المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > سياسة وإقتصاد وقضايا المجتمع > سقيفة الحوار السياسي
سقيفة الحوار السياسي جميع الآراء والأفكار المطروحه هنا لاتُمثّل السقيفه ومالكيها وإدارييها بل تقع مسؤوليتها القانونيه والأخلاقيه على كاتبيها !!


دولة اتحاد الجنوب العربي ؟ و الجبهة القومية حصان طروادة (الحلقة الأولى)

سقيفة الحوار السياسي


إضافة رد
قديم 07-14-2018, 12:13 AM   #61
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي دولة الجنوب العربي" الشروخ والبترول في عهد الرئيس سالمين ... و لا وجود لشعار لنناضل من أجل تحقيق الوحدة اليمنية



الشروخ والبترول في عهد الرئيس سالمين ... و لا وجود لشعار لنناضل من أجل تحقيق الوحدة اليمنية


الجمعة 13 يوليو 2018 05:15 مساءً
شبوه برس - خاص - عدن



(كيلو الشروخ يعادل برميل بترول)

سالم ربيع علي( سالمين) الرئيس الجنوبي الثاني والذي اعدم في 26 يونيو78م جراء الخلافات المسلحه بين رفاق تنظيم الجبهه القوميه رئيس له من الشعبيه إلا ان موقعه على هرم الدوله والتنظيم فقد نسب اليه الكثير من شطحات السبعينيات من القرن الماضي ولكن بين فريقي السلبيات والايجابيات مساحه من المواقف الطيبه او جزئيات كوميض اثناء فتره حكمه ولم يكن في عهده شعار لنناضل من اجل الدفاع عن الثوره اليمنيه وتنفيذ الخطه الخمسيه وتحقيق الوحده اليمنيه الذي رفع بعد مقتله في المؤتمر الاول للحزب الاشتراكي اليمني اكتوبر 78م كانت الشعارات من بعد يونيو 68م في عهد سالمين هي لنناضل من اجل الدفاع عن الثوره اليمنيه وتنفيذ الخطه الخمسيه وتلاه لنناضل من اجل الدفاع عن الثوره اليمنيه وتنفيذ الخطه الخمسيه وبناء الحزب الطليعي والثالث اضيف له وتحقيق الوحده اليمنيه واستمر الى 90م




أردت ذكر ذلك بعد أن شاهدت وسمعت قاده وساسه ومحللين يقولون من بعد 67م رفعنا شعار الوحده وفي الطابور الصباحي وبقولهم هذا يخلطون بين الاقاويل والسياسه فلخبطوا البلد وهم لايعلمون مراحلها السابقه حتى وان كانت مره و ثقيله لكنها اول وآخر مرحله تاريخيه مرت بها البلاد وهنا لست بصدد التقويم او التقييم لسالمين او غيره او المراحل فقد كتب عنها .



أعود للراحل سالمين صاحب المقوله التي اخترتها عنوانا وقد قالها في حضرموت والمعلوم انه متعلقا بحضرموت ولعله الرئيس الجنوبي الذي زارها اكثر وقبل حتى الاستقلال فقد ابتعث وهو صغيرا الى تريم ليدرس في احد معاهدها آنذاك او معلاماتها المتقدمه في حينه فقد ارسله ابوه وهو رجل متدين واماما وخطيبا بمنطقه_ المحل_ بالقرب من زنجبار وبعد عودته من تريم عمل_ سالمين_ مع الدوله الفضليه وارتبط بحضرموت ايضا عندما ابتعث الى مدرسه تحسين الوحدات وهو لتعليم القدرات والمهارات والتنميه البشريه بالمكلا ويبتعث لها كبار موظفي المحميات والسلطنات الغربيه والشرقيه ودرس بها سالمين وهو موظف وخبر المكلا ولعب مع النادي الرياضي نادي الكوكب ومع هذا اكتوت حضرموت في عهده اكثر بالاجراءآت الثوريه وحملت عليه باعتباره الرجل الاول في دوله جمهوريه اليمن الديمقراطيه الشعبيه ورجل التنظيم الاول.



وكما هو معروف ان اليمن الديمقراطي علاقاتها بدول الجوار غير حسنه فان لحضرموت الدور الكبير بتحسينها وتقريب وجهات النظر وتفعيل الدبلوماسيه بين البلدان وعلى رأسها المملكه العربيه السعوديه الشقيقه فقد كان لسعادة الوزير المفوض الدبلوماسي عبدالعزيز علي بن صلاح القعيطي دور ايام سالمين وعبدالعزيز القعيطي الحضرمي يعيد العلاقه بين حضرموت والرئيس سالمين وعمل في ظرف صعب ان يفتح نافذه للتقارب بين اليمن الجنوبي والمملكه والترتيب لزياره اول رئيس جنوبي الى السعوديه هو الرئيس الثاني للجنوب سالمين الذي زار السعوديه للفتره من 31 يوليو وحتى 2 اغسطس 1977م كما بدئ سالمين وهو صاحب الخط الماوي او التجربه الصينيه ان يحسن وينفتح على دول الخليج بفتح سفارات للجنوب كما عمل مكتب دوله الكويت التابع لوزارة الخارجيه الكويتيه بعدن على تقديم معونات بشكل مشاريع تنمويه في الصحه والتعليم والطرقات وانشاء المعاهد .



كما كانت زياره الراحل زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الامارات الى عدن نهايه السبعينات علامه على انفتاح الجنوب على محيطه وجواره كما قلت ان سالمين ارتبط بحب لحضرموت فانه كان يرى في ثرواتها الكثير فهي الرافد الاول لخزينة الجنوب من الاسماك والزراعه وتساوى مع عدن التي لديها ميناء ومصفاه وحضرموت من حيث السكان تأتي الاولى على مستوى جي_د_ش ومن حيث المساحه والثروه ايضا اما كيف ان كيلو شروخ يساوي برميل نفط خام ورد هذا على لسان الراحل عبدالله صالح البار وهو من المقربين سياسه وفكرا لسالمين وقال في لقاء اذاعي اجراه معه الزميل سند بايعشوت في 2017م وفي سياق رد البار على أحد الاسئله قال:-( سالمين يعتبر حضرموت العمق الاستراتيجي لجمهوريه اليمن الديمقراطيه.. وكان يتابع عمليات لتنقيب النفط وكان يقول لنا لاروسيا ولا امريكا ولا اي دوله تريد نحنا نطلع بترولنا اتركوه خلونا نهتم بجانب آخر وهو الاسماك فيها تغديه لنا ومكسب من خلال التصدير للخارج ومعروفه اسماكنا نوعيه جيده وانتم تعرفون الشروخ كيلو الشروخ يجيب لنا قيمه برنيل بترول ... وكان مقتنع ان هذه ثروتنا فهي اغنئ من البترول الذي كان بيجيب لنا مشاكل) .



وبالفعل فان حينها كانت الثروه السمكيه تدر عائد بالعمله الصعبه وقد نشرت خلال الاسبوعين الماضيين جدول يوضح الكميات المصطاده من الاسماك والشروخ والعائدات النقديه الآن مابين الشروخ والبترول شرخا اشبه بخندق عميق لايهوي اليه الا المواطن فلا يذوق سمكه ولايعرف بتروله



#������علوي بن سميط

=ملحقه صور

1 سالمين اثناء زيارته الى المملكه العربيه السعوديه مع الملك خالد بن عبدالعزيز ماخوذه من كتاب معالي السفير والدبلوماسي عبدالعزيز القعيطي (ربع قرن في الدبلوماسيه)

2الرئيس سالمين يستقبل الرئيس الشيخ زايد بن سلطان

ال نهيان رئيس دوله الامارات ويظهر الرئيس الاسبق علي ناصر محمد(من ارشيفي الخاص)

3الراحل سالمين ومعه علي صال عباد_ مقبل_ في زياره لمزرعه

بابين( من ارشيفي الخاص)







ط´ط¨ظˆط© ط¨ط±ط³ | ط§ظ„ط´ط±ظˆط® ظˆط§ظ„ط¨طھط±ظˆظ„ ظپظٹ ط¹ظ‡ط¯ ط§ظ„ط±ط¦ظٹط³ ط³ط§ظ„ظ…ظٹظ† ... ظˆ ظ„ط§ ظˆط¬ظˆط¯ ظ„ط´ط¹ط§ط± ظ„ظ†ظ†ط§ط¶ظ„ ظ…ظ† ط£ط¬ظ„ طھط/////ظ‚ظٹظ‚ ط§ظ„ظˆط/////ط¯ط© ط§ظ„ظٹظ…ظ†ظٹط©
جميع الحقوق محفوظة شبوة برس © 2018
التوقيع :

عندما يكون السكوت من ذهب
قالوا سكت وقد خوصمت؟ قلت لهم ... إن الجواب لباب الشر مفتاح
والصمت عن جاهل أو أحمق شرف ... وفيه أيضا لصون العرض إصلاح
أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة ... والكلب يخسى- لعمري- وهو نباح
  رد مع اقتباس
قديم 07-18-2018, 04:53 AM   #62
M7md Maarek
حال جديد

افتراضي

شكرا ليك جدا
  رد مع اقتباس
قديم اليوم, 12:54 AM   #63
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

افتراضي



تفاصيل تنشر لأول مرة : صراع الجناح اليساري مع الرفيق سالم ربيع علي (سالمين)


السبت 23 سبتمبر 2017 04:41 مساءً
كتب / عياش علي محمد

الجناح اليساري في التنظيم السياسي الجبهة القومية اختار الرفيق (سالمين) لكي يكون رئيسا لمجلس رئاسة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ، وجعلوه واجهة ينفذوا من خلاله الإجراءات الجذرية المتعلقة برنامج استكمال مرحلة الثورة الديمقراطية.

فقد نفذت قوانين كانت غاية في التطرف أزعجت (سالمين) وأحدثت أختلالات بنيوية في الزراعة والتجارة والعلاقات مع معظم الدول العربية.

فقد نفذ قانون الإصلاح الزراعي بواسطة انتفاضات فلاحيه مصحوبة بالدماء ، وطبق القانون حسب قراءات القيادة العليا للجبهة القومية متبعين النموذج السوفيتي في حل مشكلة الأرض.

وجردت القيادات العسكرية من مناصبها ، كما كان يطلق عليهم(شلة العقداء)، الذين اعتبرتهم الجبهة القومية أنهم ذيول للمستعمرين ، وعبئا على الثورة، وخسارة محتملة للنظام الوطني الصاعد، لهذا طوردوا كما تطارد الفهود فرائسها ، فمنهم من زج بهم في السجون ومنهم من قضى نحبه مقاومة للاعتقال ، ومنهم من تركوا قراهم و لجئوا إلى الجمهورية العربية اليمنية هاربين من جحيم مرحلة استكمال التحرر الوطني ، وفقد الجنوب أعظم رؤوسه العسكرية المؤهلة أكاديميا على مستوى الوطن العربي .

وألقي بالعديد من الكفاءات الإدارية في الشوارع من جراء أيام السبع المجيدة، إذ تم خلال تلك الأيام الاستغناء عن معظم الكوادر الجنوبية الذين تحصلوا على فرص تعليم عال في دول عربية وأوروبية واعتبرتهم ثورة الأيام السبع المجيدة، إدارات قديمة يستوجب تصفيتهم بصفتهم إدارات خلقها الوجود البريطاني .



وتقلصت معدلات الأجور ، وازدادت معاناة المعيشة بسبب غياب العديد من السلع والخدمات ، وتعطلت لغة التجارة وأصبحت الدولة هي بائعة السلع والخضروات ي دكاكين التعاونيات الاستهلاكية، وأصبحت القرى التي كانت منتجه أيام الاستعمار قرى تستورد البيض ولحوم الدجاج والأغنام، وبحث أولادها عن وظائف بعد أن تعطلت البنية الزراعية للقرية ، وأحالت أولاد القرى المنتجة للزراعة إلى قوى تعاني من تزايد معدلات البطالة في الريف.

الرفيق (سالمين) كان زعيما شعبيا محبوبا ، وكان يحظى بدعم غالبية المجتمع في الريف ، وهذه الشعبية أثارت مخاوف عناصر في القيادة العليا للجبهة القومية، إلا أن امتداد شعبية سالمين حالت دون أن تتمكن تلك القيادات من الحد من تنامي شعبيته، أو تقليص نفوذها في المجتمع، وأمام هذا الواقع لم تجرؤ تلك القيادات من رفع رأسها أمام سالمين، وذعنوا لحقيقة أن سالمين قد خطف منهم الأضواء ومن المستحيل أبهاته أو التقليل من نفوذه وقوته، لهذا ارتاؤا التواري عن الأنظار وعدم استفزاز سالمين في تلك الحقبة من تنامي قوته على الأقل.

الرفيق سالمين كان متأثرا بالاتجاه الصيني ، ويكره من كان يأتيه من مصادر تتعلق بالسوفييت ، وخلق سالمين علاقات وطيدة مع الزعيم الصيني (ماو تسي تونج) الذي تبنى الأفكار الماركسية ، التي كانت مصممة للمجتمعات الصناعية الأوروبية، وكيفها مع الواقع الاقتصادي والثقافي في الصين الذي كان يختلف عن المجتمعات الغربية.

إذ كانت الماركسية الكلاسيكية تعتبر أن الطبقة العاملة هي القائدة، وبواسطتها تتحقق الثورة الاشتراكية، بينما الأيديولوجية (الماوي) أعطت الدور القيادي لطبقة الفلاحين بالتعاون مع الطبقة العاملة ، وكانت الأيديولوجية الصينية في تصادم كبير مع الأيديولوجية الروسية ، وهذا ما بلورة الصراع بين عبد الفتاح إسماعيل السوفيتي و الرفيق سالمين الصيني ، إذا اعتبر سالمين أن النموذج الصيني صالحا لبلادة أكثر من النموذج السوفيتي ، لاسيما وان معظم بلدان العالم الثالث طبقت التجربة الصينية للتنمية في بلادها.

لهذا فقد اهتم (سالمين) بحياة الفلاحين ، واهتم بتطور الزراعة وجلب لها العديد من الآلات الزراعية ، والبذور، ، والشتلات الزراعية ، وأسس عددا من مزارع الدولة ، وأقام المعارض الزراعية السنوية ، واستورد الأبقار الحلوبه من (كينيا) ، لكي يرفد مصنع الألبان بعدن بمنتجات الألبان والجبن.

وحين زار جمهورية بلغاريا أعلن الوفد المرافق له إلى بلغاريا انه ينوي أن يحول الأراضي الزراعية للجنوب إلى بلغاريا جديدة في جنوب المن ، لكن ندرة الأمطار وعدم تدفق السيول طيلة تسع سنوات من حكمة حالت دون ان يحقق حلمه في تحويل اليمن الجنوبية إلى بلغاريا للشرق الأوسط.

وحارب سالمين البيروقراطية داخل التنظيم السياسي للجبهة القومية ، وداخل الدواوين الحكومية ، وحارب كافة مظاهر البرجوازية لدى وزراء حكومته، وكان يقوم بغارات مفاجئة ، يكشف فيها عن ممارسات بعض الوزراء القبيحة، وكانت الناس المظلومة تقف له على قارعة الطريق لتسلمه شكوى أو مظلمة، فيوقف سيارته وينزل ويستمع لصاحب الشكوى ويعطيه موعدا لمقابلته في دار الرئاسة ويحل مشكلته.

الرئيس سالمين رجل لا ينام، تجده في كل لحظة متفقدا مشروعا من مشاريعه الزراعية سواء في أبين أو لحج أو في الصبيحة، لا يغمض له جفن حتى يرى مشاريعه تسير على ما يرام.

والجناح اليساري في الجبهة القومية بدلا من أن يقوم بتكييف أفكارهم وتطويعها لاستيعاب ظروف الواقع ، قاموا بمحاولة لإجبار الواقع ليكون منسجما مع أفكارهم تلك، فادت محاولاتهم إلى تزايد خصومهم في الداخل والخارج .

وذلك عندما تجاهلوا استقرار المجتمع الجنوبي الاجتماعي والمعيشي والأمني، وتعمدوا تصفية المعارضين لهم بما في ذلك لمكوك في ولائهم للقيادة العليا للجبهة القومية.

والجنوبيون الذين كانوا يحلمون بالعدالة والمساواة بعد خطوة 22 يونيو 1969م أصبحوا يتحسرن على الأيام الرغيدة التي كانوا يعيشونها أبان الوجود البريطاني.







اشتدت ضراوة الصراع والعداوة مع الرفيق سالمين عندما بدأ الجناح اليساري للجبهة القومية بطرح مسألة قيام حزب اشتراكي طليعي من طراز جديد ، الذي كان (عبد الفتاح إسماعيل) قد وضعه ضمن مخططه في برنامج استكمال مرحلة التحرر الوطني، وأراد أن ينفذ بندا من بنود البرنامج وهي قيام الحزب الاشتراكي اليمني، الذي مهد لقيامة عام 1975م ، عندما استقطب فصائل العمل الوطني (حزب البعث، والطليعة الشعبية) و(حزب الشبيبة ) وشكلوا بذلك الخطوة الأولى للحزب الاشتراكي ، عندما سموا تحالفهم (التنظيم السياسي الموحد للجبهة القومية).

وارتفعت حدة الصراعات بينهم وبين الرفيق سالمين وأنصاره، واعتبر سالمين خطوة تأسيس حزب اشتراكي علماني في جنوب شبة الجزيرة العربية، خطوة مثيرة للسخرية، ومحاولة لهدم ما تم بناؤه من علاقات مع جيران بلاده ، واعتبرهم مجرد يسار طفولي يجرون اليمن الديمقراطية نحو المجهول.

جاء مقتل إبراهيم الحمدي رئيس الجمهورية العربية اليمنية وما تبعها من أحدات دمويه متعلقة بمقتل الرئيس القشمي الذي خلف الحمدي واغتيل بواسطة حقيبة دبلوماسية مفخخة أودت بحياته، واتهم في وقته الرفيق (سالمين) وهذه كانت الفرصة التي اقتنصها الجناح اليساري للجبهة القومية في تصفية حسابه مع سالمين.. الذي لم يكن من سابق قادر على عصيان أوامر سالمين ، إلا أن هناك كما أفادت وكالات إعلامية أجنبية أن وراء القصة خيوط استخبارية ساعدت الجناح اليساري للجبهة القومية في التخلص من خصمها اللدود سالم ربيع على الذي نصبت له محاكمة صورية غير معلنه ، ولم يسمع المجتمع عن محامين قاموا للدفاع عنه، ولا عن القضاه الذين حاكموا سالمين، وقد عرفت الناس عن محاكمته وإعدامه من خلال إذاعة عدن المركزية في نشرتها المسائية ، وجرى كل ذلك في سرعة تسبق سرعة الضوء إذا جاز التعبير.

والمعروف أن المحاكم الصورية غرضها محاكمة الخصوم السياسيين ، وفي هذه المحاكمات يتولاها أشخاص ليست لديهم علاقة بمهنة القضاء ، وتصدر تلك المحاكم أحكامها بناء على قرائن غير مثبته واعترافات منتزعة بالقوة ، وتعقد جلساتها بشكل سري ، ولا يسمح للمحامين للدفاع عن موكليهم.

ومعظم قرارات تلك المحاكم لا يقبل استئنافها أمام محاكم أعلى.



بعد إعلان إعدام سالمين تم تصفية الإرث الذي خلفه للبلاد ، ما لقي مناصوره المصير نفسه، وأخر شيء تكفل به الجناح اليساري للجبهة القومية هو أنزال صورة سالمين من على بوابة الغزل والنسيج، ولما كانت اللوحة تحمل صورتا الزعيمين ماو تسي تونج والرفيق سالمين وهما يتصافحان لم يستطيع احد أن ينزلها، ربما تؤدي إلى تجميد العلاقات بين البلدين ، لاسيما وان الزعيم ماو تسي تونج كان ولا يزال يحكم الصين كرئيس لها ، وأمين عام الحزب الشيوعي الصيني.

لكن (الجناح اليساري) المنتصر في الحرب على سالمين غامر هذه المرة وأنزل صورة سالمين فقط، واحتفظ بصورة الزعيم ماو تسي تونج ولكن الذي قام بفصل الصورتين لم يكن دقيقا في عمله ، فقد فصل صورة سالم ربيع على مع اليد اليمنى للزعيم ماو وظهر في الصورة الزعيم ماو تسي تونج مقطوع اليد، الأمر الذي أثار غضب الصينيين ، إذ توترت العلاقات مع النظام السياسي الذي خلف الرفيق سالمين ، وتعطلت مصالح البلدين ، وجمدت كثير من المشاريع التي كانت تنفذها جمهورية الصين الشعبية واتخذت الصين موقفا سياسيا ضد حكام الجنوب الجدد.

وأخيرا أنزلت صورة الزعيم ماو، بعد أن شوهها ظهوره بيد مقطوعة ومع نزولها أنزلت الصين كثير من المساعدات ، وألغت العديد من المشاريع حتى جاء الوقت المناسب لعودة العلاقات من جديد.


جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas