المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي



محافظات الجمهورية اليمنية

الســقيفه العـامه


إضافة رد
قديم 10-24-2008, 07:59 AM   #1
قائد المحمدي
حال متالّق
 
الصورة الرمزية قائد المحمدي

افتراضي محافظات الجمهورية اليمنية

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
أقدم لكم هذا الموضوع الجميل والذي يهم وطننا الغالي
الجمهورية اليمنية لكي يكون وسيلة تربطنا بوطننا الغالي
ولكي يكون وسيلة معرفية لنا ولكل الأخوة العرب والمسلمين
في كل الأقطار العربية والاسلامية ، ليعرفوا عن قرب
وطنهم الأول ووطن الإيمان والحكمة ، يمن الحضارة ويمن
الإيمان ويمن الحكمة ، ونسأل الله أن يجعله دائما وطن
الإيمان والحكمة
فأترككم مع الموضوع وأتمنى أن ينال رضاكم
.......أخوكم / المحمدي ............
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تُقسم الجمهورية اليمنية إدارياً في إطار نظام السلطة المحلية إلى (21) محافظة، بما فيها أمانة العاصمة ، وتقسّم المحافظات إلــى: (333) مديرية،يتفرّع عنهــا (2200) عزلــة وحي، فضلاً عن (36986) قريـــة و(91489) محلّة وحارة.كما يبلغ عدد الدوائر المحلية (5620) دائرة محلية (مركز انتخابي).
وتعد محافظات الجمهورية اليمنية مصدر الثروات الطبيعية والبشرية والاقتصادية وميدان جميع الأنشطة والمشاريع وبالرغم من وجود قدر كبير من التماثل والتشابه بين جميع محافظات الجمهورية اليمنية من حيث الموارد والطاقات المتاحة وجملة السمات والخصائص العامة اقتصادياً واجتماعياً وديمغرافياً إلا أنها في نفس الوقت تمتلك من الإمكانات الاقتصادية واختلاف مواقعها الجغرافية ومؤشراتها السكانية والاجتماعية والخدمية ما يخلق مجالاً للتمايز والتنوع ويخلق فيها فرصاً للتكامل الاقتصادي والاجتماعي وبالتالي فإن توفر البيانات والمعلومات على مستوى المحافظات تساعد على تنمية وتطوير هذه المحافظات وذلك من خلال توزيع عوائد التنمية الاقتصادية والاجتماعية بصورة متوازنة بين مختلف المحافظات وتشجع مساهمات السلطات المحلية في إعداد وتنفيذ برامج التنمية المحلية وذلك انطلاقا من مبدأ اللامركزية الإدارية والمالية وعلى أساس توسيع المشاركة الشعبية في اتخاذ القرار وإدارة الشأن المحلي ومشاركة السلطة المحلية في المحافظات.

التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 10-24-2008, 08:00 AM   #2
قائد المحمدي
حال متالّق
 
الصورة الرمزية قائد المحمدي

افتراضي


محافظات الجمهورية اليمنية
أمانة العاصمة
ـــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــ
أمانة العاصمة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نبذة تعريفية

يطلق عليها تسمية أمانة العاصمة، وتعد حاضرة اليمن ومعلماً من معالمها الحضارية، ويشكل سكان الأمانة ما نسبته (8.9 %) من أجمالي سكان الجمهورية، وتقسم أمانة العاصمة إدارياً إلى (10) مديرية، تكتسب أهميتها باعتبارها العاصمة السياسية والتاريخية للجمهورية اليمنية، حيث تتركز فيها الوزارات والمؤسسات والمصالح الحكومية والهيئات السياسية العربية والأجنبية فضلاً عن النشاط التجاري والصناعي الواسع، ومما جعل العاصمة تزداد روعة وجمالاً وتكتسب شهرة عربية وعالمية واسعة المحافظة على تراث صنعاء القديمة وتميزها بالطابع المعماري الفريد , وهذا ما أهلها أن تصبح من ضمن المدن التاريخية العالمية، ويتميز مناخ العاصمة باعتدال في درجة حرارتها في فصل الشتاء وفي فصل الصيف.
موقع أمانة العاصمة:
تقع أمانة العاصمة على خط (21-15) شمال خط الاستواء وخط طول(12-44) شرق جرينتش وعلى ارتفاع (2150) متر عن مستوى سطح البحر وهي محاطة بجبلين (جبل نقم من جهة الشرق وجبل عيبان من جهة الغرب). كما تحيط بها محافظة صنعاء من جميع الجهات.
المساحة :
تبلغ مساحة أمانة العاصمة حوالي (390) كيلو متراً مربعاً تتوزع على عشر مديريات وذلك بحسب التقسيم الإداري لعام 2004م .
السكان :
يبلغ عدد سكان أمانة العاصمة وفقاً لنتائج التعداد السكاني لعام 2004 م ( 1747834 ) نسمة وينمو السكان بمعدل (5.55%) سنوياً؛ إذ يشكل سكانها ما نسبته (8.9%) من إجمالي سكان الجمهورية ، ويتوزع السكان والمساكن والأسر على مستوى المديريات على النحو التالي :
ــــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ـــــــــــــــــــــــ
ملاحظة: تم إدراج جزء من سكان سنحان وبني بهلول وهمدان إلى سكان أمانة العاصمة كما هو مبين أعلاه.
التضاريس :
1- السهول : تقع أمانة العاصمة على منخفض واسع ومستوى ذو طابع سهلي يمتد بشكل طولي من الجنوب إلى الشمال ويتميز هذا السهل باتساعه في الجزئين الجنوبي والشمالي في حين تضيق مساحته نسبياً في الجزء الأوسط ،كما ينحدر تدريجياً باتجاه الشمال .
وتتميز معظم القشرة العلوية للسطح بأنها عبارة عن طبقة طينية سميكة وخصبة ، إلى جانب ما يتميز به هذا السطح من وفرة المياه خصوصاً الجوفية منها .
2- الأودية : تنحدر العديد من المجاري المائية من على سطح الأمانة حيث تصرف مياه الأمطار المنحدرة من المديريات المجاورة لأمانة العاصمة من الجهة الجنوبية بالإضافة إلى المياه المنحدرة من المرتفعات المحيطة بها من الغرب والجنوب والشرق وجميع هذه المجاري المائية تتجمع وتصب في السائلة الكبرى التي تتوسط العاصمة وتنحدر شمالاً وتروي مساحات واسعة من الأراضي في الأجزاء الشمالية خصوصاً الواقعة منها في إطار مديرية بني الحارث ،وجزء من تلك المياه تصب في وادي الخادر وتجدر الإشارة إلى أن هذه السائلة كانت مائية إلى وقت قريب وتجري فيها المياه بكميات على مدار السنة وكانت من ضمن استخدامات هذه المياه تشغيل وإدارة مطاحن الحبوب الحجرية التي كانت تستخدم في صنعاء القديمة والتي لا تزال بعضها موجود حتى اليوم .
3- السلاسل الجبلية : تحيط بأمانة العاصمة سلسلة جبلية من الجهات الثلاث الشرقية والجنوبية والغربية أشهرها جبل نقم ،جبال عيبان في الجنوب ،جبل عصر من الجهة الغربية.
المناخ :
معتدل صيفاً وبارداً شتاءاً ، ومعدل درجة الحرارة في فصل الصيف ليلاً حوالي ( 12ْ مئوية ) ، هذا في وقت قد ترتفع درجة حرارة النهار إلى أكثر من ( 30ْ مئوية ) ، أمَّا في الشتاء فمعدل درجة حرارة النهار حوالي ( 22ْ مئوية ) ، في حين يكون معدل درجة الحرارة الدنيا حوالي ( درجتين مئويتين ) وقد تهبط أحياناً إلى ( 6ْ مئوية ) تحت الصفر .
الأمطار :
تسقط الأمطار الصيفية بكميات متوسطة ،كما تسقط فيها الأمطار الشتوية ولكن بكميات بسيطة ونادرة ؛إذ حيث تبلغ كميات الأمطار المتساقطة خلال السنة 170.0 بالمليمتر حسب محطات الرصد الرئيسية لعام 2004 م.
ــــــــــــــــــــ
مصدر المعلومات : وزارة الإدارة المحلية
يتبع


  رد مع اقتباس
قديم 10-24-2008, 08:02 AM   #3
قائد المحمدي
حال متالّق
 
الصورة الرمزية قائد المحمدي

افتراضي



محافظات الجمهورية اليمنية
محافظة صنعاء
ــــــــــــــــــــــ


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ــــــــــــــــــــــــ
محافظة صنعاء
نبذة تعريفية

وهي المحافظة التي تحيط بأمانة العاصمة من جميع الجهات، ويشكل سكان محافظة صنعاء ما نسبته (4.7%) من أجمالي سكان الجمهورية اليمنية تقريبا، وعدد مديرياتها (16) مديرية، ومركز المحافظة منطقة الروضة، وتعد الزراعة النشاط الرئيس لسكان محافظة صنعاء، ويزرع في أراضيها العديد من المحاصيل الزراعية من أهمها البن، الفواكه والخضروات بأنواعها المختلفة، وتحتل محافظة صنعاء المرتبة الثانية من بين محافظات الجمهورية في إنتاج المحاصيل الزراعية، وبنسبة تصل إلى (16.2%) من أجمالي إنتاج المحاصيل الزراعية لمحافظات الجمهورية. وتشير المعلومات إلى وجود بعض المعادن في أراضي المحافظة، من أهمها الزنك والفضة والرصاص ومواد بركانية منها (الاسكوريا والبرلايت)، التي تستخدم بعضها في الصناعات الطبية، مثل العوازل الحرارية وأخرى كمواد منشطة للتربة. وتعد محافظة صنعاء من بين المحافظات اليمنية متنوعة التضاريس، إذ تكثر فيها المرتفعات الجبلية. ومتوسط درجة الحرارة في صنعاء خلال أيام السنة مابين (8-12) درجة مئوية. والمعالم السياحية فيها كثيرة ومتنوعة من أهمها: دار الحجر، شبام الغراس وغيمان.

الموقع :

تقع في منطقة القيعان بين السلسلة الجبلية الغربية والهضاب الشرقية في وسط الجزء الغربي من الجمهورية اليمنية . المساحة :


تبلغ مساحة المحافظة حوالي (11877 )كيلومتر مربع تتوزع على ستة عشر مديرية.

السكان :

يبلغ عدد سكان محافظة صنعاء وفقاً لنتائج التعداد السكاني لعام 2004 م (918727)نسمه وينمو السكان سنوياً بمعدل(2.07%.) ؛ إذ يشكل سكانها ما نسبته (4.7%) من إجمالي سكان الجمهورية ، ويتوزع السكان والمساكن والأسر على مستوى المديريات على النحو التالي :
ـــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ـــــــــــــــــــــ
ملاحظة: جزء من سكان مديرية سنحان بني بهلول تم إضافتهم إلى سكان أمانة العاصمة.
التضاريس :

تتوزع تضاريس محافظة صنعاء بين جبال مرتفعة ووديان زراعية خصبة .
1- المرتفعات :

يوجد في المحافظة العديد من المرتفعات وهي تنقسم إلى القسمين التاليين :

أ – المرتفعات الغربية :

يتمثل هذا الجزء في المديريات الغربية ابتداء من مديرية بني مطر ، الحيمتين ،حراز ، وتشتهر مديريات هذه المرتفعات بكثرة جبالها وأوديتها ومن أشهر: جبالها جبل النبي شعيب الذي يقع في مديرية بني مطر والذي يبلغ ارتفاعه(3666) م عن مستوى سطح البحر، جبل بني أحمد في الحيمة الداخلية والذي يبلغ ارتفاعه(2400)م عن مستوى سطح البحر ، جبل العوي والذي يبلغ ارتفاعه( 2400)م عن مستوى سطح البحر، جبل شبام والذي يبلغ ارتفاعه (2920)م عن مستوى سطح البحر ، جبل مسار والذي يبلغ ارتفاعه (2760)م عن مستوى سطح البحر وجميعها يقع في مديرية مناخة وبني إسماعيل ،جبل العر والذي يبلغ ارتفاعه (2240)م عن مستوى سطح البحر ويقع في الحيمة الخارجية .

ب- المرتفعات الوسطى :

يتمثل هذا الجزء في مجموعة من القيعان أهمها قاع صنعاء ،بالإضافة إلى عدد من القيعان الصغيرة التي تنتشر في عدد من المديريات ومعظم هذه القيعان تحتوي على أرض زراعية خصبة تعتمد في زراعتها على المياه الجوفية كقاع العير الأسفل والأعلى ،قاع الصلاحي ،قاع الملاحي في مديرية بني حشيش ،قاع العرة في مديرية همدان ،قاع شراع ،قاع شاكر ،قاع الركية ،قاع سنوان وهران في مديرية أرحب ،قاع مزيد في بلاد الروس ،قاع الفيتين ،قاع حباب في مديرية سنحان ،وكما تمثل بعض المديريات جزءاً من المرتفعات الشرقية للمحافظة كما هو الحال في مديرية الطيال وفيها جبل اللوز الذي يبلغ ارتفاعه (3344)م ،جبل عضية الذي يبلغ ارتفاعه (3510)م والذي يقع في مديرية سنحان ،جبل كنن الذي يبلغ ارتفاعه ( 3244)م والذي يقع في مديرية سنحان ،جبل ذياب الذي يبلغ ارتفاعه (1817)م ،وفي مديرية نهم جبال يام الشهيرة ،جبال صلب في الجزء الجنوبي الشرقي للمديرية .

2- الأودية :

نظراً لأن محافظة صنعاء فيها العديد من الجبال والقمم العالية والهضاب فإنها بذلك التركيب تضم العديد من الأودية التي تتكون في بطون ومنخفضات تلك الجبال والمرتفعات التي في نفس الوقت تحدد اتجاهات الأودية التي تتعدد وتكثر تبعاً لتعدد تلك الجبال والمرتفعات وبهذا الصدد تكاد لا تخلو مديرية من مديريات المحافظة من الأودية بغض النظر عن اختلافها من حيث الحجم والاتساع إلا أنه من المهم الإشارة إلى أن معظم تلك الأودية تشكل روافد مهمة لبعض الأودية المشهورة كوادي سردود ووادي سهام غرباً ووادي سباً ووادي الجوف شرقاً . وتنقسم إتجهات الأدوية إلى جزئيين جزء يسير باتجاه الشرق وجزء آخر يصرف مياه الجبال في اتجاه الغرب كما يلي :

أ- الأودية المتجهة غرباً :

أودية الحيمتين وحراز تعد الروافد العليا لوادي سردد كذلك أجزاء من أودية بني مطر وأودية جنوب الحيمة الخارجية وجنوب حراز تمثل روافد مهمة لوادي رماع ومعظم هذه الأودية تصرف مياه عدد من الأودية الصغيرة كما أن بعضها لها تفرعات متعددة .

ب- الأودية المتجهة شرقاً :

أهمها ( وادي الخادر ،و بوادي سنوان ) اللذان يصبان في وادي الجوف . ومن الأودية المائية في المحافظة : وادي الخارد في نهم ، ووادي ريان ،ووادي النشاما في مديرية مناخة وبني إسماعيل وغيل أسعد الكامل في مديرة بني بهلول ،وهناك عدد من الغيول الصغيرة الدائمة والموسمية في عدد من المديريات خصوصاً المديريات الواقعة في جنوب غرب محافظة صنعاء .

المناخ:

مناخ المحافظة متنوع بتنوع تضاريسها فالمديريات التي تقع في الجزء الجنوبي الغربي من المحافظة تمتاز بمناخ دافيء في معظم أجزائها على مدار السنة باستثناء مرتفعاتها العالية فإنها تكون بادرة في الشتاء،والمديريات المحيطة بأمانة العاصمة يكون المناخ فيها بارد شتاءً ومعتدلا صيفاً ، ومتوسط درجة الحرارة في صنعاء خلال أيام السنة مابين (8-12) درجة مئوية.

الأمطار :

من العوامل المؤثرة في عملية سقوط الأمطار عامل الرطوبة النسبية إلى جانب عامل الرياح القادمة من فوق المسطحات المائية المشبعة بالرطوبة وعند اصطدام السحب بالمرتفعات الجبلية تتساقط الأمطار ولهذا فإن مناطق المحافظة وخاصةً الغربية منها غالباً ما تسقط الأمطار عليها بغزارة ( صيفاً) ،كما أن هناك الأمطار شتوية تسقط أحياناُ على مناطق ومديريات المحافظة إلى أنها غالباً ما تكون خفيفة ونادرة .

الغطاء النباتي :

يتوفر الغطاء النباتي في معظم أجزاء المحافظة خصوصاً الأجزاء الغربية والجنوبية الغربية حيث تسقط الأمطار فيها بغزارة ، ويشكل هذا الغطاء مراعي خصبة للحيوانات وأهم أنواع الغطاء النباتي الحشائش والنباتات الصغيرة والتي تنتشر في الأجزاء السهلية والجبلية معاً خصوصاً في مواسم الأمطار إلى جانب أنواع مختلفة من الأشجار الكبيرة كالسدر ،والطلح ،والطنب وغيرها .

الحيوانات البرية :

توجد العديد من أنواع الحيوانات البرية في كثير من مديريات المحافظة وتتركز معظمها في الأجزاء الجبلية والخالية من السكان ومن أهمها الضباع ،والنمور،والثعالب ،والأرانب ،والأوبار ،والظباء ولكنها نادرة ،وهناك أنواع أخرى من الحيوانات إلى جانب أنواع مختلفة من الطيور والزواحف.
ـــــــــــــــــــــــــ
مصدر المعلومات : وزارة الإدارة المحلية

يتبع


  رد مع اقتباس
قديم 10-24-2008, 08:03 AM   #4
قائد المحمدي
حال متالّق
 
الصورة الرمزية قائد المحمدي

افتراضي


محافظات الجمهورية اليمنية
محافظة عدن
ـــــــــــــــــــــــــ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ــــــــــــــــــــــــــــــ
محافظة عدن
نبذة تعريفية
عدن:
العاصمة الاقتصادية والتجارية للجمهورية اليمنية .
تقع على ساحل خليج عدن، وتبعد عن العاصمة صنعاء بمسافة تصل إلى حوالي (363) كيلو متراً، ويمثل سكان محافظة عدن ما نسبته (3%) من أجمالي سكان اليمن تقريبا، وعدد مديريات المحافظة (8) مديريات، وتشكل عدن أنموذجاً متميز لتكامل النشاط الاقتصادي وتنوع البنيان الإنتاجي، إذ جمعت بين الأنشطة الصناعية والسمكية والتجارية والسياحية والخدمية، وتنبع أهميتها من كونها ميناءً تجارياً مهماً ومنطقة تجارة حرة إقليمه ودولية. وتكتسب الصناعة مقوماتها من مجموعة مصانع ووحدات إنتاجية أهمها مصفاة عدن. ويوجد في أراضي المحافظة بعض المعادن، من أهمها (الاسكوريا والبرلايت) والزجاج البركاني ومعادن طينية تستخدم في صناعة الإسمنت والطوب الحراري.
ومعالم محافظة عدن السياحية كثيرة ومتنوعة من أهمها صهاريج الطويلة، قلعة صيرة، جامع العيدروس، منارة عدن، وشواطئها السياحية جميلة وجذابة. ومناخ المحافظة حار نسبياً خلال أيام السنة، إذ يصل متوسط درجة الحرارة في عدن خلال أيام السنة بحدود (29) درجة.

الموقع :

تقع محافظة عدن على ساحل خليج عدن، بين دائرتي عرض (47- 12) شمال خط الاستواء . وتبعد عن العاصمة صنعاء بمسافة تصل إلى حوالي (363) كيلو متراً.

المساحة :

تبلغ مساحة المحافظة حوالي (750 )كيلومتر مربع تتوزع على ثمان مديريات وذلك بحسب التقسيم الإداري لعام 2004م .

السكان :

يبلغ عدد سكان محافظة عدن وفقاً لنتائج التعداد السكاني لعام 2004 م(589419)نسمه وينمو السكان سنوياً بمعدل(3.77%.) ؛ إذ يشكل سكانها ما نسبته (3%) من إجمالي سكان الجمهورية ، ويتوزع السكان والمساكن والأسر على مستوى المديريات على النحو التالي :
ـــــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ــــــــــــــــــــــــــــ
التضاريس:

مدينة عدن مدينة ساحلية حيث تطل على مسطح مائي كبير هو خليج عدن الذي بدوره ينفتح على المحيط الهندي ،كما أن شكل مدينة عدن بشكل شبه جزيرتين ساعد هذا العامل لتنفرد مدينة عدن بهذه الخصوصية مما أثر ذلك بشكل واضح في حدوث ظاهرة نسيم البر والبحر، هذه الظاهرة تحدث بفعل التبادل الهوائي لليابسة والماء أثناء الليل والنهار كما أثر موقعها من السطح المائي في المدى الحراري اليومي والسنوي ولا يعني ذلك بأنه لا توجد فروق كبيرة في درجات الحرارة بالنسبة للصيف والشتاء .

السطح :

ينحدر سطح مدينة عدن باتجاه الجنوب وتظهر هذه المرتفعات في الجزء الجنوبي من مدينة عدن متمثلة في مرتفعات جبل شمسان التي تزيد أعلى قممها عن 500م ومرتفعات جبل احسان وجبل المزلقم في عدن الصغرى وهي أقل ارتفاعا من جبل شمسان ،ولا تختلف مرتفعات عدن عن بقية مرتفعات اليمن من حيث التكوين ، فهي ذات أصل بركاني ، وبالرغم من احتلال المرتفعات الجبلية مساحات كبيرة من المدينة إلا أن تأثيرها ضعيف ومحدود في مناخ مدينة عدن .

الإشعاع الشمسي :

بالرجوع لموقع عدن الفلكي فإن عدن تقع ضمن المنطقة المدارية ؛وبذلك تحصل على اكبر كمية من الإشعاع الشمسي على مدار العام تقريباً،وساعد على ذلك سطحها المكون من صخور بركانية وسطح مكشوف محاط بمسطحة مائية كبيرة في أن يكون له دور فاعل في كميات الإشعاع الشمسي المستلمة والمفقودة ، أن التوازن الإشعاعي لمدينة عدن ايجابي بحكم عامل الانخفاض فان أعلى قيم للتوازن تتحقق في هذه المناطق بسبب الارتفاع الملحوظ في نسبة بخار الماء في الجو وكذلك بسبب سمك الغلاف الجوي . ونظرا لموقع عدن الفلكي وما يترتب عنه من وجود فائض للطاقة وبحكم جفاف المنطقة الساحلية هذا الفائض للطاقة جعل المدينة غنية بمصادر الطاقة الحرارية الشمسية ، وهذا يلقي الضوء حول إمكانية استغلالها مستقبلا في مدينة عدن .
المناخ :

مناخ المحافظة حار نسبياً خلال أيام السنة، إذ يصل متوسط درجة الحرارة في عدن خلال أيام السنة بحدود (29) درجة ،وتبلغ نسبة الرطوبة بين ( 62% - 73 % ) ،

الأمطار :

هطول الأمطار في المحافظة بصورة عامة قليل وغالباً ما تكون الأمطار شتوية ربيعية وتندر في الصيف ، تبلغ كميات الأمطار المتساقطة خلال السنة29.9 بالمليمتر وذلك حسب محطات الرصد الرئيسية للعام 2004 م.
ــــــــــــــــــــــــــ
مصدر المعلومات : وزارة الإدارة المحلية


يتبع


  رد مع اقتباس
قديم 10-24-2008, 08:04 AM   #5
قائد المحمدي
حال متالّق
 
الصورة الرمزية قائد المحمدي

افتراضي


4 -- محافظات الجمهورية اليمنية
محافظة حضرموت
ــــــــــــــــــــــــــــ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ــــــــــــــــــــــــــــــ
محافظة حضرموت
نبذة تعريفية
تقع محافظة حضرموت على ساحل البحر العربي، وتبعد عن العاصمة صنعاء بحدود (794) كيلو متراً، ويشكل سكان المحافظة ما نسبته (5.2%) من أجمالي سكان الجمهورية، وعدد مديريتها (30) مديرية، وتعد أكبر محافظات الجمهورية مساحة. ومدينة المكلا مركز المحافظة، وأهم مدنها سيئون، الشحر، تريم وشبام، ومن الأنشطة الرئيسة التي يمارسها سكان المحافظة الزراعة والاصطياد السمكي والثروة الحيوانية، حيث تصل نسبة المحاصيل الزراعية إلى (5%) من إجمالي الإنتاج الزراعي في الجمهورية، وأهمها التمور والحبوب والمحاصيل النقدية، ويعد قطاع الأسماك الرافد الاقتصادي الأول لسكان المحافظة كونها تقع على شريط ساحلي طويل يمتد على شاطئ البحر العربي، ويمتاز بكثرة وتنوع الأسماك والأحياء البحرية، وتضم أراضي المحافظة بعض الثروات المعدنية منها حقول النفط وموارد معدنية أهمها الذهب.
ومن معالم السياحة في محافظة حضرموت المساجد والمدارس ومكتبات مدينة تريم وحصون وحدائق مدينة سيئون وناطحات السحاب في مدينة شبام. وتتميز المحافظة بتنوع مناخها نتيجة مساحتها الكبيرة ويصل متوسط درجة الحرارة خلال أيام السنة إلى (27) درجة مئوية تقريباً.
الموقع :
تقع محافظة حضرموت في الجزء الشرقي للجمهورية اليمنية على ساحل البحر العربي، وتبعد عن العاصمة صنعاء بحدود (794) كيلو متراً، ،أما مديريتا حديبو وقلنسية وعبد الكوري والجزر التابعة للمديريتين المذكورتين تقع في البحر العربي وتتصل المحافظة بحدود المملكة العربية السعودية من الشمال، محافظة المهرة من الشرق ، محافظتا شبوة ومأرب من الغرب ، البحر العربي من الجنوب.
المساحة :
تبلغ مساحة المحافظة حوالي (167378)كيلومتر مربع تتوزع على ثلاثين مديرية.
السكان :
يبلغ عدد سكان محافظة حضرموت وفقاً لنتائج التعداد السكاني لعام 2004م (1028556) وينمو السكان بمعدل(3.08%) سنوياً ؛ إذ يشكل سكانها ما نسبته (5.2%) من إجمالي سكان الجمهورية ، ، ويتوزع السكان والمساكن والأسر على مستوى المديريات على النحو التالي :
ــــــــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ــــــــــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ـــــــــــــــــــــ
التضاريس :
تتميز المحافظة بتنوع سطحها إلى ثلاثة أقسام رئيسية : القسم الأول : المناطق الجبلية : تتركز في الأجزاء الوسطى والجنوبية الغربية وبعض الأجزاء الغربية ، القسم الثاني : المناطق الصحراوية : تتركز في الأجزاء الشمالية والشمالية الغربية والشرقية للمحافظة ، القسم الثالث : المناطق الساحلية : تمثل الشريط الساحلي المطل على البحر العربي بالإضافة إلى ذلك هناك العديد من الأودية المتفرقة في مختلف أجزاء المحافظة ،هذا بالإضافة إلى جزيرة سقطرى والعديد من الجزر الأخرى التابعة لها .
القسم الأول : المناطق الجبلية :
تتوسط المحافظة سلسلة جبلية وتبدأ من الطرف الغربي وتحديداً من مديرية حجر العصير وتمتد شرقاً حتى حدود المحافظة مع محافظة المهرة وتشترك في هذه السلسة من المرتفعات عدد من المديريات الواقعة في الجهتين الشمالية والجنوبية لهذه السلسلة الجبلية أخرى .حيث تتصل من جهة الشمال بمديريات زمخ ومنوخ ،قف العوامر ،ثمود ، رماه ،وتتصل بهذه السلسلة من جهة الجنوب مديريات حجر الصعير ،القطن ،شبام ،سيئون ،تريم ،السوم ،من جانب آخر تمتد هذه السلسلة الجبلية من الطرف الغربي باتجاه الجنوب متصلة بسلسلة جبلية باتجاه محافظة شبوة ،كما تتصل بسلسلة جبلية أخرى تمتد من جنوب غرب المحافظة باتجاه الشرق وتشترك بها معظم مديريات الجزء الجنوبي ،
ومن أهم المرتفعات في تلك الأجزاء :
- جــبال محمدين ،جبال المعابر ،جبل الغبر (950) م ، جبل قميز ،جبل عود (1500)م ،جيل الدعليــة (1800)م ،جبل بروم (1150)م جميعها تقع في مديرية بروم وميفع .
- جبل رباح (850)م ،جبل الغويطة (950)م ،جبا ل الجميري (1003)م وتقع في مديرية حجر .
- جبل حنطب يقعان في مديرية الشحر .
- جبل أسناس ،جبل سودف يقعان في مديرية القطن .
- جبل قرط باحيد ،جبال عالون وتقع في مديرية رخية .
- جبل غمدان ،جبل جحلان يقعان في مديرية حريضة .
- جبل الكور ،جبل العر يقعان في مديرية زمخ ومنوخ .
- جبال كردي ،جبال خشيب (1005)م وتقع في مديرية رماه .
- جبل الكور (1642)م ،جبال هرام (1524)م وتقع في مديرية المكلا .
- جبال الحج ، جبال لميسة وتقع في مديرية دوعن .
- جبال بافاس وتقع غرب مديرية يبعث .
- جبال حبشية (1240)م وتقع في مديرية ثمود .
- جبال رباح (1072)م ،جبال حصير (1363)م وتقع في مديرية العبر .
هناك العديد من المرتفعات الأخرى خصوصاً في الأجزاء الجنوبية والجنوبية الغربية .
أما جزيرة سقطرى فإن سطحها لا يخلو من المرتفعات ففيها سلسلة جبال حجهر في وسط مديرية حديبو ،ويبلغ ارتفاعها حوالي (1630)م عن مستوى سطح البحر بالإضافة إلى جبال فالج ،شرهن ،قولهن جميعها تقع في إطار المديرية ،وفي مديرية قلنسية توجد سلسلة قاطن الجبلية بالإضافة إلى جبال مدبعة ،ميازلة ،يصقر ،باروة ،معلة وغيرها .

- الأودية :

يتميز سطح المحافظة بتعدد انحداراته وباتجاهات مختلفة وتضم الانحدارات العديد من الأودية منها ما هي أودية رئيسة ومنها أودية فرعية معظمها روافد مهمة للأودية الرئيسة ، وإضافة إلى ذلك جزيرة سقطرى تضم في إطارها العديد من الأودية التي تنحدر باتجاهات مختلفة ب\تبعاً لانحدار السطح فيها .
أولاً :الأودية المائية :
هي الأودية التي تجري فيها المياه بصورة دائمة وعلى مدار السنة ومن أهم تلك الأودية التالي:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ـــــــــــــــــــــــــــ
ثانياً : الأودية الجافة :
وهي تلك الأودية التي تجري فيها مياه الأمطار الموسمية ومن أهم تلك الأودية التي :
1- الأودية الجنوبية :
ـــــــــــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
2- الأودية الوسطى :
ـــــــــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ــــــــــــــــــــــــــــــ
3- الأودية الشمالية :ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ـــــــــــــــــــــــــ
القسم الثاني : الأجزاء الصحراوية :
تشكل الأجزاء الصحراوية مساحة واسعة في المحافظة خصوصاً في الأجزاء الشمالية والشمالية الغربية وتحديداً مديريات رماه ،ثمود ، قف العوامر ،زمخ ومنوخ حيث يغلب على سطح هذه المديريات الطابع الصحراوي ويشكل صحراء واحدة تنحدر باتجاه الشمال كما تعد امتداداً طبيعياً لصحراء الربع الخالي الذي تشترك فيه بالإضافة إلى محافظة حضرموت كل من محافظات المهرة ،مأرب ،الجوف .وتنتشر على هذه الأجزاء الواقعة في إطار مديريات المحافظة عدد من المسميات الصحراوية والرملية مثل :رملة رماه ،شقاق المعمورة ،عروق الخراخير ،رملة عيوة وتقع في مديرية رماه ،رملة قصيعان ،رملة شقاق المعاطيف ،رملة العدابة في مديرية زمخ ومنوخ ،رملة السبعين في مديرية العبر ،رملة شقاق البديع ،عروق الموارد في مديرية ثمود .
القسم الثالث : المناطق الساحلية :
تطل محافظة حضرموت من جهة الجنوب على البحر العربي وبذلك فهي تمتلك شريط ساحلي يبلغ طوله حوالي (120)كم يبدأ من الطرف الجنوبي الغربي للمحافظة عند الحدود مع مديرية رضوم محافظة شبوة ويمتد شرقاً حتى الطرف الجنوبي الشرقي لمديرية الريدة وقصيعر عند الطرف الجنوبي الغربي لمديرية المسيلة (محافظة المهرة ) . بذلك فإن ست مديريات من مديريات المحافظة واقعة على الشريط الساحلي وهي : ( بروم وميفع ،المكلا ،غيل باوزير ،الشحر ،الديس ،الريدة وقصيعر )
كذلك فإن جزيرة سقطرى تتميز بامتلاكها شريطاً ساحلياً يحيط بالجزيرة من جميع الاتجاهات ،وهكذا الحال بالنسبة للجزر الأخرى التابعة للجزيرة أهمها جزر عبد الكوري ،درسة ،سمحة.
المناخ :
تتميز محافظة حضرموت بتنوع مناخها وذلك تبعاً لتنوع سطحها يكون كتالي:
- الأجزاء الساحلية :
يسود المناخ الساحلي وغالباً ما يكون حارا ًصيفاً ومعتدلاً شتاءً .
- الأجزاء الجبلية :
مناخها معتدلاً صيفاً وبارد شتاءً .
- الأجزاء الصحراوية :
يسود المناخ الصحراوي ويكون حار جاف على مدار السنة .
مناخ جزيرة سقطرى حار ممطر صيفاً ومعتدل نسبياً في الشتاء، ويصل متوسط درجة الحرارة في المحافظة بشكل عام خلال أيام السنة إلى (27) درجة مئوية تقريباً.
الأمطار :
تهطل الأمطار في المحافظة خلال فصل الصيف وهي الأمطار الموسمية المعتادة ،كذلك سقوط أمطار شتوية على بعض أجزاء المحافظة غالباً ما تكون خفيفة ونادرة ،كما أن الأمطار الصيفية تتفاوت من حيث كمياتها وذلك من منطقة إلى أخرى . فالمديريات الغربية أكثر حظاً بسقوط الأمطار من المديريات الشرقية والشمالية ،وعموماً فإن المحافظة قد شهدت شحة في الأمطار خلال السنوات الأخيرة الماضية في معظم أجزائها ، وتبلغ كميات الأمطار المتساقطة خلال السنة 292.4 بالمليمتر حسب محطات الرصد الرئيسية للعام 2004 م .
الغطاء النباتي :
يتنوع الغطاء النباتي في المحافظة تبعاً لتنوع السطح وطبيعة المناخ السائد ويتوزع بالشكل التالي :
- الأجزاء الجبلية تغطي السطح أنواع مختلفة من الأشجار المعمرة كالسدر ،السمر ،القرض ،الطلح ،بالإضافة إلى أشجار النخيل المنتشرة في معظم المديريات الواقعة في تلك الأجزاء ،إلى جانب ذلك تنمو الكثير من أنواع الحشائش والنباتات الصغيرة خصوصاً في مواسم سقوط الأمطار .
- المديريات الصحراوية فإن الغطاء النباتي فيها يتمثل بأشجار الأثل ،السيسان ،العشر ،الأراك ،إلى جانب أشجار السدر ،القرض ،السمر التي تنتشر في بعض تلك المديريات ،بالإضافة إلى الحشائش والنباتات الصغيرة الموسمية .
غير أن أشجار النخيل تعد الأكثر انتشارا في معظم مديريات المحافظة ،وهي بذلك تشكل نسبة كبيرة من إجمالي أنواع الغطاء النباتي المتوفر في المحافظة .
- جزيرة سقطرى والجزر التابعة لها فإنها تتميز بغطاء نباتي متنوع يشتمل على الأشجار المعمرة والنادرة ؛ إذ تم رصد (800) نوع من الأشجار والنباتات المتوفرة في الجزيرة ، بالإضافة إلى العديد من الحشائش والنباتات النادرة من أهمها : دم الأخوين التي توجد فقط في جزيرة سقطرى وجزر الكناري وشجرة أمعيرو وهي إحدى الأشجار السبع التي تنتج البخور ،شجرة أكشة ،يوهن ،كرتب ،قمهر بالإضافة إلى أنواع أخرى من الأشجار ومعظمها تدخل في صناعة البخور والأطياب والروائح العطرية ،وأما النباتات والأعشاب الصغير فهي كثيرة وتنتشر في أجزاء من جزيرة سقطرى والجزر التابعة لها منها : نبات (مترر )ويعد أكثر انتشارا في الجزيرة ،نبات (سيرة ) وهذان النوعان لا يوجدان في إي مكان في العالم ،كذلك نبات (مشحر مهن جربق ) ،الصبر السقطري (طيف )هو الأخر لا يوجد إلا في هذه الجزيرة وغيرها من النباتات .
الحيوانات والطيور البرية :
توجد بعض أنواع من الحيوانات البرية وفي أجزاء مختلفة وأهم هذه الحيوانات السباع ،النمور ،الثعالب ، الأرانب ،القنافذ ،الضبي والتي توجد بصورة نادرة في المناطق الصحراوية وتنفرد جزيرة سقطرى بحيوان فريد يعرف بقط الزباد وبأعداد قليلة ومهدد بالإنقراض ،وتوجد معظم هذه الحيوانات في الأجزاء الجبلية والصحراوية الخالية من السكان .
توجد أنواع مختلفة من الطيور أهمها الصقور ،الحداء ،البوم ،الحمام البري بالإضافة إلى أنواع أخرى من العصافير المختلفة الأحجام والأسماء والتي يتركز تواجدها في المناطق الزراعية والأودية الكثيفة الأشجار ،وأما جزيرة سقطرى تتميز بوفرة وتعدد وتنوع الطيور ؛إذ تم رصد وتسجيل (120) نوع من الطيور منها (30) نوع مستقر ومتوالد في الجزيرة البعض منها لا يوجد في إي مكان في العالم ،كما أن هناك عدد كبير من الطيور التي تم تسجيلها ورصدها في الجزيرة وتعد من الطيور المهاجرة.
ـــــــــــــــــــــــــ
مصدر المعلومات : وزارة الإدارة المحلية


يتبع

  رد مع اقتباس
قديم 10-24-2008, 08:05 AM   #6
قائد المحمدي
حال متالّق
 
الصورة الرمزية قائد المحمدي

افتراضي


محافظات الجمهورية اليمنية
محافظة تعز
ـــــــــــــــــــــــ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ـــــــــــــــــــــــــــــ
محافظة تـعـــز
نبذة تعريفية
تقع محافظة تعز إلى جنوب العاصمة صنعاء، وتبعد عنها بحوالي (256) كيلو متراً، وتحتل محافظة تعز المرتبة الأولى من حيث عدد سكان الجمهورية، إذ يشكل سكانها ما نسبته (12.2%) من سكان الجمهورية ، وعدد مديرياتها (23) مديرية، ومدينة تعز التي يحتضنها جبل صبر مركز المحافظة ، وتتميز المحافظة بتنوع نشاطها الاقتصادي ؛ حيث يزرع فيها بعض المحاصيل الزراعية كالحبوب والخضروات، والفواكهة،إلى جانب الثروة الحيوانية وصيد الأسماك في ساحل مدينة المخا، فضلاً عن ممارسة النشاط الصناعي، حيث يوجد في المحافظة العديد من المنشآت الصناعية، منها مصنع أسمنت البرح وبعض الصناعات الغذائية. وتضم أراضي المحافظة بعض المعادن من أهمها النحاس، النيكل، الكوبلت ومجموعة من عناصر البلاتينيوم ومعالم السياحة في محافظة تعز كثيرة ومتعددة، منها جامع الجند التاريخي وقلعة القاهرة، والمدارس الأثرية كالمظفرية والأشرفية والمعتبية، وطبيعة تضاريس المحافظة متنوعة، ومناخها معتدل خلال أيام السنة ومتوسط درجة الحرارة فيها يصل إلى (21) درجة مئوية.
موقع المحافظة :
تقع محافظة تعز في الجزء الجنوبي الغربي للجمهورية اليمنيه بين خطي العرض ( 14-12 ) شمال خط الاستواء وبين خطي الطول (45ْ-43ْ ) شرق جرينتش وتبعد عن العاصمة صنعاء حوالي (256) كيلو متراً. وتتصل المحافظة بمحافظتي إب والحديدة من الشمال، أجزاء من محافظات لحج والضالع وإب من الشرق، محافظة لحج من الجنوب وتطل على البحر الأحمر من جهة الغرب.
المساحة :
تبلغ مساحة المحافظة حوالي ( 10008 )كيلومتر مربع تتوزع على ثلاثة وعشرين مديرية وذلك بحسب التقسيم الإداري لعام 2004م .
السكان :
تأتي المحافظة في المرتبة الأولى من حيث عدد السكان وفقا لنتائج التعداد السكاني لعام2004م حيث بلغ عدد السكان(2393425) وينمو السكان بمعدل(2.47%) سنوياً ؛ إذ يشكل سكانها ما نسبته (12.2%) من إجمالي سكان الجمهورية ، ويتوزع السكان والمساكن والأسر على مستوى المديريات على النحو التالي :
ــــــــــــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ــــــــــــــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ــــــــــــــــــــــــــــ
التضاريس :
تنقسم تضاريس المحافظة إلى ثلاث أقسام فهناك سلسلة كبيرة من المرتفعات الجبلية التي تتخللها العديد من الوديان في السهول والقيعان إضافة إلى مساحات شاسعة من الشريط الساحلي للبحر الأحمر .
1- المرتفعات الجبلية :
تحتوي المحافظة على العديد من السلاسل والمرتفعات الجبلية يتراوح ارتفاعها بين (1000- 3200)متر عن مستوى سطح البحر ، وأهم السلاسل الجبلية تمتد من الأجزاء الشمالية للمحافظة حيث تشكل امتدادا لسلسلة جبال مديريات ذي السفال ومذيخرة وفرع العدين من محافظة إب وتمتد جنوباً في مديريات شرعب السلام والرونة ، كما تمتد سلسة أخرى في اتجاه الجنوب عبر مديريات صبر الموادم والمسراخ والمواسط والصلو وحيفان ثم الشمايتين وتمتد سلسلة جبال صبر مع حبال سامع من جهة الجنوب وتقع في إطار مديرية المواسط لتصل إلى الجزء الجنوبي الشرقي بجبال الصلو وهذه الجبال تمتد جنوباً لتتصل بالمرتفعات الواقعة في أطار مديرية حيفان ، ومن أهم وأشهر هذه المرتفعات ما يلي :
1- جبل صبر: هو جبل هرمي جرا تيني من العصر الثلاثي يقع جنوب مدينة تعز وهو ثاني أعلى الجبال ارتفاعا في اليمن ،إذ يبلغ ارتفاعه نحو (3200) متر ويرتفع عن مدينة تعز بحوالي (1500) متر ويدخل جبل صبر ضمن مناطق المرتفعات الوسطى والجنوبية ويشكل معلماً تضاريسياً هاماً ويشرف على المناطق الجنوبية من أعلى قمة فيه والتي بني فيها حصن العروس وتكثر في جبل صبر العيون والينابيع وهو شديد الخصوبة ويجود بأصناف الثمار .
2- جبل حبشي :
هو جبل مسنم يقع في الناحية الغربية لجبل صبر ويفصل بينها وادي الضباب وقد عرف جبل حبيسي قديماً بإسم جبل ( ذَخر ) .
3- جبل سامع :
هو جبل هرمي يقع جنوب جبل صبر .
4- جبل قدس – منيف :
هو جبل هرمي يقع جنوب جبل سامع .
5- سلسلة المرتفعات الجبلية : تقع هذه السلسة في الجهة الجنوبية لمحافظة تعز وتطل على أراضي محافظة لحج ويتراوح ارتفاعها بين (2000-3000 )متر عن مستوى سطح البحر.
6- جبل الصلو :
يقع جنوب شرق مدينة تعز وفيه حصن وقلعة الدملؤة.
7- جبال الوازعية :
تقع في الجهة الغربية من محافظة تعز وترتفع حوالي (1000-1500) متر عن مستوى سطح البحر .
8- جبال شرعب وجبال مقبنة :
تقع في الجهة الشمالية الغربية لمحافظة تعز وترتفع بحوالي ( 2000) متر عن مستوى سطح البحر ،ومن أشهر جبال مديرية شرعب : الأسد ،الحريم أما أشهر جبال مديرية مقبنة فهو جبل ميراب (مؤيمرة ) .
2- الأودية في المحافظة:
يوجد في المحافظة العديد من الأودية ويمكن تقسيمها إلى الأتي:
1- الأودية المائية :
ويقصد بها الأودية التي تجري فيها المياه بصورة دائمة على مدار السنة ومن أهمها ما يلي:
ـــــــــــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
2-الأودية الجافة :

ـوهي الأودية التي تجري فيها مياه الأمطار الموسمية . ومن أهمها :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

3- الشواطئ :
تمتلك محافظة تعز شريطاً ساحلياً طويلاً يمتد من باب المندب جنوباً حتى شواطئ الملك والزهاري شمالاً .
المناخ :
تتميز المحافظة بتنوع المناخ حيث يسود الأجزاء الجبلية والمرتفعات مناخ بارد شتاءً معتدل صيفاً بينما الأجزاء المنخفضة فيسودها مناخ معتدل في الشتاء و دافئ إلى حار نسبياً في فصل الصيف .أما الأجزاء الغربية للمحافظة يسودها المناخ الساحلي الصحراوي دافئ شتاءً حار صيفاً ، ومتوسط درجة الحرارة في المحافظة يصل إلى (21) درجة مئوية.
الأمطار :
تسقط الأمطار في فصل الصيف على جميع أجزاء ومديريات المحافظة نتيجة هبوب الرياح الموسمية من المحيط الهندي حيث تبلغ كميات الأمطار المتساقطة خلال السنة 737.1 بالمليمتر حسب محطات الرصد الرئيسية للعام 2004 م كما تسقط أمطار شتوية خفيفة في بعض المديريات.
الغطاء النباتي :
تمتاز المحافظة بوفرة الغطاء النباتي وتنوعه ومن أهم الأشجار المتوفرة في المحافظة السمر , السدر , القرض , العسق ,الطلح , السلم , الطنب , الذرح, الأراك , الأثل , وبعض الحشائش والنباتات الصغيرة .
الحيوانات والطيور :
توجد العديد من أنواع الحيوانات البرية وأهم هذه الحيوانات . الضباع , الثعالب , النمور , السباع , السمع , الأرنب , القنافذ , الأوبار , القرود . وكما توجد أنواع من الطيور أهمها : النسور ,الصقور ,الحجل , البوم , الحمام , الهدهد , البلبل
المحميات الطبيعية :
توجد العديد من المحميات الطبيعية في المحافظة أهمها : محمية الريامي في مديرية حيفان.
ـــــــــــــــــــــــــــ
مصدر المعلومات : وزارة الإدارة المحلية
يتبع

  رد مع اقتباس
قديم 10-24-2008, 08:06 AM   #7
قائد المحمدي
حال متالّق
 
الصورة الرمزية قائد المحمدي

افتراضي


6 -- محافظة الحديدة
ــــــــــــــــــــــــ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ــــــــــــــــــــــــــــ
محافظة الحديدة
نبذة تعريفية
محافظة الحديدة: تقع مدينة الحديدة على ساحل البحر الأحمر ، وتبعد عن العاصمة صنعاء بمسافة تصل إلى حوالي (226) كيلو متراً.
ويشكل سكان عروس البحر الأحمر ما نسبته (11%) من إجمالي سكان الجمهورية تقريباً، وتحتل المرتبة الثانية من حيث عدد السكان بعد محافظة تعز، وعدد مديريات المحافظة (26) مديرية، ومدينة الحديدة مركز المحافظة. وتعد الزراعة النشاط الرئيسي لسكان المحافظة، حيث تحتل المركز الأول بين محافظات الجمهورية في إنتاج بعض المحاصيل الزراعية وبنسبة تصل إلى (28.6%) من إجمالي الإنتاج، ومن أهم المحاصيل الزراعية الخضروات والفواكه والأعلاف فضلاً عن نشاط الاصطياد السمكي، بحكم أن المحافظة تطل على شريط ساحلي طويل غني بالأسماك والأحياء البحرية كماً ونوعاً. والنشاط التجاري في الحديدة متميز من خلال عمليتي (الاستيراد والتصدير) لثاني ميناء رئيس للجمهورية اليمنية، كما يوجد في المحافظة العديد من المنشآت الصناعية من أهمها مصنع أسمنت باجل، وبعض الصناعات الغذائية والمشروبات الغازية. وأهم المعادن الموجودة في أراضي المحافظة هي: الجرانيت، الرمال السوداء، الأصباغ ، السيراميك، الملح الصخري، الجبس وبعض المعادن الطينية الأخرى.
ومعالم السياحة في محافظة الحديدة متنوعة بالإضافة إلى معالمها التاريخية أهمها الآثار الإسلامية في مدينة زبيد التاريخية، كالجامع الكبير وجامع الأشاعر في مدينة بيت الفقيه ومدينة الخوخة الساحلية، وحمام السخنة الطبيعي. ومتوسط درجة الحرارة في الحديدة خلال أيام السنة بحدود (29) درجة مئوية.
الموقع :
تقع محافظة الحديدة في الجزء الغربي من الجمهورية اليمنية وتمتد علي الشريط الساحلي الغربي المطل على ساحل البحر الأحمر بين خطي طول( 42-43) شرق جرينتش وبين خطي عرض (14-16) شمال خط الاستواء.وتبعد عن العاصمة صنعاء مسافة تصل إلى حوالي (226) كيلو متراً. وتتصل المحافظة بأجزاء من محافظات اب ، ذمار، صنعاء، ريمة، المحويت ، وحجة من الشرق ، محافظة حجة من الشمال ، محافظة تعز من الجنوب ،البحر الأحمر من الغرب.
المساحة :
تبلغ مساحة المحافظة حوالي(117145) كيلومتر مربعاً . وتتوزع هذه المساحة في ستة وعشرون مديرية .
السكان:
تأتي المحافظة في المرتبة الثانية من حيث عدد السكان بعد محافظة تعز حيث بلغ عدد سكان محافظة الحديدة وفقاً لنتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت لعام 2004م ( 2157552 ) نسمه وينمو السكان سنويا بمعدل(3.25%).
ــــــــــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ـــــــــــــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ـــــــــــــــــ
التضاريـس:
تتكون محافظة الحديدة عموماً من سهل منبسط قليل الانحدار نحو البحر ، وسطحه متماوج تماوجاً بسيطاً في شكل موجات عرضية متتابعة ، يشغل مقعراتها مجاري روافد الوديان التي تصب في البحر ، أمَّا محدباتها فتتكون في معظم الأحيان أما من بعض الكثبان الرملية قليلة الارتفاع أو بعض بقايا الكتل المتراجعة نحو الداخل ، والمعروف جيولوجياً أن هذا السهل الساحلي هو جزء من أخدود البحر الأحمر غطته الإرسابات الحديثة التي يمكن أن نقسمها إلى قسمين يصعب تتبع حدودها أو الفصل بينهما ، ففي الجزء القريب من ساحل البحر الأحمر تتكون الإرسابات من تكوينات بحرية تنتمي إلى نهاية كل من الزمن الثالث والرابع تغطيها إرسابات رملية هوائية حديثة ، أما الجزء القريب من سفوح الجبال فهو يتكون من إرسابات دلتاوية بعضها خشن يتمثل في الحصى الكبير وشظايا الصخور ، والبعض الأخر يتكون من ذرات دقيقة من مفتتات الصخور التي حملتها معها الوديان المنحدرة من الجبال ، وتختفي هذه الإرسابات الدلتاوية الخشنة تدريجياً تحت الإرسابات الرملية حيث يظهر على الحد الفاصل بينهما بعض الينابيع والعيون ذات المياه العذبة،
ومما سبق يمكن تقسيم محافظة الحديدة من حيث السطح إلى ثلاثة أقسـام :
أ - السهول الساحلية.
ب- المرتفعات الجبلية.
ج - مجموعة الجزر .
أ-السهول الساحلية : تقع معظم أراضي محافظة الحديدة في المنطقة السهلية لساحل تهامة ، ويمتد هذا السهل من اللحَّية في الشمال إلى الخوخة في الجنوب بطول حوالي ( 300 كم ) وعرض يتراوح بين ( 60 - 150 كم ) ، ويخترق هذا السهل العديد من الأودية التي تعتبر مصبات لمياه السيول والأمطار التي تأتي من المرتفعات الداخلية للمحافظة ومن هضاب وجبال محافظات إب وذمار وصنعاء والمحويت وحجة حتى تستقر في البحر الأحمر ،
وأهم الوديان في سهل محافظة الحديدة ما يلـي :
1- وادي مور :
يأتي من غرب بلد حاشد جبل يزيـد ومـن غـرب جبل ضلاع والطويلة ومن شمال المحويت والخبت ومن جبل مسور وحجة وكحلان وساقين وكشر ويلتقي في الواعظات يسقي الزَّهرة ويصب في البحر الأحمر جنوب اللحَّية وهو من أكبر الأودية في تهامة .
2- وادي سردُد :
يأتي من الأهجر غرب صنعاء ومن ضلاع كوكبان وغرب وشمال جبل شعيب وملحان ويجتمع بخميس بني سعد ، ويمر هناك في مضيق وادي كبير دائم الجريان ولكنه يضيع تحت الرمال ويسقي مدن المُهْجم ـ مدينة تاريخية لم يبق إلا أطلالها ومنها منارة مسجد المدينة ـ والضحَّي والزيدية ويصب في البحر الأحمر جنوب مدينة الزيدية .
3- وادي سهام :
يأتي من مشارف خولان العالية الغربية ووعلان وسامك وعافش وغرشْ آنس وتضم إليه السيول من شمال آنس وجنوب بني مطر وجنوب الحيمة وجنوب حراز وشمال جبال ريمة ويمر بشمال جبل برع فيسقي أرض المراوعة والقُطيع ويصب في البحر الأحمر جنوب مدينة الحديدة.
4- وادي رماع :
يأتي من ضوران آنس ومن حمام علي وشمال جبال عتمة وشمال وصاب وجنوب ريمة ويشق طريقه بين جبال وصاب وريمة وينزل إلى بني سواده والمشرافة ثم الجروبة والحسينية ويصب في البحر الأحمر .
5- وادي نخلة :
يأتي من شمال شرعب وجنوب العُدين ويمر بحيس ويسقي بلد الدَّوبَلي شمال الخوخة فالبحر الأحمر .
6- وادي زبيد وفروعه :
يأتي من العُدين ومن وادي عنَّه ووادي السُّحول النازل من شمال إب وأودية بعدان من غربان والمنار وأودية جبل حبيش والنجاري والمخادر ووادي برقين ووادي شيعان وجوار النازلين من بني مسلم غرب يريم ، وأودية القفر النازلة من عُتمة ومغرب عنس والأودية النازلة من شرق وصابين وتلتقي في المضيق بين جبل رأس ووصاب تم تسقي زبيد وتنزل إلى البحر الأحمر عند ساحل الفازة .
7- وادي تباب بالقناوص :
ينزل من شمال جبل ملحان ومن جبل الظاهر التابع للخبت ويسقي أرض القناوص وينزل إلى أبن عباس في البحر الأحمر .
8- وادي علوجة :
ينزل من جبل كسمة والجعفرية ويمر بوادي الخايع إلى الجاح .
9- وادي اللاوَّية :
يأتي من غرب جبال ريمة إلى رمال والدريهمي من الزرانيق .
وهناك العديد من الأودية الصغيرة الأخرى التي تنتشر في سهول المحافظة .
ب- المرتفعات الجبلية :
أهم المرتفعات في محافظة الحديدة ما يلي :
- جبل رأس :
يقع في مديرية جبل رأس ، في الجهة الجنوبية الشرقية من زبيد ، ويطل من جهته الشمالية على وادي زبيد ، ومن جنوبه على وادي نخلة ، ويرتفع عن مستوى سطح البحر بحوالي ( 2000 متراً ) تقريباً .
- جبل بُرَعْ:
يقع في مديرية بُرَعْ ويرتفع عن مستوى سطح البحر بحوالي ( 2400 متراً )
- جبل دُبَاس وجبل مستور :
يقعان في مديرية حيس .
- جبل الركب :
يقع في مديرية زبيد .
- جبال الضامر:
سلسلة جبلية تقع إلى الشرق من باجل وتمتد من شمال برع إلى شرق باجل.
- جبال الدَّمَنْ :
سلسلة جبلية تقع غرب سلسلة جبال الضامر ويتوسطها سهل كبير يعرف سهل الدَّمَنْ يمتد من سهام إلى باجل.
- جبال وهنه :
سلسلة جبلية تمتد من شرق إلى غرب شمال مدينة باجل تطل من الشمال على وادٍ سردُد ومن الجنوب على باجل ويفصل بينهما سهل يعرف بوادٍ عزان.
-جبل الشريف:
يقع في جهة الجنوب من مدينة باجل ويوجد بقمته قلعة تسمى قلعة جبل الشريف.
-جبل القمة :
يقع شرق مدينة الصليف على بعد ( 25 كيلومتر ) ، يوجد بها مناجم الملح .
ج - مجموعة الجزر :
تنتشر في البحر الأحمر قبالة ساحل محافظة الحديدة مجموعة من الجزر اليمنية يصل عددها إلى أكثر من ( 40 جزيرة ) بعضها صغيرة ومن أهمها الجزر التالية :
1- جزيرة كمران :
هي من الجزر المأهولة بالسكان وتبعد عن ميناء الصليف بحوالي( 7 ميلاً بحرياً ) وتبلغ مساحتها ( 35 ميلاً مربعاً ) وهي جزيرة ذات أهمية استراتيجية ، وقد دخلها المصريون المماليك بقيادة " حسين الكردي " في عام ( 921 هجرية ) وبعد ذلك ظلت تحت سيطرة العثمانيين حتى احتلتها بريطانيا في عام ( 1867 ميلادية ) ، واستخدمت حجراً صحياً للحجيج ، كما يوجد بها قاعدة عسكرية يمنية لحماية السواحل والجزر اليمنية ، ويوجد بها حالياً نادي للغوص يستغل سياحياً .
2-جزيرة طقفاش (أنتوفيش) :
هي من أكبر الجزر الموجودة في مواجهة ميناء اللحَّية وتبلغ مساحتها ( 28 كم٢ ) تقريباً ، وشكلها مستطيل وترتفع حوالي ( 36 قدماً ) عن مستوى سطح البحر ، وتعتبر من الجزر ذات الأهمية الإستراتيجية والاقتصادية ، ويوجد بها حالياً نادي للغوص يستغل سياحياً.
3-جزيرة حنيش الكبرى:
يبعد طرفها الشمالي الشرقي من الساحل بحوالي (28 ميلاً بحرياً)، وتبلغ مساحتها حوالي ( 67 كم٢ ) وتقع على خط عرض ( 44َ,13ْ ) شمالاً ، وخط طول ( 45َ,42ْ ) شرقاً ، وهي جزيرة صخرية تمتد بها سلسلة جبلية على مدى طولها وأعلى ارتفاع لهذه السلسلة الجبلية يبلغ ( 1335 قدماً ) ، وفي عام ( 1981 ميلادية ) بنت عليها المؤسسة العامة للموانئ اليمنية فناراً لإرشاد السفن وخدمة الملاحة الدولية.
4- جزيرة حنيش الصغرى:
تبعد عن الساحل بحوالي ( 25 ميلاً بحرياً ) ، وتبلغ مساحتها حوالي ( 10 كم٢ ) ، وهي جزيرة صخرية بركانية أعلى ارتفاع لها ( 627 قدماً ) ، وفي عام ( 1981 ميلادية ) بنت عليها المؤسسة العامة للموانئ اليمنية فناراً لإرشاد السفن وخدمة الملاحة الدولية.
المناخ :
يتأثر مناخ محافظة الحديدة بكل الظروف التي تؤثر عموماً في مناخ اليمن وتؤدي إلى مظاهره المختلفة فيما يسقط من أمطار على المرتفعات الداخلية قد تجد طريقها أو الجزء الأكبر منها إلى مسيلات وروافد ووديان تصل بها إلى البحر الأحمر أو قد تجد طريقها خلال الطبقات إلى سهل تهامة على البحر الأحمر، ومناخ محافظة الحديدة يتميز بصيف طويل حار وشتاء قصير دافئ، وفيما يلي أهم العناصر المناخية :
أ- درجة الحرارة :
يصل المتوسط الشهري لدرجة الحرارة العظمى في فصل الصيف إلى( 37.5درجة مئوية ) والصغرى إلى ( 19.6درجة مئوية ) ، أما في فصل الشتاء فأن المتوسط الشهري لدرجة الحرارة العظمى تصل إلى ( 24ْ مئوية ) والصغرى إلى ( 14ْ مئوية ) .
ب - درجة الرطوبة النسبية والبحر :
تعتبر نسبة الرطوبة عالية إلى حد كبير إذ أن متوسط درجة الرطوبة النسبية يتراوح بين ( 70ْ - 85ْ مئوية ) ، كما أن معدل التبخر مرتفع يزيد عن معدل التساقط .
ج - الأمطار:
تتباين كميات سقوط الأمطار في المحافظة من المنطقة إلى أخرى , حيث تزداد معدلات سقوطها على الأجزاء الشرقية منها والمرتفعات الجبلية . في حين تقل او تنعدم في بعض الأحيان على الشريط الساحلي بشكل عام .
وعموماً فان سقوط الأمطار في المحافظة عادة ما يكون في موسم الربيع وأواخر فصلي الصيف والخريف إلا أن سقوط الأمطار بكميات أكثر عادة ما تكون في الصيف والخريف .
*حيث كانت كمية سقوط الأمطار الشهرية (بالمللتر) لمحطات الرصد الرئيسية خلال عام 2004م بلغت 128803ملم في محافظة الحديدة.
الغطاء النباتي :
يتنوع الغطاء النباتي في المحافظة فتكثر الأشجار المعمرة بالإضافة إلى الحشائش والنباتات الصغيرة في السهول والكثبان الرملية الغير مزروعة .
وكذلك تنتشر النخيل والعديد من النباتات وأنواع مختلفة من الأشجار المعمرة وذلك في نهاية الأودية وسهولها وتنتشر بعض الأشجار المعمرة .
وينعدم العطاء النباتي في الأجزاء الصخرية والمناطق الساحلية باستثناء بعض أشجار نخيل الدوم التي تكثر في أجزاء مختلفة من الشريط الساحلي .
* الحيوانات والطيور البرية النادرة والمتوفرة في المحافظة :
يوجد أنواع مختلفة من الحيوانات البرية المتوحشة منها والأليفة كانت في الماضي منتشرة في سهول تهامة إلا إنها مع مرور الزمن تلاشت وانقرض الكثير منها باستثناء البعض منها التي يتركز تواجدها في الأجزاء الشرقية وبالقرب من المرتفعات الجبلية الخالية من السكان مثل الضباع ، الثعالب ، النمور ، الأرانب ، الاوبار ولكن بإعداد قليلة ونادرة .بالنسبة للطيور توجد في السهل التهامي ومنها الصقور ، العقاب ، الوروار ،اللقلاق ، البوم ، الحمام البري ، النورس ، الهدهد.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
مصدر المعلومات : وزارة الإدارة المحلية

يتبع

  رد مع اقتباس
قديم 10-24-2008, 08:07 AM   #8
قائد المحمدي
حال متالّق
 
الصورة الرمزية قائد المحمدي

افتراضي



7 -- محافظة إب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ــــــــــــــــــــــــــــــ

محافظة إب



نبذة تعريفية

تقع محافظة إب إلى الجنوب من العاصمة صنعاء، وتبعد عن العاصمة بحدود (193) كيلو متراً تتصل من الشمال محافظة ذمار ، ومن الغرب أجزاء من أراضي محافظتا ذمار والحديدة ، ومن الجنوب أجزاء من أراضي محافظتا الضالع وتعز ، ومن الشرق أجزاء من أراضي محافظات ذمار والبيضاء والضالع ويطلق على المحافظة أسم (اللواء الأخضر)، لأنها من أجمل مدن الجمهورية، ويشكل سكانها ما نسبته (10.8%) من أجمالي سكان الجمهورية، وتعد ثالث أكبر محافظات الجمهورية من حيث عدد السكان، وعدد مديرياتها (20) مديرية. ومركز المحافظة مدينة إب، وتعد الزراعة النشاط الرئيسي للسكان، إذ يشكل إنتاج المحافظة من المحاصيل الزراعية ما نسبته (5.6%) من أجمالي الإنتاج في الجمهورية، وتحتل المرتبة الرابعة بعد محافظات الحديدة، صنعاء ومأرب، وأهم المحاصيل الحبوب والخضروات. وتضم أراضي المحافظة بعض المعادن أهمها المعادن الطينية المستخدمة في صناعة الأسمنت والطوب الحراري ومعدن (الزيولايت) المستخدم في صناعة المنظفات والبازلت المستخدم في صناعة حجر البناء والمعدن المستخدم في صناعة أحجار الزينه .أهم معالم محافظة إب التاريخية مدينة ظفار عاصمة الحميريين وجبلة عاصمة الصليحيين.

موقع المحافظة:

تقع في الجزء الأوسط من الجمهورية اليمنية بين خطي عرض (75 -13 ) - (5 - 14 ) وبين خطي طول(43 - 45 ) شرق جر ينتش و تبعد عن العاصمة صنعاء مسافة (193) كيلو متراًو تتصل المحافظة بمحافظة ذمار من الشمال، محافظة تعزمن الجنوب ، محافظتي الضالع والبيضاء من الشرق ، محافظة الحديدة من الغرب .

المساحة:

تبلغ مساحة المحافظة حوالي 5552كم2تتوزع في عشرين مديرية متباينة المساحة وتعتبر مديرية القفر اكبر مديريات المحافظة من حيث المساحة حيث تبلغ مساحتها 676كم2 كما تعد مديرية الشعر اصغر المديريات من حيث المساحة 154كم2

السكان:

يبلغ عدد سكان محافظة إبّ وفقاً لنتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت لعام 2004م ( 2131861 ) نسمة وينمو السكان سنوياً بمعدل(2.47%) .
ـــــــــــــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
التضاريس:

تضاريس أراضي محافظة إبّ وعرة جداً ، فهي عبارة عن مرتفعات جبلية تتخللها وديان عميقة تجرى في ممرات ضيقة لها انحدارات حادة وطويلة ، وأغلب هذه الوديان تصب في سهل تهامة غرباً ، أمَّا الوديان التي تقع شرق محافظة إبّ فأنها تصب في خليج عدن ، وتنقسم محافظة إبّ من حيث السطح إلى قسمين هما:

أ‌- السهول والأودية

ب‌- المرتفعات الجبلية

أ - السهول والأودية:

ومن أهم وأشهر الأودية في محافظة إبّ هي :

- وادي ميتم :

ومنبع مياهه من مدينة إبّ ، وتنضم إلى وادي ميتم أودية جِبلة ، وأودية جبل بَعْدان ، وأودية صهبان ، والسَبْره ويتجه إلى وادي تبن في محافظة لحج .

- وادي عَنّه :

عَنّه - بفتح العين وتشديد النون - أحد أودية بلاد العُدَيْن المشهورة التي ورد ذكره في العديد من المصادر التاريخية وينسبه الأخباريون إلى " عَنّه بن مثوب الأكبر بن عُريب " وهو وادي دائم الجريان على مدار العام ، تأتي مياهه من جبل مشورة القريب من مدينة إبّ ، ومن جنوب حبيش ، ومن شمال جبال العنسيين ، ومن شمال المُذَيْخِرَه ، ومن جنوب بني مليك من العُدَيْن، ويمر بوادي الدُرَّ جنوب مدينة العُدَيْـن ، ويتجه غرباً فيلتقي بوادي زبيد شمال جبل رأس، كما توجد على ضفتيه ينابيع الحمامات المعدنية الحارة .

- وادي زبيد :

يبدأ من شمال مدينة إبّ فيمر بوادي السحول وتنضم إليه مياه شرق جبل حبيش وشماله ، وغرب جبل بَعْدان وشماله ، ومياه جبل المنار ، والمخادر ، وغرب بلاد يَرِيْم من قُلَّة بني مُسلم وهي أعلى جبال يَرِيْم ، ومنها أودية شيعان والصُنَّع ورِحاب والأودية النازلة من سُمارة ، وتنضم إليه - أيضاً - مياه جنوب عُتمة وشرق جبال وصابين وجنوب وصاب السافل وشمال جبل رأس فتسقي أراضي زبيد ، ثم تنصب إلى البحر الأحمر جنوب الفازة - غرب مدينة زبيد - ، ومياه وادي زبيد دائمة الجريان على مدار العام ، ويغور أكثرها تحت الرمال فتظهر في الفازة .

- وادي بنا :

تبدأ مساقط مياهه من بلاد يَرِيْم ، وقاع الحقل والجبال المحيطة به ، وتجتمع أسفل وادي الحقل ، حيث توجد هناك آثار للسدود القديمة ، وتمر مياه الحقل في مضيق متعرج( ثلاثة كيلومترات ) ، ثم تهبط في وادي بنا حيث تمر بالسَدّة وتنضم إليه مياه وادي حوره ، ووادي المسقاة ، ووادي الأغبري النازل من الجهة الغربية والأودية النازلة من شخب عمار ، ويسير وادي بنا من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي في وادِ جميل المناظر آهل بالسكان ، فتسير إلى وادي دمت حيث الحمامات الشهيرة بمياهها المعدنية العلاجية… ، وتجتمع بها هناك أودية خبان النازلة من شلالات وادي المحفد ، ووادي الذاري ثم تتجه جنوباً إلى دمت حيث تلتقي بها أودية يَرِيْم الشرقية ومياه غرب جبن ، والحبيشية ، وصباح من جنوب رداع وتمر شرق مُريس ، وجبال الشعيب وتنضم إليه أودية السوادية من جهة البيضاء وأودية الطفة وغرب يافع فتسيل بين بلاد المفلحي من يافع العليا ، وجبال حالمين ثم تنزل إلى وادي أبين وخنفر ….، حتى تصب في البحر العربي جنوباً على بعد حوالي ( 40 كيلومتراً ) شرق مدينة عدن .

- وادي الدُورَّ :

أحد أودية بلاد العُدَيْن المشهورة وقد ورد ذكره في العديد من المصادر التاريخية، يمر جنوب مدينة العُدَيْن ويعتبر من أجمل الأودية وقد تغنى به الشعراء والكتاب .

ب - المرتفعات الجبلية :

وتنقسم إلى المرتفعات الشمالية والمرتفعات الجنوبية :



-المرتفعات الشمالية :

ومنها جبال يَرِيْم وأشهرها جبل بني مُسلم الذي يرتفع عـن مستوى سطح البحر حوالي ( 3000 متراً ) غرب مدينة يَرِيْم على بعد حوالي ( 20 كيلومتراً ) ، ثم جبال ظفار وتقع جنوب شرق مدينة يَرِيْم على بعد حوالي ( 20 كيلومتراً ) وهو مقر الدولة الحميرية بعد مأرب ، ثم جبال شخب عمار وكحلان في بلد خُبان ، وجبل المنار وهو شمال بَعْدان جنوب يَرِيْم ، ثم جبل بَعْدان وهو جبل مسنم يتجه من الجنوب إلى الشمال ، وبـه من الحصون الشهيرة حصن حَبّ ، وجبل حبيش الذي يقع غرب وادي السحول ، ثم جبال مشورة التي تقع جنوب حبيش من إبّ وكانت معقل الصليحيين وبها آثار قديمة ، وبالشرق منه جبل الخضراء الذي يطل على السيَّاني من الشرق ، وجبال صهبان ، ثم جبال العود التي تقع شرق بَعْدان ، ثم جبال صباح التي تقع شرق جبل العود ، وجبال مُريس التي تقع شمال شرق قعطبة .

المرتفعات الجنوبية:

ومنها جبال العُدَيْن التي تقع في الجهة الغربية من محافظة إبّ ، وأشهرها جبال بني عوض شمال العُدَيْن ، وجبال بني مليك ، ثم جبال بلد الشهاري التي تقع جنوب شرق مدينة العُدَيْن ، وجبال المُذَيْخِرَه ، وحمير ، والأشعوب ، وجبل قُرعد وهي سلسلة من جبال التعكر والعنسيين ، تُكون هذه الجبال عموداً يفصل بين وادي نخلة ووادي عَنّه.

المناخ :

تتمتع محافظة إبّ بمناخ معتدل طوال العام ، وأمطارها غزيرة مصحوبة بالبرودة ، نتيجة هبوب الرياح الموسمية المشبعة بالمياه من الجنوب الشرقي والجنوب الغربي للمحافظة ، حيث يبلغ معدل تساقط الأمطار السنوي أكثر من ( 1000 مم ) على المرتفعات الجبلية الغربية والجنوبية للمحافظة عند ارتفاع ( 1500 متراً عن سطح البحر) فاشتهرت بالزراعة وسميت باللواء الأخضـر.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مصدر المعلومات : وزارة الإدارة المحلية

يتبع



  رد مع اقتباس
قديم 10-24-2008, 08:08 AM   #9
قائد المحمدي
حال متالّق
 
الصورة الرمزية قائد المحمدي

افتراضي



8 -- محافظة أبين
ــــــــــــــــــــــــــ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ـــــــــــــــــــــــــــ
محافظة أبين
نبذة تعريفية
تقع محافظة أبين إلى الجنوب الشرقي للعاصمة صنعاء، وتبعد عنها بمسافة تصل إلى (427) كيلو متر تتصل من الشرق بمحافظة شبوة ومن الغرب محافظتي عدن ولحج ومن الشمال محافظتي شبوة والبيضاء إلى جانب أجزاء من يافع العليا ، أما من الجنوب فيحدها البحر العربي الذي تطل عليه شواطئها، ويشكل سكان المحافظة ما نسبته (2.2%) من إجمالي سكان الجمهورية، ويبلغ عدد مديرياتها (11) مديرية، ومدينة زنجبار مركز المحافظة، وتعد الزراعة والاصطياد السمكي النشاط الرئيسي لسكان المحافظة، إذ تشكل المحاصيل الزراعية ما نسبته (4.7%) من إجمالي الإنتاج الزراعي في الجمهورية، وأهم المحاصيل الزراعية المنتجة في المحافظة القطن طويل التيلة والخضروات والفواكه.
موقع المحافظة :
تقع محافظة أبين على الشريط الساحلي للبحر العربي الذي يمتد إلى أكثر من (300) كيلو متراً و تبعد عن العاصمة مسافة (427) كيلو متراً وتتصل المحافظة بمحافظتي شبوة والبيضاء من الشمال ، البحر العربي من الجنوب، محافظة شبوة من الشرق ومحافظتي لحج وعدن من الغرب.

المساحة:

تبلغ مساحة محافظة أبين حوالي ( 16943 كم٢ ) تتوزع في عشر مديريات وتعتبر مديرية خنفر اكبر المديريات مساحة (4398كم2) واصغر المديريات محافظة رصد وتبلع مساحتها (198كم2)
السكان:
يبلـــــغ عــــدد سكــــان محافظة ابين وفقاً لنتائج التعداد العام للســـكان والمساكن والمنشآت لعام 2004م (433,819) نسمه وينمو السكان سنويا بمعدل(2.47%).
ــــــــــــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ــــــــــــــــــــــــــــــ
التضاريس:
تتوزع تضاريس محافظة أبين بين جبال في أطرافها الشمالية وهضاب في وسطها وسهول ساحلية طويلة في أطرافها الجنوبية وهي تنقسم إلى نوعين المناطق الجبلية والمناطق السهلية والساحلية.
أولا المناطق الجبلية:
تتركز في الشمال والشمال الغربي للمحافظة وتعتبر مديريات رصد وسباح وسرار من أكثر المديريات من حيث تضاريس سطحها تتمركز الجبال والمرتفعات فيها ذات الانحدارات الشديدة ومستوى سطح مديرية رصد في الارتفاع مابين (2000-2300)متر فوق مستوي سطح البحر واشهر الجبال فيها جبل أرحب (2166)متر جبل يثوب في مديرية سباح وجبل اجرم (2350م) وجبل القارة والمطور جميعها في مديرية رصد كذلك جبل الحمر(2044م)وجبل البدا(1952م) جميعها في مديرية سرار وفي مديرية لودر توجد العديد من الجبال أهمها جبل ثرة الذي يزيد ارتفاعه عن (2000م) وجبل كيران(1889م)و في مديرية الوضيع جبل المشرافة (1304م)وجبال يبور والوكر و ردوم .في مديرية مورية جبل وجر (1262م)
وهناك بعض المرتفعات المتفرقة في الأجزاء الجنوبية من المحافظة ومن اهمها جبال العريس المراقشة والمكيل.
المناطق السهلية والساحلية:
يمثل الجزء الجنوبي للمحافظة شريطا ساحليا يمتد من الطرف الغربي للمحافظة حتي طرفها الشرقي عن الحدود مع شبوة وينتشر علي هذا الشريط الكثير من التجمعات السكانيةاهمها مدينة شقرة ومدينة احور ويعتبر هذا الشريط من الشواطئ الجميلة والجاذبة المطلة علي البحر العربي . ريوجد العديد من القيعان والسهول في المحافظة اهمها قاع القلاسي وقاع امعين وقاع الحاق .
الأودية:
ــــــــــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ـــــــــــــــــــــــــــ
المناخ :
يسود المحافظة نوعان من المناخ ففي المناطق الجبلية يسودها مناخ معتدل إلي دافئ في فصل الصيف وبارد في فصل الشتاء أما الأجزاء الجنوبية فإنها تكون حارة صيفا ودافئا شتاءً .
ــــــــــــــــــــــــــــ
مصدر المعلومات : وزارة الإدارة المحلية
يتبع
  رد مع اقتباس
قديم 10-24-2008, 08:09 AM   #10
قائد المحمدي
حال متالّق
 
الصورة الرمزية قائد المحمدي

افتراضي


9 -- محافظة البيضاء
ــــــــــــــــــــــــــــ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ـــــــــــــــــــــــــــــ
محافظة البيضاء
نبذة تعريفية
تقع محافظة البيضاء إلى الجنوب الشرقي للعاصمة صنعاء، وتبعد عنها بحوالي (267)كيلو متر، ويشكل سكان المحافظة ما نسبته (2.9%) من سكان الجمهورية، وعدد مديرياتها (20) مديرية، ومدينة البيضاء مركز المحافظة، وأهم مدنها مدينة رداع. وتعد الزراعة النشاط الرئيس لسكان المحافظة، وتنتج المحافظة ما نسبته (2.6%) من إجمالي المحاصيل الزراعية في الجمهورية، وأهمها الخضروات والمحاصيل النقدية فضلاً عن بعض الصناعات الحرفية والتقليدية، وتضم أراضي المحافظة بعض المعادن من أهمها الحديد، التيتانيوم، رمل الزجاج والسيلكا. ومن المعالم الأثرية في محافظة البيضاء مدرسة العامرية، قلعة رداع وقلعة البيضاء.
موقع المحافظة:
تقع إلى الجنوب الشرقي من العاصمة صنعاء ، وترتفع حوالي ( 2250 متر ) عن مستوى سطح البحر وتبعد عن العاصمة صنعاء مسافة (268) كيلو متراً وتتصل المحافظة بأجزاء من محافظتي مأرب وشبوة من الشمال ، أجزاء من محافظتي شبوة وأبين من الشرق ، أجزاء من محافظات أبين ولحج والضالع من الجنوب ، أجزاء من محافظات الضالع وإب وذمار من الغرب
المساحة:
تبلغ مساحة المحافظة حوالي (9314)كم2
السكان :
بلغ عدد سكان المحافظة وفقاً لنتائج التعداد العام للمساكن والسكان والمنشآت لعام 2004م (577.369) وينمو السكان سنوياً بمعدل(2.39%).
ــــــــــــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
التضاريس:
تتوزع تضاريس المحافظة بين صحاري ومرتفعات جبلية وهضاب وسهول واسعة تضم أراضي خصبة.
أولاً المرتفعات:
وهي النمط العام لسطح المحافظة حيث تشكل حوالي 70% من مساحته مرتفعات جبلية وتبدو غالباً علي شكل سلاسل متواصلة .
ومن الجبال جبل حيد علي ارتفاع(2140)مترا وجبل السماء(2019)متراً ثم المياسر (2040)، وأيضاً من جبال المرتفعات الشرقية جبل مدم (1360)مترا،جبل عنيبة(1760)مترا جبل الهاشاش(1400)متر
ثانيا السهول:
وتشمل عدة مناطق مختلفة من سطح المحافظة ولكن أشهرها السهول الغربية التي تغطي مساحة شاسعة من مديرية رداع خاصة وسط وشمال المديرية ومنها قاع الفيد أشهر المناطق المستوية تليها السهول الشمالية الغربية.
ثالثا الأودية:
ـــــــــــــــــــ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ــــــــــــــــــــــــ
المناخ و البيئة:
معتدل صيفاً وبارد شتاءاً في المرتفعات الجبلية ويسود المناطق الصحراوية المناخ الحار أثناء الصيف والمعتدل شتاءاً في النهار ويميل إلى البرودة ليلاً .
الأمطار:
تسقط الأمطار في فصلي الخريف والصيف في معظم مديريات المحافظة باستثناء مديرية مكيراس وبعض الأجزاء الشمالية الشرقية حيث تسقط في فصل الصيف فقط.
الغطاء النباتي:
يرتبط بكميات الأمطار المتساقطة علي السطح في فصلي الصيف والخريف أنة يتنوع فوق سطح المحافظة تبعاً لتفاعل الظروف المناخية من ناحية التركيب الصخري والطبيعية من ناحية أخرى ففي الشمال تكون عارية من الغطاء النباتي وتسود فيه أنواع من الحشائش والنباتات.
وتصنف إلي نوعين هما:
النباتات الطبيعية الحولية
النباتات الطبيعية المعمرة
الحياة البرية:
الطيور:
توجد أنواع متعددة من الطيور والجوارح في المحافظة أشهرها الخطاف والحدأة والغراب وهناك طيور صغيرة توجد في جنوب المحافظة.
الحيوانات:
توجد الفهود والنمور وتقع في الجنوب. وتوجد أيضاً الثعالب (والنسناس) وهي أنواع من القردة الصغيرة وكذلك الأوبار.
ـــــــــــــــــ
مصدر المعلومات : وزارة الإدارة المحلية
يتبع
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تاج عدن:بقلم احمد سالم بلفقيه الحضرمي:الجنوب العربي والمملكة المتوكلية حالياً(الجمهور قاسم المنصوب سقيفة الأخبار السياسيه 1 11-13-2009 11:10 PM
وثيقة العهد والاتفاق ؟؟ الخليفي الهلالي سقيفة الحوار السياسي 4 10-19-2009 08:39 PM
رئيس مشائخ لجنة حميد الأحمر يدعو لتقسيم اليمن 7 ولايات عاصمتها الجند حد من الوادي سقيفة الأخبار السياسيه 5 09-14-2009 04:34 AM
مبادره سياسيه تدعو الا تقسيم اليمن اقاليم مطلوب التصويت عليهابنعم او لا صقرعلاو سقيفة الحوار السياسي 18 05-10-2009 05:16 AM
رئيس مشائخ لجنة حميد الأحمر يدعو لتقسيم اليمن 7 ولايات عاصمتها الجند حد من الوادي سقيفة الأخبار السياسيه 0 05-02-2009 12:44 AM


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas