المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > شؤون عامه > سقيفـــــــــة التمـــــيّز
سقيفـــــــــة التمـــــيّز كل ماهو مميّز وجميل يتم انتقاؤه من قبل مشرفي السقائف ووضعه هنا


الشاعر خميس سالم الكندي المرحلة الأولى ( الغرفة ) ...!!

سقيفـــــــــة التمـــــيّز


إضافة رد
قديم 04-14-2011, 07:26 PM   #11
مسرور
شخصيات هامه
 
الصورة الرمزية مسرور

Thumbs down

اقتباس :
ننوه لبعض الأخوان الذين يستعجلون ( القفز ) بالموضوع أن هذا الموضوع متواصل بالتدرج ، معتمدين على مصادر تحت يدي منها ما هو مكتوب

هدفنا إلى إثراء الموضوع بالتعقيب على مانرى استحقاقه للتعقيب وتوسيع دائرة النقاش حول الواقع الإجتماعي في بلادنا .

.


سلام .
التوقيع :
من ذكر الله ذكرا على الحقيقة نسي في جنب ذكره كل شيء
وحفظ الله تعالى عليه كل شيء
وكان له عوضا عن كل شيء
( ذو النون المصري )


****************


سلام بني الأحقاف يامن علوتمو
على ساكني سهل الجزيرة أو نجد

( الشيخ القدّال باشا )
  رد مع اقتباس
قديم 04-14-2011, 07:43 PM   #12
سالم محمد باعباد
حال قيادي
 
الصورة الرمزية سالم محمد باعباد


الدولة :  ديرة صباح ( الكويت )
هواياتي :  احب الشعر ؛ السباحه ؛ والرمايه ؛ ولم اركب الخيل
سالم محمد باعباد is on a distinguished road
سالم محمد باعباد غير متواجد حالياً
افتراضي

بارك الله فيك يامشرفنا ونحن في انتظار كل مفيد ومميز
تحياااتي القلبية
التوقيع :
=قال الشاعر
يا صاحب الهم إن الهم منفرج=أبشر بخير فإن الفـارج الله
اليأس يقطع أحيانا بصاحبـه=لا تيأسـن فـإن الكافـي الله
الله يحدث بعد العسر ميسـرة=لا تجزعن فـإن القاسـم الله
إذا بليت فثق بالله وارضَ به=إن الذي يكشف البلوى هو الله
والله مالك غير الله من أحـد=فحسبك الله في كـلٍ لـك الله
=للتواصل معي slmvip@hotmail.com
  رد مع اقتباس
قديم 04-15-2011, 01:06 AM   #13
أبوعوض الشبامي
شخصيات هامه
 
الصورة الرمزية أبوعوض الشبامي

افتراضي

.

ظهر بن عبدات واعلن حركة تمرده في الزمان الخطأ ، والمكان الخطأ ، لهذا لم يستفد من ثروته استفادة تمكنه من تأسيس كيان سياسي طموح ، شأنه شأن عشيرتي الكثيري والقعيطي . لقد كان ظهور حركة بن عبدات في النصف الأول من القرن التاسع عشر الميلادي أي بعد الحرب العالمية الأولى ، بعدما تشكلت فيها الخريطة الجوسياسية للمنطقة ، وارتبطت فيها السلطنتان الكثيرية والقعيطية باتفاقيات حماية مع بريطانيا ، لهذا اجهضت اتفاقيات عام 1918م طموحه وتطلعاته ، فهذه الاتفاقية التي جعلت مدينة الغرفة تابعة للسلطنة الكثيرية كانت تتناقض مع طموحه في تحقيق مشروع كيان سلطنة كان يحلم بها يقيمها داخل اسوار مدينته المحصنة - الغرفة -

لهذا يبدو لنا واضحا أن بن عبدات كان مغامرا سياسيا فاشلا ، اراد ان يؤسس لشخصه ولأسرته سلطنة جديدة على حساب سلطنتين قائمتين ارتبطتا مع بريطانيا باتفاقيات حماية ، وبغض النظر لمن يقول أن بن عبدات كان يعد من رموز الأرشاديين في اندونيسيا ، وأنه كان مناهضا للعلويين ومن أشد خصومهم ، ولهذا حين عاد الى الغرفة وأنشأ كيانه السياسي بادر بفتح مدرسة اهلية تعتمد على المنهج الارشادي المعمول به في اندونيسيا ، لقد كان بن عبدات يجهر في مجالسه الخاصة بأفكاره التي تأثر بها من علماء الأرشاد في اندونيسيا ، ونقرأ في هذا السياق ما كتبه لدكتور عبدالله سعيد الجعيدي في كتابه ( الاوضاع الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسية في حضرموت ) ص 187 :

(( محاولة الثري عمر عبيد بن عبدات الاستفادة من من هذا الصراع ( العلوي الارشادي ) في حضرموت ليكون مبررا أيديولوجيا يستقطب من خلاله المناوئين للسلطنتين القعيطية والكثيرية المدعومتين من العلويين وايضا يستقطب الراغبين في اصلاح الأوضاع الاجتماعية المتخلفة السائدة في حضرموت لتحقيق أهدافه وطموحاته السياسية بعيدة المدى )) .

حاول بن عبدات استمالة الطبقات الأخرى في المجتمع حين تظاهر بالدعوة للمساواة بين كافة أبناء المجتمع الحضرمي ، لهذا لاعجب أن تسهوي مثل تلك الشعارات شاعرنا الشاب خميس سالم كندي ، بل وأنها تنطبع في عمق وجدانه وكانت تتراء واضحة في كثير من قصائده التي سنأتي عليها لاحقا .

إلا أننا نلاحظ أن بن عبدات لم يعتمد في الدفاع عن كيانه وتحصيناته واسوار مدينته إلا على ابناء قبائل الحموم فكان يغذق عليهم المال والسلاح ، وعلى عدد من العبيد المملوكين له . أما بقية الطبقات الأخرى فقد فتح لهم أبواب أسوار مدينة الغرفة كحرفيين يعملون تحت حمايته بهدف إزدهار مدينته الغرفة وبعث الحياة الاقتصادية الهامشية فيها..


لاقت الدعوة الى المساواة هوا في نفس شاعرنا خميس سالم كندي وعدها بشرى للطبقات المحرومة والمظلومة ، فنظم من وحيها قصيدة طويلة مدح فيها عبيد صالح بن عبدات ورسم له صورة المنقد أو يكاد أن يكون ( المهدي المنتظر ) الذي سيملأ حضرموت عدلا ومساواة بعدما أن أمتلأت جورا ، فكان تاريخ القصيدة يوم عرفة سنة 1358هـ يقول فيها :



عبيد صالح على الناموس يتقدم = بالحال والمال متوكل على الرحمن
عاكف على الهوبره بالخصم ما يهتم =ياالكوثرة بايرد وقتش على العدان
ومن تعدى حدودش بايذوق السم =ومن بغا الظلم ماله عذر مايهتان

وينطلق شاعرنا الشاب خميس كندي مجاهرا بنقده للقبائل الشنفرية التي رفضت ان تتحالف مع بن عبدات ووقفت تتفرج عليه اثناء حصاره وضربه ، من الواضح انه كان مستندا على حماية بن عبدات له فنقرأ له قوله :


ولعاد حد بعدهــم بالصـــــدق باتكلم =ما خلفوا إلا عرب حاجتهم الخرطان
والكذب والمكر والحيله لها يخــرم = وإذا تعشوا عياله هو ضوا فرحان
وإذا سمع صوت طياره مسى يحلم = صنف تصانيف غبراء زور وبهتان
واندر قبض له فاي بالاخبــار يتكلم = تحسبه ضابط مدرّع من بني عثمان
تقول يا ماهنــاه لاقــــده يتحتــــم =وقت النفس باتعده شاجع الشجعـــان
في المسعره تعرف الكوره من البلّم = ولافقع شرح تعرف هومن الزفان
بالفســـل والجيــــد باتدرى وباتعلم = والكذب والصدق بايظهر في الميدان


ويشير شاعرنا كندي في الأبيات الآتية الى سطوة تلك الطبقات المهيمنة على الطبقات الضعيفة في المجتمع ويرسم لنا صورة اجتماعية بالغة الدقة كانت وربما لازالت تتناسخ الى عصرنا هذا يقول كندي:


وإن كانه إلا على كندي وعامقـــرم = يسلك تحداثهم وإلا على جـــــوبان
لاتكلموا قالوا الهرشان سخفو جـم =ما عذر نلقي لبوهم قشم في الليذان
تقول بينك وبينـــه وجــــــه وإلا دم =تعبر حيـــاتك وقلبك منهم فزعــان
كلا بيده على المســـكيــن يتــحــتم = حتى حبابيك عاالشمه لقو ميثــــان

ويستبشر شاعرنا الشاب خميس كندي بمزاعم بن عبدات بأنه جاء ليطبق المساوة ويحققها داخل اسوار الغرفة ضمن حدود سلطانه الموعود ، لهذا يقول في قصيدته :

وإن كانها إلا شطارتكم علينا جــم= مااليوم شو ربنا سهل لنا سلطان
رد التميمي وبن طالب وبن كــرتم= واليافعي والكثيري كلهم أخـــوان
ولعاد نسمع بذكر الثرت في العالم =ولعاد نسمع بعزوة نا فلان افلان
خلا العرب كلهم عينه عيــــال آدم =والظلم والبطل غلق ماكان شي كان
نحمده نشكره عالنعمة علينا أنعم = فرج علينا من أهل الظلم والعدوان

ويختتم شاعرنا خميس كندي قصيدته بذكر تاريخ نظمها يقول:

تاريخها ليلة الزوار تتعـــزم =لمان عرفات سقطوا ركن من الاركان
والف ثلاث والخمسين تتمم= واثمـــان من بعدهــــا تتخـتم القيفـــــان

تسجيل للقصيدة بصوت الشاعر خميس سالم كندي



صورة القصيدة ضمن صفحات الديوان


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



.
التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 04-16-2011, 09:02 AM   #14
أبوعوض الشبامي
شخصيات هامه
 
الصورة الرمزية أبوعوض الشبامي

افتراضي


.
أدرك عبيد صالح بن عبدات أهمية وجود خميس سالم كندي ضمن اسوار مدينته بوصفه شاعرا طموحا متمكنا في نظم الشعر الشعبي متيقظ الذهن والذاكرة سريعة البديهة لديه قدرة فائقة على اكتساب الثقافة الذاتية والالمام بالقضايا السياسية والاجتماعية ، فقربه منه وأدناه حتى اصبح من جلساءه الخاصين ، واصبح وسيلة اعلام ( قبلية ) تمجد نظما ونثرا في ذات بن عبدات وتطنب في وصف بطولاته وكرمه وشهامته ومقاومته وشجاعته ... ومثل تلك الوسيلة الاعلامية العربية التقليدية تكون مهمة الشاعر سهلة ، خاصة حين تهب له العطايا والهبات ويدنى من مجالس شيوخ العشيرة أو اصحاب الجاه والسلطان . لهذا لا تعقد مناسبة بالغرفة إلا وكان لشاعرنا كندي حضورا فيها ، ولا تعقد جلسة في مجلس بن عبدات إلا وخميس كندي ضمن الحضور ، وفي تلك المجالس كانت الغرفة تستقبل الزعامات التقليدية الحضرمية وتستقبل الشعراء والأدباء وكان بن عبدات على معرفة ودراية واطلاع عما يدور من حوله وما يدورايضا في بقية انحاء العالم عبر الاستماع الى محطات الراديو ، وكانت له وجهات نظره الخاصة التي كثيرا ما كان يستمع اليها خميس كندي ، وتشكلت منها ثقافته الذاتية في الاحداث الاجتماعية والسياسية فأختزلها في ذاكرته ليعبر عنها فيما بعد شعرا خلد فيه وقائع تلك الأحداث التي عاصرها.

لزم الشاعر خميس سالم كندي بن عبدات حتى اطلق عليه لقب ( شاعربن عبدات ) .

كان عبيد صالح بن عبدات حريصا على اقامة مساجلات الدان في بيته في الغرفة عند زيارة الوفود له ، وحتى اثناء الحصار وقصف الطائرات على مدينته لم تنقطع جلسات سمر الدان عن الغرفة ، ويروي الشاعر خميس سالم كندي هذه المساجلة التي دارت بينه وبين الشاعر عمر بن شيخ بن طاهر اثناء زيارتهما هو والاستاذ سعيد عوض باوزير( المؤرخ المعروف ) لمدينة الغرفة عام 1940م بعد ضربها بالقنابل روى لنا كندي بعضا مما دار بينهما في تلك المساجلة :

قال كندي:

ذافصل والثاني بغينا اخبار منك ياالرضي= اخبار من مدين وبا تخبرك من قرية ثمود
ايضا ومن مذهبك شافعي او حنفي= لأنك قريت العلم يابوشيخ في ( اسكول) الهنود
فرد عليه عمر بن شيخ :

مالك ومال الصوب لول والزمان الاولي= كلما طفينا النار باترشن على البرمه بعود

فقال كندي:

الأوله عدّت وعاد المشكله لب باتجي= وعادها إلا باتجي وحده تحوش بالكبود

فقال عمر بن شيخ:

انتم شوافع قال بن طاهر ونحن مالكي= والحنبلي اتراك اما زيد تبعوه الزيود
ياسامعين الصوت شوا هذا ولد ماهو بتي= باينكش الخيشه وقد ميزاننا قيم العمود

لقد كان الشاعر خميس سالم كندي يتمتع بمساحة واسعة من الحرية في التعبير والجهر بالرأي الصريح ، تمتع بها حين كان في اكناف بن عبدات وإقامته داخل اسوار مدينة الغرفة ، كان كندي يتمتع بحصانة وحماية من لدن بن عبدات فلهذا لم يجبن عن التعبير او توجيه النقد الصريح أو المبطن فقد طال بشعره قبائل حضرموت والانجليز ، في حين ان بقية شعراء الداخل الحضرمي يمتلكهم الجبن والخشية والخوف من انتقام الحكام او القبائل إذ هم عبروا بشعرهم عن مواقفهم وآراءهم .. وفي ه المساجلة الثانية التي دارت بين خميس كندي وعمر بن شيخ بن طاهر في تلك اُلأثناء نستقرأ شيئا من ذلك :

قال كندي :

هاجس معي مسعور إذا تقبض بواحد ما أفتك= وكل من لاجاب جوده بانجيبه بالصميل
غن ياعمر بن شيخ في الساحه وهت ما معك=كل مادخلت لابلد عادتك تمضيها جميل
وقلوبكم يا اهل البنادر مثل قلوب السمك= ومن تربى عاالسمك لازم يقع قلبه ذليل
فرد عليه عمر بن شيخ

يامامعيه في لساني كن قرشي ما سلك= لاسلك في الخيصه ولا في سوق سمعون الكحيل
وانته من الغرفه وذا الرجال ما مساعد معك= وأنا عمدت الغيل ما بين المعلم والقبيل
وإن جيت باتكلم لحقت السمن جاسي في العكك= والسارق المسبوب جالس في سقاية بن عقيل

رحب الحضارمة بصفة عامة عقد هدنة السلام بين القبائل المتناحرة ، ورحبت بما سمي ب ( صلح انجرامس ) ، يقول الدكتور عبدالله الجعيدي في نفس المرجع السابق ص 226

(( بدأ انجرامس أعماله بترسيخ هدنة بين القبائل المتنازعة في المنطقة وقد نجح في ذلك عن طريق إغراء رؤساء القبائل بالمل والسلاح الى جانب التلويح باستخدام القوة العسكرية والقصف الجوي للمناطق بالطائرات نجح في إبرام ( 1400 ) معاهدة صلح مع رؤساء القبائل الحضرمية باسم السلطانين القعيطي والكثيري وبهدذه المعاهدت فرض انجرامس على معظم القبائل الحضرمية الهدنة الاولى المعروفة بصلح ( انجرامس ) لمدة ثلاث سنوات 1937م الى 1940م ولا شك ان هذا العجج الكبير من التوقيعات يعطينا مؤشرا عن حالة التجزئة القبلية التي تعيشها حضرموت آنذاك ..))

مما لاشك فيه أن اتفاقيات السلام لها مردوداتها الايجابية النافعة للحضارم ، فقد رحبت بها جميع اطياف المجتمع الحضرمي التي عانت كثيرا من مظاهر الفوضى والانفلات الأمني والتناحر القبلي لهذا قال الشاعر هادي عسكول

معاد بي شغب من زانه وقرح الروم= ولعاد خصمي يراومنا ولارومه
وسيل وادي عدم مربط برأس السوم= كل يطاول فزع لا سنكسر سومه
الله يخليك يامهلاب علب الدوم= ظلل على الناس وان ناشو حلق دومه
ياحضرموت ارقدي وتبلغي في النوم= لاصاح صايح ولا خايف زعل نومه


وللشاعر خميس سالم كندي آراءه الخاصة حول اتفاقيات الهدنة عبر عنها في بضع قصائد سنأتي لاحقا على ذكرها ، إلا أن خميس كندي اعترف بعد مضي عقدين من الزمن في قصيدته التي نشرتها له صحيفة الطليعة في 9 ديسمبر سنة 1965 بأهمية الهدنة والصلح العام بين قبائل حضرموت حيث اشاع هذا الصلح الأمن في ظل الجمود الذي كان تعاني منه حضرموت ويقول :

من ناحية ساد الهدؤ والأمن في ظل الجمود= ولكن المستعمر الغاصب بذل كل الجهود
كي يفرض نفوذه ومنانا بشيء ماله وجود=

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





.



.
  رد مع اقتباس
قديم 04-16-2011, 01:48 PM   #15
أبوعوض الشبامي
شخصيات هامه
 
الصورة الرمزية أبوعوض الشبامي

افتراضي


يقول المؤرخ محمد عبدالقادر بامطرف (( وخلال التصادم بين ابن عبدات وسلطان سيئون جرت من ابن عبدات تصرفات حمقى ، منها انه كان يعترض ويستولي على قوافل التموينات الغذائية التي كانت تمر بطريق الغرفة الى سيئون ، ومن بين تلك التموينات ما كان مخصصا لإغاثة منكوبي مجاعة 1943م - 1945م في وادي حضرموت وفي هذه الفترة استخدم ابن عبدات أعدادا كبيرة من قبيلة الحموم لقطع الطريق للحيلولة دون وصول قوافل المواد الغذائية الاساسية من الشحر الى سيئون وتخريب الاراضي المزروعة واتلاف النخيل المثمرة في الوادي في وقت كان أهالي الوادي يموتون بالعشرات وخاصة الأطفال من شدة الجوع .
كانت تصرفات ابن عبدات كيدية وطائشة ، ولم تنل أضرارها سلطان سيئون ولا الانجليز ولكنها تمخضت عن أذى كبير للفقراء كالعمال والفلاحين ...))

وقد قرأت ما كتبه احد المتحرشين بكتابة التاريخ والتراث قوله أن عبيد صالح ( يحمل أفكار تقدمية ويعد من المناضلين الشرفاء .... إن لدى الشيخ عبيد ميول وطنية ومبادئ سامية ...)) من كتيب ( بلاد الاحقاف رموز وكنوز لسالم الجرو ص 76 78 .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



قطع الطريق ونهب التموينات الخاصة لأنقاذ الحضارمة من المجاعة واتلاف المزروعات وقطع اشجار النخيل هي من ( الأفكار التقدمية وسلوك المناضلين الشرفاء والمبادئ الوطنية السامية )) كما يدعي هذا المتحرش الجاهل . لعل هذا المتحرش بكتابة التاريخ يجهل الوقائع تماما ، ويفتقر الى الاطلاع على وثائق تلك الحقبة ، ولم يكن شاهدا على احداث ذلك العصر الذي عاصره المؤرخ محمد عبدالقادر بامطرف والتقى شخصيا بابن عبدات . فكتب عنه كشاهد على العصر .

ومثل هؤلاء المتحرشين ينطبقهم عليهم قول شاعرنا كندي:

هو لاسمع بندق قرح قلّد الدار= يحاكي حريمه لاه بيتم عيالي
إذا أصبح يزر زر وعارض للاخبار= الى الفاي والرشبه وقيلا وقالي
ما القبوله راحت بشتني وعشار= وشجعانها مااليوم رجعوا ذلالي



لقد شاهد شاعرنا خميس سالم كندي بأم عينه كيف كان الناس يتضورون جوعا من أجل البقاء على رمق الحياة ، وكيف كان يموت الناس في قرى حضرموت من الجوع ، وشاهد كيف كانت تقوم قبائل الحموم الموالين لبن عبدات ومعهم العبيد الموالين لبن عبدات في نهب القوافل المحملة بالمواد الغذائية الخاصة لإنقاذ الناس من المجاعة ، ورأى كيف كانت تلك القبائل المجندة وعبيد ( بن عبدات ) يعيثون في الأرض فسادا ونهبا ، وأدرك أن المساواة والعدالة المنشودة التي كانت يحلم بها لن تأتي بواسطة عبيد صالح بن عبدات ، وان ما تشهده الغرفة ليست ثورة شعبية تلبي طموح جميع الطبقات وتهدف الى رقي ونهوض المجتمع ، أو أنها تهدف لأرساء السلام الاجتماعي والاصلاح المنشود ، وإنما كانت في حقيقة الأمر هي نزاع بين اقطاعي ثري اسمه ( عبيد بن عبدات ) جلب أمواله من المهجر الاندونيسي وسخرها للاستعانة بالقبائل المأجورة ، والعبيد المملوكين له من أجل أن يكون سلطانا لينافس بقية السلاطين في حضرموت.

وكان لهذا الشعور الداخلي في وجدان واحاسيس شاعرنا صداه ، وبدأ وعيه ينمو ويتدرج عن التخلي من بن عبدات ، خاصة بعدما شاهد وهو يتنقل بين قرى وبلدات حضرموت والواقعة بين شبام وتريم ، كيف كانت تكلل مجهودات السيد المصلح أبوبكر بن شيخ الكاف بالنجاح وهو ينشر السلام يدعو الى الصلح والاصلاح ، فبدأ خميس كندي يراجع نفسه وينظر للأحداث من حوله بعين البصير المستبصر ، والذي نزع عن عينيه غشاوة الوهم الكاذب التي كان قد ضللها بن عبدات على عينيه ، فأحس أنه كان مخدوعا بإبن عبدات وأن بن عبدات ما كان يهدف إلا لاشباع رغبته في السلطة وقيام كيان قبلي بإسمه ينافس فيه ابناء عشيرته من آل كثير.

لهذا نظم شاعرنا خميس كندي هذه القصيدة التي اشار فيها الى مجهود ( المستعمر ) في تحقيق الصلح وأطفاء الفتن ، واشار الى مجهود ( ابوسقاف ) ابوبكر بن شيخ الكاف قال كندي:

قال الفتى الشاعر نهار السبت يدي حررت= ابيات تتضمن على الأخبار لي قد وقعت
في وادي الاحقاف يد على الأمة ضفت= وأستعمر الوادي وقام الصلح والفتنة طفت
وأمهات جر يشكين والتوكو معانقهن حلت=يشكين يتباكين يوم امقاصهن ما تحركت
ولعاد حد ينشد عليهن والمسابت دحّلت=ويقلن للشياطين إيش الأمر متكلمهم سكت
جوّب عليهم قال أنا وانتن شطار تناتلت= ماليوم يدي في سلاسل ماكنه وإتقيدت
في حبس ( بوسقاف ) لي خل الشجاعه غلقت= قام الشريعه من قتل قتلوه والناس أستوت
والقبوله لبست ثياب السود حزنت وأجلت= حزنت على عائض الى ذكرته في البيداء عوت
لعبوبها زرّو بها بعده لما شيبت= مااليوم قدها إلا سلابتها عصا واتمسكنت
لي قعلها ما قع لحد ياريتها ما تفيولت= شجعانها آيه من المولى عليهم أنزلت
من هود لادوعن ألما العبر الارض تمهدت= والقوا لهم محشر وبه كل إذن سمعت وأيقنت
من هجمة الطيار حسوا الأرض في إذا زلزلت= والضغط والباطل رسومه ما كأن شي ارسمت
والعدل والانصاف راياته علينا نعشوت= والحمد للرحمن يوم الناس ماليوم استوت
نعمه كبيره قال كندي حضرموت أتأمنت=

من هو ( ابوسقاف ) الذي قال عنه شاعرنا ( في حبس بوسقاف لي خل الشجاعة غلقت )

هو السيد المصلح ابوبكر بن شيخ الكاف ولد في صفر 1305هـ 1887م في سنغافورة . نشأ والده السيد شيخ بن عبد الرحمن الكاف في أسرة فقيرة، أرسله والده بعد ان بلغ سن العشرين إلى سنغافورة. وبعد وصوله إلى سنغافورة استطاع في مدة وجيزة أن يكون له ثروة تراكمت مع مرور الأيام. كان يتصف بالكرم والتواضع والارتباط بالوطن، ورث أولاده ثروته وصفاته، وأوقف جزءاً من ثروته للإنفاق الخيري .

((يُعد أبو بكر بن شيخ الكاف وأخواه عبد الرحمن وعمر من رواد الإصلاح في حضرموت. فقد أعادوا نشاط جمعية الحق، وساهموا في عقد المؤتمر الإصلاحي الأول في الشحر وسنغافورة . وكان أبو بكر بن شيخ زعيم الأسرة، انفق الأموال الطائلة في سبيل الإصلاح، فعبد الطرق وادخل العربات والهاتف في تريم، وصرف على التعليم والصحة، وحفر الآبار، وقام بشراء العبيد وأعتقهم ، فضلاً عما ينفقه على حفظ الأمن، والفقراء والمحتاجين وإكرامه للضيوف . فعلى سبيل المثال انفق 12,000 ريال في قضية واحدة بين قبائل آل تميم وسكان مدينة تريم. وأنفق مائة وخمسين ألف ريال مساهمة منه لتحقيق هدنة الثلاث سنوات، وكان ينفق على مستوصف تريم أربعة وعشرين ألف ريال سنويا. وأربعة وعشرين ألف ينفقها سنويا على تعبيد الطرق وفي خدمات اجتماعية وخيرية أخرى. وآل الكاف هم الذين أنشأوا جميع أحواض شرب الماء المعدة للمسافرين الواقعة على طول طريق القوافل بين ساحل حضرموت وداخلها . لهذا منحه الناس في حضرموت ألقابا عدة منها: أبو المحسنين، خليفة حاتم، المصلح، رجل الإصلاح، منقذ حضرموت، رحمة حضرموت .كما أبدى الرحالة الأجانب الذين زاروا حضرموت إعجابهم بشخصيته. يقول عنه فان در مولين: " أنه سَخّر طاقته وحبه، وكل ممتلكاته لخدمة بلاده وشعبه. ونموذجه دعوة قوية للوحدة ولطرح المصالح الشخصية والحساسيات جانباً من أجل الصالح العام )) .

باءت كل محاولات الإصلاح في حضرموت بالفشل ، لهذا رأى السيد أبو بكر الكاف أنه بدون قوة خارجية فعالة فان الحروب القبلية لن تنتهي وستعرض البلاد إلى المزيد من التدهور. وأعلن عدد من قيادات المجتمع الحضرمي عن رغبتهم في تدخل بريطانيا بقوة جوية فعالة . وعندما جاء إنجرامز لتنفيذ سياسة ( إلى الأمام ) وعقد هدنة بين قبائل حضرموت، لإنهاء حالة الصراع والاقتتال ووقف نزيف الدم، تعاون السيد أبو بكر مع إنجرامز، وبذل جهده وماله ووجاهته في سبيل تحقيق هذا الهدف. يقول عنه إنجرامز: ( لقد كنت وإياه حليفين يكمل كل منا الآخر ) .

ونتيجة لأثر السيد أبي بكر الكاف وجهوده في تحقيق السلام والاستقرار فقد منحه ملك بريطانيا الملك جورج السادس عام 1938م لقب (C. B. I ) الذي يعني " قائد السلطة المخولة في الإمبراطورية البريطانية في القسم المدني ". وكان من المفترض أن يسافر السيد أبو بكر إلى لندن لاستلام الوسام من الملك جورج السادس، إلا أنه اعتذر عن السفر إلى لندن، واكتفى عوضاً عن ذلك بالحفل الذي أقيم له بهذه المناسبة في مدينة تريم . وكان قد قدم إليه التماساً وقع عليه تسع وتسعون شخصية، طلبوا منه عدم السفر في هذا الوقت لحاجة البلاد إليه، مخافة أن يسبب غيابه عودة الاضطرابات وعدم الاستقرار الأمني، وتأجيل ذلك لوقت آخر تكون الحالة ملائمة والأوضاع مستقرة . وهذا أمر يدل على عظيم أثر السيد أبي بكر الكاف وأهميته في تحقيق السلام في حضرموت. وفي عام 1945م منحته ملكة بريطانيا لقب سير. توفي عام 1965م عن عمر جاوز الثمانين ، و نعي في جريدة التايمز البريطانية .


نعم منح لقب ( C. B. I ) وهو اختصارا لجملة قائد السلطة المخولة في الإمبراطورية البريطانية في القسم المدني ، وليس كما كتب احدهم أن اللقب الدولي ( C.I.A ) كما كتب احد المتحرشين في كتيب له عنوانه ( بلاد الاحقاف رموز وكنوز ص68 لسالم علي الجرو ) ومن المعروف أن C.I.A هو الاختصار المعروف ( لوكالة المخابرات الامريكية ) ..!!.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ونتيجة لهذا الموقف الجديد تعرض شاعرنا خميس كندي للإضطاد من قبل العبيد الذين كانوا يتولون خدمة ابن عبدات فبدأ يخشي على حياته من كيدهم وكيد سيدهم .






.
  رد مع اقتباس
قديم 04-17-2011, 12:09 AM   #16
مسرور
شخصيات هامه
 
الصورة الرمزية مسرور

Thumbs down

ابو عوض الشبامي

تاليا ملاحظاتي حول الفصل الأول من حياة الشاعر خميس سالم الكندي في مدينة الغرفة وسأوردها مع رجاء أن تحظى برد يعتمد على الموضوعية والتوثيق التاريخي إستنادا إلى المراجع وليس إعتمادا على الرأي والموقف الشخصي من الأحداث وصناعها وموثقوها :


اقتباس :
يقول المؤرخ محمد عبدالقادر بامطرف (( وخلال التصادم بين ابن عبدات وسلطان سيئون جرت من ابن عبدات تصرفات حمقى ، منها انه كان يعترض ويستولي على قوافل التموينات الغذائية التي كانت تمر بطريق الغرفة الى سيئون ، ومن بين تلك التموينات ما كان مخصصا لإغاثة منكوبي مجاعة 1943م - 1945م في وادي حضرموت وفي هذه الفترة استخدم ابن عبدات أعدادا كبيرة من قبيلة الحموم لقطع الطريق للحيلولة دون وصول قوافل المواد الغذائية الاساسية من الشحر الى سيئون وتخريب الاراضي المزروعة واتلاف النخيل المثمرة في الوادي في وقت كان أهالي الوادي يموتون بالعشرات وخاصة الأطفال من شدة الجوع .
كانت تصرفات ابن عبدات كيدية وطائشة ، ولم تنل أضرارها سلطان سيئون ولا الانجليز ولكنها تمخضت عن أذى كبير للفقراء كالعمال والفلاحين ...))

لم يكن آل عبدات بدء من قائد الحركة وإنتهاء بآخرهم الذي انتهت زعامته في النصف الأول من عام 1945 أمراء للمؤمنون وتحديدا مثل الخلفاء الأربعة وأخص بالذكر منهم الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وعن بقية الخلفاء ليعمموا الرخاء في حضرموت ( كل حضرموت ) نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة .

لقد خاضوا صراعا سياسيا واقاموا تحالفا مع الأمير علي بن صلاح القعيطي حاكم شبام والقطن الهدف منه خدمة أغراض ومنافع سياسية تضمن للأخير كسب ولاء ابناء يافع وإحكام القبضة بهم على شبام لتحقيق مطمحه في حكم رقعة كبيرة من حضرموت والإستقلال بها عن السطلنة القعيطية الحضرمية ، وفي الصراع السياسي يكون الرهان على كل شيء لتعزيز موقف أو لكسب شعبية وتحقيق مغانم مباحا ومشروعا ولو تنافى مع القيم الإنسانية ولذلك فإستيلاء بن عبدات على الإمدادات التي كانت تأتي لإغاثة منكوبي المجاعة لم تكن تصرفا أحمقا بقدر ما كانت رهانا يرتجى منه تحقيق مغنم سياسي ، وتلجأ الحكومات والتنظيمات السياسية المقاتلة قبل دخول أي معاهدة أو إتفاقية حيز التنفيذ في وقت وتاريخ محددين إلى التقدم لكسب مزيد من الأراضي للتفاوض من موقع قوة لا ضعف ، ولو وضعنا فرضية أن بن عبدات بتعرضه للقوافل أراد تحقيق مغنم سياسي مماثل فلا يجوز لنا وصف تصرفه بالحمق .


إذا كانت سيطرة بن عبدات مقصورة على الغرفة فكيف تسنى له تخريب الأراضي المزروعة وإتلاف النخيل المثمرة في الوادي ؟ هل كان يقوم بغارات عليها للتخريب والإتلاف ؟



اقتباس :
وقد قرأت ما كتبه احد المتحرشين بكتابة التاريخ والتراث قوله أن عبيد صالح ( يحمل أفكار تقدمية ويعد من المناضلين الشرفاء .... إن لدى الشيخ عبيد ميول وطنية ومبادئ سامية ...)) من كتيب ( بلاد الاحقاف رموز وكنوز لسالم الجرو ص 76 78 .


قطع الطريق ونهب التموينات الخاصة لأنقاذ الحضارمة من المجاعة واتلاف المزروعات وقطع اشجار النخيل هي من ( الأفكار التقدمية وسلوك المناضلين الشرفاء والمبادئ الوطنية السامية )) كما يدعي هذا المتحرش الجاهل . لعل هذا المتحرش بكتابة التاريخ يجهل الوقائع تماما ، ويفتقر الى الاطلاع على وثائق تلك الحقبة ، ولم يكن شاهدا على احداث ذلك العصر الذي عاصره المؤرخ محمد عبدالقادر بامطرف والتقى شخصيا بابن عبدات . فكتب عنه كشاهد على العصر .


ليس سالم بن علي الجرو منفردا من اعتبر ثورة بن عبدات ثورة تقدميّة بل سبقه إلى ذلك مؤرخون وساسة ذكروا في دراساتهم أن تلك الحركة كانت بداية لليقظة والوعي


اقتباس :
وكان لهذا الشعور الداخلي في وجدان واحاسيس شاعرنا صداه ، وبدأ وعيه ينمو ويتدرج عن التخلي من بن عبدات .


اقتباس :
ونتيجة لهذا الموقف الجديد تعرض شاعرنا خميس كندي للإضطهاد من قبل العبيد الذين كانوا يتولون خدمة ابن عبدات فبدأ يخشي على حياته من كيدهم وكيد سيدهم .



غادر الشاعر خميس سالم الكندي موطنه حضرموت إلى المهجر في عام 1942 ( أي قبل سقوط الغرفة ) وقرأت في كتيب متواضع ( منسوخ بالإستانسل ) جمعه وقدمه سعيد عمر محروس وحوى نماذجا من أشعار شاعرنا ونبذة عن حياته أن مغادرته لحضرموت أتت بعد أن نصحه بعض أصحابه بالهجرة لأن السلطات البريطانية ستقبض عليه إزاء موقفه ....



لو أخذنا بالموقف فهو لا يخرج عن إطار الثبات في تأييد ثورة بن عبدات ... فهل لديكم دليل آخر يحوي مباركة لجهود المستعمر خلاف تلك القصيدة التي وجهها الشاعر إلى السيد ابوبكر بن شيخ الكاف وبنيتم عليها استنتاجات ؟


ملاحظة أخيرة :


يوجد خلط بين اقوال خميس سالم الكندي واقوال عمر بن شيخ بن طاهر في جلسة الدان التي ضمتهما في مدينة الغرفة عام 1940 بعد ضربها بالقنابل .


سلام .
  رد مع اقتباس
قديم 04-17-2011, 05:58 AM   #17
أبوعوض الشبامي
شخصيات هامه
 
الصورة الرمزية أبوعوض الشبامي

افتراضي

.
xxxx
  رد مع اقتباس
قديم 04-17-2011, 05:58 AM   #18
أبوعوض الشبامي
شخصيات هامه
 
الصورة الرمزية أبوعوض الشبامي

افتراضي

.
xxxxxxxxx
  رد مع اقتباس
قديم 04-17-2011, 08:23 AM   #19
أبوعوض الشبامي
شخصيات هامه
 
الصورة الرمزية أبوعوض الشبامي

افتراضي

.

حين نتصدى الكتابة حول تلك الحقبة التاريخية المهمة التي فرضت فيها بريطانيا اتفاقيات الصلح والهدنة بين القبائل الحضرمية المتناحرة ، يجب أن نتجرد من الأهواء والعصبيات ، ونبتعد عن المزايدات الثورية والشعارات الفضفاضة ، والبحث عن شماعات ( النضال والثورة والكفاح و خطابات الرفاق في السبعينيات من القرن المنصرم )) لنعلق عليها ما لاتحمله احداث التاريخ ووقائعه.
كما يجب أن نتحلى بالمصداقية والشفافية والاستناد على الوثائق التاريخية ، ومصادر من عاصروا الحدث ، والتحقق من المعلومة بمنهجية ، وليس كما يكتب المتحرشون في كتيباتهم التي تفتقر الى الدقة في المعلومة والافتقار لنزاهة الطرح وجمع الغث من المعلومات عن عجلة واستعجال دون تحقيق وتمحيص ، ومن ثم وضعها ضمن كتيبات ونشرها كبضاعة كاسدة ..!!

فالحديث عن هذه الحقبة المهمة من تاريخ حضرموت يجب أن يكون بموضوعية وعقلانية وفق رؤية تاريخية نستقرأ فيها الأحداث حتى نستطيع أن نلم بجوانب الصراعات ضمن رؤى متعددة بغية معرفة الحقائق دون زيف أو تزوير .
تعددت مواقف الحضارمة وردود افعالهم في داخل وطنهم الحضرمي ، وفي مهاجرهم تجاه إنجرامز وما قام به هذا الرجل الانجليزي في حضرموت، فكان منهم المعارض لأسباب شخصية أو وطنية ، ومنها المؤيد كذلك لأسباب شخصية أو وطنية، وآخر بين هذا و ذاك ..!!

في تلك الفترة التي قدم فيها انجرامز الى حضرموت كان الوعي الوطني في حضرموت يتميز بأنه فردي ومشوش ، إذ لا توجد أحزاب سياسية ذات أهداف وبرامج سياسية وطنية محددة، كما لا توجد قيادات سياسية وطنية تلتف حولها الناس لتحقيق أهداف وطنية واضحة ومحددة. لهذا فإننا سنلاحظ أن ردود الأفعال تعبر في غالبها عن مصالح فردية أو قبلية ضيقة، أو مواقف وطنية فردية أو جماعية محدودة الأثر والتأثير .

كانت المعارضة ضعيفة وتكاد لاتذكر لسياسة ( انجرامز ) وربما تكون ضيقة الأفق عن ضعف في الوعي، نتيجة لتخلف الواقع الثقافي والاقتصادي والاجتماعي . ويعود ذلك الى تفشي الأمية بين الحضارم ، لهذا كان التعبير عن الرأي يتم بالشعر ( العامي ). عبر مساجلات الدان أو الشبواني أو بواسطة القصائد ( المسرحات ). وهذا ما كان يتجلى لنا من خلال قصائد شاعرنا خميس سالم كندي وغيره من شعراء حضرموت ، الذين عارضوا سياسة انجرامز وكانوا في الداخل الحضرمي ، أماالشاعر اليافعي صلاح أحمد الأحمدي فقد ارسل قصيدته من مكان اقامته بحيدر أباد الهند عام 1937م الى صحيفة الترجمان التي كانت تصدر في اندونيسيا ، ، وهي في الواقع تعد إحدى ردود الأفعال لقبائل يافع على سياسة بريطانيا وإجراءات إنجرامز ضد قبائل يافع في حضرموت.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ذلك أنه في إطار سياسة انجرامز التي أطلق عليها ( إلى الأمام ). سعى إنجرامز إلى إضعاف مركز قبائل يافع ونفوذها في السلطنة القعيطية ، فسرح أعدادا كبيرة منهم من الجيش النظامي وغير النظامي، وأقصى من السلطة كل من له نفوذ وتأثير. فالتف مقادمة يافع حول على بن صلاح القعيطي ، الذي عزل من منصب نائب السلطان ، وبدأت العلاقة بينه وبين إنجرامز تتوتر ، وتوالت التقارير الاستخبارية التي ترصد تحركات مقادمة يافع ، ورصدت هذه التقارير اللقاءات التي تعقد عند علي بن صلاح وما يدور فيها. فكان لابد من تحجيم نفوذ علي بن صلاح القعيطي ، فعُزل من منصب حاكم شبام، بعد أن قام إنجرامز ومساعدوه بتجميع أكبر قدر ممكن من الدعاوى ضده وتقديمها إلى السلطان صالح لإقناعه بعزله. فقد كتب فجس ( Figgis ) مساعد إنجرامز إلى علي بن صلاح يخبره باستلام عدد من الشكاوى أغلبها اغتصاب واستيلاء على الأموال، ويتهمه بأنه لم يعمل على حلها بإحالتها إلى الشرع، وعليه فإنه تم إبلاغ السلطان الذي كان في الهند بذلك، وأنه سيتخذ الإجراءات المناسبة.


علي بن صلاح يتوسط مقادمة يافع


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وبعد عزل علي بن صلاح عُين فرج سعيد وهو من عبيد السلطان مؤقتاً حاكماً على شبام. واستغل إنجرامز الصراع بين علي بن صلاح وابن أخيه صالح بن محمد، فعين الأخير حاكما على شبام، وأصبح يثير المشاكل على علي بن صلاح فكتب إلى السيد عبد القادر بافقيه يقول: ( ابن أخي صالح بن محمد تولى مركز الحكومة في شبام وصار يشن الغارات والمشاغبات التي لا طائل من تحتها ).

وازداد الجفاء والتوتر بين علي بن صلاح والنظام الجديد. ويعلل إنجرامز ذلك بان علي بن صلاح أصبح يشعر بمرارة، لأنه لم يحصل على مكسب، وهو أمر لا يستطيع مقاومته، فبدأ يتآمر على الصلح ويشجع مرتزقة يافع . إلا أن المؤرخ الحضرمي سعيد باوزير كان يرى أن (( سبب ذلك الجفاء، هو أن السلطان علي بن صلاح كان يتمتع بسلطة مطلقة في منطقته منذ أن كان صبيا عقب وفاة والده وكان شديد الحساسية لأي محاولة للانتقاص من هذه السلطة أو الحد منها )).

بعد إضعاف نفوذ يافع، أصبحت المعارضة اليافعية ضعيفة، وأصبح علي بن صلاح معزولا في منطقة القطن. إلا أنه وبعد انتقال إنجرامز إلى عدن عام 1940م، حاول على بن صلاح أن يحسن علاقته بالمستشارية، فكتب إلى المستشار جوي "جاءت برقيتكم مفعمة بالأمل والرغبة في التعاون الودي لحل المشاكل الصعبة في حضرموت الأمر الذي أبعد عنا - شبح اليأس في التفاهم - الذي كاد يستولي على القلوب ))

وثيقة ( نص خطاب علي بن صلاح الى المستشار جوي)


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


إلا أن صلات علي بن صلاح بالحموم، حيث عقد معهم اتفاقية تحالف. ومحاولته إقامة علاقات مباشرة مع الإمام يحيى كانت ترصد من قبل الاستخبارات البريطانية- أدت إلى توتر علاقاته مع الحكومة والمستشارية، فكتب إليه إنجرامز قائلاً:" عليكم أن تمتنعوا عن مكاتبة الإمام أو نوابه أو أية دولة أجنبية ". كما أن علاقته بابن عبدات الذي عقد معه اتفاقية تحالف أيضا، جعلته محل شك وارتياب واخضع للمراقبة الدائمة، و أصبحت العلاقة بينه وبين المستشارية والحكومة القعيطية في توتر دائم، إلى أن حانت الفرصة للتخلص منه بعد أن تبث بما لا يدع مجالا للشك تورطه في تحالف معاد للسلطنة القعيطية، باكتشاف وثيقة التحالف بينه وبين ابن عبدات، فعزل من كل مناصبه بعد أن حوكم واخضع للإقامة الجبرية إلى أن توفي .

من الوثائق التي تبين الاتصالات السرية بين علي بن صلاح وبن عبدات


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



كان ابن عبدات يمثل أقوى معارضة في السلطنة الكثيرية ضد إنجرامز، الذي وقف ضد تحقيق حلم ابن عبدات في تأسيس دولة مستقلة عن السلطنة الكثيرية و معترف بها من قبل بريطانيا.

ويمثل السيد عبد الرحمن بن عبيد الله السقاف علماء الدين المعارضين لسياسة بريطانيا في حضرموت. فوقف ضد بريطانيا خلال الحرب العالمية الأولى، وسعى لحشد التأييد من أعيان وزعماء وقادة حضرموت للدولة العثمانية، وذكر ابن عبيدالله في كتابه ( بضائع التابوت ) أن بريطانيا رصدت جائزة لمن يغتاله .

حاول ابن عبيد الله عام 1936م تكوين حزب سياسي بالتعاون مع محمد بن هاشم والسلطان علي بن صلاح وبعض العلماء والمثقفين، أطلق عليه " الحزب الإصلاحي الاقتصادي " جاء في لائحته الأساسية إن غرض الحزب " إصلاح القطر الحضرمي اقتصادياً وسياسياً وبث روح التعاون المادي والفكري بين أفراد الشعب ". إلا أن هذه المحاولةلم يكتب لها النجاح، لأسباب عدة، منها إن فكرة الحزب كما تبدو في برنامجه فكرة مشوشة، ولعله كان تنظيماً إصلاحياً أكثر منه حزبا سياسياً يسعى إلى السلطة. كما أن ابن عبيد الله مؤسس هذا الحزب ممنوع رسميا من قبل السلطان الكثيري من العمل أو التحدث في السياسة.
ويصف إنجرامز ابن عبيد الله قائلاً: (( كان متآمرا بالفطرة مع الأتراك والإيطاليين والإمام ومع أي قوى ضد النظام القائم...وهو شخص متوقد الذكاء وفي منتهى الجاذبية ولكن من دون مبادئ ))

بينما يصف ابن عبيد الله إنجرامز قائلاً: (( كان مقداما قوي الإرادة، لا يتقيد بالقوانين... وكثيراً ما يزورني فأعجب بذكائه وتقع بيننا محاورات )). ( مخطوطة بضائع التابوت الجزء 3 ))

ومن العلماء المعارضين لسياسة إنجرامز السيد مصطفى بن احمد المحضار، وهو عم وزير السلطنة القعيطية السيد حسين بن حامد المحضار. فقد كتب إلى أبي بكر بن شيخ الكاف يحذره من إنجرامز ومن الهدنة ويقول له إنك إن رأيت فيها الخير الآن فان نهايتها ندم، فوقعت الرسالة في يد إنجرامز فكتب إلى أبي بكر الكاف يطلب منه أن يحذر السيد المحضار من مغبة معارضة سياسة بريطانيا في حضرموت.

أما موقف المثقفين: فهو يتراوح بين فئة انتقدت التدخل البريطاني المباشر في حضرموت وهم الشباب الذين درسوا في البلاد العربية، وفئة تقيم في المهجر, تمتلك وعياً سياسياً ووطنياً واضحاً ومحدداً نسبياً، إلا أن أثرها في ارض الوطن يكاد يكون معدوما، قدمت لإنجرامز عند زيارته لجزر الهند الشرقية عام 1939م عريضة باسم اللجنة الإصلاحية الحضرمية بسورابايا, فيها مطالب محددة من أهمها: المطالبة باستقلال حضرموت استقلالاً ذاتياً، ثم كاملاً. واستنكار أي تدخل فعلي مباشر يمس باستقلال حضرموت الذاتي. وطالبت بتشكيل مجلس نيابي حر. كما طالبت بتحديد مدة المعاهدة، وان تسن القوانين وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية، وان يكون القضاء الشرعي مستقلا، وطالبت بمنع دخول المبشرين إلى حضرموت أو استيطان اليهود فيها، ودعت إلى ضرورة الاهتمام بالتعليم, وخلق علاقات ثقافية مع العراق ومصر, وإرسال البعثات التعليمية إليهما, وإسناد الوظائف إلى الوطنيين, فان تعذر فمن أبناء مصر والعراق وسوريا.

أما موقف سكان المدن الحضرمية فقد تمثل في التعاطف الذي أبداه سكان مدينة الشحر نحو دول المحور أثناء الحرب العالمية الثانية. فكان بعضهم عندما يعلم بوجود إنجرامز في المدينة، يرسم على بقرة شعار النازية (الصليب المعكوف)، ويتركها تطوف في أسواق وشوارع المدينة، وكان البعض الآخر عند مرور إنجرامز يهتف: " لله درك يابو هتور " يقصد هتلر. وقد أغاظت تلك التصرفات إنجرامز، فأطلق وصفه المشهور لأهل الشحر: (( دجاج، ولكن مناقيرها من حديد )).

ومن الجانب الآخر هناك المواقف المؤيدة لإنجرامز ، جاءت نتيجة لسوء الأوضاع الأمنية والاقتصادية وعجز حكومتي السلطنتين عن السيطرة على الأوضاع الأمنية، وإحداث إصلاحات أساسية ملحة. فقد ضاق الناس ذرعاً بذلك الواقع المرير. فأيد أغلب أبناء المجتمع الحضرمي مشروع إنجرامز للسلام، وتجاوبت معه أغلب قبائل حضرموت. لهذا فعندما نشر الأحمدي قصيدته سالفة الذكر، فان الشاعر الذي رد عليه حاول أن يسوغ أسباب قبول قبائل حضرموت- التي وجه الأحمدي عتابه إليها - ذلك التدخل البريطاني في شؤونها. فأشار الشاعر إلى أن الاحمدي يعيش في الهند ولا يشعر بما يعانيه الناس من فقدان الأمن، والفوضى الضاربة إطنابها في كل مكان. وأن إنجرامز حقق الأمن والاستقرار. وأكد أن التنافس بين الدول الاستعمارية لن يترك حضرموت مستقلة، فإن لم تكن بريطانيا، فإن إيطاليا تتربص بها. وأهم ما ورد فيها قول الشاعر :

من لحمدي شيخ القبيلة لي عمد بأرض الهنود =يهري على يافع وعاهمدان والشيبه عبود
مشتق من السيل الذي عم التهائم والنجود =رحمة بها وادي العجل يرقص وينعش بالبرود
كثرت بها الافراح وارتاحن حسينات القدود =ولى العنا زال البلا والحق قائم عالعمود
من بعد ما كانت مخافة يملئ الجور البدود =الظلم عم والشر جم ولعاد حد يوفي بالوعود
فسدت قبائلها وخانوا واستهانوا بالعهود =كم من بري يسعى على عياله وفي الدنيا يرود
يتموا عياله وأرملوا حرمته وأمسى في اللحود =يحيا إنجرامز ذي جبال الأرض من باسه تنود
بالهيبة أصلحها بلا ضوله ولا عسكر يقود =والسيل جارف في اوربا شفه رابط بالحيود
وان ما وقع ذا بايقع الآخر تزاحمن الوفود =وذي عرفته خير من مولى الحبش له ما يعود

قرأت في السقيفة وفي كتيب لأحد المتحرشين بكتابة التراث والتاريخ أن القصيدة التي كانت ردا على الأحمدي قالها السيد حسين بن حامد المحضار ... ( ربما كان مرجعه بنيات أفكاره ) ...!!
وقرأت ما كتبه مسرور أن القصيدة قالها السيد محمد بن هاشم وربما استند ( مسرور ) الى ماذكره الدكتور عبدالله الجعيدي في كتابه ( الاوضاع الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسة في حضرموت 1918-1945م ) ص 233 .

بينما القاضي الشيخ عبدالرحمن بكير يجزم أن القصيدة قائلها هو الأستاذ محمد عبدالقادر بامطرف ، ومن المعروف أن الأستاذ محمد عبدالقادر بامطرف كان موظفا بإدارة المستشارية بالمكلا منذ إنشاءها . ولكن بامطرف خشي على نفسه ونسبها الى بن هاشم بعد وفاة السيد محمد بن هاشم . وهناك أدلة أخرى تثبت أن قائلها بامطرف ليس هنا مجال لذكرها .

وأما الشاعر البدوي فقد تغنى بنعمة السلام التي حرم منها طويلا قائلا :

رزح عاجول والأرض أمنها جرامص =ولاتشل السلب إلا إذا كان سواد الصيد قانص

يدعو الشاعر الناس بان يمشوا ويرقصوا من غير خوف، فبفضل إنجرامز أصبحت البلاد في أمان، ولا توجد حاجة لحمل السلاح، إلا للصيد فقط.

أما المقدم علي بن قروان باسواري، أحد مقادمة قبائل ريدة الدين فانشد قائلاً:
يهنئ لبو شتره وهرجه قد وفى =أمن جميع الأرض وملكها حدود
بسنين أمنها وهي كانت ورا =بعد الورا والخوف شو قدنا سدود
الجيد هو والفسل طلعهم سواء =والعالم الله ايش من بعده يعود
وان حد معه في الرأس عاده شئ بوه =يرقد كما دي هم في الدنيا رقود

وننوه أن المقدم علي بن قروان من فرط إعجابه بشجاعة إنجرامز، لقب أحد أولاده باسم (جرامص ) يعني إنجرامز، ولقب إحدى بناته باسم ( نوي نوى) وهو الاسم الذي كانوا يطلقونه على دورين زوجة إنجرامز. وكذلك فعل آخرون مثله في ريدة الدين. كما فعلت من ذي قبل قبائل في الأردن وشمال الجزيرة العربية حين سموا ابناءهم ( لورانس أو أورانص ) إعجابا بلورانس العرب .

أما شاعر يافع الرسمي أو( شاعر الدولة)- وهو اللقب الذي منحه إياه السلطان صالح بن غالب – للشيخ عبدالله أحمد الناخبي، فقد نظم قصائد عدة في مدح إنجرامز يقول في إحدى قصائده:
إيه ( انجرامس) كم أرى لك منة =في حضرموت تجل عن إحصائي
كم طفت واديها وعـدت موفـقـا=كم جُلت في وعر وفي صحراء
وبذلت روحك في المخاوف باسما= تبغي الصــلاح بحكمـة ورواء
فتجمعــت في المستشـار فـانه =رمز الكمـال وفكرة الحلفـــاء

وقد قال في قصيدة أخرى :

رجل الحلم والسياسة حقا =وله في الأمور حد ( الفرندي )
أينما سار لا يصاحبه إلا =عمــل فرة بعــزم وجــد
صاغه الله كتلة من نشاط = واقتدار لكل ما كان مجدي
هذه ( حضرموت ) توليك ودا = فعسى أن تنال منك بود
  رد مع اقتباس
قديم 04-17-2011, 12:38 PM   #20
أبوعوض الشبامي
شخصيات هامه
 
الصورة الرمزية أبوعوض الشبامي

افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسرور [ مشاهدة المشاركة ]
ابو عوض الشبامي

تاليا ملاحظاتي حول الفصل الأول من حياة الشاعر خميس سالم الكندي في مدينة الغرفة وسأوردها مع رجاء أن تحظى برد يعتمد على الموضوعية والتوثيق التاريخي إستنادا إلى المراجع وليس إعتمادا على الرأي والموقف الشخصي من الأحداث وصناعها وموثقوها :




لم يكن آل عبدات بدء من قائد الحركة وإنتهاء بآخرهم الذي انتهت زعامته في النصف الأول من عام 1945 أمراء للمؤمنون وتحديدا مثل الخلفاء الأربعة وأخص بالذكر منهم الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وعن بقية الخلفاء ليعمموا الرخاء في حضرموت ( كل حضرموت ) نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة .

لقد خاضوا صراعا سياسيا واقاموا تحالفا مع الأمير علي بن صلاح القعيطي حاكم شبام والقطن الهدف منه خدمة أغراض ومنافع سياسية تضمن للأخير كسب ولاء ابناء يافع وإحكام القبضة بهم على شبام لتحقيق مطمحه في حكم رقعة كبيرة من حضرموت والإستقلال بها عن السطلنة القعيطية الحضرمية ، وفي الصراع السياسي يكون الرهان على كل شيء لتعزيز موقف أو لكسب شعبية وتحقيق مغانم مباحا ومشروعا ولو تنافى مع القيم الإنسانية ولذلك فإستيلاء بن عبدات على الإمدادات التي كانت تأتي لإغاثة منكوبي المجاعة لم تكن تصرفا أحمقا بقدر ما كانت رهانا يرتجى منه تحقيق مغنم سياسي ، وتلجأ الحكومات والتنظيمات السياسية المقاتلة قبل دخول أي معاهدة أو إتفاقية حيز التنفيذ في وقت وتاريخ محددين إلى التقدم لكسب مزيد من الأراضي للتفاوض من موقع قوة لا ضعف ، ولو وضعنا فرضية أن بن عبدات بتعرضه للقوافل أراد تحقيق مغنم سياسي مماثل فلا يجوز لنا وصف تصرفه بالحمق .


إذا كانت سيطرة بن عبدات مقصورة على الغرفة فكيف تسنى له تخريب الأراضي المزروعة وإتلاف النخيل المثمرة في الوادي ؟ هل كان يقوم بغارات عليها للتخريب والإتلاف ؟




سلام .



عطفا على ما ذكره المؤرخ محمد عبدالقادر بامطرف أزيدك علما ، أن الأستاذ والمؤرخ محمد عبدالقادر بامطرف ليس من المتحرشين بكتابة التاريخ او من الذين يعتمدون على ( كلاس ) وما أدراك ما ( كلاس ) في مراجعهم ، او على ( المنيباري ) وغيرهم في مروياتهم ...!!
الأستاذ محمد عبدالقادر عاصر الأحداث ومن الذين التقوا بشخصية عبيد صالح بن عبدات يقول عنه في كتابه ( الاقطاعيون كانوا هنا ) :

(( قدم بن عبدات الى المستشار البريطاني وثيقة حررها له محام هندي في مدينة سنقفوره ، تقول إن ابن عبدات ثالث ( الراجات ) في حضرموت ، أي ثالث السلاطين ، ولقد دار الحديث هذا بين ابن عبدات والمستشار ( جوى J.A.JOY ) بحضوري واطلعت على الوثيقة التي كتبها المحامي الهندي وكانت باللغة الانجليزية ، لأنني كنت المترجم بين المستشار البريطاني وبن عبدات حينما زاره المستشار البريطاني في حصنه بالغرفة في آواخرسنة 1941م ....!! ))
والأستاذ بامطرف شاهد على العصر واطلع على الوثائق والمخاطبات والشكاوى التي كانت تدين بن عبدات ،ولم يكتب كلاما على عواهنه كالمتحرشين بكتابة التاريخ .
ولنعزز ما كتبه الأستاذ بامطرف نضع في سقيفة الشبامي هذه الوثائق المهمة والشكاوى التي تدين ممارسات بن عبدات الذي وصفه بعض الجهلاء بالحقائق بأنه (( أنه يحمل أفكار تقدمية ويعد من المناضلين الشرفاء ))
فعلى هؤلاء ان يتمعنوا كيف كان هذا المناضل يسرق قوت الأطفال أيام المجاعة وينهب أموال الناس ظلما وعدونا
.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وهذه شكوى من ابناء عمومته على تصرفاته الحمقى


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


لأول مرة يتم نشر الوثيقة التي ذكرها بامطرف وكتبها المحامي الهندي لبن عبدات في سنقفوره


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


.

.
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas