المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > الأدب والفن > سقيفة عذب القوافي



« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نغمة جوال اللاعب كرستيانو رونالدو (آخر رد :قيسس)       :: نغمة جوال اللاعب ليونيل ميسي (آخر رد :قيسس)       :: وفاة السفير محمد علي محسن الاحول سفير اليمن في الرياض (آخر رد :مبارك بوشندل)       :: المواصفات الصحيحة لألعاب الأطفال بحسب العمر (آخر رد :اميرة الوادي)       :: المُخترع الشاب عاطف شكوكاني صاحب براءة الإختراع لسيارة تعمل على الماء (آخر رد :محمد مدكور)       :: المُخترع الشاب عاطف شكوكاني صاحب براءة الإختراع لسيارة تعمل على الماء - See more at: http://www.wattan.tv/ar/tv/91143.html#sthash.h8g4SMI8.dpuf (آخر رد :محمد مدكور)       :: بطاطا مشوية على الطريقة التركية (آخر رد :اميرة الوادي)       :: ولأول مره في المملكة ليله العمر بأفضل وأرقى الفنادق في المملكة من قولد كوست للسياحة والسفر (آخر رد :خليك ايجابي)       :: طرق تخلص وجهك من الإرهاق والإجهاد وظهور حب الشباب (آخر رد :اميرة الوادي)       :: رنة موبايل ناعمة جدا (آخر رد :قيسس)      


و لي وطن آليت أن لا أبيعه ( قصيدة ابن الرومي كاملة )

سقيفة عذب القوافي


إضافة رد
قديم 12-01-2010, 03:19 PM   #1
شيخ القبايل.
حال قيادي

افتراضي و لي وطن آليت أن لا أبيعه ( قصيدة ابن الرومي كاملة )

قال ابن الرومي الشاعر العباسي الشهير

قصيدته هذه التي تخللتها أبيات عظيمة في الحنين الى الوطن

و يمكن اسقاط بعض تلك المختارات على واقعنا الراهن ،

فترى توافقا كاملا يشفي الصدر ويغني عن الكلام بسواها :



أعوذ بحقْوَيْك العزيزينِ أن أُرى = مُقِرَّاً بضيمٍ يتركُ الوجهَ حالِكا
ولي وطنٌ آليت ألا أبيعَهُ = وألاّ أرى غيري له الدهرَ مالكا
عهْدتُ به شرخَ الشبابِ ونعمةً = كنعمةِ قومٍ أصبحوا في ظِلالكا
فقد ألفَتْهُ النفسُ حتَّى كأنه = لها جسدٌ إن بانَ غودِرْتُ هالكا
وحبَّب أوطانَ الرجالِ إليهمُ = مآربُ قضَّاها الشبابُ هنالكا
إذا ذكروا أوطانَهُم ذكَّرتهمُو = عُهودَ الصبا فيها فحنّوا لذلكا
وقد ضامني فيه لئيمٌ وعزَّني = وها أنا منه مُعْصِمٌ بحبالكا
وأحْدث أحْداثاً أضرَّت بمنزلي = يريغُ إلى بيْعِيْهِ منه المسالكا
وراغمني فيما أتى من ظُلامتي = وقال لي اجهدْ فيّ جُهْدَ احتيالكا
فما هو إلا نسجُك الشعرَ سادراً = وما الشعرُ إلا ضلَّةٌ من ضلالِكا
مقالة وغد مثله قال مثلها= وما زال قوّالا خلاف مقالكا
صدوفا عن الخيرات لا يرأم العلا = ولا يحتذي في صالح بمثالكا
من القوم لا يرعون حقا لشاعر = ولا تقتدي أفعالهم بفعالكا
يعيّر سـُــؤآل الملوك ولم يكن = بعار على الأحرار مثل سؤالكا
مدلاّ بمال لم يصبه بحلّه = وحقّ جلال الله ثم جلالكا
وحسبيَ عن إثم الأليّة زاجر = بما امتلأت عيني به من جمالكا
وإنّي وإن أضحى مدلّا بماله = لآمل أن ألفى مدلّا بمالكا
فإن أخطأتني من يمينك نعمة = فلا تخطئنه نقمة من شمالكا
فكم لقي العافون عودا وبدأة = نوالك والعادون مرّ نكالكا
وقد قلت للأعداء لمّا تظاهروا = عليّ وقد أوعدتهم بصيالكا
حذار سهامي المصميات ولم تكن = لتشوى وإن نصّلتها بنصالكا
وما كنت أخشى أن أسام هضيمة = وخدّاي نعلا بذلة من نعالكا
فجلّ ِ عن المظلوم كل ظلامة = وقتْك نفوس الكاشحين المهالكا
وتلك نفوس لو عرضن على الردى = فداءً، رأى ألا تفت بقبالكا

ابن الرومي ابو الحسن علي بن العباس بن جرجس من الموالي توفي سنة 283 هـ
  رد مع اقتباس
قديم 01-22-2014, 03:40 PM   #2
alaajb
حال جديد

افتراضي

رااااااائعهة شكرا
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi