المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > سياسة وإقتصاد وقضايا المجتمع > سقيفة الحوار السياسي
سقيفة الحوار السياسي جميع الآراء والأفكار المطروحه هنا لاتُمثّل السقيفه ومالكيها وإدارييها بل تقع مسؤوليتها القانونيه والأخلاقيه على كاتبيها !!


دولة الجنوب العربي" الشرعية تدعوا السفارات للعودة إلى عدن وتخوّف الموفد الأممي من الذهاب إليها لأسباب أمنية

سقيفة الحوار السياسي


إضافة رد
قديم 04-06-2018, 12:31 AM   #1
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي دولة الجنوب العربي" الشرعية تدعوا السفارات للعودة إلى عدن وتخوّف الموفد الأممي من الذهاب إليها لأسباب أمنية



الشرعية تدعوا السفارات للعودة إلى عدن وتخوّف الموفد الأممي من الذهاب إليها لأسباب أمنية


الخميس 05 أبريل 2018 10:14 مساءً
شبوه برس - خاص - عدن



عقلية أطفال مغامرين فسدة أستهوتهم المناكفة والصلف التصلب في المواقف تتحكم في عقلية الرئيس عبدربه منصور هادي ومن يسيرون تحت أمرته بل الأصح من يسيرونه ويستخدمونه لأغراضهم السياسية في بقاء الاحتلال اليمني للجنوب العربي وإستمرار نهبهم وفسادهم من القوى اليمنية المعروفة بعدائها للجنوب والجنوبيين وذيولهم المنقادين لمصالحهم من أبناء الجنوب .




حول نجاح سلطات الشرعية اليمنية المهاجرة في دفع الموفد الأممي مارتن جريفيث إلى تأجيل زياته إلى عدن والمكلا بسبب ما بررته بعد استباب الأمن في عدن والمكلا فضحت الشرعية نفسها من حيث لا تدري وهي من تفاخر بأنها حررت وتسيطر على %85 من الأراضي وهي أرض حررها أبناء الجنوب على طريق قيام دولتهم الجنوبية الفيدرالية المستقلة .



المحلل السياسي والكاتب الصحفي "صلاح السقلدي" علق على السلوك المتناقض للشرعية بالقول : لا ينفكون من دعوة الدول الى إرسال بعثاتها الدبلوماسية الى عدن,ثم ينصحون المبعوث الأممي بعدم التوجه إليها لدواع أمنية مزعومة... وكل هذا لكي لا يسمع الصوت الجنوبي عن قرب.!!!!



وقال السقلدي : أن رسالة الشرعية الموجهة للمبعوث الدولي التي قالوا فيها بأن الأوضاع بعدن غير مستقرة ونصحوه بعدم زيارتها تحت هذه الذريعة, فيما هم يعرفون أن عدن تستطيع ان تستقبله مثلما حصل في صنعاء, ولكن لأنهم لا يريدون لهذا المبعوث ان يستمع لأي صوت جنوبي فقد خوفوا الرجل بالوضع الأمني وهم يعلمون ان الوضع ليس خطير والدليل انهم كل يوم يدعون دول العالم والمنظمات الدولية الى فتح مكاتبها وسفاراتها بعدن.


جميع الحقوق محفوظة شبوة برس © 2018
-------------------------------------------

تدمير المقاومة الجنوبية وافشال التحالف العربي من أهم أهداف الميسري و الشرعية


الخميس 05 أبريل 2018 09:36 مساءً
شبوه برس - خاص - عدن



رغم الجهود الحثيثة من قبل القوى الوطنية داخل المجلس الإنتقالي والقريبة منه لكي تكون المعركة في الحديدة وصعدة وتعز من أجل أن يشتد الخناق على مليشيا الحوثي الإيرانية يسعى وزير الداخلية ومن يقف معه بغباء منقطع النظير إلى تفجير الوضع في عدن والجنوب خدمتا لمصالحهم الحزبية والشخصية الضيقة ..




يريدون إدخال الجنوب في سيناريو مظلم شبيه بسيناريو سوريا والعراق مستغلين وجود الإمكانيات المالية والسياسية والمواقع القيادية التي هم فيها دون أدنى حس وطني أو وازع إنساني ، فيلعبون بالنار غير مبالين بخطورة المرحلة وتداعيات الأحداث في المنطقة ..



قوات المقاومة الجنوبية وبدعم من التحالف العربي قدمت الكثير من التضحيات حتى وصل الجنوب إلى هذه المرحلة واستطاعت أن تجتاز سيناريو سوريا بنسبة كبيرة والعبث واللعب الحاصل من قوى الشرعية يهدف إلى إدخال الجنوب في فوضى تدمر الأرض والإنسان من أجل إطالة الحرب لكي تبقى تلك القوى هي المتسلطة على القرار ..



يبدو أن تدمير قوات المقاومة الجنوبية و إفشال التحالف العربي أصبح هدف أساسي لقوى الشرعية ولكن هذا الهدف الخبيث سوف ينصدم بإرادة شعب الجنوب الفولاذية وحكمة قيادات دول التحالف لكيفية الخروج من هذا المأزق مع الحفاظ على تعزيز الأمن القومي لها ..



#وضاح_بن_عطية


جميع الحقوق محفوظة شبوة برس © 2018
التوقيع :

عندما يكون السكوت من ذهب
قالوا سكت وقد خوصمت؟ قلت لهم ... إن الجواب لباب الشر مفتاح
والصمت عن جاهل أو أحمق شرف ... وفيه أيضا لصون العرض إصلاح
أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة ... والكلب يخسى- لعمري- وهو نباح
  رد مع اقتباس
قديم 04-16-2018, 12:02 AM   #2
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي



عودة الحكومة واللغط السائد


الأحد 15 أبريل 2018 04:20 مساءً
بأقلامهم



لا يستطيع احدا ان ينكر بان إقالة الحكومة او تقديم استقالتها كحكومة فاسدة كان مطلب جنوبي ويقف خلفه المجلس الانتقالي وقوات المقاومة الجنوبية والشعب الجنوبي قاطبة ،




لقد شكلت المناوشات نهاية يناير 2018 التي فجرتها الشرعية وحزب الاصلاح ضد شعب الجنوب وقوات المقاومة الجنوبية ذروة الخلاف ، وبنتيجة ذلك غادرت الحكومة بضغط من التحالف الى الرياض، بعد ان كادت قوات المقاومة الجنوبية قاب قوسين او ادنى من السيطرة على مقر الحكومية ورمزية الشرعية في منطقة المعاشيق لولا تدخل دول التحالف العربي ،، بذلك كان المجلس الانتقالي قد حقق مجددا ثبات واضح على الارض واظهر هشاشة الشرعية وكسب تقييم دولي ايجابي كقوة مسيطرة على الجنوب.



رغم المطلب السابق في تغيير الحكومة وتدخل دول التحالف الا ان الشرعية ظلت تناور لكسب الوقت وتمييع المطلب الجنوبي والاستماتة في الهجوم السياسي والاعلامي ضد المجلس الانتقالي داخليا وخارجيا ، والتلويح باستخدام اوراق الضغط بشرعيتها لدى التحالف العربي لجهة احداث شرخ بداخله، في الوقت الذي تدرك فيه حساسية المخاطر الامنية من الوجود الحوثي والايراني على حدود وقرب دول التحالف العربي.



بعد كل ذلك نجد الشرعية تقوم باعادة الحكومة مؤخرا الى عدن بغض النظر ان كان ذلك قد تم بتنسيق مع دول التحالف العربي وتحديدا مع المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة او مع احدهما او لم يتم ذلك ابدا ، الا ان هذة الخطوة شكلت تحد واضح في وجه المطلب الجنوبي بتغيير الحكومة لفسادها وفشلها في ادارة شؤون المجتمع ،



لماذا عادت الحكومة ؟

جاءت العودة المفاجئة للحكومة بعد النجاحات التي حققها المجلس الانتقالي على الصعيد المحلي والاعتراف الدولي بوجوده كقوة سياسية وعسكرية وشعبية على الارض الجنوبية وكحليف وشريك صادق وموثوق به لدى التحالف العربي والقوى الدولية في مواجهة الانقلابيين ومكافحة الارهاب والافكار المتطرفة ... كما جاءت بعد الفشل الذريع الذي لحق بالشريعة بعد كل محاولاتها المستميتة لمنع المبعوث الدولي لزيارة الجنوب ومقابلة المجلس الانتقالي الجوبي ، ونجاح اللقاء الذي تم في ابو ظبي بين المجلس الانتقالي الحنوبي والمبعوث الاممي في 9 ابريل هذا العام وادراكهم لمترتبات هذا اللقاء الايجابي واهميته المستقبلية لصالح القضية الجنوبية مما حدى بهم الى تكشير انيابهم والعمل الحثيث لوضع العراقيل امام ذلك .



لعودة الحكومة اهداف ورسائل محددة عدة منها : -

- تحاول وهي في الرمق الاخير قبل التسوية السياسية ان تحسن موقفها التفاوضي من خلال اشهار وجودها في المناطق المحررة وفي الجنوب تحديدا على الرغم من ان وجودها شكلي فقط وهي تدرك ذلك ولكنها تريد ان توجة رسالة الى المجتمع الدولي مفادها بانها هي وحدها من يمتلك الحق في تمثيل الدولة اليمنية في المفاوضات السياسية القادمة وان الجنوب هوجزء من الدولة اليمنية حسب زعمها وهي من يحق لها تمثيله في التسوية السياسية القادمة في محاولة لاستبعاد تمثيل المجلس الانتقالي الجنوبي للقضية الجنوبية ، وهذا هدف استراتيجي لعودتها لا بد من ادراك خطورته جيدا ، ولهذا الغرض فان الحكومة تستهدف في عملها السياسي والاعلامي وادوات الفساد والافساد خلال نشاطها الحالي تحقيق مايلي : - - اضعاف المجلس الانتقالي الجنوبي وقوات المقاومة الجنوبية عبر خلق حالة ارتباك واحباط ونفور شعبي ضدهما وحتى إحداث صراع مسلح جنوبي جنوبي وتفريخ مكونات وهمية .

- العمل على الدفع بردود افعال متهورة ضد الحكومة من قبل المجلس الانتقالي وقوات المقاومة الجنوبية بهدف استغلال ذلك ضدهما امام المجتمع الدولي كوسيلة لعرقلة ابعاد المجلس الانتقالي من المشاركة في الحل السياسي كممثل للقضية الجنوبية واهدافها المتمثلة في التحرير والاستقلال .



قضية عودة الحكومة هي قضية سياسية بامتياز وتاتي في اطار المساعي المستميتة للشرعية بكل مكوناتها لاستمرار الهيمنة والسيطرة على الجنوب ونهب ثرواته وبين ارادة شعب الجنوب الهادفة الى التحرير والاستقلال ، وعلينا التعامل مع هذا الوضع بحجمه ومخاطره الاستراتيجية على الجتوب لا بعواطفنا ولابردود الافعال ، وان نحسن ادارة هذا الملف ، ونحصن شعبنا من سموم الاعداء بخطاب سياسي واعلامي ناضج، ونكثف من تحركنا السياسي والدبلوماسي الخارجي وعلينا ان نحافظ على المكاسب التي تحققت ونجذب الى المشاركة السياسية كل القوى السياسية والاجتماعية الجنوبية الايجابية ونثق بان المستقبل يميل لصالحنا ، وقادم الايام ستثبت ذلك.



*- عبدالسلام قاسم مسعد – سياسي جنوبي



جميع الحقوق محفوظة شبوة برس © 2018
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas