المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > سياسة وإقتصاد وقضايا المجتمع > سقيفة الحوار السياسي
سقيفة الحوار السياسي جميع الآراء والأفكار المطروحه هنا لاتُمثّل السقيفه ومالكيها وإدارييها بل تقع مسؤوليتها القانونيه والأخلاقيه على كاتبيها !!


دولة الجنوب العربي" في ذكرى التصالح والتسامح المجيدة

سقيفة الحوار السياسي


إضافة رد
قديم 01-13-2019, 11:37 PM   #1
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

Arrow دولة الجنوب العربي" في ذكرى التصالح والتسامح المجيدة


الأمين برس
2019-01-13 00:00:00

في ذكرى التصالح والتسامح المجيدة



كتابات
2019-01-12 21:54:09

مثل مشروع التصالح والتسامح اطاراً وطنياًومنجزاً تاريخياً جنوبياً استطاع ان يحشد حوله كل قوى الطيف السياسي المتعدد في الساحة الجنوبية وبتزكية والتفاف ابناء الشعب ليصبح بذلك عقداً اجتماعياً جنوبياً بعد ان كان مبدأ اوعهد وطني وحد الساحات ، وهو كفيل بل ويستحق ان اليوم ان يوحد الجنوب كافه ارض وإنسانا .

وتكمن أهمية وقيمة هذا المشروع الخلاّق في كونه مثّل اضافة وقيمة مجتمعية هامة للجنوبيين مكنتهم من قطع شوط كبير على طريق استعادة وطنهم وتوحيد صفوفهم وتجاوزوا من خلاله الكثير من بؤر الصراع والخلافات التي كانت تغذيها قوى الاحتلال في ظروف نضالية صعبة واستثنائية بكل ما للمفردتين من معنى.

ومن هذا المنطلق ايضا يجب ان لا ينظر اليه او يفهم بانه وجد لمعالجة آثار وترسبات الماضي بصراعاته وإخفاقاته فقط ، بل هو انجاز وتحصيل وطني مهم للمرحلة القادمة وللتعامل مع مستقبل العمل السياسي الجنوبي بروح وفكر اليوم ومنطق العصر المطلوب .

ان قيمة التصالح والتسامح تمثل جزءاً مهماً في منظومة القيم والمبادئ الوطنية للمناضل النموذجي وهو احد مقومات البناءالسياسي الجنوبي الصحيح .
فالمناضل المتسامح والمتصالح يتكي على قيم وصفات وطنية رائدة تظل مصاحبة وملازمة لنضاله ويعتز بها مهما أساء إليه الآخرون .

من المهم ان ندرك اليوم ونحن نحتفي بذكرى انطلاق مشروع التصالح والتسامح ، ان الجنوب المنشود والمراد له ان يتحقق أرضاً وانساناً وتاثيرا ووفاء لرسالة شهدائه، لن يعود الا بفهم صادق وتطبيق وتجذير ثقافة وقيم التصالح والتسامح فعلياً وبضمير بين ابناء هذا الشعب العظيم .
التوقيع :

عندما يكون السكوت من ذهب
قالوا سكت وقد خوصمت؟ قلت لهم ... إن الجواب لباب الشر مفتاح
والصمت عن جاهل أو أحمق شرف ... وفيه أيضا لصون العرض إصلاح
أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة ... والكلب يخسى- لعمري- وهو نباح
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas