المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > تاريخ وتراث > تاريخ وتراث
تاريخ وتراث جميع مايتعلق بتاريخنا وموروثنا وتراثنا الأصيل !!


مسجد باجُرش بتريم من مساجد القرن التاسع الهجري

تاريخ وتراث


إضافة رد
قديم 02-04-2019, 01:33 PM   #1
أبو صلاح
مشرف قسم تاريخ وتراث
 
الصورة الرمزية أبو صلاح

افتراضي مسجد باجُرش بتريم من مساجد القرن التاسع الهجري

مسجد باجُرش بتريم من مساجد القرن التاسع الهجري
ينسب هذا المسجد القديم جداً إلى مساجد العصر الإسلامي الوسيط ولا يزال باقيا حتى اليوم وهو للشيخ علي بن موسى باجرش رحمه الله ( صاحب المسجد المعروف بالسوق) وهو الجد الجامع لآل باغوث وآل قعيطبان باجرش (توفي سنة828هـ ) ويعد من العلماء المحدثين والموسرين الذي جمع بين العلم والمال وانفاقه في الصدقات , ووجدت له أقدم وثيقة وقف مؤرخة سنة 821هـ أبان فيها طريقة وقفه والأموال التي أوقفها واشهد عليها في ذلك الزمان من أهل الخير والصالحين ... وهي موجودة لدى مكتب مسجد باجُرش بمدينة تريم , وهكذا أوقف مع زوجته الصالحة مريم بنت محمد بن أحمد بانجار أراضي بدمون على ذريته المسماة (آبار الوقف ) كان جواداً كريماً أخذ عن علماء عصره وأخذ عنه عديدون منهم ابنه موسى.
وتذكر بعض المصادر التاريخية الموثوقة ذكر عدداً من أسماء الأعلام ينتمون لذرية الشيخ صاحب المسجد علي بن موسى باجرش السكوني الكندي حيث اشتهروا بالاشتغال بالعلوم الشرعية والتعليم بمدينة تريم .
ذكر شنبل باعلوي في تاريخه منهم فقال : محمد بن موسى باجرش توفى سنة 888 هـ و وقال أيضا (وفي سنة 909 تسع وتسعمائة) توفي الرجل الصالح محمد بن أحمد باجرش وذكر أيضا سنة 910 هـ توفي الرجل الصالح أحمد بن عبد الله باجرش. وذكر وفاة عدداً آخر من أعلامهم المشهورين بالعلم والصلاح .
ومن الجدير ذكره أن "آل باغوث " ممن سكن تريم ودمون ومناطق أخرى من حضرموت وخارجها يرجع نسبهم إلى باجُرش كما تؤكد الأدلة التاريخية المتواترة ، والحق في هذا الباب أن الناس مؤتمنون على أنسابهم ، وهم من السكون من قبيلة كندة المشهورة التي موطنها مع قبيلة حضرموت مدينة تريم والقرى المجاورة لها وكذا مدينة شبام منذ العصر الجاهلي و صدر الإسلام والعصر الإسلامي الوسيط كانوا .
وتذكر بعض المراجع التي بأيدينا أن آل باجُرْش / آل باغوث /آل قعيطبان يرجعون كندة : فقد جاء أن آل باجُرْش ( بالمعجمة المضمومة فراء ساكنة) ذكرهم ابن جندان العلوي في (كتاب اللوامع البينات في ذكر من وفد إلى مولى عينات ( كتاب مخطوط ) وساق سلسلة نسبهم وقال ( يرجع نسبهم إلى جُرش بن عمرو بن عدي بن معد يكرب بن قيس بن كعب بن مالك بن عدي بن الحارث بن شبيب بن السكون إلى آخر النسب , ذكرناه في الدر والياقوت)
وفرّق رحمه الله في المصدر نفسه بين آل باجُرش وآل باجَارش ( بالمعجمة المفتوحة فمد وراء مفتوحة وهم أهل شبام ) فجعل الأولى من كندة والثانية من حمير فقال (... والثاني من حمير من سكان شبام وقطن وهم ينسبون إلى جارش بن حريم بن شمر بن هلال بن كعب بن مالك من بطون ذي لحيان من قبائل الأشروع بن وائل بن الهميسع بن حمير . فالفرق بينهما واضح )
وذكر مؤلف كتاب( البرد النعيم) الشيخ محمد بن عبدالله الخطيب الذي كان حياً قبل سنة 1025هـ وهو يذكر تلاميذ أبيه الشيخ (عبدالله بن سليمان الخطيب) أن ممن تخرج على يديه من مشايخ وأعيان البلاد منهم سالم بن عبدالله باجرش ومنهم غوث بن محمد باغوث باجرش [ أنظر : ذكره مؤلف كتاب( البرد النعيم) الشيخ محمد بن عبدالله الخطيب كان حياً قبل سنة 1025هـ وهو يذكر تلاميذ أبيه الشيخ (عبدالله بن سليمان الخطيب) أن ممن تخرج على يديه من مشايخ وأعيان البلاد منهم سالم بن عبدالله باجرش ومنهم غوث بن محمد باغوث باجرش] وما ذكره المؤرخ أحمد بن محمد ضياء بن شهاب في كتابه(الاعتراف بالإحسان)وهو يذكر خروج بعض القبائل والأسر من تريم إلى دمون قال (وهناك أسر خرجت من تريم إلى دمون وغيرها ولكن لم يكن لدي ما يؤكد خروجها في عهد غرامة أو قبله وأسباب خروجهم مثل : آل باجرش وهم آل باغوث ... )[ أنظر : الاعتراف بالإحسان ص58 (مخطوط)]. وهناك أموال من أراضي وآبار موقوفة على هذا المسجد التاريخي القديم تدل على سعة مال الواقف باني هذا المسجد الشيخ علي بن موسى باجرش رحمه الله يعود تاريخها إلى القرون الماضية ومنها ما يعود إلى أوائل القرن الرابع عشر الهجري
وكان صاحب المسجد مسكنه ومن ينتسب له من عائلته والقبيلة قديماً بسوق تريم قرب المسجد وكانت لهم حافة خاصة بهم تسمى(حافة آل باجُرش) ثم خرّبت لسبب ما في حوادث الصراعات التي مرت بها المدينة في القرون الماضية [ أنظر كتاب المؤرخ شنبل باعلوي تاريخ حضرموت لشنبل ص253 ] فتفرقوا في مناطق أخرى من تريم مثل دمون والغويضة وقرى أخرى خارج تريم .
وتفيد بعض المعلومات التاريخية التي تعود لسنة 1217 هـ حول هذا المسجد أن هناك فخذ آخر من آل باجُرش وهم (آل قعيطبان) باجُرش نسبة للشيخ عبد الرحمن (الملقب قعيطبان ) بن حسن بن أحمد بن حسن بن عمر بن الشيخ علي بن موسى باجُرش) وهذه الفخيذة- بحضرموت- قد انقرضت وكان آخرهم هو الشيخ محمد بن أحمد قعيطبان توفي سنة 1316هـ فنذر بجميع تركته لمسجد جده الشيخ علي بن موسى السالف الذكر .
صفحة تاريخ وتراث حضرموت
https://www.facebook.com/alhdrv/?not...tif_t=page_fan
#أبوصلاح_باحث_في_تاريخ_وتراث_وجغرافية_حضرموت
#أبوصلاح_باحث_في_تاريخ_حضرموت #أبوصلاح_باحث_حضرمي
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas