المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > سياسة وإقتصاد وقضايا المجتمع > سقيفة الحوار السياسي
سقيفة الحوار السياسي جميع الآراء والأفكار المطروحه هنا لاتُمثّل السقيفه ومالكيها وإدارييها بل تقع مسؤوليتها القانونيه والأخلاقيه على كاتبيها !!


الجيش الجنوبي هكذا يواصل الأبطال في جبهات الضالع تحقيق الانتصارات وحصد الغنائم !!

سقيفة الحوار السياسي


إضافة رد
قديم 10-13-2019, 09:30 PM   #1
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

Arrow الجيش الجنوبي هكذا يواصل الأبطال في جبهات الضالع تحقيق الانتصارات وحصد الغنائم !!


2019/10/13

هكذا يواصل الأبطال في جبهات الضالع تحقيق الانتصارات وحصد الغنائم !!


استطاعت القوات الجنوبية أسر أكثر من (13) حوثيا في جبهة الجب حاولوا التسلل والتخفي في منطقة باجة أمس الأول الجمعة.

وجاءت محاولة التسلل الحوثي بعد محاولتهم (ليلة الخميس الفائت) شن هجوم على منطقة الجب لاستعادتها من يد أبطال القوات الجنوبية التي جرى تحريرها قبل ثلاثة أيام لكنها باءت بالفشل.

وقامت قيادة اللواء الثالث مقاومة "زكريا قابوس" بتسليم الأسرى الحوثيين إلى قيادة الحزام الأمني بالضالع.

وشنت مدفعية وحدات الدعم والإسناد هجوما عنيفا على مليشيا الحوثي المتمركزة في منطقة حساحس الواقعة شمال شرق مدينة الفاخر.

ودكت قوات الدعم والإسناد بقذائف المدفعية مواقع المليشيا وكبدتها خسائر فادحة.

ولعب سلاح الدروع التابع لكتائب الدعم بقيادة القائد العميد ناصر مثنى علي "أبو عمر"، قائد قوات الدعم بالضالع، دورا كبيرا في المعركة باستهداف تعزيزات عسكرية للمليشيات في جبهات شمال غرب الضالع.

ونفذت القوات الجنوبية ووحدات الدعم والإسناد قصفا مركزاً على تجمعات الحوثيين في صبيرة جنوب غرب الفاخر وسط معارك شرسة في تلك الجبهات والتي شهدت تقدما كبيرا لقوات الجنوب المشتركة.

وفي السياق تمكنت القوات الجنوبية، أمس الأول الجمعة، من إفشال زحف واسع للمليشيات الحوثية باتجاه معسكر الجُب جنوب غربي مديرية قعطبة شمال الضالع.

وحاولت المليشيات الحوثية، بدء الهجوم باتجاه المعسكر عند الثانية عشر منتصف ليل أمس الأول الجمعة، واستمرت المواجهات بشكل محتدم حتى الساعة الرابعة فجراً من ذات اليوم، وقد حاولت المليشيات -بشكل هستيري- استعادة المعسكر إلا أن صلابة الرد الذي أتاها من قبل القوات المسلحة الجنوبية أفقدها توازنها وعادت مكسورة إلى مواقعها السابقة.

وقالت مصادر: إن مليشيا الحوثي هاجمت من ثلاثة اتجاهات، من شمال شرق حبيل العبدي، ومن الشمال بيت الشرجي، ومن شمال غرب خط إب ما بعد الفاخر، لكنها جميعا جوبهت بالكسر، وهو ما ضاعف من خسائر المليشيات، من جراء تحول مسلحيها إلى أهداف واضحة وسهلة القنص بعدما كانت تتمترس في مواقعها.

وأكدت المصادر أنه عقب فشل الميليشيات في استرداد أيّ من المواقع التي خسرتها، لجأت لقصف الأحياء السكنية في الفاخر بالمدفعية والكاتيوشا، مخلفة قتلى وجرحى في أوساط المدنيين وأضرارا بالمنازل.

وقال العقيد ”محمد علي سعيد“ قائد الكتيبة الأولى في اللواء السابع صاعقة: "إن المليشيات الحوثية حاولت الهجوم باتجاه المعسكر من مسارين شمال وشمال شرق المعسكر، ترافقها تغطية نارية مكثفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة من اتجاه منطقة صُبيرة، إلا أن كل المحاولات تلك فشلت".

وأضاف: "إن القوات المسلحة الجنوبية تصدت لهذا الزحف بكل بسالة، واستطاعت إجبار المليشيات الحوثية على التراجع والانكسار بعد تكبدها خسائر كبيرة في عديدها، ولازالت بعض جثث عناصرها مرمية أسفل معسكر الجب لم تستطع المليشيات سحبها".

يذكر أن معسكر الجُب كانت تتمركز فيه المليشيات الحوثية منذ بداية المواجهات شمال الضالع، وقد تمكنت القوات المسلحة الجنوبية من دحرها منه في معركة الثلاثاء الماضي الموافق 8 أكتوبر 2019م.

ونفذت قوات الجيش الجنوبي وكتائب الدعم والإسناد بالضالع عمليات مطاردة لفلول مليشيات الحوثي في عدد من الجبهات شمال غرب الضالع، كما حققت تقدما كبيرا بتلك الجبهات.

وكانت القوات الجنوبية قد تمكنت من إحكام السيطرة على أطراف حبيل العبدي شمالي الضالع الخميس الفائت.

وأفادت مصادر عسكرية، أن القوات المسلحة الجنوبية حاصرت مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، وذلك بعد أن قامت بإنذارهم بتسليم أنفسهم.

وأضافت المصادر، أن المليشيات الحوثية رفضت عرض القوات المسلحة الجنوبية، ما أدى إلى مهاجمة المليشيات بقوة.

وأشارت المصادر، إلى أن المواجهات التي اندلعت بين القوات الجنوبية ومليشيات الحوثي أدت إلى مقتل وإصابة وأسر عدد كبير من المليشيات.



القوات المسلّحة الجنوبيَّة تحتفظ بمواقعها في المدن والمناطق والمعسكرات التي حررتها

من جانبه، قال المركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي: "في ظل الانتصارات العسكريَّة الكبيرة وسير المعارك الحربيَّة ميدانيًّا منذُ يوم الثلاثاء الماضي 8 أكتوبر 2019م، أعلنت القوات المسلّحة الجنوبيَّة التي يقودها العميد ركن مظلي هادي أحمد العولقي، ونائبه العقيد أحمد قائد صالح، صدَّ عدة هجمات لميليشيات إيران الحوثية في محيط مدينة الفاخر وحبيل العِبْدِي ومعسكر الجُبِّ شمال غرب الشريط الحدودي حَجْر بن ذو رُعَيْن الحِمْيَريّ، كما أكّدت أن القوات الجنوبيَّة لا تزال تحتفظ بتمركزاتها في المدن والمناطق والمعسكرات والمواقع العسكريَّة التي حررتها منذُ يوم الثلاثاء الماضي، وأوضحت القوّات الجنوبيَّة أن الميليشيات الحوثية المدعومة إيرانيًا شنَّت أمس الخميس (الخميس الفائت) واليوم الجمعة (أمس الأول الجمعة) عدّة هجمات في محاور باب غلق والفاخر والجُبّ شمال وغرب مديرية قعطبة وتم كسر زحوفاتها وتكبَّدت الميليشيات خسائر كبيرة في الآليات وخسائر بشرية في صفوفها".

وأضاف: "واستولت القوات الجنوبيَّة المسنودة بالمقاومة الشعبيَّة في م/قعطبة على معدات عسكريَّة ثقيلة وكمياتٍ كبيرةٍ من الأسلحةِ والذخائر كانت بحوزة ميليشيات إيران الحوثية عند فرارها، بينها دبّابات ومركبات قتالية مدرعة روسية نوع بي إم بي ومدافع هاوتزر ثقيلة ومدافع ميدان متوسطة، ومدافع م/ط عيار 23 مم وأطقم عسكرية ومواد تموينيَّة".

وتابع: "وفي المقابل أفادت مصادر ميدانيَّة وطبية لـ"لمركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي" بأنَّ "مستشفيات في مدينتي إب وذمار استقبلت عشرات الجثث من مقاتلي الميليشيات الحوثية جراء المعارك الدائرة منذُ يوم أمس الخميس (الخميس الفائت)، واليوم الجمعة (أمس الأول الجمعة) شمال وغرب محافظة الضالع، في الوقت ذاته أكّد المصدر نقل العشرات من الجرحى من جبهات القتال إلى تلك المستشفيات".

واستطرد: "أمّا في الجانب الإنساني فقد شهدت مناطق المواجهات غرب وشرق مديريتي قعطبة والحشا نزوحًا جماعيًا للأسر جراء المواجهات والقصف الصّاروخي والمدفعي العشوائي لميليشيات إيران الحوثية في ظل غياب المنظمات الإقليميّة والدولية، وكانت منظّمات حقوقيَّة محليَّة عدّة قد وثّقت حصول انتهاكات واسعة وعمليات نهب وخطف مقابل فدية، ومنع السُكّان المحليون في المناطق المحيطة بمدينة الفاخر والعود ومديرية الحشا من التوجّه إلى حقولهم الزراعية وفرض الإتاوات عليهم وتجنيد أبنائهم بالقوّة وإحراق المنازل وتفجيرها وتدمير المساجد والجسور، حيثُ فرّ الكثير من أبناء هذه المناطق باتّجاه الضالع خوفًا من بطش المليشيات الحوثية".



كميات من الألغام

في سياق آخر نجحت قوات الشرطة العسكرية في محافظة الضالع في نزع وإبطال كميات كبيرة من الألغام والعبوات المتفجرة شديدة الانفجار التي زرعتها وخلفتها مليشيا الحوثي في قعطبة وحجر.

وعثرت القوات على كميات كبيرة من الألغام والعبوات والمتفجرات مزروعة وسط الأشجار والأحياء السكنية وبجانب الطرقات في المناطق التي تم تحريرها.

وقامت القوات بنزع وإبطال كميات الألغام والمتفجرات التي زرعتها مليشيا الحوثي أثناء تمركزها وسيطرتها على هذه المناطق قبل أن يتم تحريرها من قبل القوات الجنوبية الأسبوع الماضي.

ظ‡ظƒط°ط§ ظٹظˆط§طµظ„ ط§ظ„ط£ط¨ط·ط§ظ„ ظپظٹ ط¬ط¨ظ‡ط§طھ ط§ظ„ط¶ط§ظ„ط¹ طھط/////ظ‚ظٹظ‚ ط§ظ„ط§ظ†طھطµط§ط±ط§طھ ظˆط/////طµط¯ ط§ظ„ط؛ظ†ط§ط¦ظ… !! | ط§ظ„ط£ظ…ظ†ط§ط، ظ†طھ
التوقيع :

عندما يكون السكوت من ذهب
قالوا سكت وقد خوصمت؟ قلت لهم ... إن الجواب لباب الشر مفتاح
والصمت عن جاهل أو أحمق شرف ... وفيه أيضا لصون العرض إصلاح
أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة ... والكلب يخسى- لعمري- وهو نباح
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas