المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > تاريخ وتراث > تاريخ وتراث
تاريخ وتراث جميع مايتعلق بتاريخنا وموروثنا وتراثنا الأصيل !!


بعد هذا دخل انجرامس التاريخ في حضرموت !!!!

تاريخ وتراث


إضافة رد
قديم 02-12-2018, 05:46 PM   #1
أبو صلاح
مشرف قسم تاريخ وتراث
 
الصورة الرمزية أبو صلاح

افتراضي بعد هذا دخل انجرامس التاريخ في حضرموت !!!!

بعد هذا دخل إنجرامز التاريخ في حضرموت !!!!!

حدث في 16 رمضان سنة 1355هـ 30 نوفمبر 1936م أن تقدم أحد قبيلة آل جابر واسمه صالح بن سعيد بن إسماعيل بن يماني ووضع أحجاراً على الطريق بقرب الخرب ومنع سيارة آل الكاف من المرور وكان يركبها المستر انجرامس وجماعة آخرون وطلب منهم دراهم بالتهديد.
وفي 30 رمضان 1355هـ 14 ديسمبر 1936م تقدم رجل آخر من نفس القبيلة بالقرب من - رسب - وأطلق الرصاص على سيارة آل الكاف وكان فيها القبطن - بتش - الضابط البريطاني الذي استعير من سلاح المهندسين الملكي لمسح الطريق فتعطلت السيارة وجرح نفران من الركاب.
وقد وجهت حكومة عدن إنذاراً إلى رؤساء آل جابر تأمرهم فيه بأن يسلموا حالا الغرامة المفروضة عليهم نظراً لعجزهم عن الدفاع عن الاتهامات الموجهة إليهم كما يقول الإنذار أما هذه الغرامة فهي عشرة جمال سليمة وثلاثون بندقية ومائة شاة وأضعاف النقود والبضاعة المأخوذة من الركاب, وذلك نحو ثلاثين ريال, ويضاف إلى هذه الغرامة تسليم ستة رهائن من كل بيت من القبيلة. ورفضت قبيلة آل جابر تنفيذ هذا الحكم, فقام سلاح الطيران الملكي بإلقاء القنابل عليهم وعلى مساكنهم, وأنزل بهم أضراراً بالغة, وكان الناس يعتقدون قبل ذلك أن حكاية إلقاء القنابل ضرب من التهديد فقط.
بعد أن أنزلت الحكومة عقابها الصارم بآل جابر وجهت إلى الذين يتعرضون للطرق من القبائل إنذاراً تحذرهم هم فيه وتطلب منهم أن يعتبروا بما حل بهذه القبيلة وقال لهم الإنذار: إن آل جابر أوقفوا المسافرين وأطلقوا الرصاص على السيارات وأخذوا نقوداً بالتهديد وبسبب عدم تسلميهم للغرامة التي فرضت عليهم رمتهم الطائرات بالقنابل من الجو مدة بضعة أيام فتكبدوا خثم قال الإنذار: إن رمى القنابل مخيف جداً فهو يهدم البيوت ويتلف الزرع ويطرد الناس من مساكنهم. والحكومة البريطانية ترغب في أن تكون صديقة للناس ولا تريد أن ترميهم بالقتابل ولكنها تريد أن يعيش الناس في المحمية بأمان فيقوموا بأعمالهم وينالوا السعادة. وكان هذا الإنذار الحكومي المؤرخ في 22 ذي الحجة سنة 1355هـ موقعاً بإمضاء المستر انجرامس.
تجديد الهدنة:
كان أجل الهدنة الأولى التي تمتد إلى ثلاث سنوات فقط ينتهي في عام 1940م ولذلك عملت الترتيبات لمد أجلها إلى عشر سنوات أي إلى سنة 1950م, ومرة أخرى بذل الرؤساء والأعيان كل ما في استطاعتهم للحصول على توقيعات القبائل على هذه الهدنة العامة, وقد نالوا في ذلك توفيقاً كبيراً فقد حصلوا على مالا يزيد على ألف وثلثمائة توقيع يمثل مختلف القبائل في الجهة الحضرمية, وفي النهاية أصبحت هذه الهدنة صلحاً عمومياً,سائر فادحة وأضراراً ومنعوا من الدخول إلى البنادر والأسواق.
واصبح صلح انجرامس معروفاً ومشهوراً منذ ذلك الوقت وكتب له بعد هذاأن دخل انجرامس التاريخ في حضرموت !!!!

#أبوصلاح_باحث_في_تاريخ_وجغرافية_حضرموت
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas