المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > المناسبات > سقيفة التعازي


السيد الداعية منذر بن فؤاد المساوى في رحاب الخالدين / مرفق صور للمتابعة

سقيفة التعازي


إضافة رد
قديم 09-24-2013, 09:01 AM   #1
من السادة
مشرف سقيفة المناسبات
 
الصورة الرمزية من السادة

افتراضي السيد الداعية منذر بن فؤاد المساوى في رحاب الخالدين / مرفق صور للمتابعة

السيد الداعية منذر بن فؤاد المساوى في رحاب الخالدين
تريم الغنّاء (خاص).
انتقل الى رحمة الله تعالى في إندونيسيا اليوم الأحد 15/ سبتمبر/2013م السيد الداعية منذر بن فؤاد المساوى، بعد معاناة مع المرض امتدت لفترة من الزمن. موقع (تريم الغنّاء) ينفرد بعرض سيرة مختصرة عن حياة الداعية الحبيب المساوى .
وفد الحبيب منذر المساوى على مدينة تريم مع كوكبة من الأصدقاء في صيف سنة 1413هـ/1993م،لطلب العلم بمدينة تريم (بدار المصطفى للدراسات الإسلامية) وفيها تشرف بالأخذ عن كثير من شيوخها واستجاز منهم. وتدرج في سلم تلقي العلوم الشرعية حتى أتقن جملة صالحة منها أهلته أن يكون داعيا متميزا في بلاده إثر عودته إليها.

تأثر(الداعية المساوى) في أسلوب دعوته بشيخه الداعية المربي العلامة عمر بن محمد بن سالم بن حفيظ، فأسس الداعية منذر بن فؤاد المساوى في مدينة جاكرتا (مجلس رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم) كل ليلة اثنين، للوعظ والتذكير، والصلاة على البشير النذير عليه الصلاة والسلام. تفاعل مع دعوته بجاكرتا في هذا المجلس مئات الألوف من البشر، وتوسعت فروعه حتى بلغت في عام 2007م (66) مجلسا، أما اليوم ففروع المجلس أكثر مما ذكرناه بكثير.

وتوسعت أنشطة هذا الداعية الخلوق حتى بلغت إلى أقاصي الولايات الإندونيسية في جزيرة جاوا بشرقها وغربها ومناطقها الوسطى. وحينما تزايد عدد المتفاعلين مع (مجلس رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم) ضاقت بهم الساحات لكثرتهم، فرتب لهم الاجتماع بمسجد الاستقلال ذو الطوابق العشرة بالعاصمة جاكرتا الذي يتكون من عشرة طوابق تتسع لأكثر من ثلاث مائة ألف مصل.

ثم تطور الأمر وصار هذا المجلس من الحشود المليونية التي تعقد في أكبر الساحات العامة الخاصة بالعروض العسكرية بجاكرتا، وبالتحديد ساحة الحرية (موناس)، لتجتمع فيها الأفئدة المتعطشة للعلم والذكر على وصف من الأدب والخدمة منقطعة النظير، تذرف منهم الدموع متأثرة بوعظ الدعاة، وتشوقهم الصادق إلى نفحات الفضل من الله الخالق. نعم هكذا تفاعلت القلوب مع دعوة الداعية (الصادق الخلوق دائم البشر) السيد منذر بن فؤاد المساوى.

ولم يكتف بهذا النشاط بل أقام مجامع التعليم والدورات العلمية في الضروري تعلمه من العلوم الشرعية، وشارك في النشر للدعوة خارج وطنه حتى وصل إلى الجزر المتناثرة أقصى جنوب شرق اندونيسيا التي تشرف على الساحل الشمالي الشرقي لاستراليا. هذا بالإضافة إلى استضافته للدعاة من شتى البلدان ليحضروا مجالسه الكبيرة وليفيدوا من بها من الراغبين المتعطشين، كما أقام رحمه الله تعالى الكثير من الأنشطة التي تعود بالمنفعة على أبناء وطنه.
ولم يزل هذا وصفه حتى داهمته المنية إثر مرض ألم به، فكانت وفاته يوم الأحد 9/ذو القعدة/1434هـ،15/ سبتمبر/2013م، فعليه رحمة الله فقد أحسن البلاغ لدين الله.. وأحسن المعاملة لأمة الحبيب الأعظم..والله نسأل أن يخلفه في الأمة بخير خلف، وأن يتغمده بواسع الرحمة في أعلى فراديس الجنان.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
التوقيع :
كلما تعلقت بغير الله أذاقك الله الذل على يديه لا ليعذبك ولا ليحرمك __بل رحمة منه لتعود إليه__
أخيكم المحب في الله
  رد مع اقتباس
قديم 09-24-2013, 09:24 AM   #2
يماني وشامخ كياني
حال قيادي
 
الصورة الرمزية يماني وشامخ كياني

افتراضي

رحمه الله .. وتغمد الله اهله وذويه بالصبر والسلوان

وان لله وان اليه راجعون
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas