المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > سياسة وإقتصاد وقضايا المجتمع > سقيفة الأخبار السياسيه
سقيفة الأخبار السياسيه جميع الآراء والأفكار المطروحه والأخبار المنقوله هنا لاتُمثّل السقيفه ومالكيها وإدارييها بل تقع مسؤوليتها القانونيه والأخلاقيه على كاتبيها ومصادرها !!


شرفاء حضرموت والجنوب العربي" يتعرضون لحملة من ألإحتلال اليمني واذنابهم

سقيفة الأخبار السياسيه


إضافة رد
قديم 11-19-2012, 11:17 PM   #11
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


البيض ينجو بحنكة من الإهانة الأممية لقادة الجنوب!

الاثنين 19 نوفمبر 2012 01:55 مساءً

ماجد الداعري

أثبت الرئيس علي سالم البيض، حنكة سياسية غير متوقعة، برفضه المشاركة في اللقاءآت العقيمة التي جمعت المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بن عمر بعدد من قادة الجنوب في قاهرة المعز،مؤخرا، كحرصا منه على عدم الإساءة لأبناء شعبه من خلال حضور تلك اللقاءآت المفرغة المعني، وتجنبه مرارة تلك الاهانة الأممية الصادمة التي وجهها بن عمر للمشاركين فيها والمتباكين على عدم حضور البيض معهم لتلك اللقاءات التي أكد بمقاطعته لها، حسن رؤيته وصواب تقديره لعدم جدوى حضورها والمشاركة في وزر اخراج مسرحيتها الهزلية بتك الطريقة المهينة التي جرت فيها، دون آلية معقولة أو أرضية سوية او ضمانات ملزمة من تلك التي ينبغي إن يقوم عليها أي حوار شمالي جنوبي بعد اليوم.


واعتبر الكثير من أبناء الجنوب أن قرار مقاطعة الرئيس البيض لتلك القاءآت، تأتي كتأكيد على حنكته السياسية، ولو من خلال تجنبه-على الأقل- لتلك الإهانة الأممية المباشرة التي وجهها السيد المغربي بنكهة أممية "جمال بن عمر" لساسة الجنوب وقادته اللذين كانوا يأملون منه، موافقة أممية ولو بالصمت، على مطالبهم التي لم يبخلوا بعرضها عليه، على امل توصلهم واياه إلى نوعا من التوافق على ضرورة وجود اعتراف أممي بحق الجنوبيين في تقرير مصيرهم،واستجداءهم العالم وصنعاء عبره، بحكم ذاتي "فيدرالي بين إقليمين" على أقل تقدير ممكن، قبل أن يسدد ابن عمر إهانته البالغة والمباشرة لهم بتأكيده لهم، على ان مطلب "تقرير مصير الجنوب" - الذي كانت تتمحور حوله رؤية تلك القيادات، وعلى استحياء- "لم تصل إلى أروقة الأمم المتحدة ولم يسمعها بمجلس الأمن الدولي، الذي لم يبخل بتذكيرهم بوضوح فحوى قراريه الأخيرين حول اليمن رقم 2014 و2051 في حثهما على اهمية أمن واستقرار و"وحدة اليمن".


وعلى الرغم من أن الدبلوماسي المغربي الذي صار حكيما وخبيرا بطبيعة اليمنيين، ونفسياتهم المتصارعة، لم يخبرهم أن مطلبهم التحرري هذا، غير مشروع أو محرم أو مجرم دوليا- لإدراكه أنه مطلب مشروع دوليا، وقانونيا وأخلاقيا وسياسيا وإنسانيا ودينيا، بعد ما لحق بالجنوبيين من ظلم وقهر وضباع بجريرة حسن نواياهم الوحدوية وعفوية حلمهم الوحدوي ووطنية تضحيتهم بدولتهم البكر، تحت سحر تلك الشعارات القومية الجوفاء التي كانت قيادات قياداتهم السابقة تحقننا وأياهم بها، منذ نعومة أظفارنا- إلا أنه أراد ، كمايرى متابعين للمشهد الجنوبي، أن يهينهم بطريقة دولية محترمة وبلغته الدبلوماسية الرصينة، وكما لو أنه يريد أن يعاتب براءة غبائهم بقوله: أين أنتم من تسعينيات احتلال دولتكم كماتقولون؟ ومن أين جئتم اليوم بعد كل صمتكم هذا، لتعاودوا خداع أبناء الجنوب مجددا، بمطالبكم البعيدة المنال في منظور الإجماع الدولي القائم اليوم حول اليمن؟، وأين هي دبلوماسيتكم كقادة دولة معترف بها عالميا وكان لها حضورها وتمثيلها في كل الدول والمحافل العالمية؟،،، وكيف غبتم..؟ ولماذا طال صمتكم ودام غيابكم عن شعبكم كل هذه المدة؟، وغيرها من الاستفسارات المتعلقة باختفائهم خارج الوطن، مع مطالبهم تلك المتعلقة بحقوق شعبهم، طوال فترة "احتلال "علي عبدالله صالح" لدولتهم الجنوبية، منذ حرب صيف العام 1994م، حتى يعاودوا اليوم الظهور - كعقبة متناثرة الوجهات- أمام مهمته الاممية في اليمن، ويفاجأوه بالتغريد بعيدا عن وصاية العالم اليوم على كل بلدهم "شماله وجنوبه"، وخارج الحلول الدولية التي اقترحها المجتمع الدولي من خلال ماتضمنته قراري مجلس الأمن رقم 2014 و2051، من حلول مشروطة "بوحدة اليمن".


ويؤكد الكثير من المهتمين بالشأن اليمني ان "بن عمر" ظهر في كلمته المقتضبة خلال لقاءه بعدد من قيادات الجنوب بالقاهرة، وكأنه يحاكمهم على فشلهم الدبوماسي في التعاطي مع القضية الجنوبية، وعجزهم المزري عن اخراجها من طور خلافاتهم ومماحكاتهم الداخلية والانانية،إلى فضاءآت الأروقة الدولية، وعجزهم عن إيصال صوت أبناء شعبهم الجنوبي، الباحث عن حريته ووطنه وحقه في تقرير مصيره ونيل استقلاله- سواء عبر التحرير او الاستقلال أوتقصير المصير أوفك الارتباط، اوغيرها من تلك المطالب الجنوبية التحررية المشروعة، التي يتصارعون هم كساسة بين ثنايا مدلولاتها- إلى مجلس الأمن والمجتمع الدولي، طوال فترة وجودهم في "نعيم منفى محفوف بطعم الأماني"، حتى تراعي الامم المتحدة عبر مجلس الأمن الدولي، مطالب أبناء شعبهم التحررية، المجمع عليها جنوبيا، عند صياغة قراريه الأخيرين- اللذان يقول عنهما، ساسة صنعاء اليوم،انها قد "أفسدا مفعول ماسبقهما من قرارين أممين داعمين للجنوب ضد محتليه في حرب اجتياحه عسكريا بصيف عام 1994م، ويدعمان هذه المطالب الجنوبية المشروعة وفقا للقانون الدولي والديني والاخلاقي في ظلال الظلم القائم والمستمر عليهم، و بصورة أشد مضاضة هذه المرة كونه آت "من ذوي القربي وطنيا"، كما أراد ابن عمر أن يقولها لهم بطريقة غير مباشرة، ومن قاهرة المعز.


ولذلك فإنه ونظرا لعدم قبول الرئيس البيض المشاركة في تلك اللقاءآت الخالية من أي آلية عقلانية او أرضية سياسية مقبوله لإجراء حوار يتعلق بمصير شعب ثائر حر منتفض وصابر محتسب، مر على ثورته التحررية السلمية المباركة، أكثر من 7 سنوات من القتل والسجن والإقصاء والظلم والقهر والتهميش ، فيما هو لايزال صابرا وصامدا تواقا للحظة الانعتاق وبرزوغ شمس حريته المامولة.


وبذلك الرفض لتلك اللقاءآت، التي تشكل باليتها التي تمت - ووفق رؤيتي الشخصية "مهزلة سياسية رخيصة"، بحق قضية مصيرية تتعلق بمستقبل أمة تبحث عن مستقبلها وحريتها وحقها في العيش بخير وتقدم وكرامة- يكون الرئيس البيض، قد اقترب أكثر وأكثر من قلوب وعقول واماني أبناء شعبه ونجح في ملامسة همومهم بصورة كبيرة وغير متوقعة حتى من قبل فخامته، ونجا في ذات الوقت من تلك اللعنة الأممية ولظى اهانتها الأممية المباشرة التي وجهت لمن حاولوا الظهور بمظهر الأكثر حرصا من سواهم، على شعب الجنوب، وحل قضيته، بقبولهم المشاركة في تلك اللقاءآت التي فشلت كل مساعيهم الحثيثة في جرجرة الرئيس البيض اليها، بعد ان استشعر خطورتها جيدا، على مستقبل القضية الجنوبية،ووعى واستوعب جديا ايضا لعدم جدوى تلك المهزلة التي يلعبها اليوم بقايا نظام الرئيس اليمني المخلوع علي صالح، بمحاولتهم تارة، استنساخ تكتلات وهمية باسماء جنوبية لتعويض الغياب الجنوبي عن اي حوار على قاعدة وآلية مايسمونها بالمبادرة الخليجية" التي لم تلقي للجنوب وقضيته المركزية الأهم، اي اهمية، وتارة من خلال سعيهم لجرجرة بعض القادة المحسوبون على الجنوب إلى مفاوضات عقيمة ولقاءآت جامدة ضيقة الأفق، لاتسمن ولاتغني الجنوبيين من جوع ولاتأمنهم من خوف، كتلك التي تمت وتتم هذه الايام بكثرة في القاهرة، خاصة وأن كل الجنوبيين وساستهم قد تعلموا جيدا، من ماضي سوء تقديراتهم وخيبة حسن نواياهم، نتيجة مرارة تجاربهم مع ساسة المكر والحقد والغدر في حوارتهم السابقة التي انتهت بإنقلاب شركاءهم،على كل شيء، بمقابل سعيهم للإستئثار بكل شيء وعلى حساب أي شيء.

فتحية للرجل الجنوبي الصامد على مواقفه الوطنية كصمود جبال شمسان وعيبان وردفان، على ما أثبته اليوم من أنه أهلا لتولي زمام قيادة مفاوضات المرحلة العصيبة لدى الجنوب والأحق بالالتفاف من الجميع حول شرعيته وجهوده الحثيثة لإصلاح ما أخطأ به سابقا، وسعيه الوطني الصادق لانتشال الجنوب وشعبه من وحلة "الوحدة" التي اوقعهم فيها، وعاد اليوم ليتعهد لهم بإخراجهم منها وإعادتهم إلى ماكانوا عليه من عز وحرية واستقلال في ظل عدالة وامن واستقرار دولتهم الجنوبية المنتظرة "بوجه جنوبي تقدميديمقراطي حديث" هم من سيختارون كيفيته ويرسمون طريقه بانفسهم، وليس من خلال العودة للتربع مجددا على عرش تلك السلطة التي يحاول جاهدا "غسل أدرانها"، من خلال سعيه لإيصاله أبناء شعبه في الجنوب- كماسبق وأن أكد على ذلك في أول ظهور له بعد فترة النفي القسري المشروط خارج الوطن- إلى إعلان استقلال دولتهم،وليس كما يسعى سواه من بعض قادة الوهم الجنوبي المسترخصين لكل تضحيات أبناء شعبهم المتأهب للحظة انبلاج فجر حريته من جديد.

adenalghad.net/articles/3981.htm

جميع الحقوق محفوظة لعدن الغد © 2012
التوقيع :

عندما يكون السكوت من ذهب
قالوا سكت وقد خوصمت؟ قلت لهم ... إن الجواب لباب الشر مفتاح
والصمت عن جاهل أو أحمق شرف ... وفيه أيضا لصون العرض إصلاح
أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة ... والكلب يخسى- لعمري- وهو نباح
  رد مع اقتباس
قديم 11-21-2012, 12:34 AM   #12
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


الجنوب..تآمر إلى متى ؟

الثلاثاء 20 نوفمبر 2012 01:26 صباحاً

منصور صالح


يخطئ من يظن انه بتبنيه لقضايا مناطقية وجغرافية على مستوى الجنوب ،يمكنه إن يحقق مراميه في إيجاد شرخ في صف وحدة أبناء الجنوب أو انه سيثير مخاوف الناس وفزعهم من المستقبل إن استعاد الجنوبيون دولتهم بأن تتفكك هذه الدولة وتعود إمارات و مشيخات الجنوب التي كانت قائمة عند استقلاله عن الاستعمار البريطاني في 30 نوفمبر 67.

تبني البعض لفكرة مطالبة أبناء حضرموت المجتمع الدولي بتبني القضية الحضرمية والترويج لمشروع استقلال حضرموت لن يصب بالتأكيد في مصلحة خصوم القضية الجنوبية لأنهم إذا كانوا اليوم عاجزين عن احتواء هذه القضية رغم كل ما بذلوه من جهد ومال في سبيل وأدها ورغم ما ارتكبوه من قمع وقتل واعتقالات هدفت إثناء هذا الشعب عن مطالبه فإنهم بالتأكيد لن يستطيعوا مواجهة مطلبين في آن تناديان بفك الارتباط معهم.

إزاء قضية كهذه يمكن تفسير تبني البعض الترويج لمشروع استقلال حضرموت من اتجاهين الأول إن يكون هؤلاء قد وصلوا إلى قناعة بفقدانهم للجنوب، وان لا أمل في عودته إلى حضيرة الطاعة وبالتالي فإن الخطوة اللاحقة من قبل هؤلاء هي تبني إستراتيجية انتحارية على قاعدة علي وعلى أعدائي ،وبالطبع ليس وفق سياسة فرق تسد لأنها غير قابلة للتحقيق في حالة كهذه كونها تشبه اللعب بالنار.

القراءة الأخرى لهذا التوجه القديم الجديد تأخذ تفسيرا أعمق وأكثر خطورة ويتمثل في إمكانية ضلوع دول إقليمية ظلت منذ أمد طويل ومازالت تحلم بضم حضرموت إليها بالنظر إلى ما ترى هي أنها عوامل مشتركة تجمعها مع الحضارم ومنها سيطرة الرأسمال الحضرمي على ابرز اقتصاديات دول الخليج وبالتالي يفهم من هذا إن يقايض الخليجيون ضم حضرموت إليهم مقابل مساندة النظام اليمني في إحكام سيطرته على باقي منطق الجنوب وتقديم الدعم السياسي والاقتصادي وربما العسكري للنظام للقضاء على أي مطالب باستعادة الدولة الجنوبية على كامل ترابها الذي دخلت به الوحدة مع الجمهورية العربية اليمنية في العام 90م.

ربما لايدرك كثيرون من صناع المؤامرات والدسائس إن وعيا جديدا قد تشكل على ارض الجنوب كان الفضل في تشكله للمعاناة والآلام والجراح التي عاناها وتكبدها خلال الفترة الماضية والتي ساعدت لأول مرة في تشكل هوية جنوبية موحدة جمعت الفرقاء ووحدت الخصوم ،بل الأهم إن جيلا جديدا تشكل على هذه الأرض خال من عقد ورواسب الماضي الجنوبي المؤلم وهو ما تترجمه الجماهير اليوم في في الميادين والساحات.

إن الترويج لمشاريع الفتنة من قبل البعض ليس سوى أي كانوا ليس سوى محاولة للهروب إلى الأمام لكنه هروب لن يفضي إلا إلى طريق واحد هو وقوع صاحبه في الهاوية.

جميع الحقوق محفوظة الامناء نت © {year}
  رد مع اقتباس
قديم 11-23-2012, 01:43 AM   #13
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


الحراك وإنكار الهوية اليمنية للجنوب

عدن أون لاين/ ياسر حسن*


يصر معظم قادة وأنصار الحراك الجنوبي منذ عدة أعوام على تسمية المحافظات الجنوبية في اليمن بالجنوب العربي، ويؤكدون أن تلك المحافظات ليست يمنية، وأنها لم تكن يوماً تتبع اسم اليمن. في المقابل، يرى مؤرخون مختصون ومحللون سياسيون أن المحافظات الجنوبية تعد جزءاً من اليمن.

وعلى الرغم من مطالبة قادة وأنصار الحراك باستعادة الدولة التي كانت قائمة في المحافظات قبيل الوحدة اليمنية وهي جمهورية اليمن الديمقراطية، فإنهم لا يريدونها أن تعود بنفس الاسم، الأمر الذي يعد مطالبة باستعادة دولة ليس لها وجود على أرض الواقع.

وقال رئيس المجلس الوطني لتحرير الجنوب، أمين صالح إن لجوء الجنوبيين إلى تسمية الجنوب العربي جاء كردة فعل للوضعية المؤلمة الناتجة عن فشل الوحدة اليمنية والرفض لأي اتصال اسمي بين الدولتين اللتين توحدتا في العام 1990 "بعد أن وجدوا أنفسهم تحولوا إلى ضحية لأشقائهم باسم الوحدة".

وأضاف أمين صالح في تصريح للجزيرة نت أن حالة الرفض تلك دفعت بعض الجنوبيين للتفتيش في جيوب التاريخ عمّا يبرر لهم موقفهم, فلجؤوا إلى تلك التسمية، لكنه اعتبر أن ذلك ليس بالأمر الخاطئ كونه عودة للتمسك باسم أسقطوه عن دولتهم في يوم ما, مشيراً إلى أن ما سماها الممارسات العنجهية لأبناء المحافظات الشمالية تجاه الجنوبيين هي التي زادت من ذلك النفور والرفض لأي ارتباط باسم اليمن.

وبيّن صالح -وهو رئيس التكتل الديمقراطي الجنوبي أيضاً- أن الجنوب العربي تسمية لكل المناطق التي كانت تديرها وزارة المستعمرات البريطانية والمكونة من إمارات وسلطنات يديرها حكام مستقلون إدارياً, غير أنها كانت تمثل دولة واحدة تحت اسم الجنوب العربي.

وأضاف أن بريطانيا قامت في خمسينيات القرن الماضي بتوحيد إداري لعدد من تلك الإمارات في إطار اتحادي سُمي باتحاد سلطنات ومشيخات الجنوب العربي لم تدخل فيه حضرموت والمهرة، لكن هذا الوضع الإداري المتفاوت انتهى بعد أن منحت بريطانيا الاستقلال لتلك السلطنات تحت اسم الجنوب العربي, والذي تم تغييره بعد الاستقلال إلى جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية ثم جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية.

اسم جهوي

وأشار أمين صالح إلى أن اسم اليمن هو اسم جهوي يطلق على المناطق الواقعة يمين الكعبة المشرفة، نافياً قيام دولة باسم الجمهورية اليمنية على تلك الجهة، وقال إن "اليمن لم يكن دولة واحدة على الإطلاق".

وعن كيفية الجمع بين المطالبة باستعادة الدولة (جمهورية اليمن الديمقراطية) والمناداة باسم الجنوب العربي، قال صالح إن كلا الأمرين صحيح، ولكن ذلك لا يغير من حق الجنوب في استعادة وضعه الدولي المستقل كونه كان عضواً في الأمم المتحدة والجامعة العربية.

جزء من اليمن
وفي مقابل دعوات الحراك الجنوبي، يرى مؤرخون مختصون ومحللون سياسيون أن المحافظات الجنوبية تعد جزءاً من اليمن عبر التاريخ حتى وإن كانت تعيش بدولة مستقلة في فترة من الفترات.


وقال المؤرخ اليمني عبد الملك الشيباني إنه "لا يختلف اثنان على أن المحافظات الجنوبية جزء من اليمن وتلك مسلمة تاريخية لا يمكن تجاوزها، والتاريخ يؤكد ذلك من قبل آلاف السنين، وهذا ما أجمع عليه المؤرخون في الشرق والغرب قديماً وحديثاً".

وأشار الشيباني في حديث للجزيرة نت إلى أن أنساب العرب تؤكد ذلك فعلى سبيل المثال قبيلة كندة في حضرموت هي قبيلة يمنية معروفة ويرجع نسبها إلى حمير، وكذلك لحج وحضرموت وأبين يرجع نسبها إلى حمير وهو أحد أبناء سبأ.

وأكد الشيباني أن بريطانيا هي مَن أطلق على المحافظات الجنوبية اسم الجنوب العربي، إلا أنها أسست اتحاداً في أواخر الخمسينيات أسمته اتحاد سلطنات الجنوب العربي لا تدخل فيه حضرموت والمهرة، وأما الجنوب العربي فيقصد به جغرافياً جنوب الجزيرة العربية ويضم اليمن كاملة وعمان وأجزاء من الخليج.

وأوضح الشيباني أن من ينادون باسم الجنوب العربي "ليس لهم أي دليل تاريخي أو سياسي أو اجتماعي ولكنهم يحاولون بذلك كسب التأييد السياسي من الخارج" وخاصة من بريطانيا كونها صاحبة تلك التسمية.

جغرافيا المكان

من جانبه، يرى الكاتب والمحلل السياسي محمد علي محسن أن قادة الحراك لجؤوا إلى اسم الجنوب العربي كبحث عن حل لمشكلة قائمة يعاني منها الجنوب، فلم يعثروا على هذا الحل بغير الاحتماء بجغرافيا المكان (الجنوب العربي) وهو اسم لم يرد تاريخياً غير مرة واحدة عندما أسست بريطانيا كيان الاتحاد الفدرالي للجنوب العربي في 11 فبراير/شباط 1959.

وفي تصريح للجزيرة نت، قال محمد علي محسن إنه كان الأحرى بقادة الحراك أن يواجهوا المشكلة القائمة بوسائل عصرية بدلاً من الفرار إلى جغرافيا المكان، مشيراً إلى أن للأمر علاقة بعجز النخبة السياسية الجنوبية في الخارج عن قيادة وتوجيه انتفاضة الشارع الجنوبي.

وأضاف أن هذه النخبة "تخلفت زمناً طويلاً فأوجدت فراغاً فكرياً ونخبوياً وكفاحياً لم تستطع نخبة الداخل ملأه، فكان لا بد من بروز مثل تلك الأفكار المتطرفة الداعية لاستعادة دولة الجنوب ولكن وفق تأصيل جديد يقوم على فكرة دحض يمنية الجنوب، ليبينوا بأن الوحدة اليمنية لم تقم بين شعب واحد في دولتين وإنما قامت بين دولتين وشعبين مختلفين في الهوية والتاريخ والحضارة والثقافة".

وأكد محسن أن اليمن سادت فيه دول ودويلات وسلطنات وإمارات ومشيخات وغيرها من الأسماء غير أن واحدة منها لم تنفِ صلتها باليمن في أي وقت من الأوقات.
  رد مع اقتباس
قديم 11-30-2012, 11:42 PM   #14
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


وزارة الدفاع تشن هجوما لاذعا ضد ( البيض ) وتصفه بـ (المجنون)

2012-11-30T22:42:20.0000000+03:00 أخر تحديث للصفحة في

براقش نت - شن موقع " 26سبتمبر نت"

التابع لوزارة الدفاع هجوما حادا ولاذعا على كل من ( علي سالم البيض و حسن باعوم ) , وقال ان النزعة الانفصالية لعلي سالم البيض وقرينه حسن باعوم قد خلقت حالة من التذمر والتندر في أوساط المواطنين في المحافظات الجنوبية وخاصة المغرر بهم الذين صاروا ينصرفون عن متابعة خطابات البيض المتكررة والمملة ومنها خطابه الأخير الذي ألقاه أمس بمناسبة العيد الـ45 للاستقلال وطالب فيه بقوات دولية لفرض الانفصال بالقوة وعبر عن رفضه للحوار الوطني مطالبا بحوار بين دولتين حسب زعمه.

وأضاف " إصرار البيض على الاستمرار في هذا التوجه وهذه النزعة الانفصالية بأن هذا الرجل لم يقرأ التاريخ جيدا ولم يتعلم من دروس الماضي ولم تعد له علاقة بالشارع اليمني سوى مخاطبة من غرر بهم عبر الهاتف ولا يدري ما ذا يدور من أحداث وما يعتمل داخليا وخارجيا, ففي الوقت الذي اصطف العالم كله مع اليمن ووحدته وأمنه واستقراره من خلال المبادرة الخليجية وأدركت مختلف القوى السياسية في الداخل حقيقة المخاطر المحدقة باليمن جراء الأحداث التي شهدها اليمن العام الماضي إذا بالبيض يغرد خارج السرب وكأنه لا يقرأ ولا يسمع وليس له علاقة بالسياسة بعد أن كان سياسيا حصيفا بارعا ولا علاقة له بالعقل والمنطق بعد أن كان يضرب به المثل فيهما وعندما أراد أن يصيب الحكمة أصاب الجهل والغباء وكأنه لايدرك الوضع على حقيقته في اليمن وإنما صدق نفسه من خلال قلة مغرر بهم في الداخل تحاول جر بعض المناطق في المحافظات الجنوبية إلى سيناريوهات التشتت والانقسام والعنف وإثارة الأحقاد في الوقت الذي تؤكد كل مفردات الحالة السياسية والاجتماعية والتوجه الوطني العام أن الغالبية من أبناء المحافظات الجنوبية وحدويون حتى العظم وهو ما لايستطيع أولا يريد البيض إدراكه, فهل سيعي هذا الرجل أو يصحو من غفلته ويتأكد من حقيقة ما يدور حوله ومثله مثل شخص وضع نفسه بين أربعة جدران وأخذ يكلم نفسه ثم تطورت عنده الحالة إلى جنون العظمة فتخيل الجماهير من حوله فأخذته الحماسة للخطابة فأخذ يخطب ويهدد ويتوعد ويعد بما ليس ملكا له حتى تقطعت أنفاسه وسقط مغشيا عليه من كثرة الصراخ والهذيان ليكتشف أنه كان وحده لاغير في ذلك الخلاء ".

الهجوم الذي يعد الاول للاعلام الرسمي منذ بدء التحضيرات للحوار جاء فيه : ولعل المسيرة الجماهيرية الحاشدة التي شهدتها مدينة كريتر البطلة بمحافظة عدن اليوم الجمعة بمناسبة العيد الـ45 للاستقلال وهي تهتف للوحدة رافعة العلم الوطني للجمهورية اليمنية لخير دليل على أن الملعب الجنوبي لن يترك للبيض أو غيره من دعاة الانفصال ليرتع فيه ويلعب كما يريد.
  رد مع اقتباس
قديم 12-01-2012, 07:31 PM   #15
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي

لاشك ان الاحتلال اليمني البغيض بكامل قواة ومرتزقتة والمندسين تحت مسميات جنوبية وحضرمية كافراد ومواقع تتطلب التنبة والفطنة من سمومهم وهم زائيلون غدا لامحالة عاش شعبنا حرا عزيزامكرما مستقلا
  رد مع اقتباس
قديم 12-02-2012, 01:01 AM   #16
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي

لاتستغربون الهجمات القذرة في عموم قنواتهم ومواقعهم واين ماوجدو جواسيسهم امثال من يسمى الخليف ومعرفة الثاني يماني مهان كيانة والحليم تكفية الاشارة كلكم يقراء الكتاب من عنوانة سنضل مخلصين لبلدنا واهلنا حتى تطهيربلادنا من الغزاة الغاصبين انها ثورة شعب وليست ثورة حزب اوعصابة نعم شعب يهدرولن تثنية وقاحة المحتل واذنابة0
  رد مع اقتباس
قديم 12-03-2012, 04:36 PM   #17
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


الهوية الحقيقية لدعاة الإنفصال

عبدالعزيز الصلاحي

الإثنين, 03 ديسمبر, 2012 04:40:00 مساءً


من يدعو الى الانفصال بلا شك انه ليس بيمني , فالتاريخ والواقع والجغرافيا والثقافة والمجتمع كل ذلك يعبر عن يمن واحد وارض واحدة وشعب واحد ولحمة واحدة , فاليمني دائما وان عانا ايما معاناه يفتخر دائما بأصلة وتراثه وحضارته وعراقته , لم نقرأ ولم نسمع ولم نرى في التاريخ القديم والحديث ان هناك جنوب عربي ولا جنوب يمني منفصل عن باقي الأراضي اليمنية , كل مافي الأمر انه وقبل فترة من الزمن كان هناك احتلال لجزء من الارض اليمنية فما إن ذهب المستعمر حتى عاد الفرع الى الأصل .

الأرض اليمنية تحاكي بعضها البعض بأنها ارض واحده بسهولها وجبالها ووديانها وانهارها , كل من ينتمي الى الوطن لايحب تمزيقة ولاتقسيمه , بغض النظر عن الأخطاء إن وجدت هنا وهناك وخاصة من النظام السابق لقد عدل في ظلمه بين كافة ابناء الشعب , فليس اليمني الذي يعيش في صنعاء او الحديدة او تعز بأفضل حال من ذلك الذي يعيش في عدن او المكلا أو شبوة , فكلهم مشكلتهم واحدة وهمهم واحد ومصيبتهم واحده إنه الظلم والاستبداد والجهل والفقر والمرض .

إن أولئك الأصوات النشاز التي نسمعها بين الفينة والأخرى بدعوتهم الى الإنفصال لايعبرون عن ضمير الأمه ولايعبرون عن مطالب الشعب , إنما يدعون الى مصالحهم الضيقة ونزواتهم اللعينة وشهواتهم الشيطانية , هذا ان كان ابائهم أو اجدادهم ينتمون الى اليمن , وإلا فمعضمهم وافدون ضاقت بهم السبل في بلدانهم فدخلوا الى اليمن خلسة لاجئين ويريدون اليوم ان يحصلوا على وطن آخر ولكن في أرض ليست بملكهم وهوية تختلف عن هويتهم , هؤلاء لايهمهم وطن ولا ارض ولا إنسان , هؤلاء لايخشون لعنة التاريخ حين يقول عنهم انهم من مزقوا ارض اليمن لأنهم لاينتمون اليها .

اذا كان النظام السابق قد أساء الى الوحدة فإنه قد أساء قبلها الى الثورة واساء الى الحرية واساء الى كرامة الانسان , هذا ليس عذرا وليس مبررا لإولئك ان يعالجوا الخطأ بخطأ اكبر , اذا كان النظام السابق قد أخطأ فهؤولاء سيكون خطأهم اكبر وجرمهم بحق الوطن أقبح , ان دعواتهم الشاذه والسيئة الصيت يعرفها الصغير منا قبل الكبير بانها دعوات غيرمشروعة وهي بالأحرى مشبوهة تعبر عن نفوس مريضة وشريرة , يقدمون اليمن لقمة سائعة للظلمة والمستبدين , ويجعلون منهم ابطال الزمان والمكان , ان دعوات هؤلاء تجعل الناس يترحمون على النظام الظالم المستبد , ويبكون على نظام التخلف والجهل والفقر والمرض , بل إنهم وبكل تاكيد يقدمون خدمة جليلة لمن ثارت عليهم الشعوب ولعنهم التاريخ .

اليمن اليوم يحتاج الى من يجمعة لامن يفرقه , يحتاج الى من يحميه من كيد الكائدين وحقد الحاقدين , يحتاج الى من يقويه لا من يضعفة , يحتاج من يبنيه لامن يهدمه , يحتاج من يقوده الى المستقبل ويحقق احلامه لا من يعود به الى الماضي ويجدد آلامه , لقد عانا اليمن كثيرا من ويلات التشرذم والإنقسام , ومن حكم المستعمر وعهد الظلام , واليوم خرج الى الشوارع عن بكرة ابيه يلعن الماضي بكل مئاسيه , ويبحث عن مستقبل مضئ ومشرق له ولإبنه وذويه .

يا دعات الانقسام وتمزيق الوصال , ان دعوتكم عقيمه , مخالفة للفطره السليمة , مخالفة لملة الاسلام القويمه , الاسلام يدعوكم الى الوحدة ولم الشمل ( واعتصموا بحبل الله جميعا ولاتفرقوا ) ( ولاتكونوا من المشركين الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا كل حزب بمالديهم فرحون ) , ان العروبة والنخوة والشهامة تدعوا القوة والحدة والكرامة , بل ان العالم اليوم اصبح قرية واحدة وامة واحدة , يكاد لا يؤمن بالحواجز والحدود المصطنعة , قوة الاقتصاد في وحدة الشعب , قوة الامة في وحدة الفكر والاهداف .
  رد مع اقتباس
قديم 12-14-2012, 11:51 PM   #18
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


ما بين نعمان والبيض تقف الحقيقة
علي السورقي

الجمعة, 14 ديسمبر, 2012 08:40:00 صباحاً


الدكتور ياسين سعيد نعمان الأمين العام للحزب الإشتراكي اليمني مهندس الدولة المدنية اليمنية الحديثة وربان السفين
الجماهيري الثوري دوماً ينطلق في لقاءاته ومقابلاته الحوارية في تحليل الأحداث ومحاكات الواقع ومهشده السياسي في الوطن اليمني الحبيب من رؤية فاحصة وإدراك يفوق نوعية الوعي وقراءة داخلية وخارجية رصينة في التحليل والطرح لموضوعي ومنهجية تجسد عمق الفكر السياسي الأيجابي الأنموذجي ورقي الحس الوطني الملازم لمراحل تكوين الرجل يقول الدكتور ياسين والقول له حقيقة .. لا الجنوب جزء من الشمال, ولا الشمال جزء من الجنوب .. بل الاثنان جزء من اليمن.


وعند هذه العبارة ببعدها الفكري ومفهومها السياسي نقف أمام حقيقة قدسية، وعلى العكس من هذا التوجه والسلوك الحضاري ذو الرؤية الثاقبة المواكبة للواقع بكل تفاصيله وإرهاصات مشهده السياسي يطالعنا في كل لقاء حواري ومقابلة إعلامية مرئية , مسموعة الأستاذ القدير والزعيم الوطني الوحدوي حتى النخاع في ذاته ومكوناته الثقافية والسياسية .. الأستاذ / علي سالم البيض ليقول ما يُقول له ممن يكفروا بقدسية الحقيقة وينكرون بسلبية قداسة الهوية الوطنية

يقول أستاذنا / البيض ,, لسنا يمنيين نحنُ الجنوب العربي ,, والقول له غير منطقي مع بالغ إحترامي لهامة وطنية بحجم البيض/ فهو وللإنصاف للحقيقة والتأريخ مترجم لُغة الحدث الوحدوي في الـ 22 مايو 1990م من موقعه السياسي وصفته القيادية كطرف في الحكم الثُنائي لشطري اليمن أنذاك جمهورية اليمن الديمقراطية والجمهورية العربية اليمنية والتي ذابتا في الـ 22 من مايو في شخصية وحدوية إندماجية وطوعية عُرفت قدساً بأسم الجمهورية اليمنية وتمتعت بسيادة وطنية بالإعتراف العربي والدولي.

إن دور الأستاذ علي سالم البيض في ترجمة الحدث الوحدوي وحضوره في الواقع تجسيداً للفعل والإستحقاق الوطني التأريخي
لا يختلف عليه إثنان ولا ينكره إلا جاحد بقدسية الحقيقة ومتصحر الفكر الثقافي والسياسي وإنفصالي الإدراك إنفصامي الشخصية.

ومن هذا المنطلق يحق لنا القول بأن الحق يقف إلى جانب الأستاذ الزعيم البيض في موضوع الإنقلاب على الوحدة من قبل نظام الشمال السابق ومكوناته السياسية والقبلية المتمثلة في حرب صيف 94 سيئت الصيت والتي مارس النظام وحلفاؤه فيها أبشع أنوع الحقد السياسي في تدمير الشراكة الوطنية وإغتيال مؤسسات الدولة المدنية والعبث بالممتلكات العامة بمفهوم الفيد والغنيمة والمباح، فتلك جريمة النظام وعلى الأستاذ علي سالم البيض أن يدرك هذا ولا أطنه غير مدركاً .. إذاً عليه أن يعي تماماً أولا بأن الوحدة اليمنية .. وثيقة وطنية مقدسة بين الأرض والإنسان اليمني .. وغير قابلة للطرق الشخصي الداخلي والسحب التأمري الخارجي بل يتوجب على أستاذنا البيض أن يترفع عن السلوك الإنتقامي من الوحدة والسياسي من القضية والمشروع الوحدوي الحضاري
الذي نضال في سبيل تحقيقه هو وكل رفاقة وقدموا اروع التضحيات في معركة الوحدة الكفاحية والسياسية والتي
تجسدت بالتنازلات والرغبة الحقيقة في تحيق حُلم الجماهير اليمنية بنيل الإستحقاق الوطني.

وها نحن أستاذنا الوحدي / البيض نقول بملئ الفاه بأن الحق يقف إلى جانبك في حرب الإنقلاب السياسي على الوحدة
من قبل النظام السابق وأمراء الحرب في حكومة ظل القبيلة واستخدام الدبابة وصوت البندقية بديلاً همجي عن الحوار
رغم ذلك الإعلان المشؤم .. ولكنا بالمقابل نوكد بأن الحقيقة تجافيك في الطرح ولا يسعفك منطقها في مسار التوجه
حيث أن خطابك في ميدان السبعين في العاصمة صنعاء والذي لا يمكن لأحد المزايدة على مصداقيته أو إغتياله من ذاكرة
الجماهيرالوحدوية شاهد حي على التناقض والذي نحسبه حالة تأثيرة ستزول بالإعتراف للذات بالحقيقة وإن كانت مُرة فالأمر منها نكران الإنتماء وفك الإرتباط عن الهوية .

وإذا كان النظام السابق قد دخل الوحدة بصورة رجعية وفكر تلقيدي إنقلابي وجسدها في صيف 94م بالدبابة والشرعية الكرتونية فها هو اليوم يخرج منها من تحت الباب كالفأر بفعل ثورة شبابية إنتجتها مدرسة الحراك السلمي في المحافظات الجنوبية وكان الحزب الأشتراكي اليمني الشريك الحقيقي في الوحدة ومعه كل القوى الوطنية الحية من عشاق الحرية والكرامة وصانعي مسار التحديث والمدنية وبيارق النضال الوطني ضد التخلف معلماً وطنياً في ثورة الشباب السلمية وأستاذ وحدوياً في مدرسة الحراك السلمي هذه هى الحقيقة المقدسة بفكر الأستاذ القديروالمناضل الوطني الجسورالدكتور ياسين سعيد نعمان قائد الجماهير الشعبية اليمنية بمختلف إنتماءاتها السياسية ومشاربها الفكرية المؤمنة بجوهر القضية والواثقة بمهارة ربان سفين الوطن وحكمته في مواجهة الأخطار المحدقة باليمن جراء تلك التصرفات الفردية والتخندق في مستنقعات السياسة الإقصائة .؟

إستاذنا الزعيم علي سالم البيض ليس هناك من جنوب عربي كما أنه ليس هناك من شمال يمني وكلأ منهما ليس جزء
من الأخر بل هما معاً بلسان حال الدكتور ياسن سعيد ومعه الشعب وجماهيره الوحدوية جزء من اليمن وللدكتور هنا في
البُعد والمدلول عصائه التي يتكئ بها على الحقيقة ويهش بها على الوطن من الإنزلاق في منعطفات التبعية ومطبات الذات
المتقزمة في المصالح الفردية على حساب مصالح اليمن وسيادته الوطنية والعبث بمنجراته الوطنيه وإستحقاقاته التأريخية.

وبعيداً عن الخطاب السياسي المعبر عن السلوك الرجعي إلى ما قبل الحدث الوحدوي هناك مسارات إيجابة وخيارات وطنية
في الحوار كمنطلق لمعالجة الإشكاليات التي تقف وجه الوطن ومواجهة التحديات بروح وطنية وجدارة بتحمل المسؤلية
فكل الخيارات مطروحة بعيداً عن الإستبدادية في الرأى والهروب إلى اللأ حقيقة فخيار الوحدة الإندماجية بمفهوم الدولة المدنية
وسيادة القانون بما يكفل إعادة الحقوق السياسية منها أو الوظيفية والمؤسساتية التي تم مصادرتها من قبل النظام السابق وزلمه وهناك خيارات الفيدرالية , الكنفدرالية , الديمقراطية التوافيقة ..! فكل الخطوط الحمراء الوهمية يمكن تجاوزها لصالح الوطن وعليه نتوجه بالدعوة الصادقة إلى الأستاذ علي سالم البيض بالمبادرة وإلتزام مقعده في الصف الأول لمؤتمر الحوار الوطني وما بين الدكتور نعمان والزعيم البيض تقف الحقيقة حيث الهامات الوطنية لاتنحني ولأ تتخندق في مسارات القوى الإنهـزامية ومابين مؤتمر الحوار الوطني وشاطئ الأمان يقف سفين اليمن.


طبع في: الجمعة, 14 ديسمبر - الساعة: 2012 11:57:27 مساءً
  رد مع اقتباس
قديم 12-16-2012, 01:08 AM   #19
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


العميد السعدي :ان تلك تسريبات يقوم بها الاعلام الشمالي لغرض في نفس يعقوب ..

أخبار محلية2012/12/14 الساعة 13:43

نفى القيادي في الحراك السلمي الجنوبي العميد علي محمد السعدي مانشر في موقع صحيفة الوسط تحت عنوان (اجتماع قيادات الانفصال بالرياض مهدد بالتأجيل أو الفشل )، والذي جاء فيه أأن عبدالرحمن الجفري -رئيس عام حزب "رأي" هو من اضطلع بدعوة قيادات حراكية في الجنوب منها العميد علي السعدي وثلاثة آخرين بطريقة سرية وغير معلنة. .وقال (السعدي) في اتصال مع موقع (حضرموت برس ) بأنه لاصحة لهذا الخبر وان تلك تسريبات يقوم بها الاعلام الشمالي لغرض في نفس يعقوب .. داعيا القائمون على الصحف والمواقع إلى تحري الصدق وتوخي الدقة والأمانة الصحفية فيما ينشر وان يتاكدوا قبل ان ينسبوا كلام على لسان شخص لم يقله أصلا


تم طباعة هذا الخبر من موقع حضرموت برس
  رد مع اقتباس
قديم 12-17-2012, 12:22 AM   #20
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي


الأحد 16 ديسمبر 2012 11:29 مساءً
الاشتراكي محمد غالب : إذا أنكر البيض يمنيته فهي كارثة وعليه أن يخبرنا بأسم الدولة التي يريد إستعادتها

عدن أون لاين/ عرفات مدابش:


قال القيادي في الحزب الاشتراكي محمد غالب أنه: «لا ضير من طرح أي مشاريع سواء الانفصال أو فك الارتباط أو الفيدرالية» في مؤتمر الحوار الوطني.» . ويتوقع ان يعقد المؤتمر خلال الفترة القادمة حسب نص المبادرة الخليجية. الجنوب والجنوبيين وأنهم ليسوا يمنيين وإنما من «الجنوب العربي».


وأكد محمد غالب: أن مثل هذا الكلام إذا، صدر الشباب من الجيل الجديد الذي عانى ويعاني المرارة والقهر منذ 1994، ولم يقرأوا التاريخ ولم يعيشوا سنوات الاستعمار ثم التشطير حتى الوحدة، فلا لوم عليهم ولكن اللوم على من يعطونهم معلومات خاطئة ويتعسفون التاريخ، أما إن قال مثل هذا الكلام وأنكروا أنهم يمنيون وهم ممن قرأوا التاريخ جيدا وعاشوا أو شاركوا في ثورة 14 أكتوبر (تشرين الأول) 1963، المجيدة وفي تحقيق الاستقلال الناجز وبناء وحماية والمشاركة في سلطة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والحزب الاشتراكي اليمني وفي دولة الوحدة الاندماجية السلمية حتى حرب 1994م فلست ملزما بالرد عليهم وكل مسؤول عن كلامه، وردا على سؤال لـ«الشرق الأوسط» بشأن ما يطرحه الرئيس السابق علي سالم البيض بخصوص الهوية.


قال غالب: أنا لا اصدق أن الأخ البيض سيصل إلى هذه الحالة وأشعر بأن هناك شخصا آخر تحدث باسمه، أما إذا كان بالفعل هو المتحدث بهذا الكلام بعظمة لسانه فهذه كارثة وفي هذه الحالة أسأل: ما الدولة الجديدة التي يريد استعادتها وما اسمها؟


واختتم القيادي الاشتراكي: فإذا كان أهل جبل عامل في جنوب لبنان ومنهم الرئيس نبيه بري رئيس مجلس النواب اللبناني يعترفون أنهم (من أصول) يمنية فما بالنا نحن في جنوب اليمن؟


الشرق الأوسط:
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas