المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > سياسة وإقتصاد وقضايا المجتمع > سقيفة الحوار السياسي
سقيفة الحوار السياسي جميع الآراء والأفكار المطروحه هنا لاتُمثّل السقيفه ومالكيها وإدارييها بل تقع مسؤوليتها القانونيه والأخلاقيه على كاتبيها !!


دولة الجنوب العربي" كتاب ومحللون : أين موارد الدولة من فروع البنك الى مركزي عدن

سقيفة الحوار السياسي


إضافة رد
قديم 01-23-2021, 12:03 AM   #1
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

Thumbs down دولة الجنوب العربي" كتاب ومحللون : أين موارد الدولة من فروع البنك الى مركزي عدن



كتاب ومحللون : أين موارد الدولة من فروع البنك الى مركزي عدن


الجمعة - 22 يناير 2021 - الساعة 09:44 م


عدن تايم/ خاص

فشلوا في إسقاطه وعادوا لإستهداف إدارته
البنك المركزي عدن.. ومؤامرات استهدافه


▪︎من المسؤول وفق الدستور والقوانين المرعية الاجراء عن دفع رواتب؟
▪︎هل الاجهزة الحكومية تودع موارد الدولة في البنك المركزي؟
▪︎أين موارد الدولة المحصلة في فروع المركزي بالمحافظات المحررة؟

تقرير / عيدروس باحشوان

ما برحت جهات نافذة في السعي لإستهداف البنك المركزي عدن منذ فك ارتباطه بصنعاء .
وتقود شخصيات وقوى نافذة حملة إستهداف الإدارة في البنك المركزي عدن بعد فشل محاولات مليشيات الانقلاب في صنعاء إسقاطه في فترات سابقة.
وعلق كتاب ومهتمون بالشأن الاقتصادي والمالي والضغوطات التي يواجهها البنك المركزي عدن وضياع موارده في فروع مأرب وشبوة والمهرة وحضرموت.

البنك المركزي أضحية لمسؤوليات الحكومة

وتساءل الكاتب علي النقي في تناولة عن الضغوطات التي يواجهها البنك المركزي تساءل : من المسؤول وفق الدستور والقوانين المرعية الاجراء عن دفع رواتب
موظفي الدولة بقطاعيها المدني والعسكري ؟ هل البنك المركزي ؟! أم الحكومة واجهزتها المعنية بجمع موارد الدولة ؟

واجاب النقي : إن مسؤولية جمع الموارد العامة للدولة هي مهمة الحكومة وأجهزتها الادارية المختصة وايداعها البنك المركزي .ووفق الدستور والقانون الدولة هي من تقع على عاتقها مسؤولية دفع رواتب الموظفين في كل قطاعاتها الحكومية مدنية.

وعاد الكاتب النقي للسؤال : هل الاجهزة الحكومية تودع موارد الدولة في البنك المركزي ؟! والاهم اين تذهب تلك الموارد ومن يستلمها ؟...ان إدانة البنك المركزي وتحميله مسؤولية صرف الرواتب أمر سهل جدا للهروب من المسؤولية.

المشكلة في الرئيس المؤقت هادي

الكاتب السياسي احمد سعيد كرامة قال في تناولة أن المشكلة ليست بشكيب حبيشي أو في سالم بن بريك أو الدكتور معين ، المشكلة أو المعرقل أو المعطل لأي إصلاحات مالية أو إدارية أو حتى أمنية هو الرئيس المؤقت هادي ، أغلب حالات التمرد المالي أكانت في منافذ شحن والوديعة أو في مؤسسة موانئ عدن وأغلب المرافق الايرادية أو من قبل كبار التجار والمستوردين بضوء أخضر من الرئيس هادي ، كما حدث ويحدث من تسهيلات واعفاءات جمركية وضريبية في قطاع الوقود .

مخطط مدروس على زيادة الضغوط

الصحفي ذويزن مخشف استهجن

الاصوات التي اقل ما يمكن وصفها بانها نشاز تهاجم البنك المركزي في عدن وادارته التي ثبث نجاحها بحسب المقاييس المقبوله في اجتياز الظروف الصعبة ومواجهتها خطط تامرية تنتجها ميليشيا الحوثي بصنعاء بشتى الطرق والوسائل منذ نقل مركز البنك الى عدن.

واضاف مخشف : لكن مايثير الاشمئزاز ان تنحاز ابواق جنوبية لدعاوي الاطاحه بالبنك المركزي في عدن، في حين ان التحليل البسيط يقود بما لايدع مجالا للشك انها تحقق اهداف حوثية، ويصعب فهم دوافع انحياز بعض الجنوبيين لهذه الاهداف وربما يكون بعضها بسبب اغراءات مالية ومخجل على المنابر الجنوبية التي تلعب هذه الادوار العبثية وتقبل ان تديرها ميليشيات صنعاء بإحكام ضمن ملف متكامل بخطط تخريبية لاستهداف البنك المركزي في عدن ايا كان موقعها سواء في الشرعية او في الانتقالي او غيرها. في محصلة الامر فالهدف الاساسي هو إلاطاحة بالبنك المركزي وعدم بقاءه في عدن بهدف اعادة نقله الى الخارج وبعدها اعادته الى صنعاء.

خلية جهاز الامن القومي في صنعاء

وتابع مخشف القول : لا يتسع المجال هنا للحديث التفصيلي عما تقوم به خلية بجهاز الامن القومي في صنعاء متخصصة بإدارة الازمات ومدربة بصورة فائقة على خلق الفوضى وزعزعة الثقة في المجتمع. هذه الخلية تاسست في عهد صالح ولكنها الان تلبس ثوب وعمامة حوثيه وهي هنا تشكل حالة أخطر نتيجة بعدها المذهبي والمناطقي وبالاجنده الايرانية التأمريه التي تحملها!

ولفت مخشف ان الكل يعرف ان البنك المركزي يعمل تحت وطأة ظروف سياسية واقتصادية صعبة وتعمل مليشيات الحوثي بصنعاء بمخطط مدروس على زيادة الضغوط كلما اقترب مركزي عدن وإدارته من تحقيق معادلة التوازن الاقتصادي المريح ومحاولة رفع المعاناة عن كاهل المواطن واثار الحرب عليه.! وينفذ هذا المخطط غالبا عبر وكلاءها الجنوبيين من خلال نفث سموم النقد ونشر الاكاذيب عن البنك وادارته في الوسط الجنوبي الذي يحتضن البنك المركزي في محاولة لزيادة الضغوط وتضييق الخناق عليه عبر اثارة ازمات في اسعار الصرف وعبر وكلاءها المنتشرين في سوق الصيارفة في عدن والثابت انهم على ارتباط بجهاز الامن القومي بصنعاء.


المزيد من عدن تايم:
التوقيع :

عندما يكون السكوت من ذهب
قالوا سكت وقد خوصمت؟ قلت لهم ... إن الجواب لباب الشر مفتاح
والصمت عن جاهل أو أحمق شرف ... وفيه أيضا لصون العرض إصلاح
أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة ... والكلب يخسى- لعمري- وهو نباح
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas