المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > شؤون عامه > الســقيفه العـامه


للحضارم خاص " يمنيات يكشفن أسرار القات وتداعياته الجنسية على حميمية العلاقة الزوجية!

الســقيفه العـامه


إضافة رد
قديم 12-06-2018, 12:39 PM   #31
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


الخميس, 06 ديسمبر 2018

ومن يطلب المعروف في غير اهله يجد مطلب المعروف غير يسير



هذا البيت يذكرني بقول أعرابي لعله سبق صاحب هذا البيت حيث يقول: ومن يفعل المعروف في غير اهله يلاقي الذي لاقى مجير ام عامر، وكذلك قول عبدالعزي بن امرئ القيس الكلبي:
جزاني جزاه الله شر جزاءه
جزاء سنمار وما كان ذا ذنب
وهذا المعنى على الضد من قول المولي عز وجل: «هل جزاء الإحسان إلا الإحسان» «الرحمن، 60» ، فلا تطلب حاجتك ممن لاخير فيه ، فتهين نفسك على من لايساوي شيئا، وإذا كان ولابد لأطلبها من أولي الحجا والعقول الراجحة، وان كانت حاجتك دنيوية فاعلم ان الله يقول: «وفي السماء رزقكم وما توعدون» «الذاريات 22»، فإياك إياك أن تطلب المعروف ممن ليس أهلاً لطلبك، لأنك ستجد هذا الطلب صعب المنال، يقول عمرو بن أحمر الباهلي:
إذا أنت راودت البخيل رددته
الى البخل واستمطرت غير مطير
ومن يطلب المعروف في غير أهله
يجد مطلب المعروف غير يسير
إذا انت لم تجعل لعرضك جنة
من الذم سار الذم كل مسير
وعلى نفس المعني يقول الخارجي عمران بن حطان:
ايها السائل العباد لتعطي
إن لله مابأيدي العباد
فسل الله ماطلبت اليهم
وارج فضل المقسم العواد
أما عمرو بن أحمر الباهلي فهو شاعر جاهلي أدرك الإسلام وعُد من المخضرمين، ولد ونشأ في بادية نجد، ولما جاء الإسلام أسلم، وشارك في الفتوحات الاسلامية، منها مغازي الروم مع خالد بن الوليد، ثم مدح الخلفاء الراشدين بعد ذلك ما عدا أبا بكر الصديق، ثم مدح بعض خلفاء بني أمية، وكان أحد الذين طالبوا بدم الشهيد عثمان بن عفان، ثم هجا الخليفة الأموي الثاني يزيد بن معاوية واختفى خوفا منه حتى تولى الخلافة عبدالملك بن مروان، فأصلح ما فسد بينه وبين بني امية، ومدح عبدالملك، وتوفي في خلافته، وهو القائل:
ذهب الشتاء بسبعة غبر
أيام شهلتنا من الشهر
فإذا انقضت ايامها ومضت
صن وصنبر مع الوبر
وبآمر وأخيه مؤتمر
ومعلل وبمطفئ الجمر
ولى الشتاء موليا هربا
وأتتك واقدة من النجر
ومن أشعاره الرائعة بعد ان أسن قوله:
ما للكواعب ياعيساء قد جعلت
تزور عني وتطوي دوني الحجر
قد كنت فراج ابواب مغلقة
دب الرياد اذا ماخولس النظر
فقد جعلت أرى الشخصين اربعة
والواحد اثنين مما بورك البصر
وكنت أمشي على الساقين معتدلا
فصرت أمشي على رجل من الشجر
وقد جعلت إذا ما قمت يثقلني
ثوبي فانهض مثل الشارب السكر
ودمتم سالمين.
التوقيع :

عندما يكون السكوت من ذهب
قالوا سكت وقد خوصمت؟ قلت لهم ... إن الجواب لباب الشر مفتاح
والصمت عن جاهل أو أحمق شرف ... وفيه أيضا لصون العرض إصلاح
أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة ... والكلب يخسى- لعمري- وهو نباح
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas