المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > الدين والحياه > سقيفة الحوار الإسلامي
سقيفة الحوار الإسلامي حيث الحوار الهادئ والهادف ، لا للخلاف نعم للإختلاف في وجهات النظر المثري للحوار !!


جاء المولد 000 !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

سقيفة الحوار الإسلامي


إضافة رد
قديم 02-23-2010, 05:37 PM   #1
الحضرمي التريمي
حال متالّق

افتراضي جاء المولد 000 !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

جاء المولد 000 !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
غنوا وكلوا وأطربوا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


لا غرابة في قولي لو قلت أن علماء أهل السنة قد استنفذوا ما في وسعهم من أدلة شرعية وعقلية لإقناع المخالف من أن الاحتفال بالمولد النبوي بدعة بدعة بدعة ؟؟
وأن من أحدثها الباطنية العبيديين المسمين أنفسهم "بالفاطميين " زورا وبهتانا في القرن الرابع الهجري عندما حكموا مصر ولازال الدروز في سوريا ولبنان يعبدون احد سلاطينهم إلى اليوم وتابعهم في بدعة المولد بعض السلاطين والزهاد المتصوفة ،وهذه حقيقة تاريخية لم يستطع أحدا من المخالفين لأهل السنة إنكارها 0
لكن الهوى من أخطر المعاصي لأن صاحبه المبتدع يظن في قرارة نفسه أنه على حق وأنه يسير على الطريق الصحيح ويستضيء بضوء الشمس وهو عكس ذلك تماما بل هو في طريق الظلام ولكنه يستضيء بجو مقمر خادع لا ضوء الشمس التي يستمد من ضوءها جميع الكواكب النور ومنها القمر لهذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " قد تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك ومن يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بما عرفتم من سنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ وعليكم بالطاعة وإن عبدا حبشيا فإنما المؤمن كالجمل الأنف ؛ حيثما قيد انقاد ] . ( صحيح ) . عن العرباض بن سارية يقول : وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب فقلنا : يا رسول الله ! إن هذه لموعظة مودع ؛ فماذا تعهد إلينا ؟ قال : فذكره
ووقع كما أخبر صلى الله عليه وسلم فخرجت الخوارج في أول بدعة وخرجت السبائية الرا فضة الباطنية أحفاد المجوس في بدعة أخرى في تاريخ المسلمين ؛ وظل دين الله وسنة نبيه صلى الله عليه وآله وسلم المحجة البيضاء ليلها كنهارها 000 لا يزيغ عنها ألا هالك0000
وبقى أهل السنة رقم صعب مناله على المبتدعين في كل زمان وفي كل مكان صعب أن يجاوزوه وأن قلوا وكثر أهل البدع لأن الله أخبر في كتابه قال تعالى : "وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ (118) إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ " (119) من سورة هود
ولا ينفع صاحب البدعة فتاوى حكم الاحتفال بالمولد من كبار علماء الأمة التي تنشرها المساجد السلفية والمواقع والخطب المنبرية في كثير من بلدان المسلمين كلما جاءت المناسبة هذه وضرب لها الطار والطبل والمزمار وأكلت في أيامها الحلوى وحلت بأصحابها البلوى في الدين0 وظلوا بها متشبثين غير أن من المفيد أن نقول أن صاحب المعاصي وأن كبرت معاصيه يحدث نفسه بالتوبة والرجوع والإنابة إلى الله إلا صاحب الهوى ؟ ألا صاحب الهوى ؟ إلا صاحب الهوى ؟
لماذا يامسلمين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟
  رد مع اقتباس
قديم 02-23-2010, 10:14 PM   #2
ابوعبدالرحمن الحزمي
حال جديد
 
الصورة الرمزية ابوعبدالرحمن الحزمي

افتراضي

وبقى أهل السنة رقم صعب مناله على المبتدعين في كل زمان وفي كل مكان صعب أن يجاوزوه وأن قلوا وكثر أهل البدع

?????
  رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 01:07 AM   #3
باحرس1970
مشرف قسم الدين والحياه
 
الصورة الرمزية باحرس1970

افتراضي

سلمت اخي الفاضل الحضرمي التريمي على التوضيح بارك الله فيك وفي علمك موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
  رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 08:47 AM   #4
abu iman
حال متالّق
 
الصورة الرمزية abu iman

افتراضي

اقتباس :
[ جاء المولد غنوا وكلوا وأطربوا ؟

نعم ... سنأكل و نشرب و سنهتز طربا و فرحا و استبشارا بولادة من هدانا إلى الإسلام و هل تريدنا أن نعبس في وجه هذا الشهر الذي شرف بمولد الحبيب المصطفى ألف صلوات الله و سلامه عليه

اقتباس :
لا غرابة في قولي لو قلت أن علماء أهل السنة قد استنفذوا ما في وسعهم من أدلة شرعية وعقلية لإقناع المخالف من أن الاحتفال بالمولد النبوي بدعة بدعة بدعة ؟؟

هذا رأي من تسميهم من وجهة نظرك أهل السنة و أنت مقتنع به و واجب عليك اتباعه ما دمت مقتنعا به أما أنا سنظل نحتفل بمولد المصطفى، سنظل نحتفل بمولد نبي الرحمة، سنظل نحتفل بمن أنقذنا من شفا جرف هار، و هدانا إلى سواء السبيل . و من أعظم من رسول الله صلوات الله عليه و سلامه نحتفل به؟، و لو أننا نحتفل به يوميا لما كفى ، ( قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَٰلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ)

اقتباس :
ولازال الدروز في سوريا ولبنان يعبدون احد سلاطينهم إلى اليوم

إن كان ما تقول صحيحا فهذا شأنهم و لا شأن لنا بهم أما نحن فلا نعبد إلا الله وحده
اقتباس :
لكن الهوى من أخطر المعاصي لأن صاحبه المبتدع يظن في قرارة نفسه أنه على حق وأنه يسير على الطريق الصحيح ويستضيء بضوء الشمس

"]نحن نتبع النبي عليه الصلاة والسلام ، فنتذكر هذه الحوادث ونتعظ منها ونفرح لها إذا كان فرحا و نحزن إن كان محزنا ..فإذا كان الرسول أمر بصوم عاشوراء فرحا بنجاة موسى من فرعون بقوله ( نحن أولى بموسى منكم) فلماذا لا نفرح نحن بولادة خير الرسل صلوات الله عليه و سلامه. و نحتفل بمقدم خير الأنبياء؟
فإذا كان كافـراً مثل أبي لهب جاء ذمـه في قول الله ( تبّت يدا أبي لهب و تب) و هو مخلّد في النار ذكر في البخاري أنه دائـمـا يُخفّف عنه العذاب كل يوم الاثنين لأنه أعتق (ثويبة) جاريته لما بشّرته بمولد المصطفى صلّى الله عليه وسلّم سرورا بولادته، فلماذا لا نفرح نحن المسلمون. و إن تحجج بعضهم عن أن الرواية مرسلة وإنْ كانت مرسلة إلا أنها مقبولة لأجل نقل البخاري لها واعتماد العلماء من الحفاظ لذلك ولكونها في المناقب والخصائص لا في الحلال والحرام ، وطلاب العلم يعرفون الفرق في الاستدلال بالحديث بين المناقب والأحكام.
و حين عدد الرسول مزايا يوم الجمعة ذكر من بينها ( وفيه خُلق آدم ) بمعنى أنه يوم شرف لأن آدم ولد فيه. فما بالنا بيوم ولد فيه
الرسول الأعظم صلوات الله عليه و سلامه ألا يستحق هذا اليوم منا التفاتة
FONT]

اقتباس :
ولا ينفع صاحب البدعة فتاوى حكم الاحتفال بالمولد من كبار علماء الأمة التي تنشرها المساجد السلفية والمواقع والخطب المنبرية في كثير من بلدان

[لاحظ قولك( في المساجد السلفية) يعني جماعة من المسلمين و ليس كلهم و لايمثلون مليار مسلم و هذا رأيهم و هم أحرار فيما يرون .. و لسنا مجبرين على اتباع ما لم نقتنع به و نقول .. لا .. و لن يستطسعوا منعنا من الإستبشار و إظهار السرور لمولد نبينا .. و لن نعبس في وجه هذا اليوم الأغر .. لأننا نحبه و نتأسى به .. و نرجو الله أن يحشرنا معه .. و سنتذكره كل ساعة وحين ما ستطعنا إلى ذلك سبيلا... بالصلاة عليه و ذكر مناقب أفضل الرسل
أو بالصوم أو بأي تعبير مشروع نراه ... و العمدة على القلوب .. و يتقبل الله منا على قدر نياتنا..

اقتباس :
كلما جاءت المناسبة هذه وضرب لها الطار والطبل والمزمار وأكلت في أيامها الحلوى وحلت بأصحابها البلوى في الدين

0
هنا مربط الفرس هل نختلف عن مشروعية الإحتفال أم بكيفية الإحتفال ؟ على ضوء هذا يكون النقاش أما التعميمات و الإطلاق في النعوت و الأوصاف .. من منطلقات و عقليات مغلقة فمرفوض فنحن في حضرموت لا نشجع استقبال اليوم بالمزمار لأن المزمار مختلف عليه شرعا بل نرفضه رفضا تاما و أما إن كنت بعبارتك هذه تقصد الإستهزاء فأمرك إلى الله .. إن ذكرى المولد النبوي الشريف إنما هي للتذكير به صلى الله عليه وسلم و بمناقبه، أما أن نتخذها عبادة فهذا من باب المحرمات ولا يجوز ذلك فعندما يجتمع الناس في هذا اليوم فإنما من باب الاجتماع على ذكر الله وذكر صفات النبي صلى الله عليه وسلم. فهم لا يقرأون فيه مجلة بها أخبار الممثلات و المغنيات و الراقصات و هم إنما يذكرون سيرته العطرة كي نقترب من نبينا و نعرف من هو ؟ و يصلون على النبي بين لحظة و أخرى. كما أمرنا بالصلاة عليه .. و لنا أن نفرح فيه بما نراه على أن لا نشطط كما يفعل البعض من رقص و غناء فاضح

اقتباس :
وظلوا بها متشبثين غير أن من المفيد أن نقول أن صاحب المعاصي وأن كبرت معاصيه يحدث نفسه بالتوبة والرجوع والإنابة إلى الله إلا صاحب الهوى ؟ ألا صاحب الهوى ؟ إلا صاحب الهوى ؟

هل الذي يفرح بمقدم الرسول عاصي ...إذن اعتبرنا عصاة ... هل من يصر على أن يظهر السرور بمولد الرسول هوى ؟ اعتبرنا كذلك
أو لسنا مأمورين بمعرفته ومطالبين بالاقتداء به والتأسّي بأعماله والإيمان بمعجزاته والتصديق بآياته ؟ وكتب المولد تؤدي هذا المعنى تماما فما المانع من أن نستزيد من محبة من أحبه الله و سيعطيه الله حتى يرضى؟و ما المانع في أن نجتمع لسماع سيرة أفضل خلق الله، و إلا فكبف نعرف سلوكه و أخلاقه لنقتدي بها؟ بل و واجب على الأمة و علمائها تذكير الناس بسيرته العطرة ما استطاعوا لكي نعرف عظمة هذا النبي الكريم و لم نقتدي به و نهتدي بهداه، لأن خلقه القرآن. .

و عفوا على الإطالة و لولا خوف الإطالة لكتبت صفحات عن سيرة هذا النبي الكريم أبتغي بها أجرا عند الله و صل الله على سيدنا و حبيبنا و قرة أعيننا و سلم عدد ما في السموات و الأرض من طيبات ما خلق الله..

التعديل الأخير تم بواسطة abu iman ; 02-24-2010 الساعة 09:01 AM
  رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 01:44 PM   #5
ابو سراج الهاشمي
حال متالّق
 
الصورة الرمزية ابو سراج الهاشمي

افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abu iman [ مشاهدة المشاركة ]
نعم ... سنأكل و نشرب و سنهتز طربا و فرحا و استبشارا بولادة من هدانا إلى الإسلام و هل تريدنا أن نعبس في وجه هذا الشهر الذي شرف بمولد الحبيب المصطفى ألف صلوات الله و سلامه عليه


هذا رأي من تسميهم من وجهة نظرك أهل السنة و أنت مقتنع به و واجب عليك اتباعه ما دمت مقتنعا به أما أنا سنظل نحتفل بمولد المصطفى، سنظل نحتفل بمولد نبي الرحمة، سنظل نحتفل بمن أنقذنا من شفا جرف هار، و هدانا إلى سواء السبيل . و من أعظم من رسول الله صلوات الله عليه و سلامه نحتفل به؟، و لو أننا نحتفل به يوميا لما كفى ، ( قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَٰلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ)


إن كان ما تقول صحيحا فهذا شأنهم و لا شأن لنا بهم أما نحن فلا نعبد إلا الله وحده

"]نحن نتبع النبي عليه الصلاة والسلام ، فنتذكر هذه الحوادث ونتعظ منها ونفرح لها إذا كان فرحا و نحزن إن كان محزنا ..فإذا كان الرسول أمر بصوم عاشوراء فرحا بنجاة موسى من فرعون بقوله ( نحن أولى بموسى منكم) فلماذا لا نفرح نحن بولادة خير الرسل صلوات الله عليه و سلامه. و نحتفل بمقدم خير الأنبياء؟
فإذا كان كافـراً مثل أبي لهب جاء ذمـه في قول الله ( تبّت يدا أبي لهب و تب) و هو مخلّد في النار ذكر في البخاري أنه دائـمـا يُخفّف عنه العذاب كل يوم الاثنين لأنه أعتق (ثويبة) جاريته لما بشّرته بمولد المصطفى صلّى الله عليه وسلّم سرورا بولادته، فلماذا لا نفرح نحن المسلمون. و إن تحجج بعضهم عن أن الرواية مرسلة وإنْ كانت مرسلة إلا أنها مقبولة لأجل نقل البخاري لها واعتماد العلماء من الحفاظ لذلك ولكونها في المناقب والخصائص لا في الحلال والحرام ، وطلاب العلم يعرفون الفرق في الاستدلال بالحديث بين المناقب والأحكام.
و حين عدد الرسول مزايا يوم الجمعة ذكر من بينها ( وفيه خُلق آدم ) بمعنى أنه يوم شرف لأن آدم ولد فيه. فما بالنا بيوم ولد فيه
الرسول الأعظم صلوات الله عليه و سلامه ألا يستحق هذا اليوم منا التفاتة
FONT]


[لاحظ قولك( في المساجد السلفية) يعني جماعة من المسلمين و ليس كلهم و لايمثلون مليار مسلم و هذا رأيهم و هم أحرار فيما يرون .. و لسنا مجبرين على اتباع ما لم نقتنع به و نقول .. لا .. و لن يستطسعوا منعنا من الإستبشار و إظهار السرور لمولد نبينا .. و لن نعبس في وجه هذا اليوم الأغر .. لأننا نحبه و نتأسى به .. و نرجو الله أن يحشرنا معه .. و سنتذكره كل ساعة وحين ما ستطعنا إلى ذلك سبيلا... بالصلاة عليه و ذكر مناقب أفضل الرسل
أو بالصوم أو بأي تعبير مشروع نراه ... و العمدة على القلوب .. و يتقبل الله منا على قدر نياتنا..

0
هنا مربط الفرس هل نختلف عن مشروعية الإحتفال أم بكيفية الإحتفال ؟ على ضوء هذا يكون النقاش أما التعميمات و الإطلاق في النعوت و الأوصاف .. من منطلقات و عقليات مغلقة فمرفوض فنحن في حضرموت لا نشجع استقبال اليوم بالمزمار لأن المزمار مختلف عليه شرعا بل نرفضه رفضا تاما و أما إن كنت بعبارتك هذه تقصد الإستهزاء فأمرك إلى الله .. إن ذكرى المولد النبوي الشريف إنما هي للتذكير به صلى الله عليه وسلم و بمناقبه، أما أن نتخذها عبادة فهذا من باب المحرمات ولا يجوز ذلك فعندما يجتمع الناس في هذا اليوم فإنما من باب الاجتماع على ذكر الله وذكر صفات النبي صلى الله عليه وسلم. فهم لا يقرأون فيه مجلة بها أخبار الممثلات و المغنيات و الراقصات و هم إنما يذكرون سيرته العطرة كي نقترب من نبينا و نعرف من هو ؟ و يصلون على النبي بين لحظة و أخرى. كما أمرنا بالصلاة عليه .. و لنا أن نفرح فيه بما نراه على أن لا نشطط كما يفعل البعض من رقص و غناء فاضح


هل الذي يفرح بمقدم الرسول عاصي ...إذن اعتبرنا عصاة ... هل من يصر على أن يظهر السرور بمولد الرسول هوى ؟ اعتبرنا كذلك
أو لسنا مأمورين بمعرفته ومطالبين بالاقتداء به والتأسّي بأعماله والإيمان بمعجزاته والتصديق بآياته ؟ وكتب المولد تؤدي هذا المعنى تماما فما المانع من أن نستزيد من محبة من أحبه الله و سيعطيه الله حتى يرضى؟و ما المانع في أن نجتمع لسماع سيرة أفضل خلق الله، و إلا فكبف نعرف سلوكه و أخلاقه لنقتدي بها؟ بل و واجب على الأمة و علمائها تذكير الناس بسيرته العطرة ما استطاعوا لكي نعرف عظمة هذا النبي الكريم و لم نقتدي به و نهتدي بهداه، لأن خلقه القرآن. .

و عفوا على الإطالة و لولا خوف الإطالة لكتبت صفحات عن سيرة هذا النبي الكريم أبتغي بها أجرا عند الله و صل الله على سيدنا و حبيبنا و قرة أعيننا و سلم عدد ما في السموات و الأرض من طيبات ما خلق الله..

بارك الله فيك على ردك لمن يحرم المولد النبوي الشريف
التوقيع :
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 05:11 PM   #6
الحضرمي التريمي
حال متالّق

افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوعبدالرحمن الحزمي [ مشاهدة المشاركة ]
وبقى أهل السنة رقم صعب مناله على المبتدعين في كل زمان وفي كل مكان صعب أن يجاوزوه وأن قلوا وكثر أهل البدع

?????

-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
شـكــ وبارك الله في أخينا أبا عبد الرحمن الحزمي وهذه حقيقة قد يغفل عنها أهل البدع هداهم الله لو تأمل الواحد منا كيف كان حال الأمة في أوقات مختلفة من تاريخ المسلمين ، يكفيك أن تقرأ سيرة شيخ الاسلام أحمد بن عبد الحليم أبن تيمية رحمة الله ومن معه من قلة في بلاد الشام ومصر واهل البدع سادة العصر في القرن السابع والثامن الهجري وكيف كانت أحتفالات ومهرجانات المولد أقراء في البداية والنهاية لأبن كثير والأعلام للذهبي وهكذا كثير من بلاد المسلمين 000
وأنظر الى زمن أبن الأمير الصنعاني وشيخ الأسلام محمد بن علي الشوكاني في اليمن وغيرهم 000
ترى لو أن أهل السنة ودعوتهم مسخ من خيال ونسج أفكار في هذه الأزمان الغابرة المتدثرة بقوة أهل البدع وجبروتهم وسلطانهم لما بقى منهم أحد وما بقى لهم من أثر في هذا المحيط الواسع على قلتهم وكثرة خصومهم ، أنها والله علامة من علامات النبوة قال صلى الله عليه وآله وسلم :[ لا يزال طائفة من أمتي ظاهرين حتى يأتيهم أمر الله وهم ظاهرون ] . ( صحيح ) وأخرجه البخاري ومسلم وأحمد
[ لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة ] . ( صحيح )
[ لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك ] . ( صحيح ) وأخرجه مسلم وغيره
[ لاتزال أمة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي امر الله وهم ظاهرون على الناس ] . ( صحيح )
حدثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن مطرف عن عمران بن حصين مرفوعا به . و زاد في آخره :
" قال يزيد بن هارون : إن لم يكونوا أصحاب الحديث فلا أدري من هم ؟ " .







  رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 05:33 PM   #7
الحضرمي التريمي
حال متالّق

افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحرس1970 [ مشاهدة المشاركة ]
سلمت اخي الفاضل الحضرمي التريمي على التوضيح بارك الله فيك وفي علمك موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
تقبل الله منك أخي وعزيزي باحرس وجعل ماتقول في ميزان حسناتك فقد عهدت فيك الشهامة والصلابة ونصرة السنة وهذا هو من ثباتك أن شاء الله على الحق وليبشر كل مسلم يحب نصرة دعاة السنة اهل التوحيد والله أن هذا لهو التوفيق من الله تعالى 0
تامل قول أبن عباس رضي الله عنهما حبر هذه الأمة عند تفسيره للآية " يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ (106) وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللَّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (107) تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِلْعَالَمِينَ (108) من سورة آل عمران : قال رضي الله عنهما :
يعني: يوم القيامة، حين تبيض وجوه أهل السنة والجماعة، وتسودّ وجوه أهل البِدْعَة والفرقة، قاله ابن عباس، رضي الله عنهما (( نقلته من تفسير أبن كثير لمن أراد أن يتأكد ) أين الصوفية والرافضة من هذا ؟ أتحداه من يقول لي أن الصوفية وما يعملونه من مخالفات وبدع والرافضة وما يفعلونه من لطم ونباح هم على سنة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم 0
والله أني لأحبك يارسول الله خير من نفسي ومالي وولدي وأهلي والناس أجمعين والله شاهد على أنني أحب أهل بيت رسول الله المتبعين لسنة المصطفى ونبغض أهل البدع حتى يرجعوا عن بدعهم 0
  رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 05:44 PM   #8
abu iman
حال متالّق
 
الصورة الرمزية abu iman

افتراضي

اقتباس :
ييعني: يوم القيامة، حين تبيض وجوه أهل السنة والجماعة، وتسودّ وجوه أهل البِدْعَة والفرقة، قاله ابن عباس، رضي الله عنهما

يعني : أنتم فقط و من يتبعونكم أهل الوجوه البيضاء و غيركم و غيركم أهل وجوه سوداء
هذا مفهومكم ؟ أنتم فقط معكم صك إلى الجنة و غيركم في النار ؟ عدنا إلى عصور صكوك الغفران ...... لا تعليق
  رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 05:53 PM   #9
ابوعبدالرحمن الحزمي
حال جديد
 
الصورة الرمزية ابوعبدالرحمن الحزمي

افتراضي

و سنتذكره كل ساعة وحين ما ستطعنا إلى ذلك سبيلا... بالصلاة عليه و ذكر مناقب أفضل الرسل
أو بالصوم أو بأي تعبير مشروع نراه ... ..

[SIZE="5"]هذا هو المطلوب
وتذكروا لماذا كان الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم يصوم يوم الاثنين .......

و لنا أن نفرح فيه بما نراه على أن لا نشطط كما يفعل البعض من رقص و غناء فاضح



كيف ؟
ولماذا؟
[/SIZE
]
  رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 09:56 PM   #10
سرحةالجامع
حال نشيط

افتراضي

أحمد الله العلى العظيم حمدا طيبا مباركا , وأصلي وأسلم على مولانا رسول الله وهو منة الله علينا ,

فقد أخرجنا الله على يديه من الظلمات إلى النور , وجعله الأسوة الحسنة لمن كان يرجو الله واليوم

الآخر وذكر الله كثيرا , فجزاه الله عنا خير ما يجزي به نبينا عن قومه ورسوله عن أمته ,

وصلى الله على آله الكرام البررة وصحابته الصفوة الأطهار ومن والاهم بإحسان على مر الأزمان ,

ورضي الله عز وجل عن شيوخنا الأجلاء الصالحين الذين أخذوا بأيدينا قي سلوكنا إلى الله تعالى على منهج

الشرع الشريف في همة لا تعرف الكلل وعزم لا يعتريه الملل 0


ورد في الحديث الذي رواه الإمام مسلم بسنده عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

" إن الله تعالى يقول أين المتحابون بجلالي , اليوم أظلهم بظلي يوم لا ظل إلا ظلي " 0

كما روى الإمام أبو داود بسنده عن ابن عمر رضي الله عنهما قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

" إن من عباد الله أناسا ما هم بأنبياء ولا شهداء يغبطهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة لمكانهم

من الله تعالى , قالوا يا رسول الله أتخبرنا من هم ؟

قال : هم قوم تحابوا بروح الله على غير أرحام بينهم ولا أموال يتعاطونها فو الله إن وجوههم لنور

وإنهم لعلى نور لايخافون إذا خاف الناس ولا يحزنون إذا حزن الناس , وقرأ هذه الآية :

( ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ) 0


الأخوة والاخوات بهذا المنتدى الطيب المبارك :
____________________________

يقول الله تعالى :

( وما خلقت الجن والانس إلا ليعبدون * ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون * إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين ) 0

قال ابن عباس رضي الله عنهما : إلا ليعبدون معناها : إلا ليعرفون 00

فمعرفة الله تعالى إذن هي علة وجودنا في هذه الدنيا 0

ومن فضل الله علينا أنه بين لنا علة الوجود , وزادنا من فضله فحذرنا من أن نفتتن بمظاهر الدنيا

الخادعة التي يتقلب فيها أهل الإلحاد والكفر والإشراك ,

قال تعالى :

( فذرهم في غمرتهم حتى حين * أيحسبون أنما نمدهم به من مال وبنين * نسارع لهم في الخيرات بل لا يشعرون ) 0

وقال تعالى :

( وكذلك نجزي من أسرف ولم يؤمن بآيات ربه ولعذاب الآخرة أشد وأبقى * أفلم يهد لهم كم أهلكنا قبلهم

من القرون يمشون في مساكنهم إن في ذلك آيات لأولي النهى *

ولولا كلمة سبقت من ربك لكان لزاما وأجل مسمى * فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع

الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى *

ولا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجا منهم زهرة الحياة الدنيا لنفتنهم فيه ورزق ربك خير وأبقى *

وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها لا نسألك رزقا نحن نرزقك والعاقبة للتقوى ) 0

وقال تعالى :

( لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد * لكن الذين اتقوا

ربهم لهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها نزلا من عند الله وما عند الله خير للأبرار ) 0

أيها الأبرار :
_____

ذكرتكم ببعض الآيات لا بالكل , فارجعوا على الدوام لكتاب الله واعتصموا به فقد نزّل الله فيه ماهو شفاء ورحمة للمؤمنين 0

وهو عصمتنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن 0

وقد روى الترمذي بسنده عن إمامنا علي بن أبي طالب كرم الله وجهه أنه قال :

سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول :

" ألا إنها ستكون فتنة , فقلت ما المخرج منها يا رسول الله ؟

قال : كتاب الله تعالى فيه نبأ ما قبلكم , وخبر ما بعدكم , وحكم ما بينكم , هو الفصل ليس بالهزل ,

من تركه من جبار قصمه الله تعالى , ومن أبتغى الهدى في غيره أضله الله تعالى ,

وهو حبل الله المتين , وهو الذكر الحكيم , وهو الصراط المستقيم , وهو الذي لا تزيغ به الأهواء ,

ولا تلتبس به الألسنة , ولا يشبع منه العلماء , ولا يخلق على كثرة الرد , ولا تنقضي عجائبه ,


وهو الذي لم تنته الجن إذ سمعته حتى قالوا :

( إنا سمعنا قرآنا عجبا * يهدي إلى الرشد فآمنا به ) 0

مَن قال به صدق , ومن عمل به أُجِر , ومن حكم به عدل , ومن دعا إليه هُدِي إلى صراط مستقيم " 0

أيها المؤمنون :
______

إننا في فرحنا هذا بذكرى الميلاد النبوي الشريف ننافس ونحن على بساط الأرض ملائكة السماء

الذين بيّن الله لنا وظائفهم ومن بينها وظيفة عظيمة الشأن تتصل بصاحب الميلاد وهو مولانا رسول

الله صلى الله عليه وآله وسلم وتلك الوظيفة هي دوام الصلاة والتسليم عليه صلى الله عليه وآله وسلم ,

ويشهد بها قول الله تعالى :

( إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما ) 0


وهي جملة أسمية تفيد دوام الصلاة عليه صلى الله عليه وآله وسلم من ربه ومن الملائكة ,

وبعد أن أخبرنا الله بصلاته تعالى عليه هو وملائكته أمرنا بالصلاة عليه صلى الله عليه وآله وسلم 0

وقد قالوا أن صلاة الملائكة على نبينا صلى الله عليه وآله وسلم أفضل من سجودهم لآدم ,

لأن سجودهم لسيدنا آدم كان مرة واحدة بينما صلاتهم على صاحب الذكرى دائمة ,

كما أن سجودهم لسيدنا آدم كان للتأديب بينما صلاتهم على نبينا للتقريب 0

وصلاة الله على رسوله الكريم معناها غمره برحمته تعالى وتكريمه بإعلاء قدره ورفع ذكره وإظهار دينه

وإبقاء شريعته وتفضيل أمته على سائر الأمم وتخصيصه بالمقام المحمود ودوام ترقيته في درجات القرب

والمعارف والأسرار الربانية مصداقا لقوله تعالى :


( ولسوف يعطيك ربك فترضى ) 0

وصلاة الملائكة معناها أنهم يدعون ربهم بمعنى " اعطف يا ربنا على سيدنا محمد

عطفك الذي يليق بك منك إليه كما هو أهله , وكما شئت له " 0

وصلاة المؤمنين كذلك دعاء له صلى الله عليه وآله وسلم بأن يجزيه الله عن أمته العاجزة عن مكافأته

لقاء ما جاهد في حفظ الدين ونشره , وينوي المؤمن بالصلاة عليه محبة فيه وشوقا إليه والعجز عن شكره ومكافأته ,

وورد في السنة المطهرة أن صلاة المؤمن عليه صلى الله عليه وآله وسلم تعود بالخير الوفير على المؤمن ,

فهي تكفر السيئات وترفع الدرجات وتقوي رابطته الروحيه به صلى الله عليه وآله وسلم ,

فيصفّوا القلب من أدرانه وينشرح الصدر للطاعات وينفر من المعاصي 0


وقد أخرج النسائي بسنده عن أنس رضي الله عنه قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

" من صلى عليّ صلاة واحدة صلى الله عليه عشر مرات وحطت عنه عشر خطيئات ورفعت له عشر درجات " 0

ويقول السادة الصوفبة أن أقل عدد في الصلاة عليه صلى الله عليه وآله وسلم وهو ثلثمائة في اليوم ,

وأهل الهمة لا يقفون عند هذا الحد الأدنى بل يتجاوزونه بكثير , واني أعرف من تبلغ صلاته اليومية على

مولانا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عشرة آلاف , وحِدث عن أهل العزم ولا حرج 0

اللهم وفقنا لكثرة الصلاة والتسليم عليه كما تحب وترضى يارب العالمين 0
التوقيع :
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas