المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > الأدب والفن > سقيفة عذب الكلام


أحلى كلمات الحب وعبارات وقصائد 2016

سقيفة عذب الكلام


إضافة رد
قديم 09-06-2016, 07:52 PM   #1
على ماهر1
حال نشيط

افتراضي أحلى كلمات الحب وعبارات وقصائد 2016

يُسمعني.. حـينَ يراقصُني كلماتٍ ليست كالكلمات يأخذني من تحـتِ ذراعي يزرعني في إحدى الغيمات والمطـرُ الأسـودُ في عيني يتساقـطُ زخاتٍ.. زخات يحملـني معـهُ.. يحملـني لمسـاءٍ ورديِ الشُـرفـات وأنا.. كالطفلـةِ في يـدهِ كالريشةِ تحملها النسمـات يحمـلُ لي سبعـةَ أقمـارٍ بيديـهِ وحُزمـةَ أغنيـات يهديني شمسـاً.. يهـديني صيفاً.. وقطيـعَ سنونوَّات يخـبرني.. أني تحفتـهُ وأساوي آلافَ النجمات و بأنـي كنـزٌ... وبأني أجملُ ما شاهدَ من لوحات يروي أشيـاءَ تدوخـني تنسيني المرقصَ والخطوات كلماتٍ تقلـبُ تاريخي تجعلني امرأةً في لحظـات يبني لي قصـراً من وهـمٍ لا أسكنُ فيهِ سوى لحظات وأعودُ.. أعودُ لطـاولـتي لا شيءَ معي.. إلا كلمات[/URL]

ألا تجلسين قليلاً ألا تجلسينَ قليلاً ألا تجلسين؟ فإن القضية أكبرَ منكِ.. وأكبرَ مني.. كما تعلمين.. وما كان بيني وبينكِ.. لم يكُ نقشاً على وجه ماء ولكنه كان شيئاً كبيراً كبيراً.. كهذي السماء فكيف بلحظةِ ضعفٍ نريد اغتيالَ السماء؟.. ألا تجلسين لخمس دقائقَ أخرى؟ ففي القلب شيءٌ كثير.. وحزنٌ كثيرٌ.. وليس من السهل قتلُ العواطف في لحظات وإلقاءُ حبكِ في سلةِ المهملات.. فإن تراثاً من الحبِ.. والشعرِ.. والحزن.. والخبز.. والملحِ.. والتبغ.. والذكريات يحاصرنا من جميع الجهات فليتكِ تفتكرينَ قليلاً بما تفعلين فإن القضيةَ.. أكبرُ منكِ.. وأكبرُ مني.. كما تعلمين.. ولكنني أشعر الآن أن التشنج ليس علاجاً لما نحن فيهِ.. وأن الحمامةَ ليست طريقَ اليقين وأن الشؤون الصغيرة بيني وبينكِ.. ليست تموتُ بتلك السهوله وأن المشاعرَ لا تتبدلُ مثل الثياب الجميلهْ.. أنا لا أحاولُ تغييرَ رأيكِ.. إن القرارَ قرارُكِ طبعاً.. ولكنني أشعر الآن أن جذورك تمتد في القلبِ، ذاتَ الشمالِ ، وذات اليمين.. فكيف نفكُّ حصارَ العصافير، والبحرِ، والصيفِ، والياسمينْ.. وكيف نقصُّ بثانيتين؟ شريطاً غزلناه في عشرات السنين.. -سأسكب كأساً لنفسي.. -وأنتِ؟ تذكرتُ أنكِ لا تشربين.. أنا لست ضد رحيلكِ.. لكن.. أفكر أن السماء ملبدةٌ بالغيوم.. ,كلام حب[/URL], وأخشى عليكِ سقوطَ المطر فماذا يضيركِ لو تجلسين؟ لحين انقطاع المطرْ.. وما يضيركِ؟ لو تضعينَ قليلاً منَ الكحل فوق جفونكِ.. أنتِ بكيتِ كثيراً.. ومازال وجهكِ رغم اختلاط دموعك بالكحل مثلَ القمرْ.. أنا لست ضدّ رحيلكِ.. لكنْ.. لديَّ اقتراح بأن نقرأ الآن شيئاً من الشعرِ. علَّ قليلاً من الشعرِ يكسرُ هذا الضجرْ.. ... تقولينَ إنكِ لا تعجبين بشعري!! سأقبل هذا التحدي الجديدْ.. بكل برودٍ.. وكل صفاء وأذكرُ.. كم كنتِ تحتفلينَ بشعري.. وتحتضنينَ حروفي صباحَ مساءْ.. وأضحكُ.. من نزواتِ النساء.. فليتكِ سيدتي تجلسين فإن القضية أكبر منكِ .. وأكبرُ مني.. كما تعلمين.. أما زلتِ غضبى؟ إذن سامحيني.. فأنتِ حبيبةُ قلبي على أي حال.. سأفرضً أني تصرفتُ مثل جميع الرجال ببعض الخشونهْ.. وبعض الغرورْ.. فهل ذاك يكفي لقطع جميع الجسورْ؟ وإحراقِ كل الشجر.. أنا لا أحاول ردَّ القضاء وردَّ القدر.. ولكنني أشعر الآنَ.. أن اقتلاعكِ من عَصَب القلب صعبٌ.. وإعدام حبكِ صعبٌ.. وعشقكِ صعبٌ وكرهكِ صعبٌ.. وقتلكِ حلمٌ بعيد المنالْ.. فلا تعلني الحربَ.. إن الجميلاتِ لا تحترفن القتالْ.. ولا تطلقي النارَ ذات اليمين، وذاتَ الشمال.. ففي آخر الأمرِ.. لا تستطيعي اغتيالَ جميع الرجالْ.. لا تستطيعي اغتيالَ جميع الرجالْ..

التعديل الأخير تم بواسطة الزين يفرض نفسه ; 09-07-2016 الساعة 01:50 PM سبب آخر: إزالة روابط لمواقع أخرى
  رد مع اقتباس
قديم 09-08-2016, 07:46 PM   #2
الزين يفرض نفسه
مشرفة القسم العام
 
الصورة الرمزية الزين يفرض نفسه

افتراضي

شكرا لك

تم حذف الروابط المخالفة ، وينقل لسقيفة عذب الكلام
التوقيع :
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 04-24-2017, 07:13 PM   #3
على ماهر1
حال نشيط

افتراضي

شكراً لكي ولكن المصدر موقع احلم شكرا علي النقل
  رد مع اقتباس
قديم 10-17-2017, 11:54 PM   #4
كوبيرتا
حال جديد

افتراضي

شكرا لك على هذا الموضوع :
التوقيع :
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas