المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > تاريخ وتراث > تاريخ وتراث
تاريخ وتراث جميع مايتعلق بتاريخنا وموروثنا وتراثنا الأصيل !!


بعض أقوال المؤرخين والباحثين عن حالة الأمن في حضرموت في المئتين سنة الماضية حتى بداية القرن الخامس عشر الهجري الحالي

تاريخ وتراث


إضافة رد
قديم 10-04-2020, 03:07 PM   #1
أبو صلاح
مشرف قسم تاريخ وتراث
 
الصورة الرمزية أبو صلاح

افتراضي بعض أقوال المؤرخين والباحثين عن حالة الأمن في حضرموت في المئتين سنة الماضية حتى بداية القرن الخامس عشر الهجري الحالي

منشورات الباحث الأستاذ أبو صلاح التاريخية
بعض أقوال المؤرخين والباحثين عن حالة الأمن في حضرموت
في المئتين سنة الماضية حتى بداية القرن الخامس عشر الهجري الحالي

1- الفتن والفوضى:
وكان أديم القرنين الثاني عشر والثالث عشر بحضرموت كله مصبوغاً بالنجيع القاني من جراء الفتن الداخلية التي لم تزل نيرانها تلهب بين القبائل المتسلحة طورا وبينها وبين الدويلات طورا وبين هذه مع بعضها أخرى. [ محمد بن هاشم تاريخ الدولة الكثيرية ص 142 ]
2- كانت الفوضى العشائرية ضاربة أطنابها في مناطق القبائل البدوية كما كانت موجودة في المدن الرئيسية والمناطق المحيطة بها ... مما يسهم في زيادة حالة الفوضى ، وفي ظل الصراع القبلي الذي كان محتدماً والذي كان قائماً على القاعدة التناحرية من عز بز . والذي يعني أن قوة القبيلة يكمن بما تقيمه من تحالفات قبلية وبقوتها العددية وامكانياتها التي تسخرها في فرض نفوذها وسيادتها على القبائل الأخرى والاستحواذ على الأراضي ، والحروب القبلية وعدم الاستقرار المجتمع الحضرمي من السمات البارزة في حياة المجتمع ....[ د. محمد عبد الكريم عكاشة أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر في جامعة عدن " قيام السلطنة القعيطية والتغلغل الاستعماري في حضرموت ص 18 ]
3- من بين فئات المجتمع الحضرمي جماعة من حملة السلاح ممن كانوا يتبعون هذه القبيلة أو تلك ، وقد اسهموا في اضطراب الأمن والتصادم المستمر بين القبائل وعملوا على ترويع العزل من السلاح والآمنين من السكان ، فكانوا يقتلون في سبيل الاستحواذ على جهد المزارعين على أساس أن دماء الأفراد العاديين في نظرهم فرث لا يطلب فيها القصاص .
[ المرجع السابق ص 23 ]
4- ( كان التناحر والصراع على السلطة بين الأسر الحاكمة وبين رؤساء القبائل المنافسين لها سمة واضحة من سمات المجتمع الحضرمي في هذه الفترة ، ولم يكن هذا الصراع والتناحر لمصلحة المواطنين لكنه كان تناحرا وصراعا يدور حول المصالح الضيقة لهذه الأسر الحاكمة أو تلك ...)[ Areperlon the social Ecenomic andpoliticalofHadhremout:ibid.p.80 ]
4- (...وعدد الصيعر لا يزيد عن الفي رام وقد عاهدهم الضابط السياسي انجرامس منذ احدى عشر عاما معاهدة اعترف لهم فيها بالاستقلال وانهم ليسوا تبعا لاحد من سلاطين حضرموت وعلى ان لا رسوم عليهم في بلادهم وعلى ان العبر من حدودهم كذا اخبرني من اطلع على المعاهدة والجاهلية عندهم جهلاء وشانهم شان العرب في السلب والنهب وكثيرا وما يتناهبون هم والعوامر و آل كثير النعم بأنواعها ولكن اولاء لا يقدرون على الانتصاف منهم الا اذا انضموا الى المهرة والمناهيل وتجمعوا من كل صوب واما هم اعني الصيعر والمناهيل والمهرة ويام ودهم والكرب فلا يتناهبون الا الابل لبعد الشقه وفي الشتاء من هذه السنه غزت آل حاتم الى بعض البوادي الداخلة في الحدود السعودية فغنموا ابلا كثيرا فاحتجت عليهم حكومة عدن فقيل انهم ارجعوها كلها او بعضها وفي جمادي الاخرة من هذا العام غزت طائفة من قبيلة يقال لها القحطانيون مكانا في شرق العبر وشماله يقال له شمال فيه اخبية لكثير من الصيعر والكب ونهد فالتحم القتال نحوا من ثلاث ساعات وانجدهم عسكر البادية المحافظ على الامن بطرق حضرموت من جهة الحكومة الانقليزية ولكنه قليل فلم ينجه مع الفافه سوى الهرب بعد ان قتل منهم ثمانية عشر سبعة من الكرب وسبعة من الصيعر واثنان من العسكر ونهبوا ابلهم وسائر ما معهم وهم يزعمون انهم قتلوا ثلاثة من القحطانيين وعلى هذه فقس....) [عبد الرحمن بن عبيد الله السقاف إدام القوت ص 231 ]
5-(ذلك بما علمناه من التجربة والخبرة وما ذكره ابن خلدون في مقدمته أن البوادي لا تقدر على مقاومة الدول الثابتة ذات الموارد والعساكر. وأن البدوي لا يقدر على الثبات في الحصون ولا المطاولة في الحرب وقصارى همه الرجوع إلى باديته وصرومه ومراعي ابله وغنمه وما يسببه استيلاء وهم من انتشار الفوضى لأنهم غالبا لا يحسنون إقامة النظام ولا اعادة إلا من ولا تدبير الدولة وقدر ابنا تلك الأيام ضعفاء القبائل الذين لا يقدرون على الدفاع عن أنفسهم يهاجمون أهالي القرى في بيوتهم ويتهدد ونهم لينتزعوا منهم شيئا من المال ولا ينهاهم أحد وكان كل من حمل بندقا فهو حاكم بأمره وليس هناك مصدر حل ولا عقد ولا من يسمع أمرا ولا نهيا ولا يجد المظلوم له مشتكي وبالجملة فشر الحكومات حكومة البوادي الفوضوية.) [ علوي بن طاهر الحداد " الشامل في تاريخ حضرموت ص 413 ]
6- (مرت حضرموت بفترة من الفوضى والتمزق حتى وصل الحال بها أن حكمت كل مدينة بحكومتين فأكثر , فصارت كل قبيلة تمارس نفوذ الحكومة من فرض إتاوات على الرعايا والمارين بالقبيلة فسئم كثير من أبناء حضرموت من المقام فيها وهاجروا إلى الهند وجنوب شرق آسيا وشرق أفريقيا ) [ سقاف الكاف " حضرموت عبر أربعة عشر قرناً " ص 36 ]
7- ( كان حملة السلاح يشنون الغارات على القبائل المسالمة ويعتبرون تلك الغارات مواسم ذات مكاسب اقتصادية ، وبلغ نفوذ وسطوة حملة السلاطين حدا إلى درجة أنهم يبيعون الأمن للسلاطين والحكام لشهر أو ستة اشهر أو سنة وحسب تسعيرة معينة تهبط وتعلو وفقا لحالة الفوضى واضطراب الأمن ) [ محمد عبد القادر بامطرف " المعلم عبد الحق ص23 ]
8- ( كما يدل على اضطراب الأمن في تلك الفترة انتشار ظاهرة الشايم وهو المقدار الذي يأخذه القبيلي من ملاك النخيل غصبا وكرها ، وغالبا ما يكون عشر الحاصل أو نصف عشره ...) [ د. روبرت سرجنت مختارات عن الأدب العامي الحضرمي ص 16 ]

#أبوصلاح_باحث_في_تاريخ_وتراث_وجغرافية_حضرموت
المجموعة الأولى:
https://chat.whatsapp.com/L5eudh
8qFe0Lbqw1JGuNki
https://chat.whatsapp.com/L5eudh8qFe0Lbqw1JGuNki
المجموعة الثانية:
WhatsApp.com (https://chat.whatsapp.com/L5eudh8qFe0Lbqw1JGuNki)
WhatsApp Group Invite
الفيس بوك صفحة تاريخ وتراث حضرموت:
https://www.facebook.com/alhdrv/?ref=your_pages
التلجرام:
Telegram: Contact @GNATFAWAYID

























  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas