المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > سياسة وإقتصاد وقضايا المجتمع > سقيفة الأخبار السياسيه
سقيفة الأخبار السياسيه جميع الآراء والأفكار المطروحه والأخبار المنقوله هنا لاتُمثّل السقيفه ومالكيها وإدارييها بل تقع مسؤوليتها القانونيه والأخلاقيه على كاتبيها ومصادرها !!


صلة الحضارمة بالملاحة البحرية جنوب بلاد العرب وفي الخليج العربي إلى ظهور الإسلام

سقيفة الأخبار السياسيه


موضوع مغلق
قديم 06-21-2012, 02:41 AM   #501
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي

[COLOR="Blue"]

قال حضرموت مستقلة تماماً عن اليمن بشطريه قبل عام 1967م
حفيد آخر سلاطين الدولة الكثيرية: حضرموت اليوم كما هي بالأمس هوية وأمة ودولة تم اختطافها منذ 46 عاماً


6/20/2012 المكلا اليوم / لقاء: محمد سعيد باحاج *


وصلتني مذكرة العصبة الحضرمية ووجدتها مشروعاً ناجحاً
السلطنة الكثيرية لن تعود إلاَّ بتنفس الطريق التي قامت به وهو الآن ليس بأبجديات آل كثير ولا الحضارم عموماً
من يتشدق بأن الشعب الحضرمي قد اختار أن يحصل على استقلاله بدولة مستقلة فهذه وصاية مرفوضة ومن يمارسها لا يمتلك القاعدة الشعبية
إذا رغب اتحاد الجنوب العربي سابقاً أن يكونوا جزءً من حضرموت العظمى قدراً ومقدراً فمرحباً بهم



الشيخ عبدالله بن محسن بن حسين بن عمر بن بن جعفر آل عبدالله الكثيري غني عن التعريف .. فهو حفيد آخر سلاطين الدولة الكثيرية السلطان الراحل حسين بن علي الكثيري وهو رجل أعمال وبصمته معروفه في علاقته مع مختلف طوائف المجتمع الحضرمي وهو شيخ قبيلة آل كثير التي نشأت في حضرموت.


ولقد حكمت الأسرة السلطانية الكثيرية حضرموت قرابة ستمائة عام، ويتصل نسبه بالسلطان بدر أبو طويرق طارد الغزاة البرتغاليين وموحد حضرموت من ظفار لباب المندب ، وجده السلطان عمر بن جعفر الكثيري والذي قال مرتجزا عند دخوله الشحر :


قال الكثيري بن عمر بن جعفر لا ناد راسي يا الشومخ نودي
الشحر خذناها ولربك قدر عل المكلا بتحن الرعودي

وقبل أن نغور في أعماق هذا الرجل نقول أن يوم 11 من يونيو 2012م لاشك في أنه منعطف تاريخي حضرمي مميز سيسجله التاريخ في الصفحات الخاصة بالتاريخ الحضرمي العظيم، حيث أن هذا اليوم يعيد الأمل للأمة الحضرمية التي اختطفت أرضها و تاريخها وهويتها وحضارتها في 9 من يناير لعام 1968م، وكلما تذكرت الأجيال هذا اليوم لابد وأن ستتذكر رجل نحن اليوم في ضيافته لتضيفه إلى قائمة العظماء الحضارمة الذين تكتظ بهم الصفحات الحضرمية المشرقة.

تناقلت وسائل الإعلام أخباراً متضاربة عن لقاء القاهرة منها من وصفته بالمؤتمر ومنها من وصفته بالاجتماع ومنهم من قلل من أمره وأهميته ومنهم من قال إنه خاص بالسلاطين والأمراء السابقين ومنهم من قال خاص بالقيادات "الجنوبية"، فما هي الحقيقة في ذلك ؟

لا شك أنك تدرك أكثر مني أن وسائل الإعلام لها دور كبير في تضخيم الأمور أو تهميشها، وأنا حقيقة لم أطلع على ما كتب أو نشر أو بث حول ذلك، ولكن توصيفي أن هناك لقاءات منفردة عقدتها المجموعة الدولية برئاسة بريطانيا مع مجموعات متعددة من المتوقع أن يكون لهم دور وأثر أو يتعاونوا في بلورة أفكار ورؤى لحل الأزمة التي يعاني منها شعب المحميات الشرقية والغربية والذين وقعوا بعد ذلك تحت حكم جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ثم حكم الجمهورية اليمنية، وبالنسبة للسلاطين والأمراء والوجهاء والمشايخ كانوا هم إحدى المجموعات المتواجدة والمدعوة، وكانت هناك مجموعات أخرى للقيادات الجنوبية وأخرى للناشطين والثوريين والإعلاميين ولكن لا تحضرني تصنيفات تلك المجموعات، المهم أن هناك لقاءات أجرتها المجموعة الدولية مع غيرنا، هذا توصيفي وتقديري لما حدث.

هل صحيح أن الاجتماع كان بتنظيم ورعاية من حكومة جلالة ملكة المملكة المتحدة البريطانية، وهل أضاف دخول البريطانيين في القضية شيء جديداً حيث أنهم كانوا بعيدين عن القضية منذ بدايتها ؟

حسب الدعوة التي وجهت إلي وحسب ما شاهدت من ترأس السفير البريطاني لجلسات المناقشات وإدارة الجلسات وما تبع ذلك من لقاءات أستطيع أن أجزم بأن بريطانيا هي الراعية والمنظمة للاجتماع، وأما هل سيضيف دخولهم شيء لحل القضية فآمل أن يكون كذلك إذا صدقت نواياهم لأن تجاربنا مع البريطانيين السابقة فاشلة، وما من شك أن البريطانيين هم من يدرك كامل التعقيدات في القضية وتفريعاتها وتراكماتها، ويدركون كذلك أن ما يجري ويحدث هو بسبب استعمارهم لتلك المنطقة ونقضهم لوعودهم وعهودهم معنا ومع إخواننا أبناء المحميات الغربية "إتحاد الجنوب العربي"، وبنظري هي الفرصة السانحة لهم لحل أخطائهم.

إذن أنت تلقيت دعوة، فلماذا وجهت لك الدعوة شخصياً ؟

نعم وجهت لي دعوة، أما لماذا وجهت لي فممكن تسأل من وجه الدعوة لماذا وجهت الدعوة لعبد الله بن محسن الكثيري، ويشرفني أن أمثل سلاطين آل كثير وأن أحمل هموم وآمال الشعب الحضرمي في كل مكان وزمان ولمن كان.

مقصودي من السؤال أبو بندر أن هناك بعض من كتب في المنتديات وأشار إلى عدم تنسيق بينكم أو بمعنى أخر وآمل أن يتسع صدرك لها، أن هناك عدم رضى بذهابكم ؟

أنت قلت هناك بعض من كتب، ولم تُعرِّف من هو الكاتب ! ولذا يكفيك عدم مصداقية مثل هذه المعلومات كون كاتبها يتستر باسم مستعار، وللعلم فالموقف الذي وقفته هو امتداد لمواقف كثيرية سجلها أجدادنا وآبائنا، ولا يمكن لأحد من آل كثير فضلاً عن هامات وقامات بحجم العائلة السلطانية أن تعترض عليه بل هي مباركة ومؤيدة، وقد وصلتني مباركات كثيرة سواء للمشاركة أو للموقف الحضرمي الذي اتخذته، من العديد من الشخصيات في الداخل والخارج ومن عامة الشعب الحضرمي، أما بخصوص التشاور والتنسيق والترتيب قبل وبعد وأثناء الاجتماع حاصل وموجود ليس مع آل كثير فحسب بل مع مكونات وشخصيات من حضرموت على اختلاف التنوع والتشكل الموجود في حضرموت، نعم كان هناك تعدد في وجهات النظر من قبل البعض في جدوى الذهاب من عدمه ولكن استقر الرأي على الذهاب والحمد الله لست نادماً على الذهاب، لأنني وقفت موقفاً لم أخذل فيه أهلي في حضرموت.

يُلقي البعض عليك ممن حضر الاجتماع باللائمة لأن ما طرحته في الاجتماع لم يكن من ضمن أجندة الاجتماع، فلماذا طرحت رأيك وضربت بأجندة الاجتماع عرض الحائط ؟

تبسم الشيخ عبدالله وقال من يسمع سؤالك سيظن أن هناك أجندة معتمدة ومتفقة عليها كما يحدث في المؤتمرات والحوارات الوطنية وجلسات النقاش، وهذا ليس بصحيح، الموضوع أن المجتمع الدولي يريد أن يسمع معنا رؤى وأفكار تصب في مصلحة حل القضية، والبعض يريد أن يملي علينا املاءات ونقول له آمين، وبالتالي فلن نكون صادقين مع المجتمع الدولي الذي يتلمس الحلول الناجحة وسنكون كذلك خائنين لأهلنا في الوطن الحضرمي والذين يأملون منا نقل الصورة كما هي للمجتمع الدولي.

ما هي الصورة التي نقلتها للمجتمع الدولي ؟

لا أستطيع أن أقول أني نقلت الصورة للمجتمع الدولي كما هي حاصلة في الوطن بحذافيرها لأنه من الصعوبة بمكان أن يقوم شخصي الضعيف بذلك، كل ما حاولت إيصاله للمجتمع الدولي أن الصورة والمشهد الذي تسمعونه من زملائي ليس كل الحقيقة ولا نصفها، بل ربما يكون جزء منها والجزء الآخر لا يمت للحقيقة وللواقع في الوطن بأدنى صلة، صرحت ولكوني أنتمي إلى حضرموت أن الحاضرين وأنا منهم لا يمثلون حضرموت وأن على المجتمع الدولي إشراك القوى الحضرمية من تكتلات وشخصيات في أي حوارات أو نقاشات، وإذا كان المجتمع الدولي يريد حل عادلاً وناجحاً ومنصفاً وله رغبة جازمة في أن يسدل الستار على خمسين عاما من الصراعات والاحتراب في تلك البقعة من الوطن العربي فعليه أن يعالج القضية من جذورها من خلال تسوية شاملة لتراكمات الماضي منذ عام 1967م، وبدون ذلك فلن يتحقق الاستقرار، إن حصل شيء من الاستقرار فسيكون محدود ولمدة سنوات ثم ما أن يلبث إلا وتطفوا بوادر الصراعات مرة أخرى، والتاريخ شاهد على ذلك والشعب الحضرمي اليوم غير الشعب الحضرمي في الستينيات.

قمت في الاجتماع بتقديم مذكرة من عصبة القوى الحضرمية، فهل أنتم ممن ينتسب لهذه العصبة ؟

أولاً لي الشرف أن أنتمي لأي مكون وطني يطالب بتحقيق العدالة ورفع المظالم واستعادة الحقوق وعدم إقصاء وتهميش الآخرين، وهذا ما وجدته في مذكرة العصبة وهي خطوط عريضة ومبادئ عامة لا أتوقع أن حضرمياً يختلف على ما جاء فيها أي كانت أيدلوجياته أو انتماءه، ولكن القضية ليست هكذا، منذ وصولي للقاهرة واتصالات الهاتف ورسائل الجوال لم تتوقف من الوطن والمهاجر كل يطالبني بان أوصل صوت حضرموت بدون تبعية ولا وصاية فطلبت من كل المتصلين خصوصاً التنظيمات الحضرمية بإرسال مذكراتهم ومشاريعهم ولهم مني أن أسلمها للسفراء الأجانب، وللأسف لم تصلني إلا مذكرة عصبة القوى الحضرمية فحينما قرأتها ووجدتها مشروعاً ناجحاً لن يجتمع الحضارم إلا على مثله إن أرادوا وطنا وحرية وكرامة، فقدمته للسفراء وذلك بعد إنهاء مداخلتي ولم اكتفي بذلك بل طلبت من مقرر الجلسة أن يضيف بعض التنظيمات الحضرمية التي حضرتني أسمائها تلك اللحظة وتم تدوينها.

أفهم من جوابك أن الأمر كان فيه من السلاسة لا كما تناقلته وسائل الإعلام من وجود معارضة وتشنج ومقاطعة وغير ذلك من قبل الحاضرين الجنوبيين، فما هي الحقيقة ؟

وجود المعارضة والتشنج والمقاطعة ومحاولات الإقصاء حقيقة ولكن لا أدري هل الإعلام بالغ أو نقلها كما كانت، لكن لا أريد أن اصنع من نفسي بطلاً وعموماً ما سمعته من بعض الحاضرين وما لمسته من مواقف آخرين زادتني إصراراً وتمسكاً بمواقفي.

كأنك تشير على أن هناك انتقاص لمقامكم أو مقام الأسرة السلطانية أو تهجم على شخصكم الكريم ؟

لم يكن الأمر كذلك، بل أعظم من ذلك، يا أخي أنت حضرمي كيف سيكون موقفك حينما تسمع لشخص يقول "متى طلع لكم صوت يا الحضارم" وآخر يخطاب البريطانيين ويقول: "نعتذر لكم عن ما حصل لكم منا أيام استعماركم" وآخر يقول "جئنا لنعلن التسامح والتصالح فيما بيننا" وكأننا مظالم شعبنا ردت، وآخر يقول "إيش آخرتها مع الحضارم" وكلام آخر ليس المقام مقام ذكره، ولكن للأمانة هناك شخصيات أجلها واحترمها كان لها مواقف جيدة وخطأت كل من تهجم على حضرموت بأدب حضرمي، واعتبرت أن هذا حق مكفول لنا أن نعلن عن مطالبنا ولو اختلفنا معهم.


ما مدى صحة ما يثار أن العائلة السلطانية وجدت ضالتها بوجود البريطانيين في القضية لتفتح صفحات الماضي تمهيداً لاستعادة السلطنة ؟

أبناء حضرموت قاطبة يعلمون أن هذا الطريق ليس هو طريق استعادة السلطنة ولو وقفت بريطانيا والمجتمع الدولي كله وأعطونا قرارا باستعادة السلطنة فلن يتحقق شيء من ذلك، السلطنة لن تعود إلا بنفس الطريق التي قامت به وهو الآن ليس بأبجديات آل كثير ولا الحضارم عموماً لأن لكل زمان ومرحلة أبجدياتها، كل من يثير تلك الهرقطات إنما هم الذين يسعون لتفريق وتمزيق وتشتيت وحدة الصف الحضرمي وهذا دليل واضح أن أبناء حضرموت يسيرون في الطريق الصحيح لاستعادة حقوقهم ونيل مطالبهم وتحقيق سيادتهم واستقلال هويتهم،

وعلى أولئك المغرضون أن يدركوا أن العائلة الكثيرية لم تنفك يوم ما عن حضرموت وأهلها وهم جزء منها لم ينفصلوا عنهم نالهم ما نال أبناء حضرموت وأصابهم ما أصابهم من خير وشر كانوا معا في السراء والضراء ومن حقهم أن يشاركوا في صناعة مستقبل حضرموت كأي مواطن أخر من هذه الأمة الحضرمية العظيمة ولله الحمد، وأن تلك الترهات لن تصرف أبناء حضرموت عن نيل مطالبهم ولن تحقق لهم الغاية في النيل من إخلاص وولاء آل كثير لحضرموت، ولسنا في موضع اتهام حتى نبرأ أنفسنا، ونحن حينما نقول ذلك لقناعتنا وإيماننا بذلك ليس لأنه في تاريخ أبائنا وأجدادنا الذين حكموا حضرموت مئات السنين ما يحرجنا أو يسيء لنا،

بل بالعكس فتاريخ السلطنة الكبير والعظيم رغم ما فيه من أخطاء وسلبيات لهو مفخرة لكل شعب حضرموت إذا ما قارنته بالأنظمة التي تعاقبت على الحكم بعد ذلك من الشموليين الاشتراكيين الشيوعين الذين يجب عليهم أن يخجلوا ويستحوا ويعترفوا بجرائمهم التي أوصلتنا إلى ما نحن فيه اليوم، وعليهم أن يعتذروا للشعب الحضرمي وشعب الجنوب أيضاً على ما فعلوه قبل أن يأتي يوم يتناسى الشعب الحضرمي وشعب الجنوب مسا محته لهم ويدرجهم في قوائمه السوداء ويقدمهم للمحاكمة العادلة النزيهة، لذا عليهم استغلال الفرصة المواتية.

إذا ما هو تفسيرك للحفاوة التي قابلك بها الأجانب والدبلوماسيون وخصوصاً البريطانيون، فقد سمعنا أنهم عقدوا معك جلسات خاصة في القاهرة وأخرى في بريطانيا آلا يعتبر أن هناك معالم جديدة ؟

هذا ليس بصحيح، ما أعرفه أن ممثلو المجموعة الدولية جلسوا مع الكل في جلسات خاصة بعد نهاية الاجتماع، وأنا من ضمنهم، وأما مباحثات لندن فما تناقلته شبكات التواصل الاجتماعي غير دقيق فأنا لم أغادر لبريطانيا لاستكمال المباحثات.

هل أنتم مستعدون للتعاون مع أي شخصيات أو مكونات في حضرموت ؟

بلا شك وأنا تشرفت بنقل هموم وأمال ومطالب شعب حضرموت ولي الشرف التام في التعاون مع الشرفاء الوطنيين المخلصين لحضرموت ومن كان يظن أنه بإمكانه أن يشكل أو يبني مستقبل حضرموت بمفرده فهو إما مخطئ أو مغرور أو مخادع.

أبو بندر، ما رأيك في حضرموت الغد "دولة مستقلة أو جزء من اليمن الموحد أو شطراً من دولة جنوبية" ؟

كل من يحترم نفسه يجب عليه أن يحترم إرادة وخيار شعبه، ولذلك ينبغي على جميع القيادات والنخب والمؤسسات الحزبية والثورية أن تكف عن ممارسة أي وصاية على الشعب، وأن تقف إجلالاً لهذا الشعب وتطالب بتحقيق إرادته وكفى، أما ما هي إرادته فهو استفتاءه على تقرير مصيره، وأما من يتشدق ويتنطع بأن الشعب قد اختار البقاء في اليمن الموحد أو أن يكون ضمن دولة جنوبية أو يحصل على استقلاله بدولة مستقلة فهذه وصاية مرفوضة وغير مقبولة ومن يمارسها يعلم بأنه لا يمتلك القواعد الشعبية التي تمثل خياره أو بالأحرى مصلحته الخاصة، وإلا رضي بتحقيق إرادة الشعب، لأننا لا نستطيع أن نكون أوصياء على شعب قد اختلفت آرائهم وغُيبت أصواتهم وهُمشت مطالبهم ولا تنسى أن 46 عاماً من الوصاية للأسف كرست بعض الثقافات الشاذة في مجتمعا الحضرمي.

لماذا هذا التركيز على تحقيق الإرادة وتقرير المصير والاستفتاء ؟ هل هي تمهيد لإقامة مشاريع أخرى لديكم ؟

إذا كنت تقصد بالمشاريع الاستقلال فهذا حق مكفول للشعوب بموجب المواثيق الدولية، ولكن لا أتوقع أن شعباً سيسعى للاستقلال بدون وجود المبررات والدوافع خصوصاً مثل الشعب الحضرمي الذي هو متعايش بطبعه مع الآخرين في ثقافاتهم وعاداتهم مع اختلاف أجناسهم ولغاتهم وعرقياتهم، والذي يعي تماماً أثر الاتحاد والتكتل مع الآخرين وما يشكله من عمق استراتيجي على الأمد القريب والبعيد، ولكن قناعتي الخاصة أن مطلب حضرموت على تحقيق الإرادة وتقرير المصير ليس مقصوداً لذاته وإنما هي الضمانة الوحيدة لعدم تكرار أزمات الماضي واستنساخها وهو الحل الوحيد لتصحيح المسار وإحقاق الحق وإبطال الباطل،

وقد ضربت مثالاً لبعض الأجانب في بعض مباحثاتنا بالمفهوم المادي البسيط، وقلت لهم إذا وجدت شركة متعثرة وفاشلة وخاسرة وحاول الشركاء فيها إصلاحها فاختلفوا في طرق إصلاحها وتقويمها وتبين للشركاء أن السبب في خسارتها وتعثرها عائد لنفس الشركاء كل يمارس دوره على أنه المالك الوحيد وأن نصيبه في الشركة هو الأكثر والآخر يمارس من الصلاحيات ما ليس له ويبرر بوجود حصة له في الشراكة ونحو ذلك وعند البحث والتفتيش وجدنا أن السبب في ذلك أن الشراكة قامت على باطل فهناك عقود لم يوقعها معظم الشركاء وعقود وقعها من هو فاقد الأهلية أو عديمها وهناك قرارات خرجت بدون موافقة أغلبية الشركاء وفساد إداري لا يمكن إصلاحه البتة ونحو ذلك فما الحل إذا،

الحل في مثل هذا في العرف المادي البحت هي تصفية الشركة تماماً لأنها لم تنعقد على أساس صحيح ولابد من إعادة أصول الشركة لأصحابها ومن ثم تأسيس شراكة جديدة صحيحة مكتملة الأركان على أن يُراعى فيها وضع اللوائح والمواد التي تمنع تكرار التعثر والفشل والخسارة، وهذا ما نطالب به حل الشراكة الحالية المبنية على الضم القسري في جمهورية اليمن الديمقراطية لأنها مبنية في الأساس على باطل ثم إعادة الحقوق لأصحابها تماماً ثم وضع الضمانات والاحتياطات لعدم تكرار الأزمات إذا رغبت الشعوب في تأسيس اتحاد جديد، وأعتقد ومن خلال ما لمسته من هذه الجلسات أضاف لدي ثقة كبيرة وتأكيد على ما قاله كثير من العرب سواء سياسيين او مفكرين أن في هذه المنطقة ثلاث ثقافات مختلفة.

أفهم من إجاباتك أنك ترى أن حضرموت منفصلة تماماً عن الجنوب ؟

حضرموت لا أقول منفصلة بل مستقلة تماماً عن اليمن بشطريه شماله وجنوبه وأنت تعلم أن عام 1967م هو الشاهد على ذلك وسيبقى ذاكرة محفورة في أذهان الحضارم، وأما بالنسبة لإخواننا في المحميات الغربية "اتحاد الجنوب العربي سابقاً" فالامتداد الطبيعي لهم تاريخياً وجغرافيا وسياسياً أن يكونوا جزءاً من حضرموت،لا أن تكون حضرموت جزء منهم، ولكننا لا نستطيع أن نصادر عنهم ما نطلبه لأنفسنا من تحقيق الإرادة فإذا كانوا قد اختارا لأنفسهم هوية وحضارة وتاريخاً ليس لها إلا بضعة سنين وأسموها الجنوب العربي، فإننا متمسكون بهوية وحضارة وتاريخ ودولة وأرض وثروة ومساحة لها آلاف السنين ولن نتازل عنها مهما كانت الظروف أو المبررات أو المغريات، وإذا رغبوا أن يكونوا جزء من حضرموت العظمى قدراً ومقداراً فمرحبا بهم وسنكون لهم عوناً بل منقذاً بإذن الله لحياة أفضل.

ما هي الخطوة الثانية للشيخ عبدالله بن محسن ؟

عبدالله بن محسن الكثيري لم يصنع شيئاً ما قمت به ممكن أن يقوم به وأكثر كل غيور على وطنه وأهله الخطوة الأولى والثانية على أهلنا وأبنائنا في حضرموت ثقوا بأن لكم قضية عادلة مستقلة، المجتمع الدولي فهمها وتفهمها ولم يبق عليكم سوى ثقتكم بانتصارها وإيمانكم بعدالتها وتفانيكم من أجل تحقيقها، سيروا على بركة الله ولا تلتفتوا لكل ناعق أو هارف بما لا يعرف.

رسائل لمن توجهها ؟

لإخوتنا قيادات وسياسي اليمن بشطريه قد مضى زمن التمويه والتعتيم على المجتمع الدولي أن حضرموت محافظة كبقية المحافظات وقعت ضحية فساد الأجنحة السياسية المتصارعة والمتعاقبة على الحكم، حضرموت اليوم كما هي بالأمس هوية وأمة وأرض وحضارة ودولة تم اختطافها منذ 46 عاماً فأدخلت قسراً في 1967م في اليمن الجنوبي ثم ضمت لليمن الموحد في عام 1990م عنوة، فيا سياسي اليمن وقياديها شمالاً وجنوباً إن كنتم صادقون على إقامة العدل وتحقيق الحرية ومحاربة الفساد وإقامة دولة الإنصاف، فلتتعاملوا مع حضرموت كشعب وهوية وصاحب سيادة كاملة على أرضه له من الشخصية والندية المطلقة والمستقلة عن اليمن بشطريه.

لأهلنا في داخل حضرموت: حان الوقت لاصطفاف حول مشروع وطني حضرمي موحد فقد أصبح من الواضح لديكم فشل جميع مشاريع التبعية والهيمنة والوصاية والتي أصبحت تتساقط كما تتساقط أوراق شجرة التوت، والمسؤولية قد تعظم على إخواننا في عصبة القوى الحضرمية كونها تعددية جامعة لعدد من المكونات والشخصيات الحضرمية وحاملة للملف السياسي للمشروع الحضرمي الواضح، أن تبادر وتسارع في استكمال تكويناتها وبلورت مشروع متكامل بمشاركة جميع أبناء حضرموت الأوفياء لوطنهم المخلصين لقضيتهم.

لأهلنا في المهاجر: حان الوقت لتعيدوا روابط التواصل والاتصال بوطنكم فإن أهلكم في الداخل معولين عليكم كثيراً، عليكم أن تستعيدوا دور المهجر الحضرمي قبل أكثر من مائة عام، إن أعظم ما يمكن تقديمه لأهلكم في الداخل عقد مؤتمر يجمع حضارم الداخل والمهجر والشتات تحت مظلة واحدة حضرموت أولاً ثم أولاً ثم أولاً.

الشيخ عبدالله بن محسن الكثيري أبو بندر شكراً على إتاحة هذه الفرصة ونسأل الله أن يحقق لشعبنا الحضرمي ولكل شعوب المنطقة كل الخير والفلاح وأن يمن على الجميع بنعمة الأمن والاستقرار والحياة الكريمة.

شكراً أستاذ محمد على تحملك هذا العناء متمنيا لك التوفيق.

* كاتب وصحفي في صحيفة الطليعة والرأي العام الحضرمية في الستينات

mohamed.abulabib@gmail.com
التوقيع :

عندما يكون السكوت من ذهب
قالوا سكت وقد خوصمت؟ قلت لهم ... إن الجواب لباب الشر مفتاح
والصمت عن جاهل أو أحمق شرف ... وفيه أيضا لصون العرض إصلاح
أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة ... والكلب يخسى- لعمري- وهو نباح
 
قديم 06-22-2012, 02:14 AM   #502
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


Sadaaden.com - 2012-06-21
عن حضرموت والجنوب


لا ريب في أن تجربة حضرموت طوال سنوات اخضاعها لنظام حكم دولة الجنوب (1967م-1990م)،كانت قاسية ومريرة وزاخرة بالمآسي والفظائع والنكبات،حيث جرى وعلى نحو متواصل استهداف ألقها ، وتقويض بناها ، وتصفية رجالها ومرجعياتها العلمية والاجتماعية،وتشريد أهلها،والتجهيل بتاريخها وأدوارها،ونسف ما تراكم لها من توجهات وتحولات مدنية،وفرض التبعية المقيتة عليها،مع مصادرة كل حقوقها في امتلاك الفعل المؤثر في صناعة القرار وفي منظومات الحكم التي استبدت بالجنوب..


ولا شك في أن تلك التجربة قد أورثت حضرموت من الجراح والآلام والانكسارات والفواجع،ما راكم في نفوس الحضارمة الرفض القاطع لأي دعوات تستحثهم لتجريب المجرب،اي العودة لخوض غمار تلك التجربة المؤلمة،بالقدر ذاته الذي يجعلهم ويجعل الجنوبيين كافة يرفضون الاستمرار في تجربة الوحدة اليمنية التي تحولت إلى احتلال واجتياح واخضاع.

أقول قولي هذا في لحظة تضج فيها الساحات الحضرمية والجنوبية واليمنية بصخب حراك سياسي متعدد الأوجه،فجرته تفاعلات صراع رأسي وأفقي متعدد الأطراف والأهداف،سيفضي دون شك إلى رسم خارطة جديدة،والتأسيس لعلاقات جديدة أيضا قد تقوم على صيغ تفكيكية او توحيدية فعالة وقابلة للاستمرار،ومن هنا أحسب أن أبناء حضرموت مطالبون بالخروج من حالة التشتت التي تستبد بهم في هذه الأثناء،والتي من شأنها اضعاف حضورهم،إن لم يكن تغييبهم تماما في التسويات المحتملة،ومن ثم تأبيد تبعيتهم للآخرين،ولعل خروجهم من حالة التمزق تلك،يستدعي بالضرورة تمتع نخبهم السياسية والمثقفة بقدر كبير من الاقتدار على القراءة العميقة والصائبة للمعطيات الداخلية والخارجية،والتعاطي باحترافية سياسية مع ما يتفاعل من اهتمام اقليمي ودولي بالقضايا الشمالية والجنوبية،والعمل بجدية واتقان لتمكين حضرموت من حقها في أن تكون فاعلة بقوة في أي تسوية قادمة،

وهنا تبدو الحاجة شديدة إلى أن نتخلص – نحن الحضارمة - من اندفاع بعضنا لفك ارتباطنا بالقضية الجنوبية،بدعوى أن هذا الارتباط من شأنه أن يسوق حضرموت مجددا إلى مهاوي تجربتها المريرة الماضية مع دولة الجنوب،وهو أمر لن يتكرر لأن تجربة الدولة الجنوبية الماضية انتجتها عوامل إقليمية ودولية لم تعد قائمة اليوم،ولن تتكرر فاعليتها غدا،فضلا عن ان موجبات العصر وسماته وما يحكم توجهات الإقليم والعالم اليوم،لن يدفع إلا إلى انتاج جنوب جديد على أسس وقواعد جديدة،إذا ما قدر للجنوب أن يستقل عن الشمال،ثم أن ما قاست أهواله حضرموت إبان الحكم الاشتراكي الشمولي في الجنوب،هو نتاج النهج الدموي والاستبدادي لذلك النظام الحاكم،ومن ثم فإن ذلك لا يسوغ ذهاب البعض للزعم بأن ذلك هو نتاج ارتباط حضرموت بالجنوب،وبموازاة ذلك فإن توثيق ارتباط حضرموت بالقضية الجنوبية وتعزيز دورها الريادي في قيادة مواكب الجنوبيين لانتزاع استقلالهم،وبعدئذ في وضع الأسس للدولة الجنوبية المنشودة التي لا تداخلها أي نزعات اخضاعية أو اقصائية أو استبدادية،هو ما سيجتث أشباح التجربة الجنوبية المأساوية التي قوضت الوشائج بين مكونات الجنوب وأثخنت الجميع بالجراح والإحن والمحن.

نعم، هناك قضية حضرمية وقضية عدنية في إطار الجنوب،ويتعين على كافة الجنوبيين ان يتفهموا لهما،وأن يبدوا من خلال قواهم السياسية والاجتماعية التزامهم بالعمل على أن يؤسس استقلال الجنوب لدولة جنوبية اتحادية جديدة تؤمن لكل إقليم حقوقه في الشراكة الفاعلة وفقا لمعايير السكان والمساحة والثروة والموقع والدور الحيوي،وأن تجسد التوازن السياسي والاقتصادي والاجتماعي بين كافة مكونات الجنوب،وتبادلية المصالح والمنافع دون انتقاص أو استحواذ أو هيمنة،كذلك فإن قوى الحراك السلمي الجنوبي مطالبة أيضا بأن تعلن وعلى نحو صريح وواضح وقاطع تبرؤها من تجربة الدولة الجنوبية الشمولية السابقة،وتبنيها لمشروع جنوب جديد وفق ما أسلفنا،وأن تجسد إعلانها هذا بوقف كل ما يصدر عنها من أقوال أو أفعال توحي بتمجيدها لتجربة الدولة الجنوبية السابقة،واحتكامها للعقلية الأحادية التسلطية التي ساقت الجنوب واهله من كارثة إلى أخرى،وأن تدين اي نزوع من أي جهة كانت لفرض الوصاية على الجنوب وأهله،

مع الاقرار بأن شعب الجنوب هو المرجعية وهو من يقرر مصيره،ونعتقد جازمين أن من شأن ذلك كله أن يزيل الكثير من المخاوف والتوجسات التي تحد من انخراط قطاعات واسعة من الجنوبيين في مواكب الثورة السلمية الجنوبية، وتدفع الكثيرين لتبني مواقف متحفظة أو رافضة لاستقلال الجنوب،بل وتتيح لقوى السلطة المتصارعة في صنعاء مساحة لشق صفوف الجنوبيين،من خلال توظيف رفض قطاعات من أبناء الجنوب للتجربة الاشتراكية السابقة،لحملهم على الوقوف ضد التحرر من ربقة اجتياحهم للجنوب،بحجة أن الفكاك من ربقة تسلطهم لن يقود إلا إلى هاوية تلك التجربة المروعة،وفي ذلك كله ما يضعف الاصطفاف الجنوبي في مضامير النضال السلمي الهادف انتزاع استقلال الجنوب،وما يتيح لتلك القوى مجالا واسعا للعبث بعدالة القضية الجنوبية، وايهام العالم بأن الجنوب سيكون مرشحا للتشظي إذا ما تأتى له الفكاك من ربقة الهيمنة الشمالية،ولعل في أقوال بعض من قيادات صنعاء التي حذرت من أن الجنوب سيتمزق إلى دويلات في حالة تحرره،ما يكفي للتدليل على ما سلف..

ولله الأمر من قبل ومن بعد ..
 
قديم 06-23-2012, 01:30 AM   #503
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


مركز ابن عبيدالله السقاف يبحر في أساطيل حضرموت التاريخية
الباحث السقاف يكشف عن إحصائية تقدر تعداد الحضارمة في جنوب شرق آسيا بـ12 مليون حضرمي


6/22/2012 المكلا اليوم / محمد باحميد


نظم مركز ابن عبيدالله السقاف لخدمة التراث والمجتمع بمدينة سيؤون مساء يوم أمس الأربعاء 2012/6/20م محاضرة تاريخية بعنوان "الأساطيل الحضرمية في المحيط الهندي وبحر العرب"، ألقاها الباحث والمؤرخ السيد جعفر بن محمد السقاف، وذلك بحضور عدد من الأساتذة والأكاديميين والتربويين والشخصيات الاجتماعية.

وفي بداية المحاضرة سلط الباحث جعفر السقاف الأضواء على الأساطيل الحضرمية التي تمخر بها المحيط الهندي قديما، مشيرا إلى أن عدد الأساطيل التي يمتلكها الحضارمة في بلدان جنوب شرق آسيا تبلغ أربعة أساطيل منها أقوى أسطول يملكه السيد محمد بن أحمد السقاف ومركزه في سنغافورة وأسطول يملكه السيد أحمد بن جعفر السقاف ومركزه في جاكرتا، وأسطول يملكه آل عيدروس، وآخر يملكه آل خنيمان ومركزهما في سومطرة، وأضاف الباحث السقاف قائلا: "لقد استطعنا من خلال الوثائق الموجودة لدينا أن نوثق أربعة أساطيل للحضارم في بلدان جنوب شرق آسيا"، وقد أحضر الباحث معه وثائق تاريخية تدل على هذه الأساطيل وصورا قديمة لمالكيها.


كما أضاف الباحث السقاف مجيبا على سؤال طرحه بنفسه كيف استطاع هؤلاء الحضارم أن يشكلوا هذه الأساطيل ومن أين تعلموا ذلك ؟ قائلا: "أما بالنسبة لأسطول محمد السقاف الموجود في سنغافورة فقد تعلموه من البريطانيين، وأما في إندونيسيا فقد تعلموا تشكيل الأساطيل من الهولنديين الذين يعتبرون في ذلك الوقت خبراء في صناعة تلك الأساطيل".

وقد استعرض الباحث السقاف نبذة مختصرة عن حياة مالكي الأساطيل من الحضارمة مشيرا إلى اعتزازهم القوي بالدين الإسلامي الحنيف وبعربيتهم، حيث أنهم لم يكتفوا بنشر الدعوة الإسلامية فقط، بل كانت لهم أدوار وأمجاد كبيرة في مجال العمل الخيري كالأوقاف الإسلامية وغيرها، وفي النشاط الاقتصادي من خلال استيراد وتصدير البضائع التجارية وجلب أغراضهم واحتجاجاتهم عن طريق تلك الأساطيل.

وفي نهاية اللقاء قُدّمت العديد من المداخلات والأسئلة والاستفسارات التي أثرت المحاضرة، وذلك من قبل عدد من الأساتذة والدعاة والأكاديميين والتربويين والشخصيات الاجتماعية الذين أشادوا بتلك المحاضرة.

الجدير ذكره أن الباحث السقاف كشف في محاضرته إلى أن آخر تعداد للحضارمة في جنوب شرق آسيا حسب الإحصائيات الأخيرة وصل إلى اثني عشر مليون حضرمي.
 
قديم 06-25-2012, 02:04 AM   #504
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


العصبة الحضرمية من الأندلس إلى حضرموت.. تاريخ يتجدد لشعب وأمة

6/24/2012 د. عبدالله سعيد باحاج

بعد أن استقر المقام للمجاهدين الحضارمة في ديار الأندلس منذ القرن الثامن الميلادي عمل هؤلاء المجاهدون الحضارمة مع غيرهم من مجاهدي الإسلام على ترسيخ دعائم السلام والاستقرار والأمان في تلك الربوع، والمعروف إنّ الحضارمة المجاهدين قد قَدِموا إلى بلاد الأندلس كغيرهم من المجاهدين العرب والمسلمين من مناطق شتى لنصرة دين الحق،

وكانت الانطلاقة الأولى لمجاهدي حضرموت من موانئ حضرموت ذاتها في كل من الشحر وشرمه وقصيعر وحيريز وغيرها, وكذلك عبر صحراء ثمود والعبر ووصولاً إلى الحجاز وبلاد الشام ومصر ووادي النيل ثم برقه وشمال إفريقيا والتي منها انطلقت جيوش الإسلام لفتح بلاد الأندلس، وكان الحضارمة في مقدمة صفوف هذه الجيوش الإسلامية، وصدق الله وعده ونصر جنده وحقق للإسلام والمسلمين نصراً غالياً وعزيزاً وكريماً في فتح بلاد الأندلس.

وكان للحضارمة المجاهدين وذرياتهم مقام كريم وعظيم في تلك البلاد البعيدة عن وطنهم حضرموت، وكان الشوق والحنين إلى الوطن دافعاً لهم بإقامة ما يشبه الجمعيات أو المنتديات في زمننا الحالي ليجتمعوا ويتناولوا شيئا من قضاياهم وهمومهم في تلك الديار البعيدة عن الوطن، وكذلك فعل بعض العرب من الحجازيين واليمنيين وغيرهم, فظهرت العصبة الحضرمية في ديار الأندلس وبهذا المسمى نفسه, كما ظهرت العصبة اليمانية والعصبة الحجازية وغيرها.

وعندما أفِلَ نجم العرب في بلاد الأندلس واُجبروا على الخروج منها في 1492م بعد سقوط غرناطة في أيدي الفرنجة بزعامة فريدينان وايزبيلا فهاجر الحضارمة كغيرهم من العرب والمسلمين إلى شمال أفريقيا, واستقر المقام ببعض رجال حضرموت المغادرين للأندلس في الأراضي التونسية، ومن صلب حضارمة تونس هؤلاء ظهر المؤرخ وعالم الاجتماع عبدالرحمن ابن خلدون الذي اثبتَ وبخط يده نسبه الحضرمي.

واليوم وبعد مرور حوالي ألف عام من ظهور عصبة الحضارمة في الأندلس فإننا نعلن من جديد عن قيام عصبة الحضارمة في حضرموت, وذلك استلهاماً من تاريخ امتنا الحضرمية المجيدة وبلا عباءة جنوبية أو يمنية يتلفح بها ونستتر وراءها, بل حضرمية عربية إسلامية إنسانية, وكما كان أجدادنا في الأندلس أعلنوها صراحة عصبة حضرمية خالصة لخير الحضارمة ولخير من حولهم من الأقربين أو الأبعدين من شعوب الأرض كآفة.

ونصيحة نسوقها لحضارمة الحراك الجنوبي وإلى حضارمة التغيير اليمني.. ويلٌ لأمة لا تقرأ تاريخها, ويكفينا ما أضعنا من نصف قرن من الزمن جرى علينا ما جرى من طمسٍ وتشويهٍ في تاريخينا وهويتنا المثبتة في أصول الكتب, وأهم من كل ذلك المثبتة في وجدان وفؤاد وذاكرة كل حضرمي شريف على وجه الأرض.

dr.abdulla-bahaj@hotmail.com

التعديل الأخير تم بواسطة حد من الوادي ; 06-25-2012 الساعة 02:11 AM
 
قديم 06-25-2012, 02:08 AM   #505
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


العصبة الحضرمية من الأندلس إلى حضرموت.. تاريخ يتجدد لشعب وأمة

6/24/2012 د. عبدالله سعيد باحاج

بعد أن استقر المقام للمجاهدين الحضارمة في ديار الأندلس منذ القرن الثامن الميلادي عمل هؤلاء المجاهدون الحضارمة مع غيرهم من مجاهدي الإسلام على ترسيخ دعائم السلام والاستقرار والأمان في تلك الربوع، والمعروف إنّ الحضارمة المجاهدين قد قَدِموا إلى بلاد الأندلس كغيرهم من المجاهدين العرب والمسلمين من مناطق شتى لنصرة دين الحق،

وكانت الانطلاقة الأولى لمجاهدي حضرموت من موانئ حضرموت ذاتها في كل من الشحر وشرمه وقصيعر وحيريز وغيرها, وكذلك عبر صحراء ثمود والعبر ووصولاً إلى الحجاز وبلاد الشام ومصر ووادي النيل ثم برقه وشمال إفريقيا والتي منها انطلقت جيوش الإسلام لفتح بلاد الأندلس، وكان الحضارمة في مقدمة صفوف هذه الجيوش الإسلامية، وصدق الله وعده ونصر جنده وحقق للإسلام والمسلمين نصراً غالياً وعزيزاً وكريماً في فتح بلاد الأندلس.

وكان للحضارمة المجاهدين وذرياتهم مقام كريم وعظيم في تلك البلاد البعيدة عن وطنهم حضرموت، وكان الشوق والحنين إلى الوطن دافعاً لهم بإقامة ما يشبه الجمعيات أو المنتديات في زمننا الحالي ليجتمعوا ويتناولوا شيئا من قضاياهم وهمومهم في تلك الديار البعيدة عن الوطن، وكذلك فعل بعض العرب من الحجازيين واليمنيين وغيرهم, فظهرت العصبة الحضرمية في ديار الأندلس وبهذا المسمى نفسه, كما ظهرت العصبة اليمانية والعصبة الحجازية وغيرها.

وعندما أفِلَ نجم العرب في بلاد الأندلس واُجبروا على الخروج منها في 1492م بعد سقوط غرناطة في أيدي الفرنجة بزعامة فريدينان وايزبيلا فهاجر الحضارمة كغيرهم من العرب والمسلمين إلى شمال أفريقيا, واستقر المقام ببعض رجال حضرموت المغادرين للأندلس في الأراضي التونسية، ومن صلب حضارمة تونس هؤلاء ظهر المؤرخ وعالم الاجتماع عبدالرحمن ابن خلدون الذي اثبتَ وبخط يده نسبه الحضرمي.

واليوم وبعد مرور حوالي ألف عام من ظهور عصبة الحضارمة في الأندلس فإننا نعلن من جديد عن قيام عصبة الحضارمة في حضرموت, وذلك استلهاماً من تاريخ امتنا الحضرمية المجيدة وبلا عباءة جنوبية أو يمنية يتلفح بها ونستتر وراءها, بل حضرمية عربية إسلامية إنسانية, وكما كان أجدادنا في الأندلس أعلنوها صراحة عصبة حضرمية خالصة لخير الحضارمة ولخير من حولهم من الأقربين أو الأبعدين من شعوب الأرض كآفة.

ونصيحة نسوقها لحضارمة الحراك الجنوبي وإلى حضارمة التغيير اليمني.. ويلٌ لأمة لا تقرأ تاريخها, ويكفينا ما أضعنا من نصف قرن من الزمن جرى علينا ما جرى من طمسٍ وتشويهٍ في تاريخينا وهويتنا المثبتة في أصول الكتب, وأهم من كل ذلك المثبتة في وجدان وفؤاد وذاكرة كل حضرمي شريف على وجه الأرض.

dr.abdulla-bahaj@hotmail.com
 
قديم 06-25-2012, 02:17 AM   #506
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


تأمل وقراءة.. ما بين السطور

6/24/2012 عبدالقادر محمد العيدروس

علي خلفية منعطف المشهد السياسي وتأثره بالوضع الحالي في المجتمع الحضرمي وما يحدثه من ارتباك وتردد في الحالة النفسية وعدم وضوح الرؤية والمسار واللحظات الفارقة في تاريخ هده الأمة وهده الأرض، ولو ننظر لواقعنا من المنظور الواقعي الحقيقي وتخطينا العقبات العاطفية والاهتمام بما يمليه المتنفدون. ولا نترك لهم إن يستغلوا ضعفنا وفقرنا والبطالة المستشرية بين الشباب والفساد الغير مبرر..

كماده صالحه لاستغلال نفوذهم وننظر لما يدور من حولنا وننظر لعالم كبير امتدت فيه أيادي الخير والبناء والاستثمار وتطورت العلوم الإنسانية وكل مبادئ الخير والعمل من اجل الصالح العام - ونتحقق هل بإمكاننا إن نفكر صح.. ونسال ؟ ولا نقلق ولا نخاف من هده الحالة النفسية المرعبة التي تطالعنا كل يوم وتخيم على عقولنا وأفكارنا بالمزيد من التوتر والإحباط وأوضاعنا تحتاج لاسترخاء كامل رغم ما يعتمل من معاناة ونكد ومكابده وليس من الممكن تغيير المبادئ والقيم والأخلاق للاهتداء لطريق التخلص من تلك المنعطفات السياسية اللا مبدئية ولكل منها لون خاص به وأجندات تتحدد بهوية التمويل الخارجي له.

ونسال من بنى الأهرامات من ألاف السنين وشق الجسور والطرق والقنوات المائية وبنى القلاع والحصون والنوب وأنظمة الري وقنوات المياه وأسس النظام الإداري والعسكري وفرش الأرض بالخضرة وبناء السد العالي وكسر الاحتكار في وادي النيل وتلك المصانع والمزارع والمعامل التي يعمل بها ألاف الأيدي العاملة في العصر الحديث.. ومن أقام حدائق بابل ونشر نصوص القوانين وشريعة حمو رابي قبل ستة آلاف عام في العراق وشق قنوات المياه والعتوم لتشرب مكة وأهلها والحجيج وكانت بلاد الرافدين محج لطالبي العلوم والثقافة والفكر والأدب والفلك وعلوم الطب والرياضيات والفلسفة وعلوم الصيدلة والكثير من العلوم الإنسانية التي تأثر بها الغرب والشرق في مابين النهرين ومن أثرى الحضارة العربية في الأندلس وشيد وأقام الصناعات والفنون والآداب

ومن بنى أعظم المدن والقصور والجوامع والجامعات واندي الشعر والثقافة والعلوم في الغرب والشرق ومن أقام ارم ذات العماد بقصورها الشاهقة وشوارعها البارزة وبناها من الذهب والفضة والزمرد والمرجان والياقوت وفرشها بالورود والإزهار والرياحين ونشر الحدائق والأنهار وسن القوانين الزراعية والمائية من قبل عشرات الآلاف من السنين في الاحقاف ومن بنى عر ش بلقيس وارض الجنتين وثبت جذور الشورى في الأرض ومن بنى سور الصين العظيم والنهضة الزراعية في الهند وثورة الصناعات في اليابان وكوريا وماليزيا وثورة التكنولوجيا والتقنية العظيمة وثورة الاتصالات والصناعات بالغرب وأمريكا والتطور الرهيب الذي تقوده الصين وثورة العلوم والانترنيت والاتصالات -

أليسوا هؤلاء مناضلون أعطوا الإنسانية جل نضالهم وثمار جهودهم واغنوا الأمم بما توصلت إليه عقولهم وأيديهم وخبراتهم من ثورات زراعيه وصناعية وعلميه هل كانوا عاله على المجتمع ويطلبون بما ليس لهم حق فيه وهل من يقتل النفس الطاهرة البريئة ويعيثون فلي الأرض فسادا ويمنعون التنمية والتجارة والاستثمار والمشاريع - هم المجاهدون هؤلاء التنابلة الدين لم يكلفوا أنفسهم حتى بالاشتراك في تلك الثورات الصناعية والزراعية والبناء والتعمير التي قدمت الخير الكثير للأجيال والثورات ا لعلميه وارسو قواعد الحضارات الإنسانية واثروا الإنسانية بما أنتجته تلك العقول النقية الراقية الزاكية المتمدنة والمتمرسة في التربية والأخلاق والأعمال الخيرية العظيمة وبناء الإنسان بالعلم والثقافة العالية والمتقدمة وأناروا بنور العلم المجتمعات وأثروها بالصناعات ا لعظيمه لا بالمفخخات والأحزمة الناسفة التي تقتل وتدمر ولا تعمر -

هل تغيرت الموازين وأصبح الموت هدف وليست الحياة هي الهدف الأسمى والتي تحمل الحلم والقيم والروح والحب الإنساني العظيم وهي الهدف العظيم هل تحولت شعوبنا إلي وحوش مفترسه لا تنتمي لعالم المعرفة والخير والنهوض والرقي والمحبة إن كان الجهاد هو قتل الحياة فمادا نسمي كفاح المزارع في الحقل وجهاد العامل في المصنع ومن يشق الطرق والجسور ويبني القصور ويعلم الأجيال والمخترعون وماذا نسمي المهندسون والدكاترة العلماء والفلاسفة والأطباء والممرضين وغيرهم من يقدموا جل معارفهم لخدمة المجتمع في بلدانهم أليس هم المجاهدون.. أو المجاهدون الدين يوقفون حركة الحياة والعمل وعجلة التقدم وإفساد الحياة وهدم المنشئات وتحطيم أرادة المجتمع واستكانة شعوبهم وإشاعة الرعب والخوف والفوضى في البلاد

هل ينطبق عليهم مسمى جهاد وأي جهاد هدا الذي يخلط الكثير من الأوراق ويحبط مسيرة الشعوب ويوقف التقدم والتطور والبناء والأعمار ويحبط العامل والمزارع والتاجر والصياد ويجعلنا في أسفل سلم الرقي أليس التاجر والمستثمر والعامل والفلاح والصياد والمعلم والمثقف هم المجاهدون أليس هم وسيلة التقدم والتطور وغايته السامية.. ومن يقلق الأمن السلمي ويحبط الروح الجامحة في شباب الأمة للإدلاء بدلوها في هذا التقدم والبناء والتطور الرهيب الذي نراه ونشاهده في العالم.. وتلك الأوطان القريبة منا وكيف طورت بلادها ومواطنيها في مده ليست بالكبيرة في حساب الأوطان هل هم المجاهدون وهل الجهاد صوره ظالمه وعتمه قائمه ومفرقعات دائمة ؟ لماذا لا نفكر في بلدنا وننتمي إليها بكل معاني الحب ؟ والانتماء الحقيقي.
 
قديم 06-25-2012, 02:20 AM   #507
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


تأمل وقراءة.. ما بين السطور

6/24/2012 عبدالقادر محمد العيدروس

علي خلفية منعطف المشهد السياسي وتأثره بالوضع الحالي في المجتمع الحضرمي وما يحدثه من ارتباك وتردد في الحالة النفسية وعدم وضوح الرؤية والمسار واللحظات الفارقة في تاريخ هده الأمة وهده الأرض، ولو ننظر لواقعنا من المنظور الواقعي الحقيقي وتخطينا العقبات العاطفية والاهتمام بما يمليه المتنفدون. ولا نترك لهم إن يستغلوا ضعفنا وفقرنا والبطالة المستشرية بين الشباب والفساد الغير مبرر..

كماده صالحه لاستغلال نفوذهم وننظر لما يدور من حولنا وننظر لعالم كبير امتدت فيه أيادي الخير والبناء والاستثمار وتطورت العلوم الإنسانية وكل مبادئ الخير والعمل من اجل الصالح العام - ونتحقق هل بإمكاننا إن نفكر صح.. ونسال ؟ ولا نقلق ولا نخاف من هده الحالة النفسية المرعبة التي تطالعنا كل يوم وتخيم على عقولنا وأفكارنا بالمزيد من التوتر والإحباط وأوضاعنا تحتاج لاسترخاء كامل رغم ما يعتمل من معاناة ونكد ومكابده وليس من الممكن تغيير المبادئ والقيم والأخلاق للاهتداء لطريق التخلص من تلك المنعطفات السياسية اللا مبدئية ولكل منها لون خاص به وأجندات تتحدد بهوية التمويل الخارجي له.

ونسال من بنى الأهرامات من ألاف السنين وشق الجسور والطرق والقنوات المائية وبنى القلاع والحصون والنوب وأنظمة الري وقنوات المياه وأسس النظام الإداري والعسكري وفرش الأرض بالخضرة وبناء السد العالي وكسر الاحتكار في وادي النيل وتلك المصانع والمزارع والمعامل التي يعمل بها ألاف الأيدي العاملة في العصر الحديث.. ومن أقام حدائق بابل ونشر نصوص القوانين وشريعة حمو رابي قبل ستة آلاف عام في العراق وشق قنوات المياه والعتوم لتشرب مكة وأهلها والحجيج وكانت بلاد الرافدين محج لطالبي العلوم والثقافة والفكر والأدب والفلك وعلوم الطب والرياضيات والفلسفة وعلوم الصيدلة والكثير من العلوم الإنسانية التي تأثر بها الغرب والشرق في مابين النهرين ومن أثرى الحضارة العربية في الأندلس وشيد وأقام الصناعات والفنون والآداب

ومن بنى أعظم المدن والقصور والجوامع والجامعات واندي الشعر والثقافة والعلوم في الغرب والشرق ومن أقام ارم ذات العماد بقصورها الشاهقة وشوارعها البارزة وبناها من الذهب والفضة والزمرد والمرجان والياقوت وفرشها بالورود والإزهار والرياحين ونشر الحدائق والأنهار وسن القوانين الزراعية والمائية من قبل عشرات الآلاف من السنين في الاحقاف ومن بنى عر ش بلقيس وارض الجنتين وثبت جذور الشورى في الأرض ومن بنى سور الصين العظيم والنهضة الزراعية في الهند وثورة الصناعات في اليابان وكوريا وماليزيا وثورة التكنولوجيا والتقنية العظيمة وثورة الاتصالات والصناعات بالغرب وأمريكا والتطور الرهيب الذي تقوده الصين وثورة العلوم والانترنيت والاتصالات -

أليسوا هؤلاء مناضلون أعطوا الإنسانية جل نضالهم وثمار جهودهم واغنوا الأمم بما توصلت إليه عقولهم وأيديهم وخبراتهم من ثورات زراعيه وصناعية وعلميه هل كانوا عاله على المجتمع ويطلبون بما ليس لهم حق فيه وهل من يقتل النفس الطاهرة البريئة ويعيثون فلي الأرض فسادا ويمنعون التنمية والتجارة والاستثمار والمشاريع - هم المجاهدون هؤلاء التنابلة الدين لم يكلفوا أنفسهم حتى بالاشتراك في تلك الثورات الصناعية والزراعية والبناء والتعمير التي قدمت الخير الكثير للأجيال والثورات ا لعلميه وارسو قواعد الحضارات الإنسانية واثروا الإنسانية بما أنتجته تلك العقول النقية الراقية الزاكية المتمدنة والمتمرسة في التربية والأخلاق والأعمال الخيرية العظيمة وبناء الإنسان بالعلم والثقافة العالية والمتقدمة وأناروا بنور العلم المجتمعات وأثروها بالصناعات ا لعظيمه لا بالمفخخات والأحزمة الناسفة التي تقتل وتدمر ولا تعمر -

هل تغيرت الموازين وأصبح الموت هدف وليست الحياة هي الهدف الأسمى والتي تحمل الحلم والقيم والروح والحب الإنساني العظيم وهي الهدف العظيم هل تحولت شعوبنا إلي وحوش مفترسه لا تنتمي لعالم المعرفة والخير والنهوض والرقي والمحبة إن كان الجهاد هو قتل الحياة فمادا نسمي كفاح المزارع في الحقل وجهاد العامل في المصنع ومن يشق الطرق والجسور ويبني القصور ويعلم الأجيال والمخترعون وماذا نسمي المهندسون والدكاترة العلماء والفلاسفة والأطباء والممرضين وغيرهم من يقدموا جل معارفهم لخدمة المجتمع في بلدانهم أليس هم المجاهدون.. أو المجاهدون الدين يوقفون حركة الحياة والعمل وعجلة التقدم وإفساد الحياة وهدم المنشئات وتحطيم أرادة المجتمع واستكانة شعوبهم وإشاعة الرعب والخوف والفوضى في البلاد

هل ينطبق عليهم مسمى جهاد وأي جهاد هدا الذي يخلط الكثير من الأوراق ويحبط مسيرة الشعوب ويوقف التقدم والتطور والبناء والأعمار ويحبط العامل والمزارع والتاجر والصياد ويجعلنا في أسفل سلم الرقي أليس التاجر والمستثمر والعامل والفلاح والصياد والمعلم والمثقف هم المجاهدون أليس هم وسيلة التقدم والتطور وغايته السامية.. ومن يقلق الأمن السلمي ويحبط الروح الجامحة في شباب الأمة للإدلاء بدلوها في هذا التقدم والبناء والتطور الرهيب الذي نراه ونشاهده في العالم.. وتلك الأوطان القريبة منا وكيف طورت بلادها ومواطنيها في مده ليست بالكبيرة في حساب الأوطان هل هم المجاهدون وهل الجهاد صوره ظالمه وعتمه قائمه ومفرقعات دائمة ؟ لماذا لا نفكر في بلدنا وننتمي إليها بكل معاني الحب ؟ والانتماء الحقيقي.
 
قديم 06-27-2012, 01:35 AM   #508
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


حضرموت قائدتنا ...

6/25/2012 شروق الحضرمي

لم أكن أتوقع أن هناك الكثير من شباب حضرموت بالداخل والخارج يشاطرنيّ الرأي في رفض التبعية ..كلنا مع فك الارتباط وهذا القاسم المشترك بيننا وبين الجميع لكن الاختلاف هو ما بعد فك الأرتباط والمتواجد على الساحة حالياً ,أحد المآخذ التي تؤخذ على مايتواجد حاليا هو للأسف خلط الحابل بالنابل ..لايعقل إن تخلصنا من تبعية يمنية نرتمي في أحضان التبعية الجنوبية ! فنحن كشباب حضرمي لانجد أنفسنا في هذا أو ذاك ..أكبر انتقاد للوضع الحالي هو التبعية ..

لايعقل أن تكون الأشهارات بحضرموت لأي أمر ما تحت مسمى الجنوب ! بل يجب أن يكون أي إشهار في الجنوب يكون تحت مسمى الجنوب ..وأي إشهار بحضرموت يكون تحت مسمى حضرموت ..هذا الوضع يجب أن يُصحح يجب أن تكون العلاقة بين حضرموت والجنوب علاقة شراكة وندية وليست تبعية!.لن أجامل أحد فالسكوت على هكذا وضع أمر لايحتمل .

لو فكر بعض الحضارمة فقط بإشهار أي مكون بالجنوب تحت مسمى حضرموت "لقامت القيامة " ولكانت نظرة التوجس هي النظرة لمن يفكر فقط مجرد التفكير في قول ذلك .لاأطيق سياسة الكيل بمكيالين !!.لايعقل أن يُعرف نفسه الحضرمي في المهجر بأنه حضرمي ..والحضرمي على الأرض الحضرمية يعرف نفسه بأنه جنوبي ! بعد أن كان يقول أنا يمني..إنها العجيبة الثامنة لعجائب الدنيا السبع !!

اطمأنوا ..أعرف أن هذا الأسم يسبب الرعب للكثير ! ..لسنا في دعوى انفصالية ..بل بدعوى اتحادية مع الجنوب العربي ..إذيستحيل بأي حال من الأحوال أن تدخل حضرموت تحت مسمى الجنوب العربي الذي رفضناه سابقا ولازلنا نرفض الدخول تحت مسماه ..حضرموت الهوية والتاريخ ومساحتها الكبيرة وثروتها ستكون بشكل اتحادي مع الجنوب العربي لأننا لسنا جنوبيين بل حضارم ..

وليلغي الكثيرمن عقولهم لا بل من أحلامهم مسمى المحافظة لحضرموت هذا المسمى الذي لانعترف به في أبجدياتنا نهائياً, لذلك رفض التبعية هو ماجمعنا كشباب حضرمي ..وجهتنا الوطنية حضرموت وقبلتنا السياسية المكلا ..من أصقاع المعمورة ربطتنا نقاشات وآراء وحوارات حضرمية على جميع الأصعدة الثقافية والسياسية والحضارية والتاريخية ..لاقيادة إلا لحضرموت هي من تقودنا ..نقاشات يتردد بها اسم حضرموت .."ياااه " كم يريح النفس والقلب والأذن سماع هذا الأسم ..

لم يجمعهم إلا خوفهم على هذا الأسم ..وولائهم المطلق لهذة الأرض ..فقد سئمنا التبعية الجنوبية ..والأحزاب اليمنية ..نعرف أنفسنا بأننا شباب حضارم فقط ..دون مضاف ومضاف إليه ! لأنه توجد تصنيفات ومسميات ..يوجد حضرمي يمني ..هذا يرى عاصمته صنعاء ..وحضرمي جنوبي يرى عاصمته عدن ..وحضرمي فقط ..لايرى بنظره عاصمة إلا المكلا ..فنحن الجيل الحضرمي الجديد نرفض التبعية ..خصوصا أنه للأسف عقول من سبقونا من الحضارم على مدى عقود عقولهم مبرمجة على التبعية لعدن أو صنعاء ! لذلك كجيل حضرمي خرج من رحم النكبة الحضرمية يرفض أن تستمر هذة التبعية فلن نقضي العمر ونحن نعيد مسلسل "عدن صنعاء رايح جاي"

لايأتي أحد ليقول أين أنتم من الشارع ؟ ..الشارع ليس مقياس أولاً ..وثانياً الشارع ليس من أولوياتنا بهذة المرحلة ..بل كل مايهمنا العمل المنظم على جميع الأصعدة ..خطواتنا بطيئة ..لن نستعجل النتيجة ..بل كل مايهمنا أن ننهض بحضرموت الحضارة والتاريخ والهوية والثقافة والأصالة لتستعيد حضرموت دورها الريادي ..وفي إمكانية أي شاب حضرمي أو حضرمية في أنحاء المعمورة التواصل معنا لنتبادل الرؤى والأفكار والأطروحات من أجل حضرموت ولنصقلها مع الأيام واقعاً معاشاً وسأدون نهاية مقالي "بالايميل " , فنحن نتقبل كل ا لأراء ونحتضن كل الأفكار دون إقصاء أو تهميش أو ازدراء ..ولأنه لاتجمعنا أي غاية أو منصب ..بل الأنتماء لهذا الأسم العريق حضرموت ..ولأن شباب حضرموت هم أيقونات حضرموت ..

hadhramout-icons@hotmail.com
 
قديم 06-28-2012, 02:40 AM   #509
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


قال بأن حضرموت ليست يمنية وليست جنوبية
الدكتور باحاج: القضية الجنوبية قضية مفتعلة وجهلة الحراك الجنوبي يجعلون القضية الحضرمية وليدة اليوم


6/27/2012 المكلا اليوم / خاص

باحاج لا يعترف بالقضية الجنوبية إلاّ إذا تم الاعتراف بالقضية الحضرمية
باحاج : يمكن أن يكون الجنوب حضرمياً لكن لن تكون حضرموت جنوبية أبداً


قال الناشط السياسي الدكتور عبدالله سعيد باحاج بإن حضرموت ليست يمنية وليست جنوبية بل حضرموت حضرمية منذ قدم التاريخ ولم تكن تابعة لأحد فهي تاريخية قبل الوحدة والقومية . وقال باحاج الذي يقود حركة سياسية راديكالية تدعو لإنفصال حضرموت عن اليمن تسمى " جبهة إنقاذ حضرموت " بأن جبهته ليست الممثل الشرعي الوحيد للحضارمة بل هي مكونة من عدة ممثلين موجودين في الساحة وهي تدعو لتقرير مصير شعب حضرموت بعيداً عن أية وصايا جنوبية أو يمنية .

وشن باحاج هجوماً على المحافظين الذي تولوا إدارة حضرموت وهو يتحدث لصحيفة شبام الصادرة في المكلا اليوم الأربعاء " المكلا اليوم " ينشر المقابلة بتصرف في وقت لاحق " قائلاً " بأنه يأتيهم مواطن بسيط يطلب علاجاً لمرضه فيعطيه خمسين ألف بينما يأتي صعلوك من الصعاليك المعروفين فيعطيه نصف مليون ليخزن بها قات أو يصرفها دون وجه حق " .

وقال باحاج بأن القضية الجنوبية في صلبها قضية حضرمية ، والقضية الجنوبية قضية مفتعلة لأنها لم ترتب صفوف البيت الداخلي فهي جاءت على أنقاض قضايا أخرى ، وتساءل في الوقت نفسه " قضية تبقى خمسة عشر سنة ثم تثور و ( يمخمخون ) ماذا يفعلون ؟

وأكد باحاج بإن القضية الحضرمية موجودة منذ عام 1967، ولكن جهلة القضية الجنوبية وجهلة الحراك الجنوبي يجعلون القضية الحضرمية كأنها وليدة اليوم ، وتساءل مرة أخرى " لماذا الجنوبيون مصرون على جعل شعب حضرموت عبيداً وتابعين لهم ؟ " وقال " نحن نرفض الاستعباد من اليمن ومن الجنوب "

وأعلن باحاج بأنه لا يعترف بالقضية الجنوبية إلاّ إذا تم الاعتراف بالقضية الحضرمية وبحضرموت وبحكم حضرمي فسيعترف بهم وقال " إذا كانوا سيعيدون سيناريو 67 فلن نعترف بهم وعليهم أن يفهموا بأن حضرموت فوقهم جميعاً ويمكن أن يكون الجنوب حضرمياً لكن لن تكون حضرموت جنوبية أبداً " .
 
قديم 06-30-2012, 01:52 AM   #510
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


إلى هنا وانتهينا يا …صمت…خوف..يأس

هنا حضرموت / محمد الجابري

الجمعة 29 يونيو 2012

لا أجد فيما أرى من الوجوه الغارقة في بحر الإطراق المتأمل لواقعنا الهش من الارتباط الاجتماعي والترابي الحضرمي غير بعض المحاولات الغريبة على الكثير من التحركات النخبوية الحضرمية النزعة ، غير وجوهٍ صامتة في ظاهرها غير آبهةٍ بما يعتلج على الأرض الحضرمية – هذا ما نراه – ولكن الحقيقة التي تستخلصها من سماتهم المرسومة على تضاريس عبوسهم وسخطهم على اليأس المترامي على الكثير من اقرانهم الحضارم الذين شغلتهم كروات بيتوهم ومصاريف عائلاتهم وترقب آجال اقاماتهم للمسارعة في تجديدها حتى لا يحصل ما لا تُحمد عقباه

اتوجه بالخطاب إلى هذه الوجوه الغاضبة في صمتها الساخطة في عبوسها ،ألم يئنِ لكم ان تصرخوا في وحه هذا الصمت وان تثوروا في وجه هذا السخط العابس ، منذ نصف قرن ونحن على هذه الشاكلة ليلها كنهارها نتوارث هذا الدور بين الاباء والابناء وربما الى الاحفاد في بعض العائلات ، لنكن في جانب قريب من الواقعية ولننظر إلى تلك الأقطار العربية التي وصلت الى مرحلة الصفر من الصبر والعبوسة والسخط فقالوا إلا هنا وانتهينا يا صبر الى هنا وانتهينا يا سخط الى هنا وانتهينا يا صمت ، فكان التغيير من نصيبهم فامتلكوا زمام اقطارهم وحدث مالم يكن في حسبان دكتاتورهم ، كان هذا وحصل ما حصل كل ذلك بسبب قرار شجاع ارتجالي .

غير ان ذلك القرار اتخذوه بين ظهراني حكامهم ولم يتخذوه من مواطن غربة يجدون فيها من الحرية اكثر بكثير من داخل اوطانهم ومع هذا اتخذوا القرار وساروا تحت لوائه متقاسمين ادوار ذلك القرار فمنهم من امتلك الساحات ومنهم من امتلك الشبكة الانترنتية ومنهم من امتنع عن العمل ومنهم.. ومنهم.. فاكتمل القرار وآتى أكله على الوجه المرجو

إن اعداد الحضارم المهاجرين كما أوردتها احدى الجهات ذات الاختصاص يقارب خمسة عشر مليوناً فيما اصبح عددهم بين تلك الجبال الجرداء الحضرمية يقترب من مليون ونصف المليون

لو كان هناك ما يشبه الرابطة او التجمع او الجمعية بين حضارم المهجر خاصة كيف سيكون الوضع الحضرمي الان !!



يا قوم : انا لا اقترح احزاباً او تنظيمات سياسية وان حصلت فلا بأس ان كان همها هو حضرموت ، أنني اقترح ان تكون هذه الروابط او التجمعات او الجمعيات قادمة من دافع إلى هنا وانتهينا يا غربة الى هنا وانتهينا يا سفر إلى هنا وانتهينا يا صمت إلى هنا وانتهينا يا (ماسيبي)

الى هنا وانتهينا يا( من اخذ امّنا هو عمنا) ليس بالأمر المستحيل ان تنشأ هذه الرابطة او التجمع

فهمومنا هي هموم حضرموت ونمتلك من الادوات المادية والفكرية والاجتماعية الشيء الكثير ، قبل اربعة عقود من عمر مأساتنا كتب الشهيد عبد الله الجابري (ابوشمس) رحمه الله وقال إن القليل لدينا هو الايمان ) أي ايماننا بحضرموت الوطن ، ربما كانت تلك حالة مخيمة على الكثير من الحضارم المغيّبين حضورياً في المشهد السياسي الحضرمي ، لكن وفي اعتقادي ان تلك الحالة من الصمت وعدم المبالاة والخوف الداخلي صاحبت جيلاً حضرمياً واضمحلّ تأثيرها في الأجيال الحضرمية الحالية ، فكم من المسيرات وكم من المهرجانات الساخطة على هذا الوضع الحضرمي بخاصة وكل ذلك كان في مدن حضرموت ، بغض النظر عن موافقتنا للمستفيدين من هذه المسيرات فهذا امر آخر ، وانما نقصد هنا تلك الروح الحضرمية الشجاعة التي كسرت قيد الصمت والخوف وعدم المبالاة ، فما يجري الان على التراب الحضرمي هو مبشرٌ بجيل يعلن عصيانه الاجتماعي لكل اشكال الخوف والخضوع والخنوع للغريب ، واعلن عصيانه السياسي لكل نظام لا يشاركه في صنع القرار.

ان الشخصية الحضرمية القادمة منذ خمس سنوات فعلياً وعشر سنوات حرفياً هي تلك الشخصة التي بحث عنها كل ثائر حضرمي امتداداً من ابن عبدات وعبد الله الجابري مرورا بكل من كتب وتحدّث بكل شجاعة عن القضية الحضرمية خلال نصف القرن المنصرم.

من هنا يجب علينا أن نسعى ونفكّر في آليةٍ لايجاد رابطة او جمعية او تجمّعٍ للإنسان الحضرمي

حيثما كان .
ولنقل جميعا : إلى هنا وانتهينا يا صمت
إلى هنا وانتهينا يا خوف
إلى هنا وانتهينا يا (ماسيبي)
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas