سقيفة الشبامي

سقيفة الشبامي (http://www.alshibami.net/saqifa//index.php)
-   سقيفة الحوار السياسي (http://www.alshibami.net/saqifa//forumdisplay.php?f=5)
-   -   حضرموت مطار الريان والأصوات المعادية (http://www.alshibami.net/saqifa//showthread.php?t=175271)

حد من الوادي 01-23-2021 04:10 PM

حضرموت مطار الريان والأصوات المعادية
 


مطار الريان والأصوات المعادية


السبت 23 يناير 2021 12:33 صباحاً
هشام الجابري

ظل مطار الريان شغلاً سياسياً لبعض الأطراف المعادية لدولة الإمارات العربية المتحدة ، اليوم كان تصريح وزير النقل واضحاً بشأن أسباب عدم تسيير رحلات للمطار وقبله حديث للمحافظ البحسني وأيضاً تصريح من هيئة الطيران حول أسباب عدم تسيير رحلات لمطار الريان ، كان ذلك توضيح ذلك اللبس غائباً عند تولي الوزير السابق للنقل الجبواني ، ظل المطار معطل ولم توفر له الجهات المسؤولة (الوزارة هيئة الطيران) أبسط الأشياء لإنجاح عودة الرحلات للمطار ،وفرت حينها السلطة المحلية ممثلة بالمحافظ البحسني الميزانية التشغيلية للمطار وتكفلت ببعض أمور في ظل تخلي الجهات المسؤولة عنه(وزارة النقل هيئة الطيران) عن تقديم أي شيء .


فبعد إنتهاء العمل كاملا قبل سنة ونصف تقريبا من بناء الصالات الخارجية وتوفير أحدث الأجهزة للصالات بدعم من الأشقاء في دولة الإمارات لم تقم وزارة النقل بما عليها من اجرءات لإعادة تسيير الرحلات ومن ذلك إرسال لجنة لإعطاء تقرير عن جاهزية المطار ومخاطبة الجهات فبعد مطالبات لأشهر ومتابعات مستمرة من المحافظ البحسني لإرسال تلك اللجنة ووصل الأمر ليتواصل المحافظ مع الرئيس لقدومها ، بعدها كلف الرئيس وزارة النقل لنزول لجنة لمعاينة جاهزية المطار، جاءت اللجنة أخيراً ، ثم تم إخطار الجهات بعدها بجاهزية المطار المجهز بأحداث الأجهزة .. ليتم بعد ذلك ورود أخبار عن أن "مطار القاهرة" و"الخرطوم"لم يتلقى مخاطبات بشان جاهزية المطار وتسيير رحلات منه فأسندت إليه رحلات داخلية فقط ثم أوقفت ، ظل التوضيح غائباً من وزارة النقل بقيادة وزيرها السابق الجبواني و محل صمت مطبق، لم يتم كشف أسباب التعطيل ولا أعطي توضيح حول أسباب عدم تسيير الرحلات و لا كشفت تلك النواقص ليبقى الملف كما هو معلقا ! (ليتردد نريد فتح مطار الريان! ) . بالرغم من أن الوزير السابق الجبواني لم يترك ملف إلا وهاجم الإمارات فية إلا حديثه حول "مطار الريان" .

اليوم وبعد سنة ونص من إفتتاح صالات المطار الجديدة وتجهيزها كاملاً بدعم الأشقاء ، أتى توضيح وزير النقل الجديد سريعاً بعد أسابيع فقط من توليه الوزارة الذي تحدث عن وجود نواقص السلامة والأمن في مطار الريان متمثل بسيارتي إطفاء وإسعاف و أيضا سبقه حديث هيئة الطيران عن تلك النواقص الفنية التي قالت الهيئة انه لم "توفرها الدولة"، التوضح جاء من الجهات مسؤولة عن تسيير رحلات للمطار .

يبقى التساؤل الذي وضعه الكثير حول عدم توفير تلك النواقص :
توفير تلك النواقص من إختصاص الجهات المسؤولة (وزارة النقل هيئة الطيران) المشرفة على المطارات، وعدم توفيرها يعد إهمال كبيرا منها وهي من تتحمل مسؤولية ذلك كجهة مسؤولة .

ويبقى التساؤل الأهم : لماذا لم يوضح وزير النقل السابق الجبواني وهيئة الطيران أسباب عدم تسيير الرحلات و الإشارة لتلك النواقص ولماذا لم توفرها ولماذا لم يتهم أحد رسميا بتعطيل المطار ؟ .

خلاصة القول إن مطار الريان ظل هدفاً سياسياً للنكاية بالإمارات ليتضح خلال الأيام هذة وبشكل رسمي من الجهات المسؤولة عنه عن "أسباب تعطيله" .. بعون الله ستعود الرحلات قريباً بإهتمام الوزير الجديد عبد السلام حميد وإهتمام ابن حضرموت رئيس هيئة الطيران بن نهيد ومتابعة المحافظ البحسني .

هشام الجابري


جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}


الساعة الآن 10:00 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas