلمية الجنوبية.

وتأتي زيارة باعوم الى القاهرة بعد لقاءات اجراها في السعودية مع شخصيات جنوبية حاولت اقناع باعوم بالمشاركة في الحوار الوطني بصنعاء، وهو ما لم تفلح فيه هذه الشخصيات حيث تأتي زيارة القاهرة في هذا الاتجاه.

حد من الوادي
05-10-2012, 05:27 PM
أيها الجنوبيون والجنوبيات استعدوا لفعاليات ثلاثة أيام حاسمة

– بقلم : محمد عباس ناجي

الخميس, 10 أيار/مايو 2012 10:24

صنعاء – لندن " عدن برس " خاص -

وصلت قضية شعبنا في هذه المرحلة إلى مصاف رائع وذلك بفضل من الله أولاً لأنه يعلم أننا اصحاب قضية عادلة, ومن أسماءه الحسنى العادل , ولهذا نصرنا في مواطن وأوقات كثيرة , وله الحمد والشكر والمنة على كرمه.


وثانياً, بفضل تضحيات شهداء الجنوب الذين قدموا أرواحهم الطاهرة , وثالثاً بفضل بطولات الجرحى الذين سالت دمائهم الزكية.


قضية شعبنا بالمقابل اليوم تمر في اصعب مراحلها , فالنجاح الذي وصلت إليه جعلها هدفاً استراتيجياً لأعدائها يعملون بكل السبل للنيل منها , فاليوم عملت سلطات الاحتلال على جعل أرض الجنوب ساحة حرب لعناصر القتل والارهاب لما يسمى بتنظيم القاعدة وانصار الشريعة التي هي اداتها القتالية الخفية , وبها مزقت أوصال الجنوب وشعبه , بهدف إضعاف ثورة شعبنا وحراكها السلمي الجنوبي . وبالمقابل حولت أنضار واهتمام مناضلات ومناضلي شعب الجنوب نحو ما يسمى بمؤتمر الحوار الوطني الفاشل , وكأن المشاركة في هذا المؤتمر هي خاتمة الثورة الجنوبية أو هو مفتاح انتصارها , وأن عدم المشاركة فيه هو مفتاح هزيمة شعبنا وخاتمة هزيمة الثورة الجنوبية.

الحقيقة أن هذا المؤتمر لا يقدم ولا يؤخر في قضية شعب الجنوب , وإنما الذي يقدم في مسارها هو ما يقوم به شعبنا على أرضه من نضال يومي ودؤوب دون كلل , وإن ما يؤخر مسيرة ثورة شعبنا أن يصيبها الركود والوهن الناتجان عن التخاذل والاتكال على أوهام لا تغني ولا تسمن من جوع , وفي مقدمتها اكذوبة ما يسمى بمؤتمر الحوار الوطني.. هذا المؤتمر تروج له سلطات الاحتلال بشكل لا معقول, ليس لحل القضايا وفي مقدمتها القضية الجنوبية , وإنما بغرض الحصول على الدعم المالي العربي والدولي من مؤتمر المانحين الذي سيعقد في نهاية هذا الشهر بالرياض.

إذا من جانبنا كجنوبيين فإن شهر مايو من كل عام هو شهر احداث حاسمة وكبيرة في حياتنا , ولاسيما هذا العام علينا أن نستعد استعدادا غير مسبوقا لتكون فعاليتنا النضالية حاسمة .

ففي الثلث الأخير من هذا الشهر هناك ثلاثة أحداث متتابعة وخلال ثلاثة أيام: 21 و22 و23 ـ 24 , اليوم الأولى وهو يوم إعلان استعادة دولتنا عام 1994م وفي هذا اليوم ينبغي أن يكون يوم احتفالات على مدار الساعة, واليوم الثاني هو يوم نكبة شعبنا في عام 1990م وعلينا فيه أن نخرج في مظاهرات ومسيرات حاشدة نرفض ما تسمى بالوحدة الزائفة, ونوصل فيه صوتنا لجميع الأطراف العربية والدولية التي سوف تجتمع بالرياض في اليوم الثالث لنقول لها لا لدعم المستعمر الفاسد , وأن ثورة شعبنا مستمرة حتى النصر, ونواصل فعالياتنا طوال أيام المؤتمر .

وبهذا نكون قد كشفنا عورة واهداف الاحتلال.. علينا جميعا ان نعد العدة لنجعل الثلاثة الأيام المذكرة أنفاً أيام حاسمة في مسيرة ثورة شعبنا.

حد من الوادي
05-11-2012, 01:18 AM
الجنوبيون في طريقهم لاستعادة دولتهم

الخميس , 10 مايو 2012

تجاوز الجنوبيون مرحلة اثبات الذات وتقديم اوراق اعتماد قضيتهم العادلة لدى الاطراف المحلية والإقليمية والدولية بامتياز شبابي وشعبي اعطاها زخما وطنيا لن يرضى بالتحرير والاستقلال واستعادة الدولة بديلا ,فاجأ الجميع ولم يكن يتوقعه احدا حتى اؤلئك الذين ابدوا تأييدا وتعاطفا معها منذ انطلاقتها وهي في سيرتها الاولى ,وبالمقابل اثار خوف وحفيظة اؤلئك الذين مازالت مشاريع اطماعهم قيد التنفيذ بل وفي طور التمدد لتصل من خلفها اياديهم اينما وصلت للبسط على حقوق الغير في سباق مع ما تم التخطيط له قبل فوات الاوان ترجمة لمأثورة فيدهم الوحدة خط احمر

كان لزاما على الجنوبيين ان يتجاوزوا طقوس آلامهم وأحزانهم ومآسيهم وان ينتابهم شعور الانتصار لقضيتهم تحت راية مشاعر واحدة ,وجبهة واحدة تلبية لدعوة الواجب الوطني المقدس لمواجهة اوهام الماضي الملوث بفيروسات العواطف المزيفة ورومانسية السراب الوحدوي التي كانت سببا مباشرا في اصابة الجنوب بمقتل عام 90 ثم ساءت احواله كثيرا على اصوات المدافع وصدى فتاوى الابادة الجماعية والاجتياح الهمجي لقوات ما سمي فيدا ونهبا وبطشا بالشرعية الدستورية عام 94

كان لزاما ان يأتي يوم يدرك ويتدارك فيه الجنوبيون انفسهم ويضعوا حدا للتطاول على كرامتهم وحريتهم ويعيدوا مجد تاريخهم الوطني الذي اوقف عجلة دورانه, دخوله عن طريق الخطأ في تقدير سلامة السير نفق عودة الفرع الى الاصل المظلم والظالم في آن واحد والذي يمتاز بتعرجات ومنحدرات الجهل والتجاهل والضم والإلحاق والسباق المحموم على امتصاص خيرات من امنوه وائتمنوه بعد ان قدم نفسه على انه الاخ والشقيق.

في هذا الظرف المصيري الصعب يصبح لزاما على الجنوبيين ان يتجاوزوا خلافهم واختلافهم بل حتى ينسوا او يتناسوا انهم اختلفوا او اختصموا فإطالة النظر تحت الاقدام او البقاء مشدودين الى الماضي لا يحجب رؤية المستقبل فقط وإنما يؤجج نار المتاعب والمصاعب فتتحول الى خارطة طريق للطرف الاخر ينفذ عبرها مشاريعه التدميرية بأقل التكاليف ومردود مضاعف ,ولكن بنظرة مستوعبة لاستحقاقات المستقبل وأجياله التواقين لحياة يسودها الامن والسلام سنجد انفسنا على النقيض من قيم التعصب والبغضاء وتعبئة النفوس بالحقد والكراهية ,وننحاز الى مبادئ التسامح والتصالح والقيم الانسانية والإسلامية وان نسمو فوق جراحاتنا وآلامنا و ننظر الى ابعد من انوفنا وعلى مدى الافق حتى نستدل على الطريق السليم من المعوج تحسبا من الوقوع مرة اخرى فريسة للسراب والخراب .

تجاوز الجنوبيون صعابا جمة ولكن مراحل الطريق مازالت امامهم متعددة للوصول الى نقطة الهدف , ومع كل مرحلة وهم مطمئنون الى وعيهم بقضيتهم وإرادتهم التي يراهنوا عليها في تحمل مصاعب ما هو ات , يلتقطون انفاسهم ويجددون نشاط عافيتهم ويجندون امكانياتهم وطاقاتهم في سبيل اخضاع الواقع الذي نال منهم خديعة وغدرا في ماضي السنوات لمشيئة خياراتهم التي يتطلع اليها كل ابناء الجنوب حتى يستأنفوا تاريخ ابائهم وأجدادهم النضالي الذي اسس دولة النظام والقانون والعدل والمواطنة المتساوية.

تجاوزت القضية الجنوبية مراحل التجاهل والتجهيل والتهوين والتعتيم ,ودوى انفجارها ليسمعه الداني والقاصي ,ومن في اذانه صمم عليه ان يحدق في وجوه الصبية والأطفال ويقرأ بتمعن ,وإذا لم يستوعب ستكشف له عيناه ما الذي خطه الاطفال على وجوههم بألوانه الحمراء والبيضاء والسوداء والمثلث الازرق الذي تتوسطه نجمة حمراء انه علم دولتهم التواقين الى عودتها حتى يعودوا الى ملاعب صباهم وأجواء رياضهم ومدارسهم التي افتقدوها

ولان الجنوبيين لم يروا من الوحدة المزعومة غير تكشيرة انيابها طوال 18 عاما قطعت اجسادهم احياء وبعثرت بجثثهم اشلاء فلا اعتقد ان هناك انسانا حتى وان كان عبقريا يستطيع ان يقنعهم ان تكشيرة الانياب تلك انما كانت ابتسامة طفل برئ

amodisalah@yahoo.com

facebook.com/amodisalah

حد من الوادي
05-15-2012, 12:45 AM
نجاح العملية الجراحية للزعيم الجنوبي "حسن باعوم" في القاهرة

5/14/2012 المكلا اليوم / فراس اليافعي

خضع الزعيم الجنوبي "حسن باعوم" يوم أمس لعملية جراحية ناجحة في الرجل اليمنى بمستشفى دار الفؤاد بمحافظة 6أكتوبر بمدينة القاهرة وغادر الزعيم "باعوم "صباح اليوم غرفة العناية المركزة لغرفة خاصة بالمستشفى ، وذكر مصدر مقرب من الزعيم الجنوبي حسن باعوم أن :صحته بخير ويتماثل للشفاء موضحا : حاجته لفترة نقاهة بعد العملية والعلاج الطبيعي حسب تأكيد الأطباء .

وكان الزعيم الجنوبي "حسن باعوم" غادر مستشفى الملك فيصل التخصصي في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية بداية الشهر الجاري بعد خضوعه للعدد من العمليات الناجحة وتلقيه العلاج بالمستشفى لأكثر من ثلاثة أشهر ونصف الشهر.

ويقود الزعيم باعوم حركة الاحتجاجات الجنوبية "الحراك الجنوبي" التي انطلقت في العام 2007 ، تعرض خلالها إلى سلسلة من الاعتقالات من قبل أجهزة الأمن اليمنية أثناء ممارستها – هذه الأجهزة - أعمال قمع واسعة ضد نشطاء وقيادات في الحراك الجنوبي.

حد من الوادي
05-15-2012, 12:55 AM
محمد علي احمد يدعو الى مواصلة النضال السلمي في لقائه بناشطات جنوبيات اليوم

الكاتب: عدن برس الإثنين, 14 أيار/مايو 2012 20:35

عدن - لندن " عدن برس " خاص-

أكد القيادي الجنوبي محمد علي أحمد على ضرورة التمسك بالنضال السلمي في جنوب اليمن من أجل استعادة مكانة الجنوب وثرواته وحقوق أبنائه المسلوبة منذ عام 1994م.

جاء ذلك أثناء لقائه صباح يوم اليوم الاثنين بعدد من الشخصيات النسائية الجنوبية الناشطة في محافظات عدن ، لحج وأبين ، مشيداً بالدور النضالي الرائد للمرأة الجنوبية إبان الاحتلال البريطاني وفي مرحلة البناء والتنمية في مختلف مجالات الحياة ، معبراً عن أسفه وحزنه لما وصلت إليه الأوضاع في الجنوب وخاصة في مدينة عدن من انفلات أمني وانحلال أخلاقي وسلوكي خطير يجب محاربته بالتوعية بين صفوف الشباب والأطفال دون السابعة عشر من العمر . وطالب المرأة الجنوبية بالعمل الدؤوب من اجل استعادة وجه عدن الحضاري المشرق باعتبارها مدينة الأمن والسلام والتنوع الفكري والثقافي والعقائدي.

وأكد الأخ محمد علي أحمد على ضرورة رص الصف الجنوبي ، طالما هناك هدف واحد لكل الأطراف وهو استعادة الجنوب بحدود ما قبل 1990م ، مشيراً إلى رعايته في انبثاق لجنة الاتصال والتواصل في محافظة عدن التي تشكلت منذ حوالي شهرين من عدد من الناشطين الجنوبيين ، والتي تحمل على عاتقها مسؤولية توحيد الرؤى بين كيانات الحراك الجنوبي والتكتلات والهيئات الوطنية المختلفة في الجنوب ، لردم الهوة بين هذه الكيانات ورأب الصدع الذي يزيد من معاناة الجنوب وشعبه المتعطش للأمن والأمان والاستقرار والحياة الكريمة في ظل دولة النظام والقانون.

هذا وكان الأخ محمد علي أحمد استهل اللقاء الذي انعقد في منزله بمديرية التواهي بعدن بدور عدد من القيادات السياسية الجنوبية ، التي غادرت العاصمة عدن بعد حرب 1994م الغاشمة على الجنوب من قبل نظام المخلوع علي عبد الله صالح ، في رسم الآلية الاستراتيجية لتحرير الجنوب واستعادته أرضاً وشعباً، وما حدثت من اختلافات بين هذه القيادات ، مستعرضاً الجوانب السلبية والإيجابية والإخفاقات والنجاحات التي رافقت نشاط هذه القيادات المتواجدة في بلدان مختلفة ، مؤكداً أن نسبة نجاح عمل هذه القيادات التاريخية تصل إلى 99% والدليل على ذلك اتخاذها قرار العودة إلى عدن ومشاركتها الفعلية مع الجماهير في رسم السياسة المستقبلية للجنوب على أن تقرر هذه الجماهير المناضلة مصيرها في شكل الدولة الجنوبية أكان اتحادياً أم بفك الارتباط .

هذا وقد حضرت اللقاء الأخت رضية شمشير علي ، الناشطة السياسية ومسؤولة شئون المرأة في لجنة الاتصال والتواصل والتي أشارت في كلمة قصيرة ألقتها أمام الحاضرات
إلى أن اللجنة ستستعين بكوادر نسائية أكاديمية وإعلامية واقتصادية وسياسية لها دورها النضالي الرائد والبارز في الجنوب وفي ساحات الحرية والتغيير ، وكذلك بالعناصر النسائية الشابة الناشطة والواعدة في صياغة وثائق اللقاء التشاوري الجنوبي الجنوبي للخروج برؤية وطنية موحدة على طريق المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني القادم.

حد من الوادي
05-20-2012, 12:59 AM
حراك الضالع يدعو للزحف إلى عدن في ذكرى "فك الارتباط"

السبت, 19 أيار/مايو 2012 21:51

"الأولى"- الضالع- عبد الرحمن النقيب:

عقد مجلس الحراك السلمي بمحافظة الضالع صباح أمس السبت اجتماعاً موسعاً برئاسة شلال علي شايع رئيس المجلس وبحضور رائد الجحافي رئيس الحركة الشبابية والطلابية لتحرير الجنوب بالمحافظة والعميد عبد العزيز الطهري نائب رئيس المجلس بالمحافظة والمناضل قاسم صالح ناجي رئيس مجلس الحراك بالشعيب وقايد الجعدي رئيس نقابة المعلمين بالمحافظة ونقابة الصحفيين والإعلاميين ورؤساء مجالس الحراك بالمديريات وأعضاء الأمانة العامة بالمحافظة.

وأقر الاجتماع دفع الجماهير إلى المشاركة الفاعلة بالذكرى الـ18"لإعلان الرئيس علي سالم البيض فك الارتباط في 21مايو والذي سوف يقام بالعاصمة عدن" حسب تعبير المجتمعين.

ورفض الاجتماع أي "تشكيلات أو تكتلات أخرى تحت مسمى المجلس الأهلي المدعوم من علي محسن الأحمر وحميد الأحمر" وذلك خلال مناقشة المجتمعين لما يصفونها بأنشطة يقوم بها حزب الإصلاح في المحافظة لإعلان تكتلات جديدة.

وأقر المجتمعون إعلان 21مايو إجازة رسمية والزحف إلى عدن، و22مايو عصياناً مدنياً شاملاً تزامناً مع الدعوة التي وجهها مجلس الحراك بالمحافظة.

حد من الوادي
05-21-2012, 01:42 AM
الاثنين 21 مايو 2012 12:56 صباحاً
جنوبنا القادم نصنعه الآن

علي الأحمدي

يخطئ من يظن أن نقد الممارسات الخاطئة والتي تصدر من بعض المنتسبين للثورة الشعبية الجنوبية شيءٌ سلبي وأن من الأفضل ترحيل هذا النقد والتقويم إلى ما بعد تحقيق الاستقلال واستعادة الدولة بحسب وصفهم .

إن تلازم النقد والتقويم في سياق الثورة والنضال أمر مطلوب خاصةً عندما تطول الثورة وتكون هناك مساحات كافية ونقاط توقف يمكن الاستفادة منها لتقويم ما سبق عمله والاستعداد بشكل أفضل للمراحل القادمة . يجب الوقوف أمام كل الإشكاليات القائمة الآن وتصحيحها بحسب الظرف الممكن وعدم التأجيل إلا فيما يتعسر ويصعب حله.

إن إعادة انتاج أخطاء الماضي نفسها دون اتعاظ أو اعتبار ليدل على مشكلة في الوعي وتقييم الأمور . فالاستفادة من التاريخ ومن تجارب الماضي أمر واجب وهو من سنن الله عز وجل التي دعا إليها في كتابه الكريم وحث عليها العقل السليم لا كما يعتقد البعض بأن الرجوع للتاريخ والماضي بغية الاستفادة وتلافي تكرار الأخطاء يعد تعارضاً مع مبدأ التصالح والتسامح ومنقصة يوصم بها كل من يدعوا لذلك !

اسألوا التاريخ إذ فيه العبر .. ضل قومٌ ليس يدرون الخبر


إن من الرزايا والأخطاء الفاحشة أن تظل ثورتنا الجنوبية لمدة خمس سنوات وأكثر غير قادرة على إرساء قيم أساسية لبناء المجتمع لامجال للتأجيل ولا للمساومة فيها كثقافة القبول بالآخر وعدم التعدي على حقوقه على الأقل بين من يحملون هم القضية ويعملون لأجلها ! . فهل يمكن لمن لا يقيم وزناً للحريات والحقوق وهو ثائر ومناضل في الشارع أن يقيمها بعد أن يتولى زمام الأمور ويمتلك القوة والنفوذ ؟


بناء الدول لا يتم في زمن يسير وتغيير الأحوال بمقياس الدول يختلف عنه بمقياس الأفراد لأن الدولة كيان متكامل ومترابط ولا بد عند النهوض أن ينهض كيان الدولة بجميع مكوناته , ولا بد أن يؤسس هذا النهوض على مبادئ أهمها الحقوق والحريات والتي كفلتها شريعتنا الغراء لجميع المواطنين دون استثناء . إن اتكال بعض الجنوبيين على فكرة استعادة الدولة فقط ولا غير وكأنها هي الحل السحري الذي سيغير حياتنا رأساً على عقب أمر يتعارض مع سنن الحياة وسنن نشوء الدول وظهور الحضارات .

فيجب بالتوازي مع السعي لاستعادة الحقوق واسترداد القرار أن نعمل على ترسيخ مداميك قوية يقوم عليها الكيان المرتقب ويبنى عليها أسس بناء قوي لدولة حقيقية تعيش واقع العصر الجديد بما وصل اليه من تقدم في كافة الأصعدة وأهمها طريقة إدارة الدولة وتقبل جميع أبناء الوطن وإدارة هذا التنوع بشكل يضمن استقرار البلاد .


ماجرى صبيحة السبت الماضي أمام فندق ميركيورهو نتيجة وأثر لتكريس ثقافة بائدة وعقلية قديمة لا تزال تريد فرض وجودها رغم أن الزمن قد تجاوزها . وهي سلبية من السلبيات التي ينبغي علينا الوقوف أمامها بحزم لنحافظ على جنوبنا القادم ولنصنعه جنوباً يليق بالتضحيات التي قدمت لأجله لا أن يكون نسخة مكررة لأخطاء مضت لم نتعظ ونعتبر منها . ودعوى أنها حادثة عابرة وتصرف فردي يكذبه الواقع حيث جيشت أطراف معروفة لهذه الحادثة وسخرت وسائل إعلام مختلفة لشحن المتجمعين وتعبئتهم حتى أني وقفت بنفسي مع بعضهم ووجدت أنهم لا يدرون حقيقة تلك الفعالية التي أقيمت بل فهموا أن ما يجري هو شيء آخر مختلف تماماً وأنه تفاوض مع الشمال لبيع الجنوب ! هكذا أسلوب وهكذا طريقة تعتمد على شحن البسطاء واستخدام وسائل الإعلام للنيل من حقوق الآخرين وكبح حرياتهم يجب أن نعتبره ارث بائد وشيء من الماضي لا وجود له في جنوبنا الحالي والمستقبلي .

ويجب بالمقابل نشر الوعي بين الناس بضرر مثل هذه التصرفات وأنها هي ما يطيل أمد الظلم والاستبداد ويبعدنا عن الوصول إلى مبتغانا بنيل حريتنا واستعادة قرارنا المصادر منذ 94 .

إن المهمة صعبة وما يستشرفنا من تحديات في حال عودة القرار لشعب الجنوب سيكون أكبر وأخطر مما مر بنا لحد الآن، فرص الصفوف وتجنب الفرز والتقسيم بحسب الرؤى السياسية والابتعاد عن التخوين والاتهامات سيكون أقوى عامل يساعدنا على نيل مبتغانا وهو ما سيفوت الفرصة على أعدائنا المتربصين بوحدتنا الوطنية .

حد من الوادي
05-23-2012, 12:44 AM
الانفصال أو الموت

محمد الشلفيalshalfi@hotmail.com

يشكل الخطاب الذي يتم توجيهه حول قضية ما نصف المسافة التي يجب قطعها للوصول بنجاح إلى الهدف فيها، وفي تحقيق الوحدة اليمنية بين الجنوب والشمال في 1990 كنا نتكئ على تاريخ طويل من المحاولات الجادة تنطلق من التاريخ إلى الثقافة إلى السياسة، ما هيأ للحلم أن يتحول إلى حقيقة.

وبعد 22 عاماً من الوحدة وحوالي 17 عاماً من الحرب على الوحدة وصلنا إلى حافة الهاوية، ولم نعد نتكئ إلا على قدَر جميل هو الثورة والقليل من السياسة والكثير من التجربة المريرة.


سندخل مجدداً التحدي في إثبات أنفسنا كيمنيين قادرين على تقديم النموذج بين شعوب العالم، فالوحدة كانت رغبة شعبية قبل أن تتحول إلى خطأ بحد ذاتها على يد النظام السابق.


ينقسم اليوم اليمن إلى قسمين في التعامل مع الوحدة؛ أحدهما من يدعو إلى الانفصال والعودة إلى الماضي، والآخر يدعو إلى الحوار وإيجاد حل مرض مبني على العدل.


وللأسف لن يكون علي سالم البيض ومن يؤيده هو الذي يرفع شعار “الانفصال أو الموت” ملوحاً بحمل السلاح فيما يبدو، تماهياً مع “المستبد” ، لكن العديد يتبنون خطاباً يظهر الوحدة، لكنه يؤدي إلى الانفصال!


قبل أشهر امتثل ضباط الحرس الجمهوري أثناء كلمة ألقاها أحمد علي عبدالله صالح لقائدهم، فهتفوا وهم يرفعون سواعدهم وأياديهم المقبوضة بحماس: “الوحدة أو الموت - الوحدة أو الموت”.


في المقابل يرفض الشيخ صادق الأحمر في حوار معه منذ أسابيع خيار “الفيدرالية”، مؤكداً ما معناه أننا سنبقى على ما وجدنا عليه آباءنا، صحيح أنه يحق له الرفض، لكن السبب لا يكفي لإقناعنا، فالبقاء على الماضي والتمسك به يعني عدم استيعاب سنة الكون في التغيير، كما قد يعني رفع شعار لا يمت إلى قيم الثورة بصلة “الوحدة أو الموت”.


ويظهر خطاب “الوحدة أو الموت” معنىً إما أنا وإما أنا، ولا يعترف بمبدأ القبول والشراكة، كما يبدو ممتلئاً بالجهل السياسي، ففي وضع دولة موحدة بها نظام سياسي واحد يسيطر بشكل وآخر على كل البلاد، وانقسام حول مطلب الانفصال حتى داخل الجنوب وواقع سياسي يدعم مطلب الوحدة، لا مكان إلا لكل ما يعزز موقفنا في الاستفادة من نقاط قوتنا في الحفاظ على إنجازنا العظيم في الوحدة والثورة ضد نظام صالح.


من المهم اليوم أن يتم تكريس خطاب يمثل الجوهر الحقيقي للوحدة وللثورة، وتبنى الشعب والحكومة خطاب رئيس الوزراء الذي استنكرته صحيفة (الميثاق) حين قال: حتى الانفصال سيكون مطروحاً على طاولة الحوار؛ لأن قبولي واعترافي بك يؤدي حتماً إلى الوحدة، بعيداً عن الإقصاء والرفض والموت.


لنبدأ خطاباً جديداً نسمعه ونراه اليوم في وسائل الإعلام وعلى اللوحات المنتصبة في شوارع اليمن، والتي تفيد: “الوحدة يجب أن تتضمن المواطنة المتساوية”.


سيكون أمامنا المزيد من السياسة، وإذا ما كانت السياسة هي فن الممكن، لماذا إذن نتحدث عن المستحيل؟!

وكل عام وأنت بخير..

حد من الوادي
05-24-2012, 09:57 PM
الخبجي :الحراك يخوض نضال سلمي ولن ينجر للعنف
قال القيادي في الحراك الجنوبي أن لدى حزب الإصلاح جيش في عدن وفي غير عدن منذ عام 1994م.

وأضاف في تصريح لقناةـ(اليمن اليوم) التابعة لنجل الرئيس السابق عبر الهاتف أن الحراك يخوض نضالاً سلمياً، ولن ينجر إلى العنف ..لافتا إلى أن الحراك الجنوبي أصبح شماعة تنسب إليه كافة أعمال العنف في الجنوب.

وأشار إلى أن طرفي حكومة الوفاق في صنعاء يضربون بعضهم البعض ، وأحياناً يتفقون على ضرب القوى الأخرى.


وأقدم العشرات من المسلحين التابعين للجناح المتشدد في الحراك الجنوبي بالاعتداء على ساحة الحرية بكريتر بمحافظة عدن الثلاثاء الفائت أثناء أحتفال عشرات الآلاف من شباب الثورة بعيد الوحدة والتي انتهت بمهرجان خطابي في الساحة، حضره عشرات الآلاف وعقب مغادرة الحشود للساحة هاجم العشرات من البلاطجة الساحة ورموا من تبقى بالأحجار والزجاجات الحارقة والمفرقعات.


واستخدم متشددو الحراك الزجاجات الحارقة والأحجار مما ادى الى جرح 11 من الشباب الثوار. وكانت ساحة الحرية في كريتر قد تعرضت للحرق وتكسير المحتويات في فبراير الفائت أثناء هجوم العشرات من شباب الحراك رفقة مسلحين اعلى الساحة ، عقب مسيرة قاموا بها من مدينة المعلا باتجاه كريتر.


ويذكر أن العناصر المسلحة في الحراك الجنوبي قد أحرقت ساحة التغيير في مديرية تريم بمحافظة حضرموت خلال الشهر الماضي لمرتين وقاموا بإحراق عددا من الخيام وأتلفت فيها نسخ من القرآن الكريم.

•الكاتب : الأهالي نت ــ متابعات
•التاريخ : 2012-05-24 10:45:31
----------------------------------------
تعليق حد من الوادي
اعلام اليمنيين يسعى لتشوية الحراك الشعبي السلمي في حضرموت والجنوب العربي لكون الحراك لايتبع لهم ولالأ حزابهم ومطالبة رحيل الغزاة اليمنيين لذالك يتعرض الحراك لهجمة شرسة من جميع المواقع اليمنية وهي اعداد كبيرة مفرخة تابعة للمخلوع وللاشتراكي ولحزب حميد الاحمركونهم ينهبون ثروة الجنوب ويصرفون على الاعلام التلفزة لديهم قرابة 10 قنوات وخمسمائة موقع وصحيفة ؟

حد من الوادي
06-03-2012, 12:26 AM
باعوم يعود الى عدن نهاية الأسبوع الجاري

6/2/2012 5:47:29 PM أخر تحديث للصفحة في

براقش نت - فراس اليافعي :

قال مصدر مقرب من الزعيم الجنوبي حسن احمد باعوم رئيس المجلس الأعلى للحراك السلمي في اتصال هاتفي : أنه سيعود إلى عدن يوم الجمعة القادم الموافق 8 يونيو 2012م في تمام السادسة مساء بالتوقيت مدينة عدن من مدينة القاهرة .

وقال المصدر بان استعدادات تجري على قدم وساق من اجل إقامة استقبال شعبي مهيب عند وصوله مطار عدن الدولي .

وكان "حسن باعوم" خضع منتصف الشهر الماضي لعملية جراحية ناجحة في الرجل اليمنى بمستشفى دار الفؤاد بمحافظة 6أكتوبر بمدينة القاهرة وغادر الزعيم "باعوم "صباح اليوم غرفة العناية المركزة لغرفة خاصة بالمستشفى .

يذكر ان "حسن باعوم" غادر مستشفى الملك فيصل التخصصي في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية بداية الشهر مايو الماضي بعد خضوعه للعدد من العمليات الناجحة وتلقيه العلاج بالمستشفى لأكثر من ثلاثة أشهر ونصف الشهر.

ويقود باعوم حركة الاحتجاجات الجنوبية "الحراك الجنوبي" التي انطلقت في العام بعد حرب صيف 94م ، تعرض خلالها إلى سلسلة من الاعتقالات من قبل أجهزة الأمن اليمنية أثناء ممارستها – هذه الأجهزة - أعمال قمع واسعة ضد نشطاء وقيادات في الحراك الجنوبي.

حد من الوادي
06-05-2012, 01:08 AM
د. باصرة في حوار صريح : أدعو البيض لعدم تكرار أخطاء الماضي وشقيقي خلع ثوب الاصلاح

الإثنين, 04 حزيران/يونيو 2012 19:21

صنعاء – لندن " عدن برس " -

أشاد الدكتور صالح باصرة وزير التعليم العالي السابق والقيادي في ملتقى ابناء الجنوب في صنعاء بقرار عدم توريد حضرموت مواردها السيادية إلى وزارة المالية.. وهدد بمحاسبة ناهبي الأراضي والثروة النفطية والسمكية.. وقال باصرة في حوار اجراه معه قراء صحيفة " اليقين " بأن شقيقه محسن باصرة خلع ثوب الإصلاح ولبس ثوب القضية الجنوبية.. وهاجم القيادات الحزبية (أبو 70 سنة) ودعا البيض إلى عدم تكرار الأخطاء.. وأكد أن شركات النفط تدفع مبلغ (800.000) دولار شهرياً تحت اسم الحماية، ووزارة النفط تدفع (1.600.000) دولار سنوياً تحت اسم حماية أنبوب النفط..


* البلاد قادمة على مؤتمر حوار وطني شامل تحت مظلة دولية وإشراف أممي. ألا ترى بأن أمام الحراك فرصة تاريخية لطرح قضيته العادلة؟

- بداية شكراً لصحيفة اليقين على إجراء هذا الحديث الصحفي، وصحيح أن الحوار هو خير وسيلة لمعالجة المشاكل، وأنا دائماً أقول أننا إذا اختلفنا يكون أمامنا خياران: إما أن نتقاتل أو أن نتحاور، والأفضل أن نتحاور. وطبعاً الحراك الجنوبي السلمي بمختلف مكوناته فعلاً أمامه فرصة تاريخية للحصول على حلّ عادل للقضية الجنوبية من خلال الحوار؛ فعدم المجيء للحوار لن يكون له أثر طيب لا على الحراك السلمي ولا على القضية الجنوبية، وسيكون الموقف الدولي والموقف الإقليمي غير محبّذ وغير مرتاح لعدم المجيء للحوار. وأيضاً الحوار ليس فقط للقضية الجنوبية وإنما لكل قضايا اليمن كقضية صعدة وقضية الشباب والقضية الاقتصادية وقضية نظام الدولة وقضية النظام الانتخابي، وأيضاً قضية الدستور لأن نتائج الحوار ستتحول إلى نصوص دستورية.

* ما هو المطلوب لإنجاح مؤتمر الحوار الوطني من وجهة نظرك؟

- أولاً من أجل أن ينجح هذا الحوار يجب أن لا يكون الحوار عبارة عن قاعة كبيرة تضم (200أو 300 أو500) يتحاورون؛ لأن هذا سيكون حوار الطرشان، وسيتحول هذا الحوار إلى مهرجان.

يجب أن يتم الحوار من خلال مسارات من خلال لجان؛ فمثلاً مسار القضية الجنوبية يمكن أن يكون محوراً من محاور الحوار.. ويتم الحوار بين من يمثل القضية الجنوبية من مكوناتها المختلفة، كالحراك السلمي وأعضاء الإصلاح في الجنوب وكذلك أعضاء المؤتمر والرابطة والاشتراكي، وأيضاً أعضاء الملتقيات في صنعاء من أبناء الجنوب سواء كانوا في المؤتمر أو المشترك أو المستقلين؛ فيكون هذا مساراً من مسارات الحوار.

البعض يقول: من سيحاور من؟

وأنا أرى أن يتم الحوار بين مجموعات ومكونات سياسية وحراكية جنوبية ومكونات سياسية شمالية. يعني ربما البعض يتحسس من هذا الكلام، لكن أيضاً نفس الشيء في القضية الحوثية يكون حواراً بين الحوثيين وبين من يمثل السلطة، وليكونوا غالباً من المحافظات الشمالية باعتبارها قضية في المحافظات الشمالية. بالنسبة لقضية الشباب يكون الحوار بين جميع المكونات السياسية وبين الشباب. بالنسبة لقضية شكل الدولة ونظام الدولة والدستور هذا سيأتي على ضوء نتائج الحوارات الفرعية.. عندما يتم الاتفاق على نتائج أو اتفاقات معينة يتم الإعلان عن إشهار هذه النتائج فيما يسمى بمؤتمر الحوار الوطني، الذي هو بمثابة مصادقة وإشهار نتائج مسارات الحوار المختلفة.

كما أنه ليس من الضرورة أن تعقد جلسات الحوار الخاصة بالمسارات في العاصمة فقط؛ فمثلاً بعض مسارات الحوار تعقد في عدن، وأخرى في المكلا أو تعز أو الحديدة أو غيرها؛ بحيث تتم الحوارات في أجواء هادئة دون ضجيج ودون ضغط إعلامي أو سياسي وتحت إشراف إقليمي ودولي في كافة المسارات.

فعندما يتفق الجميع على رؤية مشتركة لليمن القادم، يمن ما بعد المرحلة الانتقالية، يتم الإعلان عن النتائج والمصادقة عليها وبالتالي يتم تشكيل اللجنة الدستورية التي ستضع الدستور والقوانين المنفذة لما تم الاتفاق عليه في الحوار .

* كيف يمكن إقناع الجنوبيين بالمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني؟

- من أجل أن تجذب الناس للحوار لا بد أن تقدم حسن النوايا في معالجة بعض القضايا الحقوقية، وليس بالضرورة أن تنفذ أثناء الحوار، ولكن أن يبدأ التنفيذ.. خاصة أن هناك قضايا حقوقية تتطلب معالجة ضرورية سواء بالحوار أو بغيره. يعني قضية العسكريين الجنوبيين الذين أبعدوا من وظائفهم في عام 94م، صحيح أن عدداً منهم قد وصل إلى سن المعاش، لكن إذا وصلوا إلى سن المعاش لا بد من مساواتهم بمن هم موجودون في قيادة الجيش حالياً.. يعني من وصل من هؤلاء الموجودين إلى سن المعاش عليهم أن يغادروا وظائفهم وليس تدويرهم.

وبالنسبة للذين لا يزالوا قادرين على العطاء وفي سن قانونية، ومنهم عدد كبير يبلغ أكثر من (40-50 ألف) وأنا أعرف الكثير منهم، فهؤلاء يتم إعادتهم إلى أعمالهم. وكذلك الموظفين المدنيين وخاصة في عدن، هؤلاء كانوا وكلاء ونواب وزراء ومدراء عموم، وبعضهم كانوا في صنعاء، وعندما خرجوا من صنعاء قبيل الحرب لم يسمح لهم بالعودة إلى مناطقهم بعد 94م..

هؤلاء يجب أن يتم ترتيب أوضاعهم لمن لم يصل بعد إلى سنّ المعاش، والذين بلغوا سن المعاش فليتم إحالتهم للمعاش ولكن بعد تسوية أوضاعهم. أيضاً عمال المؤسسات المخصخصة يجب معالجة أوضاعهم، بالإضافة إلى معالجة قضايا المباني التي أُخذت من بعض العسكريين والمدنيين والسياسيين.. مباني دولة وليست مباني خاصة! ولا يجوز للدولة أن تبيع مبنى من مباني الدولة، حتى لو أرادت أن تبيعه فلتبعه بالمزاد العلني وليس عبر المكاتب المغلقة.

الشيء الآخر لا بد أن ننظر إلى كيف يكون للجنوبيين وجود جيّد في الجيش؛ فلماذا لا يتم الإعلان عن تأسيس كلية عسكرية أو فرع للأكاديمية العسكرية في عدن؟ يعني تكون هناك مجموعة من الإجراءات تكون مغرية للجنوبيين. نفس الشيء للحوثيين؛ فمثلاً عندما تقول لهم: تعالوا نتفاوض وفقاً لاتفاق الدوحة.

طيب، عندما تنص اتفاقية الدوحة على تسليم الأسلحة، ولكن بعد تسليم الأسلحة، أين يذهب الذين كانوا يقاتلون؟! إذاً يجب استيعابهم في المؤسسة العسكرية إذا تريد فعلاً تبني جيشاً وطنياً يمثل الجميع. أيضاً هناك خراب ودمار في صعدة على مدى ست حروب، فلماذا لا يتم معالجة ذلك؟ ليس بالضرورة اليوم لكن تبدأ إجراءات عملية.. هذه ربما تكون عاملاً مساعداً لجذب الناس إلى طاولة الحوار. أما أن تقول له: تعال حاور.. وأنت لم تعالج هذه المشكلات أو حتى لم تبدِ حسن النية باتخاذ إجراءات! فمن سيستجيب لك؟! إذا لم أطمئن أن لديك فعلاً حسن نوايا وأنك ستساعدني وأساعدك في حل قضيتنا المشتركة، بالتالي لن آتي.

* هل المشكلة في رفض الجنوبيين للحوار مع الشمال؟ أم في من يمثل الجنوب في الحوار؛ لأن هناك كثير من فصيل متناقض؟

- مكونات الحراك الجنوبي عليها أن توحّد رؤيتها وتوحد كيانها.. ليس بالضرورة أن تتوحد في كيان واحد لكن تتوحد كقيادة واحدة تأتي للحوار ذات رؤية واحدة ربما تكون لديها سقوف مختلفة سقف عالي وسقف واطي. ودائماً الحوار أنا ممكن آتي بسقف أعلى وعند الحوار نصل إلى حلول وسط، لكن يبدأ الحوار. ولهذا لا بد أن يأتي الجنوبيون برؤية واحدة بغض النظر عن سقوفها ويأتوا بقيادة واحدة لتتحاور في مؤتمر الحوار الوطني القادم، كممثلين عن القضية الجنوبية دون استثناء أحد؛ لأن الاستثناء أو الإقصاء سيؤدي إلى عودة المشاكل من جديد..

ولهذا أتمنى أن ينجح الحوار. ولا بد تعرف أن أصعب شيء أمام رئيس الجمهورية اليوم وأمام الوطن كله هو مؤتمر الحوار الوطني، فنجاحه يعني نجاح اليمن، وفشله يعني أننا سنقترب إلى مرحلة الحرب أو التفكيك والتجزؤ. وليكن حاضراً في أذهان الجميع كيف نحقق اليمن الموحد المستقر؟ لأنه لا معنى ليمن موحد بدون استقرار؛ لأن عدم الاستقرار يعني عدم التنمية وعدم التطور وازدياد المشاكل وازدياد حدة الصراعات والخلافات بين الشمال والجنوب، وربما أيضاً داخل الجنوب وداخل الشمال.

فلا بد من يمن موحد ومستقر؛ وليكن أقاليم أو إقليمين أو ثلاثة أقاليم أو فيدرالية أو غير فيدرالية.. هذا يتفقوا عليه. لكن إذا تمسك كل طرف برأيه فلن نصل إلى حلّ، والحلول الأخرى ستصبح حلولاً مدمرة لليمن، ومؤثرة سلباً على جيراننا؛ لأن استقرار وأمن اليمن هو من أمن واستقرار منطقة الخليج والجزيرة العربية بشكل عام.

*هل بالضرورة أن جميع الأطراف الجنوبية تشارك في مؤتمر الحوار؟

- قد لا يكون بالضرورة حضور الكل، لكن الإجماع مطلوب؛ فمثلاً إذا كان هناك (10) مكونات جنوبية، فإذا حضر منهم (7 أو 8) ممكن. فالمطلوب حضور من هو يمثل الأغلبية في الجنوب، لكن إذا أنا تحاورت وجاءت الأحزاب السياسية كالمشترك والمؤتمر (شمال وجنوب) يعني تتحاور السلطة بعضها مع بعض، يعني نفس الذين وقعوا على المبادرة الخليجية..

فهناك أطراف لم توقّع على المبادرة مثل الشباب والحراك الجنوبي والحوثيين. فلا نريد مغالطة وإجراء حوار شكلي لن يجدي ولن يؤدي إلى يمن موحد ومستقر؛ فلا بد من مشاركة أطراف المشكلة الفعليين الذين لم يساهموا في توقيع المبادرة ولكنهم ذكروا في المبادرة، وخاصة في الآلية التنفيذية المزمنة التي ذكرت الحراك الجنوبي والقضية الجنوبية وقضية صعدة والحوثيين وقضية الشباب.

بالإضافة إلى أن قرار مجلس الأمن تحدث عن حوار سياسي شامل يضم كل الأطراف السياسية، يعني هناك أحزاب ليس لها علاقة بالمبادرة، كحزب رابطة أبناء اليمن لم يوقع على المبادرة، وكذلك الحراك السلمي الجنوبي والشباب والحوثيين.. جميع هؤلاء لم يوقعوا على المبادرة، فلا يعقل إقصاء هؤلاء من الحوار. وأتمنى أن لا يفكروا بهذه الطريقة؛ لأن هذا سيعيد الأوضاع بنفس الطريقة السابقة، وسيزيد من تفاقم الصراعات الاجتماعية والسياسية، فمثلاً الصراع الدائر الآن في عدن بين الحراك والإصلاح فهذا سوف يزداد في المستقبل إذا أراد الإصلاح أن يحاور بصفته إصلاح جنوبي، فالذي يجب أن يحاور عن القضية الجنوبية هو الحراك الجنوبي وهذا ضمنته له الآلية التنفيذية المزمنة للمبادرة الخليجية. وهذا لا يعني أن الأحزاب السياسية في الجنوب لا تشارك في الحوار، بل تشارك ولكن كفروع جنوبية للاحزاب وليس تأتي ليتحاور الإصلاح أو المؤتمر مع بعضهم البعض!

* لماذا لا يكون هناك حوار جنوبي جنوبي أولاً؟

- نحن نسعى الآن وربما بدعم من بعض الأشقاء في الإقليم وبعض الدول أن يعقد أولاً مؤتمر حوار جنوبي جنوبي. ولهذا نحن طالبنا مجلس التعاون الخليجي عبر سفرائهم، وطالبنا أيضاً أصحاب العضوية الدائمة في مجلس الأمن، مثلما ساعدوا على جمع المشترك والمؤتمر لتوقيع المبادرة يساعدوا على عقد مؤتمر حوار (جنوبي جنوبي) يخرج برؤية موحدة حول القضية الجنوبية ويخرج بقيادة موحدة للحوار، ويخرج أيضاً بميثاق شرف والاعتذار لبعضنا البعض عما حدث في الفترات الماضية، وهذا هو المهم. والآن تجري المحاولات في سبيل ذلك، ومنها ما حدث في ألمانيا والقاهرة وغيرها، وما يجري الآن من حوار جنوبي في البحر الميت وفي الأردن، وأيضاً ورش العمل التي عقدت في عدن بدعم ألماني.. هذه كلها للتهيئة لحوار جنوبي جنوبي.

الوحدة والقضية الجنوبية

* ما طبيعة عمل الملتقى التشاوري الجنوبي؟

- نحن ملتقى تشاوري لأبناء الجنوب في صنعاء فقط، لسنا ملتقى تشاوري لأبناء الجنوب في عدن أو حضرموت أو غيرها.. ونحن باعتبارنا كوادر قيادية موجودة في صنعاء، مننا من كان وزيراً ومن لا يزال وزيراً، ومننا من هو عضو مجلس نواب وشورى ومدير مؤسسة ورجال أعمال وسياسيين وشخصيات اجتماعية. فنحن في هذا الملتقى لم نحدد راياً قاطعاً حول القضية الجنوبية، بل نحن مع أي حل عادل للقضية الجنوبية وبما يرضى عنه أبناء الجنوب.

ونحن جهة مساندة لإخواننا في الجنوب ولسنا بديلاً عنهم ولن نرضى أن نفاوض نيابة عن الجنوبيين. نحن على استعداد أن نأتي مع الجنوبيين للتفاوض.. أن نأتي كمساعدين لهم وكخبراء لهم، كعارفين بقضايا ومشاكل السلطة في صنعاء. لكن لا يعتقد أحد سواء المشترك أو المؤتمر أنه سيجعلنا نأتي لنتفاوض بإسم الجنوب، ولن نرضى أن نتفاوض إلا إذا وافق الإخوة في الجنوب على أن نكون جزءاً من محاورين.

* كيف ينظر الملتقى الجنوبي التشاوري إلى الوحدة اليمنية؟

- بالنسبة لنا كأشخاص نحن مع الوحدة اليمنية، لكن أنا دائماً أقول أن الوحدة ليست صنماً نعبده، وليست أنشودة جميلة نتغنى بها.. هذا ممكن نتغنى بها في وسائل الإعلام أو في الاحتفالات، لكن الوحدة هي أشياء حياتية تتحقق للإنسان. الوحدة ليست هدفاً بذاته.. الوحدة وسيلة لتحقيق غايات.

من ينظر الوحدة فقط كصنم فلتبقى كصنم وليعبدها كصنم، لكن المواطن دائماً ينظر للدولة وللوحدة وللوطن بقدر ما يقدم له هذا الوطن من مصالح. بكل تأكيد فإن الوحدة أفضل والتوحد أفضل، وكلما كانت الكيانات أكبر كلما كانت أفضل، لكن مطلوب وحدة مستقرة.. وحدة فيها العدالة الاجتماعية.. يتساوى فيها الجميع أمام القانون وفي الحقوق والواجبات.. يعني لا يأتي شيخ إلى الجنوب وينهب (10 كيلو متر).. لا يأتي شيخ إلى الجنوب ويدير شركات البترول وكلهم من أهله وأقاربه، بينما المحافظة التي تنتج البترول لا يوجد من أبنائها سوى عدد قليل من العمال والموظفين..

لا يأتي شيخ وينهب الثروة السمكية ويبني موانئ غير شرعية ويقول هذه الوحدة.. لا يأتي شيخ ويعتبر الوحدة (فيد)! فمثلاً أحد المشائخ اعتبر الوحدة فيداً في 94م، وفي وادي حضرموت أخذ كل الآليات وكل السيارات بما فيها الدراجات النارية التي هي وسيلة مواصلات عائلية لأبناء الوداي.. طبعاً حينها قام رجال آل كثير وحوطوا المطار وأحاطوا بالطائرة التي ستقل الشيخ بعد أن جمع الفيد وكادوا أن يفتكوا به لولا تدخل الرئيس السابق وإعادة ما أخذه للمواطنين. فلا بد من إعادة النظر لمفهوم الوحدة.. الوحدة ليست فيداً؛ وإذا حدثت حروب وخلافات أيضاً لا تتحول إلى فيد، ولا تتحول إلى إقصاء. نعم انتصرت قوات الجمهورية اليمنية في حرب 94م لكن لا يعني الانتصار البقاء والغرور والإقصاء للآخرين؛ لأنه يمكن أن تبقى مغروراً بانتصارك سنة أو فترة محددة وليس على طول الوقت.

وللأسف أن جزءاً كبير من حرب 94م تحوّل إلى فيد، وكثير من المشائخ والعسكريين حولوا حرب 94م إلى فيد، بل أن أحدهم -واليوم يتحدث عن الثورة والوحدة- شحن عشرات الشاحنات بالأسلحة من عدن، ولديه أرض أخذها تحت ذريعة بناء مدينة سكنية في عدن(8×2كلم) على شاطئ عمران في أحسن شواطئ عدن.. شخص آخر أخذ (28 ألف فدان) بإسم أنه سيبني مدينة سكنية وله أكثر من (7) سنين لم يبنِ هذه المدينة السكنية وإنما منتظر لبيع الأراضي!! وأمثالهم كثيير.

بينما مواطن صغير لا يحصل على (20×20)، واليوم وزعت مثلاً لمناضلي حرب التحرير ولبعض الشهداء وأسرهم أراض من (150متر2) وحتى الآن غير معروف إذا كانت العملية صحيحة أوغير صحيحة!! يعني عندما أرى أنا كمواطن جنوبي في أي محافظة جنوبية أنني حصلت بعد جهد جهيد على مائة متر مربع أو مائتين متر في منطقة معزولة، بينما شخص آخر يصفّر عداد سيارته ويأخذ الأراضي بالعداد، فكيف ستكون هذه الوحدة؟! صحيح نحن مع الوحدة لكن الوحدة العادلة التي تحقق مصالح للجميع بشكل متساوٍ وحسب قدرات وإمكانيات كل فرد، وتعطي لكل محافظة حقوقها بما في ذلك نسبتها من ثرواتها السيادية.

* ما حقيقة الخلافات بين السلطة المحلية في حضرموت ووزارة المالية؟

- نعم، هناك مشكلة الآن في حضرموت، وزير المالية يرفض أن يدفع مستحقات كهرباء حضرموت (كهرباء تجارية).. يدفع لشخص من خارج حضرموت يبيع كهرباء، بينما (2) تجار لديهم محطة كهرباء لا يدفع لهم وزير المالية مستحقاتهم لمدة من (9-10) أشهر.

وعندما اجتمع المجلس المحلي والكتلة البرلمانية والمجلس الأهلي وأصدروا بياناً وقالوا فيه أنه إذا لم يتم دفع هذه المستحقات سنضطر إلى وقف التعامل مع وزارة المالية في صنعاء، وبالتالي سوف نوقف توريد الموارد السيادية للعاصمة، فهذا من حقهم؛ لأن حضرموت ليست محافظة فقيرة، وبالتالي لا يمكن أن تتحول إلى شحات عند باب وزارة المالية..

وأنا أعرف أن المحافظ جلس شهرين يدور بين الوزارات وعند وزارة المالية يطلب مستحقات؛ فهذا الذي جرى خلق تأثيراً، لكنه خلق تأثيراً معاكس عند بعض الإخوان السياسيين، وأتمنى دائماً ألا تكون ردود أفعال. قبل أيام تحركت مجموعة برئاسة شخص من أبناء حضرموت، وهو من السلفيين المتشددين، إلى مجلس الوزراء، وجاءت معه مجموعة من الشباب..

طبعاً ليسوا من ساحة التغيير، وإنما ربما من ساحة البرع التابعة لأحد المشائخ، ليطالبوا بتغيير السلطة المحلية في حضرموت! يعني لا يجوز لمحافظة لديها الثروة وتغذي ميزانية الدولة بنسبة كبيرة وتساهم في بناء المحافظات الأخرى، ثم لا تحصل على حقوقها! يعني هل يعتبروا هذا أنه نوع من التمرد؟! أنا أعتقد أنه إذا لم تفكر الدولة بطريقة صحيحة لمعالجة الأمور سوف تزداد الأمور تعقيداً، وخاصة وأن حضرموت والمنطقة الشرقية بالذات(حضرموت والمهرة وشبوة) لديهم إمكانية لتكوين إقليم مستقل، ولديهم إمكانية لتكوين دولة مدنية حديثة.

صحيح أن عندهم قبلية، لكن القبيلية في حضرموت قد ماتت منذ ما قبل مائة سنة. طبعاً القبائل موجودة لكنها لم تعد تلك القبائل الهمجية أو قبائل الفيد أو قبائل الاستعراضات بالسيارات الهمر أو المصفحات والأطقم في الشوارع. وبالتالي حضرموت قادرة على إقامة دولة مدنية حديثة، وربما تكون نموذجاً لليمن فيما بعد. فأرجو أن لا يتم التعامل مع المحافظات وكأنها محافظات خاضعة وتابعة لصنعاء، بغض النظر من يحكم صنعاء سواء حكومة الوفاق الوطني أو حكومة المشترك أو المؤتمر. نفس الشيء في المحافظات الأخرى فمن حق أي محافظة أن تحصل على حقوقها مثلما تقدم مواردها، لا بد أن تحصل على حقوقها.

صحيح هناك محافظات مواردها قليلة وتحصل من الدولة أكثر، لكن هناك محافظات تقدم موارد ضخمة وفي الأخير يتم التعامل معها وكأنها شحات عند باب وزير المالية؛ وعندما تطالب ببعض حقوقها يتم تجييش مجموعة من الشباب لا علاقة لهم بحضرموت ولا شيء.. فقط بسبب أن هذا ا لالإجراء أخافهم؛ لأن هذا الإجراء أنا متأكد أنها ستتبعه إجراءات أخرى.

*مثل ماذا؟

- مثلاً إجراءت مقاضاة ومحاسبة من نهبوا البحر وأخذوا الأسماك وبنوا موانئ غير شرعية، وإجراءات لملاحقة الذين أخذوا أراضي بالكيلو متر تحت اسم مشاريع وهمية ولم ينجزوها.. ستحارب وتحاسب وتقاضي من أخذوا جزءاً كبيراً من إنتاج البترول في حضرموت وأخذوا قطاعات خاصة بهم؛ فهم من يديرها وهم الوسطاء وهم الشركات العاملة المساعدة في قطاع النفط، وهم الشركاء الذين يحمون شركات النفط.. هل تصدّق أن شركات النفط تدفع مبلغ (800.000) دولار شهرياً تحت اسم الحماية، ووزارة النفط تدفع (1.600.000) دولار سنوياً تحت اسم حماية أنبوب النفط! هذا غير ما يتم دفعه بشكل أو بآخر.. بينما الجيش الذي يحمي هو جيش الجمهورية اليمنية!!

فأنا أعتبر ما قام به المجلس المحلي والكتلة البرلمانية والمجلس الأهلي بحضرموت بأنها خطوة جريئة، وأتمنى أن تخطو المحافظات الأخرى هذا الاتجاه؛ فهناك مثلاً من ينهب أراضي تعز وقضى على ميناء المخاء. وأعتقد أن حضرموت ستقدم على خطوات أكثر جرأة؛ لأن حضرموت الآن هي أكثر المحافظات هدوءاً وتوحداً خلال الأزمة كلها. حتى محسن باصرة الذي هو من الإصلاح خلع ثوب الإصلاح ولبس ثوب القضية الجنوبية؛ لأنه جنوبي قبل أن يكون إصلاحي. صحيح هو عضو في الإصلاح، لكنه ليس عضواً بشريحة تدار بالريموت كنترول، كما هو شأن بعض الإخوان في الإصلاح، يعني هو نزع الشريحة ولا زال عضو إصلاح..

ولهذا هم زعلانين وجابوا هذا الشخص السلفي في محاولة لأن يكون بديلاً عن الأخ محسن باصرة في قيادة الإصلاح بحضرموت! فليكن ذلك، ومن حقهم يغيروا القيادات، لكن ليس من حقهم أن يقفوا ضد مطالب مشروعة للمحافظة بما فيها مطالب مشروعة قادمة وستكون قضائية. ولن يكون هناك تأميم ولا مصادرة، سيكون بيننا القضاء وسنحاسب كل من أخذ شيئاً من محافظتنا. لن نسكت. نحن لسنا محافظة صغيرة أو محافظة هامشية، بل نحن محافظة تاريخ..

نشرنا الإسلام في شرق آسيا وفي شرق أفريقيا، وساهمنا في بناء دول الخليج؛ فهل يعقل أننا لا نستطيع أن نبني مجتمعاً مدنياً في حضرموت؟! بل نستطيع، وليعطونا الفرصة ولتكن "نموذج إقليم حضرموت أو الإقليم الشرقي". نحن نريد أن نكون ضمن اليمن، لكن أيضاً لا نريد أن نُهضم ضمن اليمن ولا نريد أن نُهضم حتى ضمن الجنوب، لا في إطار اليمن ككل ولا في إطار الجنوب.. لأنه حتى الجنوب إذا كان هناك إقليم أو أقاليم أو حتى انفصال فلن يكون جنوباً كما كان قبل الوحدة نهائياً. لا يعتقدوا بعض الإخوان أنهم سيعودوا يحكموا بعقلية ما قبل عام 90م فالعالم تغير والدنيا تغيرت والأمور تغيرت.

وأيضاً الأحزاب عليها أن تغير من تفكيرها ومن قياداتها.. هذه القيادات التاريخية التي أصبحت كالأصنام، المفروض أن يبقوا كمستشارين. والذي يبحث عن الديمقراطية في وطنه عليه أولاً أن يبحث عن الديمقراطية داخل حزبه وداخل بيته ومدرسته ومؤسسته، لكن يبدأ يطالب بالديمقراطية في المجتمع وهو في حزبه لا يمارس الديمقراطية وعنده قيادات تاريخية صنمية فكيف سيحقق التغيير في المجتمع. والشيء الآخر إذا تريد الأحزاب أن تتطور فلا بد أن يكون عندها مصداقية في أطروحاتها وألا يكون هناك أطروحات تكتيكية سرية وأطروحات معلنة وغير معلنة، ولا بد أن تعطي فرصة للشباب الذين خرجوا للساحات بما فيهم شباب الأحزاب، فلماذا لا يصعد هؤلاء الشباب إلى مناصب قيادية في أحزابهم؟ ولماذا هؤلاء الشيوخ من أبو (70) سنة يتمسكوا بالبقاء في القيادات، وحتى أبو (60سنة)؟! فنحن مجموعة الـ(60سنة) مستعدين أن نترك لجيل الشباب من الأربعين والثلاثين أن يتقدموا.. والتغيير هو سنة الحياة سواء بالاختيار أو بالإكراه.

الجنوب اليمني والعربي!

* أيهما أقوى على الأرض؟ الحراك المسلح المطالب بفك الارتباط؟ أم الحراك السلمي المطالب بحلّ القضية الجنوبية تحت سقف الوحدة؟ وهل لنا أن نعرف منكم نسبة تقديرية لأبناء الجنوب المؤيدين لفك الارتباط؟ وهل سيشارك تيار علي سالم في الحوار؟

- من خلال لقاءاتي مؤخراً في عدن وقبلها حضرموت بعدد كبير من مكونات الحراك والشخصيات الاجتماعية والحزبية (مؤتمر - اشتراكي - إصلاح) وغيرهم من الشباب والأكاديميين والحقوقيين ورجال الأعمال، طبعاً الاتجاه السائد هو ما يسمى بالانفصال أو بفك الارتباط أو التحرير والاستقلال. وطبعاً من خلال النقاش مع كثير من الناس يتضح أن الأمور عاطفية وهي وليدة صدمات وأخطاء متراكمة مثلما كانت عاطفة الوحدة في الجنوب عام 90م كبيرة جداً أكبر من الشمال، والذين رفضوا الوحدة كانوا من الإخوان المسلمين والذين رفضوا الدستور هم الإخوان المسلمين، والذين خرجوا إلى الشارع مع الوحدة وحملوا سيارة علي عبدالله صالح هم الجنوبيون، والذين خرجوا للشارع ليعلنوا دعمهم للاستفتاء هم الجنوبيون. لكن هذه كلها عواطف، ولهذا أعتبر الاتجاه نحو الانفصال بأنه تيار عاطفي.. ولو تحققت بعض الإجراءات الحقيقية الممهدة للحوار واللاحقة للحوار ستؤدي إلى تخفيف هذا الاتجاه أو هذه النزعة.

الشيء الثاني: البعض يتحدث ويقول: نحن جنوب عربي! نحن لا نريد أن نختلف على التسميات.. نحن جنوب عربي .. نحن جنوب يمن.. نحن اليمن الجنوبي.. هذا الأمر ليس موضوع خلاف..

(sude Arabian) "العربية الجنوبية" هو المصطلح المعتمد في كل كتابات المستشرقين والرحالة العرب القدامى والغربيين.. و"العربية الجنوبية" هي كل اليمن حتى ظفار.

اليمن هو اتجاه جغرافي أي كل ما هو يمين الكعبة والشام هو كل ما هو شمال الكعبة. طبعاً الشام اليوم ليس دولة واحدة، بل عدة دول.. الشام: سوريا والأردن وفلسطين ولبنان.

واليمن كانت أكثر من دولة ثم صارت دولتين ثم صارت دولة.. وبالتالي لا نخاف من موضوع التسميات. البعض يقول "نحن جنوب عربي" طيب، حتى لو نحن جنوب عربي، أليس إخواننا الذين في الشمال عرب؟ يعني في كل الأحوال هذه عاطفة.

والشيء الآخر إذا كنت تريد أن تشكل دولة فلا بد من مقومات لذلك؛ ففي عام 94م كان هناك دعم من دول الخليج وكان هناك حرب وكان هناك إعلان انفصال.. يمكن إعلان الانفصال كان السبب في الهزيمة، وإعلان الانفصال كان في 21 مايو والقوات قد وصلت إلى العند.

فأنت اليوم في ظل عدم موافقة دول مجلس التعاون الخليجي وعدم موافقة المجتمع الدولي وفي ظل أن موضوع التحرير والاستقلال -مع احترامي لأصحاب هذا الرأي – ممكن أن يكون شيئاً بعيداً وصعب المنال، وكلفته البشرية ستكون كبيرة، وقد لا يتحقق؛ فلماذا نجري وراء سراب؟! إذا ما كان الأخ علي سالم البيض يقول أنه هذه هي رغبة الجماهير فليأتي الأستاذ علي سالم البيض ومرحب به ويدعو إلى مؤتمر حوار جنوبي جنوبي وتشترك فيه كل القيادات الجنوبية من سياسيين وتجار وشخصيات اجتماعية ومكونات سياسية، نجتمع داخل هذا المؤتمر، وحتى الذين هم في الخارج بإمكانهم يشاركوا عبر "الفيديو كونفورنت"؛ فإذا قال المؤتمر نحن مع الانفصال بأغلبيته فسوف نذهب معه (يا بها يا بجنبها)، لكن إذا قال :

نحن مع اليمن الموحد ولكن بشكل آخر غير الشكل الذي تم عام 90م، ولسنا مع الانفصال لأنه سيؤثر على الجنوب وسيعيدنا إلى مربع الصراع الشمالي الجنوبي والصراع الجنوبي الجنوبي والصراع الشمالي الشمالي.. يعني سوف نلتزم بقرارات المؤتمر الجنوبي، لكن على (البيض) أن يرضى وأن يرضخ لما سيقرره هذا المؤتمر. على الأخ علي سالم البيض أن لا يخطئ أكثر من مرة.. لقد أخطأنا في 67م وشارك هو في الخطأ معنا –طبعاً وقتها أنا كان عمري 15 سنة- شارك الجميع في الخطأ، وتم الحصول على الاستقلال ولم نشرك الآخرين معنا في هذا الاستقلال. الجبهة القومية حصلت على الاستقلال من بريطانيا بعد مفاوضات جنيف، وجاؤوا مباشرة من جنيف إلى عدن ليعلنوا الدولة الجنوبية، وبدأت القرارات التعسفية ضد الآخر.

أول قرار للجبهة القومية هو "أن الجبهة القومية هي التنظيم الشرعي الوحيد" إذ كل التنظيمات الأخرى تعتبر غير شرعية وهنا بدأت عملية المضايقات والمحاكم والهجرة والنزوح، وجاؤوا إلى صنعاء ومن بينهم محمد سالم باسندوة والأصنج وغيرهما، وموجة قيادات من العسكر، وتقريباً كل قيادات الرابطة وجبهة التحرير والتنظيم الشعبي جاءت إلى صنعاء..

والقضية الجنوبية بدأت هنا في صنعاء في 67م من أجل إسقاط عدن. طيب الجبهة القومية سيطرت على السلطة ولم تجد أحداً يعارضها فدخلت في صراعات داخلية ودورات الدم.. في عام 1968م حدث انقلاب 20 مارس.. في22 يونيو 1969م أطاحوا بقحطان الشعبي وقالوا هذا يمين رجعي! وفي عامي (70-71م) أطاحوا بمحمد علي هيثم، وفي 1978م أطاحوا بسالم ربيع علي وقالوا يمين انتهازي.

وفي 1986م جاءت الطامة الكبرى وتصارع أعضاء الحزب والجيش وانقسما إلى نصفين، وهؤلاء وكل من لم يتصارع، من لم يمت منهم هرب إلى صنعاء، وكانوا يقولوا: هرب إلى الدولة الرجعية! هؤلاء كلهم كانت تشكل القضية الجنوبية بالنسبة لهم قضية عودتهم إلى الجنوب ومشاركتهم في السلطة في الجنوب، وجاءت الوحدة وحلّت الإشكالية، ولكن مع هذا الإخوان في الحزب الاشتراكي الذين حكموا بعد 1986م لم يأتوا إلى صنعاء يحملون الجنوبيين معهم، ولم يجروا مصالحة جنوبية قبل الوحدة، بل طالبوا بخروج البعض من صنعاء بما فيهم علي ناصر محمد.

يعني ارتكبت خطأ يوم الاستقلال وخطأ يوم الوحدة بأنك أتيت إلى صنعاء لوحدك! وأنا دائماً أقول أنهم جاؤوا حاملين "حزب الوحدة الشعبية" فوق ظهورهم، الفرع الشمالي، تاركين إخوانهم الجنوبيين! في حين كان بالإمكان إجراء مصالحة وطنية أولاً والدخول إلى الوحدة أقوياء، ولتجري الشمال مصالحة وطنية أيضاً. نفس الشيء جاءت أحداث 94م وخرجوا لوحدهم.. ومن الذي قاد المعركة في 94م؟ قادها الجنوبيون..

قادها عبدربه منصور هادي وزير الدفاع وقتها، ومحمد سالم باسندوة وزير الخارجية الذي قاد المعركة الدبلوماسية، وقادها فيصل بن شملان وزير النفط، يعني وزير المال، والقيادات الميدانية كان معظمها جنوبية.. وهذه كلها نتيجة أخطائنا في الحزب. ولهذا لا نتمنى من الأخ علي سالم البيض أن يكرر الأخطاء، سواء كانت الأخطاء التي تمت في قيادة الجبهة القومية أو الأخطاء التي ارتكبها وهو قائد. لا نريد تكرار القرارات الفردية والتي تؤدي بنا إلى مصائب.. يكفينا المصائب التي عشناها. وبعدين نريد أن نخلف لجيلنا القادم شيئاً من الهدوء والاستقرار.

حتى لو تشكلت دولة جنوبية فرضاً يجب أن تكون على علاقة جيدة مع جارتها في الشمال باعتبار أنهم أخوان، كما يجب أن يكون لها علاقات مع جيرانها، بل يجب أن يكون لها علاقات جيدة داخل الدولة وأن تحتكم إلى الانتخابات وليس إلى العقلية السابقة، ولا بد أن تعالج مشاكل الماضي. لكن هل ممكن تقوم دولة دون رضى أو توافق مع صنعاء؟

هل تقوم دولة دون وجود دعم إقليمي وموافقة إقليمية؟ هل تقوم دولة دون دعم دولي لها؟! طيب أنت ستقوم بعملية تحرير واستقلال سيعتبرها العالم عملية عنف.. فهذا الاتجاه خطير ولا يمكن نصل إليه إلا إذا الإخوة في صنعاء تعنتوا ورفضوا أي حلول معقولة للقضية الجنوبية، وأرادوا الإبقاء على هذا النظام المركزي وعلى دفع الجزية، وترفض أن تعطيك جزءاً من ثروتك، وترفض أن يكون لك وجود مناسب في الجيش وفي الخارجية وفي القضاء. الآن هناك (54) عضواً من الجنوب في مجلس النواب، لا يشكلون شيئاً، يعني أكثر من محافظة تعز بـ(7-8) أعضاء.

طبعاً هناك عدد من الدول لا تعتمد فقط معيار عدد السكان بالنسبة لمقاعد البرلمان؛ فمثلاً تنزانيا تعطي زنجبار ثلث مقاعد البرلمان بينما زنجبار عبارة عن جزيرة صغيرة لا تساوي حتى 10% من سكان تنزانيا، نفس الشيء في شمال كينيا وجنوب كينيا. يعني أقصد أنه أحيانا التوافق المجتمعي والتوازن أن يكون هناك نسبة تساوي عدد السكان وتساوي الثروة وتساوي المساحة، وهذا أيضاً من شروط القبول بإقليمين لدينا في اليمن. وأيضاً لا بد من تحديد نِسبْ حتى في الحكومة؛ فمثلاً في إحدى التشكيلات الحكومية كان هناك (9) من محافظة إب، و (7) من الجنوب الذي يساوي 66% من مساحة الجمهورية اليمنية، وحضرموت تساوي 33% من مساحة الجمهورية اليمنية. وأيضاً في الثروة الجنوب يساهم بحدود (59-60%) من الموارد السيادية فيجب إعطاؤه حسب مشاركته.

ناهيك عن أن الجنوب كان دولة.. ولكن هذا هو خطأ البيض أنه عمل مرحلة انتقالية لمدة سنتين، بينما الإسلام يعطي المؤلفة قلوبهم من الزكاة منذ أكثر من (1400) سنة وحتى اليوم!! فنحن كنا في عام 90م جُددْ على الوحدة فكان المفروض تكون الفترة الانتقالية (15-20) سنة حتى يندمج المجتمع بعضه ببعض، وبعدين يتم إعادة ترتيب البيت اليمني على أساس وحدة اندماجية.

تقرير باصرة هلال!!

* هل بالإمكان أن تحدثنا وبصدق حول التقرير الشهير, ومن هم الـ(16) متنفذ الذين نهبوا أراضي عدن الجوهرة, وبقية المحافظات الجنوبية, والذين فضّلهم الرئيس السابق على (25) مليون مواطن؟

- أولاً التقرير قدّم إلى الرئيس السابق وكان حينها موجود عن يمينه الأخ نائب الرئيس الذي هو اليوم رئيس جمهورية وعن يمين نائب الرئيس الأخ اللواء علي محسن الأحمر وعن يسار الرئيس الأخ علي مجور والذي كان حينها رئيساً للوزراء، وكنت أنا على يسار الأخ علي مجور، وحضر جميع أعضاء اللجنة السبعة منهم خمسة وزراء (أنا رئيس اللجنة وعضوية عبدالقادر هلال وحسن اللوزي ومحمد أبو بكر المفلحي وحمود خالد الصوفي -كوزير للخدمة المدنية حينها- ومعنا الشيخ يحيى قحطان عضو مجلس الشورى ووكيل جهاز الأمن السياسي راجح حنيش ووكيل جهاز الأمن القومي أحمد درهم) .طبعاً عبدالقادر هلال لم يكن ضمن اللجنة في القرار الأول وإنما أضيف بتوجيه بعد ذلك.

اللجنة بدأت عملها من تعز في 25 يوليو 2007م واستمرت ما يقارب أربعة أسابيع بين تعز وعدن ولحج والضالع وأبين، كان المفروض أن نذهب بعد ذلك إلى حضرموت والمهرة وشبوة، ولكن عندما عدنا وقيّمنا الأمور قلنا ستكون نفس القضايا، ولكن نقدّم تقرير أولي خاص بهذه المحافظات التي نزلنا إليها، وعقدنا مجموعة لقاءات أكثر من (35) لقاءً في تلك المحافظات ومع شرائح مختلفة كسلطة محلية وأحزاب سياسية وشخصيات اجتماعية ورجال أعمال وعسكريين ومدنيين سواء من السلطة أو من "خلّيك في البيت".

وأيضاً ألتقينا مع بعض الصحفيين، وجمعنا المعلومات وقدمنا التقرير، وقدمنا مع التقرير الملاحق كمحاضر الاجتماعات وبعض الملاحق المتعلقة ببعض القضايا التي عايشناها. زرنا أيضاً مصانع مخصخصة وتناقشنا مع عمالها, وزرنا بعض منظمات المجتمع المدني، وزرنا فرع النيابة العامة بعدن برئاسة نورة ضيف الله، وأيضاً التقينا بقيادات أمنية وقضائية وعسكرية. وقدمنا التقرير أولاً إلى الدكتور علي مجوّر وتناقشنا معه، ثم قدم إلى الرئيس تقريباً في نهاية أغسطس2007م. وطلب الأخ الرئيس من نائبه حينها مع لجنة حددت أسماؤها أنه يتم النزول إلى عدن وإلى بعض المحافظات الجنوبية وتكسير أسوار الأراضي ذات المساحات الواسعة. طبعاً بعدما نوقش التقرير مع الأخ الرئيس قال لي: سلّم التقرير مع الوثائق المرفقة به للأخ علي حسن الشاطر الذي كان موجوداً وقتها.

وبعد ذلك بأسبوع دعا الرئيس مجلس الوزراء يوم الثلاثاء وتكلم عن التقرير وطلب مني أن أشرح التقرير وفعلاً شرحت التقرير، ثم عقدنا اجتماعاً استثنائياً يوم الخميس لمناقشة الأسماء المتعلقة بالأراضي وغير الأراضي. وفي النهاية عندما رأيت أنه لا يوجد تقدم في تنفيذ ما ورد في التقرير، وأنه لا بد أن نقول للرأي العام ماهو محتوى التقرير فعملت مقابلة مع نبيل الصوفي في نيوز يمن ونشرتها صحيفة النداء وتحدثت فيها عن أهم محتويات التقرير.. وحينها قلت أن على الرئيس أن يختار بين شعبه أو بين (16) متنفذاً؛ وطبعاً الرقم (16) هو رقم رمزي وليس الرقم الفعلي. وكان حينها الحراك الجنوبي عبارة عن جمعية متقاعدين عسكريين يقودها ناصر النوبة.

مجلس الوزراء اتخذ قرارات ولكن جزءاً منها لم يتابع. وبعد حوالي يمكن سنة اجتمع بنا الأخ الرئيس وحينها زعل الأخ رئيس الوزراء علي مجور وقال للرئيس السابق إن باصرة يشتمنا في الصحف ويقول نحن مسؤولون عن عدم تنفيذ التقرير. فقال له كلامه صح؛ لأن المجلس هو المعني باتخاذ القرار وبالمتابعة. وفعلاً تم التوجيه بمتابعة تنفيذ قرارات مجلس الوزراء حول التنفيذ، ولكن تعرف الأمور وأن يوم السلطة بسنة وأحياناً يوم السلطة بعشر سنين.. ولم ينفذ شيء، وكبرت المشكلة الجنوبية وتحولت من جمعية حقوقية إلى حراك سياسي وتنظيمات وخروج للشارع.

في 2009م عملت مقابلة مع قناة السعيدة، وأيضاً مقابلة في صحيفة 26 سبتمبر، وتحدثت عن القضية الجنوبية وعن قضية التقرير وتحدثت أيضا عن موضوع الدولة الاتحادية والفيدرالية. وفي حينها أثارت تصريحاتي كثيراً من المشاكل. الآن التقرير تعاملت معه معظم الصحف كقضية أراضي.. طبعاً التقرير ليس فقط عن الأراضي، بل تناول عدة قضايا، والأراضي جزء منها، وهناك عدد كبير أخذوا أراضي، وكلهم مسؤولون..

مشائخ أخذوا (تباب) تبة الشيخ فلان وتبّة الشيخ فلان!! (67) شخصاً أخذوا مباني مؤسسات حكومية، وبعض وسائل الإعلام نشرت بعضهم. فمثلاً مبنى إقامة نائب رئيس الجمهورية وأمين عام الحزب الاشتراكي سابقاً، ومبنى اتحاد الفنانين اليمنيين، ومبنى قوات اليرموك الفلسطينية سابقاً، والتي جاءت من بيروت، ومساحة مؤسسة الدواجن الحكومية، ومبنى إذاعة عدن الموجود على مخرج التواهي وأنت ذاهب للرئاسة.. يعني مجموعة مباني حكومية، وأيضاً مبانٍ سكنية لمواطنين تم أخذها, وهذه ممكن يفصل فيها القضاء، لكن مباني الدولة من وزعها؟ وأيضاً تم أخذ أراضٍ من قبل مسؤولين ومشائخ.

* من هم هؤلاء؟ وما أسماؤهم؟

- لا أستطيع أن أذكر الأسماء كلها.

* بعضها أو أهمها؟

- مثلاً شخص أخذ (18 ألف فدان) بإسم أنه سيبني مدينة سكنية ولم يبنِ هذه المدينة إلى اليوم!! وعندما خرج الأخ نائب الرئيس سابقاً مع اللجنة لتكسير (سور الأرضية) التابعة له، اشتكى عند الرئيس، وقال له: اليوم الذي تم فيه تكسير السور هو اليوم الذي جاءت فيه الشركة الإماراتية التي ستشاركه في بناء المدينة!! شخص آخر يدعي بأن له حقاً في أبين (456كيلو متر2) وفتح مكتب في خور مكسر لبيع أراضٍ في أبين باسم هذه الأراضي التي يقول بأنها تابعة لسلطنتهم! بينما عمه يقول له: هذه أراضي الدولة!! هناك شخص آخر قائد عسكري عنده (5000 فدان) تقول له:"حق أيش؟" يقول لك: هذه حق العسكريين!

هناك أناس بنوا مدناً سكنية أخذوا أراضيها بطرق غير شرعية.. هناك بيت تجاري أخذ رصيفاً كاملاً استأجره بـ(مليون وخمسمائة ألف ريال) سنوياً ولمدة (50 سنة), طبعاً المليون وخمسمائة ألف سنوياً هي عبارة عن إيجار فتحة واحدة في شارع الزعفران في عدن! هناك شخص آخر أخذ (8×2 كلم) على البحر، وسوّرها بمليار ومائتين مليون ريال! على أساس أنه سيبني مدينة سكنية.. يعني مجموعة كبيرة أخذوا أراضي.

وأكبر مكان تعرض لنهب الأراضي هي منطقة المثلث بين عدن وأبين ولحج، إلى جانب داخل عدن يعني تصور أن نصف ساحل أبين أخذته أسرة تجارية, من بداية كريتر (ما بعد المحكمة) إلى (الكسارة)! فهناك أراضٍ كثيرة نهبت، ويا ليت لو كانت للاستثمار، فليستثمروا، ولكن يجب أن يقدموا مقابل هذا الاستثمار شيئاً لعدن. يجب أن يكون هناك على الأقل بعضاً من أبناء عدن يعملون في هذه المؤسسات الاستثمارية, لا بد أن يدفعوا ضرائب للدولة.

* كيف تم أخذ هذه الأراضي؟ هل بتوجيهات أو سطو أو شراء؟

- لا يوجد شراء، ولو كان شراء لكان امتلأت خزانة الدولة بمئات المليارات!! لكن بعضها تم أخذها بتوجيهات، وبعضها تم السطو عليها بدون توجيهات، وبعضها كانت بتوجيهات في مساحة معينة ثم يسطو على مساحة أكبر. نفس الشيء أيضاً في محافظة حضرموت. أيضاً هناك ناس لم يأخذوا مساحات كبيرة، لكن أخذوا (بُقَعْ) متعددة؛ فمثلاً تجد لدى بعض الأشخاص (5 -10 -20) بقعة في أماكن متعددة, سواء باسمه أو باسم أولاده. وأحفاده!! ويا ريتها (بُقع) مثل التي تعطى لنا والتي تباع بمليونين أو ثلاثة مليون ريال، ولكنها تقدر بـ أربعين مليون وما فوق، وبعضها في أماكن راقية. فمثلاً أحد التجار قام بشراء أرض مرتين في ساحل أبين.. مرة من الاشتراكي قبل الحرب ومرة أخرى من المؤتمر بعد الحرب، وقام بالبناء في مكان لا يجوز فيه بناء منازل؛ لأنها تشوّه الساحل وتعطله من وظيفته كمتنفس للناس.

بالنسبة للأراضي التي تم أخذها بحجة الاستثمار، هناك شروط للاستثمار ومدة زمنية محددة للاستثمار؛ فإذا لم تستطع أن تستثمر فلتعيد الأرض للدولة، أو أن الدولة بإمكانها أن تعرض الأراضي في المزاد العلني وبإيجار سنوي. وبالنسبة للمصانع المخصخصة -والتي ناقشها التقرير- يعني أنت تبيع مصانع كان بإمكانها أن تستمر في الإنتاج!! هؤلاء الذين قاموا بشراء المصانع المخصخصة مثل مصنع البلاستيك, ومصنع الشباشب, ومصنع قطع الغيار, ومصنع الطلاء، ومجموعة كبيرة من المصانع، أكثر من (65) مصنع ومعمل تم بيعها في عدن وأبين وحضرموت.. وهذه المصانع بيعت بسعر فيه شيء من المغالطة والفساد.

أيضاً الموظفون في هذا المصانع أين يذهبون؟ عندما يكون هناك 25 % فقط من هؤلاء الموظفين تحت مسؤولية صاحب المصنع، بينما 75% من هؤلاء الموظفين إحيلوا إلى الشؤون الاجتماعية، يعني الآن أكثر من عشرة ألف وخمسمائة عامل تابعين للصندوق الاجتماعي يستلمون مبالغ بسيطة كمساعدة، والـ 25% الذين يعملون في المصنع بعضهم يستلمون مرتباتهم بعد مرور عام! ناهيك عن أن كل المصانع التي بيعت لم يتم تشغيلها جميعاً!! رغم أن شروط الاتفاقية تقول:

أنه يتم إعادة تأهيل وتطوير المصنع، وتوفير فرص عمل لأبناء المدينة وخاصة في عدن، لكنهم منتظرين بيعه كأراضٍ؛ لأن هذه المصانع موجودة في قلب مدينة عدن، يعني في مواقع أسعار الأراضي فيها باهظة جداً. فبعض أصحاب هذه المصانع قاموا بفك معدات المصانع إلى قطع غيار وبيعت على أنها خردة، ومنتظرين متى توزّع الأراضي ويتم بيعها!! ولولا التقرير والضجة التي عملها لكانوا قد باعوا هذه الأراضي. بل إن البعض منهم كان قد بدأ ببيع الأراضي؛ لأنه سيحصل على مليارات الريالات، بينما لم يكلفه شراء المصنع سوى مائتين مليون ريال، وبعض المصانع مساحتها تكفي لبناء مائة فلّة في مساحة المصنع الواحد!! فلماذا لم يتم تسليم المصانع الصالحة للعمال وليعتبروا مساهمين بالنسبة في إدارتها, ويفتح الاكتتاب للمصنع؟!

في العدد القادم يواصل باصرة الحديث وبالإسم عن كلٍ من:

علي محسن – طارق الفضلي – مهدي مقولة – محمد علي محسن - ورثة الشيخ عبدالله – عبدالوهاب الآنسي – شركة الهمداني – مقاولي صنعاء – ووكلاء الشركات النفطية والسمكية.

حد من الوادي
06-11-2012, 02:14 AM
الحراك الجنوبي وخطاب الخصم

6/8/2012 عيضه العامري

يتنوع اليوم الخطاب المعادي للحراك الجنوبي، والذي أزداد ضراوة بعد أن برز - الحراك - بوصفه رقماً صعباً في المعادلة الجنوبية خلال انتخابات الرئاسة في الـ21 من فبراير الماضي.. وما صاحبها من سقوطٍ مدوي لتلك الترهات الإعلامية التي صورت الحراك وقتئذٍ وكأنه قد انطوى في عباءة ثورة الشباب المسلوبة وهو خطاب ينم عن موقف أيديولوجي بوصفه أحد أشكال الصراع بين إرادة تسعى إلى تحقيق ذاتها التاريخية، وأخرى تسعى إلى احتوى تلك الإرادة بالقوة..

معادلة تجلت فيها عصبية الغنيمة.. عصبية توحدت فيها كل ألوان الطيف الاجتماعي عندهم بمختلف تناقضاتهم السياسية الاجتماعية والثقافية والمذهبية والطبقية إزاء الآخر؛ إلا من رحم ربك. وكان أهم ملامح ذلك الخطاب هو العمل على فت عضد الحراك الجنوبي من خلال تحجيم دوره ومكانته في المجتمع، ونزع الصفة الثورية عنه بوصفه الحامل للقضية الجنوبية منذ بدايات انطلاقته الأولى في العام 1997م في مدينة المكلا حتى مرحلة التحول النوعي في عام 2007م، وتصويره بأنه حركة اجتماعية فوضوية وغير منظمة، وتفتقد كذلك إلى البناء التنظيمي والسياسي، وهي كيانات كثر لا ضابط لها، تمارس العنف غير المشروع على الآخرين سواءً أكان عنفاً مسلحاً أو غير مسلح..

حركة تعمل اليوم وفق أجندة خارجية ومن ثم فهي حركة لا تمثل الجنوب، بل ويقررون من منطلق الهروب من استحقاقات الواقع بالقول بعدم أحقية أي كان الإدعاء بتمثيل الجنوب ولكنهم بالمقابل لا يأتون على ذكر من له الحق في تمثيل الجنوب ألا وهي إرادته الحرة.. لأنهم يدركون جيداً خيار تلك الإرادة، ولذا تراهم يعملون على تضخيم الكيانات الصورية التي يتم تفريخها تحت مسميات كثيرة، كيانات تدعي تمثيلها للجنوب.. ولكنها تتفق في أطروحاتها مع توجهات القوم، وتبعاً لذلك يتم تضخيم رموزها وتقديمهم بوصفهم واجهات جنوبية مع يقينهم بأنهم لا يحضون بأي وزن اجتماعي في مجتمع الجنوب حتى هيئاتهم تلك في أحسن حالاتها لا تعدو أن تكون هيئات نخبوية فقط، تبحث عن دور لها في المرحلة القادمة لا غير.

كما يحظى التجريم الضمني لأطروحات الحراك بحضور لافت في متن ذلك الخطاب بوصفه طرحاً يتجاوز الثابت التاريخي والديني، مع أن الثابت التاريخي مؤسس على مرجعية كاذبة كالقول بان الشعب اليمني موحداً منذ أزل التاريخ، وأن الوحدة كانت مطلب الشعب اليمني عبر التاريخ.. مرجعية حاضرة حضور اللاوعي في الثقافة التاريخية عند دعاته إذ يصمون أذانهم ولا يقبلون حتى مناقشة ما يكذبها.. خصوصاً بعد أن تحولت الوحدة من قيمة معنوية إلى قيمة مادية ولسنا هنا بصدد تفكيك تلك المرجعية كي نبين عدم صحتها.. فقد تناولنا مثل ذلك بالتفصيل في مقالات سابقة، وخلصنا فيها بالدليل بأن التمسك بتلك المرجعيات أي كان أسباب ذلك التمسك لن يزيد اليمن إلا إيغالاً في المعاناة لأننا نكون حينئذٍ كمن يعالج أعراض المرض لا أسبابه.

أما الثابت الديني - الأيديولوجة الدينية - فيظهر في وصف الإبقاء على الوحدة بأنه فريضة دينية كما جاء في بيان علماء ! اليمن مؤخراً، وكأن من يدعو خلافه مارقاً وخارجاً عن تعاليم الدين الإسلامي مع أن الدين بريء من كل تلك التخريجات المؤدلجة.. وهؤلاء بالمناسبة كانوا قد اعترضوا في البدء على وحدة عام 90م؛ خوفاً أن تأتي الوحدة بدولة مدنية حقيقية تهدد مصالحهم، ولكن بعد أن اطمأنوا إلى بقاء النظام؛ تحولوا إلى أبواق أيديولوجية للوحدة، بل ولعبوا دوراً بارزاً في تهييج وشرعنة الحرب على الجنوب في العام 94م..

كيف لا ؟ وهم جزءاً من جماعات المصلحة التي يحتضنها النظام، وظيفتها ممارسة التبرير السياسي باسم الدين ومنها تخريج الفتاوى للحاكم.. فتاوى تعكس توجهات مصالح القوى الاجتماعية التقليدية وتبعاً لذلك أصبحوا أشبه بطبقة الاكليروس في بنية النظام السياسي وكان آخر تخريجاتهم البيان المشار إلية آنفاً الذي قدموه للرئيس هادي بيان يكشف عن الموقف المنحاز ضد الحراك الجنوبي وقضيته العادلة من خلال حصر معاناة الجنوب في مجموعة مظالم تندرج في سياق مظالم اليمن عامة، بل وأخذتهم العزة بالإثم حتى عن ذكر الجنوب بوصفه كلاً في بيانهم مع علمهم بأن ما جرى في الجنوب يرتقي إلى مستوى الاحتلال، وقد أعلن ذلك صراحة أحد أعمدة النظام أمام الملا هيئة تهرب رموزها حتى اليوم من إصدار مواقف صريحة مما يجري في أبين الجنوبية من مآسي باسم الدين.

وقد ذهب ذلك الخطاب إلى التشكيك في دعوى الاحتلال.. تشكيك يتجه نحو تزييف حقيقة حرب 94 م عبر الإدعاء بأن الحرب جاءت رداً على خطوات الانفصال التي تبناها علي سالم، مغالطة تقوم على تحويل السبب إلى نتيجة والعكس صحيح، ووصل الأمر استخدم أحدهم مقالة لعلي ناصر محمد الرئيس الجنوبي الأسبق والتي نُشرت في صحيفة 26 سبتمبر بتاريخ 22 مايو المنصرم لكي يضمنها تلك الفكرة في سياق التعليق على ماء جاء فيها بصورة تنم عن براعة في الربط حتى يخال للقارئ البسيط وكأنه جزء من المقال صحيح أن هذا التمويه كان يًطرح فيما مضى.. ولكنه كان يُطرح في سياق عرضي.. أما وأن يُطرح خطاباً منظماً فهذا هو الجديد في الأمر وهو طرح يهدف إلى إعطاء شهادة براءة للنظام ورموزه..

ذلك النظام الذي يحمله الحراك الجنوبي المسؤولية في القضاء على الوحدة في العام 94م وتكريس ذلك الفعل ممارسة فيما بعد وجعلها أيضاً مادة للنيل من الرئيس علي سالم من خلال تحميله أسباب الحرب وتبعاتها؛ كي يتمكنوا على الأقل من وضع مقدمات تساعد على بطلان جناية احتلال الجنوب في 94م وأخيراً هي محاولة لإرباك الصورة المتشكلة حتى عند المواطن العربي بأن الجنوب وقع ضحية لوحدة كانت أشبه بالشرك ولكنهم كتاب نسوا أو تناسوا إن زمن كتابة التاريخ من قبل طرف قد ولى تماماً وإلا لما كلفوا أنفسهم عناء مثل تلك التخريجات.

تلك صورة أجمالية للخطاب المخاصم للحراك خطاب مسنود بإمكانيات كبيرة، ولكنه رغم كل ذلك فشل حتى اللحظة في أن يؤتي أكله فالحراك يزداد قوة وحضوراً ليس على مستوى الداخلي فقط، بل وعلى المستوى الخارجي أيضاً، وعرف كيف يروج لقضيته بخطاب ثابت مؤسس على حقائق الواقع على الأرض، وعلى مقررات إقليمية ودولية حتى أصبحت قضيته اليوم حاضرة بوصفها قضية عادلة تبحث عن حلٍ.

حد من الوادي
06-12-2012, 12:37 AM
Sadaaden.com - 2012-06-04
كيف ينظر جنوبيّو اليمن إلى الوحدة بعد صالح؟

جريدة القبس الكويتية

نظام يمني جديد، يعتبر من انجازات الثورة اليمنية، لا يزال اليمنيون الجنوبيون متمسكين بمطالبهم السابقة، المتمثلة بالانفصال عن الجمهورية اليمنية واستعادة دولتهم السابقة. فهم يرون أن التغيير الحاصل في اليمن اليوم ليس أكثر من تبادل أدوار بين أجنحة القبيلة المتنافسة على الجاه والنفوذ، وتغيير وجوه لانتزاع الدولة من يد العائلة وإعادتها الى سلطة القبيلة.


يعتبر الجنوبيون أن مشكلتهم الحقيقية ليست مع شخص ولا حتى مع نظام بعينه، بل مع فكر ومجتمع له طبيعته الثقافية والبيئية والسياسية التي لا تتناسب مع طبيعة وبيئة الجنوب. ولعل مقاطعة الغالبية العظمى من الجنوبيين للانتخابات الرئاسية الأخيرة (فبراير 2012) التي فاز بها عبد ربه منصور هادي (ينتمي إلى الجنوب) ترجمة عملية لرفضهم الانخراط مجدداً في أي مشروع وطني تحت لواء الوحدة حتى وإن كان ذلك بضمانات دستورية وقانونية تضمن لهم عدم تكرار الممارسات الاقصائية السابقة والأخطاء الجسيمة التي ارتكبت بحقهم باسم الوحدة.

لماذا الانفصال؟

كثير من المهتمين والمتابعين للشأن اليمني يعتقدون أن الأسباب الحقيقية التي تقف وراء مطالب الجنوبيين بالانفصال نابعة من الرغبة في التمتع بالثروة التي تختزنها أراضي الجنوب، والتي ستوفر لهم الحياة الرغيدة من دون الشماليين، نظراً لوفرتها من ناحية وقلة تعداد سكان هذه المناطق من ناحية أخرى.


إلا أن من عايشوا الأوضاع اليمنية عن قرب، وتعمقوا في البحث عن الأسباب الحقيقية لمطلب الانفصال يستبعدون تماماً بل ويدركون عدم صحة ذلك. ويكفي لنفي هذه الادعاءات أنها من ترويج النظام السابق الذي لا يتردد بإلصاق كل التهم الجاهزة بكل من يخالفه الرأي أو حتى ينتقد تصرفاته، وبتحقيق شامل مع عدد من أبناء الجنوب الذين ينتمون الى كل فئات المجتمع ويمثلون جميع أطيافه السياسية والاجتماعية يمكن لنا الخروج بهذه الحصيلة التي تعبر عن آراء الجنوبيين وتشرح وجهات نظرهم لرفضهم البقاء في دولة الوحدة والإصرار على استعادة دولتهم الجنوبية السابقة.


المعاناة مع النظام السابق


يرى الكثيرون من الجنوبيين أن ما لحق بهم من ممارسات النظام السابق كفيل بمطالبتهم ليس بالانفصال فقط، بل وحتى بناء جدار عازل يفصل بينهم وبين الشمال. فانقضاض نظام صنعاء على الوحدة شق النفوس ومزق المشاعر تجاهها وقوض اركانها وأفرغها من محتواها الوطني والاجتماعي والأخلاقي، وحولها من دولة شراكة الى مشروع احتلال، تجلت صوره باقدامه على حل مقومات دولة الجنوب ونهب ممتلكاتها وتسريح كامل جهازها الوظيفي المدني والعسكري، وإصدار أحكام سياسية على قيادتها التي وقعت اتفاقية الوحدة مع الشريك الشمالي من دون العمل على ايجاد حل عادل يضمن استعادة الحقوق لأبناء الجنوب وتعويضهم عن كل ما لحق بهم باسم الوحدة. فكيف يستطيع النظام الجديد، وهو نسخة منقحة من سابقه، إصلاح ما أفسده سلفه؟


لا تغيير حقيقياً


يرى الجنوبيون أن سقوط صالح لم يحدث أي تغيير يذكر في جوهر النظام، وبالتالي لن يكون هناك بصيص أمل أو أدنى فرصة لإصلاح ما أفسده نظامه. فالنظام الجديد لا يعدو كونه انتقالاً من سلطة الأسرة إلى سلطة القبيلة، ولن يكون له أي انعكاس أو تأثير إيجابي تجاههم. فالرئيس هادي من شركاء حرب صيف 1994، التي شنها الشمال ضد الجنوب، وهو من قاد القوات البرية التي اجتاحته. وما تنصيبه رئيساً للبلاد إلا مكافئة له على ذلك. كما أنه تم تجاهل الجنوبيين في كل الحوارات التي تمت بين الشركاء والفرقاء على حد سواء، بما فيها المبادرة الخليجية، للوصول إلى هذه النتيجة التوافقية، التي «لا تعنيهم إطلاقاً»، كما يقولون.


يتساءل الجنوبيون بمرارة عن كيفية حصولهم على نصيبهم من ثروة الجنوب ومن التنمية والوظيفة. ويقولون: إذا كانت الثروات النفطية والزراعية والسمكية والحيوانية متوافرة في الجنوب، ومع ذلك لم نحصل إلا على القليل، فكيف لو كانت هذه الثروة في الشمال أو ظلت تحت هيمنتهم وتصرفهم؟ ويتحدثون صراحة عن أن عدد سكان الجنوب (6 ملايين نسمة) لا يقارن مع سكان الشمال (21 مليون نسمة).


ومع ذلك رضينا بالوحدة، لكنهم لم يقبلوا بناء كشركاء ولم نحصل على أبسط حقوقنا التنموية والوظيفية (حصة الجنوب %2 من إجمالي الوظائف المدنية والعسكرية والسلك الدبلوماسي. أما الابتعاث إلى الخارج للدراسة أو العلاج، فحصتهم تذهب فقط إلى أبناء كبار المسؤولين المحسوبين على النظام، بينما أبناء الشمال يبتعثون سنوياً بالمئات إلى كل أنحاء العالم).


فكيف ستعالج مشكلة الوظائف في الجنوب؟ هل يتم إنهاء خدمات الآلاف من أبناء الشمال الذين تم استقدامهم ليستبدلوا بجنوبيين؟ وهل يحصل الأمر نفسه مع عشرات الآلاف من المدنيين والعسكرين في الشمال؟ وماذا عن مصير آلاف الجنوبيين، خصوصاً القيادات السياسية والعسكرية والأطباء والمهندسين وأساتذة الجامعات والعلماء والقضاة والإعلاميين وغيرهم، الذين تم تهجيرهم قسراً أو بأحكام سياسية أو هاجروا بسبب تقطع سبل العيش جراء سياسة النظام في إدارة شؤون الجنوب والذين لن يقبلوا العودة إلى اليمن في ظل هذه الوحدة؟


العوائق الاجتماعية


يشكو أبناء الجنوب من التعامل الجاف والحذر معهم من قبل الشمال، ومن النظرة السلبية التي أخذها أبناء الشمال عنهم قبل الوحدة وترسخت في أذهانهم خلال فترة الحرب وما أعقبها وحتى اليوم، جراء الخطاب الديني المتطرف والشحن الإعلامي التعبوي ضدهم، كالخطباء الذين أصدر بعضهم فتاوى تبيح قتل الجنوبيين أو من قبل القبيلة التي تنظر إلى المجتمع الجنوبي كمجتمع متحرر ومتمرد عن عاداتها وتقاليدها، وما صاحب ويصاحب ذلك من شحن وتجييش إعلامي خطير أدى إلى تقسيم البلاد إلى {أصل} و{فرع}، وتصنيف شعبها إلى مسلمين وملحدين ومواطنين ومستوطنين ووحدويين وانفصاليين.


مواطنة جنوبية تسأل على سبيل المثال، كيف لهم أن يعيدوا عشرات المدارس والمستشفيات والحدائق وحتى مواقف السيارات التي تم البسط عليها ونهبها من قبل شماليين وتم بيعها أو استثمارها عقارياً. وكيف لهم أن يعيدوا الأرشيف الجنوبي ومحتويات متاحفه؟!


كما يشكو الجنوبيون من عملية تهجين الثقافة الاجتماعية وطمس المعالم التاريخية والأثرية، التي تميزهم عن إخوانهم أبناء الجمهورية العربية اليمنية، حيث لم تسلم حتى مسميات المدن والشوارع والمدارس والحدائق والمتنزهات والملاعب الرياضية والمساجد، كما يشكون مما يصفونها بعملية «استيطان» شمالي في الجنوب من خلال تثبيت مئات الألف من أبناء الشمال في وظائف مدنية وعسكرية في المحافظات الجنوبية، ومنحهم أراضي ومزارع ومحالاً تجارية.

لهذه الاعتبارات المنطقية والواقعية يرى الجنوبيون أن مطالبهم مشروعة وحتمية، وأنهم لم ولن يستطيعوا البقاء في دولة بعيدة عن ما ينشدونه منذ عقود طويلة.

جريدة القبس الكويتية

حد من الوادي
06-13-2012, 10:07 PM
تقرير: (عدن ) عاصمة الإنفصال في اليمن

أخبار الجنوب, اخبار عدن, اخبار محلية, تقارير & حوارات, نشرة الاخبار | نائف الكلدي | يونيو 13, 2012 عند 9:21 م
--------------------------------------------------------------------------------

ADEN FM _ الجزيرة انترناشيونال .

في تقرير مصور ..عدن عاصمة الإنفصال في اليمن .

أينما تذهب في عدن ترى أعلام جمهورية اليمن الجنوبي سابقاً. الشعارات التي تدعو للإنفصال، أو الإستقلال كما يحب الناس أن يسموه هنا، تجدها في كل مكان.

يوجد شعور عام هنا بين الناس في الجنوب أنه منذ الوحدة مع الشمال في 1990 و هم يتعرضون للتمييز و التهميش الحقيقي. و هذا هو السبب في إزدياد الأصوات المنادية بالإنفصال.

ترجمة :مهدي الحسني.


http://www.youtube.com/watch?v=AMNSScZJYG0&feature=player_embedded

حد من الوادي
06-16-2012, 01:05 AM
مصادر بحزب الرابطة: لم نقبل بإي حلول لقضية الجنوب تحت (سقف الوحدة اليمنية)

الجمعة 15 يونيو 2012 06:25 مساءً

القاهرة (( عدن الغد )) خاص:

نفى مصدر مقرب من حزب رابطة ابناء اليمن "رأي" صحة الانباء التي نشرتها وسائل إعلام يمنية امس الخميس واشارت فيها الى ان مشاركون في لقاء تشاوري جمع بين السفير البريطاني بمصر وقيادات ونشطاء جنوبيون افضى الى الاتفاق على امكانية ان تكون الفيدرالية تحت سقف الوحدة اليمنية حلا لقضية الجنوب.

وقال المصدر المقرب لـ"عدن الغد"إن اللقاءات تمت بصورة منفردة لكل فريق جنوبي مع الرعاة الدوليين للقاءات التي دعا إليها السفير البريطاني في صنعاء السيد نيكولاس هبتون. وكانت تهدف إلى استشفاف الدول الراعية لآراء من التقت بهم سواء حول القضية الجنوبية أو حول الحوار الذي يُعد له طبقاً للمبادرة الخليجية.

واضاف بالقول :" كان اجتماع حزب الرابطة "رأي" بالرعاة مثمراً من حيث طرح رؤى الحزب وموقفه من القضايا المطروحة والذي لا يخرج عن موقف التكتل الوطني الجنوبي الديمقراطي المُعلن في بيانه التاريخي بتاريخ12/5/2012م."



وقال :"وبالنسبة للحوار فقد طرح فريق حزب الرابطة "رأي" الاستفسارات والاستيضاحات التي وردت في البيان التاريخي للتكتل الوطني الجنوبي الديمقراطي، وكان نقاشاً جدياً حولها؛ ومن المتوقع استلام الايضاحات المطلوبة من الرعاة المحترمين، والتي بناءً عليها يتحدد الموقف."

ولم يحدث لقاء جماعي للجنوبيين المشاركين في تلك اللقاءات إلا على مائدة الغداء ضيوفاً على السفير البريطاني السيد نيكولاس هبتون؛ والذي تم خلاله الاتفاق بين الأطراف الجنوبية التي حضرت اللقاءات على شيء واحد وهو البلاغ الذي صدر عن الجنوبيين المشاركين في تلك اللقاءات.

وتابع قائلا :"اقترح فريق حزب الرابطة "رأي" أن تتم لقاءات مماثلة مع الأطراف الجنوبية في الداخل، وقد تبدأ تلك اللقاءات أوائل الأسبوع القادم.

ومن ضمن تلك اللقاءات، لقاء مع التكتل الوطني الجنوبي الديمقراطي الذي يُفترض أن يتم يوم الأحد القادم الموافق17/6/2012م، ويقدم فيه التكتل استفسارات واستيضاحات التكتل حول الحوار والواردة في بيانه التاريخي الصادر بتاريخ12/5/2012م في عدن. وبناءً على ايضاحات الرعاة الدوليين سيتحدد موقف التكتل من الحوار.

واختتم بالقول :"إن ما ذُكر أعلاه يعكس بدقة وشفافية جوهر ما دار في اللقاء المطول لفريق الرابطة "رأي" –عضو التكتل الوطني الجنوبي الديمقراطي– مع الرعاة الدوليين."

adenalghad.net/news/12935.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
06-18-2012, 01:07 AM
آن الأوان .. لإستعادة موارد الجنوب الاقتصادية

الأحد 17 يونيو 2012 07:30 صباحاً

أديب السيد

ماذا يعني استمرار نهب ثورات الجنوب في ظل ثورته الشعبية التحررية ..؟ وكيف يجب على شعب الجنوب إيقاف وتجفيف موارد الاقتصاد التي يستقيها النظام اليمني من الجنوب..؟ ولماذا يجب أن يحدث إعلان بدء الثورة الجنوبية الاقتصادية والسيطرة على منابع ثروات دولة الجنوب المختلفة..؟


إن الثورة الجنوبية وبعد أن دخلت في أغلب المجالات ومؤسسات المجتمع المدني والهيئات الدينية وبعد أن شهد الجنوب تشكيل حركات نقابية ومؤسسات مجتمع مدني يجب أن تنتقل ثورة التحرير الجنوبية إلى المربع الأهم والأبرز في العملية الثورية التحررية الجنوبية ، كونها عملية ثورية يجب أن تركز على أستعادة ثروات الجنوب النفطية وغيره في ظل أستعادة دولة الجنوب كاملة السيادة ،وتهدف هذه الثورة الاقتصادية ايظاً الى تجفيف منابع الإمداد الاقتصادي لسلطات صنعاء التي تحتل الجنوب وتستنزف ثرواته النفطية والبحرية والاقتصادية ، وإرباك مخططاته الخبيثة التي يسعى لتنفيذها من اجل كبح جماح الثورة الشعبية الجنوبية.


وقد آن أوان هذه الثورة الشعبية الاقتصادية وحانت ساعتها ،حيث من خلالها سيتم توجيه ضربه قاصمة لنظام صنعاء الذي لم يعد لديه أي مرتكز غير ثروات ونفط الجنوب لمحاولة الصمود والبقاء على قيد الحياة ، وبهذا سيدق الجنوبيون المسمار الأخير في نعش السلطات اليمنية التي يحتل جيشها أرض الجنوب ودولته وبتغذية ودعم وتحركات اقتصادية من ثروات ونفط الجنوب .


ثورة جنوبية لتجفيف موارد الاحتلال الاقتصادية..!


لا يجوز التوقف بالثورة الجنوبية عند مرحلتها الحالية ، بل يجب الانتقال من المربعات الصغيرة إلى المربعات الأكبر والاهم منها ، وبما أن الثورة الجنوبية تعيش مرحلة إقتصادية ومادية شحيحة جداً ، يتوجب على قيادات الثورة الجنوبية التحررية إعلان ثورة شعبية كبرى للسيطرة على مؤسسات ومنابع الثروة الجنوبية من النفط والغاز والأسماك وغيرها ، حيث يعني ذلك تجفيف المصدر الاقتصادي الوحيد لسلطات صنعاء و دخول الثورة الجنوبية مرحلة العد التنازلي لإستكمال التفاصيل النهائية للثورة الجنوبية التحررية ، حيث تعد الثورات الاقتصادية من أهم الثورات على الإطلاق لإرتباطها بكل الجوانب الهامة في حياة الشعوب والمجتمعات الإنسانية ، وثورة أقتصادية في الجنوب كفيلة بأن تجعل المجتمع الدولي يعيد حساباته السياسية وفق مصالحه الاقتصادية التي يعتبر الجنوب حلقة هامة فيها ، فيما لا تعني صنعاء شيئاً في هذه المعادلة الاقتصادية العالمية .


وتحتاج الثورة الجنوبية في هذه الجانب نقلة نوعية وعملية مرسومة وواضحة وإعلانها رسمياً ، وتخصيص حملة إعلامية كبيرة لها ونقل أحداثها وتفاصيلها للعالم بشكل واقعي ومنطقي ، كون شعب الجنوب يطالب باستعادة أرضه وتحريرها ليس سياسياً فقط ، بل الاهم من ذلك إقتصادياً ، كون سياسية التجويع والنهب هي من أبرزت عملية المطالبة الجنوبية "بفك الارتباط من الوحدة المغدورة المعنونة بالنهب واستنزاف ثروات شعب الجنوب وأجياله القادمة ".


مصالح العالم الاقتصادية ..!


بعد أن صارت القضية الجنوبية السياسية تتداول على كل المستويات والأصعدة العالمية ، وعرف الجميع أن القضية الجنوبية قضية دولة وشعب تعرض للاحتلال العسكري ، لم يتبقى اليوم أمام شعب الجنوب غير بسط نفوذه على أرضه وثرواته من خلال مؤسساته المدنية السلمية .


فإنطلاق الثورة الشعبية الاقتصادية الجنوبية للسيطرة على ثورات الجنوب وطرد الناهبين وقطع أيادي صنعاء من الامتداد نحو ثروات الجنوب لتغذية حربهم ضد الشعب الجنوبي هي عملية ثورية في غاية الأهمية ، وأهميتها لا ترتكز فقط على مستوى الداخل الجنوبي فقط بل على مستوى عالمي كبير ، حيث والعالم يسير بما فيهم الولايات المتحدة الأمريكية خلف مصالحهم الاقتصادية ، ومنع شعب الجنوب شركات عالمية من العمل في ثروات الجنوب النفطية وتوقف حركة الاقتصاد العالمي القادم من الجنوب وقدرة شعب الجنوب على فرض سيطرته على ثرواته هو أن العالم سيلهث خلف مصالحه وسينظر الى ثورة الجنوبيين التحررية بإيجابية وبقدرة شعب الجنوب على إدارة شئونه وقدرته على التصرف بثرواته الأساسية .


فالعالم حين ينظر الى الثورات الشعبية كما هو ظاهر اليوم لا ينظر إلى حجم التحرك الشعبي أو المشاركة الشعبية ، بل ينظر إلى عملية السيطرة على ثروات ومنابع الثورة التي تكمن فيها مصالح العالم ، ويقف إلى جانب الجهة أو النظام المسيطر على تلك الثروة ، وما أن تظهر بوادر إفلات الثروة الاقتصادية من أيدي تلك الجهة حتى يتنقل الموقف العالمي إلى جانب الجهة الأخرى .


ومن هنا يتطلب على الشعب الجنوبي وعلى القيادة السياسية الجنوبية ان تكون عند مستوى المسئولية والذكاء القيادي الذي يخلط الأوراق على العدو ويجعله في محل التخبط والتيهان ، لكسب أوراق كبرى في هذا الجانب لصالح الثورة التحررية الجنوبية .


ولذلك فإنه من المطلوب والواجب إعلان ثورة شعبية لتجفيف منابع الاقتصاد على سلطات الاحتلال ومنعهم منعا ً كاملاً من أي اقتراب من ثروات وموانئ ونفط وغاز شعب الجنوب ، وذلك بثورة سلمية شعبية يتم فيها محاصرة تلك المنابع الاقتصادية وبسط النفوذ عليها بأي شكل من الأشكال ، لأن ترك الاحتلال يتغذى ويتزود من ثروات الجنوب يعني موافقته على ذلك العمل وترك الفرصة له لضرب ومحاربة الثورة الشعبية الجنوبية بكل أشكال الحرب المختلفة ، أما الوقوف أمامه بثورة شعبية جبارة ستجعل منه ضعيفاً وستدك أحلامه ومخططاته ، وتربك مسيرته على كل المستويات العالمية والمحلية ، ومع أننا ندرك أن هذه الثورة التي نتحدث عنها سيتم مواجهتها بالقوة العسكرية الغاشمة ، إلا أن ذلك سيزيد من عملية الانتهاكات ضد شعب الجنوب وثورته السلمية وسيجعل تعاطف العالم أكثر مع شعب الجنوب وسيعرف العالم حينها ان ثورة الشعب الجنوبي ثورة حقيقية وليست كبقية الثورات التي اضمحلت بمجرد نيل نصف الحكم كما حدث في ثورة اليمن الشمالي .

adenalghad.net/articles/2738.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
06-27-2012, 01:13 AM
Sadaaden.com - 2012-06-25

ليس الأسى ما ستتركونه فينا ، بل الثورة العارمة


هكذا قالت لي عيون الشباب الحافلة بالعزة، من على أسرة المستشفى، جريحة كانت أجسادهم برصاص الغادر المحتل ولكن قلوبهم كانت معافاة تينع فيها أزاهير الثورة الجنوبية، عيونهم المفتوحة على أفق النصر قالت : أيظن قاتلنا أنه بأفعاله الإجرامية سيكسر إرادتنا إرادة الشعب الجنوبي وثورته.. . أيظن أنه سيقضي على الرمز الذي غدته فينا ساحة المنصورة ساحة النضال والكرامة الجنوبية أنه لواهم...... وعلى لسان واحد لهجوا صمودهم وإصرارهم: سنخرج من المستشفى وسيصبح كل واحد منا ساحة ترعب الطغاة.


نعم أيها البواسل. أيظن القتلة أنهم سيخمدون لهيب النضال أن حدث وأغلقوا ساحة هنا أو هناك في الجنوب الثائر الذائد عن كرامته وأرضه وحقه في استعادة دولته، ليس سوى الخذلان لبلابا سيتسلقونه راكسين من حيث أتوا. فقلب كل جنوبي سيتحول إلى ساحة ثائرة أمام آلة البطش الإجرامية لسلطات صنعاء (بقايا نظام ومعارضة ( فلولية) ..) التي لا ترى في الجنوبيين سوى أهداف في نظر فوهات دباباتها ومصفحاتها ورشاشاتها وبنادقها لتقتلهم بدم بارد. وبالتزامن فإن أكثر ما سيجعل قلوب الجنوبيين ساحات متفجرة هذا الصمت الباطش الذي يمعنه الشمال متمثلا في نخبه وثواره ومجتمعه المدني ومنظماته الحقوقية- إلا من أصوات فردية مازالت تنتضي ضميرها-

إذ لم نسمع تنديدا ولم نر موقفا تضامنيا ولو من باب التشدق الثوري، والتنطع بالأخلاقي وبالإنساني الذي صموا أذاننا وعظاً للتمسك به ، وهاهو هذا الشمال وبصمت بارد، ملتذ يتفرج على قتلنا وما صمتهم سوى مشاركة ضمنية ودلو اعتادت النخب الشمالية أن تدلي به كمجهود حربي لتلك النخب ضمن حملات الشمال الهمجية على الجنوب .. . لا لوم والجرم هكذا أن تحول قلب كل جنوبي إلى ساحة ثائرة ولا لوم حينها على الجنوبيين أن لم تظل ساحاتهم (قلوبهم )سلمية.. . أو كما قال أحد الجنوبيين في يومياته على الفيس بوك:(حتى لا يصبح كل شمالي في الجنوب هدفاً لكل جنوبي أوقفوا قتل أبنائنا في الجنوب.إن صبر شعب الجنوب لن يطول، فنحن سنعتبر من يقتلنا عصابات و من حقنا الدفاع عن أنفسنا).


وعلى الضفة الجنوبية نقول: أمعن المحتل في طغيانه ومتاحات السكوت ليست سوى ثغور للتواطؤ ...كنا نأمل ومازلنا من القيادات والمكونات الحاملة للقضية الجنوبية وتلك المدعية حملها أن تتخذ موقفا حازما واضحا لا مخاتلة فيه ولا غبار يعلوه إلى جوار الشباب الجنوبي الثائر في ساحة المنصورة الذي يواجه آلة القتل بصدور عارية وقبضات عزلاء.

كنا نتمنى على القيادة القاهرية أو كما يسمون أنفسهم ولم يسمهم الجنوب (القيادة الجنوبية المؤقتة) وليسمحوا لنا بالقول إن حاضر الجنوب الوطني ليس سوى حالة نضالية ثورية لها قائد واحد هو الزعيم حسن باعوم زعمه الشعب ولم يزعم نفسه حينما رأى الشعب احافير النضال على يديه وقدميه أثر السجون والزنازين ورأى صدقه موقفا لا يحيد عن الإرادة الشعبية ولا يغادر مواطنها.

كنا نتمنى على القيادات التي هرعت للقاء لجنة ( الوصل) الشمالي أن تصفع الارياني برد جنوبي يليق بآلام وأحزان جرحى وشهداء وثكالى وأيتام الجنوبيين، الإرياني الذي كان مهندسا للهزيمة الجنوبية في حرب 94م، الارياني الذي شكل دائما مطبخا يعد لنظام الشمال طبخاته المسمومة ضد الجنوب وشعبه، الأرياني الذي تسبب في تشريد هؤلاء القيادات وغيرهم من الجنوبيين في المنافي، فكيف بهم اليوم يرتضون الجلوس معه كداعٍ لحوار لن يكون وهو على رأس لجانه سوى طبخة مسمومة جديدة تعد للجنوبيين، لا أدري كيف فارقت اليقظة القيادات القاهرية؟.

كنا نتمنى عليها أن ترفض مقابلة الأرياني فضلا عن رفض الجلوس مع لجنة ( الوصل) تلك جملة وتفصيلا وأن تطلب إليهم أن يعودوا من حيث أتوا ويوقفوا فورا قتل أبنائنا، كان هذا الرد ما أملناه منهم وكانت هذه ستكون صفعة أولى تحت الحساب توجه للأرياني.وأمثاله ممن اشتركوا وساموا الجنوب صنوفا من العذاب.


ومازلنا في الضفة الجنوبية ولكن في الداخل حيث ننتظر من قيادات الداخل أن تتخذ موقفا نضاليا يليق بهذا الشعب الثائر الأبي يليق بالدماء النقية التي ستلاحقنا لعناتها إن لم نفِ بعهدنا لها، مازلنا نأمل أن تعلن وتنفذ قيادات المجلس الأعلى للحراك موقفا ثوريا نرى فيه هيثم الغريب وقاسم عسكر والخبجي والشاوش وشلال والشنفرة وغيرهم من القيادات نراهم معصتمين مرابطين في الساحات يتقدمون الصفوف وكذلك نأمل أن يفعل الباقون أن نرى شكري وأمين صالح أن نرى الجبهويين السعدي وباهارون وقاسم داؤود، نرى الجفري ومحمد علي احمد وصالح بن فريد نرى كل هولاء القيادات يتصدرون الميادين ويعاضدون زخم الشباب كتفاً بكتف، مع حفظ ألقاب الجميع واحترامنا لهم.

أن نراهم وقد غادروا مقايل القات والثرثرة اليومية هذه العادة الاحتلالية التي هيمنت على لقاءات ثوارنا المخزنين!! كيف لنا أن نقاوم هيمنة المحتل ونحن نمارس و نتمثل أكثر أشكال سلوكه تخلفا!!!فهل سيفعلونها في غد ناظره أقرب من حبل الوريد يحملون قلوبهم على أكفهم ساحات نابضة ليفتتحوا مرحلة جديدة في نضال كانوا السباقين إليه ولنقل من خلفهم ومعهم ثورة لا هوادة فيها ثورة حتى النصر .

حد من الوادي
06-28-2012, 01:46 AM
انتقال الحراك إلي مربع الحسم والسيطرة الجنوبية

الخميس 28 يونيو 2012 01:25 صباحاً

أحمد سالم بلفقيه

لقد تم إنتقال الحراك الجنوبي السلم لثورتنا الجنوبية المباركة الى مربع جديد ولكن يجب ان تهيأ لهذا المربع مربع الحسم والسيطرة الإمكانيات من اليوم وفي المرحلة المقبلة والقريبة أجهزة متخصصة ذات قرارات نافذة بعد التداول والمشاركة ممن يحملون ويقبلون الرأي والرأى الآخر من الساسة المدنيين ومن غير المثقفين العسكريين وهي بالضرورة أن تعي هذه الكوادر واقع الحال وقادرة على قراءة الوضع الجنوبي قراءة تحليلية من خلاله تستطيع التفنيد والاستنتاج وإدراكها لما ألمت به لتكون قادرة على صبغ وعكس النتائج على الواقع وفق الإمكانيات المحدودة في ضوء المتاح يمكن العمل الكثير وقد كان لنا من المؤشرات العديد منها تجلى في:-


• لقد كان عامل من عوامل الحسم في المحافظات الغربية حرب اللجان الشعبية ( التي تنتسب للحراك ) في محافظات ابين وفي شبوة سيكون الدور الفعال في طرد انصار الشريعة(القاعدة)بمساعدة رسمية من قوات المحتل سواء من خلال التسليح والجهد اللوجستي في إدارة المعركة وقد استشعر المحتل اليوم حجم الخطورة التي صار تشكله هذه اللجان في مناطق ابين ولكن لو كان يشرف على إدارة تلك اللجان عناصر تعطى لها النصح من دوائر جنوبية متخصصة تنتمي لفكر وثقافة الحراك لكان أجدى.


• لقد كان للحراك دور مهم في الوقوف إلي جانب محافظ محافظة حضرموت خالد الديني بالرغم من تاريخة الذي غطى المحتل من خلال مركزه كرأس لسلطة المحتل بمحافظة حضرموت فان لم يشارك في قتل وحبس وجرح ثوار الحراك من شبابنا الثائر فهو المسئول ولكن حينا أراد المحتل ابعاده كحضرمي بقرار من صنعاء لحسابات صنعاء وحين توافقت مصالح المحافظة مع مصالحنا قام شباب الحراك إلي جانبه حاملين الأعلام والرآيات الجنوبية معلنين عن انفسهم كحراك يقفون إلي جانبه وبدون ثمن فقد قيل لي ان شبابنا سيقفون إلي جانبه ولكن دون الإفصاح والإعلان عن هويتهم فقلنا لهم لماذا نعطي المحافظ شبابنا وكأنهم قاعدته وأنصاره وهم ليسوا كذلك وهو موقف لنا سيتم تحليله والتفكير به كثيرا والوقوف أمام هذا الوضع لمسئولين غيره ممن يفقهون ويقرون المستقبل من عقلاء النظام الجنوبيين.


من خلال ما تقدم والشواهد كثيرة على انتقالنا لمربع الحسم فنحن من نقول ولنا نحن القول الفصل في الشارع الجنوبي ولسنا نحن الوحيدون ولكن من يملك زمام المبادرة وحسم الموقف.

1- صحيح اننا لسنا بمجتمع صحيح ومتعافي ولكننا اليوم صرنا في طريق التماثل للشفاء ونستعيد كل يوم صحتنا وعافيتنا فلو كنا مجتمع سليم ومتعافي لما كنا في هذا الوضع منذ ما قبل العام 1967م ولما غزتنا الجبهات من قومية وتحرير وغيرها عابرة الحدود لينتج عنها زلازل الماضي ومآسيه ومنها هزيمة 1994م فالمجتمع الصحيح والمتعافي لا يهزم ولا يقع به ما نحن فيه.

2- نحن مقبولون بالساحة الجنوبية وأمامنا الكثير وكلنا نحمل فكر وثقافة استعادة الدولة الجنوبية ونحلم بأن يديرها الأكفاء فيما بعد نيلنا الاستقلال وطردنا للمحتل اليمني وهناك المفاجآت بطريقنا ولكن الشارع غطانا ومنه نستمد شرعية عملنا فلو أراد المجتمع الدولي وفرض علينا الانتخابات فهل ستكون كما حدث في الماضي من استفتاء على الرئاسة والتي فشلت فشلا ذريعا ومع ذلك مررت وكأن شيئا لم يكن ولكنها كانت رسالة مدوية لكل جنوبي اراد أن يقف ضد اهله وشعبه فقد كان معه اليمنيون ورفضوه أهله الجنوبيون.

3- لقد انتهت ثورة وساحات شباب التغيير من كل بقاع الجنوب المحتل ولم تستطع دولة الاحتلال على الإبقاء ولو واحدة من ساحاتها في الجنوب وكانت آخرها ساحة تريم التي حوصرت من قبل الأهالي والجيران وأطقم الجيش والشرطة تحرسها فما بالكم لو كانت بدون حماية فمن الطبيعي أنها لن تكون ولن تولد فلا بيئة حاضنة لها ونحن نعلم حجم التمويل الكبير الذي يضخ لها من عاصمة الاحتلال ومع ذلك فقد تلاشت وهي حالة طبيعية وصحية ودليل على تماثلنا للشفاء فداخل المجتمعات الرافضة والمتحركة والتي ينتسب لها مجتمعنا الجنوبي الثائر فلا يقول عاقل وسليم لمحتل غاصب اقعد ببلدنا انهبنا واقتلنا نحن نريدك ونحبك فلا يقول هذا إلا المريض بالسادية ممن يتلذذون بالتعذيب والقهر.

4- نحن اليوم في موقف قادرين أن نضع ونمرر من يحمل فكرنا الثوري ويتطابق مع ثقافة وفكر حراكنا السلمي أن نضعهم في كل مفاصل الجنوب الشاغرة وفي كل إدارة تخلو أو تختل أو نجعلها تختل بل وقادرين على إبعاد من نريد من المدراء والمسئولين بشكل مباشر أو غير مباشر ولكن وفق خطة مركزية تتخذ وفق قرار مركزي على مستوى الجنوب وأن تكون المحافظة الحضرمية المنطلق والأساس ونحن نعلم أن أغلب الإدارات صارت تتقرب منا ومنها القريبة التي تتعامل معنا والبعيدة علينا بالضغط عليها لتقرب ومن ثم الانقضاض على المتبقي بالوسائل الاعتيادية وفق خطة تعد من قبل المختصين.


بذلك نكون قد حققنا قفزة في طريق استعادتنا الأرض والثروة ولن يتحقق ذلك إلا بإضعاف مكامن القوة لدى المحتل وتحفيز مكامن الضعف لدينا لتحويلها لمكامن قوة ومن ثم نكون دنونا من مرحلة طرد المحتل واستعادة الأرض والإدارة.

adenalghad.net/articles/2852.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
07-01-2012, 12:03 AM
أنتهت اللعبة The game is over

أخبار الجنوب, أراء ومقالات, نشرة الاخبار | نائف الكلدي | يونيو 30, 2012 عند 2:38 ص
--------------------------------------------------------------------------------

بقلم : علي نعمان المصفري

كل المشاريع لحسم قضية شعب الجنوب تظل ناقصة وفاشلة أذا لم يتم تحرير الأرض وتثبيت الهوية الجنوبية العربية وأصلاح كل الأعوجاجات منذو 30 نوفمبر 1967. ومن ثم نبني الدولة المؤسساتية وفق عصبية شعب الجنوب التي تتناسب مع خصوصية تطوره وغزارة حيوية فكره الأنساني المتلازم مع القرن الحادي والعشرين للأسراع في ربطه بعجلة التطور الأنساني التي تم منها تغييب الجنوب لنصف قرن من الزمان.

حُرم الجنوب من جرعة تطورة وبقى راكدا عند عقدة فاشلة من جماعات فرضت قناعاتها على عامة الشعب بقوة الحديد وبعنف غير مشهود في تاريخ المنطقة تماما؟.لذلك لابد لنا من أن نكون يد واحدة, مهما تنوعت مشاربنا لكن تحت سقف الجنوب ملتقون لنعيد لعدن مكانتها في التاريخ كما كانت لؤلؤة العالم شرقه وغربه.

اليوم عندما الجنوب أراد الخروج من محنته كثرت السكاكين عليه من كل طرف. بذلك يريد صناعة تجارته وصفقة العمر الأخيرة. لهذا نسمع الأيام هذة تجار الحرب وأمرائه من يصول ويجول ويتمتم لوحده دون الجنوب. ونشاهد نقل الصراع من صنعاء الى الجنوب والقاعدة فقط بأمتياز بالجنوب وطائرة بدون طيار جاهزة في ضرب من لا له صلة في الأمر والحرب سوى مواطن عادي يريد أن يعيش أحرموه حتى حق العيش والتنقل وممارسة حياتة على أرضه.

لا كهرباء لا ماء لا غذاء والأمان ضائع ياجنوب؟ القاعدة جاهزة ياجنوب ومفتوح جرح الإنتقام.. ومسابقة حميد الأحمر وعلي عبدالله على إعادة أعمار أبين المنكوبة ضمن الجنوب؟.من طلب منهم وهم من خارج الجنوب أن يعمروه ويتسابقون للأعلان عن تعمير أبين الذين هم كانوا سبب في تدميرها ولازال الفعل قائم حتى اللحظة؟.منذو 22 مايو 1990 جفلوا وفسدوا ولازالوا يحاولون البقاء في الجنوب, معتبرينه مرتع خصب دونه موتهم قائم كما يفكرون؟..

لذلك على أبناء الجنوب فهم وضعهم اليوم قبل الندم مرة أخرى وعدم المزائدة في الذهاب الى باب اليمن؟ بدليل أن مقبرة خزيمة صنعاء لم تقبل حتى جثمان سالم قطن لأنه جنوبي ليعاد بقبرة في وطنه العزيز شبوة؟.متى يستجيب العقل لإيقاف هذا النزيف؟ ومتى نخاطب بعضنا على أرضنا كي نقف أمام هذا الظلم الجائر بموقف موحد يخرج الغزاة من أرض الجنوب ويحمي أبنائه من شر هذة الحشود التي تتقاطر اليه من خارج أراضيه لا لظلم أجترحه غير أنه جنوبي وقع تحت جور مؤامرة خبيثه تريد أنقراضه فقط.

ولهذا يتوجب النصيحة في حفظ ما تبقى من آخر جنوبي الحامض النووي في أحدى مختبرات منظمات حقوق الأنسان لأستنساخه مرة أخرى عندما يحل العدل في هذا العالم الباطل؟متى نمد أيادينا لبعضنا ولو لمرة كي نختزل مطبات الطريق الصعبة ووقف النزيف عندها ونبحث بجدل الأخاء منافذ للخروج من المحنة؟ متى نفيق من هذا السبات العميق ونستجيب ولو لمرة لإرادة الضمير الحي؟. كل يوم تسقط هامة جنوبية والشريط يبدو طويل فهل نخاطب عقولنا ونعود الى الصراط المستقيم وتحكيم العقل والترفع عن غرائز الجيوب وجشع البطون؟..

أوقفوا الهرولة وكفى؟ أتركوا الجنوب يسبح لوحدة الى المستقبل فهو أبن البحر العربي الأصيل يجيد فن العوم والجدف الى بر الأمان دون قواربكم المجروحة التي لا تقبلها نكهة الزمن ومشلولة في تجريبنا لها خلال العقود المقهورة التي تجرع الجنوب فيها علقم تجاربكم, بوضعكتم شعب الجنوب في مختبرات تجارب الفئران. لقد عجزت قواربكم في حمل القضية الى بر الأمان, لأنكم بحرتم في يّم غير المعتاد عليه و دون سفن شعب الجنوب المعروفة في مشارق ومغارب الدنيا المعروفة بقوة العزيمة والأرادة في الفعل والتأثير الأنساني؟..

والمؤلم أن بعض لقاءإت من يزعم تمثيل الجنوب وقرصنة حقوقه مرة أخرى لكي لايخرج من بين براثنهم, ليبقى عصور أخرى راكدا في قاع التاريخ بعقليتهم السوداء لما قبل الدولة والفتوى جاهزة ياجنوب؟فشلوا في صنعاء وعدن وأخيرا القاهرة, يحملون شبح أحلامهم بخفي حنين وأعتلى الجنوب قمة مجد وجدان أبنائه في أنكم كلكم فاشلون دون تحرير الأرض وتثبيت الهوية وبناء دولة الجنوب التي تحت سقفها كلنا أحرار دون أنتقاص بمرجعية وطن كلنا له في الولاء جاهزون بالتضحية كالمشط متساوون..وطن تتقاطع مصالح أبنائه مع الجيران والعالم لنعيش في سلام ووئام..

وعلى الأقليم والعالم إدراك هذة الحقيقة في المساعدة لإستعادة وترميم البئية السياسية المدمرة منذو 22 مايو 1990 وماقبلها 30 نوفمبر 1967, كي نرى ألق عدن بأبراجها الحلوة تزاحم السماء وتخجل منها في وطن سعيد كما كنا؟دون ذلك نقرأ على المنطقة السلام والله يعرف أين المنتهى؟نعم أنتهت اللعبة ولم يبقى للجنوب سوى شعبه من يقرر المسار والخيار الى المستقبل السعيد بزنود أبنائه, لأن أرادة الشعوب دائما منتصرة كما أثبتها التاريخ قول وفعل.والله على ما أقوله شهيد.

كاتب وباحث أكاديمي

لندن في 27 يونيو 2012

حد من الوادي
07-04-2012, 12:55 AM
Sadaaden.com - 2012-07-03

مئات الآلاف في جنوب اليمن يستعدون للزحف صوب عدن لاحياء ذكرى اجتياح الجنوب


يستعد الجنوبيين هذه الأيام للزحف صوب مدينة عدن جنوب اليمن وذلك للمشاركة في الذكرى الثامنة عشرة لاجتياح الجنوب من قبل قوات الجمهورية العربية اليمنية التي اجتاحت الجنوب في السابع من يوليو 1994م،.

وتأتي هذه التحضيرات بمناسبة ما بات يعرف بيوم الأرض في الجنوب وهي الذكرى الخامسة لاعلان الثورة الجنوبية السلمية منذ أن أعلن كوادر القوات المسلحة والجيش الجنوبي خروجهم عن صمتهم عندما اقاموا العرض العسكري الشهير في ساحة الحرية (العروض) بمدينة خورمكسر بعدن يوم 7 يوليو 2007م.


هذا وقد اعلنت قوى الثورة الجنوبية اقامة مهرجان كبير في هذه المناسبة يوم الجمعة القادمة في عدن، هذا وتشير الاستعدادات الجارية إلى أن مهرجان هذا العام سيكون مهرجان كبيرا يأمل شعب الجنوب منه ان يحقق نقلة نوعية في سبيل انتصار قضية الجنوب وأن يكون يوما مفصليا في تاريخ الثورة الجنوبية على طريق الاستقلال والتحرير.


ويشهد الجنوب منذ سنوات انتفاضة سلمية عارمة كبرى حيث خرج الجميع دون استثناء للمطالبة بفك الارتباط واستعادة دولة الجنوب.


وقوبلت هذه الانتفاضة بردة فعل قوية من قبل السلطة اليمنية ممثلة بنظام الرئيس اليمني السابق صالح واليوم لا يزال ذات النهج من قبل حكومة الوفاق، وقدم الجنوبيين آلاف الشهداء والجرحى الذين سقطوا في الفعاليات السلمية التي نظمها الحراك السلمي الجنوبي، وحتى يومنا هذا يتعرض الجنوبيين لحرب إبادة حيث يقوم جنود الجيش والأمن اليمني بسفك دماء الجنوبيين دون أي سبب.


وفي العام 1994م شنت صنعاء حرب شرسة على الجنوب جرى خلالها حشد كافة قوى الشمال واستخدمت في تعبئتها تلك الفتوى الدينية التكفيرية حيث جيشت إلى جانب وحدات الجيش والأمن المجاميع الجهادية المتطرفة العائدة من افغانستان.


وهاهي اليوم تلعب صنعاء ذات اللعبة القذرة وبشكل مختلف حيث يجري الزج بعناصر متطرفة إلى الجنوب تحت مسمى أنصار الشريعة وعناصر القاعدة للحصول على مبرر لضرب الجنوب وبمشاركة أجنبية تحت هذا المبرر، يقابل هذه المؤامرات والالاعيب إجماع شعبي في الجنوب واصرار على التمسك باستعادة الجنوب واستقلاله.

عدن - صدى عدن - رائد الجحافي

حد من الوادي
07-07-2012, 01:00 AM
السبت 07 يوليو 2012 12:25 صباحاً

أحمد الشلفي يكتب لـ(عدن اون لاين): رسالة إلى الجنوبيين.. عهد الوحدة أو الموت ولى ...عن ثورتين.. ثورة في الجنوب الهمت ثورة في الشمال

عدن اون لاين/خاص/ بقلم: أحمد الشلفي


لابد من الاعتراف بثورة الحراك السلمي الجنوبي التي انطلقت في 2007م وكانت بدايتها من عدن .ثم في حضرموت ثم اشتعلت لتعم الجنوب كله حتى الفين واحدعشر ومابعدها
حيث بدأت الثورة الشعبية السلميه في تعز وصنعاء وقبلها عدن لتعم ارجاء اليمن كلها.
ثورة الحراك السلمي في الجنوب كانت الهام لليمنييين جميعا.

كانت الوسائل السلميه غريبة على المواطن الشمالي وثقافته.. وكان الجنوبي في عدن وحضرموت ولحج والضالع وابين وعدن وشبوه يبتكر الادوات السلميه التي عرفناها فيما بعد في ثورتنا الشعبية السلميه.
رأينا الاعلام الشطرية ترفرف كاحتجاج سلمي.
شاهدنا المظاهرات السلميه بعشرات الآلاف في مدن الجنوب وكنت اعجب كيف يتقاطر الجنوبيون من الريف ايضا.
شاهدنا جنائز الشهداء.
شاهدنا الجرحى والمعتقلين

و كان النظام يزيف الحقائق ويقول انهم كانوا مسلحين كما كان يقول عن ثورة فبراير 2011.
قتل النظام متظاهرين بحجة انهم يحملون اسلحه والحقيقة انهم كانواعزل وسلميين .
شكل النظام بلاطجة من مناطق معينه وسلحهم ومنحهم اموالا لقتل المتظاهرين في المحافظات بحجة انهم انصار الوحده.
اعتقل النظام مئات بل آلاف من المتظاهرين والنشطاء .
قاومت الثورة السلميه في محافظات الجنوب كل اشكال الاقصاء والعنف والكبت المسلح وغير المسلح..ونجحت في الوصول الى هدفها وهو التعريف بقضيتها وحركت الراكد
السياسي والاعلامي والاقليمي والدولي وهدف اي حراك او ثورة سلميه هو التعريف بالقضية وايصالها للناس.

وبغض النظر عن مطالبها..فان من اهداف الثورات السلميه رفع سقف مطالبها للوصول الى ما تريد.
كانت ثورة الجنوب السلميه هي الالهام للثورة السلميه في فبراير 2011وجعلت الكثير من الاعلاميين والسياسيين في العالم يتنبأون بسقوط نظام المخلوع صالح قبل اي نظام.
نجح النظام في تحويل صورة الثوار السلميين في الجنوب من الشكل السلمي الى المسلح اذ سعى بطرقه الى تسليح البعض من اعوانه.. وتلفيق اخبار كاذبه للمتظاهرين وانتج في ذلك الوقت عشرات الصحف والمواقع والوسائل الاعلاميه

ولاحق الصحفيين واوقف الصحف وفعل كل ما بوسعه لكن الثورة السلميه في الجنوب لم تهدأ.
كان هذا هو السبب منذ عام 94
اقصي الجنوبيون من مناصبهم
سرح الاف العسكريين الى البيوت
طرد كثيرون خارج البلاد
اممت المصانع والشركات وبيع بعضها وشرد الالاف من موظفيها
نهبت الاراضي وسلبت
استحدث قانون امني في المحافظات الجنوبيه.
اصبح المواطن الجنوبي ..مواطن درجة ثالثه.

ثم قيل لنا اننا في دولة الوحده وانه لاحل للامر . اما الوحدة واما الموت . . اما ان يظل نظام قذر على رؤوسهم يقتلهم ويسلبهم حريتهم وينهب حياتهم بحجة الوحده.. واما ضياعهم الابدي.
من غير المقبول اليوم وبعد قيام ثورة عظيمه في اليمن شماله وجنوبه ان نسمع شخصا يقول
اما الوحدة او الوحده .

من غير المعقول بعد كل هذه التضحيات ان يمارس على اخوة الوطن اساليب النظام السابق ويمنعون عن التعبير بكل اشكاله.
اذا لم يشرق عصر الثورة على الجنوبيين .. اذالم تلب مطالبهم ويتحملها الجميع فليست ثوره
لقدجائت الثورة السلميه في فبراير 2011لتكون واحدة من ثمار صبر الجنوبيين وجلدهم..ونفسهم الطويل.
من 2007الى 2010 استمر الجنوبيون في مظاهراتهم واشكالهم الاحتجاجيه دون كلل وملل بشكل مستمر وخلال ثورة فبراير 2011 ومابعدها.
ولطالما كنت استغرب واعجب من الصبر والقوة والاصرار لهذه الثورة التي استمرت كل هذه السنوات..ولازال مشهدها متقدا رغم ان البعض بدأيتحدث عن انهاك وارهاق للثورة الشعبية السلميه وطول وقت.

واليوم وبعد ان اصبح للجنوبيين مطالب واضحه وثورة تحتفي بخروجهم السلمي الاول وتعترف بشرعية مطلبهم فانني اقول.
كيف يمكن اقناع الجنوبيين بأنه حدث تغيير فعلا وان الوحده ضروره. .اذا كان من تسبب في مأساتهم لازال في هيئات الدولة ومؤسساتها وسيشاركهم في الحوار..
اي حوارهذاالذي لا يحترم حتى مشاعرهم ويلبي مطالبهم في ابعاد من كانوا سببا في ألمهم طوال 22عاما من مناصبهمومحاسبتهم ومحاكمتهم امام القضاء.
بصراحه لا ادري كيف يمكن قبول ذلك دون محاسبة المتسببين
. انا مع مطالب الجنوبيين وحقهم في محاسبة هؤلاء وليس في الحوار معهم

للجنوبيين شهداء هم اهلنا.. ولهم جرحى هم ابناؤنا ..ولهم يتامى وارامل ولهم حقوق سلبت.
على مدى خمسة اعوام كنت اغطي مظاهرات ذهبت لعدن اكثر من مره واحتجزت هناك وفي الضالع تعرضت وطاقمي لمحاولة اعتداء وفي حضرموت احتجزنا في الفندق ومنعنا من العمل وفي ابين احتجزنا في الامن المركزي.
قلت هذا لأوضح بانني شاهدت المسيرات وغطيتها وكانت بعشرات الالاف في كل هذه المناطق في حضرموت شاهدت القتلى وفي عدن وفي الضالع وفي لحج. .آلاف المعتقلين من ابناء الجنوب دفعوا الثمن
كيف يمكن اقناعهم اذن ان يتخلوا عن مطالبهم بالانفصال والاكتفاء بتقديم نقاط بمطالبهم الحقوقيه. .دون محاسبة المتسببين

من يطرح فكرة الحوار معهم مع استبعاد مطالبهم في محاسبة من كانوا السبب فأنه يتيح الفرصة لتأجيج نار الانفصال ولا يحل المشكلة وانما يؤججها ويبقي على الوضع كما كان.
ينبغي الاعتراف بان الجنوبيين كان لديهم ثوره..وينبغي الاعتراف بمطالبهم. ويجب قبل كل شيء معاقبة من تسبب في آلامهم وآلام اليمن.. ثم يأتي بعد ذلك الحوار.
وقد اطمأنوا الى انه اصبح لهم حق وكرامة.
---------------------------------------
تعليق حد من الوادي

شعبنا في حضرموت والجنوب العربي اعلنها بقوة لاحوارلاوحدة لافيدرالية برع برع يااستعمار؟
فشلت الوحدة يوم ولادتها دخلت في الانعاش وبالغزو والاحتلال بقوتكم الارهابية والقبلية والعسكرية مزقتو ملابسها وانتهت والى الابد؟
ونقول للشلفي واشباهه توكم صحيتوبعد اكثرمن 18 سنة ( فاتكم القطار )

حد من الوادي
07-09-2012, 12:32 AM
الجنوب بين إستعادة الدولة الجنوبية ورفض نظام الاشتراكي

السبت 07 يوليو 2012 06:24 مساءً

د. حسين لقور

مع تزايد وتنامي الثورة الجنوبية ووقوفها في وجه الحملة العسكرية والاعلامية والسياسية التي يقودها اركان نظام المحتل من عسكريين وشيوخ متنفذين ورجال دين مستأجرين لوحظ ان هناك محاولات بائسة لتشويه دعوة الجنوبين لاستعادة دولتهم وأستخدمت اساليب كثيرة ووجدت قوى الاحتلال واحدة من هذه الاساليب هو تخويف بعض الجنوبيين من أن عودة الدولة الجنوبية يعني عودة النظام الاشتراكي السابق الحاكم في الجنوب, وهنا كان لزاماً علينا ان نقدم شرحا وتوضيحا للفرق بين الدولة والنظام وحتى لا تنطلي على بعض الناس محاولات اعلام نظام صنعاء ربط عودة الدولة الجنوبية بعودة الحزب الاشتراكي.


ففي احاديث الناس العامة وحتى في المنتديات يجري خلط متعمد احيانا وجاهل احيان اخرى في المفهوم بين الدولة والنظام السياسي او الحكومة القائمة وغالبا ما تستخدم بشكل مترادف من قبل الناس العاديين ، كما ان بعض الزعماء الدكتاتوريين يرون انفسهم أنهم هم الدولة كما قال الملك لويس الرابع عشر( أنا الدولة).

غير ان هذا الامر في الحقيقة له مفهوم اخر في علوم السياسية وحتى القانون الدولي فهناك فرق بين الدولة و بين نظام الحكم والامثلة كثيرة على ذلك هناك دول موجودة عبر التاريخ تغير فيها نظام الحكم مرات ولم تتحول الدولة او تتغير.

والفرق بين الدولة والنظام السياسي او الحكومة يمكن مناقشتها كالتالي :


- الدولة هي كيان ذو اربعة ابعاد, الارض والشعب والسيادة والنظام السياسي بينما النظام السياسي هنا هو فقط احد مكونات الدولة وليس كل الدولة.

- الدولة دائمة ومستمرة من زمن سحيق وتظل بحدودها وسكانها وسيادتها بشكل عام بينما النظم السياسية تتغير بين كل فترة زمنية وأخرى.

- النظام السياسي ليس بالضرورة ان يضم جميع المواطنين بل مجموعة منظمة سياسيا تقوم بالدور التنفيذي في مكونات سلطة النظام ولا تضم كل المواطنين في الدولة بل عدد محدود منهم.

- الدولة تمتلك السيادة, سلطتها مطلقة وغير محدودة بينما الحكومة تمنح لها صلاحيات محددة ولهذا نرى ان القضاء في الدول المتقدمة وهو احد مقومات السيادة يمكن ان يلغي قرار النظام الحاكم او الحكومة التي هي اداة تنفيذ فقط .

- الدولة هي فكرة مجردة ولذا لا أحد يرى الدولة بينما النظام السياسي او الحكومة هي مظهر من مظاهر الدولة المادية وتعمل في اطار و من أجل الدولة وبالطبع يقوم بالدور هذا مجموعة محددة من الأشخاص الذين يمكن محاسبتهم واستجوابهم على ما يقومون به .

- جميع الدول متطابقة من حيث الطابع والطبيعة. سواء كانت كبيرة أو صغيرة، وخصائص الدولة لا تخضع لتغييرات. أما النظم السياسية او الحكومات فهي متغيرة باستمرار ، وتختلف اشكال الحكومات والنظم السياسية حيث توجد نظم برلمانية واخرى رئاسية واخرى مركزية واتحادية وملكية وبالتالي لا يوجد نمط موحد من الحكومات او النظم السياسية . ولكن الدولة هي مؤسسة عالمية لها شكل موحد بمقوماتها الاربعة .

المواطنين من حقهم معارضة النظام السياسي والخروج ضده ولكن لا يمكن لهم ان يخرجوا ضد الدولة لانهم احد اهم مكوناتها .


هكذا إذن ما يعمل من اجله الجنوبيون هو استعادة دولتهم وليس اعادة احياء نظام الاشتراكي بل قيام دولتهم بنظام سياسي جديد يتفق عليه الجميع ويصبح وسيلتهم لادارة شئون دولتهم.

adenalghad.net/articles/2932.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
07-12-2012, 01:35 AM
إلى قادة العرب والعالم لقد عقدنا العزم واشترينا الأكفان.

بواسطة نائف الكلدي بتاريخ 12 يوليو, 2012 في 12:37 صباح

بقلم : علي شايف الحريري

إلى أحرار العالم الخرص.. إلى كل المهتمين أو من يدعون الاهتمام بحقوق الإنسان.. أن الجنوب العربي لن يشحت منكم عطفاٌ أو حريه أذا لم تحرك مشاعركم مناظر الدماء التي تسفك في الجنوب بدون وجه حق. وان كان في قلوبكم أمل لوحدة بين الدولتين نقول لكم.. أننا قد اشترينا أكفاننا وعقدنا العزم..

أي صمم أصابكم إزاء الجنوب كيف تعاقبون شعب با أكمله في صمت لم يسبق أن شهده التاريخ من قبل..و نحن يا ساده لن نشحت أو نستجدي حريتنا من احد بل يثير دهشتنا الصمت الغير مبرر من قبلكم والذي طال حتى اعتقدنا أن ألسنتكم قد شلت فلم نسمع بيان أدانه من جهه رسميه تدين ما يحصل من مجازر في الجنوب. هل لأننا نهجنا النضال السلمي. ولم نلبس احزمه ناسفه لكي نلفت انتباهكم..

يا أحرار العالم الخرص.. هل تعلمون كيف قتل الحدي… قتلوه فسلخوه وقطعوا لحمه اربأ واحرقوا منزله واقتلوا عدد من أفراد أسرته واعتقلوا أطفاله وهل تعلمون كيف قتل الشاب احمد الزعيم سوف أخبركم خرج يطلب الاغاثه فأطلقوا عليه الرصاص ثم مروا على جسده الطاهر بدبابه. أليست نموذج هذه الجرائم كافيه لكي يستيقظ ضميركم من السبات وتستحق المتابعه من قبل قبلكم .أم أنكم تفضلون الانتظار حتى يتلون البحر العربي بلون الدم.. أجيبوا مالكم لاتنطقون..

أين الضمير العربي. أين مواثيق حقوق الإنسان فيما يخص تقرير مصير الشعوب..واعلموا علم اليقين أنكم لن تجبرونا على قبول أمر عزمنا عليه…… سنموت ونفنى ولن نتراجع أو نساوم على مصير شعبنا.

هل تعلموا ماذا يطلب منا أطفالنا.. ؟؟ يطلبون منا أكفان اكفاااان يا ساده. يفضلون الكفن الأبيض على الدب المتحرك.. هل تعرفون الفرق بين الكفن والدب الأبيض أكيد تعرفون فلا أضنكم في الغباء الذي يجعلكم لاتميزون بين الكفن والدب
وزوجاتنا وأمهاتنا ياساده ياخرص . لا يطلبن منا ورداٌ في مزهريه.. بل كفن ابيض. فا اليوم يمر علينا ونحن في انتظار الموت.. فنحنُ قوم قد عقدنا العزم وأنتها الأمر فلا تراجع ولا نكوث لعهد بيننا وبين رجالنا الذين انتقلوا لرفيق الأعلى.. ابحثوا عن حلول أخرى فلا تدخلوا بوساطات بين قوم ظلم وقوم حملوا أكفانهم.. عاقدين العزم على استرداد الحق المغتصب ..بل تحركوا لإنقاذ الأطفال من دواعي إنسانيه لأغير.. فنحن قد بعنا مانملك واشترينا الأكفان

علي شايف الحريري
الجنوب العربي المحتل
11/7/2012





نبذة عن نائف الكلدي -






اترك تعليقا




(مطلوب)

(لن يتم نشره) (مطلوب)

(اختياري)













الاستخبارات الامريكية مدينة عدن إيران بعض المنازل التي قصفها الطيران في زنجبار الاعصار تالاس القذافي السورية (سانا) سوريا عبدالله مقبل علي بيحان شهداء التصالح والتسامح | عدن حضرموت محاكمة مبارك ربيع ثورات الشباب العربي اليمن






تصنيفات
■أخبار الجنوب
■أراء ومقالات
■اخبار عدن
■اخبار عربية ودولية
■اخبار محلية
■اسلاك مكشوفة
■الصفحة الاخيرة
■تقارير & حوارات
■ثقافات ومجتمع
■رياضة
■صور
■علوم وتكنولوجيا
■غير مصنف
■فيديو
■نشرة الاخبار






أحدث التعليقات
■escort UAE على كلمة الرئيس علي سالم البيض في يوم الأرض 7 يوليو 2012م‎
■الشعيبي على حوار 7/7/2012 مع رموز نظام صنعاء؟حوار على دماء شهداء الجنوب
■المامور على حوار 7/7/2012 مع رموز نظام صنعاء؟حوار على دماء شهداء الجنوب
■ابومعجن البكري على بيان توضيحي للحركة الشبابية والطلابية بمدينة بني بكر يافع حول ما نشر بحق المناضل والناشط وائل شعيفان


الأرشيف
اختر شهر يوليو 2012 يونيو 2012 مايو 2012 أبريل 2012 مارس 2012 فبراير 2012 يناير 2012 ديسمبر 2011 نوفمبر 2011 أكتوبر 2011 سبتمبر 2011 أغسطس 2011







صفحة البداية
راسلنا
من نحن
هيئة التحرير

عدن اف ام Aden FM © الحقوق محفوظة 2012 - تعريب بحر الإبداع

حد من الوادي
07-15-2012, 12:55 AM
Sadaaden.com - 2012-07-14
أتركوا الجنوب وشأنه


امتدادا لمسلسل المؤامرة وتبرير أستمر راية احتلال الجنوب شُنت في الأشهر الأخيرة حملة غير مسبوقة على ثورة 7 يوليو 2007 الجنوبية التحررية, بلغت حد الغثاء في اتهام شعب الجنوب بالانفصالية والعنف والإرهاب والقاعدة لتبرير وتغطية ماحصل منذ 7 يوليو 1994 المشئوم من قتل وتدمير ونهب وسلب وتهميش, وكأن شئ لم يحصل بل عبارة عن بخار ضاع وتلاشى في فيافي أحلامهم العنصرية؟ حتى ينتهون من قتل آخر جنوبي, وهو أفضع حالة مما عمله الغزاة البيض بحق الهنود الحُمرْ؟

المنصورة اليوم الدليل وكل أحياء عدن وتنضم إليها كل مدن الجنوب وقراه عامة؟ تحت فزع وترهيب وقتل مستمر دون وازع أخلاقي وديني بل تجردوا القتلة عن إنسانيتهم تماما وتقمصوا الغرائز الحيوانية. وهل الثورات تقوم لاحتلال واضطهاد الشعوب؟ ماهو الفرق بينكم الذين تدعون الحرية وبين نظام الرئيس علي عبداللة صالح؟ أنكم وجهان لعملة واحدة وامتداد طبيعي للماضي القريب؟ ماذا تريدون من الجنوب بعد؟أين المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان العالمية؟ عاملوا شعب الجنوب على الأقل تحت قوانين حقوق الحيوان؟.

سارعوا لحماية شعب الجنوب من عناصر الموت الذين بالقناصات يزهقون كل يوم أنفس الشباب والأطفال والشيوخ والنساء هذه الأيام في جميع أحياء عدن وأشد فتكا في المنصورة, بعد أن أفقروهم وقتلوا فيهم كل شئ حي طيلة 20 سنة خلت. احتلال شرس همجي لا يفقه لغة غير القتل والموت والنهب والقرصنة والبلطجة على أرض الجنوب, عبثيون عدميون قراصنة من نوع غريب لامثيل لهم حتى في قرون سيادة قانون الغاب.

لم يتركوا حتى للتراب حال إلا وباعوه والجبال قرضوها كالفئران والبحر لوثوه والسماء عتموها بكل وسائل الدمار والخراب. والإقليم والعالم في صمت رهيب؟ سوى مبادرات كسيحة تجاهلت الجنوب أرضا وشعبا وهوية وكأن الأرض قد بلعته في ليلة شتاء جليديه, بل أرادوا مباركة القتل واستمرارية ازدراء الوضع, عقابا له لالشئ أقترفه سوى حيويته وتشبثه بالحياة في أعز سنوات عذابه لأنه يبحث عن وطن يريد الخروج إلى الحياة مع البشرية كما كان حتى 30 نوفمبر 1967 شُعلة الشرق والغرب ومدرسة حضارية للإقتداء.

عندما وصل الضيم حد لايطاق خرج بصدور عارية هذا الشعب المظلوم لانتزاع حريته بطرق سلمية عبر ثورة 7 يوليو 2007 التحررية دونما عنف يذكر, ألهم كل ثورات الربيع العربي وأشعل في وجدان شعوب المنطقة قناديل الحرية والوفاء للأرض والهوية, لكن قوى الشر والعدوان والتخلف تكالبت علية من كل حدب وصوب لتخرج من أوكارها الشريرة لتقتل فيه وتضع صخور التخلف بالحديد والنار على جسد شعب الجنوب معتبرين أنهم قبروه وانتهت مؤامرة يمننتهم للجنوب.

لكنهم نسوا وتناسوا أرادة هذا الشعب الحر الذي ظّل طيلة خمس سنوات ولازال مستمرا في نضاله دون أية مساعدة تذكر غير زاده المستمد من أرادته التي لايمكن أن تلين. لهذا دأب المحتلون على اختراع وتصميم أدوات وآليات التدمير وفي كيفية التحايل عليه لبقائه تحت الاحتلال اليمني وبالذات أدوات النظام السابق الحالي بحجج أن الرئيس ورئيس وزراء حكومة نفاقهم جنوبيين, هؤلاء وهم يباركون القتل اليومي المتعمد بقوات الأمن المركزي وميليشيات قوى الظلام التابعة لحزب الإصلاح اليمني وقبائل حميد الأحمر وعسكر اليمن ومنها عساكر علي محسن الأحمر, بل ووضعوا في آذانهم شمع صنعاني معمول خصيصا لمنع وصول صوت البكاء والعويل لأهالي الشهداء الذين يسقطون كل يوم ولبسوا نظارات سوداء مستحدثة في سوق الملح حتى لايرون نزيف الدم اليومي. مما يعني أن مواقعهم الشكليّة لتبرير وشرعنة قتل أبناء الجنوب الأبرياء, ولا نجد تفسيرا غير ذلك. وهو يمقته الشارع السياسي في الجنوب ويدينه ويستنكره بشدة.

كثرت أقلام الأخوة من الجمهورية العربية اليمنية شعرا ونثرا في النحيب والبكاء على شعب الجنوب وفي ذات الوقت يخططون لمزيد من حصد أرواح أبنائه بطريقة مالتوسية وسادية منقطعة النظير. ويندرج في هذا السياق ماكتبه بعضهم في ذكرى اجتياح الجنوب ولم يتجرأوا حتى على قول احتلال لأنهم غير مقتنعون بذلك. وهو ما يذكرنا بالبيت الشعري: يعطيك من طرف اللسان حلاوة ويروق لك كما يروق الثعلب؟ وكم يا ثعالب؟. من حيث أنهم يظهروا للعامة حسن النوايا وتضامنهم مع شعب الجنوب ولكنهم يخفون الموت ويواصلون حفر القبر النهائي للقضية برمتها. بمعنى يدسون السم في العسل ومن نجى يضع العسل على حد الموس لقطع لسانه.

أعتبر البعض منهم أن شعب الجنوب أقلية من حيث تقرير المصير بالاستفتاء, علما أن تقرير المصير يمنح للأقليات في وطن واحد, بل تجاهلوا و تناسوا أن الجنوب دولة وهوية حتى تم استكمال التآمر عليه عشيّة 22 مايو 199 والأخطر من ذلك ربطه أرضا وشعبا باليمن من حيث إلغائهم للدولة والهوية الجنوبية, وكأنهم أوصياء على شعب الجنوب؟.

وثانيا أنه من خلال هذا الطرح أعطوا اليمن حق السيادة على الجنوب في حديثهم بين شمال وجنوب. وذهب البعض المدعي بتقدميته لذر الرماد في عيون أبناء الجنوب في نقد الفيدرالية ومدى خطورتها ونتائجها الدموية والتحامل على بعض من حكموا الجنوب وبالذات منهم ظاهريا المنادون بالفيدرالية المزعومة, ذلك لاستعطاف مابقى من أبناء الجنوب من ينادون بالاستقلال وهم جموع الغالبية الصامتة الغير متعاطف مع ما تدعيه هذه النخب اليمنية بالوحدة والتي لم أفهم لها معنى, لعدم وجودها أصلا. لجذب . مزيد من الضحايا

والخطاء الفادح والقاتل أنهم ذهبوا إلى حل ضعيف ركيك الحجة لا يرتقي إلى مستوى القضية وذلك لمعالجة قضية الجنوب تحت سقف اليمن وليس خارجه باعتبار الجنوب ند بند مع اليمن كدولتين لكل منهما هويته وتاريخه وعصبيته عبر التاريخ والاعتراف بالجنوب لتحقيق استقلاله تحت أشراف دولي. ولكن مانراه في حكومة ذّرافي الدموع هوتكرار للوحدة أو الموت ولكن على طريقة ( الحكولة)؟؟.

والأخطر من ذلك هولاء من يدعوا أنهم النخبة من أبناء ج.ع.ي. دفنوا رؤؤسهم تحت رملة اليمن كالنعامة. لا يرون ولا يسمعون منذ حلّت المحنة في الجنوب صيف 199, بل ومدافعون بشراسة عن وحدة هم لايفقهون فيها فقط غير استعباد واضطهاد شعب الجنوب وبقائه ملحقا بهم مهما بلغت محن أهله ودرجة تدميره.

والأكثر استخفافا في كتاباتهم أنهم يذرفوا الدمع طويلا على الجنوب ليس حبا فيه بل فرحا في بقائه تحت سقف اليمن متناسيين شهداء الجنوب وتضحياته أنما ضريبة دفعها ويدفعها الجنوب من أجل استقلاله وحريته. ليبقى الجنوب مخنوقا تحت جلباب اليمن إلى يوم الساعة جذلين في افتراسه مرة أخرى.

المؤسف أنهم يتصارعون كالثيران الأسبانية على سيادة الحكم هناك في صنعاء لكنهم موحدون على الجنوب مهما اختلفوا وتصارعوا. والدلائل مايحدث اليوم على طول وعرض الجنوب وآخر صورة للمشهد الدامي في المنصورة وبقية أحياء عدن.

كانت فرصتكم أبناء اليمن الأسفل اقتناص ثورة التغيير لبناء كاريزما لكيانكم الند مع اليمن الأعلى وهو ما ضاع من بين أصابعكم التي اليوم تعزفون بها مشلولة على سيمفونية الجنوب التي فقد فيها شعب الجنوب مصداقيتكم والثقة بكم. الجنوب الذي أنتظر كثيرا أن تعيدوا الجميل الذي منّه عليكم كل هذه العقود خصوصا أثناء محنته, لكنكم أدرتم ظهوركم وتركتموه لوحده؟؟.لذلك هل أستوعب ماتبقى من الجنوبيين اللعبة ومنهم لازال رهينة في صنعاء؟.

نصيحتي لمن لازال يذرف الدمع على الجنوب أن يبنوا دوله لهم تقبل القانون لتطوير عقليتهم للخروج إلى العالم قبل الحديث عن الجنوب؟ ومن طلب منكم الاستشارة والتدخل في شئون الجنوب؟ وهل تدخل الجنوبيون في شئونكم كلا وألف كلا ؟ . أما الجنوب له ناسه ورجاله ويقدر أن يعيد مجده و بناء ذاته وتنمية قدراته ببركة الله وبجهود أبنائه الشرفاء.

شأن الجنوب وقضاياه وكيفية معالجتها أمر جنوبي محض ولايعنيكم فيه شئ. أتركوا الجنوب وحاله وأرحلوا!! لأن ثورة 7 يوليو 2007 ستحرق كل دموع تماسيحهم مهما كانت ألوانها. والله من وراء القصد.

ملاحظة: ليس تحاملا على شخص أو أشخاص بل الحديث هنا حول مشاريع يمننة الجنوب ومواقفهم تجاه شعب الجنوب الأرض والإنسان والهوية.

حد من الوادي
07-22-2012, 02:29 AM
صحيفة أمريكية : الكثير من الجنوبيين لم يؤمنوا إطلاقاً بالوحدة اليمنية

7/21/2012 10:17:37 PM أخر تحديث للصفحة في

براقش نت -ترجمة مهدي الحسني

قالت صحيفة أمريكية السبت ان الكثير من الجنوبيين لم يؤمنوا إطلاقاً بالوحدة اليمنية التي أعلنت رسمياً في 1990، و يرون أن الوضع السياسي الراهن يفتح المجال للمطالبة بالإستقلال.

وفي تقرير سياسي مطول نشرته كريستيان ساينس مونيتور الأمريكية قالت الصحيفة ان زعماء جنوبيون كان بعضهم قد تعرض للسجن بسبب نشاطاتهم السياسية،باتوا اليوم يقودون علناً المظاهرات، بينما بإمكانك رؤية علم ما قبل الوحدة و الذي كان محظوراً، حاضراً بشكل شبه دائم في شوارع المدينة ذات المناخ شديد الحرارة.

واضافت :"برز الحراك الجنوبي بتحدِ في اليمن نتيجة للفراغ السياسي الذي أحدثته ثورة العام الماضي ضد الرئيس السابق علي عبدالله صالح. و بالرغم أن الحكومة اليمنية و غالبية المجتمع الدولي الذين ما زالوا ينظرون إلى وحدة اليمن المستمرة منذ صياغتها في عام 1990 على إنها غير قابلة للمساومة، إلا أن كثير من الجنوبيين الكثير من الجنوبيين لم يؤمنوا إطلاقاً بالوحدة اليمنية الجريئين يشعرون بشكل متزايد أنهم على وشك إستعادة إستقلالهم.

و بينما يؤكد قادة هذا الحراك المنقسم إلتزامهم شن صراعاً سلمياً، يصعد البعض من شبح الجروح القديمة المتقيحة منذ توحد اليمن، الأمر الذي قد يقضي على العملية الإنتقالية في البلاد في عهد ما بعد صالح.

بالرغم أن الطرفين إحتفلا بالإنتصار في البداية، إلا إن التفاؤل الذي تلا وحدة عام 1990 بين جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية التي كانت إشتراكية و الجمهورية العربية اليمنية شمال اليمن، لم يدم طويلاً. لم تمضي أربعة أعوام من إعلان الوحدة، حتى تفجر التوتر المتصاعد إلى حرب أهلية بين الشمال و الجنوب لفترة قصيرة مهدداً بتمزيق الدولة الجديدة. إنتهى القتال بإنتصار حاسم لقوات الشمال الموالية للوحدة و نفي معظم قادة الجنوب.

و مع ذلك فإن الهزيمة العسكرية فشلت في القضاء على مظالم الجنوبيين، حيث عززت النخبة الشمالية قبضتها على الجنوب، لكن مشاعر الإقصاء من الحكومة المركزية إستمرت في النمو.

برز الحراك الجنوبي في 2007 كحركة مطلبية، لكن و في مواجهة الرد القمعي من قبل الحكومة التي بدت غير متعاطفة، تطرف الحراك و تحول إلى تجمع إنفصالي. الوحدة كما يرى ناشطون، أصبحت ترقى إلى الإحتلال من قبل الحكومة في صنعاء. و بينما إستولت النخبة الفاسدة في صنعاء على مساحات من الأراضي و وضعت في جيوبها أرباح الموارد الطبيعية للجنوب، ترك الجنوبيون خالو الوفاض يعانون من إقتصاد منهك و بطالة مرتفعة و تمييز حكومي. إن تأثير المحافظين من الشمال ذو الغالبية القبلية، عمل على محو "المجتمع المدني" الذي أفرزه الإستعمار البريطاني و الحكم الإشتراكي.

يقول الناشط الإشتراكي من عدن، محسن عبده سعيد "منذ الوحدة و خيراتنا تنهب، و يفرض علينا نظام قبلي متخلف. و لا عجب إن أردنا نحن معظم الجنوبيون إستعادة دولتنا المستقلة."

حد من الوادي
07-25-2012, 01:37 AM
محمد علي أحمد : هدفنا استعادة دولة الجنوب

الثلاثاء 2012/07/24 الساعة 02:23:04

التغيير – فاروق عبد السلام :

أكد القيادي الجنوبي البارز محمد علي أحمد أن المشهد السياسي اليمني في الجنوب والشمال في ظل الأوضاع الراهنة لايزال كما هو، ولم يشهد أي تغيير في الممارسات الشمالية والتعاطي مع القضية الجنوبية رغم إزاحة رأس النظام السابق وانتخاب رئيس جديد وتشكيل حكومة الوفاق، إلا أن النخب ومراكز القرار الشمالي مازالت هي نفسها، وتمارس السياسة نفسها تجاه الجنوب وأهله .

وقال أحمد الذي عاد إلى عدن قبل أشهر قليلة وساهم في إعادة تطبيع الأوضاع في المدينة في حديث مع “الخليج”، إنه “مهما كانت خلافاتهم في الشمال فالجميع يتفقون على الجنوب الذي يعد بالنسبة لهم مكسباً، والدليل أنه رغم الدعوة إلى الحوار والاعتراف بالقضية الجنوبية لاتزال تتصاعد أعمال العنف والتشويه وإصدار الفتاوى التكفيرية والتآمر على وحدة الصف الجنوبي وضربه من داخله لإضعافه، تواصلاً للسياسة نفسها التي كانت تمارس من قبل النظام السابق، وتصاعد واستمرار قمع المسيرات السلمية واستهداف النشطاء والقيادات الجنوبية من دون استثناء، وتصدير الإرهابيين من القاعدة وما يسمى بأنصار الشريعة إلى الجنوب” .

واعتبر أن “هذه االوسائل وغيرها من أهم أسلحة النظام المنهار وجميع أطراف الحكم في الشمال، الأمر الذي يدل على أن الوضع شائك ومعقد وأن النظام لم يتغير ولن يتغير إلا بتغيير العقلية والنوايا التي ستظل تحكم الشمال وتريد التحكم والسيطرة على الجنوب” .

وأشار أحمد إلى أن القضية الجنوبية حققت الكثير من النجاحات أهمها وحدة واصطفاف أبناء الجنوب، الأمر الذي تجسد في مبدأ التصالح والتسامح عند بداية انطلاق ثورتهم في إطار الحراك السلمي، وخروج أبناء الجنوب صفاً واحداً إلى ساحات الحرية تحت راية وشعار واحد والهدف الأوحد المتمثل بالحرية واستعادة الدولة الجنوبية الحرة والمستقلة كاملة السيادة، وأن هذا الهدف يمثل جوهر القضية الجنوبية الذي خرج من أجله أبناء الشعب الجنوبي وقدموا قوافل من الشهداء والجرحى .

وأكد “الإصرار على مواصلة النضال السلمي لإحياء القضية الجنوبية العادلة التي تم تعميدها بقراري مجلس الأمن الدولي رقم 924 - 931 وقرارات الخليج في أبها التي أصدرت قبل اجتياح دولة الجنوب واحتلالها في 7/7 وظلت نائمة في الأدراج الدولية والإقليمية رغم ما تعرض ويتعرض له الجنوب حتى الآن من عمليات نهب وسلب، وما مارسه نظام صنعاء ضد أبناء شعب الجنوب من تهميش وإقصاء وصل إلى درجة الاستنزاف والإبادة لقياداته وكوادره”، معتبراً أن “أهم النجاحات التي حققتها القضية الجنوبية هي استمرار نضال شعب الجنوب في حراكه السلمي وإصراره على مواصلة النضال حتى الانتصار والاعتراف من قبل المجتمع الدولي والإقليمي علنياً” .

حوار بلا سقوف

وأكد محمد علي احمد، الذي يعد من القيادات الاشتراكية التي فرت إلى خارج اليمن بعد الحرب الأهلية العام ،1994 أنه تم إبلاغ الدول الراعية لمؤتمر الحوار الوطني المرتقب عدم استعداد الجنوبيين للتحاور مع نظرائهم في الشمال إلا إذا تم تحديد أهداف وأسس الحوار بوضوح ومن دون شروط أو خطوط أو سقوف، مشيراً إلى أنه بعد ذلك “سيتقدمون عبر المفوضين للحوار والذين سيختارهم الشعب الجنوبي لحمل ملف قضيته الجنوبية وما تحمله من حيثيات وأدلة وبراهين تثبت عدالة القضية الجنوبية وحق الشعب بالمطالبة بالحرية وتقرير المصير واستعادة الدولة الجنوبية حرة مستقلة كاملة السيادة” .

وعن المؤتمر الوطني للشعب الجنوبي قال إن اللجنة التحضيرية دعت إلى عقد لقاء تشاوري موسع للجان المحافظات لمناقشة ما تم إنجازه من قبل اللجان الخمس الأساسية والترتيبات النهائية للتحضير للمؤتمر والتي على أساسها سيحدد في اللقاء تاريخ يوم انعقاده .

وأوضح أن المؤتمر الوطني الجنوبي الذي سيمثل فيه كل ألوان الطيف وشرائح المجتمع الجنوبي في الداخل والخارج وبتمثيل وطني عادل سيناقش التطورات والنجاحات التي تحققت للقضية الجنوبية والتطورات الجديدة التي يشهدها الحراك السلمي للشعب الجنوبي الحامل الحقيقي والوحيد للقضية الجنوبية التي ناضل ويناضل في إطارها كل قطاعات شعب الجنوب المجتمعي والسياسي على امتداد أرض الجنوب ما يستوجب التطوير وانتقال نوعي للهيئات البنائية للحراك السلمي الجنوبي والتوافق على هيئات تنسيق وطنية تدير الجنوب ونضاله وتمثله أمام الغير كقيادة مؤقتة .

مشروع سياسي

وأضاف أحمد أن الاتفاق على مشروع سياسي جنوبي يشمل المواقف ومتطلبات المرحلة السابقة والحالية والقادمة يأتي “تجسيداً لعدالة القضية وضمان انتصارها وعودة دولة الجنوب الحرة والمستقلة كاملة السيادة، ونوه إلى أنه تم تشكيل العديد من اللجان الفنية المعنية بالتحضير الوثائقي والتنظيمي والسياسي والإعلامي للقاء الموسع الذي سيسعى لبلورة موقف موحد واستراتيجية واضحة في التعامل مع ظاهرة الإرهاب والفوضى والأمن” .

وبشأن الأسباب الحقيقية التي تقف وراء عودته إلى أرض الوطن في مثل هذا التوقيت بعد غياب طويل دام سنوات عدة قال محمد علي أحمد: “مثلما كان لغيابي في الخارج أسباب وظروف فإن قرار عودتي في مثل هذا التوقيت والظرف له أسباب وظروف . وقرار عودتي النهائي كان بقناعة شخصية على الرغم من النصائح والتحذيرات الكثيرة من الأصدقاء والإخوان الحريصين على سلامتي بسبب ما يشهده الجنوب من فوضى وانتشار لأعمال العنف والقتل والإرهاب وانعدام الأمن وتحول أجهزة النظام إثر سقوط رأسه لممارسة أعمال العنف والإرهاب والفوضى والتخريب في مدن ومحافظات الجنوب،

ومحاولة لتشويه نضال شعبنا الجنوبي وحراكه السلمي واستهداف وحدة الصف الجنوبي، نتجت عنها تباينات في الآراء بين النخب في الداخل والخارج ولا يخفى ما خلفته من تعدد في الكيانات وما يشكله ذلك من انعكاس سلبي على وحدة ونضال شعبنا الجنوبي في هذه الظروف المواتية لغرض انتصارنا وعودة دولتنا الجنوبية” .

وحدة الجنوب

وأكد أن جوهر اللقاءات والاجتماعات لم تشر إلى وجود أي خلاف في الهدف وحرص الجميع على وحدة الصف الجنوبي واستمرار نضاله السلمي حتى يتحقق النصر للقضية الجنوبية وعودة دولة الجنوب الحرة المستقلة بكامل سيادتها، وأضاف أن “علاقته بالجميع من دون استثناء جيدة وأنه خلال لقاءاته معهم أوضح لهم الهدف من المؤتمر الوطني للشعب الجنوبي ورحب بكل من يقف معه من الأحزاب”، داعياً الجميع إلى الاعتراف بالقضية الجنوبية خاصة أولئك الذين لا يزالون يعاندون في مواقفهم .

" الخليج "

حد من الوادي
07-28-2012, 01:39 AM
عزيمة واصرار لعقد المؤتمر الوطني الجنوبي

حشد نت -

أكد القيادي الجنوبي المناضل محمد علي احمد على المضي قدما وبعزيمة واصرار عاليين ومواصلة العمل لعقد المؤتمر الوطني الجنوبي الذي يعلق عليه ابناء شعب الجنوب امالا كبيرة من اجل تحقيق الوفاق والتوافق الوطني الجنوبي الذي يعتبر اهم شروط انتصار القضية الجنوبية والاعتراف بها رسميا قليميا ودوليا وتحقيق هدف شعب الجنوب في الحرية والاستقلال .

واوضح محمد علي احمد في اللقاء التشاوري الذي ضم ممثلي المحافظات الجنوبية المختارون بالتوافق الوطني انه يهدف من خلال هذا اللقاء واللقاءات الاخرى القادمة التي ستشمل كافة قطاعات الشعب الجنوبي ومختلف مكوناته وفعالياته السياسية والشبابية والمجتمعية والمهنية وقوى حراكه السلمي الى توسيع المشاركة الجنوبية في المؤتمر الوطني الجنوبي ودعوة الجميع للمساهمة في توحيد الصحف الجنوبي ومكوناته في اطار واحد تحت خيار ما ناضل ويناضل من اجله منذ انطلاق ثورته الشعبية السلمية للتحرير والاستقلال وعودة الدولة الجنوبية الحرة المستقلة كاملة السيادة .. مشيرا الى ان تحقيق هذا الهدف من شانه ان يجمع كل ابناء الجنوب المخلصين والاوفياء والصادقين مع القضية الجنوبية وشعب الجنوب وتضحيات شهداءه .

وقال : حرصنا على دعوة الجميع بدون استثناء بقلوب مفتوحة وصادقة بمستوى صدق ووفاء شعبنا وايمانه بعدالة قضيتنا التي يجب ان علينا تعزيز الاساس الضامن لانتصارها من خلال القضاء المطبات والعثرات التي صنعت في طريق مسيرة نضال شعبنا وحراكه السلمي الجنوبي الحامل الرئيسي والوحيد للقضية الجنوبية .. مستعرضا ما عاناه ويعانيه الحراك الجنوبي من انتكاسات بسبب تعدد كياناته وما نتج معها من زعامات وقيادات وتباينات وتنوع الخيار والشعارات .

وأضاف : رغم ذلك الكل ينادي بوحدة الصف والاطار بينما ما يمارس على ارض الواقع يخدم اعداء القضية الجنوبية ويعرقل انتصارها فعلى ان يجمعنا خيار شعبنا في التحرير والاستقلال حتى عودة دولة الجنوب حريصون على اتاحة الفرصة للجميع لمشاركتنا هذا العمل الوطني الجنوبي الذي سيوحد الصف الجنوبي بمختلف مكوناته .. داعيا الجميع الى يؤمنوا بالولاء للوطن قبل الولاءات الحزبية او التبعية و المنافع الشخصية وان يناضلوا حتى النصر الى جانب كل ابناء الجنوب الذي يعملون في هذا الاتجاه ويصرون على السير بهذا العمل الوطني الذي يثق الجميع بانه يخدم انتصار القضية الجنوبية .

ولفت الى ان عودة الدولة الجنوبية الحرة المستقلة هو الهدف الوطني الجنوبي الذي يمثل غاية الجميع .. مؤكدا على ضرورة ان يلتحم الجميع صفا واحدا الى جانب ابناء شعبنا الجنوبي ويصعد نضاله في اطار وصوت واحد ورؤية سياسية وقيادة جنوبية موحدة تصل الى مستوى ما تحقق للقضية الجنوبية بفضل نضال شعبنا وتضحيات الشهداء الذي عمدوا بدمائهم الطريق الى الحرية والانتصار للقضية الجنوبية .

ودعا القيادي محمد علي احمد الحاضرين الى طرح مخرجات هذا اللقاء الوثائق والنقاشات التي تلتها على جماهير شعب الجنوب كلا في محافظته ومديريته والتواصل والتشاور بما يكفل تقريب وجهات النظر لمختلف شرائح مجتمع الجنوب ومكوناته السياسية والحراكية وقياداتها وعدوة الجميع للعمل بما يوحد الصف الجنوبي في اطار سياسي واحد يمثل كل ابناء الجنوب ويكلل نضال الحراك الجنوبي السلمي الذي اوصل القضية الجنوبية الى هذا المستوى من النجاحات التي فرضتها على كل المستويات .

ويناقش المشاركون في اللقاء الذي يستمر يومين التحضيرات الجارية لعقد المؤتمر الوطني الجنوبي والجهود المبذولة في هذا الجانب والوثائق التي ستقدم الى اعماله والهدف الذي يسعى اليه .

جميع الحقوق محفوظة لـ حشد نت © 2012

حد من الوادي
07-30-2012, 01:40 AM
الى نائب سفير المانيا.. صنعاء ليست برلين!

السبت 28 يوليو 2012 08:17 صباحاً

عوض كشميم


قرأنا ماكتبه الدبلوماسي السيد (فيليب هولسأبفيل ، نائب السفير الألماني بصنعاء) نائب سفير المانيا بصنعاء تحت عنوان (تقرير المصير بين الحمى والموت )المنشور في صحيفة عدن الغد .


ماجاء في المقال يميط اللثام عن حجم التضليل والتسميم الموجه بقصد او بغير من قبل دبلوماسي وقع تحت طائلة من التعبئة المفتوحة من قبل أطراف وقوى معادية للجنوب ، أن المؤسف حقا لدبلوماسي من دولة أوربية ذات عمق تأريخي في تأصيل قيم المدنية والعدالة الاجتماعية من أولوياتها الاهتمام بحقوق الإنسان بل إلى درجة دعمها لمناصرة حقوق الأقليات ومساندة إلى حدا كبير بإمكانياتها المادية والمؤسسية لحل النزاعات الدولية بين الشعوب ،

وإذا كان السيد (فلييب) يجهل ما أعتمد من أرقام مالية فلكية في موازنة الحكومة الاتحادية بألمانيا الموحدة بعد سقوط جدار برلين في بداية التسعينيات تحت بند(إزالة الآثار النفسية للنخبة السياسية في المانيا الشرقية )فالأصدقاء الجنوبيون الدارسون في المانيا الشرقية لم ينسوا ذلك البعد الإنساني للإدارة الألمانية الحاكمة لمعادلة فوارق التوازن في مستوياته الاقتصادية لكلى الشعبين لاختلاف المنظومتين السياسيتين ؟؟طبعا مع فارق مخزون الوعي بين عبده وعبيد!!.


ما أثارني في ماقاله السيد فلييب التسطيح المتعمد لتضحيات ونضال شعب الجنوب ناهيك عن تجاهله قراري مجلس الأمن الدولي (923 و 930) وعدم اعترافه بأن حرب 1994م أسقطت المشروع السلمي للوحدة وماتلاها من نتائج كارثية مدمرة مشبعة بجرائم الإبادة الإنسانية المروعة القاتلة لحياة روح وعقل الإنسان الجنوبي مستهدفة مصادر معيشته الرصد والتوثيق لجرائم الوفيات بسبب الآثار النفسية منذ مابعد 94م تصل إلى 3448 مواطنا جنوبيا منهم 11 امرأة ! فنحن في الجنوب نستغرب تعاطف ممثل دبلوماسي لدولة غربية وان كانت من البلدان الراعية للمبادرة الخليجية

فاعتقادنا المطلق أن ماجاء على لسان مسئول في سفارة المانيا بصنعاء يمثل النقيض للسياسة الخارجية لدولة بحجم المانيا الاتحادية وتطلعاتها في دعم حقوق الشعوب المضطهدة ؟

الشارع الجنوبي يتسأل هل بلغت ماكنة الفساد في صنعاء الساحرة طبيعة شقق السلك الدبلوماسي الأجنبي ؟! فأي إرادة يتحدث عنه نائب السفير الألماني فلييب كانت قد جرت 1990م بأصراره أنه حق تقرير المصير لشعب جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية

متناسيا أن الإرادة الحقيقية التي عبر عنها الجنوبيون عبر صناديق الانتخابات كانت في 1993م بإغلاق الجنوب لقيادة الحاكمة قبل 22مايو 1990م ، وإذا لم يعرف ان دستور دولة الوحدة المستفتي عليه قد ألغى المنتصرون في الحرب مانسبته 80 % من مواده المسنودة بالإرادة الشعبية .


فلربما يعتقد الدبلوماسيون الغربيون أن شعب الجنوب وحراكه السلمي لهما موقف الوحدة والحوار فهذه معلومات مغلوطة وعلى الأرجح ان الجنوبيين توصلوا إلى قناعة ان إرادة وجود دولة مؤسسية مدنية عادلة في الشمال يستحيل قيامها ولا على مدى مائة سنه قادمة بسبب وجود التداخلات التضاريسية القبلية والوعرة أصلا على اختلاف بيئة ثقافة الدولة المدنية المؤسسية في الجنوب .


في الشمال لاوجود للدولة بمعنى الدولة الحقيقية وان وجدت فهي لا تملك أرض ، قوة القبيلة وتأثيرها اكبر من أجهزة الدولة ، توسع أفقي في المليشيات القبلية المسلحة خارج الإطار الرسمي للدولة / حضور العرف القبلي وهيمنته في أدغال مايعرف بالمؤسسة التشريعية التي أضحى تمثيلها شكليا اتساع حجم الإنفاق على القوى التقليدية القبلية من موازنة الدولة التي تواجه صعوبات كبيرة في التخلص من عبث هذا الإنفاق ..

هذه مفردات بسيطة من مشكلة يستعصي حلها ولا يمكن للمبادرة الخليجية ولا حتى الاتحاد الأوربي حلحلتها على المدى المنظور القريب لإدراكنا المسبق بالتركيبة الثقافية لمكونات الشمال الذي تستشعر مراكز النفوذ المتصارعة ان الدولة المدنية العادلة تشكل العدد التنازلي لمصالحهم والمستمدين نفوذتهم من حاضنات مماثلة لهم في المنطقة الإقليمية على خاصم شديد مع الديمقراطية والثقافة المدنية وحقوق الإنسان .


كل ما نريد ان نقوله للسيد فلييب ورفاقه في السلك الدبلوماسي عامة أن شعب الجنوب يمتلك ناصية حق تقرير مصيره بتصميمه على مواصلة مشروع نضاله السلمي مهما كان حجم تضحيات لوثوقه بأن المتغيرات على الأرض ستفرض معادلة جديدة حاضرا ام آجلا . وكفى

adenalghad.net/articles/3073.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
08-01-2012, 01:43 AM
Sadaaden.com - 2012-07-31
نتحداكم أن تكرروا فتواكم أيها العلماء اليمنيون فيما نقول اليوم!

اليوم ومن الأمس نحن الجنوبيون الحضارم في العام 2012م نقولها بالفم المليان نحن دعاة انفصال لبلادنا الجنوبية الحضرمية فنعم وألف نعم للأنفصال من يمنكم والذي لا نرغب فيه ابدا.

ألف نعم نحن دعاة استعادة الدولة الجنوبية ودعاة طرد كل عساكر الشر اليمني من بلادنا حتى آخرهم ونناضل ضد الوجود اليمني في بلادنا الجنوب سلميا.

اليوم نحن نقول للجميع لقد هزمنا في حرب صيف 1994م هزيمة نكرا بالمدفع والدبابة وتم بها استباحة بلدنا نتيجة لذلك ولكننا؟

اننا اليوم ننتصر لذاتنا ولتاريخنا فماذا يقولون فينا علماء اليمن وبماذا يفتون في ما نقوم به هل سيستحلون دمائنا ويفتون بقتل نسائنا واطفالنا نتحداهم في ذلك اليوم ان يقولوا ما قالوه بالأمس في صيف حرب 1994م فنحن منتصرين اليوم ولا يتجرأون على استرداد فعل الماضي السييء انه اليمن المهزوم والمأزوم.

ماذا لو اتخذ قرار من قبل البعض بتطوير الحراك او بعض ممن ينتسب له الي كفاح مسلح ضد المحتل اليمني فماذا يقولون ياترى ممن افتى فينا سابقا من علماء اليمن بهدر دمائنا واستحل مالنا وارضنا وارواحنا فماذا هم فاعلين اليوم انه اليوم وليس الأمس!

نحن نعلم انهم لن يستطيعوا ان يقولون ما قالوه في ذلك التاريخ الماضي فاليوم كل الجنوب ينتصر لنفسه وذاته والذي يقينا نعلم انهم من شاركوا وأفتوا بحربنا في الماضي وسيكونون نفسهم مشاركين اليوم ومستقبلا في الحرب ضدنا لكنهم مهزومين؟

نحن نرى علمائهم اليمنيين علماء الحرب ضد الجنوب لازالوا متخبطين مرتبكين ليس كالأمس منتصرين في التعامل مع الحراك الجنوبي السلمي وهم مهزومين يعيشون حالة الهزيمة وحين يتطور النضال سيكشفون عن ما يخفوه وسيعلنون نصا ما أفتوا به من اهدار للدم الجنوبي ولكن هيهات لقد فاتهم الماضي الفرصة التي لا تعوض في الشراكة مع الجنوب فقد قدم لهم الحزب الأشتراكي الجنوب ارضا وشعبا على طبق من ذهب فوسخوا الطبق وجحدوا النعمة.

نقول لهم اليوم وغدا أنهم مهزومين مدحورين في صنوف ما نتخذه من قرارات متعددة وبديلة ولنا كامل الحق كجنوبيين في كل الوسائل النضالية المتخذة والتي لنا الحق في سلوك المناسب منها لنا طريقا ضروريا لهزيمتهم.

ويقيننا كمنتصرين اليوم نصرا محتوم كوننا نحاربهم كجنوب وشعب الجنوب عامة يناضل ضدهم لذا سننتصر بينما في الماضي حاربكم جزء بسيط من الحزب الاشتراكي الجنوبي فقط وهو مهزوم في كل زلازل الماضي التاريخية سواء زلازل الستينات أوالسبعينات والثمانينات والتسعينات فكلها هزائم غبراء حتى في جبهات اليمن من ديمقراطية وجبهة 13 يونيو والكمين الأستراتيجي والمطب والتاريخي في 22 مايو 1990م توجت بهزيمة صيف 1994م ومن هزم معه اليوم نحن الشعب والشعب اليوم ينتصر ومنتصر منذ بدأ نضاله وحراكه.

ان الهزيمة لليمن ولعلماء الحرب والفتوى اليمنية واضحة في أحاديثهم من خلال مقابلاتهم الموثقة والغير موثقة والنصر لنا من هذه الجولة وكل الجولات المقبلة وما النصر إلا من عندالله والله ناصر المظلومين الجنوبيين.

حد من الوادي
08-05-2012, 02:16 AM
شلال شائع: لن يكون هناك حوار ولا خلافات في صفوف الحراك
8/4/2012 11:48:28 PM أخر تحديث للصفحة في

براقش نت

نفى القيادي في الحراك الجنوبي شلال علي شائع وجود خلافات في صفوف الحراك.

وقال في مهرجان جماهيري حاشد بمديرية الازارق بالضالع ضمن برنامج الأمسيات الرمضانية التي ينظمها الحراك "التباينات الموجودة هو من اجل الخروج برؤية موحده وثابتة على هدف الاستقلال واستعاده الدولة الجنوبية".

وحول الحوار الوطني قال شلال وهو رئيس مجلس الحراك بمحافظة الضالع: "لن يكون الحوار" وأضاف إنما نحن نرحب بالتفاوض على أساس الدولتين دولة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والجمهورية العربية اليمنية وبإشراف دولي.

وحث شايع شعب الجنوب إلى الاصطفاف والتلاحم ورص الصفوف من اجل تحقيق الهدف الذي سقط من اجله الشهداء والجرحى والمعتقلين وهو التحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية المستقلة دوله المؤسسات ودولة النظام والقانون بقيادة الرئيس علي سالم البيض والزعيم حسن احمد باعوم – حسب كلمته. وفيما يتعلق بأنصار الشريعة قال إن شعب الجنوب قد عرف من هم أنصار الشيطان (أنصار الشريعة والإرهاب.

وأضاف بأن القاعدة ترسل وتقاد من القصر الرئاسي ومن الحرس الجمهوري وغرضها هو خلط الأوراق وإجهاض الثورة الجنوبية.

*نيوز يمن

حد من الوادي
08-08-2012, 12:40 AM
القيادي في حزب الرابطة ( علي الكثيري) : قضية الجنوب قضية وطن وسياسية بإمتياز

الثلاثاء 07 أغسطس 2012 08:16 مساءً

عن صحيفة المنتصف


اكد القيادي الرابطي علي عبدالله الكثيري أن القضية الجنوبية سياسية بامتياز، وأضاف في حديث لأسبوعية «المنتصف» أنه «لا يمكن أن تختزل القضية الجنوبية، في مكون واحد أو عدة مكونات، فزمن فرض الوصاية واحتكار الحقيقة وادعاء التمثيل قد ولى، وأن أبناء الجنوب قد قاسوا الكثير من الويلات نتيجة لمفاعيل الإقصاء وفرض الوصاية والاختزال».

واعتبر نائب رئيس دائرة الفكر والثقافة والإعلام في حزب رابطة أبناء اليمن (رأي)، أن «الفعل الجماهيري هو الحاضر والمقتدر على إنتاج التحولات ولم تعد الآلية العسكرية هي المهيمن على المشهد والفاعل الأوحد في الساحة العربية عموما».

وفيما يلي يعيد موقع "عدن الغد" نشر نص المقابلة التي أجراها الزميل إبراهيم طلحة...

- من يمثل القضية الجنوبية على المستويات السياسية والاقتصادية؟

- لا شك في أن القضية الجنوبية هي قضية سياسية بامتياز وأبناء الجنوب كافة بمختلف مكوناتهم السياسية والاجتماعية هم من يمثلونها على كافة المستويات، ولا يمكن أن تختزل القضية في مكون واحد أو عدة مكونات، فزمن فرض الوصاية واحتكار الحقيقة وادعاء التمثيل قد ولى، وأبناء الجنوب قد قاسوا الكثير من الويلات نتيجة لمفاعيل الإقصاء وفرض الوصاية والاختزال، لذلك فإننا في حزب رابطة أبناء اليمن (رأي) لا ندعي تمثيل الجنوب ونرفض أن يدعى طرف جنوبي حق التمثيل، ونؤمن بأن شعب الجنوب هو المرجعية وصاحب القرار والقول الفصل في تحديد ما يرتضيه.

- هل هناك انقسامات داخل تمثيلات القضية الجنوبية نفسها؟

- هناك خلافات بين القوى والأطياف الجنوبية حول سبل تحقيق ما يرتضيه أبناء الجنوب، والخلاف أمر طبيعي إذا نظرنا له بصفته نتاج للتنوع الذي هو ثراء وإثراء، لكن الخلاف يصبح مذموما وخطيرا إذا لم نحسن إدارته على قاعدة التعاون في إطار التنوع، وهذا ما سعى حزبنا ولا يزال يسعى لتأصيله كثقافة بناءة على أنقاض ثقافة الإقصاء والاستئصال والتخوين التي نكبت الجنوب على مدار الستين عاما الماضية، ولعلكم تابعتم إعلان التكتل الوطني الجنوبي الديمقراطي في عدن بتاريخ 12 مايو الماضي، حيث ضم إلى جانب حزب رابطة أبناء اليمن (رأي) عددا من المكونات الجنوبية والشخصيات السياسية والاجتماعية والحكام السابقين، حيث جاء ليعلي من ثقافة التعاون في إطار التنوع، ورفض إقصاء الآخر وادعاء الوصاية، خاصة أن المكونات التي يضمها التكتل ذات رؤى مختلفة بخصوص سبل تحقيق ما يرتضيه أبناء الجنوب، إن ما عاناه ويعانيه شعبنا من فرقة قواه السياسية والحراكية والشبابية الجنوبية في الفترة الأخيرة قد جعلت هذا النظام، ومن يفكر بعقليته، يتوهّمون أن المد الشعبي في الجنوب سينحسر، وأن الجنوب لن تقوم له قائمة، وهو الوهم الذي جعلهم يستمرؤون ممارسات الاستعلاء والعنجهية ويصدقون دعاوي الفرع والأصل. وقد رأينا أن استمرار هذه الحالة هو الخطر بعينه على قضيتنا ومستقبل أجيالنا.

ولذلك فإننا بذلنا، وبذل غيرنا، جهوداً كبيرة لفترة طويلة، لم تنقطع ولن تتوقف، من أجل لم الشمل وتحقيق اصطفاف جنوبي لمواصلة المسيرة نحو الوصول إلى الغاية الأسمى وهي: حقُّ شعبنا في الجنوب في أن يحقق طموحاته في حياة حرة كريمة وفق خياره الحر.

وقد تم التواصل مع كثير من القوى السياسية والاجتماعية الجنوبية على قاعدة الجنوب لكل أبنائه بغض النظر عن رؤاهم وخياراتهم في ما يتعلق بقضية شعبنا الجنوبي وقد توصلنا إلى نقاط تفاهم تربط بيننا في هذا الاصطفاف وتجعلنا ندير تبايناتنا بإدارة راقية تتلاءم وتطورات العصر الحديث وبعقلية اليوم وليس بعقلية الماضي المؤسف وقد اتفق جميع المنضويين في إطار التكتل أن يكون سقف هذا التكتل هو «الخيار الحر لشعبنا باعتباره المرجعية الأصيلة» مع التعامل مع كل الوسائل السلمية والتوجهات المؤدية إلى هذا الخيار دون انتقاص من تضحيات شعبنا الجنوبي التي قدمها من أجل حريته وعزته وكرامته.

ومن هذا المنطلق فقد توافقت عدة قوى سياسية ومكونات حراكية وشبابية وشخصيات مستقلة على العمل المشترك في تكتل واحد وفق منطلق العصر القائم على «التعاون من أجل بقاء الأرض والإنسان»، ونبذ منطلق الماضي الذي قام على «التنازع من أجل بقاء الذات الشخصية أو الحزبية» الذي أنتج الصراعات والمآسي، ووفقا لسمة العصر القائمة على «التعاون في إطار التنوع والرأي الآخر».

وفي السياق ذاته تم إشهار الهيئة التنسيقية الجنوبية العليا بين التكتل الوطني الجنوبي الديمقراطي وعدد من المكونات الجنوبية الفاعلة ومنها الهيئة الوطنية العليا لاستقلال الجنوب التي يرأسها العميد ناصر النوبة مؤسس الحراك الجنوبي السلمي، وقد استهدفت الهيئة بحسب بيان الإشهار (العمل على تحقيق إجماع وطني جنوبي يؤمن الوصول إلى الغاية الأسمى المنشودة بعيداً عن الإقصاء والتهميش أو الانفراد برسم مستقبل الجنوب الذي قد تترتب عليه أخطاء تاريخية لا تغتفر فشعب الجنوب هو المرجعية).

- ما هو الدور الذي ينبغي أن يقوم به مثقفي الشمال وعناصر الفكر والسياسة نحو القضية الجنوبية؟

- من المؤكد أن إخواننا المثقفين في الشمال مطالبون بتفهم القضية الجنوبية بكونها قضية سياسية وأن يقدروا الجنوب وخيارات شعب الجنوب وأن يقفوا معه ومع حقه في اختيار ما يرتضيه فبذلك يبقون على ما تبقى من أواصر فالأواصر هي الأهم في ظل أي أوضاع قادمة، بل أنهم ينبغي أن يدركوا أن وحدة بدون أواصر مودة خير منها أواصر مودة بدون وحدة، ونعول كثيرا على النخب المثقفة في الانتصار للحق جنوبا وشمالا، وأن ينتصروا لقضية الجنوب العادلة وحق أبناء الجنوب في تقرير ما يرتضونه، فقد ثبت باليقين القاطع أن عمليات الفرض والإخضاع والإكراه لا تبقي على وحدة ولا وئام بل تشحن الساحة بالضغائن والأحقاد والصراعات والجراح التي لا يرجى منها غير الكوارث للجميع.

- كيف ترى حالات تشظي الكيانات النقابية، حتى تلك التي ولدت موحدة، وهل يمكن أن تكون الكيانات الثقافية فيدرالية على غرار الفيدرالية السياسية اذا ما طبق النظام الفيدرالي؟

- حالة تشظي الكيانات النقابية هي دون شك انعكاس وتجل لحالة التشظي العامة التي تفتك باليمن نتيجة لممارسات التسلط والاجتياح والمركزية والاستلاب والإقصاء، وبالتالي فإن ما ستؤول إليه الأوضاع مستقبلا هو الذي سيحدد مستقبل هذه الكيانات.. هناك الكثير من النقابات والاتحادات التي أعلنت بصفتها الجنوبية معلنة إنهاء ارتباطها بالنقابات والاتحادات في صنعاء، ومن المفارقة أن بعض هذه التكوينات ولدت موحدة قبل إعلان الوحدة عام 1990م، لكن في التحليل الأخير نجد أن ما جرى على مدار الاثنين والعشرين عاما الماضية من ممارسات تسلطية حولت الجنوب إلى فرع عاد لأصل وحفرت أخاديد من الآلام والمواجع في نفوس الجنوبيين،كان لا بد أن يؤدي إلى كل هذا التشظي، وبالتالي فإن هذا الأمر يؤكد أن الحاجة ملحة للعمل باتجاه المعالجة الجذرية للقضية الجنوبية من خلال الاعتراف بها أولا والإقرار بحق شعب الجنوب في اختيار ما يرضاه لمستقبله.

- هل تغيرت مواقف مثقفي الجنوب اليوم تجاه الهوية الوطنية «اليمنية».. وما السبب؟

- أولا دعني أوكد أن هناك هويات متعددة في اليمن أدى عدم الاعتراف بها ومحاولة صهرها بل وقمعها ونسفها إلى كل هذا الخراب.. بل أن هناك تعددا للهويات في الشمال والجنوب حاول الحكام نفيها وطمسها وكأنها عار يجب مسخه، مع أن في التعاطي الإيجابي معها ومع التنوع بشكل عام ما يثري ويغني، لذلك فإنهم بتعاملهم المدمر هذا لم يستطيعوا فرض هوية واحدة هم ابتدعوها، ولم يستطيعوا القضاء على الهويات المتجذرة في الجنوب والشمال، ومن هنا فإن المطلوب اليوم هو الإيمان بأن التنوع نعمة لا نقمة، وإن امتلاك ثقافة وعقلية جديدة تحسن إدارة هذا التنوع هو السبيل للخلاص من كل هذا الخراب، ونعتقد جازمين أن على الجميع في الجنوب والشمال أن يدركوا حقيقة أن التشظيات الراسية والأفقية مرشحة للاتساع والتعمق إذا لم نعي هذه الحقيقة سواء ظل اليمن موحد على أساس فيدرالية الإقليمين أو انقسم إلى دولتين.

- ما هو دور الموقف العربي حيال ثورات الربيع العربي.. أم تراه تفاجأ بها هو كما غيره؟

- هناك الكثير من المواقف تجاه ما بات يعرف بالربيع العربي سواء مواقف عربية رسمية أو شعبية أو نخبوية، ولكن المؤكد أن كل المعطيات في الساحة العربية كانت تؤشر إلى أن الغضب الشعبي مرشح للتفجر، لكن المفاجأة كانت في ما اتسم به هذا الانفجار من حراك ثوري شبابي سلمي فرض حالة جديدة غير مسبوقة وهي التغيير السلمي لأوضاع تجذرت على مدار عقود، وفي هذا السياق يبقى الترقب سائدا لما سيتمخض عن هذا الفعل المدني، لأن ما حدث حتى الآن في معظم دول الربيع العربي هو تغيير رؤوس الأنظمة مع بقاء هياكلها ومنظوماتها، وصورة ذلك واضحة في اليمن وتنفتح على مآلات عديدة ومختلفة، بعد أن تم احتواء الثورة الشبابية السلمية من خلال ما يوصف بالتسوية السياسية التي حققت مغانم ومطامع ومطامح بعض الأحزاب والقوى وأحبطت ممكنات التغيير الجذري الشامل.

- العصر الآن.. هل هو عصر الثقافات الجماهيرية بعد عصر الثقافات النخبوية؟...

- نعم بات الفعل الجماهيري هو الحاضر والمقتدر على إنتاج التحولات ولم تعد الآلية العسكرية هي المهيمن على المشهد والفاعل الأوحد في الساحة العربية عموما.. إن الميزة التي لا تضاهيها ميزة في ثورات الربيع العربي أنها اتسمت بالعصرية وامتلاك ناصية المعلوماتية والتقنيات من حيث إعلاء التنوع على عكس ثورات القرن الماضي التي اتسمت برفض التنوع وتجريمه وتمجيد العنف وسفك الدماء، ومما لا شك فيه أن ذلك لا يمكن أن يقلل من أهمية ما أسميتها بالثقافات النخبوية التي تتعاظم أهميتها لترشيد الحراك الشعبوي وتصويب الأداء وتأصيل ثقافات التعايش والاعتراف بالآخر والاحتكام إلى الآليات الديمقراطية.

- ما موقف أو رؤية حزب رابطة أبناء اليمن «رأي» نحو ما يعتمل على امتداد الوطن –شمال وجنوب- ؟

- لقد سعى حزبنا – رابطة أبناء اليمن (رأي) – على مدار العقدين الماضيين للعمل باتجاه إصلاح كل الاختلالات التي أدت باليمن ووحدتها إلى ما هي فيه اليوم من مهاوي ومنزلقات مدمرة وقدم الحزب في سبيل ذلك الرؤى والبرامج التي كان من شأن الأخذ بها أن يرسي مداميك وحدة قابلة للاستمرار وحدة تجمع ولا تفرق تعز ولا تذل، ولكن كان من بيدهم مقاليد التسلط يستكبرون ويمضون في استعلائهم وإصرارهم على تعميق الاختلالات وبناء أسوار الكراهية بين أبناء الجنوب والشمال، واليوم نرى أن لا مجال أمام الجميع في الجنوب والشمال إلا اعتماد نظام الدولة المركبة (الفيدرالية) على أساس إقليمين (جنوب وشمال) لمدة ثلاث أو خمس سنوات، يعقب ذلك استفتاء أبناء الجنوب ليقرروا ما يرضيهم سواء البقاء في دولة اتحادية فيدرالية مع الشمال أو الاستقلال، مع ضرورة أن تكون في كل إقليم فيدراليات فرعية تؤمن شراكة أبناء كل إقليم في السلطة والثروة، ونعتقد جازمين أن هذا هو السبيل للخروج من المأزق بأقل التكاليف، مع أن المزاج الشعبي العام في الجنوب لا يرى سبيلا سوى الاستقلال الفوري والناجز، ونحن نحترم كل أصحاب الرؤى المخالفة لما نراه في الجنوب والشمال، ولكن قرأتنا للأوضاع تجعلنا أكثر اقتناعا بأن ما نراه هو الأصوب.

- كلمة أخيرة..

- أشكركم على إتاحتكم لي هذه الفرصة وأتمنى من المولى تعالى في هذا الشهر الفضيل أن يرينا ويري الجميع الحق حقا ويرزقنا ويرزقهم اتباعه وأن يرينا وإياهم الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه لخير الوطن والأمة.

adenalghad.net/news/15632.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
08-13-2012, 02:25 AM
باعوم يدعو إلى رفض المشاريع الصغيرة ويؤكد أهمية توحيد الصف الجنوبي
الاثنين 13 أغسطس 2012 01:44 صباحاً

المكلا ((عدن الغد)) خاص:


التقى رئيس مجلس الحراك السلمي الجنوبي حسن أحمد باعوم مساء أمس الأول بمدينة المكلا وفدا من الشخصيات الاجتماعية بحضرموت برئاسة د. عبد الله سعيد باحاج، وذلك في إطار اللقاءات والجولات الميدانية.



وجرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حيال القضايا الملحة على الساحة الجنوبية، وما أفضت إليه زيارات نفذها الوفد خلال الأيام الفائتة لشخصيات ناشطة في الحراك بحضرموت تخللها نقاشات مستفيضة لمختلف القضايا الجنوبية.



وفي الزيارة أكد القيادي باعوم على عدالة القضية الجنوبية، ورفض محاولات شق الصف الجنوبي من خلال المشاريع الصغيرة، داعيا الجميع إلى رص الصفوف وتوحيد الرؤى والمواقف بما يحقق تطلعات الجنوب وأبناءه.


جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
08-15-2012, 01:53 AM
عودة مرتقبة للسفير (الحسني) فجر اليوم

الأربعاء 15 أغسطس 2012 01:30 صباحاً

عمّان ((عدن الغد)) خاص:


يصل إلى مطار عدن الدولي القيادي في حركة المعارضة الجنوبية السفير أحمد الحسني، أمين عاما التجمع الديمقراطي الجنوبي (تاج)، الساعة الرابعة والنصف من فجر اليوم الأربعاء - حسب التوقيت المحلي لمحافظه عدن - قادما من مطار الملكة عاليا على متن الخطوط الملكية الأردنية.


وفي اتصال هاتفي قال لـ "عدن الغد" السفير أحمد الحسني: "إن عودتي لا تحمل أسباب سياسية أو أي صفقة مع نظام صنعاء كما أثير في عدد من المواقع الإعلامية".


وأكد بقوله: "قرار عودتي جاء ليساهم بحسب موقعي وعلاقاتي بالجميع ومن الداخل في تكريس التوافق الجنوبي ووحدة الصف الجنوبي".


هذا ويرافق السفير الحسني كل من الأخوين علي باعامر، مسؤول صندوق الإغاثة الجنوبي، والإعلامي رائد المنصوب، مسؤول قسم الجرافيك في قناة (عدن لايف).


وذكرت مصادر مطلعة أن عدد من قيادات الحراك الجنوبي ستكون في استقبال القيادي الحسني ومرافقيه بمطار عدن وعلى رأسهم السفير قاسم عسكر، الأمين العام للمجلس الأعلى للحراك.


وتأتي عودة (الحسني) في ضل التحضيرات الجارية لانعقاد مؤتمر وطني (جنوبي – جنوبي) دعا إلية المناضل محمد علي أحمد في وقت سابق وتجري التحضيرات له على قدم وساق، ويضم كل أبناء الجنوب، للخروج برؤية موحدة لجميع القوى السياسية وقيادات الحراك بمكوناتها المختلفة والأطياف الاجتماعية الأخرى دون استثناء أي طرف جنوبي.


ويرى مراقبون سياسيون أن عودة (الحسني) تشكل رافدا قويا للحراك كأول قيادي في تيار فك الارتباط يعود إلى الجنوب.


والجدير ذكره أن السفير اللواء أحمد الحسني يعيش في المملكة المتحدة التي منحته حق اللجوء السياسي في منتصف عام 2006م، ويعد من القيادات الجنوبية البارزة التي تعيش في الشتات ومن قيادات الحراك الثوري الجنوبي في الخارج والمطالب بفك الارتباط وتحرير واستقلال الجنوب.


ويعد الحسني من القيادات التي لعبت دورا محوريا في تأسيس جمعية المتقاعدين العسكريين، كما يعد من الشخصيات ذات الوزن والثقل القبلي والسياسي في جنوب اليمن.


من/ فــــراس اليافعي

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
08-18-2012, 01:30 AM
النوبة يحذر من مخطط سياسي أمني لتفكيك القضية الجنوبية
8/17/2012 2:21:26 PM أخر تحديث للصفحة في

براقش نت -

جدد العميد ناصر النوبه مؤسس الحراك الجنوبي السلمي تمسك أبناء الجنوب بخيار الاستقلال الناجز ومواصلة نضالهم السلمي الذي قال بأنهم قد بدأوه سلمي وسيظل سلمي حتى يتحقق هدفهم المنشود بنيل الاستقلال الناجز.

وحذر العميد ناصر النوبة مؤسس الحراك الجنوبي السلمي في تصريح صحفي أبناء الجنوب بكافة مكوناتهم في الحراك والتيارات السياسية ومنظمات المجتمع المدني من إتاحة الفرصة ( لطرفي أزمة صنعاء المؤتمر والمشترك بتمرير مخططهما السياسي والأمني الذي اتفقا عليه لاحتواء الجنوبيين وتفكيك قضيتهم العادلة وجرهم إلى فخ الحوار المزعوم وإدخالهم في دوامة الصراع الجنوبي – الجنوبي عن التمثيل الجنوبي ضنا منهما ان بتلك الطريقة سيستطيعون إشعال الفتنه بين الجنوبيين ومن جهة دفع البعض بالانفراد بالقرار لعقد مؤتمرات جنوبيه – جنوبيه – لإثارة الصراعات الجنوبيين سوى في الحراك أو السلطة ).

ودعاء النوبة إلى اليقظة وإفشال ما وصفه بـ( المخطط السياسي ألامني) الذي ينفذه (الاحتلال) بكافة أجهزته ضد أبناء الجنوب وقضيته العادلة قائلاً "إن هذا المخطط يحمل في شقه السياسي هدف وضع الجنوبيين في دوامة التمثيل في الحوار الوهمي المزعوم وإشعال الصراعات فيما بينهم حراك وقيادات جنوبية أخرى في السلطة حاملة هم القضية الجنوبية ، أما الشق الأمني فيسعى ( الاحتلال)من خلاله الى جر تيارات الحراك إلى مربع العنف بدس بعض الشخصيات التي للأسف جنوبية في الحراك لتختار طريق العنف لشق الصف الجنوبي واستغلال الانفلات الأمني في الجنوب وإلصاق بهم تنفيذ بعض الإعمال الإجرامية والاغتيالات التي ينفذها وستنفذها أجهزة (الاحتلال) ضد الجنوبيين لإنتاج نوع جديد من الصراع الاجتماعي والسياسي الذي رفضه أبناء الجنوب في وقت سابق وأعلنوا إن لا مكان له في ارض الجنوب وبين أبنائه".

وعبر النوبة عن رفضه القاطع للحوار المزعوم الذي تروج له صنعاء أو الاعتراف بمثل هذه الحوارات او المؤتمرات وبمخرجاتها رافضا كل الإغراءات والالتزامات المقدمة له من قبل (الاحتلال) عبر بعض الوسطاء لان مثل هذه الحوارات والمؤتمرات لا تخدم إلا (الاحتلال) وبقائه واحتوى القضية الجنوبية ، مؤكدا عدم مشاركته إلا في حوار يقام على الندية جنوبي – شمالي وتحت إشراف إقليمي ودولي وبمرجعية قرارات مجلس الأمن 924 و931.

وطالب الجميع بعدم الانخراط والانصياع لتلبية هذه الدعوات والمؤتمرات الشكلية البعيدة عن لب وجوهر القضية الجنوبية وحلولها العادلة ومواصلة نضالهم السلمي الذي سيظل سلمي حتى يتحقق الهدف الأسمى وهو نيل الاستقلال (حسب وصفه ).

الامناء:

حد من الوادي
08-25-2012, 12:14 AM
أكد ان هادي لايعارض التمديد .. مصدر رئاسي يشترط على " البيض " التخلي عن الانفصال للعودة لليمن

8/23/2012 9:53:24 AM أخر تحديث للصفحة في

براقش نت - رجح مصدر مقرب من الرئاسة اليمنية قبول الرئيس عبد ربه منصور هادي التمديد له فترة ثانية مدتها عامين بعد انتهاء فترته الرئاسية في فبراير من العام ,2014 وفق ما نصت عليه المبادرة الخليجية.

وقال المصدر في تصريح خاص لصحيفة¯"السياسة الكويتية", أمس, إن هذا الأمر ليس في حسبان هادي ولا في تفكيره ولا في نشاطه, مشيراً إلى أن القضية برمتها تمضي تحت راية المبادرة الخليجية التي ترعاها دول مجلس التعاون الخليجي ومجلس الأمن الدولي والاتحاد الأوروبي.

ولفت إلى أنه في حال رأت الأطراف الراعية للمبادرة إضافة إلى مطالبة شعبية أن التمديد ضرورياً فلن يكون أمام هادي أي خيار سوى القبول والرضوخ لما فيه المصلحة العليا لليمن.

وأضاف "أن مبعث هذا الأمر وما تردد عن وجود رغبة دولية في بقاء هادي رئيساً لليمن حتى العام ,2016 هو إرهاصات الأحداث التي مرت بها في الآونة الأخيرة وخاصة أحداث وزارتي الدفاع والداخلية في صنعاء والتحديات الماثلة وخاصة ما يتعلق بوجود أطراف تسعى لعرقلة المبادرة الخليجية إضافة إلى التحديات الأخرى في مقدمتها التحدي الاقتصادي والأمني.

من جهة أخرى, أكد المصدر ذاته أن الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض سيعود قريباً إلى اليمن, معتبراً أن هذه العودة مشروطة بتخلي البيض عن مشروعه المطالب بفك الارتباط وفصل جنوب اليمن عن شماله, وأن يشارك في الحوار الوطني الشامل تحت سقف الوحدة ويلتزم بمحددات وبنود الحوار الذي سيناقش مختلف القضايا الوطنية.

وأشار إلى أن الوسطاء لعودة البيض هم سفراء الدول الخليجية في صنعاء الذين أبلغوه كما أبلغته أيضاً واشنطن والاتحاد الأوروبي بهذا الشرط في مقابل العودة.

وشدد على أن الأطراف الراعية للمبادرة الخليجية أبلغت البيض وآخرين غيره من معارضة الخارج وقيادات في الحراك الجنوبي في الداخل أنهم إذا ما أثاروا موضوع الانفصال ولم يجهزوا أنفسهم بأوراق عمل تتضمن الالتحاق بالحوار الوطني الشامل والالتزام بمحاوره فإنه سيتم وضعهم في قائمة المخالفين لمسار الحوار والإصلاح الشامل وفي القائمة السوداء وسيتم ملاحقتهم سياسيا وأمنياً.

في سياق منفصل, توقع مصدر أمني رفيع إقالة عدد من مسؤولي جهاز الأمن السياسي "الاستخبارات" على خلفية هجوم لمسلحين من تنظيم "القاعدة" على مقر الأمن السياسي ومبنى الإذاعة والتلفزيون في عدن عشية عيد الفطر, قتل فيه 20 جندياً.

ولم يستبعد المصدر تواطؤ عناصر أمنية مع "القاعدة" في ذلك الهجوم الذي تكرر بعد يومين في الوقت الذي تتعقب فيه أجهزة الأمن خليتين تابعتين للتنظيم إحداهما في منطقة كريتر والثانية في المعلا يعتقد أنهما على علاقة بالهجومين.

حد من الوادي
08-29-2012, 11:28 PM
الالاف يتظاهرون في جنوب اليمن للمطالبة بالانفصال

الاربعاء 2012/08/29 الساعة 06:09:56

التغيير – متابعات :

تظاهر الآلاف من انصار الحراك الجنوبي الاربعاء في بلدة يافع بمحافظة لحج في جنوب اليمن للمطالبة بالانفصال عن الشمال والعودة الى دولة الجنوب التي كانت مستقلة حتى العام 1990، وفق ما افاد شهود عيان لوكالة فرانس برس.

وبحسب الشهود، سار المنادون ب"فك الارتباط" في تظاهرة يتقدمهم رئيس مجلس الأعلى للحراك الجنوبي حسن باعوم والسفير السابق الذي عاد من المنفى احمد الحسني والقيادي قاسم عسكر.

وذكر الشهود ان انصار الحراك الجنوبي رفعوا لافتات كتب عليها "الاستقلال خيارنا "و"برا برا يا استعمار"، كما رفعو أعلام دولة الجنوب السابقة.

وشددت كلمات القيت من قبل قيادات الحراك الجنوبي ومن بينهم الحسني، على ان "ثورة الجنوب" التي قالوا انها انطلقت في العام 2007 مع بدء الاحتجاجات في المحافظات الجنوبية، لن تتوقف "حتى تحقيق كافة اهدافها المتمثلة باستقلال وتحرير الجنوب".

وقال الحسني في كلمته "لقد عدنا الى وطننا وسنناضل الى جانب كافة أبناء الجنوب حتى نسترد دولتنا".

وكان الحسني عاد في وقت سابق هذا الشهر من المنفى الا انه اعتقل لعدة ايام لدى وصوله الى عدن من بيروت، قبل ان يفرج عنه مجددا.

وكان الحسني اللاجىء منذ منتصف 2006 في بريطانيا، قال في بيان ان قرار عودته "جاء ليساهم في تكريس التوافق الجنوبي ووحدة الصف الجنوبي".

ويعد الحسني من ابرز قيادات الحراك الجنوبي الذي تطالب غالبية اجنحته بالانفصال عن الشمال والعودة الى دولة جنوب اليمن التي كانت مستقلة حتى العام 1990،

فيما يطالب البعض ايضا بفدرالية.

ويفترض ان يعالج حوار وطني يقوده رئيس الجمهورية التوافقي عبد ربه منصور هادي مسالة الحراك الجنوبي اضافة الى التمرد الشيعي في الشمال، وذلك بموجب اتفاق انتقال السلطة.

" الفرنسية "

القطيع
08-30-2012, 02:17 PM
كلام كلها شعارات زئيفة ,, قال اجتمعنا وأتصالحنا ,, من مع من أجتمع ,, فين أوليام الدم ,, ومن هم كانو القتله ,, وهل أتنازل أوليام الدم عن القتله ,, اذكرلي واحد منهم

قال الرئيس علي سالم البيض ,, طيب متى أخر مرة انتخبته ,, وفي أي عام ,, وأي مركز أنتخابي ,, وكم كانت مدت الرئسية المحددة في الدستور ,, رئيس بلا مدة أنتخابية

14 ألف ذبحو ذبح في عدن ,, وحاليا خروجو لنا البيض وعلى ناصر ,, يتكلمو عن الجنوب والديمقراطية والحوار الجنوبي الجنوبي ,, حكمو نحن بالحديد والنار ,, كل واحد كان يجمع معه 3 أو 4 سلطات

الله يفكنا منهم ومن أهل صنعاء ,, ويولو لنا أناس أخيار يدافعو عن القضية الجنوبية !!!

حد من الوادي
08-31-2012, 01:13 AM
الآلاف يتظاهرون في عدن للمطالبة بالاستقلال عن (الشمال)

الجمعة 31 أغسطس 2012 12:52 صباحاً

عدن ((عدن الغد )) خاص:

تظاهر الآلاف من أهالي مدن جنوبية في عدن مساء الخميس للمطالبة باستقلال الجنوب عن الشمال وسط تصاعد ملحوظ لحركة الاحتجاجات الجنوبية خلال الأيام الماضية .

وشارك الآلاف من السكان المحليين من عدة مدن جنوبية بينهم عشرات النسوة حيث ساروا وسط شوارع عامة رافعين إعلام دولة كانت قائمة في الجنوب قبل ان تسقط عقب حرب قصيرة مع الشمال انتهت بهزيمة الجنوبيين في العام 1994 .

وردد المشاركون في الفعالية السلمية هتافات مناوئة للحكومة المركزية في صنعاء التي قتلت خلال السنوات الماضية المئات من المشاركين في فعاليات مماثلة مطالبين باستقلال الجنوب.

وعلى بعد امتار عديدة من خط سير التظاهرة كان من الممكن سماع أصوات متظاهرين يقولوا :" لاوحدة لا فيدرالية برع برع يا استعمار". وهي الشعار الذي يؤكد به المحتجون رفضهم لحلول سياسية مفترضة بينها انتهاج نظام فيدرالي بين شمال اليمن وجنوبه .

ودأبت الحركة الوطنية الجنوبية على تنظيم تظاهرات كهذه خلال السنوات الماضية في عدة بلدات جنوبية متعددة بينها عدن.

*من صالح العبيدي

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
09-01-2012, 12:48 AM
شعب الجنوب..الوحيد المعني بتقرير مصيره

م. محمد عبدالوهاب الخُراساني الجمعة 2012/08/31 الساعة 07:08:25


من الغباء الإعتقاد إن الوحدة التي تمت بين الجمهورية العربية اليمنية وجمهورية اليمن الديمقراطية في 22 مايو 1990م كانت ستستمر للأسباب التالية :

لأن الوحدة تمت على عجل ودون دراسة معمقة ، فإذا أُريد لها الإستمرارية وتحقيق أهداف الشعب اليمني بالتغيير والتقدم كان يجب أن يسبقها تأييد جماهيري حاضر في نشاط الأحزاب والإتحادات والنقابات ومنظمات المجتمع المدني بعيداً عن العواطف والمظاهرات التي أخرجها الحكام لتهتف شعب واحد لا شعبين ودون مراعاة للفوارق الثقافية والإجتماعية والتنمية الإقتصادية وكان يجب أن تخضع لاختبار شعبي عن طريق التصويت الحر والنزيه ، لكنها تمت بقرار سياسي من قادة النظامين الذين لا يعرفون الديمقراطية ولا يحترمون مطالب وإرادة الشعبين .

إن الممارسات الهمجية من قبل نظام صنعآء منذ إزاحة شريكه في الوحدة من كل مفاصل دولة الوحدة وتهميش وتسريح موظفي اليمن الديمقراطية من الجيش والأمن وكل مؤسسات ومرافق الدولة والإستيلاء على ممتلكاتهم وأراضيهم وثروتهم وإشعارهم أنهم محتلون من قبل نظام صنعاء من خلال ممارسات الجيش والأمن والموظفين التابعين للجمهورية العربية اليمنية وكذا ميليشيات أحزابهم الذين أستباحوا أرض الجنوب ومارسوا أصناف الهمجية والإستكبار والغرور وتغيير نمط حياة أبناء الجنوب بتشكيل فئات المشائخ وعقال الحارات وتدمير القوانين ونشر الفوضى والفساد وطمس هويتهم الوطنية والثقافية وتراثهم المتراكم كل هذا جعل شعب الجنوب يكرهون الوحدة وعمّق لديهم الحقد والكراهية ضد نظام صنعآء العسكري القبلي الديني المتخلف وعدم الثقة بأبناء الشمال وبأية مشاريع وحدوية في المستقبل خاصة بعد الحرب الظالمة عام 94م والتي أنهت الوحدة وتركت جرحاً ينزف في أعماق أبناء الجنوب.

من الغباء الكبير لدى نظام حكومة الوفاق غير المتفقة إعتقادهم أنهم يستطيعون إرغام أبناء الجنوب بالخضوع للوحدة عبر التهديد باستخدام القوة ، ومن الغباء الأكبر الإعتقاد بأن مجلس الأمن وأمريكا والإتحاد الأوروبي سيقهرون إرادة أبناء الجنوب ويرغمونهم على الوحدة ولم يعرفوا إن شعوب العالم ليسوا بمستوى الغباء في تفكيرهم كما نحن عليه وأنهم مع إرادة الشعوب ويرفضون وحدة القوة ويجب أن يعرفوا أيضاً إن شعب الجنوب هو الوحيد الذي يقرر مصيره ولن تستطيع أية قوة في الأرض إرغامه على الإستمرار في وحدة لاتلبي مصالحه وحقوقه ولاتحترم إرادته .


بعض الأحزاب الغبية في الجمهورية العربية اليمنية لازالت تعتقد إن بإمكانهم الإلتفاف على القضية الجنوبية من خلال إرسال مجاميع من تعز وقعطبة ومريس والبيضاء إلى الجنوب لمحاولة إيجاد تكتلات ومكونات تدّعي أنها جزء من الحراك وتحاول توزيع مبالغ ضخمة لشراء النفوس وزرع الخلافات بين أبناء شعب الجنوب وإحضار ممثلين لهذه المكونات إلى طاولة الحوار وخلط الأوراق والإلتفاف على القضية الجنوبية بتقرير مصيرهم كما ألتفوا على الثورة في الشمال وأفرغوها من محتواها وأهدافها وتقاسمهم السلطة مع النظام وتركوا الثوار والشهداء والجرحى والمخفيين قسرياً بعد أن أستخدموهم في الضغط على النظام السابق لتحقيق أهدافهم المعلنة والغير معلنة ولم يعرفوا أن شعب الجنوب لن تخدعه الكلمات المعسولة والشعارات المرفوعة عن تعاطف هذه الأحزاب مع القضية الجنوبية والترحم على معاناتهم أثناء فترة حكم النظام السابق وكأن الجنوبيين أغبياء لا يعرفون من نهب أراضيهم واستباح ثروتهم وانتهك كرامتهم وأصدر الفتاوي لاستباحة دمائهم ولم ينسوا تحالف 7/7 والحرب القذرة ضد أبناء الجنوب.

ومن أم الكبائر أن يتنكر بعض قادة حزبنا الإشتراكي لمطالب الجنوب وعدن التي أحتضنتهم وكبرت كروشهم من خيراتها وثرواتها ووصلوا إلى أعلى المناصب في قيادة الدولة والحزب وتملكوا القصور والفلل والشقق في خور مكسر والتواهي والمعلا والمنصورة وكريتر ثم الآن يتنكرون لمطلب شعب الجنوب بتقرير مصيره خوفاً على مصالحهم في الشمال والجنوب وتحت وهم ساطع الحصري وعفلق (الوحدة أو الموت) والتي تاجروا فيها وعفى عليها الزمن .

حد من الوادي
09-10-2012, 12:22 AM
إذا كان الجنوب حقا هو غايتنا !!!‏

عبد الكريم سالم السعدي الأحد 2012/09/09 الساعة 06:13:53

عندما كنا نتحدث من خلال مقالاتنا وأطروحاتنا هنا وهناك عن اختراق ساحات الجنوب وتوغل عناصر البلطجة وبعدهم أنصار الشريعة وقبلهم الأمن القومي والسياسي للنظام السابق واللاحق وغيرها من الآفات لهذه الساحات كان الكثير ممن تستهويهم عادة التعجل في إصدار الأحكام يرفضون هذا الطرح الذي نتبناه بل أنهم يذهبون إلى إصدار الأحكام بالتخوين وتوجيه الاتهامات ضدنا وضد غيرنا ممن يطرقون هذا الباب بالولاء لشيوخ وحكام أنظمة صنعاء المتتالية والمترابطة وغيرهم .

واليوم وبعد مضي أكثر من ست سنوات من عمر حراكنا الجنوبي وثورتنا الجنوبية نطق أحد الزعماء , القيادات ...الخ سموه ما شئتم وأعلن أنه أكتشف (قانون الجاذبية) في طبعته الثانية , وصرح بأن الحراك مخترق من قبل الآفات التي ذكرناها , وكعادة زعماء الأمر الواقع الذين ابتلى بهم شارعنا الجنوبي ذهب التصريح وصاحبه إلى توجيه أصابع اكتشافه الخطير إلى ساحة واحدة فقط من ساحات الجنوب وهي ساحة المنصورة أو بالأصح بقايا ساحة المنصورة (16 فبراير) وكأني بهذا المصرح يريد القول أن العناصر المندسة قد نجحت في ساحة المنصورة وفشلت في بقية الساحات الأخرى!!!

وعلى الرغم أن حصر الاتهام في ساحة واحدة فقط يفقد الرسالة مضمونها ويظهرها (أي الرسالة) أنها مجرد تصريح يأتي في ظل صراع الساحات الذي بات لا يخفى إلا على من يتخذ (النعام) وسلوكها في التعاطي مع الحقائق مثلا يحتذى إلا أنني أشعر بالرضا أن أحد (الخشب المسندة) من يسمون أنفسهم بالقادة والزعماء للحراك الجنوبي ويصرون على حقهم (ألحصري) في امتلاك هذه الصفة بحكم الو لاءات المتنوعة العطاءات وصل إلى حيث وصلنا قبل سنوات , وسعادتي هذه سببها بسيط وهو مرتبط بتركيبتنا ونفسيتنا كجنوبيين فنحن نسير على هدى الأقوام التي تحدث عنها التاريخ تلك الأقوام التي ذهب بعضها إلى الوادي وأحضر الصخر من هناك ثم أقام له العبادة , وكذلك الأقوام التي ملأت ( الكعبة الشريفة) بالأصنام وأقامت لها العبادة وقدمت لها القرابين , فنحن كجنوبيين نجد لذة عارمة ونحن نولي وجوهنا شطر (المتشدقون بالزعامة) وسريعا ما ننسى التاريخ وسريعا ما نستسلم لعمليات غسيل الدماغ التي تتم لنا وبأرخص الأثمان وهذه الصفات على سوادها فهي هنا وفي هذا المقام لها فائدة تتجسد في أملنا أن يستجيب أبناء الجنوب لما تم التصريح به من اكتشاف مهم للقائد والزعيم حتى وأن جاء متأخرا ويحاولون مواجهة الحقيقة المرة التي باتت تشكل خطرا علينا وعلى قضيتنا ويعملون على تطهير صفوف مسيرتهم وحراكهم الثوري من المندسين وأصحاب المهام الآنية .

هناك حقيقة دامغة لا تقبل التسويف هذه الحقيقة هي أن أبناء الجنوب جميعهم ودون استثناء باتوا موحدين في مطلبهم وهدفهم ويعملون للاستقلال وينا دون بالحرية واستعادة الدولة , فعلينا جميعا أن نحذر من استغلال الساسة لنا ولجهلنا ببعض بواطن الأمور وتسويقهم لخطاب التخوين ضد بعضهم البعض بهدف إقصاء بعضهم وإبعادهم عن المشهد السياسي في عملية صراع تعود جذورها إلى الماضي الذي لا ناقة لنا فيه كشعب جنوبي ولا جمل , علينا أن لا نسلم رقابنا كما فعلت الأجيال السابقة التي قضت ضحايا للتعبئة السياسية المشوهة , وللتحريض الخطابي العدواني , يجب أن نعمل العقل في كل ما تشهده الساحة الجنوبية من متغيرات حولنا ونتساءل لماذا تحدث تلك التغيرات وهل هي رافد ايجابي لقضيتنا أم سلبي , وإجابات لمثل هذه التساؤلات الهامة يجب أن نصل إليها بأنفسنا ونلمسها بعقولنا وأسماعنا مباشرة لا أن نعتمد أن نتلقاها في قوالب معدة مسبقا وجامدة ومن تيارات بعينها فالمرحلة فيها الكثير من التشويه للحقائق وهو أمر طبيعي تشهده كل الثورات بحكم الصراعات التي تفرضها المصالح الشخصية للساسة المتخاصمين وعادة ما تكون الشعوب الواعية هي ميزان الفصل في مثل هذه الصراعات عندما تتحرر من عبودية الأفراد ويكون ولاءها لله أولا ثم لأوطانها !!

أن أبناء الجنوب ليسوا مضطرين للبحث عن الأسماء وإحياء أصحابها وهم رميم أو إخراجها من الحضيض وصناعتها وتلميعها لتكون في طليعة مسيرة ثوره كانت هذه الأسماء وأفعال أصحابها من الأسباب الرئيسية والأخطاء التاريخية التي أرغمت أبناء الجنوب على تجشم المشاق والسير في الطريق الوعرة والخطيرة للقيام بهذه الثورة وتقديم الشهداء والضحايا ليلا ونهارا , ولكنهم حتما بحاجة إلى مراجعة ذاتية مع أنفسهم وتصحيح أخطاءهم وتنقية صفوفهم وهذا الأهم في هذه المرحلة كما أن عليهم الانفتاح على كل القوى السياسية على الساحة الجنوبية والاستماع مباشرة إلى ما يطرح من قبل الجميع كل على حده ودون استثناء ومن ثم اتخاذ القرارات وبناء المواقف والابتعاد عن التخوين والاندفاع الأعمى خلف الخطاب التحريضي المقيت والحفاظ على وحدتهم التي لا يشترط أن تكون اندماجية بل يجب أن تكون وحدة أبناء الجنوب في إطار الاختلاف والتنوع فقد مضى وقت التفرد بالقرار واندثرت أحلام حكم التيار أو الحزب أو اللون السياسي الواحد !!!

ختاما أن الجنوب بحاجة إلى طاقات كل أبناءه من المهرة حتى العاصمة عدن ومن رأى غير ذلك فإنما يريد إقناعنا بإمكانية الطيران بجناح واحد وهذا الذي لا ولن يقبل به أي عاقل , علينا أن نقبل بعضنا وان لم يروق لنا ذلك فقد اكتوينا بنار الإقصاء والتهميش في ماضينا القريب والقريب جدا ودفعنا الثمن غاليا ومن العيب والعار أن نلدغ مرة ثالثة من نفس الجحر الواحد فهذا أولا يشكك في إيماننا وثانيا يبعدنا كثيرا عن الآدمية التي نتشدق بأننا من أهلها وبالتالي يظهرنا أمام الآخر غير مؤهلين لنكون سادة على منطقة هامة من العالم وهي جنوبنا الغالي في وقت تفرض علينا القواعد السياسية والعقل والمنطق أن نظهر متماسكين مثقفين ديمقراطيين نحترم حقوق الإنسان في العيش بكرامة وفي التعبير عن رأيه دون مصادرة أو إرهاب أو إلغاء ,,,,,

حد من الوادي
09-21-2012, 01:35 AM
محددات القضية الجنوبية

علي محمد باوزير

الخميس 20 سبتمبر 2012 08:46

أن اعلان الوحدة في 22 مايو 1990بالنسبة للجنوبيين لم يكن بوازع ايماني ديني ولا بدافع قومي عصبوي بالرغم من اهمية هذه العناصر , وانما من منظور مدني حضاري عصري كون سمة العصر هي التكلات والتجمعات يصعب على الكيانات الصغيرة والمتوسطة العيش بمعزل عن محيطها الاقليمي والجغرافي والاقتصادي, اي كانت الشعارات المرفوعة انذاك.

هذا المفهوم الحضاري العصري اصطدم بواقع قبلي , عشائري, وعسكري متخلف وغلو ديني لم يكن له مايبرره تمثل في المسيره المليونية التي جابت شوارع صنعاء ليلة اعلان الوحدة رافضة لها.

إلا أن سرعان ماادركت الاطراف المعنية خطورة هذه المجابهة فعمدت إلى ممارسة سياسة احتواء الوحدة وهو ماأكده المغفور له الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر طيب الله ثراه في مذكراته في الصفحة 248 و249 حين قال "لقد طلب منا تكوين حزب يكون رديفا للمؤتمر حيث ان هناك اتفاقيات تم التوقيع عليها مع الحزب الاشتراكي ولا استطيع (اي علي عبدالله الصالح) التململ منها وسوف ننسق معكم بحيث تتبنوا مواقف معارضة ضد بعض النقاط او الامور التي اتفقنا عليها مع الحزب الاشتراكي "

وما حرب عام 1994 إلا امتدادا طبيعيا لعملية الالتفاف هذه التي كان لها آثارها المدمرة على الجنوب وأهله وتحويله ارضا وانسانا وثروة إلى غنيمة وفيد. ويحضرني ما أسرلي به احد الاصدقاء انه بعد حرب 94وبعد تعيين المرحوم عبد العزيز عبد الغني رئيسا للوزراء ابلغه الرئيس بقوله "الحكومة مالها دخل بشركات الابترول " فاجابه الاخير ونحن موافقين ان نكون شقات(عمال) في الشركات فرد عليه الرئيس والوظائف لكم وهو ما تم بالفعل.



من هنا يمكن فهم اسباب حادثة اطلاق النار من قبل قوات الجيش في منطقة ساه بحضرموت في مطلع شهر يوليو من العام الجاري على مجموعة من ابناء المنطقة المتظاهرين سلميا مطالبين توظيفهم في احدى الشركات التي تعمل في موقع الامتياز في منطقتهم فأصابوا (12) شابا جراح بعضهم خطيرة (بيان لجنة تنسيق الفعاليات الشبابية بوادي حضرموت في 18-7-2012) تطبيقا لاتفاق الجنتلمان هذا بين الرجلين وهو ما يفهم اننا لسنا محرومين من ثروتنا فحسب بل حتى التوظيف في الشركات النفطية العاملة في مناطقنا اصبح حصرا على مواطني الدرجة الأولى , والجنوبين ليسوا منهم بالتكيداااكيد ونصيبهم من هذه الثروة ينحصر في التلوث البيئي والامراض السرطانية و الجلدية وغيرها من الأمراض غير المعهودة.

كما ان فصل الآلاف المؤلفة من الجنوبين مدنين وعسكريين من وظائفهم بعد حرب عام 94 و اسقاطات بعض عالية القوم بوصفهم هنودا وصومال أو كما وصفهم فضيلة الشيخ الديلمي بالعبيد (صحيفة الأولى العدد 479 في 22 يوليو 2012) جميع هذه المصطلحات لم تاتي من فراغ.

لقد حان الوقت, على الجنوبيين أن يكونوا اكثر جرأة في التمسك بموضوع الهوية الذي تأجل كثيرا ولم يعد يحتمل. خاصة وان للجنوب تاريخ و حضارة موغلة في القدم تضرب جذورها في عمق تاريخ الجزيرة العربية قل ان نجد لها مثيلا لدى اي من شعوب المنطقة .

أن التمسك بموضوع الهوية في الجنوب هو شأن في غاية الأهمية فقد أدركت أهميته الشعوب والدول منذو القدم واخذت به وعرفت من خلاله وميزت بها نفسها عن الغير حيث انه بمجرد ما تحدد جنسية الشخص تعرف فورا إلى أي أرض ينتمي. و نحن في الجنوب مالم نتمسك بهويتنا بقوة وجرأة سنظل كفاقد الذاكرة يتخبط ولا يعرف من هو ومن اين أتى بالرغم من أن التاريخ قد حدد حدود دولة الجنوب التاريخية بوضوح وموقع ومكانة و مسمى الجنوب من الناحية السياسية والتاريخية والدينية و دوره في نشر الاسلام بين شعوب المعمورة .




ان التخبط والغموض المبهم في الهوية والانقسامات كان له دورا اساسيا في معاناة الجنوبين وتعقيد قضيتهم بالرغم من عدالتها , ترتب عليه اسغلال ارضهم ونهب ثرواتهم وحرمانهم منها و على الجنوبين أن يدركوا خطورة انقساماتهم و اثارها السلبية المدمرة عليهم وعلى قضيتهم وهو ما قد يدفع المجتمع الدولي والاقليمي إلى فرض الحل الذي يريده عليهم, وما المبادرة الخليجية التي لم تشر للقضية الجنوبية لا من بعيد ولا من قريب وكذا قراري مجلس الأمن رقمي 2014 و2051 الا خير مثال على ذلك.

ومع ذلك لازلنا نعتقد أن حل قضية شعب الجنوب لا يمكن ان تتم في إطار اصلاح اي شكل من اشكال الوحدة من الداخل لانه لا توجد وحدة من الاساس بعد أن استعاد الشماليون دولتهم بالحرب في عام 94, ولو كان ماهو قائم في الجنوب وحدة , لما وجدت هناك قضية جنوبية اصلا .

وعليه فانه من حق شعب الجنوب أن يستعيد دولته بالسلم ولكن ليس من خلال مؤتمر الحوار الوطني الشامل بمسارته الحالية كما يرى البعضوانما من خلال مسار اخر (شمال جنوب), كما أن طرح خياري الفدرالية أو فك الإرتباط من قبل الجنوبيين كخيارات مسبقة من قبلهم بدلا من حق تقرير المصير واستعادة الدولة لن يبقى للمفاوض الجنوبي ما يتفاوض من أجله .

أن المطالبة باستعادة دولة الجنوب هو امر طبيعي لعدم وجود دولة . كما انالاخوة في الشمال و ان أعترف البعض بالقضية الجنوبية إلا أنهم لا يجرؤون على القول "اننا على استعداد لاعادة جميع المنهوبات والمسروقات الجنوبية من اراض , وممتلكات , وثروات, وجميع موسسات و منشأت دولة الجنوب التي تم نهبها . ناهيك عما صرح به موأخرا الامين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام الشيخ البركاني أنه لا يعترف بالقضية الجنوبية ولن يعتذر لهم بل سيقاتل من اجل الوحدة على حد قوله !!! (صحيفة اليقين العدد 79 في 21 يوليو 2012)

وحتى المعترفين بقضية شعب الجنوب, نجد صعوبة في معرفة مفهومهم للقضية الجنوبية لأن مايعتقدونه يخالف تماما ما يؤمن به الجنوبيون وبالتالي فان تحديد مواقفهم من قضية شعب الجنوب يتتطلب بالضرورة الاجابة على الاسئلة التالية :

•هلالقضيةالجنوبية بالنسبة لهم قضيةداخلية شأنهافي ذلك شأنايقضية في مديرية وبالتالي لا تعدو ان تكون مجردبندمنبنود مؤتمرالحوارالوطني كما اشار إلى ذلك دولة رئيس الوزراء الاستاذ حيدر ابوبكر العطاس أوانهاقضية,وحدة سياسيةبيندولتين اسقطتهاالحرب.

• ماهية الية هذا الحوار ان تم, هل هي سلطة ومعارضة أم الشمال والجنوب ?
•ماهي مرجعية الحوارهل هي المبادرة الخليجية أو قرار ي مجلس الأمن رقمي 2014 و 2051 اللذين لم يشيرا في اي من بنودهيما إلى القضية الجنوبية أم قرارات الشرعية الدولية الصادرة في عام 94 والمتمثلة في قراري مجلس الأمن 924 و931 وكذا قرار دول مجلس التعاون الخليجي 51 الصادر عن مؤتمر ابها عام 94الذي نص صراحة على أن الوحدة تمت بالتراضي وان استمرارها يجب أن يكون بالتراضي ؟.

• مكان مؤتمرالحوار هل سيكون في الداخل أم خارج اليمن .

• ماهي الضماناتالتي ستعطى لتنفيذ مخرجات هذا الحوار ؟ والجميع يدرك أن اتفاقيات الوحدة قد تم وأدها ووثيقة العهد والاتفاق تم التنكر لها وقرارات الشرعية الدولية الصادرة في عام 94 لم تطبق وتعهد الحكومة اليمنية الذي سلمه المرحوم الدكتور العطار للأمين العام للأمم المتحدة أبان حرب عام 94 والذي تعهد فيه بمواصلة الحوار بين طرفي القضية لم ينفذ هو الأخر.

ان الاجابةعلى التسأولات أنفة الذكر هي التي ستحدد موقف كل الاطراف الجنوبية من الحوار , و بدون الاجابات المقنعة عليها يستحيل على أي طرف جنوبي ان يشارك في الحوار باسم الجنوب .


علي محمد باوزير

حد من الوادي
09-25-2012, 12:57 AM
الاثنين 24 سبتمبر 2012 10:45 مساءً
الجنوب..لاصوت يعلو فوق صوت الشعب

بقلم / علي ناجي سعيد

الوضع المأساوي الذي يعيشه شعب الجنوب اليوم,مكان له ان يوجد لو كان شعب الجنوب هو بنفسه من كان يقرر مصيره. لكن وباعتراف كل قيادات الجنوب السابقة ,كان شعب الجنوب ليس هو من يقرر..بل النخب السياسية التي توالت على الحكم منذ يوم الاستقلال30 نوفمبر 1967م وحتى اليوم المشؤوم 22مايو 1990م,يوم اعلان الوحدة!!! لقد اثبت التاريخ إن القرارات المصيرية والتي تتعلق بقضايا ومصير الشعوب لايكتب لها النجاح او ان تستمر لفترات طويلة,طالما ومن يتخذها هم افراد او نخب سياسية معينة!!!



شعب الجنوب علمته مرحلة (...) التي سيق اليها باسم الوحدة لتتحول الى أسوء (..) قد عرفته البشرية من قبل..هذا (..) هو من فجر تورة شعب الجنوب التحررية مطلع 2007م.

لقد خرج شعب الجنوب الى الشوارع وساحات النضال السلمي في ثورة شعبية سلمية متواصلة للعام السادس على التوالي,قل مثيلها بالعالم!! هذه الثورة قدمت الاف الشهداء والجرحى من خيرة شباب الجنوب وعشرات الالاف من الاسرى.



ثورة شعب الجنوب,هي ثورة شعبية شاملة يشارك فيها شعب الجنوب بكل فئاته واطيافة ..ثورة عمت كل جغرافيا الجنوب من باب المندب غربا وحتى شرقا..ثورة من فجرها او ابقى وهجها مشتعلا حتى اللحظة, اي حزب سياسي او نخبة سياسية ,او قيادات جنوبية )داخلية او خارجية(او قبيلة او منطقة او حتى محافظة بعينها!!!

ثورة شعب الجنوب ,تحدت كل المؤامرات الداخلية والخارجية وحتى النيران الصديقة ومرضى حب الزعامات والذات الذي ابتلت بهم ثورة الجنوب! ! ثورة حدد فيها هدفها منذ انطلاقتها..طرد الاحتلال وتحقيق الاستقلال الناجز والكامل للجنوب ..من حدد هذا الهدف هو ايضا شعب الجنوب .

واتذكر جيدا مهرجان 7/7/2007بساحة العروض بخورمكسر بالعاصمة عدن,وكان هذا اول مهرجان يحتشد به عشرات الالاف من ابناء الجنوب وبالعاصمة عدن منذ اجتياح الجنوب في7/7/1994 في هذا المهرجان حدد شعب الجنوب هدفه بوضوح وبالعلن وبصوت عالي عندما ردد المشاركون هتاف)برع برع ياستعمار(كما اكدوا على ذلك الهدف عندما ردوا على

القائد النوبه بعد خروجه من السجن بضغط من الحاضرين بالمهرجان بعد اعتقاله بساعات من قبل جنود (...),فقد خاطب النوبه الجماهير قائلا:بإنه التقى بقائد المنطقة مقولة وقد وعد مقوله بحل مشاكل المتقاعدين,فردت الجماهير الجنوب الجنوب,فقال النوبه فدرالية فردت الجماهير وبصوت واحد وقوي الجنوب الجنوب الجنوب اي إن مطلب شعب الجنوب ليس حقوقي وانما سياسي وهو استعادة دولة الجنوب !!!


اليوم هناك بعض قيادات الجنوب بالداخل والخارج ورغم كونها قد اعترفت بإن شعب الجنوب كان مغيبا طيلة عقود مضت في تقرير مصيرة..هاهي اليوم تكرر نفس الاخطاء القاتلة وتحاول ان تكون وصية عليه وتقرر مصيره بدلا عنه!!مع إن هذه القيادات لم تضحي من اجل هذا الشعب بالتخلي عن الذاتية وتحد من حجم الانا لديها!!

اليوم في هناك دعوات لعقد مؤتمرات جنوبية ودعوات أخرى لتأجيلها وحتى الغائها!!

نقول لاصحاب )مع اوضد( المؤتمرات ان لاينصبوا أنفسهم اوصياء على شعب الجنوب,ويعودوا الى شعب الجنوب ليتخذ قراره بنفسه,فالشعب الجنوبي قد شب عن الطوق وتجربته القاسية والمريرة مع (...) اليمني,كفيلة بان تجعله ممثلا وحيدا لتقرير مصيره..فصوته هو الأعلى !!!

حد من الوادي
09-27-2012, 12:58 AM
المؤتمر الوطني الأول للحراك الجنوبي .. ومشكلتنا مع الكهول

الأربعاء 26 سبتمبر 2012 01:37 مساءً

عبيد البري

يتطلع الشعب الجنوبي بشغف نحو إيجاد قيادة جنوبية جديدة لتحقيق هدف الاستقلال المباشر الكامل الذي لا لبس فيه ، وفق المعايير والمبادئ الثورية التي عبـّر عنها المناضلون في الحراك الجنوبي من مختلف شرائح المجتمع في كل مديريات جنوبنا الغالي ، وعلى الأخص منها الشباب والشابات الذين شكلوا خلال سنوات النضال السابقة أساس الحراك الثوري وطاقته المتفجرة ، ويشكلون اليوم الوجه الحقيقي للثورة ، وسيشكلون غداً العمود الفقري للدولة الجنوبية القادمة .. فالحراك الجنوبي سيدخل خلال الايام القادمة في رهان على استمرار الزخم الثوري الذي يحاول أعداء الثورة اضعافه بشكل محموم كلما اقترب ميعاد انعقاد المؤتمر الوطني الأول للحراك الثوري الجنوبي بقيادة المجلس الأعلى للحراك .


إن الاعتماد على نضال الشباب تفرضه طبيعة المرحلة السابقة من الحياة السياسية التي اصبح فيها " الساسة الكهول " عامل معرقل ، وأقصد بالكهول أولئك الذين جربهم الشعب الجنوبي ، فقادوه إلى هذا الوضع المزري ، سواءً قبل إعلان الوحدة أو بعدها . والأدلة على سلبيتهم كثيرة وصارخة ، بل أن أسئلة بسيطة تحوي الأدلة بكل وضوح .. مثل : لماذا ضاعت دولة الجنوب ؟ .. أو لماذا انهزم الشعب الجنوبي الأبي ؟ .. أو ماذا كان يعني لهم الجنوب عندما كانوا موزعين ما بين ذئاب مع النظام إلى أخرى متربّـصة الفرصة من مخابئها ؟ .. أو لماذا ظهر البعض برؤى وتيارات معاكسة لنهج الحراك الثوري ؟ ... وعلى الجانب الآخر ، ما الذي يريده مناضل الربع ساعة الأخيرة ؟ .


أليس المناضل الشريف هو من يقف مع قضية الشعب موقفاً صادقاً وممارسة أخلاقية ؟! .. ألم نلتمس هذا في الواقع من قائد الحراك الجنوبي المناضل حسن باعوم ؟! .. فالزعيم باعوم ليس فقط استثناء ، بل هو في نظر الجماهير رمز الثورة والأب الروحي لشبابها وشاباتها .. وسيبقى كذلك طالما بقي مع الشعب كمناضل صلب بصدر رحب ونظيف القلب . ولأن الأمر كذلك ، فإن أعداء الاستقلال يوجهون سهامهم نحو رمز الثورة والأب الروحي لها باعوم سواءً من خارج الحراك او من عناصر محسوبة على الحراك . وقد عرفنا أنه زعيم يقبل الكل ويحب الكل ، إلا انه لا يهادن بالمبادئ الوطنية ولا يتهاون بإرادة الشعب الذي أولاه الثقة علناً : " يا باعوم نحن جيشك للتحرير " .


إن إثارة بلبلة وشكوك حول وحدة الصف الجنوبي ما هي إلا حرب نفسية من صنع السلطة بأدوات جنوبية دخيلة على الحراك الجنوبي مستغلة حاجة الجماهير الى وجود قيادة للحراك ذات خبرة ، ولكن للأسف كانت خبرة سياسية سلبية . كما ان ظهور أي خلاف مع قيادة المجلس الأعلى للحراك هو خلاف على المبدأ الذي يتمسك به المجلس بقيادة باعوم ، وكشفاً مبكر لتلك العناصر .


ألم يكن لأولئك الكهول النصيب الأوفر في تمزيق الشعب الجنوبي سابقا ؟! .. ألم يرون أن الشعب صار موحداً بالظلم ، وموحداً بتصميمه على الانتصار لإرادته من خلال حراكه السلمي ؟! .. وهل يجوز لأحد أن يستقطع جزءً أو أجزاء من الحراك ليكون تابعاً له ، ولو كان الزعيم باعوم نفسه ، الذي لا زلنا نثق بإخلاصه ؟! .

فهبوا يا شباب لإنجاح مؤتمر الحراك الجنوبي وتحملوا مسئوليتكم ، ودعوا الكهول ورائكم .. فالوطن للجميع .


adenalghad.net/articles/3515.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
09-29-2012, 01:14 AM
الجنوب ومخاطر إستدعاء تجربة دولة "اليمن الديمقراطية الشعبية

علي الكثيري

الجمعة 28 سبتمبر 2012 08:09


إذا كان السواد الأعظم من أبناء حضرموت مجمعين على رفض حالة الاخضاع والاستباحة والاستلاب المفروضة عليهم منذ حرب اجتياح الجنوب صيف عام 1994م، فإن معظمهم يرفضون في الوقت ذاته وعلى نحو قاطع العودة إلى مهالك التجربة المأساوية لدولة "اليمن الديمقراطية الشعبية" السابقة في الجنوب التي أمعنت في قهرهم وتصفية رموزهم ومرجعياتهم الدينية والعلمية والسياسية والفكرية والاجتماعية وتحويلهم إلى مجرد توابع وهوامش لا قيمة ولا موضع لها في مراكز صنع القرار الجنوبي .

أقول قولي هذا لأسمع – بضم الألف – من به صمم حقيقة أن ما يتخلل بعض فعاليات أنصار الحراك الجنوبي في وادي حضرموت من شعارات تستفز – مع سبق الإصرار – قطاعات واسعة من أبناء القبائل والسادة في الوادي، وتسترجع في مضامينها أصداء شعارات "العنف الثوري" و"الانتفاضات الفلاحية" مطلع سبعينيات القرن الماضي، بل وتتوعد هذه الشرائح الاجتماعية بفظاعات "السحل" و"القتل" و"التنكيل" و"الاستئصال"، إن ذلك كله يرتد ضرره الفتاك على زخم الحراك وفاعليته وجماهيريته في حضرموت،حيث أن تلك القطاعات الواسعة من أبناء حضرموت عموما الذين تستفزهم تلك الشعارات العدوانية،لن يقفوا مكتوفي الأيدي في وجه من يفكر في العودة بهم إلى زمن "العنف الثوري" وانتفاضات "لا قبيلي ولا كهنوتي ولا اقطاعي بعد اليوم" التي سفك من خلالها "المتطرفون الدمويون" المدعومون بخبرات استخبارات المعسكر الشيوعي دماء كوكبة نيرة من علماء حضرموت ورجالها الأفذاذ ..

نعم، نقولها بملء الفم أن الحضارمة وقد كانوا أول من خرجوا بصدور عارية رفضا لـ"الوحدة" التي تحولت إلى اجتياح عسكري،وواجهوا ببسالة منذ عام 1996م جور وغطرسة النظام وهو في عز قوته ونشوته،لن يسمحوا بأي حال من الأحوال أن يساقوا مرة أخرى على ذلك النحو الذي أرخ لنكبتهم الأولى عام 1967م، ولن يقبلوا سوى التأسيس لجنوب جديد يمكنهم من حقهم في صناعة القرار والشراكة الفاعلة والفعلية في السلطة والثروة وفق معايير المساحة والسكان والثروة والمكانة والدور التاريخي، جنوب فيدرالي ديمقراطي يعترف بثراء التنوع، تتوازن في منظوماته المصالح السياسية والاقتصادية والاجتماعية لمكوناته الجغرافية والإدارية، ولا تداخله مفاعيل الإقصاء والإلغاء والصراع ودوامات العنف،وهذا كله ما نجزم بأنه توق الغالبية العظمى من الجنوبيين الذين لم تورثهم تجربة دولة "اليمن الديمقراطية الشعبية السابقة في الجنوب سوى الكوارث والمآسي والجراح .

من المؤسف أن بعض القيادات التي حكمت الجنوب وشاركت في كل المآسي والفظائع وسفك دماء الجنوبيين على مدار الثلاثة والعشرين عاما التي أعقبت الاستقلال، قد فسرت مفهوم "التصالح والتسامح" الذي رفعه أبناء الجنوب على أنه تعبير عن نسيان ما اقترفوه من خطايا وكوارث، الأمر الذي جعل تلك القيادات تطمع في العودة لممارسة تسلطها عبر شعارين تصر جميعها – القيادات السابقة – على رفعهما وتضليل البسطاء بهما، وهما شعارا " فك الارتباط " الذي يعني – وفق تعريفها – " عودة الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل 22 مايو 1990م "، والشعار الثاني هو "استعادة الدولة" الذي يعني قانونيا وسياسيا عودة نظام " لا صوت يعلو فوق صوت الحزب " نظام تكميم الافواه وكبت الحريات وسطوة الحزب الواحد..لان تعريف الدولة هو : ارض وشعب ونظام حكم!!!! والاستعادة تعني عودة ما كان قائما من ارض وشعب ونظام ... في حين ان غالبية مواطني الجنوب يريدون التخلص من التبعية باسم الوحدة التي لم تتم حقيقة وانما اعلنت وذلك من خلال " الاستقلال والتحرر" وهو المصطلح الصحيح المناقض للاستعمار الذي اعترف به احد أركان نظام صنعاء.

لا شك في إن تمكين الجنوب من خلاصه مرهون بمدى قدرة الجنوبيين بكافة أطيافهم ومكوناتهم السياسية والفكرية والاجتماعية على التوحد في مواكب ثورتهم السلمية، وذاك لن يتأتى ما دام هناك من يعلن نفسه وصيا وممثلا شرعيا للجنوب مقصيا وعلى نحو صارخ القوى والمكونات الأخرى،وممعنا في الاحتكام لتلك الذهنية الإلغائية التي نكبت الجنوب،بل ان تحقيق ذلك الخلاص سيظل مستحيلا إذا ما واصل البعض غي التبني الصريح او الخفي لمشروع التجربة الجنوبية الكارثية السابقة،بتوجهاتها وهياكلها ومنظوماتها ورموزها، ذلك أن أمرا كهذا من شأنه أن يزج بالجنوب الأسير في دوامة صراعات دامية لن تقوم له بعدها قائمة .

خليق بالقيادات التي تتصارع على ركوب ثورة شعب الجنوب واغتصاب الإدعاء بقيادته وتمثيلة دون تفويض فعلي منه، ان تكف عن نهجها المدمر هذا، فقد اقترفت الجرم ذاته عشية استقلال الجنوب 30 نوفمبر 1967م عندما أقصت كافة القوى والمكونات الجنوبية واحتكرت لنفسها حق تمثيل الجنوب وتقرير مصيره لتزج به في دورات غير متناهية من الصراعات وحمامات الدم،ولتفرض على أقاليمة وحدة ضم والحاق بقوة الحديد والنار، حفرت أخاديد من الضغائن والجراح بين أبناء الجنوب،وأفضت إلى إلحاق الجنوب كله بالشمال بالآلية ذاتها .. خليق بتلك القيادات ان تدرك حقيقة أن دولتهم الآفلة لم تقتدر بسياساتها وممارساتها العابثة والمدمرة على إرساء أسس كيان جنوبي موحد قابل للديمومة، بل اخضعت معظم الجنوب للجماعات (المتمركسة) وظلت تتناحر على السلطة حتى الفرار إلى (وحدة عام 1990م)، وأن حضرموت التي جعلتها دولتهم تلك تابعة ذليلة استأسدت في أرجائها البراغيث، لن تنقاد مرة اخرى لتلك التجربة المريرة، بل ستمضي إلى خيار استقلالها، إذا ما أريد احلال متسلط جنوبي على رقاب اهلها عوضا عن متسلط شمالي، وكذلك سيكون خيار عدن والمهرة .. فهل من يعي وينتصر لمشروع جنوبي جديد يجمع ولا يفرق، يقوي ولا يضعف، يعز ولا يذل ؟ .. نأمل ذلك .

ولله الأمر من قبل ومن بعد ..

حد من الوادي
09-30-2012, 01:17 AM
علي محسن الاحمر وشرعنة استعمار الجنوب

– بقلم : عبدالرحمن سالم الخضر

السبت, 29 أيلول/سبتمبر 2012 21:14

لندن " عدن برس " -

ضهر اليوم علي محسن الاحمر ليعلن موقفه السابق تجاه الجنوب وقضيته ليقول انني تخليت عن ما قلته وتبنيته في بداية الثورة التي حصلت في الشمال حين وصف يومها علي محسن الاحمر الجنوب بأنها مستعمرة وان نظام علي عبدالله صالح انما مستعمر للجنوب.


وهذا كان في حينها موقف من علي محسن الاحمر الذي يعتبر ويعتبره ابناء الجنوب احد اركان النظام السابق الذي شارك في الهجمة الشرسة على الجنوب في حرب صيف 1994 الضالة التي تم من خلالها اجتياح الجنوب واحتلالها وكان علي محسن الاحمر له الباع الطويلة في تلك الحرب وكان احد مهندسيها وكان احد ابرز رجالات نظام علي صالح قبل الوحدة وبعدها وكان من المنظرين للسياسات العدائية تجاه الجنوب ؟ ولكن حين حصلت الثورة الشبابية في الشمال تأمل ابناء الجنوب خيرا في الرجل مضنين انه ربما عاد الى صوابه وشعر بتأنيب الضمير لما مارس من اعمال غير لائقة تجاه الجنوب وابنائها باعتباره احد صانعي القرار في صنعاء!! ولكن اليوم ضهر الجنرال محسن ليعلن موقفه السابق ويعلن عدم تخليه عن نظرته للقضية الجنوبية وافصح ما بداخله من قديم وليس بجديد على ابناء الجنوب ؟ ونحن في الجنوب نتوقع من علي محسن هذا ولكن نود ان نقول له ان اللعب بالمشاعر قد انتهى زمانه وابناء الجنوب يعرفون قبل ان يقول احد منكم انهم وحدويون يعرفون ذلك ويعرفون انهما كانوا السباقين للوحدة ويعرفون انه تم الضحك عليهم والالتفاف والتنكر لكل ما وقعوا عليه في اتفاقيات الوحدة الغير موفقة في عام 1990!!


ايضا يعرفون ابناء الجنوب انه تم الالتفاف على ثورة الشباب في الشمال ويعرفون جيدا انه تم اجهاض تلك الثورة وتم افراغها من مضمونها التحرري


وليس بصحيح ما قلته افندم علي محسن من ان ثورة الشباب حصلت في الشمال استجابة للدعوات من ابناء الجنوب وابناء الجنوب هم من قام بأول ثورة سلمية في الوطن العربي قبل اعوام معلنين في ثورتهم عزمهم على تحرير وطنهم واستعادة دولتهم الجنوب وعاصمتها عدن وذلك نظرا لما تعضوا له من الاقصاء والتهميش وما تعرض له وطنهم من احتلال وظم في العام 1994!



ذلك العام والتاريخ الذي انتهت فيه الوحدة الموقعة بين الشمال والجنوب ؟ وكيف لا بناء الجنوب على حد قولك ان يضلوا وحدويون وهم وطنهم محتل وتم التنكر لهم وتم نهب الجنوب وتقاسم ارضه وثرواته وابناء الجنوب في اشد الحاجة والعوزر ويمرون في ظروف غاية في الصعوبة من كل النواحي الامنية والاقتصادية والمعيشية حيث اصبح ابناء الجنوب غرباء في وطنهم وفقراء وثروتهم النفطية والسمكية وغيرها تنهب في وضح النهار ويتعرضون لا بشع وسائل الترهيب والتكفير والتخوين تحت حجة الدفاع عن الوحدة اليمنية!

واليوم نحن ابناء الجنوب نوجه رسالتنا الى الاخ علي محسن الاحمر ونقول له يجب ان تعرف ان الجنوب وابنائه لا يعنيهم أي حوار او أي مؤتمر يتم في اليمن لا يحمل عنوانه حوار بين الشمال والجنوب بين دوليتين فهذا هو المخرج الوحيد والذي لامخرج غيره مهما تكن الصعاب ومهما تعرض ابناء الجنوب اليوم لأي ضغوط او ابتزاز او ترهيب فهم لا يمكن لهم ان يتخلوا عن وطنهم ودولتهم مهما كلف ذلك وغير هذا فحقيقة انما هو مضيعة للوقت ولن يعود بالنفع او بالمصلحة لأيا من ابناء الشمال طالما هناك شعب يطالب بدولته ولأيمكن ان يقبل بأي حلول مالم تكن منصفة ومتمثلة في استعادة دولته ووطنه ؟

نتمنى من الاخ علي محسن الاحمر ان يكون قد استفاد من عبر الماضي والتاريخ وان يتحلى بالصدق والشجاعة وان يقول ويعمل من اجل نصرت الحق واعادة الحق لا هله والابتعاد عن الشعارات السياسية او التخلي عن موقفه السابق الذي قلنا حينها انه موقف يحتسب له عندما اعترف بان الجنوب مستعمرة فهل من معنى لكلمة الاستعمار الا الاحتلال الذي تمنينا حينها من علي محسن الاحمر ان يكون له السبق في الوقوف الى جانب الحق المتمثل في استعادة دولة الجنوب ! هذا ما يتمناه الجنوب وابنائه من علي محسن وغيره ممن لازالوا يلعبوا على الحبلين مضنين انهم بذلك يستطيعوا ان يستمروا في احتلال الجنوب تحت شعار الوحدة وحجة ان ابناء الجنوب وحدويون كما قال اليوم علي محسن الاحمر مع علمه وتأكيده التام انه لا يوجد اليوم احد من ابناء الجنوب يؤيد وحدة بقدر ما يعتبرها ابناء الجنوب احتلال بكل ما تعنيه الكلمة

حد من الوادي
10-03-2012, 01:47 AM
ماهية القضية الجنوبية

10/2/2012 صلاح بن لغبر


لم تكن القضية الجنوبية في يوم من الايام قضية حقوقية او مطلبية كما تحاول ماكنة الاحتلال الاعلامية والسياسية تصويرها ، وكل من يقول ذلك فانه يجافي الحقيقة ويخدع نفسه، كما لم تكن القضية الجنوبية قضية حاكم ظالم تنتهي بزواله والا لكانت أفلت وانتهت بزوال المخلوع صالح، كذلك لم تكن ثورة جياع او بطالة تطالب بتحسين المعيشة وتنتفض ضد غلاء الاسعار ونهب الاراضي والممتلكات وتسريح الكادر الوظيفي والعسكري لدولة الجنوب، كلا والله ثم والله انها ليست كذلك .

اذا ماهي ماهية القضية الجنوبية؟

للاجابة على هذا السؤال لابد من سبر اغوار الاسباب التي انتجت قضية شعب الجنوب كقضية مستقلة بذاتها لها اسباب محددة واهداف واضحة وجلية ومن يقول ان قضية شعب الجنوب ستنتهي بحل مشكلة الاراضي واعادة الوظفين المسرحين يكون كمثل الذي حكم على من اغتصب بيت جاره بالقوة وطرده منه فكان الحكم ان يرد المغتصب لصاحب المنزل اواني المطبخ وان يعاقب على استخدام اثاث المنزل دون ان يتطرق الحكم الى المسالة الاساسية المتمثلة اصلا باغتصاب المنزل ومصادرته بما فيه بالقوة،

وهنا تكمن القضية ومربط الفرس فيها هو الغزو الشمالي لارض الجنوب ودخولها عنوة بقوة السلاح وبحرب تدميرية طالت الاخضر واليابس اشتركت فيها الجيوش الشمالية بمختلف مسمياتها وقبائل الفيد والنهب وعلماء السوء وبقايا ارهابيي الافغان العرب، تلك الحرب جلبت الى الجنوب جيش احتلال بكل ماتعنية الكلمة من معنى ، والا ماهو الاحتلال؟؟ ان لم يكن الغزو العسكري وفرض الامر الواقع بالقوة ،
ماحدث بعد ذلك من نهب وسلب وقتل وسفك لدماء الجنوبيين كل يوم وقصف للمنزل والاحياء السكنية وتحقير وتهميش وظلم واهانة وطمس للهوية ماهي الا نتائج للسسبب الاول والمتمثل بالغزو العسكري وولوج الجيش اليمني ومليشيات امراء الحرب في السابع من يوليو العام 1994م

ومن المعلوم انه وحسب التفكير العلمي الاكاديمي فان حل اي مشكلة لا يتم الا بمعالجة اسبابها وليس الاعراض التي افرزتها تلك الاسباب، والا لكان الاسبرين والمهدئات علاجا لكل الامراض .

جوهر القضية الجنوبية اذا يتمثل بالاحتلال العسكري والقبلي الشمالي لارض الجنوب واذا ما اريد حل القضية حلا عادلا فلابد من التسليم بضرورة حلها من الجذور وذلك بخروج الغزاة حتى اخر جندي وقبلي ممن وطئت اقدامهم ارض الجنوب بالقوة المسلحة والاعتراف باستقلال الجنوب واعطاء شعبه الحرية في اقامة دولته المستقلة بعد التخلص من الالوية والتشكيلات العسكرية والحزبية والقبلية التي تسوم شعب الجنوب سوء العذاب منذ مايقارب العقدين.

ان اي تغافل عن هذا الحل ومحاولة ايجاد حلول ترقيعية تعتبر بمثابة المهدئات التي تعالج الاعراض دون معالجة السبب الحقيقي للمرض وبالتالي فان المرض موجود وسيعاود الظهور مجددا بعد زوال مفعول المهدئ.

حد من الوادي
10-07-2012, 01:44 AM
عانينا كثيرا فى حضرموت والجنوب من حكم شمولي ومن قيادات متطرفة تفتقر لأبسط مقومات ألحكمه والقيادة حكمت البلاد والعباد 23عام اهتمت خلالها بصراعاتها وانقساماتها وحروبها فتراجع التعليم وتراجع الاقتصاد ولا نبالغ أن قلنا تراجع كل شي في البلاد خاصة في حضرموت وعدن حيث كان التعليم راقي والاقتصاد مزدهر والأمن مستتب والقضاء عادل .. فعدن وحضرموت قبل حكم القوميين الذي بدأ في العام 1967م كانتا أكثر تطور ونمو من دول الخليج العربي ومن اغلب الدول العربية ولسنا بحاجه لعمل مقارنه بين كيف كانت عدن وحضرموت وكيف أصبحت فالجميع فى الداخل وفى الخارج يعرف كيف كنا وكيف أصبحنا اليوم .

لم يكتفي القوميون اوالاشتراكيون بما جرى لعدن وحضرموت اثناء حكمهم بل ساقونا دون ان يسألونا إلى وحدة الجوع والفقر والخوف والقهر والاستبداد والاستغلال والتخلف فدمرت الأرض ونهبت ودمر الإنسان وانتشرت سلوكيات وأخلاقيات لم نكن نعرفها وطمست الهوية ونسبت كل الانجازات الحضارية الحضرمية والجنوبية لليمن واليمنيين وأصبحت الهجرات الحضرمية هجرات يمنيه ولم يكتفي المستعمر اليمنى بذلك بل تجاوز في ممارساته العدوانية مبادئ الدين والأخلاق والقوانين والأعراف الدولية فقتل من قتل وسجن من سجن وعذب من عذب وجميعهم بالآلاف فلم تخلو مدينه او قرية من مدن وقرى حضرموت والجنوب من شهيد او جريح اوسجين .
بعد معاناة طويله مع المستعمر اليمنى اندلعت فى العام 1997م الثورة الشعبية التحررية السلمية الحضرمية الجنوبية من المكلا عاصمة حضرموت بمسيره جماهيريه حاشده شارك فيها كل أبناء حضرموت وأيدها وساندها كل أبناء الجنوب وسقط فيها اول شهداء النضال السلمي التحرري الحضرمي الجنوبي ( بار جاش وبن همام ) واشتعلت الثورة لتعم كل ارجاء حضرموت والجنوب واستشهد الآلاف وجرح وسجن ألاف آخرين وأخذت القضية الحضرمية الجنوبية تشق طريقها بدماء الشهداء والام الجرحى والمعتقلين وبدأ المحيط الاقليمى والدولي يعرف ويعترف ويهتم بالقضية وتزايد هذا الاهتمام وتم الإقرار اليمنى والاقليمى والدولى بانه لانجاح لاى حوار الابمشاركة الجنوب والجنوبيين وبدأ الاتصال اليمنى والاقليمى والدولى مع القيادات الحضرمية و الجنوبية فى الداخل والخارج وأخذت الجماهير تشعر بان تضحياتها بدأت تثمر عن نتائج ايجابيه تخدم القضية على طريق التحرير والاستقلا ل واستعادة ألدوله .
فى ظل هذه الاجواء المريحه نسبيا وبعد عودة المناضل حسن احمد باعوم من رحلته العلاجية بالمملكه العربية السعوديه صدم الشارع الحضرمي والجنوبي بارتفاع حدة الخلافات والانقسامات بين قيادات المجلس الاعلى للحراك السلمى التى توجت بانعقاد مؤتمر30/ مارس وبالبيان المناهض له الصادر عن المجلس الاعلى للحراك السلمي فى 2/ اكتوبر واصبح من الصعب على الشارع الحضرمي والجنوبي ان يصدق ويقبل ماجرى ويجرى بين اخوة النضال فى الحراك السلمي .

ان نتائج مؤتمر 30/ مارس التشطيرى الذى عقده المنا ضل حسن احمد باعوم وردة الفعل المقابله والغير مدروسه الصادره عن الاغلبيه الساحقة من اعضاء المجلس الاعلى للحراك السلمى والمتمثله فى اعفاء باعوم من رئاسة المجلس وإقالة الآخرين المناصرين له اضعفت وقسمت الحراك قياده وقواعد وأربكت الشارع واساءت كثيرا للقضيه وأفقدت ثقة الناس فى هذه القيادات وأصبحت الجماهير تتساءل لماذا حدث ذلك - ؟ .. ومن المسؤول عنه - ؟ ..

ومن المستفيد منه - ؟ .. وهل المصالح الشخصيه والمكاسب المالية والنزعة التسلطية والتوريثيه لقيادات الحراك طغت وتغلبت على المصلحة الوطنية - ؟ .

من المؤكد ان الرهان اليوم هوالتحرير والاستقلال منهجا وفكرا وسياسه وعملا واستراتيجيه فالتحدي الحقيقي مازال امامنا بمستوياته المختلفة التى يفرضها المحيط الاقليمى والدولي وتفرضها العقلية الاحتلاليه اليمنيه والعقلية الانتهازية للكثير من قيادات الحراك وعليه يجب ان يكف الجميع قيادات وقواعد عن الكلام اللامعقول وعن تسويق الوهم وان يتجهوا الى الإيمان بالقضية والتوحد ونبذ الخلافات والصراعات والانقسامات واكتساب قوة العقل والفعل بأعداد قواعد الاتفاق على منظومه من القيم والسلوكيات تحكم الجميع والتفكير فى منهجيه يتم من خلالها تجاوز الصراعات والانقسامات المتزايده بين القيادات وما ترتب عليها من أضعاف الوهج الحراكى ومن قلق نفسى واحباط لدى الشارع الحضرمى والجنوبى .

إننا فى الشارع الحضرمي والجنوبي نحمل المسؤوليه الكاملة لما جرى ويجرى من اعمال غيروطنيه و غير مسؤوله تضعف وتفكك الحراك وتسئ للقضية للمناضل حسن احمد باعوم ولكافة أعضاء المجلس الأعلى للحراك السلمي وندعوهم الى تحمل مسؤولياتهم التاريخية ونبذ خلافاتهم وإعادة أللحمه الوطنية فالطريق طويل وشاق ويحتاج لتعاضد وتكاتف فنحن اليوم وأكثر من اى وقت مضى بحاجه للتحالفات وليس بحاجه للانقسامات التي تضعف القضية وتبعدنا عن ألدوله الحضرمية الجنوبية التي ضحى من اجلها ألاف الشهداء والجرحى والمعتقلين .. فهل انتم مدركين نتمنى ذلك ...
[/COLOR]

حد من الوادي
10-08-2012, 12:57 AM
(شباب الجنوب وحاضرهم) في ندوة سياسية لمثقفون من أجل جنوب جديد بعدن

الأحد 07 أكتوبر 2012 08:36 مساءً

عدن ((عدن الغد )) خاص:


تحت شعار ( الشباب نصف الحاضر كل المستقبل) عقد تيار"مثقفون من أجل جنوب جديد" صباح اليوم الأحد 7/10/2012م ندوة بعنوان: الشبان والشابات..جنوب جديد. وبشعار داخلي من أجل تضامن جنوبي فعال.

وقالت هدى العطاس الناطق الرسمي للتيار لـ"عدن الغد" بأن هذه الندوة تأتي ضمن إستراتيجية للتيار لإدارة فعاليات ومناشط يتم الشراكة فيها مع الشباب كمنفذين وفاعلين اساسيين في سياق رؤية للتيار تهدف إلى تهيئة الشباب كصناع رؤية وواضعي مسارات للثورة الجنوبية وليسوا فقط كمتلقين ينفذون مايأتيهم من أملاءات الكبار ورؤاهم. حيث أن الشباب هم المساهمين الاساسيين في الثورة من أجل استعادة الدولة الجنوبية وهم الركيزة الاساسية في بنائها ومستقبلها.

وقدمت في الندوة 6 مداخلات عمل قام بطرحها الشباب أحاطت عناوينها بأهم مايعتمل في مشهد الثورة الجنوبية وهي:

ممكنات وحدة الصف الجنوبي. الباحث منصور زيد

دور الشبان والشابات في تفعيل زخم الثورة الجنوبية. د.محمد اليزيدي

دور الشبان والشابات في تمثيل القيم الأخلاقية للثورة الجنوبية. الباحثة منى عوض باشراحيل

أليات كشف انتهاكات السلطات اليمنية وتسليط الضوء عليها من قبل المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان. المحامية نيران سوقي

الصعوبات التي يواجهها الشبان والشابات في النضال والعمل الميداني.الباحث عبدالرؤوف زين موجهات رسائل الخطاب الجنوبي للداخل والخارج.حامد عوض الحامد

وبعد أن قدم الباحثين مداخلاتهم فتح باب النقاش الذي صب معظمه حول ضرورة إشراك الشباب في صناعة القرار الثوري وتهيئتهم كبديل يستلم مسئوليات الدولة الجنوبية المنشودة، كما أكدت مداخلات المناقشين على ضرورة تكريس مبدأ التصالح والتسامح مدعوما ومسبوقا بتضامن جنوبي فعال وشامل تناديا مع ما جاءت الدعوة اليه في شعار الندوة.

ودعا المشاركون إلى نشر إحياء ثقافي للقيم الأخلاقية التي أمعن النظام اليمني في إنحلالها بين أوساط الجنوبيين عموما والشباب خصوصا. وأن أهداف الثورة الجنوبية النبيلة يجب أن تتسق وحامل قيمي وأخلاقي نبيل. كما وجهوا رسائل إلى القيادات الجنوبية يدعونهم نبذ الفرقة والتركيز على عوامل وحدة الصف الجنوبي والذهاب إلى إصطفاف خلف وحدة الرؤية والآلية والهدف.

adenalghad.net/news/18806.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
10-13-2012, 12:06 AM
جنوب اليمن... والمخاض المزمن

تاريخ النشر: السبت 13 أكتوبر 2012


تتشعّب وتتعثر العملية الانتقالية التي يقودها الرئيس عبدربّه منصور هادي في اليمن. وفي موازاة ذلك، يتبدّى أنّ الرئيس السابق علي عبدالله صالح سيمضي إلى ما لا نهاية في المناورة، وربّما في الرهان على العودة إلى قصره وقضم السلطة مرة أخرى. وهذا، بطبيعة الحال، ما يزيد التعقيد اليمني تعقيداً، خصوصاً في انعكاس ذلك على التغيرات التي يُفترض أن تطرأ على أدوات السلطة وولاءاتها وأدائها لوظائفها المفترضة. وأبعد من ذلك ما يطال طبيعة الثورة اليمنية والإنجازات التي حققتها، والآفاق المفتوحة أمامها.

لكنْ في هذه الغضون يلوح أنّ الثورة والوضع الذي نجم عنها يملكان خصوصية أخرى ربّما كانت أهمّ وأعمق أثراً من أيّ اعتبار آخر. إنها مسألة الجنوب اليمني المزمنة والبالغة الحساسية.

فمجدّداً تبنى "المؤتمر العام لقوى الحراك" الجنوبي مبدأ الانفصال عن دولة الوحدة التي قامت منتصف 1990، مع انتهاء الحرب الباردة وسقوط الحكم الشيوعي في عدن، داعياً إلى "تحرير الجنوب" من "الاحتلال اليمني" الذي بدأ، بحسب الرواية الجنوبية، مع حرب 1994 التي أخذت الجنوب غزواً وعنوة. وهذا موقف ليس جديداً على أيّة حال، وإن كان التمسك به بعد الثورة يعطيه عمقاً إضافياً يتعدّى الموقف من سلطة سياسية بعينها في صنعاء.

وجدير بالذكر أنّ تظاهرات شعبية في الجنوب كانت قد سبقت انعقاد المؤتمر الحراكي إيّاه، رافعة شعارات الانفصال وتفكيك الوحدة، وهو ما أريد منه الإيحاء بشعبية الشعارات المذكورة، بل بانعقاد أوسع إجماع جنوبي حولها.

إذن، من الطبيعي ألا يشارك مؤتمر الحراك الجنوبي، مدعوماً بإرادة شعبية جنوبية، في "الحوار الوطني" الذي دعا إليه الرئيس منصور هادي، والذي عُوّل عليه أن يكون قاطرة الانتقال إلى يمن ما بعد علي عبدالله صالح. وأهل الجنوب تالياً، وتبعاً لهذه الصورة، لا يعتقدون أنّ إطاحة عبد الله صالح (كائناً ما كان معنى هذه الإطاحة) هي نهاية المطاف بالنسبة إليهم، إذ أنّ مطلبهم هو "الاستقلال" عن كلّ سلطة تقيم في الشمال.

لكنّ الحراك نفسه حراكان اثنان على ما يبدو، وإن كان الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض يرفض هذه النظرية جملة وتفصيلاً. فقد أوردت بعض الصحف أنّ البيض دعا إلى تأجيل انعقاد المؤتمر في انتظار "تهيئة الأجواء وحلّ الخلافات بين الأطراف والفصائل السياسية" المنخرطة في المعارضة. فحين انعقد المؤتمر غاب أنصاره عنه ليرتبط النشاط باسم رمزه الآخر حسن الباعوم، رئيس المجلس الأعلى للحراك.

والباعوم، مثله مثل سالم البيض، نشأ في البيئة السياسية لـ"الجبهة القومية" التي تفرّعت عن "حركة القوميّين العرب" في الستينيات، وكان من يتولى رعاية صعوده الحزبي ثمّ السياسي الرئيس الجنوبي الراحل سالم ربيع علي. ومع الوحدة في 1990 عُيّن الباعوم مستشاراً لمجلس الرئاسة برتبة نائب لرئيس مجلس الوزراء. لكنه، في حرب 1994، قاتل القوّات الشمالية من موقعه في محافظة شبوة، وأصيب في القتال. وبعد مشاركته في تأسيس "تيّار إصلاح الوحدة اليمنية"، اعتقل في 1997، ثمّ تعرّض لمحاولة اغتيال في 1998. وبالتدريج راح موقفه يتجذر بحيث انتقل من العمل على "إصلاح الوحدة" إلى السعي لإنهائها وتفكيكها و"استقلال الجنوب". وفي 2007 اعتقل الباعوم مجدّداً، قبل أن تخطفه السلطات إبّان الثورة.

وقد تردّد في الصحف مؤخراً أنّ الخلاف (الذي ينفيه البيض) قد نشب بين رفيقي الأمس بعد ظهور اتهامات للبيض بتلقي معونات إيرانية. وهذا ما يسمح بالقول إنّ الخلاف الجنوبي- الجنوبي، والحراكي- الحراكي، إنما يملك، فضلاً عمّا قد يكون له من أبعاد أهلية وداخلية، بُعداً إقليمياً يتصل بالاستقطابات الحادّة في الخليج بين ضفتيه العربية والإيرانية. وهو ما يؤجّجه، بطبيعة الحال، ما بات يُعرف بـ"الملفّ النووي" لطهران والمخاوف التي يثيرها لدى جيران إيران من العرب.

ولا تقتصر لوحة اليمن، لاسيّما جنوبه، على تلك التعقيدات البالغة. ذاك أنّه في أواسط يونيو الماضي وجّه الجيش اليمني ضربة موجعة لمسلحي "القاعدة" وذراعها العسكرية المحلية، جماعة "أنصار الشريعة"، في محافظة أبين الجنوبية، كما تمكّن من دخول زنجبار، عاصمة المحافظة، ووضع اليد عليها للمرّة الأولى منذ احتلال المسلحين المتعصّبين لها في مايو 2011.

وبسبب الوضع الجغرافي والاستراتيجي البالغ الحساسية لجنوب اليمن، فإنّ نفوذ "القاعدة" هناك لن يكون أمراً يقبل التسامح معه، أو الانحصار في نطاق جغرافي ضيّق يتجاهله العالم والقوى الغربية تحديداً.

كذلك، وقبل أيّام، كشفت الحكومة اليمنية ما قالت إنه تفاصيل جديدة عن خلايا تجسّس إيرانية في اليمن، تمّ الإعلان عن تفكيكها قبل أسابيع، وأكد منصور هادي أنّ طهران تدعم بالمال والسلاح جماعة "الحوثيّين" في الشمال وفصائل "الحراك" في الجنوب.

ويضاف إلى ذلك كله شبح الاغتيالات الذي يذكر اليمنيّين بالموجة التي شهدتها سنة الحرب في 1994. فقبل أقلّ من أسبوعين جرت محاولة لاغتيال الأمين العامّ للحزب الاشتراكي اليمني ياسين سعيد نعمان الذي لا يزال يؤيّد الحفاظ على الوحدة. وفي الوقت نفسه تقريباً تعرّض وزير النقل اليمني واعد باذيب لمحاولة اغتيال أخرى حصلت في عدن.

وفي هذه المعاني جميعاً يقف اليمن، لاسيّما الجنوب، في محطة وسطى بين النموذجين الليبي (حيث أمكن، حتى إشعار آخر، ضبط التناقضات الجهوية والمناطقية) والسوداني (حيث انفصل الجنوب، عبر استفتاء شعبي عن الشمال وأقام دولته المستقلة).

ولكنْ كائناً ما كان الأمر، يبقى القلق على اليمن في محله. وليس من المبالغة القول إنّ الاحتضان الواسع لما يريده سكّان الجنوب، والعمل على أن ينشأ هناك وضع سياسي يختارونه، ويكون مشرعاً على الديمقراطية، هو ما يسدّ الطريق على فراغات سياسية وأمنية أكبر تهدّد الجميع ولا يستفيد أحد منها.

جريدة الاتحاد
السبت 27 ذي القعدة 1433هـ - 13 أكتوبر 2012م
Al Ittihad Newspaper - ط¬ط±ظٹط¯ط© ط§ظ„ط§طھط/////ط§ط¯ (http://www.alittihad.ae)

حد من الوادي
10-22-2012, 02:18 AM
الدعوات إلى مبادرة .. تعسّـُف لقضية الجنوب وتفريط بالدماء !

الاثنين 22 أكتوبر 2012 12:40 صباحاً

عبيد البري

سنوات مريرة من اغتصاب الوطن الجنوبي وممارسة كل أشكال انتهاك حقوق الإنسان والظلم لعامة الشعب ، قابلتها سنوات من الصبر والنضال الشعبي وتضحيات عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى الذين قدموا أرواحهم ودماءهم رخيصة من أجل الوطن . تلك الدماء الغالية لم يقدمها الشهداء والجرحى من أجل مرحلة نضالية محددة لتأتي بعدها مرحلة المبادرات والتسويات ، بل قدموها وقوداً زكية لاستمرار مشعل الثورة السلمية متقداً حتى تحقيق هدف الاستقلال الذي حدده الشعب - مع أولئك الشهداء الأبرار - في حراكه الثوري وتعهد باستمراره .


إن قضية الجنوب ليست كأي قضية تحتمل أكثر من حل ، ومن الخطأ الاستمرار في تسميتها بـ " القضية الجنوبية " بما يتناسب مع سياسة السلطة في صنعاء التي وصفتها كذلك - منذ بدء الحراك الشعبي - ليتم التعامل معها كقضية حقوق مواطنين في الجهة الجنوبية من الجمهورية اليمنية .. فقضية الجنوب هي قضية وطن اسمه الجنوب ، وقع شعبه ضحية خطأ نظامين سابقين كان يمارس كل منهما حكماً شمولياً على بلاده ، اتفقا على وحدة بينهما في نظام شمولي واحد . وبعد ان صار الظلم قاسماً مشتركاً للغالبية المطلقة من المواطنين الجنوبيين ، حدد الشعب الجنوبي المظلوم حلاً واحداً وواضحاً بأعلى أصوات الحناجر في مواجهة مباشرة مع الاصوات الصادرة ضدها من الأسلحة النارية ، هو الاستقلال .


وبفضل نضال شعب الجنوب الأبي وتضحياته الجسيمه اصبحت قضية الجنوب واضحة للعالم ولا يمكن تجاوزها على المستويين الإقليمي و الدولي . وأستغرب من الغباء السياسي (او غيره) الذي يجود به أولئك الجنوبيين الذين يعرضون مساهمتهم السياسية في قيادة الحراك الجنوبي ، عندما يتحدثون عن قصور في المبادرة الخليجية لعدم احتوائها إشارة لقضية الجنوب ! ؛ بينما العالم يدرك أن المبادرة استندت على أساس معرفة دول الخليج بالقوى السياسية الفاعلة في اليمن لإنقاذ الدولة وسلطاتها من الانهيار .. فليس لدولة أو مجموعة دول أي حق للتدخل في نظام الحكم أو تقرير مصير شعب أو جزء من شعب يقع في إطار دولة ترتبط بعلاقات دبلوماسية مع المنظومة الدولية ، تحكمها القوانين والأعراف الدولية السارية .. وعلى أساسها فقط تأتي أي مبادرات أو تدخلات .


وإذا كانت المبادرة الخليجية ، في إطارها الإقليمي ، قد ألغت الأهداف (الافتراضية) لثورة الشباب ، ومن ثم تحولت في إطار المنظمة الدولية من صيغة مبادرة إلى صيغة شروط ملزمة وقهرية ، رغم الصعوبة في تقدمها إلى الأمام ، فهل يرى أولئك الداعون لمبادرة بشأن الجنوب أنه بالضرورة إلحاق قضية " الوطن الجنوبي المفقود " بقضية أزمة سياسية في اليمن ، من خلال مبادرة تسوية بين طرفين بحسب ما يراه أصحابها - بناءاً على طلب جنوبي قد يأتي من خارج الجنوب لإلغاء الحراك – فتصبح مبادرة مدعومة دولياً كسابقتها ، وعندما يقبل بها دعاتها ، يرفضها الشعب الجنوبي بدون شك ، وبالتالي يتم تحويل قضية الجنوب إلى قضية جماعات متمردة على قرارات الشرعية الدولية ، وربما إدراج الحراك الجنوبي ضمن قضايا الإرهاب ؟! .


وأخيراً ، لا بد من تذكير كل من فقد القدرة على التذكـّـُر ، سواء في الداخل الجنوبي أو خارجه ، بالحقيقة الموضوعية التي لا جدال فبها ، وهي أن الجنوب بالنسبة للشعب الجنوبي هو وطن مفقود ، ولذلك خرج الشعب قائلاً أريد وطناً .. ولم يقل أريد حلاً !! .

* خاص عدن الغد

adenalghad.net/articles/3749.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
10-24-2012, 01:12 AM
الحوار الوطني والنص نص

الاثنين 22 أكتوبر 2012 11:47 مساءً

عبدالناصر السنيدي


كما قلنا ولا زلنا وسنقول في المستقبل, إن الحوار هو ارقي إشكال التواصل الإنساني, لكنه بالتأكيد ليس الحوار الذي يدعون إليه اليوم في صنعاء, ومهما قدم لنا أهل الشمال الذي يفترض إن نتحاور معهم من تنازلات فان الحوار معهم غير متكافئ, خصوصا في الوقت الحاضر, وشروط الحوار النزيه المتكافئ مختلة, وهذا سيضفي إلى نتيجة مشوهه حتما, وما يزيد الطين بله إن الشماليون ممثلون بالقوى المتصارعة اليوم وهي شماليه بحته وان اختفت خلف ستار اليمنية , تحديدا هذه القوى هي أحزاب اللقاء المشترك, وأحزاب التحالف الوطني, يتفقون في تشخيصهم للقضية الجنوبية, وتعريفها وطريقه حلها. ويختلفون في غيرها



كل القوى الحية والفاعلة في الشمال لا تنظر إلى الحوار كوسيلة لتحقيق شرعيه قانونيه تترجم روح القانون سوى المحلي أو الدولي الذي يعرف إن التوحد في الشخصيات الاعتبارية بين الكيانات يبنى على الاتفاق , سوى الاستمرار أو الانفراط , ويحكمه عقد يبنى على الرضاء وليس الإكراه, واعتبار مصالح الناس هي الأساس, بل ينظرون إلى الحوار كمسرحيه هزليه سيتم استقلالها لشرعنه جديدة للبقاء في الجنوب تحت أي مسمى جديد حتى وان اعتمدت هذه المسرحية على التدليس والخداع, ومارسه الأساليب الشمولية والديماغوجيه القديمة.



من الأساليب الديماغوجيه التي تفننت فيها اللجنة الفنية للحوار الوطني, إن تمثيل الجنوبيين في اللجنة بخمسين بالمئه, والخمسون بالمئه الأخرى شماليون , وهذا شي خطير الهدف منه التظليل, إن هناك حوار شمالي جنوبي, بينما سيناقش هناك زواج القاصرات والحكم المحلي, والقضية الحوثيه, وتمثيل الشباب , والقضية الجنوبية في المشمش لأسباب سأذكرها لاحقا. ,يعترف الشماليون الرسميين كأحزاب سياسيه فاعله بالقضية الجنوبية, لكنهم يعرفونها أنها حقوقيه فقط وليست سياسيه, يفصلون الفعل الذي قام بت النظام السابق ,عن ردت الفعل الجنوبية ,ويعتبرون المشكلة حقوقيه ومطالبه الجنوبيين بعودة البراميل شي من الترف. وتعريف النظام في القانون هي سلطه ومعارضه, يتحمل الجميع ما قامت به السلطة آنذاك سوى بالفعل أو عدم الفعل, وما يؤكد كلامي هو إن المؤتمر الشعبي العام بشراكه الإصلاح استباحوا الجنوب وتقاسموا خيراته, والأحزاب الأخرى ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات الأخرى لم تقم بأي فعل يوحي إيحاء فقط ,أنها كانت ضد ما قامت به السلطة, خلال فتره طويلة امتدت إلى 2006 إذا استثنينا الدعاية الانتخابية لابن شمل وهي دعايه انتخابيه فقط اختفت بعد الانتخابات مباشره .لكن حتى اعترافهم فيه شي من التظليل والسطحية



في الطرح ,



كان يفترض من النظام الحالي والذي يتكون بالمناسبة من جميع الثعابين , كان يفترض إن يتقدموا من الجنوبيين خطوه حسن نية وهي بصالحهم لو يفهموا في السياسة, قد تكون مكلفه ماديا لكنها خطوه سياسة مهمة, هذه الخطوات أزاله بعض المظالم وهي حقوق بائهن وواضحة للجنوبيين أجلا أم عاجلا, وهي أعادت الأراضي المنهوبة والتعويض العادل للأراضي التي بيعت أو عمرت وهي ملكيه للأفراد, تعويض المسرحين من إعمالهم تعويضا عادلا بالمعايير الدولية مع أعادت من يستطيع العمل إلى وضيفته أو وضيفه تليق به, سوى عسكريين أو مدنيين, والإعلان عن خطه مستدامة لبنا المؤسسات الجنوبية التي دمرت عنوه, مثل مطار عدن, ومينا عدن, والمصانع والمؤسسات الناجحة, وغيرها.



في نظري يدرك الشماليون كل ذالك, لكنهم لن ولم يتقدموا بأي حل ألان لماذا؟ لأنهم بذكائهم الفطري يؤجلون ذالك إلى الحوار لتكون ملفات تفاوضيه يريدون مقابلها تنازلات من الجنوبيين, الأرض مقابل الحقوق, وحتى يشغلون الجنوبيين بهذه الملفات الجانبية ويتركون الموضوع تقرير المصير جانبيا, أو هامشيا, ليس هذا فحسب بل سيناقشون ذلك ضمن مشكله عامه حقوقيه تخص اليمن كله كمشكله تهميش تهامة, وصعده, وحتى المناطق الوسطى, كعمليه ذكيه لخلط الأوراق هدفها تشتيت الجنوبيين



عودتا إلى موضوع النص في التمثيل, وكما اشرنا سابقا هو فهلوة سياسيه , وإلا فل يفتيني مفتي شاطر منهم كيف سيكون هذا؟

من سيمثل الجنوبيين, ومن سيختارهم, ومن الذي سيقرر أصلا كيفية تقسيم الخمسين بالمئه جنوبيا, وإذا افترضنا إن هناك تمثيل لمن في السلطة كوحدويين,جماعه العطاس وعلى ناصر فيدراليين, وجماعه البيض, وجماعه باعوم من أصحاب فك الارتباط , والحزب الاشتراكي , واعدا الإصلاح, ؟ طيب!! كيف لو لم يذهب تيار فك الارتباط إلى الحوار؟كيف لو فشل الحوار؟ من ومن ؟؟وكيف وكيف ؟؟اسأله حيص بيض .



في نظري في الصروف الحالية يصعب الفصل بين شماليين وجنوبي, لان هناك جنوبيين في السلطة اشتبكوا في مصالح خاصة مع الشماليين وسيدافعون عن مصالحهم باستماتة, وسيحصلون على نسبه تمثيل كبيره في الحوار, إذن كيف سنعتبرهم جنوبيين أو سيمثلون جنوبيين فقدوا كل مصالحهم , منطق غير مستقيم, بل سيكون حوار جنوبي جنوبي, خصوصا إذا أخذنا عنصر التشابك الحزبي في الاعتبار وهناك ريموتات كنتروليه تحرك بعض الجنوبيين حزبيا, وانأ هنا لا اعتبر هولا غير جنوبيين أو أريد استثنائهم , لكن المزاج الجنوبي العام مختلف عنهم تماما.



قد يسألني سائلا مالي أراك تغلق كل أبواب الحوار؟ ما الحل إذا؟



الحل إن يستمر الحوار اليمني زى ما هو عليه ويستثني القضية الجنوبية, ومن يشارك من الجنوبيين أهلا به في أيطار الجمهورية اليمنية وتكون مخرجاته ملزمه لهم, على إن تفرد دول الإقليم الراعية للمبادرة الخليجية مبادرة أخرى متكاملة لحل القضية الجنوبية , وان تلزم المبادرة القادمة الجنوبيين بعقد مؤتمر وطني يحدو فيه من يمثلهم أو يمثلوا حسب اقتراح المبادرة , وهناك ممكن اكتمال الرؤية.

adenalghad.net/articles/3755.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
10-31-2012, 12:46 AM
مجلة أمريكية: الحراك الجنوبي أصبح أكثر ارتفاعا في رفضه لشرعية دولة الوحدة

الثلاثاء 30 أكتوبر 2012 09:28 مساءً

حياة عدن / فورين بوليسي / تقرير - سيلفانا توسكا /

قالت مجلة فورين بوليسي الأمريكية الشهيرة ان حركة الاحتجاجات في الجنوب والتي تعاظمت منذ العام 2007 تمثل التحدي الأكبر و إختباراً حقيقياً لسلطة الحكومة المركزية، في صنعاء مؤكدة بأنه ولن يكون هناك حل للمعضلات الكثيرة جداً التي تواجه اليمن دون إيجاد حل عادل لقضية الجنوب.


وقالت المجلة الشهرية وهي مجلة أمريكية تصدر كل شهرين. أسسها سنة 1970 صامويل هنتغتون و وارن ديميان مانشل وتنشر سنويا مؤشر الدول الفاشلة في تقرير أصدرته أمس ان صوت حركة الاحتجاجات في الجنوب والمعروفة بالـ(الحراك الجنوبي) اصبح أكثر إرتفاعاً في رفضه لشرعية دولة الوحدة الأمر الذي يمثل في نظر الصحيفة احد ابرز الاختبارات التي تواجه الحكومة المركزية اليوم.


وقالت الصحيفة في تقريرها الذي اعده سيلفانا توسكا إن النخب اليمنية إحتفظت بالسلطة في الوقت الذي واصلت فيه عملية التدوير الوظيفي في الحكومة موضحة انه في غضون ذلك، تم إقصاء المتمردين الحوثيين في الشمال و الجنوبيين في الجنوب و المجاميع الشبابية المختلفة التي كانت العمود الفقري للثورة في أيامها الأولى، تم إقصائهم من الصفقة.


واتهم التقرير حزب الإصلاح بالسيطرة على السلطة في اليمن وقال ان حزب الإصلاح الذي حصل على جزء هام من صفقة المبادرة الخليجية، لايزال مستمراً في الحصول على حصة أكبر من المناصب الحكومية. هذا لا يختلف كثيراً مع فترة حكم صالح.


إذ ان العديد من أعضاء الإصلاح، شكلياً في المعارضة، حصلوا بشكل غير متكافئ على شرائح أكبر من كعكة الحكومة، حتى إذا ما قارناهم بحزب صالح، المؤتمر الشعبي العام.


وقال التقرير ان صالح مايزال يمسك بقوة على جزء من الجيش. وإبنه أحمد علي يقود قوات النخبة، الحرس الجمهوري، وإبن شقيقه يحيى صالح، يقود قوات الأمن المركزي. بالإضافة إلى ذلك، لديه قاعدة سلطة قوية من خلال مجموعته القبلية، سنحان، علاوة على التحالفات القبلية التي تمكن من شراءها. وعلاوة على كل ذلك، يزعم أن لديه صلات بتنظيم القاعدة في اليمن، مما يعمق من حجم الضرر الذي يمكن أن يلحقه بجهود الإصلاحات الحكومية.


نص التقرير -


خلال زيارته الأخيرة الى الولايات المتحدة، عبر الرئيس عبدربه منصور هادي عن مخاوفه بأنه في حال فشل الحوار الوطني (وهو ملتقى يفترض أن يمثل فيه اللاعبين السياسيين الرئيسيين في اليمن) فإن اليمن قد تنزلق إلى حرب أهلية أسوأ من تلك التي حدثت في الصومال أو أفغانستان. جزء من ذلك الخطاب كان إستراتيجياً، الغرض منه لفت إنتباه ما يسمى ب “إصدقاء اليمن” لتقديم مساعدات أكثر، اليمن في أشد الحاجة إليها-بالرغم أنها قد تكون ضارة. غير أن هادي يبالغ بعض الشئ من المخاطر التي قد تواجه اليمن، والتطورات الأخيرة، مثل الحوار الوطني، يجعل من توقعاته تثير المزيد من القلق.


هادي الذي ترشح للرئاسة بالتزكية في فبراير تم إنتخابه، بعد الأزمة السياسية منذ يناير 2011. إن التسوية السياسية التي قامت بهندستها دول مجلس التعاون الخليجي التي ضمنت إنتقال السلطة من الرئيس علي عبدالله صالح آنذاك إلى هادي، ساعدت على تجنيب اليمن حينها حرب أهلية كادت أن تعصف بها. ومع ذلك هناك مجموعات كثيرة في اليمن تنظر للمبادرة الخليجية على أنها فاشلة، و أنها فرضت لتضمن بقاء السلطة الرسمية وغير الرسمية في أيادي النخب الحاكمة القديمة.


وكما جاء في تقارير مجموعة الازمات الدولية، فإن النخب اليمنية إحتفظت بالسلطة في الوقت الذي واصلت فيه عملية التدوير الوظيفي في الحكومة. في غضون ذلك، تم إقصاء المتمردين الحوثيين في الشمال و الحراكيين الإنفصاليين في الجنوب و المجاميع الشبابية المختلفة التي كانت العمود الفقري للثورة في أيامها الأولى، تم إقصائهم من الصفقة.


وعلى النقيض من تونس ومصر وليبيا، إفتقرت الثورة اليمنية إلى نهاية جلية وكانت رحيلاً واضحاً وقاسياً لماضيه. براعة صالح في المماطلة أثارت سخط الثوار و المجتمع الدولي على حد سواء. وحتى بعد رحيله، مازال صالح يمسك بقوة على جزء من الجيش. إبنه أحمد علي يقود قوات النخبة، الحرس الجمهوري، وإبن شقيقه يحيى صالح، يقود قوات الأمن المركزي. بالإضافة إلى ذلك، لديه قاعدة سلطة قوية من خلال مجموعته القبلية، سنحان، علاوة على التحالفات القبلية التي تمكن من شراءها. وعلاوة على كل ذلك، يزعم أن لديه صلات بتنظيم القاعدة في اليمن، مما يعمق من حجم الضرر الذي يمكن أن يلحقه بجهود الإصلاحات الحكومية.


الحقيقة أنه بينما يستمر صالح في إستقبال اللاعبين السياسيين وكأنه مازال الرئيس، تم تحويل الرئيس هادي إلى رئيس عن بعد، لأنه لا يستطيع حتى توفير الحماية لنفسه في القصر الرئاسي. ووفقاً للدكتور أبريل آلي من مجموعة الأزمات الدولية، فإن حزب الإصلاح الذي حصل على جزء هام من صفقة المبادرة الخليجية، مستمراً في الحصول على حصة أكبر من المناصب الحكومية. هذا لا يختلف كثيراً مع فترة حكم صالح.


إذن العديد من أعضاء الإصلاح، شكلياً في المعارضة، حصلوا بشكل غير متكافئ على شرائح أكبر من كعكة الحكومة، حتى إذا ما قارناهم بحزب صالح، المؤتمر الشعبي العام.



وبناء على ذلك، من السهل النظر – وإن قد لا يكون صحيحاً – إلى الوضع في اليمن على أنه لم يتغير. في حين تبقى السلطة السياسية و العديد من المؤسسات الحكومية في أيادي النخبة الحاكمة القديمة، فإن ميزان القوة العام في البلاد تحول بعيداً عن صنعاء و الحكومة. ويسيطر المتمردون الحوثيون على معظم الجزء الشمالي مما يعرف ب “اليمن الشمالي”، بينما أصبح صوت حركة الإنفصاليين الجنوبيين (الحراك) أكثر إرتفاعاً في رفضه لشرعية دولة الوحدة. بالإضافة إلى الدولة المركزية الضعيفة، فإن تلك الجماعتين تشكلان إختباراً حقيقياً لسلطة الحكومة المركزية، ولن يكون هناك حل للمعضلات الكثيرة جداً التي تواجه اليمن دون أخذ هذا الوضع في الحسبان.

حد من الوادي
11-02-2012, 12:58 AM
لن نرفض حواراً يضمن حلولاً عادلة يرضاها شعبنا الجنوبي

الخميس 01 نوفمبر 2012 05:23 مساءً

عبدالله أحمد الحوتري


الرأي الغالب في الشارع الجنوبي يعتبر الوحدة أملاً تحوّل إلى كابوساً مخيفاً ومدمراً صار شعوراً عاماً في نفوس عامة الجنوبيين داخل الجنوب وفي الشتات ، ويعبّرون عن استعدادهم بعدم السماح لامتداد ضرره للأجيال القادمة ... ولكن كيف ؟؟ الشارع الجنوبي خاض نضالاً سلمياً عنيداً لم تحدّ منه كل إجراءات القمع بما فيها الرصاص الحي الذي وجه لصدور الشباب في مسيراتهم وإعتصاماتهم السلمية ، في ظل حماية وترقيات ومكافآت للقتلة من أجهزة النظام ...

هذا النضال السلمي نال إعجاب العالم وتعاطفه وإقراره بأن هذه التضحيات الجسيمة وراءها قضية عادلة .. وفُـرض على نظام صنعاء وبقية القوى السياسية على الساحة المحلية الاعتراف بقضية فشلوا في وأدها ، وهنا انتقل الدور من الشارع الجنوبي إلى القوى السياسية الجنوبية وفي مقدمتها قيادات الحراك السلمي الجنوبي ، وقد أدى فشل النظام في إخماد ثورة الجنوب السلمية الى ظهور خلافات في قلب منظومة الحكم وحروب الحوثي في صعده والثورة الشبابية السلمية الرائعة في المحافظات الشمالية التي استطاعت قوى النفوذ تحويلها إلى أزمة سياسية من خلال تهديد الداخل والخارج بحرب أهلية مدمرة ..

ما دفع الإقليم والعالم للتدخل وتدويل الأزمة و الضغط باتجاه حلولاً سلمية لإزمة النظام وحروب الحوثي وثورة الشباب في المحافظات الشمالية وكذلك القضية الجنوبية .. عبر ما سمي ( الحوار الوطني ) هذا الحوار المستند للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية للجنوبيين تحفظات تجاه الدخول فيه ، ويعزز من تخوفاتهم ما تقوم به القوى المتنفذة لنظام صنعاء من خلط للأوراق على الساحة الجنوبية منها توجيه مجاميع قاعدة صنعاء للانتشار في مناطق الجنوب استعدادا لإي طارئ أو لفشل الحوار الوطني القادم هذا إلى جانب دعم ظهور مكونات وعناصر جنوبية (مادياً وإعلامياً ) للدخول في حوار بأسم الجنوب والتعاطي مع القضية الجنوبية كقضية حقوقية وهو أمر إذا قبلت بتمريره لجنة الحوار ورعاة المبادرة وممثل الأمم المتحدة سيُفسر من قبل قوى الحراك السلمي الجنوبي وبقية القوى السياسية الجنوبية المنحازة لقضية الشعب الجنوبي بمثابة إغلاق لباب الحل السلمي للقضية الجنوبية وبداية لفتح باب المصير المجهول الذي قد يكون أهونه التدخل العسكري للإقليم والعالم ( رعاة المبادرة وعلى رأسها الولايات المتحدة ) حفاظاً على مصالحهم في المنطقة ..


اليمنيون يعلمون ورعاة المبادرة يدركون أيضاً التاريخ الانقسامي الموغل في القدم للقطرين الداخلين في وحدة مايو 90م وما يترتب على هذا التاريخ الانقسامي من فوارق شملت كل جوانب حياة الشعبين ، وتجاهلها يمثّل تعسّف للتاريخ وتجاهلاً غير مبرر لحياة وتطلعات الإنسان الجنوبي .. لقد فشلت وحدة مايو 90م بتجاهلها لهذه الفوارق ، فهل يتكرر نفس الخطأ بشراكة الإقليم والعالم ؟؟؟ فشل الحل العادل لقضية شعب الجنوب لن ينحصر ضرره على الجنوب فقط بل سيشمل الشريك ودول المبادرة والراعية لها في دفع الثمن بشكل أو بآخر ... ولا شك أن كل الإطراف سترجح الحل السلمي انطلاقا من حساب الفائدة والخسارة .. ولأن الأزمة اليمنية قد جرى تدويلها بسبب مصالح الإقليم والعالم في هذه المنطقة فإن الحلول التي تضمن الأمن والاستقرار شمالاً وجنوباً ستعتمد على موقف دول المبادرة والدول الراعية لها بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية من خلال فرض حلولاً عادلة لمشاكل الشمال من ناحية ومشكلة الجنوب من ناحية أخرى ... وما نعتقده حلاً يضمن الأمن والاستقرار ويغلق أبواب الصراع الداخلي ويفتح الباب للتنمية ورفع مستوى المعيشة ويؤمن تبادل المصالح مع الآخرين هو :-


- اعتماد فيدرالية الأقاليم في كلا من الشمال والجنوب – كلاُ في إطاره .

- اعتماد النظام الكونفيدرالي بين الجنوب والشمال لفترة انتقالية مزمّنة يتم في نهايتها استفتاء لشعب الجنوب لتقرير خياره السياسي أما ببقاء النظام الكونفيدرالي أو إقامة دولته المستقلة ..


ومن قراءتنا لمؤشرات الواقع الجنوبي نعتقد أن ما يقوم به متنفذوا صنعاء ( بشراء من يحدد مصير الجنوب بخيارات أخرى ) على المستوى المحلي والدولي لن يجلب الاستقرار والسكينة بل يعجّل من انفجار البركان الجنوبي ونحـذّر من تستهويهم هذه اللعبة لتحقيق أطماعهم التوسّعية عبر من لا يترددون في بيع أوطانهم وشعوبهم أنهم كمن يشعل الفتيل في خزان من النفط .... وليعلم هذا جمال بن عمر ممثل الأمين العام للأمم المتحدة وسفير الولايات المتحدة بصنعاء وبقية سفراء الاتحاد الأوربي ودول الجزيرة والخليج ... اللهم إني بلغت - اللهم فأشهد .

adenalghad.net/articles/3816.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
11-03-2012, 01:45 AM
القضية الجنوبية (الثعالب لا دين لها)

الجمعة 02 نوفمبر 2012 04:45 مساءً

مدحت السقاف

تمثل القضية الجنوبية بالنسبة لنا نحن الجنوبيين زادنا وعتادنا.. همنا وهاجسنا ..لأنها تمثل حياتنا وحاضرنا ومستقبل أولادنا .. بعد تجربة فاشلة خضناها لأكثر من عشرين عاما لم نخرج منها الا بالضياع وفقدان كل ما كسبناه من حضارة ومدنية صنعناها عبر القرون .. وقد أعادونا الى المربع الأول والى البدائية والعشوائية والتخلف .


وخلال العشرين عاما فقد الجنوب هويته التي كان معروفاً بها ومدنيته وحضارته التي اكتسبها وفقدنا حتى إنسانيتنا التي كنا نحملها في الضلوع ونزاولها ونتداولها بين بعضنا بعضاً . فقدنا أرضنا وثروتنا وصرنا أشبه بالرعايا ومواطني الدرجة الثانية والأصح الدرجات الدنيا وفي أسفل الترتيب.


دخلنا الوحدة بهاجس وإحساس وطني شريف ودفعنا كل غالً ونفيس من اجل تحقيقها ورفعناها شعاراً صادقا نردده ونتغنى به في مدارسنا ومعاملنا حتى صار قوتنا اليومي..ولم نكن نعلم أن الاخرين لا مانع لديهم في المتاجرة والمزايدة حتى على الوطن .. لم نكن نعلم تلك الأساليب والنوايا. حتى وقع الفأس في الرأس..


حتى وظائفنا نهبوها ..ورجالنا اقعدوهم في منازلهم كأنهم جزء من متاع الدار ..وثرواتنا تقاسم بها الأئمة الذين كنا نشكو من واحد اسمه الامام احمد فصار اليوم لدينا مئات الأئمة وهم في تزايد..ليتنا حصلنا على الثروة أو حصل عليها الشعب أو سخرت في مجالات خدمية أو تنموية لكنها سخرت لجيوب وأرصدة عدد من المتنفذين ..رواتبنا مختلفة بين الشمالي والجنوبي .. ديتنا متباينة اذا مات جنوبي فان ديته لا تزيد على مليون ريال لو كان معه دعاء الوالدين واذا مات شمالي فديته بعشرات الاضعاف وتعويض اهله وذويه باقتطاع أراضي من عدن تعويضاً لهم .. وهناك وظائف لا يدخلها جنوبي مثل السلك الديبلوماسي والأجهزة الأمنية ومن كان فيها قبل الوحدة فعليه مشاركة زوجته في اعمال التدبير المنزلي .. مناصبنا الحيوية في عدن لهم ومناصبهم الحيوية في صنعاء ليست لنا .. وأرضنا كلها لهم وارضهم يمنع علينا شراؤها واذا تجرأ أحدنا واشترى أرضا فيمنع عليه بيعها وحكاية الأستاذ هشام باشرا حيل خير دليل على ذلك.


اليوم يقولون لنا تعالوا إلى كلمة سواء ولجان حوار واساليب وحركات عرفناها من زمان وما زالوا يعتقدون إننا لم نبلغ الحلم بعد ولم نتعلم من دروسهم .. ورحم الله أمير الشعراء أحمد شوقي القائل ( مخطئاً من ظن يوما أن للثعلب دينا)


قضيتنا الجنوبية ليست قضيتنا وحدنا ولكنها قضية أولادنا فإن كنا رضينا على أنفسنا بالذل والهوان فحرام أن نورثها أبنائنا وأحفادنا ورحم الله الفاروق القائل (متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا)

adenalghad.net/articles/3822.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
11-05-2012, 01:00 AM
30 نوفمبر "عاصفة الجنوب القادمة "

محمد مثنى عبيد الشعيبي((ابو وسام الشعيبي))

ان الانتقاص من ارادة الشعوب وبطرق مباشرة ومفضوحة يعد من الذنوب التي لا تغفر امام اصرار وفولاذية تلك الشعوب التي انتفضت للدفاع والذود عن حقها في العيش بحياة كريمة وآمنة...

كذلك هو شعب الجنوب عصي امام كل انواع الدسائس والمؤامرات التي يراد بها واد ثورته السلمية التحررية ناهيك عن طمس هويته التاريخية والتنكر لوجوده كأنسان يعيش في اطار جغرافية جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية؛

بالرغم من كل المحاولات الشيطانية التي قام نظام الاحتلال اليمني وحلفائه في القضاء عن الأرض والانسان في الجنوب المحتل؛ الا ان محاولاتهم كان مصيرها الفشل في ظل اصرار شعب الجنوب الذي انتفض بكل شرائحه الاجتماعية صغاره قبل الكبار بشبابه ونسائه وشيوخه ومن الضالع وحتى المهرة يهتفون وبصوت واحد وليسمعو صوتهم العالم أجمع بان لا مكان لبقاء الاحتلال اليمني فوق أراضيناء...

بعد هذا كله كيف يفسر لنا المبعوث الأممي جمال بن عمر زيارته الأخيرة التي استغرقة بعض دقائق فقط وفي صالة مطار العاصمة السياسية للجنوب عدن..؟

ماهي فحوا ومضامين تلك الزيارة..؟

سؤال قد يظنه البعض بسيط ولكن وبنفس الوقت ان حقيقة هذا السؤال يحمل في طياته معاني ودلالات لو ادركها شعب الجنوب جيدآ لعرف حجم الاهانة التي وجهها بن عمر الى شعب الجنوب عبر تلك الزيارة الخاطفة والتي قلبة الطاولة لتقع على رؤوس كل المتخاذلين من ارادة وثورة شعب الجنوب الذي لايقهر ...

عفوآ جمال بن عمر ان حقوق وتطلعات شعبنا في الجنوب لا يمكن لها ان تحل او ان يتم التحاور بها في قارعة الطريق ولا شك ان جلوسك المطول في عاصمة الاحتلال صنعاء هو من جعلك تنتهج الأساليب اليمنية في كيفية التعامل مع شعب الجنوب تلك الاساليب التي تنتقص دومآ من ارادة وأحقية شعب الجنوب في تحرير ارضه واستعادة دولته من مغتصبيها..

من أجل هذا عزيزي بن عمر يرفض الجنوبيين حوار الطرشان الذي تحيكه ايادي الساسة في عاصمة الاحتلال اليمني صنعاء؛

حيث وبنفس الوقت ان الجنوب ارضآ وأنسانآ ابدآ لن يقبل القسمة على اثنين مع ذلك ومن أجل الحرية والبقاء سوف يقدم شعب الجنوب الغالي والنفيس لتطهير ارضه من رجس الاحتلال اليمني المتخلف طال الزمن ام قصر.

حد من الوادي
11-10-2012, 10:05 PM
مصادر سياسية : هادي يعد بإصدار قرارات هامة لتخفيف الاحتقان في الجنوب

السبت 2012/11/10 الساعة 08:26:03

التغيير – صنعاء :

أكدت مصادر سياسية يمنية أن الرئيس عبد ربه منصور هادي وعد بإصدار قرارات هامة من شأنها تخفيف الاحتقان في الجنوب خلال الأيام القليلة المقبلة، فيما تواصلت الحملة على الدراجات النارية غير المرخصة في صنعاء، بسبب استخدامها من قبل العناصر الارهابية في تنفيذ اغتيالات ضد مسؤولين يمنيين.

ونقلت صحيفة " البيان " الاماراتية عن المصادر إنه بموجب التفاهمات التي تمت بين الرئيس هادي ومجموعة الدول الراعية لاتفاق التسوية السياسية سيقوم الرئيس بإصدار مجموعة قرارات تخص الوضع في الجنوب من شأنها أن تخفف من حالة الاحتقان هناك، وتساهم في توفير أجواء مناسبة لدخول أطراف عديدة من الحراك الجنوبي في مؤتمر الحوار الوطني.

ووفقا لهذه المصادر فإن القرارات ستركز بشكل رئيسي على قضايا المبعدين من أعمالهم عقب حرب صيف 1994م، سواء من خلال تسوية أوضاعهم الوظيفة لمن بلغوا سن التقاعد أو بتعيينهم في مراكز مناسبة للمواقع الذي كانوا يشغلونها قبل أن يقوم نظام الرئيس السابق بإقصائهم وهذا سيشمل من لازالوا في سن الخدمة العامة.

وتوقعت المصادر أن تشمل القرارات ترتيب اوضاع الآلاف ممن كانوا يعملون في مؤسسات القطاع العام والتي جرى بيعها لنافذين، أو إغلاقها وطرد العاملين فيها، وقالت إن المعلومات تشير أيضا، إلى أن الرئيس هادي سيصدر قرارات بإعادة بعض الممتلكات العامة التي تم تمليكها من قبل الرئيس السابق لشخصيات نافذة.

وبشأن إقالة نجل الرئيس السابق العميد أحمد علي عبد الله صالح من قيادة قوات الحرس الجمهوري وخصمه القوي اللواء علي محسن الاحمر من قيادة الفرقة الأولى مدرع، قالت المصادر، إن «الامر سيؤجل إلى وقت لاحق، كما هو ظاهر»، لأن الخبراء الذين استعانت بهم لجنة الشؤون العسكرية نصحوا بأن يتم إعادة توزيع ألوية الحرس والفرقة المدرعة على المناطق العسكرية وتشكيلات الجيش البرية والجوية والبحرية، ومن ثم إبعاد الرجلين عن موقعيهما.
[/SIZE]

حد من الوادي
11-12-2012, 04:49 PM
رئيس جنوبي من قبيلة حاشد

عبد الملك المثيل


منذ ما قبل ثورة الشباب ، والعديد من قادة السياسة في الوطن اليمني ، يتبنون رؤية رئاسية تتلخص في أن يكون رئيس البلاد بعد صالح من الجنوب ، لأن ذلك حسب إعتقادهم سيؤدي إلى تراجع وتلاشي شعار الإنفصال وفك الإرتباط ومن ثم بقاء الوحدة اليمنية القائمة بين شطري اليمن الواحد.

كنت في عدة مقالات أيضا قد تماشيت مع الفكرة وإن كان التماشي برؤية أعمق ، فرئيس من الجنوب لا يعني أي شيء إن لم يتم حل القضية الجنوبية ، وبناء دولة النظام والقانون ، ورئيس من الجنوب لن يقدم أي جديد ،حال أتى رئيس من هناك ، لا يمتلك من الإرادة والعزيمة ما يمكنه من تخطي واقع سياسي مليئ بالألغام والمتفجرات الأحمرية المنتشرة في كل ربوع اليمن.

كانت تلك الرؤية التصريحية إن جاز اللفظ ، بمثابة الحل السحري لقضية الجنوب عند البعض من سياسي القوى الحاكمة والمعارضة ، وتلك الرؤية للأسف قاصرة ومحشوة بالغباء السياسي المعقم ، لأن الشارع الجنوبي أذكى بكثير من تلك الألاعيب التي عفى عليها الزمن ، إلى جانب أنه ينظر ويعامل الكثير من الجنوبيين المنخرطين في السلطة والمعارضة بصورة تخوينية لا تحتمل النقاش.

أتذكر جيدا أن إسم نائب رئيس الجمهورية عبدربه منصور طرح كخيار من قبل البعض الذين نادوا صالح أيامها بتسليم السلطة لنائبه ، خاصة بعد إزدياد النقمة في الشارع اليمني ككل ، وهو أمر قوبل بالرفض من صالح وبالصمت من هادي ، الذي لم يكن يعلم أو يتخيل أنه بعد أشهر سيصبح فعلا رئيس الجمهورية اليمنية، إثر ثورة شبابية وشعبية فرضت على الجميع في الداخل والخارج خلع صالح وترئيس أول قائد جنوبي كرئيس لليمن الواحد ، بعد إنتخابات حفظت ماء الوجه لما يسمى الديمقراطية والدستور في آن واحد.

إذن...وصل اول رئيس جنوبي إلى السلطة وفي ظروف غاية في التعقيد والصعوبة ، ليجد نفسه وسط كماشة متعددة الأطراف ، أهمها كماشة حاشد المنقسمة على نفسها بين ثوار ومثور عليه ، والمصيبة أن الطرفين يمتلكان أوراق تقرير مصير الوطن ، وهو ما جعل الرئيس هادي الصاعد إلى كرسي إدارة البلاد بضمانات إقليمية ودولية يوجه وجهه نحو دول الضامنين ، مستعينا بها وبهم في تنفيذ قراراته وفرض رؤيته التي تتقيد بفعل تغلغل حاشد المرعب في أحشاء الوطن اليمني بأكمله.

أعتقد جازما ، أن الرئيس عبدربه منصور يفكر جيدا في المخلوع وأولاده وأقاربه وما يمتلكونه من تأثير وعلاقات ووسائل إعلام ، مثلما يفكر في علي محسن وحميد وصادق الأحمر وقادة الإصلاح ، ولهم أيضا علاقات وتأثير ووسائل إعلام ، وذلك التفكير الرئاسي يزداد لحظة رغبة الرئيس في إصدار قرارات معينة بها ومن خلالها سيتمكن من إستعادة وبناء الدولة حسب وعده بعد توليه السلطة.

لقد وجد الرئيس الجنوبي نفسه من قبيلة حاشد شاء أم أبى ، لأنه وبكل سهولة ويسر يفكر في رجالها بغض النظر عن مواقعهم مع أو ضد ، في كل مرة تستدعي السير إلى الأمام من أجل بناء الوطن وتصحيح الأوضاع ، في نفس الوقت الذي وجدت قبيلة حاشد رئيس الجمهورية منها ، لأنها حاضرة في خطواته ، وهو أمر تم إستغلاله من الضد والمعا بصورة ناجحة ، أدت إلى عرقلة القرارات المنتظرة من الرئيس وكذلك فرض أسماء معينة موالية للطرفين في تعييناته وقراراته ، لنجد أنفسنا كشعب رغم ثورة الشباب ، واقفين في منتصف الطريق بين مراكز القوى التي إزدادت شراسة ووحشية بفعل إنقسامها وسعي رجالها لإضعاف وإقصاء بعضهم البعض ، وكذلك قتل بعضهم البعض إن جاز اللفظ.

حاشد القبيلة خسرت كرسي الرئاسة ، لكنها لم تخسر السلطة ، وإن كان الرئيس من خارجها وجنوبي أيضا ، فنفوذها لا زال مستمرا ، وسيستمر فترة أخرى ، ليس لأن الرئيس عبدربه منصور وشباب الثورة يريدون ذلك ، بل لأن اللاعب الإقليمي المتحكم في الملف اليمني ( السعودية ) يريد ذلك أيضا ، لأنه لن يجد أفضل من المشجعين المعتمدين لديه لتنفيذ خططه ورغباته في اليمن .

وحدها الأيام أثبتت خرافة التصريح المطالب برئيس جنوبي من أجل الحفاظ على الوحدة ، فمع وصوله إلى السلطة وجد نفسه في موقع الساعي لإنتزاع السلطة من براثن من تقاسمها وتحكم فيها ووزعها هنا وهناك ، ولعل الأدهى من ذلك كله ، سعي ورغبة طرفي الصراع في حاشد ، السيطرة على الرئيس الجنوبي والتحكم فيه عن بعد أو قرب ، وجعله مجرد رئيس آلي يتحرك بريموت كنترول نصفه في يد والنصف الآخر في يد مختلفة ، ولهذا كان من المنطقي عدم إيمان أهل الجنوب وكذلك كل الوطنيين بتلك التصريحات والرغبات ، لأن الأرضية الرئاسية لا توفر للرئيس الجنوبي السير وفق ما تقتضيه مصلحة الوطن والشعب في الوقت الراهن ، بسبب سيطرة حاشد على مكامن القوة ورفضها القوي والناعم في آن واحد التنحي جانبا وترك البلاد لتتلقى فرصة الإصلاح من الخراب الذي نالته على أيادي من حكمها 33 سنة.

حاشد لن تتخلى عن السلطة لأنها تعتقد أنها الأحق بحكم اليمن ، وحتى لا يكون الرئيس الجنوبي من حاشد سواءا كان عبدربه منصور هادي أو رئيس قادم من الجنوب بعد 2014م ، يتوجب عليه تملك الإرادة والعزيمة والشجاعة ، والتفكير في مصلحة الوطن اليمني كاملا ، والمقتضية التضحية بمراكز القوى والفساد المانعة وجود الدولة ، عبر التسريع في إصدار قرارات الإقالة في حق كل من يعرقلون بناء الدولة ويثيرون ببقائهم المشاكل واحدة تلو الأخرى ، في نفس الوقت الذي يتم فيه تعيين كفاءات قيادية قوية قادرة على الإمساك بزمام الأمور في أي موقع كانت.

ختاما...لا بد أن يدرك الرئيس عبدربه منصور أن الناس ينتظرون منه أن يكون يمنيا أولا وأخيرا ، ولهذا يتوقعون منه عملا وطنيا به سيؤسس في مرحلته الإنتقالية طريق السير بالوطن نحو دولة النظام والقانون ، كما يجب على الرئيس الجنوبي القادم إدراك ذلك أيضا ، وعلى كل مراكز القوى والفساد أيضا أن تكف وتتوقف عن طمعها وأنانيتها ، وعليها أن تتعظ من خاتمة راعيها ومربيها الرسمي المخلوع علي عبدالله صالح ، وإن كانت اليوم بفعل الأحداث والوقائع تملك وسائل الحكم والتأثير ، فإنها في الغد ستكون في مكان أضعف وأوهن ، لأن عجلة التغيير ماضية إلى الأمام رغم المطبات والعراقيل الداخلية والخارجية التي تحاول عرقلتها أو إعادتها إلى الوراء..

aalmatheel@yahoo.com

في الإثنين 12 نوفمبر-تشرين الثاني 2012 04:27:43 م

حد من الوادي
11-12-2012, 11:43 PM
من أجل القضية الجنوبية..!


2012-11-12T11:08:03.0000000+03:00 أخر تحديث للصفحة في

عـبـيــد الــحــــاج

لا نريد للقادة الجنوبين في الخارج أن يلتقوا لكي يختلفوا.. ولكن نريد للقاءاتهم أن تتمخض عن تفاهمات واتفاقات تخدم القضية الجنوبية.

وإن كان هؤلاء يمثلون قناعات مختلفة ومتعددة، فإن هذا لا يضطرهم إلى القطيعة وتبادل الاتهامات، بل إن هذا التعدد والتنوع في المواقف والقناعات والخيارات يمنحهم هامشاً كبيراً في الملعب السياسي لتبادل الأدوار وتنسيق المواقف فيما بينهم..!

يمكن للرئيس السابق علي سالم البيض والزعيم حسن باعوم ومن معهم أن يتمسكوا بموقفهم في حوار أو تفاوض بين طرفين (شمالي وجنوبي).

وفي الوقت نفسه يمكن للرئيس السابق علي ناصر محمد والمهندس حيدر العطاس ومن معهم أن يذهبوا إلى الحوار الوطني وفقاً لما يرونه مناسباً لحل القضية الجنوبية.. على أن يبقى التنسيق والتواصل بين الطرفين قوياً ومستمراً..!

وبهذا المعنى يمكن للجميع أن يسير معاً بطرق مختلفة صوب حل القضية الجنوبية..!

وبالتأكيد فإن الخيار الأكثر تجسيداً للواقع والأكثر تعبيراً عن إرادة أبناء المحافظات الجنوبية، هو الذي سوف يسود في نهاية المطاف دون أن يفسد الخلاف في الرأي للود قضية..!

حد من الوادي
11-17-2012, 01:36 AM
رسائل إلى المتقاعدين العسكريين والمدنيين الجنوبيين

الجمعة 16 نوفمبر 2012 04:28 مساءً

أديب السيد


صحيح انه في السياسية لا توجد مبادئ ، لكن في الثورات لا يمكن ان تكون المبادئ معدومه ، ففلسفة الثورات المرتبطة بالحرية والكرامة تختلف عنها في الفلسفة السياسية رغم ان الحالتين تريدان الوصول إلى أهداف معينة ، ولهذا ففي الجنوب كنتم أنتم أيها المتقاعدون العسكريون والمدنيون نبع الثورة وفلسفتها حيث جسدتم ورسمتم ملامحها بصورة لم يسبق ان تم رسمها من قبل، وهي الفلسفة السلمية التي وضعتموها لنا والمتمثلة بإخفاء أسلحتكم وانتم القادة والخبراء والضابط العسكريين وخروجكم إلى ساحات النضال سلمياً ، وهو الأسلوب الذي ينبهر له المشاهد كما ينبهر له العالم ، حيث لم يبلغ هذا الفكر المتقدم كثير من القوى المدنية العالمية فما بالكم بالقوى العسكرية.

فكنتم انتم القوة وأنتم الركائز التي إعتمدت عليها ثورتنا الجنوبية التحررية وستضلون كذلك حتى يتحقق الهدف الشعبي الذي ينشده شعب الجنوب وهو التحرير والاستقلال وإستعادة الدولة الجنوبية.

ومن واقع الثورة التحررية اليوم نبعث لكم رسائلنا ونشد عل أياديكم بالعمل من أجلها وإنجازها بالتعاضد مع القوى المدنية الأخرى التي يجب أن توجهوها التوجيه السليم بعد ان أثبتم أنكم أكثر مدنية وفهماً وإدراكاً منها .

الرسالة الأولى : هي الحث على الإستمرار بالتمسك بالنضال السلمي الخالص وإضفاء الخطاب السلمي على روح الثورة لما له من وقع ضارب تقتضيه المرحلة التي نمر بها اليوم .

الرسالة الثانية : العمل فيما بينكم على إعادة هيكلة جمعيات المتقاعدين ووضع لائحة عريضة تتضمن المبادئ والأسس والخطط الخاصة بها وإعادة تفعيلها وتصدرها للحق السياسي الجنوبي المتمثل بالثورة والدولة الجنوبية ، بحيث تكونوا انتم القوة التي تستند عليها ثورتنا وكذلك حصنها الحصين.

الرسالة الثالثة : هنا وبما أنني لا أخفي عليكم مدى الإندهاش الذي تفأجت به في جولتي إلى جانب الصحفية اللبنانية (جمانا فرحات والزميلين ياسر اليافعي وسعدان اليافعي) والتي زرنا فيها عدد من قيادات جمعيات المتقاعدين بعدن ، حيث رأينا فيكم الروح الوطنية والخطاب الراقي والمتطور والذي ننشده نحن الجيل الجديد ، فإنني أضع بين أيديكم وعلى عاتقكم أمانة العمل المشترك والتنسيقي بين مكونات الحراك على أساس إحترام الرأي والعمل من أجل الهدف المصيري الواحد وهو التحرير والإستقلال ، وكذلك تشكيل قوة سياسية ضاغطة على قيادات الحراك لتشكيل كيان سياسي وجبهة تنسيق تضم الجميع ويلتزمون بلوائحها على ان تكونوا إلى جانب الهيئة الشرعية الجنوبية الضامن الرقابي والمرجعية للسير معاً نحو أهداف شعب الجنوب .

كما لا أنسى أن أقدم لكم هنا إمتناني وتقديري لنضالكم الكبير وخطابكم الراقي وروحكم الوطنية التي يفتقدها الكثير اليوم في ضل التخبط والبحث عن المصالح ، فلكم تحياتنا الثورية المعطرة بدماء الشهداء والممتزجة بالآلام الجرحى ومعاناة المعتقلين والمشردين والملونة بألوان تطلعاتنا المستقبلية وأحلام أجيالنا القادمة .

adenalghad.net/articles/3960.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
11-18-2012, 12:57 AM
السبت 17 نوفمبر 2012 09:58 مساءً
مكونات الحراك الجنوبي تقر برنامج فعاليات عيد الاستقلال الوطني

خليج عدن/صالح محمود


عقدت اللجنة التحضيرية العليا لمكونات الحراك و قوى التحرير و الاستقلال اجتماعها في هذا اليوم السبت 17/11/2012م الموافق 3 محرم 1434هـ ، و ذلك لمناقشة عدد من القضايا الهامة المتصلة بالتحضير و الإعداد المناسب لاقامة احتفالية الذكرى (45) للاستقلال الوطني (30) نوفمبر 1967م .


و بعد نقاش مستفيض اتصف بروح المسئولية لسياسية و الوطنية بين مختلف قوى التحرير و الاستقلال التي اتفق الحاضرين على برنامج الفعاليات والذي تضمنه البيان الصادر عن الاجتماع والذي تلقى "حياة عدن" نسخة منه والذي جاء على النحو التالي :


اقامة صلاة جمعة الاستقلال في (30) نوفمبر 2012م في شارع الشهيد مدرم بالمعلا على ان يتم بعد ذلك اقامة المهرجان الجماهيري المركزي في نفس المكان عصرا بهذه المناسبة العظيمة.

الاتفاق على ان تقام كل الفعاليات المركزية ( الوطنية ) في نفس شارع الشهيد مدرم المعلا ، الا اذا دعت الضرورة سوف يصدر بيان توضيحي بذلك.

تشكل لجنة تحضيرية فرعية في العاصمة عدن من كل قوى التحرير و الاستقلال و منظمات المجتمع المدني للتحضير و الاعداد لهذه المناسبة التاريخية الهامة.

اقامة مهرجان فني و كرنفالي و خطابي في يوم الاسير الجنوبي (29) نوفمبر في مديرية كريتر مع ايقاد شعلة الاستقلال .

على قوى التحرير و الاستقلال في محافظات الجنوب البعيدة كشبوة و حضرموت و المهرة و جزيرة سقطرى ان تقيم احتفاليات مستقلة في نفس الوقت بعواصم المحافظات و الوادي و ارخبيل سقطرى .

اقامة عدد من الفعاليات السياسية و الثقافية و الرياضية و الوطنية بهذه المناسبة.

وقد عبرت اللجنة التحضيرية عن رفضها الكامل لكل الدعوات و اللقاءات و الاجتماعات التي تتجه او تستجيب لما يسمى الحوار الوطني تحت سلطة الاحتلال و كل المشاريع التي تنتقص من حقوق شعبنا في التحرير و الاستقلال و دعت جماهير شعبنا الى التصدي لها و التصعيد من نضالها اليومي لافشالها كما افشل شعبنا الانتخابات المزيفة يوم 21 فبراير 2012م ، كما سجلت اللجنة ادانتها الشديدة لكل الاعمال العدوانية و الممارسات الوحشية التي تقوم بها قوات الاحتلال اليمني و اجهزته القمعية ضد مواطني الجنوب العزل و على وجه التحديد الاغتيالات المستمرة و المداهمات للمنازل و الاستيلاء على حقوقهم و تحذر سلطات الاحتلال من مغبت مواصلة هذه الاعمال التي لن يسكت عنها شعب الجنوب الابي المكافح من اجل الحرية و الاستقلال .


- ان اللجنة التحضيرية و هي تقف امام كل هذه الفعاليات لهذه لمناسبة تدعو جماهير شعبنا و قيادات و قواعد الحراك في عموم محافظات و مناطق الجنوب المحتل الى المشاركة النشطة و الفعالة و التي يجب تكون بحجم هذه المناسبة التاريخية في هذه المرحلة الفيصلية الفارقة من نضال شعبنا في الجنوب الابي .


- المجد و الخلود لشهداء الثورة الجنوبية ..

- الشفاء للجرحى ..

- الحرية للاسرى و المعتقلين ..

صادر عن اللجنة العليا التحضيرية لقوى التحرير و الاستقلال العاصمة – عدن يوم السبت 17/11/2012م


المجلس الاعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب

الحركة الشبابية و الطلابية

المجلس الوطني لتحرير الجنوب و استعادة الدولة

التجمع الديمقراطي الجنوبي (تاج)

اتحاد شباب الجنوب

جبهة التحرير للتحرير و الاستقلال

منظمات المجتمع المدني

اتحاد نساء الجنوب للتحرير و الاستقلال

قطاع المرأة للتحرير و الاستقلال

حد من الوادي
11-20-2012, 12:36 AM
شعب ثائر وثورة جبارة وقيادات ثرثارة

الاثنين 19 نوفمبر 2012 08:25 مساءً

د. محضار الشبحي

وية في رسم لوحة بديعة لثورتهم السلمية ان هذه الايادي المتشابكة والقلوب المتراحمة والضمائر المتلاحمة والجراح النازفة سوف تبني دولة مدنية تقبل الجميع مع الاستفادة التامة من جراح والام الماضي.

لقد بذل نظام الاحتلال المتخلف خلال العشرين السنة الاستيطانية الماضية جهودا كبيرة لتغريب المجتمع الجنوبي ومسخ هويته وانتزاعه من جذوره الحضارية واقتلاعه من اصوله التاريخية وعمل باقصى جهوده في صياغة مؤسسات دولة القبيلة وفرضها على شعب وجغرافية الجنوب من خلال الممارسات الاحتلالية الاستيطانية على كافة الاصعدة، ولكن الصمود الاسطوري وتضحيات شعب الجنوب المستمرة الطالع الى الحرية كانت في المرصاد تقاوم بكافة اشكال النضال السلمي حتى وصلت اليوم الى اعلى مراحل الانتصارات العظيمة التي اجبرت العالم العربي والاقليمي والدولي ليتحدث عن هذه الانتصارات لهذه الثورة النظيفة والنقية التي صنعتها ارادة شعبية جنوبية مخلصة دون تدخل من الخارج وكما هي الانتصارات والانجازات تلف حول شعب الجنوب في الوقت نفسه يعاني شعبنا الجنوبي بكافة مراحله من مصيبة قياداته الجديدة والقديمة التي هي دائما نقطة ضعفه تلك القيادات التي تبحث دائما عن الهزيمة فكلما اقتربت جماهير الشعب الى النصر هربت ومهرولة في اتجاه الهزيمة وما نعيشه اليوم من تلاحم عجيب وتضاعد سواعد الشعب الجنوبي الذي ادهش كثير من السياسيين والمتابعين لهذه الثورة.

وبما تسمى بهذه القيادات تجوب وتحوم في مزابل الانهزام والانحطاط والبحث عن التباينات والاختلافات بشتى الوسائل وعلى ابسط الامور وخاصة في قيادات الداخل، ومع ذلك لا زال هؤلاء لصوص الثورة يتمسحون بالاجواء ويستلقون على الاكتاف التي لا زالت دماء احبتهم من الشهداء ملطخة على تلك القمصان والاجساد الطاهرة التي تفوح منها رائحة المجد والعزة والكرامة ..نعم يستلقون للوصول الى مآربهم الشخصية ومصالحهم الذاتية ومطامعهم المادية دون وازع من دين او خلق او ضمير امام تلك الدماء الطاهرة، لتتعزز الانفس من اساليبهم وثرثراتهم وخطاباتهم وبياناتهم التي سئمت الجماهير سماعها لانهم مردو على الاحابيل والدنايا ودأبو على المكر وسوء النوايا ومن هنا نقول لهم اصحوا يا قوم افيقوا من سباتكم وتحرروا من جمل الاوهام والترهات المستندة الى روايات منكرة باطلة التي تتزايدون عليها الف كذبة من ترهات عقولكم المريضة، الجماهير تهتف بصوت واحد توحدوا، اتفقوا، نسقوا، اجتمعوا، على سقف التحرير والاستقلال واستعادة الدولة والهوية وهكذا تهتف الجماهير اخر اللحظات والفرص تعطيكم والا سوف يأتي الحل من هذا الشعب الجبار الثائر الذي يدفع الثمن كل لحظة سوف يقول كلمته الاخيرة فيكم خلال الفعاليات القادمة ان لم تفعلوا نتظروا ثورة داخل الثورة عليكم لكي يفرض قياداته لتقوده الى النصر العظيم بإذن الله.

ماذا تقولون عن هذه الملايين المتوضئة الطاهرة التي جاءت من كل جبل وسهل وقرية ومدينة جنوبية، نعم ماذا يقولون عنكم ايها الجماهير الوفية ايها الشرفاء يا اكرم الناس لقد اكرمتم هذه الثورة بدمائكم الزكية لقد رويتوا شجرة الحرية.

اخيرا نقول بكل شموخ ثقوا يا جماهير شعب الجنوب العظيم بان دماء شهدائكم لم تذهب هدرا ما دام لكم هذه القوة والارادة وهذا التلاحم الاسطوري وقد اثبتم اكثر من مرة ، ثقوا بانه ينطبق فيكم قوله تعالى :"ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون ان كنتم مؤمنين"، ال عمران 139 ..نعم انتم الاعلون مبدأ انتم الاعلون منهجا انتم الاعلون قيما وشرفا وعزة وكرامة واخلاقا.

جميع الحقوق محفوظة الامناء نت © {year}

حد من الوادي
11-24-2012, 12:59 AM
الحراك الجنوبي..!

كاتب/عبيد الحاج

لدينا إرث لا ينضب من الدروس والعبر، إذا أردنا أن نتعلم ونستفيد.. وإذا قررنا فعلاً عدم إعادة إنتاج المتاهات والدوامات الفارغة التي تفضي إلى العدم.. واقتنعنا بعدم جدوى تكرار المسرحيات الهزيلة للحوارات الشكلية والتمثيل الوهمي الذي تعاطينا معه في الزمن الماضي بحذلقة سياسية تقليدية تشبه حذلقة زعماء العصابات والحارات التي تعنيها الأوطان ولا تجيد إدارتها أو قيادتها..!

الآن أشعر بالقلق عندما أسمع ما يتردد بشأن احتمال استثناء الحراك الجنوبي والاكتفاء بكل من هو جنوبي، منضوياً في قيادة كيان أو حزب هو ممثل للمحافظات الجنوبية في مؤتمر الحوار الوطني..!
وإذا ما مرت هذه التخريجة فأعتقد أننا لم نتعلم بعد من دروس وتجارب الماضي.. وأعتقد يقيناً أن مؤتمر الحوار الوطني، بهذه الصيغة، سيكون عبارة عن محطة فاشلة تضاف إلى محطات حواراتنا السابقة الفاشلة التي قادت اليمن إلى ما هو عليه من أزمات وانفجارات وتشظيات وانهيارات..!

علينا أن نصحوا تماماً، وأن نتعامل مع مشكلاتنا بواقعية تامة حتى نخرج الوطن من النفق..!
وعلينا أن ننتبه أن الحراك الجنوبي قد أصبح أمراً واقعاً وممثلاً شرعياً لأبناء المحافظات الجنوبية، ليس وحيداً ولكنه الأقوى والأكثر ثقلاً وتمثيلاً..!

وأي تجاوز للحراك في أية حوارات أو تسويات قادمة، لن ينهي المشكلة ولكنه سيزيدها تفاقماً.. بل أجزم أن مثل هذا التجاوز سيعزز من المواقف الجنوبية المتطرفة، وسيفتح أمامها مساحات أوسع في ضمير الشارع الجنوبي، وسيضاعف من مصداقيتها وشعبيتها، وهو ما سيبقي الباب مشرعاً لاحتمالات تفجر الأوضاع وانعدام الاستقرار في المستقبل المنظور..!.

obaidalhaj@hotmail.com

في السبت 24 نوفمبر-تشرين الثاني 2012 12:02:52 ص

حد من الوادي
11-28-2012, 12:35 AM
اصطياد الطرائد المستنسخة

الثلاثاء 27 نوفمبر 2012 11:44 مساءً

د. حسين العاقل


في زمن الفساد الأخلاقي والانحطاط السياسي، تنتعش تجارة الموبقات.. وتزدهر معارض السلوكيات الملوثة.. وتتكاثر النفوس الموبوءة بطبائعها المنحرفة سياسيا واجتماعيا، في مثل هذه الظروف الموضوعية والاستثنائية التي تمر بها قضية الجنوب العادلة، ففي الوقت الذي استطاع الحراك السلمي الجنوبي، أن يحقق أعظم المكاسب السياسية محليا وإقليميا ودوليا، وينجز أروع مهماته النضالية على مستوى الواقع الجنوبي، خلال فترة زمنية قصيرة جدا (خمس سنوات وخمسة أشهر)، فأنه في نفس الوقت يتعرض لمؤامرات دنيئة، ومحاولات لا حصر لها من أساليب الاختراقات ومكايد التفريخ العبثي لكيانات سياسية مستنسخة، يعتقد نظام الاحتلال اليمني، بأن هذه العادة التي تمرس عليها ونجح في تمييع ثورة شباب التغيير بصنعاء، واخماد أهدافها بكل سهولة، يمكنه أن يحرك سلاحفه الصدئة وينقل تجارب شطارته القبلية المارقة، إلى أرض الجنوب وموطن الحراك السلمي الصامد بكل شموخ وكبرياء. لكي يكسر أرادة وعزيمة جماهيره الباسلة، ويجهض مشروعه التحرري، ويفشل تصميم قوى الحراك الجنوبي من تحقيق أهداف قضيتها السياسية المتمثلة (بالحرية والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية).


فإذا كانت قوى ومراكز نظام سلطة صنعاء وحلفائها والموالين والراضخين لها، قد فشلة من تحقيق مأربها بواسطة وكلائها الفاسدون في الجنوب، فأنها رغم كل ما انفقته وحبكته وخططت له من مؤامرات، وما ارتكبته من جرائم وقمع وبطش وممارسات عدوانية ترتقي إلى درجة الإبادة الجماعية بحق شعب الجنوب، حسب توصيف (الاتفاقية التي اقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في اجتماعها المنعقد بباريس في 9كانون الاول 1948( ، والنظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية في مادته السادسة لعام 1998م. ستستمر في محاولاتها باستخدام مختلف الأساليب والوسائل المنحطة، بما فيها وسيلة (اصطياد الطرائد التعيسة)، ونقصد بالطرائد أولئك النفر التعساء من أبناء الجنوب، الذين يصطادون من قبل نظام الاحتلال كالبهائم الهائمة على وجهها ...؟.. وتقتادهم أجهزتها الأمنية خلسة إلى زريبة العرض بالمزاد، وتضعهم حلف الستائر المعتمة بعيدا عن عدسات التصوير، بحيث يمكنهم الحديث باللهجة الجنوبية، عندما يسمح لهم بالثرثرة والتحرك بالريموت أمام شاشة العرض الخاصة بمسرحية الحوار الوطني المزعوم.


وبالمناسبة هناك من يتم اصطيادهم كالأرانب المدجنة ؟!. والبعض منهم يصطادون بتكاليف زهيدة حسب خفة الوزن ومعيار العرض والطلب.. ولكن هناك كما نتوقع من سيستذكر أرواح قوافل الشهداء الأبرار، وألام الجرحى ومعاناة السجناء والمعتقلين، فيصحو ضميره.. وتهتز فيه مشاعر الوفاء لحب الوطن الجنوبي، ويسمع فجأة من بعيد من (عدن) ومن (المكلا) ومن (عتق وزنجبار والغيضة والحوطة والضالع ومن أرض جزيرة الأحلام سوقطرة) سيسمع بمشية الله هدير الحشود وزمجرة الهتافات الجماهيرية وهي تردد بصوتا واحد (بلادي بلادي بلاد الجنوب وجمهورية عاصمتها عــــدن). وبصورة لا ارادية يندفع خارج الزريبة كالأسد الغاضب تاركا عاصمة الاحتلال صنعاء وراء ظهره.. تصارع محنتها وتجني مكاسب مؤامراتها ومفاسد أخلاقها ونزوات اطماعها القبلية والعدوانية.


فأهلا نوفمبر المجيد.. وعهدا بأننا لن حيد عن عزمنا في تحرير الأرض واستعادة الدولة الجنوبية المستقلة.. وباقة ورد نهديها لكل شهيد .. وكل عام وشعب الجنوب حرا وفي أمنا وعزة وسلام..

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
11-29-2012, 06:18 PM
حوارهم الوطني ..لاحوارنا الوطني

الخميس 29 نوفمبر 2012 12:20 مساءً

أكرم الشاطري


أن من البديهي لأي شعب متحضر وعاش في فترة مجدة في ظل أحترام القوانين والعمل بها بكل طواعية .. فهذا شعب الجنوب عاش هذا العصر الذهبي قبل أن يدخل في تلك الوحدة التي انجر إليها بعاطفتة الجياشة التي يتصف بها .. من البديهي أن يؤمن بالحوار .. يؤمن أن الحوار مبدأ يستقيم فية سلوك الأنسان المتحضر المؤمن بالأمن والسلام .. المؤمن أن الأمن والأمان يعني استقرار الحياة .. ولكن الأنسان حينما يمارس علية الجور والظلم الممنهج بل ويمارس علية كل صنوف القهر وتحطيم كل مابناة خلال عصرة التي عاشها ويتصور ان أولادة سيكونون في حال أفضل مما كان يعيشة ..فهل من المنطق أن أنسان يحاور انسان آخر يمارس علية كل هذة الأعمال في مصادرة العقل والنفس والمال؟ .. والعياذ بالله يحوّر ويسوّغ الدين ويخرجة عن مضمون هدفة.. فأي منطق هذا حينما أرى من ينتهك تلك الكليات ..

الحوار بمعناة هذا لايتوفر في قضية شعب الجنوب مع مايريدة شعب دولة العربية اليمنية في إطار وطنيتهم لأن شعب الجنوب هو شعب دولة الجنوب التي دخلت في وحدة وفشلت .. ومن الطبيعي أن يسترد هذا الحق ويأخذ الحوار السامي الأنساني الذي تستلزمة كل التشريعات السماوية .. الحوار بين ندين .. دولة الجنوب ودولة العربية اليمنية وعلى أسس قانونية دولية وتقوم على أساس فك الأرتباط بين تلكما الدولتين .. الحوار بمعنى أن نتفاوض على الكيفية في أستعادة كل الأوضاع التي كانت قائمة بين كل دولة من تلكما الدولتين .. هذا هو الحوار الذي ننشدة .. أما حوار على أساس وطنيتهم فهذا مرفوض لأننا لنا وطنية تقوم على أساس الهوية الجنوبية وفي جغرافيا الدولة التي دخلت في وحدة كانت في الأصل وحدة أوراق لم تكتمل ولازالت هناك أوراق تحمل أسم الجمهورية العربية اليمنية حتى يومنا هذا .. وهذا مانسمية نحن اليوم بالأحتلال ونستند علية وفقآ للمواثيق الدولية التي تؤكد على أن لاوحدة بالقوة بين دولتين ..اسّس بموجب مافرض على دولتنا في حربهم التي شنت علينا ووأد تلك الوحدة عام94م وأصدر المجتمع الدولي قراراتة بضرورة الحوار بين الدولتين ...

adenalghad.net/articles/4063.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012

حد من الوادي
12-01-2012, 01:20 AM
الحراك وخصومه في عدن اسد في مواجهة قط كسيح

الجمعة 30 نوفمبر 2012 11:28 مساءً

منصور صالح

قال الحراك الجنوبي اليوم كلمته بقوة، وبذات القوة ألقى حجرا ألجمت أفواه المشككين بقدرته على فرض لونه ورائحته ومذاقه على الساحات الجنوبية التي أحيت احتفالات العيد الخامس والأربعين للاستقلال الوطني المجيد الثلاثين من نوفمبر .

لم تترك الحشود الهائلة من الجنوبيين التي قدرت بنحو المليون شخص فرصة لمن اراد ان يستمر في تمنية النفس ببعض الأمل في الا يتفوق الحراك على نفسه والا يستطيع حشد جماهيره الى الساحات بفعل مايشاع عن خلافات القادة فكانت –الحشود- فوق طاقة احتمال الخصوم على تلقي الصدمات العنيفة.

منذ ظهر الجمعة أدى مئات الآلاف صلاة الجمعة ثم صلاة الميت على الشهيدة فيروز اليافعي قبل أن يشيعوها في موكب مهيب الى حيث ستوارى الثرى في مقبرة ابي حربة بالحسوة...وعصرا احتشد نحو المليون شخص في احتفال اسطوري على طول الشارع الرئيس في مدينة المنصورة في منظر مهيب بدد من خلاله الجنوبيين آمال الحالمين بأن يزرعوا في صفوفهم الضعف والوهن حيث ظهروا أكثر قوة وتماسكا وقدرة على ادارة الصراع والتحكم بزمام الأمور مخلفين في نفوس خصومهم غصة وخيبة من انكسار احلامهم على صخرة صمود الجماهير التي آمنت بقضيتها وأصرت على ان تنتصر لها دون التفات لسفا سف الصراع السياسي وتآمر الاحزاب والمشائخ وتجار الحروب .

بعد مليونية اليوم سيكون غباء واستخفافا أن يحلم أي كان في أن يكبح جماح هذه الجماهير التي هزت أقدامها الأرض وهي تردد شعارات الثورة الجنوبية وتؤكد ثباتها على مطالبها العادلة وسيكون جنونا وانتحارا أن يحلم ذي عقل أن بنصب ذاته متحدثا عن هذا الشعب وممثلا له عبر مكونات سرابية وأوهام لاتعبر إلا عن مرض مستحكم في أصحابه.

ليست هي المرة الاولى التي يحرج فيها الحراك مناوئيه فقد فعلها مرارا لكنها اليوم اشد على قلوبهم وانكأ بعد ان خاض معهم مواجهة شعبية غير متكافئة كان فيها أكثر قوة وتفوقا فبدت ساحات الاحتفالين اللذين شهدتهما عدن في المنصورة وكريتر كحلبة مصارعة بين أسد ضخم وقط معاق.

أثبت الحراك الجنوبي بحشوده الهائلة التي تقاطرت من بقاع شتى من الجنوب انه حركة شعبية واعية شديدة المراس عظيمة التماسك لم تؤثر فيها هشاشة القيادة التي يبدو ان فعلها السياسي لم يصل الى منتصف الطريق التي وصل اليها الفعل الشعبي كما لم تفت في عضده هذا الحراك الماكنه الاعلامية الهائلة التي تستهدفه بحرب نفسية غير شريفة تسعى لتفكيكه واحتلال موقعه بل ان الحراك بما بدا عليه اليوم علم خصومه دروسا بليغه بأن كل مؤامرة تستهدف النيل منه لاتزيده إلا قوة وقدرة على فرض سيطرته على الارض وامتلاك قدرة متزايدة على الامساك بخيوط اللعبه وجعل الخصوم أشبه بمهرجين في سرك روسي.

بمهرجانه المليوني استطاع الحراك الجنوبي ان يكسب وبالضربة القاضية جولة مهمه من صراعه مع خصومه لكنه بالتأكيد سيحتاج الى جولات قادمة لكون خصمه مكابر ولا يملك شجاعة الاعتراف بالهزيمة بل ان به من سوء التقدير ما يجعله يحسب ان هزيمته انتذصارا..

ط§ظ„ط§ظ…ظ†ط§ط، ظ†طھ :: ط§ظ„ط/////ط±ط§ظƒ ظˆط®طµظˆظ…ظ‡ ظپظٹ ط¹ط¯ظ† ط§ط³ط¯ ظپظٹ ظ…ظˆط§ط¬ظ‡ط© ظ‚ط· ظƒط³ظٹط///// (http://alomanaa.net/news/2349/)

جميع الحقوق محفوظة الامناء نت © {year}