المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > الأدب والفن > سقيفة عذب النغم والفن > سقيفة تراثيات فنيّه



« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: هذه العشر السنن التي في العيد (آخر رد :الزين يفرض نفسه)       :: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ (آخر رد :الزين يفرض نفسه)       :: افتح يا سمسم... (آخر رد :الزين يفرض نفسه)       :: اهلاً يماني وشامخ كياني (آخر رد :الزين يفرض نفسه)       :: أشتي أشوفك جوهرة الطرب بدوي زبير (آخر رد :اديب حسين)       :: الفنان فيصل علوي (( جلسه خاصه )) بجودهـ CD (آخر رد :اديب حسين)       :: تهاني العيد . للشاعر القدير عاطف بن عاطف الهلالي وسالم بن احمد باخضره (آخر رد :سالم احمدباخضره)       :: الديوان الملكي لشعراء الشِعر الشعبي . (آخر رد :ملك اليمن)       :: هل يشهد اليمن عودة الحكم الملكي أو تفتيت المفتت..؟؛؛؛؛؛ (آخر رد :يماني وشامخ كياني)       :: الزعيم صالح يرفض مصافحة اللواء المنشق علي محسن في جامع الصالح (آخر رد :يماني وشامخ كياني)      


حسين أبو بكر المحضار(أثر وإرث وتراث)، محمد جمعه خان(100 أغنية)، أبو أصيل(300أغنية)

سقيفة تراثيات فنيّه


إضافة رد
قديم 04-16-2008, 09:33 PM   #1
نجد الحسيني
شخصيات هامه

افتراضي حسين أبو بكر المحضار(أثر وإرث وتراث)، محمد جمعه خان(100 أغنية)، أبو أصيل(300أغنية)


فهـــــــــرس
التوقيع :
ما خاصمني عاقل إلاّ غلبته = ولا خاصمني جاهل إلاّ غلبني

التعديل الأخير تم بواسطة نجد الحسيني ; 04-16-2008 الساعة 10:43 PM
  رد مع اقتباس
قديم 04-16-2008, 09:38 PM   #2
نجد الحسيني
شخصيات هامه

افتراضي



بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.



سيّد الشعراء حسين أبو بكر المحضار


ربّما جاء هذا الموضوع متأخرا بعض الشيء على ميعاد حلول الذكرى الثامنة الخالدة لرحيل الشاعر القطب السيّد حسين أبو بكر المحضار، لكنّ ما يشفع لي هو أن المحضار حاضر معي في روحي وعقلي ووجداني في حياته وبعد مماته، ففي كلّ يوم يطلع شمسه فانّ للمحضار ذكرى في قلوب محبيه والناس أجمعين. حتى من قبل طلب الاخوان الأحباء فقد كنت أعدّ العدّة وأستعدّ للكتابة عن السيّد المحضار ورفيقه محمد جمعه خان وصديقه أبو بكر سالم بالفقيه فالمحضار وسيرته من مشاريعي التي تشمل أيضا شيخ الشعراء يحي عمر وأمير الشعراء القمندان وشاعر الشعراء الفضول وثائر الشعراء سبيت ومجموعة من أفذاذ الشعر الحميني التليد. وعندما بدأت بشيخ الشعراء يحي عمر لم أكمل العمل وتوقفت في نصف الطريق بعد أن رأيت أنه بالامكان تقديمه بصورة أفضل ممّا قدمته عليها، لكنّ الوقت كان أكبر عدو لي فلم أنجز وأتمّ ما بدأته وعرجت على سبيت بذكرى وفاته مستعجلا فلم أوفي الرجل حقّه كما ينبغي وبالرغم من تجهيزي بعض المعلومات عن أمير الشعراء القمندان والفضول وبقية فحول الشعر الحميني الاّ أنّي فضّلت التأني بالأمر .. وعندما جاء ذكر سيّد الشعراء حسين أبو بكر المحضار لم أتمالك نفسي وقلمي وأوراقي من الوقوف على قطرة من قطرات علم ومعرفة هذا الرجل العظيم. مهما قلت عنه أو فعلت أو كتبت فقد سبقني إلى ذلك من قال وفعل وكتب بأحسن منّي وسوف يلحق من بعدي من يقول ويفعل ويكتب عن سيّد الشعر واللحن والكلمة ويأتي بما لم تأتي به الأوائل. ليس في عملي هذا عمل مؤرخ لرجل تأريخي لكنه عمل يتحدّث للأجيال عن تأريخ رجل صنعه بنفسه من علو شأن ورفعة مقام.

عرف الجميع وتعرّف على شاعرنا الكبير الراحل السيّد حسين أبو بكر المحضار من أبيات شعره لكنّ عدد قليل منهم سمعوا او استمعوا إلى صبابته في الغناء وهذه واحدة من نادرات التسجيلات الصوتية للشاعر المحضار في جلسة خاصة ضمّت معه أيضا رفيقه وصديقه أبو أصيل، أغنية "يا مسافر على البلاد" يؤديها المحضار مع شلّة أنسه.. وأشكر بهذه المناسبة من رفع هذه الأغنية في موقع أبو أصيل ويعود رفعها إلى الأخ ابن الغنّاء مشكورا.





نسبه:

يرجع المرحوم السيّد المحضار بنسبه الى السادة الأشراف من بني هاشم فهو السيّد حسين بن أبوبكر بن حسين بن حامد بن أحمد بن محمد بن علوي بن محمد بن طالب بن علي بن جعفر بن أبوبكر بن عمر المحضار بن الشيخ أبوبكر بن سالم بن عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد مولى الدويله بن علي بن علوي بن محمد الفقيه بن علي بن محمد بن علي بن علوي بن محمد بن علوي بن عبيد الله بن أحمد المهاجر بن عيسى النقيب بن محمد النقيب بن علي العريضي بن جعفر الصادق (رضي الله عنه) بن محمد الباقر (رضي الله عنه) بن علي زين العابدين (رضي الله عنه) بن الحسين (رضي الله عنه) بن علي (رضي الله عنه) بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم.


مولده ونشأته:

ولد شاعرنا الراحل السيّد حسين أبوبكر المحضار في مدينة الشحر عام 1350هـ الموافق 1930م. وقد نشأ في أسرة متصوفة ذات مكانة معروفة في حضرموت فهو حفيد الشاعر الشعبي المعروف " حسين بن حامد المحضار " وجده لأمه الشاعر الشعبي المعروف أيضا صالح بن أحمد خمور كما أن من جدّه لأبيه الشيخ أبو بكر بن سالم الذي اشتهر بورعه وتقواه وكان يعدّ من عباد الله الصالحين وأولياءه، نحسبه عند الله من الأولياء ولا نزكي على ربنا سبحانه وتعالى أحدا من عباده.
درس شاعرنا في مدرسة مكارم الأخلاق في الشحر، ثم في رباط الشحر حيث أتم دراسة القرآن الكريم وتفسيره والفقه والتوحيد واللغة العربية والأدب.


شعره:

هو واحد من أبرز شعراء الحمينيات المتأخرين وربما يذهب بنا القول إلى وصفه بالفارس الأخير وليس بآخر الفرسان في هذا المضمار الذي استمر السباق فيه والتسابق عليه مدة تزيد عن الثمانمائة سنة حيث اعتمد المؤرخون بداية ظهور الشعر الحميني في القرن السادس الهجري مع بروز كبار شعراء التصوّف الذين أثروا هذا المقام بفيض من أشعارهم التّي حلقت في فضاء رحب يمتدّ من الأندلس غربا حتى السند شرقا، ويسجّل بعض من المؤرخين أن بداياته ترجع إلى القرن الثاني للهجرة النبوية الشريفة على صاحبها سيّدنا محمد صلّ الله عليه وسلّم أفضل الصلاة وأزكى التسليم. شهدت بلاد اليمن ميلاد هذا الشعر حيث شكلت ساحة فسيحة له ولفرسانه الأشاوس الذين صالوا وجالوا في ميادينه وما يزالوا ولو أنّ بريقه خفّ بعض الشيء ببروز النثر المرتجل لكنه يظلّ عند الشعراء اليمنيين على وجه الخصوص ورقتهم الذكيّة وحصانهم الرابح الذي يراهنون عليه حتى اليوم. العجيب في الأمر أن أسماء الفرسان لا تقتصر فقط على العرب بل نشاهد كيف زاحم في الحلبة فرسان معدودين من غير العرب وبالأخص الترك من أمثال: سليم شعبان وابن سناء الملك وحيدر آغا وغيرهم. ومع بداية النهضة الأوروبية في الغرب لاحظت جليّا ودرست كيف أن كبار الشعراء في الأدب الفرنسي والانجليزي والألماني وحتى الروسي من أمثال هوجو ولافونتين وشكسبير وغوته ودوستويفسكي وفي ايطاليا واسبانيا أيضا قد فضلوا سلاسة وتحرّر الشعر الحميني على بلاغة وقيود الشعر الحكمي (العربي الفصيح). الشاعر الراحل المحضار في تراثه الحميني كان أقرب إلى فهم عموم الناس لكلماته وتعبيراته مهما اختلفت مشاربهم عكس بعض فحول هذا الشعر وسدنته وأساتذته الكبار أمثال بن شرف الدين ويحي عمر والقمندان الذي يصعب فهم معاني بعض الكلمات في معجم أشعارهم من عامة الجمهور.


ألحانه:

ما يزال هناك أناس في حضرموت يطلقون على الغناء الحضرمي (الدان)، ربّما كانوا على حقّ في القديم، على الأقل حتى مجيء المحضار ومع مجيئه بطل ذلك القول لأنّ المحضار بألحانه أخرج الفنّ الحضرمي من بوثقة الدان الضيقة إلى فسحة واسعة من الغناء الحقيقي. إذ أن الدان يقتصر على الأهازيج الشعبية والمواويل البدوية من داخل حضرموت مع بعض التطوير من الشرح الحضرمي في الساحل. كما أنه بالإمكان أداء الدان دون أية مؤثرات موسيقية وأحيانا يكتفى بنقر الطار أو الطبلة بصحبة الدان. وعندما ظهر المحضار تغيّر شكل الدان وتحوّل إلى أغنية عصرية حقيقية عرفت واشتهرت بالأغنية الحضرمية، انّ عبقرية المحضار وعلومه ومعرفته بالشعر والغناء اليمني خاصة والعربي عامة جعلته يركب ويتنقل ببساط الطيف القزحي من الألحان اليمانية من حضرمية ويافعية وصنعانية ولحجية وموالد وشلاّت صوفية وترنيمات دينية وأهازيج بدوية وغيرها ممّا ترددت كثيرا على مسامعه سواء في الحفلات الشعبية أو في الأعراس وفي كلّ المناسبات الشعرية والغنائية ليفصّل منها، ويخترع من قريحته فيضيفه إليها، فيسبل على النغم الحضرمي حلّة مطرزة زاهية ومرصعة بأشجى وأعذب الألحان لتعلن ميلادا متجددا وجديدا للغناء الحضرمي المعروف والمشهور.
للفنّان بالفقيه ألحانه وأيضا للفنان عبد الرب ادريس ولغيرهما أيضا ألحانهم الخاصة بهم، الاّ أنّه كما يقال فانّ ألحان المحضار غير كلّ الألحان.. ألحان نشأت من خلاصة البيئة اليمانية لترسم الأصالة العريقة وتحفظ التراث العتيق وتبقي حضارات تترى على أمّة الغناء اليمني الخالد بينما نلاحظ عند غيره من الملحنين التداخل والتقليد للأغنية المصرية المعاصرة وكذلك للأغنية الخليجية المحدثة...
ومن أعجب ما يميّز المحضار في ألحانه عدم عزفه على أية آلة موسيقية وخاصة العود، وهذا ما يدهش له، إذ أننا سمعنا ورأينا كيف كان دور العود مع الملحنين الكبار وأهميته عندهم.. هناك السنباطي والقصبجي وفريد الأطرش ومحمد عبد الوهاب وغيرهم من الأفذاذ. وقد علمنا أهميّة العود في حياتهم من أجل استنباط واستخراج أعذب النغمات وأرفع المقامات.. لكنّ حال المحضار مختلف عن كلّ الحالات، فهو نسيج وحده. فقد أغناه إلهام فكره البديع عن هذه الآلة المساعدة. وكمّا تميّز المحضار في شعره كذلك كان مميّزا في ألحانه. وقلّما يجاريه أحد من أقرانه في عبقريته وموهبته إلاّ النذر اليسير جدا من الأسماء.


محمد جمعه خان:


ليس بالقول الصائب كلّ من يدّعي بأن للفنان القدير السيّد أبو بكر سالم بالفقيه الفضل الأكبر في بروز كلمات وألحان وأغاني السيّد المحضار وأن لأبو أصيل الدور الأكبر في شهرة المحضار، ففي هذا كلّ المغالاة وما هذه الاّ ادعاءات مبالغ بها جدا بل أنّها غير صحيحة.. جميعنا يعرف بأن الثنائي الخطير المحضار/بالفقيه برز جليّا في العام 1965 وهو العام الذي توفي فيه المرحوم محمد جمعه خان بعد أن حلّق بأغاني المحضار من درر كلمات وشدو ألحان فاح عبيرها لتعطّر أجواء اليمن والجزيرة والخليج ولم أفاجأ عندما اقتنيت في سبعينيات القرن الماضي أكثر من 20 ألبوما غنائيا (كاسيت) مناولة من شركة استديو رومكو للتسجيلات تضمّ قرابة مائة أغنية للمرحوم محمد جمعه خان بما فيها القصائد الغنائية للسيّد المحضار مثالا على ذلك وليس حصرا أغاني: يا رسولي توجه بالسلامة.. على ضوء ذا الكوكب الساري.. قال بو محضار.. ليلة في الطويلة.. تمنيت والحقت تمناة قلبي.. بالغواني قلبي مولع.. ولا ذي الأوله منك.. وترى ما كان بيني وبينك.. عاد قلبي معك.. الخ... مثل تلك الأغاني التي نالت شهرة واسعة في اليمن والجزيرة والخليج من قبل أن يعرف النّاس فنّانهم المحبوب بالفقيه حيث أنها سبقت ظهور الفنّان أبو أصيل الذي كان يخطو أولى خطوات بداية مشواره الفنّي الجميل. كان السيّد المحضار فرح ومسرور جدا وسعيد غاية السعد وكانت سعادته لا توصف بوجود فنّان كبير وقدير من طراز المرحوم محمد جمعه خان على الساحة الفنيّة بتأريخه الفنّي الطويل ووريث ملوك الطرب والغناء اليمني وعلى رأسهم بن هرهرة وفيما بعد باعشن وصاحب أغنيات عظيمة في كلماتها من عنترة ويزيد الى شوقي والأخطل الصغير وألحان ذات صدى واسع من مختلف الطيف القزحي اليماني من حضرمي ويافعي وشرح وهندو-يماني و... وقد رأى السيّد المحضار في فنّان من هذا الطراز تحقيق أحلامه وأنّ ما صنعه القمندان من فنانه فضل اللحجي سوف يكرره محمد جمعه خان معه.. لكنّ الأقدار عاجلته وتوفي محمد جمعه خان كما أسلفنا في أواخر العام 1965 رحمه الله تعالى وغفر له، وحزن المحضار حزنا شديدا عليه وبكاه وندبه ورثاه برائعة من روائع الرثاء الغنائي في قصيدته يوم الخميس الصبح الذي غنّاها المرحوم الفنان محمد سالم بن شامخ.. وظلّت ذكرى الفنّان الراحل محمد جمعه خان في فكر ووجدان الشاعر الراحل المحضار باقية وحاضرة معه في كلّ زمان ومكان، ومن شدّة شوقه إلى حبيبه لم ينساه وناداه وناجاه في ذكرى يوم الوحدة العظيم في رائعته الوحدوية العصماء "اليوم أنا في حاجة لأمثالك" وكان المقصود به محمد جمعه خان، يصيبنا الحزن لحزن المحضار على فقيد الفنّ محمد جمعه خان عندما يعبّر عن حاجته لصاحبه فلا يجده ويذهب بالتصريح لحبيبه الذي لم ينساه أبدا ويطلب منه أن يشاركه شدوه بالوحدة من تحت ارماس قبره -طيب الله ثراهم جميعا- بقوله:
يا بوعلي هات غنّ للوحدة ففيها كلّ خير ** واهتف لها وأشدو ولو من تحت طيّات الكفن.
هذه وقفة من أروع وقفات الأصدقاء عندما تفرق بينهم الأقدار.
يرحمهم الله تعالى جميعا ويغفر لهم ويعفو عنهم ويتوب عليهم . آمين


أبو بكر سالم بالفقيه:


من سماعي وقرءآتي للبعض، خرجت وكأنّي بحضور فريقين يمارسان شدّ لعبة الحبل.. طرف يبالغ بإعجابه بالفنّان المحبوب بالفقيه على حساب الشاعر القدير المحضار وطرف آخر بالعكس من ذلك تماما. نسي الطرفان بأن لو هناك ثنائيا ناجحا وموفقا يسجّل للأغنية الحضرمية لكان وما يزال الثنائي (المحضار/بالفقيه).. وانّ ثنائية المحضار/بالفقيه أكبر وأعمق من ثنائية المحضار/محمد جمعه خان حيث أن الأخير قد سبقت شهرته وتقدّم حضوره شاعرنا الكبير المحضار وقد جاءت أغانيه المحضارية متأخرة رغم سبقه بالفقيه باداءها، بذلك يحقّ لنا اعتبار الفنان أبو بكر سالم بالفقيه سفيرا فوق العادة دون منازع للأغنية الحضرمية المحضارية.. أمّا من ذهب به القول الى مقارنة بالفقيه والمحضار شعرا يكون قد ظلم أولا وأخيرا الفنان بالفقيه كثيرا لأنّ الفنّان نفسه لم يسجّل عليه قول كهذا والمحضار في أشعاره أبلغ وأغزر وأعمق انتاجا وكلمة ونظما ولحنا.. آخرون ذهبوا الى حدّ اعتبار الفنّان بالفقيه، ظنّا منهم بأن في قولهم هذا ما يرفع من شأن بالفقيه وقدره وهو ليس بحاجة الى مثله، وقد زعموا أنّ الفنّان بالفقيه لم يبدأ مشوار حياته الفنية من المخادر والأعراس وانمّا كانت من على خشبات قاعات المسارح، وكأنهم يرون بالمخادر والاعراس نقصا بحقّ الفنّان.. وهذا قول مجافي للحقيقة تماما.. أولا، أن هذه المخادر والأفراح أخرجت للناس أساتذة الفن والطرب في عموم محافظات اليمن والجزيرة والخليج.. منها خرج علينا الشيخ علي ابو بكر باشراحيل ومحمد جمعه خان وعوض عبد الله بو مهدي المسلمي وعبد القادر بامخرمة والعنتري والماس والقعطبي وعمر محفوظ غابة ومحمد سعد عبد الله الخ... وعندما نزل الفنان بالفقيه عدن في أواخر الخمسينيات من القرن الماضي بعد أن كانت بداياته في حضرموت مصاحبا لفرق الانشاد الصوفية شارك في هذه المخادر مع جملة من أساتذة الغناء أمثال المرشدي ومحمد سعد عبد الله وغيرهم... لا شيء في المخادر يعيب الفنان بالفقيه أو ينقص من قدره كما يحاول البعض تصويره لنا عن غير علم ومعرفة. أمّا الطرف الثاني ذهب بعيدا بوصفه فناننا الكبير بالفقيه بالغرور والصلف ونسيان رفيق عمره المحضار و... و... وهي صفات ليست من خلق الفنان بالفقيه ولا من طباعه.. وخير من يعبّر عن نفسه بالردّ على الطرفين هو الفنّان نفسه عندما قال:
ـ مشواري الفني مع صديقي الراحل حسين المحضار يمثل عمري الفني الحقيقي.. فهذا الانسان رحمه الله كان بمثابة الاخ الكبير المحب وبالنسبة لي المحضار لم يمت ولازال تأثيره علي كفنان باقٍ حتي النهاية.. ومهما قلت ومهما وصفت فلن اعطي المحضارالانسان العظيم والمتميز حقه.
- في القصيدة واللحن يمثل الشاعر المحضار الابداع ذاته.. واعتبره فلتة هذا الزمن ومدرسة عظيمة سينهل منها الجميع دون انقطاع، فالشاعرالكبير والفنان الحساس حسين المحضار حالة استثنائية تماماً لن تتكرر ويشكل وحده مجموعة فنون محضارية مميزة بالفكرة الشعرية التي يطرحها وكذا عذوبة وجمال اللحن.
بهذه الشهادة العظيمة من الفنان القدير أبو بكر سالم بالفقيه أوفى وأبلغ ردّ على مؤيديه ومخالفيه على حدّ سواء. ولا أبالغ بالقول أنّ الفنان بالفقيه يعتبر التؤام الروحي للشاعر المحضار. وكما أنّ الفنّان لسان الشاعر مثل الثنائي أحمد شوقي بك/محمد عبد الوهاب، القمندان/فضل اللحجي ومن بعد فيصل علوي، عبد الله الفضول/أيوب طارش، امّا يحي عمر فان قدم عصره لم يسجّل له فنانا بعينه لكن توزعت الأدوار لاحقا على عدد كبير من الفنانين. وهكذا وبذات الأنماط برز وظهر الثنائي الشهير المحضار/بالفقيه ومن قبل محمد جمعه خان.


التصوّف في حياته وشعره:

هو السيّد من نسل السادة الأفاضل الكرام ومن أشهر أجداده لأبيه السيّد القطب الصوفي الشيخ أبو بكر بن سالم، وقد ورث المحضار عن أبائه وأجداده المكارم الحميدة والإحسان، فهو الصوفي المتصوّف من أهل الصوفية المشهورين وليس من المبتدعين.. ولم يغفل في قصائده عن البوح ببعض أبياته الصوفية الشهيرة كما جاء عنه في نشيد الحج إلى مكة المكرمة في رائعته "لبيك اللهم لبيك":

لبيك رمز الحب .. لولا الحب ما عاشوا محبيك ..
ولا طلع انسان من أرضه الى مكة يلبيك ..
يارب وفر حبنا فيك واعمدنا عليك ... لبيك اللهم لبيك ..
ودعائي وجهته إليك .. لبيك اللهم لبيك ..

وفي قصيدة عصماء إلى طيبة الطيبة ومدينة رسول الله صلّ الله عليه وآله وصحبه وسلّم المنورة:

إلـى طـيـبـه ومـافي الكون بقعه مثل طيبه ** بها قلبي يطيب
إلـى الـشباك والمحراب والروضه الرحيبه ** ومسجدها الرحيب
مـنـازل أنـزل الـقـرآن فـيـهـا وروح الـقدس جبريل
يـعـود الـحـي لـي كـتـبـت لـه العوده وتيسير السبيل

و وقـفـه يـالـهـا والله مـن وقـفه مهيبه ** لدى طه المهيب
قـلـوب الـنـاس مـن خـلاّقها فيها قريبه ** وهو منها قريب
عـلـيـهـا تـاج مـن آثـار عـفـوه ومـن رحمته اكليل
يـعـود الـحـي لـي كـتـبـت لـه العوده وتيسير السبيل

هـنـا تـتـنزل الرحمات كلٍ له نصيبه ** عسى حسن النصيب
هـنـا يـرتاح عَرف المصطفى ونشم طيبه ** ويا مااحسنه طيب
هـنـا نـور الـسـمـا لـي تـنـطـفي فيه أنوار القناديل
يـعـود الـحـي لـي كـتـبـت لـه العوده وتيسير السبيل

ومـن فـي الـكـون عند الله افضل من حبيبه ** ويا نِعم الحبيب
ومن غيره يجلي الكرب في الساعه العصيبه ** وفي اليوم العصيب
إذا نـادى الـمـنـادي ويـن هـابـيـل سـافـك دم قابيل
يـعـود الـحـي لـي كـتـبـت لـه العوده وتيسير السبيل

إذا نـا عـن حـمـاه الـيـوم طولت المغيبه ** فسره لن يغيب
وحـبـي لـه وذكـره مـنه لساني رطيبه ** وغصني به رطيب
ونـوره نـور فـي الـدنـيـا ومـنـه الـكـحـل والميل
يـعـود الـحـي لـي كـتـبـت لـه العوده وتيسير السبيل

تـشـفع يا رسول الله في دفع المصيبه ** عسى المخطي يصيب
وتـتـحـرر مـن الاعداء فلسطين السليبه ** وكل موطن سليب
وتـتـلاقـى قـلـوب الـنـاس عـالـحق لا عالقال والقيل
يـعـود الـحـي لـي كـتـبـت لـه العوده وتيسير السبيل

رحم الله تعالى المحضار وجعل كلماته الطيبة في ميزان حسناته يوم القيامة. آمين


السياسة في حياته:

الشاعر الراحل حسين أبو بكر المحضار خير من وفّق بين سياسة الحكام وشعوبها وتوافق مع سياسة الحاكم وشعبه. حافظ المحضار طوال مشوار حياته على التوافق والانسجام بين الشعب والدولة حتى وإن كان وصل ذلك الانسجام شعرة معاوية السياسية التي ظلّ المحضار ممسكا بها و محافظا عليها. لم يكن المحضار ذكيّا فقط لكنه كان داهية من دهاة العرب المتأخرين. حتى في عهد الحكم الاشتراكي الشمولي في اليمن، شاهدنا كيف كان المحضار مقربا من الحكّام كما كان قريبا جدا من شعبه الذي أحبّه، وهذه صفة نادرة أن يجمع الرجل بين حبّ الراعي والرعيّة في عهد ساده النفاق وغلبت عليه المصالح. لقد حقّق المحضار من حبّ الحاكم له الوسيلة إلى مصلحة الشعب كما تحقّق له من حبّ شعبه الوسيلة إلى نصيحة الحاكم وإرشاده. كان حبّه في قلب الحاكم والمحكوم والراعي والرعية على حدّ سواء.. لم يتغيّر ذلك بتغيّر النظام بل أنه بعد الوحدة اليمنية أزداد وتطوّر ولم تقف يوما دروب ومسالك قصور الحكام عائقا بينه وبين أبناء شعبه.
لم يجرى على المحضار سجن البردوني ولا نفي الزبيري ولا هجرة يحي عمر ولا محاولة اغتيال القمندان لأنّ من هؤلاء من صفق الحكّام بألسنة حداد.
ويثبت لنا مرّة ثانية شاعرنا الكبير كيف أنه نسيج وحده وكما أنّه كان معلما للشعر فانّه أيضا معلم للسياسة.


الوطنية في حياته وشعره

تغزّل المحضار كثيرا بمحبوبته اليمن ونسج لها أجمل الأشعار وسجع بأروع الأبيات، هنا أتركه يتحدّث عن محبوبته ومعشوقته اليمن:

محبوبتي اليمن
ــــــــــــــــ
حبي لها رغم الظروف القاسية رغم المحن
حبي لها أمي سقتنا إياه في وسـط اللبن

إن عشت فيها لأجلها عانيت
وان غبت عنها أنا لها حنيت

والحاصل إن الحب شي ماله ثمن
من قال محبوبتك من؟؟ قلت اليمن
___________
أحـببتها في ثوب بالي عيف أبلاه الزمن
أحببتها والسل فيها والجرب مالي البدن

وسكنت معها تحت سقف البيت
وكل ماأنتّ أنا انيت

وصبرت حتى طاب عيشي والسكن
من قال محبوبتك من؟؟ قلت اليمن
___________
واليوم قدها لابسه الزينات والثوب الحسن
مابارميها نهب للحنشان والا للدفن

عن حسنها بعمي عيون السيت
إن شط باسكب في عيونه زيت

مهما شغف قلبه بها وألا افتتن
من قال محبوبتك من؟؟ قلت اليمن
___________
باخلص لها إخلاص عاشق في هواها مؤتمن
ماباصبر فيها على باطل ولا بعبد وثن

باحل بها من حيث ماحليت
وان عاهدتني بالعهود أوفيت

وان خان حد لابارك الله في الخين
من قال محبوبتك من؟؟ قلت اليمن

وعن المحضار شاعر الوطنية عامة والوحدة اليمنية خاصة فقد أجمع الجمع والجمعان بأن السيّد حسين أبو بكر المحضار ـ طيب الله ثراه ـ شاعر الوحدة في كلّ ذرّة من ذرّات أرض اليمن.. فقد شغف فؤاده وجوارحه حبّ الوحدة ليحمل بشائرها قبل تحقيقها وحمل عشقها وهيامها في لبّه وبين جوانحه في كلّ مكان كما فعل من قبله الأديب والمؤرخ والشاعر اليمني الكبير الراحل محمد عبد القادر بامطرف وكذلك المبشّر الأول بالوحدة الأديب والفيلسوف الكبير الراحل علي أحمد باكثير رحمهم الله جميعا وأيضا من تلاهم من شعراء اليمن في حضرموت والمهجر من أمثال بارجاش والحوثري وخميس كندي وسالم بن حميد وحسن باحارثة وأخيه حسين وجمعان بامطرف وغيرهم من الأفذاذ.

يقول السيّد المحضار رحمه الله:

ما شي كما الوحدة، وربك دوب للوحدة نصير
واللي بغى الفرقة وقع له من على السترة مرنْ
معاد نبغى التجزئة، فقنا.. صحا فينا الضمير
على خزى ذي ما معاهم في لقانا حسن ظنْ..

ومن أقواله الخالدة في الوحدة:

ياسين بسم الله سَمْ حيوا الثغور الباسمهْ
هلّ نوفـــــمبر وتم إلماّ هــب نود وبرود
مني تحية للعــــــلم وعلى الوطـن ومعالمه
من حيد صيره لا قسم من رأس شبوه لاعسير

وأيضا:

احنا مع الوحدة بكل ارواحنا هي والقلوب
وإن عاد حد ماتاب قُلّ له إحمد المولى وتوب
إلى متى الفرقة؟ بانحمِّـل انفسنا الذنوب
كل من بغى الاسلام.. ما يبغى الزمان الجاهلي

وتحققت الوحدة لينبري شاعرنا من نظم زامل فيبشّر فرحا:

من حضرموت الخير بالبشرْ جيت
ناشر على الوحدة شراعي
إللي بها فوق السماء إعتليت
وازداد بين الناس ارتفاعي

وفي القصيدة التالية يخاطب شاعرنا الحبيب الأديب الراحل علي أحمد باكثير المبشر الاول بالوحدة اليمنية منذ عقود من الزمن، والفنان الراحل محمد جمعه خان قائلاً لهما إنه يحتاج اليهما اليوم في هذا العرس الوحدوي ليألفوا ويلحنوا للوحدة.. وماست به الفرحة الى حد أن طلب من الفنان محمد جمعه خان ان يشدو بالوحدة من تحت ارماس قبره -طيب الله ثراهم جميعا- فيقول:

اليوم أنا محتاج لأمثالك ومثل الباكثير
في عهد وحدتنا التي قد وحَّدت كل اليمن
يألفوا ويلحنوا الحان للوحدة كثير
ويذكروا أمجاد حمير أوسبأ أو ذويزن
يابو علي هات غنّ للوحدة ففيها كل خير
واهتف لها واشدو ولو من تحت طيات الكفن

ويقدّم الشاعر الفارس الشجاع روحه ودمه فداء للوحدة ويقول:

يا وحدتي ياعزتي ويا مكسب رفيع الثمن
شفديك بالروح وكل ما جرى في عروق البدن

ويواجه مؤامرات الانفصال ضد الوحدة وينعتهم بالطاعون بقوله:

بالله وبالوحدة وبالقائد وبالقانون
بانطرد أهل الضر وبانقضي على الطاعون
ذي بطى فينا وفي أجسامنا ينخرْ
ها قد توحدنا وأصبح نصرنا مضمون
ولعاد بانسمع كلام الناس لي يهْدون
ذي هم بغوا البنيان لي نبنيه يتكسر

ويحمل على جمعهم بنصل شعر أمضى من الحسام اليماني إذ يقول:

مجنون منْ قال إنا بانفترق مجنون
ويش بايفك الربط ذي يربطه رب الكون
نحن خُوَهْ من قبل نجم السنبله يظهر



التعديل الأخير تم بواسطة نجد الحسيني ; 04-17-2008 الساعة 09:36 AM
  رد مع اقتباس
قديم 04-16-2008, 09:40 PM   #3
نجد الحسيني
شخصيات هامه

افتراضي



شهرته:

ليس من العدل والإنصاف الجهر بالقول أو إخفاءه بأن المحضار هو أبرز وأفضل من أنجبت حضرموت لليمن والجزيرة والخليج بل والوطن العربي كلّه، كلاّ، ففي حضرموت من الشعراء البارزين المرموقين من هم أغزر وأقدر شعرا.. وحضرموت تعدّ واحة من واحات الشعر لأمّتها اليمانية وأمّة العرب منذ أمير الشعراء بلا منازع امرؤ القيس الكندي في العصر الجاهلي وحتى اليوم مرورا بعصور الحضارة الإسلامية الزاهية المضيئة في التاريخ الإنساني... وقد كتب الشاعر اليمني الحضرمي الشهير نجيب سعيد باوزير في المسار التاريخي للشعر في حضرموت عن أبرز الذين عرفوا بالشعر في حضرموت خلال هذه القرون مع مراعاة الأسبقية الزمنية ومنهم:
العلامة سالم بن فضل بافضل (توفي عام 581هـ) وأشهر أعماله الشعرية (القصيدة الفكرية) كما كانت تسمى وهي تبلغ 183 بيتا وتقوم على التأمل والتفكر في صنع الله وبديع خلقه في الإنسان ومظاهر الكون المختلفة.
والفقيه العالم الشاعر الناثر محمد بن أبي الحب (توفي عام 611هـ) الذي كانت له صلة صداقة بالعلامة السلطان عبد الله بن راشد.
والعالم المتصوف أبو بكر بن عبد الله العيدروس الملقب بالعدني الذي ولد بتريم وتوفي ودفن بعدن عام 914هـ وهو صاحب المسجد المقام في مدينة عدن حتى اليوم ، وله أشعار خاصة في الأدب الصوفي طبع ديوانه طبقة قديمة في حيدر أباد.
والفقيه العالم محمد عمر بحرق (توفي عام 930هـ) الذي كان بجانب معرفته بالفقه وعلوم الدين أديبا شاعرا كاتبا خصب القريحة كثير الإنتاج.
والشاعر الكبير الشيخ عمر عبد الله بامخرمة (توفي عام 952هـ) وله ديوان ضخم ومنثور جيد على أسلوب الصوفية وكان يقول الشعر الفصيح والشعبي وفي شعره الشعبي رقة وموسيقى عذبة جعلته مقبولا وكثير الترديد لدى الجماهير الحضرمية.
وشاعر حضرموت الكبير عبد الصمد بن عبد الله باكثير (توفي عام 1025هـ) وهو من ابرز شعراء الحضارم وأوسعهم شهرة وله ديوان شعر تناولت قصائده عدة موضوعات وكان سكرتيرا للسلطان عمر بن بدر أبي طويرق وشاعره.
والامام عبدالله بن علوي الحداد (توفي عام 1132هـ) وهو العلامة الشاعر الناثر الفقيه الصوفي الذي يقال انه بلغ رتبة الاجتهاد المطلق وله ديوان مطبوع باسم (الدار المنظوم لذوي العقول والفهوم).
وأحمد بن عمر باذيب (توفي عام 1280هـ) وكان الى جانب دراساته الفقهية شاعرا مطبوعا جيد الشعر وله ديوان.
وقد ظهر في القرن الماضي وعصرنا الحديث عدد من العلماء البارزين والأدباء المشهورين أكثرهم من العلويين، وكان أبرزهم على الإطلاق من ناحية المقدرة الشعرية السيد أبو بكر عبد الرحمن بن شهاب الذي ولد عام 1262هـ وتوفي عام 1341هـ وكان غزير الإنتاج متعدد أغراض الشعر وقد كتب باللغتين الفصحى والعامية الشعبية ، وعامة الناس يعرفونه بقصيدته الرائعة التي لحنها وغناها الفنان الكبير الراحل محمد جمعة خان: بشراك هذا منار الحي ترمقه...
العلامة والمؤرخ عبد الرحمن بن عبيد الله السقّاف الذي ولد عام 1299هـ بسيئون وتوفي عام 1375هـ.
الشاعر الكبير صالح بن علي الحامد الذي ولد بسيئون عام 1320هـ وتوفي عام 1386هـ وقد نشرت بعض قصائده في مجلة أبولو التي كانت تصدر في مصر في أوائل الثلاثينيات من القرن المنصرم ومعروف أن هذه المجلة كانت ترعى الاتجاه الجديد في الشعر الذي عرف بالاتجاه الوجداني أو الرومانسي وكما غنى الفنان محمد جمعه لبني شهاب غنى كذلك لصالح الحامد أغنيته المعروفة: قف معي نشهد جمالا... وقد صدر للشاعر الحامد في حياته ديوانين هما (نسمات الربيع) عام 1937 و(ليالي المصيف) عام 1950.
الشاعر علي أحمد باكثير الذي عاش سنوات شبابه الباكر في حضرموت ثم رحل الى مصر واستقر بها ، وبالرغم من أنه اشتهر ككاتب مسرحي إلا ان لديه أيضا انتاجا غزيرا من الشعر صدر جزء يسير منه بعد وفاته تحت عنوان (أزهار الربى في شعر الصبا) ويكفي لمعرفة مكانة باكثير في الشعر ان نشير الى أنه كما يرى كثير من النقاد ، كان الرائد الأول لما عرف بشعر التفعيلة وذلك من خلال مسرحيته (إخناتون ونفرتيتي) التي كتبها على نمط هذا الشعر الذي يتخذ من التفعيلة وليس البيت وحدته الاساسية وقد توفي باكثير عام 1969م.
الشاعر حسين محمد البار الذي كانت له لقاءات فنية عديدة مع الفنان محمد جمعة خان بحكم أنهما كانا يعيشان في مدينة واحدة هي المكلا عاصمة محافظة حضرموت وكان بيتاهما متجاورين تقريبا، وكان لحسين البار دور بارز في النشاط الصحفي في حضرموت حيث اصدر صحيفة (الرائد) الأسبوعية التي لعبت الى جانب زميلتها صحيفة (الطليعة) التي كان يصدرها الأستاذ أحمد عوض باوزير دورا مهما في نشر الوعي والتعبير عن القضايا والهموم المختلفة للشعب كما أصدر الشاعر في حياته ديوان واحدا هو (من أغاني الوادي) وله أعمال كثيرة لم تنشر بعد.

هناك أيضا من الأسماء البارزة في مجال الشعر من الأدباء والعلماء من أمثال المؤرخ العلامة محمد أحمد الشاطري والباحث الأديب عبد القادر محمد الصبان المؤرخ والشاعر الأديب محمد عبد القادر بامطرف الذي له ديوان ضخم لم ينشر في الشعر الشعبي وسالم زين باحميد.
أضف إلى ما أورد من أسماء الشاعر باوزير أسماء شعراء غنائيين مشهورين من أمثال: حداد بن حسن الكاف، احمد بن شهاب، عبدالقادر الكاف، سعيد باحارثة، د. سالم عمر بكير، أحمد سالم البيض، وآخرين لن نستطيع حصرهم ولو حرصنا.

وبالرغم عن هذه الأسماء الفذّة اللامعة الاّ أن شاعرنا الراحل السيّد حسين أبو بكر المحضار قد حظي بشهرة شعبية واسعة من حضرموت الداخل إلى الساحل وفي عموم أرجاء اليمن من جبالها إلى التهائم وذاع صيته في الجزيرة والخليج كما لم يحظى بها شاعر قبله أو معه أو بعده.. وللتأكيد على عظم محبة الناس لقصائده وألحانه أن جيّرت له كلّ قصيدة جميلة ترددها أو لحن عذب ترجعه حتى وان لم تكن من قصائده أو الحانه.. وقلّما تجد شاعرا نال مثل تلك الحظوة عند الجماهير الاّ فيما ندر كالقمندان ويحي عمر وقلّة قليلة معهم. وكما أسلفنا ذكر شعراء وأدباء لهم الباع الطويل في مجال الشعر والقدرة والغزارة والتمكين إلاّ أن شهرة المحضار لدى الجماهير أوسع وأشمل ويحقّ القول "الشهرة تغلب القدرة".


مؤلفاته:

من دواوين الشعر:
- ديوان شعر دموع العشاق 1966م،
- ديوان شعر ابتسامات العشاق 1978م،
- ديوان شعر أشجان العشاق 1999م،
- ديوان شعر حنين العشاق 1999م.

من الأوبريتات:
- بنت القبائل ، الضحية ، الشموع العشرة ، العادات والتقاليد ، الشهداء ، فتاة ردفان وعودة المسافر.

ومن المسرحيات:
نداء الأرض ، المقدم ، صرخات الحق ، الصياد ، تجارب مسافر .

وكذلك من المونولوجات:
الطالب المعاكس ، وتغير خط المرور.


إمتيازاته واستحقاقاته:

- عضو مؤسس إتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين.
- عضو مجلس الشعب الأعلى
- عضو هيئة رئاسة مجلس الشعب الأعلى
- عضو منتخب في مجلس النواب اليمني (البرلمان) في عام 1990م.
- وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى في الآداب والفنون عام 1998م.


قالوا عن الشاعر الراحل المحضار:

الشاعر والأديب الكبير المعروف الأستاذ د. عبدالعزيز المقالح:
لقد دفع الشاعر والملحن الغنائي حسين أبوبكر المحضار بالأغنية في بلادنا إلى مسارات لم تكن لها من قبل وفتح أفاق جديدة بعد أن كانت كلمات الأغنية غير التراثية وصلت إلى باب مسدود . ولا أظن أن شاعراً يمنياً من شعراء الأغنية الوطنية أو العاطفية قد أعطى لليمن وللأغنية وللحب في معناه السامي الجميل ما أعطاه لها شاعرنا الكبير حسين أبوبكر المحضار وهذه ليست شهادة منحازة بل هي شهادة تعكس حقيقة ما قدمه هذا المبدع في صدق وحياد. كما إن كل أغنية من أغانيه فيها لمحة خاصة به تختلف عن بقية الشعراء فمثلاً هذه الصورة ( رح من أنت أول من تحداني وراح ) فيها كبرياء يعني أنه تعذب كثير وغيرها وشاعرنا الكبير حسين المحضار هو الذي احتفى بالأغنية الوطنية وحول الوطن إلى محبوب حقيقي يتحدث معه ببساطة متناهية كما في أغنية ( من قال محبوبتك من قلت اليمن ) حبي لها أمي سقتني إياه في وسط اللبن . ما أجمل التعبير !! . مضيفاً إن من الأغاني ما يسلي ومنها ما يقتل الوقت ومنها ما يثري الوجدان ويرتقي بالعاطفة وأغنية المحضار من النوع الأخير الذي يثري الوجدان ويرتقي بالعاطفة تغمده الله بواسع رحمته والرضوان .

الأستاذ د.عبدالمطلب جبر استاذ الأدب والنقد الحديث بجامعة عدن:
أن شاعراً كحسين المحضار كان مجيئه تالياً للسنوات الثرية في حضرموت في الربع الثاني من القرن العشرين حيث ازدهار الألوان والغنائية والألحان التي تصاحب الرقصات وأن مجيء المحضار اتخذ بعدين الأول بعد موسيقي يتصل باللحن بالمحافظة عليه بتطويره وبمنحه خصوصية ارتبطت بحسين المحضار ملحناً ، أما البعد الثاني يتصل بالمعجم أو اللغة التي كتب بها شعره واصفاً أن المحضار لم يغادر البيئة المحلية والواقع اللهجي في بلادنا وكأنه قد حاول تجاوز الدائرة الضيقة لحضرموت كي يجعل المفردة معروفة لمن هم خارج الوطن وهذا بالذات ما جعل أشعار المحضار وأغانيه تصل إلى قلوبهم من خلال المفردة واللحن وكلنا ندرك إلى أي مدٍ كان انتشار أغنية المحضار في دول الخليج والدول العربية . وأن حسين المحضار أهم ما فيه أنه رجل إذا استخدمنا مصطلحات النقد الأدبي التكلف الصنعة أو الطبع كان المحضار شاعراً مطبوعاً إلى أبعد الحدود وطبعه هذا يتجسد في تنوع قوافيه الطيعة التي لا نشعر فيها بالتكلف ، كما اتخذ البناء القفوي في شعر المحضار تنوعاً لا حد له .

الباحث وطبيب المبدعين د. نزار عبده غانم:
إن الشاعر والملحن الكبير حسين أبوبكر المحضار استطاع أن يصل إلى العالمية من خلال النصوص المغرقة في محليتها ويستطيع الانسان أن يتذوق شعر المحضار أكثر إذا عرف اللهجة التي يكتب بها وهي ممكن أن تقول حميني حضرموت أو حميني الشعر بمعنى أنه كما قال الراحل الكبير ابراهيم الحضراني هو عامية المثقفين وهو منزلة بين المنزلتين لذلك جدد كثير في شكل كتابة القصيدة وممكن أن تقول أن إضافاته هي الأغنية المحضارية والتي لها سماتها من ناحية المعمار الشعري كما أن أهل الاجتماع سيهتمون بالرمز السياسي وغيره ومن ناحية الموسيقى لا أجد أحداً بعد القمدان استفاد من الرقصات الشعبية في التحديث الموسيقي مثل المحضار بمعنى أن تيارات التجديد الغنائي في اليمن مرتبطة بأشخاص معينين ولكل واحد مشروعه الفني الخاص ونجد مشروع المحضار قام على قدرة شاعرية عظيمة لديه وقدرة في التلحين والإستفادة من الرقصات وهو ما يؤكد استفادته من بيئته وهو دليل الأصالة حيث تماشت الألحان مع البيئة . وقدّم أدباً ينم عن رؤيته لهذا الوطن وإن كان في دواوينه دائماً مواضيع العشاق العشاق لأن قضية الحب هي القاعدة كما كان يقول لطفي جعفر أمان والحب صلة قوية في كل الثقافات وبالتالي منحه هذا الخلود الأبدي وسيبقى على مدار الأزمان . وهناك الآن أطروحات جامعية عن شعر المحضار وكنت أقول من زمان أن حضرموت مستودع الإبداع اليمني حيث قدمت المحضار وعمالقة كثير . ولكن عندما نعود للمحضار لا نعود إلى سيرته العطرة ووحدويته العظيمة والتي تجلت من خلال قوله ( حبي لها ) وإنما قدم لنا فلسفة محلية وكان دائماً أقرب إلى التفاؤل منه إلى اليأس ولعل البيئة والإرث أيضاً له تأثير وقد قدم المحضار الإرث بالشكل المعاصر أكبر وأجل خدمة وتقديم .. أقول لروح المحضار : لقد أبدعت فأجدت ولقد تعففت فأكبرت أيها الأستاذ الراحل المقيم حسين أبوبكر المحضار .

الفنان الكبير محمد محسن عطروش:
أن المحضار رجل علم وربطتني به ذكريات وروابط عميقة ومتينة وأهم ما شدني في الرجل هذا أنه مميز وعنده حضور عميق كيف يكتب الكلمة وكيف يصيغها لحناً في وقت بسيط . وللأسف تعرفت على المحضار في الثمانينات فقط من خلال زميل يدعى أحمد عويّض في التجارة بعدن والمحضار عجب لاهتمامي وأعجبت أنا باهتماماته والمحضار إن قلت هو تاجر فهو تاجر نفائس عظيمة وأنا أبحث عن النفائس وهو استلطف شاعريتي وأنا استلطفت خصوبة شعره فكانت لي من المحضار ثلاث أغاني وهي دعوة الأوطان وفيها قيمة الإنسان وحنينه واستحبابه لوطنه وهي أغنية راقية شفافة في المعنى وغناها كثير قبلي الفنان سعيد عبد المعين والمرشدي وقلت له أنا سأغنيها ولكني لا بد من وضع بصمتي عليها فقال لي بانتبارك بك قلت له : كلك أنت البركة والجمال يا محضار بعد فترة التقينا وسمعها بشكلها الجديد الذي سجلته لإذاعة عدن وقال مش معقول أنت بغيت تخنقنا خالص .. حيث عملت موسيقى قوية تشابه قوة المحضار في اللحن واختتم العطروش حديث للبرنامج بقوله كل عام والمحضار يذكر وروحه تحوم بيننا ونعطيها حقها كل عام .
الفنان القدير أبو بكر سالم بالفقيه:
ـ مشواري الفني مع صديقي الراحل حسين المحضار يمثل عمري الفني الحقيقي.. فهذا الانسان رحمه الله كان بمثابة الاخ الكبير المحب وبالنسبة لي المحضار لم يمت ولازال تأثيره علي كفنان باقٍ حتي النهاية.. ومهما قلت ومهما وصفت فلن اعطي المحضارالانسان العظيم والمتميز حقه.
- في القصيدة واللحن يمثل الشاعر المحضار الابداع ذاته.. واعتبره فلتة هذا الزمن ومدرسة عظيمة سينهل منها الجميع دون انقطاع، فالشاعرالكبير والفنان الحساس حسين المحضار حالة استثنائية تماماً لن تتكرر ويشكل وحده مجموعة فنون محضارية مميزة بالفكرة الشعرية التي يطرحها وكذا عذوبة وجمال اللحن.

الشاعر الكبير / السيّد احمد سالم البيض:

رحم الله بومحضار محّد يقدر يغطي محله فهو نجم كمال قال في قصيده
ياقمر ما يغطيك السحاب / فهو البدر الذي غاب فلاحدّ له لون المحضار ولاضيائه واشراقه الفني.

الكاتب والشاعر نجيب سعيد باوزير:

الشاعر الكبير الأستاذ حسين أبو بكر المحضار رحمه الله قد حظي بشهرة واسعة استنادا إلى عبقريته الفنية وموهبته الفذة فقد ترك الأثر الكبير ليس في وطنه اليمن فحسب ولكن على مستوى الخليج والجزيرة العربية بالإضافة إلى انه كان مثقفا ومطلعا على الأدب العربي قديمه وحديثه.


وفاته:

كم شهدت سنين عمر شاعرنا الراحل الكبير من منجزات عظيمة وانجازات حالمة سطرتها له أقلام الأدباء والمؤرخين على أنصع الصفحات وأودعتها له في أرشيف التأريخ الخالد بعد أن حمله أحبابه على أكتافهم ورؤوسهم، وكلّ الناس جملة قد أحبوه وودعوه والمآقي مرسلة دموعها حزنا عليه في يوم وفاته وقد قبر في مسقط رأسه مدينة الشحر ـ طيّب الله ثراه ـ في يوم السبت الموافق 29/10/1420هـ المصادف لـ 5/2/2000م .
رحم الله تعالى عبده حسين أبو بكر المحضار وغفر له وعفا عنه وتاب عليه وأسكنه فسيح جناته. آمين



بقلم: نجد بن صالح الحسين اليافعي


التعديل الأخير تم بواسطة نجد الحسيني ; 04-16-2008 الساعة 11:37 PM
  رد مع اقتباس
قديم 04-16-2008, 09:42 PM   #4
نجد الحسيني
شخصيات هامه

افتراضي



شيخ الغناء الفنّان محمد جمعه خان

في ما يلي نبذة موجزة عن الفنّان الراحل الشيخ محمد جمعه خان ـ رحمه الله تعالى ـ كتبتها ريشة الفنّان الأستاذ محمد مرشد ناجي ـ يحفظه الله تعالى ـ ودوّنها في كتابه "الغناء اليمني القديم ومشاهيره" وعلقها موقعه الرسمي (المرشدي) في لوحة تراثه.

وسوف تكون لي قريبا ـ بإذن الله تعالى وعونه وتوفيقه ـ وقفة أعمق وأشمل عن حياة الفنّان وتراثه الغنائي الخالد في صفحة مستقلّة كجزء ثاني أو ثالث، إذ أنه مهما قيل أو كتب عنه، لا يسع لأحد أن يوفي هذا العملاق الشامخ حقّه كما ينبغي.. وسلوا حبيبه وخليله المحضار ـ رحمه الله تعالى ـ ينبئكم عنه بما خفي عليكم.


ولد محمد جمعه خان بالمكلا عام 1323هـ لأم حضرمية دوعنية وأب هندي بنجابي استقدمه السلطان عوض بن عمر القعيطي فيمن استقدم من هنود لينضموا الى جيشه المقاتل اثناء الحروب القبلية التي دارت بين يافع وآل كثير وتعلم محمد جمعه خان مباديء القراءة والكتابة في احدى كتاتيب العاصمة المكلا وجد محمد جمعه خان نفسه يولد في الموسيقى حينما ولد في اسرة تحب الغناء والطرب وقبل ان يبلغ العاشرة من عمره كان مولعا ولعا شديدا بتلاوة سور القران القصيرة وترديد المحفوظات والاناشيد المدرسية بيد انه كان قائدا موسيقيا صغيرا في صفه ولعل الصف كان مدرسته الموسيقية الاولى التي ترعرع فيها ويكبر الطفل وتبدأ الالحان تدور في دمه وما ان بلغ الخامسة عشر من عمره حتى كان قد انضم الى الفرقة الموسيقية السلطانية التي كان يقودها ضابط هندي يدعى عبداللطيف براتب شهري مقداره ثلاثة ريالات وظل يعمل في هذه الفرقة طوال مايزيد عن تسع وعشرون سنة ترقى اثنائها الى رتبة " باشجاويش " وتولى ادارة الفرقة وقيادتها بعض الوقت وفي هذه الفترة تمكن من العزف على الآلات الموسيقية الوترية والنحاسية وعلى الة القنبوس الشعبية تحت اشراف مطرب شعبي من تلاميذ مدرسة الشيخ سلطان بن الشيخ علي وهو سعدالله فرج وقد ساعدته موهبته الاصيلة واستعداده الفطري على اجادة الالحان الحضرمية التي تلقاها من المطرب سعدالله فرج او تلقفها من مصادر اخرى ميدانية .

كانت الالحان التي تعزفها الفرقة السلطانية بقيادة الهندي عبداللطيف الحانا غربية او هندية فقط ولم يكن للاغاني المحلية اي نصيب من اهتمامها ولذلك تأثر الاستاذ محمد جمعه خان بالاغاني الهندية على وجه الخصوص والتي كان الناس يفضلونها ويقبلون عليها اقبالا شديدا الا انه _ الاستاذ محمد جمعه خان _ عندما تولى ادارة الفرقة بعض الوقت كما اشرنا اخذ يطعم الفرقة لاول مرة في تاريخها بالالحان الشعبية بعد ان تخلصت من بعض اعضائها الهنود وانضم اليها بديلا عنهم بعض ابناء البلاد .

اتجه الاستاذ محمد جمعه خان الى احتراف الطرب عقب تقاعده عن العمل في فرقة الموسيقى السلطانية فكون فرقة خاصة به في الوقت الذي ظهر فيه العود " الكبنج " والدف لاول مرة في حضرموت وكان علي عبدالله التوى قد قدم بهما من عدن فاخذهما منه الاستاذ محمد جمعه خان وبدء يعزف الحانه على هذه الآلة الموسيقية الجديدة والتي بظهورها اختفت الة القنبوس القديمة مع المراويس وحل محلها العود والدف والرباب الذي اصبح مكملا لفرقته الموسيقية وازدادت اهتمامات الاستاذ محمد جمعه خان بالوان الغناء الحضرمي ومنها الموشحة الحضرمية لما في هذه الالوان من سحر وروعة وجمال فأخذ يقتبس من هذه الالوان الغنائية ويصبها في قوالب توقيعية جديدة راقصة وكان موفقا كل التوفيق في انتاج مجموعة كبيرة منها احتلت جماهيريا مكان الصدارة بالنسبة لألحانه الهندية الوافدة .

والى جانب ماتقدم اهتم الاستاذ محمد جمعه خان بالاناشيد الدينية بعد ان لمس التنافس الشديد بين الفرق الدينية في المكلا والشحر وغيرهما واكتشف ان هذه الاناشيد يمكن ان تكون مصدر استفادة فصار يتتبع اخبار هذه الفرق والحانها ويحضر جلساتها وكان كثير الاتصال بالشيخ عبدالله صالح باعشن أحد المنشدين وقد اخذ الاستاذ محمد جمعه خان عددا من هذه الاناشيد وحوّرها وطوّرها وادخل الآلة الموسيقية عليها والجدير بالتنويه ان الاستاذ محمد جمعه خان كان بارعا بالعزف على آلة العود متمتعا بصوت جميل يقطر عذوبة و وضوحا بحيث يستطيع المرء ان يكتب القصيدة التي يغنيها دون عناء او مشقة وقد مكنه كل ذلك من ان يصبح المطرب الوحيد الذي لا منافس له في ربوع حضرموت وطارت شهرته الى كل بلاد اليمن والجزيرة العربية وافريقيا وقد استغل حسين احمد الصافي هذه الشهرة فاستقدمه الى عدن حيث تعاقد معه على تسجيل ثلاثين اسطوانة من اغانيه كان لها رواج كبير ومن هنا انهالت عليه الدعوات الفنية من سائر عموم افريقيا من المهاجرين اليمنيين وكان يجد من لدنهم كل حفاوة وتقدير وبعد فترة قصيرة استدعى مرة اخرى الى عدن فسجل " لمستر حمود " اربعين اسطوانة وحوالي ستين اسطوانة " لعزعزي فون " واثنتي عشر اسطوانة لعيدروس الحامد وفي اخريات ايامه استدعاه الاستاذ حسين الصافي مدير اذاعة عدن حيث سجل له مجموعة من اغانيه المحبوبة لدى المستمعين وهكذا استطاع هذا الفنان المطبوع ان يصقل تالغناء الحضرمي ويبعث فيه الحياة ثم ينشره ويمنحه الخلود .

كانت معظم كلمات الاغاني الحضرمية في ذلك الزمن تمثل بالاضافة الى الغزل والنواحي العاطفية شؤون السياسة والاجتماع وكان التدخل الانجليزي يومئذ قد ظهر يشكل سافر واصبحت الحالة السياسية والاجتماعية في شبه انقلاب والناس في حالة غليان وعصيان ضد هذه الاوضاع البالغة التردي ومن هذا النوع من الاغاني التي لحنها الاستاذ محمد جمعه خان :

ياوعل طالت ميرحك
منك تعب كل رامي
* * * * *
ياذا الجراد المعلي
لارضنا ايش جابك
* * * * *
فارس من القبلة نشر ( لسبنز )
ولعاد بايسمع بغاها الانقريزيه
جاب القنابل قالوا والعسكر
من لاحضر دخلوا بهم والمحكمة حقه بسيئون

كان الاستاذ محمد جمعه خان يؤمن كل الايمان با الكلمات الرديئة لايمكن ان تصنع فنا عظيما وكان كثير الاعتزاز بفنه بوصفه جزءً من كرامته وكبريائه واذا كان متسامحا فانه لايتسامح اطلاقا مع اي محاولة ترمي الى تشويه اعماله الفنية او النيل من سمعة فنه لقد تزوج زواجا مبكرا وتحمل مسؤوليات الزوج والأب وهو لم يتجاوز الرابعة عشر من عمره وكان في حياته اربع من النساء خلف من واحدة منهن ثلاثة ابناء ومات بعد حوالي عامين من مرض عضال الزمه الفراش وكانت وفاته في 25 ديسمبر 1965م .

وفي ذكرى وفاة الفنان الخالد محمد جمعه خان اورد الكاتب عزيز الثعالبي في مقالة في صحيفة 14اكتوبر،ديسمير79م عبارات للبحاثة القدير الاستاذ محمد عبدالقادر بامطرف قال فيها ان الفنان محمد جمعه خان يمد لحن الاغنية وكلماتها بروح من عنده . يقيم به جسرا من البهجة والسرور يربط بين الحس الموسيقي في السامع وبين الفيض الفني الصادر عنه هو : انه لم يكن من اولئك المعيدين الذين تنبو عنهم العين ويندم على لقياهم النديم ولم يكن من اولئك المغنين الذين يقيمون بينهم وبين المستمعين سدا منفرا من قبح المنظر وكثافة الطبع واورد الكاتب الثعالبي بالمناسبة قصيدة كتبها الشاعر عبدالرحمن باعمر قال فيها :

ليلى بذكراك احساس من الالم
وصبح يومي مهيب الصمت كالصنم
اقفت والكاس في كفي محطمة
وتلك قيثارتي مبحوحة النغم
ماللآرائك تجفوها بلابلها
والروض عن همسات الطير في صمم
بنتم فبان الهوى والفن اجمعه
ياشادي المرتع الباقي على الذمم
ما ان طوا كالنوى شجت مباهجنا
واخرس النغم الشادي من الآلم
وانا نحييك وارواح خافقة
لكل خفقة لحن من شفاة فم
وكم تناديك منا كل جارحة
ما ترجم الوتر السحري من كلم
فنم قرير سنرعى كل ملهمة
تشبعت كل روح سحرها ودم


على الرابط التالي مجموعة من الأغاني الخالدة للشيخ الفنّان محمد جمعه خان تقارب المائة أغنية:


أتت هند شاكية لأمها
أنا وخلي تراضينا
اتاها رسولي
اثار هواك نارا فى فؤادى
البارحة علّ منّي رقادي
الطف بعبدك ربنا يا لطيف
الهوى قال بو محضار
انسى معك طاب
بالغواني قلبي مولع
بربك قلّي لماذا الجفا
بسألك ياعاشور
بشراك هذا منار الحي
بي مثلما بك ياقمرية الوادي
ترفق عذولي
ترى ما كان بيني وبينك
تسائلنى حلوة المبسم - 2
تسائلني حلوة المبسم
تفضل يامنى الخاطر
تقول التودد والدموع سواكب
تقول التودد
تملكتمو عقلي
تمنيت والحقت تمناة قلبي
جن الظلام
حبيبي قد اذقت القلب
حبيبي يالذي
حسبه رب البرية
حنانيك يامن سكنت الحنايا
خذوا بدمي
ذا خرج فصل والثاني
ذا فصل نظمه
ربي إنّي قصدت
رد قلبي في مكانه
رسول بلغ لخلاني السلام
رضى الهاشمى
سبوح يا قدوس
سحر عينك
سرى القلب ليله
سمحت بارسال الدموع
سهرت الليل
شفك الحسن
عاد قلبي معك
عاشق متيم
عذبتنا ياخفيف الروح
عل نومي
على ضوء ذا الكوكب السارى
عليك العمد يارب
عيني لغير جمالكم
فاتني
في داخل الغنا تريم
في دقيقة والقمر ولّى
قال الذي
قال الشريف الهاشمي
قال الفتى
قال بن هاشم
لا خرج فصل والثاني
ليلة في الطويلة
مايس القد
نالت على يدها
ونيت يا قلب
ويلاه
يا حسين النظر
يا زهرة في الربيع
يا سلوة الروح والخاطر
يا لله أبدي
يا ندي القلب
يا نوب وين الجنا
يا هولاة الهوى دعوا اللوم
يابوالعيون السود
ياحضرموت افرحي
ياخير ليلة
ياربة الحسن
يارسولي توجه بالسلامة
يارعى الله زمان
ياسلوة الخاطر
ياسين بسم الله
يامن على البعد
يشوقني برق من الحي لامع


  رد مع اقتباس
قديم 04-16-2008, 09:44 PM   #5
نجد الحسيني
شخصيات هامه

افتراضي



سيّد الغناء أبو بكر سالم بالفقيه

قريبا ـ بإذن الله تعالى وتوفيقه ـ سوف يكون لنا لقاء مع نشرة خاصة عن الفنّان القدير السيّد أبو بكر سالم بالفقيه ومشواره الفنّي الطويل الرائع في صفحة مستقلة بشؤونه وفنونه.

بزيارتكم للرابط التالي سوف تشاهدون وتختارون ما يعجبكم من الأغاني التي قد تجاوز تعدادها الثلاثمائة أغنية صوتية ومرئية وقديمة وحديثة ونادرة وخاصة جدا جدا.. وهذا الرابط قابل للنمو والزيادة في قادم الأيام بمشيئة الله تعالى وربما بلغ سقف الـ 400 أغنية.

أشكر كافة المواقع التي وفّرت تلك الأغاني للمعجبين ومنها عدني وطرب كوم وأوز وطرب نت وإذاعتي صنعاء وعدن ورحّال...

كذلك خالص الشكر والعرفان للاخوة الكرام أبو منصور وابن الغنّاء وعلوي الكاف من موقع أبو أصيل على رفعهم الأغاني النادرة والخاصة من محفوظاتهم المكنونة

وأوجه الشكر والامتنان لاخواني الأعزّاء الذين قاموا برفع أغاني الفيديو، على وجه الخصوص، على الرابط المفتوح لهم من موقع التحميل الخاص بي.




آلا تدري
أحبة ربا صنعاء
أحتفل بالجرح
أربعة وعشرين ساعة
أشلون حال الربع
أقوله ايه عود وايقاع سلطنة
أقوله ايه موسيقى صدى
أمي اليمن
أنت تراني
أنت وين
إلا إنت
إن العوازل
احبة ربا صنعاء
اشكي لمن
اشكي لمن
اصيل والله
اعود له
الحكمه
الزين يبقى زين
الصبر طيب
الصدق والكذب
الطف بعبدك
القرب نسنس
الكوكب الساري
الله يهديه
اللي كان أمسي
المحبة ولاشي
انت وينك
باشل حبك
باشل حفلة شروره
باشل حفلة صلاله
بالغواني قلبي
بالغواني
بداية الهجران
بدري عليك
بريد المحبة
بشراك
بشل حبك
تبنا خلاص
تسلى ياقليبي
تصافينا
تصعب عليك
تغالط الناس
تمنيت والحقت تمناة قلبي
تميت واقف
حاضر ومستقبل
حان وقت اللقاء
حبايبي رحلوا
حد في الحجيره
حرك على العود
حسبك الله حفلة قديمة
حطني بعيونك دويت
برغم كل الثقل
بشراك هذا
بنفس من يهواك
بنلتقي في سعاد
رسول بلغ
شلون حال الربع
صادت عيون المها
طاب السمر
طاب الهنا
طاب الهناء2
عيني لغيرى
غزاني الشيب
في الغواني
قال الفتى رائع
اقبلت تمشي رويدا
الا فراقك يا عدن
البارحة العصر
البارحة علّ مني رقادي
البارحة في عولي
الطف بعبدك ربنا يا لطيف رائع
الله يهديك
المشكلة في الناس
انا حبيتك انت
انت فينك
انتي ولاّ أنا
بات ساهي الطرف
خاف ربك
خذ من الهاشمي حفلة قديمة
خذ من الهاشمي
خلي اسر قلبي
دون يا قلم
رسولي قوم بلغ
رضا الهاشمي
رنين الوتر
ريحه أهلي دويت
زرعــت الــود
زمانك زمانك حفله
زمانك زمانك
سجى الليل
سر حبي
سرقت النوم
سرنا مكتوم
سلام يا احباب قلبي
سمير العين
سهران ليلي طويل
سيبوه
سير وأتخبر
سير واتخبّر موسيقى
شـل صـوتـك
شلنا يا بو جناحين
شلنا يابوجناحين حفله
شلّنا يابو جناحين
شمس الضحيه
شواطيء عدن
صندوق البريد
صوفيات 1
صوفيات 2
ضاع الوفا
طاب الأنس
طاب الهنا
طاب الهناء حفلة قديمة
طربان
ظبي اليمن دويت
عادك الا صغير
عتابك حلو
عرف الشوق
عشــق الخـــرد
عطني الحل
عللاني جلسه
على أي أساس دويت
على ايش
على ضوء ذا الكوكب
على عينك
عنب في غصونه موسيقى
عنب في غصونه موسيقى
غدر الليل
غصين البان - انا لولاك
غيار
فـي كـل ليلـه
في الذي حبهم
في كل ليلة
قال الفتى
قال المعنى بن حسن عود وايقاع سلطنة
قال بن هاشم
قال بو محضار
قال بومحضار حفله
قال من باتت
قريب الفرج
قشر من الموز
كانت لنا ايام
كثر الله خيرك
كما الريشة حفلة
كما الريشه جلسه
لآفتش مغطى ولآغطي على مفتوش
لآن
لاتذكرني بشي
لك وحدك
لو تدرون
لو تنادي
لو خيروني
ليالي الانس وسط سيؤن
ليله في الطويله
ليه يادنيا
ما أفتهملي
ما بنسى جماله
ما حبيت غيرك حفله
ما حسبنا حسابه
ما علينا
ما فتهملي حفله
ما يحتاج يا عيسى موسيقى
ماحبيت غيرك حفله
ماعلينا منهم
متى أنا أشوفك
مدينة حضرموت
مرحيب
مشتاق لك
مشكلة في الناس
مشوار الاحبة
مغرم صبابه
منك ياعسل دوعاني جلسة
موقفي صعب
نادمته
نار الشوق
نار بعدك
نسيم القرب نسنس
نوب من جبحة
هدية العيد
هي السنين حفلة قديمة
هي السنين
هيه السنين حفله
وامغرد بوادي الدور
ودعت قلبي مع الاحباب
ورى الأيام لك وحدك عود
وصفوا لي الحب
وقلت له
ولاني بنايم
وينك يادرب المحبة دويت
يا بدر جديد
يا بدر موسيقى
يا حامل الأثقال
يا حامل الأثقال
يا رسولي حفلة
يا سمار
يا سهران
يا طايرة طيري على بندر عدن
يا طير يا ضاوي حفلة
يا غصين البان
يا قمر
يا مروح بلادك موسيقى
يا مسافــر
يا ويل المولع
يابدر
ياحامل الأثقال
ياريت يرجعلي
يازارعين العنب حفلة قديمة
يازارعين العنب
ياساحر العينين
ياصاحبي
ياظبي رامه
ياعين لاتذرفي الدمع جلسه
يالأجواد
يالله مع الليل جلسه
يالي ملكت الروح
يصعب عليك
يعين الله
يـالهـلالـي
يقول إنني
يقول انني فضلت
يقول انني
يقول بن هاشم


خاص جدا أشكي لمن حفلة خاصة
خاص جدا أمرك لله - عود
خاص جدا أيامك عسل نادر جدا
خاص جدا الجبال السود
خاص جدا الصبر لا جاوز حدوده قتل
خاص جدا المحبة
خاص جدا الود والمعروف و تبنا خلاص
خاص جدا بات ساجي الطرف
خاص جدا بشراك هذا منار الحي قديم نادر
خاص جدا ترى ما كان بينك وبيني
خاص جدا تسلّى يا قليبي
خاص جدا تصافينا و بات ساجي الطرف
خاص جدا تعللنا
خاص جدا تغالط الناس عود خاص جدا
خاص جدا حبايبي رحلوا عود
خاص جدا حبيبي حلّ في قلبي جلسات زمان
خاص جدا حجة الغايب حفلة
خاص جدا حد في الحجيرة ستيريو
خاص جدا حدّ في الحجيرة عود
خاص جدا حي الربوع
خاص جدا خلوني على جمري
خاص جدا ذا إلي حصل و مسكين يا ناس
خاص جدا رائعة بات ساجي الطرف
خاص جدا رفع رأسه
خاص جدا زهرة الحسن
خاص جدا سألت العين حبيبي فين
خاص جدا سرّ حبّي
خاص جدا سلم ولو حتى بكف الإشارة عود
خاص جدا شل صوتك واحكم المغنى عود
خاص جدا شمس الضحية عود
خاص جدا صدّوك حفلة نادرة جدا
خاص جدا صطام لا تيأس من الأملي
خاص جدا طبنا وطاب السمر عود
خاص جدا طبنا وطاب السمر
خاص جدا عتابك حلو - عود
خاص جدا عشق الغواني
خاص جدا عيني تشوف الخضيرة عود
خاص جدا فرصة من العمر
خاص جدا فلتهنأي يا بلادي وطني نادر
خاص جدا قال لي باتوب
خاص جدا قف معي نشهد جمالا
خاص جدا كتمت هواها
خاص جدا كذابين عود
خاص جدا كل المحبه لك يا ريم الفلا
خاص جدا كل شيء بينا انتهى عود
خاص جدا كلّ من في الوجود و قلبي المتعوب
خاص جدا كما الريشة عود ومزمار
خاص جدا ليالي الأنس
خاص جدا ليلة شعت لنا إذاعي قديم نادر
خاص جدا ليلة شعت لنا عود خاص
خاص جدا ما مع العاشق
خاص جدا مع سميرة توفيق
خاص جدا مَرضي من مريضةِ الأجفانِ
خاص جدا هد هد الروح
خاص جدا هل أعجبك
خاص جدا هو الحي
خاص جدا ودعت قلبي
خاص جدا ودني عالكويت عود
خاص جدا وصفوا لي الحب إذاعي قديم نادر
خاص جدا يا رسولي توجه
خاص جدا يا سبحان
خاص جدا يا عين لا تذرفي الدمعة
خاص جدا يا محلا اللقاء
خاص جدا يا ورد ماحلا جمالك
خاص جدا يارب اسألك
خاص جدا ياليتني عولقي


فيديو في الذي حبهم قلبي
فيديو نادر_انتي يا حلوة
فيديو نادر_خاف ربك
فيديو نادر_ما تستاهلشي
فيديو نادر_يالله مع الليل
فيديو_بالفقيه و محمد عبده_امتى انا اشوفك
فيديو_بالفقيه و محمد عبده_باشل حبك معي
فيديو_سرقت النوم




  رد مع اقتباس
قديم 04-16-2008, 09:45 PM   #6
نجد الحسيني
شخصيات هامه

افتراضي


- 1 -
قصيدة: يا روم تصلح لشاجع سلوبه
الشاعر: حسين أبو بكر المحضار
الفنّان: محمد جمعه خان



ياروم تصلح لشاجع سلوبه

تمنيت ولحقت تمنات قلبي ** صفا لي مع باهي الغيد شربي
هنيئا لمن طاب في العشق مشرويه

سقى الله ليلة رضى من حبيبي ** نعمنا بها وأنطفى الوجد في بي
وبتنا على انس والحان مرغوبه

بعدنا بها عن عيون المراقب ** وبدر السماء فوقنا والكواكب
كأنا عن الناس في حال غيبوبه

في وادي الحجيرات حيث التقينا ** وحيث الصبا هب ريحه علينا
سقى الله وادي الحجيرات وشعوبه

منازل عرفنا بها ماعرفنا ** وذقنا بها في الهوى كل معنى
ولازال فيها المحبين محبوبه

مكثنا بها بين لأشجار نرتع ** وفي ذلك الوادي ننزل ونطلع
ولاسور يحوي علينا ولانوبه

يا روم تصلح لشاجع سلوبه

تحميل أغنية يا روم تصلح لشاجع سلوبه من هنا





- 2 -
قصيدة: أنسي معك طاب
الشاعر: حسين أبو بكر المحضار
الفنّان: محمد جمعه خان



انسي معك طاب

ترى ماكان بينك وبيني ** تفرق بين نومي وعيني ** رحم حال الشريف الحسيني
لي فيك حاب

قمري البان أنسي معك طاب

سألت الركب ياخل عنك ** عسى معهم رسالات منك ** فقالوا يامسيكين ظنك
روح وخاب

نسيت المعرفة والصداقة ** ومن خلك قطعت العلاقة ** ولا خليت للود طاقة
ولعاد باب

كأني ماعرفتك بسيلة ** ولم نسمر بسمعون ليلة ** ولم نشرب بتلك المسيلة
احلى شراب

تقاطعني وانا لك مواصل ** وتظلمني وانا فيك عادل ** وكم تسمع كلام العواذل
اهل السباب

بعادك طال جم ياضنيني ** وهجرك زاد منه حنيني ** وشيب بي وانا في سنيني
ما زلت شاب

قمري البان أنسي معك طاب

تحميل أغنية أنسي معك طاب من هنا





- 3 -
قصيدة: البارحة علّ منّي رقادي
الشاعر: حسين أبو بكر المحضار
الفنّان: محمد جمعه خان



لي كنت احبه ما بنسى جميله

البارحة عل مني رقادي ** ومسيت وحدي اطرب وانادي
يا هاجسي ليل .. وين الحليلة **

لي كنت أحبه مابنسى جميله

مالي وللناس لا قده حاضر ** الخل عندي خياله مسامر
منذ عرفناه ماغاب ليلة

دايم وهو لم يزل نصب عيني ** ماشي سوى البعد بينه وبيني
طال المدى والمسافة طويلة

مايعرف الخصم من لي يحبه ** وكل ما جنى ذنب مقبول ذنبه
مسكين تعبر عليه الدغيلة

أقسم بحبك وطلعت جبينك ** حاشا على الهاشمي مايخينك
لو حملوه الحمولة ثقيلة

وانت اختيارك اذا شئت واصل ** ولا استمع في كلام العواذل
لي قربوا النار عند الفتيلة

آخر كلامي اخصك سلامي ** يا سول قلبي وغاية مرامي
واقبله مني جزاك الفضيلة

لي كنت أحبه مابنسى جميلة

تحميل أغنية البارحة علّ منّي رقادي من هنا





- 4 -
قصيدة: عاد قلبي معك والاّ رميته
الشاعر: حسين أبو بكر المحضار
الفنّان: محمد جمعه خان



ما مع العاشق بصر غير الدموع

عاد قلبي معك أو رميته ** والهوى ذاكره أو نسيته
خذتني ملك والملك ليته كان مدفوع

ما مع العاشق بصر غير الدموع

يا حسين النظر رده برده ** لا تخلي رفيقك لوحده
بيننا ليه حبل المودة دوب مقطوع

حسبك الله يا خلي حسبك ** ليت قلبي وقع مثل قلبك
ليه تجرح ضميري وحبك فيه مطبوع

أنت قصدي وغاية مرادي ** من زمن لك محل في فؤادي
ما يقولوا العدى فيك عندي غير مسموع

ما مع العاشق بصر غير الدموع

تحميل أغنية عاد قلبي معك والاّ رميته من هنا





- 5 -
قصيدة: على ضوء ذا الكوكب الساري
الشاعر: حسين أبو بكر المحضار
الفنّان: محمد جمعه خان



على ضوء ذا الكوكب الساري *** بـاقـضّـي الليل خبه وسيره
ولا حـد بـمـقـصده داري *** غـيـر الـذي يعلم الأسرار

ولا زال عـتـم الهوى جاري *** وجـيـرة الـحي ياخير جيره
بـهـم نـلتجي لاطرا طاري *** وأهـل الـسبب يفقعون الطار

وذلا حـسـد يـومنا ضاري *** نقطف عناقيد من غصن ضيره
ولـيـلـي نـقضيه ونهاري *** بـيـن الـبـساتين والأنهار

وحـمـل الهوى حمل جباري *** مـنـه تصيح العظام الجبيره
بـغـى قلب زاكي وصباري *** مـايـهـمر الحمل لاقد جار

يـبـيـعون قلبي وهو شاري *** بـالـقرب منهم مساهن بشيره
ووسـط الـحشا شاعله ناري *** قـلبي احترق من لهيب النار

سـمـع من حديثي وأخباري *** والـذي فـي الغيب الله خبيره
وخـل الـبـرية على الباري *** عـسى عسى لاانكشف لي بار

تحميل أغنية على ضوء ذا الكوكب الساري من هنا





- 6 -
قصيدة: ليلة في الطويلة
الشاعر: حسين أبو بكر المحضار
الفنّان: محمد جمعه خان



يالقرن ياليتك تقع لي وطن

ليله في الطويلة ** خير من ألف ليله ** تفضل فضيله
ياصاحب الموتر تأن
يالقرن ياليتك تقع لي وطن

ماكل الليالي ** مثل ليلة وصالي ** حبوب اللألي
ماارضى بهن فيها ثمن

والأعلام لاحت ** والخراعيب ناحت ** وبالسر باحت
والهم ولّى والحزن

قف ريح قليبك ** قبل يدركك شيبك ** ويحجبك عيبك
عن منظر الغيد الحسن

لو لك عين تشهد ** ذلك الحسن لآوحد ** وكمين أغيد
ما شط لك إلا فتن

ملغز في كلامه ** معتدل في قوامه ** عيونه سهامه
كلما رماهن ماخطن

حققن الإصابة ** في حليف الصبابة ** ونكشن صوابه
والسقم في كل البدن

ياريته تكرم ** للغريب المهيم ** لأنه متيم
يرجو اللقا فضلا ومن

عاد الله المجالس ** بين أهيف وناعس ** أنا لست آيس
منهم ولا قطعت السهن

لازم بعد مده ** مامضى بانرده ** وسط خير بلده
فيها علي حبشي سكن

يالقرن ياليتك تقع لي وطن

تحميل أغنية ليلة في الطويلة من هنا





- 7 -
قصيدة: يا رسولي توجّه بالسلامة
الشاعر: أبو بكر حسين المحضار
الفنّان: محمد جمعه خان



يـا رسولـي توجـه بالسلامـه ** زُر صحابـي و بلغهـم سلامـي
قلهم عاد شي في الوصـل حيلـه ** ليه لا وعدوا خلفـوا المواعيـد

بعدهم مـا هنـي طرفـي منامـه ** طول ليلـي تقَّهـد فـي منامـي
بـا ذكـر إلا ليالينـا الجميـلـه ** لي مضت في سفوح الخرد الغيـد

خٌضت بحر الهوى سبعين قامـه ** بعدما طاب في العشقـه مقامـي
شفت أهوال جم مـا هـي قليلـه ** يـا ظنينـي تشيـب بالموالـيـد

يا رعى الله ظبى في شعب رامه ** منهن قـد تعـب كميـن رامـي
يرتعن تحت الاشجـار الضليلـه ** يقطفين الثمر لـي فـي العناقيـد

با تسلب سلوبت بـن غرامـه ** ضربهـا بـا يبلغنـا مـرامـي
عادها لـم تـزل عينـي طويلـه ** فيك يا ظبي ترعى شعب عيديد

تحميل أغنية يا رسولي توجّه بالسلامة من هنا




التعديل الأخير تم بواسطة نجد الحسيني ; 04-16-2008 الساعة 09:49 PM
  رد مع اقتباس
قديم 04-17-2008, 12:24 AM   #7
صالح العمودي
حال جديد


هواياتي :  القراءة ، الموسيقى
صالح العمودي is on a distinguished road
صالح العمودي غير متواجد حالياً
افتراضي

تسجيل حضور

ولي عودة حامية

والشكر الخالص قبل كل شي
  رد مع اقتباس
قديم 04-17-2008, 12:29 AM   #8
سماره
حال جديد
 
الصورة الرمزية سماره

افتراضي

شكرااااااا وكل الشكر والتقدير لشخصكم الكريم على هذا المجهود العظيم وهذا الكم الهائل من المعلومات القيمه ولي طلب -وأتمنى انك تحققه لي وأرجو لا تردني انك تبعث هذه المعلومات على أميلي وكلي شكر لك- q8773@hotmail.com
  رد مع اقتباس
قديم 04-17-2008, 01:29 AM   #9
ابوصالح
حال قيادي
 
الصورة الرمزية ابوصالح

افتراضي

أخي نجد الحسيني
معلومات قيمه وتفيد قارئها عن عمالقه كبار اعطوا الساحه الفنيه وأثروها بماهوجميل

لنا عوده بعد التمعن بما في هذا الموضوع من معلومات قيمه ومجهود واضح قمتم به اخي نجد الحسيني

اشكرك من كل قلبي على طرحك هذا الموضوع في سقيفة الشبامي حتى يتمكن الجميع من الاستفاده

وما لهؤلاء العمالقهمن شعبيه جارفه في حضرموت واليمن وفي الوطن العربي قاطبه وحتى نتيح الفرصه لعدد اكبر في الاستفاده من ماطرحته سنقوم بتثبيت الموضوع لاهميته

وفقك ربي اخي نجد الحسيني
التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 04-18-2008, 01:19 PM   #10
المحضاري
حال نشيط

افتراضي

الله يعطيك العافية اخوي نجد اليافعي ...
مجهود رائع ..
ولنا عودة للنقاش والتعليق ان شاء الله
التوقيع :
سعاد الغالية رغم البعاد ...

ذكرونا وانا مانسيتش =ياعزيزة على كل المحبين
فيش بيتي وانتي القلب بيتش = بايحين اللقا عن قرب بيحين
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
آل الشسخ أبي بكر بن سالم عبدالقادر شريف مكتبة السقيفه 11 12-24-2012 05:19 AM
سيدنا محمد هل رايته ابوعبداللاه سقيفة الحوار الإسلامي 3 02-22-2010 08:44 AM
,,,’آآآآآ’’’’’’’ قصة حياه,,,,’’’’’,,,,, المبتسمه الســقيفه العـامه 26 07-10-2009 10:45 AM
تنفيذاً لأوامر رئاسية.. كشف بأسماء المواطنين الين منحت لهم الحكومة أراضي في عدن هدير الرعد سقيفة الحوار السياسي 4 05-21-2009 03:17 PM


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi