المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > سياسة وإقتصاد وقضايا المجتمع > سقيفة الحوار السياسي
سقيفة الحوار السياسي جميع الآراء والأفكار المطروحه هنا لاتُمثّل السقيفه ومالكيها وإدارييها بل تقع مسؤوليتها القانونيه والأخلاقيه على كاتبيها !!


دولة الجنوب العربي" لا تفريط ولا مساومة في الاوطان

سقيفة الحوار السياسي


إضافة رد
قديم 09-14-2018, 01:07 PM   #1
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي دولة الجنوب العربي" لا تفريط ولا مساومة في الاوطان



لا تفريط ولا مساومة في الاوطان


الجمعة 14 سبتمبر 2018 08:12 صباحاً
بأقلامهم



لاتفريط ولامساومة في الاوطان مهما كانت الاختلافات السياسية ومهما بلغت خسائرها المادية والمعنوية والنفسية على الافراد او الجماعات فعند حدود الوطن والمساس به تذوب الخلافات ويتنازل افرادها عن مصالحهم الشخصية وطموحاتهم المستقبلية من اجل صيانة الوطن عندما يشعر الجميع ان هناك من ينوي المساس بالوطن وسيادته وشعبه ، ناخذ علئ سبيل المثال بعض المواقف الوطنية على النحو الاتي ؛




اولاً :

موقف الفقيد محمد علي هيثم الله يرحمه حيث قال خلال لقاء خاص جمعه بالدكتور محمد عوض السعدي في بداية الوحدة لقد ارتكبتوا خطأ تاريخي بدخولكم هذه الوحدة مع الشمال وسيلعنكم عليه الشعب الجنوبي يوما ما ؟!



ثانيا ؛

موقف محمد علي احمد اثناء الازمة بين الشمال والجنوب حيث رفض كل العروض والاغراءات التي حاول عفاش ان يغريه بها ليكون في صفه ضد اهله في الجنوب لكنه قال له مش انا الذي يفرط في وطنه الذي ناضل من اجله ودفع الغالي والنفيس لعزة وكرامة شعبه .



ثالثا ؛

موقف السلطان ناصر بن عبدالله الفضلي عندما التقئ به في منزله بصنعاء ثلاثة ضباط جنوبيين قبيل سقوط العند . عندما سالهم ايش الاخبار ؟ ورد عليه احدهم نبشرك ان قواتنا سيطرة علئ العند وغدا او بعد غد ستكون في عدن وسوف يتم القضاء على الحزب !

قال ؛

السلطان له يبدو انك فرحان بسقوط عدن ؟ قال له الضابط نعم لكي نقضي على الحزب .

قال ؛ السلطان كم عدد اعضاء الحزب في الجنوب 20 الف 30 الف خلهم 40 ثم كيف سيكون مصير الشعب وختم السلطان كلامه بكلمة اسف عليكم ليتكم تدرون ماهو مصيركم انتم قبل الشعب ؟!



هذه القصة على لسان العميد يسلم عوض الجبيري الشخص الذي دار الحديث بينه وبين السلطان ناصر رحمة الله تغشاة ، وهو احد الضباط الذين تعرضوا للاقصاء والتهميش من بعيد الحرب مباشرة واحيل للتقاعد ويعيش الان في وضع يرثى له حيث يعاني من ازمة نفسية ،

ولدي امثلة كثيرة لم ينقلها لي احد بل سمعتها من اصحابها الذين صنفوا كمرتزقة في سبعينات القرن الماضي وكيف اختاروا الوقوف مع الجنوب في حرب 94 ؟!

خلاصة الكلام : اننا لم نستلهم من التاريخ العبر التي عشناها وليس التي يرويها لنا الاخرين ،؟!

*- محمد أحمد السعدي



جميع الحقوق محفوظة شبوة برس © 2018
التوقيع :

عندما يكون السكوت من ذهب
قالوا سكت وقد خوصمت؟ قلت لهم ... إن الجواب لباب الشر مفتاح
والصمت عن جاهل أو أحمق شرف ... وفيه أيضا لصون العرض إصلاح
أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة ... والكلب يخسى- لعمري- وهو نباح
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas