المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > سياسة وإقتصاد وقضايا المجتمع > سقيفة الحوار السياسي
سقيفة الحوار السياسي جميع الآراء والأفكار المطروحه هنا لاتُمثّل السقيفه ومالكيها وإدارييها بل تقع مسؤوليتها القانونيه والأخلاقيه على كاتبيها !!


حزب الإصلاح اليمني وهذيان توكل كرمان عن" الاحتلال" الاماراتي للجنوب العربي !

سقيفة الحوار السياسي


إضافة رد
قديم 07-18-2018, 04:55 AM   #51
M7md Maarek
حال جديد

افتراضي

ربنا ينجينا
  رد مع اقتباس
قديم 07-20-2018, 12:00 AM   #52
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي



إطلاق الشرعية لسجناء متهمون بالإرهاب يعيد عدن لمخطط الاغتيالات والإرهاب المدعوم من الإخوان


الخميس 19 يوليو 2018 05:40 مساءً
شبوه برس - خاص - عدن



من جديد عادت عمليات الارهاب الاغتيال الى عدن، عقب ايام من اطلاق الشرعية واجهزتها لعشرات السجناء المتورطين والمشتبه بهم في جرائم اغتيال واعمال تفجيرات واقلاق الامن والسكينة العامة.




وأطلقت الشرعية باشراف حمود الهتار ووزير الداخلية اليمني احمد الميسري على دفعات مختلفة، عشرات المساجين غالبيتهم متورطين باعمال ارهابية، وهو ما أدى و في اولى نتائجه الى عودة الاغتيالات.



وتسعى الشرعية وحزب الاصلاح وبدعم قطري من خلال عمليات الافراج عن السجناء لتنفيذ مخطط خطير هدفه إعادة الفوضى والانفلات الأمني عدن والذي كان قد تم التغلب عليه والحد منه بنسبة كبيرة جدا.



وشهدت العاصمة عدن الثلاثاء ، ثلاث حوادث منفصلة ، أولها كان صباحاً ، حيث انفجرت سيارة المواطن عادل الجعدي، منسق في الهيئة الكويتية للإغاثة بجانب بنك سبأ في شارع المعلا واحترقت دون ان يسفر الانفجار عن سقوط ضحايا ، وفي حادث آخر تعرض مواطن لمحاولة اغتيال اثناء توجهه الى مقر عمله ، وفي الحادث الثالث أصيب إثنين من موظفي مكتب وزارة الاتصالات بعدن برصاص مسلحين ملثمين في منطقة القلوعة.



وكانت الشرعية وعبر توجيهات مباشرة وغير قانونية، قد أفرجت ، الأربعاء الماضي، عن الدفعة الرابعة من الموقوفين والمحتجزين في سجن بئر أحمد ، التابع للسجن المركزي بالمنصورة في عدن ، وجاء إطلاق الدفعة الرابعة وعددهم 7 ، بموجب توجيهات قيل انها قضائية .



وبلغ عدد المفرج عنهم ، خلال أسبوعين من سجن بئر أحمد ، والمعلن عنهم رسميا 300 موقوف تم الافراج عنهم على اربع دفع بحجة عدم وجود أي تهم عليهم، فيما غالبيتهم اعترفوا اثناء التحقيقات بالاشتراك باعمال اغتيال في ابين ولحج وعدن.



ويربط مراقبون بين عمليات الإفراج عن السجناء ، وعودة القتل والاغتيالات إلى العاصمة عدن ، سيما وبعض المفرج قيادات في جماعتي القاعدة وداعش الارهابيين.



وحمل المراقبين الشرعية اليمنية مسؤولية ما حدث من عمليات اغتيال وما سيحدث في احتمال تصاعدها في الفترة القادمة بسبب اطلاق سجناء ارهابيين.



وقال المراقبين إن الإفراج عن بعض السجناء ممن لم تثبت إدانتهم أمر مرحب به ، إلا أن بعض الجهات النافذة في الشرعية استغلت عمليات الإفراج لتمرر عبرها ، إطلاق سراح عدد من العناصر التابعة لها والمنتمية لتنظيمي القاعدة وداعش .



جميع الحقوق محفوظة شبوة برس © 2018
التوقيع :

عندما يكون السكوت من ذهب
قالوا سكت وقد خوصمت؟ قلت لهم ... إن الجواب لباب الشر مفتاح
والصمت عن جاهل أو أحمق شرف ... وفيه أيضا لصون العرض إصلاح
أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة ... والكلب يخسى- لعمري- وهو نباح
  رد مع اقتباس
قديم 07-30-2018, 12:01 AM   #53
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي



الوضع الكارثي في اليمن وحكومة الإخوان الإنتهازية


الأحد 29 يوليو 2018 03:19 مساءً
د خالد القاسمي



بلا شك أن الظروف التي يمر بها المواطن اليمني في المناطق المحررة من عدم وجود خدمات وإنهيار العملة وأرتفاع الأسعار والمشتقات النفطية وتركيع وإذلال الشعب عند المطالبة بأبسط حقوقه كلها تقف خلفها حكومة الإصلاح الإخوانية التي تركت واجبها وأنشغلت بالسلب والنهب وإحاكة المؤامرات والدسائس على الشعب في الجنوب وعلى دول التحالف




والهدف واضح هو إعاقة التقدم العسكري والنجاحات التي يحققها التحالف في صعدة والساحل الغربي لتوقف أي تقدم لتحرير ميناء الحديدة وحسم الأمور في اليمن



إن العلاقة الواضحة والمعلنة بين إخوان اليمن والحوثي هدفها إفشال التحالف ليصل لمرحلة اليأس من تحرير اليمن ليأتي بعدها تقاسم النفوذ بين الإخوان والحوثي على كعكة اليمن



إن الوضع يحتاج إلي موقف جاد من دول التحالف بوقف هذه المهازل والتدخل في إيجاد حكومة مصغرة لإدارة الأوضاع الإجتماعية والمعيشية المتردية في اليمن



ودون ذلك لا حل آخر في الأوضاع اليمنية التي تزداد يوما بعد آخر سوءا وترديا



د. خالد القاسمي


جميع الحقوق محفوظة شبوة برس © 2018
  رد مع اقتباس
قديم 08-03-2018, 12:57 AM   #54
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي الإرهاب مؤسسة دموية ظلامية بنيت في مرحلة الحرب الباردة في الجمهورية العربية اليمنية



الإرهاب مؤسسة دموية ظلامية بنيت في مرحلة الحرب الباردة في الجمهورية العربية اليمنية


الخميس 02 أغسطس 2018 11:46 صباحاً
شبوه برس - خاص - عدن



تصدت المقاومة الجنوبية للإرهاب في العاصمة عدن بكل بسالة وتحملت المسؤلية في اصعب الظروف واعقدها وحققت نجاحات كبيرة في استتباب الأمن والاستقرار بمؤازرة شعب الجنوب لها و بمساعدة الأشقاء دول التحالف ، وكانت قد بدأت باتخاذ إجراءات إدارية لانتشال العاصمة عدن من الوضع المزري الذي خلفته عصابات صنعاء الإجرامية ، ولكنها اصطدمت بجهاز إداري ومخابراتي عفن وفاسد ضارب اطنابه في كل مناحي الحياة و محاط باهتمام ورعاية الشرعية اليمنية ، التي تجلى دفاعها عنه من موقعها المسيطر على القرار السياسي بإقصاء المقاومة الجنوبية ممثلة برموزها من مواقعهم الإدارية ، ليس هذا فحسب ، بل إنها حرمت المقاومة من اي استحقاقات مادية تذكر من الميزانية الوطنية ، ولم يقفوا عند هذا الحد ، بل انهم جعلوا من المقاومة ورموزها شماعة تعلق عليها كل سلبياتهم وتصرفاتهم الرعناء ضد المواطن الجنوبي ، وذلك بالحملة الإعلامية الوسخة التي يتزعمها حزب الاصلاح الاخونجي والحوثيين ضد المجلس الانتقالي الجنوبي.




الإرهاب ليس كما يضن البعض بأنه مجرد عصابات منتشرة في الجنوب العربي وإنما هو مؤسسة دموية ظلامية بنيت في مرحلة الحرب الباردة في الجمهورية العربية اليمنية برعاية ودعم دولي وأسست لها معاهد ومدارس وجامعات ومراكز تدريب عسكرية يتخرج ن منها سنويا الاف المقاتلين والدعاة تم ضبط بوصلتهم باتجاه الجنوب الأرض والإنسان ، بدأو المؤسسين للإرهاب في اليمن الهالك علي عبدالله صالح والهالك الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر وعلي محسن الاحمر نائب الرئيس عبدربه منصور وعبد المجيد الزنداني استثماره بشكل فعال ضد الجنوب العربي بعد الإعلان عن مشروع الوحدة اليمنية في ٢٢ مايو ١٩٩٠م بدءا بالاغتيالات للكوادر الجنوبية في صنعاء ومن بعد في حرب احتلال الجنوب عام ١٩٩٤م ومن ثم تم توطينه في بلادنا.

الحرب على الإرهاب وهزيمته ليست مستحيلة وإنما يجب اولا فصله عن السلطة كشريك رئيس للشرعية اليمنية ضد الجنوب وعاصمته عدن وليس ضد الحوثيين بدليل الأمن والطمأنينة التي تنعم بهما عاصمتهم صنعاء وكل مدنهم وجبهاتهم وخطوط تماسهم ، وإقناع الدول الداعمة له بعدم جدوى المراهنة علية في تحقيق اي مكاسب سياسية في الجنوب العربي وأنها أشبه بذلك بالمحنش الذي تاليته للحناشه.



*- بقلم : العميد / حسن البيشي – سياسي وعسكري جنوبي


جميع الحقوق محفوظة شبوة برس © 2018
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas