المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > تاريخ وتراث > تاريخ وتراث
تاريخ وتراث جميع مايتعلق بتاريخنا وموروثنا وتراثنا الأصيل !!


حضرموت وكندة "إعتناقهم لدين أهل الكتاب قبل الإسلام

تاريخ وتراث


 
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 11-08-2017, 09:00 PM   #1
أبو صلاح
مشرف قسم تاريخ وتراث
 
الصورة الرمزية أبو صلاح

افتراضي حضرموت وكندة "إعتناقهم لدين أهل الكتاب قبل الإسلام

"حضرموت وكندة "إعتناقهم لدين أهل الكتاب قبل الإسلام
ذكر المؤرخ والباحث الروسى د. سرجيس فراتسوزوف صاحب كتاب" تاريخ حضرموت قبيل وبعد الاسلام" أن هدف الحملة الحميرية على حضرموت عام 518 م والتى سبقت احتلال نجران المركز الرئيسى للنصرانية فى جنوب الجزيرة العربية ، كانت هدفها هو مدينة "الهجريين" الواقعة غرب حضرموت ،وكانت على الارجح مركزا من مراكز الموحديين النصارى ( المونوقزييون ) اى القائليين بالطبيعة الالهية للمسيح فقط فقد كانت هناك علاقات وثيقة بين مسيحى سوريا وحضرموت فى مطلع القرن الميلادى السادس بدليل وجود اثنان من القساوسة الاربعة اللذيين قتلوا اثناء حملة ذىنواس الحميرية على حضرموت،وهولاء هم من قساوسة الاديرة السريانية وهم مارابليا ومارتونا وكان هناك قساوسة من السكان المحليين وهو مايشير الية احد اسماء هؤلاء القساوسة وهو مار وائل (أنظر كتاب د. سرجيس تاريخ حضرموت الإجتماعي والسياسي قبيل الإسلام وبعده) تعريب د.عبد العزيز جعفر بن عقيل طبعة أولى 2004م.
ويشير سرجيس الى التحقيق الذى اجراة الملك الحميرى دى نواس مع الطفل النصرانى ذو الثمان سنوات واعلان الملك الحميرى بعد انتهاء التحقيق من والد هذا الطفل النجرانى المسيحى اصلة من نصارى حضرموت.
ويردف سرجيس ان الشاهد الاثرى عن وجود جالية مسيحية فى حضرموت لايزال يتمثل فى الزخرفة الرخامية التى بها صورة لملاك اكتشفت فى اواسط القرن الماضى بين انقاض حصن الرناد ( القصر السلطانى ويسمى اليوم قصر الشعب بتريم )
أما المؤرخ البريطانى روبرت سارجنت (1915 / 1994 م ) فقد أشار الى وجود بقايا تقديس لسرجيس القدوس بين اوساط مسلمى تريم وبنى افتراضةعلى اساس ماهو مذكور فى حوليات العصور الوسطى بان النبى الاسطورى لما قبل الاسلام جرجيس سمى على اسمة احد مساجد تريم .ذكرت بعض المصادر أيضاككتاب "الخبايا في الزوايا" لـ عمر بن علوي الكاف(ص99)وكتاب"الدر الثمينة في تاريخ مساجد تريم ومعالمها القديمة" لـ الباحث خالد بن سعيد باغوث (ص160):أنه اشتهر بمدينة تريم مسجد قديم يقال له مسجد سرجيس .
ويقع هذا المسجد بحارة السحيل بحري مسجد الكاف، ويقال أن أصل التسمية جرجيس ثم صحف إلى سرجيس.يقع في المسجد من الجهة الشمالية قبر النبي جرجيس عليه السلام، ويذكر المؤرخ عبد القادر بن محمد الصبان فى كتيبة ( تعريفات تاريخية ) عن وجود مسجد يعرف باسم جرجيس فى منطقة السحيل فى مدينة تريم.
(وفى كتاب الجامع للاستاذ المؤرخ محمد بن عبد القادر بامطرف ترجمة معدان بن جواس السكونى الكندى الحضرمى شاعر مخضرم ادرك الجاهلية والاسلام كان نصرانيا واسلم فى عهد امير المؤمنيين الفاروق عمر بن الخطاب وقام الزبير بن العوام بامرة وانزلة الكوفة.
وكذلك ذكر مؤلف كتاب "تاريخ الشعراء الحضرميين" عبد الله بن محمد حامد السقاف شاعراً من كندة كان يدين بالنصرانية هو "حجية بن المضرب الكندي" قال عنه في ترجمته:شاعر مخضرم من نصارى كندة مولده بوادي دوعن في أجواء عام 11 بعد الميلاد النبوي ومن كان في نبل حجية وشهامته فلا جرم أن تكون حياته حافلة بالحوادث والأشعار.....وذكر له قصته مع زوجته زينب التي أختلف معها فهاجرت إلى الحجاز وأخيرا أسلمت واستقرت في المدينة،وارتحل أليها ونزل عند الزبير بن العوام زطالبها بالرجوع أليه فأبت إلا أن يسلم ورفض طلبها ،وعاد إلى حضرموت وكانت وفاته بوطنه نصرانيا في أجواء عام 25 من الهجرة.
وذكر المؤرخ الاسلامى محمد بن حبيب ( ت 245 هجرية ) فى المحبر ان احد ملوك كندة المشاهير وهو قيس بن معد كرب كان يهوديا وقد هاجم قيس هذا ديار قبيلة مراد المذحجية فى يوم جمعة وكان بينة وبينهم صلح ينتهى اجلة يوم السبت
#أبوصلاح_باحث_في_تاريخ_وجغرافية_حضرموت
وكان تبريرة لهذا الهجوم - أي قيس بن معد كرب الكندي -ولما يبقى من اجل الصلح غير يوم واحد بانة لايحل لة القتال فى يوم السبت الذى تقدسة اليهود.وعلل الباحث جرجيس فراتسوزوف فى (كتابة تاريخ حضرموت قبيل الاسلام) وبعدة المعرفة الجيدة لابوسميط الكندى الحضرمي بالقانون الدينى اليهودى الى ان بطون عديدة من كندة الحضرمية كانت تعتنق وتدين باليهودية .
ويضيف د.سرجيس في بحثه واقعة خلاف بين حضرمي وكندي على قطعة أرض قال عن ذلك:(ويذكر الطبرى فى تفسير جامع القران الكريم قصة النزاع الذى نشب بين الملك الكندى الاشعث بن قيس وبين احد اليهود الحضارم حول قطعة أرض جرى التحكيم فيها الى النبى محمد ( صلى اللة علية وسلم )
أما هذه الواقعة فقد جاء في صحيح البخاري: قال أخبرنا محمد بن حاتم قال أنا حبان قال أنا عبد الله عن الحارث بن سليمان الكندي قال ثنا كردوس الثعلبي عن الاشعث بن قيس قال :اختصم رجل من حضرموت ورجل من كندة إلى النبي صلى الله عليه وسلم:
#أبوصلاح_باحث_في_تاريخ_وجغرافية_حضرموت
أنظر كتاب الإفادة في معرفة الصحابة من كندة وحضرموت" للباحث الأستاذ أبو صلاح/ حسين صالح بن عيسى عمر بن سلمان الطبعة الأولى م والطبعة الثانية منقحة ومزيدة م قدم لها وراجعها د.محمد محفوظ جوبان أستاذ التاريخ الإسلامي بجامعة حضرموت.فقال الحضرمي يا رسول الله أرضي في يد هذا اغتصبنيها أبوه فقال الكندي أرضي في يدي ورثتها عن أبي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ألك بينة يا أخا حضرموت قال: لا يا رسول الله خذ لي يمينه ما يعلم أنها أرضي اغتصبنيها أبوه .فتهيأ الكندي ليحلف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من اقتطع مالا بيمينه لقي الله أجدع" فلما سمعها الكندي كف عن اليمين وأعطاه"وفي سنن أبي داؤد:
حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ خَالِدٍ حَدَّثَنَا الْفِرْيَابِيُّ حَدَّثَنَا الْحَارِثُ بْنُ سُلَيْمَانَ حَدَّثَنِي كُرْدُوسٌ عَنْ الْأَشْعَثِ بْنِ قَيْسٍ أَنَّ رَجُلًا مِنْ كِنْدَةَ وَرَجُلًا مِنْ حَضْرَمَوْتَ اخْتَصَمَا غلى النبي صلى الله عليه وسلم فَقَالَ الْحَضْرَمِيُّ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ أَرْضِي اغْتَصَبَنِيهَا أَبُو هَذَا وَهِيَ فِي يَدِهِ قَالَ هَلْ لَكَ بَيِّنَةٌ قَالَ لَا وَلَكِنْ أُحَلِّفُهُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ أَنَّهَا أَرْضِي اغْتَصَبَنِيهَا أَبُوهُ فَتَهَيَّأَ الْكِنْدِيُّ لِلْيَمِينِ ،فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ك " لَا يَقْتَطِعُ أَحَدٌ مَالًا بِيَمِينٍ إِلَّا لَقِيَ اللَّهَ وَهُوَ أَجْذَمُ" فَقَالَ الْكِنْدِيُّ هِيَ أَرْضُهُ)
قلت:ربما أحدهما أي الحضرمي والكندي أوكلاهما كانا من أهل الكتاب لكنهما قد أسلما
وواضح من أحاديث وروايات متعددة لم تحدد المكان بالضبط المتنازع عليه بين الحضرمي والكندي لكن ذهب البعض من الكتاب ويقول هي في ذي أصبح وقال آخرون في منطقة ذي خطم وغير ذلك وكلها إجتهادات لكن الثابت أنه في وادي حضرموت وبالذات في مناطق وسط الوادي من العقاد إلى شرق تريم على مايبدو
وفي السنن الكبرى للنسائي أيضا في رواية أخرى:قال سمعت عدي بن عدي يحدث عن رجاء بن حيوة والعرس بن عميرة أنهما حدثاه عن أبيه عدي بن عميرة قال كان بين امرئ القيس ورجل من حضرموت خصومة فارتفعا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ،فقال للحضرمي "بينتك وإلا فيمينه" قال يا رسول الله إن حلف ذهب بأرضي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من حلف على يمين كاذبة ليقتطع بها حق أخيه لقي الله وهو عليه غضبان قال امرؤ القيس يا رسول قال جرير كنت مع أيوب السختياني حين سمعنا هذا الحديث من عدي فقال أيوب إن عديا قال في حديث العرس بن عميرة فنزلت هذه الآية إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا قال جرير ولم أحفظ يومئذ من عدي الله فما لمن تركها وهو يعلم أنها حق قال الجنة قال فإني أشهدك أني قد تركتها )
أما صاحب الطبقات ابن سعد فقد روي عن الصحابى عمر بن المهاجر خبر المراة الحضرمية من قرية تنعة الواقعة فى وادى برهوت شرق تريم وتدعى تهناة بنت كليب من قبيلة حضرموت،وتريم والقرى المجاورة لها في قسم والسوم والقرية وعينات والخون تسكنها غالبية سكانية حضرمية هاجر البعض منهم إلى مصر والشام ...
خاطت ثوب للنبى ( صلى اللة علية وسلم ) ارسلتة مع ابنها كليب بن اسد بن كليب وقالت فية شعرا ( انت النبى الذى كنا نخبرة وبشرتنا بك التوراة والرسل )
ويذكر العلامة المؤرخ عبد الرحمن بن عبيد اللة ( ت 1957 م ) فى كتابةإدام القوت من أن حريضة مصحفة عن قريضة ( القبيلة اليهودية الشهيرة ) واضاف بانها كانت مسكن ومعقل اليهود قبل البعثة النبوية باربع مائة سنة.
ويورد العلامة أبن عبيد اللة السقاف أيضا كذلك فى ادام القوت بلدة روضة بنى اسرائيل قرب حبان فى محافظة شبوة اللذيين بقوا كثير منهم على يهوديتهم حتى منتصف القرن العشرين الميلادى
  رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas