المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > سياسة وإقتصاد وقضايا المجتمع > سقيفة الأخبار السياسيه
سقيفة الأخبار السياسيه جميع الآراء والأفكار المطروحه والأخبار المنقوله هنا لاتُمثّل السقيفه ومالكيها وإدارييها بل تقع مسؤوليتها القانونيه والأخلاقيه على كاتبيها ومصادرها !!


من هو ابن الجنوب العربي؟

سقيفة الأخبار السياسيه


إضافة رد
قديم 07-25-2015, 03:37 PM   #201
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي



كيف ضاعت هوية الجنوب العربي؟ إعلان قيام الوحدة (الحلقة الخامسة والأخيرة)


Google +0 1 0 1 0
المزيد

تقرير: تنظيم القاعدة يمنع أقامة الحفلات الفنية وينقل إلى حضرموت نموذج طالبان

كيف ضاعت هوية الجنوب العربي؟؟ عودة عبدالفتاح اسماعيل وأحداث يناير )الحلقة 5-4)

كيف ضاعت هوية الجنوب العربي؟؟ ... ‘‘ التخلص من سالمين‘‘ (الحلقة 3-5)

تحقيق مصور : المقاومة الجنوبية في جبهات القتال بمحافظة شبوة .. صمود اسطوري لاسودها رغم كل المعاناة .

حقائق مغيبة من تأريخنا : كيف ضاعت هوية الجنوب العربي؟؟ (2-5 )

حقائق مغيبة من تاريخنا : كيف ضاعت هوية الجنوب العربي ؟؟ (1-5)

آلآم وآمال النازحين بالعاصمة عدن ..(صور)

تقرير: يرصد الوضع الانساني والانتهاكات في لحج منذ عدوان الحوثي والمخلوع على الجنوب
------------------------------------------------------------------------------------------
شبوة برس- خاص - الصعيد - شبوه
الخميس 23 يوليو 2015 05:41 مساءً



بعد انهيار الدولة والحزب الاشتراكي نتيجة أحداث 13 يناير المأساوية عام 1986م التي حصدت اكثر من 10 آلاف قتيل وجريح من ابناء الجنوب في حرب مناطقية مغلفه بشعارات رفعتها القبائل الماركسية، وخسائر مادية جسيمة.


وتخلي الحلفاء التقليديين عن النظام الماركسي في عدن وخاصة الاتحاد السوفيتي المنهار هو الآخر الذي بدأت ملامح تفككه تلوح في الأفق ومعه باقي منظومة بلدان أوربا الشرقية التي عادت الى هويتها التاريخية كجزء لا يتجزأ من أوربا بعد أن سكنت رياح الحرب الباردة بين المعسكرين الغربي والشرقي.

وبعد حرب يناير تنفس الجنوبيون الصعداء خاصة عام 1990م للخروج من خلف الستار الحديدي الذي فرض عليهم في الفترة من عام 1967م-1990م، وسابقوا احلامهم الساذجة للخروج من خلف قضبان الدولة الحديدية في الجنوب الى وحدة يمنية اعتقدوا بعواطفهم البسيطة وحسن نواياهم انها ستكون افضل من النظام الدموي القمعي في الجنوب.

وفي الوقت نفسه كان علي سالم البيض امام خيارات صعبة لم يستطع تجاوزها بسبب رؤيته السياسية القاصرة وعدم حنكته السياسية، وبدلا من أن يتجه للمصالحة مع المكونات الجنوبية في الداخل والخارج بما في ذلك الاحزاب السياسية وينهي حواجز الكراهية والعداء المزمن معها.. وهي منتشرة في دول الإقليم بدلا من التصالح معها واحتوائها بعد انهيار الدولة في الجنوب.. والعمل في الوقت نفسه على فتح صفحة جديدة تقوم على الثقة وحسن الجوار والاحترام المتبادل لسيادة الجنوب وتطبيع العلاقات مع دول الخليج.. وهي القادرة لمد يد العون للجنوب ومساعدته للخروج من محنته وإعادة إعماره ..!

إلا انه عاد للتمادي في أحلامه التي تراوده في اليقظة والمنام بأن حزبه الاشتراكي الطليعي سيتمكن من حكم اليمن بأسره بالإضافة الى الجنوب .. او هكذا كان يوحي له ازلامه اليمنيون ..!

وفي الوقت نفسه كان لزاماً عليه مهادنة حكومة علي صالح في اليمن التي تتربص به خاصة وهي تحتشد بآلاف العسكريين وكبار رجال الزمرة بقيادة علي ناصر محمد.. الذين سيستخدمهم نظام صالح لاحقا كورقة ضغط رابحة ضد رفاقهم من بقايا الطغمة المنتصرة في حرب13 يناير 1986م في عدن..

ورغم تحذير عدة شخصيات جنوبية للبيض من مغبة الاندفاع نحو الوحدة الاندماجية مع اليمن.. إلا انه أصر على رأيه وقبل بمقترح صنعاء بقيام وحدة اندماجية في مايو 1990م.

وقد زار عدن الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي رحمه الله قبل اعلان الوحدة واجتمع مع اعضاء المكتب السياسي للحزب الاشتراكي وحذرهم من الوحدة الاندماجية المتسرعة مع اليمنيين، وقال لهم:

"عجنا وخبزنا الشماليين طوال "40" عاما، ولم ينضجوا تماما مثل اللحمة التي توضع في الرماد وانا احذركم منهم"!!!!

- فردوا عليه بالقول :
- الوحدة اليمنية قدر ومصير ولن نتراجع عنها !
- فقال لهم: اذن اجعلوا لكم مخرجا من هذه الوحدة اذا لم تناسبكم؟؟!!!

ولم يقبلوا نصيحة الأمير سعود الفيصل !!

و أبو واستكبروا في فورة الحماس والعواطف الجياشة !!
ثم زار عدن وزير الدولة الاماراتي للشؤون الخارجية ونصحهم بالتروي، ولكنهم كابروا وأبوا ..!

وتم التوقيع على الوحدة الاندماجية لفترة انتقالية مدتها سنتين ونصف على أن تجري في نهاية الفترة انتخابات عامه والفائز فيها يشكل الحكومة والبرلمان.

وتحالف المؤتمر والاصلاح معا وحققا الهدف وسيطرا على البرلمان والحكومة، وبعدها بدأت مأساة الجنوب.. عندما قام رجال الدين بتكفير الحزب الاشتراكي وبدأت اعمال الاغتيالات ضد كوادره حيث سقط منهم 150 رجلا، من كوادره وتأزمت الأوضاع بين شركاء الوحدة .

وذهب البيض للاعتكاف في عدن.. وتدخلت اطراف عربية عدة..

وكحل للأزمة تم صياغة وثيقة العهد والاتفاق في عمان وحضر ممثلو كافة الأحزاب اليمنية وعلي صالح والبيض، وتم توقيع الوثيقة برعاية الملك حسين عام 1994م،

وعاد البيض الى الرياض ثم الى عدن في حين عاد صالح إلى صنعاء وبدأ بشن الحرب في ابريل عام 1994م وتفجرت الحرب في عمران وذمار على الاولوية العسكرية الجنوبية وتمت ابادتها !!
ثم دارت رحى الحرب بين الشمال والجنوب واستمرت سبعون يوما.. وقام صالح بدفع كافة العسكريين من الزمرة المنهزمة التابعة لعلي ناصر محمد لديه منذ حرب 1986م في عدن بقيادة الحرب على الجنوب لتصفية حساباتهم مع البيض وجماعته وتم لهم مع القوات اليمنية احتلال عدن في 7 يوليو 1994م.
انتهى

* بقلم : د علوي عمر بن فريد العولقي
التوقيع :

عندما يكون السكوت من ذهب
قالوا سكت وقد خوصمت؟ قلت لهم ... إن الجواب لباب الشر مفتاح
والصمت عن جاهل أو أحمق شرف ... وفيه أيضا لصون العرض إصلاح
أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة ... والكلب يخسى- لعمري- وهو نباح
  رد مع اقتباس
قديم 07-27-2015, 05:02 PM   #202
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

أسباب فشل الوحدة اليمنية ( 1-5) - وعند ظهور الاسلام كانت المنطقة تتكون من 3 مخاليف هي:



أسباب فشل الوحدة اليمنية ( 1-5)


Google +0 0 0 0 0

شبوة برس- خاص - الصعيد - شبوه
الاثنين 27 يوليو 2015 03:05 مساءً



يجمع المؤرخون انها لم تقم دولة مركزية واحدة في شبه الجزيرة العربية منذ 3000عام ،بل قامت خلال تلك الحقب التاريخية دويلات وممالك عديدة كانت تتصارع فيما بينها ،وكانت قبائل الجزيرة العربية قبائل شرسة ومحاربة ومتنقلة خلف الماء والعشب ، وتتقاتل فيما بينها بسبب قلة الموارد الطبيعية وضعف الزراعة !!


وفي اليمن قامت الممالك القديمة وازدهرت لسببين رئيسيين هما :

الأول : خصوبة الأرض وجودة المناخ وغزارة الأمطار الموسمية ،وبناء السدود ، ووفرة المحاصيل الزراعية .

الثاني: موقع اليمن الفريد الجغرافي واطلالة موانئه على البحر العربي والمحيط الهندي والبحر الأحمر ، واكتسبت موانئه شهرة واسعة في العالم القديم حيث كانت تربط تجارة الشرق بالغرب بواسطة "ميناء عدن" و "ميناء قنا" بشبوه و"ميناء الشحر" بساحل حضرموت قبل اكتشاف رأس الرجاء الصالح ،وحفر قناة السويس بآلاف السنين .

وكانت تلك الموانئ تستقبل السفن التجارية المحملة بعروض التجارة المختلفة من آسيا وخاصة من الصين والهند وغيرها من البلدان ، ثم تنقلها القوافل التجارية من اليمن الى شواطئ البحر الأبيض المتوسط خلال 65 يوماً!!

قيام الممالك القديمة :
بناء على ما تقدم فقد قامت في العربية السعيدة عدة ممالك منذ فجر التاريخ مثل: مملكة معين ، مملكة سبأ، مملكة أوسان ،مملكة قتبان ،مملكة حضرموت ، مملكة حمير وذو ريدان .
وقد قامت تلك الممالك في أغلبها في رملة السبعتين وماجاورها ، أي في أرض الجنوب العربي حالياً عدى مملكتي سبأ وحمير قامتا في الجوف ومأرب !!

وكانت تلك الممالك رغم ازدهارها الا أنها كانت في حروب متواصلة ومنافسات مستمرة فيما بينها ،وكانت كل مملكة تتوسع على حساب الأخرى من خلال قوتها وضعف جاراتها من الممالك الأخرى!!

ففي الجنوب العربي قامت الممالك التالية :

- مملكة أوسان 700 قبل الميلاد وعاصمتها "هجر الناب "في وادي مرخة ومن هذه المملكة صدر أول قانون تجاري في العالم ينظم عمليات البيع والشراء وما يترتب عليها من حقوق .

- مملكة قتبان 115 قبل الميلاد وعاصمتها "تمنع" في وادي بيحان .
- مملكة حضرموت 1020 قبل الميلاد وعاصمتها شبوة على مسيل وادي عرمة.
- وكان الى جانب تلك الممالك ممالك أخرى في اليمن مثل:
- مملكة معين 1300 قبل الميلاد وعاصمتها "قرناو" وتقع على وادي مذاب بالجوف .
- مملكة سبأ 800 قبل الميلاد وعاصمتها "مأرب"وتقع على وادي ذنه.
- مملكة حمير وذو ريدان وعاصمتها "ظفار"وتقع على أودية المشرق.

- وعند ظهور الاسلام كانت المنطقة تتكون من 3 مخاليف هي:
- مخلاف صنعاء
- مخلاف الجند
- مخلاف حضرموت
- واستمرت تلك التقسيمات منذ العهد النبوي ثم الدولة الأموية وحتى الدولة العباسية ، وعندما استقلت بعض الأقاليم عن الدولة العباسية كانت كالآتي:
اليمن الشمال الحالي يحكم بواسطة آل يعفر الحواليون في كوكبان الى الغرب من صنعاء.

الجنوب العربي حالياً كان يحكمه "بنو معن" العوالق ، من شبوة وكانو ا معينين من قبل محمد بن زياد وقيل من العباسيين ،وهم مستقلون عن سلطة محمد بن زياد الذي حكم تهامة وزبيد ومخلاف الجند.

وفي عهد الصليحيين (444-569هجرية ) كانت تلك النواحي تحت سلطتهم ، الا ان ضعف الدولة أدى الى خروج بعض المناطق عن سلطتها مثل "صعدة" وما حولها التي حكمها الأئمة لبعض الوقت .

ثم حكمها "بنو رسول " (226-858 هجرية).وقد توحدت اليمن اثناء حكمهم مائة عام .

وبعد عام 750هجرية بدأت بعض المناطق تحكم بواسطة المشائخ والأئمة .
وفي عهد بني رسول وبنو طاهر (858-945هجرية)توحدت اليمن حتى حدود صنعاء ولم تصل صعدة !!

اما حضرموت فقد استقلت بالتراضي مع بني طاهر منذ عام 1500م، واحتلوا اليمن وظلت الحرب بينهم وبين الأئمة في الشمال مستعرة حتى انسحبوا نهائياً من اليمن عام 1635م
ويعتبر عام 1538م هو الانفصال الشامل بين الشمال والجنوب بسبب الخلاف المذهبي !!!
والى اللقاء في الحلقة الثانية
* يقلم : د علوي عمر بن فريد العولقي


اقرأ المزيد من شبوة برس | أسباب فشل الوحدة اليمنية ( 1-5) ط´ط¨ظˆط© ط¨ط±ط³ | ط£ط³ط¨ط§ط¨ ظپط´ظ„ ط§ظ„ظˆط/////ط¯ط© ط§ظ„ظٹظ…ظ†ظٹط© ( 1-5)
  رد مع اقتباس
قديم 08-02-2015, 01:47 PM   #203
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


اسباب فشل الوحدة اليمنية .. الغزو اليمني للجنوب عام 1090 هـ (الحلقة الثانية)



Google +0 0 0 0 0

شبوة برس- خاص - عتق - الصعيد - شبوه
الأربعاء 29 يوليو 2015 11:36 مساءً

صورة تعبير لرجل من مواطني الدولة الكثيرية يؤدي الصلاة في صحراء حضرموت


بعد انسحاب الأتراك من اليمن عام 1045هـ - 1635م استفحل العداء بين اليمن والجنوب العربي بسبب الغزو الزيدي الذي تم في عهد امام الدولة القاسمية المتوكل على الله اسماعيل بن القاسم بحجة مناصرة السلطان الكثيري بدر بن عمر الذي عزله ابن أخيه بدر بن عبدالله بن عمر عن السلطنة عام 1058هـ - 1648م !!


وتجلت نصرة السلطان الكثيري الى غزو شامل لأراضي سلطنات وامارات الجنوب العربي بكاملها ومن ثم احكم سيطرته عليها منذ عام 1090هـ.

وقد ظلت الحرب مستعرة بين امراء الجنوب والائمة لمدة تزيد عن مائة عام الا انهم تمكنوا من طرد الزيود عام 1145هـ -1728م من آخر المناطق مثل: لحج وعدن التي احتلها الانجليز عام 1839م .

كما استقلت امارات الجنوب العربي عن اليمن نهائيا حتى مجيء الامام يحيى بن محمد حميد الدين عام 1918م الذي عاد للغزو وتم له السيطرة على سلطنة آل الرصاص في البيضاء.

كما عقد الامام يحيى اتفاقية صداقة وتعاون في 11 فبراير عام 1934م تقضي المادة الثالثة منها بأن (يؤجل البحث في مسألة الحدود الجنوبية اليمنية)
وهذا يعني تفويت الفرصة على اليمن للمطالبة بها متفرقة!!
ويعد ذلك تنازلا عنها واسقاطاً للمطالبة بها التي كان يدعيها الأئمة الزيود!!

وقد استمرت حالة العداء بين اليمن والجنوب العربي في الفترة من عام 1625 هـ حتى استقلال الجنوب العربي عن بريطانيا عام 1967م.
وسبب العداء بين الطرفين هو محاولات اطماع تاريخية متكررة من حكام اليمن للسيطرة على الجنوب العربي الذي كانت قائمة فيه اكثر من 20 سلطنة وامارة مما اضعفها أمام اليمن لعدم وجود قائد واحد يجمع شملها!!
بالإضافة الى ان حالة العداء المزمنة بين اليمن والجنوب العربي لها جذور تاريخية قديمة بسبب الخلاف في الجغرافيا والتاريخ والعادات والتقاليد.

فسكان اليمن هم من سكان الجبال ويعتمدون على الرعي والزراعة والارتزاق في الحروب مع أي جهة كانت كمحاربين مستأجرين لمن يدفع لهم المال !!

وسكان الجنوب معظمهم يعيش في السهول والهضاب والسواحل الذي يعتمد بعض سكانه فقط على صيد الأسماك والتجارة والرعي والقليل منهم كمحاربين أشداء كالقبائل في المشرق !!

وهذا الاختلاف في النشاط الاقتصادي شكل اختلافا في الأعراف والثقافة الشعبية مثل:
النهب والسلب والغدر في عرف قبائل شمال الشمال يعتبر رجولة وقوة وبطولة وغنيمة كقطع الطريق وسلب المسافرين وقتل الأبرياء ونهب ممتلكاتهم تعد في ثقافتهم عملا مشروعا من حق القوي أن يفرضه على من هو أضعف منه !!

بينما مثل تلك الأمور في الجنوب تعتبر سرقة وعملا خسيساً ودناءة وعيبا وغدرا يستنكره أهل الجنوب العربي !!

وعندما جاء الإمام الشافعي الى اليمن عام 169هـ، انتشر مذهبه في اليمن ثم دخل الى اليمن مذهب الاسماعيلية والزيدية الشيعيان.!!

وقد دخل الأول عن طريق منصور بن حسن الحوشبي وعلي بن الفضل الحميري، والثاني عن طريق الامام الهادي بن يحيى الحسين، وأدى دخول هذه المذاهب الى صراعات دينية سياسية فيما بينها !!

وقد انتهت الاسماعيلية كدولة بوفاة الملكة السيدة أروى بنت أحمد الصليحي عام 532هـ، وقد بقيت الاسماعيلية حتى اليوم في حراز ويريم وصعدة.
اما الزيدية فقد قام مؤسسها الامام الهادي بشن الحروب من صعدة معقله الرئيسي على الامارات المجاورة لها مثل بني الضحاك وآل يعفر، ثم انتشرت الزيدية من صعدة حتى ذمار بسبب هجرة السادة الى تلك المناطق!!

والخلاف بين الزيدية والشافعية ان الاولى تدعي ان السلطة يجب ان تكون محصورة في آل البيت بينما الشافعية يرون ان من حق جماعة المسلمين مبايعة الحاكم الذي تتوفر فيه الكفاءة وليس شرطا أن يكون من آل البيت !!

اما الزيدية فقد اضطهدوا السنة والشوافع وكفروهم واستباحوا ارضهم وفرضوا عليهم الخراج منذ عام 1045هــ، كما فرض الأئمة الزيود عبارة :"حي على خير العمل" في الأذان!!

وعندما قاموا بغزو الجنوب العربي حاولوا نشر مذهبهم في حضرموت بشتى الوسائل، ومحاولة الأذان على طريقتهم في مسجد نصاب ومنعهم السلطان العولقي من ذلك وهم في طريقهم الى حضرموت!!

وهناك اختلاف في القيم والعادات والتقاليد والمزاج العام بين الزيود والشوافع الذين هم اكثر قابلية للتفاعل مع المتغيرات ومنفتحون على علوم العصر وافكاره!

اما الزيود فيتبعون عقيدة التقية الشيعية افرادا ودولة والتي تقضي باختلاف الظاهر والباطن ويرفضون التغيير ولديهم هواجس الريبة والشكوك تجاه الآخرين، وقد ذكر السيد مصطفى سالم في كتابه "الفتح العثماني الأول" ما يلي:
"القبيلي يتصف بشدة حذره من كل ما هو اجنبي عن قبيلته وتعصبه لجماعته وتعلقه بعادات قبيلته وبتقاليدها وبخضوعه لرئيس قبيلته خضوعا شديدا..

ان الجبلي عرف بالنحافة وكثرة الحركة وشدة الحيوية كما اتصف بالذكاء والحذر من الغرباء والشكك فيهم"
وهناك خلافات في المزاج ففي مناطق شمال الشمال من اليمن هناك في مركب الشخصية الفضاضة وحدة المزاج بينما الوداعة والمسالمة واللين لدى سكان الجنوب!!
كما يتخذ الطابع الثأري الصدارة في الحروب القبلية واثناء النزاعات في شرق وشمال اليمن وينتشر بكثرة عما هو في المناطق الساحلية وحضرموت مثلا!!

كما يمتاز الجنوبيون بالامتثال للنظام والقانون وهذا دليل وعيهم ومرونتهم وتسامحهم !!
ومن ناحية الأزياء هناك اختلاف كبير اضافة الى حمل الأسلحة النارية والبيضاء وهي تعكس الموروث القبلي العدواني والحضاري المسالم!!
كما ان هناك اختلافات جوهرية في مفردات اللهجة الشعبية بين اهل الشمال والجنوب العربي وهي تعكس نظرة الطرفين للحياة والتعايش!!

وتوجد فوارق شاسعة في الممارسة اليومية للحياة والاختلاط بالمجتمعات للمهاجرين وخاصة في دول الخليج العربي حيث يمتثل الجنوبيون للأنظمة والعادات السائدة في تلك الدول الشقيقة وينسجمون في الحياة اليومية ويتعايشون مع نسيجها الاجتماعي من خلال الحرص على اكتساب السمعة الطيبة واشاعة روح الاخاء والمحبة .. بينما نجد ان الذين ينحدرون من مناطق الشمال لا يأبهون لبناء علاقات فيها سوى للمصالح الخاصة!!!

ولهم بعض الممارسات التي تقلل من احترامهم كالشحاذة في المساجد واعمال التهريب والتسلل عبر الحدود بصورة غير نظامية.. وأعمال السطو والسرقة والجرائم الأخلاقية التي تؤدي بهم الى السجون في تلك البلدان!!!

بينما نجد الجنوبيون يأنفون من ممارسة تلك الأعمال المشينة التي تدمر السمعة والمكانة الاجتماعية ، واذا وقع أحدهم في مثل تلك الحالات وهي حالات نادرة فانه يواجه رفضا واستهجانا من المجتمع الجنوبي ويلفظه المجتمع !!

والى اللقاء في الحلقة الثالثة

* بقلم : د علوي عمر بن فريد العولقي
  رد مع اقتباس
قديم 08-09-2015, 03:00 PM   #204
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

أسباب فشل الوحدة اليمنية : مرحلة الإغتيالات .. (الحلقة الثالثة)



أسباب فشل الوحدة اليمنية : مرحلة الإغتيالات .. (الحلقة الثالثة)



Google +0 2 0 0 0

شبوة برس- خاص - عتق - الصعيد - شبوه
الأحد 09 أغسطس 2015 12:52 مساءً



تم إعلان الوحدة اليمنية في 22 مايو 1990م
وفي الثلاثين من نوفمبر اتفق الجانبان اليمني والجنوبي على فترة انتقالية مدتها سنتان ونصف السنة على أن يتقاسما السلطة مناصفة بينهما ثم تقام انتخابات ومن يفوز بأغلب المقاعد في مجلس النواب يشكل الحكومة.


وقد سعى كل جانب منهما لتحقيق أهدافه الخاصة، ولم تمر بضعة أسابيع حتى قام رجال الدين اليمنيون بشن حملات التكفير ضد قيادات وأعضاء الحزب الاشتراكي ، وقد اتخذت تلك الحملات النفسية طابع العدوان والتحدي وبدأت الفتن تطل برأسها بين الجانبين وتنذر بما هو آت مستقبلا!!

ولم تقتصر تلك الحملات على الإشاعات بل تجاوزتها إلى ممارسة أعمال الاغتيالات الممنهجة ضد كوادر الحزب الاشتراكي الذي فقد أكثر من 150 من قياداته تمهيدا لإخضاعه لنظام صنعاء!!
ونجحت القوى المتنفذة في صنعاء من كسب الانتخابات وتحالفت مع الإسلاميين المتشد دين بقيادة الإصلاح.

وشكلت أغلبية برلمانية مما مكنها من تشكيل حكومة ائتلافية بتحالف المؤتمر والإصلاح مستندة إلى البنية العسكرية والأمنية القوية إلي بناها صالح بشكل عشائري،بما يخدم قبيلته وحزبه وعائلته وليس جيشا وطنيا!!

وعندما شعر الجنوبيون بأنهم وقعوا في الفخ الذي نصب لهم بدأوا يفكرون في التراجع عن الوحدة ،وأبدى الزعيم القبلي ورئيس كتلة الإصلاح ورئيس مجلس النواب الجديد عبدالله بن حسين الأحمر عدوانيته عندما جاهر بالقول: "كان الناس في خير وأمان إلى أن بزغ قرن الشيطان من عدن"!!

وفي ظل الشحن المستمر والعداء الذي أبداه اليمنيون اعتكف علي سالم البيض في عدن احتجاجاً على تلك الممارسات العدوانية ،!!!

وحاولت الجامعة العربية التدخل إلا أنها فشلت، ثم شاركت الأحزاب السياسية والشخصيات الوطنية ومن أبرزهم السيد عبدالرحمن الجفري في صياغة "وثيقة العهد والاتفاق" كحل ينزع فتيل الحرب ،وفي 20 فبراير عام 1994م

وبرعاية الملك حسين بن طلال ملك الأردن حضر علي سالم البيض وعلي عبدالله صالح وممثلون عن كافة الأحزاب السياسية إلى عمان وتم توقيع الوثيقة!!

إلا أن تحالف الإصلاح والمؤتمر بشقيه الديني والقبلي اسقطا الوثيقة قبل ان يجف الحبر الذي وقعت به، حيث توجه البيض متوجساً ومرتاباً من غدر صالح إلى الرياض مباشرة فيما عاد صالح إلى صنعاء والقى خطاباً نارياً في ميدان السبعين في 27 ابريل عام 1994م

وفي ذلك الخطاب أعلن صالح الحرب على الجنوب..! وعلى الفور اندلعت الاشتباكات بين اللواء الثالث المدرع الجنوبي المتمركز في عمران والفرقة الأولى مدرع الشمالية بقيادة العقيد علي محسن الأحمر واستمرت حتى 30 ابريل عام 1994م!!
تم خلالها تدمير 150 دبابة و 22 عربه مدرعة وأكثر من 200 قتيل وحوالي 300 جريح وتضرر أكثر من 159 منزلا في عمران!!

كما جرت اشتباكات عنيفة على لواء باصهيب الجنوبي في ذمار ومعسكر لواء العمالقة الشمالي المتمركز في أبين!!

وأعلن على سالم البيض الانفصال في 21 مايو عام 1994م.
واشتعلت الحرب بين اليمن والجنوب واستمرت 70 يوما انتهت بسقوط عدن في 7 يوليو عام 1994م في ايدي القوات اليمنية بمساعدة قوات الزمرة المنشقة عن الحزب الاشتراكي منذ عام 1986م والتابعة لعلي ناصر محمد!!

ورفعت الحكومة اليمنية أسماء 16 شخصية من زعماء الجنوب الذين دعموا الانفصال على رأسهم علي سالم البيض ونائبه السيد عبدالرحمن الجفري وحكمت عليهم بالإعدام!!

ولم تسقط تلك الأحكام إلا في 21 مايو عام 2003م..!!

والى اللقاء في الحلقة الرابعة.

* بقلم علوي عمر بن فريد العولقي



اقرأ المزيد من شبوة برس | أسباب فشل الوحدة اليمنية : مرحلة الإغتيالات .. (الحلقة الثالثة) ط´ط¨ظˆط© ط¨ط±ط³ | ط£ط³ط¨ط§ط¨ ظپط´ظ„ ط§ظ„ظˆط/////ط¯ط© ط§ظ„ظٹظ…ظ†ظٹط© : ظ…ط±ط/////ظ„ط© ط§ظ„ط¥ط؛طھظٹط§ظ„ط§طھ .. (ط§ظ„ط/////ظ„ظ‚ط© ط§ظ„ط«ط§ظ„ط«ط©)
  رد مع اقتباس
قديم 08-16-2015, 12:19 PM   #205
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


أسباب فشل الوحدة اليمنية: توظيف الدين سياسيا .... (الحلقة الرابعة )


Google +0 0 0 0 0

شبوة برس- خاص - عتق - الصعيد - شبوه
الأحد 16 أغسطس 2015 10:40 صباحاً

حتى اللوحات الارشادية على الطرق نهبت بموجب فتاوى الفيد والغنيمة



تم إعلان الوحدة اليمنية في 22 مايو 1990م
وفي الثلاثين من نوفمبر اتفق الجانبان اليمني والجنوبي على فترة انتقالية مدتها سنتان ونصف السنة على أن يتقاسما السلطة مناصفة بينهما ثم تقام انتخابات ومن يفوز بأغلب المقاعد في مجلس النواب يشكل الحكومة.
وقد سعى كل جانب منهما لتحقيق أهدافه الخاصة، ولم تمر بضعة أسابيع حتى قام رجال الدين اليمنيون بشن حملات التكفير ضد قيادات وأعضاء الحزب الاشتراكي ، وقد اتخذت تلك الحملات النفسية طابع العدوان والتحدي وبدأت الفتن تطل برأسها بين الجانبين وتنذر بما هو آت مستقبلا!!

ولم تقتصر تلك الحملات على الإشاعات بل تجاوزتها إلى ممارسة أعمال الاغتيالات الممنهجة ضد كوادر الحزب الاشتراكي الذي فقد أكثر من 150 من قياداته تمهيدا لإخضاعه لنظام صنعاء!!
ونجحت القوى المتنفذة في صنعاء من كسب الانتخابات وتحالفت مع الإسلاميين المتشددين بقيادة حزب الإصلاح.
وشكلت أغلبية برلمانية مما مكنها من تشكيل حكومة ائتلافية بتحالف المؤتمر والإصلاح مستندة إلى البنية العسكرية والأمنية القوية إلي بناها صالح بشكل عشائري،بما يخدم قبيلته وحزبه وعائلته وليس جيشا وطنيا!!

وعندما شعر الجنوبيون بأنهم وقعوا في الفخ الذي نصب لهم بدأوا يفكرون في التراجع عن الوحدة ،وأبدى الزعيم القبلي ورئيس كتلة الإصلاح ورئيس مجلس النواب الجديد عبدالله بن حسين الأحمر عدوانيته عندما جاهر بالقول: "كان الناس في خير وأمان إلى أن بزغ قرن الشيطان من عدن"!!
وفي ظل الشحن المستمر والعداء الذي أبداه اليمنيون اعتكف علي سالم البيض في عدن احتجاجاً على تلك الممارسات العدوانية ،!!!
وحاولت الجامعة العربية التدخل إلا أنها فشلت، ثم شاركت الأحزاب السياسية والشخصيات الوطنية ومن أبرزهم السيد عبدالرحمن الجفري في صياغة "وثيقة العهد والاتفاق" كحل ينزع فتيل الحرب ،وفي 20 فبراير عام 1994م
وبرعاية الملك حسين بن طلال ملك الأردن حضر علي سالم البيض وعلي عبدالله صالح وممثلون عن كافة الأحزاب السياسية إلى عمان وتم توقيع الوثيقة!!
إلا أن تحالف الإصلاح والمؤتمر بشقيه الديني والقبلي اسقطا الوثيقة قبل ان يجف الحبر الذي وقعت به، حيث توجه البيض متوجساً ومرتاباً من غدر صالح إلى الرياض مباشرة فيما عاد صالح إلى صنعاء والقى خطاباً نارياً في ميدان السبعين في 27 ابريل عام 1994م

وفي ذلك الخطاب أعلن صالح الحرب على الجنوب..! وعلى الفور اندلعت الاشتباكات بين اللواء الثالث المدرع الجنوبي المتمركز في عمران والفرقة الأولى مدرع الشمالية بقيادة العقيد علي محسن الأحمر واستمرت حتى 30 ابريل عام 1994م!!
تم خلالها تدمير 150 دبابة و 22 عربه مدرعة وأكثر من 200 قتيل وحوالي 300 جريح وتضرر أكثر من 159 منزلا في عمران!!
كما جرت اشتباكات عنيفة على لواء باصهيب الجنوبي في ذمار ومعسكر لواء العمالقة الشمالي المتمركز في أبين!!

وأعلن على سالم البيض الانفصال في 21 مايو عام 1994م.
واشتعلت الحرب بين اليمن والجنوب واستمرت 70 يوما انتهت بسقوط عدن في 7 يوليو عام 1994م في ايدي القوات اليمنية بمساعدة قوات الزمرة المنشقة عن الحزب الاشتراكي منذ عام 1986م والتابعة لعلي ناصر محمد!!
ورفعت الحكومة اليمنية أسماء 16 شخصية من زعماء الجنوب الذين دعموا الانفصال على رأسهم علي سالم البيض ونائبه السيد عبدالرحمن الجفري وحكمت عليهم بالإعدام!!
ولم تسقط تلك الأحكام إلا في 21 مايو عام 2003م..!!
* د علوي عمر بن فريد العولقي
  رد مع اقتباس
قديم 08-24-2015, 03:02 PM   #206
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

أسباب فشل الوحدة اليمنية: نهب 400 مليار دولار وأكثر من 100 ألف فدان أراضي زراعية (5-5)


أسباب فشل الوحدة اليمنية: نهب 400 مليار دولار وأكثر من 100 ألف فدان أراضي زراعية (5-5)


Google +0 2 0 0 0

شبوة برس- خاص - الصعيد - شبوه
الاثنين 24 أغسطس 2015 04:45 صباحاً

سور مشروع جنة للفردوس بطول 16كيلو وعرض 5 كيلو على ساحل البريقه عدن الصغرى والمسجل باسم السفير عبدالغني الشميري



في هذه الحلقة الأخيرة والتي ندعمها بالأرقام والحقائق وفضح أساليب السطو والإجرام على مقدرات وممتلكات شعب الجنوب العربي تحت شعار الوحدة الكاذبة والتي تمكن من خلالها النظام العشائري المتخلف في صنعاء من أول يوم في الوحدة المزعومة التي سلم فيها الجنوبيون دولة كاملة السيادة تزيد مساحتها عن 336,000 كيلومترا مربعا، وتعادل ثلثي مساحة اليمن والثروة وسواحل بحرية تقارب 2000 كيلومترا على البحر العربي والبحر الاحمر، وبذلك تمكنت قوى الهيمنة في اليمن من السطو على منشآت حكومية ومؤسسات صناعية وزراعية وخدماتية، ويأتي ذلك بالتزامن مع عمليات الإقصاء والنهب والتهميش وبالقوة العسكرية على الكفاءآت والكوادر الجنوبية وحرمانها من أبسط حقوق المواطنة!!

ان كل العمليات الاجرامية والانتقامية التي مارستها قوى الاحتلال اليمني طوال 25 عاما وهي جرائم لا تسقط بالتقادم لذا من واجبنا ان تطلع عليها الهيئات والمنظمات الحقوقية والانسانية وعلى وجه الخصوص (منظمة حقوق الإنسان) التابعة لهيئة الأمم المتحدة لإنقاذ شعب الجنوب والتي توجت في هذا العام بالغزو الشامل لأراضي الجنوب العربي وما تخللها من ابادة جماعية تحالف فيها نظام صالح ومليشيات الحوثي وما صاحبها من قتل وتدمير وتهجير لأبناء عدن وباقي المحافظات الجنوبية بإعلان الحرب على شعب اعزل بألوية الحرس الجمهوري، وفيما يلي نقدمها هذا التقرير المفصل عن نهب الجنوب بعد الوحدة والسطو التي قام به المتنفذون في نظام صنعاء في الجنوب نقتبس منه مايلي: - جرائم القتل والفصل والطرد والإقصاء والتهميش وفرض قانون التقاعد الإجباري لحوالي (698,000) عاملا وموظفا من الكوادر الجنوبية في مختلف المجالات التخصصية .

- بلغ عدد الشهداء منهم من بعد احتلال الجنوب في 7/7/1994م حوالي 1223 شهيدا - بلغ عدد الشهداء في النضال السلمي من 24 فبراير 2007م وحتى مايو 2011م نحو 814 شهيدا.


- بلغ عدد الجرحى منذ قيام الحراك الجنوبي عام 2007م بحوالي 5027 جريحا.
- بلغ عدد الذين تعرضوا للملاحقات والاعتقالات والتعذيب في سجون نظام صنعاء 54,000 معتقلا.

- بلغ عدد الشهداء 1500في محافظة عدن وحدها وكذلك 11000 جريح في الحملة على الجنوب من قوات صالح ومليشيات الحوثي خلال 113 يوما من الحرب في هذا العام.


- زرعت القوات الغازية في عدن وابين ولحج والضالع خلالها 50000لغم . - تدمير 80% بالمائة من بنية عدن .

- المساحات الزراعية التي استولى عليها المتنفذون في نظام صنعاء تقدر بنحو 101,118 فدانا استولى عليها 408 متنفذا.


- بلغ عدد الأثرياء في صنعاء حسب صحفي خليجي 18 مليارديرا في اليمن يملكون 130 مليار دولار وتوجد قائمة بأسمائهم.

- تم نهب 400 مليار دولار هي اجمالي قيمة النفط المنهوب منذ مباشرة شركات الانتاج العالمية في اليمن منذ عام 1994م.


- يمتلك علي عبدالله صالح في حساباته الخاصة 60مليار دولار حتى اجباره التخلي عن السلطة.

- المؤسسات والشركات العامة في الجنوب التي تم الاستيلاء عليها حوالي 84 - عدد المزارع المنهوبة 33 مزرعة ومساحة اجمالية = 27,991 فدانا.


- عدد الساحات الزراعية التي تم الاستيلاء عليها من قبل 408 متنفذا في سلطة صنعاء بماسحة اجمالية 96،303 فدانا.

- عدد اسماء المتنفذين الذين نهبوا الأراضي والعمارات في عدن = 78 متنفذا.

- كل ما ذكر أعلاه يوجد لدينا قائمة بأسماء مفصلة للمتنفذين في سلطة نظام صنعاء الفاسد.


- فماذا بقي من الوحدة الكاذبة بين اليمن والجنوب العربي التي كفر بها شعب الجنوب ؟؟

* بقلم د علوي عمر بن فريد العولقي


اقرأ المزيد من شبوة برس
  رد مع اقتباس
قديم 09-02-2015, 03:26 PM   #207
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي

ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﻭﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﺍﻹﺟﺮﺍﻡ ﻭﺍﻟﻬﻮﻳﺔ ﺍﻟﻤﻔﻘﻮﺩﺓ
naif
الأثنين 2015-08-31 11:52:06 PM
.
* ﻧﺎﻳﻒ ﺍﻟﺠﻤــــﺎﻋﻲ
.
ﺗﻌﺮﺽ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻟﻺﺣﺘﻼﻝ ﺍﻟﻤﻤﻨﻬﺞ ﻣﻨﺬ ﻓﺠﺮ 1968ﻡ ، ﺇﺑﺘﺪﺍﺀً ﻣﻦ ﺍﺣﺘﻼﻝ ﺍﻟﻬﻮﻳﺔ ﻭﺗﻐﻴﻴﺮ ﺩﻭﻟﺔ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺇﻟﻰ ﺟﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ، ﺛﻢ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ، ﺃﻭ “ﺍﻟﻴﻤﻦ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻲ” ﻭﻫﺬﺍ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺘﻔﺎﻑ ﻭﺍﺿﺢ ، ﻭﺭﺳﻢ ﺧﻄﺔ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﺍﻷﻣﺪ ﻹﻛﺘﺴﺎﺡ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﻭﺍﺧﺘﻄﺎﻑ ﺍﻟﻬﻮﻳﺔ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ، ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺟﺰﺀ ﺃﺳﺎﺳﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﻤﻦ، ﺃﻭ ﻛﻤﺎ ﺗﺰﻋﻢ ﺻﻨﻌﺎﺀ ﻋﻮﺩﺓ ﺍﻟﻔﺮﻉ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﺻﻞ ﻭﺿﻢ ﻭﺍﻟﺤﺎﻕ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺑﺎﻟﻴﻤﻦ، ﺣﻴﺚ ﺃﻥ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻻ ﻳﻤﺖ ﻟﻠﻴﻤﻦ ﺑﺼﻠﺔ ﻣﻨﺬ ﺍﻷﺯﻝ، ﻭﻫﻮ ﻗُﻄﺮ ﻣﻦ ﺍﻷﻗﻄﺎﺭ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﻛﻴﺎﻥ ﻣﺴﺘﻘﻞ ﻭﺍﻻﺳﻢ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺨﻲ ﻟﻜﻮﻧﻪ ﺟﻨﻮﺏ ﺷﺒﻪ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ، ﻭﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻫﻮﻳﺔ ﺧﻄﻬﺎ ﺍﻹﺳﺘﻌﻤﺎﺭ ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻲ ﻛﻤﺎ ﻳﺘﻮﻫﻢ ﺍﻟﺒﻌﺾ، ﺇﻧﻤﺎ ﻫﻮ ﺍﻻﺳﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻳﻄﻠﻘﻮﻥ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﻣﻨﺬ ﺣﺮﺏ ﺍﻟﺒﺴﻮﺱ، ﻭﻟﻮ ﻧﻈﺮﻧﺎ ﺇﻟﻰ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺘﺴﻤﻴﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﻤﺜﺎﻝ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻟﻢ ﻳﻄﻠﻖ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺍﻟﻴﻤﻨﻲ ؛ ﻟﺬﺍ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﻫﻮﻳﺘﻪ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﻭﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻳﻤﻨﻴﺔ ﻛﻤﺎ ﻳﺤﺎﻭﻝ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﺗﺰﻳﻴﻒ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﻭﻏﻠﺐ ﺍﻟﺤﻘﺎﺋﻖ ﻭﻳﻤﻨﻨﺔ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ.
.
ﻣﺮ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺑﻌﺪ ﺭﺣﻴﻞ ﺍﻹﺣﺘﻼﻝ ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻣﺤﻤﺔ ﻋﺪﻥ ﻋﺎﺻﻤﺔ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺑﻌﺪﺓ ﻣﺆﺍﻣﺮﺍﺕ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﻻ ﺳﻴﻤﺎ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﻮﺳﻄﻰ ﺣﺘﻰ ﻭﺻﻞ ﺍﻷﻣﺮ ﺑﺎﻟﺠﻨﻮﺏ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻮﺣﺪﺓ ﻣﻊ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﻛﻤﺎ ﻳﻌﻠﻢ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ، ﺑﻘﺮﺍﺭ ﻓﺮﺩﻱ ﺍﺗﺨﺬﻩ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﺍﻟﺤﺰﺏ ﺍﻹﺷﺘﺮﺍﻛﻲ ﺁﻧﺬﺍﻙ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ ﻋﻠﻲ ﺳﺎﻟﻢ ﺍﻟﺒﻴﺾ، ﺩﻭﻥ ﺍﻟﺮﺟﻮﻉ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺃﻭ ﺍﺳﺘﻔﺘﺎﺀ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﻴﻦ ﺑﺎﻟﻮﺣﺪﺓ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﺔ، ﻟﻢ ﺗﺪﻡ ﺍﻟﻮﺣﺪﺓ ﺳﻮﻯ ﺑﻀﻌﺔ ﺃﺷﻬﺮ، ﺛﻢ ﺑﺪﺃ ﻣﺴﻠﺴﻞ ﺍﻹﻏﺘﻴﺎﻻﺕ ﻭﺗﺼﻔﻴﺔ ﺍﻟﻜﻮﺍﺩﺭ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ .
.
ﻭﻣﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﻘﻄﺔ ﺑﺪﺃ ﺍﻟﺨﻼﻑ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺒﻴﺾ ، ﻭﺻﺎﻟﺢ ، ﻭﻃﺎﻟﺐ ﺍﻟﺒﻴﺾ ﺑﺘﺤﻘﻴﻖ ﻭﺗﻘﺪﻳﻢ ﺍﻟﻘﺘﻠﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ، ﺳﺨﺮ ﺻﺎﻟﺢ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﻛﻤﺎ ﻫﻲ ﻋﺎﺩﺗﻪ، ﺇﺷﺘﺪ ﺍﻟﺨﻼﻑ ﻭﺃﻓﻀﺖ ﺍﻷﻣﻮﺭ ﺇﻟﻰ ﺇﺑﺮﺍﻡ ﻭﺛﻴﻘﺔ ﺍﻟﻌﻬﺪ ﻭﺍﻹﺗﻔﺎﻕ ﺍﻟﺘﻲ ﻭﻗﻌﻬﺎ ﺻﺎﻟﺢ ﻭﺍﻟﺒﻴﺾ ﺑﺎﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺍﻷﺭﺩﻧﻴﺔ ﺍﻟﻬﺎﺷﻤﻴﺔ، ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺍﻟﺮﺍﺣﻞ ﺣﺴﻴﻦ ﺑﻦ ﻃﻼﻝ، ﻭﺑﺤﻀﻮﺭ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﺍﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﺍﻟﺮﺍﺣﻞ ﻳﺎﺳﺮ ﻋﺮﻓﺎﺕ، ﻭﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ .
.
ﺗﻤﺖ ﺍﻹﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﻭﻋﺎﺩﻭﺍ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﻭﻟﻜﻦ ﺻﺎﻟﺢ ﻛﻤﺎ ﻫﻲ ﻋﺎﺩﺗﻪ ﻳﻨﻘﺾ ﺍﻹﺗﻔﺎﻗﻴﺎﺕ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺠﻒ ﺣﺒﺮﻫﺎ، ﺳﺮﻋﺎﻥ ﻣﺎ ﻧﺴﻒ ﻭﺛﻴﻘﺔ ﺍﻟﻌﻬﺪ ﻭﺍﻹﺗﻔﺎﻕ ﻭﺿﺮﺏ ﺑﻬﺎ ﻋﺮﺽ ﺍﻟﺤﺎﺋﻂ، ﻭﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺗﺨﺬﻩ ﺻﺎﻟﺢ ﻓﺮﺩﻳﺎ ، ﺑﻞ ﻛﺎﻥ ﺟﻤﺎﻋﻲ ﻭﺑﺘﺸﺎﻭﺭ ﻣﻊ ﺍﻟﻠﻮﺍﺀ ﻋﻠﻲ ﻣﺤﺴﻦ، ﻭﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﻘﺒﻠﻲ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺣﺴﻴﻦ ﺍﻷﺣﻤﺮ، ﻭﺭﺟﻞ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻋﺒﺪﺍﻟﻤﺠﻴﺪ ﺍﻟﺰﻧﺪﺍﻧﻲ، ﻭﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻘﺎﺩﺓ ﺑﺼﻨﻌﺎﺀ.
.
ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﺃﻋﻘﺒﻬﺎ ﺣﺮﺏ ﻇﺎﻟﻤﺔ ﺑﻘﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﺨﻠﻮﻉ ﺻﺎﻟﺢ ﻭﺑﺪﻋﻢ ﻟﻮﺟﺴﺘﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ ﺍﻟﺮﺍﺣﻞ ﺻﺪﺍﻡ ﺣﺴﻴﻦ، ﻭﺑﺘﺤﺎﻟﻒ ﺍﻹﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻭﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﻘﺎﻋﺪﺓ ﻭﺍﻷﻓﻐﺎﻥ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﻭﺷﻴﻮﺥ ﺍﻟﻘﺒﺎﺋﻞ ﻭﺭﺟﺎﻝ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺑﻌﺪ ﺇﻋﻼﻧﻬﻢ ﺍﻟﻨﻔﻴﺮ ﺍﻟﻌﺎﻡ ، ﻭﺍﻟﻔﺘﺎﻭﻯ ﺍﻟﺘﻜﻔﻴﺮﻳﺔ، ﺗﻢ ﺇﺟﺘﻴﺎﺡ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﻭﺗﻢ ﻓﺮﺽ ﺍﻟﻮﺣﺪﺓ ﺑﻘﻮﺓ ﺍﻟﺤﺪﻳﺪ، ﺭﻓﻊ ﺍﻟﻤﺨﻠﻮﻉ ﺻﺎﻟﺢ ﻭﺟﺤﺎﻓﻞ ﺍﻟﻘﺒﺎﺋﻞ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﺷﻌﺎﺭ ﺍﻟﻮﺣﺪﺓ ﺃﻭ ﺍﻟﻤﻮﺕ، ﺫﺍﻕ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﻮﻥ ﺟﺤﻴﻢ ﺍﻟﻮﻳﻼﺕ ﻣﻨﺤﺖ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﻟﻠﻴﻤﻨﻴﻴﻦ، ﻛﻞ ﺍﻟﺜﺮﻭﺍﺕ ﺟﻴﺮﺕ ﻟﻤﺼﻠﺤﺘﻬﻢ، ﺑﺎﺕ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺳﻜﺎﻥ ﻗﺮﺏ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻌﻮﻥ ﺃﻛﻞ ﺍﻟﺴﻤﻚ، ﺳﻜﺎﻥ ﻓﻮﻕ ﺁﺑﺎﺭ ﺍﻟﻨﻔﻂ ﻻ ﻳﻤﻜﻨﻬﻢ ﺍﻟﺘﺸﺎﺭﻙ ﻓﻲ ﺛﺮﻭﺍﺗﻬﻢ، ﺑﺎﺗﻮﺍ ﺭﻫﺎﺋﻦ ﻋﻠﻰ ﺃﺭﺿﻬﻢ، ﺇﺟﺘﺎﺣﻬﻢ ﺍﻟﻔﻘﺮ ﻭﺍﻷﻣﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﺮﺽ، ﺑﻌﺪﻣﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﻣﺮﺗﻊ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻭﺍﻟﻴﺴﺎﺭ، ﺗﺤﻜﻤﺖ ﻗﺒﺎﺋﻞ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﻓﻲ ﺧﻴﺮﺍﺕ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﻭﻗﻀﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ .
.
ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺘﻤﻴﻴﺰ ﻭﺍﻟﺘﻬﻤﻴﺶ ﻭﺍﻹﺫﻻﻝ، ﺍﻧﻄﻠﻖ ﺍﻟﺤﺮﺍﻙ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﺍﻟﺴﻠﻤﻲ ﻓﻲ ﺑﺪﺍﻳﺔ 2007ﻡ ﻛﺤﺮﻛﺔ ﺍﺣﺘﺠﺎﺟﻴﺔ ﻓﻲ ﺭﺩﻓﺎﻥ ﻃﺎﻟﺐ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺍﻟﻤﺘﻘﺎﻋﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﻤﻔﺼﻮﻟﻴﻦ ﻣﻦ ﻭﻇﺎﺋﻔﻬﻢ ﺍﻟﻌﻮﺩﺓ ﺇﻟﻰ ﺃﻋﻤﺎﻟﻬﻢ، ﺟﻮﺑﻬﻮﺍ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻴﻤﻨﻲ ﺑﺎﻟﻘﺘﻞ ﻭﺍﻟﺴﺤﻞ ﻭﺍﻟﺘﻨﻜﻴﻞ، ﺗﻄﻮﺭﺕ ﺍﻹﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺕ ﻭﺍﺳﺘﻤﺮ ﺍﻟﻘﻤﻊ، ﺍﺳﺘﺨﺪﻡ ﺍﻹﺣﺘﻼﻝ ﺍﻟﻴﻤﻨﻲ ﺍﻷﺳﻠﺤﺔ ﺍﻟﺨﻔﻴﻔﺔ ﻭﺍﻟﻤﺘﻮﺳﻄﺔ، ﻭﺍﺳﺘﻤﺮﻭﺍ ﺑﺎﻟﺘﻤﺎﺩﻱ ﻭﺳﻔﻚ ﺩﻣﺎﺀ ﺍﻷﺑﺮﻳﺎﺀ، ﺍﺟﺘﻤﻊ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﺨﻠﻮﻉ ﺻﺎﻟﺢ ﺑﺸﻴﻮﺥ ﺍﻟﻘﺒﺎﺋﻞ ، ﻭﺭﺟﺎﻝ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻓﻲ ﺻﻨﻌﺎﺀ ﻭﺃﺻﺪﺭﻭﺍ ﻓﺘﺎﻭﻯ ﺗﻜﻔﻴﺮﻳﺔ ﺃﺧﺮﻯ ﻭﺃﻋﻄﻮﺍ ﺃﻭﺍﻣﺮ ﻟﻠﺠﻴﺶ ﺑﺎﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﻤﻔﺮﻃﺔ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﻴﻦ ﺧﺮﺟﻮﺍ ﻋﻦ ﻭﻻﺓ ﺍﻷﻣﺮ، ﻭﺍﻟــﻮﺣﺪﺓ ﺍﻟﻤﻘﺪﺳﺔ ﻛﻤﺎ ﻳﺰﻋﻤﻮﻥ، ﻛﺎﻥ ﺃﺑﺮﺯ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﺼﺪﺭﻭﺍ ﺍﻟﻤﺸﻬﺪ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪﺍﻟﻤﺠﻴﺪ ﺍﻟﺰﻧﺪﺍﻧﻲ ، ﻭ ﺍﻟﺪﻳﻠﻤﻲ ، ﻭ ﺍﻟﺤﺠﻮﺭﻱ ، ﻭﻣﺤﻤﺪ ﺍﻷﻣﺎﻡ، ﺍﺷﺘﺪ ﻏﻀﺐ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﻴﻦ ﻭﻗﺪﻣﻮﺍ ﺃﻧﻔﺴﻬﻢ ﻏﺮﺑﺎﻧـﺎً ﻟﻠﻤﻮﺕ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ، ﻛﻔﺮ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﻮﻥ ﺑﺎﻟﻮﺣﺪﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﻛﺎﺑﻮﺱ ﻭﺳﺮﻃﺎﻥ ﻳﻨﺨﺮ ﻓﻲ ﺟﺴﺪﻫﻢ.
.
ﻗﺘﻞ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻤﻈﺎﻫﺮﺍﺕ ﺍﻟﺴﻠﻤﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻥ ﻳﺪﻋﻮﺍ ﻟﻬﺎ ﺃﻧﺼﺎﺭ ﺍﻟﺤﺮﺍﻙ ﺍﻟﺴﻠﻤﻲ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ، ﺑﻘﻴﺎﺩﺓ ﺣﺴﻦ ﺃﺣﻤﺪ ﺑﺎﻋﻮﻡ ، ﻭﻋﻠﻲ ﺳﺎﻟﻢ ﺍﻟﺒﻴﺾ، ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ ﺍﻵﻑ ﻣﻮﺍﻃﻦ، ﻭﻋﺸﺮﺍﺕ ﺍﻵﻻﻑ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﻠﻴﻦ ﻭﺍﻟﺠﺮﺣﻰ .
.
ﻟﻢ ﻳﻜﺘﻔﻲ ﺍﻹﺣﺘﻼﻝ ﺍﻟﻴﻤﻨﻲ ﺑﺎﻟﺪﺍﺧﻞ ﺑﻞ ﺍﺳﺘﻤﺮﺕ ﺍﻟﻤﺨﺎﺑﺮﺍﺕ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﺨﺎﺭﺝ، ﻻﺳﻴﻤﺎ ﻓﻲ ﺩﻭﻝ ﺍﻟﺨﻠﻴﺞ ﺑﻤﻼﺣﻘﺔ ﻛﻞ ﻧﺸﻄﺎﺀ ﺍﻟﺤﺮﺍﻙ ﺍﻟﺴﻠﻤﻲ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ، ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﺨﻠﻮﻉ ﺻﺎﻟﺢ ﻳﻌﻄﻲ ﺃﻭﺍﻣﺮﻩ ﻟﻠﺴﻔﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﺩﻭﻝ ﺍﻟﺨﻠﻴﺞ ﻭﺑﺘﻌﺎﻭﻥ ﻛﻞ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻴﻴﻦ ﺑﺎﻋﺘﻘﺎﻝ ﻧﺸﻄﺎﺀ ﺍﻟﺤﺮﺍﻙ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﺍﻟﺴﻠﻤﻲ، ﻭﻛﺎﻥ ﺃﺑﺮﺯﻫﻢ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺑﻠﻐﺖ ﺍﻟﺴﻔﺎﺭﺓ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﺑﺎﻋﺘﻘﺎﻝ ﻛﻼً ﻣﻦ ﺑﺪﺭ ﺍﻟﺼﻼﺣﻲ ” ﺍﻟﺪﺍﻋﻢ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻲ ﻟﻘﻨﺎﺓ ﻋﺪﻥ ﻻﻳﻒ” ، ﻭﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻲ ﺑﺪﺭ ﺍﻟﻌﻴﺴﺎﺋﻲ، ﻭﺭﻣﺰﻱ ﺍﻟﺸﻴﺦ، ﻭﺟﻬﺎﺩ ﺍﻟﺘﻬﺎﻣﻲ، ﻭﻧﻮﺍﻑ ﺍﻟﻌﺪﻧﻲ، ﻭﻋﺒﺪﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﺍﻟﺸﻴﺦ، ﻭﻏﻴﺮﻫﻢ.
.
ﺛﻢ ﺗﻢ ﺇﻳﺪﺍﻋﻬﻢ ﺑﺴﺠﻦ ﺍﻟﻤﻠﺰ ﺑﺎﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﺍﻟﺮﻳﺎﺽ ﻟﻔﺘﺮﺍﺕ، ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﺗﻢ ﺗﺮﺣﻴﻠﻬﻢ ﻭﺗﺴﻠﻴﻤﻬﻢ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﺔ، ﻧﻈﺮﺍً ﻟﻠﺘﻨﺴﻴﻖ ﺍﻷﻣﻨﻲ ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﻭﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺒﻠﺪﻳﻦ، ﻟﻢ ﻳﻘﺘﻀﻲ ﺍﻷﻣﺮ ﺑﺎﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﺑﻞ ﺍﺳﺘﻤﺮﺕ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﺑﻤﻼﺣﻘﺔ ﻧﺸﻄﺎﺀ ﺍﻟﺤﺮﺍﻙ ﻓﻲ ﺍﻹﻣﺎﺭﺍﺕ ، ﻭﻗﻄﺮ ، ﻭﻋﻤﺎﻥ، ﻛﺬﻟﻚ ﺇﻋﻄﺎﺀ ﺃﻭﺍﻣﺮ ﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﻌﺎﻟﻲ ﺑﻤﻨﻊ ﺍﻟﻤﻨﺤﺎﺕ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻴﺔ ﻟﻠﺠﻨﻮﺑﻴﻴﻦ ﺑﺎﻟﺨﺎﺭﺝ ﺭﻏﻢ ﺗﻔﻮﻗﻬﻢ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ.
.
ﺍﺳﺘﻤﺮ ﻗﻤﻊ ﻛﻞ ﺍﻟﻨﺸﻄﺎﺀ ﺑﺎﻟﺪﺍﺧﻞ ﻭﻗﺘﻠﻬﻢ ﺑﺎﻟﺴﺠﻮﻥ ﺩﻭﻥ ﺃﻱ ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ، ﻛﺎﻥ ﺃﺑﺮﺯﻫﻢ ﻓﺎﺭﺱ ﻃﻤﺎﺡ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻢ ﺗﺼﻔﻴﺘﻪ ﺑﺎﻷﻣﻦ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﻓﻲ ﻋﺪﻥ ، ﻭﺇﺧﻔﺎﺀ ﺍﻟﻌﺸﺮﺍﺕ ﺑﺎﻟﺴﺠﻮﻥ ﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﻻ ﻳﺰﺍﻝ ﺇﻟﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﻳﻘﺒﻊ ﻓﻲ ﺯﻧﺎﺯﻳﻦ ﺍﻹﺣﺘﻼﻝ ﺍﻟﻴﻤﻨﻲ، ﻭﺃﺑﺮﺯﻫﻢ ﺃﺣﻤﺪ ﻋﻤﺮ ﺍﻟﻤﺮﻗﺸﻲ ﻭﻧﺎﺩﺭ ﺻﺎﻟﺢ ﻣﻘﺪﻳﺸﻮ ، ﻛﺬﻟﻚ ﻣﺪﺍﻫﻤﺔ ﻣﺒﻨﻰ ﺟﺮﻳﺪﺓ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﻭﻗﺘﻞ ﺃﺭﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺮﺍﺳﺔ ﻭﺍﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ ﻭﺳﺠﻦ ﺭﺋﻴﺴﻬﺎ ﺍﻟﺮﺍﺣﻞ ﻫﺸﺎﻡ ﺑﺎﺷﺮﺍﺣﻴﻞ ، ﺩﻓﻊ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﻮﻥ ﺛﻤﻦ ﻧﻀﺎﻟﻬﻢ ﻏﺎﻟﻴﺎً ﻭﺃﺑﻮﺍ ﺇﻻ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻧﻮﺍ ﺃﺣﺮﺍﺭﺍً ﻛﺮﺍم ، ﺻﻤﺪﻭﺍ ﻓﻲ ﺃﺣﻠﻚ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ ﻭﻗﺴﺎﻭﺓ ﺍﻟﺰﻣﻦ.
.
ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻣﻦ ﻳﻘﻮﺩ ﺍﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ﻭﻳﺤﻘﻘﻮﺍ ﺍﻹﻧﺘﺼﺎﺭﺍﺕ ﻫﻲ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﻭﺑﺪﻋﻢ ﻭﺇﺳﻨﺎﺩ ﺟﻮﻱ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ، ﻭﺩﻭﻝ ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ، ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﻮﻥ ﻳﻘﺎﺗﻠﻮﻥ ﻟﻴﺲ ﺑﺎﻟﻮﻛﺎﻟﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﻭﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻟﻠﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﺃﻱ ﺃﻃﻤﺎﻉ ﺑﺎﻟﻴﻤﻦ ﺇﻧﻤﺎ ﺃﺗﺖ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﺑﺪﻋﻮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﻛﻲ ﺗﺤﺮﺭ ﺍﻷﺭﺽ ﻭﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻣﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻴﻠﻴﺸﻴﺎﺕ ﺍﻹﺟﺮﺍﻣﻴﺔ ﻭﻣﻦ ﻳﻘﻮﺩ ﺍﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺽ ﻭﻳﺤﻘﻘﻮﻥ ﺍﻹﻧﺘﺼﺎﺭﺍﺕ ﻫﻢ ﺃﺑﻄﺎﻝ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴﻄﺮﻭﻥ ﺃﺭﻭﻉ ﺍﻟﻤﻼﺣﻢ ﺍﻟﺒﻄﻮﻟﻴﺔ ، ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻹﺣﺘﻼﻝ ﺍﻟﻬﻤﺠﻲ ﺍﻟﻤﺘﺨﻠﻒ ، ﺍﻟﺬﻱ ﻻ ﻳﻘﻴﻢ ﺃﻱ ﻭﺯﻥ ﻭﻻ ﻳﻌﻄﻲ ﺃﺩﻧﻰ ﺍﻟﺤﻘﻮﻕ ﻭﻻ ﻳﺤﺘﺮﻡ ﻗﻴﻤﺔ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ.
.
ﻛﺬﻟﻚ ﺍﻟﺪﻋﻢ ﺍﻟﺴﺨﻲ ﻭﺍﻹﺳﻨﺎﺩ ﺍﻟﺠﻮﻱ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﺩﻭﻝ ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺑﻘﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ.
.
ﻭﺭﻏﻢ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﺠﺎﺯﺭ ﻭﺍﻟﻤﻘﺎﺑﺮ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﻴﺔ ﻭﺇﻋﺪﺍﻡ ﺍﻷﺳﺮﻯ ﻭﺗﺪﻣﻴﺮ ﺍﻟﻤﺪﻥ ﻭﻧﻬﺐ ﺍﻷﻣﻼﻙ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻭﺍﻟﺨﺎﺻﺔ، ﻭﻛﻞ ﺃﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﺠﺮﺍﺋﻢ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺍﺭﺗﻜﺒﻮﻫﺎ ﺍﻟﻐﺰﺍﺓ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﻴﻦ ﺑﻘﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﺨﻠﻮﻉ ﻭﺍﻟﺤﻮﺛﻲ، ﺇﻻ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﻭﺷﻌﺐ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﺃﺧﻼﻕ ﻭﻗﻴﻢ ﻭﻣﺒﺎﺩﺉ، ﻭﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﺃﺧﻼﻗﻨﺎ ﻛﻤﺎ ﺃﺧﻼﻗﻬﻢ، ﺣﻴﺚ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﻙ ﺍﻟﺘﻲ ﺧﺎﺿﺘﻬﺎ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﻫﺪﻓﻬﺎ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺍﻷﺭﺽ ﻭﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﻓﻘﻂ، ﻭﻟﻢ ﺗﺘﻘﺪﻡ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﺷﺒﺮﺍً ﻭﺍﺣﺪﺍً ﺻﻮﺏ ﺍﻷﺭﺍﺿﻲ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﺔ .
.
ﻭﺑﻌﺪ ﺍﻟﻤﺨﺎﺽ ﺍﻟﻌﺴﻴﺮ ﻭﻛﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﻀﺤﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﺪﻣﺎﺀ ﻭﻗﻮﺍﻓﻞ ﺍﻟﺸﻬﺪﺍﺀ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻗﺪﻣﻮﻫﺎ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﻮﻥ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﺩﻭﻟﺔ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻗﺎﺏ ﻗﻮﺳﻴﻦ ﺃﻭ ﺃﺩﻧﻰ ﻟﻜﻦ ﻫﻨﺎﻙ ﺟﺮﺍﺋﻢ ﻣﻮﺭﺳﺖ ﺑﺤﻖ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﻴﻦ ﻓﻼ ﻳﻤﻜﻦ ﺑﺄﻱ ﺣﺎﻝ ﻣﻦ ﺍﻷﺣﻮﺍﻝ ﺃﻥ ﻧﺘﻐﺎﻓﻞ ﻋﻨﻬﺎ ﺃﻭ ﻧﻨﺴﺎﻫﺎ ﺃﻭ ﻳﻐﻔﻞ ﻣﻠﻒ ﺍﻟﺘﺴﺎﻣﺢ ﻭﻃﻲ ﺻﻔﺤﺔ ﺍﻟﺪﻣﺎﺀ ﻣﻊ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﻣﻨﺬ 1992ﻡ ، ﺇﺑﺘﺪﺍﺀً ﺑﺎﻹﻏﺘﻴﺎﻻﺕ ﻭﺗﺼﻔﻴﺔ ﺍﻟﻜﻮﺍﺩﺭ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﻣﻨﺬ ﺍﻏﺘﻴﺎﻝ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ ﻣﺎﺟﺪ ﻭﺍﻟﺸﻬﻴﺪ ﻛﺎﻣﻞ ، ﻭﻫﺎﺷﻢ ﺍﻟﻌﻄﺎﺱ، ﻭﻋﻤﺮ ﺍﻟﺠﺎﻭﻱ، ﻭﻟﻴﻨﺎ ﻋﺒﺪﺍﻟﺨﺎﻟﻖ، ﻭﺟﺎﺭ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻤﺮ، ﻭﻏﻴﺮﻫﻢ ﻛﺬﻟﻚ ﺣﺮﺏ ﺻﻴﻒ 1994ﻡ ﻭﺍﻟﺠﺮﺍﺋﻢ ﺍﻟﺘﻲ ﻣﻮﺭﺳﺖ ﺿﺪ ﺍﻟﺤﺮﺍﻙ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﻭﺻﻮﻻً ﺑﺎﻹﺣﺘﻼﻝ ﺍﻷﺧﻴﺮ، ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺤﺎﻟﻒ ﺍﻟﻤﺨﻠﻮﻉ ﻣﻊ ﺣﻠﻴﻔﻪ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ ﺍﻟﺤﻮﺛﻲ ﻟﺘﺪﻣﻴﺮ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺃﺭﺿﺎً ﻭ ﺇﻧﺴﺎﻧﺎً، ﻭﺗﺤﻮﻳﻞ ﻋﺪﻥ ﺇﻟﻰ ﺃﻃﻼﻝ ﻭﻣﺪﻳﻨﺔ ﺃﺷﺒﺎﺡ، ﻭﺃﺻﺒﺤﺖ ﻋﺪﻥ ﻋﺮﻭﺷﻬﺎ ﺧﺎﻭﻳﺔ ﻭﺗﻬﺠﻴﺮ ﺳﻜﺎﻧﻬﺎ ﻭﻗﺘﻞ ﺍﻵﻻﻑ ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺪﻥ ﻭﻗﺮﻯ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ، ﺣﻴﺚ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﺃﻗﺬﺭ ﺗﺤﺎﻟﻒ ﺣﻮﺛﻲ ﻋﻔﺎﺷﻲ، ﻷﻧﻬﻢ ﻓﻘﺪﻭﺍ ﻛﻞ ﺍﻟﻘﻴﻢ ﻭﺍﻷﺧﻼﻕ ﻭﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻟﻬﻢ ﻣﻜﺎﻥ ﺑﻨﻔﺲ ﻛﻞ ﺟﻨﻮﺑﻲ .
.
ﻟﻢ ﻳﺘﻨﺎﺳﻰ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﻮﻥ ﻛﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺪﻣﺎﺀ، ﻭﺍﻟﺨﺮﺍﺏ ، ﻭﺍﻟﻤﺠﺎﺯﺭ ، ﻭﺍﻟﻤﻘﺎﺑﺮ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﻴﺔ، ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺭﺗﻜﺒﻬﺎ ﺍﻹﺣﺘﻼﻝ ﺍﻟﻴﻤﻨﻲ ﻣﻨﺬ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﻘﺪﻳﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻣﻦ، ﺳﻴﺘﻢ ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ ﺍﻟﻤﺠﺮﻣﻴﻦ ﻭﺗﻘﺪﻳﻤﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﻣﺤﻜﻤﺔ ﺍﻟﻌﺪﻝ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ، ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭﻫﻢ ﻣﺠﺮﻣﻴﻦ ﺣﺮﺏ ﺳﻴﺤﺎﻛﻤﻮﻥ ﻗﻀﺎﺋﻴﺎً ﻭﻳﻼﺣﻘﻮﻥ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺎً، ﻋﻠﻰ ﺭﺃﺳﻬﻢ ﺭﻣﻮﺯ ﺍﻟﺘﺠﻤﻊ ﺍﻟﻴﻤﻨﻲ ﻟﻺﺻﻼﺡ، ﻭﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ ﺍﻟﻌﺎﻡ، ﻭﺟﻤﺎﻋﺔ ﺃﻧﺼﺎﺭ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺤﻮﺛﻲ، ﻛﺬﻟﻚ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﺑﺘﻌﻮﻳﺾ ﻭﺍﺳﺘﺮﺟﺎﻉ ﺍﻷﻣﻮﺍﻝ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﻬﺒﻬﺎ ﺍﻹﺣﺘﻼﻝ ﺍﻟﻴﻤﻨﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ، ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﻔﻮﻕ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺎﺋﺔ ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺩﻭﻻﺭ.
.
ﻭﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻫﻨﺎﻙ ﺑﺼﻴﺺ ﺃﻣﻞ ﺃﻥ ﺗﻘﺎﻡ ﻋﻼﻗﺔ ﺩﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﻭﺍﻟﻴﻤﻦ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﻭﺍﻹﺳﺘﻘﻼﻝ، ﻓﺎﻟﺤﻞ ﺍﻷﻗﺮﺏ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻫﻮ ﻗﻄﻊ ﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ ﺍﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ ﻟﻔﺘﺮﻩ ﻻﺗﻘﻞ ﻋﻦ 25 ﻋﺎﻡ، ﻭﺗﺮﻙ ﺃﺭﺽ ﻣﻌﺰﻭﻟﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ﻭﻗﻮﺍﻋﺪ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﻭﺗﺄﻣﻴﻦ ﺃﺭﺍﺿﻴﻬﺎ، ﻭﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﺭﺑﻤﺎ ﺗﻌﻮﺩ ﺍﻟﻌﻼﻗﺔ ﺍﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ ﻭﻳﺘﻢ ﻓﺘﺢ ﺍﻟﺴﻔﺎﺭﺍﺕ ﻓﻲ ﺣﺎﻝ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺍﻟﻤﺠﺮﻣﻴﻦ ﻟﻠﻌﺪﺍﻟﺔ، ﻭﺍﺳﺘﺮﺟﺎﻉ ﺍﻷﻣﻮﺍﻝ ﺍﻟﻤﻨﻬﻮﺑﺔ، ﻭﺗﻌﻮﻳﺾ ﻛﻞ ﺍﻷﺿﺮﺍﺭ ﺍﻟﺘﻲ ﺩﻣﺮﻭﻫﺎ، ﻛﺬﻟﻚ ﺗﻌﻮﻳﺾ ﺃﺳﺮ ﺍﻟﺸﻬﺪﺍﺀ، ﻭﺇﺫﺍ ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺍﻟﺘﺠﺎﻭﺏ ﻭﻣﺜﻮﻝ ﺍﻟﻤﺠﺮﻣﻴﻦ ﺍﻣﺎﻡ ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ، ﻓﻠﻢ ﺃﺭﻯ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺒﻠﺪﻳﻦ، ﻭﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺍﻷﺭﺟﺢ ﻧﻈﺮﺍً ﻟﺤﺴﺎﺳﻴﺔ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻭﺍﻟﺠﺮﺡ ﺍﻟﻌﻤﻴﻖ ﺍﻟﺬﻱ ﺧﻠﻔﻮﻩ ﻭﺗﺮﻛﻮﺍ ﺍﻟﺠﺴﺪ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﻳﻨﺰﻑ ﻣﻨﺬ ﻋﻘﻮﺩ .
.
ﺁﻥ ﺍﻵﻭﺍﻥ ﻟﻠﺠﻨﻮﺑﻴﻴﻦ ﻻﻧﺘﺰﺍﻉ ﺩﻭﻟﺘﻬﻢ، ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻳﻌﻴﺸﻮﻥ ﺑﻬﺎ ﻭﺗﺤﻔﻆ ﺟﻤﻴﻊ ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ، ﺣﻴﺚ ﺃﻥ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻠﺘﻔﻮﻥ ﺣﻮﻟﻬﺎ، ﻫﻲ ﺩﻭﻟﺔ ﻣﺪﻧﻴﺔ ﺗﺘﺮﻛﺰ ﻗﻮﺍﻣﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻹﻗﺘﺼﺎﺩ، ﻣﻨﺰﻭﻋﺔ ﺍﻟﺴﻼﺡ، ﺧﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺎﺕ، ﺩﻭﻟﺔ ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ، ﻣﻨﻔﺘﺤﺔ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ، ﺗﺆﻣﻦ ﺑﺎﻟﺘﻨﻮﻉ، ﻭﻻ ﺗﻘﺒﻞ ﺛﻘﺎﻓﺔ ﺍﻟﺘﻌﺼﺐ ، ﻭﺍﻟﻜﺮﺍﻫﻴﺔ ، ﻭﺍﻟﺸﺤﻦ ﺍﻟﻄﺎﺋﻔﻲ، ﺃﻭ ﺍﻟﺘﻌﺼﺐ ﺍﻟﻤﺬﻫﺒﻲ ، ﻭﺍﻟﺠﻬﻮﻱ ، ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻘﻲ، ﺩﻭﻟﺔ ﻳﺘﻌﺎﻳﺶ ﻭﻳﺘﺴﺎﻭﻯ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ.
.
ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻓﻴﻬﺎ ﺇﻟﺰﺍﻣﻲ ﺗﺘﺮﻛﺰ ﻗﻮﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺠﺎﻝ ﺍﻷﻣﻨﻲ، ﻭﻳﺪﻋﻢ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻲ ﻭﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻲ ﻭﺗﻄﻮﻳﺮ ﺍﻟﺴﻴﺎﺣﺔ.
.
ﺩﻭﻟﺔ ﻧﻈﺎﻡ ﻭﻗﺎﻧﻮﻥ ﻳﻘﻒ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﻭﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺃﻳﺎً ﻛﺎﻥ ﺍﻧﺘﻤﺎﺀﻩ، ﺟﻤﻴﻌﻬﻢ ﺳﻴﻘﻔﻮﻥ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﻣﺜﻠﻬﻢ ﻣﺜﻞ ﺃﻱ ﻣﻮﺍﻃﻦ.
.
ﺩﻭﻟﺔ ﻻ ﻳﺬﺑﺢ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺜﻴﺮﺍﻥ ، ﻭﻻ ﺗﻘﺒﻞ ﺑﺎﻟﺼﻠﺢ ﺍﻟﻘﺒﻠﻲ، ﺩﻭﻟﺔ ﻧﻈﺎﻡ ﻭﻗﺎﻧﻮﻥ ﺗﺴﺮﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ، ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﺃﻋﻠﻰ ﻫﺮﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻼﺩ، ﻭﻻ ﺻﻮﺕ ﻳﻌﻠﻮ ﻓﻮﻕ ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻌﺪﻝ ﻭﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ .
.
ﺍﻟﻘﺒﻴﻠﺔ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﺗﺤﺠﻢ ﺑﺤﺠﻤﻬﺎ ﺍﻟﻄﺒﻴﻌﻲ، ﺩﻭﻥ ﺍﻟﺘﺼﺮﻑ ﺑﺤﻞ ﺃﻱ ﻣﺸﻜﻠﺔ، ﺣﻴﺚ ﺃﻧﻪ ﻻ ﻭﺟﻮﺩ ﻟﺴﻠﻄﺔ ﺍﻟﻘﺒﻴﻠﺔ، ﺃﻭ ﺍﻟﻤﺸﻴﺨﺎﺕ ،ﻭﺍﻟﺴﻠﻄﻨﺎﺕ، ﺩﻭﻟﺔ ﻳﺴﻮﺩﻫﺎ ﺍﻟﻌﺪﻝ ﻭﺗﺤﺘﺮﻡ ﻓﻴﻬﺎ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ، ﻓﻤﻦ ﺣﻖ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺃﻥ ﺗﺘﺒُﻮْﺀُ ﻛﻞ ﺍﻟﺤﻘﺒﺎﺕ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﻳﺔ ﻭﺻﻮﻻً ﺇﻟﻰ ﺭﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ.
.
ﻓﺼﻞ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻋﻦ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺃﻣﺮﺍً ﻻ ﺑﺪ ﻣﻨﻪ ﻭﻻ ﺭﺟﻮﻉ ﻋﻨﻪ، ﻓﻼ ﻳﻤﻜﻦ ﻭﻻ ﻳﺠﻮﺯ ﺃﻥ ﻳﺪﻧﺲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺑﺎﻟﺴﻴﺎﺳﺔ، ﻭﻻ ﻳﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺑﺎﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺇﻃﻼﻗﺎً، ﻛﺬﻟﻚ ﻳﺠﺐ ﺍﺣﺘﺮﺍﻡ ﺍﻟﺪﻳﺎﻧﺎﺕ ﺍﻷﺧﺮﻯ، ﻭﻳﺤﻖ ﻷﻱ ﻧﺰﻳﻞ ﺃﻭ ﺯﺍﺋﺮ ﺃﻭ ﺳﺎﺋﺢ ﺃﻥ ﻳﻤﺎﺭﺱ ﻃﻘﻮﺳﻪ ﺍﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﻣﺘﻰ ﻣﺎ ﻳﺸﺎﺀ ﻭﻛﻴﻒ ﻣﺎ ﻳﺸﺎﺀ ، ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻟﻠﻪ ﻭﺍﻟﻮﻃﻦ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ.
.
ﻋﻮﺩﺓ ﺍﻟﺴﻴﻨﻤﺎ ﻭﺍﻟﻤﺴﺮﺡ ﻣﻮﺭﻭﺙ ﺣﻀﺎﺭﻱ ﻭﺟﺰﺀ ﻣﻦ ﺗﺮﺍﺙ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ،ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻳﻘﺎﻡ ﺑﺄﺣﺪﺙ ﺍﻟﻔﺮﻕ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ، ﺩﻭﻥ ﺍﻟﺘﻬﺠﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺃﻱ ﻣﺘﺄﺳﻠﻢ ﺃﻭ ﺷﻴﺦ ﻣﺘﻄﺮﻑ .
.
ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺎﺕ ﺍﻟﺨﻴﺮﻳﺔ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﺗﻨﻈﻢ ﻭﺑﺈﺷﺮﺍﻑ ﻭﺗﺮﺧﻴﺺ ﻣﻦ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ، ﻭﺫﻟﻚ ﺣﻔﺎﻇﺎً ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻣﻦ ﻭﺣﺮﺻﺎً ﻣﻦ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻷﻣﻮﺍﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻄﺮﻑ، ﻟﺘﻐﺬﻳﺔ ﺍﻟﺨﻼﻳﺎ ﺍﻹﺭﻫﺎﺑﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﻠﻖ ﺣﻴﺎﺓ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﻭﺍﻟﺴﻜﻴﻨﺔ، ﺇﻗﺎﻣﺔ ﻋﻼﻗﺔ ﺣﻤﻴﻤﺔ ﻣﻊ ﺩﻭﻝ ﺍﻟﺨﻠﻴﺞ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻭﻋﻠﻰ ﺭﺃﺳﻬﺎ ﺍﻟﺸﻘﻴﻘﺔ ﺍﻟﻜﺒﺮﻯ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﺍﻟﺸﻘﻴﻘﺔ، ﻭﺗﺄﻣﻴﻦ ﺍﻟﻤﻼﺣﺔ.ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﺻﻨﺔ، ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺍﻟﻌﻤﻖ ﺍﻹﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻲ.ﻭﺍﻟﺤﺰﺍﻡ ﺍﻷﻣﻨﻲ ﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﺨﻠﻴﺞ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻭﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻷﻓﺮﻳﻘﻲ .
.
ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﻄﺎﻟﺔ ، ﻭﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻷﻣﻴﺔ ، ﻭﺍﻟﻔﻘﺮ ، ﻭﺍﻟﺘﻄﺮﻑ ﺍﻟﺪﻳﻨﻲ ، ﻭﺍﻟﺘﻌﺼﺐ ﺍﻟﻘﺒﻠﻲ، ﻭﻧﺤﻦ ﻋﻠﻰ ﺛﻘﺔ ﻣﻄﻠﻘﺔ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﺳﻴﺘﻌﺎﻭﻥ ﻣﻊ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺑﻨﻬﻮﺽ ﺑﻠﺪﻩ ﻭﻣﺴﺘﻘﺒﻞ ﺍﻷﺟﻴﺎﻝ ﺍﻟﺼﺎﻋﺪﻩ، ﻣﺮﻫﻮﻥ ﻓﻲ ﺃﻭﻟﻮﻳﺎﺕ ﻛﻞ ﺟﻨﻮﺑﻲ ﻭﺟﻨﻮﺑﻴﺔ ﻷﻥ ﺣﺐ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﻭﺍﻹﺧﻼﺹ ﻟﻪ ﻭﺍﺟﺐ ﺩﻳﻨﻲ ﻭﺃﺧﻼﻗﻲ ﻭﻭﻃﻨﻲ ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎﻳﺪﺭﻛﻪ ﻭﻳﺆﻣﻦ ﺑﻪ ﻛﻞ ﺟﻨﻮﺑﻲ ﻭﺟﻨﻮﺑﻴﺔ .
  رد مع اقتباس
قديم 09-12-2015, 02:51 PM   #208
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


السبت 12 سبتمبر 2015 03:04 صباحاً
"القضية الوطنية الجنوبية وحقائق التاريخ والجغرافيا"


حسين بن شعيب
صفحة الكاتب


لم يكن مفاجألي اعتساف الأستاذ:عبدالرب السلامي لحقائق التاريخ والجغرافياحين اجهد نفسه أن أبناءأب وتعزوجبن وخبان!! أخوة يافع لأنهم من قبائل حمير!!


هذا الكلام قاله في لقاءجمعني به هو وغيره قبل سنة تقريبا في عدن قبل أن ينشره بالمنطق الصوري الذي عهدناه به

وأذكرأنه زعم-يومها-أن ابن أب وتعزأقرب أليه من أبن حضرموت و شبوة!!

والواقع أنه لم يكن موفقافيماذهب اليه، فالبحث في التاريخ لا يقبل الخديعة، لأن التاريخ سجل معرفي انساني حافل بمااكتنزه الأوائل من الوقائع والأحداث

ولذلك لا يسمح التاريخ بالخديعة، فسرعان ماينكشف القناع لمن يتمترسون بالتاريخ ليقنعونابسلامة نهجهم وصحة مواقفهم

ولنذهب معك ونبحث في التاريخ

من هم أخوة يافع؟

هل هم من أبناء أب وتعز وجبن وخبان-كمازعمت-؟ لأن في سلسلة نسب يافع الحميرية وردذكر(رعين )

لقدأخطأت مرتين :

(الأولى ):ظنك أن( ذارعين)وهوجديافع هو(ر عين )المنطقة الجبلية المعروفة والتي تتبع اداريامحافظة أب

(الثانية ):حين جازفت في مقالك أن معظم اليمن أخوة في السبئية

مع أن السبئية تختلف أختلافاكلياعن الأنتساب لسبأبن يشجب بن يعرب بن قحطان

وحتى نضع النقاط على الحروف نرجع الى روايات الأخباريين والنسابة العرب.

ذكرسلمة الصحاري الأزدي (عاش في القرن الخامس الهجري )في كتاب "الأنساب"

أن (رعين:منطقة جبلية وهي :تصغيررعن والرعن الجبل النادرحتى يستطيل في الأرض.... ثم قال:والرعان:جمع رعن وسميت البصرة رعناءلأنهاشبهت برعن الجبل)

يتضح من هذا النقل أن (ذار عين الأصغر)جديافع لاعلاقة له ب(رعين)المنطقة الجبلية المعروفة بمحافظة أب.

فالحمدلله(قطعت جهيزة قول كل خطيب )

لكن لما كان (ذورعين )نسبااصيلايعتزبه ابناءحميرنقلوه الى الأندلس والتاريخ شاهدعلى(دار ذي رعين )بالأندلس كماذكره الأمام ابن حزم في كتاب"جمهرة أنساب العرب"

أما يريم المدينة فهل هي نسبة الى يريم(ذي رعين الأكبر )أم لا؟

فيه خلاف:ففي معجم المعاني الجامع(أن "يريم"المدينة معناها:البرحة من الأرض الجبلية)

ويبقى الأحتمال وارداأن تكون يريم سميت ب(ذي رعين الأكبر )ولكن لا يمكن الجزم به لأختلاف الأخباريين وماطرأفيه الاحتمال سقط به الأستدلال

أماسبأالذي تنتسب أليه القبائل العربية الجنوبية فهوغيرالسبئية التي يشوبهاكثيرمن الغموض وهذاماسنوضحه بعدقليل

ولكن الفيصل في ذلك هومارواه الأمام أحمد في مسنده-بسندصحيح-عن ابن عباس-رضي الله عنهما-أن رجلاسأل رسول الله -صلى الله عليه وسلم-عن سبأماهو:أرجل أم امرأة أم أرض فقال:"بل هو رجل ولد عشرة فسكن اليمن منهم ستة وبالشام منهم أربعة فأمااليمانيون :فمذحج وكندة والأزدوالأشعريون وأنمار وحميرعرباكلهاوأماالشامية فلخم وجذام وعاملة وغسان"

فالحديث اخبرعن سبأالرجل لاالأرض والذي تنتسب أليه القبائل العربية الجنوبية وهذه حجة دامغة على كل من ادعى أن أرض ومملكة سبأهي نفسها القبيلة العربية

واسم سبأ(عبدشمس )وهو:سبأبن يشجب بن يعرب بن قحطان

فسبأاسم قبيلة من القبائل العربية الجنوبية القديمة وضمت عشائرعديدة امابالحلف أو القوة وهي في عرف النسابة وأهل الأخبارجدمن الأجدادالقدامى التي يعوداليهم أصول كثيرمن القبائل العربية خصوصا الجنوبية منها ثم الى شخصية يعرب بن قحطان

أماسبأالأرض والمملكة العربية اليمنية القديمة وكانت عاصمتهامأرب فالدراسات عنهاوردت معظمهابطابع قصصي خيالي بلادليل مادي والكثيرمنهاغامض

والذي استنبطه كثيرمن الأخباريين في العهدالقديم"التوراة المحرفة"وجود ثلاث (سبأ)بسلسلة أنساب مختلفة واحدة على حدود الهلال الخصيب وأخرى بجنوب الجزيرة العربية والثالثة بأثيوبيا(هضبة الحبشة )

والسبب يعود الى سياسة السبئيين التوسعية واقامتهم لمستعمرات تجارية بمواضع متعددة واختلاطهم وتزاوجهم مع السكان الأصليين في تلك المناطق وقدتم ذكرهم كأعراب يغيرون على المساكن والمدن

ومملكة سبألاتتجاوزالقرن الثاني عشرق. م بخلاف مملكة حميرالتي حددهاالأخباريون بعام30ق. م

بل أن نظرية تعيدالسبئية الى فلسطين التاريخية أي الى(عرب الشمال )مستندة ألى التشابه اللغوي والتقارب في المعتقدات والممارسات والأسماءوحقيقة اكتشاف أثارلأعراب سبئيين في تلك المناطق وأن هجراتهم حدثت تدريجياخلال نهاية العصرالبرونزي

أما القضية الوطنيةالجنوبية فهل لها علاقة بالتاريخ القديم؟

نعم بالنظراليهاعلى من زعمواأن الجنوب فرع عادللأصل تكون لها علاقة بالتاريخ العربي الجنوبي القديم فالأمانة العلمية تقتضي أن نبين أن الجنوب امتداده التاريخي عريق منذعادالأولى

والأخباريون وعلماءالأنساب والتاريخ يذكرون أن عرب الجنوب كانويسكنون على حدودالقحط(أي الصحراء-القحط المرادبه الصحراء)والمعروفة بالأحقاف من حضرموت

ومن هناجاءاشتقاق(حضرموت )أي سكان القحط(الصحراء )

والتاريخ يقول:أن يعرب هوأول ملوك الدولة القحطانية التي استوطنت حضرموت وقدامتدملكهاألى كل الجزيرة العربية

ولذلك كانت مملكة كندة الحضرمية في القرن الثاني ق. م من أقدم الممالك العربية الحضرية مع الأشارة لكون حضارة العربية القديمة في جنوب الجزيرة العربية الزراعية وغيرالمرتحلة أساساقدصنفت بشكل حضارة سامية مستقلة وأفردلهاتصنيف فرعي خاص هونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةعرب الجنوب )

و(عرب الجنوب)هم مادة العرب وأرومتها وأقدم طبقاتهاوهم أول من تكلم بالعربية.

فهذه هي علاقة (عرب الجنوب )بالتاريخ العربي القديم وبعلم الأنساب والجغرافيا ودون ذلك خرط القتاد

أن انتساب يافع لحميرثابت ولازالت محافظة لأرثهاالقبلي والتاريخي

وقدحافظت يافع على هويتهاالقحطانية والتي توزعت في المكاتب العشرلبني قاصدولبني مالك ولكن أنى لأبناءأب وتعزوجبن وخبان بل حتى ذمار وصنعاءوعمران ان يثبتوسلسلة أنسابهم العربية!!

لقد قل الأعتمادعلى أثبات الأنتساب

عندأبناءتعزوأب بل تلاشى وبمرورالزمن فقدذووالأصول العربية صلتهم بأسلافهم ناهيك عن تعرضهم لموجات غزوفارسي وتركي وحبشي

فيافع ارتباطهابحضرموت والمهرة ثابت بل ووثيق ولازالت قبائل يافع الحضرمية محافظة على ارثهاالقبلي مع اندماجهاالكامل بحضرموت

كان الأولى بعبدالرب السلامي أن يعتزبامتداديافع الى حضرموت والمهرة والتي لايشوبهاشائبة نسب أوتاريخ بدلامن تزلفه لمناطق أبناؤهالازالت اياديهم تقطرجرمابدماءالجنوبيين!!

فما هذه الهفوة الباردة التي بدرت منك

لاأريدمنك ياعبدالرب التبريرات الناعمة!! حتى اللحظة المقاومة الجنوبية بعدن تلقي القبض بين الفينة والأخرى على خلايانائمة بمداخل عدن تحمل متفجرات وأسلاك تفجيروصواعق لارتكاب أعمال أجرامية

كل تلك الخلايا التي يتم ضبطهاينتمون الى أب وتعز!!

ونصيحتك أن لايكرررفاقك في الحراك الجنوبي أخطاءالمركسيين مقبولة لكن يزدادالعجب أنك موافق للماركسيين اليمنيين حتى الثمالة في رابطة الدم اليمني وواحدية الأرض اليمنية!!

وهوماأرضعناه في مناهج التعليم الماركسي اليمني و أدبيات حزب عبدالفتاح اسماعيل وكتابات سعيدالجناحي وعبدالله عبدالولي وسلطان أحمدعمروسيف علي مقبل وأحمدالحبيشي وسواهم

أماالجغرافياياأستاذ!! فدائمامحايدة لك أوعليك يحددذلك البشرأنفسهم

ولكن حذارمن اعتساف حقائق التاريخ والجغرافيافأناأخشى عليك أن تلفظك يافع العربية الجنوبية قبل منطق العلم ومسلماته

والله المستعان على ماتصفون

يوم الجمعة بتاريخ27من ذي القعدة1436الموافق11سبتمبر(أيلول )2015



اقرأ المزيد من عدن الغد
  رد مع اقتباس
قديم 10-06-2015, 02:24 PM   #209
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


الاثنين 05 أكتوبر 2015 11:24 صباحاً

وحدة وطنية جنوبية.... صادقة وشاملة



سليمان عوض علي المرزقي
مقالات أخرى للكاتب

مشكلتنا - نحن - الجنوبيين اننا لم نتوحد منذ عام 1967الى غاية اليوم في وحدة وطنية جنوبية صادقة، وعدم توحدنا أوصلنا الى باب اليمن في 22 مايو 1990، وعلى رأي والدي - حفظه الله ورعاه -:" ان كل طرف سياسي جنوبي قد أدى شروط الخدمة الوطنية الالزامية لصنعاء منذ 1967 الى غاية 7 يوليو 2007 مجاناً".


حيث ظلت الانقسامات القبيلة المناطقية التعصبية في شكل انقسامات وطنية سياسة، وكانت هي العامل السلبي المؤثر في علاقاتنا وسلوكياتنا، الى درجة ان بعض الجنوبيين كرهوا بعضهم البعض اكثر من كرههم للمخلوع صالح ونظامه.

أدى ذلك الى سعي كل طرف من الأطراف الجنوبيين للتوحد مع أطراف شمالية نكاية بأطراف جنوبية اخرى.

وللاسف ان كثير من الجنوبيين مازالوا ينظروا الى المنطقة التي ينتمي اليها كاتب اي مقال او منشور، ولا ينظروا او يهتموا الى فكرة وجوهر الموضوع، او كما قال صديق العزيز الدكتور أحمد صالح العبادي Ahmed Saleh Alabbadi:" ان بعض الجنوبيين يتعصبوا تعصب أعمى لاشخاص اخرين لا يعرفونهم إلا عبر الفيسبوك فقط، ونسوا اننا أمام مصلحه وطن، وانه يجب علينا التجرد من العاطفة والتحلي بالحكمة".

وهذا السلوك يعكس صورة جلية لما يعانية البعض من أمراض الماضي وسلبياته، في الوقت الذي خرجنا جميعا من المولد بلا حُمُّص، حيث احتلت بلادنا واستبيحت كرامتنا وانتهكت اعراضنا وخسرنا رجالنا منذ 7 يوليو 1994.

ولي انا تجربه شخصية في هذا، اذكر انه عندما كان والدي، عِوَض علي حيدرة، يكتب مواضيع مختلفة باسمه، تجد الجنوبيين ينهالوا عليه بهجوم غير مبرر او منطقي من كل حد وصوب.. وعندما كان يكتب مواضيع اخرى وتحمل نفس الفكرة والاتجاهات العامة لمواضيعه السابقة ولكن باسم مستعار، وجدنا الثناء والتقدير له من نفس الجنوبيين الذين هاجموه في السابق.

بالنسبة للأخ صالح الجبواني Saleh Algabwani سوا نتفق او تختلف معه، دخل في معركة وآثار مواضيع ليس وقتها، والتي يرى من وجهة نظره انها تمس الوحدة الوطنية الجنوبية التي لمسناها خلال حرب 2015، ويرى انه يجب التحذير منها.

ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن وأخذت المسالة طابعاً مناطقي للأسف. دون مناقشه موضوعية لتفنيد الصح من الخطأ، الى درجة انه وصل الامر بالبعض الى الشتم واللعن والسب واستعمال الألفاظ البذيئة المقذعة، والتي تعد حيلة الشخص العاجز عندما يفتقد الحجة في الرد فيقوم بشخصنة الأمور ويحولها الى حِب وكره.

نامل ان تكون انتصارتنا التي تحققت في عدن ولحج والضالع وأبين وشبوة نقطة فاصلة في تحقيق تحرير ماتبقى من أراضي الجنوب المحتلة، وان نحقق وحدة وطنية جنوبية شاملة على قاعدة التوافق الوطني - ولو مرة واحدة - امام الخطر المحدق بِنَا من جميع الاتجاهات.


اقرأ المزيد من شبوة برس
  رد مع اقتباس
قديم 10-06-2015, 02:24 PM   #210
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


الاثنين 05 أكتوبر 2015 11:24 صباحاً

وحدة وطنية جنوبية.... صادقة وشاملة



سليمان عوض علي المرزقي
مقالات أخرى للكاتب

مشكلتنا - نحن - الجنوبيين اننا لم نتوحد منذ عام 1967الى غاية اليوم في وحدة وطنية جنوبية صادقة، وعدم توحدنا أوصلنا الى باب اليمن في 22 مايو 1990، وعلى رأي والدي - حفظه الله ورعاه -:" ان كل طرف سياسي جنوبي قد أدى شروط الخدمة الوطنية الالزامية لصنعاء منذ 1967 الى غاية 7 يوليو 2007 مجاناً".


حيث ظلت الانقسامات القبيلة المناطقية التعصبية في شكل انقسامات وطنية سياسة، وكانت هي العامل السلبي المؤثر في علاقاتنا وسلوكياتنا، الى درجة ان بعض الجنوبيين كرهوا بعضهم البعض اكثر من كرههم للمخلوع صالح ونظامه.

أدى ذلك الى سعي كل طرف من الأطراف الجنوبيين للتوحد مع أطراف شمالية نكاية بأطراف جنوبية اخرى.

وللاسف ان كثير من الجنوبيين مازالوا ينظروا الى المنطقة التي ينتمي اليها كاتب اي مقال او منشور، ولا ينظروا او يهتموا الى فكرة وجوهر الموضوع، او كما قال صديق العزيز الدكتور أحمد صالح العبادي Ahmed Saleh Alabbadi:" ان بعض الجنوبيين يتعصبوا تعصب أعمى لاشخاص اخرين لا يعرفونهم إلا عبر الفيسبوك فقط، ونسوا اننا أمام مصلحه وطن، وانه يجب علينا التجرد من العاطفة والتحلي بالحكمة".

وهذا السلوك يعكس صورة جلية لما يعانية البعض من أمراض الماضي وسلبياته، في الوقت الذي خرجنا جميعا من المولد بلا حُمُّص، حيث احتلت بلادنا واستبيحت كرامتنا وانتهكت اعراضنا وخسرنا رجالنا منذ 7 يوليو 1994.

ولي انا تجربه شخصية في هذا، اذكر انه عندما كان والدي، عِوَض علي حيدرة، يكتب مواضيع مختلفة باسمه، تجد الجنوبيين ينهالوا عليه بهجوم غير مبرر او منطقي من كل حد وصوب.. وعندما كان يكتب مواضيع اخرى وتحمل نفس الفكرة والاتجاهات العامة لمواضيعه السابقة ولكن باسم مستعار، وجدنا الثناء والتقدير له من نفس الجنوبيين الذين هاجموه في السابق.

بالنسبة للأخ صالح الجبواني Saleh Algabwani سوا نتفق او تختلف معه، دخل في معركة وآثار مواضيع ليس وقتها، والتي يرى من وجهة نظره انها تمس الوحدة الوطنية الجنوبية التي لمسناها خلال حرب 2015، ويرى انه يجب التحذير منها.

ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن وأخذت المسالة طابعاً مناطقي للأسف. دون مناقشه موضوعية لتفنيد الصح من الخطأ، الى درجة انه وصل الامر بالبعض الى الشتم واللعن والسب واستعمال الألفاظ البذيئة المقذعة، والتي تعد حيلة الشخص العاجز عندما يفتقد الحجة في الرد فيقوم بشخصنة الأمور ويحولها الى حِب وكره.

نامل ان تكون انتصارتنا التي تحققت في عدن ولحج والضالع وأبين وشبوة نقطة فاصلة في تحقيق تحرير ماتبقى من أراضي الجنوب المحتلة، وان نحقق وحدة وطنية جنوبية شاملة على قاعدة التوافق الوطني - ولو مرة واحدة - امام الخطر المحدق بِنَا من جميع الاتجاهات.


اقرأ المزيد من شبوة برس
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas