المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > الدين والحياه > سقيفة الحوار الإسلامي
سقيفة الحوار الإسلامي حيث الحوار الهادئ والهادف ، لا للخلاف نعم للإختلاف في وجهات النظر المثري للحوار !!


عقيدة صوفية حضرموت في القطب والشواهد على اعتقاد صوفية حضرموت بالقطب

سقيفة الحوار الإسلامي


 
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 05-12-2022, 08:59 AM   #1
أبو صلاح
مشرف قسم تاريخ وتراث
 
الصورة الرمزية أبو صلاح

افتراضي عقيدة صوفية حضرموت في القطب والشواهد على اعتقاد صوفية حضرموت بالقطب

عقيدة صوفية حضرموت في القطب
والشواهد على اعتقاد صوفية حضرموت بالقطب

الحلقة الأولى
القطب من المعتقدات الكبيرة عند الصوفية ، ولها مكانة عالية في الفكر الصوفي فهي من الغايات العظيمة والمراتب العالية التي يسعى لها الصوفي ليعطي تصرفات الرب بزعمهم .
والقطب معناه في اللغة ماعليه مدار الشي ، وملاكه ومنه قطب الرحى كما في القاموس المحيط ص 126.
ومعناه في اصطلاح الصوفية :( أكمل إنسان ممكن في مقام الفردية ، أو هو الواحد الذي هو موضع نظر الله في كل زمان ن عليه تدور أحوال الخلق ، وهو يسري في الكون واعيانه الباطنة والظاهرة سريان الروح في الجسد ، ويفيض روح الحياة على الكون الأعلى والأسفل ) [ التعرف على التصوف ، لأحمد بن عبد الله بن شهاب ص 52]
والقطب دائر في جهات الدنيا الأربعة الشرق والغرب والشمال والجنوب .
ويسمى القطب غوثاً وبه يستغيثون به ويدعون غير الله ، ويقولون ياحداد اغثنا .... ياحداد المدد ، يالعيدروس....
الخ فيستغيثون بالأقطاب والأغواث وعندهم اسماء معروفة لها مقامات القطبية . خاصة في الزيارات والحول والعواد والموالد والحضرات بشكل رئيسي .
ويردد هذا بعدهم من يحضر مجالسهم ويشاركهم في هذا الشرك بالله تعالى .

وللقطبية مقامين :
أ- القطبانية الصغرى ويعمل بها في عالم الشهادة الحسي إذا غاب أو مات مكانه أقرب بدل منه.
ب- القطبانية العظمى : وهذا يستغرق عالم الغيب والشهادة ولا يقوم أحد مكانه ويكون على باطن خاتم النبوة .
يقول أحمد بن شهاب ص 52 وعبد الرحمن الوكيل ص 124- 126 : ( أن روحانية القطب سارية في كل ذرة من ذرات الوجود )
ويقول الحداد : في النفائس العلوية في المسائل الصوفية ص 148 عبد الله بن علوي الحداد طبع دار الحاوي الطبعة الاولى 1414 1993 م : ( والقطب والغوث هو إمام الأولياء أهل الدائرة والتصريف وهم المعدودون في الأخبار والأثار الواردة فيهم )
وجاء في كتاب ( منهل الوارد ) في تعريف القطب وتسميته بالغوث : ( واعلم أن تسميته بالغوث فباعتبار التجاء الملهوف إليه ... وهو موضع نظر الله تعالى في كل زمان اعطاه الله الطلسم الأعظم ) [ طبعة 1991 ص 130 ]

هذا هو معنى القطب الغوث في حق البشر لم ينطق به كتاب ولا سنة ولا تكلم به أحد من الصحابة والتابعين لهم بإحسان في هذا المعنى ، بل غياث المستغيثين على الاطلاق هو الله تعالى كما قال :{ إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُمْ بِأَلْفٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُرْدِفِينَ} الأنفال (9)
وبناء على هذا التعريف للقطب ، فقد جعلوا له وظائف وتصرفات هي من خصائص الرب جل في علاه ، فجعلوها من صميم معتقداتهم .
ماهي الشواهد الدالة على اعتقاد صوفية حضرموت بالقطب ؟
بناء على ما تقدم من تعريف القطب عند الصوفية ، فقد اعتمدت صوفية حضرموت هذه العقيدة وذكروها في مؤلفاتهم وادعوها لعدد من أوليائهم وعلمائهم .
الحلقة القادمة ننقل لكم هذا بأذن الله
منقول من كتاب ( الصوفية في حضرموت ) نشأتها أصولها آثارها تأليف أمين بن أحمد بن عبد الله السعدي
الطبعة الأولى - دار التوحيد للنشر بالرياض ص 323 - 341
عقيدة صوفية حضرموت في القطب
والشواهد على اعتقاد صوفية حضرموت بالقطب
الحلقة الثانية
بناء على ما تقدم من تعريف القطب عند الصوفية فقد اعتمدت صوفية حضرموت هذه العقيدة وذكروها في مؤلفاتهم وادعوها لعدد من أوليائهم وعلمائهم .
وقضية القطبية واعتقادها عند صوفية حضرموت مبثوثة في كتبهم ، فلا يكاد أحد من كبارهم ومُعظّميهم إلا يوصف بهذا فقد قال عبد الرحمن بن محمد السقاف باعلوي ( في تربة تريم ثمانون قطباً كلهم أشراف رضي الله عنهم ) [ الغرر ص 96 ]
هكذا يدعي هذا الرجل أن في مقابر تريم ثمانين قطباً أعطوا – كما سيأتي – صفات الربّ جل وعلا وأفعاله التي لا يشاركه فيها أحداً لا ملك مقرب ولا نبي مرسل ، فإذا كان في تربة تريم ثمانين قطباً يشاركون اله تعالى في أفعاله فكيف بغيرها من الأماكن ؟- تعالى الله وتقدس عما يقول الظالمون علوا كبيراً.
ومن تلك الشواهد التي تدل على اعتقاد كبارهم هذه العقيدة ماجاء في كتاب تاج الأعراس : عند ذكر قول عبد الله الحداد الآتي : ( قوموا واتركوا الغداء وخذوا في التسبيح والتهليل والكبير والتوبة ، والأدب والانكسار فإنكم تواجهون صاحب الوقت فقاموا جميعاً وخرجوا يتلقونه إلى أن قال : رجعنا إلى إتمام القطبية حول تشخيص مقام القطبية ) [ تاج الأعراس ج1 ص74 ]
واعتقادهم بدولة الأولياء وديوان شوارهم ، يقول أحمد بن حسن العطاس ( وعقد الديوان مرة في قبة الحبيب عر بن عب الرحمن العطاس ورأيت الحبيب أبا بكر بن عبد الله العطاس ارتفع من قبره ، وفرشوا له فوق القبر حقه ، وكان ريئس المجلس الحبيب أبو بكر ، ورأيت بالجانب البحري من القبة رجلاً فسألته : من هو ؟ فقال : نقيب الأولياء بالقدس ، والذي ظهر لي أن النوبة بقيت مع الحبيب أبي بكر مدة بعد موته ، قال سيدي : والرجال الذين هم رجال ما يطلبون مقام القطبية ولا غيرها ويفرون منها ن ومثالها مثال منْ قال لك : هذه البلدة ونفقة أهلها ، وخرج معاشهم ودوابهم ، واعطاك ما يحتاجون إليه ماذا ترى لنفسك ؟ ) [ تذكير الناس ص 209 ]
ويقول أيضاً : ( وفي ليلة وفاة الحبيب أبي بكر عبد الله العطاس ، اجتمع الأولياء أهل الظاهر والباطن وجلست أنا بالقرب منهم ، وكان ذلك في جامع حريضة فكان رئيس المجلس الشيخ عبد القادر الجيلاني فدعاني الشيخ عبد القادر فقلت له : أنا مافي طافة -أي قدرة واستطاعة باللهجة الحضرمية – لشي إن معكم شيء لي اطرحوه في القرآن ، فطلع أحد من الأولياء لم اعرفه إلا من بعد ، ولما انقضت نوبته اجتمعوا بأعلى شبام بالقرب من العقاد – بلدة غرب شبام – وجعل الأمر بين أثنين واحد على المعالي وواحد على المسافل ) [ تذكير الناس ص 209 ]
هكذا يدعون تصرف أوليائهم في حياتهم ، وكذا بعد مماتهم ويجعلون لهم رعاية أجزاء من الأرض والله تعالى يقول : { قُلْ لِمَنِ الْأَرْضُ وَمَنْ فِيهَا إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (84) سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (85) قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (86) سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ (87) قُلْ مَنْ بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (88) سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ (89) }
وللحديث بقية من كتاب الصوفية في حضرموت تأليف أمين بن أحمد بن عبد الله السعدي حفظه الله ص 341- 343
  رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas