المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > سياسة وإقتصاد وقضايا المجتمع > سقيفة الحوار السياسي
سقيفة الحوار السياسي جميع الآراء والأفكار المطروحه هنا لاتُمثّل السقيفه ومالكيها وإدارييها بل تقع مسؤوليتها القانونيه والأخلاقيه على كاتبيها !!


من سمح لليمنيين الدحابشة بدخول ارض دولة الجنوب العربي

سقيفة الحوار السياسي


إضافة رد
قديم 08-19-2019, 11:49 AM   #21
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


2019/08/19
قوات النخبة الشبوانية والمقاومة الجنوبية تمنعان قوة قادمة من مأرب


منعت قوات النخبة الشبوانية والمقاومة الجنوبية لقوة وسلاح قادمة من مأرب متجهه الى عاصمة المحافظة عتق ، على محاذاة الشريط الصحراوي غرب عتق .

وقال مصدر امني أن القوات الجنوبية منعت عبور قوة عبر طرق رملية يستخدمه المهربين بعيدا عن الخط الرسمي وقد اشتبكت معهم لتجبرهم على الهروب للعودة الى محافظة مارب.

ونفى المصدر ذاته الانباء التي تحدثت عن تعرض معسكر مره لأي هجوم من قبل مسلحين، مؤكدا ان الاوضاع الامنية على ما يرام في محافظة شبوة.

مؤكدين انه لن يسمح بعد اليوم بمرور اي قوات او تعزيزات عسكرية لاستخدامها لتفجير الوضع في العاصمة عتق .

ظ‚ظˆط§طھ ط§ظ„ظ†ط®ط¨ط© ط§ظ„ط´ط¨ظˆط§ظ†ظٹط© ظˆط§ظ„ظ…ظ‚ط§ظˆظ…ط© ط§ظ„ط¬ظ†ظˆط¨ظٹط© طھظ…ظ†ط¹ط§ظ† ظ‚ظˆط© ظ‚ط§ط¯ظ…ط© ظ…ظ† ظ…ط£ط±ط¨ | ط§ظ„ط£ظ…ظ†ط§ط، ظ†طھ
التوقيع :

عندما يكون السكوت من ذهب
قالوا سكت وقد خوصمت؟ قلت لهم ... إن الجواب لباب الشر مفتاح
والصمت عن جاهل أو أحمق شرف ... وفيه أيضا لصون العرض إصلاح
أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة ... والكلب يخسى- لعمري- وهو نباح
  رد مع اقتباس
قديم 08-20-2019, 03:56 PM   #22
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي



2019/08/20
ناشط جنوبي: الانتقالي يسعى لإعادة الحياة الطبيعية وتحسين الخدمات لعدن

صرح الناشط السياسي الجنوبي الاستاذ / مازن سالم بن محفوظ على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك) بأن الانتقالي يسعى لإعادة الحياة الطبيعية لعدن بان يقوم بمساع في شركة النفط والمصافي وفي كافة المرافق الحكومية لإعادة بلورة النظام المالي والاداري البعيد عن المزايدات والرشاوي والتلاعب بالمال العام كما يسعى الى ايجاد حلول صحيحه وجاده في توفير المشتقات النفطية سواء لعمل منظمة الكهرباء او الاستخدام المدني دون الرجوع الى عصابات الطهش ولطش التي كانت تقوم على هدم الاقتصاد الوطني .

واكد بقوله :"بان هذا كله لن يتم في ليله وضحاها ولكن بجهد جهيد وارادة قويه وعزيمه ، وهذا كله ما يميز المجلس الانتقالي عن باقي المكونات الجنوبية وامتلاكه للكوادر المتعلمة القادرة على وضع الخطط الصحيحة في المكان الصحيح والوقت المناسب ".

كما دعا في تصريحه كافة المواطنين الشرفاء من ابناء الجنوب بان يحتضنوا مجلسهم ويؤازروا قيادته وعلى رأسهم رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي حفضه الله ،، وعدم الانصياع الى ما تردد وتنشره القنوات المأجورة والاقلام المسمومة من بقايا حزب الاصلاح .

واشار في حديثه بان اعادة الاوضاع الاقتصادية في عدن يتطلب تماسك الكل ولحمة كافة الجنوبيين والايمان المطلق بان ما زرع طيلة العصر العفاشي وما تلاها من الفترة الاخوانية من فساد مالي واداري لا يتم استئصاله في وقت قصير وقال الاستاذ مازن بن محفوظ بان الانتقالي لا يمتلك العصى السحرية لتغيير الاوضاع في ساعات او يوم وليله وانما تتغير الامور بتغير الطبيعة البشرية واعترافها بان الخطاء لا يجب الاستمرار فيه وان الصواب هو الاسلم والاصح .

ظ†ط§ط´ط· ط¬ظ†ظˆط¨ظٹ: ط§ظ„ط§ظ†طھظ‚ط§ظ„ظٹ ظٹط³ط¹ظ‰ ظ„ط¥ط¹ط§ط¯ط© ط§ظ„ط/////ظٹط§ط© ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹط© ظˆطھط/////ط³ظٹظ† ط§ظ„ط®ط¯ظ…ط§طھ ظ„ط¹ط¯ظ† | ط§ظ„ط£ظ…ظ†ط§ط، ظ†طھ
  رد مع اقتباس
قديم 08-21-2019, 08:43 PM   #23
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي



2019/08/21
جنوبيون يطلقون هاشتاج #جنوبيون_السعوديه_والامارات_بقلوبنا على تويتر


اطلق ناشطون ومغردون جنوبيون هاشتاج #جنوبيونالسعوديهوالامارات_بقلوبنا على أشهر مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر) مساء اليوم الأربعاء 21 أغسطس / آب 2019م.

ويأتي اطلاق الهاشتاج بعد وصول وفد المجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة الرئيس عيدروس قاسم الزبيدي إلى العاصمة الإقتصادية للمملكة العربية السعودية (جدة) للمشاركة في الحوار الذي دعت إليه المملكة.
وتزامن اطلاق الهاشتاج بعد البيان الذي اصدرته حكومة الشرعية الاخونجية مساء أمس الثلاثاء ضد الأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة.
ويهدف الهاشتاج إلى إظهار الحب وعمق العلاقة الاخوية بين الجنوبيين و الاشقاء في السعودية والإمارات من قبل الجنوبيين قيادةً وشعبًا.
كما يهدف الهاشتاج إلى إبراز دور السعودية والامارات إلى جانب المقاومة الجنوبية في تحرير الجنوب من مليشيات الحوثي، وتطهيره من الجماعات الارهابية.

ط¬ظ†ظˆط¨ظٹظˆظ† ظٹط·ظ„ظ‚ظˆظ† ظ‡ط§ط´طھط§ط¬ #ط¬ظ†ظˆط¨ظٹظˆظ†_ط§ظ„ط³ط¹ظˆط¯ظٹظ‡_ظˆط§ظ„ط§ظ…ط§ط±ط§ط ھ_ط¨ظ‚ظ„ظˆط¨ظ†ط§ ط¹ظ„ظ‰ طھظˆظٹطھط± | ط§ظ„ط£ظ…ظ†ط§ط، ظ†طھ
  رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 01:42 PM   #24
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

Arrow وزيرعربي سابق؟ «وحدة التراب اليمني» مجرد شعار والأسوأ الوحدة «الإلحاقية»!



«وحدة التراب اليمني» مجرد شعار والأسوأ الوحدة «الإلحاقية»!


الخميس 22 أغسطس 2019 03:03 صباحاً
صالح القلاب

حتى بعد هذه «الانفراجة» الأخيرة فإنه غير مستبعد أن يظهر «المجلس الانتقالي» مجدداً إنْ بهذه الصورة متعددة الألوان المصابة باهتزاز شديد وإنْ بصورة أخرى أوضح منها «انفصالياً» وأكثر منها ابتعاداً، فاليمنيون الجنوبيون يشعرون بأنهم قد فقدوا دولتهم المستقلة وأنهم بقوا مهمشين على مدى كل هذه السنوات الطويلة منذ عام 1990 وقبل وبعد ذلك الخطأ القاتل الذي ارتكبه علي عبد الله صالح بوضع نفسه بين أيدي «الحوثيين» فانتهى تلك النهاية المأساوية ودفع الثمن باهظاً نتيجة «تشاطره» وألاعيبه ومناوراته السياسية.


والمعروف أن «الجنوبيين»، بدايةً بولاية سالم ربيع علي، الذي تم إعدامه بعد حادثة اغتيال إبراهيم الحمدي وأحمد حسين الغشمي، ورغم رفع شعار «وحدة التراب اليمني»، بقوا يتصرفون على أساس أنه لا ارتباط فعلياً بين «الجنوب» و«الشمال» وأن «بلدهم» الذي بقي مستعمراً من البريطانيين لمائة وتسعة وعشرين عاماً لا علاقة تربطه بـ«الشطر» الشمالي إلا العلاقة العاطفية والوجدانية التي تربط العرب بعضهم ببعض وعن بُعد وبمجرد المفردات الإنشائية.

ولعل ما تجدر الإشارة إليه في هذا المجال أن علي سالم البيض، الذي كانت قد انتهت إليه الأمور وحلَّ محلّ علي ناصر محمد بقوة السلاح، بعد مذبحة المكتب السياسي المعروفة في 13 يناير (كانون الثاني) عام 1986. قد اضطر إلى وضع نفسه ووضع اليمن الجنوبي بين يدي علي عبد الله صالح بعد انهيار المعادلات الدولية، وإشراف الاتحاد السوفياتي على السقوط، وإفلاسه الاقتصادي والسياسي، وعدم قدرته على الاستمرار في إسناد ودعم الدول التي كانت تدور في فلكه ومن بينها «جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية».

كان علي سالم البيض، الذي هو أحد أوائل مَن أطلقوا شرارة الكفاح المسلح، قد وجد نفسه مضطراً إلى وضع نفسه بين يدي علي عبد الله صالح والقبول بأن يكون نائباً له في معادلة كان يرى أنها جائرة، وهذا قد أدّى إلى ما اعتُبر هروباً من وضعية «إلحاقية» إلى حرب عام 1994 التي كان قد خسرها «بجدارة» والتي اعتُبرت في صنعاء تمرداً قامت به حركة جنوبية انفصالية.

المعروف أن المسيرة السياسية في اليمن الجنوبي كانت دامية، حتى بعد التخلص من عبد الله الأصنج وتنظيمه الذي كان يعد في البدايات تنظيماً «ناصرياً»، وحيث تسلَّمت «الجبهة القومية للتحرير» مقاليد الأمور وبقي قادتها يتناوبون على التخلص بعضهم من بعض، وكانت البداية بتصفية قحطان الشعبي وفيصل الشعبي، وهكذا فقد بقيت هذه الدائرة الجهنمية تدور دون توقف، فبعد التخلص من سالم ربيع علي تم التخلص من عبد الفتاح إسماعيل أولاً سياسياً ثم جسدياً في مذبحة المكتب السياسي الشهيرة آنفة الذكر التي قام بها علي ناصر محمد الذي يتصدر الآن مسيرة استعادة «حُكمٍ مُضاع»، والتي لم يسلم منها إلاّ علي سالم البيض وأبو بكر العطاس وآخرون ما كانوا أصحاب أدوارٍ رئيسية في مسيرة صراعات «الرفاق» التي كان قد انخرط في مثلها وأسوأ منها، إن سابقاً وإن لاحقاً، «رفاق حزب البعث» في سوريا وفي العراق، وكانت النتائج هذه الأوضاع الكارثية!

إن المقصود بهذا الاستعراض السريع أنه عندما يبرز هذا «المجلس الانتقالي الجنوبي» في هذه اللحظة التاريخية الخطيرة والصعبة فإنه يتكئ في حقيقة الأمر على وضعية سابقة عندما كان هناك يمنٌ شمالي ويمنٌ جنوبي وعندما انخرط «اليمنان» في حروب طاحنة متلاحقة بينهما كانت آخرها حرب عام 1994 التي أرادها علي سالم البيض عودة إلى «التشطير»، وعلى أساس أنه لم تكن هناك أي علاقة «وحدوية» بين اليمنيْن رغم أن اليمنيين كشعب، إنْ هنا وإنْ هناك، كانوا وما زالوا يتحدّثون عن «وحدة التراب اليمني» ولكنهم بقوا عملياً يرابطون في خنادق متقابلة، وبقي «الجنوبيّون» يشعرون بأنهم ملحقون إلحاقاً بـ«الشماليين» وأنهم لا يشكّلون إلا مجرد «ديكورٍ» لوحدة لا هي موجودة ولا هي حقيقية وبقي الشماليون يشعرون ويتصرفون على أساس أن الشمال هو اليمن وأنه لا عاصمة إلّا صنعاء.

وهنا فإنه لا بد من قول الحقيقة، حتى وإن غضب بعض الأصدقاء، والحقيقة أن علي عبد الله صالح لم يتعامل مع أشقائه «الجنوبيين» على أساس أنهم متساوون مع أشقائهم الشماليين، وأنه عندما ذهب إلى عدن فإنه قد ذهب إليها ليس على أنها العاصمة التبادليّة مع صنعاء بل على أنها مدينة تابعة لمدينة متبوعة، والمفترض هنا أن هناك مَن يعرفون أن تمددّ الشمال نحو الجنوب قد جاء في هيئة تبدو احتلالية هي التي أدت إلى بروز هذا «المجلس الانتقالي» وبروز أي مجلس آخر إنْ في فترة قريبة وإنْ في فترة بعيدة لاحقة وهي التي أعطت «الرئيس» علي ناصر محمد مبرر الاستمرار برفع راية العودة إلى «التشطير» واستعادة «جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية»!

ويقيناً، وكي لا يُفهم هذا الكلام بطرق خاطئة، فإنه لا بد من تأكيد أن الوحدة اليمنية، وحدة «الشطرين»، الشطر الشمالي والشطر الجنوبي، يجب أن تكون مقدسة وأن يكون مكانها حدقات العيون لكن بشرط أن تكون هذه الوحدة فعلية وحقيقية وألّا يكون هناك كل هذا التجاوز الإلحاقي الذي ساد العلاقات اليمنية – اليمنية منذ عام 1990 مروراً بحرب عام 1994 وحتى هذه اللحظة!

لقد بادرت المملكة العربية السعودية، وهي الأكثر تأثراً بما جرى وما يجري بين «الشطرين» اليمنيين إلى مطالبة «الأشقاء اليمنيين» بضبط النفس وبالحوار وبأنه لا ضرورة للردود الانفعالية وأنه لا بد من معالجة الأمور بالتروّي وبالروح الأخوية، حيث قال آخرون إنه إذا كان لا بد من الفراق فيجب التحلي بالمسؤولية وبحقيقة أنه يجب أن يكون هناك يمن واحد بشطرٍ شمالي وشطر جنوبي تجمعهما روح الأخوة والمصالح المشتركة والحدود المفتوحة والتكامل الاقتصادي.

إن المفترض في هذا المجال أنه لا بد من تذكر أنه كانت هناك وحدة مصرية - سورية «الجمهورية العربية المتحدة»، وأن الخطأ الذي أدّى إلى «الانفصال» هو أن تلك الوحدة قد اتخذت طابعاً إلحاقياً وأن شكري القوتلي، الذي كان قد تمَّ «ركْنه» جانباً، قد وجّه إلى الرئيس جمال عبد الناصر «نصيحة» جاء فيها: «أنت لا تعرف ما الذي أخذته يا سيادة الرئيس... أنت أخذت شعباً يعتقد كل من فيه أنه سياسي ويعتقد 50% من ناسه أنهم زعماء ويعتقد 25% منهم أنهم أنبياء». وهكذا فإنه كان على الرئيس السابق علي عبد الله صالح أن يدرك أن بعض هذا، وإنْ ليس كله، ينطبق على أهل اليمن الجنوبي وربما أهل اليمن الشمالي أيضاً!

وعليه فإن البداية يجب أن تكون القضاء على «الحوثيين» على اعتبار أنهم يشكّلون جزءاً رئيسياً من التمدد الإيراني ليس في اليمن وحده وإنما في العالم العربي كله، ثم بعد ذلك لا بد من معالجة مشكلة علاقة الجنوب بشماله بكل واقعية وبعيداً عن تجربة ما بعد عام 1990 التي ثبت أنها لم تكن واقعية ولا صحيحة، وأن المطلوب هو نمط جديد وعلى أساس ألّا يشعر الجنوبيون بالغبن وعدم الإنصاف وبـ«الإلحاقية»!


جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas