المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > سياسة وإقتصاد وقضايا المجتمع > سقيفة الحوار السياسي
سقيفة الحوار السياسي جميع الآراء والأفكار المطروحه هنا لاتُمثّل السقيفه ومالكيها وإدارييها بل تقع مسؤوليتها القانونيه والأخلاقيه على كاتبيها !!


الثوار جنوبيين ولافيهم يما ني " 14 أكتوبر..الحدث والذكرى

سقيفة الحوار السياسي


إضافة رد
قديم 10-14-2019, 03:19 PM   #1
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

Arrow الثوار جنوبيين ولافيهم يما ني " 14 أكتوبر..الحدث والذكرى



14 أكتوبر..الحدث والذكرى



2019/10/14 الساعة 11:07 AM
د. عيدروس النقيب
إرشيف الكاتب

ككل عام تهل علينا ذكرى ثورة الرابع عشر من أكتوبر الخالدة وتكاد هذه الذكرى أن تتوارى بين آلاف الانشغالات والعذابات التي يعاني منها الوطن والمواطن ويكتوي بنيرانها السواد الأعظم من الشعب الذي مارس حقه ذات يوم في البهجة والسعادة والرخاء الذي أثمرته ثورة أوكتوبر.


لم يكن اندلاع ثورة الرابع عشر من أكتوبر نزوةً لحظية ولا عملاً طائشاً ولا رغبةً ذاتيةً لثلة من الشباب الأبطال الذي رغبوا في طرد الاستعمار، بل لقد كانت حتمية تاريخة اقتضتها قانونيات التطور الاجتماعي وصيرورة التاريخ الصارمة التي لا تعرف التوقف والركود والنكوص.

إنها إرادة الشعب في الحرية والانعتاق من التبعية والذهاب نحو مجتمع العدل والكرامة والعزة والإباء.
وبغض النظر عن المنعرجات والمنعطفات التي مرت بها الثورة وما رافقها من هفوات ونواقص فإن الثورة ظلت ذلك الحدث الاستثنائي الذي لم تشهد له الساحة مثيلا على مدى قرون وستبقى ذكراه راسخةً في سفر التاريخ الجنوبي الخالد.-

فئتان فقط ستتذكران هذا الحدث العظيم الذي دخل التاريخ ولن يخرج من سجله الأبدي، الفئة الأولى هي السواد الأعظم من أبناء الشعب الجنوبي بما فيهم ثور أوكتوبر الأبطال، الذين كانت الثورة بالنسبة لهم هي الهوية والانتماء والكرامة والحرية والعيش الكريم الوفير والآمن، وبالملموس هي المدرسة التي يعلمون فيها أبناءهم وبناتهم مجاناً من الروضة إلى الجامعة، والمستشفى الذي يتلقون فيه الرعاية والعلاج والدواء وكافة مسلتزمات التطبيب المجاني، والأمن والأمان والقضاء والقانون ومؤسسة الحكم الحاضرة من المدينة إلى أقصى نقطة في الأرياف، وغيرها من المعاني التي لم يكونوا ليعرفوها لولا هذه الثورة.
والفئة الثانية هي أولائك الذين سيحتفلون بالمناسبة وسيتغنون بها ويمتدحونها بالخطب الرنانة والقصائد العصماء لكنهم قد أمعنوا في محالاوت وأد هذه الثورة وسحق معانيها من ذاكرة ووعي وثقافة المجتمع الجنوبي من خلال تدمير منجزاتها والإمعان في إهانة الثوار والمناضلين وكافة المواطنين الذين التفوا ذات يوم حول الثورة وذادوا عنها، كما ملرس ويمارس أفراد هذه الفئة الاستمتاع بتزييف التاريخ بل والادِّعاء بأنم هم الأوصياء على هذه الثورة، وسيتبادلون برقيات التهاني فيما بينهم بحدث لا يربطهم به إلا رابط الكراهية والحقد والانتقام.

لن نتوقف مطولا في جرد وإحصاء منجزات ومكاسب ثورة الرابع عشر من أكتوبر، فقد يأتي مقام آخر لهذه المهمة لكن ما يقتضيه المقام هنا هو التوجه بالتحية والإجلال والإكبار لأبطال هذه الثورة المجيدة والترحم على أرواح من استشهد أو مات منهم، أولائك الذين سجلو ببطولاتهم وإبائهم واستبسالهم تلك الصفحة الناصعة من تاريخ الجنوب، وفتحوا بذلك بوابات التاريخ على آفاق المستقبل، وبفضل كفاحهم عرف الجنوب لأول مرة دولة واحدة موحدة تمتد من أقصى نقطة في صرفيت بمحافظة المهرة إلى سوقطره وباب المندب وميون وحنيش في البحر الأحمر.

ونخص بالتحية من تبقى من ثوار أكتوبر الأماجد ممن أسدلت السلطات على أسمائهم ستار التاريخ وتجاهلتهم غيرةً من التعرض لرجولتهم وبسالتهم وأمجادهم، ونعتذر لهم لعجزنا عن تقديم التكريم اللائق بهم لأن مسؤولينا ليس لديهم الوقت الكافي للسؤال عنهم ولا يسمحون بتسخير جزء من الأموال التي ينهبونها لعلاج عللهم وتطبيبب الامهم.

سيظل الحدث هو الأنصع والأكثر إشراقا في تاريخ الجنوب، وستبقى الذكرى خالدةً في سفر التاريخ، وإن تناسى المتسلطون تاريخ الأمجاد فإن للشعوب ذاكرة لا تنسى حتى أدق التفاصيل.
لأكتوبر العزة ولشهدائه الخلود ولمناضليه المجد والسؤدد وفائق الثناء والتقدير والاحترام.
التوقيع :

عندما يكون السكوت من ذهب
قالوا سكت وقد خوصمت؟ قلت لهم ... إن الجواب لباب الشر مفتاح
والصمت عن جاهل أو أحمق شرف ... وفيه أيضا لصون العرض إصلاح
أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة ... والكلب يخسى- لعمري- وهو نباح
  رد مع اقتباس
قديم 10-16-2019, 12:16 AM   #2
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي



ثورة ١٤ اكتوبر ١٩٦٣م.. الأهداف.. المسار.. النتائج



قبل 4 أيام
ثورة ١٤ اكتوبر ١٩٦٣م.. الأهداف.. المسار.. النتائج
العميد الركن/ ثابت حسين صالح
- قراءة أولية لمليونية التمكين والثبات
- عن "ثورات الربيع العربي"

يستطيع أي مؤرخ أو حتى قاريء للتاريخ أن يستنتج أن ثورة ١٤ اكتوبر ١٩٦٣ في الجنوب العربي (اليمن الجنوبية) التي قادتها الجبهة القومية كانت من أعظم الثورات العربية خلال النصف الثاني من القرن العشرين…اكان ذلك لجهة أهداف ومباديء الثورة وقواها المحركة ووسائلها وأدواتها النضالية …ام بنتائج تلك الثورة التي غيرت مجرى حياة المجتمع الجنوبي.


قامت الثورة لتحقيق الأهداف التالية :

١- تصفية القواعد وجلاء القوات البريطانية من أرض الجنوب دون قيد أو شرط.

٢- إسقاط الحكم السلاطيني والذي صنف بأنه رجعي متحالف مع المستعمر البريطاني .

٣- إعادة توحيد الكيانات العربية الجنوبية سيراً نحو الوحدة العربية والإسلامية على أسس شعبية وسلمية.

٤- استكمال التحرر الوطني بالتخلص من السيطرة الاستعمارية الاقتصادية والسياسية.

٥- إقامة نظام وطني على أسس ثورية سليمة يغير الواقع المتخلف إلى واقع اجتماعي عادل ومتطور.

٦- بناء اقتصاد وطني قائم على العدالة الاجتماعية يحقق للشعب السيطرة على مصادر ثرواته.

٧- توفير فرص التعليم والعمل لكل المواطنين دون استثناء.

٨- إعادة الحقوق الطبيعية للمرأة ومساواتها بالرجل في قيمتها ومسئولياتها الاجتماعية.

٩- بناء جيش وطني شعبي قوي بمتطلباته الحديثة تمكنه من الحماية الكاملة لمكاسب الثورة واهدافها.

١٠- انتهاج سياسية الحياد الإيجابي وعدم الانحياز بعيدا عن السياسات والصراعات الدولية.

لن نسترسل كثيرا في التاريخ واحداثه…لكن من المهم الإشارة إلى العوامل الموضوعية والذاتية التي ساعدت على قيام ثورة ١٤ اكتوبر منها:

١- قيام ودعم الثورات العالمية والعربية وخاصة ثورة اكتوبر الاشتراكية وظهور الاتحاد السوفيتي وثورة ٢٣ يوليو ومصر عبدالناصر الذي اتخذ من تواجده العسكري والسياسي في اليمن الشمالية للدفاع عن ثورة ٢٦ سبتمبر فرصة لدعم ثورة ١٤ اكتوبر في الحنوب سياسيا وعسكريا ولوجستيا وكذلك الثورة الجزائرية كان لها دورا فعالا.

٢- نضوج الحالة الثورية في الداخل وأداة الثورة ووسائل وأدوات النضال ضد المستعمر البريطاني.

أداة الثورة:

تشكلت الجبهة القومية لتحرير الجنوب من سبع فصائل جنوبية أساسها فرع حركة القوميين العرب:

١- فرع حركة القوميين العرب

٢- تشكيل القبائل

٣- الجبهة الناصرية

٤- التنظيم السري للضباط والجنود الأحرار

٥- جبهة الإصلاح اليافعية

٦- المنظمة الثورية

٧-الجبهة الوطنية.

في عام ١٩٦٦م أعلن في الإسكندرية بإشراف السلطات المصرية عن تشكيل منظمة التحرير ومن ثم أعلن عن دمج كل من الجبهة القومية ومنظمة التحرير في إطار جبهة التحرير في ١٣ يناير ١٩٦٦م..

لكن قيادات الجبهة القومية في الداخل رفضت هذا الدمج وقررت العمل بشكل مستقل خلال المؤتمر الثالث للجبهة في نوفمبر١٩٦٦م…

توالت أحداث الثورة ضد المستعمر البريطاني في كافة مناطق الجنوب وخاصة ردفان والضالع وعدن ثم امتدت لمناطق ابين وشبوة وحضرموت والمهرة…

وبعد حسم الصراع مع جبهة التحرير لصالح الجبهة القومية التي تمكنت من السيطرة على كل المناطق وكسب الجيش والنقابات…

أعلن وزير الخارجية البريطاني (جورج براون) في 14 نوفمبر 1967 أن بريطانيا على استعداد تام لمنح الاستقلال للجنوب في 30 نوفمبر 1967 وليس في 9 يناير 1968، كما كان مخططاً له سابقاً.

بدأت المفاوضات في جنيف بين وفد الجبهة القومية ووفد الحكومة البريطانية في 21 نوفمبر 1967 من أجل نيل الاستقلال وانسحاب القوات البريطانية من الجنوب . وجرى في ختامها توقيع اتفاقية الاستقلال بين وفد الجبهة القومية برئاسة قحطان محمد الشعبي ، ووفد المملكة المتحدة (بريطانيا) برئاسة اللورد شاكلتون.

و بدأ انسحاب القوات البريطانية من عدن في 26 نوفمبر 1967 ، وغادر الحاكم البريطاني هامفري تريفليان.

وفي 30 نوفمبر 1967 تم جلاء آخر جندي بريطاني عن مدينة عدن ، وإعلان الاستقلال الوطني وقيام “جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية” ، بعد احتلال بريطاني دام 129 عاماً، وأصبحت الجبهة القومية لتحرير الجنوب إبان حرب التحرير تتولى مسؤولية الحكم ، وتولى أمين عام الجبهة قحطان محمد الشعبي رئاسة الجمهورية وشكلت أول حكومة برئاسة قحطان الشعبي.

وفي فترة قياسية نالت هذه الدولة اعترافا عربيا وعالميا وتمكنت من تحقيق:

١- توحيد السلطنات والمشيخات في كيان دولة مركزية قسمت إلى ست محافظات.

٢- بناء جيش وطني وامن قويين .

٣- نشر شبكات التعليم والصحة المجانية والطرقات والمواصلات في كل أنحاء الوطن.

٤- القضاء على الأمية كأول بلد عربي ورفع مستوى مشاركة المرأة والشباب والفئات الاجتماعية في الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية.

٥- احداث نهضة تنموية صناعية وزراعة ملحوظة واستقرار معيشي وامني متنامي.

ومع ذلك فإن هذه الثورة والحكم الوليد تعرضت لأخطاء جسيمة بسبب نظريات إحراق المراحل والقفز على الواقع والصراعات السياسية والسير خلف الشعارات الأممية والقومية واليمنية التي كانت طريقة واليات الوحدة مع الجمهورية العربية اليمنية أفدح أخطائها الاستراتيجية.

ولذلك تقييم آخر لسنا بصدده الان في هذا المقام.

* باحث ومحلل سياسي وعسكري.

  رد مع اقتباس
قديم 10-16-2019, 02:09 PM   #3
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي



القنوات اليمنية.. وتجريف التاريخ.



2019-10-16 01:44
القنوات اليمنية.. وتجريف التاريخ.
بأقلامهم
- في الطريق إلى "عــدن" : الرئيسان والجراد
- حوار "فـاخـر الضالع" يغضب الشرعية في حوار جدة
- الإصلاح ... حراس الفضيلة حماة للرذيلة في تعز!!
- أطلقوا رواتبنا .. يا أوصياء الجنوب ..
- أين الرواتب يا دول التحالف العربي ؟؟
- عــزان.. العـزة والكـرامـة الشبـوانيـة


يجري هذه الأيام على قنوات ما تسمى بالشرعية اليمنية المسيطر عليها الإخوان المسلمين التي تبث من الرياض، والقنوات الأخرى التابعة للجمهورية العربية اليمنية، محاولات مستميتة لتغيير التاريخ، بل تجريف للتاريخ ابتدأ من الحديث عن واحدية الثورة كذبا، وبهتانا، وتزويرا للحقائق والأحداث، وعن الأرضية الصلبة التي انطلقت منها ثورة ١٤ أكتوبر وأن الفضل يعود لثورة ٢٦ سبتمبر والتي لا فضل لها على شعب الجنوب سوى ذهاب أبناء الجنوب لفك الحصار عن صنعاء، أما أشقائنا ليس لهم أي مشاركة تذكر في ثورة ١٤ أكتوبر باستثناء عدد من الإخوة الذين كانوا يقومون بعملية بيع الصحف الورقية في الشوارع، وما أشبه اليوم بالبارحة عندما يتظاهر شعب الجنوب في ثورته السلمية يأتي أشقائنا اليمنيين لبيع الماء والإعلام الجنوبية، وليس بقريب أن نجدهم لاحقا من صناع الثورة الجنوبية والرافضون للظلم .




ولكن نقولها بصراحة ووضوح، من يظن أنه قادرا على تغيير التاريخ بل ومحاولة تجريفه، فهو أنسان وأهم.



أما الحديث عن واحدية الثورة، سنرد على ذلك في مقال يفند كل ادعاءاتهم واكاذيبهم .



نايف المدوري.



  رد مع اقتباس
قديم 10-24-2019, 09:32 PM   #4
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي

[COLOR="Blue"]



رباااااااااه .. ماذا عسانا ان نقول..!
د . عبدالسلام حُميد
2019/10/24 الساعة 09:08 PM
د . عبدالسلام حُميد
إرشيف الكاتب
تعجز الاحرف والكلمات عن وصف هذا المشهدالأسطوري وتعجزالأحرف والكلمات ايضآ عن صياغة بضعة اسطر للعزاء والرثاء ..
فماذا عسانا ان نقول .. لرجل قدم ثلاثة من فلذات كبده دفعة واحدة وفي بضعة اشهر ويدفع بالرابع في جبهات القتال والذي لايملك سواه .
انها حقآ مدرسة للنضال والتضحيات يجسدها اليوم اولئك الشهداء الميامين ووالدهم المناظل الثائر الذي يقدم نموذجآ للبذل والفداء قلمايتكرر في التاريخ
رحم الله الشهداء الثلاثة الأبرار
( شلال، ومازن ، وانور) واسكنهم اعلى مراتب الجنة مع الشهداءوالصديقين ..
وكان الله في عونك اخونا وحبيبنا المناظل ابوالشهداء يحي الشوبجي على تحمل هذه الكلفة الباهظة الذي لايستطيع تحملها الكثير من الرجال دفاعآ عن تربة الضالع الطاهرة بوابة
الجنوب الشمالية ومنعآ لأعادة احتلال الجنوب مرة أخرى من قبل تلك المليشيات المارقة المدعومة
من قبل ايران اقليميآ وبالتحالف والتنسيق مع اخوان اليمن محليآ .
هذه هي الضالع من لايعرف تاريخها
وعظمة وشموخ وكبرياء رجالها
فهي تدوس على جراحها وآلامها
دفاعآ عن سيادة وتراب الوطن وبعيدآ عن الحسابات والمنافع الخاصة والاطماع الذي يلهث
ويركض خلفها الكثيرمن السياسيين والقادة وتجار الحروب في هذا الوطن الجريح والمكلوم .
رحم الله كل شهداء الجنوب
والمجد والشموخ لأولئك الابطال المرابطين في كل الثغور والجبال والسهول دفاعآ عن جنوبنا الغالي .
،،، د.عبدالسلام حميد ،،،


هذة العينه من حررالجنوب ولادحباشي شارك في تحريرالجنوب من عام 1960م حتى اليوم


[ /COLOR]
  رد مع اقتباس
قديم 10-25-2019, 11:07 AM   #5
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي

  رد مع اقتباس
قديم 10-26-2019, 12:28 AM   #6
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

Arrow مجلس قبلي يستنكر أصواتا ترفض مخرجات جدة باسم حضرموت


أخر تحديث للموقع
الجمعة, 25/أكتوبر/2019 - الساعة 11:30 م بتوقيت مدينة عدن
القائمةالأيامموؤسسة الأيام للصحافة و الطباعة و النشر

الرئيسية أخبار محلية

مجلس قبلي يستنكر أصواتا ترفض مخرجات جدة باسم حضرموت



الجمعة, 25 أكتوبر 2019 - 10:45 م 108 مشاهدة
المكلا «الأيام» خاص

بارك مجلس شباب قبيلة آل جابر في حضرموت مخرجات حوار جدة، وأيد الانتقالي الجنوبي كحامل لتطلعات كل الجنوبيين.

وجاء في بيان صادر عن المجلس القبلي، اليوم: "يبارك مجلس شباب قبيلة آل جابر نجاح حوار جدة ويثمن جهود المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في إنجاح ذلك الحوار والدفع به، كما يؤيد المجلس خطوات المجلس الانتقالي الجنوبي كحامل للقضية الجنوبية واستعادة كافة الحقوق ومحافظاً على الثوابت الوطنية".

وأضاف البيان: "ويستنكر مجلس قبيلة آل جابر إصدار عدة مكونات مخاطبات لجهات سياسية تدعي فيها تمثيلها لحضرموت، بحجمها الكبير ثقافياً ومساحتها الشاسعة جغرافيا، حيث يستغرب استغلال أكثر من مكون لاسم حضرموت بهدف عرقلة العملية السياسية بعيداً عن حقوق حضرموت".

واختتم: "يؤكد مجلس شباب قبيلة آل جابر أن هذه المكونات لا تمثله ولا تعبر عن هموم وتطلعات أبناء حضرموت الحقوقية والسياسية".
  رد مع اقتباس
قديم 11-27-2019, 12:03 AM   #7
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي



الرئيسية - مقالات

على طـاولة القضيـة الجنوبيـة

-


0000-00-00 00:00:00
نشوان العثماني
إرشيف الكاتب
الثلاثاء 00 نوفمبر 0000 - الساعة:00:00:00

ليس من المهم الآن العودة إلى التاريخ.
إنه كتاب طُوي. وقراءته ملزمة؛ لتجنب الأخطاء.
الامتدادات التاريخية عادة ما تكون أداة غير مناسبة بالنظر إلى سلوك التعامل بالاجترار.
وأيًا كان الامتداد التاريخي لـ القضية الجنوبية,


لدينا الآن قضية سياسية بامتياز نتجت عن حرب صيف 1994 التي أدت إلى تدمير الحياة المدنية وضرب كل شيء يمت إلى هوية وتاريخ هذا البلد الذي كان إلى ما قبل 22 مايو 90 دولة معترف بها دوليًا, ودولة دخلت بوحدة طوعية مع الجمهورية العربية اليمنية.. النظام السياسي للأخيرة احتل الأولى بقوة السلاح في صيف 1994, وعمد الوحدة بالدم, على ما كان يقوله, كما طرح أمام الجميع خياري الوحدة أو الموت, وفي كلا الخيارين لم نجد إلا شبح المأساة. (وأطراف الوحدة في العام 1990 لم يكونوا جميعًا عند مستوى تحمل المسئولية التاريخية ولم يكونوا ليملكوا مشروع دولة).

وكان شعب الجنوب هو الضحية الأكبر والأبرز لحرب 94 سيئة الصيت. (أيضًا المواطن الغلبان في شمال اليمن وقع ضحية اختلال الميزان. نظام صالح كان كارثة بكل المقاييس على الجميع. إنما أن أتحدث هنا عن جنوب اليمن, الجنوب الذي كان دولة, ولم يكن حتة أرض تابعة لشيخ قبيلة).

وما تبع صيف 1994 هو زهو المنتصر الذي سلك سلوكًا على نحو عاث بالبلاد والعباد فسادًا, وتحكم بمجريات الأمور بعقلية مأزومة لا تعرف إلا لغة الإقصاء والإلغاء والفيد.
نعرف جميعًا كل ما جرى ويجري.
قدم الجنوب في حراكه المشهود آلاف الشهداء والجرحى من النصف الأولى من العام 2007 وحتى اليوم.
وفي راهن الوقت, وصلت مجريات الأمور إلى مستوى متقدم.
القضية الجنوبية لها صداها الدولي والإقليمي الواسع والكبير.
ولها صداها في الداخل اليمني.


الحراك الجنوبي أثبت أحقيته في تمثيل شعب الجنوب. (الحراك الجنوبي بمعناه المتعدد والمتنوع والواسع, وهو ليس إلا كذلك. الحراك الجنوبي ليس حزبًا سياسيًا؛ إنه حركة شعبية جماهيرية واسعة).
غير أنه ومع كل هذا الصدى يبقى شيء مهم جدًا.


في غير لقاء وحديث وتجمع, يبرز أمامنا بداخلنا الصوت الجنوبي بصيغته: لماذا تجاهلتنا المبادرة الخليجية, ولماذا تجاهلنا مجلس الأمن الدولي في قراره 2014, ولم يتم التطرق إلى القضية الجنوبية إلا على هامش جملة قضايا يمنية أخرى غير سياسية؟
ينطلق التساؤل السابق من قاعدة مشتركة لجميع الجنوبيين, وهي أن القضية الجنوبية قضية شعب ودولة وهي قضية سياسية بامتياز.
وجميل هذا القاسم المشترك.
لكن لدي ما أطرحه هنا, بسؤال مقابل:
هل نظن أن الجوار والمجتمع الدولي جميعهم ضد القضية الجنوبية؟
منطقيًا, بديهيًا, الإجابة: لا بالطبع.
ماذا حدث/ يحدث إذن؟

هناك حالة ثورية جماهيرية يُعتد بها في الشارع الجنوبي, لكن في المقابل هناك قصور واضح واختلال في الأدوات السياسية التي من المفترض أن تقدم القضية الجنوبية على نحو أفضل وأمثل من المحاولات المبذولة من قبل عدد من الأطراف الجنوبية.
المطلوب في هذا السياق خطوتان:

أولهما: الوحدة السياسية في إطار القواسم المشتركة (يجب أن يلتقي الجميع على قاسم مشترك لتوحيد الجهود السياسية المبذولة والتي يفترض أن تسير جنبًا إلى جنب مع أداة الشارع. والجنوبيون لا يختلفون إلا حول بعض الهوامش فيما الهم مشترك وواحد في خطه الاستراتيجي): وثانيهما: التسويق السياسي في تقديم القضية الجنوبية على نحو يراعي المصالح المشتركة للإقليم والعالم.
من الخطأ بمكان, معاداة الجميع, وتوجيه رسائل سياسية تحمل من الخشونة ما تحمل إلى العالم والجوار المحيط.

القضية الجنوبية بحاجة إلى كل الأدوات والأدوار والمساعي الدبلوماسية السياسية. لنتذكر أن الأمر يتطلب بالمقام الأول تمهيد وتسوية المجرى السياسي.

وطابع استعداء الخارج يقود بالضرورة إلى استعداء أطرافًا بعينها في الداخل, أي ما يقود إلى الإقصاء والتهميش والإلغاء. وهذه مرحلة تجاوزها الزمن لها ما لها وعليها ما عليها.
لي أن أتطرق إلى ما حدث في الـ12 من مايو الفائت. العاشرة وعشر دقائق صباحًا كنت واحدًا ممن تفاجأ بمنعهم من الدخول إلى فندق مركيور. في الفندق – بخور مكسر - أقيم حفل إشهار «التكتل الوطني الجنوبي الديمقراطي». في البوابة تجمهر عشرات المحتجين ولجئوا إلى العنف في منع دخول أي شخص. كان دخولنا – اضطراريًا – إلى قاعة الحفل من البوابة الخلفية, ووجدنا أنفسنا بعد ذلك محاصرين من الخروج حتى الثانية عشرة والنصف ظهرًا.


لم يكن لدى المحتجين أي حجة مقنعة في التصرف الذي أقدموا عليه. للأسف كان تصرفًا عنيفًا. تصرفًا لا يشبه أبدًا المسار والمنهج السلمي الرائد للحراك الجنوبي.

لن تكون أي حجة مقنعة بشأن استخدام العنف. ما حدث يجب تداركه من قبل من نظموا له. خيار من هذا النوع لن يأتي إلا بتكرار تجارب سابقة أكل الدهر عليها وشرب.
ومن حق أي شخص/ جماعة/ مكون الاعتراض على مثل هذا التكتل. هذا حق مشروع ومكفول في القيمة الأخلاقية لأي اختلاف. نظّم مسيرة سلمية, اعتصامًا سلميًا, ارفع شعارات سلمية. أدواتك السلمية لا يستطيع أحد أن يمنعك من القيام بها, لكن أن تأتي لتأخذ بخيار العنف فليس من حقك.

هذا السلوك له وجود تاريخي هنا أو هناك, لكن عالم اليوم لا يتسع له. فمجتمع اليوم قائم على التعدد, ومن ذلك يتجه عالم اليوم إلى البحث عن القواسم المشتركة في شتى جوانب الحياة.
والحديث عن القواسم المشتركة يعد الحديث الأجمل,
حيث الجميع يفترض أن يلتقوا على طاولة واحدة. والجميع في الجنوب طاولتهم المشتركة هي حل القضية الجنوبية الحل العادل والمنصف بأي صيغة سياسية مناسبة.

الغالبية الكبيرة في الجنوب تتجه اليوم إلى المطالبة بـ«فك الارتباط». من الطبيعي جدًا أن نحصل على نتيجة من هذا النوع للأسباب والعوامل التي يعرفها الجميع.
الجنوب يملك الحق كل الحق في أن يستعيد دولته السابقة «جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية».

كان المعظم إن لم يكن الجميع في العام 1990 – إذا ما تم استفتاؤهم – سيوقعون سيصوتون بـ نعم على خيار الوحدة الاندماجية بكل تأكيد. وبكل تأكيد كان موقفهم كذلك.
ولدي هنا ما أود قوله:
خيار الوحدة الاندماجية أثبت فشله. أتحدث هنا عن الفشل الذريع غير القابل للتكرار لأي سبب من الأسباب.
قيادة البلدين (إذا ما تحدثنا عن التشطير فلنقل الشطرين العربيين؛ لأن هناك أكثر من 20 شَطرًا. أليس كذلك؟) اتجهتا إلى الوحدة هربًا من ظروف خاصة بكل منهما, ولظروف دولية أيضًا وعوامل أخرى. كان الحل: الهروب إلى الأمام.

لم تأت وحدة 22 مايو من أجل الشعب.
هذه حقيقة.
القيادة السياسية لـ الجنوب ولـ الشمال, استغلت جملة عوامل, من بينها عاطفة وحاجة الشعب, وحققت الوحدة على نحو استدعى عبدالله البردوني أن يقول: «يا بنت أم الضمد قولي لنا.. أي علي سوف يخصي علي».

وعلى نحو كان باديًا للعيان برهن الجانبان أنهما لم يكونا يمتلكا مشروع دولة.

اليوم, يجب ويجب ويجب على أطراف الحراك الجنوبي أن لا تستغل حاجة الشعب الجنوبي لـ فك الارتباط لتسعى إلى ذلك دون الأخذ بعين الاعتبار بكل من شأنه أن يستجيب لمضامين وأسس الدولة القادمة.
فك الارتباط إن حدث بذات وتيرة وحدة 1990, أي بذات السرعة غير المتأنية وغير الواعية لحقيقة تحديات المستقبل, فإن هذا الخيار – فك الارتباط – لا يمثل ولن يمثل حلًا من أي نوع كان للقضية الجنوبية. بل سيمثل وبالًا ربما سيؤدي بالمعظم إلى الهروب مرة أخرى إلى خيارات قد تتيحها ظروف المستقبل وإن لم تكن متاحة اليوم.
الحال هنا يقف بين هروب وهروب.

إذن, فليبحث الجميع ثقافة اللجوء إلى خيارات أضمن وأنجع لحل القضية الجنوبية, بدلًا من خيار الاضطرار «الهروب» من/ إلى هذا الواقع أو ذلك.
حين أقول خيارات أضمن, فليس معنى ذلك استبعاد حل فك الاربتاط, لكن يجب أن تُطرح جميع الحلول على طاولة البحث. في المحصلة, مواطنو الجنوب يريدون مسارًا آمنًا وحياة كريمة ومستقرة. ذات الخيار الذي يريده مواطنو شمال اليمن.

وأن تبحث عن حل للقضية الجنوبية, فإن ذات القيمة الأخلاقية, ذات المطلب المشروع, تحتم عليك أن تبحث أيضًا حلًا لقضايا شمال اليمن.
هذا يعني أن حل القضية الجنوبية – بأي صيغة كانت – إنما يمثل البوابة/ المدخل الرئيسي لحل جميع القضايا ذات الأبعاد الأخرى هنا أو هناك.
***

وإن أكدت على شيء هنا, فلي أن أؤكد على أن إحدى أهم الأدوات المساهمة في خدمة القضية الجنوبية, أداة الإعلام. الإعلام كرسالة كضمير كقيمة أخلاقية وإنسانية نبيلة وسامية.
ويلاحظ ذلك ببهاء. رسالة الإعلام هي إحدى الرسائل التي تفتقر لها القضية الجنوبية اليوم. المحاولات هنا وهناك لم تصل بعد إلى المستوى المنتظر والمؤمل عليه.
وإن لحظنا, فإن إحدى أدوات تغذية الخطاب السياسي ذات المسار المشبوب بالخشونة, هي أداة الإعلام.
مؤخرًا تم تناول لقاء البحر الميت بالأردن, ما بين الـ26 والـ28 من مايو المنصرم, تناولًا لا أدري في أي موقع يصب, ولا يمت للعمل السياسي بصلة كما لا يعبر إلا عن أفراد هنا أو هناك.. (من حيث المبدأ, ومما يؤسف له, أنه لم يكتمل حضور كافة الشخصيات والمكونات التي تمت دعوتها للقاء. ويتطلب اليوم أكثر من أي وقت حضور واشتراك الجميع دون إلغاء أو إقصاء).

لكن ما أود قوله هنا أن بعض الأصوات التي تظهر هنا أو هناك متمسكة بخشونة خطابها السياسي والإعلامي سيأتي يوم, وأتمنى أن تصل إلى ذلك اليوم قبل غد, وستستوعب الحاجة الملحة إلى المرونة السياسية وإدارة التباينات على نحو يلتفت للحاضر والمستقبل بقصد المساهمة الجادة وخدمة الهدف النهائي المتمثل بتقرير الجنوبيين لمصيرهم بأنفسهم دون وصاية من أحد, ولكن حتى يصل الجميع إلى هذا الهدف يجب الانخراط في تقريب وجهات النظر على نحو يذيب جزء من الجليد العائق إزاء ذلك.
ولقاء الأردن جمع فيه مكونات تدعو إلى التحرير والاستقلال وأخرى تدعو إلى الفيدرالية المزمنة, وأخرى وأخرى أيضًا. (يجد الكاتب نفسه من المناصري والداعين إلى حل الفيدرالية المزمنة القائمة المرتكزة على ضرورة تقرير شعب الجنوب مصيره بنفسه).-

والجميع أداروا نقاشاتهم على نحو متوائم ومكمل للآخر.
هذا بالفعل ما يجب ان يحدث اليوم.
إإت بمشروعك وبرنامجك ورؤيتك, واطرح ما تود طرحه على طاولة الحوار,
فاليوم, لم يعد الجنوبيون اليوم بحاجة إلى اجترار الاتهامات بهذه الصيغة أو تلك. ينتظر من الجميع أن يساهم في إنجاح ترتيبات البيت الداخلي الجنوبي.
  رد مع اقتباس
قديم 11-30-2019, 02:22 PM   #8
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي





ويتجدد نوفمبر ويتعاظم الشوق لإعادته لجنوب مستقل.



2019-11-30 06:39
ويتجدد نوفمبر ويتعاظم الشوق لإعادته لجنوب مستقل.
علي محمد السليماني
- شعب يكرهها...عادت إلى عدن ولم تعد إلى صنعاء ..
- لا..لتغيير الواقع على الارض..!!
- على الإشقاء التعامل بحـذر ... وحدة الجنوب وعلمه خطوط حمراء..
- التوقيع ومخاتلة الشرعية في التنفيذ..!!
- الوحدات لا تفرض بالقوة العسكرية يا عرب..!!!
- ثقافة الجنوب العربي متعايشة مع ثقافة الآخر..


الايام الوطنية للشعوب واوطانها تظل خالدة وراسخة في وجدانها كأيام صنعتها بملاحم نضالية سياسية ومسلحة ودم وعرق والأم حتى ظفرت بالنصر والعزة فيها ويومنا الوطني ال30نوفمبر 1967م جاء تتويجا لتلك الملاحم النضالية التي اجترحها شعب الجنوب العربي واصبح فيه وطنا حرا كريما مستقلا ورايته مرفوعة في السماء ، ان شعب الجنوب العربي تعرض للغدر من قبل الشريك اليمني في اعلان وحدة. 22مايو 1990 التي غدر بها الشريك وشن حربه في 27ابريل 1994م على الجنوب وحول ذلك الاعلان بالمشروع الوحدوي الى احتلال قبلي وطائفي وعسكري وعنصري متخلف منذ 7/7/94 ظل شعب الجنوب يقاومة بكل الوسائل المتاحة له ، وقدم قوافل كبيرة من الشهداء والاسرى والمعتقلين خلال مسيرته النضالية الرافضة لذلك الاحتلال الذي لم يشهد التاريخ له مثيلا..




ان الذكرى ال52لذلك اليوم المجيد الذي اصبح فيه الجنوب العربي وطنا واحدا بنظام واحد من المهرة شرقا والى جزيرة كمران غربا ومن البحر العربي وارخبيل سقطرة وخليج عدن جنوبا الى اليمن والسعودية شمالا، تحل على شعب الجنوب وهو مازال يعاني الامرين من بطش العصابات الطائفية والقبلية والعسكرية اليمنية التي تحكم الشمال او التي تعيش في المنافي ومازالت معسكراتها الارهابية قائمة في بعض اجزاء من هذا الجنوب المنكوب بسبب عروبته ومواقفه المساندة لامته العربية وامنها القومي ، والتي مع الأسف تتجاهل دول جامعتها العربية البائسة لمعاناة ومصير شعب عربي حر تنازل عن استقلاله وحدوده ودولته من اجل وحدة الأمة العربية "الوهم"الذي اصبح سرابا على ايدي اصحاب الاطماع التوسعية منذ احتلال قوات صدام حسين لدولة الكويت الشقيقة في 2 أغسطس 1990م وماتبع ذلك اليوم من شن نظام العربية اليمنية الحرب على الجنوب واحتلاله عنوة بالقوة العسكرية وعصابات الارهاب الافغاني التي ساندته وناصرته ومازالت تسانده وتناصره عبر تنظيماتها القاعدة وداعش. مستلهما تجربة صدام ومتفيدا الموقف العربي والدولي تجاه احتلاله الجنوب الذي مازال البعض بعتقد لغاية في نفس يعقوب "بوهم وحدة" ..



ان شعب الجنوب رغم ايمانه ان القومية العربية مصيره ولكنه يعتب اشد العتب على دول العرب وعلى مثقفي واعلام العرب ، ومندهش من موقف دول التحالف العربي الذي ناصرها وانتصر له ،ا ومازالت متنكرة لحقه في الحياة الحرة الكريمة ، في دولته المستقلة بعد فشل مشروع الوحدة في الجهوية اليمانية .. ان شعب الجنوب العربي ليس له طموحات التوسع على حساب جيرانه ولايطلب غير حقه المستحق وفق المعادات والاتفاقيات الدولية المنظمة لحدوده بمافي ذلك معاهداته الحدودية مع اليمن الشقيق، ولن يقبل باية حلول تنتقص من حقه في وطنه وسيادته عليه في نطاق الفضائين العربي والدولي، ومن يتجاهل ذلك الحق فقد تجاهل الامن والاستقرار الذي ينشدهما شعب الجنوب العربي ومن اجل استقلاله وقيام دولته سيظل مادا يده بغصن الزيتون ويده الاخرى تحمل السلاح ، والى ان يستعيد استقلاله وسيادته. ودولته في يوم وطني ثاني ومجيد وقريبا بعون الله وقوته.



الباحث /علي محمد السليماني.
  رد مع اقتباس
قديم 12-19-2019, 09:26 PM   #9
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي

  رد مع اقتباس
قديم 01-13-2020, 03:03 PM   #10
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


اخبار المحافظات

وفاة السلطان قابوس يرحمه الله تحتاج الى وقفة جنوبية تأملية جادة


2020-01-13 13:32
وفاة السلطان قابوس يرحمه الله تحتاج الى وقفة جنوبية تأملية جادة
شبوه برس - خـاص - عــدن


قال كاتب سياسي أنه يعتبر كجنوبي، وفاة السلطان قابوس يرحمه الله تحتاج الى وقفة تأملية جادة، وقفة تستحق تحليل الذات واعني بذلك تحليل أنفسنا كجنوبيين و خصوصًا في هذه المرحلة الحاسمة في تاريخنا و قد تكون هذه المرحلة هي الأكثر حرجاً في تاريخنا.




وقال الكاتب في موضوع خص به موقع "شبوه برس" وجاء في سياقه : فلنكن صريحين مع أنفسنا فنحن اذا قارنا أنفسنا بسلطنة عمان ستكون المقارنة منصفة الى حد كبير ، فالموارد الطبيعية في البلدين و الطبيعة الجغرافية و عدد السكان تكاد تكون متشابهة مع فارق ان عمان فيها على الأقل ثلاث طوائف دينية و ربما اكثر من عرق.



نحن في الجنوب طائفة دينية واحدة، نعم طائفة دينية واحدة، و لكن لا ننسى بأن نحن في الجنوب مناطقيين الى درجة عالية جدا و هذا يُعد من الاسباب الرئيسية لسبب خرابنا و لا زالت هذه المناطقية تعصف بنا الى يومنا هذا.



عمان كانت محمية بريطانية كما كان معظم الجنوب ما عدا عدن التي كانت مستعمرة، بريطانيا لم تطور عمان او دول الخليج الأخرى التي كانت هي محميات أيضا كما عملت في عدن.



للمقارنة، وضع عدن و الجنوب في العام ١٩٧٦، كان لنا مطارات و موانئ و مدارس و الأهم من ذلك كان لدينا افضل نظام اداري و قضائي في الشرق الأوسط و جيش متقدم و نظام شرطة متفوق و نظام زراعي متقدم و ثروة موسيقية و فنية، عمان لم يكن لديها اَي شيء على الإطلاق.



نحن لدينا باب المندب و ميناء عدن الاستراتيجي و هم لديهم مضيق هرمز.



السلطان قابوس حدد الهوية العمانية منذ البداية و نحن كنا نتخبط بين هوس وعشق الوحدة اليمنية و بين الاشتراكية العلمية التي كنا نعتقد بانها أنستنا باننا مناطقيين.



السلطان قابوس حدد الهوية العمانية و نحن رمينا بهويتنا الجنوبية العربية من على الشباك.



باختصار وضعنا كان افضل بمراحل، و السؤال كيف و متى سنخرج من هذا المستنقع.



رحم الله السلطان قابوس رائد النهضة العمانية.

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas