المحضار مرآة عصره (( رياض باشراحيل ))مركز تحميل سقيفة الشباميحملة الشبامي لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم
مكتبة الشباميسقيفة الشبامي في الفيس بوكقناة تلفزيون الشبامي

العودة   سقيفة الشبامي > سياسة وإقتصاد وقضايا المجتمع > سقيفة الحوار السياسي
سقيفة الحوار السياسي جميع الآراء والأفكار المطروحه هنا لاتُمثّل السقيفه ومالكيها وإدارييها بل تقع مسؤوليتها القانونيه والأخلاقيه على كاتبيها !!


دولة الجنوب العربي" معركة الكهرباء مصيرية

سقيفة الحوار السياسي


إضافة رد
قديم 05-18-2021, 12:02 AM   #1
حد من الوادي
مشرف سقيفة الأخبار السياسيه

Thumbs down دولة الجنوب العربي" معركة الكهرباء مصيرية


مقالات

معركة الكهرباء مصيرية


2021-05-17 16:45
معركة الكهرباء مصيرية
أحمد الربيزي
- ‏في ذكرى إعلان عدن التاريخي.. دعوة لزملاء النضال الجنوبي
- ملحمة "خورمكسر" 19 و 20 ابريل 2015م
- إمارة تعز خلف طربال السيد
- لا تلوموا مجموعة هائل سعيد ولوموا شرعية الفساد !
- القمندان لم يكن صنعاني ولا أصفهاني
- على اطلال قرن الكلاسي


كنت حاضراً يومها.. وكان النقاش على مدير الكهرباء، قال المحافظ. الجديد - حينها "أحمد حامد بن لملس" سنعطي مجيب الشعبي فرصة لإصلاح حال الكهربا بأعتباره أكثر إنسان يعرف أدق تفاصيلها، كان "بن لملس" حينها يخشى ان تتدهور الكهرباء أكثر لان "مجيب الشعبي" بيده خيوط اللعبة كلها في إدارة الكهرباء، كان تخوفه يستند الى حكمة (شعرة معاوية) حفاظاً على مصالح ابناء عدن المتمثلة بالخوف على ان لا تتدهور الكهربا أكثر وأكثر خصوصا وان عدن قادمة على صيف حار، فظل يعض المحافظ على النواجذ ومتحملاً صلف (إدارة الكهرباء) لكن..! اليوم وبعد التدهور الكبير لم يعد لديه طريقاً آخر غير طريق (المقصلة).




وعلى طريقة قدها (خربانة خربانة) لابد للمحافظ ان يشهر سيفه، وطالما انها فضلت أدارة الكهرباء على لعبتها، فلابد للمخلصين ان يشحذوا سيوفهم الى جانب سيف المحافظ "بن لملس" ، لانها معركة مصيرية، عليه ان يتخذ القرارات (المصيرية) لإصلاح مؤسسة الكهرباء، كأمر ملح، فلاخوف من تأثير اللوبيات حال اتخذت قرارات قوية، فلن تكون النتائج أسوأ مما هي عليه اليوم.



نعم (معركة الكهرباء) مصيرية ولا تقل عن معركة تقرير المصير، لان من استخدمها ضد ابناء عدن أراد للناس ان يظلوا يلاحقوا متطلباتهم الأولية اليومية الممثلة في متابعة المؤسسات الخدمية، وان ينسوا ويتناسوا أهدافهم الاستراتيجية، والمتمثلة في تقرير مصير شعب الجنوب، وحقه في بناء دولته الجنوبية المستقلة، وشغلوا الناس في حروب الخدمات ليجعلوهم دائمي التغني بعودة الخدمات الضرورية اليومية، ونسيان الاستبداد والاحتلال، والعودة الى الماضي من أجل نيل ابسط المتطلبات الأولية اليومية التي أفقدوها المواطن بتعمد حقير.



هل فهمتوا ليه صارت (معركة الكهرباء) لا تقل عن معركة تقرير المصير؟!!.. ومن هنا لابد لنا أن نضع أيدينا بأيدي محافظ عدن ليكون قوياً بأذرعنا بصوتنا بنضالنا، في كل المجالات بمساندة المجلس الانتقالي الجنوبي، وبقوة الحق الجنوبي الذي يبدأ بحقنا في كهربا وماء وتعليم وفي كل سبل الحياة، وهي أقل حق تضاف الى حقنا السياسي في تقرير مصيرنا.

التوقيع :

عندما يكون السكوت من ذهب
قالوا سكت وقد خوصمت؟ قلت لهم ... إن الجواب لباب الشر مفتاح
والصمت عن جاهل أو أحمق شرف ... وفيه أيضا لصون العرض إصلاح
أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة ... والكلب يخسى- لعمري- وهو نباح
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas